Table of content

Journal of Accounting and Financial Studies

مجلة دراسات محاسبية ومالية

ISSN: 18189431/26179849
Publisher: Baghdad University
Faculty: High Institute for account and Finincial Studies
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

مجلة دراسات محاسبية ومالية، مجلة فصلية، علمية محكمة تصدر عن المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية /جامعة بغداد، اول اصدار للمجلة عام 2006، تعنى بنشر البحوث المختصة بالعلوم المحاسبية والمالية على المستويين المحلي والعالمي؛ كما تهتم بالمواضيع الأصيلة ذات القيمة العلمية والعملية، التي تعود بالقيمة والفائدة على الأشخاص المهتمين في إدارة المؤسسات المختلفة. لتطوير المعرفة في تلك المجالات في جميع المؤسسات العامة والخاصة في الوطن العربي والعالم ، فضلاً عن نشرها وقائع المؤتمرات العلمية المقامة من قبل المعهد ومن قبل الجهات المهنية في العراق، وتعد المجلة من المجلات الرصينة والمعتمدة لأغراض الترقيات العلمية اذ نالت اهتمام الباحثين من داخل وخارج العراق لما لها من رصانة علمية، فضلا عن اعتمادها على المحكمين من داخل وخارج العراق، وبسرية تامة، الذين يطلعون على الدراسة التي قدمها الباحث، وفي حال كانت هذه الدراسة مستوفيةً للشروط التي وضعتها المجلة، فإن المجلة تقوم بنشرها، وإلا فإنها سترفض نشر الدراسة أو البحث مع توضيح أسباب الرفض، وفي بعض الأحيان تطلب المجلة من الباحث أن يقوم بتعديل بعض الأمور في بحثه العلمي قبل أن يتم نشره، تخضع جميع البحوث المنشورة لفحص سلامة الانتحال باعتماد برنامج Turn it in.

Loading...
Contact info

Tel: 7780170 Fax: 7780306
E-Mail: journal@pgiafs.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2012 volume:7 issue:20

Article
The role of accounting system in the recovery from the impact of financial crisis
((دور النـــــــظام المحاسبـــــــــي في التعافــــــــي من آثـــــــار الازمة الماليــــــة العالميـــــــــة))

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to identify the concepts of financial crisis and its reasons of creation , also explain the effects of the accounting disclosure and the International Accounting Standards in current financial crisis, In addition to, indicate the role of accounting in the reform of the financial system from the impact of financial crisis. The methodology of this study orientied to two main aspects, the first is an identifying approach through exploring the opinion of financial experts, the second aspect is based on an analytical approach to satisfy the requirements of experts to get there opinion on some questions and inquiries written by the researcher, while analyzing the results with some conclusions, the main conclusion is the shortage of disclosing some material accounting information lead to take some inaccurate decisions by the investors; the second one is the flexibility and the improper use of the accounting standards participated in generating the financial crises, in addition to, the weaknesses of the supervisory organizations on the financial institutions is one of the main reasons behind the current financial crises, The study suggest a number of recommendations relating to the proposed reforms of the financial system to secure a greater role for accounting to not involve into the causes of financial crises. يسعى البحث الى توضيح الدور الذي يمكن ان يلعبه النظام المحاسبي في فترة التعافي من اثار الازمة الاقتصادية والمالية العالمية. وتحديدا بيان مدى أثر الإفصاح المحاسبي في الأزمة المالية الى جانب توضيح مدى علاقة المعايير المحاسبة في نشوء الأزمة الراهنة، هذا بالإضافة الى بيان دور النظام المحاسبي في فترة التعافي من اثار الازمة المالية.. وقد تم بناء منهجية الدراسة على بعدين رئيسيين، الأول على المنهج الوصفي من خلال الاطلاع على آراء الخبراء حول الأزمة الراهنة، أما البعد الثاني تم الاعتماد به على المنهج التحليلي حيث أجريت عدة مقابلات تم صياغة اسئلتها من قبل الباحث لرصد آراء أصحاب الإختصاص، وعند تحليل نتائج تلك المقابلات تم التوصل لعدد من الإستنتاجات كان أهمها ضعف الإفصاح عن المعلومات المحاسبية ادى إلى اتخاذ قرارات خاطئة من قبل المستثمرين، مرونة وسوء تطبيق المعايير المحاسبية ساهم في تفاقم الأزمة المالية، هذا بالإضافة الى أن ضعف آليات الرقابة على المؤسسات المالية كان أحد الأسباب الرئيسية في نشوء الأزمة المالية الراهنة، وقد أوصت الدراسة بعدد من التوصيات التي تتعلق بالإصلاحات المقترحة للنظام المالي لتأمين دور أكبر للمحاسبة في عدم الوقوع في مسببات الأزمات المالية.


Article
Forecasting the performance and profitability of companies using the equation of Tobin’sq
((التنبــــــؤ بأداء وربحيــــــــــة الشركــــــــــات بإستـــــخدام معادلـــــــــــة Tobin’sq))

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective and primary concern to every investor not only to achieve a greater return on his or her investments, but also to create the largest possible value of these investments the, researchers and those interested in the field of investment and financial analysis try to develop standards for performance valuation is guided through the investor decision-making a sound investment and direct investment to maximize his wealth , in this sense appeared measures concerned with the assessment internal evaluation such as (ROI), (ROA) and others that reflect the point of view in the evaluation of the management performance, and other measures that are interested in assessing the market for investments such as (EPS), Dividends per share (DPS),( P / E)), (market value to book value) (mv / bv) what is known as the accounting or traditional standards , and then were developed modern standards concerned with the market evaluation to assess the performance and profitability of companies, including (MVA), ( EVA) , ( Tobin'sq) ) that guide the investor in making sound decisions, and we will focus in this study, on the proportion of ( Tobin'sq) as the standards of modern that the researcher believes according to his knowledge, lack of interest by the Arab investor in general and the Iraqi investors in particular in guiding the investment decision to invest in Common Stock traded on the Iraq Stock Exchange إن الهدف الرئيس والاهتمام الأول لكل مستثمر ليس فقط تحقيق عائد اكبر على استثماراته, وإنما تشكيل اكبر قيمة ممكنة لهذه الاستثمارات ، لذلك اتجه الباحثون والمهتمون في مجال الاستثمار والتحليل المالي ، نحو تطوير مقاييس لتقييم الأداء يتم الاسترشاد بها من المستثمر عند صنع قرار استثماري سليم، و توجيه الاستثمارات نحو ما يعظم الثروة , من هذا المنطلق ظهرت مقاييس تهتم بالتقييم الداخلي مثل العائد على الاستثمار ( ROI),والعائد على الموجودات (ROA ) وغيرها ، التي تعكس وجهة النظر في تقييم أداء الإدارة ، ومقاييس أخرى تهتم في تقييم السوق للاستثمارات مثل الارباح للسهم (EPS),الارباح الموزعة للسهم Dividends per share DPS)) , سعر السهم الى الارباح للسهمP/E ) ), والقيمة السوقية الى القيمة الدفترية للسهم market value to book value)) (mv/bv ) وهي ما تعرف بالمقاييس المحاسبية أو التقليدية، ثم بعد ذلك تم تطوير مقاييس حديثة تهتم بتقييم السوق لأداء وربحية الشركات منها القيمة السوقية المضافة (MVA), والقيمة الاقتصادية المضافة(EVA), وTobin'sq))التي ترشد المستثمر في اتخاذ قرارات سليمة ،وسوف نركز في هذه البحث على نسبة Tobin'sq) ) ، بعدًها من المقاييس الحديثة التي يعتقد الباحث، ان هناك ضعف في اهتمام المستثمر العربي باستخدامها بشكل عام ، والمستثمر العراقي بشكل خاص عند اتخاذ قرار الاستثمار في الاسهم العادية المتداولة في سوق العراق للاوراق المالية ، وعلية سوف يتم تقسيم البحث في المحاور الأتية:


Article
((متطلبـــات تدقيــق عمليـــات التجارة الالكترونيــــة في ضـــوء معاييـــــر التدقيـــق))

Authors: ناظم حسن رشيد
Pages: 38-58
Loading...
Loading...
Abstract

في ظل التطورات التقنية التي حدثت خلال السنوات القليلة الماضية ومحاولة الإستفادة من تطور هذه التقنيات في مختلف مجالات الحياة، سعى العديد من منظمات الأعمال ـ بمختلف نشاطاتها وهياكلها القانونية ـ لتوظيف أعمالها بالإستفادة من تقنيات المعلومات ـ بمختلف أنواعهاـ وظهر مفهوم جديد في التعاملات أطلق عليه "التجارة الإلكترونية".وبما أن أية وحدة اقتصادية تعمل ضمن نظام مفتوح يؤثر ويتأثر بالبيئة التي يعمل في نطاقها، فقد كان لابد أن يحدث العديد من التأثيرات على مختلف النظم التي يحتويها نظام منظمة الأعمال، ومن بينها نظم المعلومات المحاسبية وما يجب أن يصاحبها من تدقيق للحسابات التي يمكن أن تتأثر فيها وصولاً إلى تزويد مجموعة الجهات التي لها علاقة بمنظمات الأعمال المعنية بالبيانات والمعلومات التي يمكن أن يعتمدوا عليها في إتخاذ قراراتهم المختلفة. ومن هنا فإن مشكلة البحث يمكن أن تتحدد من خلال التساؤلات الآتية: 1. ما أهمية تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية ؟ 2. هل هناك إصدار معايير خاصة بتدقيق عمليات التجارة الإلكترونية من قبل الجمعيات المهنية المختصة؟ 3. ما أهم المعايير والبيانات والإرشادات التي يمكن أن يسترشد بها في تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية. 4. ما أهم المتطلبات العلمية والعملية التي يجب أخذها بنظر الاعتبار وصولاً إلى بيانات ومعلومات محاسبية بالدقة المطلوبة عن كافة العمليات المتعلقة ببيئة التجارة الإلكترونية التي تقوم بها منظمات الأعمال المختلفة؟ أما أهمية البحث فتأتي من خلال الآتي: 1. التعرف على أهمية تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية. 2. توضيح أهم المعايير والبيانات والإرشادات الصادرة من الجمعيات المهنية المختصة والتي يمكن أن يسترشد بها مراقب الحسابات في تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية. 3. تحديد أهم المتطلبات العلمية والعملية اللازمة لمراقبي الحسابات للقيام بعملهم في ضوء معايير التدقيق الصادرة عن الجمعيات المهنية المتخصصة. وعليه يهدف البحث إلى توضيح الآتي: 1. أهمية تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية. 2. أهم المعايير والبيانات والإرشادات الصادرة من الجمعيات المهنية المختصة والتي يمكن أن يسترشد بها مراقب الحسابات في تدقيق عمليات التجارة الإلكترونية. 3. أهم المتطلبات العلمية والعملية اللازمة لمرقبي الحسابات للقيام بعملهم في ضوء معايير التدقيق المعمول بها. ولغرض تحقيق هذه الأهداف يعتمد البحث على فرضية رئيسة هي: " تتطلب بيئة العمل في ظل التجارة الإلكترونية ضرورة توافر مجموعة من المتطلبات العلمية والعملية في مراقبي الحسابات كي يتمكنوا من تحقيق أهداف عملهم في تدقيق العمليات المحاسبية الناتجة عن عمليات التجارة الإلكترونية في ضوء مجموعة معايير التدقيق الدولية التي تركز على ذلك ". ويتم الإعتماد على المنهج الوصفي في البحث وذلك من خلال الإستفادة مما تناولته الأطاريح والرسائل والدوريات العلمية والكتب في مجالات كل من: التجارة الإلكترونية، نظم المعلومات المحاسبية، تقنيات المعلومات، تدقيق الحسابات.


Article
((النشاط الائتماني للمصرف الصناعي العراقي مقارنة بين نشاطيه التخصصي والشامل ))

Loading...
Loading...
Abstract

The bank faces many changes during its work which has been transformed from an industrial bank is seeking to achieve industrial development through granting loans and lines of development and is supported by the State, to a comprehensive bank seeks to achieve profitability in light of diversification of activities, services and credit operations. The aim of The research is to study the changes that occurred in the Industrial Bank, and the impact of this shift on the credit activity. Was based on the hypothesis main that :- No significant correlation between the credit activity and the size of the shift towards the overall banking operations and specialized rate through the profit generated from the resources employed in various financial activities, credit-generating income. The most important conclusions reached by the researcher are: - the economic and political transformation and social witnessed by our country and the attendant risks have effect the instability of political aspects and different life of economics , leading to the emergence of a gap between Industrial activity Specialist Bank and comprehensive Bank. one of the main recommendations of the research is: - The need for all the ways and means by which the Industrial Bank has to work activities within the two activities and comprehensive basis to support the specialized. يواجه المصرف تحولات عديدة أثناء سير عمله ولا سيما قد تحول من مصرف صناعي يسعى الى تحقيق التنمية الصناعية ، من خلال منحه قروض وتسهيلات تنموية وتدعمه الدوله ، الى مصرف شامل يسعى الى تحقيق الربحية في ظل تنويع الأنشطة والخدمات والعمليات الائتمانية.يهدف البحث الى دراسة التحولات التي حدثت في المصرف الصناعي، وتأثير هذا التحول على النشاط الائتماني. وقد استند في ذلك على فرضية رئيسة وهي :- وجود علاقة ارتباط معنوية بين النشاط الائتماني وحجم التحول نحو عمليات الصيرفة الشاملة والمتخصصة من خلال معدل الأرباح المتولد من توظيفه الموارد المالية المختلفة في الأنشطة الائتمانية ومن أهم الاستنتاجات التي توصل إليها البحث :- إن التحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي شهدها بلدنا والمخاطر المرافقة لها قد أثرت في عدم استقرار جوانب الحياة السياسية والاقتصادية المختلفة , مما أدى الى ظهور فجوة بين نشاطي المصرف الصناعي التخصصي والشامل . ومن أهم التوصيات التي توصل إليها البحث:- ضرورة توافر جميع السبل والوسائل التي تتيح للمصرف الصناعي للعمل ضمن النشاطين الشامل وبما يدعم بالدرجة الأساس الجانب التخصصي.


Article
((Marketing mix and its role in promoting the status of insurance companies in the customers mind))
((المزيج التسويقي ودوره في تعزيز مكانة شركات التأمين في ذهنية الزبون))

Loading...
Loading...
Abstract

The ability of insurance companies to achieve goals depends on their ability to meet customers' requirements, and this requires them to identify target markets and respond to needs and wishes of the markets, the skill is to convince the company to operate what is in the interest of the customer if he is convinced the customer service provided to him, he would repeat to deal with, and where the cost of maintaining existing customers is less than the cost of attracting new customers, the insurance companies that is working hard to maintain their customers, the more customer satisfaction with the services provided has increased loyalty and weakened the ability of competitors lured. Turning a researcher at the theoretical side to the research problem, namely through to answer some fundamental questions in the role of the marketing mix in enhancing the status of insurance companies, and what are the nature and level of impact of marketing mix in the position of insurance companies in mentality of the customer, and are those responsible for this activity and is it points specialized in the same field The study found that insurance companies do not follow the concept of marketing talk as a philosophy of organizational, which focuses on the orientation towards the customer, with a weakness and a lack of knowledge of the marketing mix or not to apply it fully which leads to the loss of a lot of opportunities available to them for success and excellence on an ongoing basis, with lack of information system for clients of the company is working to feed the company for its market and market competitors, and the light of that recommended the need to guide all plans, policies and processes around the customer, and to do all marketing activities of the company in a consistent and integrated as the marketing coordinator and directed to the customer basis to achieve the objectives of the company إنَ قدرة شركات التامين على تحقيق اهدافها يعتمد على مدى قدرتها في تلبية متطلبات الزبائن , وهذا يتطلب منها تحديد الاسواق المستهدفة والاستجابة لحاجات ورغبات الاسواق , فان المهارة هو ان تقنع الشركة ان تعمل ما هو لمصلحة الزبون فاذا ما اقتنع الزبون بالخدمة المقدمة اليه فانه سيكرر التعامل معها ,وحيث ان كلفة الحفاظ على الزبائن الحاليين هي اقل من كلفة استقطاب زبائن جدد , فان على شركات التامين ان تعمل جاهدة على المحافظة على زبائنها , فكلما زاد رضا الزبون عن الخدمات المقدمة له زاد ولاءه وضعفت قدرة المنافسين على اغراءهم.حيث تطرقت الباحثة في الجانب النظري الى مشكلة البحث والمتمثلة من خلال الاجابة على بعض التساؤلات الاساسية في دور المزيج التسويقي في تعزيز مكانة شركات التامين , وماهي طبيعة ومستوى تأثير المزيج التسويقي في مكانة شركات التأمين في ذهنية الزبون , ومن هي الجهات المسؤولة عن هذا النشاط وهل هي جهات متخصصة في المجال نفسه.وقد توصل البحث الى أنَ شركات التامين لا تتبع المفهوم التسويقي الحديث باعتباره فلسفة تنظيمية والذي يركز حول التوجه نحو الزبون,مع وجود ضعف وقصور في معرفة المزيج التسويقي او عدم تطبيقه بشكل كامل مما يؤدي الى ضياع الكثير من الفرص المتاحة امامها للنجاح والتفوق بصورة مستمرة , مع عدم وجود نظام معلوماتي عن زبائن الشركة يعمل على تغذية الشركة عن سوقها وسوق منافسيها , وعلى ضوء ذلك أوصت بضرورة توجيه جميع الخطط والسياسات والعمليات نحو الزبون, وأن تعمل كل الانشطة التسويقية للشركة بشكل متناسق ومتكامل حيث أن التسويق المنسق والموجه للزبون أساس لتحقيق أهداف الشركة.


Article
العوامل المؤثرة في انخفاض الطلب على الوثائق الفردية للتأمين على الحياة

Loading...
Loading...
Abstract

Seen in Iraq that the volume of insurance activity in the case of a clear deterioration and a sharp decline in demand for life insurance, because of reluctance by senior members of the Iraqi society on the demand for life insurance. The study was descriptive approach in identifying and addressing variables, namely the (perception of risk need of the individual trends in personal income of the individual insurance awareness of the individual customs and traditions of communal religious belief of the individual age and sex of the individual methods promotional company competitive alternatives to the insurance service life inflation rate service life insurance) independent variables and the demand for life insurance as the dependent variable, and the purpose of achieving the objectives of the research were formulated three hypotheses were tested on a sample of persons who are not faithful to their's (150) personnel, the researcher used form questionnaire to collect data and information needed for the study.يلاحظ في العراق أن حجم النشاط التأميني في حالة تدهور واضح وانخفاض حاد للطلب على التأمين على الحياة ،بسبب إحجام جانب كبير من إفراد المجتمع العراقي عن الإقبال على التأمين على الحياة .واعتمدت الدراسة المنهج الوصفي في تحديد ومعالجة متغيراتها والتي تتمثل في )إدراك المخاطرـ حاجة الفردـ اتجاهات الفرد ـ الدخل الشخصي للفردـ الوعي التأميني للفرد ـ العادات والتقاليد المجتمعيةـ المعتقد الديني للفردـ سن وجنس الفرد ـ الأساليب الترويجية للشركة ـ البدائل المنافسة لخدمة التأمين على الحياة ـ التضخم النقدي ـ أسعار خدمة التأمين على الحياة ( كمتغيرات مستقلة والطلب على وثائق التأمين على الحياة كمتغير تابع ، ولغرض تحقيق أهداف البحث صيغت ثلاث فرضيات،تم اختبارها على عينة من الأشخاص غير المؤمنين على حياتهم البالغ عددهم (150) فرداً،استخدمت الباحثة استمارة الاستبانة في جمع البيانات والمعلومات اللازمة للدراسة.


Article
((الضريبـــــــــــــة البيئيـــــــــة ودورها في الحد من التلوث البيئـــــــــــــــي ))

Loading...
Loading...
Abstract

Despite the growing interest in the subject of the environment and environmental pollution and the increasing of scientific studies to measure the environmental cost, but it still suffers shortcomings and incompleteness due to the difficulties facing the process of measuring of these costs , Due to lack of the possibility of determining the monetary value to it. The research began trying to develop solutions to the problem of the research , which is the actual measuring nothingness of environmental pollution for research sample plant and It’s comparison to local and international environmental pollution standards , for the purpose of adoption in the imposition of environmental taxes , by proposing a framework for environmental taxes (taxes on pollution) and its practical application of contaminated facilities to reduce the pollution to reach the permissible locally and internationally limits To Protect the community and the environment from its risks and threats. The researcher was based her research to achieve the aim of the research to the following hypothesis:- "The Actual Measurement of environmental pollution for research sample plant and It’s comparison to local and international environmental pollution standards provide relevant information can be adopted as the basis for the imposition of environmental taxes". This research include four axises. First axis reach for research approach, second axis specialize to environmental taxes , third axis seclude to the applicative part , fourth axis specialize to the important conclusions and recommendations. بالرغم من تزايد الاهتمام بموضوع البيئة والتلوث البيئي وتزايد الدراسات العلمية لقياس التكاليف البيئية ،إلا أنّه لا يزال يعاني القصور وعدم الاكتمال بسبب الصعوبات التي تواجه عملية قياس هذه التكاليف ، وذلك لعدم إمكانية تحديد قيمة نقدية لها. وأنطلق البحث محاولاً وضع الحلول لمشكلة البحث التي هي عدم وجود قياس فعلي للملوثات البيئية المنبعثة من المعمل عينة البحث ومقارنتها بمعايير التلوث المحلية والدولية وذلك لغرض اعتمادها في فرض ضرائب بيئية ، من خلال اقتراح إطار للضرائب البيئية ( ضرائب على التلوث) وتطبيقه عملياً على المنشآت الملوثة لتكون رادعا" لسلوكها السلبي على البيئة والناجم عن نشاطها الإنتاجي للحد من التلوث أو التقليل منه للوصول إلى الحدود المسموح بها محلياً ودولياً ، لحماية المجتمع والبيئة من أخطاره وتهديداته. وقد أستند الباحثان لتحقيق هدف البحث إلى الفرضية الآتية :- "إنّ القياس الفعلي للتلوث البيئي للمعمل عينة البحث ومقارنته بمعايير التلوث البيئي المحلية والدولية يوفر معلومات ملائمة يمكن اعتمادها كأساس في فرض ضرائب بيئية". يقع البحث في أربعة محاور. تناول المحور الاول منهجية البحث، في حين تناول المحور الثاني الضريبة البيئية، وقد خصص المحور الثالث للجزء التطبيقي، في حين خصص المحور الرابع للاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل اليها.


Article
Measuring the efficiency of quality health services in the province of Karbala Models using the Data envelopment analysis (DEA)
قياس كفاءة جودة خدمات المراكز الصحية في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to measure the efficiency of health services Quality in the province of Karbala, using the Data Envelopment analysis Models in ( 2006). According to these models the degree of efficiency ranging between zero and unity. We estimate Scale efficiency for two types of orientation direction, which are input and output oriented direction. The results showed, according Input-oriented efficiency that the levels of Scale efficiency on average is ( 0.975), in the province of Karbala. While the index of Output-oriented efficiency on average is (o.946). يهدف البحث إلى قياس كفاءة جودة الخدمات الصحية في مراكز الخدمة الصحية في محافظة كربلاء باستخدام نماذج التحليل التطويقي للبيانات (Data envelopment analysis) خلال عام (2006) .وحسب هذه النماذج تتراوح درجة الكفاءة بين الصفر والواحد الصحيح . حيث تم تقدير الكفاءة الحجمية ، وباستخدام نوعين من مؤشرات التوجيه هما التوجيه الادخالي والإخراجي. وبينت النتائج وحسب مؤشر التوجيه الادخالي للكفاءة الحجمية هي( 0.975) في محافظة كربلاء . فيما بلغت مؤشر التوجيه الإخراجي للكفاءة الحجمية بالمتوسط هي( 0.946).


Article
The Role of Benchmarking in Developing the Curricula of Accounting Departments in Iraqi Universities
((دور المقارنة المرجعية في تطوير المناهج الدراسية لأقسام المحاسبة بالجامعات العراقية))

Loading...
Loading...
Abstract

The economical units in the world face great and rapid challenges in all aspects, a matter that requires facing these challenges throughout continuous improving and developing in their performance to keep their competitive position "place". The Benchmarking Technique is one of the modern managerial tools that are proved to be successful in application throughout making continuous comparisons between products or services and the best – performance levels the compete with it . This is achieved to develop its performance and give it the competitive criterion with which it faces its competitors. The present research aims at applying the Benchmarking Technique in the Institutions of Higher Education in Iraq to show the role it plays in developing the curricula of the Accounting Departments in Iraqi Universities throughout comparing them with those of the Department of Accounting in AL- Malik Su'od University. تواجه الوحدات الإقتصادية في عالمنا المعاصر تحديات كبيرة ومتسارعة على كافة الأصعدة مما يتوجب عليها التصدي لتلك التحديات من خلال السعي لإحراز التقدم والتحسين المستمر في أدائها للمحافظة على وضعها التنافسي . وتعد تقنية المقارنة المرجعية من الأدوات الادارية الحديثة التي أثبتت نجاحاً في التطبيق من خلال إجراء المقارنات المستمرة للمنتجات أو الخدمات مع أفضل مستويات الأداء المنافسة لها لتطوير أداءها ومنحها الميزة التنافسية التي تواجه بها المنافسين . ويهدف هذا البحث الى تطبيق تقنية المقارنة المرجعية في مؤسسات التعليم العالي بالعراق لبيان الدور الذي تساهم به في تطوير المناهج الدراسية لأقسام المحاسبة بالجامعات العراقية من خلال مقارنتها بالمناهج الدراسية في قسم المحاسبة بجامعة الملك سعود .


Article
(( أثر التمويل الطويل الإجل في صافي الربح :دراسة تحليلية لعينة من المصارف العراقية ))

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to determine the nature of the effect of long . term finance with Net profit which get by the organization from a grubs of finance sources which the organization can choose among them to funding its operations it is one of the basic necessities Net income . Despite this importance , however there is a distinct lack of many Iraqi organizations in the study of the relationship effect of between these two variables and this the reaserch problem . The data of research were obtained the annual guide of Iraqi market for securities where a data of sample of Iraqi Banks was selected which were five banks from 2004 to 2007 , most of the analysis results confirmed that there is an inverse relationship between the long-term finance and Net profit so the researcher concluded that the sources of the long-term finance is less profitability than other sources of funding and the researcher recommended with the necessity of organizations to balance between different funding sources and to study the positives and negative of each source before choosing their sources of funding. يهدف هذا البحث ألى تحديد طبيعة أثر التمويل طويل الإجل بصافي الربح الذي تحصل عليه المنظمات من مجموعة متنوعه لمصادر التمويل ، والتي تتيح للمنظمة أن تختار من بينها لتمويل عملياتها ، إذ تعد من الضروريات الإساسية لتعظيم صافي الربح الذي تحصل عليه . وعلى الرغم من هذه الإهمية إلا أن هناك قصوراً واضحاً لدى العديد من المنظمات العراقية في دراسة أثر العلاقة بين هذين المتغيرين وهنا تتجلى مشكلة البحث . وقد تم الحصول على بيانات البحث من خلال الدليل السنوي لسوق العراق للاوراق المالية ، اذ تم اختيار بيانات عينة من المصارف العراقية والبالغ عددها (5) مصارف وللفترة من( 2004-2007 )، وقد اكدت معظم نتائج التحليل بأن هناك علاقة عكسية بين التمويل طويل الاجل وبين صافي الربح ، وعليه فقد آستنتج بأن مصادر التمويل طويلة الإجل هي آقل ربحية من مصادر التمويل الإخرى ، ولذلك أوصى البحث بضرورة قيام المنظمات بالموازنة بين مصادر التمويل المختلفة ودراسة ايجابيات وسلبيات كل مصدر قبل اختيار مصادرتمويلها.


Article
((تقويم نظام الرقابة الداخلية في الشركة العامة لصناعة البطاريات))

Authors: رجاء جاسم محمد
Pages: 234-252
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study and analyze the reality of the internal control system in the company surveyed . To find out how effective and efficient internal control system , problem – centered research that addressed the performance of the internal control system . The research Description applied and the interview Alchksahvi analysis and interpretation of results . The researchers recommended the need for attention to the training courses and the need for segregation of duties and functions in the main and subsidiary records , taking in to account periodic reconciliations between the lists and financial records . يهدف البحث إلى دراسة وتحليل واقع نظام الرقابة الداخلية في الشركة المبحوثة ، للتوصل إلى معرفة مدى فاعلية وكفاءة نظام الرقابة الداخلية ، تتمحور مشكلة البحث التي تناولت ضعف أداء نظام الرقابة الداخلية ، تناول البحث المنهج الوصفي والمقابلة الشخصية في تحليل وتفسير النتائج . ويوصي الباحثان بضرورة الاهتمام بالدورات التدريبية وضرورة الفصل بين الواجبات والاختصاصات في السجلات الرئيسة والفرعية مع مراعاة المطابقات الدورية بين القوائم والسجلات المالية .


Article
The impact of operational risks in electronic banking
((أثر المخاطر التشغيلية في الصيرفة الالكترونية في ضوء مبادئ بازل(II) ))

Loading...
Loading...
Abstract

Banks represents financial institutions that influence the economy of any country and their evolution and development is the need to seek all states , communities, maintain and control a guarantee of the beneficiaries investors and to promote confidence, so the specialized organizations trying to set principles and rules must be adhered to and are Basel (II) of the necessary effects to be introduced and work on their application. Banks exposed by various risks one of them operational risks that have multiple effects on the activity of the institution itself, as well as the national economy, so this study was to find out what those effects and to find solutions and appropriate proposals to avoid Iraqi banks from the effects of risk, has been the adoption of the statistical analysis of data obtained them through the questionnaire that was distributed to a number of Iraqi, governments and private banks. The study found multiple results, including how to create systems of internal control and external help in the application of Basel (II). تمثل المصارف مؤسسات مالية ذات التأثير الفاعل في اقتصاد أي بلد وان تطورها وتنميتها يمثل ضرورة تسعى لها كل الدول والمجتمعات، كما أن المحافظة عليها والرقابة يمثل ضمانة للمستفيدين والمستثمرين ولتعزيز الثقة, لذا فإن المنظمات المتخصصة تحاول إن تضع مبادئ وقواعد لا بد من الالتزام بها وتعد مبادئ بازل (II) من المؤثرات الضرورية التي يجب الأخذ بها والعمل على تطبيقها . تتعرض المصارف إلى العديد من المخاطر أحداها المخاطر التشغيلية والتي لها آثار متعددة على نشاط المؤسسة نفسها وكذلك الاقتصاد القومي، لذا جاءت هذه الدراسة لمعرفة ماهية تلك الآثار وإيجاد الحلول والمقترحات المناسبة في تجنب المصارف العراقية من آثار المخاطر، وقد تم اعتماد التحليل الإحصائي للمعطيات التي تم الحصول عليها من خلال الاستبانة التي تم توزيعها على عدد من المصارف العراقية الحكومية والأهلية . وتوصلت الدراسة إلى نتائج متعددة منها كيفية إيجاد نظم رقابية داخلية وخارجية تساعد في تطبيق مقررات بازل (II) .

Table of content: volume:7 issue:20