Table of content

Tikrit Journal of Engineering Sciences

مجلة تكريت للعلوم الهندسية

ISSN: 1813162X 23127589
Publisher: Tikrit University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Tikrit Journal for Engineering Sciences is not limited to a specific aspect of science and engineering but is instead devoted to a wide range of subfields in the engineering sciences. While it encourages a broad spectrum of contribution in the engineering sciences, its core interest lies in issues concerning material modeling and response. Articles of interdisciplinary nature are particularly welcome.
The primary goal of the new editors is to maintain high quality of publications. There will be a commitment to expediting the time taken for the publication of the papers. The articles that are sent for reviews will have names of the authors deleted with a view towards enhancing the objectivity and fairness of the review process.
Articles that are devoted to the purely mathematical aspects without a discussion of the physical implications of the results or the consideration of specific examples are discouraged. Articles concerning material science should not be limited merely to a description and recording of observations but should contain theoretical or quantitative discussion of the results. TJES now register in the following database:
TJES is indexed by DOAJ, getCited Database, WorldCat Database, ProQuest Database, Electronic Journals Library, J-Gate, and Google Scholar.
The DOI prefix: 10.25130

Loading...
Contact info

Phone number : 07701219659
E-Mail : tjes94@gmail.com
tahseen@tu.edu.iq

Table of content: 2013 volume:20 issue:1

Article
Speed Control of Separately Excited D.C. Motor using Self-Tuned Parameters of PID Controller
السيطرة على محرك تيار مستمر ذو الاثارة المنفصلة عن طريق التوليف الذاتي لمتغيرات المسيطر التناسبي-التكاملي-التناظري

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a simulation and hardware implementation of a closed loop control of a separately excited D.C. motor using a self-tuning PID controller. The PID controller design is based on using the Field Programmable Analog Array (FPAA) technology. Parameters tuning of the PID controller is achieved by using the genetic algorithm (GA). The FPAA controller based technology gives the advantage of low power, no quantization noise, high bandwidth and high speed response. The practical results show that a self-tuning controller can outperform a hand-tuned solution and demonstrate adaptability to plant drift; also it gives very acceptable results in the reduction of overshoot, stability time and the steady-state transient response of the controlled plantيعرض هذا البحث تحليلا وتطبيقا عمليا للسيطرة المغلقة على محرك تيار مستمر ذو الاثارة المنفصلة بأستخدام مسيطر تناسبي-تكاملي-تفاضلي (PID) ذو التوليف الذاتي. ان تصميم المسيطر (PID) مبني على مبدا استخدام تقنية بوابة المصفوفات التناظرية المبرمجة حقليا (FPAA). وان عملية توليف قيم الثوابت للمسيطر (PID) يمكن تحقيقها باستخدام الخوارزمية الجينية (GA). ان التقنيات المبنية على استخدام المسيطرات التناظرية (FPAA) لها ميزات من حيث قلة استهلاكها للطاقة, قليلة الضوضاء, سعة عرض الحزمة, سرعة استجابة عالية. تبين النتائج العملية بان التوليف الذاتي يمكن ان يحل مسالة التوليف اليدوي ويبين قابليته العالية لاحتواء اي انجراف او انحراف لمنظومة العمل عن عملها الصحيح, وكذلك يعطي نتائج مقبولة جدا من حيث القفزة, زمن الاستقرار, استجابة الحالة العابرة لمنظومة السيطرة.

Keywords

PID controller --- FPAA --- Self-tuning --- GA


Article
Using the Techniques of Decision-Making and Statistical Experiments Design in Prediction of the Random Factors Impacts on Implementation of Construction Project Plan
استخدام تقنيات صنع القرار وتصميم التجارب الإحصائية في التنبؤ بآثار العوامل العشوائية على تنفيذ خطة مشروع التشييد

Loading...
Loading...
Abstract

Accelerated development and use of decision-making technology, including the analytical hierarchy process (AHP) which has a high reliability to solve most of the uncertainty problems and meet their practical requirements, which enabled it to be used in a number of engineering and administrative applications. Statistical design of experiments technology is considered essential keys to deal with random data. Their important features enables us to combine them in a appropriate scenario to predict the prospects and rates of random factors and determine the extent of their impact on the delay for the implementation of a project. This research was verify and reach the possibility of using these two techniques in the development of mutual influence between each of random factors, a very high correlation has been proved among such factors, where the correlation coefficient between them is equal to the value (1), a mathematical models that govern random factors effects was built by using of Statistical analysis of variance (Anova) and multiple linear regression to find mathematical models that found to be had a high resolution through R2 and F tests which gave (R2 = 1, F > = 1.18E +32) results. These models are used to build a scenario to predict the expectations of potential for the disposal of these factors during the annual monthly plan, and treatment to avoid random effects on the implementation of the project and the planned completion time. لقد تسارع تطوير واستخدام تقنية صنع القرار ومنها عملية التدرج التحليلية AHPذات الوثوقية العالية في حل معظم المسائل ذات الطبيعة غير المؤكدة وتلبية متطلباتها العملية، مما مكنها من الاستخدام في عدد من التطبيقات الهندسية والإدارية. وتعتبر تقنية تصميم التجارب الإحصائية من المفاتيح الأساسية للتعامل مع البيانات العشوائية. تلك السمات المهمة لهاتين التقنيتين تمكننا من الجمع بينهما في سيناريو ملائم للتنبؤ باحتمالات ونسب العوامل العشوائية وتحديد مدى تأثيرها في تأخير مدة تنفيذ مشروع معين. من خلال هذا البحث تم التحقق والتوصل إلى إمكانية استخدام هاتين التقنيتين في استنباط التأثير المتبادل بين كل من العوامل العشوائية، التي أثبتت وجود ارتباط قوي جدا فيما بينها حيث كان معامل الارتباط بينها مساويا للقيمة (1)، وبناء النماذج الرياضية التي تحكم تلك التأثيرات من خلال استخدام التحليلات الإحصائية للتباين Anova والانحدار الخطي المتعدد للتوصل إلى النماذج الرياضية ذات الدقة الكبيرة من خلال فحصها بمعايير R2 و F اللذين أعطيا نتائج (R2=1, F>=1.18E+32)، وقد استخدمت تلك النماذج في بناء سيناريو للتنبؤ بالتوقعات المحتملة لتصرف تلك العوامل خلال أشهر السنة ومعالجتها وتجنب تأثيراتها العشوائية على تنفيذ المشروع وانجازه بالوقت المخطط.


Article
Development of New Algorithm for Communication Networks Reliability Based on Tie Set Method Combined with a Modified Flooding Algorithm
تطوير خوارزمية جديدة لاحتساب موثوقية شبكات الاتصالات تعتمد على طريقة تحديد مجموعة الوصلات (Tie Set) مع خوارزمية الفيضانات المعدلة

Authors: Dr. Musaria Karim Mahmood
Pages: 10-20
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a new method to calculate the network reliability based on the use of flooding routing algorithm. Tie Set (TS) method is one of probabilistic reliability method, is combined with flooding technique to generate an efficient new method to estimate reliability. The proposed method can be generalized to be active with others reliability methods such as Cut Set, and Enumeration methods. TS method depends on two factors: finding the TS paths and the inclusion–exclusion expansion equations. A modified flooding algorithm is used to generate the group of TS paths which is then used to find the reliability. It will be demonstrated by a case experiment the simplicity and effectiveness of the flooding technique to generate paths between a pair of nodes in a graphical representation of a communication network. يقدم هذا البحث طريقة جديدة لحساب موثوقية شبكة اتصالات تعتمد على استخدام خوارزمية التوجيه باغراق الشبكة. طريقة تحديد مجموعة الوصلات (Tie Set) وهي واحدة من طرق احتساب الموثوقية بالطرق الاحتمالية ، مستخدمة هنا جنبا إلى جنب مع تقنيات الفيضانات لتوليد طريقة جديدة فعالة لتقدير الموثوقية. الطريقة المقترحة يمكن أن تكون معممة لتستخدم مع الطرق الاحتمالية الاخرى مثل طريقة تحديد مجموعة القطوع (Cut Set) وطريقة التعداد التفصيلي (Enumeration) . طريقة تحديد مجموعة الوصلات تعتمد على عاملين: العثور على كافة المسارات TS وتنفيذ المعادلات الرياضية الخاصة باحتساب الموثوقية. تستخدم خوارزمية الفيضانات المعدلة لتوليد مجموعة من المسارات TS الذي يستخدم بعد ذلك لاحتساب الموثوقية. سيظهر ذلك من خلال تنفيذ الخوارزمية على شبكة اخذت كمثال للتاكد من فعالية الطريقة المبتكرة في هذا البحث.


Article
Effect of Recycle Ratio and Hydraulic Retention Time on the Performance of Extended Aeration Activated Sludge
تأثير نسبة إرجاع الحمأة وزمن البقاء الهيدروليكي على كفاءة أداء وحدات الحمأة المنشطة ذات التهوية المطولة عند مختلف درجات الحرارة

Loading...
Loading...
Abstract

Three laboratory scale units are designed and constructed in order to perform the present work. These units are capable of working under different hydraulic retention time (HRT) (16-32hrs), recycle ratio (0.25 – 1.5), and temperature (20 -35˚C). The results show that BOD5, COD, NO3-, PO4-3 removal is increased with increasing HRT and recycle ratio under different temperatures. The maximum removal efficiency of COD and BOD5 is 97.16% and 97.99% respectively under 24hrs retention time,1.5 recycle ratio, and 20˚C. However the maximum removal efficiency of NO3- (83%) was obtained under same mentioned condition except temperature which was 35˚C. The maximum removal efficiency of PO4-3 (76.59%) is obtained at 32hrs HRT, 1.25 recycle ratio, and 20˚C. It is obvious from the results of the present work that BOD5, COD, and NO3- removal increased with increasing temperature while; PO4-3 removal is decreased with increasing temperature.تم في هذا البحث دراسة تأثير نسبة إرجاع الحمأة وزمن البقاء الهيدروليكي على كفاءة الأداء لوحدات المعالجة من نوع الحمأة المنشطة ذات التهوية المطولة في معالجة مياه المطروحات المنزلية وعند مختلف درجات الحرارة . أعدت ثلاثة أحواض مختبرية بسعة 30 لتر للحوض وجهزت لتعمل كمفاعلات هوائية تعمل بزمن بقاء هيدروليكي (16, 24, 32) ساعة للحوض الأول والثاني والثالث على التوالي. وفي أثناء فترة تشغيلية استمرت لمدة ثمانية أشهر تمت فيها السيطرة على درجة حرارة مياه المطروحات بحيث كانت (20, 30, 35)ْ م إذ وُجد أن كفاءة إزالة كل من الـ COD و BOD5 و النترات والفوسفات تزداد بزيادة زمن البقاء الهيدروليكي ونسبة إرجاع الحمأة وعند مختلف درجات الحرارة إذ بلغت أعلى كفاءة إزالة للـ COD والـ BOD 97.16 و 97.99% على التوالي عند زمن بقاء هيدروليكي مقداره 24 ساعة ونسبة إرجاع 1.5 ودرجة حرارة 20° م, في حين بلغت أعلى كفاءة إزالة للنترات عند درجة حرارة 35° م 83% عند زمن بقاء هيدروليكي 24 ساعة ونسبة إرجاع 1.5, في حين بلغت أعلى كفاءة لإزالة الفوسفات 76.59% عند زمن بقاء هيدروليكي 32 ساعة ونسبة إرجاع للحمأة 1.25 وعند درجة حرارة 20ْ م . كذلك بينت النتائج أن كفاءة إزالة الـ COD و BOD5 و النترات تزداد بزيادة درجات الحرارة في حين تنخفض كفاءة إزالة الفوسفات بزيادة درجات الحرارة.


Article
New Design of Mobile Robot Path Planning with Randomly Moving Obstacles
الإنسان الآلي المتنقّل, المصفوفات التناظرية القابلة للبرمجة حقلياً, الشبكات العصبية الاصطناعية, متحسس الغاز.

Loading...
Loading...
Abstract

The navigation of a mobile robot in an unknown environment has always been a very challenging task. In order to achieve safe and autonomous navigation, the mobile robot needs to sense the surrounding environment and plans a collision-free path. This paper focuses on designing and implementing a mobile robot which has the ability of navigating smoothly in an unknown environment, avoiding collisions, without having to stop in front of obstacles, detecting leakage of combustible gases and transmitting a message of detection results to the civil defense unit automatically through the Internet to the E-mail. This design uses the implementation of artificial neural network (ANN) on a new technology represented by Field Programmable Analog Array (FPAA) for controlling the motion of the robot. The robot with the proposed controller is tested and has completed the required objective successfully. إن تنقل الإنسان الآلي في بيئة غير معروفه كان دائماً مهمة صعبة للغاية. لأجل تحقيق حركة ذاتية و آمنه, يحتاج الإنسان الآلي إلى تحسس البيئة من حوله و رسم لنفسه مساراً خالياً من العوائق. يركز هذا البحث على تصميم و تنفيذ إنسان آلي متنقّل لديه القدرة على التنقل بسلاسة في بيئة غير معروفه وتفادي الاصطدام، دون الاضطرار إلى الوقوف أمام العقبات والكشف عن تسرب الغازات القابلة للاحتراق و أرسال رسالة بالنتائج إلى و حدة الدفاع المدني . هذا التصميم يقوم ببناء شبكة عصبية اصطناعية باستخدام تقنية جديدة هي المصفوفات التناظرية القابلة للبرمجة حقلياً (FPAA) للسيطرة على حركة الإنسان الآلي. تم فحص منظومة الإنسان الآلي المقترحة و قد حققت أهدافها المطلوبة بنجاح.


Article
U-TDOA Position Location Technique for WCDMA
تقنية U-TDOAلتخمين الموقع في نظام WCDMA

Loading...
Loading...
Abstract

Position location in cellular networks has become increasingly important in recent years due to emerging of location-based services. Numerous applications use position location such as emergency calls, network optimization to resource management and improve the performance of handover in cellular network. Uplink Time Difference of Arrival (U-TDOA) technique in cellular networks is dealt with this technique based on estimating the time difference between the received signal to the base stations of a certain subscriber using the Generalized Cross Correlation method. Chan's method is used in solving the resulting hyperbolic equations for finding the Position Location (PL) of a certain subscriber. Chan's method give accurate results, compared with other techniques .in this paper we concern on the some factors (increase sample, increase power without and with interference cancellation) for improved U-TDOA Accuracy.إن تحديد الموقع في الشبكات الخلوية أصبح مهم جدا في السنوات الأخيرة بسبب ظهور خدمات تعتمد على تخمين الموقع . هنالك العديد من التطبيقات تستخدم تخمين الموقع مثل مكالمات الطوارئ , تحقيق الأمثلية في إدارة مصادر الشبكة وتحسين إداء المناقلة في الشبكة الخلوية. إن تخمين الموقع يتم بإستخدام تقنية الفرق في زمن الوصول_الاتصال الصاعد وهي تقنية معتمدة على قياسات الشبكة للفرق في زمن وصول الإشارة الى المحطات الأساسية باستخدام طريقة الترابط المختلف. ان طريقة تشان تستخدم لحل معادلات القطع الزائد لتخمين لموقع مستخدم معين . طريقة تشان تعطي نتائج دقيقة, مقارنة مع التقنيات الاخرى. في هذا البحث تم التركيز على بعض العوامل مثل (زيادة النمذجة, زيادة القدرة مع وبدون إلغاء التداخل) لتحسين دقة تقنية الفرق في زمن الوصول-الاتصال الصاعد.


Article
Adsorption of Lead and Chromium from Aqueous
دراسة حركية إمتزاز الرصاص و الكروم من محاليلها المائية على الرمل السوري

Authors: المهندسة نها حوّا
Pages: 30-38
Loading...
Loading...
Abstract

In this research study the effectiveness of removing heavy metal ions from aqueous solutions using sand in the area of Syrian villages and Alpedrosia. Aqueous solutions were used for each of the anthropogenic ions chromium and lead concentrations in (5-100) mg / l .and at pH = 4.5 and constant temperature T = 30ºC was to determine the concentration of lead and chromium ions remaining in solution The results showed that the contact time between the ion solution is artificial and community sandy studied and the 24-hour enough "to reach a concentration equilibrium. It was found that removal majority of the ions of lead and chromium being staged on the sandy be within 6 hours the first time to seek, and that the increase in ions adsorbed slightly up to 24 hours, And conclude that the sand Alpedrosia very effective adsorption better than the sand villages, and that the selective media sand studied for ions lead better than Bcward chrome and matches the equation curve adsorption of ions chromium and lead on the sandy Alpedrosia and villages with the equivalent to the Longmuir's theory. تمّ في هذا البحث دراسة فعّالية إزالة شوارد المعادن الثقيلة من محاليلها المائية باستخدام الرمل السوري في منطقة القريتين و البدروسية. استخدمت محاليل مائية صنعية لكل من شوارد الكروم و الرصاص بتراكيز في المجال ( 5-100) ملغ/لتر و عند دالة حامضية تساوي 4.5 و درجة حرارة ثابتة تساوي 30 مº. تم ّتحديد تركيز شوارد الرصاص و الكروم المتبقية في المحلول. بينت النتائج أنَّ زمن التماس بين شوارد المحلول الصنعي و الأوساط الرملية المدروسة و البالغ 24 ساعة كافيا" للوصول إلى التركيز التوازني. كما وجد أنّ الإزالة العظمى لشوارد كل من الرصاص و الكروم على الأوساط الرملية تكون خلال 6 ساعات الأولى من زمن التماس, وأنَّ الزيادة في الشوارد الممتزة طفيفة حتى 24 ساعة. تمّ الاستنتاج أنّ رمل البدروسية ذو فعّالية امتزازية أفضل من رمل القريتين, و أنّ انتقائية الأوساط الرملية المدروسة لشوارد الرصاص أفضل مقارنة بشوارد الكروم و تطابق معادلة منحني امتزاز كل من شوارد الكروم و الرصاص على رملي البدروسية و القريتين مع معادلة لانغموير Langmuire . ا


Article
Removal of Nitrate from Groundwater by Using Effective Microorganisms (EM)
إزالة النترات من المياه الجوفية باستخدام الاحياء المجهرية الفعالة (EM)

Authors: محمد برهان علي
Pages: 39-50
Loading...
Loading...
Abstract

In this research the ability of effective microorganisms (EM) to remove nitrate from groundwater had been studied. Many samples were taken and tested from several wells in Tikrit University. The tests showed that the samples of groundwater contained a few nitrate concentrations (less than 1 mg/l), so that the wastewater was synthetic solution by adding potassium nitrate (KNO3) to the groundwater as a nitrate source within the rang of (50 – 150) mg/l. the ratios of EM were used in the experiments ranged between (1:250) to (1:5000). While the hydraulic retention times 24 and 48 were used in the experiments. The result showed that the removal efficiency of nitrate was increased by increasing the ratio of EM in the process unit and the maximum nitrate removal was 82% when the nitrate concentration and EM ratio were 150 mg/l and (1:250) respectively and HRT was 48 hr.تم في هذا البحث دراسة قابلية الاحياء المجهرية الفعالة المعروفة بـ(EM) على إزالة النترات من المياه الجوفية. تم أخذ وفحص عينات من عدة أبار داخل جامعة تكريت وتبين انها تحتوي على تراكيز قليلة للنترات اقل من 1 ملغم/لتر لذلك تم تحضير المياه المراد معالجتها من خلال إضافة تراكيز معلومة من نترات البوتاسيوم (KNO3) إلى المياه الجوفية ضمن مدى (50 -150) ملغم/لتر لمعرفة قابلية إضافة تراكيز مختلفة من الأحياء المجهرية الفعالة على إزالة النترات حيث تم استخدام نسب مابين (1:250) إلى (1:5000) للأحياء المجهرية. أما فيما يخص ازمان البقاء الهيدروليكية فقد تم استخدام 24 و48 ساعة. بينت النتائج ان كفاءة إزالة النترات تزداد بزيادة نسبة الاحياء المجهرية الفعالة المضافة إلى وحدة المعالجة ولوحظ ان اعلى كفاءة إزالة بلغت 82% عند التركيز 150 ملغم/لتر وباستخدام نسبة (1:250) للأحياء المجهرية الفعالة وعند زمن بقاء هيدروليكي مقداره 48 ساعة.


Article
Modified Sierpinski Gasket Patch Antenna for UMTS and 2.4/5.2 WLAN

Loading...
Loading...
Abstract

A modified Sierpinski Gasket fractal antenna for multiband application is proposed in this paper. The modified ground plane and the microstrip feed are used to obtain the wider bandwidth at the resonance frequency. The antenna is designed and printed on two layers FR-4 substrate (ϵr=4.4 and h=1.6 mm) to cover the UMTS and 2.4/5.2 WLAN. The radiation pattern of the proposed antenna is similar to an omnidirectional. The proposed antenna has maximum gain of 1.88, 1.6, 4.31 dB at 2, 2.4, 5.2 GHz, respectively The properties of the antenna such as return losses, radiation pattern, input resistance and gain are determined via numerical CST Microwave Studio 2010 software. لغرض تصميم هوائي يعمل على عدة حزم، تم اقتراح هوائي حشية سيربنسكي بعد اجراء بعض التعديلات على الشكل الاساسي له. اذ باستخدام خط التغذية وبطول معين وتعديل طبقة الارضي، عمل الهوائي على حزمة UMTS وكذلك على حزمة 2.4و 5.2 . طبع الهوائي على لوحة الايبوكسي ذات الطبقتين و ثابت العزل لها 4.4 وارتفاعها 1.6 ملم . اظهرت النتائج ان نمط الاشعاع كان بجميع الاتجاهات عند الترددات المطلوبة. وكذلك لوحظ ان الكسب للهوائي كان 1.88، 1.6 ، 4،3 ديسبل. تم استخدام برنامج CST Microwave Studio 2010 في حساب خصائص الهوائي كنمط الاشعاع، فقد الارجاع، ممانعة الادخال وكسب الهوائي.


Article
Measurements of Electromagnetic Fields Emitted from Cellular Base Stations in Shirqat City
قياس المجال الكهرومغناطيسي المنبعث من محطات الهاتف النقال في مدينة الشرقاط

Authors: Kamil J. Ali, Lecturer
Pages: 51-61
Loading...
Loading...
Abstract

With increasing the usage of mobile communication devices and internet network information, the entry of private telecommunications companies in Iraq has been started since 2003. These companies began to build up cellular towers to accomplish the telecommunication works but they ignore the safety conditions imposed for the health and environment that are considered in random way. These negative health effects which may cause a health risk for life beings and environment pollution. The aim of this work is to determine the safe and unsafe ranges and discuss damage caused by radiation emitted from Asia cell base stations in Shirqat city and discuses the best ways in which can be minimize its exposure level to avoid its negative health effects. Practical measurements of power density around base stations has been accomplished by using a radiation survey meter type (Radio frequency EMF Strength Meter 480846) in two ways. The first way of measurements has been accomplished at a height of 2 meters above ground for different distances from (0-300) meters .The second way is at a distance of 150 meters for different levels from (2-15) meters above ground level. The maximum measured power density is about (3) mW/m2. Results indicate that the levels of power density are far below the RF radiation exposure of USSR safety standards levels. And that means these cellular base station don't cause negative the health effect for life being if the exposure is within the acceptable international standard levels. مع ازدياد استخدام أجهزة اتصال الهاتف النقال وشبكة معلومات الانترنيت بدأ دخول شركات الاتصال الخاصة إلى العراق بعد العام 2003 . هذه الشركات بدأت بنصب أبراج لتامين عملها بطريقة عشوائية وبشكل أهملت فيه مراعاة الشروط التي تفرضها السلامة الصحية والبيئية. مما قد يسبب أضرارا صحية وبيئية تهدد الكائنات الحية. إن الهدف من هذا البحث هو تحديد المسافات الآمنة والمسافات الغير آمنة التي تسببها الأشعة المنبعثة من محطات الاتصال لشركة آسيا سيل في مدينة الشرقاط والتعرف على مستوى الإشعاع ومحاولة تجنب وتقليل الآثار السلبية لذلك الإشعاع . أنجز البحث بقياس عملي لكثافة القدرة قرب محطات الاتصال الخلوي ( بواسطة جهاز قياس شدة الإشعاع الكهرومغناطيسي ذي الترددات العالية موديل (480846 بطريقتين: الطريقة الأولى اعتمدت ارتفاع ثابت وهو (2) متر فوق سطح الأرض والمسافة متغيره من صفر إلى(300) متر.والطريقة الثانية للقياس اعتمدت المسافة ثابتة وهي (150) متر والارتفاع متغير من 2 إلى 15 متر وقد بلغت أعلى كثافة قدره (3) ملي واط متر مربع. أظهرت النتائج أن كل مستويات قياس كثافة القدرة كانت أدنى وبعيدة عن المستويات المعتمدة حاليا في جمهورية روسيا الاتحادية. هذا يعني انه لا خطر على الكائنات الحية إذا لم يتجاوز الإشعاع من هذه المحطات المستوى المسموح عالميا.


Article
Properties of Ferrocement Slabs Containing Sawdust
خصائص السقوف الفيروسمنتية الحاوية على نشارة الخشب

Loading...
Loading...
Abstract

This research included the study of influence of sawdust addition on the properties of mortar and ferrocement slabs and study the influence of treatment sawdust on the static and dynamic properties of the Sawdust Ferrocement Slabs (SFS). In the present work, addition a different sawdust percentages ranged between (10% to 50%) of the volume of fine aggregate to cement mortar and superplasticizer was used to increase compressive strength and workability of cement mortar. The tests include, samples of cubes and prisms were tested for compressive strength and modulus of rapture and calculated the thermal conductivity for Sawdust Cement Mortar(SCM). The results show a significant improvement in the properties of cement mortar in terms of thermal insulation, the values of thermal conductivity ranged between (0.54 to 0.31) W/(m.K) ) to the ratio mixes respectively. While for the ferrocement mix without any sawdust ratio up to 0.65 W/(m.K) and this mean an improvement in the performance of mixtures of thermal insulation by 17% to 52%. The best sawdust ratio for the compressive strength is 30% where the value of thermal conductivity then is 0.38 W/(m.K) and the value of compressive strength of (29 Mpa). Also Sawdust Ferrocement Slabs (SFS) (treated and untreated) were cast and tested under static and dynamic loads effect. The results show a good improvement in the mechanical properties of (SFS) under these loads. يتضمن هذا البحث دراسة مدى تاثير اضافة نشارة الخشب المعالجة بمادة الدملوك وغير المعالجة على خصائص مونة الاسمنت وخصائص السقوف الفيروسمنتية تحت تاثير الاحمال الساكنة والحركية. تم في هذا البحث إضافة نشارة الخشب بنسب مختلفة (10 الى 50 %) من حجم الركام الناعم إلى مونة الاسمنت. كما تم استخدام ملدن فائق لغرض زيادة مقاومة وقابلية تشغيل مونة الاسمنت. تم اجراء فحص مقاومة الانضغاط ومعاير الكسر لمكعبات ومواشير مونة الاسمنت كما تم حساب معامل التوصيل الحراري لمونة الاسمنت النشارية. أظهرت النتائج بصورة عامة تحسن كبير لأداء الخلطات المستخدمة من ناحية العزل الحراري حيث تراوحت قيم ألموصليه الحرارية من 0.54 إلى 0.31 واط / (م.كلفن) لنسب الخلط المذكورة أعلاه, بينما كانت بالنسبة للخلطة ألمرجعيه قبل إضافة نشارة الخشب بحدود 0.65 واط / (م.كلفن) وهذا يعني تحسن في أداء الخلطات للعزل الحراري بنسبة 17% إلى 52% وان أفضل نسبة إضافة لنشارة الخشب هي 30% والتي اعطت مقاومة انضغاط عالية وموصلية منخفضة حيث كانت قيمة الموصليه الحرارية عندها هي 0.38 واط / (م.كلفن ) وقيمة مقاومة انضغاط جيدة. كما تم صب سقوف فيروسمنتية تحتوي على نشارة الخشب المعالجة وغير المعالجة وتم فحص هذه السقوف تحت تاثير الاحمال الحركية والساكنة. اظهرت النتائج تحسنا كبيرا في تصرف السقوف الفيروسمنتية النشارية تحت الاحمال الساكنة والحركية حيث تزداد المتانة والمطيلية.


Article
Improved FHT Algorithms for Fast Computation of the Discrete Hartley Transform
تطوير خوارزميات جديدة للحساب السريع لتحويل هارتلي المنفصل

Authors: Mounir Taha Hamood
Pages: 62-69
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, by using the symmetrical properties of the discrete Hartley transform (DHT), an improved radix-2 fast Hartley transform (FHT) algorithm with arithmetic complexity comparable to that of the real-valued fast Fourier transform (RFFT) is developed. It has a simple and regular butterfly structure and possesses the in-place computation property. Furthermore, using the same principles, the development can be extended to more efficient radix-based FHT algorithms. An example for the improved radix-4 FHT algorithm is given to show the validity of the presented method. The arithmetic complexity for the new algorithms are computed and then compared with the existing FHT algorithms. The results of these comparisons have shown that the developed algorithms reduce the number of multiplications and additions considerably.تم في هذا البحث, الاستفادة من الخصائص التناظرية لتحويل هارتلي المنفصل (DHT) للحصول على خوارزمية سريعة جديدة من الجذر الثاني والتي تحتاج الى عمليات رياضية تساوي تلك العمليات المطلوبة لتحويل فورير ذو القيمة الحقيقة (RFFT). تتميز الخوارزمية المقترحة بسهولة التركيب ولها هيكل منتظم ويمكن تنفيذها باستخدام الحد الأدنى من الذاكرة. تم تعميم الفكرة في الجزء الثاني من البحث لتشمل جميع الخوارزميات ذوات الجذور الأعلى, وقد قدمت خوارزمية الجذر الرابع كمثال عملي لتقييم كفاءة الطريقة المطورة. تم حساب العمليات الرياضية المطلوبة لتنفيذ الخوارزميات الجديدة وبعد ذلك تمت مقارنتها مع نظيراتها المعروفة وقد أظهرت نتيجة المقارنة بأن الخوارزميات المقدمة في هذا البحث تقلص العمليات الرياضية بشكل ملحوظ.

Table of content: volume:20 issue:1