Table of content

TANMIAT AL-RAFIDAIN

تنمية الرافدين

ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X
Publisher: Mosul University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Tanmyat Al-Rafidain is a journal interested in publishing researches in economics, administrative and informatics aspects, the papers are subject to review and proofread by experts in the fields of specialty before issue. The papers are accepted for Iraqis and non-Iraqis in both English and Arabic. The magazine was founded in 1979, The magazine issued prepared on a quarterly basis by four numbers per year, The magazine has issued 113 number to so far

Loading...
Contact info

دورية تنمية الرافدين ص.ب 78
كلية الادارة والاقتصاد / جامعة الموصل
موبايل: 07707488885
فاكس وطني: 060814433
e-mail: tanmiatal-rafidain@uomosul.edu.iq
website:tanmiyat.mosuljournals.com

Table of content: 2013 volume:35 issue:111

Article
The Impact of Accounting Information Systems in Reducing the Cost of Hotel Service- Field study in the Syrian Environment
أثر نظم المعلومات المحاسبية في تخفيض تكلفة الخدمة الفندقية- دراسة ميدانية في البيئة السورية

Loading...
Loading...
Abstract

Tourism industry in the recent years has occupied a wide broad standing in the economics of many years, especially those that lack other economical elements. It is of a significant importance in creating invest mental opportunities away from industrial and economical clusters, and the success of the hotel facilities that are part of basic and important for the tourism organizations, it depends on how much is available in their integrated information that provide it with the accounting information systems that are used in hotels. It also highlights the role of this system in reducing the cost of hotel service. The research has included a study case on the hotel establishments operating in Aleppo; the Syrian City. This was through the adoption of a personal interview with the individuals working in the financial section and analyzed the responds in order to identify the strengths and weaknesses of the used accounting information system. The research has come to several conclusions including: • The inability of accounting information system used in most hotels facilities – research community - to control the cost of hotel services within acceptable or planned limits. • There is a shortage of qualified financial personnel to work in the hotel facilities - research community. • There is a statistically significant effect of the accounting information system to reduce the cost of hotel service. المستخلص احتلت صناعة السياحة في الآونة الأخيرة مكانة واسعة في اقتصاديات العديد من الدول خاصة تلك التي تفتقر إلى مقومات اقتصادية أخرى، فهي ذات أهمية مميزة في خلق فرص استثمارية بعيداً عن التجمعات الصناعية والتجارية، وإن نجاح المنشآت الفندقية التي تعد الجزء الأساسي والمهم من المنظمات السياحية أمر مرهون بمدى ما يتوافر لديها من معلومات متكاملة توفرها نظم المعلومات المحاسبية المستخدمة في تلك الفنادق، لذلك تناول البحث أهم العناصر المكونة لنظام المعلومات المحاسبي الفندقي، فضلا عن إبراز دور هذا النظام في تخفيض تكلفة الخدمة الفندقية، وتضمن البحث دراسة حالة في المنشآت الفندقية العاملة في مدينة حلب السورية من خلال اعتماد استمارات المقابلة الشخصية مع الأفراد العاملين في القسم المالي، وتحليل الإجابات لتحديد نقاط القوة والضعف في نظام المعلومات المحاسبي المستخدم، وتوصل البحث إلى عدة نتائج أهمها: • عدم مقدرة نظام المعلومات المحاسبي الفندقي المستخدم في معظم المنشآت الفندقية مجتمع البحث على ضبط تكلفة الخدمات الفندقية ضمن الحدود المقبولة أو المخططة. • يوجد نقص في الكوادر المالية المؤهلة للعمل في المنشآت الفندقية مجتمع البحث. • يوجد أثر ذو دلالة إحصائية لنظام المعلومات المحاسبي الفندقي في تخفيض تكلفة الخدمة الفندقية.


Article
Effect of Transformational Leadership and Information Systems Existence in Knowledge Acquisition Process
أثر وجود قيادة إدارية تحويلية ونظم معلومات في عملية اكتساب المعرفة في المصارف

Loading...
Loading...
Abstract

Acquisition knowledge is the important process of knowledge management, because it enables banks to access the knowledge and document it and make it available for all. So, when banks continue in acquisition knowledge, they make it convoyed to the recent evolutions in its work environment, as a result, banks get continuous competitive advantage. So, this search deals with the effect of transformational leadership and Information Systems existence in knowledge acquisition process which happening in the banks, where can defining both transformational leadership and information systems as independent variables, which have role in motivate the individuals in the banks to continue in knowledge acquisition. This search studies the following independent factors; transformational leadership and information systems. The dependent variable is knowledge acquisition process in the banks. To achieve research goals, researchers have done exploration study on opinions of sample from employees at the general managements of Syrian Governmental Banks in Damascus capital. To this end, questionnaire was designed and distributed to (130) employees at these managements. They have been selected by random sample from research society. They are consisted of general managers, their assistants and the central managers and departments' bosses. The descriptive statistics and (T - Student) coefficient were conducted to test hypotheses and regression analysis of a package of statistical programs (SPSS.ver15). The research found effect relationship between both transformational leadership and information systems and knowledge acquisition in banks. المستخلص تعدّ عملية اكتساب المعرفة من أهم عمليات إدارة المعرفة، لأنها تمكن المصارف من التوصل إلى المعرفة وتوثيقها، وجعلها متاحة للجميع، فاستمرار المصارف في اكتساب المعرفة يجعلها مواكبة لأحدث التطورات في بيئة عملها، مما يمنحها ميزة تنافسية مستمرة، ويعالج البحث الحالي أثر وجود كل من القيادة الإدارية التحويلية ونظم المعلومات بشكل عام في عملية اكتساب المعرفة في المصارف، إذ يمكن إبراز كل من القيادة الإدارية التحويلية ونظم المعلومات على أنهما متغيران مستقلان لهما تأثير في دفع العنصر البشري في المصارف من أجل الاستمرار في اكتساب المعرفة. أما المتغير التابع فهو حدوث عملية اكتساب المعرفة في المصارف، ومن أجل تحقيق أهداف البحث قام الباحثان بإجراء دراسة استطلاعية لآراء عينة من العاملين في الإدارات العامة للمصارف الحكومية السورية ومقرها العاصمة دمشق، حيث تم تصميم وتوزيع استبيان على (130) موظفاً في هذه الإدارات، تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية من مجتمع البحث المؤلف من المديرين العامين ومعاونيهم والمديرين المركزيين ورؤساء الدوائر والشعب، وباستخدام الإحصاءات الوصفية ومعامل (T-Student) لاختبار الفرضيات وتحليل الإنحدار من حزمة البرامج الإحصائية (SPSS.ver15)، توصل البحث إلى وجود تأثير للقيادة الإدارية التحويلية ونظم المعلومات وعملية اكتساب المعرفة في المصارف.


Article
Estimation of Operational Risks using Internal Measurement Method:
تقدير الأخطار التشغيلية باستخدام منهج القياس الداخلي – تطبيق على عينة من المصارف السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study tackled the management and measurement of the operational risks in the Saudi Banks, as they are the most developed banks on the regional level and which apply the resolutions of Basil Committee for Banking Control concerning credit and market’s risks. Hopefully, the Saudi Banks will apply the operational risks’ management and measurement. The study, in its theoretical aspect, has sought to shed light on the nature and the types of the operational risks as well as its measurement approach. Furthermore, in the applied aspect, capital allotted to confront the operational losses for each Saudi –French and Al-Jazeera Banks that has been counted and showed whether they have abided the resolutions of Basil Committee for Banking Control via capital designated for confronting operational losses. In order to apply the research hypothesis, Monte Carlo simulation has been applied on the database of U.S Banks collected in WebPages. The research concluded that the Saudi – French Bank is committed to Basel 2 in accordance to the internal measurement approach and Al jazeera Bank is not committed to Basel agreement 2.المستخلص تناول البحث الحالي تقدير الأخطار التشغيلية في المصارف السعودية كونها تعد من المصارف الأكثر تطوراً على المستوى الإقليمي التي تطبق مقررات لجنة بازل للأشراف المصرفي فيما يتعلق بالأخطار الإئتمانية والأخطار السوقية ومن المؤمل أن تطبق المصارف السعودية إدارة وقياس الأخطار التشغيلية في المستقبل القريب. وسعى البحث في جانبه النظري إلى تسليط الضوء على ماهية الأخطار التشغيلية وأنواعها وكيفية تقديرها. أما الجانب التطبيقي فقد تم فيه احتساب رأس المال المخصص لمواجهة الخسائر التشغيلية لمصرفي السعودي الفرنسي والجزيرة، وبيان مدى إلتزامهما بمقررات لجنة بازل للإشراف المصرفي من خلال رؤوس الأموال المخصصة لمواجهة الخسائر التشغيلية. ولغرض تطبيق البحث واختبار فرضياته فقد تم إجراء محاكاة مونتي كارلو على قاعدة بيانات المصارف الأميركية التي تم الحصول عليها من خلال موقعها على الإنترنت. وتوصل البحث إلى إلتزام مصرف السعودي الفرنسي بمقررات بازل 2 بحسب منهج القياس الداخلي وعدم التزام مصرف الجزيرة بمقررات لجنة بازل 2.


Article
The relationship between labor supply and demand in Syria until 2025
العلاقة بين عرض العمل والطلب عليه في سورية حتى عام 2025

Authors: Yasin Khalifa ياسين خليفة
Pages: 65-78
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Changes in the rate of population growth in Syria have led to make structural alterations in population and age distribution towards increasing the proportions of individuals within (15-64) age group and reduced children and elderly proportions. The increase in the individuals range within the age of economic activity constitutes a growth demographic gift of to reduce the unemployment rates and sustenance rates in the community, in case of integration of demographic variables with plans and development policies of the future. We will rely on the statistical approach to study the research hypotheses (related to examining previous relationships) through the statistical analysis (SPSS software) where study suggests hypotheses that there is a reversed correlation between the rate of unemployment and sustenance rates, and that the high number of manpower will not reduce the rates of sustenance until (2025). أدت التغيرات التي طرأت على معدل النمو السكاني في سورية إلى إحداث تبدلات بنيوية في هيكلية السكان وتوزعهم العمري باتجاه زيادة نسبة الأفراد ضمن الفئة العمرية (15 – 64) وانخفاض نسبة الأطفال والمسنين,هذه الزيادة في نسبة الأفراد في سن النشاط الاقتصادي تشكل هبة ديموغرافية تنموية لخفض معدلات البطالة ومعدلات الإعالة في المجتمع في حال تم دمج المتغيرات الديموغرافية بالخطط والسياسات التنموية المستقبلية, وسنعتمد على المنهج الإحصائي لدراسة فروض البحث المتعلقة (بدراسة العلاقات السابقة) من خلال برنامج التحليل الإحصائي spss حيث تشير دراسة الفرضيات إلى وجود علاقة ارتباط عكسية بين معدل البطالة ومعدلات الإعالة والى أن ارتفاع عدد أفراد القوة البشرية لن يخفض من معدلات الإعالة حتى عام 2025.


Article
Rationalize the Organization Structure of the Mosul University: A Proposed Modification Model
ترشيد الهيكل التنظيمي لجامعة الموصل: أنموذج تقويمي مقترح

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to analyze the management organizing, at Mosul University, to discover the extent of its compatibility with the organizing scientific standards and principles, after studying the real organize situation of the University, it is appeared that there are several problems in the management organize at the University. The most important is a fair enough need to some jobs, and increasing need to titles of jobs, as well as lack of link consistency between the main units and subunits. The study assumed that the cause of these problems is the weakness of the management development, and ignoring of the ongoing modernization of the organization structure, according to the internal and external environment factors of the University. To treat the study problems, the researcher used scientific methods to the reorganize of the University organizational structure, through several steps; first, preparation integrated model of job description; through the necessary information has been collected about jobs. A model of job evaluation has also been set up to determine the importance attributed to other functions. Accordingly, the study came out with several changes, they were embodied in the dropping units out, and the introducing the other, and re-link the units to other places in much consistency, as well as change the job title to some of the units. These have been exponentially represented in the proposed organizational structure based on scientific bases that would rectify the failures in the previous structure. هدفت الدراسة إلى تحليل التنظيم الإداري في جامعة الموصل للكشف عن مدى اتساقه مع المعايير والمبادئ العلمية للتنظيم, وبعد دراسة الواقع التنظيمي الفعلي للجامعة تبين أن هناك عدة مشكلات في التنظيم الإداري للجامعة أهمها انتفاء الحاجة لبعض الوظائف, وبروز الحاجة إلى عناوين وظيفية جديدة, إضافةً إلى ذلك عدم وجود تناسق في الارتباط مابين التشكيلات الرئيسة والتابعة, وقد افترضت الدراسة أن سبب هذه المشكلات هو ضعف الاهتمام بالتطوير الإداري وإهمال التحديث المستمر للهيكل وفق معطيات البيئة الداخلية والخارجية للجامعة. وبغية معالجة مشكلات الدراسة استخدم الباحث الطرائق العلمية في إعادة تنظيم الهيكل التنظيمي للجامعة من خلال عدة خطوات على رأسها إعداد أنموذج متكامل للوصف الوظيفي تم من خلاله جمع المعلومات الضرورية عن الوظائف, كذلك تم إعداد أنموذج لتقييم الوظائف بغية تحديد أهميتها نسبهُ إلى الوظائف الأخرى, وبناء على ذلك خرجت الدراسة بعدة تغييرات تمثلت في حذف تشكيلات واستحداث أخرى وإعادة ربط التشكيلات إلى أماكن أكثر اتساق فضلا عن تغيير المسمى الوظيفي لبعض التشكيلات, وقد تم تجسيد هذه التغييرات باقتراح هيكل تنظيمي مبني على أسس علمية من شأنه أن يعالج الإخفاقات في الهيكل السابق


Article
The Effect of Industrial Growth Limits in the Efficiency of Economic Performance in some Countries (1990-2005)
أثر محددات النمو الصناعي في كفاءة الأداء الاقتصادي لعدد من الدول

Loading...
Loading...
Abstract

The industrial growth refers to the increase in the amount of industrial product with added value and increase the growth of indusial sector quantatively and qualitatively. The industrial growth is a potential part of economic growth in general for any country. There are some factors that may affect the industrial exports, inflation rate, direct foreign investment, technical development). In order to attain this aim of the study, it is supposed that there is a difference in the factors of industrial growth limits. The importance may differ according to the change in the economic growth, it is also supposed that there is a causative reciprocal relation between industrial and economic growth. In the research countries, three continents have been selected from Asia, Africa, Europe (Japan, Algeria, and Britain). To confirm the hypothesis, a study has been conducted using the descriptive method to explain the concept industrial growth, the important effecting limits, policies, and the effect in the two period economic performances. A regression study of normal two Periods Square has been applied, so the limits of the industrial growth have been estimated, then the effect of industrial growth has also been assessed in the economic growth in the second period. Some recommendations and conclusions have been seen in the study.المستخلص يعني النمو الصناعي الزيادة الحاصلة في حجم الناتج الصناعي بقيمته المضافة , وبزيادة تطور القطاع الصناعي كما ونوعا وبكل معطياته، ويمثل النمو الصناعي جزءا من النمو الاقتصادي لأي بلد . ويؤثر في النمو الصناعي العديد من العوامل ولعل أهمها ( الصادرات الصناعية ،معدل التضخم ، الاستثمار الأجنبي المباشر، التطور التكنولوجي ) ومن اجل تحقيق هدف البحث تم افتراض ان هناك اختلافا في درجة وأهمية كل محدد من محددات النمو الصناعي ، وتغير تلك الأهمية بتغير البيئة الاقتصادية وبافتراض أن هناك علاقة سببية متبادلة بين النمو الصناعي والنمو الاقتصادي . في دول البحث التي تم اختيارها من ثلاثة قارات هي اسيا و أفريقا و أوربا ( اليابان ، الجزائر ، بريطانيا). ومن اجل إثبات هدف وفرضية البحث، فقد تم إجراء دراسة باستخدام المنهج الوصفي للتعرف عن مفهوم النمو الصناعي ، واهم المحددات التي تؤثر فيه، والسياسات المتبعة فيه، فضلا عن تأثيره في كفاءة الأداء لاقتصادات دول البحث . واخيرا تم إجراء دراسة انحدار بطريقة المربعات الصغرى الاعتيادية ذات المرحلتين، حيث تم تقدير محددات النمو الصناعي أولا ، ثم تم تقدير تأثير النمو الصناعي في النمو الاقتصادي في المرحلة الثانية .وخرج البحث بعدد من المقترحات المتسقة مع الدراسة.


Article
Tourist Awareness and its role in the enhancement of Competitive Ability for Tourist and Travel Sectors in Jordan: A Field Analytical Study
الوعي السياحي ودوره في تعزيز القدرة التنافسية لقطاع السياحة والسفر في الاردن- دراسة تحليلية ميدانية

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the tourism awareness in Jordan society after the implementation of new plan adopted by Jordan ministry of tourism which was purposely directed to enhance the tourism awareness through focusing on three strategies: tourism planning, tourism education and tourism marketing, to assess the extent to which these strategies capable of enhancing the competitive capabilities in the tourism industry. A large sample of respondents were selected including employees interested people such as, teachers, managers, university students and influential leaders. A number of statistical tools were used to test the study hypotheses. Study findings revealed that tourism planning has more effect on the tourism competitiveness in terms of human resources and tourism education; it also shows that tourism education and marketing have more impact on domestic tourism perception; and finally tourism marketing shows more impact on security and safety indicators. المستخلص تتناولت هذه الدراسة مستوى الوعي السياحي في المجتمع الأردني ،وذلك بعد خطة بناء الوعي المعتمدة في وزارة السياحة، من خلال استعراض الأساليب المتبعة في بناء الوعي، وركزت الدراسة على ثلاث استراتيجيات وهي: التخطيط السياحي، والتعليم السياحي والتسويق السياحي، وبيان مدى قدرة هذه الاستراتيجيات في تعزيز القدرة التنافسية لقطاع السياحة والسفر، أجريت هذه الدراسة على عينة واسعة من العاملين والمهتمين في السياحة من مدرسين و مدراء و طلبة وقادة رأي وغيرهم، واستخدم في الدراسة العديد من الأساليب الاحصائية ومنها تحليل الانحدار، وتوصلت الدراسة إلى أن أكثر الأبعاد تأثيراً في تنافسية القطاع في مجال الموارد البشرية كان التخطيط السياحي والتعليم السياحي، في حين كان التعليم السياحي والتسويق السياحي الأكثر تاثيراً في تنافسية القطاع في مجال إدراك وفهم السياحة الوطنية، واخيراً كان التسويق فقط الأكثر تاثيراً في مؤشر الأمن والأمان.


Article
The Availability of Entrepreneurships Characteristics on Leadership Administrative in Al-Sement Badoosh Factory
مدى توافر السمات الريادية لدى القيادات الإدارية في معمل سمنت بادوش

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to deal with a crucial important subject that is embodied in entrepreneurship characteristics. This has been one of the vital issues that the organizations have recognized personnel of entrepreneurship characteristics that may contribute to come up with new and unfamiliar things. These are to meet the customers' desires and needs competitively; this consequently comes in belief that the continuous recognition and success require entrepreneurship abilities in business. On this basis, the need for entrepreneurship characteristics managers may enable them to view other problems and risks. The current study adopted the entrepreneurship characteristics in the leaderships of Badosh Cement Factory according to a questionnaire and T-test. The study concluded to the most important recommendations embodied in the necessity that the level management should be interested in the entrepreneurship characteristicsتهدف هذه الدراسة إلى تناول موضوع على قدر كبير من الأهمية يتمثل بالريادة والسمات الريادية, الذي بات من الموضوعات الحيوية اذ تسعى العديد من المنظمات إلى امتلاك أفراد ذوي خصائص وسمات ريادية للمساهمة في تقديم ما هو جديد وغير مألوف وذو جودة عالية ملبية بذلك رغبات الزبائن واحتياجاتهم أفضل من المنافسين, ويأتي ذلك من إيمانها المطلق بأن التميز والنجاح المستمر في دنيا الأعمال يتطلب امتلاكها قدرات ريادية تمكنها من الولوج في دنيا الأعمال بثقة واقتدار. وعليه هناك الحاجة إلى وجود مدراء ذوي سمات وخصائص ريادية تمكنهم من رؤية ما يراه الآخرون مشاكل ومخاطر, كفرص لتحقيق النتائج المتميزة وإضافة قيمة حقيقية وجني الأرباح لقدرتهم على التعامل مع المخاطر وحالات عدم التأكد برؤية واسعة وبصيرة ثاقبة تجعل النجاح الهدف المتحقق باستمرار. تبنت الدراسة بحث مدى توافر السمات الريادية لدى القيادات الريادية في معمل سمنت بادوش باعتماد استمارة الاستبيان والمختبر الإحصائي (T-test), وتوصلت الدراسة إلى العديد من الإستنتاجات, أهمها توافر الخصائص الريادية لدى القيادات الريادية في المعمل المبحوث, أما أهم التوصيات فقد تمثلت بضرورة إيلاء الإدارة العليا اهتمام أكبر بالخصائص الريادية من خلال تعزيزها.


Article
Studying the Effects of Economic Activities on the World's Environmental System
دراسة آثار الأنشطة الاقتصادية على النظام البيئي في العالم- دراسة تتناول الأسباب والتوقعات المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

Traditional economy aims at maximizing Gross Domestic Product to achieve economic and social welfare in the absence of environmental quality concerns. Although, this aim achieved quality transformation in the economic and social life of the world, but it was not free negative consequences on the environmental system. The theoretical side of the study summarized it through analyzing the relation of Gross Domestic Product with the environment, and concluded that openness policy, rise of the mean of per capita income, and the decreasing the consumption of exhaustive energy have a positive effect on environment. To make sure, that this relationship is causative, the empirical side is summarized through adopting empirical models to measure the current and future relationship, and the extent of its response to environments variables on this basis some variables that interpret the economic and social variables were selected, these variables are Gross Domestic Product, the population, depleted energy consumption, and economic openness policy, to indicate the significance of the extent of its response to the chosen variables expressing the environmental system as they are a responsive variables, which include, carbon dioxide, chlorofluorcarbon, methane, nitrous, other gases, forests areas, forests, energy, and minerals depletion. There have impact on green houses gases phenomena, ozone decomposition, air pollution, soil pollution and water pollution. The analysis indicated that there is a relationship among economical activities and the environmental system variables. It was conclude that the modified environmental national income has to been considered and the decreasing pollution through awareness of the danger of this increment and inarching research on renewable energies, openness economic policy provided by regulation legislations, and agreements to protect the environmental world system.يهدف الاقتصاد التقليدي إلى تعظيم الناتج الإجمالي المحلي لغرض تحقيق الرفاهية الاقتصادية الإجتماعية في ظل غياب حسابات النوعية البيئية، وعلى الرغم من أن هذا الهدف قد حقق نقلة نوعية في الحياة الاقتصادية والإجتماعية في العالم، إلا أنه قد ترك آثاراً سلبية على النظام البيئي. وقد لخص الجانب النظري ذلك من خلال تحليل علاقة الناتج المحلي الإجمالي على البيئة، وخلص إلى نتائج هي أن سياسة الانفتاح وارتفاع متوسط الدخل الفردي وتخفيض استهلاك الطاقة غير المتجددة يؤثر إيجاباً على البيئة، ولغرض التأكد من أن هذه العلاقة سببية لخص الجانب التطبيقي من خلال اعتماد نماذج تطبيقية لقياس العلاقة الحالية والمستقبلية ومدى استجابتها لمتغيرات البيئة، وعلى هذا الأساس تم اختيار بعض المتغيرات المفسرة للأنشطة الاقتصادية والإجتماعية، وهي الناتج المحلي الإجمالي، وعدد السكان، واستهلاك الطاقة غير المتجددة، وسياسة الإنفتاح الاقتصادي، وذلك لبيان معنوية درجة استجابتها لمتغيرات مختارة معبرة عن النظام البيئي، بوصفها متغيرات مستجيبة، والتي تشمل غاز ثنائي أوكسيد الكاربون، وكلوروفلوروكاربون، والميثان، والنتروز، وغازات أخرى ومساحة الغابات واستنزاف الغابات والطاقة والمعادن، التي تؤثر في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتحلل الأوزون وتلوث الهواء وتلوث التربة وتلوث المياه، وتبين من خلال تحليل ذلك وجود علاقة سببية بين الأنشطة الاقتصادية، ومتغيرات النظام البيئي. وخلص البحث إلى اعتماد الدخل القومي المعدل بيئياً والعمل على تخفيض عدد السكان من خلال اعتماد التوعية من مخاطر هذه الزيادة، والعمل على تشجيع البحوث في مجال اعتماد الطاقة المتجددة، وتشجيع سياسة الإنفتاح الاقتصادي المشروطة بالأنظمة والقوانين والإتفاقيات المحافظة على النظام البيئي العالمي والتي تؤدي إلى التحسن البيئي.


Article
Effect of the Structural Changes on Economies of the Gulf Countries Council (GCC) in Developing Internal Trade
أثر التغيرات الهيكلية على اقتصادات دول

Loading...
Loading...
Abstract

The GCC was founded in (1981) due to special shared common criteria and principles among countries of Council. Thus, the Gulf countries focused their efforts on achieving the comprehensive economic union. These countries were able to hold customs union area and set unified custom tariff towards the external world. The Gulf Countries Council has realized the importance of the economic variety and making structural Changes in the body of Gulf economy by lessening dependence on the crude oil which will be depleted in some time in the future and developing productivity sectors, especially, the manufacturing industries. Oil however is still occupying big importance in economies of Gulf Countries Council in supplying the economic development programs. Thus, oil constituted about (61.6%) of the gross domestic product in (2008). Besides, the crude oil export constitutes the biggest part of the gross exports. In addition, the oil revenues ranged between (67.2%- 92.2%) of the gross revenues. Full dependence on the crude oil, structure imbalances and similarities of Gulf States led to weakness in size of internal trade that not exceeded (7.6%) in (2006).تأسس مجلس التعاون الخليجي عام 1981 انطلاقاً من الخصائص والمقومات المشتركة بين دول المجلس، إذ ركزت دول مجلس التعاون الخليجي جهودها من أجل تحقيق الوحدة الاقتصادية الشاملة، وقد تمكنت فعلاً من إقامة منطقة الإتحاد الكمركي ووضع تعريفة كمركية موحدة تجاه العالم الخارجي. لقد أدركت دول مجلس التعاون الخليجي أهمية التنويع الاقتصادي وإجراء تغيرات هيكلية في بنية الاقتصاد الخليجي وتقليل الاعتماد على النفط الخام باعتباره ثروة ناضبة وتطوير القطاعات الإنتاجية وخاصة الصناعات التحويلية، ولكن مع ذلك لا يزال النفط يحتل أهمية كبيرة في اقتصادات دول المجلس في تمويل برامج التنمية الاقتصادية، حيث بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي (61,6%) عام 2008، كما أن صادرات النفط الخام تشكل الجزء الأكبر من إجمالي الصادرات، فضلاً عن ذلك فإن إيرادات النفط تتراوح بين (29,2 % - 67,2 %)من إجمالي الإيرادات. لقد أدى الاعتماد المفرط على النفط الخام والاختلالات الهيكلية وتماثل اقتصادات دول المجلس إلى ضعف حجم التجارة البينية والتي لم تتعد (7,6%) عام 2006.


Article
The Role of Cost Accounting System in the Development of The Tourism Industry In The
دور نظام محاسبة التكاليف في تطوير الصناعة السياحية في مملكة البحرين

Loading...
Loading...
Abstract

Hotel activity is nowadays considered to be the most important economic activity, as its success depends on the success of its management and understanding the nature of administrative organization, as well as the efficiency of human factor and the accuracy of the accounting system are used together with the data provision. The importance of the present study lies in its emphasis on the necessity of cost accounting system’s independence from other accounting systems. The study aims at demonstrating the importance of using cost accounting system by tourist facilities in the Kingdom of Bahrain; and how to benefit from the findings and deal with them. Due to tourist facility departments, no clear vision of how much information cost accounting system may provide, and so many obstacles that face its application, the study developed a set of hypotheses. These hypotheses focus on the role of cost accounting in determining the cost of tourism product, and in providing accurate information to serve the management, besides hotel facilities' need for cost accounting system commensurate with the nature of their work. In order to determine the extent to which these hypotheses achieved, a questionnaire was designed and distributed on a sample study. A statistical, descriptive method was used in the analysis of the results. The study reached several conclusions, the most significant is that the majority of hotels in the Kingdom of Bahrain do not apply cost-accounting system; the thing which negatively affecting the profitability of the hotel, beside lack of qualified accounting cadre and the difficulty of access to the data regarding the tourism sector. The study suggested that the standard form the American Activity Hotel of (1990). The study has also recommended the need to design an integrated system for cost accounting in hotels and the providing qualified accounting staff to carry out this system in the light of the application of the standard American model, which relies on accounting responsibility. يعد النشاط الفندقي اليوم من أهم الأنشطة الاقتصادية التي يتوقف نجاحها على نجاح إدارتها وتفهمها لطبيعة التنظيم الإداري وكفاءة العنصر البشري ودقة النظام المحاسبي المستخدم والبيانات التي يوفرها, وتكمن أهمية الدراسة في التأكيد على ضرورة استقلال نظام محاسبة التكاليف عن الأنظمة المحاسبية الأخرى. تهدف الدراسة إلى بيان أهمية استخدام المنشآت السياحية في مملكة البحرين لنظام محاسبة التكاليف ومدى الاستفادة من النتائج والتعامل معها, ونظراً لعدم وجود رؤية واضحة لدى إدارات المنشآت السياحية، لما يوفره نظام محاسبة التكاليف من معلومات, فضلاً وجود العديد من المعوقات التي تواجه تطبيقه, تم وضع مجموعة من الفرضيات تركز على دور محاسبة التكاليف في تحديد تكلفة المنتج السياحي وتوفير معلومات دقيقة لخدمة الإدارة وحاجة المنشآت الفندقية إلى نظام محاسبي يتناسب وطبيعة عملها. وللوقوف على مدى تحقيق هذه الفرضيات فقد تم تصميم استبانة وزعت على عينة الدراسة ،وتم استخدام الأسلوب الإحصائي الوصفي في تحليل النتائج. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج كان من أهمها أنه غالبية الفنادق في مملكة البحرين لا تطبق نظام محاسبة التكاليف، مما يؤثر سلباً في ربحية الفندق, وعدم توافر الكادر المحاسبي المؤهل وصعوبة الحصول على البيانات في قطاع السياحة, واقترح البحث تطبيق الأنموذج الموحد الأمريكي للنشاط الفندقي الصادر عام 1990. هذا وقد أوصت الدراسة ضرورة تصميم نظام متكامل لمحاسبة التكاليف في الفنادق وتوفير كادر محاسبي مؤهل لتنفيذ هذا النظام على ضوء تطبيق الأنموذج الأمريكي الموحد الذي يعتمد على محاسبة المسؤولية.


Article
The Relationship Between Asymmetry Information And Dividend Policy
العلاقة بين تباين المعلومات وسياسة توزيع الأرباح

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at recognizing the effect of information asymmetry on the dividend policy between the investors inside and outside the firm. This study has been accomplished by analyzing the relationship and effect between information asymmetry and dividend policy. Also, the research tries to find out whether there are other factors that govern company's decision and its ability or disability to distribute the dividends. Among these factors are: company's size, stock profitability, the rate of book value or market value. This researched is conducted to a sample of 107 registered companies in Amman financial stock market during 2006, 2007, 2008, by using a set of statistical methods such as: multiple regression (retrogression), and Person's sample relationship in which he studies the relationship and effect between the study samples-variables . The research reached at some conclusions, the most important of which is that: Information asymmetry morally and positively affects the dividend policy of the companies (the sample of the study), and this is only in 2006, whereas other study sample - variables varied with regard to their sensitivity or non-sensitivity during research period. The research ended with some recommendations and findings يهدف البحث إلى معرفة كيف أن تباين الحصول على المعلومات بين المستثمرين من داخل وخارج الشركة يؤثر في سياسة توزيع الأرباح، وقد تم ذلك من خلال تحليل علاقة الارتباط، والأثر بين تباين المعلومات وسياسة توزيع الأرباح، كما حاول البحث التأكد فيما إذا كانت هناك عوامل أخرى عديدة تتحكم في قرارات الشركة وقدرتها على التوزيع أو عدم توزيع الأرباح ومن جملة هذه العوامل حجم الشركة، وربحية السهم، ونسبة القيمة الدفترية / القيمة السوقية. وقد أجري البحث على عينة قوامها 107 شركة مسجلة في سوق عمان للأوراق المالية للمدة 2006- 2008 باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية منها الانحدار المتعدد وأنموذج ارتباط بيرسون لدراسة العلاقة والأثر بين المتغيرات عينة البحث، وتوصل البحث إلى جملة من الاستنتاجات أهمها إن تباين المعلومات يؤثر بشكل معنوي وإيجابي في سياسة توزيع الأرباح للشركات عينة البحث وذلك في سنة 2006 فقط في حين تفاوتت المتغيرات الأخرى عينة البحث من حيث تأثيرها وعدم تأثيرها خلال مدة البحث، وخرج البحث بجملة من التوصيات التي تم التوصل إليها .

Table of content: volume:35 issue:111