Table of content

Gulf Economist

الاقتصادي الخليجي

ISSN: 18175880
Publisher: Basrah University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued semi-annual year two issues concerned with economic affairs in the Gulf region

Loading...
Contact info

Phone Number : 07800152086

Table of content: 2012 volume:29 issue:23

Article
The Global Financial crisis Role at Higher Education Institutions
دور الازمة المالية العالمية في مؤسسات التعليم العالي

Loading...
Loading...
Abstract

The higher education plays two roles at national development plan and society .It provide goverment with knowledge , Technical and scientific skills , at the same time it Provide consultation to the national development plan , The arab gulf higher education facing several challenges such as "following scientific development globlay , the educational institutions diversity , training programs ,etc.." The research aims to diagnose the impact of financial crisis on higher education field , and treatment methods.الملخص : يؤدي قطاع التعليم العالي دوراً مزدوجاً في مجالي التنمية وخدمة المجتمع ، فهو يرفد الدولة بالمعارف والمهارات العلمية والفنية، ويقدم في الوقت نفسه الاستشارات التي تعزز خطة التنمية الاقتصادية الشاملة للدولة ، يواجه التعليم العالي الخليجي تحديات منها ( التطلع إلى ملاحقة التطور العلمي المعرفي في المستوى العالمي ، والاستجابة للتزايد في عدد السكان ، والتنوع في المؤسسات التعليمية البرامج التدريبية ، وإصلاح التعليم وتحسين جودته ، وتعزيز الدور الاجتماعي للجامعة . يهدف البحث إلى تشخيص تأثير الأزمة المالية العالمية في قطاع التعليم العالي ، وطرائق المعالجة. اعتمد البحث في جمع البيانات والمعلومات على المتوفر منها في أدبيات التعليم العالي في البعض من بلدان الخليج العربي ، وسانده باستبانة تستطلع آراء الأكاديميين المختصين بتأثير الأزمة المالية في مؤسسات التعليم العالي الخليجي . أظهر البحث مجموعة من نتائج أهمها ( التأثير الكبير للأزمة المالية في اقتصاديات دول الخليج العربي ، وانعكاسها ولو بوضوح نسبي على مصادر تمويل التعليم العالي ، مقابل تأثير محدود على العناصر الأساسية للتعليم العالي الخليجي ...

Keywords


Article
Dubai ...The Dialectic of Development and Debt
دبي ... جدلية التنمية والمديونية

Loading...
Loading...
Abstract

Dubai development experience seems at first glance an outstanding example in the arab region which received so much praise and interest .Dubai managed and succeedd to become a financial, commercial ,and tourist center at a global level , thanks to the huge investment in the infrastructure , great administrative facilities and tax free policies , with taking advantage at the same time of global economic prosperity and relatively easy finance and borrowing. Dubai succeeded , to the large extent , to become a model similar to Singapore and Hong Kong , which attract many countries to follow. In fact it is not estimated for Dubai development model to continue smoothly without shocks, as all beautiful things in the life,It become clear after the ongoing international economic and financial crisis that exploded in August 2008 The research is an attempt to analyze and diagnose briefly the most important positive and negative , strengths and weakness associated with this fantastic development experience.الملخص : تبدو تجربة دبي في التطوير والتنمية لأول وهلة نموذجاً بارزاً في المنطقة العربية نالت مديح الكثير من المهتمين في هذا المجال ، حيث حققت هذه الإمارة العربية الصغيرة ما عجز الكثيرون عن تحقيقه ، ونجحت في ان تكون مركزاً مالياً وتجارياً وخدمياً وسياحياً على المستوى العالمي بفضل الإستثمار الواسع في البنى الإرتكازية والإنفتاح الكبير والتسهيلات الهائلة الإدارية والضريبية، مستفيدة في كل ذلك من فترة الإزدهار الإقتصادي العالمي والتمويل السهل نسبياً. والأهم من ذلك التصميم الخلاق والإندفاع الكبير ضمن " رؤية " لتحويل هذه الإمارة المحدودة الإمكانات الى مركز نشاط اقتصادي عالمي يرتكز على المال والتجارة والسياحة . وقد نجحت في ذلك الى حد كبير واصبحت نموذجاً ربما يتطلع اليه الكثيرون كما هو الحال مع سنغافورة وهونك كونك . لكن لم يكن مقدرا لهذا النموذج في التطوير او ( التنمية ) الذي ابتدأ منذ ما يقارب العقدين من الزمن ان يستمر بإنسيابية دون صدمات ، كما بدا واضحاً بعد الأزمة المالية والإقتصادية العالمية الحالية التي انفجرت في آب 2008 ومازالت مستمرة إذ انعكست آثارها السلبية في احد تجلياتها او ارتداداتها بقوة على آفاق النشاط الإقتصادي ومجمل التجربة التنموية في هذه الإمارة التي حاولت التكيف معها ومقاومتها لكن دون جدوى . البحث هذا محاولة مختصرة لتحليل وتشخيص اهم الجوانب الإيجابية وأهم الجوانب السلبية ونقاط الضعف المرتبطة بهذه التجربة التنموية .

Keywords


Article
The Advantage Possibility of Technological Incabators and Scientific Parks In Iraqi Universities to Serve Community and Economic Development
الحاضنات التكنولوجية والحدائق العلمية وامكانية استفادة الجامعات العراقية منها في خدمة المجتمع والتطور الاقتصادي

Loading...
Loading...
Abstract

The world has witnessed huge economic transformations during the past decades through small & medium enterprises (SMEs), which played a basic role in the economic development process in the world, especially those which concerned with modern technology. These enterprises have become the main source for business and economic development. The states with advanced economy have worked on preparing programmes and mechanisms to support SMEs and innovate ideas and transform them into marketable products. One of these mechanisms is business incubators. Iraq, like other states in the world, seeks mechanisms to support and develop the national economy, but it is still not advanced in the field of business incubators especially the technological incubators and scientific parks related to universities. In our current study, we will shed light on the concepts and international experiences in business incubators and scientific parks to transfer their expertise to Iraq. Descriptive analysis of researches and studies have been adopted to set the requirements and standards for the establishment of such incubators in the Iraqi universities to be a basis to support the development in Iraqاالملخص : تبدو تجربة دبي في التطوير والتنمية لأول وهلة نموذجاً بارزاً في المنطقة العربية نالت مديح الكثير من المهتمين في هذا المجال ، حيث حققت هذه الإمارة العربية الصغيرة ما عجز الكثيرون عن تحقيقه ، ونجحت في ان تكون مركزاً مالياً وتجارياً وخدمياً وسياحياً على المستوى العالمي بفضل الإستثمار الواسع في البنى الإرتكازية والإنفتاح الكبير والتسهيلات الهائلة الإدارية والضريبية، مستفيدة في كل ذلك من فترة الإزدهار الإقتصادي العالمي والتمويل السهل نسبياً. والأهم من ذلك التصميم الخلاق والإندفاع الكبير ضمن " رؤية " لتحويل هذه الإمارة المحدودة الإمكانات الى مركز نشاط اقتصادي عالمي يرتكز على المال والتجارة والسياحة . وقد نجحت في ذلك الى حد كبير واصبحت نموذجاً ربما يتطلع اليه الكثيرون كما هو الحال مع سنغافورة وهونك كونك . لكن لم يكن مقدرا لهذا النموذج في التطوير او ( التنمية ) الذي ابتدأ منذ ما يقارب العقدين من الزمن ان يستمر بإنسيابية دون صدمات ، كما بدا واضحاً بعد الأزمة المالية والإقتصادية العالمية الحالية التي انفجرت في آب 2008 ومازالت مستمرة إذ انعكست آثارها السلبية في احد تجلياتها او ارتداداتها بقوة على آفاق النشاط الإقتصادي ومجمل التجربة التنموية في هذه الإمارة التي حاولت التكيف معها ومقاومتها لكن دون جدوى . البحث هذا محاولة مختصرة لتحليل وتشخيص اهم الجوانب الإيجابية وأهم الجوانب السلبية ونقاط الضعف المرتبطة بهذه التجربة التنموية .

Keywords


Article
The Current Global Economic Crisis Causes, Effects and Lessons Learned
الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة (الأسباب والآثار والدروس المستفادة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The research focuses on the global economic crisisIn 2008.The reasons of occurrence, mechanisms andtransition to the capitalist system, it described the manifestations of this crisis and its difference with othercrises of Capitalist ,the research also measured the impact of consumer spendingon economic growth,the impact of bank loans,on the global development, the research studiedtheorientalist look of the current global economic crisis effects,and explained the effects of the economic crisis on the Iraqi economy, the extent of vulnerability or not at this crisis,also described what are the lessons learned from the current global financial crisis concluding some conclusions .الملخص يركز البحث على الازمة الاقتصادية العالمية في عام 2008 واسباب حدوثها والاليات انتقالها الى النظام الراسمالي , وتوضح مظاهر هذه الأزمة واختلافها عن الأزمات الرسمالية الاخرى كما تناول البحث قياس اثر الأنفاق الاستهلاكي على النمو الاقتصادي وقياس اثر القروض المصرفية على مستوى التطور العالمي , ومن ثم نظرة استشراقية لاثار الازمة الاقتصادية العالمية الراهنة . لقد وضح البحث اثار الأزمة الاقتصادية على الاقتصاد العراقي ومدى تأثرها من عدمه بهذة الأزمة , كذلك توضح ماهي الدروس المستفادة من الأزمة المالية العالمية الراهنة واختم البحث ببعض الأستنتاجات.

Keywords


Article
Iraqi women’s Empowerment in Development
تمكين المرأة العراقية في مجالات التنمية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: There will not be any development in any country or society without women involvement. Half of the present are women which constitute the whole future. Marginalize and exclude women from political , economic and social life, this will make them paralysed power and inactivate however this might also push toward enabling them to try to contribute to ensure their participation in political decision making ,economical and social order and to be an active player in the process of change and society prosperous .لملخص : لا يمكن تحقيق التنمية في أي بلد , من دون إشراك المرأة في صنع هذه التنمية , فالمرأة تشكل نصف الحاضر وهي تشكل المستقبل كله ,ولذلك فإن تهميشها وإقصائها من الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية يجعلها طاقة معطلة ومورداً غير مستثمر, مما يدفع باتجاه تمكينها لضمان مشاركتها الفاعلة في صنع القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لكي تكون عنصرا فاعلا في عملية التغيير الذي يضمن استدامة التنمية وتحقيق الرفاهية للمجتمع.

Keywords


Article
Capital Structure and the variables Affect on it Empirical study on UAE listed companies
هيكل رأس المال والعوامل المؤثرة عليه

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This study aims to investigate the capital structure levels (leverage ratio) and the economic activity effects,and some variabls on these levels of listed companies in the United Arab Emirates. The study adopting Panel Data for sample of 35 companies which are registered in both Abu Dhabi and Dubai security markets for 6 years during the period 2005 – 2010. The fixed-effect (within) regression model was used to examine this sample. The study concluded that the nature of company’s business has effect on capital structure level. In addition the study showed that there was a positive significant relationship between fixed assets and company size with the company’s capital structure, and there was a negative significant relationship between profitability and company’s capital structure. These results indicate that the companies have big fixed assets used leverage in order to increase their operation activities but as a second option after use of their equity funds first.الملخص : هذه الدراسة هدفت الى التحقق من مستويات هيكل رأس المال (الرفع المالي ) وأثرطبيعة النشاط الاقتصادي وبعض المتغيرات على تلك المستويات، حيث استخدمت اسلوب ال Panel Data لعينة مؤلفة من 35 شركة مدرجة في سوقي ابوظبي ودبي للاوراق المالية لمدة ست سنوات للمدة من 2005 ولغاية 2010 باتباع نموذج fixed-effect (within) regression لاختبار تلك العينة . لقد توصلت الدراسة الى أن هناك أثراً لنوع النشاط الذي تمارسه الشركة على مستويات هكل رأس المال ، وأن هناك علاقة ايجابية ذات دلالة احصائية بين الموجودات الثابتة وحجم الشركة مع الرفع المالي ، وعلاقة سلبية ذات دلالة احصائية ربحية الشركة والرفع المالي مما يعني أن الشركات التي تمتلك موجودات ثابتة كبيرة تسعى الى الرفع المالي من أجل زيادة نشاطها التشغيلي ، ولكن في نفس الوقت تلجأ الى الاقتراض كخيار ثانٍ بعد أن تستخدم أموال الملكية كخيار أول .

Keywords


Article
Illegal Banking Operations and the Role of Oversight and Scrutiny under Basel principles basel (Survey Study in Iraqi Banks)
العمليات المصرفية غير القانونية ودور الرقابة والتدقيق في ضوء مبادئ بازل ) دراسة استطلاعية في المصارف العراقية (

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The main objective of this research is to investigate the commitment control system of the banks to apply the pasel principles .to preserve the integrity of their financial positions and to achieve a a banking sector free from illegal banking operations, preserving the rights of depositors and investors, and ensuring the proper implementation of critical policy of the state appropriately to contribute effectively in national economic development and prosperity. we will search in this concept the illegal banking operations and its implications, making circulars and laws passed on efforts to reduce these operations in the Arab Gulf states, as well "on the role of central bank and regulatory authorities to examine them. In addition to that we reached to several recommendation and a set of laws and legislation which would enable the Central bank to exercise its control duties effectively and help to apply the principles of Basel .الملخص : للمصارف أهمية كبيرة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية لمالها من دور أساسي في توطيد الثقة بسياسة الدولة ورعايتها للمصالح الاقتصادية ،لذا من الضروري العمل على إيجاد قطاع مصرفي قوي يساعد على تزويد القطاعات الاخرى بالتمويل اللازم لمباشرة نشاطاتها وتقديم الخدمات المصرفية القانونية على اختلاف أنواعها . ويهدف البحث الى التعرف على مدى التزام نظم الرقابة في المصارف بمبادئ بازل للرقابة المصرفية للحفاظ على سلامة مراكزها المالية وللتوصل الى قطاع مصرفي سليم خال من العمليات المصرفية غير القانونية، يحافظ على حقوق المودعين والمستثمرين،ويضمن سلامة تنفيذ السياسة النقدية للدولة بالشكل المناسب، للمساهمة بشكل فعال في تطور الاقتصاد الوطني وازدهاره. سنتطرق في هذا البحث الى مفهوم العمليات المصرفية غير القانونية وآثارها، وما هي التعاميم والقوانين الصادرة حول جهود الحد من هذه العمليات في دول الخليج العربي، فضلا" عن دور البنك المركزي وأجهزة الرقابة والتدقيق تجاهها. هذا وقد تم التوصل الى مجموعة من النتائج والتوصيات والتي كان من أهمها إيجاد مجموعة من القوانين والتشريعات التي تمكن البنك المركزي العراقي من ممارسة دوره الرقابي بشكل فعال وتساعد على تطبيق مبادئ بازل .

Keywords


Article
Water security for GCC and Iraq
الأمن المائي لدول مجلس التعاون الخليجي والعراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Water is a major Substrate upon which depend all of the social , economic and civilization growth .Also , it is a vital factor in achieving arabic food security it is expected that the demand on water will reach to more than 32,5 miliar m3 in GCC by 2025 . These countries suffers from water deficit mounts to 15 miliar m3 yearly , and it is expected that the individual share will reach to less than 500m3 by 2025 .In Iraq , water balance status is stable when the water resources gab will decline to (46,5) in2025.الملخص : تُعدُّ مصادر الثروة المائية الركيزة الأساس التي يعتمد عليها في عملية النمو الاجتماعي والاقتصادي والعمراني ، وهي العامل الحاسم في تحقيق الامن الغذائي ، وتشيرالتوقعات تشير الى ارتفاع الطلب على المياه في دول مجلس التعاون الخليجي الى اكثر من 32.5 مليار م3 بحلول عام 2025 ، إذ إن هذه الدول تعاني عجزاً مائياً يصل الى 15 مليار م3 سنوياً ومن المتوقع ان يصل نصيب الفرد الى ما دون 500 م3 بحلول 2025 . اما بالنسبة للعراق فأن وضع الميزان المائي فيه مستقر حيث ستنخفض فجوة الموارد المائية في عام 2025 إلى (46.5).

Keywords


Article
Affecting factors in Oil Revenues evolution Of Gcc (2000-2008)
العوامل التي تؤثر في تطور العوائد النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Oil revenues are the most important economic resources in the GCC. It contributes a large proportion in the composition of Gcc . These countries rely largly on Oil revenues and less on other funding sources – such as taxes and other investment income . The revenues are subject to fluctuation as a result of several factors , most important "real oil prices , the political situations , oil reserves , energy production , and world market`s needs" so, any change in oil revenues will reflect.on the econmics indicators and development requirements of these countries , This research is identifying the nature of oil revenues in terms of the study concept and economic importance , and study the most important factors affecting the evolution of the revenues during 2000-2008.الملخـص: تعد العوائد النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي من أهم الموارد الأقتصادية، وهي تساهم بنسبة كبيرة في تكوين الناتج المحلي الأجمالي . إذ تعتمد الإيرادات العامة لهذه الدول الى حـد كبير على رفد العوائد النفطية وبدرجة أقل على مصادر تمويلية أخرى ، كالضرائب وإيرادات الآستثمارات الخارجية . وحيث أن هذه العوائد تخضع الى تقلبات عدة نتيجة تأثرها بمجموعة من العوامل أهمها ( أسعار النفط الأسمية ، اسعار النفط الحقيقية ، الوضع السياسي ، الأحتياطيات النفطية ، الطاقة الأنتاجية ، حاجة السوق العالمية ) . لذلك نجد ان أي تغير بطرأ على العوائد النفطية سيترتب عليه آثار بالغة الأهمية على تلك الدول من خلال انعكاس هذه التغيرات على تلك الأقتصادات ومؤشراتها الأقتصادية ومتطلبات التنمية فيها . لهذا جاء هدف البحث هو التعرف على طبيعة العوائد النفطية من حيث دراسة مفهومها وأهميتها الأقتصادية فضلاً عن دراسة أهم العوامل التي تؤثر في تطور تلك العوائد خلال المدة (2000- 2008).

Keywords


Article
Governement Support in Economic Thought
تقرير الدعم الحكومي في الفكر الاقتصادي

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords

تقرير

Table of content: volume:29 issue:23