Table of content

Journal of Engineering and Sustainable Development

مجلة الهندسة والتنمية المستدامة

ISSN: 25200917
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of Engineering and Sustainable Development
College of Engineering /Mustansiriyah University
*********************************

• About the journal
The Journal of Engineering and Sustainable Development is a peer reviewed open access scientific Iraqi journal issued by the College of Engineering/ Mustansiriyah University, under the regulations and standards of the Ministry of Higher Education and Scientific Research in Iraq. In the meantime, the journal commits itself to the regulations of the Committee On Publication Ethics (COPE).


The Journal of Engineering and Sustainable Development is an open access journal that all contents are free of charge. Users are allowed to read, download, or share the full texts of the articles in this journal without prior permission of the publisher or the author(s). A DOI is guaranteed by no means to change, so it can be used as a permanent link to any electronic article. Our journal DOI prefix account is 10.31272.

The journal welcomes submissions in the following topics:

Structural Engineering

Geotechnical Engineering

Engineering Management

Materials Engineering

Transportation Engineering

Dam and Water Resources Engineering

Architectural Engineering and Urban Design

Energy and Power System

Electronics, Control, Signals and Systems

Computer and Software Engineering

Communication Engineering

Renewable Energy Systems

Environmental Engineering

General Engineering

The vision for the future is to make the journal abstracted and indexed by the prominent databases and internationally cited, read and downloaded by the scholars. The mission is to contribute to the advances in the engineering fields and sustainable development. The journal aims at revolutionizing the practice in industry by promoting cutting-edge and effective research.

The Journal of Engineering and Sustainable Development is published bimonthly, and the issues appearing on the beginning of each other month.

The corresponding author must pay fees of 100000 Iraqi dinars for the professor academic title, 75000 Iraqi dinars for assistant professor or less title, and 30000 Iraqi dinars for graduate (or undergraduate) students where the student is the first author. For international researchers, the submission fees are 125 USD.

Loading...
Contact info

Phone Number:07717944560
E-mail:editor@jeasd.org
ali.alghalib@uomustansiriyah.edu.iq

Table of content: 2013 volume:17 issue:1

Article
Behavior of Composite Reinforced Concrete T-Beams having Different Combinations of Headed and Unheaded Shear Studs Embedded in tensioned Concrete Zone
تصرف العتبات المركبة الخرسانية المسلحة ذات المقطع T والتي تتمتع بتوليفات مختلفة من روابط القص ضمن منطقة الشد الخرساني

Loading...
Loading...
Abstract

Four simply supported composite reinforced concrete T-beams of webs partially cast in steel channels were manufactured and loaded till failure in the laboratory by four-point loading condition simulating approximately the control 1-m uniformly distributed load, to determine their load midzspan deflection and load-relative interface end slip relationships. Three of those beams were provided with effectively spaced headed studs. The main variables are the elimination of the heads of the studs shear connectors and the locations of such head- less studs. While the studs of the first of those three beams were all provided by enlarged heads, the heads of all studs of the second beam are removed. The remaining beam included exterior abundant headed studs and interior distant studs without heads. Additional digital- interpreted results evaluating parameters representing the flexural behavior and the ''Integrity characteristics'' of such beams were also determined to investigate the effects of such uses and distributions of unheaded studs on those two main characters of composite beams. The present study showed that heads of the exterior abundant stud shear connectors have vital effect on the flexural stiffness and slight effects on the flexural resistance and ductility, and the relative end slip at interfaces. The study also verified that the heads of the interior distantly-spaced stud shear connectors have major positive effects on the ultimate deflection and the flexural stiffness تم اختيار أربع عتبات خرسانية مركبة بشكل حرف T بسيطة الإسناد وذات جذوع مصبوبة جزئياً في قنوات حديدية وحملت هذه العتبات في المختبر حتى الفشل وتحت حالة تحميل ذات أربعة نقاط وذلك لتشبيه النموذج المرجعي ذي التحميل المنتظم تقريبياً . لقد كان الغرض من ذلك تحديد علاقات الحمل- الهطول لمنتصف العتبة والحمل- الزحف للطبقة الوسطية لهذه العتبات. وكذلك تم تجهيز ثلاث عتبات من هذه الأربعة بقضبان قص ذات رؤوس موزعة بشكل مؤثر. وكانت المتغيرات المدروسة ، وجود الرؤوس من عدمها في قضبان القص وكذلك تباعد القضبان من غير ذوات الرؤوس . بينما جهزت قضبان القص في النموذج الأول برؤوس موسعة رفعت هذه الرؤوس من النموذج الثاني كلياً. وضعت قضبان قص ذات رؤوس عند الأطراف والعديمة الرؤوس في الوسط في العتبة الأخرى. أخذت نتائج أخرى بقراءات رقمية لمتغيرات تعكس السلوك الانحنائي " وخصائص التكامل " لمثل هذه العتبات وذلك لدراسة تأثير توزيع القضبان ذوات الرؤوس على مثل هذه المتغيرات . أظهرت الدراسة الحالية أن لتوزيع قضبان القص عند الجهة الخارجية تأثيراً مهماً على جساءة الانحناء وتأثيراً ثانوياً على مقاومة الانحناء والمطيلية والانزلاق النسبي عند النهايات. كذلك أكدت الدراسة أن رؤوس القضبان الوسطية المتباعدة لها تأثيراً ايجابي واضح على الانحراف النهائي و الجساءة الانحنائية.


Article
Assessing the role of type of colloidal silica and deflocculantes on properties of refractory concrete free cement
تقييم دور نوع السليكا الرغوية وعوامل التشتت في خواص الخرسانة الحرارية الخالية من السمنت

Loading...
Loading...
Abstract

Refractories used for construction the kilns. Refractory concrete is one of the most important types of refractories used for linings furnaces in cement, petrochemical industries and nuclear power plants. Refractory concrete is consisting of refractory aggregate and bonding material which is hydraulic, clay or phosphate bonds. Because of dehydration at high temperature which accompanied with reduction in compressive strength, new trend appears in type of bonding materials. This research aims to study the combined effect of type, percentage of colloidal silica and deflocculantes type in some properties of refractory concrete free cement. Two types of colloidal silica used ( densified and undensified) with (2,4,6,7,8,9)% of aggregate weight and two types deflocculantes ( sodium silicate and aluminum fluoride ) with 0.1% of aggregate weight are used . Results show the compressive strength increase 183.6% and the bulk density increases 18.4% when undensified colloidal silica increases from 2% to 9% using aluminum fluoride as deflocculantes. But when using densified colloidal silica compressive strength increase 92 .2% and the bulk density increases 9.3%. تستخدم الحراريات في إنشاء الأفران وتعتبر الخرسانة الحرارية واحدة من اهم انواع الحراريات التي تستخدم في تبطين افران معامل السمنت والبتروكيمياويات والمفاعل النووية وغيرها. الخرسانة الحرارية هي عبارة عن ركام حراري يربط بمادة رابطة هيدروليكية او طينية او فوسفاتية. ونظرا لحدوث عملية التفكك خلال ارتفاع درجات الحرارة و مايصاحبها من فقدان لمقاومة الخرسانة الحرارية، ظهر اتجاه جديد في صناعة الخرسانة الحرارية وهو استخدام مواد متناهية في الصغر( نانوية) مثل السليكا الرغوية colloidal silica والتي تكون قادرة على اعطاء كتلة متماسكة من الخرسانة الحرارية في الحالة الطرية وذات مقاومة ميكانيكية وحرارية جيدة بعد الحرق . يهدف هذا البحث الى دراسة التأثير المشترك لنوع ونسبة السليكا الرغوية ونوع عوامل التشتت في بعض خواص الخرسانة الحرارية , تم استخدام نوعين من السليكا الرغوية (مكثفة وغير مكثفة) وبنسب (9،8،7،6،4،2)% من وزن الركام ونوعين من عوامل التشتت (سليكات الصوديوم و فلوريد الالمنيوم) بنسبة 0.1% من وزن الركام . اظهرت النتائج زيادة مقاومة الانضغاط بنسبة 183.6%عند زيادة نسبة السليكا الرغوية غير المكثفة من 2% الى 9% باستخدام فلوريد الالمنيوم كعامل مشتت في حين ازدادت الكثافة بنسبة 18.4% . كذلك اظهرت النتائج زيادة مقاومة الانضغاط بنسبة 92.2% والكثافة الكلية بنسبة 9.3% عند زيادة نسبة السليكاالرغوية المكثفة الى 9% .


Article
Selection the optimum construction company from the quality of construction planning by using AHP technique
اختيار شركة الإنشاء المثلى من ناحية إدارة جودة التخطيط الإنشائي باعتماد تقنية AHP

Loading...
Loading...
Abstract

The engineering nature of construction project imposed managers lay down proper planning to control activities and tasks throughout the project , so the planning in considered as a basic subject for construction companies to control time, cost , and quality of products and to maintain competitive position in construction market. Because of signification of construction planning this demand research on the best manner which help on evaluation the management quality of construction planning in the construction companies , and consider the Analytic Hierarchy Process ( AHP) as atchnique help for making optimum decision through construction of project which object complex problems. This research aim to evaluation the management quality of construction planning to the companies working in the university of Diyala which choose the optimum companies from this aspect In order to satisfied this aim , a data collection have been made from some literatures about Analytic Hierarchy and Construction planning , then from personal Interviews with the specialists of designer and constructor in the construction companies . The results of data analysis of samples show that the criterions activities planning controlling of quality controlling of cost, and resources planning have been obtained a great portion of relative importance comparatively with another criterions between companies. and the criterions activities planning and controlling of quality are more important than on other criterions of the companies . The company of Al- Rawafed land had obtained a great portion of relative Importance comparatively with on other companies. Finally, It has been resulted to set of conclusions and recommendations for different aspects of this subject . ان الطبيعة الهندسية للمشاريع الانشائية توجب على الادارات وضع الخطط اللازمة للسيطرة على فعاليات المشروع ، لذلك يعتبر التخطيط من الموضوعات المهمة التي تهتم بها الشركات الانشائية من خلال السيطرة على العناصر الاساسية لتنفيذ المشاريع والمتمثلة بالزمن والكلفة والجودة اذ يجب تنفيذ كل مشروع ضمن الموعد والكلفة المحددة له وبموجب الشروط والمواصفات الفنية الخاصة بالمشروع وهذا يعد من المزايا التنافسية التي تعزز المركز التنافسي للشركات للحصول على المشاريع في اسواق العمل ولأهمية التخطيط الانشائي فقد تطلب هذا البحث عن افضل الاساليب التي تساعد في تقييم ادارة جودة التخطيط الانشائي في الشركات الانشائية ويعد اسلوب التدرج التحليلي (AHP ) احد تلك الاساليب . يهدف البحث الى تقييم ادارة جودة التخطيط الانشائي لعدد من شركات التنفيذ العاملة في جامعة ديالى من خلال تحديد المعايير المستخدمة لتحديد الشركة المثلى من ناحية ادارة جودة التخطيط الانشائي ولغرض تحقيق هدف البحث فقد تم جمع البيانات الخاصة به من خلال الادبيات التي تناولت موضوعي التدرج التحليلي والتخطيط الانشائي واخيرا من المقابلات الشخصية من ذوي الاختصاص من المصممين والمنفذين من شركات الانشاء . اظهرت نتائج تحليل البيانات لأفراد العينة ان معايير تخطيط الفعاليات ، الرقابة على جودة الاعمال ، السيطرة على الكلفة ، وادارة الموارد هي اكثر المعايير اهمية لإجراء المقارنات الثنائية بين الشركات وان معياري تخطيط الفعاليات والرقابة على جودة الاعمال هي اكثر اهمية من بقية المعايير في الشركات وان شركة أرض الروافد قد حصلت على النصيب الاكبر من الاهمية النسبية بالمقارنة مع الشركات الاخرى وفي النهاية تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات لمختلف جوانب الموضوع.

Keywords


Article
Effect of Steel Shearhead on Behaviour of Eccentrically Loaded Reinforced Concrete Flat Plate
تأثير تسليح القص الفولاذي على تصرف البلاطات الخرسانية المسلحة المستويه تحت الأحمال اللامركزية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to investigate the punching shear of reinforced concrete slabs (with steel shearhead as shear reinforcement) under eccentric load; this simulates the effect of unbalance moment on slab column connection with shearhead. The research includes testing nine specimens with dimensions (1000 x 1000 x 80 mm) divided into three groups of specimens according to the percent of shearheads. Variables of this study are the number of stiffeners of the shearheads and the amount of eccentricity. The results show that the deformations and strength characteristic of the slab are affected by. الهدف من هذا البحث هو دراسة القص الثاقب للبلاطات الخرسانية المسلحة (الحاوية رؤوسا من فولاذ القص المطمور كتسليح قص) تحت حمل لامركزي حيث تمثل هذه الدراسة تاثير العزم الغير متوازن على منطقة الاتصال بين العمود و اللوح بوجود تسليح القص الفولاذي .يتضمن البحث فحص تسعة نماذج بابعاد (1000 x 1000 x 80 مم) مقسمه الى ثلاث مجاميع حسب وجود تسلح القص الفولاذي . متغيرات هذه الدراسة هي عدد الواح التقويه داخل تسليح القص الفولاذي و المسافة اللامركزية.اوضحت النتائج ان هذين المتغيرين لهما تأثير واضح على التشوه و مقامة بلاطات الخرسانة المسلحه

Keywords


Article
Effect of Time Period between Mixing and Application of Cement Mortar on Compressive Strength

Authors: Ahmed Redha Saleem
Pages: 28-40
Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the effects of time period between mixing and application of cement mortar on compressive strength. Two groups with a total of (135) cubes were cast and tested at 28 days age. In first group (81) cubes were made with different water/cement ratios (0.5, 0.6 and 0.7) without adding any additional water to correct the flow of cement mortar while in the second group (54) cubes were made with water/cement ratios (0.6 and 0.7) with adding some water to correct the flow of cement mortar. Nine different time periods were applied (0, 30, 60, 90, 120, 150, 180, 210 and 240 minutes). It was found that compressive strength of cement mortar can be reduced to 50% of the compressive strength of corresponding original cement mortar after 150 minutes from mixing water with cement.هذا البحث يبحث في تأثير الزمن للفترة ما بين خلط المونة الاسمنتية وبدء استخدامها على مقاومة الانضغاط. تم صب وفحص مجموعتين من النماذج وبما مجموعه (135) مكعب بعمر (28) يوم. في المجموعة الاولى تم صب (81) مكعب بأستخدام نسب ماء الى أسمنت مختلفة وهي ( 0.5 ، 0.6 و 0.7 ) وبدون اضافة ماء اضافي الى المونة لتعديل جريان المونة الاسمنتية بينما في المجموعة الثانية من النماذج تم استخدام نسب الماء الى الاسمنت ( 0.6 و 0.7 ) مع اضافة بعض الماء لتعديل جريان المونة الاسمنتية. تم تطبيق تسعة ازمان مختلفة ( 0 ، 30 ، 60 ، 90 ، 120 ، 150 و 180 دقيقة ). وجد بأن مقاومة الانضغاط لمونة الاسمنت يمكن ان تنخفض الى 50% بالمقارنة مع المونة الاسمنتية المرجعية بعد مرور 150 دقيقة على زمن الخلط.

Keywords


Article
Statistical Evaluation of the Affective Factors on the Process of Preparing Time Schedules for Iraqi Construction Projects
التقييم الاحصائي للعوامل المؤثرة في عملية اعداد البرامج الزمنية للمشاريع الانشائية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to investigate the fact of the process planning and time scheduling for the construction projects in Iraq. The research displays the main factors and causes that contribute in decay of preparing the time scheduling for construction projects. To achieve these objectives , a scientific methodology has been followed, represented in collecting the literature related to the subject of time scheduling and the field study represented by interviews and a questionnaire which takes into account the fact of the process planning and time scheduling in the construction companies and identifying the factors that affected on the preparing the time scheduling such as contract documents , natural of the project, management of the construction company and natural of the planning process. There are twenty three factors which have most importance affected on the preparing of the time scheduled, such as (not calculating some items of the bill of quantity) and (effective planners) which have the relatively importance (76.66%) and (75.17%) respectively. In the light of the conclusions obtained, the necessary recommendations have been established to develop time scheduling for the construction companies. يهدف البحث الى تحري واقع حال عملية التخطيط والبرمجة الزمنية للمشاريع الإنشائية في العراق، وبيان أهم المعوقات والأسباب التي تساهم في ضعف إعداد البرامج الزمنية لمثل هذه المشاريع الإنشائية . و لغرض تحقيق هدف البحث تم إتباع منهجية علمية تمثلت في جمع المعلومات الأدبية المتعلقة بموضوع البرمجة الزمنية و الدراسة الميدانية المتمثلة بالمقابلات الشخصية واستمارة الاستبيان التي كان الهدف منها الوقوف على واقع حال عملية البرمجة الزمنية في الشركات الإنشائية وكذلك تحديد اهم المعوقات التي تؤثر في عملية إعداد البرامج الزمنية في جوانب متعددة من أهمها أسباب مرتبطة بمستندات المقاولة وطبيعة المشروع الإنشائي وإدارة الجهة المنفذة وطبيعة عملية التخطيط . وتوصل البحث إلى إن هناك ثلاثة وعشرون سبباً مؤثرا في البرامج الزمنية وتجعلها غير قابلة للتنفيذ والتطبيق العملي، (عدم حساب كميات فقرات العمل بصورة دقيقة وتفصيلية) جاء بالمرتبة الأولى وبأهمية نسبية مقدارها (76.66%)، يليه في المرتبة الثانية سبب (عدم وجود المخطط الكفوءة لاعداد البرامج الزمنية) وبأهمية نسبية تبلغ (75.17%). ولم يتم استبعاد اي سبب من الأسباب الثلاث والعشرين لانها كانت تملك أهمية نسبية اكثر من (50%). على ضوء ما تم التوصل إليه من استنتاجات وُضعت مجموعة من التوصيات لتطوير عملية البرمجة الزمنية في الشركات الإنشائية.


Article
A Hybrid Intelligent Algorithm to Solve the Unit Commitment Problem

Authors: Qais M. Alias --- Azhar M. Al-rawi
Pages: 41-47
Loading...
Loading...
Abstract

Generation unit’s commitment is a large complex decision making problem due to many difficulties such as multiple constraints, variety of unit’s specification and different fuel used. In this work a hybrid intelligent technique is produced by genetic algorithm seeded by LaGrange multiplier method to solve the unit commitment problem for a 10 units large dimension network system using multiple mitigation techniques. This is to reduce the adverse impacts of the difficulties mentioned above. The solution results in an optimal operation schedule during a 24 hours load profile serving a load demand in addition to a required spinning reserve


Article
Design and Implementation of Audiometric Instrument Based on Microcontroller
تصمييم وتنفيذ جهاز مقياس السمع بالاعتماد على المسيطر الدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to design and implement an audiometry testing instrument (Audiometer) by using PIC16F877A microcontroller that has the capability to apply an audio sound to the patients’ ear with a frequency range of (250Hz to 8KHz) with an intensity ranging from (-10 to 110 dB), and recording the patients’ response through an input device. The instrument hardware was implemented by using a push button switch, headphone circuit, power supplies, two output units using 2 X 16 LCD display and RS232 serial port interface connected with Personal Computer (PC) from through the ports COM1 or COM2 and microcontrollers programmer with its special program (Topwin6). The proposed design of audiometer and simulation results of many cases of hearing states are carried out using ISIS 7 professional simulator and Matlab 2010 environment. Finally, Proton IDE Basic compiler (high level language) is used to write a program which is employed to program microcontroller الهدف من هذا البحث هو تصمييم وتنفيذ جهاز الاختبار السمعي (مقياس السمع) باستخدام المسيطر الدقيق PIC16F877A لارسال مدى من الترددات من 20Hz-20KHz الى المريض ومعرفة استجابته لهذه الترددات من خلال وحدات الاخراج. يُنجز التصميم المادي للجهاز باستخدام مسيطر دقيق PIC16F877A واحد, مفاتيح ضغط, دائرة السماعة, مجهزات القدرة وحدتين اخراج ؛ عارضة LCD ومنفذ التواليRS232 المربوط مع الحاسب الشخصي (PC) من خلال المنافذ COM1 او COM2 ومبرمجة المسيطرات الدقيقة مع برنامجها الخاص (Topwin6).


Article
Determination and Detection of Blind Zones in Vehicles Based on Microcontroller
تحديد وكشف المناطق العمياء في المركبات بالاعتماد على المسيطر الدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the PIC microcontroller (16F877A) based on ultrasonic (PING) sensor is developed to determine and detect the blind zones in vehicles in addition it measures the distance of targets approaching a vehicle for avoiding lateral collisions and providing a safe driving. The temperature sensor (LM35) circuit has been added to proposal hardware circuit to improve the precision in case of changing weather temperature in different seasons. One of the benefits of this system is its ability to detect and alert the driver when a vehicle is in danger of collision, thus increasing the safety of not only the driver, but of the vehicle itself. The proposal system has low-cost, the implementation of convenient, easy to- use, flexible.The ranging values are real-time displayed in high precision and stable performance through the Liquid Crystal Display (LCD) which update for each second. The software design of the proposal system is carried out by Proton IDE Basic program. This program is high-level language which is employed to program microcontroller. في هذا البحث تم اعتماد المسيطر الدقيق للسيطرة على المتحسس الذي يعمل بالترددات فوق الصوتية نوع PING وتم تطويره لغرض تحديد وكشف المناطق العمياء في المركبات بالاضافة الى قياس المسافة للأهداف(المركبات الاخرى) التي تقترب من المركبة المعنية لغرض تجنب الاصطدام الجانبي وتقديم قيادة مركبات أمنة.وقد تم استشعار درجة الحرارة عن طريق المتحسس LM35 وتم اضافته الى التصميم المقترح للدائرة الالكترونية لغرض تحسين دقة قياس المسافة في حالة تغير درجة حرارة الطقس في المواسم المختلفة. ومن فوائد هذا النظام هو قدرته على كشف وتنبيه السائق عندما تكون المركبة في خطر الأصطدام، وبالتالي زيادة سلامة السائق، ليس فقط، ولكن سلامة المركبة نفسها.المنظومة المقترحة ذات كلفة منخفضة ,وتنفيذها مرن وسهل الاستخدام ,القيم المقاسة للمسافة تعرض بالزمن الحقيقي وبدقة عالية واداء مستقر على شاشة الكريستال السائل LCD وهذه القيم تحدث كل ثانية. ان تصميم البرامجيات للمنظومة المقترحة تم تنفيذها باستخدام لغة بروتون بيسك Proton BasicIDE وهي من اللغات المتقدمة لكتابة البرامج والتي يستخدمها المسيطر الدقيق.


Article
Studying the influence of raw materials constrain on Maximize the revenue of products mix using simplex linear programming method “Applied study in Heavy Engineering Equipment State Company”
دراسة تأثير قيد المواد الأولية على تعظيم الإيرادات للمزيج السلعي باستخدام البرمجة الخطية البسيطة حالة تطبيقية في الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research simplex method as a linear programming was applied for maximizing the revenue of the products in the heavy engineering equipment state company. Linear programming is one of the important mathematical modeling used in operation research for decision making to solve some of the problems in the industrial fields. The studying of the influence of raw material constraint to maximize the revenue was performed. The products that assigned in this research include: 1. Heat exchangers. 2. Storage tanks. 3. Steam boilers. 4. Pressure vessels. 5. Steel structure. According to the actual data in the company for the period from 2/1/2010 to 31/12/2011, the average price of each (Ton) per product was calculated; the objective function for maximizing revenue was adopted taking into consideration the following constraints: 1. Available capacity. 2. Raw Materials and 3. Available time or working hours. The influence of increasing the raw material constraint on maximizing revenue according to the product mix was studied. Mathematical model was formulated to study and analyze according to the data of the current situation in the company using WinQSB software, for the objective function and the constraints. Solving the problem using WinQSB was performed; the solution started from the table for the basic solution toward the final simplex table. Fifteen cases was applied to study the effect of increasing raw material constraint on the revenue of products mix. The results showed considerable revenue increasing that reached 18 906 570 000 ID, i.e. 52% more than the revenue of 2010 and 101% more than the revenue of 2011as current situation. The optimum product mix by manufacturing storage tanks, steam boilers and pressure vessels; by fixing the constraints of the available capacity, working hours and increasing the raw materials constraint. يتناول البحث تطبيق البرمجة الخطية البسيطة لغرض تعظيم الايرادات للمنتجات المصنعة في الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة.حيث تعتبر البرمجة الخطية احد الاساليب الرياضية المهمة لبحوث العمليات التي تساعد على اتخاذ القرار المناسب لحل بعض المشكلات الصناعية.وقد تم دراسة تاثير قيد المواد الاولية على تعظيم الايرادات و حددت المنتجات التي تم تطبيق الجانب العملي من البحث وشملت: 1-المبادلات الحرارية.2- الخزانات.3-المراجل البخارية.4-اوعية الضغط.5-الهياكل الحديدية بالاعتماد على بيانات الشركة للفترة الزمنية من 2/1/2010 ولغاية31/12/2011 تم حساب معدل سعر الطن لكل منتج وتحديد دالة الهدف لتعظيم الايرادت وبعدها حددت القيود وشملت :1- الطاقة المتاحة. 2- المواد الاولية. 3- الوقت المتاح . وقد تم دراسة تاثير تغيير قيد المواد الاوليةعلى تعظيم الايراد والمزيج السلعي للمنتجات. لقد تم صياغة النموذج الرياضي للبرمجة الخطية للمتغيرات لدراسة واقع الحال لغرض تحليله، وقد تم استخدام البرنامج الجاهز WinQSB ) (في ادخال البيانات ثم حل النموذج الرياضي وعرض النتائج بموجب شاشات البرنامج والتي تناولت جدول الحل الابتدائي وجدول القيود ومن ثم عرض الجداول تباعا وصـــولا لجدول الحل النـــــهائي. وقد تم دراســـــــــــــــــــة مدى تـــــــــــــأثير زيــــــــــــــــــــــادة قيد الــــــــــــــــــــمواد الاولـــــــــــــــــية بتطبيق 15 حـــــــــالة. توصل البحث الى ارتفاع كبير في قيمة الايرادات وصلت الى18 906 570 000 دينار وهو ما يمثل زيادة بمقدار 52%عن قيمة الايرادات لعام 2010 وزيادة بمقدار 101% عن قيمة الايرادات لعام 2011 كواقع حال. ان المزيج السلعي الامثل للمنتجات كان بانتاج الخزانات، المراجل البخارية والاوعية الضغطية وبثبات القيود المفروضة بالنسبة للطاقات المتاحة وساعات الدوام مع التغيير لقيد المواد الاولية.

Keywords


Article
Home Appliance Networking Using IPV6 Wireless Networks

Loading...
Loading...
Abstract

This paper introduces a framework that adjusts electrical home appliances to meet the demanding needs of home networking, so that these appliances can be controlled through IP networks. Wireless IEEE 802.11 will be used in addition to http & TCP/IP protocols for digital audio/video appliances & electric white goods respectively. IPV6 will also be used as the base addressing scheme necessarily because of the impact of this framework which will lead to the need for a huge number of IP addresses. The benefits acquired are obviously opening new horizons for network technology to include home appliances and the ability to control them from any remote location in the world from any internet connection. Keywords: Wireless, IP address, IPV6, HNS, HNG هذا البحث يتناول صيغة لتعديل الاجهزة الكهربائية المنزلية لتحقيق الحاجة الملحة للشبكات المنزلية لكي نتمكن من السيطرة على هذه الاجهزة باستخدام شبكات الانترنيت بروتوكول . وسيتم استخدام بروتوكول للاجهزة المرئية والصوتـية http & TCP/IP بالاضافة الىWireless IEEE 802.11 كصيغة. IPV6والاجهزة المنزلية الاخرى. وسيتم استخدام العنونة الرئيسية بسبب تاثير هذة الصيغة الذي يودي للحاجة لاعداد هائلة من عناوين الانترنيت بروتوكول .الفائدة المكتسبة هي فتح افاق جديدة لتقنية الشبكات لتتضمن الاجهزة المنزلية وامكانية التحكم بها عن بعد من اي مكان بالعالم من خلال شبكة الانترنيت.

Keywords


Article
Parallel Processing-Parallel Memory Approach for Super Fast Design of Future Microprocessor

Loading...
Loading...
Abstract

The early design of the microprocessor (μP) used a single ALU with a single unit of memory. The development of the microprocessor design generates a multi-ALUs microprocessor that is a parallel processing with multi-units of memory. The parallel processing approach will increase the speed of the processing but this speed up is non-linear with increasing the number of processors that are used in the system (μP). However, the efficiency of the parallel processing is non-linear and depends on some factors such as the parallel processing type, the overall design, the programming approach and the applications, yet in general the parallel processing efficiency will decrease by the increase of the number of processors in the system. The history of the Intel μP’s will be used as an example to trace and analyze the growth of the μP. This tracing will disclose that the main future problem in the μP is the storage not the processing of the data. This problem is generated because the shared memory in the parallel processing will capture the processors in the system. The processor in this parallel processing system is not free to use the memory but it shares a single memory with other processors in this system. This paper propose a novel approach designing a parallel memory that gives the processors in the parallel processing system a higher freedom to use the memory and eventually increases the efficiency of each processor, that end result will increase the total speed of the parallel processing system because it will become a parallel processing parallel memory (PPPM) system. This approach will apply to the Intel processor P4, which will show that it is able to increase the speed of the P4 processor for more than four times. These results are used to propose a future design strategy as a first step to implement a super fast processor and then a super fast PC. The proposed processor is PPPM system with 256 ALUs, this processor is expected to enhance the strategy of the management and control units to become a successful super fast processor with speed up to 60 times over the Intel P4. التصاميم الاولية للمعالجات الدقيقة استخدمت وحدة واحدة فقط من وحدات الحساب والمنطق (ALU ) مع ذاكرة واحدة. التطوير في تصميم المعالج الدقيق خلق معالجات دقيقة بعدة وحدات من الـ (ALU ) تعمل بصورة متوازية مع بعضها البعض مع استخدام عدة وحدات من الذاكرة (multi-units of memory ). طريقة المعالجة المتوازية تزيد من سرعة المعالجة ولكن هذه الزيادة لاتكون زيادة خطية مع الزيادة في عدد المعالجات المستخدمة في النظام. ان كفاءة نظام المعالجة المتوازية ليست خطية بسبب اعتمادها على عوامل اخرى مثل ، نوع المعالجة المتوازية، التصميم النهائي للنظام، نوع البرمجيات مع التطبيقات،لكن بصورة عامة ان كفاءة نظام المعاجة المتوازية تقل كلما ازداد عدد المعالجات في النظام. ان تاريخ تطور المعالجات من نوع (Intel) ستستخدم كمثال لبحث وتحليل نمووتطور المعالج الدقيق. هذا البحث سيكشف ان المشكلة المستقبلية الرئيسية في المعالج الدقيق ستكون في خزن المعلومات وليس في معالجتها. هذه المشكلة تظهر بسبب ان الذاكرة المشتركة في نظام المعالجة المتوازية ستحدد عمل المعالجات في النظام حيث ان المعالج في هذا النظام سيكون ليس حرا في استخدام الذاكرة ولكنه سيتقاسم تلك الذاكرة مع المعالجات الاخرى في النظام. البحث يقترح نهجا جديدا لتصميم الذاكرة المتوازية التي تعطي المعالجات في نظام المعالجة المتوازية حرية اكبر في استخدام الذاكرة مما يزيد من كفاءة كل معالج ، ونتيجة لذلك ستزداد السرعة الكلية للنظام بسبب نظام المعالجة المتوازية والذاكرة المتوازية (PPPM). هذا النهج سيطبق على المعالج الدقيق نوع ( Intel P4)، والذي سوف يزيد سرعة المعالج P4 لأكثر من أربع مرات. هذه النتائج تستخدم لاقتراح استراتيجية تصميم مستقبلية كخطوة أولى لتنفيذ معالج بسرعة فائقة ومن ثم حاسوب شخصي (PC) بمثل هذه السرعة. المعالج المقترح يستخدم نظام معالجة متوازية مع ذاكرة متوازية (PPPM) بـALUs 256 وحدة حساب ومنطق، ومن المتوقع ان هذا المعالج سيعزز استراتيجية وحدات الادارة والسيطرة لتصبح بنجاح معالج فائق السرعة تفوق سرعة معالج (Intel P4) بـ (60) مرة.


Article
PAPR Reduction of Complex Wavelet Packet Modulation (CWPM) System using a Novel Hybrid Technique over Selective Rayleigh Fading Channel

Loading...
Loading...
Abstract

High Peak to Average Power Ratio (PAPR) of transmitted signal is one of the major drawbacks of the complex wavelet packet modulation (CWPM). Utilizing the advantage of concentrating the energy to certain subspaces of the discrete wavelet transform, the performance of three methods to reduce PAPR in CWPM are investigated. These are: threshold method, clipping method and a proposed hybrid method combines the two previous ones (called TC method). The performance of the CWPM system has been measured by Bit Error Rate (BER) degradation, PAPR reduction and CCDF. The results show that the proposed hybrid technique gives higher PAPR reduction with less degradation in BER. واحدة من أهم المشاكل التي تواجه الاشارة المرسلة باستخدام تضمين حزمة المويجة المركب(CWPM) هي امتلاكها نسبة قدرة القيمة إلى المعدل (PAPR) عالية. بالاعتماد على فائدة تركيز الطاقة في فضائات جزئية محددة لتحويل المويجة المقطعة، تم دراسة ثلاثة طرق لتقليل (PAPR) في (CWPM) وهي: طريقة العتبة (Threshold)، وطريقة التقليم (Clipping) ، أما الطريقة الثالثة فقد تم اقتراحها في هذا البحث وهي طريقة هجينة تجمع مميزات الطريقتين السابقتين (تم تسميتها طريقة TC). لقد تم قياس أداء الطرق الثلاثة في المنظومة المذكورة آنفا بالاعتماد على قياس معدل خطأ المعلومة الثنائية (BER) و قيمة PAPR و قيمة دالة التوزيع التراكمية المكممة (CCDF). ولقد أظهرت النتائج إن الطريقة الهجينة المقترحة تمتلك قيم منخفضة لـ (PAPR ) مع المحافظة قيم BER مقبولة مقارنة مع الطرق الاخرى


Article
Solving Linear Systems Problems Using Discrete Kalman Filter

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the software implementation of discrete Kalman filter. It introduces discrete Kalman filter algorithm and then looks at the use of this filter to solve linear systems problems such as a vehicle navigation problem. By using discrete Kalman filter, one can measure the position every T seconds given that the acceleration is changing. The software is implemented using the programming language of MATLAB Package and then it is tested under different conditions and circumstances. Finally, from testing results many points are then concluded أن هذا البحث يتناول بناء برنامج حاسوبي لنمذجة عمل مرشح (Kalman) المتقطع مع الزمن. يقوم البحث في البداية بتوضيح خوارزمية مرشح (Kalman) المتقطع مع الزمن ومن ثم يطرح البحث كيفية أستخدام المرشح لحل مشاكل المنظومات الخطية مثل مشكلة قيادة مركبة. ومن ثم فأن أي شخص يستطيع بأستخدام مرشح (Kalman) المتقطع مع الزمن قياس أزاحة المركبة عند كل (T) ثانية في حالة تغير تعجيلها. تم بناء البرنامج بأستخدام اللغة البرمجية لبرنامج (MATLAB) وبعدها تم أختبار المنظومة التي تم بناءها في حالات و ظروف مختلفة ومن نتائج الأختبار تم بعد ذلك أستنتاج عدة نقاط


Article
An Experimental Investigation for the Relationship between Acoustic Power and exerted Load in Single Cylinder Four Stroke Air-Cooled Gasoline Engine
تحقق عملي عن العلاقة بين الطاقة الصوتية والحمل المسلط على محرك بنزين احادي الاسطوانة رباعي الاشواط مبرد بالهواء

Loading...
Loading...
Abstract

Studying for sound and noise is of great importance nowadays. And since the internal combustion engines are main sources of noise pollution, this study established to investigate the relationship between the acoustic powers immersed from two different electric generators and the applied variable loads. The engines are of single cylinder four stroke air cooled gasoline type engaged with electric generator heads. The results show an agreement with other works on other types of engines (diesel engines), and it is found that used generators make noise much more than factory specifications and this noise lower with load increment, in contrary in brand new generators noise grow with load increment. Key words: acoustic power , noise attenuation , muffler ان لدراسة الصوت والضوضاء الاهمية الكبيرة في هذه الايام. وحيث ان محركات الاحتراق الداخلي من المصادر الاساسية للتلوث الضوضائي فقد جائت هذه الدراسة للتحقق في العلاقة بين طاقة الصوت المنبعث من مولدين كهربائيين وحجم الحمل المسلط عليها. المحركات التي تم اجراء الاختبار عليها هي احادية الاسطوانة رباعية الاشواط ذات التبريد بالهواء وتعمل بوقود البنزين ومربوطة على مولد كهربائي. لقد اظهرت النتائج توافقا مع دراسات مقاربة على محركات من نوع اخر ( محركات الديزل) حيث افرزت النتائج بأن المولدات المستخدمة تسبب ضوضاء اكثر بكثير من مواصفات المصنع وان هذه الضوضاء تقل مع زيادة الحمل عكس ما هو في المولد الجديد حيث الضوضاء تزيد مع زيادة الحمل.

Keywords


Article
Optimum Turbofan Engine Performance Through Variation of Bypass Ratio

Loading...
Loading...
Abstract

The desire for higher engine efficiency has resulted in the evolution of aircraft gas turbine engines from turbojets, to low bypass ratio, first generation turbofans, to today’s high bypass ratio turbofans. It is possible that future designs will continue this trend, leading to very-high or ultra-high bypass ratio engines . The most significant impact of the design changes was a reduction in the aircraft weight and block fuel penalties incurred with low fan pressure ratio, ultra-high bypass ratio designs. This enables lower noise levels to be pursued (through lower fan pressure ratio) with minor negative impacts on aircraft weight and fuel efficiency. Regardless of the engine design selected, the results of this study indicate the potential for the advanced aircraft to realize substantial improvements in fuel efficiency, emissions, and noise compared to the current engines in this size classإن الحاجة للحصول على محركات ذات كفاءة عالية أدت إلى تطور محركات الطائرة التوربينية من محركات تور بينية نفاثة إلى الجيل ألأول من المحركات التوربينية المروحية ذات نسبة المرور الجانبي القليل إلى محركات اليوم ذات نسبة المرور الجانبي الكبير. من الممكن أن التصاميم المستقبلية سوف تستمر في هذا الاتجاه مؤدية إلى محركات ذات نسبة مرور جانبي كبير جدا أو كبير جدا جدا. إنّ التأثير ألأهم في تغيير تصميم المحركات التوربينية المروحية التي تتمتع بنسبة مرور جانبي هو في تقليل وزن الطائرة وكذلك التغلب على ظاهرة إنسداد مجاري الوقود التي تحصل في المحركات ذات نسبة المرور الجانبي الواطئة,وكذلك التمكن من خفض مستويات الضوضاء نتيجة تطبيق (نسبة ضغط مروحية واطئة) مع أحداث تأثير سلبي قليل على وزن الطائرة وكفاءة الوقود. بغض النظر عن التصميمِ َالمختار للمحرّك ،بينت نَتائِج هذه الدراسةِ إلى الإمكانيةِ للطائرةِ المتقدّمةِ لإدْراك تحسيناتِ كبيرةِ في كفاءةِ الوقودِ، وتقليل الانبعاثات ، ومستوى الضوضاء مقارنةَ بنفس الحجم من المحركات المطبقة حاليا


Article
Effect of Sintering Time for Aluminum / Stainless Steel Composite on Mechanical Properties
تأثير زمن التلبيد لمركب الألمنيوم / الصلب اللامصديء على الخواص الميكانيكية

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of sintering time on mechanical properties of two powder composition containing 25 wt% and 12.5 wt% 316L Austenitic Stainless Steel and the balance is Aluminum has been studied, at two sintering temperatures 500 and 530 Co for sintering time (30,60,90,120,180) minutes. Results of compression tests showed that compression strength and yield strength increase with sintering time, reaches a maximum value and then decreases gradually, for both compositions and sintering temperatures used. Hardness showed a similar relation with sintering time for both compositions and sintering temperatures, microstructure of the sintered parts showed a two phase structure, one phase was identified using XRD technique as FeAl3 , the other phase is Al matrix. تم في هذا البحث دراسة تأثير زمن التلبيد على الخواص الميكانيكية لخليط مشكل بطريقة متالورجيا المساحيق ، يتكون من 25% و 12.5% وزناً صلب لامصديء نوع (316L) والباقي معدن الألمنيوم ، عند درجتي حرارة تحميص هي 500 و 530 oم لزمن تلبيد (180,120,90,60,30) دقيقة. بينت نتائج اختبارات الضغط ان مقاومة الضغط ومقاومة الخضوع ازدادت مع زيادة زمن التلبيد ، حتى قيمة قصوى ثم تنخفض تدريجياً .لكل من الخليط المعدني ولدرجتي حرارة التلبيد المستخدمة. وقد اظهر اختبار الصلادة نفس التصرف وايضا لكل من تركيب الخليط المعدني ولدرجتي حرارة التلبيد.ان التركيب ألمجهري للعينات التي جرى لها تلبيد أظهرت وجود طورين ، حيث تم تحديد احد الطورين باستخدام حيود أشعة X وكان عبارة عن) (FeAl3 وكان الطور الأخر هو الأساس معدن الألمنيوم .


Article
Experimental Measurements of the Mechanical Behavior of the Composite Materials and Hybrid Materials Subject to Tensile Test

Authors: Suhad Dawood Salman
Pages: 162-170
Loading...
Loading...
Abstract

Given the importance of hybrid materials and their uses in many field of life in all the world such as since of medicine used in the manufacture of orthoses and in the automobile industry, aircraft and ships and in the areas of sport in tennis rackets and bicycle tires and other... so in this paper we have been making and testing five group of samples of the hybrid materials that have specific volume fraction of glass fibers and Kevlar fibers in malty layers and then a tensile mechanical testing them by means of a special machine of composite materials at the Institute Specialist For Engineering Industries according to the standard. It should be noted that each of number of layers and type of reinforced materials under investigation resulted a typical effect on FRP composite properties being produced. It showed that each of these parameters influences the properties of the resulted composites in different ways. The research was to investigate the influence of processing parameters on the mechanical properties (tensile) of the composites and determine an optimum processing route. A considerable positive hybrid effect was noticed for tensile strength and tensile modulus, particularly for the samples consisting of more than one layer and reinforced with two kinds of fibers. نظرا لأهمية المواد الهجينة واستعمالاتها الكثيرة في كل مجالات الحياة ففي عالم الطب تستخدم في صنع جهاز لتقويم العظام و في قطاع صناعة السيارات والطائرات والسفن وفي مجالات الرياضة في مضارب التنس وإطارات الدراجات الهوائية وغيرها... فقد تم صنع واختبار خمسة مجاميع من عينات المواد الهجينة وبثلاث عينات لكل مجموعة وبكسر حجمي معين من ألياف الزجاج وألياف الكفلر بعدة طبقات وإجراء فحوصات الشد الميكانيكية عليها بواسطة جهاز خاص بفحص الشد للمواد المركبة في المعهد المتخصص للصناعات الهندسية وفق مواصفة قياسية. تم استنتاج أن لكل من عدد الطبقات ونوع الألياف المقواة للمادة المركبة تأثير كبير على خصائص المركبات FRP التي يتم إنتاجها. وبينت أن لكل من هذه العوامل تأثير على خصائص المواد المركبة بطرق مختلفة. وتم في هذا البحث دراسة تأثير هذه العوامل على الخواص الميكانيكية (الشد) على المركبات وتحديد قيم أجهاد الشد. وقد لوحظ زيادة كبيرة لقوة الشد ومعامل الشد للماد الهجينة ، لا سيما بالنسبة للعينات التي تتكون من أكثر من طبقة واحدة وتعزيزها بنوعين من الألياف.


Article
Decolorization of direct blue dye by electrocoagulation process
إزالة لون الصبغة الزرقاء المباشرة بواسطة عملية التخثير الكهربائي

Loading...
Loading...
Abstract

Electrocoagulation (EC) was tested as an alternative method for satisfactory removal of direct blue dye from aqueous medium. Batch EC studies were performed using Iron electrodes to evaluate the influence of various experimental parameters, i.e., Initial pH: 2-10 , current density (CD): 25-250 A/m2, electrolysis time (t): 2-10 min, and initial concentration (CO): 25 – 200 mg/L, on the removal of direct blue dye. Additionally, the effects of these parameters on electrical energy consumption were studies under the optimum conditions. The results showed that 98.71 % of direct blue was decolorized and 1.7 KWh/m3 of energy consumed for initial dye concentration of 100 mg/L with the current density of 200 A/m2, solution conductivity of 1.16 mS/cm, at room temperature of approximately 298±2 K, interelectrode distance of 1.5 cm, and initial pH of 4 at the end of 6 min of time of electrolysis.تم استخدام عملية التخثير الكهربائي كطريقة بديلة ومناسبة لإزالة الصبغة الزرقاء المباشرة من المحاليل المائية الملوثة. حيث تم استخدام الطريقة الدفعية في هذه الدراسة باستخدام اقطاب مصنوعة من مادة الحديد لدراسة المعاملات التالية على عملية الازالة الصبغة الزرقاء المباشرة وهذه المعاملات هي الرقم الهيدروجيني (2-10) , كثافة التيار (25-200) امبير/م2, زمن التحليل الكهربائي (2-10) دقيقة, وتركيز بدائي للصبغة الملوثة (25-500) ملغرام/لتر. بالإضافة إلى ذلك تم دراسة تغير هذه المعاملات على قيمة الطاقة الكهربائية المستهلكة في الظروف المثالية. بينت النتائج ان نسبة الازالة بلغت 98.71% للصبغة الزرقاء المباشرة والطاقة المستهلكة 1.7 كيلو واط.ساعة/متر مكعب عندما كانت قيمة التركيز الاولي لهذه الصبغة يساوي 100 ملغرم/لتر وقيمة كثافة التيار عند 200 امبير/م2 وقيمة التوصيل الكهربائي 1.16 ملي سمنز/سم في درجة حرارة الغرفة 298± 2 كلفن والمسافة بين الاقطاب 1.5 سم وقيمة الرقم الهيدروجيني عند 4 وزمن التحليل الكهربائي عند 6 دقائق.


Article
FACTORS CONTROLLING MIMO CHANNELS CAPACITY
العوامل المسيطرة على سعة قدرة قنوات متعدد المداخل متعدد المخارج

Loading...
Loading...
Abstract

Multiple-Input, Multiple-Output (MIMO) describes systems that use more than one antenna element at each end of the wireless link. Combining two or more received signals on both the transmit and receive ends, has the most benefit of improving received signal strength, but MIMO also enables better performance in high data rate transmission. Many in the wireless communication world are hoping to utilize MIMO communications to boost capacities, expand bandwidths, increase signal-to-interference ratios, and mitigate fading. This paper investigates many factors that may affect the MIMO channel capacity when perfect channel state information (CSI) is assumed at the receiver, but not always at the transmitter. The results showed that the increase of Rician fading, K factor, antenna correlation, cross-polorization discrimination(XPD) may affect the ergodic and outage capacity of MIMO systems. MIMO was described, and the potential of 5 × 5 MIMO system in capacity degradation reduction was presented and simulated using Monte Carlo simulation. The simulation results obtained using MATLAB-2009 a were presented and discussed. متعدد المداخل، متعدد المخارج (MIMO) يصف الأنظمة التي تستخدم أكثر من هوائي في نهاية كل وصلة لاسلكية. الجمع بين اثنين أو أكثر من إلاشارات في المرسلة والمستلمة تعطي أكبر قدرة لتحسين قوة الإشارة المستلمة وكذلك تتيح أفضل أداء في أرتفاع معدل نقل البيانات. معظم الاتصالات اللاسلكية في العالم يأملون في الاستفادة من متعدد المداخل، متعدد المخارج لتعزيز القدرات وتوسيع نطاق الموجة وزيادة نسبة الإشارة إلى التدخل والتخفيف من الخفوت او التلاشى. في هذا البحث تمت دراسة العديد من العوامل التي تؤثر على قدرة قناة متعدد المداخل، متعدد المخارج وعندما يعرف معلومات حالة القناة (CSI) في جهاز الاستقبال، ولكن ليس دائما في الإرسال. لقد أظهرت النتائج أن الزيادة في خفوت ريشين، العامل K، تشابه الهوائيات والتمييز عبر الاستقطاب تقلل من استيعاب قدرة اركوديك واستيعاب قدرة الانقطاع لنظام متعددة المداخل، متعدد المخارج. لقد تم وصف نظام متعددة المداخل، متعدد المخارج، وقدم نظام (متعدد المداخل، متعدد المخارج 5 × 5 ) أمكانية في الحد من تدهور القدرات باستخدام محاكاة مونت كارلو. لقد تم عرض ومناقشة نتائج المحاكاة التي تم الحصول عليها باستخدام MATLAB2009a.


Article
Finite Element Method for Improving Soft Soil Underneath a Ballast Railway Track

Loading...
Loading...
Abstract

It is always recommended to improve the properties of the soft soil beneath the railway networks often in such cases to increase its ability in bearing different applied loads and to control the expected generated settlements. The most methods used to improve the soil is by using a ballast layers with or without reinforced single geogrid layer or a geogrid layers at different spacing. This study presents a three-dimensional finite element analysis for soft soil underneath a ballast railway track by using a finite element program (ANSYS) which considers in these days the most software using in many engineering applications and most completeness. Twenty four models were created using a nonlinear three- dimensional finite element to study the effect of ballast thickness, mechanical properties of soft soil (undrained shear strength and modulus of elasticity), geogrid layer reinforcement to improve the soft soil. The ballast, soft soil and steel plates were modeled by using 8-nodes brick element with three degree of freedom per node. While, 4-nodes Shell element with six degree of freedom per node was used to represent the geogrid layer under and between ballast. The results show that increasing the undrained shear strength (Cu) and modulus of elasticity (E) lead to decreasing the settlement of soft soil and increasing the ultimate load. Increasing ballast thickness lead to decreasing the settlement of soft soil and increasing the ultimate load, this means that modulus of elasticity and shear strength playing main role to controlling in settlement of soft soil (ultimate displacement under plate loading ) and ultimate loadيوصى بتحسين خواص التربة تحت شبكة خطوط سكك الحديد لزيادة قابلية تحملها لمقاومة الاحمال المختلفة وللسيطرة على الهبوط المتولد. ان اكثر الطرق المستخدمة لتحسين التربة هي باستخدام طبقات من حجر التحكيم المسلحة مع اوبدون طبقة منفردة من المشبكات اللدائنية او المسلحة بطبقات من المشبكات اللدائنية وبمسافات مختلفة. تتناول هذة الدراسة بحثا نظريا للتحليل بطريقة العناصر المحددة للتربة الضعيفة المثبتة اسفل حجرالتحكيم لخط سكة حديد باستخدام برنامج العناصر المحددة (ANSYS) الدي يعتبر في الوقت الحاضراحد البرامج الواسعة الاستعمال في العديد من التطبيقات الهندسية واكثرها شمولا. تم في هذه الدراسة بناء اربعة وعشرون نموذجا رياضيا باستعمال طريقة العناصر المحددة ثلاثية الأبعاد اللاخطية لتقصي تاثير سمك حجر التحكيم (Ballast)، خواص التربة (معامل مقاومة القص(Cu) ومعامل المرونة (E))، التقوية باستخدام المشبكات اللدائنية (Geogrid) على تحسين و تثبيت التربة بالاستفادة من برنامج العناصر المحددة ANSYS. تم استخدام عنصر صلب ثلاثي الأبعاد ذو ثمانية عقد مع ثلاثة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل حجر التحكيم (Ballast)، بينما تم استخدام عنصر صلب ثلاثي الأبعاد ذوثمانية عقد مع ثلاثة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل طبقات التربة والصفائح الحديدية.بينما تم استخدام عنصر قشري ثلاثي الأبعاد ذو أربعة عقد مع ستة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل المشبكات اللدائنية اسفل وداخل طبقات حجر التحكيم . اظهرت النتائج ان الزيادة في قيم معامل القص) (Cuومعامل المرونة (E ) قلل من هبوط التربة وكذلك ادى الى زيادة التحمل الاقصى ، كدلك بينت النتائج ان زيادة سمك طبقة حجر التحكيم قلل من هبوط التربة وكذلك ادى الى زيادة التحمل الاقصى، هذا يعني ان هذه المعاملات تلعب دورا أساسيا في السيطرة على هبوط التربة (الإزاحات القصوى المتولدة أسفل صفيحة التحميل ) وكذلك الاحمال القصوى.


Article
Lime Stabilization of Expansive
تحسين التربة الانتفاخية بالنورة

Loading...
Loading...
Abstract

Expansive soils occurring in arid and semi-arid climate region of the world cause serious problems on civil engineering structures. To avoid such damages prior to construction, expansive clays may be stabilized. Soil stabilization using chemical additives is the oldest and most widespread method of ground improvement. In this study, hydrated lime was used for stabilization of a laboratory-prepared heavy clays (natural soil +bentonite). The following percentages (0, 3, 6, 9, 12 and 15 %) of lime have been added to the expansive soil. A series of laboratory experiments have been implemented (such as consistency limits, grain size distribution, specific gravity, compaction test, and swelling oedometer tests). The result showed that the addition of lime was effective in improving the swelling behavior of the expansive soil. Lime was therefore found as an excellent choice for stabilization of swelling soils propertie تحدث الترب الانتفاخية في منطقة المناخ الجاف وشبه الجاف من العالم ويمكن إن تسبب مشاكل خطيرة على هياكل الهندسة المدنية. لتجنب مثل هذه الأضرار يتم تحسين الترب الانتفاخية قبل الشروع بالبناء. إن استخدام المضافات الكيميائية هي الطريقة الأقدم والأكثر انتشارا لتحسين التربة . في هذه الدراسة تم استخدام ألنوره المطفأة لتحسين خواص ترب انتفاخية معده مختبريا وذلك بخلط تربه طبيعيه غير انتفاخيه مع اخرى انتفاخيه (بنتونايت). تم اضافه النسب الاتيه (0,3 ,6 , 9, 12 و 15%) من النوره الى التربه الانتفاخيه. اجريت سلسله من التجارب ألمختبريه مثل (حدود قوام الطين ,التصنيف الحبيبي للتربه , الكثافه النوعيه , فحص الرص وفحوص الانتفاخ باستخدام جهاز الاودوميتر). أظهرت النتائج أن إضافة ألنوره كان فعالا في تحسين السلوك الانتفاخي للتربة. وعليه وجد أن ألنوره اختيار ممتاز لتحقيق الاستقرار في خصائص الترب الانتفاخية.


Article
Predict of residual stress behavior in aluminum friction stir welding by Leeb hardness method

Authors: Kadhim Kamil Resan
Pages: 233-241
Loading...
Loading...
Abstract

The friction stir welding method it is a modern methods for non- welding material using a milling machine and rotary pin, as a result of heat generated due to rotation of the pin, it generates stresses inherent and it is necessary to know the behavior or the value of these stresses. In this research a new method were invented to predict the behavior of the residual stresses . Three models of friction welding samples are designed at different rotating speed ( 1500 rpm , 1000 rpm and 800 rpm) , then drawing a grid on each sample was drawn vertically and horizontally lines with spaces of 10 mm and 5 mm respectively for each line, Leeb hardness were measured in each node .It found that the hardness is low in the line of welding and then increased at 5-mm ,decreasing at 10 mm then another increase at 15 mm, these change in the value of hardness indicate a change of residual stresses value طريقة اللحام الاحتكاكي من الطرق الحديثة نسبيا و التي تسخدم للحام المواد غير القابلة للحام مثل الألمنيوم باستخدام ماكنة التفريز و التحكم بالسرع الدورانية للقلم .و نتيجة الحرارة المتولدة بسبب دوران القلم فان ذلك يولد اجهادات كامنة ومن الضروري معرفة سلوك او قيمة تلك الاجهادات , في هذا البحث تم ابتكار طريقة جديدة للتنبأ بسلوك تلك الاجهادات الكامنة باعتماد الصلادة Leeb حيث ان قيمة الصلادة تشير الى اجهادات اما شدية او انضغاطية في العينة .تم تصنيع ثلاث نماذج من عينات اللحام الاحتكاكي باستخدام سرع دوران مختلفة: 1500 دورة بالدقيقة و 1000 دورة بالدقيقة و 800 دورة بالدقيقة . بعدها تم رسم شبكة على كل عينة على شكل خطوط توازي خط اللحام و خطوط عمودية على خط اللحام و بمسافات 10 ملم و 5 ملم على التوالي , وتم قياس صلادة نوع Leeb في كل عقدة و من خلال تلك القيم تم الحصول على سلوك الاجهادات الكامنة حيث كانت الصلادة منخفضة في خط اللحام ثم تزداد عند 5 ملم لتعود بالانخفاض عند 10 ملم و ترتفع عند 15 ملم . ان هذا التغير بقيمة الصلادة هو مؤشر لتغيير قيمة الاجهادات الكامنة


Article
Production Thematic Map for Predicated CBR and MR Values for Subgrade Soil of Baghdad City Using GIS Tools
انتاج خارطة موضوعية لقيم نسبة التحميل الكليفورني و معامل الرجوعية المتوقعة لتربة ماتحت الاساس لمدينة بغداد باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to produce thematic maps for California Bearing Ratio (CBR) and Resilient Modulus (MR), for Baghdad city depending on traditional soil properties obtained from soil investigation reports of the case study taking advantage of the ability of GIS tools , these maps are used in varies pavement design layers. In this research the available data are collected from soil investigation reports such as Atterberg limits or parameters and sieve analysis these values are used in correlation equations to predict CBR and MR values, then thematic maps are drawn for several municipalities used in design and evaluate the pavement. Due to the thematic maps that produced depending on the collected data of the study area this research conclude that subgrade for Baghdad soil is classified as fair to poor according to AASHTO Classification. Some regions in study area shows high percentages of sulphate content (SO3) therefore these areas should be either treated or avoided to reduce the effect of erosion of subgrade or lower layer of pavement system. The pH value of subgrade soil explains alkaline action (greater than 7) and T.S.S (Total Soluble Salts) value is rather low so it can be used as a filling material or embankment for roads. يهدف هذا البحث الى انتاج خارطة موضوعية لقيم نسبة التحميل الكليفورني و معامل الرجوعية او الارتداد لتربة مدينة بغداد بالاعتماد على قيم معاملات او خصائص التربة التقليدية والتي يمكن الحصول عليها من تقارير تحريات التربة لمنطقة الدراسة و بمساعدة قابليات و امكانيات برنامج نظم المعلومات الجغرافية للاستفادة من هذا الخارطة في تصميم طبقات التبليط المختلفة في هذا البحث تم تجميع البيانات المتوفرة في تقارير تحريات التربة لمنطقة الدراسة ( حدود اتربرغ , معاملات اتربرغ, التحليل المنخلي للتربة المنطقة ) حيث تم ربط هذة المعاملات بعلاقات رياضية لتوقع قيم نسبة التحميل الكليفورني و معامل الرجوعية ومن ثم رسم خرائط موضوعية لمختلف قطاعات المدينة يمكن استخدامها لتصميم او تقييم التبليط. من خلال الخرائط الموضوعية المنتجة في هذا البحث اعتمادا على البيانات الحقلية المتوفرة بينت ان تربة ماتحت الاساس لمدينة بغداد هي متوسطة الى ضعيفة وحسب التصنيف التابع لهيئة مهندسي الطرق والنقل الأمريكية (AASHTO) ومعامل الإنضغاطية لتربة ما تحت الاساس قليل، ولهذا نحتاج الى تحسين قابلية هذه التربة لتحمل الاحمال الخارجية. بعض الاماكن لمنطقة الدراسة تبين وجود نسبة عالية من الكبريتات ولهذا يتطلب معالجة الوضع او تجنب هذه الاماكن وذلك لتقليل تأثير التآكل الحاصل لتربة ماتحت الاساس او الطبقات السفلية للتبليط. مقياس الدالة الحامضية للتربة pHتبين ان تربة بغداد هي تربة قاعدية حيث القيمة كانت اكبر من 7 وكمية الاملاح الذائبة كانت قليلة نسبيا ولهذا يمكن استخدام هذه التربة كإملائات ترابية او سداد ترابية للطرق

Keywords

Thematic Map --- CBR --- MR --- Subgrade --- Baghdad Soil --- GIS.


Article
Security Measurements of Internet Website Zone for IE9 Based on Fuzzy Logic
قياس امنية مواقع الانترنت لمستعرض الانترنت IE9 اعتمادا على المنظم الضبابي

Loading...
Loading...
Abstract

Internet security zones are an Internet Explorer (IE) features that allow users to access websites based on their level of trust. Internet explorer assigns all websites to one of four security zones, in which, each zone has some settings that specifies its standard security level. IE categorizes the security to five levels represented by linguistic variables (Low/ Medium-Low/ Medium/ Medium-High/ High). Combination between different standard individual setting, or changing the standard setting will produce a custom level of security with undefined value. Indicating a scaled numeric value to the security level of Internet website zones gives a valuable sense to the users even when these levels are customized. The main contribution of this paper is to put forward a method to measure the security of IE9's Internet website zone for standard and customized security levels. This method is based on fuzzy logic system. The designed system considers two boundary limits to the security level. These two limits are considered to be within the interval [20-90] of a total scale of 100 units. It is found that the evaluated output of the fuzzy inference system (FIS) for different individual settings is proportional to the degree of the required security levelان أمنية انطقة الانترنيت هي عبارة عن ميزات لمستعرض الانترنيت (IE) التي تسمح للمستخدمين بالوصول الى مواقع الانترنيت اعتماداً على مستوى موثوقية الموقع. يصنف مستعرض الانترنيت كافة الانطقة الى أربعة أصناف اعتماداً على مستوى امنيتها التي يتم تحديدها اعتماداً على بعض الاعدادات القياسية وان أي موقع من مواقع الانترنيت يقع ضمن أحد هذه الانطقة. كما ان هنالك خمسة مستويات امان قياسية معتمدة في مستعرض الانترنيت جرى تقسيمها باستخدام متغيرات لفظية هي (منخفض/ متوسط - منخفض/ متوسط/ متوسط - عالي/ عالي). ان الجمع ما بين اعدادات مستويات الامان أو تغيير بعض من هذه الاعدادات سينتج عنه مستوى امني مخصص غير قياسي وغير معروف القيمة. ان استحداث مقياس رقمي الى مستوى أمنية مواقع الانترنيت يعطي انطباع قيم ومطمئن للمستخدمين سواء كان مستوى الامنية قياسي او مخصص. ان الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تقديمه لطريقة مستحدثة لقياس مستوى امنية انطقة مستعرض الانترنيت النسخة التاسعة (IE9) للمستويات القياسية والمخصصة وتعتمد هذه الطريقة على نظام المنطق الضبابي. تم اعتماد قيمتين تمثل الحدود النهائية لمستوى الامنية في النظام المصمم تنحصر في الفترة [20 – 90] ضمن قياس كلي يبلغ 100 وحدة. وقد وجد ان مخرجات منظومة الاستدلال الضبابي التي تم تقييمها لأعدادات مختلفة تتناسب مع مستوى الامنية المطلوبة.

Keywords


Article
Stereo Vision for 3D Measurement in Robot Systems
الرؤية المجسمة لمقياس ثلاثي الأبعاد في أنظمة الانسان الآلي

Loading...
Loading...
Abstract

The major obstacle in the application of stereo vision to extract 3D information is the error in disparity map and highly computational cost at conventional computers. This paper is concerned with finding software solution to obtain tradeoff between disparity map accuracy and reductions in execution time through developing the stereo vision algorithm. This algorithm is based on block matching technique, in which an image is partitioning into blocks. An analysis of the essential parameter of this technique (the size of block) is performed to obtain the optimal solution. Adaptive block size with vertical edge detection has been adopted to implement the proposed algorithm. The significance of this work is reduction of the execution time of the stereo vision algorithm, where the execution time of the proposed algorithm is about (2%) of the required time to execute standard vision algorithm, when running at conventional computersان العقبة الرئيسية في تطبيق الرؤية المجسمة (Stereo Vision ) لإستخلاص البعد الثالث هي الخطأ في مخطط التباين والتكلفة الحسابية العالية في الحواسيب التقليدية, لذا يتناول هذا البحث ايجاد حلول بَرمجية للحصول على موازنة بين دقة مخطط التباين (Disparity Map) وتقليل وقت تنفيذ الخوارزمية من خلال تطوير خوارزمية الرؤية المجسمة. تستند هذه الخوارزمية على تقنية تطابق اجزاء الصور, حيث يتم فيها تجزئة الصور الى مقاطع (Blocks). وأُجري تحليل للمعيار الأساسي لهذه التقنية ( والذي يمثل حجم المقاطع block size) للحصول على نتائج مثالية. تم إستخدام حجم مقطع تكيفي (مُتَغَير) (Adaptive block size) مع خاصية إظهار الحافات العمودية في الــــــصــور ) Sobel Filter) لتنفيذ الخوارزمية. تتمثل اهمية هذا العمل في تقليل وقت تنفيذ خوارزمية الرؤية المجسمة, حيث استغرق وقت تنفيذ الخوارزمية المقترحة حوالي (2%) من الوقت اللازم لتنفيذ الخوارزمية القياسية عند تنفيذها في الحواسيب التقليدية.


Article
Structural Behavior Of Self-Compacting Concrete Reinforced T-Beams

Loading...
Loading...
Abstract

The study is concerned with the structural behavior of (12) reinforced T-shaped cross-section beams made of self-compacting concrete under flexural with two types of fibers (polypropylene and steel fibers). Compression and tensile strengths, deflection, ductility and cracking behavior are considered. Experimental results are compared with these evaluated based on the (ACI 318 – 08). The variables studied are reinforcing ratio (%ρ) (between %4.4907 - %6.0434) using different sizes of reinforcing steel bars (Ф25mm, Ф20mm, Ф16mm, Ф12mm, Ф6mm, Ф4mm, and Ф6mm wire mesh), in addition to two fibers, [polypropylene (RHEO-FIBERS®) and steel fibers (FIBERFORCE®) at a rate of [(1kg/m3) & (0.5%)], respectively. The tested T-Beams were categorized into three groups, each group includes (4) T-Beams of different steel ratios (ρ %). In Group (G1), polypropylene fibers were used. In Group (G2), steel fibers were used. The reference group (G3) is with the same reinforcement ratios as in the previous two groups. It was concluded that using polypropylene fibers (RHEO-FIBERS®)in addition to (1kg/m3) in self-compacting concrete (SCC) improves the cracking control, ductility by (Δμd = 0.5846 – 4.0514). However, fibers have minor effect on the deflection behavior of T-Beams. On the other hand, when steel fibers type (FIBERFORCE® steel fibers) of a volume rate of (Vf = 0.5% of concrete volume Vc) are used in combination with self-compacting concrete, affects the flexural behavior of T-Beams (reducing deflection, increasing ultimate loads' by (11.02% - 16.80%) and improving the ductility by (Δμd = 4.9232 – 12.1238), but it has a minor effect on reducing the crack width. أن هذا البحث يهدف ألى دراسة السلوك الأنشائي للعتبات الخرسانية ذات المقاطع بشكل حرف (T) بعدد (12 عتب) والمسلحة بنوعين من الألياف (ألياف البوليمر وألياف الحديد) , وأن دراسة هذا البحث تتضمن برنامج عملي شامل ، مع الأخذ بنظر الأعتبار تأثير أضافة هذين النوعين من الألياف (ألياف البوليبروبيلين وألياف الحديد) على سلوك الخرسانة الذاتية الرص كتأثيرها مثلا على (مقاومة الأنضغاط , ومقاومة الشد , ومقدار الهطول , وتحسين المطيلية ، بالأضافة ألى نمط وعرض التشقق الذي ممكن أن يظهر في الخرسانة الذاتية الرص) ومقارنة النتائج المستحصلة عمليا مع النتائج المحسوبة تخمينيا طبقا للمدونة الأمريكية المرقمة ACI 318) لسنة (2008) , وكل هذا تم دراسته خلال هذا البحث العملي . المتغيرات التي تم دراستها خلال البحث هي نسبة التسليح (ρ%) حيث تم أخذها بنسب تتراوح مابين (4.4907% - 6.0434%) وذلك بأستخدام أقطار مختلفة من قضبان حديد التسليح هي (25 ملم , 20ملم , 16ملم , 12ملم , 6 ملم , 4 ملم , شبكة بقطر 6 ملم) , بالأضافة ألى ذلك أنه تم أستخدام ألياف البوليبروبيلين من نوع (RHEO-FIBER®) بمعدل أضافة مقداره (1كغم / م3) , وألياف الحديد من نوع (FIBERFORCE®) بنسبة أضافة مقدارها (%0.5) كنسبة حجمية من الحجم الكلي للخرسانة الذاتية الرص . كل العتبات ذات المقاطع بشكل حرف (T) تم توزيعها على ثلاث مجاميع , كل مجموعة أستخدم فيها أربع نسب من التسليح بأقطار مختلفة من حديد التسليح , وهذه النسب تم تكرارها على المجاميع الثلاثة مع أستخدام ألياف البوليبروبيلين من نوع(RHEO-FIBERS®) في خلطة الخرسانة الذاتية الرص لعتبات المجموعة الأولى , بينما تم أستخدام ألياف الحديد من النوع (FIBERFORCE®) في خلطة الخرسانة الذاتية الرص لعتبات المجموعة الثانية , أما المجموعة الثالثة فقد تم صبها بدون أستخدام أي نوع من الألياف لكونها المجموعة التي سوف يتم المقارنة معها . وقد أظهرت النتائج العملية لهذا البحث أنه بأضافة ألياف البوليبروبيلين من النوع أعلاه وبنسبة أضافة مقدارها (1كغم / م3) مع الخرسانة الذاتية الرص تؤثر بدرجة كبيرة على تحسين السيطرة على التشققات التي يمكن أن تحصل للخرسانة وتعمل على تقليلها , وكذلك تحسين عامل المطيلية بمقدار يتراوح مابين [التغير بالمطيلية (Δμd) = 2.0356 ألى 4.3515]، بينما يكون تأثيرها على تقليل مقادير الهطول للعتبات الخرسنية الذاتية الرص قليلا . لكن عندما يتم أستخدام ألياف الحديد من النوع (FIBERFORCE®) وبنسبة أضافة حجمية مقدارها (0.5% من الحجم الكلي للخرسانة الذاتية الرص) تظهر تأثيرا كبيرا على تقليل مقادير الهطول وزيادة مقدار الحمل الأقصى لفشل العتب الخرساني بمقادير عالية تتراوح مابين (11.78% ألى 18.42%) مع تحسين عامل المطيلية بمقدار يتراوح مابين [التغر بالمطيلية (Δμd) = 4.9232 ألى 12.1238], ولكنها تكون ذات تأثير قليل على تقليل عرض التشققات التي تظهر على العتبات الخرسانية الذاتية الرص ذات المقاطع بشكل حرف (T). الكلمات الدالة: الخرسانة الذاتية الرص؛ العتب ذو المقطع بشكل (T)؛ ألياف الحديد؛ ألياف البوليمر (البوليبروبيلين)؛ الملدنات المتفوقة؛ مسحوق السيليكا الفعال (مادة بوزولانية ذات خواص أسمنتية)؛ مسحوق حجر النورة الكلسي؛ السلوك المرن؛ سلوك التشقق؛ الهطول؛ عامل المطيلية.


Article
THE EFFECT OF WEIGHT DISTRIBUTION ON THE REQUIRED STEERING TRACK-FORCES IN TRACKED VEHICLES

Loading...
Loading...
Abstract

During the last eighty years, there have been many improvements in the design of tracked vehicles. Great achievements have been established in both, the required engine-transmission systems and also in the shape of tracked vehicles. However, the effect of weight distribution on the required steering track-forces has not been fully developed completely. This work is mainly concerned with analysing the effect of weight distribution of a tracked vehicle on the required steering track forces. Previous works had dealt only with uniform normal pressure distribution. There has been hardly any theoretical analysis regarding the effect of different weights distribution on the required steering tracked forces. As a result, a new analysis has been established relaying on previous theoretical work for uniform normal pressure. It has been concluded that the required steering track forces when Centre of Gravity is near the front of the tracked vehicle are less than that when tracked vehicles carrying uniformly distributed weight خلال الثمانين سنة الماضية (1930-2010) أجريت بحوث عدة على تطوير شكل المجنزرة ومحركها وتأثيرهما على كفاءة الأداء.لكن شكل المجنزرة وبشكل خاص كيفية توزيع الثقل ومدى تأثيره على القوة اللازمة للدوران لا تزال غير واضحة تماما ولم يتم دراسته و تطويره بشكل كامل ,ونجد بأن معظم البحوث السابقة قد أجريت فقط في حالة التوزيع المنتظم للوزن ونادرا ما يوجد بحوث لبقية الحالات (التوزيع غير المنتظم) ومدى تأثيره على القوى اللازمة للدوران. في هذا الجزء من البحث تم الاعتماد على البحوث السابقة للتوزيع المنتظم للوزن لاشتقاق التحليل النظري لبقية الحالات لتوزيع الوزن.لقد تم الاستنتاج على ان اقل قيمة للقوة اللازمة لدوران المنجنزرة يتم الحصول عليها عندما يكون وزن المجنزرة قريب من مقدمة المجنزرة ويتضح مما سبق انه كلما كان وزن المجنزرة قريب من المقدمة كان هذا أحسن للدوران.

Keywords


Article
Torsional Behavior of High-Strength Reinforced Concrete Beams
سـلوك اللي في العتبـات الخرسـانية المسلحـة المصنوعـة من خرسـانة عاليـة المقاومـة

Loading...
Loading...
Abstract

Recent methods for torsional design of reinforced concrete beams tend to the use of space truss analogy, instead of the earlier skew bending theory. A total of (43) rectangular beams made of high strength concrete (HSC) that failed under pure torsion are considered in this work. These have been taken from the literature. Regression analysis was performed on the results to obtain two representative equations to predict: cracking torsional moment Tcr and torsional resistance moment Tr. The first equation is based on (3) major parameters that include concrete compressive strength f’c and sectional dimensions, while the second one is based on (7) major parameters which include the quantification of the influence of both transverse and longitudinal reinforcement. When the ACI 318M-05 Code design equation was applied, it gave a coefficient of variation (COV) of (42.8) percent for the ratio of tested / calculated torsional strength (Tu-test / Tr-calc.), however, the proposed equation has led to a COV of (11.2) percent. تعتمد الطرق الحديثة لتصميم اللي في العتبات الخرسانية المسلحة على نظرية المسنم الفضائي (Space Truss) بدلا من الإنثناء المائل (Skew Bending). تمت دراسة (43) عتبة خرسانية مسلحة مستطيلة المقطع مصنوعة من خرسانة عالية المقاومة فشلت تحت تأثير اللي الخالص مأخوذة من بحوث سابقة. حللت النتائج بطريقة التحليل الإرتدادي للحصول على معادلتين لحساب عزم اللي الذي يسبب التشقق (Tcr) ومقاومة اللي التصميمية (Tr) . تعتمد المعادلة الأولى على ثلاثة معاملات رئيسية هي مقاومة إنضغاط الخرسانة وأبعاد المقطع، بينما تعتمد المعادلة الثانية على سبعة معاملات رئيسية تشتمل على التقييم الكمي لتأثير حديد التسليح الطولي والعرضي للعتبات. عندما طبقت طريقة التصميم للمدونة (ACI 318M-05)، تم الحصول على معامل تغاير مقداره (42.8%) لنسبة مقاومة اللي العملية / المقاومة التصميمية (Tu-test / Tr-calc). وبالمقارنة فأن تطبيق المعادلة المقترحة نتج عنه معامل تغاير مقداره (11.2%)


Article
Image Impedance Improvement in T and π-Networks
تحسين الممانعة الصورية لشبكات π T,

Loading...
Loading...
Abstract

T and π networks find applications in the transmission line representations and in the simple filter design. These networks have the problem of a nonconstant image impedance over all the passband response . In this paper, new structures for T and π-networks are suggested to improve their performance. The new structures employ the concept of m-derived technique. The simulation examples demonstrate the effctiveness of the developed methodologiesإن شبكات T وπ تستخدم في تطبيقات تمثيل خطوط نقل الاشارة الكهربائية و في تصميم دوائر مرشحات التردد. هذه الشبكات تعاني من مشكلة عدم ثبوت ممانعتها الصورية على كل حزمة الامرار وخصوصا قرب تردد القطع وبتالي جزء من هذه الحزمة يجب ان تهمل. في هذا البحث تم اقتراح هيكلية جديدة لهذه الشبكات والهدف هو لتحسين ادائها. التصميم الجديد يستغل مبدء m-derived المعروفة. ان نتائج الامثلة التي تم اجرائها توضح فاعلية طرق التصميم المطورة.

Keywords

Table of content: volume:17 issue:1