Table of content

Regional Studies

دراسات اقليمية

ISSN: 18134610
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Regional Studies:is a scientific,quarterly,academic and refereed journal; issued by Regional Studies Center. The first issue of it was in 2004; it publishes 4 issues yearly; it aims at publishing Studies concerning affairs and relations of Iraq and neighboring states in political, economic,historical , cultural, geographical and law aspects.

Loading...
Contact info

Email:regionalstudies2003@yahoo.com
Phone Number:07481705878

Table of content: 2013 volume: issue:30

Article
Al – Thaqafa Journal & Dr. Salah Khales 1971 – 1988
مجلة الثقافة والدكتور صلاح خالص 1971-1988

Loading...
Loading...
Abstract

When Iwrote my essay on "The New Al – Thaqafa Journal" and I Prepare my self to write a bout its rear "Al – Thaqafa Journal" issued by Dr. Salah Khales which appeared in Baghdad January 1971. The journal of the progressive Scientific Thought as in its introduction and its editor in chief D.r. Salah Khales and editing secretary Dr. Suad Mohammed Khadir. Its office was in Bagdad, Iraq – Al – Tahreer Square – Faruk Hashim Building, Tel.No. 84811. The last issue was on February 1988 and during the year 1971 – 1988, it stopped for three years from 1984 till 1987. The reason was Dar Al – Huryah for printing prevented the journal from providing it with paper due to Iraq – Iran War. The total of issuing was 180 issues. This Study deals with the history of the journal and how it affected the contemporary cultural life in Iraq. منذ أن كتبت مقالتي عن " مجلة الثقافة الجديدة "، ونشرتها وأنا اهيئ نفسي للكتابة عن رديفتها "مجلة الثقافة "التي أصدرها الأستاذ الدكتور صلاح خالص. مجلة الثقافة التي صدرت ببغداد في كانون الثاني سنة 1971 "مجلة الفكر العلمي التقدمي " كما جاء في ترويستها صاحبها ورئيس تحريرها الدكتور صلاح خالص وسكرتيرة التحرير الدكتورة سعاد محمد خضر. وكان لها عنوان فمكتبها في بغداد – العراق –ساحة التحرير – عمارة فاروق هاشم يحيى تلفون 84811. أما آخر عدد منها فصدر في شباط سنة 1988 وخلال السنوات 1971 و1988 توقفت لمدة ثلاث سنوات من حزيران 1984 حتى حزيران 1987 وكان السبب هو توقف دار الحرية للطباعة – وهي مؤسسة حكومية عن تزويدها بالورق لظروف تتعلق بالحرب العراقية - الإيرانية ويكون مجموع ما صدر منها 180 عددا. الدراسة تتناول تاريخ المجلة وارتباطها بمؤسسها الأستاذ الدكتور صلاح خالص وتأثيرها في الحياة الثقافية العراقية المعاصرة.


Article
Margin and center Dialectic of conflict and peace in Sudan
الهامش والمركز جدلّية الصراع والسلام في السودان

Loading...
Loading...
Abstract

Exhausted duality's contradictory Sudan and its people, and become elites powerless in the face of these controversial: democracy, dictatorship, war and peace, unity and separation, margin and center, the dialectical historical evolved with the advent of his own contemporary, which is characterized by dimension centers provinces known as the (margin) for capital, which is the (center) President of the polarization of political and government. perhaps the first expression of the nature of this relationship contrasting volatile unstable, the armed insurgency in the province of the south in1955, then spread later rebellions to other regions like: Alpajh, Nubia and the Eastern Sudan and Darfur, and was one of the most prominent causes, conflict regions around the power (the margin and the center), which is trying this research declare it by tracking the historical dimension of the relationship dialectic which dominated the relationship between the authority of the government and the regions, and the pursuit of the rebels in some of these regions to obtain new types of relationship between their territories Center, in which different views on the identification of its borders and frameworks in Sudan. أرهقت الثنائيات المتناقضة السودان وأهله، وغدت نخبته عاجزة أمام هذه الجدلّية الحافلة بالتناقضات، الديمقراطية والدكتاتورية، الحرب والسلام، الوحدة والانفصال، الهامش والمركز، تلك الجدلّية التاريخية التي نشأت وتطورت مع ظهور دولته المعاصرة، التي امتازت ببعد مراكز الأقاليم التي تعرف بـ (الهامش) عن طبيعة هذه العلاقة المتناقضة المضطربة غير المستقرة، هو التمرد المسلح الذي حدث في إقليم الجنوب عام 1955، ثم توسع وانتشار ظاهرة التمردات لتمتد إلى أقاليم أخرى، كالبجة والنوبة وشرق السودان ودارفور، وكان أحد أبرز أسبابها، صراع الأقاليم حول الاستحواذ على السلطة (الهامش والمركز)، وهو ما يحاول هذا البحث تبيانه من خلال تتبع البعد التاريخي للعلاقة الجدلّية التي طغت على العلاقة القائمة بين سلطة الحكومة والأقاليم، وسعي المتمردين في بعض هذه الأقاليم للحصول على أنواع جديدة من العلاقة التي تربط أقاليمهم بالمركز، الذي اختلفت الآراء حول تحديد حدوده وأطره في السودان.


Article
The Turkish- Italian Relation(1828 -1938)
العلاقات التركية - الايطالية (1928- 1938)

Loading...
Loading...
Abstract

This Study explains the nature of Turksh-Italian relationship during (1828-1938). Which Witnessed some improvement through the signing aribitration neutrality friendship agreement in 30 ,May, 1928,followed by commercial agreement in April,1934, But this situation didn't continue for a long time, because of the Italian expansion ambitions in the eastern regions of Mediterranean Sea especially the south western Parts of Turkey. Also Italy didn’t agree the invitatition for participating in an international conference to review the Turkish straits problem. توضح هذه الدراسة طبيعة العلاقات التركية - الايطالية خلال السنوات (1928- 1938) التي شهدت بعض التحسن من خلال التوقيع على اتفاقية الصداقة والحياد والتحكيم في 30 أيار 1928, ومن ثم الاتفاقية التجارية في نيسان 1934, لكن ذلك التحسن لم يستمر طويلا, بسبب المطامع التوسعية الايطالية في شرقي البحر المتوسط, وبخاصة الأجزاء الجنوبية الغربية من تركيا, وعدم تلبية ايطاليا الدعوة التي وجهتها إليها تركيا بالحضور إلى مؤتمر دولي لإعادة النظر في مسألة المضائق التركية.


Article
The Arab League and Its Role in the Political Reform
جامعة الدول العربية والإصلاح السياسي

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab League emerged in 1940s in order to achieve unity among Arab states. Its tried to deal with political reform, economic and other contemporay issues on the arab arena. However, its role in the political reform was weak and it did not develop, a matter that made it accused of being unable to achieve political reform in the Arab states, particularly having faced many problems, challenges, and issuse, some of which are connected to its Charter, and other with the way it achieves political reform. The research sheds light on the role of the Arab League in achieving political reform through tackling beginnings of the Arab League establishment and the concept of reform political and its role in achieving it. The research has come up with several conclusions the most important of which is that the League has a weak role in achieving political reform due to the defects that its charter include and the challenges facing it, in particular offer the Arab Spring Revolutions, a matter that wade it un able of making the appropriate decisions of face an solve such challenges. ظهرت جامعة الدول العربية في أربعينيات القرن العشرين بغية تحقيق الوحدة بين الدول العربية وحاولت معالجة القضايا السياسية والاقتصادية وغيرها من القضايا التي كانت تطرأ الساحة العربية، إلا أن دورها في الإصلاح السياسي كان ضعيفا ولم يتطور حتى وصل الأمر إلى اتهامها بالعجز عن تحقيق الإصلاح السياسي في الدول العربية، لاسيما وأنها واجهت العديد من الإشكاليات والتحديات والقضايا، بعضها يتعلق بميثاقها، والبعض الأخر يتعلق بكيفية تحقيقها الإصلاح السياسي. ويأتي البحث لتسليط الضوء على دور جامعة الدول العربية في تحقيق الإصلاح السياسي، في العالم العربي من خلال التطرق إلى بدايات نشأة الجامعة وتحديد مفهوم الإصلاح السياسي ودور الجامعة في تحقيقه. وخرج البحث بجملة من النتائج كان، أهمها أن للجامعة دور ضعيف في تحقيق الإصلاح السياسي بسبب ما يحتويه ميثاقها من خلل وما يواجه الجامعة من تحديات، لاسيما بعد ثورات والاحتجاجات التي تشهدها العربية، الأمر الذي جعلها عاجزة عن اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة تلك التحديات وحلها.


Article
Assess the impact of components of the Commodity Structure of Foreign Trade in The economic growth of Turkey for the period (1990 - 2009)
تقدير أثر مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية في النمو الاقتصادي لتركيا للمدة (1990– 2009)

Loading...
Loading...
Abstract

Showed many of the economic studies that the variables structure of foreign trade (exports and imports) with the impact of the gross domestic product and move the economic growth of a State، and private trade in industrial goods because they contribute to value-added production, and its importance to developed and developing countries, and take advantage of the economic development process, aimed at search to identify the components of Commodity Structure of Foreign Trade of Turkey and to clarify their impact on the GDP time series is twenty years old. In order to achieve the goal, was based on the assumption that the components of the structure of commodity exports and imports of Turkey to influence evident in the GDP, and the efforts made by Turkey to join the European Union led to a change in the directions of Turkish foreign trade, in order to reach the goal of the research and prove his hypothesis, The study was conducted using a quantitative methodology, by identifying the features of the evolution of the Turkish economy, and classification of Commodity Structure of Foreign Trade and its relationship to economic growth, were also analyzed trends in the evolution of Turkish foreign trade for the period (1990-2009) and the development trends of components of the structure of commodity exports and imports of Turkey, as well as trends geographical distribution of foreign trade of Turkey during the study period. The study found that intermediate and consumer goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of Turkish exports during the period of study, as well as capital goods and other commodities, while the intermediate and capital goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of imports, as well as consumer goods and other goods. Key words: commodity structure, exports and imports, gross domestic product, capital goods, intermediate goods, consumer goods. بينت العديد من الدراسات الاقتصادية أن لمتغيرات هيكل التجارة الخارجية (الصادرات والاستيرادات) ذات أثر في الناتج المحلي الإجمالي وتحريك النمو الاقتصادي لدولة ما، وخاصة تجارة السلع الصناعية لأنها تسهم في إنتاج القيمة المضافة، وأهميتها للدول المتقدمة والنامية، والاستفادة منها في عملية التنمية الاقتصادية، يهدف البحث إلى التعرف على مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية التركية وتوضيح تأثيرها في الناتج المحلي الإجمالي لسلسلة زمنية هي عشرون سنة. ومن أجل تحقيق الهدف، فقد استندت الفرضية على أن لمكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات لتركيا تأثيراً واضحاً في الناتج المحلي الإجمالي، وإن الجهود التي تبذلها تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوربي أدت إلى حدوث تغير في اتجاهات التجارة الخارجية التركية، ولغرض الوصول إلى هدف البحث واثبات فرضيته، فقد أجريت الدراسة باستخدام المنهج الكمي، وذلك بالتعرف على ملامح تطور الاقتصاد التركي، وتصنيف الهيكل السلعي للتجارة الخارجية وعلاقته بالنمو الاقتصادي، كما تم تحليل اتجاهات تطور التجارة الخارجية التركية للمدة (1990 – 2009) واتجاهات تطور مكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات التركية، فضلاً عن اتجاهات التوزيع الجغرافي للتجارة الخارجية لتركيا خلال مدة الدراسة. توصلت الدراسة إلى أن السلع الوسيطة والاستهلاكية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للصادرات التركية خلال مدة الدراسة، فضلاً عن السلع الرأسمالية والسلع الأخرى، في حين كانت السلع الوسيطة والرأسمالية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للاستيرادات، فضلاً عن السلع الاستهلاكية والسلع الأخرى. الكلمات المفتاحية: الهيكل السلعي، الصادرات والاستيرادات، الناتج المحلي الإجمالي، السلع الرأسمالية، السلع الوسيطة، السلع الاستهلاكية.


Article
impact mechanisms the Fiscal policy in poverty rates
السياسة المالية وآليات تأثيرها في معدلات الفقر

Loading...
Loading...
Abstract

Although economic and social and political enormous that included most countries of the world, there is still poverty continue within the humanitarian problem. For that reasons, the most researchers, intellectuals, economists, sociologists and politicians are great attention for causes of spread and working to stopping and limit of growth it. For obtain that, the use of appropriate economic policies and which constitute fiscal policy one the most important and which exert their effects which through their effects in the variables of economic growth and variation in the distribution of income. The objective of this study is to try to clarify the role of fiscal policy which included the expenditure and returnals policies to influence in poverty in developing countries. We are use of econometrics analysis, relying on data variables used in the study. The study explain the weak fiscal policy and main tools in positive impact in poverty rates in developing countries. على الرغم من الحسنات الكبيرة والتطورات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الهائلة التي شملت معظم بلدان العالم, فما زال الفقر باقيا الأمر الذي دعا معظم الباحثين والمفكرين والاقتصاديين والاجتماعيين والسياسيين إلى الاهتمام والتفكير به وعلى مختلف المستويات الدولية والقومية والمحلية، في محاولة للوقوف على عوامل ومسببات انتشاره، والسير باتجاه الوصول إلى شتى السبل التي تحد من وجوده واتساع رقعته ونموه، من خلال استخدام السياسات الاقتصادية الملائمة والتي تشكل السياسة المالية إحدى أهمها. من هنا جاء هدف البحث في محاولة توضيح الدور الذي يمكن أن تمارسه تلك في التأثير على معدلات الفقر في البلدان النامية ومن خلال استخدام التحليل القياسي. ومن خلال النظرة الشمولية للنتائج التجريبية اتضح ضعف السياسة المالية في التأثير الايجابي في معدلات الفقر في البلدان النامية.


Article
European Security Developments
تطـورات الأمـن الأوروبـي

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of European security witnessed variables mission that began since the Westphalia, which established a new concept in international relations was based on the sovereignty of States, and founded the balance of power, and played the European countries a key role in international security, when Europe was controlled by the balance of world powers until the outbreak of World War II, but global balance of power after the war moved from the European continent to the outside, and even became a European security, however, the two Soviet and American cold War period, and then took another twist on the European Security after the Cold War, representing the transition from the world when he was European security means security of international to the continental European security is no longer refers to international security, the concept of the sovereignty of States, founded by the Conference of Westphalia "thing" of the past. There is a paradox in European thought on this issue, after the First World War began to Europe is looking to get rid of its recent past based on the glorification of force and arms, but after the American hegemony, seems more nostalgic to look for defensive capabilities confirming their presence in the vision of twenty-first century. شهد مفهوم الأمن الأوروبي متغيرات مهمة بدأت منذ مؤتمر ويستفاليا، الذي أسس لمفهوم جديد في العلاقات الدولية استند على سيادة الدول، وأسس لتوازن القوى، ولعبت الدول الأوروبية دورا أساسيا في الأمن الدولي عندما كانت أوروبا تتحكم بميزان القوى العالمية حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية، غير أن ميزان القوى العالمية بعد هذه الحرب انتقل من القارة الأوروبية إلى خارجها، بل وأصبح الأمن الأوروبي بيد القوتين السوفييتية والأمريكية في فترة الحرب الباردة، ثم حدث تطور آخر على الأمن الأوروبي، بعد الحرب الباردة، تمثل بالانتقال من العالمية- حين كان الأمن الأوروبي يعني الأمن الدولي- إلى القارية، فلم يعد الأمن الأوروبي يشير إلى الأمن الدولي، وأصبح مفهوم سيادة الدول الذي أسسه مؤتمر ويستفاليا شيئا من الماضي. ثمة مفارقة في الفكر الأوروبي المتعلق بهذه المسالة، فبعد الحرب العالمية الأولى راحت أوروبا تبحث في التخلص من ماضيها القريب المستند على تمجيد القوة والسلاح، غير أنها وبعد الهيمنة الأمريكية، بدت أكثر حنينا للبحث عن قدرات دفاعية تؤكد فيـها وجـودها فـي أفق القرن الحادي والعشرين.


Article
Attitude of the USA Towards Arab Revolutions in 2011: Egypt and Libya as an Example
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الثورات العربية عام 2011 مصر وليبيا أنموذجان

Loading...
Loading...
Abstract

The year 2011 was the decisive time between the silence and submission of Arab people toward deteriorating situations and their uprisings to regain their looted rights. Tunisia was the first as its young people revolted against Zein AL-Abdeen Bin Ali who wanted to stay until the day of death. Then, the revolution of Egypt come which may be considered the most important since Egypt was always the inspirer for Arab people in all fields. As for Libyan uprising, the harsh response by Muwamar AL-Qaddafi was the reason to change the revolution from peaceful to armed one, beside that it was with an international intervention. While, the result of the Syrian revolution is still not definite, but history would not go backwards. The Yemen revolution was alittle different, especially after Saudi-Gulf intervention which safed a way out for the former president Ali Abdullah Salih due to the Yemeni direct impact on Gulf states. With regards to the attitude of the USA toward Arab revolution, the American administration interacted with the developments but could not direct them. كان العام 2011 التاريخ الفاصل بين صمت الجماهير العربية واستكانتها لأوضاع متردية، وبين انتفاضتها لاسترداد حقوقها المسلوبة. وقد سجلت تونس السبق فثار شبابها على زين العابدين بن علي الذي أراد البقاء في الحكم جتى وفاته، ومن ثم جاءت الثورة المصرية والتي من الممكن أن نعدها الأهم وذلك لان مصر كانت دوما الملهم للجماهير العربية في عدة مجالات، أما الثورة الليبية فقد كان الرد القاسي من العقيد معمر القذافي على الثوار سببا في تحول الثورة من سلمية إلى مسلحة فضلا عن أنها جرت تدخلا دوليا، أما سوريا فمازالت نتيجة ثورتها لم تحسم بعد إلا أن عجلة التاريخ لاتعود إلى الوراء، وقد كانت ثورة اليمن مختلفة قليلا وبخاصة بعد التدخل السعودي الخليجي الذي امن مخرجا للرئيس السابق علي عبدالله صالح وذلك للتأثير اليمني المباشر على دول الخليج. وفيما يخص الموقف الأمريكي من الثورات العربية فقد تفاعلت الإدارة الأمريكية مع الأحداث إلا أنها لم تستطع توجيهها.


Article
U.S. limitative in Turkish politics towards the Arab region from 2001 – 2010
المحدد الأمريكي في السياسة التركية تجاه المنطقة العربية 2001 - 2010

Loading...
Loading...
Abstract

This research marked: (U.S. limitative in Turkish politics towards the Arab region from 2001-2010) represents attempt to track and study and analyze the impact of the United States on Turkish foreign policy toward the Arab region, both in terms of the reasons for this effect size, or the extent to which can be up to him, as well as linkage developments in the Middle East in particular and global developments in general . Has been divided this research to several sections dealt with through Turkey's strategic importance in American foreign policy, and the importance of the United States of America from the perspective of Turkish, also dealt to the most important events that have affected the relationship between the two sides, such as the events of 11 September 2001, and the invasion of Iraq , and the impact of these events on the size and effectiveness of the U.S. limitative in the Turkish foreign policy. يمثل هذا البحث الموسوم: (المحدد الأمريكي في السياسة التركية تجاه المنطقة العربية 2001 - 2010) محاولة تهدف إلى تتبع ودراسة وتحليل تأثير الولايات المتحدة الأمريكية على السياسة الخارجية التركية تجاه المنطقة العربية، سواء من حيث أسباب هذا التأثير أو حجمه أو المدى الذي يمكن أن يصل إليه، فضلا عن ارتباطه بالتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص والتطورات العالمية بشكل عام. وقد تم تقسيم هذا البحث إلى عدة مباحث تناولنا من خلالها أهمية تركيا الإستراتيجية في السياسة الخارجية الأمريكية، وأهمية الولايات المتحدة الأمريكية من المنظور التركي، كما تطرقنا إلى أهم الأحداث التي أثرت على العلاقة بين الجانبين مثل أحداث الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، وغزو العراق واحتلاله، وتأثير هذه الأحداث على حجم وفاعلية المحدد الأمريكي في السياسة الخارجية التركي.


Article
The political system in Saudi Arabia and the Islamic Republic of Iran Comparative View A
النظام السياسي في المملكة العربية السعودية وجمهورية إيران الإسلامية رؤية مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Different from the monarchy in Saudi Arabia for the rest of the monarchies in the world, as different from the Islamic Republic of Iran from the rest of republican regimes in the world, concentrated authorities in all its forms (executive-legislative-judicial), however, one person is the guardian jurist Supreme Leader, a position that there is only in Iran, while based three authorities in the Saudi political system, however, the king, who Atoloh brothers, sons of Abdul Aziz, in order of age, so it is distinct from the rest of the monarchies, and acquires the regimes paramount importance and therefore the position of the religious establishment in both countries.يختلف النظام الملكي في المملكة العربية السعودية عن بقية الأنظمة الملكية في العالم، كما يختلف النظام الجمهوري الإسلامي في إيران عن باقي الأنظمة الجمهورية في العالم، حيث تتركز السلطات بكافة إشكالها (التنفيذية- التشريعية-القضائية) بيد شخص واحد هو الولي الفقيه المرشد الأعلى وهو منصب لا يوجد إلا في إيران، في حين ارتكزت السلطات الثلاث في الجانب النظام السياسي السعودي بيد الملك الذي يتولوه الإخوة من أبناء عبد العزيز حسب ترتيب أعمارهم، لذلك فهو يتميز عن بقية الأنظمة الملكية، ويكتسب نظامي الحكم أهمية بالغة وذلك لمكانة المؤسسة الدينية في كلا البلدين .


Article
The impact of democratization on political stability in the Arab States
أثر التحول الديمقراطي على الاستقرار السياسي في الدول العربية

Loading...
Loading...
Abstract

It is certain certainly democracy is not only institutions and procedures, but also it based on a political culture that includes a system of values and ideas that dedicate the practice of democracy, we can say that the Arab revolutions was a surprise and that the majority of Arab countries are not ready for entitlement to political of this size, which created systems political pluralism without getting into internal conflicts and political tension .So, the challenge that facing these systems today, is not builti by democracy as complete and ready system, but the be yinnig of the conversion process and transition inevitably lead to democracy , peaceful, chosen and consciously structured that will make it avoid avert bloody conflicts and explosions and internal and external wars.من المؤكد إن الديمقراطية ليست مجرد مؤسسات وإجراءات فحسب، لكنها إلى جانب ذلك تستند إلى ثقافة سياسية تتضمن منظومة من القيم والأفكار التي تكرس ممارسة الديمقراطية، فيمكن القول إن الثورات العربية كانت مفاجئة وان غالبية الدول العربية هي غير مستعدة لاستحقاق سياسي بهذا الحجم، أي خلق أنظمة سياسية تعددية من دون الدخول في الصراعات الداخلية والاحتقان السياسي، فالتحدي الذي يواجه هذه الأنظمة اليوم، هو ليس بناء الديمقراطية كنظام كامل وجاهز، ولكن بدء عملية التحول والانتقال الطويلة حتما إلى الديمقراطية وبشكل سلمي ومختار وبشكل واع منظم بما يجنبها الصراعات الدموية والانفجارات والحروب الداخلية والخارجية.


Article
Relation between Congress And White House Under Foreign Relations
العلاقة بين الكونغرس الأمريكي والبيت الأبيض في ظل العلاقات الخارجية

Loading...
Loading...
Abstract

Many factors determined the relation between the Congress and the White House, such as the relation between the republican and the democratic parties who established rules of political actions practicing, and then the lobbies that reflect economic, political and religious interests, Also human rights groups and environment defenders. May be the most important factor is the constitution which granted the Congress and the president variable responsibilities and authorities in foreign relations field, especially war waging. Often, there were disputations about were the war declaration decision must start? The American constitution authorized the president to wage war as the supreme commander of military forces, whereas the Congress is authorized to declare and finance war. Therefore the relation between the two parts relating the foreign causes is distinguished with a type of relative balance, so connection between the president and the Congress resolutions was the distinctive mark حددت العلاقة بين الكونغرس الأمريكي والبيت الأبيض مجموعة من العوامل منها العلاقة بين الحزبين الرئيسين الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي اللذان وضعا تقاليد ممارسة النشاط السياسي، ومن ثم هناك جماعات الضغط التي تعكس مصالح اقتصادية وسياسية ودينية وجماعات حقوق الإنسان والمدافعين عن البيئة، ولعل ابرز العوامل وأشدها تأثيرا هو الدستور الذي بدوره منح الكونغرس والرئيس مسؤوليات وصلاحيات مختلفة في مجال العلاقات الخارجية، وخاصة في مسالة شن الحروب ولطالما كان هناك العديد من النزاعات التي تدور حول تساؤل أين يبدأ قرار إعلان الحرب؟ فقد خول الدستور الأمريكي الرئيس مسؤولية شن الحرب بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، بينما خول الكونغرس إعلان الحرب وتمويلها. وعليه تميزت العلاقة بين الجانبين حول المسائل الخارجية بنوع من التوازن النسبي، فكانت ميزة الترابط والتلازم بين قرارات الرئيس والكونغرس هي السمة البارزة.

Table of content: volume: issue:30