Table of content

Journal of Baghdad College of Economic sciences University

مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

ISSN: 2072778X
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and evaluated journal published by Baghdad college of economic sciences university.
Bi- annual scientific journal concerned with Economic, Administrative, and computer Studies.
First issue published at April 2000

Loading...
Contact info

Website : http:baghdadcollege.edu.iq
Email: baghdad_college1996@yahoo.com
magazine.college@baghdadcollege.edu.iq

Table of content: 2013 volume: issue:34

Article
بطاقات الائتمان المصرفية من منظور أسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

This card is one of different tools for credit card banking . It became an important tool for all peoples in the world. It provided by commercial Banks. Banks offer this facility to their customers in the form of credit cards used as means of payments for purchases of goods , payment of bills of hotels , hospitals , and buying gold and silver coins , as well as with draw cash from ATM machines. Therefore, this study has proven that such cards can be used in the Arab and Islamic countries . it has been found that this method is consistent with the Islamic law and shari'a view and regulations referred to in this study. تعتبر البطاقة الائتمانية واحدة من الأدوات الائتمانية المصرفية ، وقد أصبحت من الأدوات المهمة التي تستخدم من قبل الأفراد في مختلف بلدان العالم ، تقدمها المصارف كتسهيلات ائتمانية الى زبائنها لغرض شراء السلع والبضائع، ودفع فواتير الفنادق والمستشفيات ، وشراء الذهب والفضة إضافة إلى استخدامها في عملية السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي. وقد اثبتت الدراسة الى امكانية استخدام هذه البطاقات بمختلف انواعها في الدول العربية والاسلامية على حد سواء. وذلك لمطابقتها مع القوانين الاسلامية وتعليمات الشريعة الاسلامية وفق الضوابط التي تم التأكيد عليها في هذه الدراسة.

Keywords


Article
قياس كفاية رأس المال "في المصارف الأهلية"

Loading...
Loading...
Abstract

تواجه المصارف الأهلية تحديات عديدة منها حماية الأموال المودعة لديها وزيادة ثقة المتعاملين معها عن طريق تطبيقها لمعيار كفاية رأس المال الذي وضعه البنك المركزي العراقي. ويحاول هذا البحث التأكد من إن المصارف الأهلية (مصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل) مطبقا لمعيار كفاية رأس المال المعتمد من قبل البنك المركزي العراقي. وقد تضمن البحث ثلاثة فصول، الفصل الأول تناول الإطار العلمي لمنهجية البحث والجانب النظري، أما الفصل الثاني فقد تناول الجانب العملي حيث تضمن كيفية تطبيق معيار كفاية رأس المال في المصرف المعني، والاستنتاجات والتوصيات.

Keywords


Article
قياس مدى شفافية السياسة النقدية لعينة من المصارف المركزية

Authors: الدكتور صبحي حسون
Pages: 37-66
Loading...
Loading...
Abstract

The subject of transparency of monetary policy pursued by the Central Bank, as a monetary authority, of the topics that have received and are of great importance, being a prerequisite for the success of the work, or activity, the monetary authority. In other words, success in achieving the objectives set, and the interaction of various economic elements in order to achieve that success, or contribute to it. However, it has to make a serious attempt to measure this transparency, to see whether this central bank or another is transparent or not. Therefore, the research has a hypothesis, that is, the high level of transparency in the activity of the central bank guarantees success in achieving the objectives set, gaining the confidence of the various economic elements, or to ensure their positive responses and contribution to the achievement of those goals and not seeming to take converse action, or impeding them. After the research presents the concept and benefits of transparency, especially in the case of developing countries, effects of transparency, consequences of these effects, types of transparency, and, then, tends to try to measure the transparency of monetary policy, in the practical part of this research, by using the method of the referendum or questionnaire for a sample of the selected central banks from different continents for comparison: the central banks in New Zealand, Sweden, the United States, Japan and Iraq for the period 2002 to 2008. Therefore, the research seeks, as a goal for it, to highlight how the low levels of transparency are contributing in impeding the activities of the Central Bank, and to identify actions that can be taken to raise the degree of transparency. It was concluded that there are different degrees between the central banks of the research sample, in terms of the level of transparency achieved, between developed countries, which are themselves varied in that level, and developing countries, which they have to take effective actions to raise the transparency of their monetary authority. The research recommended that it is necessary to publish the proceedings (minutes) of these actions and voting records of meetings of the Central Bank, put a clear strategy for monetary policy in the long run, improve communication and dissemination of information and so on. يعد موضوع شفافية السياسة النقدية، المتبعة من قبل السلطة النقدية المتمثلة بالمصرف المركزي، من المواضيع التي حظيت وتحظى بأهمية كبيرة، لكونها الشرط الأساسي لنجاح عمل، أو نشاط، تلك السلطة النقدية. بمعنى، نجاحها في تحقيق أهدافها الموضوعة، وتفاعل العناصر الاقتصادية المختلفة في سبيل تحقيق ذلك النجاح، أو المساهمة فيه. إلا أن هذه الشفافية تحتاج إلى بذل محاولة جادة لقياسها، لمعرفة ما إذا كان هذا المصرف المركزي أو ذاك شفافا أم لا. ولذلك ، يضع البحث فرضية تتمثل في إن المستوى المرتفع من الشفافية في نشاط المصرف المركزي كفيل بنجاحه في تحقيق أهدافه الموضوعة ، كسب ثقة العناصر الاقتصادية المختلفة ، ضمان إسهامهم أو استجاباتهم الايجابية في تحقيق تلك الأهداف وعدم اتخاذهم لإجراءات مضادة أو محبطة لها . وبعد أن يطرح البحث مفهوم ومزايا الشفافية ، وخصوصا في حالة الدول النامية ،وبيان آثار الشفافية، والنتائج المترتبة على هذه الآثار، وتوضيح أنواع الشفافية ، يتجه إلى محاولة قياس شفافية السياسة النقدية ، في الجانب التطبيقي لهذا البحث ، عن طريق استخدام طريقة الاستفتاء لعينة من الصارف المركزية المختارة من قارات مختلفة بغرض المقارنة ، وهي المصارف المركزية في نيوزيلندا ، السويد ، الولايات المتحدة ، اليابان والعراق للمدة 2002- 2008 . ولذلك ، يسعى البحث ، كهدف له ، إلى إبراز كيف تسهم المستويات المنخفضة من الشفافية في عرقلة نشاط المصرف المركزي ، وتحديد الإجراءات الممكن اتخاذها لرفع درجة الشفافية . وتم الاستنتاج بوجود درجات مختلفة مابين المصارف المركزية عينة البحث ، من حيث مستوى الشفافية المتحققة ، حيث لوحظ ارتفاع ذلك المستوى في الدول المتقدمة ، والتي هي نفسها تفاوتت فيما بينها بذلك المستوى، وانخفاضه في الدول النامية ، التي يتحتم عليها اتخاذ إجراءات فعالة بغرض رفع شفافية سلطتها النقدية ، كما يوصي البحث ، ومن هذه الإجراءات نشر محاضر وسجلات تصويت اجتماعات المصرف المركزي ، وضع إستراتيجية واضحة للسياسة النقدية على المدى البعيد ، تحسين وسائل الاتصال ونشر المعلومات وغير ذلك .

Keywords


Article
اثر بعض العوامل الستيراتيجية في صنع واتخاذ القرارات الرشيدة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف الباحثان إلى التركيز على أهم العوامل البيئية الداخلية واثر هذه العوامل في درجة الرشد في صنع القرار الإداري لدى عينة من صانعي القرارات في منظماتنا ، كما يهدف البحث إلى التعرف على شكل العلاقة المتشابكة بين صنع القرار والعوامل الاستيراتيجية ، تحديدا تلك المتعلقة بالعوامل التنظيمية ،( التدريب تفويض الصلاحيات ودرجة اللامركزية ) ، والعمل على ترتيب المتغيرات حسب أهميتها للتأثير في صانع القرار عند ممارسته لعملية اتخاذ القرار . تتجلى أهمية الدراسة كونها تركز على احد الظواهر الإدارية المعقدة من حيث كلفتها المباشرة وغير المباشرة على مستقبل المنظمات . كما إن أهمية بحث هذا الموضوع تأتي من حقيقة إن بعض المنظمات ممثلة بإداراتها العليا ، تزعم أنها تمتلك منهجا رشيدا في صنع القرارات ورسم السياسات ، في ضوء ما تصرح به في كل وقت مع انها في الحقيقة قد لا تكون كذلك . عموما ، أن هذه المشكلة لم تلق الاهتمام الكافي على مستوى البحث العلمي وان محاولات دراستها سيما على مستوى منظماتنا العراقية ، تعد قليلة ، لذا فأن هذه الدراسة ممكن إن تضيف شيء في هذا المجال ولإلقاء مزيدا من الضوء على موضوعة اتخاذ القرارات الرشيدة والعوامل المؤثرة فيها .

Keywords


Article
اثر تطبيق أساليب ادارة الانطباع على ادوار القيادة الرؤيوية

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this research Focused on building and test a model explains the impact of the relationship between three impression management techniques and the three visionary leadership major roles, Proposed in the light of the review of the literature relating to the two search Variables, which confirmed the role of impressions held by individuals, toward the leader or the organization to achieve organizational goals, Based on this, we assumed that the application of visionary leadership for a number of impression management techniques will affect more or less on the success of the main roles undertaken by the Visionary Leader as it seeks to the successful implementation of his vision, and to reach this goal the research presents a theory of the literature on the concepts of ( management of the impression, and the Command's visionary ,To reach this goal, the research presented a theoretical presentation of the literature on two concepts (impression management, and visionary leadership), After organizing a systematic logical assumptions embodied by a specimen default, tested by a number of statistical methods adopted to analysis of data collected from sample responses of the Administrative leaders of the Ministry of Transportations numbered (28), on identification designed for research purposes. The results of research to confirm hypotheses built, which was most prominent is the correlation between the impression management and visionary leadership, as well as the positive impact of the application of the impression management tactics on this leadership roles and it is success تركز الهدف الرئيسي لهذا البحث على بناء واختبار انموذج يفسر الاثر المترتب على العلاقة بين ثلاث اساليب لادارة الانطباع والادوار الثلاثة الرئيسية للقيادة الرؤيوية، الذي اقترح في ضوء مراجعة الادبيات المتعلقة بمتغيري البحث، التي اكدت على دور الانطباعات التي يحملها الافراد اتجاه القائد او المنظمة في تحقيق الاهداف التنظيمية، واعتمادا على ذلك فقد افترضنا ان تطبيق القيادة الرؤيوية لعدد من اساليب ادارة الانطباع ستؤثر على تحقيق الادوار الرئيسية التي يضطلع بها القائد الرؤيوي وهو يسعى نحو تحقيق رؤياه، وللوصول الى هذا الهدف قدم البحث عرضا نظريا لما كتب حول مفهومي (ادارة الانطباع، والقيادة الرؤيوية)، بعد تنظيم منهجي لفرضيات منطقية تجسدت بانموذج افتراضي، تم اختباره بعدد من الاساليب الاحصائية اعتمدت لتحليل البيانات التي جمعت في ضوء استجابة عينة من قيادات وزارة النقل الادارية بلغ عددها (28) على استبانة صممت لاغراض البحث، جاءت نتائج البحث لتؤكد صحة الفرضيات المبنية، والتي كان من ابرزها وجود علاقة ارتباط بين اساليب ادارة الانطباع وادوار القيادة الرؤيوية، فضلا عن الاثر الموجب لتطبيق لاساليب ادارة الانطياع على ادوار تلك القيادة ونجاحها .

Keywords


Article
إدارة المعرفة والإبداع وانعكاساتها على الأداء الوظيفي

Loading...
Loading...
Abstract

تشكل ادارة المعرفه احد التطورات الفكريه المعاصره التي اقترحت في بادئ الامر فهم الأعمال كأطر ومداخل جديده في دراسة وفهم الاعمال المنظميه. وسرعان ما تحولتالى ممارسه عمليه,اكثر ملائمه للتغيرات المتسارعه في عالم الاعمال وقد تعاظم دورها بعد ان ادرك من ان بناء الميزة التنافسية وادامتها يعتمد اساسا على الموجودات الفكريه.وتحديدا على الاصول المعرفيه والاستثمار فيها بما يعزز من الابداع المستمر سواء على صعيد المنتوجج او على صعيد العمليه والذي يعد هو الاخر احد مقومات تعاظم تلك الميزه لاطول فتره ممكنه لكن هذه المعرفة بمفردها ليست ذات نفع ولا بد من فعل للاداره يؤدي إلى تحقيق التنافس, لقد تزايد الاهتمام بالمدخل المعرفي وتحديدا في الأطر النظرية المنبثقة عنه والتي تعالج موضوعات اداريه او اقتصاديه مع تنامي ظاهرة التغيير المتسارع في بيئة الاعمال نتيجه لتضاؤل دور النظريات والمداخل التي كانت سائده عن وضع الحلول لمواجهة هذا التغيير لا سيما بعد ادراك أهمية المعرفة بوصفها احد الموجودات المهمة في تحقيق أهداف المنظمه ودورها في التحول الكبير نحو الاقتصاد المعرفي الذي يركز على الاستثمار في الموجودات الفكريه والمعرفيه غير الملموسه اكثر من تركيزه على الموجودات الماديه الملموسه وازداد هذا الدور اهميه مع سيادة مفهوم عصر المعرفه الذي من متطلباته الا تكتفي المنظمات بتوفير المعلومات ,بل يجب التفكير في المعلومات, ولقد اكتسبت المعرفة في مجال منظمات الاعمال اهميه واضحه في تللك المنظمات وفي اسهامها بتحويلها الى ىلاقتصاد المعرفي, والمعرفه اغلبها ضمني,وتتوافرفي اذهان وعقول الافراد ويعتمد على حدسهم وخبرتهم ومهاراتهم وقدراتهم التفكيريه,كما انها تتوافر بصيغة معلومات ذات معنى عن السوق والزبون والاتصالات والتقنيه. وتعد المعرفه أحد موجودات الغير ملموس,ولكنه محسوس ومقاس, وتؤدي دورا حاسما في تحقيق الميزه التنافسيه .

Keywords


Article
دور نظام المعلومات التسويقية في التخطيط الاستراتيجي للتسويق

Authors: المدرس سناء حسن حلو
Pages: 143-166
Loading...
Loading...
Abstract

This study concentrate on the importance and the R0le of Marketing information System in Strategic marketing Planning. The problem is derived basically from the little studies and researches that deal study and analyses for this important variables. The importance of relationship to these four variables in the business for the lack of studies or researches that include the effect between these combined effects this study came to test and diagnose the level of its importance and effect in the possibility of applying community Rafden bank. In order to achieve study objective two main hypotheses and another secondary The sample includes (20) individuals –managers- in various levels . The information and data were collected by questionnaire include (33) questions the data are treated statistically by depend on several methods such as (arithmetic means, standard deviation, regression coefficient) The study ends with several recommendations that are submitted to beneficiary sides represented in demand concern for each of marketing information system and strategic marketing planning to achieve highest level demanded by individual. ركز البحث على تأكيد أهمية ودور نظام المعلومات التسويقية والمتمثل (بنظام السجلات الداخلية ,نظام الاستخبارات التسويقية ,نظام بحوث التسويق ,ونظام التحليل التسويقي ) في التخطيط الاستراتيجي للتسويق في مصرف الرافدين . اشتقت المشكلة أساسا من ندرة الدراسات والبحوث التي تناولت بالدراسة والتحليل لتلك التوليفة المهمة من المتغيرات معا. وانطلاقا من أهمية العلاقة لهذه المتغيرات الأربعة في منظمات الإعمال جاء هذا البحث لاختبار وتشخيص مستوى أهميتها وأثرها في إمكانية تطبيقها في بيئة التطبيق المتمثلة في مصرف الرافدين وتحقيقا لهدف البحث فقد تم اختبار فرضيتين رئيسيتين وأخرى فرعية آذ شملت العينة (20) فردا من المديرين بمستويات متفاوتة وجمعت البيانات والمعلومات عبر استبانه مكونة من (33) سوالا إذ تم معالجة البيانات إحصائيا بالاعتماد على عدة وسائل إحصائية منها ( الوسط الحسابي , الانحراف المعياري , ومعامل الانحدار ) انتهت الدراسة بجملة من التوصيات قدمت إلى الجهات المستفيدة تمثلت بالاهتمام المطلوب لكل من إبعاد نظام المعلومات التسويقية وإبعاد التخطيط الاستراتيجي للتسويق في تحقيق أعلى مستويات الانجاز .

Keywords


Article
جودة الخدمة ودورها في الاداء المتميز

Loading...
Loading...
Abstract

Quality of service is defined in the ITU standard as "a set of quality requirements on one or more of the collective behavior." The quality of telecommunications service is the ability to provide different priority to different applications, users, or the flow of data, or to ensure a certain level of performance for the data flow. The concept of excellent performance refers to the highest degree of satisfaction for workers, and lower rates of absence, and cost less to work by reducing the wastage of time and effort, resources, and enhance competitiveness. And excellent performance is the only way for the survival and persistence of organizations in today's world record of the challenges of a diverse and competitive based on the continuous development in methods and ways of working and control of the wishes of the customer. According to what stated in the above has been selected Title "Quality of service and its role in the excellent performance/ an analytical study of the opinions of the employees of Asia-Cell/ Branch Mansour." Was chosen as the telecommunications company "Asia Cell" to represent the society for research, were identified from a sample consisted of employees (40) employees to represent the research sample. The research found a group of the most important findings was the existence of correlation between the impact of service quality and excellent performance. Based upon a set of recommendations presented to support the positive aspects and seek to correct the parameters that appear in the result of search جودة الخدمة تم تعريفها في الاتحاد الدولي للاتصالات الموحدة بأنها "مجموعة من متطلبات الجودة على واحد أو أكثر من السلوك الجماعي". فجودة خدمة الاتصالات هي القدرة على تقديم أولوية مختلفة لتطبيقات مختلفة، مستخدمين، أو تدفق للبيانات، أو لضمان مستوى معين من الأداء لتدفق البيانات. اما مفهوم الاداء المتميز فيشير الى درجة رضا أعلى للعاملين، ومعدلات أقل للغياب، وتكلفة أقل للعمل من خلال تقليل الفاقد من الجهد والوقت والموارد وتعزيز القدرة التنافسية. والأداء المتميز هو السبيل الوحيد لبقاء المنظمات واستمرارها فى عالم اليوم الحافل بتحديات تنافسية متنوعة والقائم على التطوير المستمر فى أساليب وطرق العمل وسيطرة رغبات الزبون. ووفقاً الى ما جاء في اعلاه فقد كان عنوان البحث "جودة الخدمة ودورها في الاداء المتميز/ دراسة تحليلية لآراء عينة من موظفي شركة آسيا سيل". حيث تم اختيار احدى شركة اتصالات "اسيا سيل/ فرع المنصور" لتمثل مجتمعاً للبحث، وتم تحديد عينة من موظفي الشركة تألفت من (40) موظفاً لتمثل عينة البحث. وقد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان اهمها وجود علاقة إرتباط وتأثير بين جودة الخدمة والاداء المتميز. وبناءاً عليها قدمت مجموعة من التوصيات بهدف دعم الجوانب الايجابية والسعي الى تصحيح المحددات الظاهرة في نتائج البحث.

Keywords


Article
المنهجية الداعمة لاستعمال آليات تقنيتي التكلفة المستهدفة و الحيود السداسية المرتكزة على الجودة الشاملة لأدارة تكاليفها

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to clarify the possibility of using mechanisms of target cost and diffraction-party technology to cost management of total quality control in order to reduce the cost of quality in the General Company for tire industry. In order to achieve the aim, the researcher used the descriptive analytical method to collect, summarize, analysis, classifiy and treatment the data with the requirements of the techniques under study and analysis. . the researcher reached that the administration of the company were not willing to adopt the techniques of modern cost management and the lack of seriousness in the trend towards improved techniques for performance, and the human resources need to be trained qualified internal and external direct costs for the management of quality. the Search call the company's management to providing the requirements of integration, according to an operational model takes into account the nature of the work and measurement and training requirements to work with the target cost and diffraction-party technology in accordance with criteria and indicators that measure the level of total quality control and correct its course, both in the development of new products and reduce their costs and make them more productive and high quality of resources and cost reduction to achieving its strategic objectives related to increasing their competitiveness يهدف البحث الى أستعمال آليات تقنيتي التكلفة المستهدفة والحيود السداسية لادارة تكاليف الجودة الشاملة بهدف خفضها في الشركة العامة لصناعة الاطارات. ولأجل تحقيق ذلك استعمل الباحث المنهج الوصفي التحليلي في تجميع البيانات وتلخيصها وتحليلها وتصنيفها ومعالجتها بشكل منسجم مع متطلبات التقنيات قيد الدراسة والتحليل. وتم التوصل الى ان ادارة الشركة لم تكن على استعداد في تبني التقنيات الكلفوية والادارية الحديثة لانعدام الجدية في التوجه نحو تقنيات مطورة للاداء، كما ان الموارد البشرية العاملة بحاجة الى مدربين داخليين وخارجيين لادارة تكاليف الجودة. وخرج البحث بدعوة ادارة الشركة الى توفير مستلزمات تحقيق التكامل ويشكل تدريجي ووفق نموذج عملي يراعي طبيعة العمل والقياس ومتطلبات التدريب على العمل مع التقنيات وفق معايير ومؤشرات تقيس مستوى الجودة الشاملة وتصحح مساره سواء في تطوير منتجاتها وخفض تكاليفها وجعلها أكثرخدمة انتاجية وبجودة فائقة وبتكلفة اقل وبموارد محققة لأهداف الشركة الإستراتيجية ذات الصلة بزيادة قدراتها التناف

Keywords


Article
مخاطر القياس المحاسبي وانعكاسها في القوائم المالية إبّان الأزمة المالية العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

From time to time, the archaic and reborn problem of accounting measurement returns to appear on a different casts and forms, accompanied with more and sharp criticisms to accounting profession, because of its malfunction to reach to monotheist and generally accepted measurement concept, this problem affected directly the reliability and representational faithfulness of information included in financial statements especially in times of crises, that resulted in enjoining and imposing accounting measurement problem itself during global financial crisis 2007-2008. Researchers investigate dimensions of accounting measurement and its relationships with global financial crisis, so they discuss basics of accounting measurement as it is stated in the conceptual framework of financial reporting that issued by Financial Accounting Standards Board(IASB), and measurements attributes included in standards issued by IASB, focusing on fair value accounting and its advantages, justifications, criticisms , and the relationship between fair value accounting and the global financial crisis, also the researchers discussed the risks of accounting measurement whether it relates to multitude of measurement basics and attributes or transition and trading off between these basics and attributes, or finally inadequacy and insufficiency of disclosures included in the financial statements, with more heightening on cost and fair value basics. Results show that fair value accounting may be considered as a man effort in its both side : theoretical and practical, so the failure of man practices that relate to value measurement reflects itself directly on the measured value as a man-made , because the fair manner is not an epithet to the value except by drawing it from the person who measures it, so applying cost approach instead of fair value approach comes as a direct result of insistence to reclassify financial assets and liabilities from a category to another one as a solution to escape from the crisis . Recommendations aim to control the man practices related to measurement, also the necessity to decreasing the political pressure on accounting profession that lead to absence of accurate analyzing to the profession role during the global financial crisis, also others to control how to treat unrealized gains and losses resulted from applying fair value accounting. تبرز بين الحين والآخر مشكلة القياس المحاسبي القديمة المتجددة بأشكال وقوالب متعددة، ويرافق ذلك ازدياد حدة الانتقادات التي توجه لمهنة المحاسبة بشأن عدم امكانية التوصل إلى مفهوم قياس موحدومقبول قبولا عاما، ولعل هذه المشكلة تلقي بظلالها على المعلومات التي تتضمنها القوائم المالية ومدى مصداقيتها وموثوقيتها خاصة في أوقات الأزمات ، لذلك فرضت مشكلة القياس المحاسبي نفسها إبان الأزمة المالية العالمية 2007- 2008 ، وفي هذه الدراسة ناقش الباحثان أبعاد القياس المحاسبي وعلاقته بالأزمة المالية العالمية ، فعرضا أسس القياس المحاسبي التي تضمنها الاطار المفاهيمي للابلاغ المالي وبدائل القياس المختلفة، مع التركيز على مفهوم القيمة العادلة ومزاياه والانتقادات التي توجه له، وعلاقة القيمة العادلة بالأزمة المالية العالمية، ثم تناول الباحثان مخاطر القياس المحاسبي سواء ما تعلق منها بتعدد أسس القياس وبدائله والموازنة والانتقال بين هذه الأسس والبدائل، إضافة إلى مخاطر عدم كفاية الافصاح عن أسس قياس بنود القوائم المالية، مع التركيز على المخاطر المتعلقة بأساسي التكلفة والقيمة العادلة. وتوصل الباحثان إلى مجموعة من النتائج تركزت على أن القيمة العادلة هي نتاج جهد انساني سواء كان ذلك عند تأطير المفهوم(الجهد النظري) أو عند تطبيقه(الجهد العملي)، وبذلك فإن الركيزة الأساسية في عملية القياس بالقيمة العادلة هو الانسان، حيث أن القصور في الممارسات الانسانية المتعلقة بقياس القيمة، تعكس نفسها مباشرة في القيمة التي يتم قياسها، وأن العدالة ليست صفة للقيمة إلا من خلال العدالة التي يمكن أن يتمتع بها الانسان الذي يقيس القيمة، لذلك فإن عملية اعادة القياس بالتكلفة بدلا من القيمة العادلة التي حدثت ابان الأزمة المالية جاءت نتيجة مباشرة للاصرار على اعادة تصنيف للأصول والالتزامات المالية من فئة لأخرى، ومن أجل ذلك تركزت التوصيات على كيفية ضبط تصرفات الانسان المتعلقة بالقياس ، اضافة إلى التخفيف من الضغط السياسي على المهنة والذي أدى إلى غياب التحليل الصحيح لدور المحاسبة في الأزمة المالية العالمية، كذلك جاءت بعض التوصيات لضبط التعامل مع المكاسب والخسائر غير المحققة الناتجة عن القياس بالقيمة العادلة.


Article
دور وأهمية أتمته النشاط المصرفي في تحقيق الجودة وتخفيض تكاليف الخدمة

Loading...
Loading...
Abstract

Today's world is a set of economic and financial variables, which found its impact on all walks of life and different sectors, and in the case of complex in the world after the opening of the massive movement of capital and corporate giant intercontinental, the number of appearances were accompanied this variable is significant in the world, including the communications revolution and automat various activities and economic activities, which are in a unenviable introduction of such variables, otherwise it well be to a number of risks unknown results may effect its future and its place in the markets of realization and its banking and standing of the banking system in any country in the forefront of these organization affected by and affect the situation that has become the world today as banks nerve to walk and directed all the economic activities and through the companies can operate across the globe. In order for the bank, this role is important and dangerous then it matching the variables for the world by working strategy a permanent increase their efficiency and improve service quality and reduce costs, the adoption of methods and means of modern scientific reaching this goal, the most important of these methods work on automat al activities and banking activities to a positive and beneficial to the work of the banking system. يشهد العالم اليوم مجموعه من التغيرات الاقتصاديه والماليه التي وجدت انعكاساتها على كافه مرافق الحياة والقطاعات المختلفه , وفي ظل حاله التعقيد التي يشهدها العالم بعد الانفتاح الهائل في حركه رأسمال والشركات العملاقه العابره للقارات فأن جمله من المظاهر كانت قد رافقت هذا المتغير الكبير في العالم ومنها ثورة الاتصالات وائتمت مختلف الانشطه والفعاليات الاقتصاديه ,والتي باتت في موقع لاتحسد عليه بالاخذ بهذه المتغيرات والا فأنها ستتعرض الى جمله من المخاطر غير معروفه النتائج وقد تؤثر على مستقبلها وموقعها في اسواق الاعمال والصيرفه الشامله ويقف الجهاز المصرفي في اي بلد في مقدمة هذه المنظمات التي تأثرت و تؤثر في الحاله التي بات عليها عالم اليوم بأعتبار المصارف العصب الحساس والمسير والموجه لكافه الانشطه الاقتصاديه ومن خلالها تستطيع الشركات مزاوله اعمالها عبر ارجاء المعموره . ولكي تقوم المصارف وتضطلع بهذا الدور المهم والخطير فأن عليها مجاراة التغيرات التي شهدها العالم من خلال العمل بأستراتيجيه دائمه رفع كفاءه ادائها وتحسين جوده خدمتها وتقليل تكاليفها بأعتماد طرق واساليب علميه حديثه توصلها الى هذا الهدف ,ومن اهم هذه الطرق العمل على ائتمتت كافه الفعاليات والانشطه المصرفيه لما له من مردودات ايجابيه على عمل الجهاز المصرفي.

Keywords


Article
انموذج محاسبي مقترح لتقويم اداء انتاجية العاملين

Loading...
Loading...
Abstract

أن تقويم الأداء هو العملية التي يتم بموجبها الحصول على المعلومات حول فعالية العاملين في الوحدات الإنتاجية والتي يتم على ضوئها اتخاذ الكثير من القرارات التنظيمية ، لذا فان نتائج عملية تقويم الأداء تعد المؤشر الذي يبين مدى القدرات والإمكانيات العملية التي يمتلكها الأفراد في الوحدة الإنتاجية والذي يعكس بدوره قدراتهم على تحقيق الأهداف المرسومة بكفاءة وفاعلية .

Keywords


Article
أنشطة التدقيق وفق المعيار الدولي ( ISO 19011:2002

Loading...
Loading...
Abstract

The internal audit is a one of quality information system requirements – as listed in ISO 9001:2008 – therefore the organizations aim to implement it perfectly to achieve its goals , if there are any gap in the organization’s quality management system comparing with the international standard ( ISO 9001:2008 ) , or have any opportunities to make a continuous improvement . The International Organization for standardization issued the international standard ( ISO 19011:2002 ) a guidelines for quality and/or environmental management systems auditing to help the organizations aspiring to implement the IS ( ISO 9001:2008 ) that dealing with Quality Management System and / or IS ( ISO 14001:2004 ) that dealing with Environmental Management System in their auditing processes . The researcher selects Al-Zawra’ General Company the one of the Ministry of Industry & Minerals organizations to apply the practical side of research for three reasons : 1. It has the conformity certificate with the Iraqi Standard related with the quality management system . 2. It seek for getting the conformity certificate with the IS ( ISO 9001:2008 ) . 3. It going on continuous improvement . The results showed that the company achieved their internal auditing processes efficiently comparing with the IS ( ISO 19011:2002 ) with a small gaps in some clauses , and finally the researcher advanced a group of suggestions and recommendations about that . يهدف الباحث من خلال بحثه هذا إلى تسليط الضوء على أنشطة التدقيق الداخلي – كأحد متطلبات تطبيق نظام إدارة الجودة ( ISO 9001:2008 ) – ومدى تنفيذها بالشكل السليم المتكامل الذي يؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة منها ، وقد أصدرت المنظمة الدولية للتقييس المعيار الدولي ( ISO 19011:2002 ) الخاص بتدقيق أنظمة إدارة الجودة و / أو البيئة لتكون دليلاً مرشداً للمنظمات التي تسعى لضبط نظم إدارة جودتها و / أو نظم إدارتها البيئية وفق المعيارين الدوليين ( ISO 9001:2008 ) الخاص بالجودة ، و ( ISO 14001:2004 ) الخاص بالبيئة . وقد اختار الباحث شركة الزوراء العامة – إحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن – لإجراء الجانب التطبيقي من البحث كونها – أي الشركة – حاصلة على شهادة الجودة العراقية من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية أولاً ، وتسعى للحصول على شهادة المطابقة للمعيار الدولي ( ISO 9001:2008 ) ثانياً ، ولأن إدارة الشركة تسعى لتحسين نظام إدارة جودتها ومنتجاتها بشكل مستمر ثالثاً ، كل ذلك أدى إلى التزام الإدارة العليا للشركة بإجراء وتنفيذ التدقيقات الداخلية على نظام جودتها بهدف تحديد حالات عدم المطابقة فيه أو إيجاد فرص التحسين ، حيث تبين من خلال إجراء البحث ميدانياً في الشركة والاستنتاجات التي تحصل عليها الباحث إنها – أي الشركة – تنفذ تدقيقاتها الداخلية بنسبة مطابقة كبيرة للمعيار الدولي ( ISO 19011:2002 ) مع وجود بعض الثغرات فيها ، وأخيراً أوصى الباحث بمجموعة من التوصيات والمقترحات بصدد ذلك بما يؤدي إلى ضبط عملية التدقيق الداخلي وتجاوز الثغرات فيها مستقبلاً

Keywords


Article
مدى تناغم أدوات التحليل المالي مع المحتوى المعلوماتي لقائمة التدفقات النقدية

Loading...
Loading...
Abstract

That the list of cash flows is an important method of financial analysis techniques in evaluating the performance of different economic units, which notes the development of indicators in this list and that their use was slow and weak compared to the traditional financial indicators associated with on my list of income and financial position and the harmony between them. The research has relied on a sample of three companies of the international companies working in the industry of electronics and hardware, and where he analyzed the results using financial instruments and relied on the statistical analysis, SPSS, and has the results to show the existence of a complementary relationship between indicators of financial analysis of different , which requires companies to resort to the use of indicators of financial analysis of the traditional financial statements, because they will provide a vision of a more comprehensive policy on the assessment of economic unity and its ability to generate cash and check the quality of the relationship between profitability and the quality of liquidity in conjunction with the rest of the various financial statements. تشكل قائمة التدفقات النقدية أسلوباً مهماً من أساليب التحليل المالي في تقييم أداء الوحدات الإقتصادية المختلفة، إذ يلاحظ أن تطور مؤشرات هذه القائمة وإستخدامها كان بطيئاً وضعيفاً مقارنة بالمؤشرات المالية التقليدية المرتبطة بقائمتي الدخل والمركز المالي، ويسعى هذا البحث إلى دراسة العلاقة ما بين نتائج مؤشرات التحليل المالي لقائمة التدفقات النقدية مع نتائج مؤشرات التحليل المالي لقائمتي الدخل والمركز المالي ومدى الإنسجام فيما بينها. إعتمد البحث على عينة مكونة من ثلاث شركات من الشركات العالمية العاملة في قطاع صناعة الإلكترونيات والأجهزة الحاسوبية، وتم تحليل النتائج بإستخدم مؤشرات التحليل المالي وإعتمد على برنامج التحليل الإحصائي SPSS لتحديد الإرتباط بين هذه المؤشرات، وقد جاءت النتائج لتوضح وجود علاقة تكاملية بين مؤشرات التحليل المالي المختلفة، مما يستوجب على الشركات اللجوء إلى إستخدام مؤشرات التحليل المالي لقائمة التدفقات النقدية إلى جانب مؤشرات التحليل المالي للقوائم المالية التقليدية، لإنها ستوفر رؤيا أشمل حول تقييم سياسة الوحدة الإقتصادية ومدى قدرتها على توليد النقدية وفحص العلاقة بين جودة الربحية وجودة السيولة بالإقتران مع باقي القوائم المالية المختلفة.

Keywords


Article
استخدام الطرق الهجينة في التنبؤ لسعر الصرف للدولار الامريكي مقابل الدينار العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study proposed and applied a new hybrid models. The first hybrid model built from exponential smoothing model and neural network model. The second hybrid model built from neural network model and ARIMA model. The third model built from the exponential smoothing model, neural network model, and ARIMA model using multiple-regression to calculate the weights for the compound model. These models have been applied on the price of American dollar next Iraqi dinar data in Iraqi market. Then the ANNARIMA model has been choosed to be the optimal model depends on MSE measure في هذه الدراسة تم تطبيق اقتراح نماذج هجينة مكونة من نموذجي التمهيد الاسي والشبكات العصبية واخر مكون من نموذجي الشبكات العصبية ونموذج ARIMA ونموذج اخر مركب من نماذج التمهيد الاسي والشبكات العصبية و ARIMA باستخدام الانحدار المتعدد لحساب اوزان الدمج. تم تطبيق هذه النماذج على بيانات سعر الصرف اليومي للدولار الامريكي مقابل الدينار العراقي في السوق العراقية وللفترة من كانون الاول 2011 الى السادس عشر من نيسان لسنة 2012 عدا ايام الجمع والعطل الرسمية ولقد تم اختيار النموذج ANNARIMA كأفضل نموذج حسب معيار المقارنة MSE .

Keywords


Article
الحاجة الإسكانية في العراق (2007 – 1977)

Loading...
Loading...
Abstract

The necessity of having suitable especial residence for all people often have psychological returns reflects, firstly on the productivity of a person himself, it also reflects on the psychological state of children and their privacy often passing infancy stage, over more providing the family suitable. circumstances to bringing up and cultivate children better, and then returns will be back to build a good social body of Iraqi family reaching into interactive society without problem (complex) as possible, which leads to raise society production rate in general . This study depends on data available in the annual statistical book (Ministry of Planning and Development Corporation/ Iraq) for (1977-2007) period, whereas families number accounting was accomplished at each year by knowing the families number form previous year with addition of wedding condition that recorded with in year, while the residence building number that available in any year was accounted by collecting that number in last year and that was built through the same year, while the value of how much we need by calculated the difference between the families and houses numbers at the end each year. It was becomes clear, that the amount of Iraqi families that do not have own individual house is 20% form total Iraqi families at 1977 and raised to in 32.7% at 1987 .Was 47.4% at 1997 , and lastly it becomes 61% at 2007 . Increasing of Iraqi families during the last (30) years does not accompany with rational increasing in the new residence building number, although it have accomplished giving many building permissions, but the number of actual complete residential houses was representing 55.6% form all number of giving permissions through period (10) years (1977-1987) ,and be represent 10.3% through (1987-1997) and 38.1% for (1997-2007) The study also adopted the discussion of real condition of Iraq in general, and concentrated on government those have managerial, economic , commercial and religious features (Baghdad, Mosul, Basrah, Kirkuk, Mesan, Najaf, Karbala and Anbar) . إن ضرورة توفير السكن المفرد الملائم لجميع شرائح المجتمع له مردودات في الأغلب نفسية تنعكس أولاً على إنتاجية الفرد نفسه، وكذلك تنعكس على نفسية الأطفال وخصوصيتهم بعد اجتيازهم مرحله الطفولة، إضافة الى توفير الأجواء المناسبة للأسرة لتربية و رعاية أطفالها بصورة أفضل، وبالتالي ستعود مردوداتها الى بناء الهيكل الاجتماعي الجيد للعائلة العراقية وصولاً الى مجتمع متفاعل وخالي من العقد جهد الإمكان مما يؤدي الى رفع معدلات إنتاج المجتمع عموماً. اعتمدت الدراسة على البيانات المتوفرة في المجاميع الإحصائية السنوية الصادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي/ العراق للفترة الزمنية المحددة (2007 - 1977) حيث تم حساب عدد الأسر في نهاية كل عام من معرفه عدد الأسر المدور (الرصيد) من العام الذي يسبقه مضافاً إليه عدد حالات الزواج المسجلة خلال العام، بينما تم حساب عدد الوحدات السكنية الموجودة في العام من جمع الرصيد المدور من العام الذي يسبقه وعدد الوحدات السكنية التي تم إنشاؤها خلال العام نفسه، بينما النقص في الوحدات السكنية (العجز)، يتم إيجاده من الفرق بين عدد الأسر وعدد الوحدات السكنية في نهاية كل عام. اتضح من خلال الدراسة أن مقدار العجز في عدد الوحدات السكنية المفردة في العراق (أي أن عدد الأسر التي لا تملك سكن مفرد خاص بها) كان يشكل 20% من إجمالي عدد الأسر في نهاية عام 1977، وارتفع العجز الى32.7 % في نهاية عام1987 وكان47.4 % عام 1997وأخيراً أصبح 61% عام 2007 . إن زيادة عدد الأسر خلال فترة (30) عام الأخيرة لم يصاحبه زيادة معقولة في عدد الوحدات السكنية الجديدة ، رغم انه قد تم منح العديد من إجازات البناء، إلا ان عدد الوحدات السكنية المكتملة فعلا كانت تشكل 55.6% من إجمالي عدد إجازات التشييد الممنوحة خلال فتره (10) سنوات (1987-1977) وأصبحت تشكل 10.3% خلال الفترة (1997-1987) وأضحت 38.1% خلال الفترة (2007-1997) تبنت الدراسة أيضاً مناقشة واقع الحال في العراق عموماً والتركيز كذلك على المحافظات (بغداد، البصرة، الموصل، كركوك، ميسان، النجف، كربلاء، الأنبار) ذات السمات الإدارية والاقتصادية والتجارية والدينية.

Keywords


Article
A Proposed Keystream Generator Based on LFSRs.

Authors: Adel M. Salman
Pages: 400-412
Loading...
Loading...
Abstract

A stream cipher is a system in which we fed a finite key in order to produce infinite key stream to encrypting texts. A stream cipher is used widely because of its security, speed, accuracy, and high flexibility in use. Most of these systems are based on Linear Feedback Shift Registers in order to produce what is called a key stream which must be a pseudo random numbers because of its boolean functions which is used as shift registers. In this paper we proposed a key stream generator algorithm based on feedback shift registers. التشفير الانسيابي هو نظام يتم تغذيته بمفتاح محدود الطول من اجل انتاج مفتاح انسيابي غير محدود الطول لغرض تشفير النصوص. التشفير الانسيابي يستخدم بشكل واسع بسبب سريته، سرعته، دقته والمرونة في استخدامه. اغلب هذه الانظمة تستند الى المسجل الزاحف الخطي لغرض انتاج المفتاح الانسيابي والذي يجب ان يكون على شكل ارقام شبه عشوائية بسبب الدوال البوليانية المستخدمة على شكل مسجلات زاحفة. في هذا البحث نقدم مقترح لخوارزمية مولد مفتاح عشوائي يعتمد على المسجل الزاحف ذو التغذية المرتدة.

Table of content: volume: issue:34