Table of content

The islamic college university journal

مجلة كلية الاسلامية الجامعة

ISSN: 62081997
Publisher: College Islamic University / Najaf
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific quarterly journal issued by the Islamic University in Najaf

Loading...
Contact info

العراق
محافظة النجف الأشرف
الكلية الإسلامية الجامعة
ص.ب 91
email: uic_journal@yahoo.com
رقم موبايل مدير التحرير: 07808504092

Table of content: 2009 volume: issue:6

Article
Russia's attitude towards the Constitutional Revolution in Iran 1905 - 1911
موقف روسيا من الثورة الدستورية في إيران 1905 – 1911

Loading...
Loading...
Abstract

تعد الثورة الدستورية 1905 – 1911, واحدة من ابرز الاحداث الثورية التي شهدتها الساحة الايرانية مطلع القرن العشرين. فقد هيأت العوامل والظروف الموضوعية التي ادت لاحقا الـى تقويض, وافول الحكم القاجاري, الذي دام اكثر من قرن من الزمن. كان من الطبيعي جدا ان يحظى مثل ذلك الحدث المهم باهتمام ومراقبة عن كثب من لدن الدول الكبرى, لاسيما بريطانيـا وروسيا، ذاتا المصالح الخاصة والمشتركة داخل ايران. واذا كانت بريطانيا قد تعاطفت مع الثورة فـي مرحلتها الاولى 1905 – 1909, بهدف النيل من النفوذ الروسي، وعارضتها لاحقا(1) فان الموقف الروسي, قد اتسم ومنذ البداية بالمعارضة الحادة, الامر الذي جعله يصطدم بالقائمين على ذلك التغيير, ويرتب عليه مـواقف دبلوماسيـة مضادة, قادتها الخارجية الروسية بهدف اجهاض ووأد ذلك الحدث. وتسعى هذه الدراسة التاريخية الى رصد مسار الموقف الروسي من هذه الثورة. وبيان حقيقته ولكن بعد ان نؤشر بدايات وجذور ذلك المسار.


Article
Russian British competition on Persia
المنافسة البريطانية الروسية على بلاد فارس

Loading...
Loading...
Abstract

أزداد النشاط الروسي واحتمال تقدمهم نحو الخليج العربي، وشغل رجال السياسة في بريطانيا وذلك بعد أن أصبح الهدف الأساس للقياصرة الروس منذ عهد بطرس الكبير( )(1682ـ 1725م)، إذ كان حلم روسيا الوصول إلى المياه الدافئة، وتباين اهتمام الدبلوماسيين والساسة الروس بالخليج العربي جراء التغلغل الروسي الناجح إلى إيران عند تخوم القرنين التاسع عشر والقرن العشرين وتصادم المصالح الاستعمارية الروسية والبريطانية في هذه المنطقة وسعي القيادة الروسية إلى استثمار سمعة روسيا لدى الشعب العربي وتعاطفها مع العرب في رغبتهم الخلاص من السيطرة العثمانية ورغبتها في إقامة علاقات جيدة وخاصة بعد حرب القرم (1853– 1856م) بين روسيا والدولة العثمانية، فقد استفادت القيادة الروسية في منطقة الخليج العربي من ذلك وعملت على فتح ممثليات وقنصليات عديدة في إمارات الخليج العربي وكانت بداية المنافسة البريطانية الروسية على بلاد فارس ونهاية هذا النزاع بعقد معاهدة كولستان في 12 تشرين الأول 1813م( )، وفي عام 1881م حصل الروس على امتيازات إنشاء طرق أذربيجان، ويعد عام 1900 م نقطة انطلاق لمشروعات الاستطلاع الروسية الرامية إلى معاينة المناطق التي يمتد إليها مشروع الخط الحديدي الذي يربط بين الأقسام الشمالية في بلاد فارس وموانئ الخليج العربي وبخاصة بوشهر وبندر عباس. وتناول البحث بداية المنافسة البريطانية الروسية على بلاد فارس ثم دراسة عن الوفاق الروسي – البريطاني،ومن ثم التوصل إلى عقد اتفاق بين الدولتين تم بموجبه تسوية جميع الخلافات الرئيسة في الخليج العربي، وتم تقسيم بلاد فارس بموجبه إلى ثلاث مناطق، شمالية تحت النفوذ الروسي، وجنوبية تحت النفوذ البريطاني، أما المنطقة الوسطى فقد جعلت منطقة حيادية.


Article
Impact of Orientalist curriculum on Watt in his study of the biography of the Prophet
أثر المناهج الاستشراقية على واط في دراسته للسيرة النبوية

Loading...
Loading...
Abstract

إن الإنسان مهما حاول تحرير نفسه من نزعات العواطف فإنه لن يتمكن من التخلص منها تخلصا تاما"(1)، والمؤرخ مضطر بحكم مقامه بين مواطنيه ان يراعي شعورهم"(2) وان يخضع للرأي العام. وهكذا فإنه ليس من حقنا -بوصفنا مسلمين- أن نطالب مونتغمري واط بالإيمان برسالة محمد(k)، بل علينا أن نثمن -على اقل تقدير- بعض ما كتب في السيرة باعتباره خروجا عن المألوف في الكتابات الاستشراقية، يؤكد ذلك قول هاملتون جب من أن ما كتبه واط عن محمد (ص) "يؤمل أن يؤدي إلى تقدير حق لهذا القائد العظيم اكثر في الغرب مما مضى". ويؤكد مكسيم رودنسون -المستشرق الفرنسي- أن كتاب واط عن محمد(ص) يعد حدثا تاريخيا في الدراسات عن نبي الإسلام ... حتى إن نتائجها تتعدى الدراسات الإسلامية، ويتردد صداها في كل تاريخ المذاهب الفكرية"


Article
Ottoman Empire during the reign of Imam Ali (AS) (35 AH / 655 AD - 40 AH / 660 AD) (Historical Study)
العثمانية في عهد الإمام علي (ع) (35هـ/655م – 40 هـ/660م) (دراسة تاريخية)

Loading...
Loading...
Abstract

العثمانية هي جماعة ذات توجه خاص يهدف إلى الانتصار للخليفة عثمان من قتلته وقد كان يمكن أن تختفي، ويتلاشى صوتها لو لم تستغل بعض الأطراف الإسلامية هذه الفئة أملا بتحقيق مكاسبها وطموحاتها الشخصية، مثل: أصحاب الجمل تارة، ومعاوية بن ابي سفيان تارة أخرى، فصارت للعثمانية مواقف سياسية أثقلت خلافة الإمام علي(a) بكثير من الأعباء، وأسهمت في إضعافها وانتشار أمرها. يهدف البحث الى استجلاء مواقف العثمانية في خلافة الإمام علي(a)، وتقديم أحصاء -وإن كان بسيطا- لشخصياتها في هذه الحقبة باستقصاء المصادر الأولية واستثمار ما قدمته من معلومات خصوصا تفاصيل معركتي الجمل 36هـ/656م، وصفين 37هـ/657م. تبرز أهمية البحث في أنه يقدم دراسة شاملة لتحركات العثمانية في خلافة الإمام علي(a)، لم يسبق اليها – حسب اطلاع الباحث – على الرغم من كل ما كتب عن تأريخ الإمام علي(a)، وتاريخ معارضيه. وقد تمت الاستعانة عند كتابة البحث بالمصادر الأولية مثل (كتاب الجمل وصفين والنهروان) لأبي مخنف (ت157هـ/773م)، وكتاب (وقعة صفين) للمنقري (ت212هـ/827م)، وكتاب (الجمل والنصرة لسيد العترة في حرب البصرة) للشيخ المفيد(ت413هـ/ 1022م) لما تقدمه من معلومات واسعة تكشف تاريخ العثمانية في اخطر مواجهتين عسكريتين تعرض لها الإمام علي(a). وتمت الافادة من كتاب الدكتور صالح أحمد العلي (الكوفة وأهلها في صدر الاسلام)، اذ قدم في الفصل الحادي والعشرين نبذة مختصرة عن العثمانية في الامصار، ومعلومات قيمة عن عثمانية الكوفة أفرادا وعشائر، وقد اشار الباحث الى بعض الأخطاء التي وقع فيها الدكتور العلي في مواضعها المناسبة.


Article
Al Abi Shaybah family and role on public life until the end of the 3th century AH
أسرة آل أبي شيبة وأثرها في الحياة العامة حتى نهاية القرن الثالث الهجري

Authors: م.د جابر رزاق غازي
Pages: 101-115
Loading...
Loading...
Abstract

يسلط هذا البحث الضوء على تاريخ ونشاط واحدة من الأسر العلمية المرموقة، ممن كان لها دوراً بارزاً وفعالاً في إغناء الفكر والثقافة العربية الاسلامية، سواء من خلال نتاجها الفكري، او من خلال ما بذله أفرادها من مجهودات علمية في سبيل إدامة زخم الحياة العلمية والمساهمة في تعليم الأجيال وتثقيفهم، وما هذه الأسرة إلا أسرة آل أبي شيبة، تلك الأسرة التي إتخذت من أرض الكوفة موطنا لها ومنهلاً نهل أبنائها منه علومهم ومعارفهم على يد نخبة من ألمع وأجل علمائها، فكان أن أصبحوا ركنا أساسيا من أركان الحياة العلمية في مدينة الكوفة، ومحط أنظار طلاب العلم الذين قصدوهم من كل حدب وصوب سعيا وراء تحصيل العلم على أياديهم، وفي المقابل فقد رحل أبناء آل أبي شيبة من الكوفة إلى إنحاء العالم الاسلامي المختلفة وطوفوا بالبلدان وتلاقحت أفكارهم مع غيرهم من علماء تلك البلدان التي وصلوها، فكان ان أثروا و تأثروا، حتى بلغوا مقاما علميا رفيعا أكسبهم ثقة الخلفاء العباسيين وإحترامهم، فندبوهم الى تولي منصب القضاء كما فعل ابو جعفر المنصور (136هــ158هـ) وهارون الرشيد (170هـ-193هـ) واستعانوا بهم من اجل تحصين المجتمع وتثقيفه وتوعيته والرد على الافكار المنحرفة كما فعل الخليفة المتوكل (232هـ-247هـ) عندما وضع ثقته بأبناء أبي شيبة (عبد الله وعثمان) واستقدمهم الى بغداد مع عالمين آخرين من اجل أن يردوا على أفكار المعتزلة ودحض القول بمسألة خلق القران، فكان أن إجتمع إليهم جمهور غفير مستمعا لما يلقوه من محاضرات علمية بهذا الخصوص. والبحث هو محاولة أولى جادة في مشوار طويل سيقطعه الباحث في مجال دراسة تاريخ الأسر العلمية ونشاطها في العراق من خلال حصر الروايات المتعلقة بكل أسرة وجمعها من بطون الكتب وجعلها تشكل وحدة موضوع يسهل من خلاله معرفة الخط البياني لكل أُسرة علمية وما قدمه أفرادها من مجهودات علمية أو نتاجات فكرية وإسهامات علمية، من خلال تتبع نشاطهم العلمي وسعيهم في طلب العلم وعلاقتهم بشيوخهم وأقرانهم من طلاب العلم، وكيف كان ينظر إليهم الأخرين ويقيمونهم. واقتضت طبيعة البحث إلى أن يقسم الى خمسة محاور تسبقها مقدمة وتتلوها خاتمة، تناول المحور الاول نسب هذه الأسرة وتسميتها، وتناول لمحور الثاني مكانة الأسرة العلمية والإدارية، وخصص المحور الثالث لدراسة نشاط هذه الأسرة العلمي وما قاموا به من رحلات علمية في سبيل تحصيل العلم ونشره، وإستعرض المحور الرابع النتاج الفكري لهذه الأسرة وما قدمه أفرادها من خدمة للتراث العربي الإسلامي، وبحث المحور الخامس في الدور السياسي لهذه الاسرة وموقفهم من السلطة، وسجلنا في خاتمة البحث ما خرجنا به من تقليبنا لأوراق هذه الأسرة.


Article
British propaganda role in the freedom and democracy to support the migration of scientists and thinkers to Egypt
دور الدعاية البريطانية في الحرية والديمقراطية لدعم هجرة العلماء والمفكرين إلى مصر (1882 ─ 1914)

Authors: م . د عامر سلطان قادر
Pages: 117-153
Loading...
Loading...
Abstract

لا عجب ان الحوار الذي تم قبل اكثر من مائة عام بين المصلح الكبير محمد رشيد رضا وبين عبد القادر القباني رئيس تحرير جريدة "مراة الفنون" حول مدى امكانيته من تسلم تحرير تلك الجريدة وانه اي رشيد رضا صاحب القلم الذي ذاعت شهرته في تلك الفترة, ولم يكن جواب الشيخ انذاك "بانه يريد ان يبين مسالة واحدةوهي العلة لكل الامراض, الاوهي مقارعة الحكم الاستبدادي, فاخبره صاحب الجريدة بان عليه ان يعجل بالسفر الى القاهرة لتوفر الحريات فيها" قد يكون ذلك الحوار دافعا للبحث عن اسباب هجرة العلماء والمفكرين الى مصر فضلا عن دور بريطانيا في التلويح بفكرة الحرية والديمقراطية التي لم تكن آنذاك بالأفكار التي يسعى اليها من يطلب التغيير والتحرر من الاستبداد باعتبار ان الكثير من المصطلحات لاسيما في فترة القرن التاسع عشر لم يكن قد ذاع صيتها وشاع استخدامها وعلى وجه الخصوص لفظتي الحرية والديمقراطية, لكننا نجد ان بريطانيا قد حققت الشيء الكثير من خلال الدعاية التي قدمتها بعد استقدامها لاحتلال مصر عام 1882من اجل تعزيز تلك الفكرة لابل عملت على تحقيق ذلك الواقع الذي تميز بمساحة الحرية المقدمة من قبلها لاسيما للذين وفدوا الى مصر في تلك الفترة, رغم ان الهجرات التي جاءت الى مصر سبقت ذلك التاريخ الا ان ما نعنيه هو بهجرة المفكرين والعلماء من الولايات العثمانية المختلفة وعلى وجه الخصوص المشرقية منها والذين قاموا –اي المهاجرين- على تاسيس الكثير من الجرائد والمجلات فيها. الموضوع الا اننا قد نحاول اثبات فرضية دفعت بريطانيا بتقديم ذلك الدعم رغم ان التاريخ لا يعتمد على الفرضيات بل على الوثائق الا اننا حاولنا ضمن المصادر المتوفرة لدينا ان نقدم بعض الادلة حول الدافع الحقيقي لاولئك المفكرين لاسيما من خلال كثرة الجرائد والمجلات التي اسسوها اولئك المهاجرين تماشيا مع السياسة التي اعتمدتها بريطانيا في تلك الفترة تجاه الدولة العثمانية هي محاولة تفكيكها واسقاطها بعد ان كانت من أولى الدول الكبرى انذاك الداعية للحفاظ على وحدة الدولة, ويبدو لنا ان واحدا من تلك الوسائل التي اعتمدتها هي تشكيل طبقة معارضة ضد الدولة العثمانية وكانت مادة تلك الطبقة من اولئك الوافدين الى مصر, لاسيما انها قدمت تسهيلات كبيرة لهم ساعدتهم في تاسيس تلك الجرائد والمجلات انذاك.


Article
Principle of (personal punishment) and its role in the criminal justice
مبدأ ( شخصية العقوبة ) ودوره في تحقيق العدالة الجنائية

Loading...
Loading...
Abstract

من الضمانات الأساسية لحقوق الأفراد وحرياتهم من تعسف الأجهزة القضائية والتنفيذية، مبدأ شخصية العقوبة، بمعنى ان أذى العقوبة المباشر يجب أن لا ينال غير المحكوم عليه، وإلا فأن العقوبة ستتحول إلى أداة للإرهاب والقمع، وهو ما يؤدي إلى إفراغ العدالة الجنائية من محتواها. وان كان مبدأ شخصية العقوبة هذا مبدءا غير مطلق. وان القول بهذا المبدأ الذي اخذت به التتشريعات يرتب العديد من النتائج التي تتصل بحقوق الانسان والعدالة والضمانات الجنائية للمحكوم عليهم وغيرهم. وللوقوف على حقيقة هذا المبدأ الذي اصبح واحدا من اهم المبادئ الدستورية في الوقت الحاضر وزعنا دراسة الموضوع على أربعة فروع، تناولنا في الأول فكرة المبدأ وتطوره، وفي الثاني تبريرات المبدأ، وفي الثالث نتائج المبدأ، وفي الرابع الاستثناءات الواردة على المبدأ ثم ختمنا البحث بخاتمة لبيان اهم النتائج والمقترحات


Article
External and internal distribution of lexical material in (Glossary standards language) of Ahmad ibn Faris (d. 390 AH) ((analytical study))
التوزيــع الخارجـي والداخلي للمادة المعجميـة في (معجم مقاييس اللغة) لأحمد بن فارس (ت390هـ) ((دراسة تحليلية))

Loading...
Loading...
Abstract

ينطوي معجم المقاييس على ثلاثةِ محاورَ رئيسة، تَشكَّل وِفقَها نِظَامُه العام، وهي تكاد تكونُ جديدةً غيرَ مسبوقةٍ في مجال البحثِ المعجميّ، على الأقل في الفترة التي كانت سائدة آنذاك، أُولى تلكمُ المحاور هي فكرة الأصول التي انبثقَ عنها، وانبَنتْ عليه أبواب الكتاب، وثانيها هي فكرة النحت، أو نظرية الأصول الثلاثية التي انبثقت عنها نظرية النحت لِمَا زادَ على ثلاثةِ أحرفٍ أصول، وأخيرًا فكرة النظام الدائريّ، الذي ضبط به توزيع المفردات، وَضَمِنتْ له حصرَ مفردات اللغة على غرار تقليباتِ الخليل في العين. من هذه المحاور تستمدُ هذه الدراسة مقوماتِها، فتحاولُ الكشْفَ عن الطريقة التي اتَّبعها الرجلُ في توزيعِ وبعْثَرةِ مفردات اللغة ، وَتِبْيَان الأثرِ الذي تركتْهُ الدوائرُ الخليلية في منهجهَا، ثم الإيضاح عن فكرة الأصول الثلاثية في المعجمية العربية التي انسلَّت منها فكرة النحت، وجاءت في أعقاب ما زاد على ثلاثة أحرفٍ أصول في المقاييس، كتجسيدٍ لتلك الفكرة الرائدة. فضلا عما سبق تحاولُ الدراسة الكشفَ أيضاً عن الطريقة التي سار عليها ابن فارس في التوزيع الداخليّ للمفردات من حيث كيفيّةِ البدْء في عرض المادة المعجمية، والمنهجية في أولَوِياتِ ذلك العرض. لقد بنى ابن فارس معجَمه على فكرة الأصول، التي تفتَرِض أن جميع اشتقاقاتِ المادةِ اللغوية ذات الجذر المشترك تنسلُّ من عائلةٍ واحدة، وان أساس هذا التناسل هو معناها الأصل، الذي هو قياسها، وأنَّ العربيةَ عرفتْ هذه المقاييس وبنتْ عليها - بعد أن عدَّتها أصولاً- كلامَها. يقول ابن فارس في مقدمته: ((إنّ للغة العرب مقاييسَ صحيحة وأصولاً تتفرع منها فروع، وقد ألّف الناس في جوامع اللغة ما ألّفوا، ولم يُعْرِبوا في شيءٍ من ذلك عن مقياسٍ من تلك المقاييس ولا أصل من الأصول، والذي أومأنا إليه بابٌ من العلم جليل وله خطر عظيم))


Article
Significance of (in) in Quranic discourse
دلالــة ﴿فـي﴾ الجـــارة فــــي الخــطاب القرآنــي

Authors: م.د. صاحب منشد عباس
Pages: 197-213
Loading...
Loading...
Abstract

احتلت (في) الجارة في النص القرآني مساحة دلالية متميزة جاءت واضحة في مواضع كثيرة من القرآن الكريم, واللافت إن هذه الدلالة وإن تنوعت معانيها السياقية إلا أنها تدور في محور دلالي مركزي وهو المعبر عنه بالظرفية (مكانية أو زمانية) إذ لا يكاد هذا المعنى يفارقهما في المواضع التي وردت فيها جميعا، وقد بدا في بعض المواضع انه عارٍ منها وبعيد عنها، وهو الذي دفع طائفة من النحاة الى القول بتضمن (في) معاني أخرى لا علاقة لها بالظرفية. ويحاول هذا البحث أن يعيد لهذا الحرف في الخطاب القرآني دلالته المركزية (الظرفية) و تأكيد ارتباطها الوثيق به بنحوٍ يجعل من تجردها من المعنى المركزي في كل المواضع التي ذكروها أمراً مخالفاً للسياق القرآني ومفوتاً جملة من النكات البلاغية وللّفتات البيانية التي ينطوي عليها التركيب


Article
Analytical study in quran verse
نظرة تحليلية في قوله تعالى ﴿ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء ﴾

Loading...
Loading...
Abstract

إن القرآن الكريم كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، نزل داعية لكل ما فيه صلاح الإنسانية؛ وكونه كتابا مقدسا ختمت به الأديان السماوية أعجز كل من يحاول بلوغ منزلته الشامخة إلى الحد الذي لا يمكن وصفه فكريا وأسلوبيا، وما كان لأحد أن يؤتى مثله وما يكون؛ فحري بنا أن نمعن النظر في آياته ونتدبرها. وفي طبيعة الدرس القرآني سلوة تسحر العقول، وتولع القلوب؛ ففي تصويراته الخلابة، وألفاظه المعسولة، وأجراسه المتناغمة حلاوة ورشاقة لا يضاهيهما شيء؛ وهو على الرغم من ذلك يصور الأشياء كما هي، فهو يجعل كل مشهد من مشاهده وكأنه أمام عينيك تلحظه وتحس به وإن نأى عنك زمانه ومكانه؛ وهو لم يقف عند هذا فحسب، بل راعى ما سمي بالموقع الأمثل لعناصر الأسلوب؛ فالله تعالى مبدع انتقى الألفاظ وأماكنها وآلف بينها وبين ما يجاورها من الألفاظ بحيث إنه لا يمكنك أن ترفع إحداها وتضع مكانها واحدة غيرها حتى يبين لك حجم ما أفسدت وإخلال ما فعلت.


Article
Bilateral despair and hope in Al- Mutanabi poetry
ثنائية اليأس والأمل في شعر المتنبي

Loading...
Loading...
Abstract

إن من أهم مقاصد النقد الأدبي الغوص في النصوص الأدبية لاستكشاف خباياها, والتفاعل مع مضامينها, والتفاعل هنا يعني تلك الحوارية بين الناقد والمضامين التي يشتمل عليها النص, وهذه الحوارية تعد من اظهر نقاط التقارب والالتقاء بين الناقد والنص, وكلما أمكن التقارب أكثر كلما كانت الفائدة اعم واشمل ما لم يغرق الناقد في الذاتية, وما اقترب من الموضوعية. وهذا التوجه الموضوعي في النص الأدبي صار معروفا في الاتجاهات النقدية الحديثة بالقراءة الواعية للنص, وهي القراءة الهادفة إلى الكشف عن المضامين المضمرة المتناثرة التي تشتمل عليها إبداعات المبدعين, فالقراءة بهذا المفهوم الموضوعي هي أساس الحوارية السليمة والمقاربة النقدية الصحيحة بين الناقد والعالم المتخيل للنصوص المقروءة, وللقراءة أوجه متعددة بحسب اتجاه الناقد وهدفه من استنطاق النص. لقد سعت الدراسات النقدية عبر أزمنة متتابعة لتأسيس مداخل متعددة لاستكناه ما تنطوي عليه النصوص الأدبية من قيم شكلية ومضمونيه بغية إسعاف القارئ على فهمها وتقدير قيمتها بوصفها أثرا إنسانيا ذا رؤية تعين على فهم العالم. من هنا ستحاول الدراسة أن تقبض على النواة المحركة لشعر المتنبي، انطلاقا من ثنائية أساسية حكمت حياته، وظهرت بوضوح في منجزه الشعري؛ فكانت المعين الذي يروي شعره، وهي ثنائية (اليأس والأمل). أما المنهج الذي سنعتمده، فسيكون مقسما بين منهج النقد النفسي والمنهج الفني من خلال دراسة ظاهرة بارزة في شعر المتنبي، الا وهي ظاهرة (اليأس والآمل) وهي دراسة للبحث عن الذات بوعي جديد بعيدا عن هيمنة ماضي تاريخي أو انتماء فكري.


Article
Weakness of poetry in the beginnig of Islam
ضعف الشعر في صدر الإسلام حقيقة أم وهم .. دراسة في قضية الإسلام والشعر

Authors: م م حامد سرمك حسن
Pages: 247-280
Loading...
Loading...
Abstract

إن مسالة ضعف الشعر الإسلامي في عصر صدر الإسلام من المسائل الدقيقة والخطيرة التي يقف أمامها الباحث الحاذق منذهلا، حيث لا يجد لهذه الظاهرة تعليلا مقنعا وفقا لما يقتضيه المنطق العلمي السليم، وقادرا في الوقت نفسه، على الصمود والثبات أمام النقد الحقيقي الصادق. من جهة أخرى فقد درج معظم الباحثين على تناول هذه القضية، قضية الشعر الإسلامي في صدر الإسلام، من زاوية ضعف ذلك الشعر من منطلق ((أن الدين يقلم أظفار الشاعر، وان الشعر الذي يستحيل "خطبة منبرية" كشعر حسان بن ثابت لا يمكن أن يرضينا أبدا))( )، وكأن هذا الضعف أمر محتم غير قابل للمعارضة فضلا عن النقاش. فما زال كثير من الباحثين يوجهون أبحاثهم وجهودهم لإيجاد تعليل منطقي لذلك الضعف، ولم يجرؤ احد إلا القليل ـ إن وجد ـ على مخالفة ذلك الرأي، والقول ،مثلا، إن الشعر لم يضعف في صدر الإسلام ناهيك عن القول بقوته في تلك الفترة. ونذهب إلى أن التسليم بضعف الشعر من معظم الباحثين قد يشي بشيء من توخي الراحة وانعدام النية في البحث الجدي الرصين لغرض إظهار الحق ونصرته وعدم الانجراف، بسهولة، وراء بعض الأقوال المأثورة والمشهورة لمعظم النقاد القدامى والمحدثين المعروفين فضلا عن المستشرقين. وكأنهم قد استروحوا النوم في ظل الخرائب الواهية التي انبنت على تراب تلك الآراء، وآثروا الانزواء عند تلك الظلال ورطوبتها المهلكة خوفا من حرارة الشمس اللافحة التي يخشاها أغلب الذين ولجوا هذا الميدان. إن ما نذهب إليه يرتكز إلى حقيقة ناصعة تتمثل في عدم صلاحية جميع ما وضع من الأسباب المعللة لضعف الشعر الإسلامي. فلم ينبر من أولئك الباحثين من يكشف مصداقية الأفكار النقدية المفسرة لحالة الشعر آنذاك بل اكتفوا بترديد ما تواضع عليه من سبقهم من النقاد والمؤرخين وكأن أقوالهم لها من القدسية ما يجعلها فوق النقد وخارج إطار الضروري من الشك المنهجي السليم.


Article
Contraindications application of foreign law
موانع تطبيق القانون الأجنبي

Authors: م.م ختام عبد الحسن
Pages: 281-295
Loading...
Loading...
Abstract

اذا ما فرغ القاضي من اعمال قاعدة الاسناد وامكنه الوقوف على مضمون القانون الاجنبي المختص، فليس معنى ذلك ان يطبق القاضي وعلى نحو لازم هذا القانون فقد يظهر ان هذا القانون يتناقض والمبادئ الاساسية التي يقوم عليها قانونه عند ذاك لن يقبل تطبيقه فيتم استبعاده لمخالفته للنظام العام في دولة القاضي، وقد يكتشف القاضي ان القانون الاجنبي المختص قد تم التوصل اليه نتيجة تغيير ارادي في ضابط الاسناد بقصد التهرب من القانون المختص اصلا ـ سواء أكان هو قانون القاضي ام قانون آخر اجنبي ـ مستفيدا في ذلك من امكانية تغيير بعض ضوابط الاسناد وقاصدا الحصول على ميزة يقررها القانون الذي تعين على اثره تغيير الضابط او التخلص من التزام يفرضه القانون المختص اصلا وهذا هو الدفع بالغش نحو القانون. وكذلك يتم استبعاد تطبيق القانون الاجنبي الخاص باحكام الاهلية وذلك في حالة ما اذا كان الاخذ باحكامها يرتب اضرار بالمصلحة الوطنية.


Article
The effect of using PMI on the thinking of students in the Institute
اثر استخدام اسلوب (PMI) على تفكير طالبات معهد اعداد المعلمات

Authors: م.م عزيز حسن جاسم
Pages: 297-314
Loading...
Loading...
Abstract

اجريت الدراسة في الفصل الاول للعام الدراسي (2007 - 2008) وكان عدد طالبات عينتها (105) طالبة من طالبات معهد اعداد المعلمات الصباحي في محافظة النجف الاشرف, وكانت تهدف الى اختبار فاعلية تبني اسلوب الـ(PMI) في كم الاحكام ونوعها التي ينتجها طالبات عينة البحث استخدم الباحث برنامجا مصغرا للتفكير وهو برنامج (CORT) لسهولتة ولفهمة من قبل المتعلم ويوجة انتباة الى النقاط الواجب التفكير فيها الى اكثر من مجرد القبول او الرفض وهذا ما ساعد الباحث على(دمج) اسلوب(PMI) مع اساليب التدريس التقليدية. واظهرت نتائج الدراسة ان لاسلوب الـ(PMI) اثر كبير في زيادة عدد افكار عينة البحث وانتاج افكار جديدة وهذة النتيجة مماثلة الى حد كبير لنتائج دراسة(BONO) في البيئة الاسترالية. استمرت مدة التجربة (3) اسابيع واوطئ الباحث باستخدام اسلوب (PMI) في دراسات مماثلة مع عينات واعمار مختلفة ودمجه مع اساليب التدريس المختلفة.


Article
The role of administrative control and transparency in the fight against corruption
دور الرقابة والشفافية الإدارية في مكافحة الفساد الإداري

Loading...
Loading...
Abstract

يمكن اعتبار الفساد الإداري أحد إشكال التخلف الإداري، لذلك سوف نبحث في مفهوم الفساد وكيفية العمل على مواجهته من خلال الرقابة والشفافية، وبصورة خاصة الرقابة الإدارية. تواجه منظمات الإدارة العامة في دول العالم النامي مشاكل وتحديات إدارية كبيرة، تتمثل في الواسطة في الاختيار والتعيين، وكذلك انتشار مظاهر الفساد الإداري، من رشوة ومحسوبية وروتين وانعدام المرونة في الهياكل التنظيمية، وجمود الأنظمة والقوانين وغيرها من مظاهر التخلف التي أدت إلى تراجع مؤسسات الدولة وتدني مستوى إنتاجيتها، وأدت إلى نتائج سلبية أثرت وما تزال تؤثر على معظم القطاعات الإنتاجية، من اقتصادية واجتماعية وسياسية، والعراق واحداً من هذه البلدان يواجه العديد من المشاكل الإدارية التي أثقلت مؤسسات الإدارة العامة فيه، الأمر الذي يتطلب من هذه الدول بشكل عام والعراق بشكل خاص ضرورة العمل والتطوير والنهوض بالمؤسسات الإدارية لتفادي ما هو أعظم. لذلك جاءت مشكلة البحث لتسلط الضوء على الأهمية الخاصة التي تتمتع بها الرقابة والشفافية الإدارية لكونهما الأداتين الفعالتين في محاربة الفساد الإداري والترهل الإداري، ومحاولات كشف الأخطاء والتجاوزات والانحرافات ووضع الحلول الملائمة لها. وتم التوصل في هذه الدراسة إلى أهم الاستنتاجات وهو إن الرقابة الإيجابية والشفافية الإدارية هي الوسيلة الوحيدة التي من خلالها يمكن القضاء على جميع الاختلالات والانحرافات التي يواجهها الجهاز الإداري في الدولة.

Table of content: volume: issue:6