Table of content

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Arabic studies of Mustansiriya University and International University Rajasthan is a magazine specializing in different historical, political and Economic Affairs and geography and civil society with particular focus on Iraqi Affairs and comprising magazine in addition to research reports compiled display book and other reports.
product year 1996
NO. 48

Loading...
Contact info

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

Table of content: 2010 volume: issue:32

Article
الحقوق الصحية للفرد العراقي بين الواقع ومسؤولية الدولة

Authors: د أحمد عمر الراوي
Pages: 1-14
Loading...
Loading...
Abstract

تشير معظم الدساتير إلى حق الإنسان في العيش ببيئة جيدة تؤمن له حياة صحية سعيدة . ويكفل المجتمع من خلال الدولة هذا الحق عن طريق تأمين الرعاية الصحية للفرد . وقد حرصت الدساتير السابقة في العراق على تأكيد الحقوق الصحية للفرد ، حيث أشار الدستور المؤقت لعام 1964 على إن الرعاية الصحية حق للعراقيين جميعاً تكفله الدولة بإنشاء مختلف أنواع المؤسسات الصحية ( ) . كما الزم الدستور المؤقت لعام 1970 الدولة بحماية الصحة العامة عن طريق التوسع المستمر بالخدمات الصحية المجانية في الوقاية والعلاج .
وقد سعت الدولة في العراق الى تقديم الخدمات الصحية والعلاجية لمواطنيها كافة.اذ حصل تقدم في الخدمات الصحية المقدمة عبر المؤسسات الصحية العامة قبل عام 2003, حيث بلغ عدد المستشفيات نحو 307 مستشفى عام وأكثر من 1354 مؤسسة صحية أخرى ونحو 48 عيادة طبية شعبية ( ) . إلا إن مستوى ونوعية الخدمات التي قدمتها تلك المؤسسات الصحية قد تراجع خلال عقد التسعينات بسبب ما كانت تفتقر إليه المؤسسات الصحية من المستلزمات الصحية والعلاجية , نتيجة للحصار الاقتصادي المفروض دولياً على العراق .. وجاء الاحتلال في ربيع عام 2003 ليقضي على ما تبقى من قدرات هذه المؤسسات في تقديم الرعاية الصحية المطلوبة للمواطن بسبب عدم قيام سلطات الاحتلال بواجبها تجاه حماية تلك المؤسسات, حيث خسرت هذه المؤسات معظم قدراتها الفنية, نتيجة نهب وسلب كافة محتوياتها ومستلزماتها من الاجهزة الطبية. وباتت عملية إرجاع الرعاية الصحية إلى وضعها خلال ما كانت عليه في عقد الثمانينات يحتاج موارد كبيرة وإدارات أمينة .اذ ان معظم ما رصد من مبالغ لم ينعكس ايجابياً على واقع الخدمات الصحية, بسبب أن القسم الأكبر تم انفاقه على اعادة بناء وتأهيل بنايات المؤسسات الصحية, والآخر قد ضاع نتيجة تفشي الفساد الإداري في معظم مؤسسات الدولة ومنها المؤسسة الصحية .


Article
المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في العراق ودورها في تأطير حماية المستهلك

Loading...
Loading...
Abstract

تزايد الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية في معظم البلدان، وأصبح لها الأولوية في النشاط الاقتصادي والاجتماعي لشركات القطاع الخاص، لتتحول الى شريك أساسي في التنمية المستدامة ( الاقتصادية والبشرية )، حيث يدعم هذا التوجه بعض المنظمات الدولية ذات العلاقة مثل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة UNDP .
في العراق انحصرت الدراسات والمناقشات عن أهمية القطاع الخاص في الجانب الاقتصادي ، وحتى في مرحلة مابعد التغيير عام 2003 ، ظل الجدل متمحوراً حول دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي وكيفية تفعيله ، ترجمة لأول ستراتيجية للتنمية الوطنية صدرت عن وزارة التخطيط والتعاون الانمائي في تشرين الأول من عام 2004 ، التي أكدت في حينها على أن القطاع الخاص سيلعب دوراً أساسياً في اعمار العراق والعملية التنموية المستدامة، الأمر الذي يقتضي من الحكومة لأن تعمل على تقوية مركزه التنافسي، باعتباره المحرك الأول لتنويع الاقتصاد العراقي. وعلى اعتبار أن دوره هذا كان مغيباً لعدة عقود مضت جراء السياسات الاقتصادية الخاطئة وتغليب أهمية القطاع العام على القطاع الخاص .
ونعتقد ان غياب الدور الاجتماعي للقطاع الخاص انما يعزى لهذا السبب ، أي هيمنة القطاع العام على مجمل النشاط الاقتصادي وتحجيم دور القطاع الخاص ، علاوة على ان القطاع الخاص نفسه كان قد ضيق دوره وحصره في النشاط الاقتصادي دون الاجتماعي ، انطلاقاً من أن عوائد الأول الأكثر ضماناً وأرباحه تكون مباشرة ، بمعنى سرعة تحققها بعد الانتاج مباشرة، على خلاف الجانب الاجتماعي الذي تنعكس فوائده ومنافعه الاجتماعية في الأمد الطويل .


Article
اثر انضمام الدول العربية الى منظمة التجارة العالمية ( اشارة الى حالة العراق )

Loading...
Loading...
Abstract

توصف منظمة التجارة العالمية بانها الحلقة الأخيرة في منظومة الاقتصاد العالمي المعاصر الذى يتسم بهيمنة النظام الرأسمالي بنظمه الاقتصادية والسياسية، لذا فهي تعد من اهم المؤسسات الدولية اذا ما اخذ في الاعتبار عدد الدول المنضمة إليها والمجالات التي تغطيها وكذلك النتائج التي تترتب عليها على الصعيد المستقبلي وبناء على ذلك تعتبر مسألة العضوية في هذه المنظمة من المشاكل المطروحة التي تواجهها دول عديدة. ومنها العراق محور الدراسة .
وتزداد أهمية دراسة هذه المنظمة عندما نربطها بالعولمة، فهي اي المنظمة في حالة من الانسجام الكامل مع النظام الاقتصادي للعولمةالذي نشأ على مبدا الحرية الاقتصادية.
وتعمل منظمة التجارة العالمية على تنظيم حركة التجارة بين الدول الأعضاء لذا فانها تعنى بالعلاقات الدولية وهذا يعني تاثرها بالمتغيرات الدولية الحاصلة في بنية النظام الدولي لاسيما ذات البعد الاقتصادي وبما إن حركة التجارة .
ان العنصر المهم في هذا البحث يتركز حول الواقع الاقتصادي للدول العربية والكيفية التي سيكون عليها إذا ما انضمت هذه الدول إلى المنظمة ، وفي الواقع ان عددا من الدول العربية قد انضم فعلا إلى المنظمة بصفة أعضاء وبعضها نجح في تخطي الصعوبات التي تواجهها والبعض الأخر اندمج اندماجا فعليا في خضم المعترك الدولي الاقتصادي الا ان الذي يهمنا في هذا البحث هو مدى تاهل العراق للانضمام الى المنظمة وما هي المعوقات التي تحول دون انضمامه وكيف سيتمكن من التخلص منها ، هذه الأمور ستجد لها اجابات في ثنايا البحث الذي يستند الى منهجية علمية تنطلق من معطيات محددة نحو رؤية واقعية تحاكي فرضية الموضوع .
وينطلق هذا البحث من اشكالية كون اكثر الاقتصديات العربية ومنها الاقتصاد العراقي ما زالت في مرحلة لم تصل فيها الى تحقيق مؤهلات الانضمام الى منظمة التجارة العالمية كون مقومات الاقتصاد في هذه الدول لا تنسجم مع شروط ومعطيات الواقع الاقتصادي الذي تنشدها المنظمة لذا فان اهمية البحث تنيع من حقيقة اساسية مفادها إن الدول العربية ومنها العراق هي دول ذات اقتصاديات ضعيفة وغير متطورة لعدة أسباب منها اعتمادها على المنتج الواحد أو إن اغلبها دول ذات أسواق منغلقة وذات سياسات اقتصادية صارمة تبعد الاستثمارات من الدخول إليها وكل هذه الأمور تجتمع لتشكل محور اهتمام في كيفية التخلص من هذه السلبيات لتكون عضوية الدول العربية في المؤسسات الدولية عضوية فاعلة ومفيدة ،حيث تحرص الدول العربية على إن يكون لها أسواق تنفذ إليها صادراتها كما تحرص على تطوير علاقاتها مع منظمة التجارة العالمية باعتبارها الإطار التنظيمي العالمي الذي بموجبه تتحدد الحقوق للدول الأعضاء ويهدف البحث الى تسليط الضوء على مدى امكانية انضمام الدول العربية ومنها العراق الى منظمة التجارة العالمية وما هي النتائج التي ستترتب على هذه العملية ان تحققت الى جانب تشخيص أهم الآثار والتحديات التي تواجه هذه الدول والعراق بشكل خاص في هذا الجانب ، لذا فان البحث يستند الى فرضية اساسية مفادها ( هل ستجني الدول العربية والعراق اثارا ايجابية جراء الانتماء الى المنظمة ، وهل هناك موجبات اقتصادية لانظمام العراق للمنظمة ، كما ان العراق لا ينبغي ان يبقى خارج اطار التفاعل الاقتصادي الدولي الناتج من تفاعل العلاقات الاقتصادية الدولية في النظام الاقتصادي العالمي ) وتم تقسيم البحث الى عدة مباحث تناول المبحث الاول التحولات الرئيسية للاقتصاد العالمي في ظل منظمة التجارة العالمية في حين عالج المبحث الثاني الدول العربية ومنظمة التجارة العالمية من حيث مدى تاقلمها مع التحولات الاقتصادية الدولية وسلط المبحث الثالث الضوء على نتائج انضمام الدول العربية إلى منظمة التجارة العالمية ، في حين تناول المبحث الرابع انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية .


Article
في ضوء الثورات الشعبية بتونس ومصر :دور الانترنت ومواقعه في تحرير المعلومة والرأي من القيود التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

تصاعد دور الانترنت وتاثيره باطراد في الاعوام الاخيرة على الصعيد العالمي وعلى صعيد منطقتنا، حتى استطاع بسرعة ان ينمو من وسيلة تعبير بسيطة ومحدودة الى وسيلة اعلام جماهيرية واسعة النطاق والاثر، تنافس الصحافة المطبوعة بقوة ، وتشكل منافسا ذا اهمية في مواجهة الاذاعة والتلفزيون . وقد تجلت اهمية دوره وفعالية مواقعه بشكل صارخ في مساهمته الاساسية بصنع ثورتي الجماهير التي حدثت في كانون الثاني( يناير)2011 في تونس ومصر، ونجحت في اسقاط نظامي حكمهما السلطوي المستند على نخبة عسكرية ترسخت في الحكم لاكثر من نصف قرن . ومثلما للانترنت دور في نشر الاخبار والمعلومات على المواقع فان له دور في نشر الاراء والافكار المختلفة من جانب المدونين وتوفير المجال للحوار بينهم، وهو ما اتاح متغيرا مهما في مجال حرية التعبير عن الرأي والصراع بين الافكار امام وبين المهتمين وعموم القراء .
ولاهمية الانترنت كوسيلة اعلام واتصال وتبادل للمعلومات والاراء نسعى في هذا البحث لتبين مديات حرية التعبير من خلاله في العالم عموما وفي منطقتنا تحديدا، وهل اذا ما كانت هذه الوسيلة الاتصالية الجديدة اي الانترنت قد اضحت متغيرا رئيسيا جديدا اتاح مجالا جيدا واكثر اتساعا لحرية التعبير عن الرأي للافراد والمجموعات والتيارات الفكرية والسياسية والاجتماعية. وماموقف السلطات الحاكمة والقوى السياسية والاجتماعية في منطقتنا من هذا المتغير ، وعلى الاخص في تحديد مديات هذه الحرية وفرض العقوبات على المواقع وكتابه الذين لايروق لهم ما ينشرونه وما يناقشوه في مواقع التواصل الاجتماعي الحوارية .
وحتى يمكن الالمام بجوانب هذا الموضوع الذي يتصف بالجدة والمعاصرة ، ينبغي وقبل الولوج في توصيف وتحليل النشاط المتزايد للانترنت ومواقعه وكتابه، والفعالية المتصاعدة لتأثيره باعتباره وسيلة او سلاحا استخدمه الشباب لتفجير الثورات الشعبية في المنطقة، وماهي افاقه وحدوده ، ان نتعرض او نقدم كتاصيل اكاديمي موضوع حرية التعبير عن الرأي ونشره عبر وسائل الاتصال المختلفة، ولموضوع شبكة الانترنت العنكبوتية ونشأتها وتطور المواقع والمضامين المبثوثة من خلالها .


Article
الحياة الاجتماعية في أفغانستان في ظل حكومة طالبان 1996 ـ 2001

Authors: د.مي فاضل مجيد
Pages: 91-112
Loading...
Loading...
Abstract

أفغانستان بلد يتسم مجتمعه بالتعددية نظراً لتركيبته العرقية و الدينية و الثقافية المختلفة، ففي الجنوب والشرق هناك قبائل البشتون ، بينما تقطن القبائل التي تتحدث اللغة الفارسية في الغرب ، وفي الوسط هناك قبائل الطاجيك والهزارة بينما تتمركز في الشمال القبائل الأوزبكية والتركمانية والقرغيزية والقبائل الأخرى التي تتحدث لغات ذات أصول تركمانيةالسائدة في أواسط آسيا (1) .
شهدت أفغانستان موجات متزاحمة من الهجرات والغزوات والفتوحات التي استقرت فترات من الأزمان ، فتركت دماء مختلطة ولغات مختلفة ، ولكنها اندمجت في مجتمع تعددي جديد. ويمثل البشتون أكثر من نصف السكان ، ثم يأتي الطاجيك الذين يمثلون 25% من السكان ، إذ ينتشرون بشكل واسع في جمهورية طاجيكستان ، ثم يأتي الأوزبك والتركمان ويشكلون 15% من السكان وامتدادهم إلى جمهوريات أوزبكستان وتركمانستان.(2)
معظم سكان أفغانستان سكان جبال ، إذ إن الجبال تشغل 80% من مساحة البلاد ، وسكان الجبال هم مركز ثقل تأريخي ، إذ أدوا دوراً مهماً في توجيه تاريخ المنطقة برمتها ، وتوجيه سياستها والصمود ضد الغزاة المغول والبريطانيين والسوفيت (سابقاً) ، وهم أنموذج فريد من الجلد والصلابة والشدة والبأس أثناء المعارك عبر التاريخ ، فضلاً عن انهم مسلمون متمسكون بدينهم .
يهدف البحث الى توصيف الأوضاع الاجتماعية في أفغانستان في ظل حكومة طالبان ، ويستعرض الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد قبل تسلم قادة حركة طالبان السلطة في البلاد ، ودور رجال الدين والمؤسسات الدينية في توجيه الحياة الاجتماعية فيها ، ثم تطرقت إلى الإجراءات الحكومية التي اتخذتها حكومة طالبان لتنظيم الحياة الاجتماعية في البلاد ، وآثار هذه الإجراءات على المجتمع الأفغاني ، ثم يتناول المشاكل الاجتماعية التي عانت منها البلاد في ظل حكم قادة حركة طالبان .


Article
دور الدعاية الصهيونية في إثارة الخلافات العربيةوأثرها على الأمن القومي العربي

Authors: محمد رشيد صبار ضاحي
Pages: 114-133
Loading...
Loading...
Abstract

لقد تناولنا في بحثنا هذا الدور الذي لعبتهُ الدعاية الصهيونية في إثارة وتعزيز الخلافات العربية، من خلال استعراضنا لنماذج من هذهِ الخلافات العربية سواء كانت بين أطياف البلد العربي الواحد أو بين دولة عربية وأخرى،وأهم الأساليب الدعائية التي اعتمدت عليها الدعاية الصهيونية في إثارة هذهِ الخلافات ، والآليات والوسائل التي استخدمتها في ذلك ، وأثر هذهِ الخلافات على الأمن القومي العربي وما ينتج عن هذهِ الخلافات من مصالح صهيونية .



Abstract

The Role of Zionist Propaganda in evolution the Arabic Disputes
And its influence upon Arabic National Security

The topic areas of that research dealing with role of Zionist propaganda in evolution and create the Arabic disputes, by review the samples of that’s disputes, may be that’s disputes be borne between components of one country, its may be a religious, ethnic, or between two states, the research analyzed the means or tools which used by Zionist propaganda and influence of that’s disputes upon the Arabic National security, and consequences of that disputes of hegemony of Israel upon the region.


Article
العلاقات الدولية لمجلس التعاون لدول الخليج العربي (1981-1999 )

Authors: د. صبا حسين مولى
Pages: 134-150
Loading...
Loading...
Abstract

تحظى منطقة الخليج العربي بأهمية كبرى في الاستراتيجيات العالمية ، نظراً للمكانةالمتميزة التي تتمتع بها ،على المستويين الاقليمي والدولي، سواء بحكم موقعها الجغرافي المهم من الناحيتين الجيوبولتيكية والجيوستراتيجية ، والذي جعلها عامل استقطاب دائم للقوى الدولية ، فضلاً عن امتلاكها لاهم موارد للطاقة في العصر الحديث . فباتت هذه المنطقة محوراً اساسياً من محاور الصراع والتنافس الدولي بين القوى العظمى .
تستحوذ منطقة الخليج على ما يقارب ثلثي من الانتاج النفطي ، حيث ان 25% تقريباً من استهلاك النفط العالمي يتم تصديره منها ، كما ان اكثر الامكانات لتصدير الغاز الطبيعي في العالم توجد في هذه المنطقة . لذا فأن اي تغيير او اي هبوط مفاجئ أو حتى تدريجي في شبكات النفط في هذه المنطقة ، يمكن ان يعرض الاقتصاد العالمي للخطر.
وفي ضوء ما تقدم ، فأن الولايات المتحدة لكونها القوة الدولية الاكثر تأثيرا في السياسة الدولية بدأت توجه انضارها نحو الخليج العربي، وخاصة هناك احداث شهدتها الساحة السياسية آنذاك ساهمت بدورها في تعزيز ذلك الاهنمام الامريكي المتزايد منها الانسحاب البريطاني من المنطقة عام 1971 ، وحرب تشرين عام 1973 وما ترتب عليها من قيام الدول النفطية العربية بحظر تصدير النفط الى الدول الداعمة للكيان الصهيوني وسقوط نظام الشاه ، والتدخل السوفيتي في افغانستان عام 1979. فضلاَ عن اندلاع الحرب العراقية الايرانية (1980-1988 ) وانعكاساتها الامنية الخطيرة على الخليج العربي .
وفي خضم تلك الاحداث اتجهت السياسة الامريكية صوب الخليج العربي متخذة لنفسها نفوذاً اكثر فاعلية بعد ان ادركت بان النظرة الخليجية تؤيد تغلغلها في المنطقة حماية لدولها ذات الامكانات العسكرية المحدودة من اي اعتداء خارجي قد ينجم من الاتحاد السوفيتي .


Article
التخطيط المكاني لمحافظة بابل بين واقع الحال والتوقع المستقبلي

Loading...
Loading...
Abstract

وجدت نظريات ونماذج تخطيطية من قبل مفكرين حول تنظيم العلاقات التبادلية وتحقيق التوازن المكاني بين المستقرات ضمن الاقليم، تناول البحث اقليم محافظة بابل الذي يعاني من مشكلة اختلال توازن مكاني بين مركز الاقليم (مدينة الحلة) وباقي الاقضية والنواحي وتم الاعتماد على بعض الأساليب التخطيطية التي من شأنها تشخيص المشكلة و تساهم في إيجاد أسس معالجتها:-
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنظرية زيفZeif للتراتب الهرمي للمستقرات.
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنظرية Christaller للأماكن المركزية .
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنموذج رايليReilly لتحديد نطاق التأثير.
تبين ان هنالك عدم وجود تراتب هرمي للمستقرات من حيث عدد السكان وأوجد هذا ما يسمى بالمدينة المهيمنة Dominance الا وهي مدينة الحلة ذات التركز العالي للسكان الذي جاء بسبب تركز ضخ الاستثمارات فيه لذا اصبح منطقة جاذبة لفرص العمل المختلفة لاسباب اقتصادية او اجتماعية او ادارية وعلى حساب باقي المستقرات التي أصبحت طاردة لفرص العمل وبالتالي للسكان, وعليه توجب تدخل المخطط لإسناد متخذ القرار ووضعه في بيئة معلوماتية مؤكدة لمعالجة المشكلة ضمن خطط مستقبلية من شأنها توزيع الاستثمار بصورة عادلة مخطط لها لضمان توزيع عادل للموارد الاقتصادية وبالتالي إعادة توزيع الأيدي العاملة، وبالتالي إعادة توزيع السكان بصورة متوازنة فيما بين المستقرات.

Table of content: volume: issue:32