Table of content

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Arabic studies of Mustansiriya University and International University Rajasthan is a magazine specializing in different historical, political and Economic Affairs and geography and civil society with particular focus on Iraqi Affairs and comprising magazine in addition to research reports compiled display book and other reports.
product year 1996
NO. 48

Loading...
Contact info

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

Table of content: 2009 volume: issue:27

Article
العلاقات الاسرائيلية مع دول مجلس التعاون الخليجي

Authors: د.احمد سلمان محمد
Pages: 1-25
Loading...
Loading...
Abstract

يعد الوطن العربي من ابرز المناطق اهمية في العالم بصورة عامة فيما تعد منطقة الخليج العربي من اكثر المناطق اهمية في الوطن العربي لما تمتلكه من مزايا ستراتيجية وسياسية واقتصادية، اﺫ تمتلك هـﺫه المنطقة كميات هائلة من البترول مما جعلها عرضة لمطامع الدول الكبرى التي تحاول السيطرة على هـﺫه المنطقة، وبقدر تعلق الموضوع باسرائيل وعلاقتها مع دول مجلس التعاون الخليجي فان اسرائيل حاولت منـﺫ انشاءها إلى اقامة علاقات مع هـﺫه الدول وﺫلك من اجل الاستفادة من الموقع الستراتيجي الـﺫي تتميز به هـﺫه المنطقة من تطوراقتصادي لما تعانية هـﺫه الدولة من تدهور في اقتصادها لاسيما وان جميع الدول العربية كانت تقاطعها وترفض المعاملة معها اقتصادياً مما جعلها تعتمد على المساعدات الخارجية ولاسيما من قبل الدول الغربية ومع انتهاء حرب الخليج الثانية عام 1991 وسيطرة الولايات المتحدة على النظام الدولي وانهيار الاتحاد السوفيتي وخروج العراق من معادلة الصراع العربي – الاسرائيلي بعد تدميره اقتصادياً وعسكرياً . كل ﺫلك جعل الولايات المتحدة تمارس ضغوطها على دول الخليج لاقامة علاقات اقتصادية مع اسرائيل .
وتنطلق فرضية هـﺫه الدراسة من نقطة اساسية مفادها إن الولايات المتحدة استغلت وجودها في الخليج العربي بعد عام 1991 لتضغط على دول الخليج العربي لانهاء المقاطعة مع اسرائيل وﺫلك بعد المتغيرات الإقليمية والدولية التي حدثت بعد عام 1990 والتي شكلت منطلقاً لتطبيع العلاقات الإسرائيلية الخليجية

Keywords


Article
قرارات مجلس الامن واثرها في تحديد العلاقة القانونية بين العراق والولايات المتحدة

Authors: د. عادل حمزة عثمان
Pages: 26-58
Loading...
Loading...
Abstract

الولايات المتحدة الأمريكية تتعامل مع الإحداث والتطورات بأسلوب انتقائي فهي واعتمادا على قوتها وهيمنتها تعودت الحديث عن الشرعية الدولية بمفهوم القانون الدولي عندما يكون الأمر محققا لاغراضها ومصالحها واطماعها فاذا انعكس الوضع فهي تستخدم الشرعية الدولية وتفصلها تفصيلا حسب مصالحها وان خالفته لجأت الى مجلس الأمن الذي تهيمن عليه او تلجأ الى منطق القوة المباشرة كما حصل مع العراق .
لقد عملت الولايات المتحدة خلال هيمنتها على مجلس الأمن على أصدار اكثر من ثلاثة وخمسين قرارا بحالة العراق للفترة من 1990ولغاية 2000. ان صدور هذا الكم الهائل من القرارات ضد دولة عضو خلال فترة وجيزة يدل على ان مجلس الأمن عجز عن كبح جماح الولايات المتحدة فأصبح مجلس الأمن يرى ان من واجبه القانوني ان يشجب قرار هدم تماثيل (بوذا) من قبل حكومة طالبان لكونه يتعارض مع اتفاقية لاهاي لعام 1954 القاضية بالمحافظة على الممتلكات الثقافية والآثار لكن مجلس الأمن لا يجرؤ على شجب تدمير المتاحف والاثار العراقية وتركها عرضة للسلب والنهب. والامين العام للامم المتحدة يستطيع بكل شجاعة ان يشجب خبر محاولة اغتيال مذيعة لبنانية لكونه امرا وحشيا وبربريا لا يتفق مع القوانين والاعراف الدولية لكنه يرى ان من الحكمة ان يتحلى بالصمت ازاء ما يفعله المحتل الامريكي في العراق.
اذن انها الهيمنة الامريكية وازدواجية المعايير والسؤال المهم الذي يطرحه هذا البحث هو مدى شرعية استخدام القوة ضد العراق عام 2003 حيث لم يأذن مجلس الامن بذلك في ضوء حقيقة تحريم الميثاق لاستخدام القوة في العلاقات الدولية بشكل نهائي وقاطع بأستثناء تدابير الامن الجماعي التي ينص عليها الفصل السابع من الميثاق والتي استغلت ولم يجري استخدامها بالشكل الصحيح وهو الامر الذي يتطلب دراسة الوضع القانوني للعراق وسط هذا السيل من القرارات التي اصدرها مجلس الامن ومدى مطابقة ذلك للقانون والشرعية الدولية ومدى تراجع الشرعية الدولية والقانون الدولي امام هذه الهيمنة .
ان ماقامت به الولايات المتحدة الامريكية يعد خرقا واضحا لكثير من بنود القانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وهنا نشير الى حديث للرئيس الامريكي جورج بوش "الان لن نتردد في التصرف لوحدنا اذا دعت الضرورة لممارسة حقنا في الدفاع عن انفسنا من خلال التحرك الاستباقي ".
من هنا نلاحظ انعدام الاكتراث بالمبادئ الاساسية للقانون الدولي، فأذا كان هذا القانون لا يزال مبنياً على مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الاخرى ومبدأ عدم اللجوء الى القوة المسلحة فان الولايات المتحدة لا ترى نفسها ملزمة في احترامها له والنموذج العراقي واضح .

Keywords


Article
إشكاليات الديمقراطية التوافقية وانعكاساتها على التجربة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

من المربك فكريا وإجرائيا أن يتم تداول مفردة الديمقراطية بشكل واسع وكبير ، وفي عين الوقت لا يوجد اتفاق على هذا المفهوم، خصوصا إذا كانت للمفهوم إضافة تحاول أن تعطيه خصوصية قد تصل أحيانا إلى حد تجريد مفهوم الديمقراطية من جوهره ، لذا نجد تنوعا في تداول الديمقراطية في الأدبيات السياسية، فهناك الديمقراطية المباشرة ، وشبه المباشرة، والشعبية، والاشتراكية، والليبرالية، والتوافقية،........(1).
تطرح الديمقراطية التوافقية كشكل من أشكال ممارسة السلطة في البلدان المتعددة، أو التعددية، أو المتنوعة مجتمعيا والتي تعاني من ضعف في الوحدة الوطنية وتواتر في الأزمات السياسية، لذلك فعملية إشراك جميع المكونات المجتمعية، الأغلبية والأقلية، في صنع القرار السياسي يعد، حسب مؤيدي هذا الشكل من الديمقراطية، ضمانة لعدم الانزلاق في مواجهات وحروب أهلية .
تلك الفلسفة قد تطرح إشكالات في التطبيق العملي، والسؤال المركزي للبحث هو هل أن الديمقراطية التوافقية تضع حلولا للمجتمعات المتنوعة ؟ أم إنها تخلق إشكالات وتعمق الانقسامات ؟


Article
جماعات المصالح والضغط ودورها في صنع القرار السياسي الامريكي

Authors: م. م. سلمان علي حسين
Pages: 83-118
Loading...
Loading...
Abstract

ثمة رؤية حول الولايات المتحدة تقول ان لكل رئيس امريكي حربه الخاصة، ولو استعرضنا التاريخ الامريكي ولاسيما الحديث لما وجدنا ادارة امريكية الا وادخلت القوات العسكرية الامريكية في حرب- صغيرة كانت او كبيرة- والسبب يعود في جانب مهم لدور الجماعات الضاغطة القوية وجماعات المصالح والتي من ابرزها المجمع الصناعي العسكري، الذي تنتعش مصالحه في الحروب، وتنحدر تلك المصالح عند مراحل السلام نظرا لما سيصيب الصناعة العسكرية عندها من ركود.
واذا كان الدستور الامريكي لم يشر في اي مادة من مواده صراحة الى اعطاء جماعات المصالح دورا في رسم السياسة الخارجية، الا ان واقع الامر اشار الى ان ذات الدستور اعطى حرية للافراد في تكوين جماعات غير رسمية تقوم بمهمة الضغط على الحكومة لتحقيق مصالح افراد تلك الجماعة. ومن هنا نشأت في الولايات المتحدة جماعات المصالح و/او الضغط التي مهمتها الاساسية تحقيق مصلحة اعضائها الذين قاموا بتأسيسها. وقد اصبح اليوم لهذه الجماعات من القوة مايؤهلها للعب دور واضح في رسم السياسة الخارجية، بحكم تشعب ارتباطها بالمؤسسات الرسمية، سواء المؤسسات في السلطة التنفيذية او التشريعية، وهو ما اضفى على مطالبها صفة الرسمية، اذ كثيرا ما لجات الى ابراز مطالبها وكانها سياسات عامة متعلقة بالمصلحة القومية للولايات المتحدة. وما يزيد في الامر من خطورة ويعطي في الوقت ذاته قوة دافعة لتلك الجماعات، هو ان تصل الى سدة الرئاسة الامريكية ادارة تتبنى طروحات تلك الجماعات او جزء منها، وهو الامر الذي تجلى واضحا في عهد ادارة الرئيس بوش الابن عندما تبنى وادارته طروحات المجمع الصناعي العسكري ولوبي الشركات النفطية، الامر الذي نعيش والعالم اثاره لحد اليوم، وهو ماافرزته تلك الطروحات من اشعال دوامة الحروب، والدعوة الصريحة للتدخل العسكري المباشر حفاظا على المصالح القومية الامريكية، التي يقال ان مايقف على راسها الحفاظ على الامن القومي. والحقيقة هنا ان المجمع الصناعي العسكري يدفع باتجاه الحرب سبيلاً لتسويق بضاعته التي من الممكن ان يصيبها الكساد اذا ما انحدرت معدلات الحروب في العالم. كما ان لوبي الشركات النفطية يحض على ان المصلحة العليا للولايات المتحدة في تامين امدادات الطاقة العالمية ستتاثر اذا لم تقم الولايات المتحدة بعمل يؤمن لها استمرارية الحصول على تلك الامدادات. والحقيقة هنا ايضا ان الاعمال العسكرية التي يراد من ورائها الحصول على مصادر الطاقة وتامينها والسيطرة على منابعها لاتخدم المصلحة العامة الامريكية بقدر خدمتها لمصالح لوبي الشركات النفطية. ولناخذ مثالا واقعيا على ذلك من احتلال العراق، اذ تشير المصادر الى ان تكلفة الاحتلال ستصل الى ارقام تحسب بالاف المليارات من الدولارات، بالمقابل هل حصلت الخزينة الفيدرالية الامريكية على مايعوض هذا الرقم؟ ام ان الرابح الاكبر كان لوبي الشركات النفطية الكبرى التي استحوذت على عقود شراء النفط وعقود ماسمي بـ(اعادة الاعمار)؟ اعتقد ان لوبي الشركات النفطية و المجمع الصناعي العسكري كانا المستفيد الاكبر من الحرب على العراق، ومن غير المهم الاثار التي ولدتها الحرب على الاقتصاد الامريكي الذي تشير مختلف المصادر الى تراجعه لاسيما بعد احتلال العراق، بعد ان حضي بانتعاش نسبي ابان رئاسة بيل كلنتون.


Article
حقوق الانسان بين العولمة والعالمية

Loading...
Loading...
Abstract

عالم القرن الواحد والعشرين عالم ينطوي في ظل متغيراته الدولية الجديدة بعض الايجابيات بالنسبة الى مسيرة التقدم الانساني غير انه في الوقت نفسه ان بعضاً من هذه المتغيرات صاحبتها جهوداً استثنائية لمحاولة عولمة بعض القضايا العامة في العالم وبشكل خاص قضية حقوق الانسان وهو فهم تتأكد خطورته عبر سحق الثقافة والحضارة المحلية والوطنية وايجاد حالة اغتراب ما بين الانسان الفرد وتاريخه الوطني والموروثات الثقافية والحضارية التي انتجتها حضارة الآباء والاجداد. من هنا تأتي أهمية موضوع البحث.
ان الأشكالية التي يطرحها البحث هي هل أن قضية حقوق الانسان قضية عالمية أم انها قضية معولمة، بمعنى آخر إذا كانت قضية عالمية فهذا يعني قابلية مبادئها للتطبيق او بالأصح وجوب تطبيقها في كافة المجتمعات الانسانية أياً كانت الاختلافات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تميز كل مجتمع عن الآخر.
أما انها معمولة فنقصد بها أن الولايات المتحدة والغرب بعامة ومن خلال مشروع العولمة يؤكدان على ان مفاهيمها ودورهما في حقوق الانسان هي التي تسود خاصة بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وانهيار الانظمة الشيوعية. وعليه فأننا سنجيب عن هذه الاشكالية عبر فرضية البحث حيث يسعى الباحثان الى البرهنة على صحة الفرضية الآتية: "إن قضية حقوق الانسان لم تعد قضية خاصة بالشؤون الداخلية للدول بل هي أضحت قضية عالمية تمس الامن والسلم الدولبين في ظل العولمة".


Article
التدابير الوقائية من الإرهاب في التشريع العراقي والمواثيق الدولية

Authors: إياد خلف محمد جويعد
Pages: 149-191
Loading...
Loading...
Abstract

مما لا شك فيه أن الإرهاب شكل من أشكال العنف، وهو من القضايا الأمنية بالغة الخطورة التي تواجه العالم بأسره. إذ أن التزايد الكمي الملحوظ في أعمال الإرهاب، وامتدادها إلى مختلف بلدان العالم بصرف النظر عن توجهاتها السياسية ، يؤكد خطأ الاعتقاد الذي ساد لفترة من الزمن، والذي عدّ أن الأعمال الإرهابية لا تضرب إلا الدول التي تعاني من قلاقل سياسية، أو توترات عرقية ، أو دينية .
وللإرهاب عدة مسببات مثل العوامل السياسية ، وانتهاك حقوق الإنسان، وانتشار الجريمة المنظمة ، والغلو الذي يؤدي إلى التكفير . هذه الأسباب ليست على سبيل الحصر، بل على سبيل التعداد ، إذ أن للإرهاب روافد أخرى نفسية تتعلق بعقدة الشعور بالظلم، والشعور بالنقص ، والإحساس بالفشل.
وقد تزايدت العمليات الإرهابية في العراق في الآونة الأخيرة وقد اتخذ العراق في مواجهته عدد من الخطوات المهمة للوقاية من الإرهاب على صعيد الإجراءات الأمنية الميدانية ،وكذلك على الصعيد الفكري والاجتماعي والعقائدي، هذه الإجراءات مجتمعة تهدف إلى الوقاية من خطر الإرهاب .
وقد اتخذ المشرع العراقي عدة تدابير مهمة لمواجهة الإرهاب سواء من حيث التجريم، أو من حيث العقاب، أو من حيث الوقاية أو المنع .
وهذا يدل على أهمية الدور التشريعي في الوقاية من الإرهاب، حيث أن الأداة التشريعية من أهم الأدوات التي تمكن المشرع من مواجهة ما قد يستجد من جرائم على وفق السياسية الجنائية المعمول بها بالدولة. وقد قام المشرع العراقي بتوضيح التدابير التي تتخذ ضد هذه الجرائم، سواء أن كان ذلك على صعيد التدابير الأمنية، وتحديد الإقامة، أو المنع من الإقامة والإبعاد ،وكذلك السلطات الاستثنائية التي تمنح لرجال الشرطة في تفتيش المنازل إذا كان لديهم اعتقاد أن شخصا بداخلها مشتبه فيه بارتكاب احد الجرائم الإرهابية.
ومن الأهمية بمكان استعراض التدابير التي قام بها العراق ضد الإرهاب على النطاق المحلي والإقليمي والدولي، وذلك عن طريق الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب ،والتقارير المقدمة للأمم المتحدة حول التدابير التي قام بها العراق لمكافحة الإرهاب واستعراض الجهود الميدانية التي قامت بها الدولة في سبيل مقاومة خطر الإرهاب عن طريق المواجهات الأمنية، والإجراءات الاستباقية التي نفذتها قوات الأمن، وحصر ذلك بشكل واضح حتى يتسنى لنا الخروج برؤية استراتيجيه يكون هدفها الوقاية من خطر الإرهاب.
وبناء على ما تقدم سيتم دراسة البحث على ثلاثة فصول سيكون الفصل الأول محورا لدراسة مفهوم الإرهاب أما الثاني فسنبحث فيه التدابير الوقائية من الإرهاب في التشريعات الوطنية وفي الفصل الثالث فسنتناول التدابير الوقائية من الإرهاب في المواثيق العربية والدولية.


Article
اثر التقانات في تقليص الفجوة الغذائية للمحاصيل الاستراتيجية وتحقيق الأمن الغذائي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract


Abstract
Food safety consider one of the basic items that make the mind of economic & politician thinker busy. As an important base for the national safety because its connected with people,s life and health , so there is a responsibility on the government in making food easy to reach to all people weather by local agriculture product or by export.
Through the research we find a food gap this gap is taking wider since long decays and in order to close this gap we must depend on export from world market and this naturally will cost the country balance more financial, economical, political suboodination.
So in order to increase the production of strategic agriculture crops have advanced technology that we can make it suitable with the local environment circumstances.
We notice through the research the role of the scientific research centers committee in create a new types of a new types of agriculture corps that representing numbers of agriculture corps that is recorded or depending from the local commission of records & depending agriculture corps in the country which becomes more than (59) types , and most these types have high production which increase the local agriculture production , in addition to the fertilizers and its impact on production increasing and rationalization water consumption by using imigation systems and its impact in Donam production in agriculture land.

وبهدف زيادة الإنتاجية الزراعية لمحاصيل الحبوب الإستراتيجية، لا بد من تبني تكنولوجيا متقدمة يمكن أقلمتها مع ظروف البيئة المحلية، مثالها دور الهيئات والمراكز البحثية في مجال بحوث محاصيل الحبوب المتمثلة باعتماد عدد من الاصناف الزراعية، وتطوير وتصنيع مستلزمات الانتاج الزراعي كالاسمدة والمبيدات والمكننة الزراعية.
وقد لوحظ من خلال البحث دور هيئات ومراكز البحث العلمي في استنباط أصناف جديدة للمحاصيل الزراعية والمتمثلة في عدد من الأصناف لمحاصيل تم تسجيلها أو اعتمادها من قبل اللجنة الوطنية لتسجيل واعتماد الأصناف الزراعية في العراق والتي تجاوزت (59) صتف (سهام واخرون،2003،ص16)، علما إن غالبية هذه الأصناف ذات إنتاجية عالية مما يزيد الإنتاج الزراعي المحلي، إضافة الى الأسمدة، وتأثيرها في زيادة الإنتاج وكذلك ترشيد استهلاك المياه باستخدام منظومات الري بالرش وتأثيرها في زيادة إنتاجية الدونم من الأرض الزراعية. />


Article
مجتمع المعلومات واعادة هندسة التنمية البشرية

Loading...
Loading...
Abstract

نتيجة للمتغيرات الهائلة في دنيا الاعمال ضمن اطار العالم الرقمي والمجتمع الانساني يسعى بجدية واهتمام لتطوير العمل والمعرفة لخدمة الانسانية حيث تُجمِع بلدان العالم أجمع على أهمية ودور تقنيات الاتصالات والمعلومات المتنامي كوسيلة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدانها, ولقد أحدثت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ثورة في العالم انطوت على قدرات في مجال المعرفة والتكنولوجية وفرت امكانية هائلة لتعجيل النمو والتنمية. ولذلك تعين على الدول العربية بوجه الخصوص الاستفادة من الامكانيات الايجابية لهذه الثورة لتشكيل مجتمعات معلوماتية والتدارس حول كيفية تفعيل الاستراتيجية العربية في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وبناء مجتمع المعلومات وتطوير القابليات والامكانيات لسد الفجوة الرقمية مع العالم الخارجي فقط بل للحيلولة دون توسع هذه الفجوة في المستقبل وتحديد التهميش العالمي للدول العربية في عصر العولمة والعالم الرقمي .

Keywords


Article
الأهمية الاقتصادية للتجارة الإلكترونية و إمكانية تطبيقها في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

على الرغم من أن اعتماد الإنترنت كمشروع بحث تم إنشاءه في الولايات المتحدة عام 1969، إلا أن التجارة الإلكترونية كانت قد ظهرت في العقد الأخير من القرن الماضي، لتبشر بظهور تحولات هيكلية وتنظيمية في اقتصاديات الدول وتنظيم المؤسسات وسلوك المستهلكين ونشاطات الحكومات، طالما أن التجارة الإلكترونية اليوم تساهم بإنجاز العديد من العمليات التجارية باستخدام الوسائل الإلكترونية والصوت والصورة والمراسلات الإلكترونية للراغبين بالتعامل من خلال شبكة الإنترنت.
ولم يكن ذلك ليحصل لولا التطورات المتسارعة التي شهدتها تكنولوجيا المعلومات وأجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية، الأمر الذي ساهم بشكل فاعل في تحول الاقتصاد من اقتصاد حقيقي (يُعنى بحركة السلع والخدمات) الى اقتصاد رمزي يقوم على المعرفة و(يُعنى بحركة رؤوس الأموال بما في ذلك تقلبات أسعار الفائدة وتدفقات الائتمان)، كما يقول د. فؤاد مرسي في كتابه (الرأسمالية تجدد نفسها).
وإذا صحت هذه المقدمة بالنسبة للدول الرأسمالية المتقدمة، فماذا بشأنها بالنسبة للعراق؟ وهل يجد له موقعاً على الخارطة الاقتصادية العالمية في مجمل متغيراتها واعادة هندستها؟
يمكن القول فيما يخص العراق، وحتى بعد استحداث وزارة العلوم والتكنولوجيا، انه من السابق لأوانه، الحكم على مثل هذا الموضوع، نظراً لحداثة المتغيرات الجديدة فيه وعدم استقراره سياسياً واقتصادياً وأمنياً، كما أن تباشير ظهور هذا النوع من التجارة لا تزال في بداياتها للولوج الى تكنولوجيا المعلومات ومواكبة التطورات الحديثة فيها، بما يفتح أمام العراق فرصاً ثمينة في المستقبل لا يمكن الاستغناء عنها، أما مسألة نجاحه في المجال وما سوف يحققه فعلاً فيمكن تأجيل مناقشتها الى مرحلة قادمة.
وعلى ذلك فأن هذا البحث، يستهدف التعرف على التجارة الإلكترونية من حيث مفهومها وأهميتها الاقتصادية وواقعها ومدى إمكانية تطبيقها في العراق.


Article
مختارات من الوثائق النبوية ( دراسة تحليلية )

Authors: علي زوين
Pages: 282-301
Loading...
Loading...
Abstract

شهدت الفترة التي تلت الهجرة النبوية الى المدينة وضع الأسس العامة للدولة ومؤسساتها . وذكر المؤرخون بعض الصيغ للعلاقات العامة بين المسلمين من مهاجرين وأنصار من جهة وبين اليهود الذين كانوا يسكنون أطراف المدينة من جهة أخرى . ووردت رسائل بين النبي (ص) وقريش ، وبينه وبين بعض القبائل العربية ، وأرسلت الكتب الى الملوك والحكام المعروفين في ذلك الزمان ، وبلغ ما وصل إلينا من كتب النبي (ص) ورسائله وعهوده حوالي (316) كتابا ورسالة . وتمخض ذلك كله عن شبه ديوان لكتابة الرسائل والمواثيق والعهود . وكان يكتب للنبي جمع من الصحابة ، منهم على ما ذكر اليعقوبي : علي بن أبي طالب (ع) وعثمان بن عفان (رض) ومعاذ بن جبل (رض) وزيد بن ثابت (رض). كان هؤلاء يكتبون للنبي (ص) كتبه ورسائله ومواثيقه وعهوده فضلاً عن القرآن الكريم .
ولو بحثنا عن مصادر الرسائل النبوية في التراث لوجدناها متفرقة في كتب التأريخ والسَّير والتراجم ومجاميع الأحاديث وكتب الطبقات والأدب وغيرها ، كصحيحي البخاري ومسلم والمسند للإمام أحمد بن حنبل وتأريخ الرسل والملوك لابن جرير الطبري وسيرة ابن هشام والأغاني لأبي الفرج الأصبهاني والكامل في التأريخ لابن الأثير وصبح الأعشى للقلقشندي وبحار الأنوار للمجلسي وأعيان الشيعة للسيد محسن الأمين العاملي .
والناظر في مجمل الرسائل النبوية يجد أنها تنقسم من حيث الخصائص التأريخية والموضوعية الى دورين ، الدور الأول : في السنين الأولى من هجرة الرسول (ص) الى المدينة ، وتتصف فيها الرسائل بخلوها من التأريخ، وأغلبها ذات صبغة سياسية تنصب على الارتباط بعهود الدفاع والمناصرة مع القبائل تجاه قريش ، ولذلك نلاحظ خلوها من أية إشارة الى الإسلام أو دعوة إليه إلا ما ذكر من كتب بعثها النبي (ص) الى الملوك والحكام وشيوخ العشائر من العرب وغيرهم .
الدور الثاني: في السنين الأخيرة قبيل وفاته (ص) ، وامتازت فيها الرسائل النبوية بالدعوة الى الإسلام، وفرض الجزية على من أبى ذلك من أهل الكتاب ، وفرض الزكاة على القبائل التي حالفت على الإسلام ، وإرسال العمال والأمراء على الصدقات .
ونكتفي بدراسة النصوص الآتية ، وهي بعض كتبه الى الملوك ، وكتاب صلح الحديبية ، وجميعها تمثل وثائق مهمة في التراث سواء من حيث الصفة التأريخية أم من حيث وضع الأسس العامة للكتابة العربية كالافتتاح بالبسملة، وتقديم اسم المرسِل على اسم المرسَل إليه، والختام ... الخ. وينبغي الإشارة الى أن الرسائل النبوية وكتب المواثيق والمعاهدات قد وردت في المصادر باختلاف بعض الألفاظ والعبارات ، وقد تتداخل رسالتان في نص واحد. ونبهنا في ذيل كل رسالة على أهم المصادر التي وردت فيها إتماما للفائدة .


Article
تحلية المياه في دول الخليج العربي بين الواقع والمستقبل

Authors: نوار جليل هاشم
Pages: 302-328
Loading...
Loading...
Abstract

تعد تحلية المياه احد الوسائل المستخدمة للحد من ظاهرة العجز المائي التي تعاني منها دول عديدة ، ومن ضمنها دول الخليج العربي ، التي تفتقر إلى المياه ، حيث لا تتوفر فيها أي انهار دائمة الجريان وتعتمد فقط على ما موجود من مياه جوفية والتي تكون في بعض الأحيان عالية الملوحة ، إضافة إلى إن المواسم فيها جافة وشبه جافة لذلك اتجهت هذه الدول إلى تحلية المياه لمواجهة العجز المائي فيها ، لذلك سنحاول في هذا البحث والذي يتكون من مبحثين، المبحث الأول ،سنوضح فيه واقع تحلية المياه في دول الخليج العربي وما تشكله التحلية من مجموع الموارد المائية في تلك الدول ،كذلك معرفة حجم الموارد المائية في تلك الدول والاحتياجات المستقبلية فيها ، أما المبحث الثاني فقد ذهب إلى محاولة معرفة مستقبل تحلية المياه في دول الخليج العربي و مدى تطورها وكيفية معالجة المشاكل التي تواجه عمليات التحلية والسبل الكفيلة التي تدفع بعمليات التحلية إلى الأمام.

Table of content: volume: issue:27