Table of content

wasit journal for humanities

واسط للعلوم الانسانية

ISSN: 1812 0512
Publisher: Wassit University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Is scientific journal interested in science humanity founded a magazine and Wasit for the Humanities in 2004 and issued so far for me for the year 2012 twentieth number either nature publishing researcher shall submit to the magazine three copies of the research who wants publish with disk CD and subject magazine experts from all over Iraq

Loading...
Contact info

wassithu@yahoo.com
07805617704

Table of content: 2013 volume:8 issue:21

Article
الرحلة العلمية وتأثيرها على الحياة الفكرية في واسط خلال العصر الايلخاني

Loading...
Loading...
Abstract

الحمدُ لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى اله وصحبه أجمعين. لقد أصبح من مهام الدولة الإسلامية فضلاً عن نشر الدين الإسلامي هو نشر العلم والمعرفة، وقد سهل الدين الإسلامي التواصل المعرفي, وانتقال الناس وطلبة العلم في أرجاء المعمورة، وهذا ما عرف بالرحلة في طلب العلم, وان للرحلة العلمية أهدافاً سامية في الإسلام, إذ إن الرحلة العلمية هي التي قام بها علماؤنا الأجلاء وتلامذتهم طلبا للعلم وللمعرفة فتنقلوا من بلاد إلى أخرى ولاقوا صعوبات ومشاق متعددة، وقد تحملوا كل ذلك ناذرين أنفسهم للعلم، وبهذا أصبحت الرحلة العلمية تشكل إحدى أهم الوسائل للتواصل المعرفي بين أرجاء الدولة الإسلامية، وقد رحل الكثير من العلماء من أرجاء واسعة ومتعددة ليطلبوا العلم في العراق ومدنه ونخص بالذكر مدينة واسط, فالتقى هؤلاء العلماء بمشاهير الشيوخ وتتلمذوا عليهم، ومنهم من استقر في العراق ومنهم من رحل إلى بلاده لينشر ما اكتسبه من علم ومعرفة فيها . وبما أن مدينة واسط من المدن المهمة في العراق ومن أهم المراكز العلمية فقد مثلت مركز استقطاب العلماء واحتضانهم، ومما تجدر الإشارة إليه أن رحلات اغلب العلماء الواسطيين لم تكن مقتصرة على العراق وإنما تعدتها إلى بلدان أخرى مثل الحجاز وبلاد الشام ومصر وغيرها, وبالمقابل فقد رحل بعض علماء العالم الإسلامي إلى واسط ليكتسبوا العلم والمعرفة ولينشروا ذلك إذما حلوا, وبفضلهم دخلت مؤلفات عدة في العلوم العقلية والنقلية إلى هذه البلاد. وقد اقتضت ضرورة البحث أن نقسمه إلى مقدمة ذكرنا فيها أهمية البحث وأهم المصادر المعتمدة في البحث،والمبحث الأول تناول تعريف الرحلة العلمية ثم ذكرنا أهم العلماء الذين رحلوا من المدن الإسلامية إلى واسط, أما المبحث الثاني فتناولنا فيه أهم العلماء الواسطيين الذين رحلوا من واسط وشيوخهم وتلاميذهم ومصنفاتهم وأخبارهم.

Keywords


Article
The Different Attitudes towards the Use of Humanoid robots in Science fiction Stories

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper focuses on the use of the robots in science fiction stories and films , where it is supposed to be a combination of machine and human. This paper also asserts the proposition that the stories we shall examine foreshadow the threat of intelligent machines to our dominance of the planet, and therefore some stories treat them as enemies rather than friends . I have divided this paper into two parts: The first part looks at the positive or negative consequences of the creation of a human‐level (and beyond human-level) machine intelligence and it maintains the terror and fascination in human responses to robot and artificial intelligence . While the second part discusses Isaac Asimov's 'Laws of Robot يناقش هدا البحث استخدام الروبوتات في القصص العلمية التى يكون فيها الروبوت مركبا ن الانسان والالة لمجتمع و يركز هدا البحث على ان القصص التى تدرس الروبوتات البشرية تؤكد الفرضية القائلة بان الروبوتات قد تهدد هيمنتنا على كوكب الارض وبالتالى فان هدة القصص تعامل هدة الروبوتات على انها أعداء بدلا من أصدقاء.لقد قسمت البحث الى قسمين القسم الاول يبحث فى النتائج الايجابية والسلبية فى صنع روبوت بمستوى الانسان او يفوق مستوى الانسان. والقسم الثانى يناقش قوانين الروبوتات لاسحاق اسيموف

Keywords


Article
موقف مدينة قلعة سكر وعشائرها من الاحتلال البريطاني للعراق 1914- 1920 دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

غطت الكثير من الدراسات والبحوث التي أنجزها المؤرخون والباحثون ، جوانب كثيرة من تاريخ العراق الاجتماعي والاقتصادي والسياسي أواخر العهد العثماني وبداية الاحتلال البريطاني ، وبالرغم من ذلك ، فأن المجال لا يزال متاحاًً لدراسة موضوعات كثيرة تتصل بتلك الحقبة ، ومن بينها موضوع بحثنا الموسوم " موقف مدينة قلعة سكر والعشائر المحيطة بها من الاحتلال البريطاني للعراق 1914 – 1920 . إذ تحتاج المدن العراقية ومواقفها السياسية إلى دراسات تأريخية متخصصة قادرة على تقديم المعلومات التاريخية بدقة وتحليلها بموضوعية ، ولما كان موضوع البحث يؤلف ركنا أساسياًً من تاريخ العراق الحديث ، بوصفه منفذاًً مهماًً لتقصي السياسة التي انتهجتها بريطانيا في المنطقة ، بعد ان ورثت ادارة العراق بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الاولى ، على ان قسما من الدراسات التاريخية تناولت جوانب عامة لم تركز على تفاصيل الحوادث السياسية المهمة التي حصلت في المدن وعشائرها ، لذا ظلت الحاجة ماسة إلى دراسات جديدة في تاريخ العراق الحديث تركز على التأريخ المحلي وتفصيلاته خلال تلك المرحلة التاريخية ، حتى تكون لنا صورة متكاملة الملامح عن الوضع العام للبلاد من خلال ما ساد المدن من ادارة ونظم ومدى تطبيقها وما ترتب عليها من مشاكل ، لذا جاءت دراسة موقف مدينة قلعة سكر وعشائرها من الاحتلال البريطاني للعراق 1914 ـــ 1920 لتسد جزءاًً من هذا النقص .ومن المؤسف ان أغلب المختصين والمهتمين بتأريخ هذه المنطقة ، مروا بتاريخ مدينة قلعة سكر مرور الكرام ، وكل الذي كتبوه عنها وعن موقفها المشرف من الاحتلال البريطاني 1914 – 1920 ، لا يتعدى سوى بعض الإشارات ، على انها كانت اول مدينة في لواء المنتفك ، تثور أو تنتفض بوجه الإحتلال البريطاني دون الغوص في التفاصيل والأسباب أن ميدان البحث هذا ، يقتصر على جوانب محددة من تاريخ مدينة قلعة سكر والعشائر المحيطة بها ، فهو يبين طبيعة موقفها من الاحتلال البريطاني للعراق والتعبئة التي حصلت في معارك الجهاد التي حصلت بين عامي 1914- 1915 وما تبعها من موقف وطني مشرف يشار اليه بالبنان لهذه المدينة وعشائرها في ثورة العشرين .لقد كانت حرب الجهاد في الشعيبة في العام 1914 – 1915 وثورة العشرين ، الإطار الذي برزت فيه عناصر وطنية في مدن عديدة من العراق ، كان لها الاثر الفاعل في حركة تاريخ العراق في عهده المعاصر ، ومن هذه المدن كانت مدينة قلعة سكر التي كانت أولى المدن العراقية التي ثارت ضد الأحتلال البريطاني عام 1920 ، بل وربما هي تعتبر ثالث أو رابع مدينة عراقية ، لها أثر فعال في هذه الثورة والمشاركة في تفجيرها وبخاصة في رفع علم الثورة العربية واثارت قلق سلطة الأحتلال البريطاني في بغداد ، التي أرسلت طائرات لمهاجمة المدينة " مع قلة الطائرات المتيسرة حينذاك " ، فضلاًً عن المواقف المشرفة للعشائر المحيطة بهذه المدينة في مواجهة الأحتلال البريطاني .ان هذا التاريخ المشرق لهذه المدينة وعشائرها وحفاظاً على تاريخ أولئك الرجال الذين صنعوا هذا التاريخ من الضياع والنسيان ، شجعني على كتابة هذا البحث .واتماماًً للفائدة ولكي تكون الصورة واضحة امام القاريء ، فقد مررنا بصورة سريعة على تاريخ نشأة هذه المدينة وتركيبتها السكانية وطبيعة العلاقة بينها وبين إمارة المنتفك ، وتوقف البحث عند نهاية العام 1920 ، الذي شهد توقف العمليات الحربية لثورة العشرين ، إذ شهدت تلك المدة ولادة أول حكومة عراقية تحت الاحتلال البريطاني كنتيجة من نتائج الثورة (

Keywords


Article
استراتيجيات تنمية مفاهيم المواطنة الصالحة لدى أطفال الروضة من وجهة نظر الهيئة التعليمية

Loading...
Loading...
Abstract

مستخلص البحث إن امتلاك الطفل المعلومات والخبرات المحددة لا تمكنه من أن يدرك المواقف والأشياء كما يدركها الكبار إلا أنه بتقدم العمر تنمو عنده بعض المفاهيم التي تساعده على تكوين مفاهيم أخرى . والمفاهيم التي يكتسبها الأطفال كثيرة جدا ، وهذه المفاهيم تأتي من الأسرة التي تعمل على غرس هذه المفاهيم من خلال عدة أساليب التي تتيح للمعلم فرص مناسبة للوقوف على الصعوبات التي تواجه الطفل ولذا تحدد مشكلة البحث بالتساؤل الآتي :- ما هي الاستراتيجيات التي تعمل على تنمية مفاهيم المواطنة الصالحة لدى الأطفال من وجهة نظر الهيئة التعليمية ؟ ويهدف البحث الحالي إلى التعرف على الاستراتيجيات التي تنمي المفاهيم الوطنية لدى أطفال الروضة من وجهة نظر الهيئة التعليمية ، إذ تكونت عينة البحث من (40) معلمة من رياض الأطفال تم اختيارها بصورة عشوائية ، أما فيما يخص أداة البحث فقد تم إعداد استبانه مفتوحة مكونة من سؤال تم طرحه على معلمات رياض الأطفال وبعد تفريغ الإجابات عرضت الإستبانة النهائية على مجموعة من الخبراء لتحديد صلاحية الفقرات وإيجاد الصدق الظاهري وبعدها يتم إيجاد معامل الثبات وبعد ذلك تم تطبيق الأداة على عينة البحث، ومن أبرز نتائج البحث الحالي هو التوصل إلى أنه توجد عدة استراتيجيات تنمية مفاهيم المواطنة لدى أطفال الروضة من وجهة نظر الهيئة التعليمية وفي ضوء ذلك تم وضع مجموعة من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
التنظيم الدولي للرقابة على الإنتخابات الوطنية دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

The third millennium transition to democratic systems, after decay socialist model and models totalitarian other that fell with the fall of the Berlin Wall 1989, and elections are the cornerstone of the democratic system, which is based on the representation, and most of the state transition to this system fledgling mechanisms of this system, the most important fair general elections reflect the will of the people the truth. Here arises censorship on the fairness of the elections, which are often of national institutions is unable to carry out this task effectively, which highlight the international Observation as the best solution to ensure the integrity of the elections and to convince the international community of the legitimacy of power emanating from those elections. This thesis will be Dedicate to Search The subject of International Election Observation. تعد الألفية الثالثة مرحلة التحول إلى النظم الديمقراطية ، بعد اضمحلال النموذج الإشتراكي والنماذج الشمولية الأخرى التي سقطت مع سقوط جدار برلين 1989، ولا يخفى بأن الإنتخابات هي حجر الأساس في النظام الديمقراطي إذ تقوم على التمثيل النيابي ، واغلب الدول المتحولة إلى هذا النظام حديثة العهد بآليات هذا النظام ، وأهمها وجود انتخابات عامة نزيهة تعكس إرادة الشعب الحقيقية . وهنا يثار موضوع الرقابة على نزاهة الإنتخابات التي غالباً ما تكون المؤسسات الوطنية غير قادرة على الاضطلاع بهذه المهمة بصورة فعالة ، عندها تبرز الرقابة الدولية بوصفها الحل الأمثل لضمان نزاهة الإنتخابات وإقناع المجتمع الدولي بشرعية السلطة المنبثقة من تلك الإنتخابات . وقد شهد العراق- بعد سقوط النظام السياسي السابق عام 2003- عدة انتخابات مهمة كان حضور المراقبين الدوليين فيها أمراً بارزاً . وتتجلى أهمية البحث بكون موضوع المعالجة القانونية لمسألة الرقابة التي تمارسها المنظمات الدولية ( الرسمية وغير الرسمية ) لم تلق أهمية توازي اهميتها في الواقع العملي ، فتقارير الرقابة الدولية من الممكن ان تؤدي الى سقوط حكومات والغاء نتائج الإنتخابات العامة والقدح بشرعية السلطة المنبثقة من الإنتخابات ، لذلك نحاول في هذا البحث تسليط الضوء على كيفية ما يجري عليه التعامل الدولي في محاولته لتنظيم هذه الرقابة . وسوف نعتمد المنهج التحليلي منهجاً رئيساً للبحث لتعلق الموضوع بمسألة تخضع بشكل اساس للتنظيم الدولي دون الوطني (وان كانت بعض التشريعات الوطنية قد نظمت بصورة مقتضبة مسألة المراقبين الدوليين ) . أما عن خطة البحث فانه يقسم الى مبحثين ، يتناول المبحث الاول منه دراسة مفهوم الرقابة الدولية على الإنتخابات وتطورها ، ويتناول المبحث الثاني صور الرقابة الدولية على الإنتخابات .

Keywords


Article
الإنحراف اللغوي مصطلحاته وأنواعه .

Loading...
Loading...
Abstract

تعددت المصطلحات التي يراد بها التعبير عن الانحراف اللغوي أو كما يسمى المخالفة اللغوية ، إذ كثيراً ما تردد في الدراسات اللغوية مصطلحات تعبر عن ذلك منها ، اللحن والزلة والعثرة والغلط والخطأ ، وقد أخذ هذا البحث على عاتقه محاولة الوقوف على هذه المصطلحات ، وبيان الفروق فيما بينها ، ساعياً إلى الوصول إلى مصطلح موحد واحد يدل على الانحراف اللغوي ( المخالفة اللغوية ) بأنواعه ومستوياته كافة لاسيما أن دراسة الخطأ والصواب اللغوي أخذت حيزاً واسعاً من المباحث اللغوية الحديثة ، وذهب كثير من الباحثين إلى عدّها من المباحث الأساسية للدراسة المعيارية للغة ؛ لأنها تقوم على تصنيف الأداء اللغوي من حيث الخطأ والصواب ، وإحصاء ما وقع فيه من أخطاء ، وتصويب تلك الأخطاء حتى يصل ذاك الأداء إلى المستوى المقبول المنسجم مع قواعد اللغة (1) . وقد ظهر الانحراف اللغوي عن سنن العربية في وقت مبكر ، إذ ذكر أبو الفتح بن جني ( ت 392هـ) أن رجلاً لحن بحضرة النبي ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) فقال : ( ارشدوا أخاكم فقد ضل)(2) وروى الجاحظ ( ت 255هـ ): ( أن أول لحن سُمع بالبادية ( هذه عصاتي ) بدلاً من عصاي ، وأول لحن سُمع بالعراق ( حيِّ على الفلاح ) بكسر الياء بدلاً من فتحها ) (3) . وسنبدأ بالحديث عن أقدم هذه المصطلحات في التراث اللغوي العربي وهو مصطلح اللحن

Keywords


Article
التنظيم القانوني لإدارة الجودة في التعليم الألكتروني دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

With The 21st century, High education become pioneer in utilizing technology in assist learning process by using Radio transmitters and TV broadcasting in 60th and 70th in what was known then(Distance Learning). But higher education start to takes changing and vary shapes to become a challenge to traditional educational systems , and that threaten his existence unless he adapted and absorbed this significant technological developments. Quality Assurance is a project to establish national and international standards to make E-learning flourish, and it’s the only way to validate our scientific approaches in our country and protect the clients of this kind of services from the faked University, and for join other nations in this field. We will dedicated this thesis to a legal approach toward QA in E-learning, first chapter will discuss QA in traditional Learning while the other chapter will discuss QA in E-learning . خلاصة البحث أصبح التعليم العالي مع بدايات القرن الواحد والعشرين رائداً في توظيف التكنولوجيا لخدمة التعليم من خلال استخدام الموجات الراديوية والإذاعات التلفزيونية في حقبةالستينات والسبعينات فيما عرف بالتعلم عن بعد . لكنه بدأ يأخذ أشكالاً وصواَ متنوعة ومتغيرة أصبحت تحدياً لنظم التعليم التقليدي وتهدد وجوده إن لم يتكيف ويستوعب هذه التطورات التكنولوجية المهمة. فالجودة في التعليم الألكتروني هي محاولة وضع أسس ومقاييس وطنية وعالمية تمكن هذا النوع من التعليم من التطور والازدهار, وهو السبيل الوحيد لترصين الحركة العلمية في الوطن وحماية المنتفعين من ثمار التكنولوجيا من الوقوع ضحية للجامعات الوهمية , واللحاق بركب الأمم التي سبقتنا في هذا الميدان.وسوف نكرس بحثنا لمعالجة قانونية لنظم الجودة( بوصفها نظماً قانونية بالمعنى الإصطلاحي للكلمة ) في التعليم الألكتروني, إذ نتناول في المبحث الأول نظم ضمان الجودة في التعليم التقليدي, ثم في المبحث الثاني نظم ضمان الجودة في التعليم الألكتروني.

Keywords


Article
دراسة اقتصادية لإستجابة عرض محصولي القمح والشعير في المنطقة المروية من العراق للمدة من(1980-2009)

Loading...
Loading...
Abstract

Cereal crops occupy the first rank in comparison with other crops in the world including Iraq due to its importance as main source of human food . Wheat occupies the first rank between other cereal crops as it contains high proportion of protein and calories while barley occupies the second rank as it comes after wheat in importance in Iraq .Barley is cultivated in all provinces in Iraq due to its resistance for salinity and some diseases more than wheat, it is also used for making bread and animal feed in Iraq . The problem of research is that the production of both crops is lagging behind the increasing demand for them ,this was due to the fluctuation in cultivated area in addition to the weak role of agricultural policy to fulfill the optimum production objectives . The objective of the research is to estimate the supply response of wheat and barley in Iraq for the period 1980-2009 to point out the most important factors affecting the cultivated area. The research includes two functions for the irrigated area for wheat and barley . The results showed that the most important factors affecting the supply response of irrigated area of wheat were the area cultivated with wheat lagged for one year , the lagged wheat price , the lagged barley price , production risk , irrigation water and time which contributed with 91% of the changes in irrigated area . The results also showed that the most important factors affecting the supply response of area cultivated with barley were the lagged area cultivated with barley , lagged barley price , the lagged winter vegetable price , production risk and irrigation water which contributed with 87% of the total changes . The own price elasticities of wheat for short and long run were 0.294 , 0.541 respectively while for barley were 0.024 , 0.068 for short and long run respectively . The results also showed that cross elasticities of wheat for short and long run were – 0.198, -0.364 and for barley were -0.008 , -0.022 respectively for the research period . المستخلص تحتل الحبوب الدرجة الأولى من بين المحاصيل في العالم بما فيها العراق في الإنتاج و الإستهلاك، كونها محاصيل إستراتيجية إذ تشكل مصدر مهم بالنسبة للإنسان، وكونها تشكل المصدر الأساسي لغذائه ، وأن القمح يأخذ المرتبة الأولى من بين محاصيل الحبوب الأربع الإساسية ،لاحتوائه على قدر كبير من البروتينات والسعرات الحرارية ، وكذلك يعدَ محصول الشعير من محاصيل الحبوب التي تحتل المرتبة الرابعة من إذ المساحات المزروعة في العالم، إذ يأتي بعد القمح والرز والذرة الصفراء وفي العراق يحتل الشعير المرتبة الثانية ويزرع في كافة محافظاته،بسبب تحمله للجفاف وملوحة التربة ومقاومته للأمراض أكثر من القمح فضلاً عن الشعير كان المصدر الأساس لعمل الخبز، وتظهر أهمية محصول الشعير في العراق حالياً في استعماله علفاً للحيوانات.وتكمن مشكلة البحث بسبب تزايد السكان، وتنوع الصناعات الغذائية المعتمدة على محاصيل القمح والشعير مما أدى إلى ازدياد الطلب على المحصولين إلا إن تزايد الطلب هذا رافقه قصور في الإنتاج المحلي من كلا المحصولين ،وانخفاض الإنتاج والإنتاجية نتيجة لتذبذب المساحات المزروعة ، فضلاً عن ذلك إن دور السياسة السعرية في تحقيق الأهداف الإنتاجية المثلى من وجهه نظر الكثير من المختصين لازال ضعيفا،ولهذا هدفت الدراسة تقدير إستجابة عرض محصولي القمح والشعير في العراق للمدة من (1980-2009) للوقوف على أهم العوامل المؤثرة في المساحات المزروعة وهي الأسعار . تتضمن الدراسة دالتين للمنطقة المروية احدهما تخص محصول القمح والأخرى تخص محصول الشعير.وأشارت النتائج المقدرة إلى أن أهم العوامل المؤثرة في إستجابة عرض المساحة المروية لمحصول القمح هي المساحة المزروعة بالقمح لسنة سابقة والسعر لمحصول القمح لسنة سابقة والسعر لمحصول الشعير لسنة سابقة والمخاطرة الإنتاجية ومياه الري والزمن التي شكلت تأثيراً قدره 91% من التغيرات الكلية في المساحة المروية . أما أهم العوامل المؤثرة في دالة إستجابة عرض المساحة لمحصول الشعير فهي المساحة المزروعة بالشعير لسنة سابقة وسعر الشعير لسنة سابقة وسعر الخضروات الشتوية لسنة سابقة والمخاطرة الإنتاجية ومياه الري إذ مثلت حوالي 87% من التغيرات الكلية . أما المرونات المقدرة فإن المرونة السعرية الذاتية لمحصول القمح هي 0.294، 0.541 للأجل القصير والطويل وبالنسبة لمحصول الشعير فقد بلغت 0.024 ،0.068 للأجل القصير والطويل على التوالي ، أما المرونة العبورية فإنها 0.198- ، 0.364- للأجل القصير والطويل لمحصول القمح وبالنسبة لمحصول الشعير فقد بلغت-0.008 ، -0.022 للأجل القصير والطويل للمنطقة المروية من مدة البحث .

Keywords


Article
الفروق النحوية بين (كمْ) الاستفهامية و(كمْ) الخبرية

Loading...
Loading...
Abstract

أجمع النحّاة على أنّ لـ (كمْ) موضعين،استفهامية،وخبرية،وهي بنوعيها كنايةٌ عن عددٍ مبهمٍ،تقع على القليل منه،والكثير،والوسط؛لهذا أتى بها عدد من النحاة عُقيب أبواب العدد،ولكونها مبهمةً فلابدَّ لها من تمييز،وذُكر:أنّها في كلتا حالتيها أشدُّ إبهامًا من اسم العدد؛لأنّ اسمه يدلّ على العدد نصاً ولايدلّ على جنس المعدود،والأمران في (كمْ) مبهمان،فافتقارها إلى مميّز أشدّ،وهي في كلا الموضعين اسمٌ مبنيٌ على السكون؛والدليل على اسميتها،دخول حرف الجر عليها نحو:بكمْ مررتَ،وعلى كمْ نزلت،وإلى كمْ تصنع كذا،وتضاف ويضاف إليها تقول:صاحبُ كمْ أنت،وكمْ رجُلٍ عندك،ويخبر عنها نحو قولك:كمْ غلامًا عندك،ويبدل منها الاسم،نحو:كمْ ديناراً لك أعشرون أم ثلاثون،ويعود إليها الضمير نحو:كمْ رجلاً جاءك،وتكون مفعولة نحو:كمْ رجلاً ضرَبتَ(1). ولايُلتفت إلى مانُقل عن بعض النحويين من أنّ الخبرية حرفٌ للتكثير في مقابلة (رُبَّ) التي للتقليل؛وذلك للإجماع الحاصل بين العلماء على اسميتها فضلاً على وضوح الأدلّة في ذلك(2).

Keywords


Article
التنظيم القانوني لإدارة الجودة في التعليم الألكتروني دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

أصبح التعليم العالي مع بدايات القرن الواحد والعشرين رائداً في توظيف التكنولوجيا لخدمة التعليم من خلال استخدام الموجات الراديوية والإذاعات التلفزيونية في حقبةالستينات والسبعينات فيما عرف بالتعلم عن بعد . لكنه بدأ يأخذ أشكالاً وصواَ متنوعة ومتغيرة أصبحت تحدياً لنظم التعليم التقليدي وتهدد وجوده إن لم يتكيف ويستوعب هذه التطورات التكنولوجية المهمة. فالجودة في التعليم الألكتروني هي محاولة وضع أسس ومقاييس وطنية وعالمية تمكن هذا النوع من التعليم من التطور والازدهار, وهو السبيل الوحيد لترصين الحركة العلمية في الوطن وحماية المنتفعين من ثمار التكنولوجيا من الوقوع ضحية للجامعات الوهمية , واللحاق بركب الأمم التي سبقتنا في هذا الميدان.وسوف نكرس بحثنا لمعالجة قانونية لنظم الجودة( بوصفها نظماً قانونية بالمعنى الإصطلاحي للكلمة ) في التعليم الألكتروني, إذ نتناول في المبحث الأول نظم ضمان الجودة في التعليم التقليدي, ثم في المبحث الثاني نظم ضمان الجودة في التعليم الألكتروني. Summery With The 21st century, High education become pioneer in utilizing technology in assist learning process by using Radio transmitters and TV broadcasting in 60th and 70th in what was known then(Distance Learning). But higher education start to takes changing and vary shapes to become a challenge to traditional educational systems , and that threaten his existence unless he adapted and absorbed this significant technological developments. Quality Assurance is a project to establish national and international standards to make E-learning flourish, and it’s the only way to validate our scientific approaches in our country and protect the clients of this kind of services from the faked University, and for join other nations in this field. We will dedicated this thesis to a legal approach toward QA in E-learning, first chapter will discuss QA in traditional Learning while the other chapter will discuss QA in E-learning .

Keywords


Article
المسؤولية المدنية المترتبة على استخدام عقد الهاتف النقال

Loading...
Loading...
Abstract

Held mobile phone is a special contract to join a network of mobile phones and which entered into between those wishing to obtain the services of mobile phone companies that offer subscription service and payable in advance by the Subscriber. It is characterized by many of the characteristics of the contract he had a consensual, and the holding time, and a binding contract for both sides, and a netting, and also that it is held on the transferee. Since the contract mobile phone contracts netting and binding for both sides so that each of the parties to the contract creditor and debtor at the same time, if does not have a service provider to the implementation of its obligations could not be forced to implement it promotes responsibility Streptococcus if there corners (error, injury and causal link). And entitled to a claim for compensation in the same situation if the customer not to carry out its obligations to the Service Provider shall have the right to claim compensation in the absence of the joint force to implement it. As well as promote responsibility because of the damage they inflict technicians and personnel, while performing their duties, and this is the tort play if there is pillars (the error and injury and causal link). المقدمـة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين .إما بعد ...إن العقد بوصفه مصدرا من مصادر الإلتزام لم يستقر بمفهومه الحالي إلا بعد مراحل طويلة من التطور والتغيير، إذ وإن القوانين القديمة لم تجز ورود العقود إلا على الأشياء المادية بمعنى إن الأشياء المعنوية والخدمات لم يكن بالمقدور التعاقد عليها، و بتطور المجتمعات أصبح باستطاعة الأشخاص إبرام عقود تكون الخدمة هي الدافع الأساس للتعاقد، ومن هذه العقود: عقد العمل، وعقد توريد الكهرباء، .......الخ. تتسم عقود الهواتف النقالة بمميزات خاصة تميزها عن العقود التجارية غير المسماة الأخرى ولأن طرفي هذا العقد مختلفان، فالطرف الأول شركة الإتصالات ( مقدم الخدمة )، والطرف الثاني المستهلك ( المشترك ) الأول ويكون بمركز اقتصادي قوي ويحتكر خدمة مهمة، في حين أن الطرف الثاني لا يملك سوى الموافقة على العقد بشروطه أو تركه مما يؤدي إلى ظهور صفة الإذعان في العقد.إن غياب تشريع قانوني خاص ينظم عمل هذه الشركات ومباشرة أعمالها في ظل ظروف الدولة العراقية الصعبة أدى إلى ظهور مشاكل ناجمة عن سوء توزيع الأبراج والمرسلات التي ألحقت أضرارا بالمواطنين مما دفع بالمواطن العراقي اللجوء إلى القضاء لوقف أعمال هذه الأبراج داخل المناطق السكنية والتعويض عن الأضرار، وخير دليل على ذلك ما تشهده المحاكم العراقية من دعوى على أساس المسؤولية التقصيرية ناهيك عن الأضرار التي تصيب البيئة . إن موضوع الهواتف النقالة وبسبب حداثته فهو يثير العديد من التساؤلات القانونية ولا يستطيع هذا البحث المتواضع الإلمام بجميعها.ولعل ما يجب أن نخرج به من هذا العرض الموجز هو أن كل شيء لابد أن يلحقه التغيير والتطور وبالنتيجة فإن من شأن الباحث القانوني، بل من واجبه أن يعمل على ملائمة القانون للوقائع والظروف والتطور والتقدم. لهذا فقد حاولت في هذا البحث التطرق إلى تعريف ميسر لعقد الهاتف النقال مع بيان خصائص هذا العقد ثم البحث في المسؤولية المدنية لهذه الشركات، ولغياب قانون خاص استعنت بالقوانين الأخرى ذات الصلة كالقانون المدني، والقانون التجاري، وقانون حماية البيئة، والتعليمات الصادرة بشأن الإشعاعات الصادرة من الأبراج، وقانون حماية المستهلك. ولقد كان الدافع الأساس الذي دفعني إلى اختيار هذا الموضوع هو حداثته وإنه لم يعالج بشكل دقيق من قبل رجال القانون المختصين في العراق فضلاً عن عدم تشريع قانون خاص ينظم عمل هذه الشركات ويحدد مسؤوليتها تجاه المشترك على وفق مبدأ العدالة والمساواة مما دفع هذه الشركات (مقدم الخدمة) إلى استغلال المشتركين بأسليب وطرق شتى، وأهمها سوء الخدمات والأجور الباهظة للإتصال هذا فضلاً عن عدم اطلاع القانونيين على القوانين ذات العلاقة بموضوع الإتصال، ومنها قانون حماية المستهلك العراقي، وقانون حماية وتحسين البيئة وتحسينها تعليمات الوقاية من الإشعاعات الصادرة من الأبراج التي حاولت التطرق إليها في هذا البحث.

Keywords

Table of content: volume:8 issue:21