Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2013 volume:3 issue:1

Article
Assessment of Students' Knowledge in Medical Technical Institute/Baghdad about Tuberculosis diseases
تقييم معارف الطلبة في المعهد التقني الطبي/بغداد حول مرض السل

Authors: Eman Mahmud Ismail Al Ramahy
Pages: 1-10
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: A purposive study aims to identify the student knowledge about tuberculosis disease Methods: The sample of (120) student was selected from the first class from the medical departments in to institute for the period from December 15, 2011 to December 15, 2012. The questionnaire was designed to achieve the aims of study, it was consist of many parts, the first content the demographic information, the second part include knowledge of students about categories that infected with tuberculosis. The third part include the student knowledge of the signs of disease, the fourth content methods of transmission of disease, and the last part include the student information about the methods of protection of tuberculosis disease. Data were analyzed by using frequency distribution,percentage ,mean, and cut of point, used grand mean to answer the level of (yes , No). Results: The results showed that (58.3%) female was at age (18-20)year, and the lowest percentage (1.7%) of sample was at age (30-33) year. (73.3%) of student lived in Baghdad city, the study revealed, the student knowledge about the categories that infected with tuberculosis, it register (1.7), grand mean above the cut of point (1.5).Also the study showed (1.6) grand mean for the student information about the signs of disease, it reveled above cut of point while the grand mean showed(1.4) about the protection methods. Conclusion: The study revealed that the student knowledge was acceptable for all variables of the categories that infected with tuberculosis, the signs of disease, the transportation, while the student information about the method of protection from disease reveled low. Recommendation: Doing health education about tuberculosis disease, signs &symptoms, transportation, and protection of the disease, early detection,and give immediate reports about the infected case. الهدف :- تهدف الدراسة للتعرف على معلومات الطلبة عن مرض التدرن . منهجيةالبحث:- تم اختيار (120) طالب وطالبة من المرحلة الأولى للأقسام الطبية الموجودة في المعهد للفترة من 15/12/2011 لغاية 15/12/2012, تم تصميم استمارة استبيانية معدة لغرض تحقيق أهداف الدراسة والتي تضمنت عدة محاور , الأول يحتوي على المعلومات الديموغرافية , الحور الثاني يتضمن معلومات الطلبة حول الفئات المعرضة للإصابة بالتدرن , المحور الثالث يتضمن معلومات الطلبة عن إعراض المرض المحور الرابع يشمل معلومات الطلبة حول طرق انتقال المرض والحور الخامس يحتوي على معلومات الطلبة حول طرق الوقاية من مرض التدرن , تم تحليل البيانات باستخدام التوزيع التكراري والنسب المئوية ,الوسط الحسابي وتم احتساب نقطة القطع واحتساب معدل المتوسط لمستويات الإجابة ب(نعم,كلا). النتائج :- أظهرت النتائج أن نسبة الإناث (58,3%) ضمن الفئة العمرية (18-20) سنة وان اقل نسبة(1,7%) من العينة ضمن الفئة العمرية (30-33) سنة وان (73,3%) من الطلبة هم من سكتة بغداد ,وقد أشارت الدراسة لمعلومات الطلبة حول الفئات المعرضة للإصابة بالتدرن حيث كلن متوسط المعدل (1,7) أعلى من نقطة القطع (1,5) . وقد سجلت الدراسة ايضآ (1,6) معدل المتوسط لمعلومات الطلبة حول طرق انتقال المرض وكان اعلى من نقطة القطع , في حين سجل معدل المتوسط (1,4) لمعلومات الطلبة حول طرق الوقاية من مرض التدرن وكانت اقل من نقطة القطع. الاستنتاجات:- أشارت الدراسة إلى أن معلومات الطلبة كانت مقبولة لجميع الفقرات الخاصة بالفئات المعرضة للإصابة بالتدرن وطرق انتقال المرض في حين كانت معلومات الطلبة حول طرق الوقاية من مرض التدرن ضعيفة . التوصيات :- إجراء ندوات تثقيفية حول مرض التدرن ,إعراضه ,فترة ظهور المرض ,طرق انتقاله, وطرق الوقاية منه والكشف المبكر والإبلاغ الفوري عن حالت الإصابة.


Article
Assessment of Students Knowledge and Attitude Toward Hepatitis B and C in Sohag University/Egypt
تقييم معارف واتجاهات الطلبة نحو التهاب الكبد نوع( بي) و(سي) في جامعة سوهاج/مصر

Authors: Eman Abed El baset --- Ghona Abd El-Nasser
Pages: 1-14
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To determine the effect of health education on the student knowledge in Sohag University regarding hepatitis B and C and to compare with four different faculties educational fields. Methods: the study was conducted at Sohag University from the period 8/11/2010 - 25/4/2011. samples was consist of 1230 undergraduate students from four faculties in Sohag University, Sohag Governorate attended an interactive symposiums using Power Point presentation on present study and completed demographic and pre-post-interactive symposiums questionnaires. Both tests included the same questions with addition of five questions added to post-test about customs and attitudes that will be change after symposiums. Results: The respondents were made up of 540(43.9%) students faculty of Arts, 410(33.3%) faculty of Nursing, 170(13.8%) faculty of Commerce and 110(8.9%) was faculty of Education. Eighty-four 68.3% of the total students were female while 31.7% were males with mean age 18.89 ± 0.98 years (range 17-23). Most of them (52.8%) were rural. The level of knowledge in pre-test scores were poor in all students especially non-biological science compare to the post-test, the overall test scores were improved significantly. There was statistically significant correlation between knowledge and type of education, while the age, gender, and students residence were not found to have an important influence on their knowledge scores as well the study revealed that 27.6% of students were have family history of hepatitis. Conclusion: Health education through symposiums and awareness campaigns are effective in improving toward hepatitis knowledge and attitude among University students. الهدف: تهدف الدراسة إلي استطلاع معلومات وسلوك طلاب وطالبات جامعة سوهاج تجاه الالتهاب الكبدي بي و سي قبل وبعد التثقيف الصحي. طريقة البحث: أجريت هذه الدراسة للفترة من8/11/2010 - 25/4/2011 وكانت عينة الدراسة 1230من الطلاب من اربع كليات في جامعة سوهاج تمت الدراسة الاستطلاعية الأولى(الاختبار القبلي) من خلال استبيان صمم من قبل الباحثين تمّ تحقيق ثبات أدوات القياس من خلال استعمال معامل ارتباط بيرسون والذي كانت نتيجته (69‚0) أمّا مصداقية أدوات القياس فقد تحققت من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء من جامعة سوهاج لغرض مراجعتها وتقويم درجة مصداقيتها ووزع بين طلاب الحضور قبل الاستماع للمحاضرات التوعويه من خلال الندوات. أما الاستطلاع الثاني (الاختبار البعدي) أجري بعد نهاية الندوة وقبل المناقشة وقد استخدم نفس الاستبيان القبلي بالإضافة إلي 5 أسئلة تم إضافتها لمعرفة مدي تأثير الندوة علي معرفة واتجاهات طلاب وطالبات جامعة سوهاج. النتائج: أشارت النتائج إلي إن نسبة الإجابات الصحيحة للطلاب الذين حضروا الندوات والتي كانت متعلقة بمدي المعرفة عن تعريف وأسباب وأنواع الفيروسات حيث كانت قبل التدخل التو عوي 51.2%‚ 33.3%، 25.2%) علي التوالي وأصبحت بعد التدخل (95.1%‚ 86.2% ‚97.6% ) كما زادت نسبة الإجابات الصحيحة للطلاب زيادة ذات دلالة في الأسئلة الخاصة بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض وتوافر التطعيمات والعلاج اللازم لهذه الأمراض حيث كانت قبل التدخل التوعوي (45.5%‚35.8%‚56.9% ) وأصبحت بعد التدخل التو عوي (87.0%‚ 95.1% ‚93.5% ) .كما أظهرت الدراسة انه لا توجد علاقة بين السن و الجنس ومحل الإقامة سواء كان في الريف أو الحضر بينما وجدنا أن نوع الدراسة كان لها علاقة بمستوي المعلومات لدي الطلاب. (23.4%) كانوا أعمام وعمات الطلاب كما وجدت الدراسة أن 39.5% لم يخضعوا لأي اختبارات للالتهاب الكبدي الوبائي طيلة حياتهم . الاستنتاج: يعد التثقيف الصحي أداة ضرورية لتحسين معرفة واتجاه وممارسات طلاب وطالبات الجامعة خاصة طلاب كليات العلوم غير الحيوية حول عوامل الخطر ومنع حدوث الالتهاب الكبدي بي وسي .وقد أثبتت هذه الدراسة مدي فاعلية برنامج التثقيف الصحي لطلاب الجامعة ضد الالتهاب الكبد الوبائي بي و سي وذلك بسبب التحسن الملحوظ في معرفة الطلاب. التوصيات: توصي هذه الدر اسه على أهمية عقد المزيد من الدراسات المجتمعية لجميع طبقات المجتمع تمتد لفترات أطول وعلى عدد كبير من الطلاب من اجل تسليط الضوء علي أهمية وخطورة هذا المرض لزيادة وعي الطالب في المستقبل مع أيضا الحاجة إلى مزيد من التثقيف الصحي لخلق الوعي الصحي السليم للالتهاب الكبدي بي وسي للطلاب


Article
Effect of Incubation Period and Vitamin C on in vitro Sperm Activation in Oligozoospermic infertile Patients by using FertiCult Flushing Medium
تاثير فترة الحضن وفيتامين C على عملية تنشيط نطف المرضى المصابين بقلة النطف وباستخدام الوسط الزرعي FertiCult Flushing Medium

Loading...
Loading...
Abstract

Aim: This study was aimed to know effects of Incubation period and vitamin C on sperm for Oligospermic infertile patients parameters by activated at using mixing technique and using FertiCult Flushing Medium . Methods : This study was perform on 32 samples , belongs to 26 patients. In this study divided one samples into two parts. The first part activated by FertiCult Flushing Medium and incubation period (30,45,60,75) min while the second part activated by FertiCult Flushing Medium with vitamine C . Results : The results showed that there was a significant improvement (P<0.05) in the sperm motility percent and sperm grade activity in comparison to the results before activation and the results showed significant improvement (P<0.05) in the sperm motility percent and sperm grade activity in 60 min activation Incubation period comparison to that activation in Incubation period (30,45,75) min. The results showed that there was a significant improvement (P<0.05) in the sperm motility percent , sperm grade activity in activation at using FertiCult Flushing Medium with vitamin C in 60 min Incubation period comparison to its result in activation at used by FertiCult Flushing Medium without vitamin C in 60 min Incubation period. Conclusion : using 60 min Incubation period a human sperm activation can give a better results than the activation in (30,45,75) min Incubation period. Also, it was found that addition of vitamin C to FertiCult Flushing Medium improve the sperm parameters in Oligospermia . الهدف: تستهدف الدراسة الحالية معرفة تاثير فترة الحضن وفيتامين C على عملية تنشيط نطف المرضى المصابين بقلة النطف وباستخدام الوسط الزرعي FertiCult Flushing Medium . . المنهجية : اجريت هذه الدراسة على 32 عينة تعود الى 26 مريضا يعانون من قلة النطف حيث تم في هذه الدراسة تقسيم العينة الى قسمين القسم الاول نشط بالمستنبت الزرعيFertiCult Flushing Medium وباستخدام تقنية الخلط وبفترات حضن مختلفة (75,60,45,30) دقيقة والقسم الثاني نشط بالمستنبت الزرعيFertiCult Flushing Medium المجهز بفيتامين C وبفترات حضن 60 دقيقة وتم دراسة تاثير فترة الحضن وفيتامينC على عملية تنشيط النطف . النتائج : اوضحت النتائج حصول زيادة معنوية (P<0.05) في كل من النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف مقارنة بقيمتها قبل التنشيط كذلك اوضحت النتائج ان فترة الحضن 60 دقيقة هي الافضل في عملية تنشيط النطف حيث اوضحت النتائج حصول زيادة معنوية ((P<0.05 في كل من النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف مقارنة بفترات الحضن الاخرى (75, 45,30) دقيقة في حين لم تكن هنالك أي فروقات معنوية في كل من تركيز النطف والنسبة المئوية للنطف السوية وتركيز الخلايا الدائرية في العينات التي نشطت بفترات حضن مختلفة (75,60,45,30) دقيقة مقارنة بقيمتها قبل التنشيط ، كذلك اوضحت النتائج حصول زيادة معنوية (P<0.05) في كل من النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف بالنسبة للعينات التي نشطت بالمستنبت الزرعيFertiCult Flushing Medium المجهز بفيتامين C وبفترة الحضن 60 دقيقة مقارنة بالعينات التي نشطت بالمستنبت FertiCult Flushing Medium الغير مجهز بفيتامين C وبفترة الحضن 60 دقيقة. الاستنتاج : نستنتج من هذا البحث ان فترة الحضن 60 دقيقة هي الافضل في تحسين معالم النطف بالنسبة لمرضى العقم المصابين بقلة النطف وباستخدام تقنية الخلط على كل من النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف. كذلك فان اضافة فيتامين C الى المستنبت FertiCult Flushing Medium اثبت من الدراسة كفاءة عالية في الحصول على قيم جيدة لمعالم النطف على كل من النسبة المئوية للنطف المتحركة ودرجة نشاط النطف بالنسبة لمرضى العقم المصابين بقلة النطف


Article
Health Promotion Behaviors among Elderly in Nursing Home at Baghdad City
سلوكيات تعزيز الصحة بين المسنين في دار المسنين في مدينة بغداد

Authors: Rida M. Lefta --- Mohammed F. Khalifa
Pages: 15-22
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of this study is to evaluate the elderly health promotion behavior through use five domains of physical activities, nutrition patterns, drugs use, psychological well being, seeking of health care. And also to determine the relationship between health promotion behaviors and demographic characteristics(age, gender, and level of education. Methodology: non- experimental (descriptive study) conducted in nursing home at Baghdad city among elderlys' on A non-probability (purposive sample) of (N=80) person were matched with them from general population. The data were collected through the use of semi-structured interview by questionnaire, which consists of two parts (1) divide, section A. cover letter and B. Sociodemographic data which consists of 3-items, (2) health promotion behaviors questionnaire consists of 60-items distributed to four dimensions include, domains, physical activities, nutrition patterns , drugs use, psychological well being, and seeking of health care. Results: The findings of the present study indicate that most the elderlys' unable on practicing physical activity in nursing home residents The drug use domain is perfect for health promotion behaviors domains among elderlys' in nursing home residents, and demographic data no impact upon heath promotion behaviors. Conclusion: most of the elderly’s unable on practicing physical activities. Recommendations: The study recommends that Implementation of health education programs by the Ministry of Labor and Social Affairs to improve the elderlys' health promotion behaviors. The elderly of nursing home residents can be considered the target for programs to applying and reinforcing health promotion issues. الهدف: تهدف الدراسة إلى تقويم سلوكيات التعزيز الصحي من خلال استعمال مجالات التعزيز الصحي مثل الفعاليات الجسمية, النمط الغذائي, استعمال الأدوية, السلامة النفسية, العناية الصحية وتحديد العلاقة بين سلوكيات التعزيز الصحي والخصائص الديموغرافية. المنهجية: أجريت دراسة وصفية لتقويم سلوكيات التعزيز الصحي في دار رعاية المسنين المقيمين في مدينة بغداد على عينة غير احتمالية "غرضيه" من (80) شخص من كبار السن بين عمر (65-89) سنة الذين يسكنون في دار رعاية المسنين. جمعت المعلومات بطريقة المقابلة شبه الممنهجة من خلال استخدام استبانه مكونة من جزئيين, جزء شمل الصفات الديموغرافية وتشمل (4) فقرات و جزء شمل مجالات سلوكيات التعزيز الصحي و تشمل (60) فقرة موزعة على خمسة أبعاد وهي الفعاليات الجسمية, النمط الغذائي, استعمال الأدوية, السلامة النفسية, و العناية الصحية . النتائج: أظهرت نتائج الدراسة بأن كبار السن الموجودين في دار المسنين لديهم مستوى من التعزيز الصحي مقبول وخصوصا فيما يتعلق بمجال استعمال الأدوية كان أفضل مجال للمسنين حيث كان مستوى التعزيز الصحي فيه عالي واقل مستوى كان لسلوك التعزيز الصحي في مجال الفعاليات الجسمية هو واطئ. الخصائص الديموغرفية ليس لها تأثير على سلوكيات التعزيز الصحي. الاستنتاجات: اغلب المسنين غير قادرين على ممارسات النشاطات الجسمية في دار المسنين. التوصيات: يمكن اعتبار كبار السن في دار رعاية المسنين هدف لتطبيق برامج التعزيز الصحي. تطبيق برامج وندوات التثقيف الصحي بواسطة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية التي تحسن من مستوى سلوكيات التعزيز الصحي للمسنين في دار المسنين.


Article
Physical Problems of Patients after Colorectal Cancer in Mosul Governorate
المشاكل الجسمية للمرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم في محافظة الموصل

Authors: Ghalib A. Khalaf --- Narmeen B. Tawfiq
Pages: 23-31
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Assessment the quality of life concerning physical problems for patient after colorectal cancer in Mosul Governorate. Methodology A descriptive cross-sectional design is employed through the present study from 1st June 2011 to 15th December 2011 in order to assess the quality of life concerning physical problems for patient after colorectal cancer in Mosul Governorate. A purposive (non probability) sample is selected for the study which includes (60) patients diagnosed with colorectal cancer were treated in Mosul Oncology and Nuclear Medicine hospital or the patients who visited the outpatient clinic in the same hospital for medical follow–up and further treatment. Data were gathered through the patients` interviewed. Assessment questionnaire consist of two parts contains demographic characteristic, the other part concerning of quality of life concerning physical problems after colorectal cancer. Reliability and validity of this tool is determined through application of a pilot study and panel of experts. Data were analyzed through the application of descriptive statistical (frequencies and percentages) and inferential statistical (mean of score). Content validity of the instrument was done through eliciting the opinions of a panel of (13) experts and reliability through a pilot study by using Internal consistency reliability is determined through the computation of the cronbach alpha correlation coefficient of the scale on data gathered from patients. Results: The Overall results revealed that the quality of life related to physical problems for patients after colorectal cancer were acceptable. So, there is no significant correlation between the quality of life related to physical problems for these patients and some demographic characteristics such as gender, age, marital status and education level. The study concludes that colorectal cancer are most common in married than in unmarried, half patients age are between 40 and 60 years old, have a relatively low level of education, many are unemployed and they reside in the urban areas in Mosul. Recommendations: The study recommended to preparation of an educational program for patients with colorectal cancer and to raise awareness and education among families of patients to provide a better life for their patients. الهدف: تقييم نوعية الحياة ذات العلاقة بالمشاكل الجسدية للمرضى بعد سرطان القولون والمستقيم في محافظة الموصل. المنهجية: دراسة وصفية طبقية استعمل فيها أسلوب التقييم تم استخدامه في الدراسة الحالية للفترة من 1 حزيران 2011 إلى 15 كانون الاول 2011 من تقييم نوعية الحياة ذات العلاقة بالمشاكل الجسدية للمرضى بعد سرطان القولون والمستقيم في محافظة الموصل. اختيرت عينة عمديه قصديه (غير احتمالية) في الدراسة وقد تكونت من (60) مريض في مستشفى الاورام والطب الذري في الموصل وكذلك المرضى الذين زاروا العيادة الخارجية في المستشفى نفسه للمتابعة الطبية وإكمال العلاج. تم جمع بيانات الدراسة عن طريق مقابلة المرضى الراقدين والمراجعين في المستشفى المذكور. تكونت استمارة التقويم من جزئين شملت المعلومات الديموغرافية والسريرية المرضى والجزء الأخر تعلق بنوعية الحياة ذات العلاقة بالمشاكل الجسدية بعد سرطان القولون والمستقيم. تم إجراء المصداقية والثبات لأداة التقييم من خلال الدراسة الاستطلاعية وعرض الأداة على مجموعة من الخبراء. تم تحليل البيانات من خلال أسلوب الإحصاء الوصفي( التكرار والنسب المئوية) والإحصاء ألاستنتاجي(المتوسط الحسابي). تم تحديد ثباتية استمارة الاستبانة من خلال اجراء دراسة مصغرة باستخدام الاتساق الداخلي ومن خلال حساب معامل الارتباط كرونباخ ألفا على البيانات التي تم جمعها من المرضى وحددت مصداقيتها من خلال الحصول على آراء لجنة مكونة من (13) خبيرا. وقد تم تحليل البيانات من خلال تطبيق التحليل الإحصائي الوصفي (النسب المئوية) والتحليل الإحصائي الاستدلالي (متوسط النقاط). النتائج: وبشكل عام كشفت النتائج ان نوعية الحياة ذات العلاقة بالمشاكل الجسدية للمرضى بعد سرطان القولون والمستقيم كانت مقبولة، وليس هناك علاقة معنوية بين نوعية الحياة لهؤلاء المرضى وبعض الخصائص الديموغرافية مثل الجنس والعمر والحالة الزوجية ومستوى التعليم. واستنتجت الدراسة أن الاصابة بسرطان القولون والمستقيم هي أكثر شيوعا بين المتزوجين عن اولئك الغير متزوجين، كذلك كانت اعمار نصف المرضى ما بين 40 و 60 سنة، وكان لديهم مستوى متدني من التعليم، والعديد منهم عاطلين عن العمل ويقيمون في المناطق الحضرية في الموصل. التوصيات: أوصت الدراسة بإعداد برنامج تثقيفي للمرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم وزيادة الوعي والتثقيف بين عوائل المرضى لتوفير حياة افضل لمرضاهم.


Article
Attitudes of Health Workers towards People with Mental Health Problems in Mosul City – Iraq
مواقف العاملين في مجال الصحة باتجاه الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية

Authors: Eman Salem AL-Khafaf
Pages: 32-38
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The main objectives of this research were to identify the attitudes of Iraqi Health workers towards mentally ill people in Mosul city in Iraq and to investigate possible factors, which impacton Iraqi health workers’ attitudes to people with mental health problems. Method:A survey quantitative method wasused to address the research questions. The survey involved a pilot study to test the feasibility of the survey. Alpha-coefficient reliability tests output was (0.82) and indicated strong reliability on each attitudinal scale. To eliminate the ethical issue, the survey sample utilized a systematic random sample, with a target number for the sample of 300 of health workers. The present research conducted in Mosul medical area in Iraq from July to October 2011. Statistical Package for the Social Science program (SPSS, version 19) was used to analyze the data. Results: Only 273 of 300 surveys were in actuality completed and used for analysis. (52.7%) of the respondents were females. There was a heavier distribution of respondents in the (18-24) age group, representing (51.6%) of the total survey sample. The results of the one-sample test demonstrate a finding of no significance for the relationship between gender and attitudes (Sig= 0.16). The differences of the means among the age groups were tested using one way ANOVA. Analysis of variance for the differences between total respondents’ scores and their age indicated non-significance of observing the comparison of group means (Sig = 0.167). Conclusion:The research questions and hypotheses pertained directly to the variables of age, gender, and any other notable finding as housed within the first research question. Although the data analysis shows there are biases in responding, there are in general negative attitudes of health workers in Iraq towards people with mental health problems. Recommendations:1. The present research recommends that the future study should be examined the relationship between cultural elements (such as sex and gender) and societal attitudes toward mental illness and those with mental illness,and find what types of approaches for raising social awareness to truly address the biases in the people’s attitudes and hence the quality of life for people with mental illness. 2. Initiate educational programmes regarding mental illnesses knowledge through governmental or non-governmental organizations focused in particular on the health workers and on Iraqi community in general in order to change the negative attitudes towards people with mental health problems. أهداف البحث:يهدف البحث الحالي لدراسة مواقف العاملين في القطاع الصحي باتجاه الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في صحتهم النفسية والعقلية في مدينة الموصل, كما وهدفت الدراسة الى كشف العوامل المحتمل أنها تؤثر على تلك المواقف والاتجاهات. منهجية البحث:تم استخدام طريقة المسح الكمي للإجابة على أسئلة البحث. وتم أجراء دراسة تجريبية لأختبار جدوى المسح. ولأختبار الموثوقية والأتساق الداخلي للمقياس تم استخدام معامل ألفا وكان نتيجته (0.82)، والتي أشارت إلى الموثوقية القوية للمقياس.بلغ حجم عينة الدراسة 300 من العاملين في المجال الصحي من مدينة الموصل - العراق في الفترة من يوليو إلى أكتوبر 2011 والذين تم اختيارهم عشوائيا. وقد أستخدم برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية )النسخة 19) لتحليل البيانات إحصائيا. النتائج: أكملَ الاستبيان 273 مشارك من أصل 300 من المشاركين في المسح.كانت نسبة (52.7٪) ممن شملهم الاستطلاع من الإناث.ووجد أن (51.6%) من أجمالي العينة هم من الفئة العمرية (18-24) عام. وأظهرت نتائج أختبار الفروق (T-test) أنه لايوجد دلالة للعلاقة بين الجنس (ذكر أو انثى) وبين مواقفهم حيث كانت النتيجة (0.16Sig=). وأستُخدِمَ اختبار الفروق(ANOVA)لاختبار العلاقة بين عمر المشاركين ومواقفهم وأشار التحليل الى عدم وجود علاقة بين المتغيرين حيث كانت النتيجة (0.167 Sig=). الأستنتاجات: انصبت أسئلة البحث والفرضيات مباشرة على مقارنه مواقف المشاركين مع المتغيرين (العمر والجنس). وعلى الرغم من أن تحليل البيانات اظهر أن هناك جدل وتباين في الأجابات، إلا أن هناك مواقف سلبية بصورة عامة للعاملين في الصحة نحو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في صحتهم النفسية والعقلية. التوصيات:1.يوصي هذا البحث الدراسات المستقبلية بدراسة العلاقة بين العناصر الاجتماعية(كالعمر والجنس) ومواقف الناس تجاه المرض النفسي والأشخاص ذوي الأمراض النفسية, وأيجاد أنواع المناهج التي ترفع مستوى الوعي الاجتماعي لمعالجة الجدال والتحيز في مواقف الناس، وبالتالي تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بمرض نفسي.2.الشروع في تنفيذ برامجتربوية حول الامراض النفسية والعقلية من خلال المنظمات الحكومية وغير الحكوميةوالتي تركز بشكل خاص على العاملين في مجال الصحة وعلى المجتمع العراقي بشكل عاممن أجلتغييرالمواقف السلبية تجاه الأشخاص ذوي الأمراض النفسية والعقلية.


Article
Incidence and Risk Factors of Hyperbilirubinemia in Neonatal in Mosul City
انتشار وعوامل خطورة ارتفاع المادة الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة في مدينة الموصل

Authors: . Bayda Abdul Razaq Yahya
Pages: 39-49
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hyperbilirubinemia is one of the most common problems encountered by neonatal infants Objectives: 1-To identify an incidence of hyperbilirubinemia in neonatal in Mosul city 2-To determine the risk factors which may associated with hyperbilirubinemia. Methodology: A descriptive study was conducted on 440 neonates attending the Al-Khansaa Teaching Hospital and Ibin-Sena Teaching Hospital in neonatal intensive care units. The study aimed to identify the prevalence of hyperbilirubinemia among neonates and to determine the associated risk factors for hyperbilirubinemia in Mosul city, through out 28th December 2009 to the end of 28th April 2010. Results: The study revealed that the (35%) of neonates with hyperbilirubinemia , male neonates were (66% ), while (34%) were female, the mean birth weight was (2.674) kg., the mean peak bilirubin level was ( 13.67) mg/dL, Conclusion: Hyperbilirubinemia is one of the most common problems encountered by the neonatal infants in Mosul city, the male gender showed more effected than female for the development of hyperbilirubinemia, neonates of mothers with low educational level are more effected by hyperbilirubinemia than good education, positive family history of jaundice in sibling had higher significant risk for hyperbilirubinemia than those with negative history, poor feeding had significant risk for hyperbilirubinemia than jaundiced neonates with good feeding, maternal age > 25 years had a significant relationship between mother age and neonates with hyperbilirubinemia. Recommendation: Screening for hyperbilirubinemia in 1st three days of life by nurses , provide parents with information about treatment and complication, education and training the nursing staff about hyperbilirubinemia and encouraging the women and men to have pre-marital test for Rh factor. خلفية البحث: يعد ارتفاع المادة الصفراء من أكثر المشاكل التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة خلال الأسبوع الأول بعد ألولادة هدف الدراسة: تهدف الدراسة إلى التعرف على نسبة حدوث ارتفاع مادة الصفراء وعوامل الخطورة المتعلقة بها بين الاطفال حديثي الولادة في مدينة الموصل . منهجية البحث دراسة مقطعية أجريت على 440 طفل حديثي الولادة في مستشفى الخنساء للولادة والأطفال ومستشفى ابن سينا التعليمي في وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة , تم إجراء الدراسة منْ 28 /كانون الأول 2009 حتى نهاية 28 /نيسان 2010. جمعت المعلومات عن طريق الأبوين من خلال استمارة المعلومات المتعلقة بالمرض, وتم إجراء الفحص ألمختبري لمعرفة مستوى البليروبين في دم الأطفال. النتائج: ووجد أن (66%) من الاطفال كانوا من الذكور مقابل( 34%) من الإناث، وكان معدل وزن الأطفال عند الولادة (2.674) كغم ، بلغ معدل مستوى البليروبين 13.67 ملغم/ديسليتر الاستنتاج: استنتجت الدراسة أن ارتفاع المادة الصفراء من أكثر الإمراض التي يتعرض لها الأطفال بعد الولادة في مدينة الموصل، وان الذكور كانوا أكثر تأثراً للإصابة من الإناث ، وتبين أن أمهات الأطفال ذوات المستوى الثقافي المتدني هم الأكثر عرضة لإصابة أطفالهن، ولقد تبين أن العامل الوراثي يلعب دورا مهما في هذا المرض ، وأن قلة الرضاعة هي احد عوامل الخطورة التي تزيد من شدة المرض، كما ظهر أن أمهات الأطفال فوق 25 سنة هم أكثر عرضة لإصابة أطفالهن بهذا المرض. التوصيات: يوصي الباحث بعمل تحري للمرض في الثلاثة أيام الأولى من بعد الولادة من قبل الممرض، ودعم الأبوين بالمعلومات حول طريقة العلاج ومضاعفات المرض وكذلك وضع برنامج تثقيفي للكادر التمريضي لمعرفة التعامل مع هذا المرض ونصح المقبلين للزواج بإجراء فحص عامل Rh.


Article
Assessment of contributing factors of end stage renal failure for adult patients
تقییم العوامل المساھمة للمرحلة النھائیة للفشل الكلوي لمرضى كبار السن

Authors: Hussein Hadi Atiyah
Pages: 50-56
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aimed to assess contributing factors of end stage renal failure for adult patients and to identify relationship between contributing factors with demographic characteristics. Methodology: A descriptive study was carried out of Al-Shahid Ghazi Hariri Teaching Hospital, Al-Yarmook teaching hospital, Al-Karama teaching hospital, and Baghdad teaching hospital for the period from 2222012 to 2562012. Non –probability, purposive sample of (60) adult patients with end stage renal failure. Questionnaire form was constructed for the purpose of the study. It consisted of two parts: 1. Demographic data form (age, gender, marital status, educational level, resident, and occupation. 2. Contributing factors for end stage renal failure. Data were collected through the application of the questionnaire and interview technique. Validity of questionnaire was response through panel of (10) experts. Test- Retest reliability was determined through a computation of Pearson Correlations for contributing factors of end stage renal failure (r=0.86). Data were analyzed through descriptive statistical approach (frequency and percentage) and inferential approach (mean of score and Pearson correlation coefficient). Results: The finding of the study shows that the of age group were more than 46 years old and they are married with no read and write in level of education and they are living in urban resident. Conclusions: The findings of the study sample indicated that the most common contributing factors were (diabetic nephropathy, uncontrolled hypertension, drug toxicity, smoking, and renal diseases) and there is strong positive relationship between age with poly arthritis and strong positive relationship between smokings with resident, and there is strong negative relationship between occupations with kidney surgery Recommendations: The study recommended that to providing centers for end stage renal failure under treatment for giving various services to help patients with good life in home and community. الاهداف: تهدف الدراسة الى تقييم العوامل المساهمة في الفشل الكلوي في المرحلة النهائية للمرضى البالغين وكذلك ايجاد العلاقة بين العوامل المساهمة والمعلومات الديموغرافية. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في مستشفى الشهيد غازي الحريري التعليمي , ومستشفى اليرموك التعليمي, ومستشفى الكرامة التعليمي, ومستشفى بغداد التعليمي للفترة من 2222012 الى 2562012م. وقد شملت العينة البحث (60) مريضا بالغا وبطريقة غير احتمالية( غرضية) وصممت استمارة استبانة لغرض الدراسة وتضمنت جزأين هما: 1. الجزء الاول يشمل المعلومات الديموغرافية ( العمر, الجنس, الحالة الزوجية, السكن والمستوى الثقافي). 2. الجزء الثاني يتضمن العوامل المساهمة للمرحلة النهائية للفشل الكلوي. وتم جمع البيانات بهذه الاستمارة وبطريقة المقابلة, تم تحديد صدق الأداة من خلال عرضها على (10) خبراء من ذوي الاختصاص ومن ثم تم تطبيق (الاختبار- وإعادة الاختبار) لتحديد ثبات الاستمارة من خلال حساب معامل الارتباط بيرسن (r=0.86). وتم تحليل البيانات من خلال اسلوب الاحصاء الوصفي (التكرارات والنسبة المئوية) والاحصاء الاستنتاجي (الوسط الحسابي الموزون ومعامل الارتباط بيرسن). النتائج: وقد اظهرت نتائج الدراسة ان معظم افراد عينة البحث من الفئة العمرية (46) سنة فما فوق وغالبيتهم من المتزوجين والذين لايقرؤون ويكتبون من ناحية المستوى الثقافي ومن الساكنين الريف. الاستنتاجات: واظهرت الدراسة كذلك ان من اكثر العوامل الشائعة والمساهمة في الفشل الكلوي هي (داء السكر, وضغط الدم غير المسيطر عليه, والتسمم الدوائي , والتدخين وغالبية امراض الجهاز البولي) وقد اظهرت عينة البحث كذلك ان هناك علاقة موجبة قوية بين العمر والتهاب المفاصل وايضا بين التدخين وبيئة السكن وان هناك علاقة سالبة قوية بين المهنة وعملية الكلية. التوصيات: وقد اوصت الدراسة بتوفير مراكز لمرضى المرحلة النهائية للفشل الكلوي للعلاج واعطاء مختلف الخدمات لمساعدة المرضى المصابين ليعيشوا حياة جيدة في البيت والمجتمع.


Article
Assessment the Level of awareness of Female Students toward Menstruation in Nursing College
تقييم مستوى وعي طالبات كلية التمريض نحو الدورة الشهرية

Authors: . Fatima wanas khudair
Pages: 57-62
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: This study aims to assess the level of awareness of female students toward menstruation in nursing college. Methodology: A cross sectional survey design to assess the level of awareness of female students toward menstruation. The study was conducted from April 16th , 2011 to May 18th , 2012. A disproportional strata randomization sample of (87) female was selected from the nursing college of kufa university. It was composed of (3) major parts and the overall items included in the questionnaire were (24) items used to assess the female students awareness. Data were analyzed through the application of the descriptive data analysis approach (frequency and percentage) and the inferential data analysis approach of correlation coefficient. Results: The findings of the study indicated that the highest percentage of sample was with age ranged between (18-22) years old (88.5%).The majority of them were unmarried (85.1%) and more than tow third(72.4 %) of them were with age of menarche ranging from(10-13)years old with regular menstruation. Conclusion: The study concluded that females were with moderate level of awareness towards their menstruation. Recommendations: The study recommended that providing class sessions on menstruation related issues to female students to increase their academic knowledge in nursing college and it is important for those students to be oriented and convey such orientation effectively and appropriately in future to educate the women about their reproductive health issues. الهدف: تهدف الدراسة إلى تقييم مستوى وعي طالبات كلية التمريض نحو الدورة الشهرية. المنهجية: دراسة عرضية مسحية أجريت من شهر نيسان 2011 ولغاية ايار من اجل تقييم مستوى وعي طالبات كلية التمريض نحو الدورة الشهرية. أستخدم اسلوب اختيار العينة الاحتمالية الطبقية لأخذ عينة حجمها( 87) طالبة من كافة المراحل الدراسية في كلية التمريض في جامعة الكوفة بغض النظر عن نسبة الطالبات في كل مرحلة.تم بناء استمارة استبيان لغرض الدراسة. تكونت الاستمارة من (3) اجزاء رئيسية والمجموع الكلي للفقرات المتضمنة للاستمارة كانت (24) فقرة.تم تحليل البيانات من خلال تطبيق اسلوب تحليل البيانات الوصفي (التكرارات والنسب المئوية) واسلوب تحليل البيانات الاستنتاجي (معامل الارتباط ). النتائج: أشارت نتائج الدراسة الى ان اغلب العينة (%88.5) كن بعمر يتراوح بين (18-22) سنة وغالبيتهن كن غير متزوجات(85.1%) وأكثر من ثلثي العينة(72,4%) بدأت لديهم الدورة الشهرية بعمر(10-13)سنة وبصورة منتظمة. الاستنتاج: طالبات كلية التمريض في جامعة الكوفة المشمولات بالدراسة كن على قدر متوسط من الوعي نحو الدورة الشهرية. التوصيات: أوصت الدراسة بتوفير الدروس الصفية ذات الصلة بالحيض لهؤلاء الطالبات لزيادة معلوماتهن الأكاديمية في كلية التمريض. من المهم لهؤلاء الطالبات أن يكن على مستوى جيد من الوعي لنقله على نحو فعال ومناسب في المستقبل لتثقيف النساء حول القضايا ذات العلاقة بالصحة الإنجابية.


Article
Evaluation of Hand Washing Practices among Health Care Providers in Teaching Hospitals at Kirkuk City
تقييم مدى التزام العاملين في المجال الصحي بغسل اليدين في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Transmission of microorganisms from the hands of healthcare workers are the main source of cross-infection in hospitals and can be prevented by hand washing. Aim: This study aimed to evaluate the hand washing practices of health care providers in Kirkuk hospitals, to find out the associations of several factors with hand washing /hand hygiene compliance of health care workers, who work in the emergency, theater room, medical and surgical room, Dialysis unit and intensive care unit (ICU) in these hospitals. Methodology: A Cross sectional observational study was carried out, the study conducted during the period (January 2012toMay 2012); researcher was the observer who randomly observed the health care workers during routine patient care. The target population was doctors and nurses who work in the Medical and Surgical room and intensive care unit (ICU), (150) observation opportunities were collected from three hospitals; Azadi teaching hospital, Kirkuk hospital and pediatric hospital. (SPSS) were used for data analysis. Results: Female washing their hands before patient contact more than males, (female 35, 1 %, male 30.5 %). The study found that the highest compliance for hand washing before patient contact was among the practical nurses (34.0%), and hand washing compliance was worst among physicians (32.1%). The age of health workers who showed highest compliance was 30-40 years old. The Theater room had the highest hand washing compliance rate (60.4%), and the lowest compliance rate (0%) was found in ICU department. Conclusion: The study founded that the highest number of nurses applying the hand washing before contact with patients in any care activities, and relative to physicians, the study shows there were lower applying for hand washing than nurses. Recommendations: Hospital system Change: ensuring that the necessary infrastructure is in place to allow health careproviders to practice hand hygiene. This includes two essential elements: access to a safe, continuous water supply as well as to soap and towels, readily-accessible alcohol-based hand rubs at the point of care. الخلفية : نقل الميكروبات من خلال أيادي العاملين في المستشفيات أثناء تقديم العناية الصحية هي المصدر الرئيسي لانتقال العدوى داخل المستشفيات ويمكن الوقاية منها عن طريق غسل اليدين. الهدف: تهدف الدراسة الى تقويم تطبيق العاملين لغسل اليدين أثناء تقديم العنايةالصحية,مستشفى كركوك العام ومستشفى الأطفال ومستشفى أزادي التعليمي العام وإيجاد العلاقة بين بعض العوامل وتقييم عدة عوامل التي يمكن أن يكون لها علاقة بامتثال العاملين لغسل اليدين / نظافة اليدين والذين يعملون في ثلاثة أقسام وهي الولادة،العناية المكثفة،الأطفال الخدج, الردهات الباطنية والجراحية والعمليات. المنهجية:أجريت دراسة عن طريق الملاحظة، في الفترة بين (كانون الثاني 2012) إلى (ايار2012) ، تم ملاحظة العاملين الصحيين خلال عملهم الروتيني في رعاية المريض.عينة الدراسة المستهدفة الأطباء والممرضين الذين يعملون في أقسام) الطوارئ، العناية المكثفة،والردهات الباطنية والجراحية والعمليات وقسم الديلزة.جمعت(150) ملاحظة من المستشفيات الثلاث المستهدفة في الدراسة، وتم تحليلها إحصائيا باستخدام برنامج (SPSS). النتائج : أظهرت من خلال النتائج الاناث تغسل أيديهم أكثر من الذكور قبل الاتصال بالمريض الذكور(30.5%)والاناث (35.1%(. ووجدت من خلال الدراسة بأن الممرضين والممرضات أكثر التزاما بغسل اليدين (40.0%(والتزام بغسل الايدي أسوأ بين الاطباء (32.1%). وان الالتزام بغسل اليدين بين أعمار (30- 40) سنة, والالتزام بغسل اليدين اكثر في ردهات العمليات (60.4%), وأقلها التزاما في وحدة العناية القلبية (0%). الاستنتاحات : أوضحت الدراسة ان نسبة الالتزام بغسل اليدين عند الممرضات اكثر بكثير من الاطباء قبل الاتصال بالمريض والقيام باي عملية تمريضية. اما بالنسبة للأطباء فقد بينت الدراسة أن هناك انخفاض في غسل اليدين اكثر من الممرضات. التوصيات :من الردود المعبر عنها من قبل عمال الرعاية الصحية .يصبح واضح تغيير سلوكي مبرر.يتضمن مجموعة من التعليم وحافز ونظام متميز. ويزود تدريب الزامي منتظم على الاجراءات الصحيحة للفرك اليدوي والغسيل اليدوي الى كل عمال الرعاية الصحية . وتوفير التقنية وأدوات المعلومات يجب أن تكون متوفرة للمساعدة بصياغة الرسائل الرئيسية لمجهزون الرعاية الصحية . المفردات: ممارسات, غسل اليدين, مقدم العناية الصحية.


Article
Evaluation of Nurses’ practices provided to the Patients who undergo Open Heart Surgery in Sulaimani center of Heart Diseases (S.C.H.D)
تقويم عمل الممرضين العاملين في مركز أمراض القلب في مدينة السليمانية لمرضى عمليات القلب المفتوح

Authors: Samir Younis Lafi --- SOZ Othman Aziz
Pages: 69-81
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To identify the level of practices provided to the patients who undergo open heart surgery, and to find out the relationship between practices and some sociodemographic characteristics such as (age, gender, level of education, marital status, monthly income, and years of employment in heart surgery). Methodology: An evaluative study has been conducted in Center of Heart Disease in Sulaimani city for the period extended from November of 2010 up to the end of October of 2011. To achieve the objectives of the study, a non-probability (purposive) sample of (32) nurses who are present all the nurses working in the center. For the purpose of data collection, an instrument was designed that contain two parts; the first one was include the questionnaire which contain the demographic data, and observational check list. A panel of (18) experts to check the validity, and the data were collected through the use of interview and observational check list. A pilot study was carried out to check the reliability of the check list which is estimated as (r = 0.89). Data were analyzed through descriptive and inferential statistics. Conclusion: Statistical analyzed were revealed that there is significant association between (General physical preparation, pre operative teaching, psychological and environmental) and nurses practices, and there is no statistical association were found between level of practices profile of the nurses and some socio demographic attributes such as (age group; gender; marital status except statistical association was found between years of employment and profile which mean years of experience have an impact nurses practices. Recommendation: The study recommended that nurses should be encouraged to continue their higher study in cardiac nursing, supporting nurses by increasing their monthly salary, arranging special training programs, applied world standardization by giving the patient code or nick name. ألهدف: تهدف الدراسة الى التعرف على مستوى العناية المقدمة للمرضى اللذين ستجرى لهم عمليات القلب المفتوح، كذلك لإيجاد العلاقة بين عمل الممرضين وبعض خصائصهم الديموغرافية مثل( العمر، الجنس، ، المستوى الثقافي، الحالة الزوجية، والدخل الشهري، كذلك مدة الخدمة في الجراحة القلبية). ألمنهجية: أجريت دراسة تقويمية في مركز أمراض القلب في مدينة السليمانية للمدة من الاول من تشرين الثاني2010 لغاية تشرين الأول2011 ولتحقيق اهداف الدراسة اختيرت عينة غرضيه غير احتمالية مكونة من (32) ممرض شملت جميع الممرضين في مركز القلب المفتوح. ولغرض جمع المعلومات صممت استمارة استبيانيه مكونة من جزئين, شمل الجزء الاول الاستمارة الاستبيانية والمكونة من المعلومات الديموغرافية , وشمل الجزء الثاني على إستمارة رصد. ولصدق الاداة عرضت الاستمارةعلى (18) خبيرا. وبطريقة المقابلة الشخصية مع عينة البحث جمعت المعلومات مع استمارة الرصد. وقد اجريت دراسة استطلاعية وحدد الثبات باستخدام معامل بيرسون وكان(r = 0.89) . وقد حللت المعلومات باستخدم التحليل الوصفي كذلك التحليل الاستنتاجي. ألاستنتاجات: ومن خلال التحليل بينت الدراسة ان هناك علاقة بين التحضيرات (الفيزياوية،العامة،الارشادات ما قبل العملية، التحضيرات النفسية، كذلك البيئة) مع العناية المقدمة قبل العملية. كذلك بينت الدراسة عدم وجود علاقة بين العناية المقدمة للمرضى قبل العملية وبعض الخصائص الديموغرافية مثل( العمر، الجنس، المستوى الثقافي، الحالة الزوجية). عدا وجود علاقة بين عدد سنين الخبرة والعناية المقدمة للمرضى. ألتوصيات:أوصت الدراسة بتشجيع الممرضين لاكمال دراستهم العليا في مجال اختصاص تمريض القلبية، دعم الممرضين بزيادة الدخل الشهري، كذلك تنظيم برامج تدريبية للمرضين، بالاضافة الى تطبيق المعايير الدولية بتزويد المريض بإسم ورقم دخول.


Article
Impact of Caregivers’ Expressed Emotion upon Schizophrenic Patients Relapsing
تأثير إظهار المشاعر على انتكاسة مرضى انفصام الشخصية

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the expressed emotions of family members toward the schizophrenic patients, and to estimate the relationship between treatment compliance, family monthly income, family size with, and the families expressed emotions with patients’ relapse intensity. Methodology: The study carried out on a purposive “non probability” sample of (100) schizophrenic patients and their family members were selected from Psychiatric Hospitals in Baghdad City. A questionnaire is constructed for the purpose of the present study from 42 items. Validity and reliability of the questionnaire were determined through the review of a panel of experts and the pilot study respectively. Data were collected through the period from September 11th 2011 to October 11th 2011. It was analyzed through the descriptive statistics (frequency, percentage, and mean of score) and inferential statistics. Results: The results revealed that were a significant relationship was found in family expressed emotion with schizophrenic patient relapse intensity, family size, and monthly income. Conclusions: The study concluded that caregiver’s expressed emotions appear to have a strong effect on schizophrenic patient relapse intensity. Recommendation: Family Educational programs about how to deal with schizophrenic patient's behavior should be implemented to increase their knowledge about schizophrenia and accepting to schizophrenic patients الاهداف: لتقييم اثر إظهار مشاعر أفراد الأسرة تجاه مريض الفصام وعلاقة الالتزام في اخذ العلاج وحجم الاسرة والدخل الشهري واظهارالمشاعر الاسرية عند اسرة المريض مع معدل الانتكاسة للمريض. المنهجية: أجريت الدراسة على عينة قصدية ( غير احتمالية) مكونة من (100) من المرضى المصابين بالفصام في مدينة بغداد. صممت الاستبانة لتحقيق هدف الدراسة من 42 فقرة. حدد صدق وثبات الاستبانة عن طريق مجموعة الخبراء والدراسة الاستطلاعية. جمعت المعلومات خلال المدة من 11 ايلول 2011 الى11 تشرين الأول 2011 وحللت المعلومات عن طريق الاحصاء الوصفي كالتكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي والإحصاء ألاستنتاجي. النتائج: أظهرت النتائج إن هناك علاقة قوية ذات دلالة احصائية بين اظهار المشاعر الاسرية لاسرة مريض الفصام و الدخل الأسري وحجم الأسرة. الاستنتاج: استنتجت الدراسة ان اظهار المشاعر الاسرية عند اسرة مريض الفصام له التاثير الفاعل في شدة الانتكاسة عند المريض. التوصيات: إعداد برامج تعليمية لأسرة المريض في كيفية التعامل مع سلوك المريض بالفصام لزيادة معارفهم حول مرض الفصام وتقبلهم لمرضى الفصام.


Article
Awareness of Nurses Concerning the Procedure of Hemodialysis and Related Complications
وعي الممرضين حول الاجراءات المتخذة في الديلزة الدموية وعلاقتها بالمضاعفات

Authors: Yaseen M. Mussa
Pages: 93-99
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study performed to determine Sociodemographic characteristics of the nurses and assess their awareness concerning the procedure of hemodialysis and related complications in under treatment patients with hemodialysis in Kirkuk General Hospital. Methodology: A descriptive study, which uses the assessment approach and it was conducted on nurses from February 6th, 2011 to June 2nd, 2011, using non-probability sampling a purposive sample of (19) subject (male and female nurses) who worked at heamodialysis unite in Kirkuk General Hospital/ The City of Kirkuk. The data were collected through the utilization of a questionnaire, which was developed for the purpose of the study by using the scale (I know, Uncertain, I don’t know) . It was comprised of three parts, which included the nurses' demographic characteristics, Information related to the heamodialysis procedure and the complication of hemodialysis. Data were analyzed through the application of descriptive statistical data analysis approach (frequency, percentage, mean of scores), Awareness of the nurses in items of (Part II and III) are determined as following:- (adequate =3-2.33), ( moderate =2.32-1.67), and (inadequate=1.66-1). Results: The study had revealed that an age group (23 – 27) year represent the grater percentage of the sample which constitutes (42.0 %), and more than half of the nurses were male which represent (58.0 %). Relative to the subjects' marital status, two third (68.0%) of the sample were married. Concerning the years of employment, one third (37.0%) of the nurses have worked for (<1) year and more than two third (68%) of the nurses were college graduate. Conclusions: The study concluded that the nurses had inadequate awareness regarding catheter placement, care of (muscle cramp, chest pain, and shortness of breathing). and majority of them did not document every nursing procedure. Grand mean for total mean of scores for nurses awareness concerning the procedure of hemodialysis was (2.31), and (2.30) for the complications of hemodialysis. The study concluded that nurses awareness were moderately adequate concerning both the procedure of hemodialysis and related complications. Recommendations: A standardized written protocol, special for hemodialysis procedure and managing related complications needs to develop for the nursing staff. In addition, the nurses should participate in continues nursing education to enforce their knowledge regarding their selection (hemodialysis and related complication, and generalization the necessity of nursing documentation. الهـدف: تهدف الدراسة الحالية الى تحديد الخصائص الديموغرافية للممرضين وكذلك تقييم معارفهم فيما يتعلق بإجراءات الغسيل الدموي و المضاعفات المرتبطة بها في مستشفى كركوك العام. المنهجيّة: أجريت دراسة وصفية استخدم فيها اسلوب التقييم ,و تم تطبيقها على الممرضين للفترة من السادس من شباط 2011 ولغاية الثاني من حزيران 2011. أختيرت عينة غرضية (غير أحتمالية) مكونة من (19) ممرض وممرضة من الذين يعملون في وحدة الغسيل الدموي في مستشفى كركوك العام في مدينة كركوك لغرض الدراسة. تم جمع المعلومات باستخدام استمارة الاستبانة التي صممت لغرض الدراسة باستخدام مقياس (اعرف , غير متاكد, لا اعرف) و كانت الأستبانة مكونة من ثلاثة اجزاء حيث تضمنت الصفات الديموغرافية للممرضين ومعلومات لها علاقة باجراءات الغسيل الدموي و المضاعفات المرتبطة بها. تم تحليل البيانات من خلال تطبيق اسلوب التحليل الأحصائي الوصفي للبيانات (التكرارات، النسب المئوية و الوسط الحسابي).حددت معارف الممرضين في الجزئين (الثاني و الثالث ) من الاستبانة كالتالي: ( كافية = 2,33 – 3 ) , ( متوسطة = 2,32 – 1,67) ،( غير كافبة = 1,66 – 1 ). النتائـج: أشارت نتائجَ الدراسة أنّ الفئة العمرية (23 – 27) مثلت النسبة الاعلى (42%) من اعمار الممرضين , اكثر من نصف الممرضين (58%) كانوا من الذكور , و ثلثي افراد العينة (68%) كانوا من المتزوجين. فيما يتعلق بسنوات الخدمة, اظهرت الدراسة بان ثلث الممرضين (37%) كانت لديهم خدمة اقل من سنة و ان ثلثي عينة الدراسة (68%) هم من خريجي الكلية. الاستنتاجات: استنتجت الدراسة بان معارف الممرضين كانت غير كافية فيما يخص( وضع القثطرة الخاصة لاجراء الغسيل و كيفية العناية بالمريض المصاب بتشنج العظلات , الم الصدر و صعوبة التنفس بالاضافة لعدم توثيق الممارسات التمريضة من قبل الملاك التمريضي) كما استنتجت الدراسة ان معارف الممرضين فيما يتعلق باجراءات الغسيل الدموي كانت متوسطة لكل من اجراءات الغسيل الدموي والمضاعفات المرتبطة بها . التوصيات: أوصتْ الدراسةَ بأنّ يصمم كتيب مطبوع عن العناية التمريضية خاصة باجراءات الغسيل الدموى بالاضافة الى وجوب اشراك الممرضين في التعليم التمريضي المستمر لتعزيز معارفهم في مجال اختصاصهم و تعميم ظرورة التوثيق التمريضي.


Article
Assessment of Stressful Life Events of Adult Patients with Ischemic Heart Disease in Baghdad City
تقييم الاحداث المجهدة في الحياة على المرضى البالغين المصابين بداء القلب الاقفاري في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: 1-To find out the relationship between stressful life events and socio-demographical characteristics (age, gender, marital status, and socioeconomic status) of adult patients with ischemic heart disease. 2-To assess the stressful life events of adult patients with ischemic heart disease (IHD) in Baghdad city. Methodology: A descriptive study was carried out at three cardiac hospitals (Ebn-Alnafis, Ebn-Albitar, and Iraqi center for heart diseases). Starting from 15 of December 2011 to 4 of July 2012. A non-probability (purposive) sample of 180 patients that diagnosed with IHD who were admitting to medical or surgical ward of the above listed hospital were selected according to the criteria of the study sample. A questionnaire was adopted and developed from the social readjustment rating scale of Holms and Rahe (1967) and consist of (67) items. The content validity of the instrument was established through penal of (34) experts. Reliability of the stressful life events was determined by test-retest method which was estimated as average (r=0.916). Data was gathered by interview technique using the questionnaire format and data was analyzed by application of descriptive and inferential statistical methods. Results: The results reveal that the majorities of study group were (60-69) years old, married, illiterate, and low socioeconomic status. The result indicated that the stressful life events play importance role in occurrence of IHD. Conclusion: The majority of the IHD patients are male, married and illiterates. There is a highly significant relationship at p<0.01 between stressful life events and occurrence of IHD in adults. Recommendations: increase the individual awareness about stress management, maintain supporting therapies, training efficient confrontation strategies for stressful factors, prediction the stressful life events, coping strategies, and adaptation to its, relaxation technique, improving individual's social support systems through group therapy, family therapy, and training communication skills can reduces the effects of stressful life events. الاهـداف:1- لايجاد علاقة بين الاحداث الحياتية الضاغطة و العوامل الديموغرافية (العمر, الجنس, الحالة الزوجية, و الحالة الاقتصادية) للمرضى البالغين المصابين بداء القلب الاقفاري. 2- لتقييم الأحداث الحياتية الضاغطة للمرضى البالغين المصابين بداء القلب الإقفاري في مدينة بغداد. المنهجيـة: اجريت دراسة وصفية في ثلاث مستشفيات للاختصاصات القلبية (ابن البيطار, ابن النفيس, و المركز العراقي لامراض القلب) للمدة من 15 كانون الاول 2011 ولغاية 4 تموز 2012. اختيرت عينة غير احتمالية "غرضية" من (180) مريض مشخصين بمرض داء القلب الاقفاري و راقدين في الردهات الجراحية او الباطنية في المستشفيات التي ذكرت اعلاه. تم تبني وتطوير استمارة الاستبانة من مقياس الاحداث الحياتية الضاغطة لسنة (1967), الاستبانة المصممة مكونة من (67) فقرة. حدد ثبات الاستمارة من خلال أجراء الدراسة المصغرة بواسطة استخدام الاختبار وإعادة الاختبار على عشرون شخصا من مرض داء القلب الاقفاري والمجموعة الضابطة و حددت مصداقيتها من خلال مجموعة مكونة من (34) خبير. استخدمت اجراءات التحليل الاحصائي الوصفي و اجراءات التحليل الاستنتاجي في تحليل البيانات. النتائـج: أظهرت النتائج إن معظم المجموعة الدراسية كانوا ضمن الفئة العمرية (60-69) سنة، متزوجين، اميّين, ويعانون من ضعف الحالة الاقتصادية. اظهرت نتائج الدراسة بان الاحداث الحياتية الضاغطة تلعب دوراً مهما في الاصابة بمرض داء القلب الاقفاري. الاستنتاجات: 1- معظم المرضى المصابين بداء القلب الاقفاري كانوا ذكور, متزوجين, اميّين و يعانون من ضعف الحالة الاقتصادية. وهنالك علاقة ذات دلالة احصائية عالية بين الاحداث الحياتية الضاغطة و بين الاصابة بمرض داء القلب الاقفاري. التوصـيات: اوصت الدراسة بضرورة زيادة وعي الأفراد حول كيفية التعامل مع الضغوط, توقّع الاحداث الحياتية, تقبلها و التكييف معها, استخدام استراتيجية الاسترخاء, تحسين الحالة الاجتماعية من خلال النقاشات الجماعية, و تدريب مهارات الاتصال للتقليل من تأثير الاحداث الحياتية الضاغظة.


Article
Effectiveness of Side Effect Management Oriented Education Program on nervous and integumentary systems for Patient Undergo Chemotherapy in Sulaimani City
فعالية العناية بالتأثيرات الجانبية للتعليم الموجه على الجهاز العصبي والجلد لدى مرضى العلاج الكيميائي في مدينة السليمانية

Authors: Widad K. Mohammed --- Barzan Mohammed M. Ameen
Pages: 108-117
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The present study aims to determine the improvement side effect management oriented educational program for patients undergo chemotherapy in Sulaimani city. Methodology: Non – probability (purposive sample), the study sample consists of (40) clients, (20) clients were selected as (a study group), and another (20) clients were selected as (control group). A questionnaire was developed as a tool of data collection for the purpose of the study. A pilot study was carried out to test the reliability of the questionnaire for the period from 1st October until31st October/ 2011. The pre and post - test approach was applied to the study and control groups as mean for the quasi – experimental design when the education program was implemented in the period from 28th November 2011, to the 29th 2011. A questionnaire format was used for data collection which consisted of (8) three parts (129) items, including their knowledge, practices, and demographic characteristics. Instrument validity was determined through content validity, by a panel of experts. Reliability of the instrument was determined through the use of Pearson correlation coefficient for the test-retest approach, which is (0.92) for their knowledge. Data were analyzed through the application of the descriptive statistical data analysis approach (frequency, percentage, mean, and relative sufficiency), and inferential statistic data analysis approach (person correlation, t - test). Results: The study concluded that an education program had a positive impact on level of information among the study group. Conclusion: There is obvious increasing in the client’s information of the study group compared with control group regarding pre and post – test. Recommendation: The study recommends providing of special manual or guideline includes all the instructions of chemotherapy treatment. And an informational office should be established in the hospital to supplement them with any information and help during chemotherapy treatment الهدف: تهدف الدراسة لتحديد فاعلية برنامج تثقيفي موجه على معارف المرضى حول العناية بالاعراض الجانبية للعلاج الكيمياوي في مدينة السليمانية المنهجية: اختيرت عينة غرضية (غير احتمالية) مكونة من (40) مريضا، (20) مريضا منهم اختير كعينة ضابطة، بينما اختير الـ (20) الباقون كمجموعة للدراسة. تم تطوير استمارةاستبيان كاداة لجمع البيانات لغرض الدراسة. اجريت دراسة استطلاعية للفترة من الثامن والعشرون من الاول من تشرين الاول ولغاية الحادي والثلاثون من تشرين الاول / 2011 لاختبار ثبات ومصداقية محتوى استمارة الاستبيان.وجمعت البيانات الخاصة بالدراسة من خلال استخدام استبانة مصممة لغرض جمع المعلومات تكونت من (8) ثلاثة أجزاء وبواقع (129) فقرة تضمنت معارفهم، وصفاتهم الديموغرافية. تم تحقيق ثبات أدوات القياس من خلال استخدام معامل ارتباط بيرسون والذي كانت نتيجته (0.92). أما مصداقية أدوات القياس فقد تحققت من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء لغرض تقويم درجة مصداقيتها. وتم تحليل البيانات باستخدام اسلوب تحليل البيانات الاحصائي الوصفي (التوزيع التكراري، النسبة المئوية ، الوسط الحسابي والكفاءة النسبية) واسلوب تحليل البيانات الاحصائي الاستنتاجي (معامل الارتباط بيرسن، واختبار تي) النتائج: بينت النتائج ان فعالية اثر البرنامج على عينة الدراسة مقارنة بالعينة الضابطة بزيادةالمعارف عندها وبصورة واضحة ومتباينة التوصيات : اوصت الدراسة بتزويد المرضى بكتيبات واصدارات خاصة تتضمن التوجيهات والارشادات الضرورية بالعناية بالاثار الجانبية للعلاج الكيمياوي. وكذلك توفير مركز خاص بالمعلومات في المستشفى لتلقي معاناة المرضى واعطاء المعلومات الضرورية التي تواجه المرضى خلال فترة العلاج


Article
Assessment of Nurses' Knowledge of Using Heparin in Hemodialysis Unit
تقيم معلومات الممرضات حول استخدام الهيبارين في وحدة الديلزة الدموية

Authors: Khalidah Mohammed
Pages: 118-124
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to assess the knowledge's of nurses on the use of heparin in the hemodiaylsis and determine the relationship between this knowledge's and demographic characteristics of the Nurses staff in departments of dialysis Methodology: Descriptive study carried out during the period from December 2011 to May 2012 to assess the knowledge nurses on the use of heparin in hemodialysis study was conducted in a hospital Shahid Ghazi al-Hariri and Baghdad Teaching Hospital and Al Yarmouk Teaching Hospital and included a sample of the research (30) nurses working in hemodialysis departments . Where data was collected after it was built form questionnaire by researcher related to the purposes of the study and is composed of two parts. part one incuded user demographics and contains (5) items and part two included .(13) items. The validity of the questionnaire was examined through (7) experts by calculating the correlation coefficient (Pearson), which was worth an acceptable statistically (r: 0.858) and collected data in a direct interview, then the data were analyzed through the application of descriptive analysis (frequency, percentage ) as well as deductive analysis of the data (arithmetic mean and weighted Pearson correlation coefficient) using statistical bag of Social Sciences, version 16 Results: The study showed that the majority of nurses are female and most of them aged between (26-30) and most of them graduates from Institute and they have working experience between (1-5) years and their knowledge of the drug heparin were moderate. Recommendations: The study recommended that nursing specialization in hemodialysis station taking into account training session about the importance of using heparin in hemodialysis and how to deal with the complication according to special programs. Conclusions: The result study finding that there is strong positive relationship between increased of expert and age, increased of training and age also training with expert and there is moderate relationship between the remaining variables. الأهداف: تهدف الدراسة الى تقييم معلومات الممرضين حول استعمال الهيبارين في غسل الكلى الدموي وتحديد العلاقة بين هذه المعلومات والصفات الديموغرافية للممرضين العاملين في أقسام غسل الكلى الدموي المنهجية: دراسة وصفية تقويمية للفترة من كانون الأول 2011 إلى أيار 2012 لتقييم معلومات الممرضين حول استعمال الهيبارين في الديلزه وقد أجريت الدراسة في مستشفى الشهيد غازي الحريري ومستشفى بغداد التعليمي ومستشفى اليرموك التعليمي وشملت عينة البحث (30) ممرض وممرضه عاملين في أقسام غسل الكلى الدموي حيث جمعت البيانات بعد إن تم بناء استمارة استبانه من قبل الباحثة ذات العلاقة لإغراض الدراسة ومكونة من جزئين رئيسين جزء شمل صفحة البيانات الديموغرافية ويحتوي ( 5) فقرات وجزء شمل صفحة المكونات الأساسية للدراسة ويقع بجزئيين رئيسيين ويندرج تحتها (13) فقرة فرعيه وتم تحديد مصداقية محتوى الاستمارة من خلال (7) خبراء من ذوي الاختصاص وثباتها من خلال حساب معامل الارتباط (بيرسن) والذي كانت قيمته مقبولة إحصائيا (r:0.858) وجمعت البيانات بطريقة ألمقابله المباشرة , بعد ذلك تم تحليل البيانات من خلال تطبيق التحليل الوصفي (التكرار, النسبة المئوية ) فضلا عن التحليل ألاستنتاجي للبيانات (الوسط الحسابي الموزون ومعامل الارتباط بيرسن ) باستخدام الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية الإصدار السادس عشر النتائج: وقد أظهرت الدراسة إن غالبيه الممرضين هم من الإناث وان غالبيتهم أعمارهم تتراوح بين ( 26-30 ) وان معظمهم خريجين معاهد التمريض ولهم خبره بالعمل تتراوح بين (1-5) سنوات وان معلوماتهم عن عقار الهيبارين متوسطه الاستنتاج: وقد استنتجت الدراسة إن هناك علاقة طرديه قويه بين زيادة الخبرة مع العمر وزيادة التدريب مع العمر وكذلك بين التدريب والخبرة , بينما كانت العلاقة متوسطه مع بقية المتغيرات التوصيات:أوصت الدراسة بضرورة التخصص التمريضي في أقسام الديلزه مع مراعاة فتح دورات تدريبيه حول أهمية استخدام الهيبارين في الديلزه وكيفية معالجة مضاعفاته وفق برامج خاصة


Article
Percutaneous Coronary Intervention In octogerians compared with very young Patients
مقارنة للتداخل عن طريق الجلد للشرايين التاجية بين المرضى المسنين و المرضى صغار السن

Authors: Ahmed Neama Rgeeb
Pages: 125-130
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Still percutaneous coronary intervention (PCI) in elderly people challenging for the interventionist as complications and comorbidities are frequent in them. Aim of study: clinical and angiographic comparsion in PCI between the elderly and the young age patients. methods This is aretrospective comparative study enrolled 77 patients divided in to two extremes of age one more than 75 years old(38 patients) ,second younger than 45 years old(39). statistical Analysis: Both groups analyzed statistically according to their risk factors, angiographic results and in hospital outcome. Chi square taken for level of significance results: We find hypercholesterolemia ,hypertension and diabetes was frequent in young age people, smoking was more frequent with less significance .The elderly people had complex lesions and multivessels diseases .Incidence of drug eluting stents was less in elderly. الخلفية:يعتبر مرض عدم كفائه الشرايين التاجية من الأمراض الشائعة في المجتمع.وتوسيع الشرايين التاجية بالبالون القسطاري هو العلاج القياسي لهذا المرض.نسبة التداخلات القسطارية لكبار السن قليلة نسبيا . الغرض من الدراسة:مقارنة النتائج السريرية والصورة الوعائية القسطارية للمرضى كبار السن مع الأصغر سنا طريقة البحث:تم اخذ عينتين ل 77 مريضا مصابين بعدم كفائه الشرايين التاجية تم إجراء التداخلات القسطارية لهم في مركز النجف لجراحة القلب والتداخل القسطاري .المجموعة الأولى اكبر من 75 سنه والثانية اصغر من 45 سنة .تم دراسة المرضى وتسجيل عوامل الخطورة كالسكري وارتفاع ضغط الدم بالاضافة الى عوامل اخرى كذلك تم تحليل النتائج القسطارية كشكل الشرايين وشدة تصلبها .كذلك انواع الشبكات المستخدمة للعلاج ألتداخلي النتائج:وجدنا ان ارتفاع دهون الدم منتشرا بصورة مثيرة للانتباه في المجموعة الأصغر سنا.السكري وارتفاع ضغط الدم كان كذلك أكثر في صغار السن ولكن بقيمة اصغر اما التدخين فكان اكثر في صغار السن ولكن لم يرقى إحصائيا.وجدنا ان بار السن لديهم أوعية شريانية معقدة ومتعددة التضييق.نسبة استخدام الشبكات الدوائية في كبار السن كانت اقل التداخلات القسطارية للشرايين التاجية في المرضى كبار السن مقارنة بصغار السن

Keywords

Ischemia --- intervention --- elderly


Article
Comparison Between The Sensitivity Of Ultrasoundand Conventional X-Rays In Diagnosing Nasal Bone Fracture
دراسة مقارنة حساسية فحص السونار والأشعة السينية في تشخيص حالات كسر العظم ألأنفي

Loading...
Loading...
Abstract

A cross-sectional study was conducted in AL- Sadir medical city in AL Najaf-Iraq, during the period between July 2011 to March 2012, 35 patients aged 1 to 45 years with nasal bone fracture who underwent physical examination Aim: To evaluate the sensitivity of ultrasound in the diagnosis of nasal bone fracture in comparison with conventional X ray sensitivity. Aim of study: to evaluate the sensitivity of ultrasound in the diagnosis of nasal bone fracture versus sensitivity of X-ray. Patient & method: these patients were examined by conventional lateral nasal bone radiography followed by sonography without knowing the result of x-ray report and physical examination. Results: In this study a 35 patients who had nasal bone fracture according to physical examination were investigated by sonography and radiography.Of these patients, 30 were men and 5 were women, with mean age of patients was 18.63 years. The current study revealed an x ray sensitivity approaching 60% , specificity was 86.7%. respectively. While the results showed that ultrasonography sensitivity was 80% , specificity was 6.7%.compared with clinical examination. The present study showed comparison of both tests that ultrasonography sensitivity was 80% , specificity was 6.7% ,while x-ray was 60%, 86.7% .Also the results showed patients gender distribution of the nasal bone fracture with female and male percentage of 14.3% and 85.7% respectively. The results showed depending on trauma type domestic , RTA, and direct, the percentage rate was 34.3%, 11.4% and 54.3 % respectively. Also the results showed that frontal trauma associated with nasal bone fracture is 62.9% while a lateral trauma associated with nasal bone fracture is 37.1% . Conclusions : Ultrasound is more sensitive test than x-rays in the diagnosis of nasal bonefracture and males are more exposed to nasal bone fracture than females with direct trauma is the predominant cause for nasal bone fracture. Recommendation: Using ultrasound to confirm nasal bone fracture after clinical examination especially in children and pregnancy because it safer, cheaper , more sensitive and real time scan& to expanding the study to include follow up of patient after treatment . دراسة مقارنة أجريت في مدنية الصدر الطبية في النجف- العراق للفترة من شهر تموز 2011 ولغاية آذار 2012 تناولت 35 مريض وكانت أعمارهم تتراوح بين 1-45 سنة ومصابين بكسر العظم الأنفي والذين خضعوا للفحص ألسريري. الهدف من الدراسة: تقيم دقة جهاز السونار مقابل أشعة (س) لتشخيص الكسر بالعظم الأنفي, طريقة العمل: تم فحص المرضى بواسطة أشعة الأنف جانبيا و جهاز السونار دون معرفة نتائج الفحص ألسريري والشعاعي. النتائج: سجلت الدراسة حالات الإصابة بكسر العظم الأنفي في 35 مريض والذين تم فحصهم بواسطة جهاز السونار والأشعة وكان المرضى مقسمين إلى 30 ذكورو5 إناث وكان معدل أعمارهم 18.63 سنة , كذلك سجلت الدراسة حساسية جهاز الأشعة وبنسبة 60 % وخصوصية هذا الجهاز ونسبة 86.7 % مقارنة بالفحص ألسريري. وسجلت الدراسة أيضا حساسية جهازا لسونار وبنسبة 80 % وخصوصية هذا الجهاز ونسبة 6.7 % مقارنة بالفحص ألسريري. وقد أظهرت الدراسة الحالية مقارنة بين الفحصين من حيث الحساسية والخصوصية (السونار والأشعة ) وكانت النسب 80% , 6.7 % و 60 % , 86.7 % على التوالي. وأظهرت النتائج توزيع المرضى المصابين بكسر العظم الأنفي اعتماداُ على الجنس وكانت نسبة الإصابة في الذكور أعلى من الإناث وبنسبة 85.7% و 14.3 % على التوالي. بينما سجلت الدراسة واعتماداً على نوع الضرر (ضرر بيتي, حوادث طريق, مباشرة) فكانت نسب الإصابة 34.3%,11.4% ,54.3 % على التوالي وكانت نسب الإصابة بالضرر الأمامي المباشر أعلى من الضرر الجانبي وبنسبة 37.1 %, 62.9 % على التوالي. الاستنتاج: السونار أكثر حساسية في تشخيص كسر العظم الأنفي من أشعة (س) التقليدية, والرجال أكثر إصابة من النساء في كسر العظم الأنفي, والإصابة المباشرة هي الأكثر شيوعاً . التوصيات: توصي الدراسة باعتماد فحص السونار لتأكيد حالات كسر ألأنف بعد فحصهم سريريا وخصوصا عند الأطفال والرضع وبتوسعة الدراسة لتشمل متابعة المرضى بعد علاجهم.


Article
Post-traumatic Stress Disorders amongpatients with Myocardial Infarction in Mosul city
كرب ما بعد الصدمة لدى المرضى المصابين باحتشاء العضلة القلبية في مدينة الموصل

Authors: Radhwan. H. Ibrahim --- Zeyad.T.al-Noimi --- Eman salem
Pages: 142-148
Loading...
Loading...
Abstract

Background:Post-traumatic stress disorder (PTSD) is a severe anxiety disorder that can develop after exposure to any forms of traumatic events including myocardial infarction (MI). PTSD after MI may affect quality of life and cardiovascular outcome. Objective: This study aimed to assess the degree of severity of the core symptoms of depression, anxiety and stress in MI patients,to signify Post-traumatic Stress Disorders among MI patients according to their age, sex and severity,to define the full range of core symptoms of depression and anxiety, meet difficult standards of psychometric adequacy in MI patients. Method:A descriptive study, design was applied in Ibn sena teaching hospital, in Mosul city for period from 14th, May, 2012 to 1st, September, 2012 in order to achieve the objectives of the present study.The study subjects consist of54 patients who were diagnosed with myocardial infarction in Ibn sena teaching hospital, their age ranges between (40-89) years.In the present study Depression, Anxiety and Stress Scale (DASS,1995) was used to diagnose patients with Depression Anxiety and Stress. Results: The severity of Post-traumatic Stress Disorders in MI patients shows that most of patients had moderate stress disorders which constituted 48% while 55%of them had extremely severe anxiety, and on depression scale had moderate and severe.The majority of male had moderate stress disorders which constituted (48.5%), while (69.5%) of female had extremely severe anxiety disorder and the majority of female had server depression. Conclusions:The study highlighted the developmentof PTSD after MI.Anxietydisorders are more severe than depression and stress disorders. Anxiety disorders have the highest percentage and frequency among female.Depression disordershas the highest percentage and frequency and found in age group (50-59). Recommendations:Integration care of patient with myocardial infarction in all spectrums (psychiatry, healthy, socially, and educationally ). Psychiatrists and nurses must be aware of increased prevalence of PTSD after MI and importance of early detection of any suspected case and referral to Psychiatric research unit. الخلفية :اضطراب كر بما بعد الصدمة هو اضطراب القلق الشديدة التي يمكن أن يظهر بعد التعرض لأي شكل من أشكال الأحداث المؤلمة بما في ذلك احتشاء عضلة القلب.اضطراب كرب ما بعد الصدمةوربما تؤثر على نوعية الحياة وحصيلة القلب والأوعية الدموية. الأهداف: هدفت الدراسة إلى تقييم شدة الأعراض الأساسية للاكتئاب والقلق والإجهاد لدى مرضى أحشاء العضلة القلبية, وللدلالة على اضطراب كرب ما بعد الصدمةبين مرض احتشاء عضلة القلب حسب الجنس, العمر والشدَّة. المنهجية: دراسة وصفية, تم تطبيق التصميم في مستشفى أبن سينا التعليمي في مدينة الموصل للفترةمن 14 أيار،2012الى الاول أيلول، 2012من أجل تحقيق أهداف هذه الدراسة,وتكونت عينة الدراسة من (54) مريض مشخصين كمرض احتشاء العضلة القلبية. وأعمارهم تتراوح بين(40 – 89) سنة.في هذه الدراسة تم استخدام مقياس لتشخيص المرضى الذين يعانون من القلق والاكتئاب والإجهاد (1995) .النتائج: أشارت النتائج أن معظم المرض كان لديهم إجهاد متوسطة والتي شكلت (48%) بينما (55%) منهم القلق الشديد للغاية, وكانوا يعانون من كأبة متوسطة .غالبية الذكورِ كَان لديهم اِضطراباتُ الإجهادِ متوسطة والتي شكّلتْ (48.5 %)، بينما (69.5 %) مِنْ الأناث كَانَ لديهما ضطرابات قلق حاد جداً وأغلبيةِ الأناث كَانَ لديهم كآبةُ شديدة. استنتاجات: سلطت هذه الدراسة الضوء على تطور اضطرابات كرب ما بعدالصدمة لدى مرض احتشاء العضلة القلبية. اضطرابات القلق كانت الأكثر شدة من اضطرابات الكأبة والإجهاد. اِضطرابات القلق كانت الأكثر تكرار ونسبة مئويةُ لدى الإناث. اِضطرابات الكآبة كانت الأعلى نسبة والأعلى تكراراوظهرت في الفئة العُمرية (50-59). التوصيات : أوصت الدراسة بتقديم الرعاية الشاملة للمريض احتشاء العضلة القلبية من جميع النواحي(النفسية ,الصحية ,الاجتماعية والتعليمية). الطبيب النفسي والممرض يجب ان يكونوا واعيين لنسب الزيادة الحاصلة لكرب ما بعد الصدمة لدى مرضى احتشاء العضلة القلبية وأهمية التشخيص المبكر وأحاله المرض المشتبه بهم الى وحدة البحوث النفسية.


Article
Assessment of Psychological status of Infertile Women in Erbil Kurdistan Region
تقييم الحالة النفسية للنساء العقيمات في اربيل (كردستان العراق)

Authors: Saja H. Mohammed --- Abdulqader H. Hamad Gardi
Pages: 149-161
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: This study was conducted to assess the psychological status on infertile women. Methods: A descriptive study was conducted on 200 infertile women who attending to infertility center in Erbil City since the period of 2nd February 2005 to 6th April 2005. Results: These results showed that (68%) infertile women were having higher level of anxiety. Anxiety is the psychological problems which have been most commonly investigated, most of the infertile (49%) women had a depression. Conclusion: There were high percentage of infertile women had psychological disturbances (abnormal level of anxiety, depression, and low self-esteem). Recommendation: the study recommended that Establish highly specialized infertility center to provide infertility treatment and psychological counseling to all infertile women الهدف: أجريت هذه الدراسة لتقييم الحالة النفسية للنساء المصابات بالعقم. المنهجية: تم إجراء دراسة وصفية على 200 امرأة مصابة بالعقم من الذين يحضرون إلى مركز العقم في مدينة أربيل للفترة من 2 شباط 2005 إلى 6 نيسان 2005.وأظهرت هذه النتائج أن (68٪) من النساء المصابات بالعقم لديهن ارتفاع مستوى القلق. النتائج. القلق هو من اهم المشاكل النفسية التي والأكثر شيوعا، ومعظم النساء (49٪) منهم كانوا يعانون من العقم لديهم حالات الاكتئاب. وكان هنالك نسبة عالية من النساء المصابات بالعقم لديهن الاضطرابات النفسية (مستوى غير طبيعي للاكتئاب والقلق وتدني احترام الذات). التوصيات: أوصت الدراسة بأن يهتم بإنشاء مركز للعقم بدرجة عالية من التخصص لتوفير علاج العقم والإرشاد النفسي لجميع النساء المصابات بالعقم.


Article
Mother's attitudes toward obesity among school children in Babylon
اتجاهات الامهات نحو السمنة لدى اطفال المدارس في بابل

Authors: Salma K. Jihad --- . Najih Hamza
Pages: 162-169
Loading...
Loading...
Abstract

Background Obesity has been declared by the (WHO) as a major public health problem and global epidemic, in general a body mass index of 30 kg/m² or greater is considered obese, and according to the WHO too more than 1.5 billion adults are overweight, parents and mothers play a great role in choosing and preparing food Objective: The aim of the current study is to identify the attitude of mothers toward obesity among schoolchildren. Methods and materials: A cross-sectional study was carried out in Al- Kawthar primary health center in Babylon between the 1st of April to the 1st of October to identify the attitude of mothers toward obesity among school children. A convenient random sample size of (50) mothers was selected to accomplish the study. Results: Total number of the mothers was 50 majority were aged from 25-28 years old, mothers who are not working represent (82%), to achieve the aim of the study and for the identification of the attitude of the mothers the researchers determine the sample scores within the positive and the negative attitude by using lekert scale of five levels and according to that it was found that sample has negative attitude t- test tabulated value represented (1.22) at p (0.05). the most important results was that negative attitudes affect obesity like it is considered as a beauty sign or conducting such a selection and cooking mistakes or dealing with some practices like consuming unhealthy food. Study recommended the importance of using of the educational aids to change their attitudes and practices about food preparation and selection especially with the school children because of the risk and also MOH must conduct this subject as a National health program and include that in the parents- school meetings. Conclusion: The study concluded that there were poor levels in knowledge and attitude of mothers toward obesity among children school. Recommendation: The present study recommended that Ministry Of Health must develop programs to follow up any children gaining abnormal weight as, this health problem must be included in the meeting of the school and parents give more information to mothers about the same issue to enforce or change their attitudes. الخلفية: تعد السمنة من المشكلات الاجتماعية المؤشرة من قبل منظمة الصحة العالمية والواسعة الانتشار وتسمى سمنة على مقياس الكتلة بوزن اعلى من 30 كغم / مربع الطول وبناءا" على مؤشرات منظمة الصحة العالمية حيث اوجدت ان اكثر من بليون ونصف البليون من الاشخاص البالغين يعانون السمنة ويعتبر الوالدين والام بشكل خاص لهم الدور الاكبر في اختيار وتهيئة الطعام. الهدف: الهدف من الدراسه الحاليه هو التعرف على اتجاهات الامهات نحو السمنه لدى الاطفال في سن المدرسه. منهجيه البحث : دراسه مقطعيه اجريت في مركز الكوثر للرعايه الصحيه الاوليه في بابل الفتره 1/4 – 1/10 /2012 للتعرف على توجهات الامهات نحو السمنه بين اطفال المدارس وقد اختيرت عينه غرضيه وبالطريقه العشوائيه من (50) ام تراجع المركز المذكور ولديها اطفال مسجلين في المدرسه للوصول الى هدف البحث. تم بناء استماره استبيان تتضمن المعلومات الديموغرافيه والمعلومات الخاصه بالاتجاهات لغرض جمع العينه وللوصول الى النتائج استخدم الباحثان طريقه التوزيع التكراري،النسبه المئويه،الوسط والانحراف المعياري،والاختبار التائي النتائج: من مجموع العينه المختاره والبالغ عدد الامهات (50) كانت اعلى نسبه لاعمار الامهات مابين 25 -28 سنه ونسبه (82%) منهن لا يعملن ، وللوصول الى هدف البحث اعتمد الباحثان مقياس ليكرت ذو الخمس مستويات لتحديد الاتجاهات وتم تصنيف الاستجابات الخاصه بالعينه على اساس الايجابيه والسلبيه ، وبترتيب الاستمارات الاستبيانيه تنازليا استعمل الاختبار التائي للوصول الى دلاله النتاثج حيث تم التوصل الى ان اتجاهات الامهات كانت سلبيه نحو السمنه وحسب القيمه المحتسبه وهي (1.22) وبمستوى دلاله (0.05 ). الاستنتاج: اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثان ان لدى الامهات اتجاهات سلبيه تؤثر على حدوث السمنه مثل اعتبارها من المكملات الجماليه او هناك اخطاء باختيار الاطعمه او طريقه طبخها او اغفال الام عن بعض اللممارسات لدى الاطفال مثل الاعتماد على مواد غير مفيده كغذاء. التوصيات: توصي الدراسه بضروره اعتماد وسائل توعيه للامهات للتأثير على اتجاهاتهم وتغيير سلوكهن بتهيئة الاطعمة الخاصة فيما يخص موضوع السمنه لدى الاطفال وخاصه اطفال المدارس لوجود عوامل خطوره بسبب الوزن الزائد وكذلك اعتماد وزاره الصحه هذا الموضوع كبرنامج وطني وتضمين مجالس الاباء والامهات مواضيع تخص صحه ابنائهم


Article
Assessment of mother's practices toward their thalassemic children who receiving desferal therapy in thalassemia center in Babylon Maternal and child Hospital
تقييم ممارسات الأمهات نحو أطفالهم المصابين بالثلاسيميا الذين يتم معالجتهم بالديسفرال في مركز الثلاسيميا في مستشفى بابل للام و الطفل

Authors: Afifa Radha Aziz
Pages: 170-177
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: the study aimed to assess the practice of mothers' toward Desferal therapy, and to find out association between mother's practices with their demographic information. Methodology A descriptive study was conducted at thalassemia center in Babylon Maternal and child Hospital, Data was gathered by using a questionnaire for the period from December 4th to March 26th 2012, data were analyzed through descriptive and inferential statistical. Results: The results shows that most of mother's age between (30-39) years which present (41.25%), regard to the level of mother's education the highest percentage were read and write( 29.28%), level of education read and write, also the results shows that there is significant relationship between practice of mothers with desferal therapy with age of mothers' and level of education. , but there is no significant relation between practice of mother's with desferal therapy and occupation of mother. Recommendations: the researcher recommended health education should be done throught different mass media to educated the mother's and their families regarding chelating therapy for thalassemia children. الأهداف: تهدف الدراسة الى تقييم ممارسات الأمهات حول استمال عقار الدسفرال محلول الديسفرال ولإيجاد العلاقة بين ممارسات الأمهات والمعلومات الديموغرافية والصفات الشخصية. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في مستشفى بابل للطفل والولادة في مركز الثلاسيميا تم استعمال استمارة استبانة لغرض تحقيق اهداف الدراسة عن طريق استمارة أستبانة للمدة ما بين 4 كانون الثاني ولغاية 26 من شهر مايس 2012 ، وتم تحليل البيانات باستعمال الاحصاء الوصفي والاستدلالي. النتائج: أظهرت النتائج أن معظم الأمهات تتراوح أعمارهن ما بين ( 30- 39 ) سنة وبنسبة ( 25 ،41 % ) و ( 28 ، 29 % ) ومستواهم التعليمي الثقافي تقرأ وتكتب ، وكذلك تبين النتائج بوجود علاقة بين عمر الأم والمستوى التعليمي مع ممارسات الأمهات حول أعطاء عقار الديسفرال ولكن ليس هناك علاقة بين مهنة الأم والممارسات ، التوصيات: توصي الباحثة بأجراء تثقيف صحي للأمهات ودور وسائل الأعلام المختلفة لتثقيف الأمهات وعوائلهن حول مرض فقر دم البحر الابيض المتوسط. الثلاسيميا وكيفية أعطاء عقار الديسفرال.


Article
The Knowledge of Students in Nursing College about Nursing Process
معارف طلبة كلية التمريض عن العملية التمريضية

Authors: Dergham Majeed Hameed Al- Ftlawy
Pages: 178-186
Loading...
Loading...
Abstract

Across-sectional study was carried out at the college of nursing in the university of kufa; during the November (15) to December (30) 2011. The study aims to assess the knowledge that providing from the college of nursing to the students and assess the level of knowledge in the students about the nursing process, and identifying the relationship between these knowledge and the students' demographic. Methodology: The sample of the study includes are (100) students from the college of nursing in the university of kufa. The sample classified into (4) stages ( 25) students from each stage. The data were collected through the use of questionnaire type likert scales, which consisted of (30) questions about the steps of nursing process. The data were analyzed through the application of descriptive statistical analysis that include (frequency, and percentage), and the application of inferential statistical analysis that included (the person correlation coefficient, chi-square). The results of the study indicated that there were non-significant relationship between the knowledge of students and some their demographic characteristics such as the gender & back ground, but there was significant relationship with the class (stage) of the students in the college of nursing and the age of them. The study concluded the knowledge of students about nursing process increase whenever long study them in the college of nursing. Based on the research of the study the study recommended apply education program to student undergraduate in nursing college, Increased the amount of information in curriculum in nursing college about nursing process and a booklet about nursing process should be designed and distributed to all students in college of nursing. أجريت دراسة مقطعية في كلية التمريض جامعة الكوفة لتقيم معارف طلاب كلية التمريض حول العمليات التمريضية من ( 15 ) تشرين الثاني (2011 ) إلى ( 30 ) كانون الثاني ( 2011 ) . أهداف الدراسة: تهدف الدراسه إلى تقيم معارف طلبة كلية التمريض ( 25 طالب من كل مرحله ) حول العمليات التمريضية ( nursing process ) وهدفت الدراسة أيضا لمعرفة العلاقة المعنوية مابين معرفة الطلبة حول العمليات التمريضية ( nursing process ) ومعلوماتهم الديموغرافية.. طريقه البحث: أخذت عينة قدرها ( 100 ) طالب وطالبة من كلية التمريض جامعة الكوفة وبواقع ( 4 ) مراحل دراسية سحبت 25 طالب وطالبة من كل مرحلة دراسية. وتم جمع المعلومات من الطلبة من خلال تنظيم استمارة استبيان تتكون من ( 30 ) فقرة تناولت في محتواها العمليات التمريضية ( nursing process ) وباستخدام طريقة قياس لاكرت لجمع تلك المعلومات.وأن البيانات التي جمعت في البحث تم تفسيرها من خلال استخدام الإحصاء الوصفي (التكرار والنسبة المئوية) ومن خلال استخدام الإحصاء ألاستنتاجي ( معامل الارتباط بيرسون ومربع كاي). نتائج البحث: ووضحت النتائج عدم وجود علاقة معنوية بين معلومات الطلبة وبعض المواصفات الديموغرافية مثل (الجنس, والتحصيل العلمي) وفي نفس الوقت هناك علاقة معنوية ما بين معلومات الطلبة وبين بعض المعلومات الديموغرافية مثل( المرحلة الدراسية للطالب, وعمر الطالب). الاستنتاجات: أن معارف ألطلبه حول العمليات التمريضية تزداد بتقدم المرحلة الدراسية للطالب التوصيات: أوصت الدراسة أن المعارف المتعلقة بالعمليات التمريضية تزداد بتقدم برامج تثقيفية حول العمليات التمريضية وزيادة المعلومات في المنهج الدراسي حول العمليات التمريضية و عمل كتيب يتضمن تلك المعلومات المرحلة الدراسية وأوصت الدراسة بتطوير معارف الطلبة من خلال زيادة القراءة النظرية ويجب توفير المصادر للمساعدة في فهم العمليات التمريضية.


Article
Assessment of diabetes type 2 clients’ self- care skills toward Blood glucose level control
تقييم المهارات الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني نحو السيطرة على مستوى السكر في الدم

Authors: Sameer Razzaq Oleiwi --- Batool AL_Ani
Pages: 187-199
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: study aims to assess the diabetes type2 clients' self- care skills toward blood glucose level control, and find out the relationship between variables which are (Age, gender, educational level, duration of DM diagnosis, and monthly income) with diabetes type 2 clients ' self- care skills toward blood glucose level control Methodology: Descriptive study was carried out through the present investigation from Jun 2nd2011- November 2nd 2011 in order to achieve the objectives of the present study. A non probability (purposive) sample, (200) cases which consists of clients who were attending Al-Nasiriyha diabetic center. Including (118) males and (82) females . The data were collected by utilization of the study instruments and employment of scheduled interview as means data collection. The data collection process was performed from June 2nd / 2011 /September 2nd/ 2011. A questionnaire was designed constructed by the researcher to measure the variable .The questionnaire consisted of 2 parts which are demographical, and diabetics self-caret skills indicator toward blood glucose level control .The reliability of the questionnaire was determined through a pilot study and the validity through a panel of experts. The data were analyzed through the application of descriptive statistic frequency, percentage, and the application of inferential statistical procedures, which include Pearson correlation coefficient, and contingency coefficient. Results: The study shows highest percent of the study samples (37.5) were (50-59) years old. with the mean age (52±7.1) years ,(72.o%) 0f them are without of diabetes type 2 self-care skills toward blood glucose level control, most of them were married male, With low educational level, group's duration of type 2 DM diagnosis was (1-5) years, insufficient monthly income, unemployed, overweight, they had information from their physician ,and diagnosed indecently. There are significant association between diabetes type 2 clients’ self-care skills toward blood glucose level control and (age, educational level, monthly income).And there were no significant association with another variable Recommendations: New diabetic patients should be engage in educational program by nurse& supply with booklet which include self- care skills toward blood glucose level control and supported by videotapes to enforce their practices , with the nurse supervision during visit them to the center , instructed to control their blood glucose level, and body weight to improve their self-care skills to avoid complications. الهدف: تهدف الدراسة إلى تقييم مهارات العناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم ومعرفة العلاقة بين بعض المتغيرات(العمر,الجنس ,المستوى التعليمي,الدخل الشهري,و مدة الاصابه بالسكري) مع مهارات العناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم . ألمنهجيه: دراسة وصفية أجريت lمن خلال الاختبارات ألحاليه للفترة من الثاني حزيران 2011ولغاية الثاني من تشرين الثاني 2011لكي ينجز أهداف الدراسة ألحاليه .تم اختيار عينة غرضيه غير الاحتمالية ( 200 ) مريض 118 رجل و82 أمراه من الذين يراجعون مركز السكري في مدينة الناصرية جمعت البيانات باستخدام آلاتِ الدراسةَ وتوظيفَ المقابلةِ المحدّدةِ كمجموعة بياناتِ عملية. جمع البياناتَ أدّيتْ من الثاني من حزيران 2011الى الثاني من أب 2011ا.الاستبانه مصممة من فبل الباحث لقياس المتغيرات .الاستبانه مكونه من جزئيين ,الجزء الأول يتضمن المعلومات الديموغرافية والجزء الثاني يتكون من مهارات العناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم..تم تحديد الثبات للاستبانه من خلال الدراسة الاستطلاعية وحددت مصداقيتها من 15 خبير .تم تحليل البيانات من خلال استخدام الإحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي وكذلك استخدام الإحصاء ألاستبياني الذي شمل معامل الارتباط بيرسون والتجانس النتائج: أظهرت الدراسة أن أعلى نسبه في عينة الدراسة (37.5) كَانتْ بفئة عمريه (50-59) سنه، الوسط الحسابي للعمر (52±1 .7) سنه, الأغلبية منهم 72% بدون مهارات العناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم .ومعظمهم ذكور متزوجين , ذات مستوى تعليمي منخفضُ, مدّةِ تشخيصَ السكري من مجموعة (1-5) سَنَوات , ذات دخلُ شهريُ غير كافيُ ,عاطلُين عن العمل ، زائدين الوزن لديهم معلومات مِنْ الطبيبِ،و الأغلبية منهم شخصوا بِالصُّدفَة عندما يَقِيسونَ مستوى السكر في الدم، هناك علاقة هامّة بين مهارات العناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم و(، العُمر ,المستوى التعليمي,و الدخل الشهري)، وليس هناك علاقة هامه مع المتغيرات الأخرى. التوصيات: أوصىَ الباحثَ يَجِبُ أَنْ يُشْملَ مرضى السكري حديثي التشخيص في البرنامجِ التعليمي ويزودون بالكُتَيبِ الذي يَتضمّنُ المعلومات المرضية ,والعناية الذاتية لمرضى السكري النوع الثاني المتعلقة بالسيطرة على نسبة السكر بالدم, مدعومة بأشرطة فيديو لتقوية أداء مهاراتهم و الإشراف عليها من قبل الممرضة أثناء زيارتهم للمركز , مع الفحص الدوريِ لسُكّرِ الدمِّ وا لسيطرة عليه وعلى وزنِ أجسامهم ليتفادوا المضاعفات الثانوية لمرض السكري .


Article
Assessment of early and late complication post coronary artery graft by – pass surgery CABG
تقييم المضاعفات المبكرة والمتاخرة بعد عملية ترقيع الشرايين التاجية

Authors: Suad. Jassim --- Sabah Abass Ahmed --- Arkan B. Nagi
Pages: 200-207
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aims to assess the early and late complications that occur in patients with cardiovascular-coronary grafts as well as find a relationship with some demographic specifications for them. Methodology: A descriptive study - analysis conducted to assess the complications early and late that occur in patients with graft artery to coronary heart in the intensive care unit of Hospital Ibn Al-Bitar Teaching Hospital, surgery specialist education in the city of Baghdad for the period from the first of September / 2009 until the twentieth of May / 2010. Chosen sample object-and consisting of (50) sick "after the exit of the process through the (48) hours the first in the intensive care unit phase evaluation of the first and the second phase in the outpatient clinic after discharge from the hospital and when their review periodical for the purpose of screening and follow-up after obtaining official approvals fundamentalist institutions health and to decide when, with patients in advance. Data was collected using the questionnaires and filled through the interview. The data were analyzed using descriptive statistical methods (frequencies and percentages) and inferential statistical analysis (mean and correlation coefficient). Results: The results indicate that most of the sample are male, smokers, people with high blood pressure in addition to the strong relationship between educational level and incidence of complications early for the process of grafting veins coronary heart Kertjav heart muscle, lack of fluids, difficulty breathing, infection of wounds on the chest. Conclusion: The study concluded that the most of the sample are male, smokers, people with high blood pressure in addition to the strong relationship between educational level and incidence of complications early for the process of grafting veins coronary heart. Recommendation: The study recommended an educational program to provide a video or manuals containing instructions to be followed by patients pre and postoperative in order to avoid complications. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم المضاعفات المبكرة والمتأخـــــــــــرة التـــــــي تحدث عند مرضى ترقيع الشــــــرايين القلبية التاجية وكذلك ايجاد العلاقة مع بعض المواصفات الديموغرافية لهم. المنهجية: دراسة وصفية - تحليلية أجريت لتقييم المضاعفات المبكرة والمتأخرة التي تحدث عند مرضى ترقيع الشرايين القلبية التاجية في وحدة العناية المركزة لمستشفى ابن البيطار التعليمي ومستشفى الجراحات التخصصية التعليمي في مدينة بغداد للفترة من الاول من ايلول / 2009 ولغاية العشرون من مايس /2010. اختيرت عينة غرضية والمتكونة من(50) مريضا" بعد خروجهم من العملية خلال ال (48) ساعة الاولى في وحدة العناية المركزة كمرحلة تقييم اولى والمرحلة الثانية في العيادة الخارجية بعد خروجهم من المستشفى وعند مراجعتهم الدورية لغرض الفحص والمتابعة بعد استحصال الموافقات الرسمية الاصولية من المؤسسات الصحية وتحديد الموعد مع المرضى مسبقا". تم جمع المعلومات بأستخدام الاستمارات الاستبيانية وملؤها عن طريق المقابلة. تم تحليل البيانات بأستخدام الوسائل الاحصائية الوصـــفية ( التكرارات و النسب المئـوية) والتحـــليل الاحصائي الاستنتاجــــي ( الوسط الحسابي ومعامل الارتباط ). النتائج: اشارت النتائج الى ان معظم افراد العينة هم من الذكور ,المدخنين, والمصابين بأرتفاع ضغط الدم بالأضافة الى وجودعلاقة قوية بين المستوى التعليمي وحدوث المضاعفات المبكرة لعملية ترقيع الاوردة التاجية للقلب كأرتجاف عضلة القلب , قلة السوائل , صعوبة التنفس وخمج الجروح عن الصدر. التوصيات: أوصت الدراسة بتقديم برنامج تثقيفي فيديوي او كتيبات تتضمن الأرشادات والتعليمات الواجب اتباعها من قبل المرضى قبل العملية وبعدها لتلافي حدوث المضاعفات.


Article
Family Cohesion of Juvenile Delinquents at Reformation Schools in Baghdad City
تماسك اسر الأحداث الجانحين في مدارس الإصلاح في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess family cohesion for juvenile delinquents, assess family cohesion of non delinquent juvenile, and to identify the difference between juvenile delinquent and non-delinquent, and find the difference in family cohesion ratio to some specifications demographic of the event delinquent such as age, education level, place of residence, house ownership, social status, size family, with who juvenile live. Methodology: The study carried out on a purposive “non probability” sample of (100) delinquents’ juveniles were selected from a Reformation schools for boys in Baghdad City. And 100 subjects who were non delinquents juvenile was selected from general population who living in the same area of residence of cases (from the neighbors of cases). A questionnaire is constructed for the purpose of the present study which is distributed across 2 main parts. Part one included the demographic characteristics of juvenile and their parent, and part two included 16 domains of family context. The family cohesion domain consists of 5 items. The overall items which were included in the questionnaire of this article are 42 items. Validity and reliability of the questionnaire were determined through the review of a panel of experts and the pilot study. Data were collected through the period from September 2nd 2011 to October 2nd 2011. It was analyzed through the descriptive statistics (frequency, percentage, and mean of score) and inferential statistics. Results: The results revealed that were no significant difference was found in juvenile delinquents' family cohesion domain with regard to their demographic characteristics. Also there were highly significant differences between delinquents and non delinquents with regard to their family cohesion. Conclusion: The study concluded that juvenile delinquency is a serious problem facing families of children. Where family cohesion plays an important role in the community of this problem and put the juveniles in trouble with the law because of their behavior, as evidenced by this study, that the instability of the family and family problems play an important role in the occurrence of this problem. Recommendation: Preparation and implementation of training programs on juvenile deinquency for primary school teachers and secondary school to enable them to educate their students about the problem of juvenile delinquency. Dealing with the adolescent as a human being with dignity and provide a decent life, peace and security and seeking to better living conditions for growth. University of Baghdad, College of Nursing, Psychiatric and Mental Health Nursing. الأهداف: لتقييم التماسك الاسري للإحداث الجانحين , وتقييم التماسك الاسري للأحداث غير الجانحين, والتعرف على الاختلاف بين الإحداث الجانحين وغير الجانحين, وإيجاد الفرق في التماسك الاسري نسبة الى بعض المواصفات الديموغرافية للحدث الجانح مثل العمر, المستوى التعليمي, منطقة السكن, ملكية السكن, الحالة الاجتماعية, حجم الأسرة, مع من يعيش الحدث. طريقة إجراء الدراسة: أجريت الدراسة على عينة مستهدفة ( غير احتمالية) مكونة من (100) من الأحداث الجانحين الذكور في مدارس الإصلاحية في محافظة بغداد و(100) من الأحداث غير الجانحين ممن كانوا في نفس منطقة السكن. صممت الاستبانة لتحقيق هدف الدراسة من جزئيين: الجزء الأول يتضمن المواصفات الديموغرافية للحدث والوالدين والجزء الثاني تتضمن فقرات التماسك الاسري. بلغ عدد فقرات الاستبانة 42 فقرة. حدد صدق وثبات الاستبانة عن طريق مجموعة الخبراء والدراسة الاستطلاعية. جمعت المعلومات خلال المدة من 2 أيلول 2011 الى 2 تشرين الأول 2011 . حللت المعلومات عن طريق الاحصاء الوصفي كالتكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي والإحصاء ألاستنتاجي. النتائج:أظهرت النتائج عدم وجود فرق ذي دلالة احصائية في مستوى التماسك الاسري للأحداث الجانحين نسبة الى مواصفاتهم الديموغرافية ولكن هناك فرق كبير ذي دلالة إحصائية في التماسك الاسري بين الأحداث الجانحين وغير الجانحين. الاستنتاج: استنتجت الدراسة بأن جنوح الأحداث هي مشكلة هامة وخطيرة تواجه اسر ألأطفال. حيث يلعب التماسك ألاسري والمجتمع دورا هاما في حدوث هذه المشكلة والتي تضع الأحداث في مشكلة مع القانون بسبب سلوكهم, كما أثبتت هذه الدراسة, بأن عدم استقرار العائلة والمشاكل الاسرية تلعب دورا هاما في حدوث هذه المشكلة. التوصيات:إعداد وتنفيذ برامج تدريبية حول جنوح الأحداث لمعلمي المدارس الابتدائية والثانوية لتمكينهم من تثقيف طلبتهم حول مشكلة جنوح الأحداث. التعامل مع المراهق كإنسان له كرامة وتوفير الحياة الكريمة والسلام والأمان والسعي الي ظروف معيشية أفضل للنمو.


Article
Effectiveness of Nursing Education Program on Nurses Practices Toward Arrhythmia in Kirkuk's Teaching Hospitals
فعالية برنامج تعليم التمريض على ممارسات الممرضات نحو اضطراب ضربات القلب في المستشفيات التعليمية في كركوك

Authors: Salah M S. Hassan --- Hakima S. Hassan
Pages: 220-230
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to evaluate the effectiveness of nursing educational program on nurse's practice toward arrhythmia in Kirkuk's teaching hospitals Methodology: A quasi-experimental design was carried out at Azady and Kirkuk teaching hospitals from 17th January, 2011 to 10th of Jun, 2012. The program and instruments constructed were developed by the researcher to measure the purpose of the study. Purposive sample comprised of (80) nurses was divided into two groups, study group consisted of (40) nurses exposed to the nursing educational program and control group consisted of (40) nurses were not exposed to the program. The measurement of effectiveness of nursing educational program through the observational checklist includes (25) items concerning ECG. Reliability of instrument was determined through the use of test and retest and the instrument validity was determined through a panel of experts. Results: The results of the study showed that the effectiveness of educational program regarding nurses' practice toward arrhythmia is a positive and clear. It is also shows that there is good improvement with highly significant differences in study group in overall main domains related to nurses' practice Conclusion: the majority of nurses’ has un satisfactory knowledge and practice toward Arrhythmia before implementation of educational program and after applying it, there were improvement. Recommendation: The study recommended that an educational program can be designed and constructed for nurses through the program ,an emphasis can be directed and oriented in ECG toward arrhythmias ,the nurses can be encouraged for being participated in a special training programs designed and constructed to fulfill the nurses needs concerning defects and limitation in their practices and collaborative work can be issued between the ministry of health and higher education to provide such program. هدف الدراسة تقويم اثر البرنامج التمريضي التثقيفي على ممارسات الملاك التمريضي ازاء عدم انتظام ضربات القلب في المستشفيات التعليمية في مدينة كركوك. طريقة ألبحث : اجريت دراسة شبه تجريبية في مستشفيات آزادي , كركوك التعليمية للفترة من 17 كانون الثاني 2011 إلى 10 حزيران 2012. تم بناء وتطوير البرنامج والأداة من قبل ا لباحث لغرض انجاز الدراسة. عينة الدراسة عينة غرضيه تكونت من(80) من الملاك التمريضي قسمت العينة إلى مجموعتين, مجموعة الدراسة وتكونت من(40) من الملاك التمريضي استلموا البرنامج التعليمي ومجموعة ضابطة تكونت من(40(من الملاك التمريضي لم يستلموا البرنامج التعليمي. لقياس اثر برنامج التعليمي على ممارسات الملاك التمريضي استخدم الباحث استمارة رصد للممارسات التمريضية المتعلقة بورقة تخطيط القلب الكهربائي المتضمنة (25) فقرة. تم تحديد ثبات اداة القياس من خلال الاختبار وإعادة الاختبار وتحديد مصداقية الاداة من خلال مجموعة الخبراء. النتائج :اظهرت نتائج الدراسة اثر ايجابي وواضح للبرنامج على ممارسات الملاك التمريضي ازاء اضطراب نظم القلب . وأظهرت نتائج الدراسة ايضا بان هناك تحسن جيد مع وجود اختلافات ذات دلالة معنوية عالية في مجموعة الدراسة بين الاختبار القبلي والاختبار البعدي في الجوانب الرئيسية التي لها علاقة بفقرات الممارسات التمريضية . الاستنتاج: أغلب الممرضين كانت لديهم معلومات زممارسات غير كافية قبل اجراء البرنامج التثقيفي وزادت بعد اجراء البرنامج التثقيفي. التوصيات: اوصت الدراسة بتصميم وبناء برنامج تعليمي للملاك التمريضي حيث يتم من خلال البرنامج التأكيد على توجيههم وتعريفهم على قراءة تخطيط القلب الكهربائي ازاء اضطرابات نظم القلب, وتشجيع الملاك التمريضي للمشاركة في برامج تدريبية لتغطية حاجاتهم المختلفة المتعلقة بالإخفاقات والمعوقات لممارساتهم وإقامة علاقات تعاونية مابين وزارة الصحة والتعليم العالي لتهيئة هذا البرنامج


Article
Assessment of Spinal Cord Injured Persons, Quality of Life

Authors: Diaa K. Abed Ali --- Narmeen B. Tawfiq
Pages: 231-243
Loading...
Loading...
Abstract

Spinal cord injuries are a global health problem, which strikes millions of people worldwide, and causing either a lifetime severs disability or death. Objectives To assess spinal cord injured persons quality of life. Methodology A descriptive quantitative study is carried out at Ibn AL-Kuff Hospital for spinal cord injuries, started from December 20th, 2009 to July 20th, 2010. A non-probability (Purposive sample) of (100) spinal cord injured persons, who were clients of Ibn AL-Kuff hospital for spinal cord injuries/ outpatient clinic after at least 6 months after their discharged from the hospital for medical follow-up and rehabilitation, within 16 years old or more. The data are collected through the use of semi-constructed questionnaire, which consists of three parts (1) Socio-demographic data form that consist 9-items (2) clinical characteristics form that consist of 10-items and (3) Main domains of the quality of life, which consist of six main domains: physical, psychological, level of independence, social, environmental, and spiritual domain, by means of direct interview technique with the spinal cord injured persons. Reliability of the questionnaire is determined through a pilot study and the validity through a panel of (15) experts. The data were described statistically and analyzed through use of the descriptive and inferential statistical analysis procedures. Results The findings of the present study indicate that the spinal cord injury affect the quality of life domains. The maximal affect presented by the social domain, followed by the level of independence domain, the psychological domain, then the physical domain. While the minimal effect, presented by spiritual domain, followed by the environmental domain. There is a significant relationship between gender, age, marital status after injury, level of education, occupational status after the injury, levels of injury, types of injury, duration of injury, associated diseases, follow-up and physiotherapist visits, use of assistive aids, and the possible complications after injury and quality of life domains. There is a non-significant relationship between residence, marital status before injury, occupational status before injury, socio-economic status, and causes of injury and quality of life domains. Conclusion The study concludes that the spinal cord injury most common occurs among persons in urban residential area than in those in rural. Spinal cord injury most occurs in male than in females. Spinal cord injury does not affect the continuity of the person's marital relationships. Also the study confirmed that the spinal cord injury affects negatively on the continuity of the persons jobs. In addition, the study indicates that the external trauma is the most common cause of the spinal cord injury. Moreover, paraplegic injury is the most common level in spinal cord injuries than tetraplegics injury. Also the incomplete injury is the most common type of spinal cord injuries. And, the spinal cord injury associated with many complications involves all the body systems. Recommendations The study recommends that an intensive comprehensive wide population-based studies be conducted to assess the spinal cord injured persons, quality of life. Also, an intensive comprehensive wide population-based education programs be conducted to support the nurses' knowledge and practice toward spinal cord injury management and rehabilitation. And health oriented mass media approach should be employed by the Ministry of Health to increase population knowledge and awareness of spinal cord injury. Health oriented mass media approach should be employed by the Ministry of Health to increase population knowledge and awareness of spinal cord injury. إصابات الحبل ألشوكي تعد مشكلة صحية عالمية كونها تصيب ملايين الأشخاص وتتسبب أما بموتهم أو بإعاقتهم أعاقة شديدة ألأثر قد تلازمهم مدى حياتهم. أهداف الدراسة لتقييم نوعية حياة الأشخاص الذين يعانون من إصابات الحبل الشوكي. منهجية البحث أجريت دراسة وصفية في مستشفى ابن القف لإصابات الحبل الشوكي للمدة من 20 كانون الاول 2009 ولغاية 20 تموز 2010.. اختيرت عينة غير احتمالية "غرضيه" من (100) شخص مصاب يراجع العيادة الخارجية في مستشفى ابن القف لاصابات الحبل الشوكي, بعد 6 اشهر كحد ادنى بعد خروجهم من المستشفى لغرض المتابعة الطبية والتاهيل, وبعمر 16 سنة او اكثر. جمعت المعلومات من خلال استخدام استبانة مصممة و مكونة من ثلاثة اجزاء, جزء شمل الصفات الديموغرافية الاجتماعية و يحتوي (9) فقرات و جزء شمل الصفات السريرية المكون من(10) فقرات و جزء شمل الجوانب الحياتية, والمكون من ستة جوانب اساسية, وهي الجسمي, النفسي, مستوى الاستقلالية, الاجتماعي, البيئي, و الجانب الروحي. حددت ثباتية استمارة الاستبانة من خلال اجراء الدراسة المصغرة و حددت مصداقيتها من خلال مجموعة مكونة من (15) خبير. تم وصف وتحليل البيانات باستخدام اساليب الاحصاء الوصفي والاستنباطي. النتائج أظهرت نتائج الدراسة ان إصابات الحبل ألشوكي أثرت على جوانب حياة الاشخاص المصابين, التاثير الاكبر ضهر من خلال الجانب الاجتماعي, متبوعا بجانب مستوى الاستقلالية, ثم الجانب النفسي, متبوعا بالجانب الجسمي. بينما التاثير الاقل ضهر من خلال الجانب الروحي ثم البيئي. كما و اظهرت النتائج بوجود علاقة معنوية بين جوانب حياة الاشخاص الذين يعانون من اصابات الحبل الشوكي و (الجنس, العمر, الحالة الزوجية بعد الاصابة, المستوى التعليمي, الحالة المهنية بعد الاصابة, مستوى الاصابة, نوع الاصابة, فترة الاصابة, الحالات المرضية المرافقة, زيارات المتابعة الطبية, الزيارات الى المعالج الطبيعي, استخدام الوسائل المساعدة, و المضاعفات المحتملة بعد الاصابة). و عدم وجود علاقة معنوية بين جوانب حياة الاشخاص المصابين و (الاقامة, الحالة الزوجية قبل الاصابة, الحالة المهنية قبل الاصابة, الحالة الاجتماعية الاقتصادية, واسباب الاصابة). الاستنتاجات استنتجت الدراسة ان اصابات الحبل الشوكي شائعة الحدوث عند الاشخاص المقيمين في المناطق الحضرية عن اولائك من سكنة المناطق الريفية. اصابات الحبل الشوكي غالبا ما تحدث عند الرجال اكثر من النساء. اصابات الحبل الشوكي لا تؤثر على استمرارية العلاقة الزوجية للاشخاص. ايضا اكدت الدراسة على ان اصابات الحبل الشوكي تؤثر على استمرارية اعمال الاشخاص. بالاضافة الى ذلك, اعطت الدراسة مؤشرا على ان الشدة الخارجية هي من اكثر الاسباب المؤدية لاصابات الحبل الشوكي. على الاكثر من ذلك ان الشلل النصفي يعتبر من اكثر مستويات الاصابة اكثر من الشلل الرباعي. ايضا الاصابات ذات القطع الغير كامل تعتبر من اكثر انواع الاصابات. و ان اصابات االحبل الشوكي تترافق مع عدد من المضاعفات تشمل جميع اجهزة الجسم. التوصيات أوصت الدراسة بضرورة اجراء دراسات شاملة, مركزة لتشمل عينة كبيرة لتقييم نوعية حياة الاشخاص الذين يعانون من اصابات الحبل الشوكي. عمل برامج تثقيفية مركزة وشاملة لدعم معارف و مهاراة الممرضين بخصوص تدابير وتاهيل الاشخاص الذين يعانون من اصابات الحبل الشوكي. و تبني وزارة الصحة لوسائل التوعية الصحية لزيادة وعي المجتمع حول اصابات الحبل الشوكي.


Article
Prevalence of Sleep Disorders Among Children in Elementary Schools in Kirkuk City
انتشار اضطرابات النوم بين الأطفال في المدارس الابتدائية في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Aim: The purpose of this study was to examine the prevalence rates of several symptoms of sleep disorders in young children, and the relationship between symptoms of pediatric sleep disorders and other childhood problems. Methodology: A descriptive study design , subjects consist of (600) pupils divided in to 336 male and 264 female, aged 6 to 12 years, The data were collected from 20 Kirkuk elementary schools during a period of five months extending from December, 1st , 2011 to May, 1st , 2012. Were selected through parent report and academic assessment. Reliability and validity of questionnaire were determined by performance of a pilot study. Data were analyzed through the application of descriptive statistics ( Frequency , percentage and mean) and inferential statistic analysis ( correlation coefficient and chi-Square test). Children who rated as high risk for having sleep disorder displayed more externalizing and internalizing problems, less developed academic skills, and lower scores on a measure of academic skills, as compared to children whose sleep was rated within the normal range. Results: It was found that 25% of children were at high risk for having at least one type of sleep disorder. Conclusions: High rates of sleep disorder symptoms were observed across all disorder categories, particularly in Excessive daytime sleepiness and Obstructive Sleep Apnea Syndrome . This indicates that the symptoms of sleep disorders are already apparent even at sample (6 – 12) years old. Recommendation: Early identification and intervention were crucial in order to assist children suffering from sleep disorders. Future research should focus on using larger samples in order to gain a more accurate picture of prevalence rates in this population. In addition, larger samples would more precisely determine the differences that exist between the 3 categories of risk for a sleep disorder : normal risk, moderate risk, and high risk . الهدف: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على نسب انتشار عدة أعراض اضطرابات النوم عند الأطفال الصغار , والعلاقة بين أعراض اضطرابات النوم عند الأطفال ومشاكل الطفولة الأخرى. المنهجية: دراسة وصفية لعينة من التلاميذ بواقع (600) تلميذ , تتكون من (336) ذكرا و(264) أنثى وأعمارهم تتراوح بين (6 – 12) سنة, وقد جمعت البيانات من 20 مدرسة من المدارس الابتدائية في محافظة كركوك خلال خمسة أشهر بين (الأول من كانون الأول 2011) و (الأول من أيار 2012 ) لتحقيق أهداف الدراسة الحالية . وقد جمعت البيانات من خلال استمارة الاستبيان التي وزعت بين الآباء والتقييم الأكاديمي. وتم تحديد صدق وثبات الاستبيان من خلال الدراسة الأولية , ثم تحليل البيانات من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي ( التكرارات, النسب المئوية, والوسط الحسابي ) والإحصاء ألاستنتاجي (طريقة مربع كاي). وقد أظهرت هذه الدراسة أن الأطـفال الذين صنفوا كخطورة عالية من اضطراب النوم لديهم كثير من المشاكل الداخلية والخارجية , وتكون المهارات الأكاديمية لديهم اقل تقدما وتطورا, وكذلك النتائج كانت أوطأ على مقياس المهارات الأكاديمية , بالمقارنة مع الأطفال الذين نومهم ضمن المعدل الطبيعي. النتائج: أظهرت نتائج مقياس اضطرابات النوم عند الأطفال أن (25 %) من الأطفال الذين هم ضمن الخطورة العالية مصابون على الأقل بنوع واحـد من أنواع اضطرابات النوم . الاستنتاجات: كشفت النتائج أن المعدلات العالية لأعراض اضطرابات النوم عند الأطفال لوحظت من خلال كل أصناف الاضطرابات , لاسيما في غفوات نهارية مفرطة ومتلازمة الاختناق أثناء النوم . وهذا يشير إلى أن أعراض اضطرابات النوم تكون ظاهرة حتى في هذا العمر الصغير (6 - 12) ســنة التوصيات: التعرف والتدخل المبكـر يساعد الأطفال الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب , وفي البحوث المستقبلية يجب التركيز على استعمال العينات الأكبر للحصول على صورة أكثر دقة من نسب انتشار اضطرابات النوم في هذه الشريحة من المجتمع. بالإضافة إلى أن العينات الأكبر تكون أكثر دقة لمعرفة الاختلافات التي تبين الفرق بين الأصناف الثلاثة من اضطرابات النــوم ذات الخطـورة المتنوعة مثل : خطورة طبيعية , خطورة معتدلة والخطورة العالية .


Article
Effect of Contributing Physical Stressors on Breast Cancer in women: A Retrospective Study in Babylon Governorate.
تأثير الضغوطات الجسمية المساهمة في سرطان الثدي عند النساء:دراسة رجعية في محافظة بابل

Authors: Najaat Hamza Hassan --- Rabea M. Ali
Pages: 251-263
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To determine the effect of physical stressors on breast cancer occurrence, and to find out the relationship between breast cancer occurrence and the physical stressors. Methodology:- A retrospective study, a purposive sample of (400) women; (200) women diagnosed with breast cancer were visited the Merjan Teaching Hospital Oncology Cancer Center in Babylon Governorate as a study group and (200) women free of breast cancer were collected from different districts within Babylon Governorate as a control group. An assessment tool was constructed for the purpose of the study , it was comprised of Socio-demographic data, Reproductive data, Information related to woman healthy life style (exercise & nutrition), Information related to breast cancer and Physical life stressors consist of (12) item of 10 years previous breast cancer occurrence divided to two periods (previous 1-5 years) and (previous 6-10 years). Physical measurements for measuring obesity and overweight (BMI) as well as the medical records to explain in which stage of breast cancer and other details may be assisting this study. Data were collected from 5 Feb. 2012 to 10 Apr. 2012. Analysis of data was performed through the application of descriptive and inferential statistical data analysis approach. Results: The study demonstrates that the highest percentage (39.5%) of study sample was in age (50-54) years in comparison with the other age groups for both of study and control groups. There are a highly significant difference at P<0.01 between the physical stressors and breast cancer. Conclusions: The physical stressor's items distributed in the two periods (1-5) years and (6-10) years , the study group's individuals were reported low assessment grade (65.92%) than control group's individuals. There are too highly significant different at P<0.001 between life aspects and breast cancer in women and no relationship with their demographical and reproductive characteristics variables with an overall assessments at the study group except with (age, parity, and other diseases) variables. Recommendations:- Activation of media and Ministry of Health role for increasing the awareness of women and their families about the importance of reducing the risk factors which contributing on breast cancer occurrence& importance of early detection of breast cancer الهدف :. لتحديـــــد تأثير ضغوطات الحياة البدنية على حدوث سرطان الثدي, ولإيجاد العلاقة بين حدوث سرطان الثدي والضغوطات البدنية. المنهجية : دراسة ذات أثر رجعي،اختيرت عينة (غرضيه) شملت (400) امرأة (200) امرأة مصابة بسرطان الثدي قمن بزيارة مركز الأورام السرطانية في مستشفى مرجان التعليمي في محافظة بابل كمجموعة للدراسة و(200) امرأة غير مصابة بسرطان الثدي جمعت من مناطق مختلفة من محافظة بابل كمجموعة ضابطة وقد نظمت استمارة استبيانيه لتحقيق الغرض من الدراسة شملت الخصائص الديموغرافية، المعلومات الإنجابية، نمط الحياة الصحية بما يخص الرياضة والتغذية، معلومات متعلقة بطبيعة المرض كالمرحلة وجهة الإصابة وفترة الإصابة والتاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي، ومعلومات عن ضغوطات الحياة البدنية التي تعرضت لها المرأة المصابة بسرطان الثدي مكونة من (12) فقرة لعشرة سنين سابقة قسمت إلى فترتين (1-5) سنين و(6-10) سنين. وتم جمع البيانات من العينة من الفترة (5) شباط 2012 ولغاية 10 نيسان 2012 واجري عليها التحليل الإحصائي من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي و الإحصاء الاستدلالي. النتائج :- أشارت نتائج الدراسة إلى أن النسبة المئويةُ الأعلى (39.5% ) من عينة الدراسة كانت من الفئة العمرية (50-54) لكلا المجموعتين مقارنة بالفئات العمرية الأخرى وأن هنالك علاقة ذات دلالة معنوية عالية (P<0.01)بين ضغوطات الحياة البدنية وحدوث سرطان الثدي . الاستنتاجات:- فقرات الضغوطات البدنية التي وزعت إلى فترتين زمنية (1-5) سنوات و(6-10) سنوات ، سجل أفراد مجموعة الدراسة مستوى تقييم (65.92%) أقل من أفراد مجموعة السيطرة . وأن هنالك علاقة ذات دلالة معنوية عالية جدا عند <0.001) (Pبين أنماط الحياة (الرياضة والتغذية) وسرطان الثدي عند النساء ولاتوجد علاقة بين متغيرات الخصائص الديموغرافية والإنجابية ماعدا متغيرات (العمر، عدد مرات الولادة، والأمراض الأخرى) . التوصيات : أوصت الدراسة بتفعيل دور وزارة الصحةَ وأجهزة الإعلام لزيادة وعي النساءِ وعائلاتهن حول تقليل عوامل الخطورة التي تسهم بحدوث سرطان الثدي إضافة إلى ضرورة الكشف المبكر لسرطان الثدي.


Article
Knowledge and practices of a group of adolescents toward some aspects of their health and development
معارف وممارسات مجموعة من المراهقين بعض الجوانب في الصحة والتطوير

Loading...
Loading...
Abstract

الخلفية: تعتبر المعرفة مهمة للمراهقين لتنمية نمط صحي للحياة، الوقاية من الأمراض، والمشاركة الفعالة في المجتمع. الهدف: الدراسة تهدف الى تقييم معارف وممارسات عينة من المراهقين في أربيل-العراق حول بعض الامور التي تخص صحتهم. الطريقة: اجريت دراسة مقطعية في مدينة أربيل للفترة من 15/10/2008 الى 15/12/2008. تم تصميم إستمارة جمع المعلومات من قبل الباحثين، وتم توزيع الاستمارات على الطلبة لغرض ملئها. تم أخذ الموافقة الشفهية لجميع الطلبة قبل البدء بالدراسة. النتائج: إشتملت الدراسة على 441 مراهق (257 ذكر و 184 انثى). نسبة الذكور الى الاناث كانت 1.4 :1 . معدل العمر (+ الانحراف المعياري) كان 15.7 + 2.3 سنة (من 11 الى 19 سنة). إعتقد أكثر من نصف العينة (58.8%) أنهم بصحة جيدة، 23.6% يعتقدون أن التدخين مضر بالصحة، أكثر من النصف (52.83%) كانوا يأكلون طعام صحي، 52% يمارسون الرياضة، و 39.46% كانوا يأخذون الفيتامينات للعناية بصحتهم. الاستنتاج: لازالت معلومات وممارسات المراهقين ضعيفة وتحتاج الى المزيد من التوعية والمتابعة لتقديم وتطبيق المعلومات حول الصحة. Background: Information is important for adolescent to develop healthy lifestyles, protect themselves from disease, and participate meaningfully in society, This study was carried out to assess the knowledge and practices of a group of adolescents toward some aspects of their health in Erbil-Iraq. Methods: A cross sectional study was carried out in Erbil city, from October 15th to December 15th, 2008. The questionnaire was designed by authors and administered to students during class time. Verbal informed consent was obtained from all participants. Results: The study sample was composed of 441 adolescents (257 males, and 184 females). The male: female ratio was 1.4: 1. The mean age (+SD) was 15.7+2.3 years (ranging from 11-19 years). More than half (58.5%) think that they are in a good health, 23.6% believe that smoking affect their health negatively, More than half (52.83%) eat healthy food, around 52% practice exercise, and 39.46% take vitamins to take care of their health. Conclusion:The knowledge and practice of our adolescent toward their health and practice still deficient and need more advanced follow up to increase information regarding this branch.

Keywords

Adolescent --- health --- Erbil


Article
The Physical And Psychosocial Effects Of Abortion On mothers
التأثير الجسدي والنفسي للإجهاض على الأمهات

Authors: Mahasin Abdul. Razzaq --- Hana Adel
Pages: 271-278
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: - To assess the factor contributed to abortion and to identify the physical and psychosocial effect of abortion on mothers. Methodology: - A descriptive study was conducted at Baghdad teaching hospital and AL-Yarmok teaching hospital, purposive sample (100) mothers was selected. The instrument was designed and constructed by reviewing related literatures, and composed of three parts, part one for demographic and reproductive characteristics, part two for the causes contributed to abortion and part three for physical and psychosocial effect of abortion on women. Data were collected by personal interview from 20 March to 15 April 2012 and descriptive statistical procedures were used to analyze to data. Result: - The result of the study showed the highest percentage (30%) of the study sample were ate age group between (30-34) years, (38%) of them were primary school graduated and (64%) of them were house wife, (34%) of them were multigravida, (28%) of them were primipara, (68%) of them have one abortion, (64%) of them have previous curettage and (65.6%) of them have curettage for one time. The revealed that the most causes of abortion were the physical tiredness and accidental trauma, most of the study sample suffering form physical effectiveness after abortion (74%) of them having chronic abdominal pain. The psychological result revealed majority of the study sample suffer from sadness, tiredness, emotional difficulties, eating disorders, depressive, while the social effect revealed increased family problem and violence behavior toward the husband and family . conclusion :- According to the result we concluded that there were many factors contributed to abortion and psychosocial effects were more common than physical effects among mothers who had abortion Recommendation: - The study recommended routine screening for women to detect the causes, psychosocial support through educational programs and mass media especially for those women with recurrent abortion. الهدف:- تقييم الاسباب المؤدية للاجهاض ومعرفة التاثيرات الجسمية والاجتماعية للاجهاض على الامهات. المنهجية:- أجريت دراسة وصفية في مستشفى بغدادواليرموك التعليمي, تم أختيار (100) امرأة من اللوات تعرضن للاجهاض, تم تصميم استمارة استبيانية بعد مراجعة الدراسات السابقة وتالفت من ثلاثة اجزاء , الجزء الاول تخص المعلومات الديمغرافية والانجابية والجزء الثاني تخص الاسباب المؤدية الى الاجهاض والجزء الثالث تخص التأثيرات الجسمية والنفسية والاجتماعية , وتم جمع المعلومات بطريقة المقابلة الشخصية للفترة من 20 اذار الى 15 مايس 2012 واستخدام الوسائل الاحصائية الوصفية في تحليل البيانات. النتائج:- اشارت النتائج الى ان اعلى نسبة (30%) من افراد عينة الدراسة تراوحت اعمارهن مابين (30-34) سنة ,(38%) خريجات ابتدائية و(64%) منهن ربات بيوت, (34%)منهن متعددة الحمل و(28%) منهن بكريات الولادة و(68%) منهن تعرض للاجهاض لمرة واحدة و(64%) منهن لديهن عمليات جرف الرحم سابق و(6,65%) اجريت لهن عملية جرف الرحم لمرة واحدة. واظهرت النتائج ان اكثر الاسباب المؤدية للاجهاض كانت بسبب التعب الجسدي والتعرض لشدة خارجية ومعظم افراد العينة (74%)تعرضن لتأثيرات جسمية بعد الاجهاض وهي الاصابة بألم حاد في البطن, واظهرت التأثيرات النفسية للإجهاض هي الشعور بالحزن والتعب وعصبية المزاج والتعرض لاضطرابات في الغذاء والشعور بالكأبة, أما بالنسبة للتأثيرات الاجتماعية هي حدوث مشاكل عائلية وكثرة الشجار مع الزوج والعائلة. الاستنتاجات: طبقا لنتائج الدراسة نستنتج بأن هناك العديد من العوامل المساعدة على الاجهاض والتأثيرات النفسية والاجتماعية اكثر شيوعياً من التأثيرات الجسمية مابين الامهات اللواتي يعانين من الاجهاض التوصيات:- توصي الدراسة بأجراء مسح روتيني للامهات لمعرفة الاسباب, الدعم النفسي والاجتماعي من خلال البرامج التعليمية ووسائل الاعلام وبالاخص اللامهات المعرضات للإجهاض المتكرر.

Keywords

abortion --- physical --- psychosocial.


Article
Assessment of Mosul University Students' Knowledge about First Aid
تقييم معلومات طلبة جامعة الموصل عن الاسعافات الاولية

Authors: Hanaa Hussein Makhlef
Pages: 278-285
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to assess students' knowledge about first aid in Mosul University. Methodology: A random sample was used for selecting (124) participants. The sample consisted of (62) students from the college of science, as well as (62) students from the college of education from the fourth stage of Mosul University. The study started from the 1st of December 2011 to the 15th of April 2012. Internal consistency of the questionnaire was assessed by calculating Coefficient Correlation which was (r = 0.80), and the statistical analysis organized by (SPSS, version 11). Results: The present study found the majority of the students in the study (91.9 %) have not participated in the first aid courses, also (96%) found the necessity for lean to the first aid activity. The result indicated to (46%) the knowledge level of the first aid, (45%) the knowledge level of the first aid cases, and the percentage of the first aid cases as a following: the respiratory systems (25 %), the circulatory system (24%), the bleeding (58%), the trauma (38%), the burns (51 %), the fractures (66%), and the bites and stings cases (53%). Conclusion: Majority of the students have not participated in the first aid course, and observe it is necessary to learn the first aid activity. While a high percentage of the false answers about meaning of the first aid. In addition, the result reveals a high percentage of the participated students had false answers or they do not know the first aid about the respiratory systems, the circulatory system, the trauma, the burns, and bites and stings. But the results reveal there is a high percentage of the students had true answers about the first aid of the bleeding and the fractures. Recommendation: to increase special courses for first aids to all students in Mosul University. الهدف: تقييم مستوى معارف طلبة جامعةَ الموصل حول الإسعافات الأولية. المنهجية : أخذت عينة عشوائية لاختيار (124) مشارك , العينة تألفت من (62) طالب وطالبة من كلية العلوم , بالإضافة إلى (62) طالب وطالبة من كلية التربية من المرحلة الرابعة في جامعة الموصل. بدأت الدراسة من الأول في كانون الاول2011 ولغاية الخامس عشر من نيسان 2012. وقد قيم الثبات الداخلي للاستبيان بواسطة حساب معامل الارتباط بيرسون الذي كان (0.80), ونظم التحليل الإحصائي بواسطة برنامج الرزمة الإحصائية لعلم الاجتماع (الإصدار 11). النتائج: وجدت الدراسة الحالية إن أغلبية الطلبة في الدراسة ونسبتهم (91.9 %) غير مشاركين في دورات للإسعافات الأولية، وكذلك (96 %) منهم يجدون انه من الضروري تعلم فعاليات الإسعافات الأولية. وقد أشارت النتائج إلى إن (46 %) مستوى المعارف للإسعافات الأوليةِ، و(45 %) مستوى معارف الإسعاف الأولي للحالات ، ونسبة المعارف لحالات الإسعاف الأولي كالآتي: الجهاز التنفسي (25 %)، جهاز الدوران (24 %)، النزف (58 %)، الصدمة (38 %)، الحروق (51 %)، الكسور (66 %)، وحالات اللدغات والعضات (53 %). الاستنتاجات: لوحظ ان أغلبية الطلبة ليس لهم مشاركات في دورات الإسعافات الأولية, ويجدون من الضروري تعلم فعاليات الإسعافات الأولية. بينما كانت النسبة العالية من الأجوبة الخاطئة حول معنى الإسعاف الأولي. بالإضافة لذلك أظهرت النتائج نسبة عالية من الطلبة المشاركين الذين كانت إجاباتهم خاطئة أو ليس لديهم المعرفة حول الإسعاف الأولي للجهاز التنفسي , جهاز الدوران, الصدمة, الحروق, والعضات واللدغات. لكن كشفت النتائج وجود نسبة عالية من الطلبة الذين كانت إجاباتهم صحيحة حول إسعاف النزف والكسور. التوصيات: زيادة الدورات الخاصة للاسعافات الاولية لطلبة جامعة الموصل.


Article
تقييم التسمم لدى الأطفال تحت سن الخامسة في مدينة الموصل
Assessment of the Poisoning among the Child Under Five Years in Mosul City

Authors: Hanady J. Mahmood
Pages: 286-291
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The objective of the present study is to identify the occurrence of poisoning in children at age less than five years Mosul City. Methodology: This study included 200 children under 5 years attending at the Emergency Department Unit at Ibn – Sina Teaching Hospital in Mosul City, were (123) males and (77) females from the period (1/11/2010) to (30/12/2010). Results: The results of the present study showed that the highest percentage of the studied children at patients aged between (2-3) years, were of (40%), while in male is more than female with percentage (61.5%). The petroleum distillates most common type of poisoning was of (38.5%). Low socioeconomic status and illiteracy of mothers were the leading cause of poisoning among children. Conclusion: The study concluded that kerosene oil poisoning was the most common with the age group between (2 – 3) years most commonly involved. Poisoning was the most common in young mothers and in those households having greater than 3 siblings. Literacy rate of mothers correlated significantly with poisoning cases with the highest (58%) poisoning cases in children with intermediate mothers. In most of the cases (75%) poison was within easy reach. This study highlights the fact that ignorance, neglect and carelessness on part of the parents lead to cases of poisoning. Recommendation: Researcher recommends preparing an educational program to educate parents and to introduce them to toxic substances and how it is stored and safe use, and through newspapers and television, which can help reduce cases of poisoning in children. الهدف: تهدف الدراسة الحالية الى التعرف على حالات التسمم بين الأطفال عند سن اقل من الخمس سنوات ما قبل المدرسة في مدينة الموصل. المنهجية: شملت الدراسة (200) طفل كان منهم الذكور 123والاناث 77 تم نقلهم الى قسم الطوارئ في مستشفى ابن سينا التعليمي في مدينة الموصل للمدة من 1/11/2010 لغاية 30/12/2010. النتائج: أظهرت نتائج الدراسة الحالية إن اكبر نسبة من حوادث التسمم عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين (2-3) سنة والتي كانت (46%), بينما عند الذكور كانت أكثر من الإناث بنسبة (61.5%). كذلك أظهرت النتائج بان مشتقات النفط كانت أكثر الأنواع شيوعا من غيرها حيث يمثل (38.5%). وان ضعف المستوى الاجتماعي والاقتصادي وانخفاض المستوى التعليمي للأمهات من أهم الأسباب التي ادت إلى تسمم الأطفال في سن اقل من الخمس سنوات. الأستنتاجات: استنتجت الدراسة الى ان التسمم بالنفط (الكيروسين) الأكثر شيوعا من غيرها بين الفئة العمرية (2 – 3) سنوات. كان التسمم عند الامهات الشابات والأسر التي لديها اكثر من 3 اطفال. معدل محو الامية للأمهات يرتبط بشكل كبير مع حالات التسمم والذي سجل (58%) من حالات التسمم عند الأطفال. معظم حالات التسمم (75%) كانت في متناول اليد. هذه الدراسة سلطت الضوء على حقيقة أن الجهل والأهمال والأمبالاة من جانب الوالدين يؤدي الى حالات التسمم. التوصيات: يوصي الباحث بإعداد برنامج تعليمي لتوعية الإباء والأمهات لتعريفهم بالمواد السامة وكيفية تخزينها والاستخدام الآمن لها، وعن طريق الصحف والتلفاز والذي يمكن أن يساعد في تقليل من حالات التسمم عند الأطفال. المفردات: حوادث التسمم, الأطفال.

Table of content: volume:3 issue:1