Table of content

Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences

المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية

ISSN: 16833597
Publisher: Baghdad University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

In 1979 the College of Pharmacy- Baghdad University established a semi-annual specialized scientific journal, under the name "Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences".
The aim of this journal is to support scientific knowledge, encourage scientific research and publication for the purposes of scientific promotion.
The journal issued since its establishment until June / 2014 Twenty three volumes and Thirty seven issues.

Loading...
Contact info

Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences
College of Pharmacy/University of Baghdad
Address:Bab-almoadham,P.O.Box 14026
Tel:+(964)4162215
ijpharm@yahoo.com

Table of content: 2013 volume:22 issue:1

Article
Comparison between Rowatinex and Tamsulosin as a Medical Expulsion Therapy for Ureteral Stone
تأثيرات التامسولوسيه ، الفارديلافيل والراواتنكس كعلاج طبي طارد لحصوات الحالب

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to evaluate the efficacy and safety of rowatinex and tamsulosin in the treatment of patients with ureteric stone. Forty patients with ureteric stone ranged (4- 12) mm, were included in this study. They were randomized into two groups where the first group includes twenty patients treated with Rowatinex three times daily (Group 1), and the second group includes twenty patients treated with tamsulosin 0.4mg/day (Group 2). All patients were randomly assigned to receive the designed standard medical therapy for a maximum of 3 weeks. Each group was given an antibiotic as prophylaxis and an injectable non-steroidal anti-inflammatory drug used on demand. At the outpatient clinic all subjects were assessed by CT-scan at baseline and evaluated every 7 days by physical examination, plain abdominal X-ray (KUB), and abdominal ultrasonography. Data were analyzed by using Student t-test method to compare the results; differences in the success rate between treatments were compared with the chi-square test for 2× 2 tables. The results showed that tamsulosin significantly increases the expulsion rate, and reduce expulsion time of ureteric stone when compared with rowatinex group. Tamsulosin results in a better control of renal colic pain, and decreases in endoscopic procedures performed to remove the stone.إن الهدف من هذه الدراسة هو تقييم فعالية وسلامة الرواتنكس والتمسولوسين في علاج المرضى الذين يعانون من حصاة الحالب. أربعون من المرضى الذين يعانون من حصاة الحالب التي تراوح حجمها (4-12) ملم قد شاركوا في هذه الدراسة. لقد تم توزيعهم بصورة عشوائية إلى مجموعتين حيث تضم المجموعة الأولى 20 مريضا عولجوا بالرواتنكس ثلاث مرات يوميا (المجموعة الأولى), وتضم المجموعة الثانية 20 مريضا عولجوا بالتمسولوسين 0.4 ملغم باليوم (المجموعة الثانية). تم توزيع كل المرضى عشوائيا لتلقي العلاج لمدة ثلاثة أسابيع كحد أقصى. أعطيت كل مجموعة المضادات الحيوية كوقاية وأدوية مضادة للالتهاب غير ستيرودية كمسكن عند الحاجة. تم تقييم جميع المرضى في العيادة الخارجية بواسطة التصوير المقطعي المحسوب في بداية الدراسة, وتم تقييم المرضى كل 7 أيام بواسطة الفحص البدني والأشعة السينية للبطن والموجات الفوق صوتية للبطن . أظهرت النتائج ان التامسولوسين أحدث زيادة معنوية في معدل طرد حصاة الحالب وتقليل الوقت اللازم لطرد الحصاة عند مقارنتها مع المجموعة التي عولجت بالرواتنكس, فضلا عن تحسين السيطرة على ألام المغص الكلوي, وانخفاض في تنفيذ العمليات المنظارية لإزالة الحصاة.


Article
Efficacy, safety and Cardiovascular Disease Risk Lowering Ability of ACE Inhibitors, β-Blockers and Combination Antihypertensive Drug Regimes in Iraq
مقارنة فعالية ثلاثة نظم دوائية تستخدم لمعالجة فرط ضغط الدم ومقارنة سلامة هذه النظم الدوائية وقدرتها على تقليل خطر الاصابة بالأمراض القلبية والوعائية

Loading...
Loading...
Abstract

Hypertension is a major health problem throughout the world because of its high prevalence and its association with increased risk of cardiovascular diseases. It is defined as systolic blood pressure ≥ 140 mmHg and/or diastolic blood pressure ≥ 90 mmHg. The aim of this study was to compare the efficacy, safety and cardiovascular disease risk lowering ability, of three antihypertensive drug regimens. A retrospective study was carried out on 66 hypertensive patients, divided in to three groups based on their antihypertensive drug regimens (ACE inhibitors, β-blockers treated and combination antihypertensive therapy, the combination therapy consist of two or more of the following antihypertensive drugs ACE inhibitor diuretic, CCBs β-blockers), the study also included 22 healthy individuals. Duration of treatment was 2-10 years. Blood pressure and pulse rate were measured and blood sample was collected, and the serum processed for the measurement of lipid profiles, fasting blood glucose, liver function test, kidney function test, electrolytes, and C-reactive protein. Cardiovascular disease risk lowering ability have been assessed by cardiovascular risk assessor computer program. The results shows that systolic and diastolic blood pressure in the three antihypertensive drug regimens treated group, were significantly higher than systolic and diastolic blood pressure in control healthy individuals indicating that these antihypertensive drug regimens were unable to reach hypertension treatment target, although ACE inhibitors and combination antihypertensive drugs reach minimal hypertension treatment target. ACE inhibitors regimen did not show any significant adverse effects on lipid profiles and blood glucose, while β-blockers regimen adversely affected it. Most predominant adverse effects that appear, in ACE inhibitors treated group were dry cough and taste disturbances, in β-blockers treated group were bradycardia and sleep disturbances while in combination therapy treated group were according to the combination used. In combination containing thiazide diuretics, disturbed lipid profiles and hyperurecemia were predominant and in combination containing calcium channel blockers constipation and peripheral edema were predominant. Coronary heart disease and stroke risk percentage in all three antihypertensive drug regimens were significantly higher compared to control healthy individuals group, and all three antihypertensive drugs regimens have the same cardiovascular risk lowering ability. In conclusion the results indicated that all three antihypertensive drug regimens used were not efficient enough to reach hypertension treatment target, the combination therapy and ACE inhibitors regimens were only capable to reach minimal hypertension treatment target which is ≤150/90 mm Hg. فرط ضغط الدم هي مشكلة صحية رئيسية في جميع انحاء العالم بسبب انتشارها الكبير وارتباطها مع زيادة خطر الاصابة بالامراض القلبية الوعائية . ويعرف بضغط الدم الانقباضي 140 ملم زئبقي او ضغط الدم الانبساطي ≥ 90 ملم زئبقي . الهدف الاساسي لمعالجة مريض فرط ضغط الدم هو تحقيق الحد الاقصى من تقليل خطر الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية والوفيات على المدى الطويل .والهدف من هذه الدراسة هو مقارنة فعالية ثلاثة نظم دوائية تستخدم لمعالجة فرط ضغط الدم ومقارنة سلامة هذه النظم الدوائية وقدرتها على تقليل خطر الاصابة بالأمراض القلبية والوعائية . اجريت هذه الدراسة على 66 مريض مصاب بفرط الدم خضعوا للمعالجة الدوائية المضادة لفرط ضغط الدم لمدة تتراوح بين سنتين الى عشر سنوات ، 22 منهم تمت معالجتهم بواسطة مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين و 22 مريض بواسطة مثبطات مستقبلات البيتا و 22 مريض بواسطة نوعين من الادوية المضادة لفرط ضغط الدم وايضا 22 من الافراد الاصحاء شاركوا في الدراسة . وقد تم قياس ضغط الدم ومعدل النبض وجمعت عينات من الدم ، وتمت معالجة المصل لقياس مستوى الدهون في الدم ( الكوليسترول ، الدهون الثلاثية وبروتين شحمي مرتفع الكثافة ) ، قياس مستوى السكر الصيامي في الدم ، اختبار وظيفة الكبد ( AST,ALT,ALP and GGT) اختبار وظيفة الكلى ( حامض اليوريك ، اليوريا ، الكرياتينين ) ، قياس مستوى الايونات ( Na,Ca,Mg,Cl ) وقياس القيمة النوعية لبروتين C التفاعلي . وقد تم تقييم مدى قابلية هذه النظم الدوائية على تقليل خطر الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية بواسطة برنامج حاسوبي لتقييم خطر الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية . النتائج تبين ان ضغط الدم الانقباضي والانبساطي في المجموعات الثلاث التي استخدمت نظم مختلفة لمعالجة فرط ضغط الدم كان اعلى بكثير من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي عند الاشخاص الاصحاء ، وهذا يبين ان هذه النظم الدوائية الثلاث المستخدمة لمعالجة فرط ضغط الدم لم تسطع الوصول الى هدف معالجة فرط ضغط الدم الى ان المعالجة بالادوية المثبطة للانزيم المحول للأنجيوتنسين والنظام المكون من نوعين من مضادات فرط ضغط الدم بلغت الحد الادنى من هدف معالجة فرط ضغط الدم . نظام الادوية المثيطة للأنزيم المحول للأنجيوتنسين لم يظهر اية تأثيرات عكسية كبيرة على مستوى الدهون والسكر في الدم في حين ان مثبطات مستقبلات البيتا اثرت عكسيا عليها . التأثيرات العكسية السائدة التي ظهرت في المجموعة التي استخدمت مثبطات الانزيم المحول للآنجيوتنسين كانت السعال الجاف واضطرابات المذاق ، اما في المجموعة التي استخدمت نوعين من الادوية المضادة لفرط ضغط الدم فكانت التأثيرات العكسية بحسب التركيبة المستخدمة ، ففي المجموعة التي استخدمت التركيبة المحتوية على مدرات الول الثيازيدية كان هناك تأثير سلبي على مستوى الدهون في الدم وارتفاع مستوى حامض اليوريك في الدم اما في المجموعة التي استخدمت التركيبة المحتوية على مثبطات قنوات الكالسيوم فكان التأثير العكسي الظاهر هو الامساك والوذمة الطرفية . نسبة خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي والسكتة الدماغية في المجموعات الثلاث التي استخدمت نظم مختلفة لمعالجة فرط ضغط الدم كانت اعلى بكثير مقارنة مع مجموعة الافراد الاصحاء ، وقابلية النظم الدوائية الثلاث المستخدمة لمعالجة فرط ضغط الدم على تقليل نسبة خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي والسكتة الدماغية كانت متشابهة . نستنتج من النتائج ان النظم الدوائية الثلاث المستخدمة لمعالجة فرط الدم المستخدمة لمعالجة فرط الدم لم تكن فعالة بدرجة كافية للوصول الى هدف معالجة فرط ضغط الدم وان المعالجة بالأدوية المثبطة للأنزيم المحول للآنجيوتنسين والنظام المكون من نوعين من مضادات فرط ضغط الدم بلغت الحد الادنى من هدف معالجة ضغط الدم ≥ 90 / 150 ملم زئبقي .


Article
Phytochemical Investigation for the Main Active Constituents in Arctium lappa L. Cultivated in Iraq
دراسة كيميائية للمواد الفعّالة في نبات الارقطيون المستزرع في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Burdock ( Arctium lappa), is among the most popular plants in traditional medicine and it is associated with several biological effects. Literature survey revealed the presence of phenylpropanoid compounds .The most widespread are hydroxycinnamic acids ( mainly caffeic acid and chlorogenic acid) and lignans (mainly arctiin and arctigenin). This work will confirm the presence of these compounds in Arctium lappa, cultivated in Iraq, in both root and leaf samples. The dried plant samples were extracted by soxhlet with 80% methanol then separated the main constituents by thin layer chromatography (TLC) and high performance liquid chromatography (HPLC). Identification of the isolated compounds was carried out by UV, IR, and compared with reference standards using TLC, HPLC and HPTLC.يعد نبات الارقطيون والمعروف باسم البلسكاء, من النباتات الاكثر شعبية في الطب التقليدي ويرتبط بالعديد من القعاليات البيولوجية. أظهرت الدراسات السابقة وجود مركبات الفنل بروبانويد . والاكثر انتشاراهي حوامض هيدروكسي سينامك) خصوصا حامض الكافيك وحامض الكلوروجنيك) واللكنان (بصورة رئيسية الأركتين و الأركتيجنين).وهذا العمل سوف يثبت وجود هذه المركبات في نبات الارقطيون المستزرع في العراق في كل من الجذور و الاوراق. وقد تم ذلك باخذ عينات من النبات الجاف واستخلاصها بواسطة الميثانول80٪ وفصل مركباتها بكروماتوكرافيا الطبقة الرقيقة مع كروماتوكرافيا عالية الأداء السائلة. ثم تم تشخيص المركبات المفصولة باستخدام طيف الاشعة فوق البنفسجية والاشعة تحت الحمراء بالاضافة الى مقارنتها مع المواد القياسية باستخدام كروماتوكرافيا الطبقة الرقيقة وكروماتوكرافيا عالية الاداء السائلة.


Article
Comparative Analysis of the Fatty Acid Pattern of Silybum marianum with Nigella sativa by Gas Chromatography-Mass Spectrometry
دراسة تحليلية مقارنة لأنماط الأحماض الدهنية في نباتي السليمارين والحبة السوداء بواسطة تقنية الفصل بالكروماتوغرافيا الغازي ذا الطيف الكتلي

Loading...
Loading...
Abstract

Many studied were conducted to evaluate the antihepatotoxic and antioxidant activities of Silybum marianum and proved these actions. The Naturally grown seed in Iraqi-Kurdistan Region also were studied for its chemical contents and biological activities. Vegetable oils occur in various plant parts mainly concentrated in the seeds. In this study comparison was made between the fatty acid patterns of two plant seeds, Silybum marianum and Nigella sativa. Seed sample of Silybum marianum and Nigella sativa were exposed for extraction and isolation of the fatty acid contents using two different solvents (petroleum ether and n-hexane) at 60-80oC using soxhlet apparatus and the oily extract were purified and analysed by GC-MS triplet system. Result showed that extraction with petroleum ether yielded 23% and 24% of total weight of the seeds of Silybum marianum and Nigella sativa respectively and comparable results with n-hexane extract yielded 17% and 22% of total seed weight of Silybum marianum and Nigella sativa respectively showing significant differences in the fatty acids patterns of both plants under research. أجريت العديد من الدراسات لتقييم فاعلية السليمارين كدواء فعال لحماية الكبد و كمضاد للأكسدة, وقد تم اثبات فاعليتها في هذا الشأن. دراسات أخرى تم اجراءها على بذور السليمارين النامية طبيعيا في أقليم كردستان العراق للكشف عن مكوناتها الكيمياوية والفاعلية الحيوية لتلك المكونات. فكا هو معلوم ان الزيوت النباتية عادة ما تتواجد في أجزاء عديدة من النبات و تتركز بصورة مكثفة في البذور. تمت في دراستنا هذه مقارنة نوعية الأحماض الدهنية لبذور النباتتين وهما الكعوب و الحبة السوداء باسخدام نوعين من المذيبات (أيثرات البترول و الهكسان العادي) حيث تم استخلاص وعزل الأجماض الدهنية لنماذج من بذور النبتتين في درجة حرارة 60-80 درجة مؤية باٍستخدام جهاز السوكسليت, و بعدها تمت تنقيةالمستخلصات الزيتية و تحليلها بواسطة جهاز GC-MS. أظهرت النتائج بأن عملية الأستخلاص باٍستخدام أيثرات البترول أعطت 23% و 24% من الزيوت الثابتة نسبة الى وزن نماذج البذور لكل من للكعوب و الحبة السوداء على التوالي وأكبر من نسبها المستحصلة بواسطة مذيب الهكسان العادي واللتي بلغت 17% و 22% على التتابع وهذا ينعكس على محتوى الأحماض الدهنية في كلتا النبتتين.


Article
Effect of Different Diluent and Binder Types on the Preparation of Bisoprolol Fumarate as Tablet Dosage Form
تأثير مختلف أنواع الممددات و العوامل الرابطة على تحضير مضغوطات البيزوبرولول فيوماريت

Loading...
Loading...
Abstract

Hypertension is one of the main causes of heart disease; beta- blockers play a crucial role in the management of patients with essential hypertension. Bisoprolol is one of the widely used drugs for the treatment of hypertension. Bisoprolol tablets were prepared by two methods (direct and wet) using different proportion and types of diluents, different binder types and forms, then evaluated for, weight variation, hardness, friability, disintegration time and dissolution rate. The results were compared with a reference Bisoprolol tablet. Both methods of preparation wet and direct compression method gave good results, which are consistent with the requirements of British Pharmacopeia and United States Pharmacopeia. It was found that the type of diluent (mannitol and lactose), binder type (polyvinyl pyrrolidone and acacia) and the presence of starch as a disintegrant affect the hardness, disintegration and the dissolution rate of the tablet. While liquid binder (polyvinyl pyrrolidone solution) gave longer disintegration time (12 min) with higher hardness compared with the powdered binder (polyvinyl pyrrolidone powder) that gave (5 min). The results indicate that formula F1 which consists of [Mannitol (65mg)/ Avicel 102 (26 mg), starch and magnesium stearate] showed the best results as it has lower disintegration time (2.7 min), faster dissolution rate (100% release within 20 min) and prepared by a low cost method (direct method). ارتفاع ضغط الدم هو احد اسباب امراض القلب.ادوية معوقات البيتا تلعب دور حاسم في علاج المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم الاساسي. يعتبرالبيزوبرولول واحدا" من اكثر الادوية الشائعة لعلاج ضغط الدم. الهدف من هذه الدراسة هو تحضير حبوب البيزوبرولول بطريقتين مختلفتين باستعمال انواع ونسب مختلفة من المخفف و اشكال مختلفة من اللواصق وتقييم التراكيب من حيث اختلاف الوزن, الصلابة, الهشاشة, وقت التفكك والذوبانية ومقارنة النتائج مع حبوب البيزوبرولول المتوفرة تجاريا".كلا طريقتي التحضير(الطريقة الرطبة و الكبس المباشر) اعطت نتائج جيدة و التي هي متوافقة مع متطلبات المصادر الرسمية.و قد وجد ان نوعية المخفف)المانيتول و اللاكتوز) واللاصق (البوليفنيل بايروليدون و الاكيشيا) كان لها تاثير على صلابة، وقت تفكك الحبة وبالتالي ذوبانيتها كذلك نوعية المفكك ( من حيث وجود النشا ام لا) كان لها تاثير على تفكك الحبة. الحبوب المحضرة بالمادة اللاصقة السائلة (البوليفنيل بايروليدون السائلة) اعطت وقت تفكك اطول(12 دقيقة) مع صلابة اعلى من الحبوب المحضرة بالروابط الجافة (البوليفنيل بايروليدون باودر) في (5 دقائق). النتائج اوضحت ان تركيبة رقم 1 و المؤلفة من (المانيتول والمايكروكريستلاين سليلوز والنشا والمغنيسيوم ستياريت) اعطت احسن النتائج حيث كان لها وقت قصير للتفكك(2.7 دقائق) وسرعة عالية في الذوبان(100% خلال 20 دقيقة) وكانت محضرة بالطريقة التي تعطي اقل التكاليف.


Article
Formulation and Evaluation of Bilayer Tablets Containing Immediate Release Aspirin Layer and Floating Clopidogrel Layer
تصييغ وتقييم الحبوب الثنائية الحاوية الاسبرين كطبقة فورية التحرر واللكوبيدوكريل كطبقة طافية

Loading...
Loading...
Abstract

Aspirin and clopidogrel are considered the most important oral platelets aggregation inhibitors. So it is widely used for treatment and prophylaxis of cardiovascular and peripheral vascular diseases related to platelets aggregation .In this study aspirin and clopidogrel were formulated together as floating bilayer tablet system. Three different formulas of 75 mg aspirin were prepared by wet granulation method as immediate release layer; different disintegrants used to achieve rapid disintegration. Formula with crosscarmellose as disintegrant achieve rapid disintegration was selected for preparation of bilayer tablet. Different formulas of 75 mg clopidogrel were prepared as sustained release floating layer by wet granulation (effervescent ) method ;the physical and floating properties for compressed clopidogrel matrix were studied in addition to study the effect of polymer concentration(HPMC) ,and its combination with ethyl cellulose and carbapol ,effect of different diluents and effect of increasing sodium bicarbonate amount on the release from compressed matrix . Formula prepared with HPMC and EC in a ratio of 1:1 was capable to retard the release of clopidogrel for 6 hours in addition to its good floating behavior and therefore selected to prepare bilayer tablets in combination with selected aspirin layer. The prepared bilayer tablets were further subjected to evaluation of their physical, floating properties and release behavior. Finally the kinetic study reflects acceptable shelf life for aspirin and clopidogrel. يعتبر الاسبرين والكلوبيدوكريل من اهم مثبطات تجمع الصفائح الدمويه المعطاة عبر الفم ,لذا فهي تستخدم بشكل واسع للوقاية والعلاج من امراض القلب الوعائيه والامراض المحيطيه المرتبطه بتجمع الصفيحات الدمويه.في هذه الدراسه تم تصييغ الاسبرين والكلوبيدوكريل على شكل حبوب طافيه بنظام ثنائي الطبقه. تم تحضير ثلاث صيغ مختلفه للاسبرين بطريقه التحبيب الرطب كطبقه سريعة التفكك باستخدام مفككات مختلفه من اجل تحقيق التفكك السريع .لقد اظهرت النتائج ان الصيغه التي تحوي الكروسكارملوز كمفكك حققت اسرع وقت للتفكك وتم اختيارها لتصنيع الحبوب ثنائيه الطبقة .تم تحضير العديد من الصيغ المختلفه للكلوبيدوكريل بطريقة التحبيب الرطب (الفواره),تم دراسة الخصائص الفيزياويه وخواص الطوفان للحبوب المحضره كقالب بالاضافة لدراسة تاثير التراكيز المختلفه للبوليمر المستخدم (الهايدروكسي بروبيل مثيل سيللوز)وتاثير دمجه مع بوليمرات اخرى مثل الاثيل سيللوز والكاربابول وتاثير استخدام مخففات مختلفه اضافه لدراسة تاثير زيادة كميه بيكاربونات الصوديوم على تحرر الكلوبيدوكريل . لقد وجد ان الصيغه المحضره من الهايدروكسي بروبيل مثيل سيللوز والاثيل سيللوز بنسبه 1:1لها القابليه على اعاقة تحرر الكلوبيدوكريل لست ساعات اضافه لامتلاكها خواص طوفان جيده لذا فقد تم اختيارها لتحضير الحبوب ثنائية الطبقة بالدمج مع الطبقه المنتقاة من الاسبرين.لقد تم اخضاع الحبوب ثنائية الطبقه المحضره لاختبارات الخواص الفيزياويه وخواص الطوفان والتحرر خارج الجسم .اظهرت دراسة حركيه الدواء عمر رف مقبول بالنسبة لكلا الاسبرين والكلوبيدوكريل.


Article
Study the Effect of Folic Acid as A supplement on Selected Oxidative Stress and Biochemical Parameters in First Trimester of Pregnancy
دراسة تأثير حامض الفوليك كمكمل على الحالة التاكسدية وبعض العوامل الكيموحيوية في الثلث الاول من الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

Folic acid modulates several disorders in humans, pregnancy mostly because of the mitochondria-rich placenta, is a condition that favors oxidative stress.Transitional metals, especially iron, which are particularly abundant in the placenta, are important in the production of free radicals. Adenosine deaminase (ADA), an enzyme essential for the differentiation of lymphoid cells, has been used for monitoring diseases with altered immunity. In the present study we investigated the effect of regular and irregular administered folic acid in the first and second trimester of pregnancy to be compared with non-pregnant women ,and also the effect of regular and irregular using of folic acid supplement on oxidative stress parameters and several biochemical features in first trimester pregnant women. Methods :The Hemoglobin ,Random plasma glucose, transferrin, iron, adenosine deaminase in addition to antioxidants(Total antioxidant capacity (TAC), Glutathione (GSH), Glutathione peroxidase (GSH-Px), Glutathione reductase (GSH-R) and Superoxide dismutase (SOD)), had been measured in studied groups[non pregnant women],group B-I[first trimester], group B-II[second trimester who used folic acid supplementation regularly 5 mg daily] and group B-III [second trimester who used folic acid supplementation irregularly].Results: The level of transferrin, adenosine deaminase (ADA), malondialdehyde (MDA) and uric acid showed significant increase by comparing group B-II and group B-III] ,also when compared to [non pregnant women],group B-I.Iron, Total antioxidant capacity (TAC), Glutathione (GSH), Glutathione peroxidase (GSH-Px), Glutathione reductase (GSH-R) and Superoxide dismutase (SOD) showed significant decrease in group B-II and group B-III when compared to [non pregnant women and group B-I. In conclusion irregular supplementation of folic acid increased indicators of lipid peroxidation in first trimester of pregnancy. Therefore, this regimen of supplemental folic acid may provide excessive amounts of folic acid and appears to increase the risk of oxidative stress. ينظم حمض الفوليك العديد من الاضطرابات في البشر، خصوصا عند الحوامل بسبب وجود المشيمة الغنية، بالمايتوكوندريا والتي تحدث فيها العديد من عمليات الأكسدة .إن المعادن الانتقالية، وخاصة الحديد، متوفرة بكثرة في المشيمة إضافة لدورها في إنتاج الجذور الحرة.إن إنزيم ADA ضروري لتمايز الخلايا اللمفاوية،. لقد بينت الدراسة تأثير الاستخدام المنتظم وغير المنتظم لحامض الفوليك كمكمل في الأشهر الثلاثة الأولى والثانية وبالمقارنة مع النساء غير الحوامل، إضافة لتأثيره على الأكسدة . تم قياس الهيموغلوبين, مستوى كلوكوز، transferrin والحديد وإنزيم ADA، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة في مجاميع عدة (النساء غير الحوامل)، مجموعة BI (حوامل في الأشهر الثلاثة الأولى)، مجموعة B-II (حوامل في الأشهر الثلاثة الثانية الذين استخدموا مكملات حمض الفوليك بانتظام 5ملغم يوميا) ومجموعة B-III ( حوامل في الأشهر الثلاثة الثانية الذين استخدموا مكملات حمض الفوليك بشكل غير منتظم). لقد أظهرت الدراسة حصول زيادة في مستوى transferrin، ADA، MDA وحمض اليوريك بين مجموعة ( B-II ومجموعةB-III )، وأيضا بالمقارنة مع (النساء غير الحوامل) 0اظهرت النتائج انخفاض ملحوظ في مستوى الحديد، TAC، GSH، GSH-R GSH-Px وSOD بين مجموعة B-II ومجموعة B-III ، أيضا بالمقارنة مع (النساء غير الحوامل)، مجموعة BI..نستنتج من الدراسة ان الاستعمال غير المنتظم لحامض الفوليك قد زادت من مستوى MDA في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل, لذلك فأن الاستعمال غير المنتظم لحمض الفوليك قد تزيد من خطر الأكسدة.


Article
Some Hormonal Changes in Women with Primary Hypothyroidism under the Effect of Thyroid Hormone Replacement Therapy
بعض التغيرات الهرمونة في النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية الابتدائي تحت تأثير علاج الهرمون الدرقي البديل

Loading...
Loading...
Abstract

Hypothyroidism has been associated with disorders of glucose and insulin metabolism..The present study was designed to evaluate the possible change in some hormones (free testosterone, estradiol, prolactin, insulin), glucose and homeostasis model assessment of insulin resistance (HOMA-IR) in women with primary hypothyroidism under thyroid hormone replacement therapy .This cross-sectional study was carried on 62 hypothyroid patients׳ women and 22 healthy women as control group at the specialized center for endocrinology and diabetes, AL-Rasafa Directorate of Health Baghdad, with age range(15-60 years), diagnosed as having primary hypothyroidism on thyroxine replacement therapy with duration not less than four months. Each of the selected patients women and the healthy control were distributed into two groups, normal cyclic and postmenopausal. Blood samples were collected to measure thyroid stimulating hormone(TSH), total thyroxine (TT4) , total triiodothyronine (TT3), free thyroxine(fT4), free testosterone (FT), estradiol(E2) ,prolactin(PRL), insulin , fasting blood glucose( FBG), homeostasis model assessment-insulin resistance(HOMA-IR). The results showed that the majority of hypothyroid women (older than 40 years and obese) had high levels of TSH in normal cyclic and postmenopausal patients women. A significant increase in f T4 and TT4 in postmenopausal patients women when compared with postmenopausal control group f T4 and TT4. A significant increase in free testosterone and FBG and significant decrease in TT3 and E2 levels in normal cyclic patients women when compared with normal cycle control group. High prolactin levels were found in the normal cyclic patients women in comparism with control group. Higher levels of insulin were found in normal cyclic and postmenopausal patients women as compared with control groups, however insulin was not statistically different. Significant increase in HOMA-IR of normal cyclic patients women compared with control group. In conclusion, elevation of TSH levels in postmenopausal patients women were less than in normal cyclic patients women this explain the increase levels of thyroxine hormone(T4)in this group of patients as compared with both control group and normal cyclic patients women. Some hormonal changes were found in normal cyclic hypothyroid patients women as compared with control group.The alteration of these hormones disappear when euthyroid state restored, so adjustment of thyroxine therapy is required in these patients. ارتبط قصورالغدة الدرقية مع اضطرابات في التمثيل الغذائي للجلوكوز والأنسولين. صممت هذه الدراسة لتقييم التغير المحتمل في بعض الهرمونات (التستوستيرون الحر، الاستروجين استرادايول، البرولاكتين، الانسولين) ،جلوكوزالدم للصائم و مقاومة الانسولين (HOMA-IR) لدى النساءالمصابات بمرض قصورالغدة الدرقية الابتدائي تحت تأثيرعلاج الهرمون الدرقي البديل. هذه الدراسة العرضية اجريت على 62 أمرأة مصابة بقصور الغدة الدرقية و22 أمرأة سليمة لمجموعة السيطرة في المركز التخصصي للغدد الصم والسكري،دائرة صحة بغداد الرصافة، باعمار تتراوح بين 15-60 سنة، تم تشخيصهم بالاصابة بمرض قصور الغدة الدرقية بناءا على التقييم التاريخي والسريري والمختبري. إن زيادة تركيزالهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH) هوعادة مشخص للاصابة بالمرض. جميع النساء المصابات عولجوا بالثايروكسين لمدة لا تقل عن اربعة اشهر.إن النساء المصابات اللاتي تم اختيارهن والنساء السليمات تم توزيعهم الى مجموعتين ،ذوات الدورة الطبيعية وما بعد سن اليأس. تم جمع عينات الدم من النساء المريضات والسليمات لقياس التغيرات المحتملة للمؤشرات المدروسة والتي تتضمن:الهرمون المحفز للغدةTSH ، الثايروكسين الكلي TT4، TT3، الثايروكسين الحر (f T4)، التستوستيرون الحر، الاستروجين(استرادايول)، البرولاكتين، الانسولين ، جلوكوزالدم للصائم و مقاومة الانسولين (HOMA-IR). اظهرت النتائج ان اغلبية النساء المصابات بقصورالغدة الدرقية هن ممن تزيد اعمارهن عن 40 سنة وبدينات. استنتجت الدراسة وجود ارتفاع في مستويات قياس TSH في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية، وفي النساء المريضات بعد سن اليأس. كذلك وجدت زيادة معنوية في الثايروكسين الكلي والثايروكسين الحر في النساء المريضات بعد سن اليأس بالمقارنة مع النساء السليمات بعد سن اليأس للثايروكسين الكلي والثايروكسين الحر. بينت النتائج وجود زيادة معنوية بالتستوستيرون الحر وجلوكوز الدم للصائم و نقصان معنوي بهرمون الغدة الدرقيةTT3 و هرمون الاستروجين (الاسترادايول) في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية بالمقارنة مع النساء السليمات ذوات الدورةالطبيعية. ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية بالمقارنة مع مجموعةالسيطرة. ارتفاع مستويات هرمون الانسولين في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية و النساء المريضات بعد سن اليأس بالمقارنة مع مجموعات السيطرة ،احصائيا لايوجد فرق معنوي في مستوى الانسولين. زيادة معنوية بمقاومة الانسولين في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة .وبذلك يمكن الاستنتاج إن أغلبية النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية هن ممن تزيد اعمارهن عن 40 سنة وبدينات . وجد ان ارتفاع مستوى هرمون TSH في النساء المريضات بعد سن اليأس اقل من ارتفاعه في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية وهذا يوضح الزيادة الحاصلة في هرمون الثايروكسين في هذه المجموعة من المريضات بالمقارنة مع مجموعة السيطرة و النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية. وجدت بعض التغيرات الهرمونية في النساء المريضات ذوات الدورة الطبيعية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. ان تغير هذه الهرمونات يختفي عند اعادة الوظيفة الطبيعية للدرقية ،لذلك يتطلب تنظيم علاج الثايروكسين لتلك المريضات.


Article
Response Surface Methodology for Development and Optimization of Theophylline Pulmonary Delivery System
منهج الرد السطحي لتطوير نظام تحرير رئوي للثيوفليين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to develop theophylline (TP) inhalable sustained delivery system by preparing solid lipid microparticles using glyceryl behenate (GB) and poloxamer 188 (PX) as a lipid carrier and a surfactant respectively. The method involves loading TP nanoparticles into the lipid using high shear homogenization – ultrasonication technique followed by lyophilization. The compositional variations and interactions were evaluated using response surface methodology, a Box – Behnken design of experiment (DOE). The DOE constructed using TP (X1), GB (X2) and PX (X3) levels as independent factors. Responses measured were the entrapment efficiency (% EE) (Y1), mass median aerodynamic diameter (MMAD, daer) (Y2), zeta potential (ZP, ξ) (Y3), fine particles fraction (% FPF) (Y4) and percentage of dissolution efficiency at 420 minutes (% DE420) (Y5). The optimized formula was characterized by differential scanning calorimetry (DSC), Fourier transform infrared spectroscopy (FTIR), scanning electron microscopy (SEM) and X – ray powder diffraction (XRD) demonstrated that prolonged release physically due to the loaded TP exists mostly in its crystalline state . Analysis of dissolution data of the optimized formula indicated that the best fitting is with Higuchi model, whereas the mechanism of drug release pattern follows anomalous or non – Fickian diffusion.الهدف من الدراسة هو تحضير صيغة دوائية بطيئة التحرر من الثيوفيليين بشكل جسيمات دهنية مجهرية معدة للاستنشاق باستخدام غليسيريل بهينيت كناقل دهني و البولاكسامير 188 كمثبت سطحي. طريقة التحضير تتضمن تحميل الجسيمات النانوية للثيوفليين في الناقل الدهني باستخدام تقنية معدلة تشمل تجانس عالي الشدة – امواج فوق صوتية يليها تجفيف بالتجميد. تقييم التغييرات التركيبية و التفاعلية باستخدام الاستجابة المنهجية السطحية, تصميم بوكس – بينكين التجريبي. التصميم التجريبي تم تشيده باعتماد عوامل مستقلة و هي الثيوفيليين (X1), غليسيريل بهينيت (X2) و البولاكسامير 188 (X3) و ردود قياسية و هي كفاءة الانحباس (Y1), متوسط القطر الايرودايناميكي (Y2), الزيتا الاحتمالية (Y3), نسبة الجسيمات الدقيقة (Y4) و نسبة الكفاءة المئوية للانحلال (Y5). ثبت للصيغة المثالية بعد اجراء المسح التفاضلي الحراري, تحويل فوريية الطيفي للاشعة تحت الحمراء, المسح المجهري الالكتروني و حيود الاشعة السينية للمسحوق ان التحرر الطويل الامد سببه ان معظم الثيوفيليين المحمل موجود بصيغة بلورية و ان التحرر يتبع نموذج هيجوتشي و لكن الية التحرر تتبع غير فيكيان.


Article
Physicochemical Factors Affected the Partial Purified Lipase Activity of Acinetobacter baumannii “local isolates”
لعوامل الفزيوكيمائية المؤثرة على فعالية انزيم اللايبيز المنقى جزئيا من جرثومة Acinetobacter baumannii

Loading...
Loading...
Abstract

Microbial lipases today occupy a place of prominence among biocatalysts owing to their ability to catalyze awide variety of reactions in aqueous and non- aqueous media, A.baumannii were isolated from different clinical specimens from hospitalized patients from Baghdad hospitals and were detected by biochemical tests and API20E system. The percentage of isolation was (16.6%), A. baumannii is an increasingly multidrug – resistant (MDR), it showed high level of resistant to Ceftriaxon, Colistin, Piperacillin, Co-trimoxazol, Tertracycline, Carbenicillin, Amoxicillin, Penicillin G, Gentamicin and Ceftazidim , wherease the isolates were highly sensitive to Imipenem, Ciprofloxacin, Meropenem, Amikacin, and Cefotaxime. The isolated strians of A.baumannii were screened for the production of lipase by using Rhodamine B agar media. one of the isolated strians exhibited a greater clear zone than the others, indicated higher lipase activity. The lipase in present study was partially purified by ammonium sulphate at the concenterations of 30% and 80%, the 30% ammonium sulphate showed higher activiy of the enzyme than 80% in which the enzyme activity was slightly decreased indicating that the better purification was at the 30% concenteration of ammonium sulphate.Various physicochemical parameters such as pH, temperature and metal ions were studied in order to determine the optimum conditions for lipase production. The production of lipase by A. baumannii was optimum at 35C, pH 7.0 and was enhanced by the Ca++ and Na+ wherease inhibited by Zn++ ions. انزيمات اللايبيزالمايكروبية تحتل اليوم مكانة مهمة لدورها الكبير كمحللات حياتية في الاوساط السائلة وغير السائلة , تم عزل البكتريا من نماذج سريرية مختلفة من مرضى راقدين في مستشفيات مختلفة في بغداد وتم تشخيصها بالاعتماد على الاختبارات الكيموحياتية ونظام(API20E) وكانت نسبة العزل 16,6 %, أن هذه البكتريا واسعة المقاومة للمضادات الحياتية وكانت منها :- (Ceftriaxon, Colistin, Piperacillin, Co-trimoxazol, Tertracycline, Carbenicillin, Amoxicillin, Penicillin G, Gentamicin and Ceftazidim) . في حين كانت حساسة للمضادات (Imipenem, Ciprofloxacin, Meropenem, Amikacin, and Cefotaxime). تم اختبار قابلية البكتريا المعزولة على انتاج أنزيم اللايبيز باستخدام وسط (Rhodamine B agar) وكانت عزلة واحدة فقط منتجة للأنزيم بشكل فعال, تمت التنقية الجزئية لأنزيم اللايبيز بأستخدام طريقة الترسيب بكبريتات الأمونيوم بتركيز 30% و80%,وأظهر التركيز 30% من كبريتات الأمونيوم فعالية أنزيمية عالية اعلى من تلك عند التركيز 80% وهذا يشير الى ان عملية التنقية الجزئية تكون افضل عند التركيز 30% من كبريتات الأمونيوم. تم دراسة الظروف الفزيائية والكيميائية التي تؤثر على فعالية الأنزيم وتبين ان الرقم الهدروجيني الأمثل لأنزيم اللايبيز هو 7 ودرجة الحرارة المثلى هي 35 سيليزية وتبين ايضا ان فعالية الأنزيم تتحفز بوجود ايونات الكاليسوم وايونات الصوديوم وتتثبط الفعالية بوجود ايونات الخارصين. .


Article
Association of Admission Serum Resistin Level with Acute ST-Segment Elevation Myocardial Infarction in Iraqi Patients
العلاقة بين مستوى الرسستين في مصل الدم مع احتشاء عضلة القلب الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Human resistin is an adipokine, with a possible link to coronary heart disease.A few studies were done about resistin in acute phase of ST-segment elevation myocardial infarction (STEMI) especially in Iraqi patients. Accordingly we design a study to investigate the association between resistin concentration and acute phase of STEMI in Iraqi patients. The present study was carried out at Al-Yarmouk Teaching Hospital from December 2011 until June 2012. Serum resistin levels were measured in 50 patients with acute STEMI (mean age: 58.16 ± 11.73 years) at the first 12 hours of admission and 34 normal controls (mean age: 53.98 ± 15.46 years) matched for age, sex and other risk factors. Resistin level in patients with acute STEMI (13.08 ng/mL) was significantly higher than that of the control group (5.31 ng/mL) (p < 0.0001). The study revealed a significant negative correlation between serum resistin level and serum adiponectin level among patients. هرمون الرسستين هو احد الاديبوكاينات مع علاقة محتملة بأمراضِ القلب التاجيةِ. هنالك القليل من الدِراسات التي عُمِلتْ عن الرسستين في المرحلة الحادّةِ مِنْ احتشاء عضلة القلب خصوصاً في المرضى العراقيينِ. طبقا لذلك تم تصميم هذه الدراسة لتَحرّي العلاقة بين تركيزِ الرسستين واحتشاء عضلة القلب الحاد في المرضى العراقيينِ. الدراسة الحالية نُفّذتْ في مستشفى اليرموك التعليمي مِنْ كانون الأولِ 2011 حتى حزيرانِ 2012. تم قياس مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم لدى 50 مريضا من مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد (معدل العمر 58.16± 11.73 سنة) في الساعات الـ 12 الاولى من دخولهم المستشفى بالاضافة الى قياسه لدى 34 شخصا اخر (معدل العمر 53.98± 15.46 سنة) كمجموعة ضابطة متوافقة مع مجموعة المرضى من ناحية العمر والجنس وعوامل خطرِ أخرى. كشفت الدراسة ان مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم لدى مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد والبالغ (13,8 نانوغرام / مل )كان أعلى جداً مِنْ مستواه في المجموعة الضابطة والبالغ ( 5,31 نانوغرام/ مل ) . كما ان الدراسة قد كَشفتْ عن وجود إرتباط سلبي هامّ بين مستوى هرمون الرسستين في مصل الدم ومستوى هرمون الأديبونيكتين بين المرضى.


Article
The Relationship between ABO Blood Group Distribution and the incidence of Upper Gastric and Duodenal Ulcer in Iraqi Patients
تقييم العلاقة بين فصيلة الدم مع تقرحات المعدة والاثني عشري عند المرضى العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between blood group antigens and peptic ulcer disease has been widely evaluated in the past, but only one study relating H pylori seroprevalence to ABO blood groups among Iraqi patients with peptic ulcer disease is available. We aimed to evaluate the frequency of peptic ulcer disease among different ABO blood groups in Iraqi patients, and we thought it was worthwhile to try to determine whether these components take some part in disease etiology. One hundred and six patients with peptic ulcer disease (PUD) (43 male and 63 female; mean age: 48 ± 18 years) who attended Baghdad teaching hospital and Al- Yarmouk teaching hospital endoscopy centers were enrolled , and 238 control Subjects. Finger blood samples were used for ABO/Rhesus (Rh) blood group antigen typing. The ABO blood group phenotype frequency in peptic ulcer patients was as follows: 18.9% for blood group A, 15.1% for blood group B, 57.5 % for blood group O and 8.5% for blood group AB. Rh positivity was found in 100% of patients. Significant higher percentage of patients with both gastric and duodenal ulcer disease are those holding blood group O+ compared to other blood group phenotypes (57.5%)( p= 0.003) .The present study show higher incidence of doudenal ulcer( DU) in patients with blood group O+ compared to gastric ulcer( GU) patients (65.6%vs 54.1%) , although no statistical difference between both diseases was found,( p ˃ 0.05) in respect to other blood group phenotypes. Peptic ulcer disease is predominant in patients aged between 50-59 years represents with higher percentage (26.4%) compared to other age groups. Patients with blood group O+ phenotype presented with a highly significant percentage of Peptic ulcer disease, since those individuals may express a higher inflammatory responses to H. pylori with higher levels of lymphocyte infiltration in the gastrointestinal mucosa , and a higher frequency of secretor status . In addition, they do not produce the substance on the surface of blood group O+ cells that may protect the lining of the duodenum .According to these results, probably ABO/Rh blood group (mainly blood group O+) has an important role in patients with peptic ulcer disease as additional risk . The functional significance of ABO blood group distribution might be associated with biological behavior of Peptic ulcer disease. The impact of blood group on Peptic ulcer disease may be a focus for further studies.تم في السابق تقييم العلاقة بين فصيلة الدم الوراثية وامراض تقرحات المعدة والاثني عشري لكن هناك دراسة واحدة فقط تربط العلاقة بين المسبب البكتيري للتقرحات وفصيلة الدم عند المرضى في العراق . لهذا يهدف البحث الى تقييم الترابط والذي حسب اعتقادنا يستحق المحاولة لمعرفة فيما اذا كانت فصيلة الدم عند الانسان تلعب دور كعامل مسبب للمرض .تشتمل الدراسة على 106 مريض(43 ذكر و 63 انثى) من المصابين بقرحة المعدة والاثني عشري الذين تم تحويلهم الى وحدة الناظورفي مستشفى بغداد التعليمي و مستشفى اليرموك التعليمي للتشخيص وكذلك 238 من الاشخاص الطبيعيين.و تم تحديد فصيلة الدم من قطرة دم الابهام . كانت نتائج توزيع فصيلة الدم الوراثي عند مرضى تقرحات المعدة والاثني عشري كالاتي : 18,9% لفصيلة الدم A و15,1% لفصيلة الدم B و 57,5% لفصيلة الدم O و 8,5% لفصيلة الدمAB. . وكان جميع المرضى يحملون نوع العامل الريسي (Rh) الموجب . دلت النتائج على نسبة عالية ذات مغزى احصائي لمرض تقرحات المعدة والاثني عشري عند المرضى الحاملين لفصيلة الدم O+ مقارنة بالمرضى الاخرين الحاملين لباقي انواع فصائل الدم (57,5%) (p= 0.003 ) .واكدت الدراسة الحالية على نسبة عالية من مرض تقـرح المعـدة عند مرضى فصيلة الدم O+ بالمقـارنة مع تقرحـات الاثني عشري ( 65,6% مقابل54,1 % ) لكن النسبة لم تكن ذو مغزى احصائي بالمقارنة مع باقي فصائل الدم . دلت الدراسة ايضا على ان نسبة تقرحات المعدة والاثني عشري اكبر عند المرضى الذين تتراوح اعمارهم بين 50-59 سنة (26,4% ) مقارنة بباقي الفئات العمرية . دلت الدراسة على ان المرضى الحاملين لفصيلة الدم O+ يمثلون نسبة عالية ذات مغزى احصائي من مرض تقرحات المعدة والاثني عشر وقد يعود الى زيادة التحسس الالتهابي ضد بكتريا H. pylori وارتفاع نسبة تجمع اقراص الدم البيضاء (اللمفوسايت) داخل جدار المعدة والامعاء وكذلك زيادة افرازات المعدة والاثني عشر عند هؤلاء المرضى . بالاضافة الى عدم وجود مادة وقائية على سطح كريات الدم الحمراء عند فصيلة الدم O+ يمكنها حماية غلاف الاثني عشر .نستنتج من هذه الدراسة بان نوع فصيلة الدم (وخاصة فصيلة الدم O+ ) لها تاثير واضح عند المرضى المصابين بتقرحات المعدة والاثني عشريكجزء من طبيعة تكون المرض مما يمكن اعتمادها كعامل مسبب اخر للمرض . وهذا التاثير يتطلب دراسة اعمق لتوضيح الفكرة .


Article
Phytochemical Study of Flavonoid "Casticin" Present in the Fruits of Vitex agnus-castus L. Cultivated in Iraq
دراسة كيموأحيائية للفلافينويد (الكاستيسين) الموجود في ثمار نبات شجرة ابراهيم المزروع في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study detects the presence of an important flavonoid "Casticin" in the fruits of Vitex agnus-castus L. grown in Iraq. The pharmaceutical importance of Casticin arise from its consideration as anti-tumor substance and have cytotoxic effects, and the absence of any study concerning Casticin content of this medicinal plant in Iraq, gave this study its importance. This study concerned with the extraction, identification, isolation and purification of Casticin from the fruits of Vitex agnus-castus L. The extraction of this compound was carried out using two methods. Identification of this compound was done by Thin Layer Chromatography (TLC) in which three different solvent system has been tried. This identification was further augmented by using High Performance Liquid Chromatography (HPLC) and then this compound was isolated and purified. Identification of the isolated Casticin was carried out using melting point (M.P.), Thin Layer Chromatography (TLC), and Infrared spectroscopy (IR). This study confirms the presence of Casticin in the fruits of Vitex agnus-castus L. grown in Iraq. هذه الدراسة تختص بالكشف عن نوع من الفلافينويد وهو مادة الكاستيسين في ثمار نبات شجرة إبراهيم التي تنمو في العراق. ان الاهمية العلاجية لهذه المادة والناشئة من كونها مادة مضادة للاورام السرطانية وتملكها تاثيرات حيوية ضد السموم ولعدم وجود أي دراسة سابقة في العراق تتناول محتوى هذا النبات الطبي من هذه المادة هو الذي يعطي اهمية لهذه الدراسة. هذه الدراسة تناولت استخلاص وكشف وفصل وتنقية هذه المادة من ثمار هذا النبات .حيث تم الاستخلاص باستخدام طريقتين مختلفتين ، اما الكشف فقد تم باستخدام تقنية كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة، باستخدام مذيبات مختلفة كوسيط ناقل والكشف عنها وكذلك تقنية كروماتوغرافيا الأداء العالي السائلة وبعدها تمت عملية الفصل والتنقية. وكذلك استخدمت مجموعة من التقنيات للتحقق من نوعية المركب المفصول و درجة نقاوته والتي شملت : درجة الانصهار و تقنية كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة و كذلك مطياف الأشعة تحت الحمراء. هذه الدراسة تؤكد وجود مادة الكاستيسين في ثمار نبات شجرة إبراهيم التي تنمو في العراق.


Article
Serum Levels of Total IgE, IL-12, IL-13 and IL-18 in Children Patients with Asthma.
المستوى المصلي لكل منIgE الكلي والحركيات المناعية IL-12,IL-13,IL-18 لدى الاطفال المصابين بالربو

Loading...
Loading...
Abstract

T-cell activation and alteration of cytokine levels are involved in the pathogenesis of asthma. However, the profile of circulating T-lymphocyte subsets and related cytokines during asthmatic attacks is still unclear. We compared the serum concentrations of proinflammatory cytokines Interleukine-18( IL-18) and Interleukine-12(IL-12), T-helper 2 (Th2) cytokine Interleukine-13(IL-13 ) and Immunoglobuline-E ( IgE) in 27 asthmatic children and 21 sex and age matched healthy control subjects. Serum cytokines and IgE concentrations were measured by enzyme-linked immunosorbent assay. Serum IL-13 , IL-18 and IgE concentrations were significantly higher in asthmatic patients than normal control subjects ( IL-13: median 9.73 versus 4.43 pg/ml, P<0.05 ; IL-18: 76.81 versus 35.41 pg/ml, P<0.05 ; IgE: 225.44 versus 37.94 IU/ml, P<0.05 . Asthmatic patients showed a decreased serum IL-12 concentration 93.57 versus 122.83 pg/ml, P<0.05 . In conclusion, it was suggested that IL-13 and IL-18 might have a potential role in controling lymphocyte responses in asthmatic patients specially in children through an IgE-mediated pathway. إن تحفيز الخلايا اللمفاوية (T-cells) وتغاير مستويات الحركيات المناعية (السايتوكينات) لها دور في إمراضية الربو. عموما ، إن انواع الخلايا اللمفاوية (T-lymphocyte subsets) الموجودة في الدم والسايتوكينات التي تنتجها خلال هجمات الربو ما زالت غير واضحة. في هذه الدراسة تم مقارنة التراكيز المصلية للسايتوكينات التالية: الانترلوكين-18 (IL-18) والانترلوكين-12 (IL-12) وكذلك الانترلوكين-13 (IL-13) الذي ينتج من الخلايا اللمفاوية (T-helper 2) بالاضافة الى قياس التركيز المصلي للكلوبيولين المناعي-E (IgE) لدى 27 طفل مصاب بالربو و21 طفل صحي كمجموعة سيطرة . تم قياس تراكيز الانترلوكينات والاميونوكلوبيولين المناعي-E بوساطة اختبار الامتصاص المناعي المرتبط بالانزيم (ELISA). أظهر تركيز كل من IL-13 و IL-18 و IgE إزديادا معنويا لدى الاطفال المصابين بالربو مقارنة بمجموعة السيطرة ( IL-13: المتوسط 9.73pg/ml مقابل 4.43 pg/ml ; IL-18: المتوسط 76.81 pg/ml مقابل 35.41 pg/ml ; IgE : المتوسط 226.44 IU/ml مقابل 37.94 IU/ml ) (0.05>P)، في حين أظهر IL-12 إنخفاظا غير معنوي في تركيزه لدى الاطفال المصابين بالربو مقارنة بمجموعة السيطرة ( IL-12: المتوسط 93.57 pg/ml مقابل 122.83 pg/ml )، لذلك فإنه يعتقد ان IL-18 وIL-13 لهما دور فعال في السيطرة على استجابة الخلايا اللمفاوية لدى مرضى الربو وخاصة الاطفال منهم وبطريقة يشترك خلالها IgE .


Article
Study the Effect of Arabidopsis thaliana Extract on Reducing Blood Glucose Level in Diabetic White Albino Mice
دراسة تأثير مستخلص نبات اذان الفار Arabidopsis thaliana في خفض مستوى الكلوكوز في دم الفئران البيضاء المصابة بالسكر

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the effect of aqueous extract of Arabidopsis thaliana seeds on reducing glucose level for white albino mice. Twenty adults mice were used, divided randomly into four groups (five mice per each group). The first group (normal mice) was administrated with 0.1 ml of distilled water as a control, the second group (normal mice) was administrated with 0.1 ml of the plant extract, whereas the third and fourth groups (diabetic mice) were administrated with single dose of alloxan (150 mg/kg of the body weight) to induce diabetes, and the fourth group was administrated with 0.1 ml of the plant extract for 10 days, then blood glucose level was measured for all of the experimental animals (diabetic and non diabetic). Results showed clear increasing in glucose levels in the diabetic mice, while significant reduction was recorded in glucose levels of the normal mice that was treated with the plant extract as compared with the control group. These results indicate that Arabidopsis thaliana seeds aqueous extract possesses a hypoglycemic effect. صممت هذه الدراسة لتقييم تأثير المستخلص المائي لبذور نبات اذان الفار Arabidopsis thaliana على مستوى السكر في دم الفئران البيضاء. استعملت في هذه التجربة 20 فأرة في مرحلة النضوج, قسمت عشوائيآ الى اربعة مجاميع (5 فئران لكل مجموعة). جرعت المجموعة الاولى 0,1 مللتر من الماء المقطر, المجموعة الثانية جرعت 0,1 مللتر من مستخلص آذان الفأر ( تركيز200 ملغم/ كغم من وزن الفأر), والمجموعة الثالثة والرابعة حقنت بجرعة مفردة من الالوكسان ( 150 ملغم / كغم .من وزن الفأر ) لأستحداث مرض السكري وقد جرعت المجموعة الرابعة 0,1 مللتر من مستخلص المائي ولمدة 10 ايام. بعدها تم قياس مستوى الكلوكوز بدم الحيوانات المختبرة (المصاية والسليمة). بينت النتائج زيادة واضحة في مستوى الكلوكوز في مجموعة الفئران المعاملة (المصابة), ونقصان واضح في مجموعة الفئران المصابة والتي جرعت بالمستخلص المائي للنبات, وكذلك نقصان في مستوى الكلوكوز للفئران السليمة المجرعة بالمستخلص بالمقارنة مع المجموعة الطبيعية (السيطرة). تشير هذه النتائج الى ان المستخلص المائي لبذور آذان الفار تمتلك تاثير خافض للسكر.


Article
Synthesis and Preliminary Pharmacological Evaluation of Esters and Amides Derivatives of Naproxen as Potential Anti-Inflammatory Agents
تخليق وتقييم دوائي اولي لمشتقات استرية وامايدية للنابروكسين كمضادات التهاب محتملة

Loading...
Loading...
Abstract

4-chloro and 4- nitro substituted phenol and aniline incorporated to a carboxylic group of naproxen a well-known non-steroidal anti-inflammatory drug (NSAID) to increase bulkiness were synthesized for evaluation as a potential anti-inflammatory agents with expected COX-2 selectivity. In vivo acute anti-inflammatory activity of these compounds (I-IV) was evaluated in rats using egg-white induced edema model of inflammation in a dose equivalent to (2.5 mg/Kg) of naproxen. All tested compounds produced a significant reduction in paw edema with respect to the effect of propylene glycol 50% v/v (control group). Moreover, compounds I and IV might show higher effect comparable to that of naproxen and to that of compounds II & III which may attribute to the higher effect of nitro group than chloride group. The results of this study indicate that esterification and amidation of naproxen with selected pharmacophoric groups enhance or maintain its anti-inflammatory activity. – كلورو و4- نايترو معوضات الفينول والانيلين تم ادخالهم كل على حدى على مجموعة الكاربوكسيل للنابروكسين وهو احد ادوية مضادات الالتهابات غير الستيرويدية لمعرفة زيادة فعاليتها وانتقائها لأنزيم كوكس المعروفة لزيادة ضخامتها قد صنعت لتقييمها كعنصر قوي مضاد للالتهاب مع انتقائية متوقعة لأنزيم كوكس-2. لقد قيمت الفعالية المضادة للالتهاب الحاد للمركبات ( 1 – 4 ) داخل جسم الجرذ بطريقة استحداث وذمة بأستخدام زلال البيض وبجرعة تكافئ ( 2.5 ملغم / كلغم ) من النابروكسين . جميع المركبات التي تم فحصها اعطت نتائج ايجابية بالمقارنة مع تأثير البروبلين كلايكول 50% حجم / حجم (كمجموعة قياس). بالأضافة لذلك المركبين 1 و 4 اثرت بقوة على فعالية النابروكسين اعلى من المركبين 2 و3 ويعود ذلك ربما لقوة تأثير مجموعة النايترو مقارنة مع الكلورايد.نتائج هذه الدراسة تشير الى ان استرات وامايدات النابروكسين مع مجموعة علاجية تركيبية منتقات تزيد او تحفظ فعاليته كمضاد للالتهابات.

Table of content: volume:22 issue:1