Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2013 volume:9 issue:53

Article
Communication skills among workers in the agricultural Extension in Kurdistan Region and its relationship with some variable.
مهارات الاتصال لدى العاملين بالإرشاد الزراعي في إقليم كوردستان

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to determine the level communication skills for workers in the agricultural extension in the Kurdistan region generally .And determine the level of these skills in the scopes of: (speaking, listening, reading, communication is verbal, humanistic, using methods and means in Extension) ,and then compare those skills and arranged according to the level that they have them., As well as determine the relationship between the level of communication skills for agricultural extension workers and the variables of. (age, specialty, level of education, duration of work in jobs, work full time in extension, the confidence to work of agriculture extension and, the attitude towards extension) and determine the relationship of those skills, inter independent factors. The researcher used descriptive approach to achieving the goals of the research. Questionnaire was prepared through several stages to ensure their final form on (83) paragraph was used to determine the level of these skills through scale by six levels. Population of research included all extension workers in all provinces of Kurdistan region who were (209). Random sample was selected from them percentage 71% , the number of respondents (150) . Data was collected by using a questionnaire in during the personal interview. Data analysis by Using (SPSS) statistical software .The results revealed that the level of communication skills of workers in the agricultural extension was middle tends to decline. The result showed also significant correlation between the level of those skills and all of the variables (age, level of education, the attitude towards extension) and not significant for each of the variables (duration of work in jobs, work full time in extension and confidence to work in extension) The research recommended to more interest to development those skills through training courses in the scopes of communication skills, and there are needs for diversity of communication methods for development of those skills يهدف البحث تحديد مستوى المهارات الاتصالية للعاملين في الإرشاد الزراعي في إقليم كوردستان بشكل عام وتحديد مستوى تلك المهارات في مجالات (التحدث, الاستــــــماع, القراءة, الاتصـــــال غير اللفظية, الإنســــانية، استخدام الطرائق والمعينات الإرشادية) ثم المقارنة بين مجالات تلك المهارات وترتيبها حسب مستوى امتلاكهم لها. وكذلك تحديد العلاقة بين مستوى المهارات الاتصالية للمرشدين الزراعيين وكل من متغيرات (العمر, التخصص، المستوى التعليمي, مدة العمل في الوظائف الإرشادية, التفرغ للعمل الإرشادي, الثقة بالعمل الإرشادي, الاتجاه نحو الإرشاد الزراعي) وتحديد علاقة تلك المهارات بجملة العوامل المستقلة. استخدام المنهج الوصفي لتحقيق أهداف البحث. وقد تم إعداد استمارة استبيان تم الوصول إليها عبر عدة مراحل تضمن شكلها النهائي على(83) فقرة استخدمت لتحديد مستوى تلك المهارات للمجالات الستة وذلك عن طريق مقياس خماسي تضمن المستويات (موافق جداً, موافق, محايد, غير موافق, غير موافق جداً) وأعطيت لها القيم (1,2,3,4,5)على التوالي. شمل مجتمع البحث كافة العاملين في الإرشاد الزراعي في كافة محافظات إقليم كوردستان والبالغ عددهم(209). تم اختيار عينه عشوائية منهم بنسبة 71% وبلغ عدد المبحوثين(150) مبحوثاً.وتم جمع البيانات باستخدام استمارة استبيان وبطريقة المقابلة الشخصية.كما استخدم البرنامج الإحصائي (spss) في تحليل بيانات الدراسة. وقد خلصت نتائج البحث إلى إن مستوى مهارات الاتصال لدى العاملين في الإرشاد الزراعي في إقليم كوردستان كان متوسطاً يميل إلى الانخفاض كما ظهر علاقة ارتباطيه معنوية بين مستوى تلك المهارات وكل من متغيرات(العمر, المستوى التعليمي, النشأة, الاتجاه نحو الإرشاد الزراعي) وغير معنوية لكل من المتغيرات (مدة العمل في الإرشاد, التفرغ للعمل, الثقة بالعمل الإرشادي) ويوصي البحث بضرورة الاهتمام بتطوير تلك المهارات عن طريق إعداد دورات تدريبية في مجالات مهارات الاتصال وضرورة تنوع طرق الاتصال وأساليبه.

Keywords


Article
An Evaluative Study of the "Introduction to the Study of Law"Which is the ESP Course Taught to the First Year, Iraqi Law Students
دراســـة تقـويـمـيـة لـ "المـدخـل لـدراسـة الـقانـون" والمستخدم كمنهج باللغة الانكليزية لطلبة المرحلة الأولى في أقسام و كليات القانون العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The ESP courses essentially emerged all over the world as a discipline to fulfill the needs of the learners who want to learn English to communicate the outward people in different purposes. As so the ESP course is designed to be sufficient in terms of quality and quantity to obtain the aim to which it is designed. In Iraq, for example, we do have a certain ESP course entitled Introduction to the Study of Law" by Dr. Riyadh Al-Qaysi published in 1967 as an example used in teaching the first year students in Colleges and departments of law. The course adopted some aspects and terms related to the study of law. The target of this study is to evaluate the above mentioned ESP course in order to reveal whether it is sufficient in contents and performance, and to find out to which extent the Iraqi law students in present time utilize from the current outdated ESP course which had been published in 1967, i.e. after 46 years. It is well-known that Iraq had passed different changes since 1967 up till now starting from the change of the political of the Iraqi regime after 1968, different sever wars, the economical blockade, the American occupation, again the change of the Iraqi political regime after 2003, the security deteriorating, the fewness of working and employing chances, the spread of the worldly communication means especially Internet, etc. The researcher thinks that these changes may affect the Iraqi tongue, mood and attitudes towards learning in general and towards ESP course in particular. The researcher embodied the problem of the study in three diminutions: 1) the outdated of this course that is not suit the modern methods, 2) the non-submission of this course to the different changes since 1967, and 3) the contents of this course do not achieve the aim of communication because it is originally a translated version from Arabic text to be studied in Arabic not in English. The researcher used an interview, a questionnaire and a test as instruments to fulfill the requirements of the study. According to the findings, the researcher suggested an alternative course that corresponds with real needs of the students depending on the basic standards in designing the ESP courses. "الانكليزية لأغراض خاصة"(ESP) هو برنامج عالمي لتعليم اللغة الانكليزية للطلبة غير الاختصاص، الهدف من هذا البرنامج هو تحقيق التواصل التخصصي العالمي. لذلك صممت هذه البرامج بطريقة لتكون كفؤة كما ونوعا لتحقيق الهدف أعلاه. في كليات وأقسام القانون العراقية يوجد منهج باللغة الانكليزية يعنى بتعليم الطلبة مادة (المدخل لدراسة القانون) لمؤلفه د. رياض القيسي والمطبوع والمعتمد كمنهج دراسي لطلبة القانون المرحلة الأولى منذ عام (1967). الهدف من هذه الدراسة هو تقيم كفاءة هذا المنهج من ناحية المحتوى والأداء لمعرفة مدى تحقيقه للهدف المنشود ومدى استفادة الطلبة منه بعد مرور (46) عام كانت مليئة بمتغيرات كثيرة يرى الباحث أنها ذات اثر حتمي في تغير ميول ومواقف الطلبة تجاه التعلم. جسد الباحث مشكلة هذا المنهج بثلاث أبعاد: البعد الأول هو مشكلة القدم في الطراز الذي لا يتناسب وحداثة المناهج وطرائق التدريس، والبعد الثاني هو مشكلة عدم خضوع المنهج للمتغيرات التي طرأت على البلد خلال 46 عاما في حين أن باقي المناهج تغيرت لأكثر من مرة لتواكب متغيرات العصر الاجتماعية والسياسية التي تؤثر حتما على ميول واتجاهات الطلبة، والبعد والثالث هو أن محتويات هذا المنهج بهذه المفردات لا تحقق التواصل العالمي للتخصص حيث كشف الباحث أن هذا المنهج ليس إلا نسخة مترجمة عن منهج يحمل نفس العنوان ومعد لتدريس نفس الطلبة ولكن باللغة العربية. إي أن المنهج علميا وعمليا لا يخدم ما صمم لأجله وهو الهدف العلمي والأكاديمي والتخصصي لما بعد التخرج كونه لم يصمم أصلا ليتعامل مع اللغة كونها وسيلة التواصل حيث انه لم يخضع لمعاير وأسس برامج (الانكليزية لأغراض خاصة ESP). استخدم الباحث وسيلة المقابلة مع الطلبة والأساتذة اللذين يدرسون هذه المادة ومع بعض الخريجين و وسيلة الاستبانة وكذلك الاختبار كأدوات للبحث والتي كشفت بدورها عن أن المنهج (أن صح تسميته منهج) فهو قديم الطراز لا يتلاءم مع متغيرات العصر الحياتية والتربوية، كما انه يهمل دور الطالب في التعلم ويعتمد كليا على التدريسي، كما انه مملا لأنه لا توجد في محتوياته ما يحفز الطالب على التعلم من خلال تمارين أو تطبيقات تستدعي مشاركة الطالب لكسر حالة الجمود والملل الصفي. اقترح الباحث تصميم منهج بديل مختص خاضع للمعاير والأسس المعتمدة في تصميم هذه البرامج والتي تراعي حاجات المتعلم الأكاديمية والمستقبلية اخذين بنظر الاعتبار الخلفية الثقافية واللغوية للطالب لمعرفة نقطة الانطلاق بالتدريس مع ملاحظة كون الطالب العراقي لا يمارس الانكليزية إلا داخل الصف فقط.

Keywords


Article
effect of the use of programmed instruction in the Achievement of the first-grade students in the subject of the rules of literary Arabic grammar in Intermediate schools.
اثر استخدام التعليم المبرمج في تحصيل طلاب الصف الاول المتوسط في مادة قواعد اللغة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of the use of programmed instruction in the Achievement of the first-grade students in the subject of the rules of literary Arabic grammar in Intermediate schools. To achieve the aim of the research the researcher was coined following null hypothesis "there is no statistically significant difference at the level of (0.05) between the average student achievement scores studying Arabic grammar in a way that programmed instruction and average student achievement scores studying Arabic grammar in the traditional method (inductive). The limits of research are: 1 - School of boys Intermediate schools in the city of Muqdadiya 2 - first intermediate-grade students for the academic year 2011 2012 3 - Programming three subjects of the Arabic grammar book for the first grade. The researcher chose Al- Hamza Intermediate school boys by deliberate and chose also by deliberate tow groups Division (a) to represent the experimental group and the number of students (43) students and Division (b) to represent the control group and the number of students (43) students also. The researcher made an Qualification between students experimental and control groups in the following variables: (scores of students in the first month exam in Arabic grammar and chronological age students measured in months and educational attainment of the parents). Studied the experimental group three subjects of Arabic grammar after the researcher programmed them, either the control group has studied the same subjects in the traditional method (inductive), after the researcher prepared lesson plans for subjects experience. Promising researcher achievement test are from (30) paragraph of multiple choice type has been characterized by honesty and consistency has lasted for experiment (5) weeks After analyzing the results, the researcher obtained a statistically significant difference between the average scores of the experimental group who study the Arabic grammar by programmed instruction and control group students who are studying Arabic grammar in the traditional method (inductive) in achievement at the level of (0.05) and in favor of the students the experimental group. Researcher recommended a set of recommendations, including other topics in the programming Arabic grammar in other classes, and suggested the researcher conducting studies similar to this study in other branches and other stages of study and deal with other variables يهدف البحث الى معرفة اثر استخدام التعليم المبرمج في تحصيل طلاب الصف الأول المتوسط في مادة قواعد اللغة العربية . ولتحقيق هدف البحث وضع الباحث الفرضية الصفرية الآتية " لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات تحصيل الطلاب الذين يدرسون القواعد بطريقة التعليم المبرمج ومتوسط درجات تحصيل الطلاب الذين يدرسون القواعد بالطريقة التقليدية (الاستقرائية). إن حدود البحث هي: 1- مدرسة من مدارس البنين المتوسطة في مدينة المقدادية 2- طلاب الصف الاول المتوسط للعام الدراسي 20112012 3- برمجة موضوعات ( المبتدأ و الخبر وكان وأخواتها , وان وأخواتها ) من كتاب القواعد للصف الأول المتوسط . اختار الباحث متوسطة الحمزة للبنين بصورة قصدية واختار بصورة قصدية أيضا شعبة (أ) لتمثل المجموعة التجريبية وعدد طلابها (43)طالبا وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة وعدد طلابها (43) طالبا أيضا . كافأ الباحث بين طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة في المتغيرات الآتية :( درجات الطلاب في امتحان الشهر الأول في قواعد اللغة العربية والعمر الزمني للطلاب محسوبا بالشهور والتحصيل الدراسي للأبوين ). درست المجموعة التجريبية الموضوعات (المبتدأ والخبر وكان وأخواتها وان وأخواتها ) بعد ان قام الباحث ببرمجة هذه الموضوعات بالطريقة الخطية , إما المجموعة الضابطة فقد درست الموضوعات نفسها بالطريقة التقليدية (الاستقرائية) , بعد ان قام الباحث بإعداد الخطط التدريسية لموضوعات التجربة . اعد الباحث اختبارا تحصيليا تكون من (30) فقرة من نوع الاختيار من متعدد وقد اتسم بالصدق والثبات وقد استغرقت مدة التجربة (5) أسابيع . استخدم الباحث الوسائل الإحصائية الاتية : (الاختبار التائي T-test, ومربع كاي (Ӽ2) , ومعامل ارتباط بيرسون وسبيرمان براون , ومعامل صعوبة الفقرة , وقوة تميز الفقرة وفعالية البدائل الخاطئة ). بعد تحليل النتائج حصل الباحث على وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات المجموعة التجريبية الذين يدرسون القواعد بطريقة التعليم المبرمج وطلاب المجوعة الضابطة الذين يدرسون القواعد بالطريقة التقليدية (الاستقرائية) في التحصيل عند مستوى (0,05)ولصالح طلاب المجموعة ا لتجريبية . أوصى الباحث مجموعة من التوصيات منها برمجة موضوعات أخرى في القواعد وفي صفوف دراسية أخرى , واقترح الباحث بأجراء دراسات مماثلة لهذه الدراسة في فروع أخرى ومراحل دراسية أخرى وتتناول متغيرات أخرى.

Keywords


Article
Prejudice and its Relation with Social Identity and Social Status of the Unemployed People
التعصب وعلاقته بالهوية الاجتماعية والمكانة الاجتماعية لدى العاطلين عن العمل

Loading...
Loading...
Abstract

According to the social , political, economical and intellectual-ideological crises and conflicts that the Iraqi society went through after the seizure in 2003, there are many problems appeared in the society some including the intellectual side and it effects on its way of thinking and its cultural view used to deal with different issues along with its reactions towards these issues, some of these afflict with its subsistence side in the economical changes that happened to its income wether these changes were the ones that (relatively) modified its economical state specially for people who work in different government institutions to other difficulties that deprived many university graduates from having a chance to work inside or outside the governmental sector, and they now are a wide and increasing section, they are the educated unemployed young people section. This research aimed to study the prejudice and its relation to the social identity and status of the unemployed people , therefore three measurements were built and applied on a sample of (400) male and female recipient who are unemployed university graduates in Diyala province, and the research came up with the following results : 1- The unemployed people have a high level of prejudice positive social identity and a feeling of a low social status. 2- There are no differences with a statistical indication between males and females when it comes to the prejudice social identity and the social status . 3- There is relationship between the prejudice and the social identity and the social status . 4- There is positive relationship between the prejudice ,the social identity and the social status . And according to these results the research came up with some recommendations and suggestions يهدف هذا البحث الى دراسة التعصب وعلاقته بالهوية الاجتماعية والمكانة الاجتماعية لدى العاطلين عن العمل ، اذ تم بناء ثلاثة مقاييس تم تطبيقها على عينة بلغت (400) مستجيب ومستجيبة من حملة الشهادات الجامعية من العاطلين عن العمل في محافظة ديالى ، وقد توصل البحث الى النتائج الاتية : 1- لدى العاطلين عن العمل مستوى عال من التعصب وهوية اجتماعية ايجابية وشعوراً بالمكانة الاجتماعية الواطئة . 2- لا توجد هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الذكور والاناث في التعصب والهوية الاجتماعية والمكانة الاجتماعية . 3- هناك علاقة ارتباطية دالة بين التعصب والهوية الاجتماعية ، والتعصب والمكانة الاجتماعية ، والهوية الاجتماعية والمكانة الاجتماعية . 4- هناك علاقة ارتباطية دالة وموجبة بين التعصب والهوية الاجتماعية والمكانة الاجتماعية

Keywords


Article
The Beliefs of Arabic Teachers in the Public Schools Regarding the Teaching Profession and its Relation to their Teaching Skills
معتقدات معلمي اللغة العربية في المدارس الحكومية حول مهنة التدريس وعلاقتها بمهارات التدريس لديهم في الأردن

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed at identifying the beliefs of Arabic teachers of the public schools of South Shonah ‘s directorate of Education regarding the profession of teaching and the extent of the relation between these beliefs and the teachers’ skills of teaching . the sample of the study consisted of (28) teachers; (17) represented the level of the high studies and (11) represented bachelor level. To answer the questions of the study ,the researcher used the observation card of the skills of teaching and the measurement of the Arabic teachers’ beliefs towards the teaching profession . The validity and reliability of these tools were asserted. The results indicated that there were significant differences at the level of significance (α=0.05) between the bachelor level and the high studies’ level( methods of teaching )in the beliefs towards the teaching profession in favor of the high studies’ level. And it also showed that there were no significant differences at the level of significance (α = 0.05) in the first three skills in the bachelor level between all of the teachers of the bachelor level and between their peers of the high studies’ level. And finally it showed that the Correlation coefficient between the teachers’ beliefs and their teaching skills was strong and statically significant at the level of the significance (α = 0.05). The study provided several recommendations. هدفت هذه الدراسة التعرف إلى معتقدات معلمي اللغة العربية في المدارس الحكومية التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء الشونة الجنوبية حول مهنة التدريس، ومدى العلاقة بينها وبين مهاراتهم التدريسية، وتكونت عينة الدراسة من (28) معلماَ منهم (17) مستوى دراسات عليا و(11) مستوى بكالوريوس. وللإجابة عن أسئلة الدراسة استخدم الباحث بطاقة ملاحظة مهارات التدريس ومقياس معتقدات معلمي اللغة العربية نحو مهنة التدريس بعد التحقق من صدق الأداتين وثباتهما . أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائيا عند مستوى الدلالة α = (0.05 ) بين مستوى البكالوريوس ومستوى الدراسات العليا(أساليب التدريس) في المعتقدات نحو مهنة التدريس لصالح مستوى الدراسات العليا، كما أظهرت عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة α = (0.05 ) في المهارات الثلاث الأولى بين كل من المعلمين في مستوى البكالوريوس وبين نظرائهم في مستوى الدراسات العليا، وأخيرا أظهرت أن معامل الارتباط بين معتقدات المعلمين ومهارات التدريس لديهم في المستويين ارتباط قوي ودال إحصائيا عند مستوى الدلالة α = (0.05)، وانتهت الدراسة بتقديم عدة توصيات


Article
Effectiveness use Generative Learning Model "G.L.M." to teach math. In mathematics communication skills and systems thinking among middle school students Abstract:
فاعلية إستخدام إنموذج التعلّم التوليدي " G.L.M. " لتدريس مادة الرياضيات في مهارات التواصل الرياضي والتفكير المنظومي لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to measure the effectiveness of the use of model learning generative "GLM" for teaching mathematics in mathematical communication skills and systems thinking among students second grade average, and follow the researcher quasi-experimental The post test, and study sample consisted of (52) students divide into two experimental (26) students studied using a model learning generative and traditional (26) students studied the way normal and has equivalent groups in variables extraneous, and researcher prepared tests first mathematical communication skills are from (23) paragraph, and the second to think about systemic be (4) questions and conducted for both validity and reliability and statistical analysis to Vaqrathma. The results of the research of the experimental group that studied using the model of generative learning to the traditional group in the mathematical communication skills and systems thinkingهدفت الدراسة إلى قياس فاعلية إستخدام إنموذج التعلّم التوليدي " G.L.M. " لتدريس مادة الرياضيات في مهارات التواصل الرياضي والتفكير المنظومي لدى طلاب الصف الثاني المتوسط ، واتبع الباحث المنهج شبه التجريبي ذا الاختبار ألبعدي، و تكونت عينة الدراسة من( 52 ) طالباً انقسموا إلى مجموعتين تجريبية وعددها( 26 ) طالباً درست باستخدام إنموذج التعلّم التوليدي وضابطة وعددها(26) طالباً درست بالطريقة الاعتيادية وتمت مكافئة المجموعتين في المتغيرات الدخيلة ، وأعد الباحث اختبارين الأول لمهارات التواصل الرياضي تكون من ( 23 ) فقرة ، والثاني للتفكير المنظومي تكون من(4 ) أسئلة وأجري لكليهما الصدق والثبات والتحليل الإحصائي لفقراتهما . وكان من نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية التي درست باستخدام إنموذج التعلّم التوليدي على المجموعة الضابطة في مهارات التواصل الرياضي والتفكير المنظومي

Keywords


Article
The impact of external reading of the poems in the collection of noodles first intermediate grade students in the expressive performance
أثر المطالعة الخارجية للقصائد الشعرية في تحصيل طالبات الصف الأول المتوسط في الأداء التعبيري

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted at AL- Durar secondary school in Baquba – Diyala governorate . It focuses on the Effect of additional reading of the poems on the achievement of first intermediate students in composition . The sample consists of (44) female students studying poems and (20) female students studying compositions by traditional approach . The researchers parallel between two groups (fixed & experiment )on the following variants. The average of sixth primary class and the educational degree of the parents. The experiment was applied at the beginning of the academic year 2008-2009 and continued for the whole course. On of the researchers taught each group students six topics and at the end of the experiment she made the students sit for alater test on aunified topic for both groups to write on . she depended on Al –Hashimi criteria on scoring students writings. The results showed that there was no statistically significant difference at level (0,05)اجريت هذه الدراسة في متوسطة الدرر للبنات الواقعة في محافظة ديالى / بعقوبة واستهدفت معرفة اثر المطالعة الخارجية للقصائد الشعرية في تحصيل طالبات الصف الاول المتوسط في الاداء التعبيري . تكونت عينة البحث من ( ٤٤ ) طالبة منهن ( ٢٠ ) طالبة تدرس باستعمال القصائد الشعرية و( ٢٤ ) طالبة تدرس التعبير بالطريقة التقليدية كافأت الباحثتان بين المجموعتين التجريبية والضابطة في المتغيرات الاتية معدل درجات اللغة العربية للصف السادس الابتدائي والتحصيل الدراسي للاب والام طبقت الباحثتان التجربة ٢٠٠٩ واستمرت فصلا دراسيا كاملا درست / في بداية العام الدراسي ٢٠٠٨ احدى الباحثتين كل مجموعة ستة موضوعات وفي نهاية التجربة اجرت اختبارا بعديا في موضوع موحد لكلتا المجموعتين للكتابة فيه واعتمدت معيار الراوي في تصحيح كتابات الطلاب واظهرت النتائج عدم وجود فرق ذي دلالة احصائية عند . (

Keywords


Article
The impact of the use of doping substances in the development of linguistic wealth of fourth grade students in the written expression
أثر استعمال المنشطات العقلية في تنمية الثروة اللغوية لدى تلامذة الصف الرابع الابتدائي في التعبير التحريري

Authors: م.م مريم خالد مهدي
Pages: 191-213
Loading...
Loading...
Abstract

Expressing ideas is of the most important purposes of linguistic studies and literary and mastering it is an end in itself which reflects the unity of language because it is the final outcome of each branch of Arabic language. It is the template on which the man pours all of his thoughts, feelings, sensations and opinions which means understanding between people and a means present their ideas and their feelings, especially if it has been taught using various mental activities that help to understand and absorb it and then properly applied it orally and in writing. Therefore, the goal of the current research is identify the impact of the use of mental activators in the development of linguistic wealth of primary fourth grade students in the written expression and to achieve the aim of the research the researcher imposed the following null hypothesis: there is no statistically significant difference at 0.05 between the average scores of the experimental group that is taught the written expression using mental activators and average scores of the control group, which is taught the same material using the traditional approach. The researcher followed the experimental method to verify the goal of the research and chose the research community and sample using the simple random manner. Before the application of experience , the researcher balanced between the two sets of the research experimental and control groups in some of the variables that she thought it would have a direct impact on the course of the experiment. The researcher taught the two groups of students by herself using a set of statistical methods, including T- Test for the two independent groups , chi square, standard deviation and variance. At the end of the experiment the researcher reached the following results: There is statistically significant difference at a significance level of 0.05 between the average scores of the experimental group that were taught the written expression using doping substances and the average scores of the control group, which is considering the same article using the traditional method for the experimental group. In light of these results the researcher suggests the following recommendations including 1.Confirm the importance of the use of doping substances because of their interest in confining the attention of students in expressing themselves in writing . 2.The need to provide a rich environment of different doping mental of: stories, colorful pictures, drawings, etc. when teaching branches of the Arabic language and in particular the subject of wriiten expression being the material through which the student embodies what is inside him into meaning and thoughts. The most important suggestions concluded by the researcher are as follows: . Conduct a similar study of the current subject on other grade.1 2.Conduct a similar study of the current subject using other mental dopings 3.Conduct a similar study of the current subject on other academic subject. يعد التعبير من أهم أغراض الدراسات اللغوية والأدبية ,وإتقانه غاية في حد ذاته ففيه تتجلى وحدة اللغة ، لأنه المحصلة النهائية لكل فروع اللغة العربية ,وهو القالب الثري الذي يصب فيه الإنسان كل ما لديه من أفكار ومشاعر وأحاسيس وآراء,وهو وسيلة التفاهم بين الناس ووسيلة عرض أفكارهم ومشاعرهم . بخاصةٍ إن تم تعليمه باستعمال المنشطات العقلية المتنوعة التي تساعد على فهمه واستيعابه ومن ثم تطبيقه بالشكل الصحيح لغة وكتابة. لذا هدف البحث الحالي التعرف على (أثر استعمال المنشطات العقلية في تنمية الثروة الغوية لدى تلامذة الصف الرابع الابتدائي في التعبير التحريري) ولتحقيق هدف البحث فرضت الباحثة الفرضيتين الصفريتين الآتيتين: 1-( لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية التي تدرس التعبير التحريري باستعمال المنشطات العقلية ومتوسط درجات المجموعة الضابطة التي تدرس المادة نفسها باستعمال الطريقة التقليدية). 2-الفرضية الثانية وتنص على (عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات التلاميذ (البنين) الذين يدرسون التعبير التحريري باستعمال المنشطات العقلية ومتوسط درجات التلميذات اللائي يدرسن المادة نفسها بالأسلوب نفسه). وقد اتبعت الباحثة المنهج التجريبي للتحقق من هدفي بحثها ,واختارت مجتمع البحث وعينته بالطريقة العشوائية البسيطة وقبل تطبيق التجربة كافأت الباحثة بين مجموعتي البحث (التجريبية والضابطة) في بعض المتغيرات التي اعتقدت أن لها تأثيراً مباشراً في سير التجربة.وقد درّست الباحثة مجموعتي البحث بنفسها ,واستعملت في بحثها مجموعة من الوسائل الإحصائية منها (الاختبار التائي لعينتين مستقلتين,ومربع كاي,والانحراف المعياري,والتباين). وفي نهاية التجربة توصلت الباحثة إلى النتائج الآتية : 1-( يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية التي تدرس التعبير التحريري باستعمال المنشطات العقلية ومتوسط درجات المجموعة الضابطة التي تدرس المادة نفسها باستعمال الطريقة التقليدية لصالح المجموعة التجريبية)2-(عدم وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات التلاميذ (البنين) الذين يدرسون التعبير التحريري باستعمال المنشطات العقلية ومتوسط درجات التلميذات اللائي يدرسن المادة نفسها بالأسلوب نفسه). وفي ضوء نتائج البحث أوصت الباحث ببعض التوصيات منها: 1-تأكيد أهمية استعمال المنشطات العقلية لما لها من فائدة في حصر انتباه التلاميذ في مادة التعبير. 2-ضرورة توفير بيئة غنية بالمنشطات العقلية المختلفة من قصص وصور ملونة ورسوم...ألخ عند تدريس فروع اللغة العربية وبالأخص مادة التعبير, لكونه المادة التي من خلالها يجسد التلميذ ما في داخله إلى معنى وفكر معبر. أما أهم المقترحات التي اقترحتها الباحثة في بحثها فهي كالآتي: 1- إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية على مرحلة دراسية أخرى. 2- إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية تستعمل فيها منشطات عقلية أخرى وتكون أكثر تعقيداً وتطوراً. 3- إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية على مادة دراسية أخرى

Keywords


Article
Educational implications derived from Surat Yusuf and educational applications
المضامين التربوية المستنبطة من سورة يوسف وتطبيقاتها التربوية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to take the educational inclusions which found in the Story of the prophet Yousuf in the Koran and use them in the scopes Of educational aims and principles and processes of knowledge.The Procedures are represented by the study of the whole story and limit Seventeen points and divided them into three groups and then goback Into the interpretation books and educational literature books to take The educational inclusions and suggest ways for applications in the scope of learner and teacher. The study gives certain results: 1-The story contains many educational aims in the scope of knowledge, Psychology and emotion هدفت هذه الدراسة إلى استنباط المضامين التربوية في سورة يوسف في مجالات الأهداف والأساليب التربوية وعمليات العلم، أتبع المنهج الاستنباطي، وتمثلت الإجراءات بدراسة السورة الكريمة كاملة ثم تحديد مجموعة من الآيات بلغ عددها (16) آية بطريقة انتقائية، وتبويب هذه المجموعة من الآيات إلى ثلاثة أبواب تماشيا مع أهداف الدراسة، والرجوع إلى كتب التفسير المعتمدة، وكتب الأدب التربوي لاستنباط المضامين التربوية منها، واقتراح صيغ تطبيقها في مجال المعلم والمتعلم، فخرجت الدراسة بنتائج أهمها: إن سورة يوسف تزخر بالأهداف التربوية في مجالاتها المعروفة الوجدانية والمعرفية والنفسية الحركية، كما أن السورة الكريمة زاخرة بالأساليب التربوية كالقصة والحوار والقدوة والتعلم باللعب، وهي زاخرة كذلك بعمليات العلم:كالملاحظة واستخدام الأرقام وفرض الفروض والتصنيف والتنبؤ، وأوصت بإجراء دراسات أخرى لإكمال البحث في هذه السورة، وفي سور القرآن الكريم الأخرى لما فيها من مضامين تربوية ينبغي أن ينهل منها المعلم والمتعلم

Keywords


Article
The influence of suggested program by using some Aerobic exercises to development of oxygen
تأثير تمرينات الأيروبك وفق متغيرات بايوميكانيكية لزيادة نسبة الاوكسجين بالدم للمصابين بمرض السكر غير المعتمد على الأنسولين

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of the research: 1- To know the development of oxygen ability The Procedures of the field research: The procedures of the research have been completed by using the experimental programme on a sample of (20) of the diabetic patients their ages are about (30-40) years from Baquba city. The researcher has carried out the rehabilitae suggested programme by using the Irobic exercisis, before and after the test by using two means of measuring the oxygen level in the blood its called ox meter ( ZONDAN ) . The Researh Conclusions: The researcher has proved these conclustions: 1- The suggested rehabilitate programme by using the Irobic exercises has helped to the development of oxygen ability . هدف البحث: 1- معرفة تأثير تمرينات الايروبك على زيادة نسبة الأوكسجين بالدم لمرضى السكري غير المعتمد على الأنسولين . إجراءات البحث الميدانية: وتمت إجراءات البحث باستخدام المنهج التجريبي على عينة عددهم (20) من المصابين بمرض السكر بأعمار (30-40 سنة) من مدينة بغداد. وقد استخدم الباحث تمرينات الايروبك وفق متغيرات بايوميكانيكية وتمت الاختبارات القبلية والبعدية باستخدام جهاز الاوكسميتر (نوع ZONDAN ). استنتاجات البحث: وتوصل الباحث إلى الاستنتاج التالي : 1- ان تمرينات الايروبك وفق متغيرات بايوميكانيكية ساهمت في زيادة نسبة الاوكسجين بالدم لمرضى السكري غير المعتمد على الانسولين .

Keywords


Article
Reasons for the lack of interest by some university students to review university libraries
أسباب عدم اهتمام بعض طلبة الجامعة بمراجعة المكتبات الجامعيــــة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the current research is to answer these questions, first, what are the reasons for the reluctance of students for university libraries, and does vary by grade and sex . The sample consisted of (160) students from the Faculty of Basic Education / University of Diyala evenly distributed on the four sections seminar is (educational counseling, English, history, mathematics) and gender (boys, girls) and the first phase and the fourth, was used means appropriate statistical test chi square for a single sample, and chi square test for independent samples emerged as the differences in the seven reasons, four of which were in favor of students first stage as the belief of some students that textbooks sufficient for success as well as the lack of desire among some students to complete their studies while the other three in favor of i Huelva fourth stage of the mismatch adoption questions test scores oral and written only on the textbook as well as some faculty students to write reports As regards males and females have been shown that males differ from females in determining the reasons for their reluctance to frequenting the libraries where it appeared that there are eight reasons function including four Wissal h males such as not providing the desire among some students sections that attributed to it, as well as the lack of scientific conferences, and four reasons for females than some believe that sufficient textbooks for success, and the difficulty of adapting to a college atmosphere In light of the results of the current search out proposals and recommendations, the researcher, it proposals, sequential studies for such a important issue in h life student and professor because libraries of mutual interest as well as the study of the relationship of these variables phenomenon other Kalthesel and ambition and desire to specialize . The recommendations mismatch interest in the library in terms of building and utilities. لقد هدف البحث الحالي إلى الإجابة عن سؤالين ، أولهما ما هي أسباب عزوف الطلبة عن المكتبات الجامعية ، وثانيهما وهل تختلف باختلاف المرحلة الدراسية والجنس. تكونت عينة البحث من (160 ) طالبا وطالبة من كلية التربية الأساسية / جامعة ديالى موزعين بالتساوي على أربعة أقسام دراسية هي(الإرشاد التربوي، اللغة الانكليزية، التاريخ ، الرياضيات) وعلى الجنس (بنين ، بنات) وعلى المرحلة الأولى والرابعة،وتم استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة كاختبار مربع كاي لعينة واحدة ، واختبار مربع كاي لعينتين مستقلتين حيث ظهرت الفروق في سبعة أسباب أربعة منها كانت لصالح طلبة المرحلة الأولى كاعتقاد بعض الطلبة أن الكتب المنهجية كافية للنجاح فضلا عن عدم توفر الرغبة لدى بعض الطلبة لإكمال دراستهم العليا أما الثلاثة الأخرى لصالح طلبة المرحلة الرابعة فمنها اعتماد الأسئلة الامتحانية الشفوية والتحريرية على الكتاب المقرر فقط فضلا عن أن بعض التدريسيين الطلبة على كتابة التقارير . أما ما يخص الذكور والإناث فقد اتضح بان الذكور يختلفون عن الإناث في تحديد أسباب عزوفهم عن ارتياد المكتبات حيث ظهر أن هناك ثمان أسباب دالة منها أربعة لصالح الذكور كعدم توفر الرغبة لدى بعض الطلبة بالأقسام التي نسبوا إليها، فضلا عن قلة المؤتمرات العلمية ، وأربعة أسباب لصالح الإناث منها اعتقاد البعض أن الكتب المنهجية كافية للنجاح ، وصعوبة التكيف مع جو الكلية . وفي ضوء نتائج البحث الحالي خرج الباحث بمقترحات وتوصيات ، فمن المقترحات ، إجراء دراسات متتابعة لمثل هذا الموضوع المهم مهم في حياة الطالب والأستاذ لان المكتبات تهم الطرفين فضلا عن دراسة علاقة هذه الظاهرة بمتغيرات أخرى كالتحصيل والطموح والرغبة في التخصص . أما التوصيات فمنها الاهتمام بالمكتبة من حيث البناية والمرافق الخدمية .

Keywords


Article
Focus attention and kinesthetic sense and its relationship to the correction basketbal
علاقة بعض المهارات العقلية بدقه التصويب بكرة السلة

Authors: م. سحر حر مجيد
Pages: 262-274
Loading...
Loading...
Abstract

The game of basketball and one of the sports organization and that you need to skills mentality in the performance of most skills essential for privacy this game in the small area of the pitch and the nature of movements short and quick to the ball and players alike, and the small size of the target (throat) and that needs to acquire practitioner of this game for the skills of mental such as focusing attention and cognition so he can learn and master the basic skills of the game and mastery of the performance, and come this study to identify the type of relationship between the concentration of attention and perception and skill correction from the bottom of the basket, as the researcher used the descriptive manner relations relational to achieve research objectives, as was application tests employed in this study sample of students the second phase in the College of Physical Education University of Diyala, and the results showed no correlation between the concentration of attention and skill correction from the bottom of the basket in the sample, and the presence of correlation between perception and skill correction from the bottom of the basket with individuals The research sample. لعبة كرة السلة واحدة من الألعاب الرياضية المنظمة والتي تحتاج إلى مهارات عقلية في أداء معظم مهاراتها الأساسية لخصوصية هذه اللعبة في صغر مساحة الملعب وطبيعة التنقلات القصيرة والسريعة للكرة واللاعبين على حد سواء، وصغر مساحة الهدف(الحلق) والذي يحتاج إلى امتلاك الممارس لهذه اللعبة للمهارات العقلية مثل تركيز الانتباه والإدراك الحسحركي حتى يتمكن من تعلم وإتقان المهارات الأساسية للعبة والإجادة في أدائها، وتأتي هذه الدراسة في التعرف على نوع العلاقة بين بعض المهارات العقلية ومهارة التصويب بكرة السلة، إذ استخدمت الباحثة المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية لتحقيق أهداف البحث، إذ تم تطبيق الاختبارات المعتمدة في هذه الدراسة عينة من طالبات المرحلة الثانية في كلية التربية الرياضية جامعة ديالى، وأظهرت النتائج عدم وجود علاقة ارتباطية بين تركيز الانتباه ومهارة التصويب بكرة السلة لدى أفراد العينة، ووجود علاقة ارتباطية معنوية بين الإدراك الحسحركي والاستجابة الحركية والتصور العقلي ومهارة التصويب بكرة السلة لدى أفراد عينة البحث

Keywords


Article
القدرة الوظيفية اللااؤكسجينية الفوسفاجينية وعلاقتها بمهارة الضرب الساحق العالي بالكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

Contained a search on the five-door as it dealt with a researcher at the door first presented and the importance of research and clarified researcher importance to the game of volleyball , which is one of the mass games that have the basic principles and have a skill various skills include offensive skills and defensive skills and aggressive defense and a link to this العبة closely related ( science and physiology ) for this science of importance in the process of development in the field of science and sports , as well as the functional efficiency owned by sports her direct role and the large and influential in the level of performance properly and which produces a good performance to win the match , and also contains the first door on the research problem , which focused on the search that most of the coaches are focusing on performance skills and يعيرون special attention to the variables and functional , including functional capacity Allaxjana Alphusvegeneh which have a direct impact in the accuracy of outstanding performance so felt researcher studying this problem by knowing the relationship between functional capacity Allaxgenih Alphusvegeneh and skill beating overwhelming high volleyball . either door the second has included theoretical studies have addressed the researcher clarify the concept of functional capacity اللااوكسجينية and its importance to the volleyball player what functional capacity اللااوكسجينية Alphusvegeneh short of what beating overwhelming Higher kinds of beatings overwhelming and the way the performance of beating overwhelming higher . Title III of the research contained on research methodology and procedures, field and a description of the community the research sample and the number of players who have been testing them (9 ) players representing the team university volleyball at the Faculty of Physical Education and the proportion of the sample to the community the original amount (75%) , and also have been identified variables research and the most important tests used , and also the means of statistical Part IV has included to display the findings of the researcher and discussed based on the results in Malk to a range of scientific sources either section V includes conclusions and recommendations , sources and references .. احتوى البحث على خمسة ابواب اذ تناولت الباحثة في الباب الاول المقدمة واهمية البحث ووضحت الباحثة اهمية لعبة الكرة الطائرة والتي تعد واحدة من الألعاب الجماعية التي لها مبادئها الأساسية ولها مهارتها المختلفة وتشمل المهارات الهجومية والمهارات الدفاعية ومهارات هجومية دفاعية وارتباط هذه العبة ارتباطاً وثيقاً (بعلم وظائف الاعضاء) لما لهذا العلم من اهمية في عملية التطور في المجال العلمي والرياضي فضلاً عن أن الكفاءة الوظيفية التي يمتلكها الرياضي لها الدور المباشر والكبير والمؤثر في مستوى ادائه بالشكل الصحيح والذي ينتج عنه الاداء الجيد للفوز بالمباراة وكذالك احتوى الباب الاول على مشكلة البحث التي تمحورت حول البحث في ان اغلب المدربين يركزون على الاداء المهاري ولا يعيرون اهتماماً خاصاً للمتغيرات الوظيفية ومنها القدرة الوظيفية اللااؤكسجينة الفوسفاجينية والتي لها الأثر المباشر في دقة الاداء المتميز لذا ارتأت الباحثة دراسة هذه المشكلة من خلال معرفة العلاقة بين القدرة الوظيفية اللااؤكسجينية الفوسفاجينية ومهارة الضرب الساحق العالي بالكرة الطائرة .اما الباب الثاني فقد تضمن الدراسات النظرية وقد تناولت الباحثة توضيح مفهوم القدرات الوظيفية اللااوكسجينية واهميتها لدى لاعب الكرة الطائرة ماهية القدرة الوظيفية اللااوكسجينية الفوسفاجينية القصيرة ماهية الضرب الساحق العالي و أنواع الضرب الساحق وطريقة اداء الضرب الساحق العالي .الباب الثالث من البحث احتوى على منهجية البحث والاجراءات الميدانية ووصف لمجتمع وعينة البحث وبلغ عدد اللاعبين الذين تم اجراء الاختبار لهم (9) لاعبين يمثلون منتخب الجامعة بالكرة الطائرة في كلية التربية الرياضية وكانت نسبة العينة الى المجتمع الاصلي تبلغ ( 75% ) وكذالك تم تحديد متغيرات البحث واهم الاختبارات المستخدمة وكذالك الوسائل الاحصائية اما الباب الرابع فقد اشتمل على عرض ما توصلت اليه الباحثة من نتائج ومناقشتها مستندا في ذالك الى مجموعة من المصادر العلمية اما الباب الخامس شمل الاستنتاجات والتوصيات والمصادر والمراجع ..

Keywords


Article
Impact exercises style of play in the development of some motor abilities and skills to the students of the Faculty of Education sports futsall football
تأثير تمرينات أسلوب اللعب في تطوير بعض القدرات الحركية والمهارية لدى طالبات كلية التربية الرياضية بخماسي كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

Turning a researcher at the first door to the scientific progress made in the field of motor learning with multiple methods and techniques used in the learning process, the researcher also touched on the game of football and motor skills. The research problem lies in the knowledge of the impact of exercise similar to play in the acquisition of some of the qualities kinetic and basic skills futsall football for students third stage in the Faculty of Physical Education, University of Diyala, while the objective of this research is to identify the effect of exercise similar to play in the acquisition of some of the qualities kinetic and basic skillsfusall football foot. It is through the door the second touched researcher to the importance of motor learning, and the stages of learning, motor skills task that must be met in a football player, and included Part III on research methodology and procedures of the field as the researcher used the experimental method and included this door hardware and utilities and means of gathering information and experiences Alasttalaitin and tests used in research and the scientific basis for the tests and tests before and after and means statistic used in data processing. and interested researcher in Part IV display, analyze and discuss the findings of the tests before and after and find significance differences, so viewing on a tabular form and then analyzed those tables and discussed upping the sources of scientific In Part V researcher reviewed the findings and recommendations of these conclusions: That exercises play a positive impact in the development of some motor skills and basic skills for the students of the third phase Faculty of Physical Education University Diyala futsall of football.Recommendations include: - the choice of appropriate exercise for age and sex stage for the possibility of functioning properly and that helps in the learning process. تطرق الباحث في الباب الأول إلى التقدم العلمي الحاصل في مجال التعلم الحركي مع تعدد الطرق والأساليب المتبعة في عملية التعلم ، كما تطرق الباحث إلى لعبة كرة القدم والى القدرات الحركية. أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة تأثير التمرينات المشابهة للعب في اكتساب بعض الصفات الحركية والمهارات الأساسية بخماسي كرة القدم لطالبات المرحلة الثالثة في كلية التربية الرياضية ـ جامعة ديالى , اما هدف البحث فهو التعرف على تأثير التمرينات المشابهة للعب في اكتساب بعض الصفات الحركية والمهارات الأساسية بخماسي كرة القدم . ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحث إلى أهمية التعلم الحركي ، ومراحل التعلم ، والقدرات الحركية المهمة الواجب توافرها في لاعب كرة القدم, واحتوى الباب الثالث على منهجية البحث وإجراءاته الميدانية إذ استخدم الباحث المنهج التجريبي وضم هذا الباب الأجهزة والأدوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجربتين الاستطلاعيتين والاختبارات المستخدمة في البحث والأسس العلمية للاختبارات والاختبارات القبلية والبعدية والوسائل الإحصائية المستخدمة في معالجة البيانات .واهتم الباحث في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة النتائج التي توصل إليها في الاختبارات القبلية والبعدية وإيجاد دلاله الفروق ، وذلك بعرضها على شكل جداول ثم قام بتحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية, وفي الباب الخامس استعرض الباحث استنتاجاته وتوصياته ومن هذه الاستنتاجات : ـ أن لتمرينات اللعب تأثيراً ايجابياً في تطوير بعض القدرات الحركية والمهارات الأساسية لطالبات المرحلة الثالثة ـ كلية التربية الرياضية ـ جامعة ديالى بخماسي كرة القدم . ومن توصياته : - اختيار التمرينات الملائمة للمرحلة العمرية والجنس لإمكانية الأداء بالشكل الصحيح والذي يساعد في عملية التعلم .

Keywords


Article
The impact of random method in learning my skills handling and rolling football
أثر الأسلوب العشوائي في تعلم مهارتي المناولة والدحرجة بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

This included the first section definition of research and its importance in learning some basic skills football using the method of random, have been identified in the research problem, which is to use this method to learn soccer skills within the curriculum in the third stage of the Faculty of Physical Education / University of Diyala, and the goal of research to know the effect of using the method of random to learn some basic skills football for the students of Physical Education College / University of Diyala, Part II consisted of theoretical studies related to the style used in this research, the basic skills of selected football and also touched on some studie similar. The researcher used the experimental approach on a sample of (20) students from middle school, has reached the modules selected 12 units, and the time of each educational unit is (90) d, while in Chapter IV have been presented results in tabular form and then analyzed and discussed in a manner supported in promoting scientific findings of the scientific researcher sources researcher has used appropriate statistical methods. In light of the results that have been reached researcher conclude the following: - 1- that the method of random positive impact on the process of learning some motor skills in football. In light of the findings, the researcher recommended the following: - 1-emphasis on the use of style (random) to learn the skills of other football and different ages. 2-conducting similar research in various other games 3 - To study the impact of other educational methods in learning the basic skills of football تضمن هذا الباب الأول التعريف بالبحث وأهميته في تعلم بعض المهارات الأساسية بكرة القدم بأستخدام الأسلوب العشوائي ، وقد تم التعرف على مشكلة البحث والتي تتلخص في أستخدام هذا الاسلوب في تعلم مهارات كرة القدم ضمن المنهاج التعليمي لطلاب الصف الأول متوسط, وهدف البحث الى معرفة اثر الاسلوب العشوائي في تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة القدم لطلاب الصف الأول متوسط ,أما الباب الثاني أحتوى على الدراسات النظرية التي لها علاقة بالأسلوب المستخدم في هذا البحث والمهارات الأساسية المختارة بكرة القدم وكذلك تم التطرق الى بعض الدراسات المشابهة . وأستخدم الباحث المنهج التجريبي على عينة مؤلفه من (20) طالباً من طلاب المرحلة المتوسطة, وقد بلغت الوحدات التعليمية المحددة 12 وحدة، وزمن كل وحدة تعليمية هو( 90) د , أما في الباب الرابع لقد تم عرض النتائج على شكل جداول ثم تحليلها ومناقشتها بأسلوب علمي معتمداً في تعزيز ما توصل اليه الباحث بالمصادر العلمية وقد أستخدم الباحث الوسائل الاحصائية المناسبة . وفي ضوء النتائج التي تم التوصل اليها أستنتج الباحث ما يأتي :- 1- أن للأسلوب العشوائي تأثير أيجابي في عملية تعلم بعض المهارات الأساسية بكرة القدم . وفي ضوء الاستنتاجات اوصى الباحث بما يأتي :- 1- التأكيد على الاسلوب (العشوائي) في تعلم مهارات اخرى بكرة القدم ولمراحل عمرية مختلفة . 2- اجراء بحوث مشابهة في العاب اخرى مختلفة . 3- دراسة تأثير اساليب تعليمية اخرى في تعلم المهارات الأساسية بكرة القدم .

Keywords


Article
The impact of exercise especially intensive manner merger in learning the skill of punches straight boxing
تأثير تمرينات خاصة بأسلوب الدمج المكثف في تعلم مهارة اللكمات المستقيمة بالملاكمة

Loading...
Loading...
Abstract

Turning a researcher at the first door to the scientific progress made ​​in the field of motor learning with multiple methods and techniques used in the learning process , the researcher also touched on the boxing game and to the quality of the methods used in the learning process. The research problem lies in the knowledge of the impact of exercise on the way mergers intensive and intended is one of the methods of scheduling exercise is sequential and random , which is used in learning the skills of the difficulty and high students the second stage in the Faculty of Physical Education, University of Diyala , while the target search numbers exercises a private manner merger intensive learn a skill straight punches in boxing and to identify the effect of exercise in a manner intensive integration in learning some basic boxing skills . It is through the door the second touched researcher to the importance of motor learning , and the stages of learning, and the quality of scheduling exercise and methods selected and appropriate to the skills of boxing and contains Part III on research methodology and procedures of the field as the researcher used the experimental method and included this door hardware and utilities and means of gathering information and experiences reconnaissance and tests used in research and the scientific basis for the tests and tests before and after and means of statistical used in data processing. and interested researcher in Part IV display , analyze and discuss the findings of the tests before and after and find significance differences , so viewing on a tabular form and then analyzed those tables and discussed upping the sources of scientific , In section V researcher reviewed the findings and recommendations of these conclusions : تطرق الباحث في الباب الأول إلى التقدم العلمي الحاصل في مجال التعلم الحركي مع تعدد الطرق والأساليب المتبعة في عملية التعلم ، كما تطرق الباحث إلى مجال لعبة الملاكمة والى نوعية الأساليب المستخدمة في عملية التعلم. أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة تأثير التمرينات الخاصة وبأسلوب الدمج المكثف والمقصود به هو أحد أساليب جدولة التمرين وهو المتسلسل والعشوائي والتي يستخدم في تعلم المهارات ذات الصعوبة العالية و للطلاب المرحلة الثانية في كلية التربية الرياضية ـ جامعة ديالى , أما هدفا البحث أعداد تمرينات خاصة بأسلوب الدمج المكثف في تعلم مهارة اللكمات المستقيمة في الملاكمة والتعرف على تأثير التمرينات الخاصة بأسلوب الدمج المكثف في تعلم بعض المهارات الأساسية بالملاكمة. ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحث إلى أهمية التعلم الحركي ، ومراحل التعلم , ونوعية جدولة التمرين والأساليب المختارة والمناسبة إلى مهارات الملاكمة واحتوى الباب الثالث على منهجية البحث وإجراءاته الميدانية إذ استخدم الباحث المنهج التجريبي وضم هذا الباب الأجهزة والأدوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجارب الاستطلاعية والاختبارات المستخدمة في البحث والأسس العلمية للاختبارات والاختبارات القبلية والبعدية والوسائل الإحصائية المستخدمة في معالجة البيانات .واهتم الباحث في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة النتائج التي توصل إليها في الاختبارات القبلية والبعدية وإيجاد دلاله الفروق ، وذلك بعرضها على شكل جداول ثم قام بتحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية, وفي الباب الخامس استعرض الباحث استنتاجاته وتوصياته ومن هذه الاستنتاجات: ـ أن للتمرينات الخاصة تأثيراً ايجابياً في تعلم بعض المهارات الأساسية لطلاب المرحلة الثانية ـ كلية التربية الرياضية ـ جامعة ديالى. ومن توصياته : - اختيار التمرينات الملائمة للمرحلة العمرية والجنس لإمكانية الأداء بالشكل الصحيح والذي يساعد في عملية التعلم .

Keywords


Article
The reality of vocational education in Diyala province, from the standpoint of the Authority faculty
واقع التعليم المهني في محافظة ديالى من وجهة نظر الهيأة التدريسية

Loading...
Loading...
Abstract

We have crystallized the importance of vocational school to meet the needs of the labor market and its role in achieving the renaissance of scientific and technical as a major source for the preparation of qualified labor and needed by the community and the importance of vocational education in social and economic development and cultural In the face of shifts and changes of scientific and technological current and future need to occupy this teaching position appropriate strategyeducation in the future, in the framework of the modern view of all types of education in اسدلت circumstances strings his camp on Iraq in era انتابته which the war and the siege and occupation and the destruction of infrastructure affected the development of vocational education as well as development obstacles, including the lack of expertise and qualified labor. The importance of research Has become a vocational education a social necessity and civilized during the modern era despite the fact that this type of education is credited with the establishment of a lot of human civilizations ancient in our Arab countries that are still late and to lead vocational education role in achieving development plans must create a system of professional learning efficient and effective, flexible and linked to the needs of the labor market and accessible for all and sustainable unable to meet its obligations to the community.لقد تبلورت اهمية المدرسة المهنية في تلبية حاجات سوق العمل ودوره في تحقيق النهضة العلمية والتقنية باعتبارها مصدراً رئيسياً لاعداد العمالة المؤهلة والتي يحتاجها المجتمع ولاهمية التعليم المهني في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وفي مواجهة التحولات والمتغيرات العلمية والتكنلوجية الحالية والمستقبلية ضرورة ان يحتل هذا التعليم مكانته المناسبة في ستراتيجية التعليم في المستقبل، وفي اطار النظرة الحديثة للتعليم بأنواعه وفي ظروف اسدلت خيوطه مخيمة على العراق في حقبه انتابته فيها الحروب والحصار والاحتلال وتحطيم البنى التحتية اثرت على تنمية التعليم المهني فضلاً عن عراقيل التنمية بما في ذلك النقص في الخبرة والعمالة المؤهلة. اهمية البحث لقد اضحى التعليم المهني ضرورة اجتماعية وحضارية خلال العصر الحديث على الرغم من ان هذا النوع من التعليم يرجع اليه الفضل في اقامة الكثير من الحضارات الانسانية العريقة في بلادنا العربية التي لازالت متأخرة ولكي يؤدي التعليم المهني دوره في تحقيق خطط التنمية لا بد من خلق نظام تعليمي مهني كفء وفعال ومرن ومرتبط باحتياجات سوق العمل ومتيسر للجميع ومستدام قادر على الوفاء بالتزاماته العامة نحو المجتمع.

Keywords

Table of content: volume:9 issue:53