Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2013 volume:3 issue:2

Article
A Study To Assess The Maternal Factors Leading To Low Birth Weight Babies In Selected Hospitals Of Pune-India
دراسة لتقییم العوامل التابعة للأم المؤدیة إلى انخفاض وزن الموالید في مستشفى مختارة في بیون الھندیة

Authors: Shaila Mathew --- Kafia Hashim Karim;
Pages: 1-13
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The birth weight of an infant is the single most important determinate of its chances of the survival, health growth and development. Objectives: Assessment of maternal factors leading to low birth weight babies and Associate it with some demographic variable of the babies. Methods: Non-experimental exploratory survey research was conducted from Jun 20th to Dec 31st 2011 in India. A Non-probability convenient sample consists of 100 postnatal mothers who delivered low birth weight babies were selected from Pune Hospitals. The tool used for data collection is a structured questionnaire consisted from two sections: 1- Maternal factors and 2- Demographic variables. Content validity of the tools determined by a panel of experts. Reliability was determined by rational equivalence test. Both descriptive and inferential statistics were used for data analysis. Results: The results of current study reveals that there were high significant association between medicines taken during pregnancy with gestational age, a significant association between maternal factors like weight gain during pregnancy with gestational age, a significant association between maternal factors like iron and folic acid during pregnancy with gestational age. There is no significant association among other factors. Conclusion: Researcher concluded that maternal factors (Personal, Biological, Nutritional, History of disease, Psychological and Social factors) can affect the weight of the babies. Recommendations: Further studies need to be conducted among antenatal and postnatal women.الخلاصة: خلفیة الموضوع: یعتبر وزن الرضع عند الولادة من أھم المحددات لفرص البقاء على قید الحیاة والنمو والتطور الاھداف: تقییم العوامل التابعة للأمھات التي تؤدي ولادة الرضع منخفضي الوزن عند الولادة وعلاقتھ مع بعض المتغیرات الدیموغرافیة للأطفال الرضع. المنھجیة: أجریت الدراسة المسحیة غیر التجریبیة للفترة من 20 حزیران الى كانون الاول من عام 2011 في الھند. وكانت عینة الدراسة غیر احتمالیة متالفة من 100 الأمھات اللواتي تم ولادتھن لاطفال منخفضي الوزن الذین ولدوا في مستشفیات بیون. الأداة المستخدمة لجمع البیانات ھو استبیان منظم یتألف من قسمین: 1. العوامل التابعة للامھات 2. المتغیرات الدیموغرافیة تم التاكد من صحة المحتوى لأدوات التقییم من قبل لجنة من الخبراء. تم تحدید اختبار المصداقیة من خلال اختبار التكافؤ السببي. واستخدمت الإحصاءات الوصفیة والاستنتاجي لتحلیل البیانات. النتائج: یتبین من نتائج الدراسة الحالیة عن وجود علاقة مھمة بین الأدویة التي تم تناولھا بكمیة كبیرة خلال فترة الحمل مع تقدم العمر الحامل، جود علاقة وثیقة بین العوامل مثل زیادة وزن الأمھات خلال فترة الحمل مع تقدم العمر الحامل، ووجود علاقة وثیقة بین العوامل التابعة للأمھات مثل الحدید وحمض الفولیك خلال فترة الحمل مع عمر الحامل. لا یوجد أي ارتباط مھم مع العوامل ألاخرى. الاستنتاج: أن ھناك عوامل تابعة للأمھات (والبیولوجیة الشخصیة والغذائیة، وتاریخ المرض، والعوامل النفسیة والاجتماعیة) یمكن أن تؤثر على وزن الاطفال. التوصیات: إجراء دراسات مستقبلیة على النساء قبل الولادة وبعدھا


Article
Identification And Diagnosis Of Cutaneous Leishmaninsis By Polymerase Chain Reaction Assay (Pcr) In Najaf Alashraf Province
تحدید وتشخیص اللشمانیا الجلدیة باستخدام تفاعل سلسلة انزیم البلمرة في محافظة النجف الأشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The present study aimed to determine the effectiveness of a polymerase chain reaction (PCR) technique for identification and differentiation of the cutaneous leishmaniasis parasite in clinical sample collected from lesion exudates patients. Methodology: The (115) sample were examined by smear slid preparation culture on RPMI 1640 and NNN then DNA isolation. The DNA of the promastigote were amplified by PCR including primers selected on repetitive KDNA for identification of leishmania species.The data was analyzed by using frequency and percentage. Results: The PCR result showed that two species of leishmania (L. major with 620 bp and L. tropica with 800 bp) exist. Conclusion: It is concluded from the present study that the PCR technique has high specificity and sensitivity during the differentiation between Cutaneous Leishmanial species in comparing with conventional methods. Recommendation: The PCR technique can be use it to diagnosis and differentiation between different type of Cutaneous Leishmaniasis.في الكشف والتفریق بین أنواع طفیلیات PCR الھدف: تھدف الدراسة الحالیة إلى تحدید فعالیة استخدام تقنیة سلسلة تفاعل الإنزیم المتبلمر اللشمانیا الجلدیة في العینات السریریة المأخوذة من المصابین بطفیلي اللشمانیا الجلدیة . المنھجیة: تم فحص العینات المأخوذة من ( 115 ) مریض مصابین بالآفة الجلدیة باستخدام المسحة الزجاجیة والزرع ألمختبري على الوسط وأستخدم الوسائل الاحصائیة من نسبة مئویة وتكرار . (RPMI والتكثیر على الوسط الزرعي( 1640 (NNN) ألزرعي في الطور أمامي السوط من العینات المأخوذة من الأوساط الزرعیة بأستخدام بادئات خاصة للجین المشفر ال DNA النتائج: تم تضخیم ال لطفیلي اللشمانیا . أظھرت الدراسة بأن ھناك نوعین لطفیلي اللشمانیا الجلدیة احدھما (Kinetoplast kDNA ) للبائنة الحركیة المسمى DNA ووزنھا الجزیئي ( 800 ) زوجا قاعدیا في العینات المجمعة من (L. tropica) ووزنھا الجزیئي ( 620 ) زوجاً قاعدیا والأخرى (L. major) المصابین بھذا الطفیلي. ذا حساسیة وخصوصیة عالیة عند التفریق بین أنواع اللشمانیا الجلدیة عند PCR الاستنتاج: نستنتج من الدراسة الحالیة أن استخدام تقنیة ال مقارنتھا بالطرق التقلیدیة وقد بینت النتائج المستحصلة من ھذه التقنیة أن ھنالك نوعین من طفیلي اللشمانیا الجلدیة للمصابین تم التحري عنھا في محافظة النجف الاشرف . في التشخیص والتفریق بین انواع اللشمانیا الجلدیة .


Article
Adiagnostic Study Of The Giardia Lamblia Parasite Genotypes, Which Causes Diarrhea Among The Patients In Najaf, Province, By Using The PCR Technique
دراسة تشخيصية للأنـماط الوراثية لطفيلي Giardia lamblia المسبب للإسهال لدى المرضى في محافظة النجف بأستخدام تقنية الـ PCR

Authors: Widad Hashim Yahya --- Jameel Jerri Yousif
Pages: 7-16
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: It aims to study the prevalence of the Giardia lamblia parasite and identify genotypes of the parasite in patients with diarrhea in the province of Najaf by using the microscopic examination and the polymerase chain reaction( PCR). Methodology: The Present study was carried out in the Department of Biology - College of Education for Girls - University of Kufa for the period from July 2011 until June 2012. The number of collected samples (100) stool samples from hospitals of Najaf province (Al-Sadr teaching hospital, Al-Hakim general hospital,Al-Zahra for childbirth and children hospital, Manathira general hospital and Al- Sajad general hospital) .The statistical analysis , by using t-test and ANOVA anad calculate the less significant diffirence (L.S.D) at the level 0.05. Results: The results of the extraction (100) Stool Samples by microscopic examination , presence of the gentic material DNA of the G. lamblia Parasite in (41) Samples and by 41% , and results of the examination by PCR by using Triose phosphate isomerase (Tpi) Showed that there are significant differences at the level of probability, p ˂ 0.05. where the highest percentage infection with the genotype (B) compared with the genotype (A), were 61% and 39.1% respectively. The highest rate of infection with the genotype (B) in the semi-liquid samples was 69.3% compared to of liquid samples, which amounted to 67.9%, while the genotype (A) has the highest rate of infection in the liquid samples, which amounted to 32.2% while it was 30.8% in the semi -liquid samples . As the results showed that the percentage of infected male with the genotype (B) is more than it in females, reaching 62.5% and 58.9%, respectively, and type (A) was incidence of females was higher than in males, 41.2% and 37.5% respectively. As the results show the spread of genotype (B) in the urban area is more than it in the rural, the percentage of infection is,72.8% and 66.7% respectively, while type (A )was more prevalent in rural than in the urban, where the percentage of infection is 33.4% and 27.3% respectively. Conclusion: The highest rate of infection with the genotype (B) in the semi-liquid samples compared to of liquid samples, while the genotype (A) has the highest rate of infection in the liquid samples, compared the semi -liquid samples . Recommendation: Further study the relationship between the symptoms and the genotypes of Giardia lamblia. الهدف: تهدف الدراسة الحالية تحديد الأنماط الوراثية لطفيلي Giardia lamblia لدى المرضى المصابين بالإسهال في محافظة النجف بتقنية تفاعل السلسلة المتبلمرة ( PCR) .المنهجية أجريت الدراسة الحالية في قسم علوم الحياة - كلية التربية للبنات- جامعة الكوفة للفترة من تموز 2011 ولغاية حزيران 2012وكان عدد العينات التي جمعت (100) عينة براز من مستشفيات محافظة النجف (مستشفى الصدر التعليمي , مستشفى الحكيم العام , مستشفى الزهراء للولادة والأطفال , مستشفى المناذرة العام , مستشفى السجاد) وكان التحليل الإحصائي المستخدم اختبارt-test و ANOVA واستخراج أقل فرق معنوي ((L.S.D عند مستوى أحتمال 0.05. النتائج بينت نتائج استخلاص (100) عينة براز للمرضى التي أظهرها الفحص ألمجهري وجود طفيلي G. lamblia فيها الى احتواء (41) عينة منها على المادة الوراثية DNA للطفيلي وبنسبة 41 % وأوضحت نتائج فحص الـ PCRالتي حللت إحصائيا أن هنالك فروقات معنوية عند مستوى احتمال P˂ 0.05.حيث أن أعلى نسبة إصابة بالنمط الوراثي ( B) مقارنة بالنمط الوراثي ( A) التي بلغت 61% و 39.1% على التوالي .وكانت أعلى نسبة للإصابة بالنمط ( B) في العينات شبه السائلة أذ كانت 69.3% مقارنة بالعينات السائلة التي بلغت 67.9 % , أما النمط الوراثي ( A) فقد كانت أعلى نسبة للإصابة في العينات السائلة التي بلغت 32.2 % في حين كانت في العينات شبه السائلة 30.8 % . كما وبينت النتائج أن نسبة إصابة الذكور بالنمط الوراثي B هي أكثر مما هو عليه في الإناث أذ بلغت 62.5% و 58.9% على التوالي أما النمط A فقد كانت نسبة إصابة الإناث أعلى مما هو عليه في الذكور حيث كانت 41.2% و 37.5% على التوالي . كما وأظهرت النتائج انتشار النمط الوراثي B) ) في المدينة أكثر مما هو عليه في الريف فقد بلغت نسبة الإصابة 72.8% و 66.7% على التوالي , بينما النمط الوراثي (A ) كان أكثر انتشارا في الريف مما هو في المدينة حيث بلغت نسبة الإصابة 33.4 % و 27.3% على التوالي.الاستنتاجات :. كانت أعلى نسبة للإصابة بالنمط ( B) في العينات شبه السائلة مقارنة بالعينات السائلة, أما النمط الوراثي ( A) فقد كانت أعلى نسبة للإصابة في العينات السائلة مقارنة في العينات شبه السائلة .التوصيات : أجراء دراسة مستقبلية عن العلاقة بين أعراض مرض الجيارديا والأنماط الوراثية لطفيلي G.lamblia .


Article
Smoking Behavior Among Patients With Coronary Artery Diseases
سلوك التدخین لدى المرضى المصابین بأمراضالقلب الوعائي

Authors: Dergham M. Hameed --- Rajha A.H. Al-kassar
Pages: 14-21
Loading...
Loading...
Abstract

Coronary Heart Diseases CHD are a global health problem which strikes millions of people worldwide and causing life time severs disability. Objective: to determine the impact of smoking behavior on patients with Coronary Artery Diseases. Method: A descriptive quantitative study is carried out at al sadder medical city from Feb.23, 2012 to April 15,2012 A simple randomized sample of 60 coronary Artery diseases patients who were admitted to the Alsadder medical city. The data were collected through the use of semi-constructed questionnaire which consists of two parts; the first part consist (age, gender, educational level, marital status, diagnosis, duration of illness) and second part consist of (smoking behavior of the patients before and after CAD, kind of smoking, number cigarettes smoking, and period of smoking before and after CAD occurrence, source of smoking, reason discourage from quitting smoking, and the source of advice to stop smoking). After gathering the data, the information was statistically analyzed through the application of percentage and frequency by using ( SPSS) version 16.0. Results: about (46.7%) of the patients were diagnosed with Angina. About (76.7%) of the patients have duration of illness from (1-10) years. (66.7%) of the patients were current smokers before CAD. And (38.3%) of patients were still persistent in smoking after CAD occurrence. (85%) of the patients were smoking cigarettes only and about (15%) smoke cigarettes and waterpipe. And (40%) of the patients the source in smoking behavior was the friends. Conclusion: The study concluded that Coronary Artery Disease occurs in people with smoking behavior. Moreover, smoking behavior affected negatively on patients with coronary heart disease. Recommendations: the enactment from the Parliament to ban smoking in public places and to implement systematic smoking cessation programs to promote CAD patients' motivation to quit smoking, and great a preventive center to improve community awareness about the harms of smoking.إن أمراضالقلب الوعائیة التي تصیب الملایین من الناس حول العالم تسبب العجز مدى الحیاة. الھدف: تھدف الدراسة إلى تحدید اثر سلوك التدخین على المرضى المصابین بإمراضالشرایین التاجیة. إجراءات البحث: دراسة وصفیة كمیة أجریت في مدینة الصدر الطبیة في محافظة النجف الاشرف للفترة من 23 شباط ولغایة 15 نیسان 2012 تم جمع عینات عشوائیة بسیطة مؤلفة من 60 مریض مصابین بإمراض الشرایین التاجیة من الراقدین في مدینة الصدر الطبیة. تم وضع استمارة استبیانیھ لھذا الغرض مؤلفة من جزئین الأول یحتوي على المعلومات الدیموغرافیة أما الجزء الثاني فیحتوي على معلومات (SPSS تخص مواصفات ممارسة التدخین لدى المریض. وبعد جمع المعلومات تم تحلیلھا إحصائیا باستخدام نظام ( 16.0 النتائج: كانت نسبة 46.7 % من المرضى تم تشخیصھم بالذبحة الصدریة وحوالي 76.7 % من المرضى كانت فترة إصابتھم بالمرض من 10 سنوات). و 66,7 % من المرضى كانوا قبل الإصابة بالمرض مستمرین بالتدخین وكانت نسبة 38.3 % مستمرین بالتدخین حتى بعد -1) إصابتھم بالمرض. اما نسبة الذین یدخنون السكائر فقط نحو 85 % أما الذین یدخنون السكائر والشیشة معا بحدود 15 % . وكان الأصدقاء % المصدر الأساسي لتعلیم سلوك التدخین للمرضى بحدود 40 الخلاصة: من ھذا نستنتج بان امراض القلب الوعائیة تحصل عند الاشخاص الذین یدخنون، بالنتیجة یظھر إن التدخین یؤثر سلبیا على أمراضالشرایین التاجیة . التوصیات: تشریع قانون منع التدخین في الأماكن العامة من قبل البرلمان وتطبیق منھجیة نظام الإقلاع عن التدخین من قبل الحكومة لرفع مستوى الرغبة لدى المصابین بإمراض الشرایین التاجیة للإقلاع عن التدخین. وكذلك تھیئة مركز وقائي لتحسین وعي المجتمع بمضار التدخین.


Article
Evaluation The Role Of Vitamin C In The IUI-Treatment Of Female Infertility.
تقییم دور فیتامین ج في علاج عقم النساء بطریقة حقن السائل المنوي داخل الرحم

Pages: 22-28
Loading...
Loading...
Abstract

Back ground:the prevalence of female infertility ranges from 7% to 28% depending on the age of the woman, however ovulatory disorder can be seen in fifths of infertile women. In a healthy body, ROS (Reactive Oxygen Species) and antioxidants remain in balance, when the balance is disrupted towards an overabundance of ROS; Oxidative stress (OS) occurs. Oxidative stress markers have been localized in follicular fluid of subfertile women undergoing assisted reproduction, Low intrafollicular oxygenation has been associated with decreased oocyte developmental potential. Vitamin C (ascorbic acid) is required for the synthesis of collagen, for the synthesis of steroid and peptide hormones, and it protects tissues from oxidative damage. There is an abundance of ascorbic acid in the ovary, which is consistent with its known roles in hormone synthesis and synergism with neurotransmitters in stimulating hormone secretion. Objective: The aim of our study is to evaluate the role of Vitamin C in the treatment of female infertility, with outcomes measured by total number of follicles, follicular size, endometrial thickness, and pregnancy outcome. Method: Randomized, controlled, group- comparative study by taking two groups and observe them to study the effect of adding vitamin C on infertility treatment of half of them.50 women on induction of ovulation prepared for (IUI) with no vitamin C in their treatment and (50 women) prepared for (IUI) with vitamin C of 500-1000mg daily in their treatment and follow up them by serial ultrasound measurement for number of ovarianfollicles , follicular diameter and endometrial thickness and pregnancy outcome. Result: Follicular diameters, follicular numbers, endometrial thickness at day 10 of cycle, and pregnancy rate in group receiving vitamin C were all higher than group that who are not taking vitamin C. Conclusion: Vitamin C has a role in female reproduction as it can improve the number, diameter of follicles, endometrial thickness and thereby pregnancy outcome.الخلاصة: 28 % ویتأثر ذلك كثیرا بعمر الزوجة و على ایة حال فان اضطرابات التبویض -% الخلفیة:تقدر نسبة الأزواج الذین یعانون من العقم ما بین 7 مسؤولة عن خمس حالات عقم النساء الكلي. في حالة الجسم الصحي تكون انواع الاوكسجین التفاعلیة في حالة توازن مع مضادات الأكسدةفإذا ما تأثر ھذا التوازن لصالح الاولى حدث ما یسمى بالشد التاكسدي. وجدت معلمات الشد التاكسدي ھذه داخل السوائل الحویصلیة للنساء اللواتي یعانین من تأخرالإنجاب الخاضعات للتقنیات المساعدة للإنجاب ووجد ان قلة الاوكسجین داخل الحویصلة نتج عنھ تأخر في نمو البویضةیدخل فیتامین ج في صناعة الألیاف الرابطة و الھرمونات الاسیروییدیة والامینیة كما و یحمي ھذا الفیتامین انسجة الجسم من التحطم التاكسدي.إن وفرة ھذا الفیتامین في المبایض تتناغم مع ادواره المعروفة في صناعة الھورمونات و تنسیق عمل المحفزات العصبیة التي تسیطر بدورھا على إفراز الھورمون. الھدف من الدراسة:تقییم دور فیتامین ج في علاج عقم النساء بطریقة حقن السائل المنوي داخل الرحم و اخذ النتائج مقاسھ بحساب العدد الكلي للحویصلات ،حجم الحویصلة الواحدة ،سمك بطانة الرحم و حصول الحمل المنھجیة: دراسة عشوائیة مقارنة مسیطرة للفترة من اذار 2010 الى تشرین الاول 2010 الطریقة:تمت الدراسة بأخذ مجموعتین من النساء في مركز الخصوبة التابع لمدینة الصدر الطبیة في مدینة النجف و مراقبتھما لدراسة تأثیر 1000 ملغ) الى علاج خمسین امرأة عولجت بأدویة تحریض الاباضة مع حقن - اضافة فیتامین ج على احد المجموعتین، اضیف فیتامین ج( 500 السائل المنوي داخل الرحم ولم یتم اضافة الفیتامین الى علاج الخمسین امرأة الاخریات الذین عولجن في ما عدا ذلك بنفس الطریقة ثم تمت مراقبة نتائج العلاج بالفحص المتكرر بالأمواج فوق الصوتیة لحساب عدد وقطر البویضات، ثخن البطانة الرحمیة و تحلیل الحمل لتشخیص حصول الحمل او عدمھ بعد العلاج. حللت البیانات وصفیا باستخدام المعدل و الانحراف المعیاري والقیم الصغرى و العظمى. النتائج عدد و قیاس قطر البیوض و ثخن البطانة الرحمیة وتشخیص الحمل كان اكثر مما ھو علیھ في حال اضافة فیتامین ج للعلاج. الاستنتاج: قد یكون لإضافة فیتامین ج دور ایجابي على قابلیة الانجاب لدى النساء من حیث زیادة عدد و قیاس قطر البویضات ،زیادة ثخن البطانة الرحمیة و حصول الحمل. التوصیات 1. قد نحتاج لإجراء الدراسة على عدد اكبر لدعم النتائج اللتي تم التوصل الیھا في ھذه الدراسة 2. قد نحتاج الى قیاس مستوى فیتامین ج عند النساء اللواتي تقرر ادخالھن في برامج تحریض الاباضة و تزوید من وجد النقص لدیھا بالفیتامین المذكور


Article
Assessment Of Breast Cancer Early Detection Program's Activities In Primary Health Care Centers In Baghdad City.
تقییم فعالیات برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراكز الرعایة الصحیة الأولیة في مدینة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess early detection program for breast cancer by evaluating the structure of the regulatory process (any activities performed by health personnel) and the outcome. Methodology: descriptive study was conducted for the period from April 15 - May 31/2012. And such a study has selected a random sample (simple) which its frame was (220) and as a result of the different demographics of the sample studied, and their diversity which has the need for the work of three questionnaires distributed as follows: first questionnaire is to study the structure of management and the building that provide the service for tests of early breast cancer to the beneficiaries; and which may include two health central sector of all primary health care in the city of Baghdad and the total count for this sample is (20) centers for primary health care. The second questionnaire is to examine the services; activities performed by health personnel in the field of this program by their units and were answered by officials of this program in primary health care centers. The third questionnaire is to study the segment benefited from the services of the program of early detection of breast cancer which has included the study of the qualities of demographic and social services for them; their review to primary health care center, their satisfaction, their acceptance and their participation in the activities of the health center, beside that attending the awareness seminars and health education so the total of such sample, reaches (200) of the beneficiaries of care. The data analyzed by using of SPSS, and performed the data analysis process through the use of statistical methods of descriptive analysis method (Recurring, and percentages) and the arithmetic mean and standard deviation and deductive analysis (Chi square, sufficiency ratio percentage. Result: The early detection program for breast cancer has experienced some limitations in its implementation that include the process which is concerned with registration by health personnel and the documentation, The program's outcome indicates that beneficiaries are satisfied with health services; the program is high effective; and most of the beneficiaries is ranging between non-morbid and those who have completed the treatment and moving toward recovery, Conclusion: The program overall assessment shows that the program has a capacity to achieve less than two third of its anticipated performance. Recommendations: The follow up for the implementation of the vocabulary of the program by the Ministry of Health officials about the program at the health centers to address the imbalance in this implementation. الھدف: ( ) والنتیجة. . المنھجیة: أجریت دراسة وصفیة عن تقییم برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي للفترة من 15 نیسان – 31 أیار 2012 ( عینة عشوائیة (بسیطة) كان قوامھا ( 220 : ( للمستفیدات؛ و قد شملت مركزیین صحیین من كل قطاع للرعایة الصحیة الأولیة في مدینة بغداد وبلغ مجموع ھذهِ العینة ( 20 الصحیة الأولیة. . الرع مجموع ھذهِ العینة ( 200 ) من المستفیدات من الرعایة. ، الوصفي ( التكراري، والنسب المئویة)والوسط الحسابي و الانحراف المعیاري والتحلیل الإستنتاجي ( مربع كاي، نسبة الاكتفاء المئویة). النتائج: و قد أشارت نتائج الدراسة ؛ بأن مستوى إخفاق بمعدل( 36,84 %) في برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي، وكذلك شھدت بعض القیود في تنفیذھا والتي تشمل ھیكلیة البرنامج، وأیضا نقص في الطاقم التمریضي، و سلسلة الإجراءات المتعلقة بالتسجیل من قبل العاملین في المجال الصحي والتوثیق للمعلومات الخاصة بالمفحوصات من قبل البرنامج، لكن فیما یخص رضا المستفیدات من خدمات البرنامج فلقد كانت النتائج عالیة الرضا، وإن معظم المستفیدات كانوا بین المعرضات للإصابة واللآتي أكملن العلاج واللآتي لازلن یحتجن للعلاج. الإستنتاجات: تقییم البرنامج العام یدل على أن البرنامج لدیھ القدرة على تحقیق أقل من ثلثي أدائھِ المتوقع. التوصیات: أھم التوصیات في ھذه الدراسة ؛ یمكن أن تُساعد في الحفاظ على قدرتھا في تحدید عملیة تركیب البرنامج والمحصلة النھائیة لھ ، ویمكن توجیھ اھتمام خاص في تحدید أداء البرنامج، و كذلك یمكن وضع معاییر جدیدة للاستفادة من برنامج التقییم على أساس منتظم، و أخیرا نحتاج إلى إجراء المزید من البحوث على نطاق وطني واسع لتقییم البرامج وتقییمھا


Article
Effect Of Nasal Polyps On Spirometric Values Pre And Post Operative Comparison
تقییم تأثیر السلیلات ألجیبیھ الانفیھ على وظائف المجاري التنفسیھ السفلى قبل وبعد الاستئصال الجراحي (دراسھ مقارنة)

Authors: Hameed D.Hussain --- Sajad Y. Alhelo
Pages: 41-46
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nasal breathing can be crucial to the proper functioning of the lower airway. Nasal obstruction (N.O.) may play an important role in modulating lower airway and lung function. Objective: the study was designed to assess the influence of nasal polyps on spirometeric value and to evaluate the effect of surgical polypectomy on pulmonary function depend on spirometeric test. Setting: otolaryngology, head and neck surgery center in Al-Sadder teaching hospital in Al Najaf governorate.Patients: Fourty four patients (29 men and 15 women) from 20-50 years old were enrolled in this study after taking their consent. All patients had nasal polyps for many years. Methods: Prospective study of patients who had nasal polyps. All patients underwent spirometeric test preoperatively, only those with abnormal spirometeric value were included in this study. Patients were divided into two groups according to the presence or absence of chest symptoms as group I and group II respectively. Patients then were treated surgically by different surgical methods and followed up for a period of 2-4 months and were assessed for the improvement of pulmonary function by spirometery. Results: fourty seven patients (39%) of 120 patients with nasal polyps had abnormal spirometery, 3 patients were lost in follow-up. Treatment of both groups improved nasal breathing function in 81% with improvement of pulmonary function in 11 patients (34.37%) of group I (32 patients) and 6 patients (50%) in group II (12 patients) with overall improvement of spirometery in 44 patients (38.6%). Conclusion: this study presents an evidence for the existence of correlation between nasal polyps and lower airway disorders, and shows that effective surgical polypectomy may improve pulmonary function in lower airway disease patients with nasal polyps Key words: nasal polyps, spirometry, paranasal sinusesدراسة مقارنھ للمرضى المصابین بالسلیلات الانفیھ،أجریت في مركز النجف التخصصي في الأنف والأذن والحنجرة في مدینة الصدر الطبیة للفترة . من أیار 2010 ولغایة أیار 2011 الھدف لتقییم تأثیر استئصال السلیلات الانفیھ جراحیا على تحسین وظائف الرئھ و ذلك باستخدام جھاز فحص وظائف الرئھ كوسیلة اساسیھ في متابعة نتائج علاج المرضى. 50 سنھ.قسم المرضى إلى فئتین اعتمادا على وجود أو عدم وجود - المنھجیة اجریت على 44 مریضا ( 29 ذكرا ، 15 أنثى) تتراوح أعمارھم بین 20 أعراضصدریة . النتائج:اظھرت الدراسة دلالھ قویھ على وجود علاقة بین السلیلات الانفیھ و إمراض الجھاز التنفسي وخصوصا الربو القصبي. وأنتجت تحسنا ملحوظا 50 %) على التوالي. ، % في وظائف الرئة في الفئتین الأولى والثانیة ( 34 التوصیات:نقترح تضمین فئة الاطفال في دراسة لاحقة،ننصح باجراء فحص وظائف الرئة قبل العملیة لكل المرضى المصابین بالسلیلة الانفیة


Article
Value of MRI in Brain Ring enhancing lesions
أھمیة الرنین المغناطیسي في آفات الدماغ حلقیة التلوین

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study : to evaluate the role of contrast enhanced MRI to distinguish the ring enhancing brain lesions with histological findings and clinical diagnosis as reference standard Patients and methods : This prospective study was done from may 2011 to may 2012. 20 patients with various ring enhancing lesions in the brain detected by MRI with different clinical conditions , fifteen males and 5 females between 13-63years age MR imaging was performed with MRI of (Philips - achiva 1.5 Tesla 16 channels). Routine sequences of T1, T2 and FLAIR spin echo sequences with IV contrast , gadolinium were carried out .Statical analysis include sensitivity , specificity and accuracy accounting in this study Results : Contrast enhanced MRI revealed 4 cases of non neoplastic and 13 cases as neoplastic brain ring lesions compared with histopathology which revealed 5 cases of non neoplastic and 15 cases of neoplastic brain ring enhancing lesions. Sensitivity of MRI for non neoplastic lesions was 80% and specificity is 86.6% .Sensitivity of MRI for neoplastic lesions was 86.6% and specificity was 80% .Accuracy of MRI in differentiation of ring enhancing brain lesion either neoplastic or non neoplastic was 85%. MRI of neoplastic ring lesions revealed 4 cases as metastasis and 9 cases as primary tumor of high grade astrocytoma(globlastoma multiforme ) while histopathology reveal 5 cases metastasis and 10 cases glioblastoma multiforme .Sensitivity of MRI for metastatic ring lesion was 80% and specificity was 81.8% .Sensitivity of MRI for primary neoplastic tumor is 81.8% and specificity was 66.6% . MRI for non neoplastic ring lesions included 3 cases as abscess , on case resolving hematoma while histopathology revealed 5 cases of non neoplastic ring lesions , 3 cases pyogenic abscess , one case resolving hematoma and one case radiation necrosis Conclusion and recommendation : The accuracy of differentiation of the neoplastic from non neoplastic ring enhancing lesions by MRI is 85%. In doubtful cases diagnosis improved by use of further sequences like diffusion – perfusion studies and nuclear studies .الخلاصة : الغرض من الدراسة : تقییم دور الرنین المغناطیسي باستخدام الصبغة الملونة لتمییز الافات الدماغیة ذات الصبغة الحلقیة التلوین بالمقارنة بالتشخیص السریري والفحص النسیجي المرضى والطریقة : اجریت الدراسة لمدة سنة واحدة تم تتبع حالة 20 مریض ذوي افات دماغیة حلقیة التلوین ، خمسة عشر ذكرا وخمسة إناث و وبأعمار تتراوح بین 13 إلى 63 سنھ. اجري الفحص باستخدام الرنین المغناطیسي بقوة 1.5 تسلا وباستخدام الصبغة الملون (كادیلینیوم) وقورنت النتائج مع الحالة السریریة والفحص النسیجي واستخرجت النسب الإحصائیة : نسبة الحساسیة ،نسبة التخصیص و الدقة . النتائج :باستخدام الرنین المغناطیسي والصبغة الملون كانت النتائج كالآتي : أربع حالات غیر ورمیة وثلاث عشرة حالة ورمیة بالمقارنة بالفحص النسیجي الذي اظھر خمس حالات غیر ورمیة وخمس عشرة حالة ورمیة . وكانت نسبة حساسیة الرنین المغناطیسي للحالات غیر الورمیة ھي 80 % ونسبة التخصیص ھي 86.6 %. اما نسبة حساسیة الرنین المغناطیسي للحالات الورمیة ھي 86.6 % ونسبة التخصیص ھي 80 % .دقة الرنین المغناطیسي في التمییز بین الحالات الورمیة وغیر الورمیة كانت 85 %. كشف الرنین المغناطیسي عن وجود اربع حالات من الاورام المنتشرة و تسع حالات من الاورام الاولیة ذات المرتبة العالیة بینما بین الفحص النسیجي وجود خمس حالات من الاورام المنتشرة وخمس عشرة حالة من الاورام الأولیة ذات المرتبة العالیة وكانت حساسیة الرنین المغناطیسي للكشف عن الاورام المنتشرة ھي .% %80 ونسبة التخصیص ھي 81.8 % ونسبة حساسیة الرنین المغناطیسي للاورام الأولیة ھي 81.8 % ونسبة التخصیص ھي 66.6 كشف الرنین المغناطیسي عن وجود اربع حالات غیر ورمیة ،ثلاث حالات خراجات دماغیة وحالة واحدة تجمع دمویة دماغي متبدد بینما كشف الفحص النسیجي عن وجود خمس حالات غیر ورمیة ،ثلاث منھا خراجات دماغیة وحالة واحدة تجمع دموي دماغي متبدد وحالة واحدة تنخر شعاعي . الاستنتاج والتوصیات : دقة الرنین المغناطیسي في التمییز بین 85 % .یمكن تحسین ھذه النسبة باستخدام دراسات أخرى في الرنین المغناطیسي مثل دراسة الانتشار والاشباع وكذلك باستخدام الفحص بالعناصر المشعة .


Article
Effects Of Vitamin D3 Supplementation On Lung Function Of Healthy Non-Smoking Young Iraqi Subjects
تأثیرات تناول فیتامین " د" على وظائف الرئتین عند الأشخاص العراقیین الشباب غیر المدخنین الأصحاء

Pages: 57-64
Loading...
Loading...
Abstract

Background: There is an increasing evidence that vitamin D3 improves lung function in respiratory diseased subjects. Higher plasma vitamin D3 concentrations are also linked to better lung function in several communities. Objectives: To study the effects of single oral vitamin D3 supplementation (600 IU) on lung function in healthy non-smoking young Iraqi subjects. Methodology: Spirometric tests represented by forced vital capacity (FVC), forced expiratory volume in first one second (FEV1) and forced expiratory volume ratio (FEV%) were done for 82 healthy non-smoking young Iraqi college students (38 males and 44 females) in two occasions one month apart (first and second visits). They were divided into two main groups: Control group (CRL) and Vitamin D3 group (VTD). CRL group contained 42 subjects (18 males and 24 females) who didn't receive oral vitamin D3 supplementation. VTD group contained 40 subjects (20 males and 20 females) who received single oral vitamin D3 supplementation (600 IU). The ages of the study population were the same (20 years) and their heights were not significantly different within each sex. Results: It was found that FVC and FEV1 (but not FEV%) were significantly higher (from 80 ml to 130 ml) in the second visit than in the first visit in both groups (VTD and CRL) and in either sex (all p<0.05). Conclusion: Depending on the results of present research; it is concluded that in healthy non-smoking Iraqi subjects; vitamin D3 doesn't seem to have positive effects on spirometric measurements other than these observed in control subjects. الخلفية: هنالك أدلة متزايدة بأن فيتامين "د3" يحسن وظائف الرئتين عند الأشخاص المرضى بأمراض تنفسية. كما وجد أن تراكيز فيتامين "د3" العالية في بلازما الدم مرتبط بتحسن وظائف الرئتين في عدة مجتمعات. الأهداف: دراسة تأثيرات تناول جرعة فموية واحدة من فيتامين "د3" (600 وحدة عالمية) على وظائف الرئتين عند الأشخاص العراقيين الشباب غير المدخنين الأصحاء. المنهجية:أجريت فحوصات وظائف الرئة متمثلةً بسعة الزفير القسري (FVC) وحجم الزفير القسري في ثانية واحدة (FEV1) و نسبة حجم الزفير القسري (FEV%) إلى 82 شاب من طلبة كلية عراقيين أصحاء غير مدخنين (38 ذكر و 44 أنثى) على مرحلتين بينهما شهر واحد (الزيارة الأولى والزيارة الثانية). تم تقسيمهم إلى مجموعتين رئيسيتين : مجموعة السيطرة (CRL) ومجموعة فيتامين "د3" (VTD). احتوت مجموعة CRL على 42 شخص (18 ذكر و 24 أنثى) لم يتناولوا فيتامين "د" بينما إحتوت مجموعة VTD على 40 شخص (20 ذكر و 20 أنثى) الذين تناولوا جرعة فموية واحدة من فيتامين "د3" (600 وحدة عالمية). كانت أعمار جمهرة الدراسة نفسها (20 سنة) ولم تختلف أطوالهم معنوياً داخل مجاميع الذكور والإناث كل على حدة. ألنتائج:وجد بأن FVC و FEV1 (وليس FEV% ) كانا أعلى بشكل معنوي (من 80 مل إلى 130 مل) في الزيارة الثانية مما في الزيارة الأولى (كلها p<0.05). ألإستنتاج:إعتماداً على نتائج البحث الحالي يستنتج بأنه عند الأشخاص العراقيين الشباب الأصحاء غير المدخنين لا يبدو أن هناك تأثير إيجابي لفيتامين "د3" على وظائف الرئة أكثر مما لدى أقرانهم في مجموعة السيطرة.


Article
Impact Of Family Expressed Emotion Upon Schizophrenic Patients

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To describe the demographic characteristics of the patients. Describe the samples demographic profile by gender. Estimate the relationship between patient’s socio-demographic (age, gender, education, marital status, kinship, income, employment, and the families expressed emotions. Methodology: The study carried out on a purposive “non probability” sample of (100) schizophrenic patient were selected from Psychiatric Hospital in Baghdad City. A questionnaire is constructed for the purpose of the present study, which is distributed across 4 main parts. Part one is a covering letter to obtain the agreement of patients and their family members to participate in the present study, part tow included the demographic characteristics of the sample, and part three included the demographic characteristics of the sample concerned family members who provide care and for schizophrenic patients, part four the level of expressed emotion scale. The overall items, which were included in the questionnaire, are 42 items. Validity and reliability of the questionnaire were determined through the review of a panel of experts and the pilot study. Data were collected through the period from September 11th 2011 to October 11th 2011. It was analyzed through the descriptive statistics (frequency, percentage, and mean of score) and inferential statistics. Results: the results shows that The findings of the present study show that (46%) of the subjects are in the age group of 30-39, years. (62.8%) of the women reported that their income was inadequate compared to 33.3% of the men. Conclusion: The results revealed that were a significant relationship was found in family expressed emotion with schizophrenic patient regarding to their Compliance with medication, family size, and patient income. Recommendation: Collaboration between family members and mental health professional in the treatment of schizophrenic patient. Family Educational programs about how to deal with schizophrenic patient's behavior should be implemented to increase their knowledge about schizophrenia and accepting to schizophrenic patients. _________________________________________________الأھداف: وصف الخصائص الدیموغرافیة للمریض ، وصف الخصائص الدیموغرافیة للعینة حسب الجنس، وتقدیر العلاقة بین المریض والمواصفات الاجتماعیة والدیموغرافیة مثل ( العمر، الجنس، المستوى التعلیمي، العلاقة الزوجیة، درجة القرابة، الدخل الشھري، المھنة) وكذلك العلاقة مع إظھار العاطفة الأسریة المنھجیة: اجریت الدراسة على عینة مستھدفة ( غیر احتمالیة) مكونة من ( 100 ) من المرضى المصابین بالشیزوفرینیا في مدینة بغداد. صممت الاستبانة لتحقیق ھدف الدراسة من اربعة اجزاء: الجزء الاول یتضمن رسالة تغطیة للحصول على موافقة المرضى وأسرھم، الجزء الثاني المواصفات الدیموغرافیة للعینة والجزء الثالث المواصفات الدیموغرافیة لاسرة المریض، الجزء الرابع یتضمن مقیاس مستوى التعبیر عن المشاعر العاطفیة من قبل اسرة المریض. بلغ عدد فقرات الاستبانة 42 . حدد صدق وثبات الاستبانة عن طریق مجموعة الخبراء والدراسة الاستطلاعیة. جمعت المعلومات خلال المدة من 11 ایلول 2011 الى 11 تشرین الاول 2011 . حللت المعلومات عن طریق الاحصاء الوصفي كالتكرارات والنسب المئویة والوسط الحسابي والاحصاء الاستنتاجي. 39 ، سنة. وان ( 62.8 ٪) من - النتائج: تظھر من النتائج التي توصلت إلیھا الدراسة الحالیة أن ( 46 ٪) من المبحوثین في الفئة العمریة من 30 النساء دخلھم غیر كاف مقارنة مع( 33.3 ٪) من الرجال. الاستنتاج: اظھرت النتائج ان ھناك علاقة قویة بین اظھار المشاعر الاسریة ومرضى الشیزوفرینیا بخصوص الدخل الاسري وعدد افراد الاسرة ومتابعة المریض للعلاج . التوصیات: 1. التعاون بین أفراد أسرة المریض والعاملین في مجال الصحة العقلیة بخصوص علاج المریض. 2 . اعداد برامج تعلیمیة للأسر في كیفیة التعامل مع سلوك المریض بالفصام لزیادة معارفھم حول مرض انفصام الشخصیة، وقبولھم لمرضى الفصام.


Article
Nutritional Assessment of Nursing Home Resident in Baghdad City
تقییم الحالة التغذویة للأشخاص المقیمین في دار المسنین في مدینة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The objective of the study is to determine the nutritional status of elderly resident in nursing home through anthropometric measurements (Body Mass Index, mid-upper armcircumference) dietary pattern and food intake and clinical appearance in Baghdad city. Methodology:A descriptive (cross sectional) design was carried throughout the present study to assess the nutritional status of nursing home residents in Baghdad City. This study started from March 22th, 2010 through July 29th, 2010. Probability" random sample of (50) older adults were selected out of nursing home residents in Baghdad City for the present study. The sample was assigned to the study according to the following inclusive criteria. , Older adult age was (60-86) years old, who are on unhealthy Status in Nursing Home Residence. Data were collected through the use of the questionnaire and interview, and analyzed through the application of descriptive and inferential statistical data analysis which reveals: demographic characteristic analysis of the sample concerned. Results: the majority of the sample age is(70-74)years inferential (30%),the majority of study sample (62%)are male and the remaining are female, relative subjects level of education is that the greater number of them are illiterate and they are accounted for the indication of clinical appearance the majority for easy hair loss and bleaching nails (24%),show that the majority of BMI are within fourth categories groups and accounted for over weight(30%),the majority of MUAC within three groups and accounted for normal (82%). Conclusion: their current medical problems, are overweight and taking medication. Most of the old age residents are not a customer for vitamins and minerals intake. Most of the old age residents are losing hair easily and bleaching nails. Recommendations: Work on the coordination between the role of the state and civil society institutions and the Ministry of Social Affairs and the Ministry of Health for the purpose of direct supervision on the needs and problems of residents in the role of the state, the researchers recommend conduct a comparative study on the situation nutrition among the elderly living in nursing homes and the elderly living in the community.ھدف الدراسة ھو تحدید الحالة التغذیةلكبار السن المقیمینفي دار المسنین في مدینة بغداد من خلال المقاییس الجسمانیة (نسبة كتلة الجسم ومتوسط محیط اعلى الذراع)وتحدید النمط الغذائي ونوع الغذاء المتناول. 86 ) ،بالتعاون مع دائرة ذوي - المنھجیة:دراسة وصفیة أجریت في مدینة بغداد على كبار السن المقیمین في دار المسنین من عمر ( 60 الاحتیاجات الخاصة للفترة من الثاني والعشرون من آذار 2010 ولغایة التاسع والعشرون من شھر تموز 2010 . وكان نوع العینة عینة عشوائیة احتمالیة بسیطة، وجمعت المعلومات من خلال ملئ البیانات بالمقابلة الشخصیة كطریقة لجمع العینة وباستعمال استبانة مكونة من جزأین ، الجزء الأول ، یتضمن الخصائص الدیموغرافیة ویحتوي ( 3) فقرات و الجزء الثاني تضمن استبانھ تقییم حالة التغذیة والتي ملأت من قبل الباحث .حدد ثبات الاستبانة من خلال إجراء الدراسة المصغرة وحدد صدقھا من خلال مجموعة مكونة من 11 خبیر.تم تحلیل البیانات باستعمال طرق الإحصاء الوصفي والاستدلالي. 74 ) بنسبة 30 %، وأن غالبیة عینة الدراسة ھم من الذكور - النتائج: أظھرت نتائج الدراسة أن الغالبیة العظمى من العینة ضمن الفئة العمریة ( 70 %62 ) والمتبقیة من الإناث ،أما بالنسبة للمستوى التعلیمي فالغالبیة العظمى لا یقرأ ولایكتب وبلغت نسبتھم ( 30 %)، و تبین ان غالبیة مؤشر ) كتلة الجسم إلى زیادة الوزن وبنسبة ( 30 %)،وبالنسبة لقیاس محیط منتصف أعلى الذراع كانت النتیجة طبیعیة وبنسبة ( 82 %)،وتشیر العلامات .(% السریریة أن الأغلبیة كانت لتساقط الشعر وابیضاض الأظافر وبنسبة( 24 الاستنتاجات: توصلت الدراسة ان اغلب المسنین المقیمین لدیھم مشاكل صحیة وھي الزیادة في كتلة الجسم وان غالبیة كبار السن المقیمین لا یتناولون الغذاء الحاوي على الفیتامینات والمعادن وغالبیة كبار السن المقیمین یعانون من تساقط الشعر وابیضاض الأظافر. التوصیات:العمل على التنسیق بین دور الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ووزارة الشؤون الاجتماعیة ووزارة الصحة لغرض الاشراف المباشر على حاجات ومشكلات المقیمین في دور الدولة,یوصي الباحثون بإجراء دراسة مقارنة حول الحالة التغذیة بین كبار السن المقیمین في دور المسنین وكبار السن الذین یعیشون في المجتمع.


Article
Re evaluation Of The Activity Of Some Antibacterial Drugs Against Clinical Isolates Of Staphylococcus Aureus In Al_Najaf Al_Ashref Governorate

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Staphylococcus aurous one of the most common pathogen that cause a wide range of infection started by simple skin infection and end by septicemias and high possibility of death . The study aimed to: present study try to evaluate the sensitivity and resistance pattern of staphylococcus aureus against Gentamycin, Cotrimethoprim, Amoxicillin and Cefalexin . Methods: A 55 isolates of staphylococcus aureus obtained from urine, pleural fluid, joint aspiration, ear, skin, and pus, of indoor and outdoor patient in AL-SADER teaching hospital, AL-NAJAF AL-ASHREF, IRAQ. From a period extended between 9-1-2009---- 8-3-2010.And each isolate was tested for these 4 antibacterial drug . Results: and results showed that Gentamycin has the highest percentage of sensitivity by staphylococcus aureus (34.83%) while Amoxicillin showed the highest percentage of resistance by staphylococcus aureus ( 30%). Conclusion: Gentamycin was the drug of choice in treatment of staphylococcus aureus infection in al-najaf alashref. Recommendation: we recommend further evaluation about antibacterial sensitivity together with college of medicine.خلفیة البحث:المكورات العنقودیة واحدة من اكثرانواع البكتریا المسببة للأمراض في الإنسان وطبیعة الإمراض الناتجة منھا تمتاز بالمدى الواسع حیث تبدأ بالتھاب الجلد البسیط ویمكن أن تنتھي بتسمم الدم واحتمالیة الموت . ھدف الدراسة: في ھذه الدراسةا حاولنا اختبار مدى حساسیة البكتریا العنقودیة لأربعة أنواع من المضادات الحیویة وھي الجنتامایسین والكوترامیثوبریم والاموكسسلین والسیفالكسین ومن خلال العینات البالغ عددھا 55 عینة من البول والفم والجروح والقیح من مرضى مستشفى . 2010-3 - 2009 لغایة 8 —1- الصدر التعلیمي في مدینة النجف الاشرف – العراق في الفترة الممتدة من 9 النتائج: أظھرت الدراسة أن الجنتامایسین كان أكثر أنواع المضادات الأربعة تحسسا من قبل البكتریا وبنسبة تحسس مقدارھا 34.83 % بینما .% أظھرت الدراسة أن والاموكسسلین اظھر أعلى نسبة من المقاومة( مقارنة بباقي الأنواع من البكتریا ) ومقدارھا 30 الاستنتاج: ان الجنتمایسین ھو المضاد الحیوي الافضل والانسب لعلاج التھابات المكورات العنقودیة في النجف الاشرف. التوصیات:نوصي ان تقوم الدوائر المعنیة باعادة تقییم دوري للمضادات الحیویة المستعملة بشكل دوري بالتعاون مع الباحثین في ھذا المجال في كلیة الطب.


Article
Attitudes And Knowledge Of Diabetic Patients In Kirkuk Governorate

Authors: Yassen M. Mussa --- Younis Khider Baez
Pages: 90-98
Loading...
Loading...
Abstract

Background : Diabetes mellitus (DM) is a very serious disease affecting people of varying age and race all over the world, it is a condition in which the body produces little or none of the hormone insulin. If left untreated, the blood glucose levels can rise to such a point as to cause coma or possibly even death. Objectives: To assess patient’s attitude and Knowledge with diabetes mellitus in Kirkuk governorate as well as to find out the relationship between patients knowledge and some socio-demographic characteristic such as age and gender Methodology: A descriptive study of a quantitative design were carried out at Azadi teaching hospital and Kirkuk general hospital in Kirkuk governorate for diabetic Mellitus patients from 5th of October, 2011, up to the 27th of March, 2012. A non-probability (purposive) sample of (100) definitely diagnosed with diabetic mellitus, selected from patients who were attended to Azadi Teaching Hospital and Kirkuk General Hospital in Kirkuk governorate. Developed questionnaire was constructed for the purpose of the study which consisted of three parts: the first part include the demographic data of the respondent, the second part consist six item to measure the attitude of respondent and the third part was contained (23) questions which assess the knowledge of the diabetic patients. The data were collected through the use of interview. They were analyzed through the application of descriptive statistical analysis (frequency and percentage) and inferential statistical data analysis (chi-square). Results: The findings of the study indicated that (36%) of the sample Age group were (50-59) year's old, (51%) were female, (49%) were illiterate, (42%) were house wives, (66%) were married, (47%) were barely sufficient monthly income and (75%) were from urban. Conclusion: The study concluded that most of the samples had negative attitude about diabetic mellitus, most of the sample have inadequate knowledge about the disease, most of them have inadequate knowledge regarding the treatment of diabetic mellitus. Also the study concluded that there is a highly significant relationship between diabetic patient’s age, gender and their knowledge.الخلفیة: داء السكر مرض خطیر جدا یصیب جمیع الاعمار والاعراق في جمیع انحاء العالم، وھو الحالھ التي ینتج فیھا الجسم كمیة قلیة من ھرمون الانسولین او لا ینتجھا نھائیا و اذا ترك بدون علاج یرتفع نسبة الكلوكوز في الدم ویسبب الاغماء او حتى الموت. الاھداف: تھدف الدراسة الحالیة الى تقییم اتجاھات ومعارف المرضى المصابین بداء السكري في محافظة كركوك، بالإضافة إلى إیجاد العلاقة بین معارف المرضى وبعضالخصائص الدیموغرافیة مثل العمر، الجنس. المنھجیة: اجریت دراسة وصفیة في مستشفى ازادي التعلیمي ومستشفى كركوك العام في محافظة كركوك للفترة من الخامس من تشرین الاول 2011 ولغایة السابع والعشرین من اذار 2012 ، ولتحقیق اھداف الدراسة اختیرت عینة غرضیة غیر احتمالیة مكونة من ( 100 ) مریضا مشخصین نھائیا بداء السكري ممن راجعوا مستشفى ازادي التعلیمي ومستشفى كركوك العام في محافظة كركوك. ولغرض جمع المعلومات صممت استمارة الاستبانة مكونة من ( 30 ) فقرة شملت الخصائص الدیموغرافیة؛ اتجاھات ومعارف المرضى. وبطریقة المقابلة الشخصیة مع عینة البحث جمعت المعلومات وتم تحلیل البیانات باستخدام اسلوب التحلیل الوصفي ( التوزیع التكراري ، النسبة المئویة) وكذلك اسلوب التحلیل الاستنتاجي ( مربع كاي). 59 ) سنة، و( 51 %) منھم كانوا من النساء، - النتائج : من خلال تحلیل البیانات تبین ان ( 36 %) من المرضى كانوا ضمن الفئة العمریة ( 50 ، (% و( 49 %) منھم لا یقرؤن ولا یكتبون ، و( 42 %) منھم ربات بیوت، و( 66 %) منھم متزوجون ، و كان الدخل الشھري لھم متوسط ( 47 و( 75 %) منھم من سكنة مدینة كركوك. الاستنتاجات : استنتجت الدراسة ان معظم المرضى كانت لدیھم اتجاھات سلبیة حول مرض السكري، وان غالبیة المرضى كانت لدیھم معلوملت غیر كافیة حول مرضھم، وان غالبیة المرضى كانت لدیھم معلوملت غیر كافیة حول علاج مرض السكري. وكما ااستنتجت الدراسة ان ھناك علاقة قویة بین عمر وجنس المرضى مع معارفھم تجاه مرض السكري


Article
Assessment of Depressive Symptoms in Adolescents with Diabetes Mellitus Type I
تقییم أعراض الأكتئاب لدى المراھقین المصابین بداء السكري النوع الاول

Pages: 99-108
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Assess depressive symptoms in adolescents with diabetes type I. Methodology: A descriptive study was conducted in two centers for endocrinology and diabetes in Baghdad city (50) of adolescents were selected; with diabetes mellitus type1 in center for endocrinology and diabetes centers for endocrinology and diabetes in rusafa and center for endocrinology and diabetes in karkh) in Baghdad city from 18th of January 2012 to 1st of May 2012. A questionnaire format was used which consist of (2) parts, the first part includes demographic information of the sample and the second part consists of structured Items concerning adolescents' knowledge toward physical, mental, emotional and behavioral symptoms of depression that suffering from which includes (4) main sections and comprised of (28) Items. Validity of questionnaire was estimated through a pilot study and a panel of expert. The data were analyzed by using descriptive statistical measures which included frequencies, percentages, and standard deviation, as well as the use of inferential statistical measures which include the chi- square test. Results: The results revealed that most of the adolescent level of depression (47.7%),has moderate scores while (45.5%) was low relative sufficiency and (6.8%) was out of comparison relative sufficiency toward physical, mental, emotional and behavioral symptoms that suffering from. Conclusions: The results revealed there is no significant association between age, gender, Economic Status and complications years of diagnosis, but there is significant association between levels of education with diabetic adolescent's practices about depression. Recommendations: Based on the results of research, the study recommends initiating training courses in the field of depression in adolescents with diabetes type I for nurses working in diabetes centerالھدف: تقییم أعراض الأكتئاب لدى المراھقین المصابین بداء السكري النوع الاول المنھجی ة: دراسة وصفیة أجریت في مركزین للغدد الصماء والسكري في مدینة بغداد، تم أختیار ( 50 ) من المراھقین المصابین بداء السكري نوع الاول في مراكزامراض الغدد الصماء والسكري ( مركز امراض الغدد الصماء والسكري في الرصافة ،ومركز امراض الغدد الصماء والسكري في الكرخ ) للمُ دّ ة من 18 من كانون الثاني 2012 ولغایة 1 من ایار 2012 ، استعملت استبانة مصممة من جزئین؛ الجزء الأول یتضمن المعلومات الدیموغرافیة للع یّنة والجزء الثاني یتضمن فقرات تتعلق بمعارف المراھقین نحو الأعراض البدنیة والعقلیة والعاطفیة والسلوكیة للاكتئاب والذي یتكوّ ن من ( 4) أجزاء موزعة على( 28 ) فقرة. تمّ تحدید ثبات الاستمارة من خلال عرض الاستبانة على مجموعة من الخبراء. تمّ تحلیل بیانات الدراسة بإستعمال الإحصاء الوصفي الذي تضمّ ن (التكرارات، النسب المئویة، والإنحراف المعیاري)؛ فضلاً عن إستعمال الإحصاء الإستنتاجي الذي شمل معامل الارتباط مربع كاي. النتائج: فیما یخص الأعراض البدنیة والعقلیة والعاطفیة والسلوكیة التي یعاني منھا المراھقین اظھرت النتائج انھ اكثر مستوى متوسط للاكتئاب عند المراھقین كان ( 47.7 )،بینما ( 45.5 ) من المراھقین كان لدیھم الاكتفاء النسبي منخفض و( 6.8 ) كان خارج مقارنة الاكتفاء النسبي. الاستنتاج: : اظھرت النتائج انھ لا یوجد أي ارتباط مھم بین الجنس والعمر والحالة الاقتصادیة والمضاعفات و سنوات من التشخیص، ولكن ھناك ارتباط مھم بین مستویات التعلیم للمراھقین المصابین بداء السكري مع ممارساتھم عن الاكتئاب. التوصیات: بناء اً على نتائج البحث، أوصت الدراسة بإجراء دورات تدریبیة في مجال الاكتئاب عند المراھقین المصابین بداء السكري من النوع الاول للممرضین العاملین في مراكز السكري


Article
Social Support among Caregivers of Patients with Schizophrenia
الدعم الاجتماعي لمقدمي العنایة لمرضى انفصام الشخصیة

Authors: Hassan A. Hussein --- Ali K. Khudiar
Pages: 109-117
Loading...
Loading...
Abstract

Background: schizophrenia is considered a severe mental illness. People with schizophrenia may experience impairment in their thought process, which influences their behavior. Objective: To assess the social support among caregivers of patients with schizophrenia, and to examine the effects of social support in the presence of health stressors and to determine the association between determinants of some variable and social support. Methods: sixty caregivers of 60 patients with schizophrenia were recruited during their relative's hospitalization. Caregivers were interviewed and the data were collected by self report questionnaire using the multidimensional social support scale (MSPSS). Then, data was analyzed by descriptive and Linear Regression correlation. Results: overall social support was perceived at a moderate level. There was significant association between patients’ clinical characteristics and caregivers’ socio-demographic characteristics with family functioning in some variables. Conclusions: The study concluded that there is an acceptable level of social support for schizophrenic patient family care givers. Recommendations: The researchers recommend made another research on the role of social support in facilitating recovery and integration into the community those living with mental illness and their families.الخلفیة : یعتبر مرض انفصام الشخصیة من الامراض العقلیة الشدیدة . والاشخاص الذین یعانون من مرض انفصام الشخصیة یعانون ضعف في عملیة التفكیر ، والتي تؤثر في سلوكھم. الھدف: تقییم الدعم الاجتماعي عند مقدّمي الرعایة لمرضى الفصام من اسرھم، والتحقق من التأثیرات الدعم الاجتماعي في حالة وجود مسببات الكرب النفسي ولتحدید الإرتباط بین محددات بعض المتغیرات المرتبطة بالدعم الاجتماعي. المنھجیّة: تمّ اختیار ( 60 ) فرداً من مقدّمي الرعایة الى 60 مریض فصام خلال مدّة مرافقتھم للمرضى من ذویھم في المستشفى. تمّ إجراء المقابلة الشخصیة مع مقدّمي الرعایة الصحیة لغرض جمع البیانات بالإعتماد على إستبانة الدعم الاجتماعي متعددة الجوانب والمُعَدّة لغرض تحقیق أھداف الدراسة. تمّ تحلیل البیانات بإستعمال أسالیب الإحصاء الوصفي وأسلوب الانحدار الخطي البسیط. النتائج: كان الدعم الاجتماعي بصورة عامة بمستوىً متوسط. وھناك إرتباط بارز بین الصفات السریریة للمرضى، الصفات الاجتماعیة والدیموغرافیة لمقدّمي الرعایة والأداء الوظیفي للأسرة. الاسننتاجات : تقییم الدعم الاجتماعي یكون ھدفا ھاما في ھذه الدراسة. وكان الدعم الاجتماعي لمقدمي الرعایة لاسر المرضى كافی اً، بل وصلت إلى مستوى جید من الدعم. التوصیات: یوصي الباحثان باجراء المزید من الدراسات بشان دور الدعم الاجتماعي في تسھیل شفاء مرضى الفصام وإندماجھم في المجتمع وضمن أسرھم.


Article
The prevalence of medications uses without a prescription in Al-Najaf province
انتشار ظاھرة استخدام الأدویة بدون وصفة طبیة في محافظة النجف الاشرف

Authors: Atheer Kadhim Ibadi
Pages: 118-125
Loading...
Loading...
Abstract

The study aim to identify the extent of spread the phenomenon of widespread use of medicines without a prescription. Methodology: This study surveys was conducted on (204) persons in the province of Najaf. (Sadr Medical City, Al- Hakim General hospital , Hospital of Middle Euphrates and Al-Zahra teaching Hospital). From (31 4 2012) to (1 11 2012) The total sample of study was 204 persons Where 102 ( 50% ) were males, especially young people, and 102 ( 50%) was females. Results:` 136 (66%) of the study samples are in the levels of education (primary schools (42) , secondary schools (46), Tertiary schools (48), Technical Diploma (16), BSc (28) and illiterate (24). On the basis of geographic distribution ,the results showed that (178) 87.3% were from residents of cities and (28) 12.7% was from the rural population. Depending on the basis of the using of prescription medicines or over-the-counter, drugs we found there were (134) 65.7% of the study sample used medicines without prescription, (70) 34.3% using medicines by prescription . 80 (59.7%) using correct dose, (72) 53.7% reading the pharmaceutical letter , (80) 59.7% ask about the complications result of medicines. When we investigate the types of medicines which be used without a prescription, the results of this study showed that there are 95 (70.9%) of the study sample was using antibiotics, (13) 9.7% using sexual activator and (26) 39.4% of women using contraceptives . When we asked about the reasons for the spread of this phenomenon. The results showed that (86) 42.2% laying blame on Ministry of Health, (79) 38.7% related to ignorance of the community and ( 39) 19% laying blame on public information circles responsibility in confronting of this phenomenon. Conclusion: The results showed that the phenomenon of using medicines without a prescription is a common in society of al-Najaf province. Recommendations: The formation of local committees that included physicians, pharmacists and health personnel, and concocting the training programs to them to teach them how to monitor and improve the use of medicines at all levels in the health system to work periodically in raising awareness about the risks from the indiscriminate use of drugs, especially drugs antibiotics. الهدف: لمعرفة مدى انتشار ظاهرة استعمال الأدوية بدون وصفة طبية الاشرف . المنهجية : اجريت هذه الدراسة المسحية على (204 )شخص في محافظة النجف, ممن يراجعون مدينة الصدر الطبية –مستشفى الحكيم العام – مستشفى الفرات الأوسط و مستشفى الزهراء التعليمي, وكانت مدة الدراسة من(3142012) ولغاية (1112012). وكان العدد الكلي كان (204) شخص منهم ) 102) شخص بنسبة (50%)من عينة الدراسة هم من الذكور وخاصةً الشباب ,وأن (102)شخص بنسبة(50%)من فئة الإناث. النتائج:أظهرت نتائج هذه الدراسة بان (136) شخص بنسبة (66%)من عينة الدراسة هم في المستويات الدراسية ( ابتدائية (42), متوسطة (46 ) , إعدادية ( 48 ) , دبلوم فني( 16) , بكالوريوس (28 ) و الأميين(24 ) .و على أساس التوزيع الجغرافي أظهرت نتائج الدراسة أن(178 ) 37,3%هم من سكان المدن و(26 ) 12,7% من سكان الأرياف . بالاعتماد على أساس استعمال الأدوية بوصفة طبية أو بدونها نجد أن(134 ) 65,7% من عينة الدراسة استعملت الأدوية بدون وصفة طبية, بينما أظهرت أن (70 )34,3% يستعملون الأدوية بوصفة طبية . (80 ) 59,7% يلتزمون بالجرعة ,( 72 ) 53,7% يقرءون النشرة الدوائية و (80 )59,7% يهتمون بالمضاعفات الناتجة من استعمال الأدوية بدون وصفة و عند التقصي عن أنواع الأدوية التي تستعمل بدون وصفة أظهرت نتائج الدراسة أن ( 95 ( 70,9% من عينة الدراسة يستعملون المضادات الحيوية , (13 ) 9,7% يستعملون المنشطات الجنسية و (26 ) 39,4 %من النساء يستخدمن موانع الحمل . أما عند السؤال عن سبب انتشار هذه الظاهرة أظهرت نتائج هذه الدراسة بأن(86 ) 42,2% يُحملون الدولة ( وزارة الصحة ) السبب في تفشي هذه الظاهرة , (79 ) بنسبة 38,7% يُحملون جهل المجتمع السبب في انتشار هذه الظاهرة و (39 ) 19% يُحملون وسائل الأعلام التقصير في مواجهة هذه المشكلة . الاستنتاج: أظهرت نتائج هذه الدراسة بأن ظاهرة استعمال الأدوية بدون وصفة طبية ظاهرة شائعة في ألمجتمع ألنجفي. الهدف: لمعرفة مدى انتشار ظاهرة استعمال الأدوية بدون وصفة طبية الاشرف . المنهجية : اجريت هذه الدراسة المسحية على (204 )شخص في محافظة النجف, ممن يراجعون مدينة الصدر الطبية –مستشفى الحكيم العام – مستشفى الفرات الأوسط و مستشفى الزهراء التعليمي, وكانت مدة الدراسة من(3142012) ولغاية (1112012). وكان العدد الكلي كان (204) شخص منهم ) 102) شخص بنسبة (50%)من عينة الدراسة هم من الذكور وخاصةً الشباب ,وأن (102)شخص بنسبة(50%)من فئة الإناث. النتائج:أظهرت نتائج هذه الدراسة بان (136) شخص بنسبة (66%)من عينة الدراسة هم في المستويات الدراسية ( ابتدائية (42), متوسطة (46 ) , إعدادية ( 48 ) , دبلوم فني( 16) , بكالوريوس (28 ) و الأميين(24 ) .و على أساس التوزيع الجغرافي أظهرت نتائج الدراسة أن(178 ) 37,3%هم من سكان المدن و(26 ) 12,7% من سكان الأرياف . بالاعتماد على أساس استعمال الأدوية بوصفة طبية أو بدونها نجد أن(134 ) 65,7% من عينة الدراسة استعملت الأدوية بدون وصفة طبية, بينما أظهرت أن (70 )34,3% يستعملون الأدوية بوصفة طبية . (80 ) 59,7% يلتزمون بالجرعة ,( 72 ) 53,7% يقرءون النشرة الدوائية و (80 )59,7% يهتمون بالمضاعفات الناتجة من استعمال الأدوية بدون وصفة و عند التقصي عن أنواع الأدوية التي تستعمل بدون وصفة أظهرت نتائج الدراسة أن ( 95 ( 70,9% من عينة الدراسة يستعملون المضادات الحيوية , (13 ) 9,7% يستعملون المنشطات الجنسية و (26 ) 39,4 %من النساء يستخدمن موانع الحمل . أما عند السؤال عن سبب انتشار هذه الظاهرة أظهرت نتائج هذه الدراسة بأن(86 ) 42,2% يُحملون الدولة ( وزارة الصحة ) السبب في تفشي هذه الظاهرة , (79 ) بنسبة 38,7% يُحملون جهل المجتمع السبب في انتشار هذه الظاهرة و (39 ) 19% يُحملون وسائل الأعلام التقصير في مواجهة هذه المشكلة . الاستنتاج: أظهرت نتائج هذه الدراسة بأن ظاهرة استعمال الأدوية بدون وصفة طبية ظاهرة شائعة في ألمجتمع ألنجفي. التوصيات :توصي هذه الدراسة بتشكيل لجان محلية تضم الأطباء والصيادلة والعاملين الصحيين، والتشجيع على أقامة برامج التدريب لهم لتعليمهم كيفية مراقبة وتحسين استخدام الأدوية على جميع المستويات في النظام الصحي للعمل بشكل دوري في التوعية حول المخاطر الناجمة عن الاستخدام العشوائي للأدوية، خاصة أدوية المضادات الحيوية.


Article
Uncontrolled Hypertension In A Group Of Hypertensive Patients In Erbil
ضغط الدم الغیر مسیطر علیھ بین مجموعة من المرضى المصابین بارتفاع ضغط الدم في اربیل

Authors: Kameran Hassan Ismail --- Bushra Baker Khidder
Pages: 126-132
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hypertension is a powerful risk factor for fatal and non-fatal cardiovascular disease events, and many randomized trials showed that hypertension control is associated with a decrease in incidence of stroke and coronary heart disease. Objective: This study was carried out to identify the prevalence of, and factors associated with, uncontrolled hypertension in a group of hypertensive patients in Erbil. Patients and methods: A cross sectional study was carried out. A convenience sample of 400 hypertensive patients attended outpatient clinics at Rizgary teaching hospital in Erbil city was included. This study was extended from 1st April 2011 through 31st March 2012. The data were obtained by a direct interview with the patients using a questionnaire a specially designed questionnaire. The statistical package for social sciences (SPSS, version 18.0) was used for data entry and analysis. Results: The prevalence of uncontrolled hypertension was (58.8%). The prevalence of uncontrolled hypertension among males hypertensive patients were 61.8%.and among females were 57.5%. The Logistic regressions analysis of uncontrolled hypertension showed a statistically significant association between uncontrolled hypertension with current smoker (OR=8.77), regularity of treatment (OR=0.296), exercise (OR= 0.414) and type of antihypertensive drugs: diuretics (OR=11.938), ACEI (OR=7.907) beta blockers (OR=7.096), and CCB (OR=7.169). Conclusions: More than half of the hypertensive patients were uncontrolled. The factors associated with uncontrolled hypertension were smoking, lack of exercise, irregularity of treatment (non adherence to treatment). Recommendations: There is a need to stimulate researches and further studies, such as complete communitybased case ascertainment.ارتفاع ضغط الدم یشكل مشكلة صحیة عامة رئیسیة في إقلیم كردستان، والعدید من التجارب العشوائیة أظھرت أن ارتباط مراقبة ارتفاع ضغط الدم مع انخفاض في معدل الإصابة بأمراض القلب التاجیة والسكتة الدماغیة . الھدف: لتحدید مدى انتشار والعوامل المرتبطة بارتفاع ضغط الدم غیر المنضبط بین مجموعة من المرضى المصابین بارتفاع ضغط الدم في اربیل. منھجیة البحث: أجریت دراسة مقطعیة .وقد تم اختیار العینة المكونة من 400 مریض من المصابین با رتفاع ضغط الدم في ھذه الدراسة و المراجعین للعیادات الخارجیة في المستشفى رزكاري التعلیمي في مدینة اربیل .وتم تمدید ھذه الدراسة من الاول من نیسان سنة 2011 الى 31 من آذار 2012 . جمعت المعلومات في ھذا البحث عن طریق المقابلة المباشرة مع المرضى وذلك باستعمال استبیان خاص صمم لھذا الغرض. وقد نسخة 18 ) لادخال وتحلیل البیانات الاحصائیة. ) SPSS استعمل برنامج النتائج: انتشار ارتفاع ضغط الدم غیر المنضبط وكان بنسبة 58.8 %. كان معدل انتشار ارتفاع ضغط الدم غیر المنضبط بین مرضى ارتفاع ضغط الدم من الذكور 61.8 % وبین الاناث كان بنسبة . 57.5 % وكشف تحلیل الانحدار اللوجستي من ارتفاع ضغط الدم غیر المنضبط أن ارتفاع ضغط و ممارسة الریاضة ،(OR = وانتظام العلاج ( 0.296 ،( OR= الدم غیر المنضبط وكان إحصائیا وجود علاقة كبیرة مع المدخن الحالي ( 8.77 ، (OR= وحاصرات بیتا ( 7.096 ،(OR =7.907) ACEI ، (OR = ونوع الأدویة الخافضة للضغط: مدرات البول( 11.938 (OR= 0.414) .( OR=7.169) CCB الاستنتاجات: اكثر من نصف المرضى المصابین بارتفاع ضغط الدم كان ضغط الدم عندھم غیر منضبط . وكانت العوامل المرتبطة بارتفاع ضغط الدم غیر المنضبط :- التدخین ، و عدم ممارسة الریاضة و عدم الانتظام في تناول العلاج من قبل المرضى المصابین بارتفاع ضغط الدم. التوصیات: یوصي ھذا البحث باجراء بحوث مستفیضة وموسعة ومجتمعیة مبنیة على دراسة حالات في المجتمع


Article
Assessment Of Nurse's Knowledge Concerning Glasgow Coma Scale In Neuro Surgical Wards
تقییم معارف الممرضین بخصوص مقیاس كلاسكو للغیبوبة في ردھات الجراحة العصبیة

Authors: Batool A. Jaddoua --- Widad K. Mohammed --- Ali D. Abbas
Pages: 133-142
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aims to assess nurse's knowledge concerning Glasgow Coma Scale (GCS) and to find out the relationship between nurses' knowledge and their demographical characteristics include educational level and years of experiences. Methodology: A descriptive study was carried out at three hospitals (Al-Shaheed Gahzee Al-Harery for surgical specialties hospital, Neuro¬ Science hospital and Neuro surgical hospital), Starting from 1st Jan. 2011 to the end of April 2011. Non-probability (purposive) samples of 100 nurses were selected according to special criteria. The finalized questionnaire contained (25) items. The content validity of the instrument was established through penal of (4) experts. Test retest reliability of the item scale was determined as average of (r=0.83).Data was gathered by interview technique and data was analyzed by application of descriptive and inferential statistical methods by SPSS version 10. Results: The results indicated that all items which consist from (25) items related knowledge's nurses concerning Glasgow coma scale was inadequate. Conclusion: We conclude from the results of the study that nurses have inadequate knowledge about the Glasgow coma scale. Recommendations: The Study recommended that it is crucial need to education the nurse and to employ more qualified and knowledgeable nurses with high standards oriented competencies to apply through neurological assessment particularly Glasgow coma scale in neuro surgical wards. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم معارف الممرضين المتعلقة بمقياس كلاسكو وايجاد العلاقة بين معارف الممرضين وصفاتهم الديموغرافية المتضمنة المستوى التعليمي وسنوات الخبرة. المنهجية: أجريت دراسة وصفية في ثلاثة مستشفيات ( مستشفى الشهيد غازي الحريري للجراحات التخصصية ، مستشفى العلوم العصبية، مستشفى جراحة الجملة العصبية) من الاول كانون الثاني 2011 الى نهاية شهر نيسان 2012 .أختيرت عينة غير احتمالية (غرضية) من (100) ممرض وحسب معايير خاصة بهم. حيث استعملت أستبانة تتكون من (25) فقرة. تم فحص صدق المحتوى للاستمارة الاستبانة من قبل (4) من الخبراء الاختصاص وتم أستخدم اسلوب الاختبار واعادة الاختبار لتحديد ثبات الاستبانة وكانت النتيجة (0.83) ، تم جمع المعلومات باسلوب تقنية المحادثة واستخدم الإحصاء الوصفي والاستدلالي في تحليل البيانات بواسطة برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية الاصدار العاشر. النتائج: أشارت نتائج الدراسة الى ان جميع الفقرات والبالغة (25) فقرة ذات العلاقة بمعلومات الممرضين حول مقياس كلاسكو كانت ضعيفة وغير كافية. الاستنتاج: نستنتج من نتائج الدراسة الى ان الممرضين يمتلكون معلومات غيركافية عن مقياس كلاسكو . التوصيات: أوصت الدراسة أنه من الأهمية بمكان توظيف الممرضات الأكثر تأهيلا ودراية مع معايير عالية في الكفاءات لتطبيق التقييم العصبي ولا سيما مقياس كلاسكو في ردهات الجراحة العصبية.


Article
Determination The Feelings Of Disabled Adolescents Toward Optimism In Al- Noor & Al- Amal Centers
تحديد مشاعر المراهقين المعوقين نحو التفاؤل في مركزي الامل والنور لذوي الاحتياجات الخاصة

Authors: Fatima Wanas Khudair
Pages: 143-147
Loading...
Loading...
Abstract

Objective : To determine the level of feelings of disabled adolescents toward optimism. Methodology: A cross-sectional study that used an assessment approach was carried out from November . 1st , 2011 to March 15th , 2012 in order to determine the level feelings of disabled adolescent toward optimism. Presentative sample of (N= 50) adolescences were selected from AL-Amal and AL-Noor centers in AL- najaf city . A questionnaire was composed of 2 major parts and the overall items included in the questionnaire were 30 items. The data were collected through using questionnaire and interview technique with adolescents and their teachers for the purpose of understanding the signals. Frequency , percentage and mean used as descriptive statistical measures and the inferential data analysis approach of correlation coefficient and chi – square. Results: The findings of the study indicated that half (50%) of adolescents had low level of feelings toward optimism, the majority of the sample was with age ranging (13-16)years old,(78%), about (52%) of them were females. and more than half of them (58%) with a moderate level of socioeconomic status. Conclusion: Characteristics of adolescents who involved in the study were exactly presented by which the findings can be used on a wide range. Adolescent's feelings toward optimism were low level. Recommendations: More emphasis must be given to the importance of involving those adolescents in programmes , policies and health services. Participating their teachers and parents in training workshops to improve their understanding about physical and psychosocial aspects of a adolescents with a disabilities. الهدف: تهدف الدراسة الى تحديد مستوى مشاعر المراهقين المعوقين نحو التفاؤل. المنهجية: أجريت دراسة عرضية في الأول من تشرين الثاني 2011 ولغاية 15اذار 2012 من أجل تحديد مستوى مشاعر المراهقين من ذوي الاحتياجات الخاصة نحو التفاؤل تم اخذ جميع المراهقين المعوقين والبالغ عددهم (50) في مركزي الأمل والنور في مدينة النجف الاشرف . تكونت الاستمارة من (2) اجزاء رئيسية والمجموع الكلي للفقرات المتضمنة للاستمارة كانت (30) فقرة.تم جمع البيانات من خلال الاستبيان وباستخدام تقنية المقابلة مع المراهقين ومعلميهم لغرض فهم اشاراتهم .تم تحليل البيانات من خلال تطبيق اسلوب تحليل البيانات الوصفي (التكرارات والنسب المئوية) واسلوب تحليل البيانات الاستنتاجي (معامل الارتباط واختبار الجودة ). النتائج: توصلت الدراسة إلى ان غالبية المراقين كانت اعمارهم(78٪) تتراوح بين13-16 سنة، ، حوالي (52٪) منهم الإناث. وأكثر من نصفهم (58٪) كانوا من الوضع الاجتماعي والاقتصادي المتوسط كما ان نصف العينة (50٪) كان لديهم مستوى منخفض من التفاؤل. الاستنتاج: استنتجت الدراسة. بان.صفات المراهقين الذين شاركوا في الدراسة تسمح بتعميم نتائجها على نطاق واسع, مستوى شعور المراهقين المعاقين نحو التفاؤل كان منخفض . التوصيات: إعطاء المزيد من التركيز على أهمية إشراك هؤلاء المراهقين في السياسات والبرامج والخدمات الصحية . ضرورة اشراك المعلمين وأولياء الأمور في ورش العمل التدريبية لمساعدتهم على فهم الجوانب الجسدية والنفسية لهؤلاء المراهقين.


Article
Quality Of Life For Caregivers` Of Children With Congenital Heart Disease In Surgical Specialty Hospital – Cardiac Center Kurdistan Region/Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aims to assess quality of life for caregivers who have children with congenial heart disease in Surgical Specialty Hospital - Cardiac Center in Erbil city. Methods: Descriptive design of study was carried out in Surgical Specialty Hospital - Cardiac Center in Erbil city from first of July 2009 to end of September 2010. A purposive sample of (200) caregivers for children with congenital heart disease were selected. The tool is consisting of three parts questionnaire format (Socio-demographical characteristic and medical data) of caregivers and children, and tool for assessment the quality of life adapted from WHO was used for data collection, (WHO-QOL,1998).A few modifications were done with the tool, The validity of the study questionnaire was determined initially through a panel of (21) experts. Determination of reliability of the total QOL Alpha correlation coefficient was computed and indicated was (0.912).The data were analyzed through using by Excel and SPSS version17 programmed. Results: The findings of the study indicate that the caregivers had been affected in all domains of quality of life and there is a significant association between socio-demographic characteristics (main caregivers, age, marital status, occupation, residential area, socio-economic and severity of disease) with quality of life domains, but there were no association between level of education and quality of life domains. Conclusions: Most of the caregivers were mothers and housewives, their age groups were between (26-35) years old, were from urban areas, have ≤ 3 years of formal education and from low socio-economical level. And the majority of caregivers were suffering in (physical, psychological, social and spiritual) domains. Recommendation: The study recommends to establish the psychological unit, Implementation of an educational program for those caregivers of children with CHD. الهدف: تهدف الدراسة لتقييم جوانب نوعية الحياة (بدني , إجتماعي ,نفسي وروحي) لمقدمي الرعاية الذين لديهم أطفال يعانون من التشوهات الخلقية القلبية وعلاقتها ببعض المتغيرات في المستشفى الجراحة التخصصية-مركز القلب/ إقليم كردستان/العراق المنهجية :أجريت دراسة وصفية في المستشفى الجراحة التخصصية-مركز القلب/ إقليم كردستان/العراق للفترة ما بين (الأول –تموز -2009 ولغاية لنهاية أيلول -2010 ) اختيرت عينة غير احتمالية (غرضيه)( (200من مقدمي الرعاية للأطفال المصابين بإمراض القلب الخلقية أعدت استمارة أستبيانية تضمنت ثلاثة أجزاء(المعلومات الديموغرافية الاجتماعية ، المعلومات الطبية ) لمقدمي الرعاية و أطفالهم ،وأسئلة تم إعدادها من قبل (منظمة الصحة العالمية٬1998 لتقييم نوعية الحياة المصابين بالحالات الحرجة. تم تحديد الثبات والمصداقية للأسئلة من خلال حساب عامل الارتباط الفا (0,912) والتي اجريت ل(10)ا من مقدمي الرعاية ولتحقيق المصداقية للأسئلة فقد تم تحقيقها من خلال مجموعة من الخبراء ذوي الاختصاص وعددهم (21) خبيرا˝. تم تحليل البيانات باستخدام التحليل الإحصائي الوصفي (التكرارات،النسبة المئوية،الوسط الحسابي) والتحليل الإحصائي الأستنتاجي (مربع كآي). النتائج : شارت الدراسة ان الأطفال المصابين بالتشوهات الخلقية القلبية لهم تأثير كبير على كل جوانب نوعية حياة لمقدمي الرعاية بوجود علاقة ذات دلالة إحصائية ما بين الخصائص الديموغرافية الاجتماعية لمقدمي الرعاية للأطفال المصابين بالتشوهات الخلقية القلبية ونوعية حياتهم ك(المربي الرئيسي للطفل، العمر،الحالة الزوجية ، المهنة، الحالة الاجتماعية، شدة إصابة بالمرض). الاستنتاج: : استنتجت الدراسة بأن غالبية مقدمي الرعاية هن أمهات وربات البيوت،تتراوح أعمارهن ما بين (26 -35) سنة، من المناطق الحضرية، لديهن ≤ 3 سنوات من التعليم الابتدائي ومن المستوى الاجتماعي والاقتصادي المنخفض. وكانت غالبية مقدمي الرعاية يعانون من كافة جوانب نوعية حياة لمقدمي الرعاية (المادية والنفسية والاجتماعية والروحية) التوصيات :أوصت الدراسة ببناء وتطبيق برنامج تثقيفي لمقدمي الرعاية الأطفال المصابين بالتشوهات الخلقية القلبية وقيام بدراسة أوسع حيث لتشمل عدد اكبر من لمقدمي الرعاية لتحديد مشاكلهم والإسهام في التحسين نوعية حياتهم من خلال تحسين الرعاية.


Article
Assessment Of Patients Stressors At Intensive Care Units
تقییم الضغوط التي یتعرض لھا المرضى في و حدات العنایة المركزة

Authors: wafa M. A. AL Attar --- Nuha Adel AL Wondowi
Pages: 162-168
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess of patient stressor in Intensive care unit (ICU) and find out relationship between patients stressor and some demographic data age and gander. Methodology: selected sample of occasional (non-probability) for 50 patients in intensive care units and conducted them open-heart surgery in three hospitals for heart surgery in the city of Baghdad in the period from 1st December 2005 to 1st April 2006. And to achieve the objectives of the research conducted Different Aspects Related to form consisted of two parts of demographic information and Intensive Care Unit Environment Stressor Scale (ICU ESS) which includes 37 items. Result: The results of the study; that 38% of the sample aged between (40-49) years and 56% of males and 28% of college graduates. The highest level of rates of mean score of the items are feeling weary bored (2.76) and pain (2.7) and the discomfort of needles (2.68) and the presence of the pipe in the mouth and nose (2.62). Moreover, there were a relationship between the level of patient’s stressors in ICU and gender Conclusions: Most of the respondents suffer from physical pressure in the intensive care units of more than items psychological and social pressures. Recommendations: the study recommends to work on the training of personnel in the intensive care units on patient education and the means to overcome and adapt to the physical and psychological pressures of social and natural and intensive care units.الھدف: تقییم الضغوط التي یتعرض لھا المرضى في و حدات العنایة المركزة و ایجاد العلاقة ما بین ضغوط المرضى و بعض الصفات الدیموغرافیة مثل العمر و الجنس المنھجیة :اختیرت عینة عرضیة ( غیر احتمالیة ) ل 50 مریض في وحدات العنایة المركزة و التي اجریت لھم عملیة القلب المفتوح في ثلاثة مستشفیات لجراحة القلب في مدینة بغداد وللفترة من الاول من شھر كانون الاول 2005 ولغایة الاول من شھر نیسان 2006 و لتحقیق اھداف البحث اجریت استمارة استبیانیة تكونت من جزئین المعلومات الدیموغرافیة و مقیاس الضغوط المحیطة بالمریض في وحدات العنایة المركزة و الذي یتضمن 37 ) فقرة ) 49 ) سنة و 56 % من الذكور و 28 % من خریجي الكلیات - النتائج : و قد أشارت نتائج الدراسة ؛ بأن 38 من عینة الدراسة اعمارھم تتراوح بین ( 40 وان اعلى مستوى لمعدلات الوسط الحسابي كانت للفقرات ھي الشعور بالضجر بالملل ( 2.76 )و الشعور بالالم ( 2.7 ) و الانزعاج من وخز ( الابر ( 2.68 ) و وجود الانابیب في الفم و الانف ( 2.62 وكذلك وجدت علاقة ما بین مستوى ضغوط المرضى الراقدین في وحدات العنایة المركزة مع جنس المریض الاستنتاج : معظم العینة یعانون من الضغوط الجسمیة في وحدات العنایة المركزة اكثر من فقرات الضغوط النفسیة والاجتماعیھ . التوصیات: توصي الدراسة الى العمل على تدریب العاملین في وحدات العنایة المركزة حول تعلیم المریض على وسائل التغلب والتكییف مع الضغوط الجسمیة والنفسیة الاجتماعیة والطبیعیة في وحدات العنایة المركزة

Keywords

Stressor --- Patient perception --- ICU.


Article
Prevalence Of Pityriasis Alba Disease Among Primary Schools Children In Al-Kufa City

Loading...
Loading...
Abstract

This is a cross-sectional study was conducted in Al-Kufa city/ Al-najaf Al-Ashraff province to determine the prevalence of pityriasis alba in the children of primary school. Study aims to determine the prevalence of Pityriasis alba in the children of primary schools. The setting of study: The study was conducted in Al-Kufa city /Al-Najaf Al-Ashraff province. Data collection : During the period from 1/4/2011 to 3142012. The study sample: The total number of primary school submit ةted was 38 and the number of total pupil were 18356, and founded the number of infected pupil with pityriasis alba was 1935 with percentage (10.54%), number of male was 1067 (55.14%) and number of female was 868(44.86%). Data analysis: The data was analyzed through the application of descriptive statistical analysis that include(Chi-square) , and application of inferential statistical analysis that include (chi-square , P value) . Results: The results of this study showed that the prevalence of pityriasis alba in the male is more than in the female, the more exposed infected age group was between (6-8 year). The white patches were more clear in dark color, appearance of patches in the face was more clear than other parts of the body. The number of pupil who suffered from anemia was 232 (12%), and 242 (12.5%) suffered from infected with Oxyuris vermicularis, Giardia lamblia, Entamoeba histolytic and other parasites. Conclusion: We conclude in this study that the prevalence of pityriasis alba was acceptable in comparison with other similar studies in many countries, this may reflect some negligence, poor personal hygiene and nutrition in primary schoolchildren, care health provided was inadequate. Recommendation: Based on the above results, this study recommended that the primary health care sector must examine the children in beginning of study. Periodic skin examination is of a high value. Health education for teachers and parents on sound personal hygiene and clean environment are recommended.أجریت ھذه الدراسة المقطعیة في قضاء الكوفة/ محافظة النجف الاشرف لتحدید نسبة الإصابة بمرض داء النخالیة البیضاء ، ھدف الدراسة: تحدید نسبة الإصابة بمرض النخالیة البیضاء عند تلامیذ المدارس الابتدائیة، مكان الدراسة: المدارس الابتدائیة في قضاء الكوفة/ محافظة النجف الاشرف . حجم عینة الدراسة :العدد الكلي للمدارس الابتدائیة التي شملتھا الدراسة 38 مدرسة و عدد التلامیذ الكلي فیھا 18356 . 2012 / 4 / 2011 لغایة 31 / 10 / تاریخ جمع العینة:الفترة من 1 التحلیل البیاني :التحلیل البیاني باستخدام التحلیل الإحصائي الوصفي المتضمن (مربع كاي) . (%55.14) النتائج: بینت الدراسة أن عدد المصابین بداء النخالیة البیضاء 1935 بنسبة ( 10.54 %)، وعدد الذكور المصابین 1067 8) سنة أكثر – 44.86 %) و نسبة الإصابة بداء النخالیة البیضاء عند الذكور أكثر من الإناث والفئة العمریة بین ( 6 ) وعدد الإناث 868 الفئات تعرضاً للإصابة من الفئات العمریة الأخرى، كما وتبین إن البقع البیضاء أكثر وضوحاً عند الأطفال ذوي البشرة السمراء من الأطفال ذوي ألبشرة البیضاء، ولوحظ أن ظھور البقع في الوجھ أكثر من بقیة أجزاء الجسم الأخرى، وان عدد المصابین اللذین یعانون من 242 بنسبة 12.5 % یعانون من الإصابة بالدیدان الدبوسیة، وطفیلي الجیاردیا لامبیلیا، ،(% فقر الدم 232 من المصابین بنسبة ( 12 والانتیمیبا الحالة للنسیج فضلا عن وجود طفیلیات معویة أخرى. الاستنتاجات : في ھذه الدراسة تبین بان نسبة الإصابة بداء النخالیة البیضاء كانت مقبولة مقارنة بالدراسات المشابھة التي أجریت في عدة أقطار و ذلك یعكس الإھمال ،قلة العنایة الشخصیة،نقص التغذیة، وقلة الرعایة الصحیة الأولیة. التوصیات : بناءا على نتائج ھذه الدراسة نوصي بإجراء الفحص الطبي في بدایة العام الدراسي ، إجراء الفحص الدوري للتلامیذ ذات أھمیة .التربیة الصحیة للمعلمین والآباء حول العنایة الصحیة الشخصیة و نظافة البیئة . مفردات البحث :تحدید نسبة ، مرض النخالیة البیضاء، تلامیذ المدارس الابتدائیة .الكوفة.


Article
Impact Of Congenital Heart Disease Upon Children Physical Growth Pattern In Cardiac Center –Erbil/ Kurdistan

Authors: Kareema Ahmed ussein --- Nazar Ramadhan Othman
Pages: 177-183
Loading...
Loading...
Abstract

Objective :The study aimed to assess the impact of congenital heart disease upon children's physocal growth pattern with some variables in Surgical Specialty Hospital/ Cardiac Center in Erbil/Kurdistan Region/Iraq. Methods: A descriptive correlation study was conducted in Surgical Specialty Hospital/ Cardiac Center in Erbil/Kurdistan Region/Iraq from first of March 2010 to the end of September 2011. A purposive sample of (200) children with congenital heart disease were selected. The tool is consisting of three parts questionnaire format Socio-demographical characteristic , medical data of children, and tool and physical growth measurement questions. The validity of the study questionnaire was determined initially through a panel of (21) experts. Determination. Data were collected by the mothers' interview and the data were analyzed through using by Excel and SPSS version17 programmed. Results: The present study indicated that the most of children (51.5%) were male, (59%) were coming from urban areas, (39%) were living in Hawler Governorate , (51.5%) were from low socioeconomic status, and (51.5%) was diagnosis before three years. The findings of the study indicate that the Congenital Heart Disease had been affect growth pattern and there is a statistically significant association between socio-demographic characteristics (age, gender, residential area, and severity of disease) and their growth pattern . Conclusion: The study indicated that there is a high significant association between the children socio demographic data and growth pattern . Recommendation. 1-Mass media, TV and radio, lectures in different community associations or in health centers regarding risk factor, prevention of CHD. 2-Nurses should have special training to give effective care to the children.3-Further studies are necessary to be conducted with large sample size to improve the intervention the disease .الھدف: تھدف الدراسة إلى تقییم تأثیر أمراض القلب الخلقیة على نمط النمو الجسماني لھؤلاء الأطفال وعلاقتھا ببعض المتغیرات في المستشفى الجراحة التخصصیة-مركز القلب اربیل / إقلیم كردستان/العراق المنھجیة :أجریت دراسة وصفیة في المستشفى الجراحة التخصصیة- مركز القلب اربیل/ إقلیم كردستان/العراق للفترة ما بین (الأول - اذار - 2009 ولغایة لنھایة أیلول - 2010 ) اختیرت عینة غیر احتمالیة (غرضیھ) ( 200 ) من الأطفال المصابین بإمراض القلب الخلقیة أعدت استمارة أستبیانیة تضمنت ثلاثة أجزاء(المعلومات الدیموغرافیة الاجتماعیة ، المعلومات الطبیة ) الأطفال المصابین بإمراض القلب الخلقیة ، وأداة لقیاس النمو الجسماني. تم تحدید صلاحیة الاستبیان من خلال لجنة من ( 21 ) خبیرا. تم جمع البیانات عن طریق ملئ استمارات أللاستبیان ومقابلة المبرمجة SPSS version و 19 Excel الأطفال المصابین بإمراض القلب الخلقیة تم تحلیل البیانات بواسطة استخدام النتائج : بینت الدراسة الحالیة أن معظم الأطفال المصابین بإمراض القلب الخلقیة كانوا بنسبة 51.5 % من الذكور، 59 % قادمین من المناطق الحضریة، 39 % من محافظة ھولیر، 51.5 % كانوا من المستوى الاجتماعي والاقتصادي المنخفض، و % 51.5 تم تشخیص حالتھم المرضیة قبل ثلاث سنوات، الاستنتاج: أشارت الدراسة أن ھناك علاقة ذات دلالة إحصائیة عالیة بین البیانات الدیموغرافیة والاجتماعیة الأطفال و نمط النمو الجسماني لھم التوصیات :أوصت الدراسة بضرورة استخدام و سائل الإعلام والتلفزیون والإذاعة، والفاء المحاضرات في مختلف الجمعیات الأھلیة أو في المراكز الصحیة بشأن التعرف على العوامل الخطرة والوقایة من أمراض القلب الخلقیة تدریب الممرضات على كیفیة العنایة بالأطفال وأجراء دراسات مستقبلیة بحجم عینة اكبر لمساعدة ھؤلاء الأطفال على أن یعیشوا حیاة أفضل


Article
Disinfection Of Alginate And Silicon Impressions By Using UV And Blue Light. (In Vivo Study)

Loading...
Loading...
Abstract

There is growing concern about the issue of cross-infection in dental clinics and laboratories. There are many methods of disinfection for impression material; but these conventional strategies present several disadvantages .In this study we introduce the UV and blue light as effective savable method for the disinfection of the impression. Aim: The purpose of this study was to evaluate the disinfection potential of UV and blue light on alginate and silicon impression material. Material and methods: Forty college students were randomly selected from Collage of Dentistry in University of Kufa during the period between 1 December 2011 to 1 October 2011. And 40 alginate and silicon impressions were taken and grouped according to time of exposure (10 and 20 minutes). Each impression was cultured on blood agar and Mackonky agar before treatment with UV light or blue light, the treatment was done after 10 and 20 minutes; then cultured for bacterial inspection. The data were analyzed statistically using Chi-square test and P-value 0.05. Result: The culture showed that all the silicone impressions gave a positive result after treatment with blue light and UV light except a group that treated with UV light for 20 minutes, which showed significant reduction in the bacterial growth. All the alginate impressions give positive culture after treatment with UV and blue light after 10 and 20 minutes. Conclusion: From this study, we conclude that the silicon impression can be sterilized with UV light when treated for 20 minutes. هناك قلق متزايد حول قضية العدوى في عيادات طب الأسنان والمختبرات. هناك العديد من أساليب التطهير لمواد الطبعة , ولكن هذه الاستراتيجيات التقليدية تحتوي عدة عيوب. في هذه الدراسة نقدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية والزرقاء كطريقة فعالة وأمينه في تطهير مادة الطبعة. هدف الدراسة : إن الغرض من هذه الدراسة هو تقييم إمكانية تطهير ضوء الأشعة فوق البنفسجية والزرقاء على مادة السيلكون والالجنيت المكونة للطبعة. المواد وطرائق العمل : أربعون طالب كلية تم اختيارهم بشكل عشوائي من كلية طب الأسنان جامعة الكوفة في الفترة من الأول من شهر أيلول إلى الأول من شهر كانون الأول وتم اخذ أربعون طبعة من السليكون والالجنيت وتم تصنيفها وفقا لوقت التعرض (10 و 20 دقيقة). كل طبعة تم زراعتها على وسط أكار الدم ووسط الماكونكي قبل تعريضها لضوء الأشعة الفوق البنفسجية والضوء الأزرق وبعد معاملتها بضوء الأشعة الفوق البنفسجية والضوء الأزرق لمدة 10 و 20 دقيقة. وقد تم تحليل النتائج باستخدام مربع كاي ضمن القيمة المعنوية 0.05 . النتائج: أظهرت نتائج الزرع أن كل طبعات السليكون أعطت نتائج موجبه بعد معاملتها بضوء الأشعة الفوق البنفسجية والضوء الأزرق ماعدا المجموعة التي عرضت للأشعة فوق البنفسجية لمدة 20 دقيقة والتي أظهرت اختزال معنوي في النمو البكتيري.أما بالنسبة لطبعات الالجنيت فأعطت نتيجة موجبه للزرع البكتيري بعد تعرضها لضوء الأشعة الفوق البنفسجية والضوء الأزرق لمدة 10 و 20 دقيقة. الاستنتاجات : من هذه الدراسة نستنتج أن يمكن تعقيم طبعات السيلكون بضوء الأشعة فوق البنفسجية عندما تعامل لمدة 20 دقيقة.


Article
Effect of CurcumineExtract (Curcuma Longa) On Cancer Cell Lines inVitro

Authors: Mohammed Subhi Mohammed
Pages: 192-206
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study aims to detect the active compounds found in ethanolic crude extract of Curcuma longa rhizome and evaluate the cytotoxic effect of ethanolic extract on two malignant cell lines; Human laryngeal Carcinoma (HEP-2) cell line, murine mammary adenocarcinoma (AMN-3) cell line and one transformed cell line of Rat Emberyogenic Fibroblast (REF-3). Material and methodology: Administrative Arrangement: This study was conducted in Iraqi Centre for Cancer and Medical Genetic Research (ICCMGR), Baghdad, Iraq to period (1 / 1 / 2011 to 1 / 1 / 2012), periods of exposure of cell lines Different concentrations were prepared from ethanolic extract starting from (1 to 10000) μg/ml to were measured at (24 , 48 , and 72)hrs in a microtitration plate under complete sterile conditions. Results:Chemical detection of extract appeared that the ethanolic extract contain flavonoid, saponin, phenols , resins , volatile oils , tannins , terpins and steroids while glycosids, alkaloids and cumarines gave negative results appeared the ethanolic extract of curcuma longa showed inhibition effect at 48 hr. period for all concentration on cancer cell lines. And amount the inhibition percentage of (AMN-3) cell line (88.3%) for treatment in concentration( 6μg/ml) after (24hr). from exposure time, and inhibition percentage begin in lower concentration on (Hep-2) cancer cell line and gave inhibition percentage (77.1%)after treatment in (2000 μg/ml) after (48hr). from exposure time and appeared the ethanolic extract on REF transformed cell line and gave higher inhibition percentage( 93%) after treatment in (100μg/ml) from exposure time. Conclusion: The ethanolic crude extract of Curcuma longa Which contain flavenoid, saponin, phenols, resins, Volatile Oils, tannins, terpins and steroids while alkaloids, glycosids, and cumarines gave negative results, In the in vitro study,Theethanolic crude extract of C. longa has a potent cytotoxic activity against REF transformed cell line, AMN-3 and Hep-2 cell lines in a concentration and time dependent manners (in vitro), The cell lines REF and AMN-3 were the most sensitive to the inhibitory effects of ethanolic extract of C. longa rhizomes,The cell line Hep-2 showed less response at low concentration while the extract had cytotoxic effect at highest concentration after exposure 48 hr. Recommendations:Using further different cancer cell lines as well as normal cell lines to study the cytotoxicity of Curcuma longa extract such as oral , stomach and colon cell lines. Using the comet test technique to detect the effects of plants extracts on DNA, use different solvent to extract ofCurcuma longa for example methanol.الأھداف : تھدف ھذه الدراسة للتحري عن المركبات الفعالة الموجودة في المستخلص الایثانول یلرایزومات نبات الكركم بوساطة الاختبارات الكیمیائیة النوعیة،واختبرت التأثیرات السمیة للمستخلص الكحولي الخام في اثنین من الخطوط الخلویة السرطانیة (خط سرطان ( REF- وخط الخلایا الجنینیة اللیفیة الفاري المتحولة ( 3 (AMN- وخط خلایا سرطان الثدي الفاري( 3 (Hep- الحنجرة البشري ( 2 2012 ) أجریت ھذه الدراسة في مركز بحوث السرطان / 1/ 2011 الى 1 / 1 / المواد وطرق العمل:المنھجیة: دراسة تحلیلیة للفترة من( 1 الجامعة المستنصریة. بغداد . 1000 ) مایكروغرام/ ملیلیتر في – طریقة العمل: تعریض الخلایا السرطانیة إلى تراكیز مختلفة من المستخلص الكحولي الخام تراوحت بین ( 1 48 ، و 72 ) ساعة في المزرعة الخلویة بواسطة الاختبارات السمیة بمعدل ثلاث مكررات لكل تركیز وتحت ظروف ، أوقات تعریض مختلفة ( 24 معقمة. النتائج:أظھر الكشف الكیمیائي احتواء المستخلص الكحولي الخام على فلافونیدات، وصابونیات، ، و فینولات، و زیوت طیارة، و تانینات، وتربینات، وستیرویدات وخلوهُ من القلویدات و كلایكوسیداتوالكومارینات.اوضحت بأن المستخلص الایثانولي الخام لرایزومات الكركم أظھر تأثیرات مثبطة لمدة التعریض ( 48 ) ساعة لكل التراكیز على الخلایا السرطانیة والخلایا الطبیعیة المتحولة . ولقد بلغت Curcuma longa 88.3% ) عند المعاملة بتركیز( 6) مایكروغرام/ ملیلیتر بعد ( 24 ) ساعة من مدة التعریض ، والتأثیر السام )AMN- اقصى نسبة تثبیط لنمو خلایا 3 ( بعد( 48 ) ساعة من مدة التعریض والذي اعطى نسبة تثبیط بلغت( % 77.1 Hep- للمستخلص الخام بدأ عند التراكیز الواطئة على خط خلایا 2 عند المعاملة بتركیز( 2000 ) میكروغرام/ ملیلیتر بعد ( 48 ) ساعة من مدة تعریض الخلایا للمستخلص الخام . واظھر المستخلص الكحولي الخام المتحولة والذي اعطى اعلى نسبة تثبیط والتي بلغت (% 93 ) عند المعاملة بتركیز( 100 ) مایكروغرام/ ملیلیترمن مدة REF سمیة على خط خلایا التعریض( 48 ) ساعة . الاستنتاجات: احتواء المستخلص الكحولي الخام لنبات الكركم على فلافونیدات، وصابونیات، ، و فینولات، و زیوت طیارة، و تانینات، وتربینات، وستیرویدات وخلوهُ من القلویدات و كلایكوسیداتوالكومارینات، االدراسة الخارج الخلوي وجد ان المستخلص الكحولي الخام ذات فعالیة ضد خلایا بالاعتماد على التركیز والوقت، الخط الخلوي لجنین الفأر المتحولة HEP والخط 2 AMN الجنین ألفأري المتحولة وذات فعالیة على الخط 3 ذو حساسیة وذات تأثیر مثبط على الخلایا السرطانیة، ولقد بینت النتائج المستخلص الكحولي الخام لرایزومات الكركم ذو حساسیة اقل AMN و 3 عند التراكیز الواطئة وذات تأثیر اعلى عند زیادة التركیز بعد 48 ساعة من وقت التعریض. التوصیات:استخدام مستخلص الكركم على خطوط خلویة سرطانیة طبیعیة وعلى خطوط خلویة سرطانیة أخرى مثل سرطان المعدة وسرطان لمعرفة فعالیة مستخلص الكركم على المادة الوراثیة للخلایا السرطانیة، استخدام المذیبات comet test القولون وسرطان الكبد، استخدام تقنیة العضویة الاخرى مثل المیثانول لاستخلاص المركبات الفعالة لنبات الكركم.


Article
Prevention Of The Obesity Among Primary School Children In Baghdad City
الوقایة من السمنة بین اطفال المدارس الابتدائیة في مدینة بغداد

Authors: Mahdi AbedAL-Musawi --- Kahtan Hadi Hussein
Pages: 207-213
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of study was to assess the obesity in primary school age children in Baghdad City, and find out the relationship between the variables like (age, gender, and economic status, level of education of parent) with obesity Methodology: A descriptive study conducted in Baghdad City among primary school students of both sexes, in the period from 2nd October 2011 to 26th February 2012. Selected sample of 520 students from 12 schools in Baghdad. Sample data collected through the use of questionnaire especially designed for that purpose, and height and weight measurements, which consists of two parts, the partI includes demographic characteristics of the child and the parents part II includes dietary habits to questionnaire reliability was identified through a pilot study and competence. Data analyzed through the use of descriptive statistics (Frequency and percentage). Results: The results of the study indicated that (31.5%) of children with obesity and the results of the study showed that there is a significant relationship between obesity and child demographic characteristics (age, sex, class, arranged for the child in the family, and children living with one or both, parent function, the monthly income of the household and residence) dietary habits and physical activities. Furthermore, no association aged between childhood obesity and (the number of children in the family and the level of education of parents). Conclusion: This study reported high prevalence of obesity among school age students in Baghdad city. Recommendations: application of assessment of children obesity and the preventions particularly at the age of children and to increase community awareness about the risks of epidemic of obesity among primary school children by conducting seminars and educational programmers.الھدف : تھدف ھذه الدراسةالى التعرف على ظاھرة السمنة بین أطفال المدارس الابتدائیة في مدینة بغداد ومعرفة العلاقة بین بعض المتغیرات مع السمنة المنھجیة: أجریت دراسة وصفیة في بعض المناطق من مدینة بغداد بین طلاب المدارس الابتدائیة لكلا الجنسین الفترة في 2 تشرین الاول/ 2011 الى 26 /شباط/ 2012 . اختیرت عینھ من 520 طالب وطالبھ من 12 مدرسة في مدینة بغداد وجمعت بیانات العینھ من خلال استعمال استبانھ مصممة خصیصا لھذا الغرض والتي تتألف من جزأین، الجزء الأول یشمل الخصائص الدیموغرافیة للطفل والابوین ویشمل الجزء الثاني العادات الغذائیھ والنشاطات الجسمیة ومستوى السمنة بین أطفال المدارس الابتدائیة.وملئت فقرات الاستبانھ بطریقة المقابلة واجراء قیاس الوزن والطول حدد ثبات الاستبانة من خلال الدراسة الاستطلاعیة وتحدید مصداقیتھا من خلال الخبراء وتم تحلیل البیانات من خلال تطبیق التحلیل إلاحصاء الوصفي (التكرارات والنسبة المئویة) النتائج : وأشارت نتائج الدراسة إلى أن ( 31.5 %) من الأطفال مصابین بالسمنة واظھرت نتائج الدراسة أن ھناك علاقة كبیرة بین السمنة والصفات الدیموغرافیة للطفل (عمر الطفل، جنس الطفل، الصف، ترتیبھ في الأسرة، وعیش الطفل مع العائلھ ووظیفة أولیاء الأمور الاقتصادیة والاجتماعیة، الدخل الشھري للأسرة والإقامة) والعادات الغذائیة والنشاط البدني.وعلاوة على ذلك، لا یوجد أي اقتران كبیربین بدانة الأطفال وعدد الأطفال في الأسرة، ومستوى تعلیم الوالدین. الاستنتاج استنتجت الدراسة وجود انتشار عالي للسمنة بین أطفال المدارس الابتدائیة التوصیات: تطبیق تقییم السمنة لدى الأطفال و الوقایة منھا خاصة في سن الأطفال وزیادة وعي المجتمع حول مخاطر السمنة بین أطفال المدارس الابتدائیة.عن طریق إجراء الندوات والبرامج التثقیفیة.

Keywords

Obesity --- Prevention --- Children.


Article
Assessment Of Dietary Pattern For Patients With Peptic Ulcer
معرفة النمط الغذائي للمرضى المصابین بقرحة المعدة

Authors: Athra,a karim Hussein AL-Bahadli
Pages: 214-221
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess dietary pattern that may contribute to the occurrence of peptic ulcer as risk factors and find out the relationships between dietary pattern indicators and some demographic characteristics (age groups& gender) of the patients with peptic ulcer. Methodology: A descriptive study was carried out in liver and digestive disease hospital and Al-Kadhmiya Teaching Hospital in Baghdad city during the period from March/13/2012 to June/10/2012. A purposive( non- probability) sample was selected that consisted of(100) patients with peptic ulcer their age between(20-60) years old. A questionnaire format and observational checklist were used which consist of three parts the first part includes demographic information of the sample, the second part includes risk factors information and the third part includes dietary pattern indicators distributed to(18) items. The data were collected through the utilization of questionnaire and the structure interview technique with peptic ulcer patients, the interview with each patient took approximately( 12-15) minutes. The data were analyzed by using descriptive statistical measures which included frequencies& percentage, as well as the use of inferential statistical measures which include Chi- Square(X2) and p- value. Results: The results of the study sample have revealed that more than one third of patients with peptic ulcer were with the age group(20-29) years, mostly females, college graduate, married and government employee( officer). However, the greater number of these patients were non smoker and not drinking alcohol. Most patients with peptic ulcer were(63%) always eat hot foods. Conclusions; The study concluded that there was a significant differences between dietary pattern indicators with age and gender. Recommendations: The study recommended that: 1- Educational program should be designed to increase people information toward the disease and to reduce the risk of peptic ulcer. 2- A booklet should be prepared and presented to patients with peptic ulcer as guide for the management of the disease. الهدف: تقييم النمط الغذائي للمرضى المصابين بقرحة المعدة وإيجاد العلاقة بين النمط الغذائي وبعض الصفات الديموغرافية بين الفئات العمرية والجنس. المنهجية: دراسة وصفية أجريت في مستشفى أمراض الكبد والجهاز الهضمي ومستشفى الكاظمية التعليمي في مدينة بغداد خلال فترة الثالث عشر من آذار ولغاية العاشر من حزيران 2012حيث تم اختيار عينة غرضيه( غير احتمالية) مكونة من (100) مريض مصاب بقرحة المعدة تراوحت أعمارهم ما بين(20-60) سنة وتم استعمال استبانه مصممة من ثلاثة أجزاء تضمن الجزء الأول المعلومات الديموغرافية للعينة والجزء الثاني يتضمن عوامل الخطورة والجزء الثالث يتضمن مؤشرات النمط الغذائي موزعة على(18) فقرة تم جمع المعلومات من خلال استمارة الاستبانة وبطريقة المقابلة الشخصية للمرضى, واستغرقت المقابلة مع كل مريض مابين (12-15) دقيقة وتم تحليل بيانات الدراسة من خلال استعمال الإحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات والنسب المئوية, علاوة على استعمال الإحصاء ألاستنتاجي الذي شمل مربع كاي والقيمة الاحتمالية. النتائج: أظهرت نتائج الدراسة إن أكثر من ثلث المرضى المصابين بقرحة المعدة ضمن الفئة العمرية (20-29) سنة واغلبهم من الإناث, ومن خريجي الجامعات, متزوجون وموظفين حكوميين وان معظم هؤلاء المرضى لا يدخنون ولا يتناولون الكحول وأكثر المصابين بقرحة المعدة دائما يتناولون الأطعمة الحارة الاستنتاجات: استنتجت الدراسة ان هناك دلالة احصائية ذات مستوى معنوي بين النمط الغذائي والعمر والجنس. التوصيات: اوصت الدراسة بالاتي: 1- برنامج تثقيفي يجب أن يصمم لزيادة معلومات الناس حول المرض وللتقليل من خطر الإصابة بالمرض. 2- اصدار كتيب يجب أن يهيئ ويقدم للمرضى المصابين بقرحة المعدة كدليل للتكيف مع المرض


Article
Determination of Quality of Life for Thalassemic Adolescent

Authors: Wamed Hamed Shaker --- Kafi Mohammed Nasir
Pages: 222-227
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thalassemia major is a prevalent hereditary disease in Mediterranean region, so that the assessment of quality of life, especially in those with chronic illnesses such as thalassemia is particularly important. Objectives :To assess thalassemic adolescents′ quality of life through it domain of school functioning. Methodology A descriptive quantitative study was carried out in order to a achieve the stated objectives. The study begin from November 1st, 2011 to July 15th, 2012 A non-probability purposive (presentative) sample of Seventy (70) patients who seeking a medical care at thalassemia center in Al-Zahra teaching Hospital which included. information was collected through the use of questionnaire designed and consists of three parts, part included sociodemographic characteristics and contain (4) paragraphs and part included clinical characteristics and complications, consisting of (5) vertebrae. Conclusion The study concluded that common thalassemia disease occurrence in people living in urban areas those of the inhabitants of rural areas. And thalassemia disease often occurs in men more than women. Study also confirmed that thalassemia affects heavily on the educational level of the individuals. The study also showed decline in the overall evaluation of the quality of life of patients. Recommendations The study recommends to provide psychologist in the hematological units and out patient clinics is a must be present to help in providing a link between patients, school officials, the families, and the physicians and health oriented mass media should be employed for providing the population with a comprehensive information about the thalassemia.خلفیة البحث: یعد مرض الثلاسیمیا الكبرى من الإمراض الوراثیة المنتشرة في منطقة البحر الأبیض المتوسط ولذلك فان تقیم نوعیة الحیاة خصوصا لأولئك الذین یعانون من الحالات المزمنة مثل الثلاسیمیا یكون مھما بشكل واضح. اھداف الدراسة: تحدید نوعیة حیاة المراھقین الذین یعانون من الثلاسیمیا في مركز فقر دم البحر الأبیض المتوسط في محافظة النجف من خلال الجانب المدرسي . المنھجیة: أجریت دراسة كمیة وصفیة في مستشفى الزھراء التعلیمي مركز الثلاسمیا للمدة من 1 تشرین الثاني 2011 ولغایة 15 تموز 2012 لتقیم نوعیة حیاة المراھقین الذین یعانون من فقر دم البحر الأبیض المتوسط. وإیجاد العلاقة بین جوانب نوعیة حیاة ھؤلاء المرضى والصفات الدیموغرافیھ الاجتماعیة والتاریخ الطبي لھم.اختیرت عینة غیر احتمالیة "غرضیھ " من ( 70 ) مریض مصاب بفقر دم البحر الأبیض المتوسط الأكبر الذین یراجعون مركز الثلاسمیا في مستشفى الزھراء التعلیمي،جمعت المعلومات من خلال استخدام استبانة مصممة ومكونة من ثلاثة أجزاء ، جزء شمل الصفات الدیموغرافیھ الاجتماعیة ویحتوي ( 4) فقرات وجزء شمل الصفات السریریة والمضاعفات المكون من ( 5) فقرات. الاستنتاجات: استنتجت الدراسة إن مرض الثلاسمیا شائع الحدوث عند الأشخاص المقیمین في المناطق الحضریة عن اولائك من سكنة المناطق الریفیة . ومرض الثلاسمیا غالبا ما یحدث عند الرجال أكثر من النساء.ایضا اكدت الدراسة على ان مرض الثلاسیمیا یوثر بشكل كبیر على المستوى التعلیمي للإفراد. كما اظھرت الدراسة انخفاض التقییم العام لنوعیة حیاة المرضى. التوصیات توفیر أخصائي نفسي في وحدات الدم و العیادات الخارجیة على أن یكون حلقة وصل بین المرضى ومسؤولي المدارس، والأسر، والأطباء. وینبغي أن وسائل الإعلام لھا دور في توفیر المعلومات للسكان حول مرض الثلاسیمیا وغیرھا من الأمراض الوراثیة


Article
Vulnerability To Stress And Coping Strategies Among Undergraduate Students In Baghdad City

Authors: Mohammed Baqer Habeeb
Pages: 228-237
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aims to determine the level of vulnerability to stress perceived by students and the sources of stress, identify strategies do students frequently use to relieve their stress, and find out the association between study variables and vulnerability to stress. Methodology Design: A cross-sectional, descriptive design was applied on present study. Participants: A purposive "non-probability" sample of 335 undergraduate students who were recruited from six colleges at Bab Al-Mu'aadham region which are college of Arts, Languages, Fine Arts, Medicine, Pharmacy and Nursing college. Results: The mean age of the participants in the study was 21.92 years (SD = 3.7), ranging from 17 to 34 years. Female and male students accounted for 68.7% and 31.3% of the study sample, respectively. The results describe that about three quarter of study participants has serious vulnerability to stress, the most stressful items were (I take quiet time for myself during the day, I attend regularly the social activities, I give and receive affection regularly, and I have at least 1 relative within different areas on whom I can rely) relative sufficiency (0.76, 0.76, 0.73) respectively. The result demonstrates that the most used coping strategies were (Develop new hobbies or recreations, Take your mind off unpleasant thoughts, Try other solutions to your problems if your first solutions don’t work, Do something positive for yourself when you are feeling discouraged, and Keep from feeling sad) relative sufficiency (0.80, 0.77, 0.77, 0.76, 0.75) respectively. There were highly significant association between rank among brothers and sister, sex, and coping strategies and vulnerability to stress (p-value=.002), (p-value=.004) (p-value=.019) respectively. Conclusion: Stress disorders are very widespread among university students. In the process of preparing students for their future professions, a great deal is needed than absolute professional skills and necessary knowledge. Recommendations: The researcher recommends the following: Initiating university-based psychological counseling services that teach students trying other solutions to problems that students experience and enable them to regulate their times during the day which in turn help students in performing academic tasks and requirements, besides their activities of daily life and provide them the chance to attend regularly the socialactivities. Emphasizing the role of religion and non-governmental organizations in allying levels of stress and cope with it.الھدف: تھدف الدراسة إلى تحدید قابلیة تكییف الطلبة الجامعیین للضغط النفسيّ والتعرّف على الإستراتیجیات الأكثر استعمالاً من قبل الطلبة للتخفیف من الضغوط النفس یّة وإیجاد العلاقة بین متغیرات الدراسة وقابلیّة التكییف. المنھجیة: دراسة مقطعیة وصفیة أجریت على عیّنة غرضیّة "غیر احتمالیة" مكوّنة من ( 335 ) من طلبة الدراسات الأولیّة من ( 6) كلیات واقعة في منطقة باب المعظم في مدینة بغداد (الآداب، اللغات، الفنون الجمیلة، الطب، الصیدلة والتمریض). كانت مشاركة الطلبة في ھذه الدراسة بشكلٍ اختیاريّ . جُمِعَت البیانات في وقتٍ واحدٍ في شھر كانون الأول، 2012 ولغایة كانون الثاني 2013 . استعملت استبانة قابلیّة التكییف لقیاس التكییف للضغوط النفسیة، أمّا إستراتیجیات مواجھة الضغوط النفسیة فقد قیسَت باستعمال مقیاس الكفاءة الذاتیة لمواجھة الضغط النفسيّ . استعمل برنامج الحزمة الإحصائیة للعلوم الاجتماعیة، الإصدار 20 لتحلیل البیانات. 34 سنة. - النتائج: أشارت نتائج الدراسة إلى أنّ متوسط عمر الطلبة 21.92 سنة (الإنحراف المعیاري = 3.7 )، معدل الأعمار یتراوح من 17 شكلت الإناث نسبة 68.7 % والذكور 31.3 % من حجم العیّنة. وبیّنت النتائج أنّ ( 75 %) من المشتركین في الدراسة لدیھم مستوى ضعیف من القابلیة على على التكیّف للضغوط النفسیّة، وأنّ أكثر الفقرات المُسببة ھي (أتمتع بوقتٍ ھادئٍ بمُفردي خلال النھار، أحضر بإنتظامٍ النشاطات الإجتماعیة، أتبادل (أمنح وأتلقى) العاطفة " الحب" بصورةٍ منتظمَة، لَديّ على الأقل واحد من الأقارب في مناطق مختلفة والذي یمكن أن أعتمد علیھ). وأشارت نتائج الدراسة إلى أنّ أكثر الوسائل التي یلجأ إلیھا الطلبة لمواجھة الضغوط النفسیّة ھي (تطویر ھوایاتٍ جدیدةٍ أو وسائل للترفیھ وعدم التفكیر بالأفكار غیر السارّة وتجربة حلول أخرى لمشكلاتك إذا لم یجدي نفعاً حلك الأول والقیام بشئٍ إیجابيّ (0.75 ،0.76 ،0.77 ،0.77 ، لنفسك عندما تشعر بأنك مُحبَط وتحافظ على نفسك من أن تصبح حزیناً أو مكتئب اً) (الكفایة النسبیة 0.80 حسب ترتیبھا. وبیّنت نتائج الدراسة وجود ارتباط مؤثر جد اً بین تسلسل الطالب بین الأخوة والأخوات والجنس والوسائل المُتبعة لمواجھة حسب ترتیبھا. (p-value = و( 0.019 (p-value = و( 0.004 (p-value = الضغوط النفسیّة ( 0.002 الاستنتاج: تنتشر الضغوط النفسیّة بشكلٍ واسع بین طلبة الجامعات. في عملیة إعداد الطلبة الجامعیین لممارسة المھن المستقبلیة یتطلب قدراً كبیراً من العمل وعدم الاكتفاء باكتساب ھؤلاء الطلبة للمھارات والمعرفة الضروریة لممارسة المھنة. التوصیات: یوصي الباحث بإیجاد خدمات الاستشارة النفسیة داخل الجامعة والتي تسھم في تعلیم الطلبة تجربة حلول أخرى لمشكلاتھم وتمكنھم من تنظیم وقتھم بصورةٍ فعالةٍ خلال وقت النھار والذي بدوره سیساعدھم في إنجاز واجباتھ الجامعیة، فضلاً عن متطلبات حیاتھم الیومیة ویوفر لھم الفرص لحضور النشاطات الاجتماعیة بصورةٍ منتظمة والتأكید على دور رجال الدین ومنظمات المجتمع المدنيّ في تقدیم الإرشاد النفسيّ والذي یُسھِمُ في تخفیف مستویات الضغوط النفس یّة.


Article
Assessment Of Factors Causing Mortality Rate Of Neonate In Al-Batool Teaching Hospital In Mosul City

Authors: Hanady J. Mahmood --- Saad J. Sulaiman
Pages: 238-244
Loading...
Loading...
Abstract

Aim: The study aim to find out the neonatal mortality rate among the neonates admitted for a period year to the neonatal intensive care unit in Al-Batool Teaching Hospital in Mosul city. Methodology: A retrospective study the sample collecting from review the register for neonate intensive care unit in AL-Batool Teaching Hospital through one year 2010 (January – December). It registry (341) deaths of neonate. Were (180) male, and (161) female with duration of stay in Neonate Intensive Care Unit between (1 - 3) days old. Data collected for period from (1/12/2011) to (25/1/2012). Results: From the (23198) infant admitted to intensive care unit at Al-Batool Teaching Hospital in Mosul City within one year 2010 (January to December), 341 died. The 4 common causative illnesses were respiratory distress syndrome (42 %), prematurity (19%) and congenital abnormality (14%) and low birth weight (11%) . Ninety three percent of deaths of neonate occurred within the first three days of their life. The mortality rate increased with the low in birth weight, as well as gestational age between (29-30Wks). For early-neonatal mortality, odds were observed for birth weight less than 2,500 g or gestation less than 35 weeks. Conclusion: This study concluded that over a quarter of mother age were (31-35) years old (twenty seven percent), while, the thirty eight percent of neonate were died within three days after born. The predominance of males for death (Fifty three percent) and (twenty nine percent) of them birth weight was (500 - 999 g). Sixty eight percent were delivered of normal vaginal delivery, with very high case fatality rate (Twenty five) those who were delivered (29th - 30th) weeks. Respiratory distress was the commonest primary diagnosis (Forty two percent) among all admitted neonates, followed by premature (Nineteen percent), congenital malformations (Fourteen percent), and low birth weight (Eleven percent). Recommendation: This study recommended that a need for great efforts to determine and reduce risk factors associated with neonatal mortality, and to adequately evaluate the medical and nursing care provided in neonate intensive care units. A neonatal care for pregnant woman is the key for safe neonatal life.الخلاصة: الھدف: الھدف من الدراسة ھو تقییم اسباب وفیات الأطفال حدیثي الولادة خلال عام واحد والداخلین إلى غرفة العنایة المركزة لحدیثي الولادة في مستشفى البتول التعلیمي في مدینة الموصل. المنھجیة: جمعت عینة الدراسة من خلال مراجعة شاملة لسجلات وحدة العنایة المركزة لحدیثي الولادة في مستشفى البتول التعلیمي في مدینة ( الموصل خلال عام واحد (كانون الثاني إلى كانون الأول) ( 2010 ). تم تسجیل ( 341 ) حالة وفاة لحدیثي الولادة من بینھا ( 180 ) ذكور و( 161 .(2012 / 1 / 2011 ) إلى ( 25 / 12 / 10 ) ایام الاولى. جمعت عینة الدراسة خلال الفترة من ( 1 – إناث والتي تتراوح أعمارھم مابین ( 1 341 حالة وفاة. ثلاثة أسباب رئیسیة تسببت في ،( النتائج: ان عدد الأطفال الداخلین إلى وحدة العنایة المركزة ( 23198 ) خلال عام واحد ( 2010 وفاة الأطفال حدیثي الولادة والتي كانت أھمھا متلازمة الضائقة التنفسیة ( 42 %)، الخدج ومشاكل التنفس بنسبة ( 20 %)، أما التشوھات الخلقیة 10 ) أیام من فترة حیاتھم. تزداد نسبة الوفاة مع تزاید في – فكانت بنسبة ( 15 %). ثلاثة وتسعون بالمائة من وفاة حدیثي الولادة وقعت مابین ( 1 30 أسبوعا). كانت الأفضلیة لمعدل الوفاة المبكرة والتي تم ملاحظتھا في وزن الطفل – انخفاض وزن الطفل إضافة إلى فترة الحمل مابین ( 29 الولید الأقل من ( 2500 غم) وفترة الحمل الأقل من ( 35 أسبوع). 35 ) سنة، بینما ( 38 %) من وفاة الاطفال حدیثي الولادة ظھرت – الأستنتاجات: أظھرت الدراسة ان اكثر من ربع الامھات ( 27 %) بعمر ( 31 999 غم). ثمانیة وستون – خلال الثلاثة الأیام من حیاتھم. كان السائد من وفاة الاطفال عند الذكور بنسبة ( 53 %) و ( 29 %) منھم بوزن ( 500 30 ) اسبوعا. متلازمة الضائقة التنفسیة – بالمئة من الاطفال كانت طریقة ولادتھم طبیعیة واكثر الحالات ( 25 %) ظھرت بعمر الحمل ( 29 .(% كانت الاكثر شیوعا بنسبة ( 42 %) یتبعھا الخدج ( 19 %)، التشوھات الخلقیة ( 14 %) و كذلك نقصان الوزن بنسبة ( 11 التوصیات: اوصت الدراسة الى ضرورة بذل جھود كبیرة لتحدید وتقلیل عوامل الخطر المرتبطة بوفیات الأطفال الحدیثي الولادة وعلى نحو كافي لتقییم الرعایة الطبیة والتمریضیة المقدمة في وحدات العنایة المركزة لحدیثي الولادة. ورعایة المراة الحامل بطفلھا ھو المفتاح للحصول على الرعایة الامنة للاطفال حدیثي الولادة.

Table of content: volume:3 issue:2