Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2013 volume:9 issue:55

Article
The Effect of Cort in Developping the Innovative Thinking for Students of Teacher Training Institute
أثر برنامج الكورت في تنمية التفكير الإبداعي لدى طلبة معاهد إعداد المعلمين

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims knowing the Effect of Program in Developing the Innovative Thinking for Students of Teacher Training Institute. In order to achieve the objectives of the study the researcher put the following zero hypotheses: 1. there is no statistically significant differences between the arithmetic means and the scores of the experimental group and the control groups in innovative thinking for the students of the second grade in innovative thinking. 2. There is statistically significant differences between arithmetic means for the male and the female in the in innovative thinking for the students of the second grade in innovative thinking. In order to complete the requirements of the study, the researchers reviewed the literature and theories and the theories. The researcher followed the experimental approach in the procedures to make them suiting with the suitability for the study. The sample was made up of 60 students as 30 male female for each group. The researcher matched the two groups in the test of innovative thinking, parent education, and they adopted the innovative test adopted by Al-Kubaisy 198 (adopted by Clifford ) which is made up of five items to measure the in innovative thinking. The researcher comes up to the results which were mentioned and discussed. They also mentioned some conclusions and recommendations and suggestions at the end of their study. يرمي البحث الحالي تعرف أثر برنامج الكورت في تنمية التفكير الإبداعي لدى طلبة معاهد إعداد المعلمين, ولتحقيق أهداف البحث وضع الباحثان فرضيتين صفريتين وكالاتي : - 1- لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين المتوسطين الحسابيين لدرجات افراد المجموعة التجريبية والمجموعه الضابطة في اختبار التفكير الإبداعي البعدي لدى طلبة الصف الثاني في معاهد إعداد المعلمين . 2- لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين المتوسطيين الحسابيين لدرجات الذكور ودرجات الإناث في المجموعة التجريبية في اختبار التفكير الإبداعي البعدي لد ى طلبة الصف الثاني معاهد إعداد المعلمين. ولغرض إكمال متطلبات البحث اطلع الباحثان على ادبيات ونظريات تخص محاور الموضوع كما اطلعوا على بعض الدراسات السابقة التي تناولت محاور موضوع البحث , اتبع الباحثان المنهج التجريبي في اجراءات بحثهما لملائمته لأهداف البحث ,تألفت عينة البحث من 60 طالب وطالبة بواقع 30 طالب وطالبة لكل من المجموعتين التجريبية والضابطة , كافأ الباحثان بين المجموعتين في اختبار قدرات التفكير الابداعي القبلي , التحصيل الدراسي للاب والام , اعتمد الباحثان أختبار التفكير الابداعي الذي اعده الكبيسي عام 1988 (والمعتمد أصلاً على اختبار جلفورد) الذي تكون من خمس فقرات لقياس عناصر التفكير الابداعي , توصل الباحثان الى نتائج تم ذكرها في فصل عرض النتائج ومناقشتها كما اورد الباحثان بعض الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات في نهاية بحثهما .

Keywords


Article
after shock neuro pathy and its relationship with social solicitude
اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية وعلاقته بالقلق الاجتماعي لدى المراهقين

Loading...
Loading...
Abstract

Research name (after shock neuropathy and its relationship with social solicitude). The current research aims to 1.measure after shock stress for teenagers according to the sex variable (males-females) 2.measure the social solicitude for teenagers for the sex variable (males-females) and measure the relationship between after shock neuropathy and social solicitude for teenagers according to the sex variable (males-females) and to accomplish this aim the researcher used the(azerjawi 2005) scale for shock stress and created a scale for measuring the social concern imprint, then she applied it on a example of (120) students and the general results were that they do not suffer from after shock stress or social يهدف البحث الحالي الى 1- قياس اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية لدى المراهقين وتبع" لمتغير الجنس ( ذكور _ اناث ) . 2- قياس القلق الاجتماعي لدى المراهقين " لمتغير الجنس ( ذكور _ اناث ) وقياس العلاقة بين اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية و القلق الاجتماعي لدى المراهقين " تبعا" لمتغير الجنس ( ذكور _ اناث ) ولتحقيق هذا الهدف استخدمت الباحثة مقياس ( الازيرجاوي لعام 2005 ) للضغوط الصدمية وقامت ببناء مقياس يقيس سمة القلق الاجتماعي وقد طبقت المقياس على عينة مكونة من ( 120) طالب وطالبة وكانت النتائج بشكل عام لا يعانون من اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية وكذلك لا يعانون من القلق الاجتماعي .

Keywords


Article
knowing the effect of conception maps in the acquisition of the concept of school theatre for the fourth year preparatory female school students.
خرائط المفاهيم وتأثيراتها في اكتساب مفاهيم المسرح المدرسي لطالبات الصف الرابع الاعدادي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study is knowing the effect of conception maps in the acquisition of the concept of school theatre for the fourth year preparatory female school students. The researchers use experimental – control design with pre-test and post test to achieve the aim of the study. The fourth year preparatory female school students – literary branch – from Fatima preparatory school for girls – Baquba district – Diyala has been chosen to represent the sample of the study for the academic year 2012 – 2013. The sample has been distributed randomly into two groups. The first group is experimental which consists of (8) students taught by using conception maps and the second group consists of (8) students taught in the normal way. The researchers constructed cognitive test consists of (20) items with multiple choice items. The researchers verify the test validity, property as well as its reliability. The results of the study arrives at the positive effect of teaching by using (conception maps) in learning and acquiring the concept of school theatre more than the effect of the normal way used in teaching concept of school theatre هدف البحث تعرف اثر خرائط المفاهيم في اكتساب مفاهيم المسرح المدرسي لدى طالبات الصف الرابع الاعدادي. استخدم الباحثان المنهج التجريبي ذي تصميم المجموعتين ( الضابطة - التجريبية) وذات الاختبارين القبلي والبعدي لتحقق من هدف البحث. اختيرت عينات البحث من طالبات الصف الرابع الاعدادي- الفرع الادبي، للعام الدراسي 2012-2013 في ثانوية فاطمة للبنات- قضاء بعقوبة- ديالى، ثم وزعت العينة عشوائياً الى مجموعتين الاولى تجريبية مكونة من (8) طالبات درست باستخدام طريقة خرائط المفاهيم والثانية مكونة من (8) طالبات درسن بالطريقة الاعتيادية. اعد الباحثان اختباراً معرفياً من (20) فقرة ومن نوع الاختبار من متعدد وقد تحقق الباحثان من صدقه وخصائصه فضلاً عن ثباته. توصلت نتائج الدراسة الى التأثير الايجابي لطريقة ( خرائط المفاهيم) في تعلم واكتساب مفاهيم المسرح المدرسي اكثر من التأثير الذي تركته الطريقة الاعتيادية المتبعة في تدريس المسرح المدرسي.

Keywords


Article
strategydevelopedorganizationsintheacquisitionofgrammaticalconceptswithaveragesecondgradestudent
اثر استراتيجية المنظمات المتقدمة في اكتساب المفاهيم النحوية لدى طالبات الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of the organizations strategy to acquire advanced grammatical concepts with average second grade students The researchers put the following null hypothesis: - There is no statistically significant difference at the level (0.05) between the average scores of the experimental group students who are studying material as using a strategy developed and average organizations traditionally control group students who are studying material as the normal way (standard) in the acquisition of grammatical concepts. He chose researchers Qsidia (medium forgiveness for girls), which includes four people for a second grade average, and tested randomly Division (a) to represent the experimental group while representing Division (b) the control group, and reached the research sample (63) student at (30) students in the experimental group and (33) students in the control group. Rewarded among students two sets of search in the variables of the following (chronological age, and degrees of the Arabic language in the previous year and academic achievement for parents), in order to measure the acquisition of students two sets of search for concepts grammatical in the subjects studied by the researchers as a promising researchers choose Uday to acquire concepts grammatical consisted of (33) paragraph of the type of test and analysis of multi-display on a group of experts to install the veracity of the test and analysis of the paragraphs of the test and calculate the variance, was applied to a sample of (60) female students from (medium or boys for girls), and after analyzing the results of answers students sample reconnaissance and processed statistically using the means Statistical occasion, found that all paragraphs of the test is valid to calculate the stability of the test method was used fragmented midterm for which data processed using the Pearson correlation coefficient, which corrected equation Spearman - Parwan ringing (0.85) and is to end the experiment, which lasted 12 weeks post-test applied to students Group Search, and after analyzing the results of the students and answers processed statistically using test Altaúa, turns out there is a difference statistically significant between the experimental and control groups in a variable acquisition for the benefit of the experimental group that studied her students advanced organizations strategy. In light of the results the researchers concluded that the strategy developed organizations have a significant impact in the acquisition of grammatical concepts within the limits of which were held in the current study and researchers number of recommendations and suggestions يهدف البحث الى معرفة اثر استراتيجية المنظمات المتقدمة في اكتساب المفاهيم النحوية لدى طالبات الصف الثاني المتوسط وقد وضع الباحثان الفرضية الصفرية الاتية : - ليس هناك فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن مادة النحو باستعمال استراتيجية المنظمات المتقدمة ومتوسط درجت طالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن مادة النحو بالطريقة الاعتيادية ( القياسية) في اكتساب المفاهيم النحوية. واختار الباحثان قصدياً ( متوسطة المغفرة للبنات) التي تضم اربع شعب للصف الثاني المتوسط، واختبرت عشوائياً شعبة (أ) لتمثل المجموعة التجريبية في حين تمثل شعبة (ب) المجموعة الضابطة ، وبلغت عينة البحث (63) طالبة بواقع (30) طالبة في المجموعة التجريبية و (33) طالبة في المجموعة الضابطة . كوفئ بين طالبات مجموعتي البحث في المتغيرات الاتية ( العمر الزمني ، ودرجات اللغة العربية للعام السابق والتحصيل الدراسي للاباء والامهات)، ومن اجل قياس اكتساب طالبات مجموعتي البحث للمفاهيم النحوية في الموضوعات التي درسها الباحثان حيث اعد الباحثان اختيار بعدياً لاكتساب المفاهيم النحوية تألف من (33)فقرة من نوع الاختبار وتحليل من متعدد وعرض على مجموعة من الخبراء للتثبيت من صدق الاختبار وتحليل فقرات الاختبار وحساب تباينه، طبق على عينة بلغت (60) طالبة من طالبات (متوسطة ام البنين للبنات)، وبعد تحليل نتائج اجابات طالبات العينة الاستطلاعية ومعالجتها احصائياً باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة ، وجد ان فقرات الاختبار جميعها صالحة ولحساب ثبات الاختبار فقد استعملت طريقة تجزئة النصفية التي عالجت بياناتها باستعمال معامل ارتباط بيرسون الذي صحح بمعادلة سبيرمان – بروان فبلغ (0,85) ويعد انهاء التجربة التي استمرت (12) اسبوع طبق الاختبار البعدي على طالبات مجموعتي البحث، وبعد تحليل نتائج اجابات الطالبات ومعالجتها احصائياً باستعمال الاختبار التائي، اتضح وجود فرق ذو دلالة احصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في متغير الاكتساب لمصلحة المجموعة التجريبية التي درست طالباتها باستراتيجية المنظمات المتقدمة. في ضوء نتائج البحث استنتج الباحثان ان استراتيجية المنظمات المتقدمة لها الاثر الكبير في اكتساب المفاهيم النحوية ضمن حدود التي اجريت في الدراسة الحالية واصى الباحثان بعدد من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
The effect of two types of application interpreter - in the collection of the fourth grade pupils in the rules of the Arabic language material
أثر نوعين من التطبيق الشفوي – التحريري في تحصيل تلميذات الصف الرابع الابتدائي في مادة قواعد اللغة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The Arabic language is enrich languages in the world . More it wealth and became top it complete with blessed al Quran Kareem except Quran nor was Al-Arabic . The Arabic languages have to us in field educational . To give it more careful in grammar language and styles it studying . In although of more studies that happened in grammar and method it study except to weak found from less application what full teach it . And from this view emphasize towards modern to helped learners to application oral and written in their reading their written . The researcher talked to knowing to cremain application oral and written in getting pupils fourth class primary in material grammar Arabic language . That after visitation the researcher chosen designal experimental and she chosen directly school Abn KHaldoon primary . she divided the pupils to two groups . The number of experiment first is 38 pupil .The number of experiment second is 38 pupil . The researcher is equaling between pupils statistics in time age for third class primary and not be there different that point statistic between two group research . The researcher is made the choosing in lingt contain material study include 30 point form chose from numbered . And finish experiment that continuing for three months applicated the researcher test . And she is analysis data and she is gotten the study to the following . The pupils are extra the first experiment group to the second experiment group in the light results full she conclude some conclusions from it far entre the application form modern entrance in education to providing currents it power in more getting ,as to application oral help to good take park for pupils . The best a best about treating weak point with answers pupils and as their help to good thinking . The researcher is suggested completely for her studying 1-The depondoon application in it verities in materials primary and secondary and colleges of education and teaching . 2-The depend on application in studying kinds language of Arabic other . اللغة العربية هي اغنى لغات العالم وأكثرها ثراء بلغت ذروة كمالها ببركة القران الكريم فلولا القران ماكانت العربية لذا فمن حق اللغة العربية علينا في ميدان التعليمي ان نوليها اكبر قسط من العناية والاهتمام بالقواعد اللغة وطرائق تدريسها . وعلى الرغم من كثرة الدراسات التي أجريت في القواعد وطرائق تدريسها إلا ان الضعف سائد من عدم تطبيق ماتم تعلمهُ . ومن هذا المنطلق ان الاتجاهات الحديثة تؤكد على مساعدة المتعلمين على تطبيق الشفوي والتحريري في قواعد اللغة العربية وقد كأفات الباحثة بين تلميذات إحصائياً بالعمر الزمني ودرجة الصف الثالث الابتدائي ولم تكن هناك فروق ذات دلالة احصائية بين مجموعتي البحث . صاغت الباحثة الاختبار في ضوء المحتوى المادة الدراسية ضم (30) فقرة من اختيار من متعدد . ونهاية التجربة التي استمرت ثلاثة أشهر طبقت الباحثة الاختبار التحصيلي البعدي ، وحللت البيانات وتوصلت الدراسة إلى الآتي :- تفوق تلميذات المجموعة التجريبية الاولى على المجموعة التجريبية الثانية وفي ضوء النتائج تم استخلاص بعض الاستنتاجات ، منها يعد مدخل التطبيق من المداخل الحديثة في التعليم فقد اثبتت اجراءاته فاعليتها في زيادة التحصيل ، كما ان التطبيق الشفوي يساعد على المشاركة الفعالة للتلميذات فضلاً عن معالجة مواطن الضعف في إجابات التلميذات كما يساعدهن على صحة التفكير . وقد اقترحت الباحثة استكمالاً لدراستها :- 1- اعتماد التطبيق بانواعه في مناهج الابتدائية والاعدادية وكليات التربية والتعليم . 2- اعتماد التطبيق في تدريس فروع اللغة العربية الاخرى .

Keywords


Article
TQM as an indicator for the classification of clubs sports institutions in Iraq from the perspective of administrators
أدارة الجودة الشاملة كمؤشر لتصنيف أندية المؤسسات الرياضية بالعراق من وجهة نظر الإداريين

Loading...
Loading...
Abstract

That TQM is a model distinctive if properly applied by the organizers of the sports clubs and in order to communicate with all that is new in management, this study attempts to shed light on one of the most important concepts of administrative task, a comprehensive quality management by building scale it and apply it in sports clubs institutions and it is hoped that the results of this large scale benefits of Iraqi sports clubs.ان إدارة الجودة الشاملة تعد أنموذجا مميزاً إذا ما أحسن تطبيقها من قبل القائمون على الأندية الرياضية ولأجل التواصل مع كل ما هو جديد في الإدارة فان هذه الدراسة تحاول أن تسلط الضوء على واحد من أهم المفاهيم الإدارية المهمة وهو أدارة الجودة الشاملة عن طريق تبني هذا المفهوم وتطبيقه في الأندية الرياضية للمؤسسات ومن المؤمل أن تكون النتائج هذا المفهوم فوائد كبيرة للأندية الرياضية العراقية

Keywords


Article
Difficulties in teaching oral expression in the preparatory phase from the point of view of teachers and students
صعوبات تدريس مادة التعبير الشفهي في المرحلة الإعدادية من وجهة نظر المدرسين و الطلبة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of weakness in the oral expression of chronic problems Nowhere is this weakness in the complaint continuous Arabic language teachers and Madrsadtha through interviewed, as in aspects of our different cultural, social, in that learners and scholars, mostly incapable of oral expression in any subject clearly and fluent manner grainy and fun Since the language is the language of all the nation intact, and the address of its existence, and as a means to express themselves is not surprising that the nation is said to be the language and is the language of the nation, because it is but a nation if called interdependence of its members in the organization unit The language of the most important cultural systems and therefore deserves serious attention because it is one of the elements of building and human communities, it is a part can not be separated from society The language is an important means of teaching methods, reliable teach students subjects, And it helps the students to the process of thinking, Current research aims to diagnose (difficulties teaching oral expression from the perspective of teachers and students in middle school in the center of Muqdadiya) 0, by answering the following questions: 1. What difficulties teaching oral expression in the preparatory phase from the point of view of language teachers Arabic and Madrsadtha? 2. Difficulties teaching oral expression in the preparatory phase of the students' point of view? 3. What language teachers proposals Arabic and Madrsadtha, and students to contribute in overcoming the difficulties of teaching oral expression and study? Current search limited to: 1. Sample of Arabic language teachers and Madrsadtha who study material for students of sections (literary and scientific) in middle school and high school day (for boys and girls) in the province of Diyala (Muqdadiya center) for the academic year (2009 - 2010 AD). 2. Sample Mntalbh the literary and scientific branches in middle school and high school day (for boys and girls) in the province of Diyala (Muqdadiya center) for the academic year (2009 - 2010 AD). إن مشكلة الضعف في التعبير الشفهي من المشكلات المزمنة ويتجلى هذا الضعف في الشكوى المستمرة من مدرسي اللغة العربيّة ومدرساتها وذلك من خلال مقابلتهم ، كما نلمسه في جوانب حياتنا المختلفة الثقافية والاجتماعية ، متجلياً في أن المتعلمين والدارسين أغلبهم عاجزون عن التعبير الشفهي في أي موضوع بوضوح وطلاقة وبطريقة محببة وممتعة . بما ان اللغة تعد لسان كل أمة وحالها، وعنوان وجودها ، ووسيلة التعبير عن ذاتها فلا غرابة أن يقال إن الأمة هي اللغة واللغة هي الأمة ، لأنها إنما تسمى أمة إذا ترابط أفرادها في وحدة التنظيم . واللغة أهم النظم الحضارية ولذلك تستحق الأهتمام الشديد بها لأنها أحد مقومات بناء الإنسان والمجتمعات ، بل هي جزء لا يمكن فصله عن المجتمع واللغة وسيلة مهمة من وسائل التعليم يعوّل عليها تعليم الطلبة المواد الدراسية ، وأنها تساعد الطلبة على عملية التفكير . يهدف البحث الحالي إلى تشخيص ( صعوبات تدريس مادة التعبير الشفهي من وجهة نظر المدرسين والطلبة لدى المرحلة الاعدادية في مركز قضاء المقدادية) 0 وذلك من خلال الإجابة عن الأسئلة الآتية : 1. ما صعوبات تدريس التعبير الشفهي في المرحلة الإعدادية من وجهة نظر مدرسي اللغة العربيّة ومدرساتها ؟ 2.ما صعوبات تدريس التعبير الشفهي في المرحلة الإعدادية من وجهة نظر الطلبة؟ 3. ما مقترحات مدرسي اللغة العربيّة ومدرساتها ، والطلبة للمساهمة في تذليل صعوبات تدريس التعبير الشفهي ودراسته ؟ يقتصر البحث الحالي على : 1. عينة من مدرسي اللغة العربيّة ومدرساتها الذين يدرسون المادة لطلبة الفرعين (الأدبي والعلمي) في المدارس الإعدادية والثانوية النهارية ( للبنين والبنات ) في محافظة ديالى(مركز قضاء المقدادية) للعام الدراسي (2009 – 2010م ). 2.عينة من طلبة الفرعين الأدبي والعلمي في المدارس الإعدادية والثانوية النهارية (للبنين والبنات ) في محافظة ديالى(مركز قضاء المقدادية) للعام الدراسي (2009 – 2010م ).

Keywords


Article
The need for knowledge and relation to mental vigilant for intermediate students
الحاجة الى المعرفة وعلاقتها باليقظة الذهنية لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Authors: ayad talib اياد طالب
Pages: 240-254
Loading...
Loading...
Abstract

Embodied research problem to know the impact of the lack of real learning on the intermediate students Is the self-learning of the individual leads to increased knowledge among students as well as their impact on the performance of behaviors appropriate, and also individuals attentive mentally to have the ability to awareness and understanding of what is happening around them, and they have the ability to pay attention, avoid stressful events, they are open to all is new and واعين the changes and events that they are experiencing. So is the perception of the basic mental processes which recognizes individuals on things, attitudes and understanding, and this depends on the strength of the response that the individual possesses. Therefore, current research targets as follow:- 1- Measuring the need for knowledge among middle school students. 2- Measuring mental alertness among middle school students. 3- Know the relationship between the need for knowledge and mental alertness in middle Mahrlh students. تتجسد مشكلة البحث في معرفة مدى تأثير نقص التعلم الحقيقي على طلاب المرحلة المتوسطة وهل ان التعلم الذاتي للفرد يؤدي الى زيادة المعرفة لدى الطلاب وكذلك مدى تأثيرها على إداء السلوكيات المناسبة ،وكما ان الأفراد اليقظين ذهنيا تكون لديهم قدرة على الوعي والإدراك لما يحدث من حولهم, ولديهم قدرة على الانتباه , وتجنب الاحداث الضاغطة , فهم يكونون منفتحين على كل ما هو جديد وواعين بالتغيرات والأحداث التي يمرون بها . لذا يعد الإدراك من العمليات العقلية الاساسية التي يتعرف بها الأفراد على الأشياء والمواقف وفهمها ,وهذا يعتمد على قوة الاستجابة التي يمتلكها الفرد . لذا يستهدف البحث الحالي ما ياتي:- 1-قياس الحاجة الى المعرفة لدى طلاب المرحلة المتوسطة. 2-قياس اليقظة الذهنية لدى طلاب المرحلة المتوسطة. 3- معرفة العلاقة بين الحاجة الى المعرفة واليقظة الذهنية لدى طلاب المرحلة المتوسطة.

Keywords


Article
Domestic violence and its relationship to academic achievement head of the household and the number of family members to the junior high schoolers
العنف الأسري وعلاقته بالتحصيل الدراسي لرب الأسرة وعدد أفراد الأسرة لدى طالبات المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

he first The search included five chapters: chapter: - Problem: concentrated in defining the relatioTnship between domestic violence and academic achievement head of the household and the number of family members to the students of the Preparatory phase. - The importance of research and the need to: highlight the importance of research by showing attitudes of the family and thus identify the general concepts of domestic violence suffered by adolescent and stand up when these positions to find appropriate solutions and address the attitudes that will reduce and limit the phenomenon of violence in the family and society. - The objectives of the research are: 1 - Measuring domestic violence in middle school students. 2 - Understand the relationship between domestic violence in junior high schoolers and other variables: A - the scientific level of the middle school students. B - head of the household academic achievement (university, secondary, reads and writes, do not read and do not write) C - The number of family members (more than 5 members, less than 5 members) The second quarter included: the theoretical framework and it has been addressed to the concept of family violence and some types of violence and theories of some previous studies. Chapter III: The researcher used the descriptive method correlation manner to find a relationship between the variables of the search. The research community: the most comprehensive research community middle school students two branches of scientific and literary schools in Diyala province. Sample: The sample was selected randomly from students Preparatory phase of b (16) School. Search tool: building measure attitudes to domestic violence, which includes (32) paragraph. Statistical Process: The distribution of the tables on the following levels: scientific level of the students and the researcher average degrees of half-year for the academic year (2010-2011), and was also adopted on academic achievement head of the household (university, secondary, reads and writes, not Ikrola writes), and also adopted Number of family members (more than five individuals), (five members or less). Conclusions: 1 - There is an inverse relationship between attitudes and academic achievement head of the family and moral terms. 2 - There is an inverse relationship between attitudes and the number of family members and in terms of morale. Recommendation: - 1. Interest in the subject of domestic violence as a social phenomenon is directly linked to negative scientific level and in particular the concerned authorities (Ministry of Education, Ministry of Youth and Sports, Ministry of Human Rights and those interested in the topics of women and civil society organizations). 2 - Enter the subject of domestic violence in the curriculum of higher education to psychology and sociology. 3 - an invitation to the clergy and religious institutions should be the subject of domestic violence a priority of spiritual guidance for the family and the community as the family represents the nucleus of society. 4 - conferences, workshops and cultural heavily in terms of subject and especially for parents of students اشتمل البحث على خمسة فصول: تضمن الفصل الأول : - مشكلة البحث: تتركز في تحديد العلاقة بين العنف الأسري والتحصيل الدراسي لرب الأسرة وعدد أفراد الأسرة لدى طالبات لمرحلة الاعدادية. - أهمية البحث والحاجة إليه: تبرز أهمية البحث من خلال عرض المواقف السلوكية للأسرة وبالتالي التعرف على المفاهيم العامة للعنف الأسري الذي يتعرض له المراهق والوقوف عند هذه المواقف لإيجاد الحلول المناسبة ومعالجة المواقف التي من شأنها تخفف وتحد من ظاهرة العنف لدى الأسرة والمجتمع. - أهداف البحث هي: 1. قياس العنف الأسري لدى طالبات المرحلة الإعدادية . 2. التعرف على العلاقة بين العنف الأسري لدى طالبات المرحلة الإعدادية والمتغيرات الأخرى: أ- المستوى العلمي لدى طالبات المرحلة الإعدادية . ب- التحصيل الدراسي لرب الأسرة (جامعي،ثانوي،يقرأ ويكتب، لا يقرأ و لا يكتب) ج- عدد أفراد الأسرة (أكثر من5 أفراد،أقل من 5 أفراد) وتضمن الفصل الثاني: الإطار النظري وفيه تم التطرق إلى مفهوم الأسرة وأنواع العنف وبعض نظريات العنف وبعض الدراسات السابقة. الفصل الثالث : استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقة الارتباطية لإيجاد العلاقة بين متغيرات البحث. مجتمع البحث:اشمل مجتمع البحث طالبات المرحلة الاعدادية بفرعيها العلمي ولأدبي في مدارس محافظة ديالى. عينة البحث:تم اختيار العينة بالطريقة العشوائية من طالبات المرحلة الاعدادية المتمثلة ب(16) مدرسة . اداة البحث:تم بناء مقياس المواقف السلوكية للعنف الأسري والذي يتضمن (32) فقرة. العمليات الاحصائية:تم توزيع الجداول على المستويات التالية:المستوى العلمي للطالبات واعتمد الباحث المعدل العام لدرجات نصف السنة للعام الدراسي(2010-2011),واعتمد أيضا على التحصيل الدراسي لرب الأسرة(جامعي، ثانوي، يقرأ ويكتب ,لا يقرأ ولا يكتب),واعتمد ايضا عدد أفراد الأسرة(أكثر من خمسة أفراد),(خمسة أفراد فأقل). الاستنتاجات : 1- توجد علاقة عكسية بين المواقف السلوكية والتحصيل الدراسي لرب الأسرة وبدلالة معنوية. 2- توجد علاقة عكسية بين المواقف السلوكية وعدد أفراد الأسرة وبدلالة معنوية. التوصيات: - 1. الاهتمام بموضوع العنف الأسري كونه ظاهرة اجتماعية سلبية ترتبط بشكل مباشر المستوى العلمي وعلى وجه الخصوص الجهات المعنية (وزارة التربية، وزارة الشباب والرياضة، وزارة حقوق الإنسان والجهات التي تهتم بموضوعات المرأة ومنظمات المجتمع المدني ). 2- إدخال موضوع العنف الأسري ضمن مناهج التعليم العالي لمادة علم النفس وعلم الاجتماع . 3- دعوة إلى رجال الدين والمؤسسات الدينية أن يكون موضوع العنف الأسري من أولويات التوجيه الروحي للأسرة والمجتمع باعتبار أن الأسرة تمثل نواة المجتمع. 4- عقد المؤتمرات والورش الثقافية وبكثافة في ما يخص الموضوع وخاصة لأولياء أمور الطلبة

Keywords


Article
Treatment methods and its relationship to parental hostility to the middle school students.
أساليب المعاملة الوالدية وعلاقته بالعدائية لدى طالبات المرحلة الاعدادية.

Loading...
Loading...
Abstract

Embodied research problem in knowing style treatment parenthood and its impact on the individual in the performance of behaviors appropriate, whether in the family Uwe school, because that style treatment parental-based rebuke and criticism and cynicism and lack of attention to sons and division among themselves generates psychological problems, make the individual feel of inferiority and failure which leads to the development of feelings hostilities. So targeting Current search in: - 1-Measurement of hostilities, and measurement of parental treatment with middle school students. Know the relationship between hostility and parental treatment method.2- And the achievement of those goals deliberately seeking to adopt a measure of parental treatment method and build scale hostilities, and applied research on a random sample of (100) female students from middle school to specialize from high school literary Amna Bint Wahab. Statistical data has been addressed using test Altaúa for one sample. Pearson correlation coefficient, and the researcher reached the following results- 1-The middle school students have a high level of hostilities, and suffer from poor mistreated 2-There is a relationship between hostility and parenting style treatment. Whenever worsened treatment increased the amount of parental hostilities when female students. In light of the results of research researcher came up with recommendations and proposals relevant search results from them. 1- need to focus studies and scientific research on the family and school environment in order to know all the factors and reasons that lie behind the hostilities with the middle school student. 2-conducting a similar study on university students تتجسد مشكلة البحث في معرفة أسلوب المعاملة الوالدية وتأثيرها على الفرد في إداء السلوكيات المناسبة سواء في الاسرة اوفي المدرسة،إذ ان اسلوب المعاملة الوالدية القائم على التوبيخ والانتقاد والسخرية وعدم الاهتمام بالابناء والتفرقة فيما بينهم يولد مشكلات نفسية تجعل الفرد يشعر بالنقص والفشل مما يؤدي الى تنمية المشاعر العدائية. لذا يستهدف البحث الحالي مايأتي:- 1-قياس العدائية، وقياس المعاملة الوالدية لدى طالبات المرحلة الاعدادية. 2-معرفة العلاقة بين العدائية وأسلوب المعاملة الوالدية. وتحقيق لتلك الاهداف عمدت الباحثة الى تبني مقياس أسلوب المعاملة الوالدية وبناء مقياس العدائية،وطبق البحث على عينة عشوائية بلغت(100) طالبة من طالبات المرحلة الاعدادية للتخصص الادبي من مدرسة ثانوية آمنة بنت وهب. وقد عولجت البيانات احصائياً بأستعمال الاختبار التائي لعينة واحدة .ومعامل ارتباط بيرسون،وتوصلت الباحثة الى النتائج الاتية:- 1-ان طالبات المرحلة الاعدادية لديهم مستوى عال من العدائية،ويعانين من سوء معاملة سيئة 2-يوجد علاقة بين العدائية واسلوب المعاملة الوالدية.كلما ساءت المعاملة الوالدية زاد مقدار العدائية عند الطالبات. وفي ضوء نتائج البحث خرجت الباحثة بتوصيات ومقترحات ذات علاقة بنتائج البحث منها. 1-ضرورة تركيز الدراسات والبحوث العلمية على البيئة الاسرية والمدرسية بهدف معرفة جميع العوامل والاسباب التي تكمن وراء العدائية لدى طالبات المرحلة الاعدادية. 2- أجراء دراسة مماثلة على طلاب الجامعة.

Keywords


Article
Psychological security and its relationship to the ability of self-confrontation with the middle school studen
الامن النفسي وعلاقته بقدرة الذات على المواجهة لدى طالبات المرحلة الاعداديةملخص البحث

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims, including the following: - 1 -Standard the psychological security to the preparatory Schools students. 2 - Standard Ego ـ resilience to the preparatory Schools students. 3 - Answering the following : A- Is there a significant relation between the Altruism behavior and physiological security . As the researcher using the tools for achieving the goals of current research, it has adopted a researcher measure of psychological stability for (Sadiq 2012) The researcher has to hold all the requirements of the scale of the validity and reliability, as the researcher to build scale Ego ـ resilience which consists of (35) paragraph and used Abagesh all measures relating to the construction of the scale, where the researcher scales were applied to a sample of students Preparatory School, which amounted to (100) students from the Schools of Baquba. The researcher found the results: 1 - that the psychological security of the student is the reason why in the Ego ـ resilience the configuration 2 - The students who have Ego ـ resilience the suffering of psychological security that they feel they are not pets than others. 3 - The students who for security and psychological security, be among are less confident of them selves and less integration in the society. 4 - There is a strong relationship between ideas Ego ـ resilience and psychological security. In light of the results of Search recommends researcher: 1 - the need to focus studies and scientific research on the family and school environments in order to know all the factors and reasons that lie behind Ego ـ resilience to the preparatory Schools students. 2 - holding training courses for counselors and parents of students lectures where professors specializing in psychology for the purpose of training on how to deal with students who have Ego ـ resilience and other disorders. 3 - confirm the role of counselor in the cognitive aspects of care, social and psychological security أستهدف البحث الحالي مايأتي: 1: قياس قدرة الذات على المواجهة لدى طالبات المرحلة الإعدادية. 2: قياس الأمن النفسي لدى طالبات المرحلة الإعدادية . 3: التعرف على العلاقـة بين قـدرة الـذات على المواجهة والأمن النفسي لـدى طالبات المرحلة الإعدادية ولتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة بما يأتي: 1ـ بناء مقياس قدرة الذات على المواجهة، تألف المقياس بصيغته النهائية من (35) فقرة . 2ــاعتماد مقياسالأمن النفسي لماسلو (1954) وانتقاء ( 30 ) فقرة منه تناسب الفئة العمرية للعينة واستخراج الصدق والثبات له . وتحقيقاً لأهداف البحث طَّبقت الباحثة المقياسين على عينة قوامها( 150) طالبة من المرحلة الإعدادية في المدارس التابعةللمديرية العامة لتربية محافظة ديالى, للعام الدراسي2012-2013 ثم حللتالبيانات بالاستعانة بالبرنامج الحاسوبي للحقيبة الإحصائية (spss) وكانت النتائج كما يأتي: 1- أن الطالبات ليسلديهن قدرة الذات على المواجهة. 2- أن الطالبات لديهن شعور بالأمن النفسي. 3- توجد علاقة أرتباطية ذات دلالة إحصائية بين كل من قدرة الذات على المواجهة والأمن النفسي لدى طالبات المرحلة الإعدادية. وختم البحث بمناقشة النتائج وتقديم بعض التوصيات ومنها: 1- قيام وزارة التربية بإيجاد صيغ للاهتمام بالجانب النفسي للطالبات من خلال التأكيد على المزيد من التوافق لديهن والاعتماد على أنفسهن في حل المشكلات التي تواجههن.وتنشيط دافعيتهن للانجاز,ومساعدتهن على أقامة العلاقات القوية مع الآخرين والتفاعل معهم من خلال الأنشطة والفعاليات الجماعية التي تزيد من خبراتهن وبذلك يشعرن بدورهن الايجابي وبالأمن النفسي . 2- حث الأهل من خلال اجتماع مجالس أولياء الأمور بالاهتمام بشكل كبير بأبنائهم وبشكل خاص الإناث لأنهن أكثر حساسية من الذكور وإعطائهن المزيد من الثقة وجعلهن يتحملن المسؤولية واحترام آرائهن والاستماع لهن وتوجيههن . 3- كما قدمت الباحثة بعض المقترحات منها : 1- إدخال مـتغيـرات أخـرى عـلى الـبحث الحـالي مثل ( العمر - الجنس - الحالة الاجتماعية........). 2- أجراء البـرامـج الإرشادية للـتعرف على أثـر وفاعلية تـلك البرامـج فـي تنمية قدرة الذات على المواجهـة والأمن النفسي.

Keywords


Article
Handicrafts skills according to cerebral sovereignty and in relation to innovative thinking for the students of the first grade average
مهارات المشغولات اليدوية على وفق السيادة الدماغية وعلاقتها بالتفكير الابتكاري لطالبات الصف الأول المتوسط

Authors: rajaa hameed رجاء حميد رشيد
Pages: 315-329
Loading...
Loading...
Abstract

Handicrafts, which should be carried out by girls in middle school students and this task require mental innovative or innovative thinking to benefit from the remnants of the environment in the formation of new materials of interest to economic or aesthetic. The functions of the hemispheres of the brain Alkroyen and its relationship to learning is one of the important issues in the field of education, because much of what the findings of the studies has wide applications in the classroom, but may extend to determine the behavior successful in life after school. Thus the research problem stationed in answering the following questions: 1 - What kind of sovereignty has cerebral first intermediate grade students in handicrafts material? 2 - What is the relationship handicrafts skills according to the sovereignty cerebral innovative thinking for the first intermediate grade students? إن الاشغال اليدوية ينبغي أن تقوم بها الطالبات في المدارس المتوسطة وهذه المهمة تتطلب التفكير الابتكاري أو العقلية المبتكرة للاستفادة من مخلفات البيئة في تشكيل مواد جديدة ذات فائدة اقتصادية أو جمالية. إن وظائف نصفي الدماغ وعلاقته التعلم هي واحدة من القضايا المهمة في مجال التعليم، وذلك لأن معظم ما النتائج التي توصلت إليها الدراسات والتطبيقات واسعة في الفصول الدراسية، ولكن قد تمتد إلى تحديد سلوك ناجح في الحياة بعد المدرسة. وبذلك تتمركز مشكلة البحث في الإجابة عن الاسئلة الاتية : 1- ما نوع السيادة الدماغية لدى طالبات الصف الأول المتوسط في مادة المشغولات اليدوية ؟ 2- ما علاقة مهارات المشغولات اليدوية على وفق السيادة الدماغية بالتفكير الابتكاري لدى طالبات الصف الأول المتوسط ؟

Keywords


Article
Psychological stability and its relationship to ideas acquisitions with middle school students
الاستقرار النفسي وعلاقته بالأفكار الاستحواذية لدى طالبات المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The ideas Obsessive one mental disorders produce disturbances in thinking and personal humanity and cause of the individual concerned and the instability of the same, and individuals in adolescence are more susceptible to these ideas Obsessive that be reason to think the sinner Since the psychological stability is one of the factors exponential, which are directly related to the ideas of these if must create a good psychological atmosphere of the individual in general and students in particular so Isttian communicate well in the study. The current research aims, including the following: - 1 - Measuring the psychological stability to the middle school students. 2 - Measurement ideas Obsessive to the middle school students. 3 - Learn about the relationship between mental stability and ideas Obsessive to the middle school students. As the researcher using the tools for achieving the goals of current research, it has adopted a researcher measure of psychological stability for (Sadiq 2012) The researcher has to hold all the requirements of the scale of the validity and reliability, as the researcher to build scale ideas Obsessive which consists of (23) paragraph and used Abagesh all measures relating to the construction of the scale, where the researcher scales were applied to a sample of students Preparatory School, which amounted to (100) students from the Schools of Baquba. The researcher found the results: 1 - that the emotional instability of the student is the reason why in the ideas Obsessive the configuration 2 - The students who have ideas Obsessive the suffering of mental instability that they feel they are not pets than others. 3 - The students who for Aaharn security and psychological stability, be among are less confident of themselves and less integration in the society. 4 - There is a strong relationship between ideas Obsessive and psychological stability. In light of the results of Search recommends researcher: 1 - the need to focus studies and scientific research on the family and school environments in order to know all the factors and reasons that lie behind ideas Obsessive to the middle school students. 2 - holding training courses for counselors and parents of students lectures where professors specializing in psychology for the purpose of training on how to deal with students who have ideas Obsessive and other disorders. 3 - confirm the role of counselor in the cognitive aspects of care, social and emotional تعد الأفكار الاستحواذية احد الاضطرابات النفسية تنتج عنها اضطرابات في التفكير والشخصية الإنسانية وتسبب للفرد قلق وعدم استقرار للنفس , والأفراد في مرحلة المراهقة يكونون أكثر عرضة لهذه الأفكار الاستحواذية التي تكون سبب التفكير الخاطئ وبما أن الاستقرار النفسي هو احد العوامل الأساسية التي لها علاقة مباشرة بالأفكار هذه أذا لابد من تهيئة أجواء نفسية جيدة للفرد بشكل عام وللطالبات بشكل خاص حتى يستطيعن التواصل في الدراسة بشكل جيد. ويهدف البحث الحالي بما ياتي:- 1-قياس الاستقرار النفسي لدى طالبات المرحلة الإعدادية. 2-قياس الأفكار الاستحواذية لدى طالبات المرحلة الإعدادية. 3-تعرف العلاقة بين الاستقرار النفسي والأفكار الاستحواذية لدى طالبات المرحلة الإعدادية. كما قامت الباحثة باستخدام أداتين لتحقيق أهداف البحث الحالي , فقد تبنت لباحثة مقياس الاستقرار النفسي ل(صادق2012) وقد قامت الباحثة بإجراء جميع المستلزمات للمقياس من صدق وثبات ,كما قامت الباحثة ببناء مقياس الأفكار الاستحواذية والذي يتكون من (23)فقرة واستخدمت الباحثة كل الإجراءات التي تتعلق في بناء المقياس , حيث أن الباحثة طبقت المقياسين على عينة من طالبات الإعدادية والتي بلغت(100) طالبة من مدارس بعقوبة . وتوصلت الباحثة إلى نتائج: 1-أن عدم الاستقرار النفسي للطالبة هو السبب في تكوين الأفكار الاستحواذية 2-أن الطالبات اللاتي لديهن أفكار استحواذية يعانين من عدم الاستقرار النفسي التي يشعرن أنهن غير محبوبات من الآخرين. 3-أن الطالبات اللاتي لا يشعرن بالأمن والاستقرار النفسي ،يكونن هن اقل ثقة بانفسهن واقل اندماج بالمجتمع. 4-توجد علاقة قوية مابين الأفكار الاستحواذية والاستقرار النفسي. وفي ضوء نتائج البحث توصي الباحثة: 1-ضرورة تركيز الدراسات والبحوث العلمية على البيئتين الأسرية والمدرسية بهدف معرفة جميع العوامل والأسباب التي تكمن وراء الأفكار الاستحواذية لدى طالبات المرحلة الإعدادية. 2-عقد دورات تدريبية للمرشدين وأولياء أمور الطالبات يحاضر فيها أساتذة متخصصين في علم النفس لغرض تدريبهم على كيفية التعامل مع الطالبات اللاتي لديهن أفكار استحواذية والاضطرابات الأخرى . 3-تأكيد دور المرشد التربوي في العناية بالجوانب المعرفية والاجتماعية والوجدانية

Keywords


Article
The impact of special exercises according feedback bio mechanics of the development of some of the variables to post a landslide in volleyball
تأثير تمرينات خاصة وفق التغذية الراجعة البايوميكانيكية في تطوير بعض المتغيرات للإرسال الساحق في الكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research problem lies in the weakness of skill overwhelming transmitter volleyball when most of the difference and the importance of that skill repeat exercises researcher to a feedback biomechanics the basis for the development of this skill. The researcher used the experimental method is the same group for the suitability nature of the search, and was sample Bmentb the Diyala province's (8) of the total (14) players. After application of the experiment and analyze the results the researcher to the existence of evolution in the skill of the transmitter overwhelming, and the researcher recommends using technical means to assist in providing feedback biomechanics the as kinetic analysis training programs for various events.تكمن مشكلة البحث في ضعف مهارة الارسال الساحق بالكرة الطائرة عند اغلب الفرق ولأهمية تلك المهارة اعد الباحث تمرينات على اساس التغذية الراجعة البايوميكانيكية لتطوير هذه المهارة . وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو المجموعة الواحدة لملائمته طبيعة البحث , وتمثلت العينة بمنتخب محافظة ديالى والبالغ عددهم (8) من مجموع (14) لاعبا. وبعد تطبيق التجربة وتحليل النتائج توصل الباحث الى وجود تطور في مهارة الارسال الساحق، ويوصي الباحث باستخدام وسائل تقنية للمساعدة في تقديم تغذية راجعة بايوميكانيكية كبرامج التحليل الحركي بالتدريب لمختلف الفعاليات .

Keywords


Article
effect of skill exercises according to preference of sensory representative system in learning of basket ball shooting skill
أثر تمرينات مهارية وفق تفضيل النظام التمثيلي الحسي في تعلم مهارة التصويب بكرة السلة

Loading...
Loading...
Abstract

The process of teaching basic skills in a particular game is challenging, and therefore need based on the educational process to learn a lot of things about the sample to be educated in terms of individual differences among them and game that and details of skills for that game . It is through the teaching of the researcher to Article basketball in junior high school found that the curriculum used is the Platform does not take into account the system learner representative which receives its information so wanted researcher prepare a set of exercises fit with the representative system sensuous and identify their impact in learning the skill of shooting basketball for students middle school (Grade IV). The researcher used the experimental method is designing the experimental and control groups after the application of the tests before and after the researcher concluded that the use of exercise technique according to the sensory system in question had the effect of learning the skill of shooting basketball for middle school students (grade IV). The researcher recommended that the application of exercise technique for another representative system in a physical education lesson so as to achieve positive results in the development of the skill of shooting and other basketball skills to other samples and different ages. تعتبر عملية تعليم المهارات الأساسية في لعبة معينة من الأمور الصعبة , وذلك لحاجة القائم على العملية التعليمية إلى معرفة الكثير من الأشياء حول العينة المراد تعليمها من حيث الفروق الفردية بينهم واللعبة التي يمارسوها وتفاصيل المهارات الخاصة بتلك اللعبة . ومن خلال تدريس الباحث لمادة كرة السلة في المدارس الإعدادية وجد أنَ المنهاج التعليمي المتبع هو منهاج لا يأخذ بعين الاعتبار نظام المتعلم التمثيلي الذي يستقبل به المعلومات لذا أراد الباحث إعداد مجموعة من التمرينات تتلائم مع النظام التمثيلي الحسي والتعرف على آثرها في تعلم مهارة التصويب بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الرابع) . استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو تصميم المجموعتين الضابطة والتجريبية وبعد تطبيق الاختبارات القبلية والبعدية استنتج الباحث بأن استخدام التمرينات المهارية وفق النظام الحسي قيد البحث كان لها تأثير في تعلم مهارة التصويب بكرة السلة لطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الرابع). وأوصى الباحث بضرورة تطبيق التمرينات المهارية لنظام تمثيلي أخر في درس التربية الرياضية وذلك لتحقيق نتائج ايجابية في تطوير مهارة التصويب ومهارات أخرى بكرة السلة لعينات أخرى ومراحل عمرية مختلفة.

Keywords


Article
The Aesthetic judgment among students in the secondary school and is theirs artistic expression styles (comparative study).
الاحكام الجمالية في الرسم لدى طلبة المرحلة الثانوية وانماط التعبير الفني لديهم (( دراسة مقارنة ))

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the current study comparing the Aesthetic judgments in the secondary school students, and style of expression in the drawing, the research held on two samples of students in the five class secondary school, two branches of scientific and literary in the city of Baquba, and fatigue sexes, one exploratory reached a population of 140 students and other basic reached a population (320) students, and members of each sample was equal in terms of branch scientific and literary study. Used in completing of the research descriptive approach "comparative studies" and used a data search, one measure conditions aesthetic judgments for secondary school students built by (Al-Rybeay) ,year (2005) in the College of Basic Education at the University of Diyala and the second tool style of artistic expression in the drawing which was built by (Hammadi), years (2009) for secondary school students. Has adapted these instruments in the current research for secondary school students (fifth class) after exploratory applied to a sample of secondary school students and extraction of sincerity and stability where honestly noon and high stability. The study basic data dealt means of statistical and it turns out that there are differences of significance among those verdicts high aesthetic judgments in the secondary school students in the expression pattern of visual art and the absence of differences significant high spirits they have in the pattern of self-expression, as demonstrated by the lack of impact of the different sex differences of significance appeared in the visual style and self style of artistic expression. هدفت الدراسة الحالية المقارنة في الاحكام الجمالية لدى طلبة المرحلة الثانوية ، والانماط التعبيرية في الرسم ، حيث اقيم البحث على عينتين من طلبة الصفوف الخامسة الثانوية بفرعيها العلمي والادبي في مدينة بعقوبة ومن كلا الجنسين ، احداهما استطلاعية بلغ تعدادها (140) طالباً وطالبة والاخرى اساسية بلغ تعدادها (320) طالباً وطالبة ، وكان افراد كل عينة متساويين من حيث الفرع الدراسي العلمي او الادبي . استخدم في انجاز البحث المنهج الوصفي " الدراسات المقارنة " واستخدمت اداتا بحث احداهما مقياس الاحكام الجمالية لطلبة المرحلة الثانوية الذي بنته (الربيعي) سنة (2005) في كلية التربية الاساسية بجامعة ديالى والثانية آداة نمط التعبير الفني في الرسم التي بناها (حمادي) سنة (2009) لطلبة المرحلة الثانوية. كيفت الآداتان في البحث الحالي لطلبة المرحلة الثانوية (الخامس الاعدادي) بعد تطبيقهما على عينة استطلاعية من طلبة المرحلة الثانوية واستخراج صدقهما وثباتهما حيث ظهرا بصدق وثبات عاليين . عولجت بيانات الدراسة الاساسية بالطرق الاحصائية وظهر ان هناك اختلافات ذات دلالة معنوية بين ذوي الاحكام الجمالية العالية لدى طلبة المرحلة الثانوية في نمط التعبير الفني البصري وعدم وجود اختلافات ذات دلالة معنوية عالية لديهم في نمط التعبير الذاتي ، كما ظهر عدم وجود تأثير لاختلاف الجنس في الاختلافات التي ظهرت ذات دلالة معنوية في نمط التعبير الفني البصري والذاتي .

Keywords


Article
Relationship of anxiety and fear learning swimming
علاقة القلق والخوف بتعلم السباحة

Authors: ali khalifa علي خليفة بريص
Pages: 401-418
Loading...
Loading...
Abstract

Chapter One – definition search Provided and the importance of research that swimming is one of the types of water sport.The research problem:- determined by knowing the relationship between attitudes towards water and to learn to swim and kinetic collection. Research objectives: aims to find out the differences in achievement between motor with anxiety and fear and learn to swim higt ,: indicates the presence of significant differences among those with moral anxiety and fear of learning higt , Aloutye and negative correlation of the water and learn to swim areas of research included the belongerhuman domain forum young wajihiya in diyala province and the temporal domain of 28 -8 to 11-28-2012 .partll----- lncluded theoretical studies and similar where the first part included to pics related to anxiety and fear when you learn to swim . part lll: research methodology and fild ajrath researcher where the use of descriptive approach either the sample was young of wajihjya forum in diyala under the age of 18 years and numbered (50) belonger. Part IV: where the researcher used (3) tables has been used where arithmetic mean and standard. In table(4) was lower and upper limits of the trends and personal beliefs, anxiety and fear of water. Part V: included conclusions and re commendations. Conclusions the collection was included in swimming for people with and fear aloutye bend higher. The recommendations and proposals were an emphasis on tests toward the water before learning also confimed to isolate people with high anxiety and fear of water and learn to swim educational groups also stressed on the use of swimming pools with shallow water in the first steps of learning also stressed. أن القلق والخوف كلهما عوامل نفسية تؤثر إحداها في الأخرى وتتفاعل معها وتؤثر بالمحصلة النهائية على تعلم وأداء رياضة السباحة والتحصيل الحركي فيها، فالعوامل النفسية لها اكبر الأثر في تعلم رياضة السباحة. أما مشكلة البحث تتحدد في معرفة العلاقة بين القلق والخوف عند تعلم السباحة والتحصيل الحركي فيها. أما في ما يخص أهداف البحث تتركز في ماياتي:ـ • معرفة العلاقة بين القلق والخوف بتعلم السباحة لدى منتمين منتدى شباب الوجيهية. أما فرضيات البحث فاشتملت على ماياتي: • وجود فروق ذات دلالة معنوية بين ذو القلق والخوف ومن تعلم السباحة. أما في مايخص مجالات البحث اشمل على ماياتي: • المجال البشري : منتمي منتدى شباب الوجيهية فئة الشباب في محافظة ديالى والبالغ عددهم (50). • المجال ألزماني : من 28/8/2012م ولغاية 28/11/2012م. • المجال المكاني: مسبح مدينة بعقوبة الصيفي. الباب الثاني:ـ الدراسات النظرية والمشابهة تناول الباحث في القسم الأول من هذا الباب الدراسات النظرية لموضوع القلق والخوف والعلاقة بين الخوف والقلق والسباحة وتناول الباحث في القسم الثاني من هذا الباب بعض الدراسات المشابهة لموضوع البحث. الباب الثالث :ـ منهج البحث وإجراءاته الميدانية احتوى هذا الباب على منهجية البحث واجراءتة الميدانية اذا استخدم الباحث المنهج الوصفي. أما عينية البحث فكانت من شباب منتدى شباب الوجيهية دون 18 سنة وعددهم 50 منتمي . تم العمل بالتجربة أثناء تطبيق الاختبارات العملية في الفترة من (21/9 ولغاية 5/10/2012م ) وتم توزيع الاستبيان بصورته النهائية للفترة من 21/11 ولغاية 28/11/2012). أما تصوير الأداء الفني للسباحة الحرة تم تصوير الأداء الفني خلال الفترة (24/11 ولغاية 28/11/2012). الباب الرابع :ـ عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها. في جدول(3) تم فيه استخدام المتوسطات الحسابية والانحراف المعياري ومعامل الاختلاف والحدود الدنيا والعليا للاختبارات ،أما الجدول (4) تم فيه استخدام المتوسط الحسابية والانحراف المعياري ومعامل الاختلاف والحدود الدنيا والعليا للمعتقدات الشخصية والقلق والخوف من الماء وتعلم السباحة. الباب الخامس:ـ اشتمل على 1ـ الاستنتاجات حيث كان فيه التحصيل في السباحة لذوي القلق والخوف الوطىء أفضل من العالي. 2ـ التوصيات والمقترحات: • قبل الشروع في تعلم السباحة لابد من عقد لقاء مع المتعلمين لتوضيح بعض المعتقدات الشخصية الخاطئة نحو الماء ونحو تعلم السباحة لتخفيف حالة التوتر والخوف والقلق لديهم. • عزل ذوي القلق والخوف العالي من الماء ومن تعلم السباحة بمجموعات تعليمية • استخدام أحواض السباحة ذات المياه الضحلة في الخطوات الاولى للتعلم لزيادة الثقة. • أجراء دراسات مشابهة على المنتميات في المرحلة العمرية نفسها.

Keywords


Article
Emotional personality and relationship with the team in order to Serie Kurdistan region in football
السمات الانفعالية وعلاقتها بترتيب الفريق في دوري الدرجة الاولى لإقليم كوردستان بكرة القدم

Authors: amr ali hassan عمر علي حسن
Pages: 419-439
Loading...
Loading...
Abstract

Identified the importance of research to identify the features of emotional at the football players and the extent of their relationship to arrange the participating teams in the league first division in the Kurdistan region of Iraq 2012-2013 The research problem lies in identifying the features of emotional distinctive so as to try to control it and put it under control because it affects the players positively and negatively Through the follow-up to the researcher to Kurdistan League matches noted that some players can not control their emotions during the competition in front of pressing and changing attitudes. Lama objective of this research is to identify the relationship between the level of emotional features of the football players and the order of the team in the league. The researcher assumed the existence of a correlation statistically significant data between emotional attributes and order of teams in the league. The researcher has adopted the descriptive survey style. The research community have been identified as the difference (18) participants in the Kurdistan League. The research sample was included bug seven teams were selected in a random manner. The researcher used the SPSS statistical pouch and researcher concluded that there is a high correlation between emotional personality and order of teams in the league. As for the recommendations is the emotional attention tags because of its importance in the identification of the real level of the players during Alambaraah and some other recommendationsتحددت اهمية البحث بالتعرف على السمات الانفعالية لدى لاعبي كرة القدم ومدى علاقتها بترتيب الفرق المشاركة في الدوري الدرجة الاولى في اقليم كردستان العراق 2012-2013 اما مشكلة البحث فتكمن في التعرف على السمات الانفعالية المميزة وذلك لمحاولة السيطرة عليها ووضعها تحت الضبط لأنها تؤثر على اللاعبين ايجابا وسلبا ومن خلال متابعة الباحث لمباريات دوري كردستان لاحظ ان بعض اللاعبين لا يستطيعون السيطرة على انفعالاتهم أثناء المنافسة امام المواقف الضاغطة والمتغيرة.اما هدف البحث فهو التعرف على العلاقة بين مستوى السمات الانفعالية لدى لاعبي كرة القدم و ترتيب الفريق في الدوري . وافترض الباحث وجود علاقة ارتباط ات دلالة احصائية بين السمات الانفعالية وترتيب الفرق في الدوري . وقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي . وتم تحديد مجتمع البحث بالفرق (18) المشاركين في دوري اقليم كردستان. اما عينة البحث فقد اشتمل على سبع فرق تم اختيارهم بطريقة العشوائية . واستخدم الباحث الحقيبة الاحصائية spss واستنتج الباحث ان هناك علاقة عالية بين السمات الانفعالية وترتيب الفرق في الدوري . اما التوصيات فهو الاهتمام بالسمات الانفعالية لما له من اهمية في التعرف على مستوى اللاعبين الحقيقية اثناء المباراة وبعض التوصيات الاخرى .

Keywords


Article
The effectiveness of skill exercises in learning And retain the skill scroll from the top reel plane
فاعلية تمرينات مهارية توافقية في تعلم مهارة التمرير من أمام الرأس للأمام بكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

Turning the researcher to the importance of learning in the development of peoples through the upbringing of a new generation according to scientific principles developed and the need and the importance of exercise technique and the need for compatibility neuromuscular in learning the basic skills Volleyball. The research aims to numbers exercises skill consensual and see how effective they are in learning the skill scroll in front of the head to the front reel plane and the experimental method is the method used to research and research sample included students of the fourth class students ( Om Omara secondary school ) for girls and of their number (41) student was used tests nominated by experts and after the use of means of statistical appropriate findings the researcher to the conclusions of the most important of the exercises selected commensurate with age and scalability of the sample for the purpose of increasing the motivation of the students, and for the positive impact and effective in the learning process using harmonic technique exercises in the main part of the educational unit, frequency and gradient from easy to difficult and from the simple to the complex accelerates the learning process. Researcher reached the most important recommendations which follow a scientific method of choosing exercise in module taking into account individual differences and special aspects of sex and age. تطرقت الباحثة إلى أهمية التعلم في تطور الشعوب من خلال تنشئة جيل جديد وفقا لأسس علمية متطورة والى ضرورة وأهمية التمرينات المهارية وضرورة التوافق العضلي العصبي في تعلم المهارات الأساسية بالكرة الطائرة . ويهدف البحث إلى أعداد تمرينات مهارية توافقية ومعرفة مدى فاعليتها في تعلم مهارة التمرير من أمام الرأس للأمام بكرة الطائرة والمنهج التجريبي هو المنهج المستخدم بالبحث وعينة البحث شملت طالبات الرابع الإعدادي في ثانوية ( أم عمارة) للبنات والبالغ عددهن ( 41 ) طالبة وتم استخدام الاختبارات ألمرشحه من قبل الخبراء وبعد استخدام الوسائل الإحصائية الملائمة توصلت الباحثة إلى استنتاجات أهمها إن التمرينات المختارة تتناسب مع أعمار وقابلية العينة لغرض زيادة الدافعية لدى الطالبات ، ولأجل الأثر الايجابي والفعال في عمليه التعلم تستخدم التمرينات المهارية التوافقية في الجزء الرئيسي من الوحدة التعليمية وتكرارها والتدرج بها من السهل إلى الصعب ومن البسيط إلى المركب يسرع من عملية التعلم. توصلت الباحثة لأهم التوصيات وهي إتباع الأسلوب العلمي باختيار التمرينات في الوحدة التعليمية آخذين بنظر الاعتبار الفروق الفردية والجوانب الخاصة للجنس والعمر .

Keywords


Article
Self-control and its relationship to social responsibility to the middle-schoolers
ضبط الذات وعلاقته بالمسؤولية الاجتماعية لدى طالبات المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Current research aims to the following: 1. Measure the students' self-control intermediate stage. 2. Measuring social responsibility middle schoolers. 3. You know the relationship between self-control and social responsibility among middle-schoolers. The study population consisted of middle school students, their number has reached (9969) and student research sample consisted of 100 students, and to achieve the goals of scientific research tools used, namely: 1) a measure of social responsibility prepared by the researcher. 2) self-adjust the scale of Mustafa (1998) where it was agreed that an appropriate measure after the approval of experts and extract properties Alsekoumtria. Where there has been for the two metrics are two kinds of truth, namely: 1) Honesty virtual and on experts with competence. 2) Believe in the light of the expense of building the discriminatory power and degree of correlation coefficient paragraph college class for each scale, as well as the correlation degree paragraph account domain to which it belongs for a measure of social responsibility. As has been the expense of stability for them in a variety of ways, where the correlation coefficient to measure social responsibility (0.80) in a re-test and (0.86) in a retail and mid-term measure of self-control was stable (0.84) in a manner re-test test-retest. The total number of paragraphs of the final measure of corporate social responsibility (67), paragraph and total self-control measure paragraphs (25) paragraph. Then the researcher apply both scales on the members of the research sample Applied and after data collection and processing statistically using test Altaúa and Pearson correlation coefficient and the value of the correlation coefficient T to get to the search results. The results indicated: 1. The level of self-tuning of the current research sample was weak as the value of the arithmetic average of members of the research sample (40 358) compared average value (50), and that the value of the calculated T was the biggest of the tabular value at the level of significance (0,05). 2. The level of social responsibility of the current research sample was poor as the average value achieved for members of the research sample (131.1) compared average value (134). For their Mtostathen were less than the average computational and theoretical value calculated T was the biggest of the tabular value at the level of significance (0.05) 3. There is a correlation between social responsibility and self-control of the students is statistically significant at the level of (0.05). And search out a set of recommendations and proposals يهدف البحث الحالي الى ما يأتي : 1. قياس ضبط الذات لدى طالبات المرحلة المتوسطة . 2. قياس المسؤولية الاجتماعية لدى طالبات المرحلة المتوسطة . 3. تعرف العلاقة بين ضبط الذات والمسؤولية الاجتماعية لدى طالبات المرحلة المتوسطة. وتكون مجتمع الدراسة من طالبات المرحلة المتوسطة ، وقد بلغ عددهن (9969) طالبة وتكونت عينة البحث من (100) طالبة، ولتحقيق أهداف البحث العلمي استخدم أداتين، هما: 1) مقياس المسؤولية الاجتماعية من إعداد الباحثة. 2) مقياس ضبط الذات لمصطفى (1998) حيث تم الاتفاق بأنه مقياس مناسب بعد موافقة الخبراء واستخراج الخصائص السايكومترية . حيث تحقق للمقياسين نوعان من الصدق، هما: 1) الصدق الظاهري وذلك بعرضهما على الخبراء من ذوي الاختصاص. 2) صدق البناء في ضوء حساب القوة التمييزية ومعامل ارتباط درجة الفقرة بالدرجة الكلية لكل مقياس، وكذلك حساب ارتباط درجة الفقرة بالمجال الذي تنتمي إليه بالنسبة لمقياس المسؤولية الاجتماعية . كما تم حساب الثبات لهما بأساليب متنوعة ، حيث بلغ معامل الارتباط لمقياس المسؤولية الاجتماعية (0,80) بطريقة اعادة الاختبار و (0,86) بطريقة التجزئة النصفية ولمقياس ضبط الذات بلغ الثبات (0,84) بأسلوب إعادة الاختبار test-retest . وبلغ مجموع فقرات مقياس المسؤولية الاجتماعية النهائي (67) فقرة ومجموع فقرات مقياس ضبط الذات (25) فقرة. ثم قامت الباحثة بتطبيق كلا المقياسين على أفراد عينة البحث التطبيقية وبعد جمع البيانات ومعالجتها إحصائياً باستخدام الاختبار التائي ومعامل ارتباط بيرسون والقيمة التائية لمعامل الارتباط للوصول إلى نتائج البحث. أشارت النتائج إلى : 1. مستوى ضبط الذات لدى عينة البحث الحالي كانت ضعيفة حيث ان قيمة المتوسط الحسابي لأفراد عينة البحث (40,358) مقارنة بالمتوسط الفرضي البالغ قيمته (50) ، وان القيمة التائية المحسوبة كانت اكبر من القيمة الجدولية عند مستوى دلالة (0,05). 2. مستوى المسؤولية الاجتماعية لدى عينة البحث الحالي ضعيفة إذ كانت قيمة المتوسط المتحقق لأفراد عينة البحث (131,1) مقارنة بالمتوسط الفرضي البالغ قيمته (134) . اذ كانت متوسطاتهن الحسابية اقل من المتوسط النظري وان القيمة التائية المحسوبة كانت اكبر من القيمة الجدولية عند مستوى دلالة (0,05) 3. هناك علاقة ارتباطية بين المسؤولية الاجتماعية وضبط الذات لدى الطالبات وهي دالة إحصائياً عند مستوى (0.05). وخرج البحث بجملة من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
Marginal personal with middle schoolers
الشخصية الهامشية لدى طالبات المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of current research on the importance of adolescence that matched the middle school stage, at this stage teenagers are too desire to be in a world of adults before refueling experience to cope with various life situations that require them to prepare adequately before entering a new phase. Objective of this research is to identify the marginal personal with middle schoolers. The search limits represent intermediate by students in the province of Diyala (Baquba city center) for the current year 2012 2013. The researcher used the descriptive method consisted sample of 200 students, results showed a marginal figure for the students of the middle stage and researcher recommended developing outreach programs to mitigate personal marginal, and suggested a comparative study of the personality marginal between boys and girls. تتجلى أهمية البحث الحالي في أهمية مرحلة المراهقة التي تقابلها مرحلة المدرسة المتوسطة , ففي هذه المرحلة تكون المراهقات شديدات الرغبة في ولوج عالم الراشدين قبل التزود بالخبرة لمواجهة مواقف الحياة المختلفة التي تتطلب منهم استعدادا كافيا قبل دخولهم المرحلة الجديدة ,. هدف البحث إلى التعرف على الشخصية الهامشية لدى طالبات المرحلة المتوسطة. أما حدود البحث فتمثل بطالبات المرحلة المتوسطة في محافظة ديالى (مركز مدينة بعقوبة) للعام الحالي 2012 ـ 2013 م . وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي وتكونت عينة البحث من (200) طالبة , وقد أظهرت النتائج وجود شخصية هامشية لطالبات المرحلة المتوسطة وأوصت الباحثة بوضع برامج إرشادية لتقليل حدة الشخصية الهامشية , واقترحت إجراء دراسة مقارنة للشخصية الهامشية بين البنين والبنات .

Keywords


Article
Deductive thinking and its relationship to the parental treatment methods middle school students
التفكير الاستدلالي وعلاقته بأساليب المعاملة الوالدية لدى طالبات المرحلة الاعدادية

Authors: dina abbas دنيا عباس جميل
Pages: 502-522
Loading...
Loading...
Abstract

The adolescence of milestones experienced by the individual in his career, in view of what is happening where changes biological weapons, and the accompanying psychological changes, and this is confirmed by a lot of theories and previous studies, and general Valemraehg at this stage to reject the authority of Foreign Affairs to control his behavior and sentenced to his actions if it was right or wrong, it depends on himself any authority to rule on internal actions, and represented the power normally conscience. The review of theoretical frameworks to a group of scientists, such as Freud, Horney and Adler and Kohlberg and Piaget and Walters and others to form the conscience of the individual, was found to be composed as a result of the treatment of parental suffered by the child in Sneineh First, Valoslob democratic and authoritarian and extra protection and neglect are all methods create conscience of the individual, but varying levels in terms of intensity and is accompanied by a sense of Balkhovo and shame which generate twice the level of thinking deductive among individuals, hence emerged the problem of current research is to know the relationship between thinking inferential, and methods of treatment parenthood has schoolers prep, what to think indicative of a significant impact on the lives of adolescence, all that stimulating researcher on the current examination procedure, which acquires its importance from several considerations, including: the level of deductive thinking among adolescents, and highlight the relationship variable variable parental treatment methods deductive thinking that in the light of which will be determined appropriate parental-treatment method for dealing with teenagers In light of the foregoing current research targets to achieve the following objectives: 1 - Identifying the deductive thinking among middle school students 2 - Get the parental treatment methods middle school students 3 - Get a relationship thinking deductive with parental-treatment methods with middle school students. - To achieve the objectives of the research, the researcher counter questionnaire to think inferential, applied paragraphs on a representative sample of the research community chosen randomly, consisted of (100) student, then conducted a researcher analyzing paragraphs style groups, and the relationship between the degree of paragraph primarily the overall scale, and in that light was obtained (22) paragraph constitute a measure inferential thinking, honesty has been calculated for this measure in a virtual honesty and sincerity construction, and according to retest stability in a way, was (0.83), and coefficient (0.80). To measure the methods of treatment of parental adopted researcher on a scale Rubaie (2007), which consists of (28), paragraph expresses the life situations of various experienced by children, distributed by alternatives five of the methods of the five treatment of parental (democratic and authoritarian, and extra protection, oscillation, and neglect), represents the reaction of the parents in these situations, as perceived by children, and chooses a particular method for each individual position. The results of research and a statistically significant positive relationship between thinking and reasoning and democratic method wobbler which parents followed with the sample, and in the light of these results came researcher with a number of recommendations and proposals. 1 - to do a study of deductive thinking and its relationship to parental treatment methods for students Intermediate, and junior high boys. 2 - carry out a study to identify the deductive thinking and its relationship with other variables among the students of the university. 3 - carry out a study to identify the relationship between the variable deductive thinking and personality traits among middle school students. تُعدّ مرحلة المراهقة من المراحل المهمة التي يمرّ بها الفرد في مسيرة حياته، نظراً لما يحدث فيها من تغيرات بيولوجية، وما يرافقها من تغيرات نفسية، وهذا ما تؤكده الكثير من النظريات والدراسات السابقة، وبعامة فالمراهق في هذه المرحلة يرفض السلطة الخارجية للتحكم في سلوكه وللحكم على تصرفاته إذا ما كانت صائبة أو خاطئة، فهو يعتمد على نفسه أي على سلطته الداخلية في الحكم على أفعاله، وتتمثل هذه السلطة عادة بالضمير. ومن مراجعة الأطر النظرية لمجموعة من العلماء أمثال فرويد وهورني وادلر وكولبرج وبياجيه و والترز وغيرهم في تشكّل الضمير عند الفرد، وجد أنه يتكون نتيجة للمعاملة الوالدية التي يتعرض لها الطفل في سنينه الأولى، فالأسلوب الديمقراطي والتسلطي والحماية الزائدة والإهمال كلّها أساليب تخلق الضمير لدى الفرد ، ولكن بمستويات متفاوتة من حيث الشدة وما يرافق ذلك من شعور بالخوفو والخجل اللذان يولدان ضعف مستوى التفكير الاستدلالي لدى الإفراد، ومن هنا برزت مشكلة البحث الحالي وهي معرفة العلاقة بين التفكير الاستدلالي، وأساليب المعاملة الوالدية لدى طالبات المرحلة الإعدادية، لما للتفكير الاستدلالي من تأثير بالغ في حياة المراهقة ، كلّ ذلك حفّز الباحثة على إجراء بحثها الحالي، الذي يكتسب أهميته من عدة اعتبارات، أهمها: مستوى التفكير الاستدلالي لدى المراهقات، و تسليط الضوء على علاقة متغير أساليب المعاملة الوالدية بمتغير التفكير الاستدلالي الذي في ضوئه سيتحدد أسلوب المعاملة الوالدية المناسب للتعامل مع المراهقين وفي ضوء ما تقدم يستهدف البحث الحالي الى تحقيق الاهداف الاتية: 1-التعرف على التفكير الاستدلالي لدى طالبات المرحلة الاعدادية 2-التعرف على الاساليب المعاملة الوالدية لدى طالبات المرحلة الاعدادية 3-التعرف على علاقة التفكير الاستدلالي باساليب المعاملة الوالدية لدى طالبات المرحلة الاعدادية. - ولتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة بعداد استبانة للتفكير الاستدلالي ، طبّقت الفقرات على عينة ممثلة لمجتمع البحث اختيرت بالطريقة العشوائية، تألفت من (100) طالبة، بعدها أجرت الباحثة تحليل الفقرات بأسلوب المجموعتين المتطرفتين، وعلاقة درجة الفقرة بالدرجة الكلية للمقياس، وفي ضوء ذلك تمّ الحصول على (22) فقرة تؤلّف مقياس التفكير الاستدلالي، وقد حسب الصدق لهذا المقياس بأسلوب الصدق الظاهري وصدق البناء، كما حسب الثبات بطريقة إعادة الاختبار ، بلغ (0.83) ،ومعامل الفاكرونباخ (0.80). ولقياس أساليب المعاملة الوالدية اعتمدت الباحثة على مقياس الربيعي (2007) ،الذي يتألّف من (28) فقرة ،تعبّر عن المواقف الحياتية المختلفة التي يمرّ بها الأبناء ، موزّعاً عليها البدائل الخمسة المتمثلة الأساليب الخمسة للمعاملة الوالدية (الديمقراطي،والتسلطي، والحماية الزائدة،التذبذب ، والإهمال) ،تمثّل ردة فعل الوالدين في تلك المواقف وكما يدركها الأبناء، ويختار الفرد أسلوب معيّن لكلّ موقف. وتبيّن من نتائج البحث وجود علاقة إيجابية دالة إحصائياً بين التفكير الاستدلال والأسلوب الديمقراطي والمتذبذب الذي يتبعه الوالدان مع أفراد العينة ,وفي ضوء هذه النتائج خرجت الباحثة بعدد من التوصيات والمقترحات. 1- القيام بدراسة للتفكير الاستدلالي وعلاقته بأساليب المعاملة الوالدية لطلاب المرحلة المتوسطة, والإعدادية الذكور . 2- القيام بدراسة للتعرّف على التفكير الاستدلالي وعلاقته بمتغيرات اخرى لدى طلبة الجامعة. 3- القيام بدراسة للتعرّف على العلاقة بين متغير التفكير الاستدلالي وسمات الشخصية لدى طلبة المرحلة الإعدادية.

Keywords

Table of content: volume:9 issue:55