Table of content

Journal of Research Diyala humanity

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
Publisher: Diyala University
Faculty: Education / Al-Asmayy
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Diyala Journal: Journal of scientific research dealing with the Court of humanitarian and scientific texts achieved sobering investigation numbered and bear an internationally accredited (ISSN1998-104X) publishes original research and sober not previously published in other journals, and is subject to the calendar every search by the experts according to their specialties minute.

This journal is specialized in humanities It was established in accordance with the needs of civilized community to achieve its aims in writing , research and Scientific documentation. It relies on teaching staffs and academics to spread innovative thinking for the benefit of specialists and scholars. It is mention worthy that the journal was established in 1997 and has published(78) issues so far.

Loading...
Contact info

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

Table of content: 2013 volume: issue:59

Article
Teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development
إعــداد المعلم وفقاً للتنميـة المهنية المستدامــة

Loading...
Loading...
Abstract

Given the vast amount of changes in the modern history since the mid-fifties of the twentieth century has shown firing Russians of the satellite (Sputnik) and to the present time, emerged many concepts and large in various fields of life, especially in the field of space science research and genetic engineering and digital communications modern and others, and became the race in the field of knowledge and scientific research and progress in all areas of life feature of the current era. This did not happen without education, and evidence for that is paid with the Americans to change their educational plans and is fully operational since mid-fifties of the twentieth century when they felt that their educational system is lagging behind and no longer meets ambition. Was a top priority attention to the teacher and give it the prestige it deserves as a maker generations and breeders creativity. ,Which encouraged a lot of attention to the teacher states and the need to set up and configured in accordance with the requirements of education on the one hand and the development of performance and raising educational Competencies to meet the challenges of the modern era and the changes taking place in communities on the other hand. This prompted researcher to discuss the topic of teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development, in order to keep pace with the developments and modern styles and strategies in teaching and the ability to deal with the developments in the era of scientific progress and technological development in the field of education. The researcher touching that there are Arab orientations toward that goal, but did not rise to the level of ambition, this should be concerted efforts and intensify research on such topics in order to reach the teacher to exercise its leadership role in education نظراً الى الكم الهائل من التغيرات التي شهدها تأريخنا المعاصر منذ منتصف خمسينات القرن العشرين أبان اطلاق الروس للقمر الصناعي (سبوتنك) وإلى وقتنا الحالي، استجدت مفاهيم كثيرة وكبيرة في مختلف ميادين الحياة، خاصة في مجال أبحاث علوم الفضاء والهندسة الوراثية والاتصالات الرقمية الحديثة وغيرها، وصار السباق في مجال المعرفة والبحث العلمي والتقدم في جميع مجالات الحياة سمة العصر الحالي. وهذا لم يكن يحدث لولا التعليم، والدليل على ذلك ما دفع بالامريكان من تغيير خططهم التربوية وبشكلٍ كامل منذ منتصف خمسينات القرن العشرين عندما شعروا بإن نظامهم التربوي بات متخلفاً ولم يعد يلبي الطموح. فكان على رأس الاولويات الاهتمام بالمعلم وإعطائه المكانة المرموقة التي يستحقها بصفته صانع الاجيال ومربي الابداع. الامر الذي شجع الكثير من الدول بالاهتمام بالمعلم وضرورة إعداده وتهيئته وفق متطلبات التعليم من جهة وبتطوير أدائه ورفع كفاياته التعليمية لمواجهة تحديات العصر الحديث والتغيرات التي تشهدها المجتمعات من جهةٍ اخرى. وهذا ما دفع بالباحث للبحث في موضوع اعداد المعلم وفقاً للتنمية المهنية المستدامة، لكي يواكب التطورات والأساليب والاستراتيجيات الحديثة في التدريس والقدرة على التعاطي مع مستجدات العصر من تقدم علمي وتطور تقني في المجال التربوي. وقد لمس الباحث أن هناك توجهات عربية نحو تحقيق هذا الهدف ولكنها لم ترق الى مستوى الطموح، لهذا ينبغي تضافر الجهود وتكثيف البحوث في هكذا مواضيع من أجل الوصول بالمعلم الى ممارسة دوره الريادي في التربية والتعليم.


Article
Unit consensusin theexplanatorytermforouraudit
وحدة الآراء التفسيرية في مصطلح البداء

Loading...
Loading...
Abstract

Coming Mr. researcher question البداء see explanatory monotheistic doctrines Islamic begins sense of linguistic and terminological of the word and decides to scientists interpretation and science assets when Imami see that the word البداء have been used in the sense terminological It (appeared to him in that it was a secret to the subjects) or (to God Almighty estimated Abdo recognition according to a specific requirement, then Allah will change his appreciation according to the appropriate new shows in person as a result of a specific job done, knowing both of which former and both cases) they took terminological meaning rather than linguistic meaning. Then talk about consensus explanatory in verse, finds where one opinion as it indicates erasure and proof in terms slaves through charity and pray and kinship and repent to God, and the transfer of human destiny from misery to happiness and this does not contradict the science of God Almighty. It possible outstanding and the impact of work to change the determination. This is what it all creeds and explanatory words reminded us that God is able eternal ancient knowledge to achieve what he wants depending on the work of the human in the lower house. Then comes with talk function on the unit thought interpretative says: (most novels that came from the flags of the nation and jurists from both schools, indicating convergence of views at the thought of interpretative (monotheistic) as whole showed the impact of good works on the reality of the Muslim., And God Unable to change terms of years erasure and Evidence). Then talk about the impact of belief Balbda says: (The impact of belief Balbda brings us to the important result is, that man can differentiate between divine science and science creatures knew rights not surrounded including surrounded him aware of God, and to Transcendence God for the shortage and ignorance, and that's what it all interpretive doctrines). يطرح السيد الباحث مسألة البداء من رؤية تفسيرية توحيدية للمذاهب الإسلامية، فيبدأ بالمعنى اللغوي والاصطلاحي للكلمة ويقرر أن علماء التفسير وعلم الأصول عند الإمامية يرون ان لفظة البداء قد استعملت بالمعنى الاصطلاحي وهو (ظهرلهفيذلكالأمرماكانخافياًعلىالعباد) أو (ان الله سبحانه يقدر لعبده تقديراً طبقاً لمقتضى معين، ثم يبدل الله تقديرهَ طبقاً لمقتضى جديد يظهر في العبد نتيجة عمل معين يقوم به، مع علمهِ السابق في كلا الأمرين والحالين) أي إنهم اخذوا المعنى الاصطلاحي بدل المعنى اللغوي. ثم يتحدث عن الآراء التفسيرية في آية البداء، فيجد فيها رأياً واحداً إذ إنها تدل على المحو والإثبات في آجال العباد عن طريق الصدقة والدعاء وصلة الرحم والتوبة لله تعالى، ونقل مصير الإنسان من الشقاء إلى السعادة وهذا لا ينافي علم الله تعالى. لأنها من الآجال المعلقة وتأثير العمل في تغير المصير. وهذا ما عليه جميع المذاهب التفسيرية والتي ذكرنا أقوالهم من أن الله قادر بعلمه القديم الأزلي أن يحقق ما يريد تبعاً لما يقوم به الإنسان من أعمال في دار الدنيا. ثم يأتي بالأحاديث الدالة على وحدة الفكر التفسيري إذ يقول: (أن أغلب الروايات التي جاءت عن أعلام الأمة وفقهائها من كلتا المدرستين، تدل على تقارب وجهات النظر في الفكر التفسيري (التوحيدي) إذ كلها بينت تأثير الأعمال الصالحة على واقع الإنسان المسلم. وان الله تعالى قادر على التغير من حيث سنة المحو والإثبات). ثم يتحدث عن أثر الاعتقاد بالبداء فيقول: (ان أثر الاعتقاد بالبداء يوصلنا إلى نتيجة مهمة وهي، ان الإنسان يستطيع أن يفرق بين العلم الإلهي وعلم المخلوقين فعلم الإنسان لا يحيط بما أحاط به علم الله تعالى، وإلى تنزيه الله عن النقص والجهل، وهذا ما عليه جميع المذاهب التفسيرية).


Article
The great Native council and his political role 1920 – 1924
المجلس الوطني الكبير ودوره السياسي في تركيا 1920ـ 1924

Loading...
Loading...
Abstract

Mostafa Kamal with his experience and intelligent was able together the powers of popularity resistance through A rthroom and sewas conferences. The nature of political and military conditions which took placein Turkey in 1920 needed political , popularity and legislative foundation to release decisions and preparing the society for independence war . the big native councilled executive authority through government of council by presidency of Mostafa Kamal . The constitution of 1921 donated the whole authoryity to Nation . The Autman caliphate loss the legality power in county. The Native Council abolished Atman Caliphate in 1924 and enact of reforms . The new situation for Turkey needed to enact anew Constitution which is the Constitution of 1924. لقد كان من نتائج الحرب العالمية الأولى خسارة الدولة العثمانية في هذه الحرب واحتلالها من قبل دول الوفاق الودي , وبذلك أصبحت السلطة في استانبول أسيرة قوات الاحتلال , فضلا عن ذلك تم تعطيل السلطة التشريعية المتمثلة بمجلس العموم العثماني , ذلك الاحتلال حفز الترك على النضال من اجل تحرير بلادهم من سيطرة الأجنبي فانبثقت من هذا النضال الحركة الوطنية التركية التي قادت حرب الاستقلال بقيادة مصطفى كمال أتاتورك , احتاجت الحركة الوطنية سلطة تمثل الشعب التركي لكي تصدر القرارات وتقود النضال الشعبي. تمت الدعوة لانتخابات جديدة لمجلس العموم العثماني تدخل فيها الحركة الوطنية , وكان الهدف من ذلك تصفية الحركة الوطنية إلا أنها فازت بأكثرية المقاعد , وانتخب مصطفى كمال نائبا عن ارضروم , وبذلك خيبت الانتخابات آمال دول الوفاق الودي وحكومة استانبول , فتمت مداهمة مجلس العموم العثماني واعتقال الأعضاء المؤيدين للحركة الوطنية التركية , لذلك قررت الحركة الوطنية إجراء انتخابات جديدة في أنقرة وبالفعل تمت الانتخابات في نيسان 1920 وانتخب مصطفى كمال رئيسا له , وقد قاد ذلك المجلس الدولة في ظروف صعبة جدا واستطاع ان ينجز المهمة الملقاة على عاتقه وهي تحرير البلاد من الاحتلال الأجنبي , ومن اجل إقرار الإصلاحات الداخلية الثورية ظهرت الحاجة الى مجلس وطني أكثر تماسكا ونضجا من الذي سبقه لذلك حل المجلس الذي تم انتخاب أعضائه في نيسان 1920 واجريت انتخابات جديدة 1923 وتم إجراء انتخابات جديدة عام 1923 .

Keywords


Article
Achieving a book titled (in the burner and copied from the Hadith) of Jamal al-Din Abdul Rahman Ibn Abi Faraj bin Abi al-Hasan Ali ibn Jawzi (d. 597 AH).
رسـالة في الـنـاسـخ والـمــنســوخ من الحديث النبوي الشريف للامام ابن الجوزي عبد الرحمن بن علي ( ت 597هـ ) ( دراسة وتحقيق )

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah and peace and blessings be upon His created companions Mohammed secretary seal Alanaaba messengers and mercy to the worlds Muhammad (blessings of Allah, the Lord of the Worlds) and his family and companions .. But after Achieving a book titled (in the burner and copied from the Hadith) and Jalil world such as Imam mark Jamal al-Din Abdul Rahman Ibn Abi Faraj bin Abi al-Hasan Ali ibn Jawzi Quraishi Bakri al-Baghdadi (d. 597 AH). Makes a man feel Idyllically chest and reassured his heart and discipline himself because he writes about conversations and sayings Messenger cream praises God Almighty in the holy book in good character and eloquently his words and his statements about the difference all sayings of creation. In this manuscript twenty-one newly every interview where mot two faces like in the first time a modern Old Replicated The second time, a new modern burner to talk first any void for Agmh, but Imam Ibn al says in this book that these conversations contained in two different locations and each interview judgment and position and is covered with talk abrogating and the abrogated, as stated in the first conversation which he states: (Roy Hudhayfah (may Allah be pleased with him) said I saw the Messenger of Allah (peace be upon him) (came Spath folk tribes have is standing) and narrated Jabir that the Prophet (peace be upon him ) forbade the man urinating in place) and say people who have claimed to copy the first by the second and not true, but for every one..). Has included our research on two first chapter / section academic department of this chapter to five sections, for the author's name and rate, also known as the prestige among scientists and scholars and students and his works and the importance of the book and curriculum writers described the manuscript and document name of the book and the percentage of the author and our approach to achieve the book, either the second quarter only included to achieve this manuscript and last prayer to thank God . Researcher الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف خلقة أجمعين محمد الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين ورحمة للعالمين محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وعلى اله وصحبه أجمعين .. اما بعد إن تحقيق كتاب بعنوان ( رسالة في الناسخ والمنسوخ من الحديث النبوي الشريف ) ولعالم جليل كالامام العلامة جمال الدين عبد الرحمن ابن ابي الفرج بن ابي الحسن علي بن الجوزي القريشي البكري البغدادي ( ت 597هـ ) . يجعل الانسان يشعر بانشراح صدره وأطمئنان قلبه وتهذيب نفسه لانه يكتب عن أحاديث وأقوال رسول كريم يمدحه الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم بحسن خلقه وببلاغة كلماته واختلاف اقواله عن اقوال الخلق جميعاً . ففي هذه المخطوطة واحد وعشرون حديثاً ، وكل حديث فيها يذكره بوجهين كانه في المرّة الأولى حديث متقدمٌ منسوخ وفي المرّة الثانيةِ حديث متأخرٌ جديد ناسخ للحديث الاول ، الا ان الامام ابن الجوزي يقول في كتابه هذا ان هذه الاحاديث وردت في موضعين مختلفين ولكل حديث حكم وموضع وغير مشمولة بالاحاديث الناسخة والمنسوخة ، كما ورد في الحديث الاول الذي يقول فيه : ( روى حذيفة (رضي الله عنه) قال رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ( اتى سباطة قوم فبال وهو قائم ) وروى جابر ان النبي (صلى الله عليه وسلم) نهى أن يبول الرجل قائماَ ) ويقول قد ادعى قوم نسخ الاول بالثاني وليس بصحيح بل لكل واحد وجه ... ) . فقد شمل بحثنا هذا على فصلين الفصل الاول / القسم الدراسي قسم هذا الفصل الى خمسة مباحث ، عن اسم المؤلف ونسبته وكنيته ومكانته بين العلماء وشيوخه وتلاميذه ومصنفاته واهمية الكتاب ومنهج الكتاب ووصف المخطوطة وتوثيق اسم الكتاب ونسبته للمؤلف ومنهجنا في تحقيق الكتاب ، اما الفصل الثاني فقد اشتمل على تحقيق هذه المخطوطة واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

Keywords


Article
The Code Word in the Poetical Works of Mahmoud Darwish (As farther as the Flower of Almond or Farthest)
الكلمـة المفتاح في ديـوان (( كـزهر اللوز أو أبعـد )) لمحمـود درويش

Loading...
Loading...
Abstract

Words are not mere linguistic signs used to name things. They are means by which human experiences are depicted. Stylistic analysis is nothing but a way to examine the language. Mahmoud Darwish is a distinguished poet who doesn`t fake unusual linguistic derivations or fails in pinpointing his expressions. Examining his words is the first step to decide between words and their meanings. This is the reason behind analyzing the (code) words which express the unconscious feelings and they are clearly expressed in the poetical works ( As farther as the flowers of almond or farthest). These code words are peculiar stylistic products that, for each creative work have its own keys that are regarded as the entrance to the novelty of the work. This research aims at examining the code word; the main or pivot word that help us to fathom the special relations between the text and the author. It is a task of searching for the spirit of the poet through his language. Although we clarified that the statistical method of counting the number of words is not a helpful method in many texts; yet a part of this research allocated to the repetition factor and its impact on the code word ( repeating certain words can be considered as a symbol of the importance of these words and their presence in the poet`s conscious and unconscious mind and awareness and that’s why it cannot be hidden ).The research unveils the hidden aspects of such words because , in many examples, words can hide deeper meanings than what they show . This research is a process of looking carefully between the lines, in search for the covered concepts and meanings and trying to know the reasons behind not expressing such meanings clearly and openly without barriers. In such cases, when the text hides the code word, it establishes a high and sophisticated level of poetics that are not easily penetrated, because the outside reveals something while the inside reveals another. The researcher attempts to show the denotations and connotations of such linguistic cases, since the value of the text is judged by its linguistic peculiarity. Any literary work aims at influence, and such influence takes two directions of understanding the code word and upon which this study is based: 1- The present code word 2- The absent code word ليست الكلمات مجرد علامات لغوية تطلق على مسمياتها ، بل هي أسلوب قادر على إحداث تصوير للجوانب الانسانية عن طريق استخدام الطاقات اللغوية ، وليس التحليل الأسلوبي إلاّ طريقة للنظر في اللغة ، فيعنى بتحديد السمات الأسلوبية للنصوص المدروسة بحيث تتميز أحيانا ً بمعدلات تكرار تشخص طبيعة الاستخدام اللغوي عند الشاعر . وتكمن ميزة العمل الابداعي في الخصوصية اللغوية، أو ما يسمى بالظواهرالصوتية ، سواء كانت خصوصيات صوتية (كالتصريع والروي) ، أو في التراكيب (كالتقديم والتأخير والاستفهام) ، فكلها ستخلّف علامات أسلوبية تكشف لنا حقيقة قائلها وما يحمله من أفكار ومعتقدات . ومحمود درويش شاعر (( يمتاز امتيازا ً واضحا ً في شعره بتراثه اللغوي ، فهو لايتعثرفي البحث عن ألفاظه ولايفتعل اشتقاقات لغوية غريبة ))(1) ، فالنظر في كلماته وهي اللبنة الأولى لأي خطاب لغوي ، مسألة حتمية للاجهاز على الفصل بين اللفظ والمعنى ، باعتبارهما جانبين متكاملين في تكوين الاشارة اللغوية(2) . ومن هنا كان النظر الى الكلمة المفتاح أو (المحور) أوالكلمة الموضوع في قصائده ، وهي الكلمة التي تدور حولها القصيدة ، الكلمة الناتجة عن البنية اللاشعورية عنده(3)، وتتجلّى هذه الظاهرة في معظم دواوينه وتبرز بشكل جلي في ديوان (( كزهراللوز أو أبعد )) حيث الأفكار في هذا الديوان يتمّ التعبير عنها بطريقة تشكّل بنية اللغة ، والعكس كذلك – وهذه البنية تشكّلت من تجارب عايشها الشاعر ، فلا يمكن له الخروج من سيطرة البنى الفكرية والسياسية والثقافية ، كونها بنى الفكر الانساني ، ولاتنمو طاقة فكرية بمعزل عن تلك المعطيات ، وخصوصية الشاعر هي خصوصيته الثقافية وفكره ومجتمعه ، ومن هنا تتشكل رؤيته الخاصة التي تمثل ذاته ووجوده (4). هذه الكلمات المفاتيح هي نفثات أسلوبية بارزة تعكس ذاتية المبدع ، فلكل عمل أدبي مفاتيحه الخاصة به التي تعدّ مدخلا ً لحركة الابداع الداخلية للنص ذاته ، فلا تتحول من عمل فني الى آخر ، ولايمكن نقلها من مكانها لأنها ستفقد هويتها الدالة ولأن قدرتها تعود الى واقع التعبير الفني ذاته (5) فالكلمة المفتاح تمثل خطا ً مهما ً يدخل في مناهج النقد الالسني ، ونقصد بذلك مناهج مثل : منهج امكانيات النحو، منهج النظم ، الاختيار ، المنهج الاحصائي وغيرها (6) ، وبالرغم من أنّ البعد الاحصائي في هكذا دراسات يعدّ من المعايير الموضوعية الأساسية التي يمكن باستخدامها تشخيص الأساليب وتمييز الفروق بينها ، والذي يكاد ينفرد من بين المعايير بقابليته لأن يستخدم في قياس الخصائص الأسلوبية ، وعلى الرغم من ذلك ، فأننا نحاول في هذه الدراسة أن نزاوج بين الموضوعية والاحصاء اللذين يعتمدان على نوع القراءة التي نجربها على النصوص المحلّلة أسلوبيا ً ، فنبدأ بالقراءة التي نتكئ فيها على التعامل مع البنى التركيبية لنقيس مدى تخلّصها من الطابع العام في الاستعمال اللغوي والارتقاء الى مستوى الأدبية ، ولانعني بذلك تجاوز الطريق الاحصائي لمعرفة الكلمة المفتاح ، لكن مايجب توضيحه هنا – في شعر درويش خاصة – ان الناتج الاحصائي التكراري ليس بالضرورة هوالمعبر عن الكلمة المفتاح التي تدور حولها القصيدة ، فقد تكون هناك كلمة مستعملة كثيراً ولكنها لاتشكّل مفتاحا ً ، وفي الوقت نفسه قد تكون الكلمة المفتاح كلمة غائبة لم ترد في النص ، لكن القارئ يشعر أنها الكلمة التي كانت تدور في ذهن الشاعر حين كتب قصيدته . ولابد أن نذكرأنّ بعض نتائج الدرس الأسلوبي الاحصائي بدا مقبولا ً عند بعض الدارسين ، وآخرون لم يأبهوا بتلك الاحصائيات ، ورأوا في هذه النتائج شيئا ً لا قيمة له ، لأن قسما ً منها يقدم لنا عدد مرات استخدام هذه الكلمة أو تلك وهذا أمر لا يقدم ولايؤخر(7). ومن هنا رأينا أنّ الاهتمام بآليات العلاقات الداخلية بين الألفاظ والحرص على بلورة نوع من الحتمية اللغوية وإبراز الجانب الوظيفي والدلالي في علاقات الألفاظ على المحور السياقي للانشاء اللغوي هو الذي سيمكننا من نقل الأساس الاشاري لعملية التواصل من مستوى اللفظة المحور الى مستوى أعقد وهو الجملة(8) . إنّ الهدف من هذا البحث هو دراسة هذه الكلمة الأساس ، أو المحور ، لندخل من خلالها في بحث الأسباب التي يتوجه بموجبها الأسلوب وجهة خاصة في ضوء دراسة العلاقات القائمة بين المؤلف والنص ، بمعنى انها عملية البحث عن روح المؤلف في لغته التي تحمل خصوصيته الكامنة في هذه الظاهرة الأسلوبية (9) وبالرغم من أنّنا وضّحنا بأن نتائج الاحصاء وحساب عدد تكرار كلمة معينة في النص أمر قد لايجدي نفعا ً في الكثير من النصوص ، ولايعين في تقديم النتائج المرجوة ، إلّا انّنا سنخصص للتكرار جزءا ً أوليا ً للحديث عن أثره في حضور الكلمة المفتاح . (( فتكرار لفظة ما ، أو عبارة ما ، يوحي بشكل أولي بسيطرة هذا العنصر المكرر وإلحاحه على فكر الشاعر أو شعوره أو لاشعوره ، ومن ثم فهو لايفتأ ينبثق في أفق رؤياه من لحظة لأخرى )) (10). ولكننا في الوقت نفسه ، وفي محاولة لأن نكون بمستوى نصوص محمود درويش فأن علينا أن نتحول من حالة الرصد لآقتناص الكلمة المفتاح الى مرحلة استكشاف خبايا تلك الكلمة أو كشف الحجج التي تمنعنا أحيانا ً من التعامل معها . وهذا الكشف هو فعل القراءة وفعل النفاذ الى مايختبئ وراءه أو فوقه أو تحته ، ففي كثير من الأحيان يكون ظاهر النص موحيا بكلمة سائدة معينة ، لكن باطنه شئ آخر، وحين يكون النص متكتما على كلمته المفتاح (سواء في اللغة أو الصورة) فأنه يؤسّس لشعرية عالية يصعب اختراقها إلّا من متلق يملك أدوات تمكّنه من كشف ماتخفّى من محورية الكلمة ، ولانقول بأننا نمتلك تلك القدرة ، ولكن ولأننا بصدد الحديث عن الطاقة اللغوية التي يسخّرها المبدع ليفصح عن نفسه عن طريق الكلمة التي تتجوّل في فكره ويريد بها التعبير عن حقيقة وجوده ، فأننا نحاول – في هذا البحث – استكشاف تلك الظواهر ، نحاول الكشف عن دلالاتها وايحاءاتها ، فقيمة النص لدى القارئ تقوم على إبراز مافيه من خصوصيات لغوية(11) تنظر الى العمل الأدبي على أنه شكل فني يهدف مبدعه الى التأثير ، ومدخلها في الممارسة هو لغة الأثر الذي ينتج لنا محورين من الكلمة المفتاح ستقوم عليها هذه الدراسة

Keywords


Article
Islamic State of Mali ( 1238 – 1488 AD 886 – 636 AH )
دولـة مالـي الإسلاميـة (636-886هـ/1238-1488م)

Loading...
Loading...
Abstract

At the beginning of the seventh century AH(third century AD)emerged Mali as an Islamic state a major, one of the Muslim countries which ,in western Sudan between the seventh century and the ninth Hijri centuries thirteenth and fifteenth century on the ruins of the State of Ghana pagan. because longer tribes almandnju where one of the most tribes enthusiastic Islamic has been characterized from the other during the big role arose in order to until the tribes within African states, units or kingdoms led by a king named Sondiatah aka Mary jath who managed to established an Islamic state know Islamic State of Mali. The lord is something of a difference in the word Mali has dubbed boredom or Melli either the west they have Ml or Millet was when General on behalf of Mali, either in Egypt as the country Altkror In fact ,these names or names emerged as a result of the different dialects and tongues, which ara all names for the entity the state based political one is ultimately Mali sprawling vast area contains five provinces. And is the entry of islam important events especially for equality regardless of color or sex nad thus led the mating Muslims coming to the continents population and the ability of indigenous people to manage Haanhmthemselves,especiallyadministrative,military,financialand economic control through the salt trade and gold the most important every thing western Sudan and even fall because of weak rulers later and the separation of the regions one after the other by State Alsongaa. في بداية القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي) ظهرت مالي كدولة إسلامية كبرى وهي من الدول الإسلامية التي قامت في السودان الغربي مابين القرنين السابع والتاسع الهجري والقرنين الثالث عشر والخامس عشر الميلادي على انقاض دولة غانة الوثنية .اذ تعد قبائل الماندنجو فيها من اكثر القبائل تحمسا للإسلام وقد تميزت عن غيرها من خلال الدور الكبير الذي نهضت به من أجل توحيد القبائل الافريقية داخل ولايات او وحدات او ممالك يقودهم ملك اسمه سوندياتة الملقب بماري جاطة الذي تمكن من اقامة دولة اسلامية عرفت بدولة مالي الإسلامية. وقد ورد شيء من الاختلاف في كلمة مالي فقد أطلق عليها اسم ملل او ملي اما الغرب فهي عندهم مل او مليت وكانت عند العامة بآسم مالي , أماّ في مصر فبآسم بلاد التكرور وفي الواقع أن هذه الأسماء أو المسميات ظهرت نتيجة لاختلاف اللهجات والألسن وهي كلها أسماء لكيان سياسي قائم تتمثل بدولة واحدة هي في النهاية دولة مالي المترامية الأطراف ذات المساحة الشاسعة تحتوي على خمسةأقاليم ويعد فيها دخول الدين الإسلامي من الأحداث المهمة خاصة أن الإسلام دعا الى المساواة بصرف النظر عن اللون او الجنس وبالتالي أدى الى تزاوج المسلمين القادمين الى سكان القارة وقدرة السكان الأصليين على إدارة شؤؤنهم بأنفسهم وخاصة الإدارية والعسكرية والمالية والاقتصادية من خلال السيطرة على تجارة الملح والذهب أهم سلع السودان الغربي وحتى سقوطها بسبب ضعف حكامها فيما بعد وانفصال الأقاليم الواحد تلو الأخر من قبل دولة الصونغاي.

Keywords


Article
The Commercial Markets In Ibn jubayer travel (614H/1217C)
الاسـواق التجارية في رحلة ابن جبيـر (ت614هـ/1217م)

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn Jubayer was one of the arab travelers,he travel to bilad almashriq in order to pilgrimage , he grow up in shadow of his father , who made him to hold accupations and he administer the writing occupation in aldaola almohidya and he have ahigh respect because of his science. His travel contain a lot of diffrint information in political , economic , and culture sides , and it was specialize by a lot of advantage , he was recording it on adaily structure , he was remember hour , day , month , and year in hijri and meladi , and he take care of describe the towns and it ancient moument and mosquses and markets. تناولنا في بحثنا هذا اسم ابن جبير ونسبه ورحلاته الى المشرق العربي ومؤلفاته،ومنهجيته في كتابه الرحلة ،ثم تناولنا الاسواق التي مر بها ابن جبير في طريق ذهابه الى الحج،والأسواق التي مر بها خلال إيابه الى بلاده الأندلس،ذلك ان ابن جبير لم يسلك نفس الطريق ،ثم جاءت الخاتمة لتبين ما توصلت اليه الدراسة،ثم قائمة بالمصادر والمراجع.

Keywords


Article
The Economic Aspects In Book Histary Omar bin Al- Khattab fore BN Al- Jawzi
الجوانب الاقتصادية في كتاب تاريخ عمر بن الخطاب () لابن الجوزي

Loading...
Loading...
Abstract

The economic and financial aspects of the most important pillars of the community, was and still occupies an important place in the life of communities, which is the axis that has a lot of historical events over the centuries, to kick our scientists the first to write in this topic to illustrate the features and limitations. And gaining writing in this issue of great importance in the present day, for several reasons, and perhaps, most important: to highlight the power of the nation's thought economic and maturity and its impact in the midst of conflicts intellectual currents of civilization different, which is trying hard to clear the impact the leading, independent economicthoughtIslamicanddeform,andmakeit depending on what is trader the hands of the owners of these currents and therefore chose to study (the economic aspects of the history book Umar Ibn al) the subject of a search. The advantage of the book (Omar bin al-Khattab) that it does not represent the military history and translation of personal, but eating Attribution things financial, economic and administrative and other aspects, marked by this book iscomprehensive,clarityandbrevity,briefingand documentation. It is an important book, and a key source in the history of the first era of the Arab-Islamic conquests. تعد الجوانب الاقتصادية والمالية من أهم ركائز استقرار المجتمع ، فكانت وما زالت تحتل مكانة مهمة في حياة المجتمعات ، وهي المحور الذي قام عليه الكثير من الأحداث التاريخية على مر العصور، لذلك انبرى علماؤنا الأوائل للولوج في هذا الموضوع لتوضيح معالمه وحدوده . وتكتسب الكتابة في هذا الموضوع أهمية كبيرة في وقتنا الحاضر، لأسباب عدة: ولعل أهمها أبراز قوة فكر الأمة الاقتصادي ونضجه وأثره في خضم الصراعات الفكرية للتيارات الحضارية المختلفة ، والتي تحاول جاهدة مسح الأثر الرائد والمستقل للفكر الاقتصادي الإسلامي وتشويهه ، وجعله تبعا لما هو متداول بأيديأصحاب هذه التيارات ولذا تم اختياري دراسة (الجوانب الاقتصادية في كتاب تاريخ عمر بن الخطاب لابن الجوزي) موضوعاً لبحثي.

Keywords


Article
The effectiveness of applying the constructive ''wheatly''model in learning achievement and the inclinations toward biology concerning basic eighth class students- an experiment study in the schools of Damascus province sender
فاعلية استخـدام نموذج " ويتلي" البنائي في التحصيل الدراسي والاتجاهات نحو مادةعلم الأحياء لدى تلاميذ الصف الثامن الأساسي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to know the effectiveness of implementing type (Wheatley) model the constructional model in the achievement of learning and the eighth basic class students attitude toward biology . the sample of study consisted of the eighth basic class students, in' Damascus' province. The number of these students was (70) students ,distributed on two classes: The first experimental class included (35) students taughtbytheimplementationoftype"Wheatley"the constructional. The second control group consisted of (35) students taught according to the ordinary classic methods .The researcher made an achievement test and an attitude test toward biology in order to evaluate the extent of benefitting from methods implemented in teaching each of the two classes. The study reached many results. The most important ones are : 1.The existence of difference with a statistic indication among the means of students grades of the two classes in favour of the experimental group at the indication level of (0,05) in the post –achievement test . 2. The existence of difference with a statistic indication among the means of students grades in the pre-test and post- test of the experimental group , in favour of the post – test at the indication level of (0,05), confirming the effectiveness of implementing the constructional "Wheatley" type in teaching biology to eighth basic class scientific section. 3. The existence of difference with a statistic indication among the means of students tendencies grades of both experimental group and criterion group , in favourof the experimental group taught according to the constructional "Wheatley" type and this confirms the effectiveness of "Wheatley " type increasing tendency toward biology ,at indication level of(0,05). 4. The existence of difference with a statistic indication among the means of students tendencies grades of experimental group in the pre-test and post- test , in favourof the post-test this confirms the effectiveness of "Wheatley " type increasing tendency toward biology ,at indication level of (0,05). Key words : "Wheatley " type . هدفت الدراسة إلى تعرف فاعلية استخدام نموذج "ويتلي" البنائي في التحصيل الدراسي، والاتجاهات نحو مادة علم الأحياء، لدى تلاميذ الصف الثامن الأساسي. تكونت عينة الدراسة من تلاميذ الصف الثامن الأساسي في محافظة "دمشق، حيث بلغ عدد التلاميذ (70) تلميذاً وذلك وفق شعبتين : - الشعبة الأولى التجريبية: عدد التلاميذ فيها(35) تلميذاً، درست باستخدام نموذج " ويتلي" البنائي . – الشعبة الثانية الضابطة: عدد التلاميذ فيها (35) تلميذاً، درست وفق الطرائق التقليدية السائدة . قام الباحث بإجراء اختبار تحصيلي واختبار قياس اتجاهات نحو مادة علم الأحياء، لتقييم مدى استفادة كل من المجموعتين من طرائق التعليم المستخدمة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج عدة أهمها : 1- وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات تلاميذ المجموعتين لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية عند مستوى الدلالة (0,05) في الاختبار التحصيلي البعدي . 2- وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات التلاميذ في الاختبار القبلي والبعدي في المجموعة التجريبية، وذلك لصالح الاختبار البعدي عند مستوى الدلالة (0,05)، مما يؤكد فاعلية استخدام نموذج "ويتلي" البنائي في تعليم مادة علم الأحياء لتلاميذ الصف الثامن الأساسي. 3- وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات اتجاهات تلاميذ المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة لصالح المجموعة التجريبية التي درست وفق نموذج "ويتلي" البنائي، مما يدل على فاعلية نموذج "ويتلي" البنائي في تنمية الاتجاهات نحو مادة علم الأحياء عند مستوى الدلالة (0,05) . 4- وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي درجات اتجاهات تلاميذ المجموعة التجريبية في الاختبارين القبلي والبعدي لصالح الاختبار البعدي، مما يدل على فاعلية نموذج "ويتلي" البنائي في تنمية الاتجاهات نحو مادة علم الأحياء عند مستوى الدلالة (0,05) .


Article
constructing norm Measure For constructing Norm Measure For Measuring Linguistic Intelligence For Primary Stag Studens
بناء معيار محكـي للذكاء اللغـوي لـدى تلامذة المرحلة الابتدائيـة

Loading...
Loading...
Abstract

The topic of intelligence in general has been given a great interest by Scientists and educationalists , Thus ; they have to make it the core of their researches and studies . The linguistic intelligence is still one of the main issues in the field of teaching and it posses a great position in its study . But , the process of its specification and measuring for learners has been restricted to the testing of intelligence and the linguistic abilities especially at the early stage of learning , There fore , this study is considered one of the pioneer studies in this field . So , the measures of the four main linguistic skills ( listening , speaking , reading and writing ) and their sub and minor skills have been specified to be accessible for the teachers and researchers and to make them able to remedy the general weakness in the linguistic learning and diagnosing those who have limited linguistic intelligence from those who have high linguistic intelligence . The purpose of this is to remedy those who are suffering from a weakness in improving the linguistic skills and in turn , directing those who have high linguistic intelligence to get benefil from their intelligence in their learning and creative life . The research aims at constructing a norm-measure for measuring the linguistic intelligence for the primary stage learners . The research is limited to the pupils of this stage for the academic year 2011 and to the main , sub and minor linguistic skills , The researcher has considered this measure the instrument of his research a sit is the most widely using one in discovering about properities and the most precise evaluation tool . After constructing this measure , it has been exposed to a jury member of ( 18 ) experts and the agreement ratio ( 80% ) of jury,s opinions on each item has been adopted . The measure consists of four main skills . each skill contains sub skills and each sub skill includes many minor skills and as follows : 1- Reading skill consists of ( 4 ) sub skills . vocabulary interpretation skill includes ( 7 ) minor skills . vocabulary analysis skill contains ( 4 ) sub-skills , understanding skill contains ( 11 ) sub skills and reading for study skill includes ( 10 ) sub-skill . 2- Writing skill contains ( 30 ) sub-skill . 3- Listening skill contains ( 6 ) sub-skills that are representative by skills that includes ( 16 ) minor skill,( classification skill ) that contains ( 3 ) minor skills and the ( special skills ) that includes (14 ) minor skills and (Listening evaluation skill ) that includes (5) minor skills and ( content validity judgment skill ) that consists of ( 4 ) minor skills and ( inductive thinking skill ) that includes only ( 2 ) minor skills . 4- Speaking skill that is representative by ( 18 ) sub-skill. At should be noted that the researcher has got benefit from the resources and experts in the specification of the measure,s items . The researcher has recommended the teachers , educationalists and the researchers to get benefit from this measure for making developmental , evaluative , diagnostic and scientific Movement towards the issue of linguistic intelligence for its importance in specifying the general intelligence and its role in creating the gifted and brilliant persons and in the different sciences . لقد شغل موضوع الذكاء اللغوي بشكل عام العلماء والتربويين ، الأمر الذي اوجب عليهم جعله محورا لأبحاثهم ودراساتهم . وفي مجال التعليم يبقى الذكاء اللغوي واحدا من محاوره الرئيسة ويشغل حيزا كبيرا في دراسته . الا أن عملية تحديده وقياسه لدى المتعلمين لا سيما في مراحل التعليم الأولى ظلت منحسرة في اختبارات الذكاء والقدرات اللغوية . لذا تعد هذه الدراسة من الدراسات الرائدة في هذا المجال . اذ حددت معايير للمهارات اللغوية الأربع الرئيسة (الاستماع والحديث والقراءة والكتابة) وكذلك لمهاراتها الفرعية والثانوية لتكون هذه المعايير في متناول الباحثين والمربين لتمكنهم من معالجة الضعف العام في التعليم اللغوي وعدم تشخيص ذوي الذكاء اللغوي المحدود من ذوي الذكاء اللغوي العالي بغية معالجة الذين يعانون من ضعف في إتقان المهارات اللغوية وبالمقابل توجيه اصحاب الذكاء اللغوي العالي للاستفادة من ذكائهم في حياتهم التعليمية والابداعية. يهدف البحث الحالي الى بناء معيار محكي لقياس الذكاء اللغوي لدى المتعلمين في المرحلة الابتدائية . اذ تحدد البحث بتلامذة هذه المرحلة للعام الدراسي 2011 - 2012 وبالمهارات الاربع الرئيسة والفرعية والثانوية . ولما كان المعيار من أكثر أدوات التقويم استخداما في الكشف عن السمات وأدقها اعتمده الباحث أداة لبحثه ، وبعد إتمامه تم عرضه على (18) خبيراً وتم اعتماد نسبة (80 %) من آراء الخبراء المحكمين على كل فقرة . شمل المعيار أربع مهارات رئيسة شملت كل مهارة على مهارات فرعية وضمت كل مهارة فرعية عدداً من المهارات الثانوية وكانت على النحو الأتي: 1 - مهارة القراءة وضمت (4) اربع مهارات فرعية فكانت ( مهارة تفسير المفردات تضم (7) مهارات ثانوية ، ومهارة ( تحليل المفردات ) ضمت (4) أربع مهارات ثانوية ، ومهارة (الفهم) ضمت (11) إحدى عشرة مهارة ثانوية ، ومهارة ( القراءة لغرض الدراسة ) التي ضمت (16) ست عشرة مهارة ثانوية . 2 - مهارة الكتابة والتي ضمت (30) مهارة فرعية . 3 - مهارة الاستماع والتي ضمت (6) مهارات فرعية تمثلت بالمهارات العامة التي ضمت (16) ست عشرة مهارة ثانوية ومهارة ( التصنيف ) التي ضمت (3) ثلاث مهارات ثانوية بينما ضمت ( المهارات الخاصة ) (14) أربع عشرة مهارة ثانوية ، ومهارة ( تقويم المسموع ) ضنت (5) خمس مهارات ثانوية ، ومهارة ( الحكم على صدق المحتوى ) ضمت (4) أربع مهارات ثانوية ، ومهارة (التفكير ألاستنتاجي) فقد ضمت مهارتين ثانويتين فقط . 4 - مهارة الحديث فقد تمثلت ب(18) ثماني عشرة مهارة فرعية . وتجدر الاشارة الى أنَّ الباحث قد استفاد من المصادر والخبراء في تحديد فقرات المعيار . ويدعو الباحث المعلمين والتربويين والباحثين للاستفادة من هذا المعيار والانطلاق منه لإحداث حركة علمية تقويمية تشخيصية تطويرية لمسار الذكاء اللغوي لأهميته في تحديد الذكاء العام ودوره في خلق شخصية المبدعين في شتى العلوم .


Article
Prophetic styles for calling to Allah
الاساليب النبـوية في الدعـوة الى الله تعـالى

Loading...
Loading...
Abstract

Thanks are first due to Allah(most highness) and the final of prophets that sent to be a mercy for people and to his kindness and homers followers and to all whom which believes on him until dooms day. The best thing which keep researchers and the competitive busy is the study of Holly Al_Koraan and the life history of prophet Mohammed because the call of Allah is the best of obeys and works for Allah .The best proof of that is this (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين) specially at this time when all the power of evilness gather from all side trying to put of Allah light with their saying ,as it is said (ويأبى الله ألا إن يتم نوره ولو كره الكافرون) in this Ayah Allah (most highness) teach us the love of calling to his way by being closer and closer to him and seeking for forgivness . Also to support and defines him, in addition to that, to show all the world that prophet Mohammed calls people to Allah religion by wisdom ,well guidance and brilliant style. His call wasn't by killing or by sword as enemies of this religion claim to deform Prophet Mohammed personality. So the nature of this research required to divide it into: First demand: calling by wisdom. Second demand : calling by aspiration and frightens . Third demand : calling by reasons . Forth demand: calling by well preachment. Fifth demand: calling secretly and publicly Sixth demand :calling gradually. Seventh demand :calling by ideally Eight demand : calling by miracles . Ninth demand: calling softly. Finally summary with most important results and recommendations. In the light of what mentioned of styles and manners of Prophet Mohammed through the research titled (prophetic styles of calling to Allah) .It has been appear in this research that the prophet Mohammed wasn't only restricted on one style and manner but he uses different styles on his calling to his people by as it is required on the invitee demand .It has been clear that the styles and aims that must achieved by believe on Allah and by learning as it is demand .The realizing of universe truth is something impossible and witness able ,the understanding of life and doomsday , reback and united Arab nation ,help Moslems to achieve oneself ,realize the importance of science on the life of nation ,and the believe of justice and etc of objects which curriculum achieved in human to enable him to be successor on the ground to do his role in life construction . الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحابته الغر الميامين ومن تبعهم الى يوم الدين . اما بعد : فإنّ افضل ما يشغل الباحثين ، ويتسابقُ به المتسابقونَ مدارسة كتاب الله تعالى ، وسيرة نبيه المصطفى () ومداومة البحث فيهما فان الدعوة الى دين الله تعالى من أفضل الطاعات وأحسن الاعمال وأجل القربات الى الله تعالى وليس أدل على ذلك إلا قول الله تعالى ((ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ))(1) ولاسيما في وقتنا الحاضر الذي تداعت علينا فيه قوى الشر من كل جانب ورمونا عن قوس واحدة محاولين إطفاء نور الله بأفواههم ((ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ))(2) ولقد امتن الله تعالى علينا بحب الدعوة الى سبيله طمعاً بالتقرب اليه ورجاءاً لعفوه ومغفرته ، ولكي نسلط الضوء على منهج وطريقة النبي () في الدعوة الى الله تعالى حتى نتأسى به ونقتفي اثره ونسير على هديه ونهجه ، نصرةً له ودفاعاً عنه ولكي نبين للعالم أجمع أنّ النبي () دعا الى دعوته بالحكمة والموعظة الحسنة وأسلوبه المنير ولم تكن دعوته بالقتل والسيف كما يزعم أعداء هذا الدين وذلك من خلال تشويه شخصية النبي () وقد اقتضت طبيعة البحث ان يقسم الى عدة مطالب .. المطلب الاول : الدعوة بالحكمة المطلب الثاني : الدعوة بالترغيب والترهيب المطلب الثالث : الدعوة بالاخذ بالاسباب المطلب الرابع : الدعوة بالموعظة الحسنة المطلب الخامس : الدعوة سراً وعلانية المطلب السادس : الدعوة بالتدرج المطلب السابع : الدعوة بالقدوة المطلب الثامن : الدعوة بالمعجزات المطلب التاسع : الدعوة باللين واخيراً خلاصة بأهم النتائج والتوصيات وبعد ما ذكرناه من وسائل وأساليب النبي () في عنوان بحثنا الموسوم بـ(الأساليب النبوية في الدعوة الى الله تعالى) حيث تبين في هذا البحث ان النبي () لم يقتصر على منهج وأسلوب واحد بل تعددت الأساليب في دعوته لقومه وتنوعت بحسب ما تقتضيه حالة المدعو وقد اتضح لدينا الوسائل والأهداف التي لابد أن يحققها المنهج من ترسيخ عقيدة الايمان بالله والتربية حسب ما يقتضيه الحال وادراك حقيقة الكون غيبه ومشهوده وفهم حقيقة الدنيا والاخرة واستعادة تميز الامة والعمل على تحقيق وحدتها واعانة المسلم لتحقيق ذاته وادراك اهمية العلم في واقع حياة الامة واعمارها ، والايمان بقضية العدل وغيرها الكثير من الاهداف التي يحققها المنهج في الانسان حتى يستطيع أنْ يكون خليفة الله في الأرض فيقوم بدوره في اعمار الحياة .

Keywords


Article
Who insinuated by AL-Hakim in (AL-Mustadrak upon AL-Sahehaen)
مَنْ غَمَزَهُمُ(الْحَاكِمُ) فِيْ (المُسْتَدْرَكِ عَلَى الصَّحِيحَيْنِ)

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah and his messenger Prophet Muhammad (peace be upon him)...and after: The entire contents of this research, Is to collect and arrange the names of the narrators who mentioned Abu Abdullah. Mohammed son of Abdullah son of Mohammed AL-Hakim Al-Nisabure gash in his book (AL-Mustadrak upon AL-Sahehaen). After tracking the sayings of AL-Hakim in the entire book (AL-Mustadrak) I was found it had been subjected to a large number of narratorswound and the amendment, Due to AL-Hakim prestigious scientific position , and the importance of his provisions for workers and researchers in the prophetic Sunnah, I decided to collecting his sayings to those who insinuate of narrators type wound , And arrange them alphabetically , And I will declare narrators by stated briefly the personal history of them, from book named (AL-Takreeb) by AL-Hafith Ibn Hajar ,then documenting by referral according to wound and amendment books , accredited revised books of the biographies narrators, that specializes in trustworthy narrators and weak , In that I have collected AL-Hakim sayings scattered in of these narrators as the scientific article and arranged in a separate brochure entitled (WHO insinuated by AL-Hakim in AL-Mustadrak upon AL-Sahehaen) الحمّدُ للهِ وكفى ، وصلَّى اللهُ على نَبيّنا المصطفى ، وعلى آله وصحبه الشرفا... وبعد: فإنَّ مُجملَ ما تضمّنهُ هذا البحثُ ، هو جَمعُ وَترتيبُ أَسماءِ الرّواةِ الّذين ذكرهم أبو عبد الله ، محمد بن عبد الله بن محمد الحاكمُ النيسابوريّ (ت405هـ) بنوع جرّح في كتابه (المُستدرك على الصحيحين). وفي أثناء تتبعي لأقوالِ الحاكمِ في جميع مستدركه ، وجدتهُ قد تعرّضَ لعددٍ كثيرٍ من الرّواةِ بالجرحِ والتعديلِ ، ونظراً الى مكانةِ الحاكم العلميّةِ المرموقةِ ، ولما لأحكامهِ من أهميةٍ بالغةٍ عند المُهتمينَ بالبحثِ في السنَّةِ النبويَّةِ عامةً ، والمُشتغلينَ بعلم الجرح والتعديل منهم خاصةً ، عزمتُ عَلى جمعِ أقوالهِ فِيمن غَمزهم من الرّواةِ بنوع جرح ، وترتيبِها على حروفِ المعجمِ ، والتعريفِ بهم بالترجمةِ لهم ترجمةً معرفيةً مختصرةً من(التقريب) للحافظِ ابنِ حجر ، ثمَّ توثيقهم بالإحالةِ الى كتبِ الجرحِ والتعديلِ ، وكتبِ تراجمِ الرجالِ المعلَّلةِ المعتَمَدَةِ ، والمختصَةِ بالرَّواة الثقات أو الضعفاء. وَأكونُ بِذلكَ قَد قَدمْتُ أَقوالَ الحاكمِ المبعثرةَ في هَؤلاَءِ الرَّواةِ كَمادةٍ عِلميَّةٍ مجموعةٍ ومرتبةٍ في كرّاسٍ مُستَقِلٍ ، بِعنوَان(مَنْ غَمَزَهُمُ الحَاكمُ في المستَدرَكِ عَلى الصَحِيحَين). والحمد لله رب العالمين... الباحث

Keywords


Article
Healthy bin Zakaria Alnehruani (AH / 917 - 999 AD305 - 390) Historical Study
المعافـى بن زكـريا النهروانـي (305 – 390 هـ / 917 – 999 م) دراسـة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

The developed and interacted nations during all the ages are proud of their sons who made their glories which raised their values among the other nations. These nations left great heritage which makes the sons of sons of these nations feel proud. Al Muafa bin Zakiriya Al- Nahrawani Al-jariri (died 390 A.H.) was one of the main figures and scholars af the Arab Islamic nation. He was famous in the Arabic literature in the third hundred A.H. . He competed with the other artists like Al-Jahidh and Al-Mard. He was from the first beginning serious in his scientific attainment and he was attended regularly the seminars with his scholars with his scholars among them abu Jafar Muhammad bin jareer Al-Tabary (died 310 A.H.). He died not continue long with him. After that he wrote many works most of them were in the jurisprudence, syntax, literature, and readings of the holy Quran. He also had contributions in history which were mentioned in his book Al-Jalees Al-salih AL- shafi and Al-Anees Al-Nasih Al-Kafi). He lived during the reign of several caliphs and princes who were an power in baghdad, therefore, it can be mentioned that this research includes the biography of our scholar in details and opinions of the scholars concerning him besides his most important works and his teachers and his students. This made him an author to be made use of in the scientific and cultural life in the Arab Islamic state until his death in (390 A.H.999 A.D.) الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الاولين والاخرين وعلى اله وصحبه اجمعين . تفتخر الامم الراقية والمتفاعلة على مر العصور بأبنائها الذين صفوا أمجادها العظيمة والتي رفعت من شأنها بين الامم وخلفت هذا التراث من بعدها ليتغنى به من يخلفهم من ابنائها في العصور اللاحقة ومن بين هؤلاء الرجال والعلماء (المعافى بن زكريا النهرواني الجريري) المتوفى سنة 390 هـ اذ انه كان من العمالقة في الادب في المئة الرابعة الهجرية ونافس اقرانه أمثال الجاحظ والمبرد , اذ انه كان منذ حياته الاولى جادا في تحصيله العلمي ومواظبته على حضور حلقات شيوخه ومن بينهم ابو جعفر محمد بن جرير الطبري (ت 310 هـ) والتي لم تدم طويلا لكنه كان من اوائل شيوخه الذين لازمهم اصبحت فيم بعد له مؤلفات كثيرة معظمها في الفقه وعلم الكلام والنحو والادب والقراءات . وله مساهمات في علم التاريخ والتي وردت في كتابه ( الجليس الصالح الشافي والانيس الناصح الكافي ) . وعاصر كثيرا من الخلفاء والامراء البويهيين الذين كانوا على رأس السلطة في بغداد , لذا يمكن القول ان البحث تضمن حياة عالمنا بكل تفاصيلها واقوال العلماء فيه واهم مؤلفاته وشيوخه وتلاميذه , مما جعله يكون رافدا علميا للحياة العلمية والثقافية في الدولة العربية الاسلامية حتى وفاته سنة (390 هـ – 999 م) .

Keywords


Article
Miracles in the Suitability of Quran Verses
الإعجـاز في تناسـب الآيات وسـور القـرآن

Loading...
Loading...
Abstract

the Harmony of the Verses and Chapters This study aims at illustrating the inimitability in the order of the verses and chapters of the Holly Qura'n and regards it as one of the phases of the inimitability in the Holly Qura'n at large. To achieve this goal, the researcher used the objective- deductive method and divided his research into abstract, introduction, two sections and the conclusion. The study includes the concept of inimitability, its conditions, its parts and its phases in the Holly Qura'n in addition to the concept of harmony and the viewpoints of the scientist towards it. It also studies the concept of inimitability in the order of the verses and its parts with examples. It further studies inimitability in the harmony of the chapters of the Holly Book and its parts with examples. At the end, the reader will find the most important conclusions that the research came out with. تهدف هذه الدراسة إلى إظهار الإعجاز في ترتيب الآيات وسور القران الكريم ، وعده وجها من وجوه الإعجاز القرآني ، ولتحقيق هذا الهدف استخدم الباحث المنهج الموضوعي والاستنباطي للوصول إلى ذلك الهدف وقسم البحث على مقدمة ، وتمهيد، ومبحثين، وخاتمة بأهم نتائج البحث. وشملت الدراسة الحديث عن مفهوم الإعجاز، وشروطه ، وأقسامه ، ووجوهه في القرآن الكريم ، وبيان مفهوم علم التناسب ، وموقف العلماء منه . والإعجاز في تناسب آيات القران الكريم وأقسامه والأمثلة على ذلك . وكذلك الحديث عن الإعجاز في تناسب سور القران الكريم وأقسامه والأمثلة عليه وختم البحث بأهم النتائج التي توصل إليها الباحث .

Keywords


Article
Psychological depression among university students
الغـــــــم النفسـي لـدى طلبة الجامعـة

Loading...
Loading...
Abstract

The psychological Distress has become amajor factor in the lives of most indevduals . The psychological Distress problem could be adiffecult issue when it gets bigger and dealing with it would be harder when no clear results appear . That why it is important that people would be able to recognize the reasons behind it and know how to deal with it . This desease has effects on psychological and physical state of indeviduals . The present research is aiming to define the following: Psychological Distress in the university students.* * Differences in psychological distress accordingto thegender ( male – female ) . * Differences in psychological distress according to the academic specialization ( scientific – humane ) . The present research has been limited to the students of the Baghdad University for the academic year (2010-2011) for male and female students .in both specializations (scientific and humane ) and in the normal day studies exclusively . For fulfilling the goals of research , The researcher has boilt psychological distress scale , for the purpose of achieving the imdications of validity and reliability . The researcher has applied them on the main sample of the research that included (500) (male and female) students in the Baghdad University for the academic year (2010-2011). The following results were found after analyzing the date by the suitable statistical means : * Psychological Distress in the sample is found as low . * There is asignificant difference of between male and female in psychological distress and in favour of females. * There is no significant difference in psychological distress on basis of the academic specialization (scientific – humane ) . According to the results of the research , the researcher has submitted the suitable vecommendaction and suggestions . أنالغمالنفسيباتعاملآرئيسآفيحياةمعظمالاشخاصلكنمشكلةالغمالنفسيمنشأنهاأنتكونأمراًصعباعندمايزدادالغمالنفسيويصبحالتعاملصعبامندونانتظهرنتائجواضحة .ولهذاالسببمنالمهمأنيكونالاشخاصقادرينعلىالتعرفعلىأسبابالغمالنفسيوأنيعرفواكيفيةالتعاملمعه . انلموضوعالغمالنفسياهميةبمايتبعهمنتاثيراتفيصحةالفردالجسميةوالنفسية واستهدفالبحثالحاليتعرفماياتي : 1-الغمالنفسيلدىطلبةالجامعة . 2-الفروقفيالغمالنفسيعلىوفقالجنس)ذكور - اناث.( 3-الفروقفيالغمالنفسيعلىوفقالتخصص)علمي - انساني .( وتحددالبحثالحاليبطلبةجامعةبغدادمنالذكوروالاناثوللتخصصين)علميوانساني(،ومنالدراساتالصباحيةحصرا . ولتحقيقاهدافالبحثقامتالباحثةببناءمقياسالغمالنفسيواستخراجمؤشراتالصدقوالثباتوطبقتهاعلىعينةالبحثالرئيسةالبالغعددها (500)طالباوطالبةمنطلبةجامعةبغدادللعامالدراسي (2010-2011)وبعدانحللتالبياناتباستعمالالوسائلالاحصائية،ظهرتالنتائجالاتية : • يوجدلدىعينةالبحثغمنفسيمنخفض . • هناكفرقذودلالةاحصائيةبينالذكوروالاناثفيالغمالنفسيولصالحالاناث. • لافـرقذودلالـةاحصائيةفيالغـمالنفسيعلـىوفـقالتخـصص(علمي-انساني). وبناءعلىنتائجالبحث،قدمتالباحثةعددامنالتوصياتوالمقترحات .

Keywords

الغم


Article
The impact of the development of the transport network on the growth of the Baqubah city and it spatial expansion (1900-1972)
أثر تطـور شبكة النقل على نمـو مدينة بعقـوبة وتوسعها المساحـي (1900 – 1972) م

Loading...
Loading...
Abstract

Address the subject of this research the development of the transport network and its impact on the growth of the city of Baquba and spatial expansion through time periods, represented by the morphological stage since each stage of the character of a particular morphological which is the product of a material for economic and social circumstances that have occurred in the city , which in turn reflected on the plan the city and the street patterns and urban fabric , the focus was on the development of the transport network and private street and their relationship to change the internal structure of the city in addition to focus attention on variables that have a primary effect in career development and urban systems are forms of the streets and plots with an area of construction and style . تناول هذا البحث موضوع تطور شبكة النقل وأثرها غلى نمو مدينة بعقوبة وتوسعها المساحي من خلال الفترات الزمنية التي تمثلت المراحل المورفولوجية حيث أن لكل مرحلة طابع مورفولوجي معين والذيهو نتاج مادي للظروف الاقتصادية والاجتماعية التي طرأت على المدينة والتي تنعكس بدورها على مخطط المدينة وأنماط الشوارع فيها ونسيجها الحضري , وقد تم التركيز على تطور شبكة النقل وخاصة الشوارع وعلاقتها بتغير التركيب الداخلي للمدينة إضافة إلى تسليط الضوء على المتغيرات التي لها ألأثر الأساسي في التطور الوظيفي والعمراني وهي أنظمة الشوارع وأشكال قطع الأراضي ومساحتها ونمط البناء .

Keywords


Article
(desiging an economic model to enhance the investment activing in Iraq)
تصميم أنموذج اقتصادي وصـفي لتحفيز الاستثمار في العـراق

Loading...
Loading...
Abstract

Since the start of economic deveIopment programs in Iraq after the revoIution of 1958 , not preparing a good investment ,despite the abundance of resources ,and perhaps the most important reasons to block the growth of the twin political instability ,and poor strategic vision in the management and stimuIate investment activities . Teshe search incIudes an attempt to monitor the economic reaIities in ordrer to find soIutions for the development of investment activities through Iink the between the present and future times Search has been divided into four sections . the first is description of the Iraqi economy according to the positive and negative indicators.the second phase analyzed the rentierecononmy ,which is characterized by lraq in the short and medium time,while the third section is expected to stage semi-rentier economy therough the adoption of absolute advantage industries ,Both stages are establish a diverse model in order to reach a strategic vision of the lraqi economy. منذ انطلاقة برامج التنمية بعد تأسيس الجمهورية العراقية في تموز 1958 لم تتهيأ البيئة الاستثمارية الانموذجية القادرة على نقل التجربة العراقية إلى مسارات التطور والنمو المستهدف مقارنة بالدول النامية الأخرى على الرغم من وفرة الموارد المحفزة للاستثمار, ولعل أهم عاملين معطلين لتلك النهضة هما عدم الاستقرار السياسي, وضعف الرؤية الإستراتيجية في إدارة وتحفيز الأنشطة الاقتصادية, والبحث بإطاره العالم يحاول إن يرصد الحلول المفترضة لتطوير الأنشطة الاستثمارية في العراق انطلاقا من الواقع بمؤشراته الايجابية والسلبية . تم تقسيم البحث على أربعة مباحث , تناول الأول المشهد الحالي للاقتصاد العراقي بمؤشراته السلبية والايجابية . في حين تناول المبحث الثاني توصيفا تحليليا لأنموذج الاقتصاد الريعي , بينما انتقل المبحث الثالث ليستشرف أنموذج الاقتصاد شبه الريعي بإطلاق صناعات الميزة المطلقة , وكلا الأنموذجين يؤسسان لأنموذج متنوع تناوله المبحث الرابع وصولا إلى رؤية إستراتيجية متكاملة.

Keywords

استثمار


Article
(Torture of the accused in the sharia and Iraqi law)
(تعـذيب المتهـم في الشريعة والقانون العراقـي)

Loading...
Loading...
Abstract

Thanks God and prayer and peace be upon the prophet Mohammed God bless him. Research summary:(Hit and imprisonment the accused in Islamic law and Iraqi law). This search regulates as other asset of scientific books in a statement, Islam's position is clear and evident from the hitting the accused, As apart of the luminous pleiad by light and true veligion, radioactive enlightment of truth and justice to clarifying the Islamic ruling concerning the prohibition on abuse and violence against innocent people by beating or imprison ment. The reason for the choice of subject: is the starting of feeling and to enforce provision of legitimacy and fairness of innocent clarify the legal issues concerning the accused generally. From this point, I wrote this modest research to show legitimate conditions wich concerning the life of the accused of beating and imprisonment, appearance conditions legitimacy and scholar and their evidence, and highlight the Iraqi laws to do justice to accused generally. The preface has spoken the charges and its sections. The first topic: talked about beating and imprison ment of the accused in unknown in Islamic law. The seconed topic: talked about beating and imprisonment of accused who knew him immorality such as adulty and theft, banditry and other in Islamic law. The third topic: talked about beating and imprison ment of the accused in the Iraqi law. The conclusion: talked about the most important results the came out of the researcher. بسم الله الرحمن الرحيم الحمدُ للهِ والصلاةَ والسلام على سيدنا محمدٍ () أشرفِ الأنبياءِ والمرسلينِ سيدِ الأنام، وعلى اله وصحبه الكرام ومن تبعهم بإحسانٍ الى يومِ الدين. هذا ملخص البحث الموسوم: (تعذيب المتهم في الشريعة والقانون العراقي)، وهو بحثٌينظمكغيرهلمجموعةمنالكتبالعلميةفيبيانموقفالإسلامالواضحوبجلاءمنتعذيب المتهم,وذلكضمنكوكبةمنيرةبالنوروالهدى, مشعةبضياءالحقوالعدلفيإيضاححكمالشريعةالغراءوالملةالسمحةفيتحريمالاعتداءوالعنفضدالأبرياء بالتعذيب وبالضرب والحبس,وأنالإسلامعصموعظَّممنشأنهم , ومنعكلَمنيُسيءإليهمولوبطريقالإشارةوالتخويف. وسبب اختيار الموضوع: فهو انطلاق من الشعور بالألم والحرص على تطبيق الأحكام الشرعية، وإنصاف المظلومين الأبرياء من توضيح المسائل الشرعية التي تخص المتهم بشكل عام، فمن هذا المنطلق كتبت هذا البحث المتواضع في إظهار الاحكام الشرعية التي تخص حياة المتهم من تعذيب بأنواعه من ضرب وحبس وغيره من أنواع التعذيب، مظهرا الاحكام الشرعية وأقوال العلماء وأدلتهم التي يوردونها، وإبراز القوانين العراقية لإنصاف المتهم عموماً. وأما خطة البحث فهي تتكون من مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث وهي كما يأتي: وقد اشتملت المقدمة على الافتتاحية، وسبب اختيار البحث، وخطة الباحث. وأما التمهيد فقد تكلمت فيه على معنى التعذيب والضرب والتهم وأقسامها. وأما المبحث الاول: فتكلمت فيه على ضرب وحبس المتهم المجهول الحال في الشريعة الإسلامية. وأما المبحث الثاني: فتكلمت فيه على ضرب وحبس المتهم الذي عرف عنه الفجور مثل الزنا والسرقة وقطع الطريق وغيرهافي الشريعة الإسلامية. والمبحث الثالث: تكلمت فيه على ضرب وحبس المتهم في القانون العراقي. والخاتمة تكلمت فيه على أهم النتائج التي خرج بها الباحث.

Keywords


Article
"Featuer of The demographic composition of the population of province of Diyala
"ملامـح من التركيب الديموغرافي لسكان محافظة ديالى للمدة 1977-2007"

Loading...
Loading...
Abstract

A demographic composition of the population of the ground, which is built on the basis of development planning and sustainability, and this installation dynamic animated self in nature, and turns his movement to the radical changes in the composition in the event of external influences (through prejudice proportions of its components and the degree of homogeneity and integration of career) (concept regulars of the community). The movement of the socio - economic was at its peak, followed motionless where I am forced to develop areas (sectarian harmonious _ nationally) for political reasons, complement and benefit from the negative consequences of what happened in the three decades, what remained of the previous picture about the composition of the population? In order to build and live our lives to our ambition to be planning, and planning in order to be a scientific and feasible it is necessary to study carefully reality as it is to paint Kan and features of the desired features in the near and distant future. From this point came this search. يشكل التركيب الديموغرافي للسكان الارضية التي يبنى على أساسها تخطيط التنمية واستدامتها ، وهذا التركيب (دينامي) حيوي متحرك ذاتياً بطبيعته ، وتتحول نسقية حيويته الى تغيرات جذرية في تركيبه عند حدوث تأثيرات خارجية ( من خلال الاخلال بنسب عناصره ودرجة تجانسها وتكاملها الوظيفي ) (المفهوم النظامي للمجتمع ). وهذا ما حدث في العراق خلال العقود الثلاثة المنصرمة . ففي عقد الثمانينات جرت حرب بين العراق وإيران ، وفي التسعينات فرض حصار جائر، وفي مطلع الالفية تم إحتلال للارض وتهجير قسري وقتل على الهوية للمجتمع . حدثت تغيرات (ديموغرافية) كبيرة خلال هذه العقود ، وانعطافات حادة في جميع المجالات والميادين الحياتية ، وعلى مختلف المستويات والأصعدة . فالحراك الاجتماعي – الاقتصادي كان على أشده ، تبعه حراك مكاني قسري لاستحداث مناطق (متناغمة طائفياً - قومياً) لاسباب سياسية تستكمل وتستفيد من النتائج السلبية لما حدث في العقود الثلاثة ، فماذا بقي من الصورة السابقة عن تركيبة السكان ؟ ولكي نبني ونرتقي بحياتنا الى مستوى الطموح لابد من تخطيط ، ولكي يكون التخطيط علمياً وممكن التحقيق من الضروري ان يدرس الواقع كما هو بعناية لترسم على أساسه الملامح والسمات المنشودة في المستقبل القريب والبعيد . من هذا المنطلق جاء هذا البحث .

Keywords

جغرافية


Article
The Attitude of The Students of Teachers Training Institute Toward The laboratory Work
اتجاه طالبات معهد إعـداد المعلمات نحـو العمل المختبـري

Loading...
Loading...
Abstract

This present research aims to identify the attitude of the students of Teachers Training Institute toward the laboratory work. The sample of the research consists of (120) students of the(first ، second، third) stages for the teachers Training institute (Diyala).It uses the scale who prepared by (zaitoon)which consists of (30) items، (17) are positive، and(13) are negative، and to verify its validity, it was shown to juri members, and to verify it reliability, it was done by half - spilt method.The result of research demonstrated decline the attitude level at the students of teachers training institute towards the latoratory work. يهدف البحث الحالي الى تعرف اتجاه طالبات معهد إعداد المعلمات نحو العمـــل لمختبري تكونت عينة البحث من (120) طالبة من طالبات المراحل الثلاث الأولى من معهد إعداد المعلمات / ديالىالصباحي استخدم مقياس الاتجاه نحو العمل ألمختبري الذي أعده (زيتون) لتحقيق هدف البحث . تألف المقياس مــــن (30)فقرة، (17) فقرة ايجابية و(13) فقرة سلبية تم التحقق من صدقـــــه بعرضه على مجموعة من الخبراء والمتخصصين، والتحقق مـن ثباته بطريقة التجزئة النصفيــــة أظهرت نتائج البحث تدني مستوى الاتجاه لدى طالبات معهد إعداد المعلمات نحـوالعمل المختبري.


Article
Stylistics and Language Acquisition through Literature
ألإسلـوبية واكتساب اللغـة من خـلال الآدب

Loading...
Loading...
Abstract

Since 2005, the researcher has been teaching English literature in the English Department of the College of Languages at the University of Sulaimani. The researcher has always faced problems with the students especially in the exams because their style of writing is very poor and they make lots of grammatical mistakes. The students, at the department of English Language, study English literature for four years but they cannot get benefit from it to increase their knowledge in English language because they do not know that one of the purposes behind studying literature is to help them improve their language skills and they do not know how to use literature to achieve this aim. The purpose of the paper is to teach students how to acquire language through a systematic study of the linguistic elements in the literary texts and how language can be employed to achieve various goals. To accomplish the aims of the study, students are introduced to stylistic analysis since stylistics is the study of the language of literature. The research is based on a questionnaire carried out in the English Department of the School of Languages at the University of Sulaimani and the fourth year students participated in it. The students were asked only two questions related to the aims of the research. They were asked whether they got benefit from literature to improve their language skills or not and whether language learners should study literature or not. The paper is apparently divided into two parts. In the first part, the answers of the students are examined to find out the students’ views regarding acquiring language through literature and the necessity of spending a long time reading and studying literary texts for foreign learners of English. The second segment is devoted to teaching students how to acquire language through studying literature and how to use language more effectively and how to make certain meanings. To achieve these goals, students are introduced to the stylistic analysis and some examples are investigated from a stylistic point of view to teach students how to acquire language through literature and how to use the same information in their daily activities منذعام 2005،قدقامالباحثبتدريسالأدبالإنجليزيفيقسماللغةالإنجليزيةفيكليةاللغاتفيجامعةالسليمانية. فقدواجهتالباحثدومامشاكلاتمعالطلابوخاصةفيالامتحاناتلأنأسلوبهمفيالكتابةضعيفجدا ويقترفون أخطاءاًنحوية كثيرة. إن الطلاب في قسم أللغة الإنكليزية يدرسونالادب الإنجليزي لمدة أربع سنوات ولكنْلايمكنهمالاستفادةمنهلزيادة معلوماتهم في اللغة الإنجليزيةلأنهملايعرفونأنأحدالمقاصدوراءدراسةالأدبهومساعدتهمعلىتحسينمهاراتهماللغوية، وهملايعرفونكيفيستخدمونالأدبللوصولإلىهذاالهدف. الغرضمنهذاالبحثهوتعليمالطلابكيفيةاكتساباللغةمنخلالدراسةمنهجيةلعناصرلغويةفيالنصوصالأدبية،وكيفيمكنتوظيفاللغةلتحقيقأهدافمختلفة. ولتحقيقأهدافالدراسة،يتمتعريفالطلابعلىالتحليلالأسلوبيلأنالأسلوبيةهيدراسةلغةالأدب. ويستندالبحثعلىالاستبيانالذينفّذفيقسماللغةالإنجليزيةفيكليةاللغاتفيجامعةالسليمانيةوشاركفيها طلابالمرحلة الرابعة. طلبمنالطلابسؤالان فقط يتعلقانبأهدافالبحث. انالطلابسئلوا،هلآستفادوامنالأدبلتطويرمهاراتهمأللغويةأملا؟ وفيماإذاكان طلاب اللغةيتوجبعليهمدراسةالادبأملا؟. إن البحث هي مقسمٌ ظاهريّاً إلى جزئين . في الجزء ألاول، فإن أجوبة ألطلاب قد تم تفحصها لمعرفة آرائهمفيمايتعلقباكتساب اللغةمنخلالالأدبوعلىضرورةقضاءوقتطويللقراءةودراسةالنصوصالأدبيةللدارسينالأجانبفياللغةالإنجليزية. أماالجزءالآخرفهومكرسلتعليمالطلبةكيفيةحيازةأللغةمنخلالدراسةالادبوكيفيةإستخدامأللغةبصورةأكثركفاءةوكيفيةصياغةمعانٍمحددة. لتحقيقهذهالأهداف،يتمتعريفالطلابعلىالتحليلالأسلوبيويتمالتحقيقفيبعضالأمثلةمنوجهةنظرألإسلوبية منأجلتعليمالطلابكيفيةاكتساباللغةمنخلالالأدبوكيفيةاستخدامنفسالمعلوماتفيأنشطتهماليومية.

Keywords

Stylistics

Table of content: volume: issue:59