Table of content

Basra studies journal

مجلة دراسات البصرة

ISSN: 19944721
Publisher: Basrah University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

مجلة علمية محكمة نصف سنوية تصدر عن مركز دراسات البصرة
تاريخ اول عدد صدر عام 2006
عدد الاعداد التي تصدر في السنة 2 عدد
عدد الاصدارات التي صدرت خلال الفترة بين 2006 - 2012 هو 13 عدد

Loading...
Contact info

basrahcenter55@yahoo.com

Table of content: 2013 volume:15 issue:1994-4721

Article
Kitab Al-Manahij (Al-Muqana'a Al-Aneesa Wal-Mughaniya An-Nafeesa).
كتاب المناهج (المقنعة الأنيسة والمغنية النفيسة )

Loading...
Loading...
Abstract

The book(Almanahij)or (Almuqnia'a Alaneesa and Almugnia'a Alnafeesa)for Muhathib Aldin Albasry ,one of the scientists of the Basrah in the eleventh century A H ,he was alive in the year (1090) AH .the book was a book in scince of knowledge , a study in speech and speakers (alsonna alnabauia (. Muhathib Aldin Albasry (Ahmed bin Abd alrutha ) was scirntist participated in variable knowledgement sciences , he had science travels to the east of Islamic countries ( Iran and India )and utilized in teaching and composing ,it has been mentiond who had translated for him from sciences , was one of his students (Akher Alamly )who had authorization from him in telling the Prophet speech . Muhathib Aldin Albasry distigueshed by a very different style in writing his compositions specially the book that we are describing ( Almanahij ),its sections are very accurate depends on several resources that he mentions with authors' names … and the predominant is (the twelvthors faith )and he chose the word (manhaj ) not (chapter ) in splitting between sections ' as the authors were doing . so that the book is called (Almanahij ). Muhathib Aldin Albasry was not the firs who discovered this style , there were scientists preceeded him like (Bin Abd Rabah) in his book (Alaqd Alfareed ) , he divided its sections and chose the words (dur ) , (lulu) and (almarjan ( And for the need of the Islamic library to introduce to scientists who their compositions still written neither described nor printed yet to be in the hands of the readers to know the opinions and style or commentment or records what is knew that may change the idea or theory that the people had , and may correct some aspects that the scientsts had to support some ideology or faith . كتاب المناهج او (المقنعة الانيسة والمغنية النفيسة) لمهذب الدين البصري وهو من علماء البصرة الاعلام في القرن الحادي عشر الهجري، كان حيا عام (1090 هـ) (1679 م) ، والكتاب في علم الدراية . ويعد المؤلف ( مهذب الدين البصري ) عالم مشارك في مختلف فنون المعرفة ، الفقه والاصول والرجال والرياضيات والطب والاخلاق وغيرها من العلوم ، وقد اشتغل بالتدريس والتأليف على الرغم من رحلاته الكثيرة الى بلاد ايران ومن ثم بلاد الهند حيث توفي فيها . وذكر من ترجم له من العلماء انه كان احد تلامذة الحر العاملي وله منه اجازة في رواية الحديث . كما امتاز صاحب الكتاب باسلوب متميز جدا في كتابة مؤلفاته وبالاخص في الكتاب الذي نحققه (كتاب المناهج ) ان مباحثه دقيقة جدا اعتمد في كتابتها على مصادر عدة يذكرها مع ذكر اسماء مؤلفيها ، والغالب عليها (مذهب الاثني عشرية) ، كما انه اختار كلمة (منهج) في الفصل بين المباحث ، ولم يختر كلمة ( فصل) كما دأب على ذكرها المؤلفون من علماء السلف المتقدمين ، لذا ذكراسم الكتاب ممن ترجم له (المناهج) ولم يكن مهذب الدين البصري هو اول من ابتدع هذا الاسلوب ، فقد سبقه حازم القرطاجني ( ت 684 هـ ) (1285 م ) الذي اعتمد المصطلح نفسه (المنهج) كوحدة تبويبية ، ولكن هذا المصطلح لم يكن شائعا بين العلماء ومن غير المحتمل ان يكون قد اطلع مهذب الدين البصري على كتاب القرطاجني ،ومن العلماء الذين امتازوا باختيار مصطلح جديد موافق لعنوان الكتاب كوحدة تبويبية ابن عبد ربه ( ت 328 هـ ) (939 م ) في كتابه العقد الفريد فقد قسم كل عقد الى فصوص ولئالئ . ولحاجة المكتبة الاسلامية إلى التعريف بعلماء لا زالت مؤلفاتهم مخطوطة ولم تحقق بعد ولم تنشر لتكون بين يدي الباحث والمثقف ليتعرفوا على رأي او اسلوب او تعليق او كل ما هو جديد بعد التحقيق من قبل العالم النحرير، فمن المؤكد ان تكون هناك فكرة او نظرية اعتمدها السلف ربما تصحح مفاهيم دأب على ذهرها العلماء لنصرة مذهب او عقيدة معينة ، وهذا الكتاب الذي نحن نبذل اقصى جهدنا بعد الاتكال على الله في تحقيقه فيه ان شاء الله فوائد كثيرة جديدة ، والله من وراء القصد ، فان وفقنا فمن الله وان قصرنا فمن انفسنا .

Keywords


Article
Levels of Radioactivity emitted from some Military Wastes and Urban Soils at Basrah City, Southern Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted and measurements have been carried out during 2009. It is aims to detect the levels of radioactivity emitted from some military wastes and scraps as well as soils from different sites at Basra city, Southern Iraq. Some destroyed targets, during the 2003 conflict, have been measured, in the field, by using a portable detector of LB-1200 type, while destroyed and undestroyed sites of soil samples have been measured, in the laboratory, by using detector Fluke victoreen type. The results have shown that radioactive emissions from destroyed military targets were high, which ranged from a minimum value of 0.11 – 0.13mr/h, to a maximum value of 13 – 14.5mr/h. While in undestroyed soil samples, the average concentration varied from a minimum value of 0.015mr/h, to a maximum value of 0.027mr/h. It was concluded that the average concentration of destroyed soil samples is higher than undestroyed samples which was reached to 0.6mr/h. By comparison with the background radiation level (0.008 – 0.011mr/h), the recorded values were higher. Despite there were some spots contaminated with radiation, but there are no acute radioactive contamination in Basra soil, except for limited spots. تهدف هذه الدراسة،التي أجريت قياساتها في العام 2009، إلى الكشف عن مستويات النشاط الإشعاعي المنبعث من بعض المخلفات العسكرية والخردة الحديدية (السكراب) وكذلك من التربة في مواقع مختلفة من مدينة البصرة. وأجري القياس حقلياً على بعض الأهداف المستهدفة خلال حرب الخليج الثالثة العام 2003 بواسطة جهاز كاشف الطيف الإشعاعي نوع LB-1200، فيما تم الفحص مختبرياً على عينات التربة من مواقع مضروبة وأخرى غير مضروبة باستخدام كاشف إشعاعات ألفا وبيتا وكاما نوع Fluke victoreen. وأظهرت النتائج وجود انبعاثات إشعاعية عالية من الأهداف العسكرية المضروبة تراوحت مستوياتها من 0.11 ــ 0.13 ملي ريم/ساعة في أدناها إلى 13 ــ 14 ملي ريم/ساعة في أعلاها. أما بالنسبة لعينات التربة غير المضروبة، فقد تراوح معدل التركيز من 0.015 ملي ريم/ساعة في أدناها إلى 0.027 ملي ريم/ساعة في أعلاها. يستنتج من الدراسة الحالية أن التركيز في عينات التربة المضروبة يزداد عما عليه في العينات غير المضروبة ليصل إلى 0.6 ملي ريم/ساعة. وهذه المستويات مرتفعة قياساً إلى الخلفية الإشعاعية (0.008 ــ 0.011 ملي ريم/ساعة)، مما يدلل على ضعف التلوث الإشعاعي داخل مدينة البصرة، سوى في أماكن محدودة..

Keywords


Article
Sibawayh's object sentence on the basis of the two levels: the stable and the moveable
جملة المفعول به عند سيبويه في ضوء المستويين الثابت والمتحرك

Loading...
Loading...
Abstract

The current paper deals with the sentence pattern that contains object in Sibawayh's Book. It focuses on the functional role of object presenting scholar's different views concerning its role in the sentence. Some of them consider object as a complement. Others emphasize its importance in speech and its semantic role in the sentence in expressing the pragmatic intentions completing intended meaning. The present paper presents the functional roles of object in Sibawayh's by comparing the notions of complete speech and complement as far as subject, predicate, structure and position of object among complements are concerned. Moreover, it analyses the sentence pattern that contains object in the light of the moving and stable levels. It also presents the grammatical and semantic meaning as far as social correctness and impossibility are concerned. As far as the moving level I is concerned, the horizontal movement, viz. moving forward and backward, the vertical movement, viz. joining and positional movement, viz. ellipsis are dealt with. Sibawayh's comprehensive approach appears when dealing with object and all the other subjects in his book. Thus, his book can be described as being descriptive, prescriptive, contextual, social, transformational and pragmatic. He uses each one of these factors in its appropriate position without focusing on one factor at the expense of the others. يعنى هذا البحث بتتبع جملة المفعول به في كتاب سيبويه تأكيدا ًعلى الدور الوظيفي للمفعول به في الجملة عن طريق استعراض آراء العلماء في ذلك بين من عده تكملة ومن لاحظ أهميته الكبرى في الكلام ودوره الدلالي في الجملة بهدف التعبير عن المقاصد التخاطبية واكمال المعنى المقصود. وقد استعرضت الباحثة الادوار الوظيفية التي اضطلع بها المفعول به في الكلام لدى سيبويه في موازنة بين مفهومي تمام الكلام وما بعد تمام الكلام من حيث الاسناد والبناء وموقعية المفعول به بين سائر مكملات الجملة . وقد تناول البحث جملة المفعول به في ضوء المستويين الثابت والمتحرك مستعرضا ًصورها الثابتة لدى سيبويه مسبوقة بنظرة الى المعنى النحوي الدلالي عنده من حيث الاستقامة والاحالة في الكلام . وعرض البحث في المستوى المتحرك الحركة الافقية المتمثلة في التقديم والتأخير ، والحركة الرأسية المتمثلة في العطف ، والحركة الموضعية المتمثلة في الحذف. وقد ختم البحث باستعراض للمنهج التكاملي لدى سيبويه لا في دراسته لجملة المفعول به فحسب بل في مجمل جوانب كتابه مما أضفى على دراسته سمة الوصفية،والمعيارية،والسياقية،والاجتماعية،والتحويلية،والخطابية التداولية مستخدما ً كلاً في موضعه الملائم دون أن يغلب جانبا ًعلى آخر أو يهمل جانبا ً على حساب آخر.

Keywords


Article
The psychological motives in Bashar Bin Bord's satire
البواعث النفسية في هجاء بشار بن برد

Loading...
Loading...
Abstract

The research topic concerns spelling in the poetry of Bashar ibn Bard through Benefit from the principles and mechanisms of Psychology in the detection of the reasons The underlying truth, which prompted the poet's ommitment to outrageous spelling Obscene in many of the poems his office so he counted one AlahjaeanFour in the Arab poetic heritage, The discussion dealt with the working relationship Literary world of the unconscious and its role in the etection of oppressed concerns have emerged Across three levels of spelling had a psychological advantage to detect trends The poet of a lot of spelling has been completed and the main results of the study Sources relied upon by the search يتناول البحث موضوع البواعث النفسية في هجاء الشاعر بشار بن برد من خلال الاستفادة من مبادئ وآليات علم النفس في الكشف عن الأسباب الحقيقة والكامنة الذي دفعت الشاعر إلى التزام الهجاء المقذع الفاحش في الكثير من قصائد ديوانه حتى انه عد احد الهجاءين الأربعة في التراث الشعري العربي ، وقد تناول البحث علاقة العمل الأدبي بعالم اللاشعور ودوره في كشف المكبوتات وقد ظهرت بواعث الهجاء عبر ثلاث مستويات نفسية كان لها ميزة الكشف عن ميول الشاعر من الإكثار من الهجاء وقد انتهت الدراسة بنتائج وابرز المصادر التي اعتمد عليها البحث.

Keywords


Article
The jurisprudents and their political role in Ommiad State : Al-Hassan Al-Basri as an ensample
الفقهاء ودورهم السياسي في الدولة الأموية " الحسن البصري أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The Jurists thought and political role In state Omeea". The Jurists political study in omeea state, is from the subjects very sensitive, is consider that period time, it basis to emanate thought political tendency, was Jurist role great in this space, unavailable text historical in this affair, we center's to search with Hassan AL- basry personality, fames in the Islamic history. Is doing formal legal opinion, and is to make do to ruler . Therefore we depend on this political picture, in lives of Jurist to clear his lives in Islamic state - omeea covenant- and relational situation with the ruler, and the people. ان دراسة فكر الفقهاء السياسي في الدولة الأموية من المواضيع الحساسة جداً، باعتبار تلك الفترة هي أساس انبثاق الاتجاهات السياسية والفكرية ، فكان دور الفقيه كبيرا في هذا المجال، ولعدم توفر النصوص التاريخية الكافية بهذا الشأن ، ركزنا البحث على شخصية الحسن البصري لشهرته في التاريخ الإسلامي بصورة عامة، والبصرة بصورة خاصة ن فكانت أدواره في الجانب الفقهي متمثله في فتواه التي كانت تأخذ طابعاً له مردود ايجابي تجاه الحاكم ، فكثيراً ما أبطل الثورات ، وقلل من أهميتها بمجرد قدحه فيها . فاعتمدنا على ذلك لنبرز الصورة السياسية في حياة الفقيه في الدولة الإسلامية - العهد الأموي - وصدى تقلبات تلك الشخصيات على المستوى الحاكم، والمحكوم، وهل تأثر الفقيه بتهديد الحاكم أو بقي على موضوعيته في صيان الدين الإسلامي .

Keywords


Article
Random habitation problem in Basrah City: Geographical analytical study.
مشكلة السكن العشوائي في مدينة البصرة دراسة تحليلية جغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

The modern studies nowadays focus on discussing spatial phenomena which are interesting for the city geography field workers, and the most important phenomenon is the random habitation. This phenomenon is serious in most of the world cities, especially, the cities of the excrescence countries and Basrah is one of them; the city is incapable for offering the general services and the habitation in specific. In spite of the olden phenomenon in the city, it increased in the last time especially after the year 2003. After this year the habitants from different areas, especially from marshes, Basrah country sides, and other Governorates, have captured the country's land and built houses and commercial and industrial establishments which made the city of Basrah one of the biggest cities in Iraq in random habitation after the city of Baghdad. This phenomenon excreted many crises in all different services field, the researcher depended on the whole field survey for various city parts in his study. In addition to the statistical information that are available at the administrations that are concerned with the matter, such as the Governorate Board and the municipality and else of the concerned establishments. This study presents a noticeable phenomenon for its negative effects on the city and its habitants, and the deformed shape of the city beauty which already does not have many arranging sides that were arisen from different wars effects. This problem is the responsibility of everyone, because all those habitants need the attention and care, by helping them to create the safe and high living standard far from the temporary solution which does not contribute in finding a permanent solution that stops the emigration from the base areas, by offering jobs, habitation, and other services in addition to developing these areas. ان الدراسات الحضرية اتجهت في الوقت الحاضر إلى مناقشة ظواهر مكانية تستحوذ على اهتمام العاملين في مجال جغرافية المدن والتي من ابرزها ظاهرة السكن العشوائي الذي استفحل في اغلب مدن العالم وبخاصة مدن البلدان النامية ومنها مدينة البصرة التي عجزت عن توفير الخدمات العامة و السكن على وجه الخصوص وبالرغم من عدم حداثة هذه الظاهرة في المدينة الا انها ازدادت في الآونة الأخيرة وبخاصة بعد عام 2003 حيث استولى السكان من مختلف المناطق وبخاصة الاهوار واطراف محافظة البصرة والمحافظات المجاورة على اراض تابعة للدولة وبنوا دور سكنية ومؤسسات تجارية وصناعية لتجعل من مدينة البصرة من اكبر مدن العراق في السكن العشوائي بعد مدينة بغداد . وقد افرزت هذه الظاهرة ازمات متعددة في مجال الخدمات في مختلف جوانبها وقد اعتمد الباحث في دراسته على المسح الميداني الشامل لمختلف اجزاء المدينة إضافة إلى الإحصاءات المتوفرة في الدوائر المعنية بالامر ومنها مجلس المحافظة والبلدية وغيرها من المؤسسات المعنية بالامر لقد جاءت الدراسة كتعبير عن ابراز ظاهرة جديرة بالملاحظة والاهتمام لما لها من اثار سلبية على المدينة وسكانها وبما يخلق نمطا سكنيا مشوها لجمالية المدينة التي هي في الاساس تفتقد إلى جوانب تنظيمية عديده والتي نشأت جراء تعرضها إلى اثار الحروب المتتالية. وهذه المشكلة مسؤولية الجميع كون هؤلاء بحاجه إلي الرعاية والاهتمام ومساعدتهم في خلق فرص للحياة الكريمة والامنة بعيدا عن الحلول المؤقتة التي لا تسهم في حل جذري يساعد في ايقاف النزوح من مناطق الأصل وهذا يكمل بتوفير فرص العمل والسكن والخدمات الاخرى وتطوير تلك المناطق.

Keywords


Article
The hydro-chemical changes in the marshes of the South of Iraq and its environmental effects.
التغيرات الهيدروكيميائية لاهوار جنوب العراق وأثــارها البـيئيـة

Loading...
Loading...
Abstract

Environment studies have important part with in basic and applicable studies, because of the different interaction between human and Environment activities. People start to look at these interaction as an important problem effecting on them .Environment suffering to realize people and the increasing pressure on its sources raised big importance to can about environment and saing it. Freh water regarded as one of the important principles to continuity of life for developing environment in general as it is limited source. Environment of marshes in the south of Iraq is an integral by its nature, people and sources ,and the importance of that in creating balance in the environment of this area. But still the processes of drying and continuous decreasing in water resource affect negatively on its. limits and lowering of the Hydrogenous and chemical features and increasing of the percentage of salt in the Iraqi marshes . The main problem of the current paper to study these changes and evaluating them to understand their effect in Environmental and economical part. It also show the effect of these changes in weather and decoy of agricultural life in the area. تشغل الدراسات البيئية في الوقت الحاضر حيزاً كبيراً وهاماً بين العلوم الأساسية والتطبيقية والإنسانية وذلك للتفاعلات المختلفة بين الأنشطة البشرية والبيئة، فأصبح الإنسان ينظر إلى هذه التفاعلات كمشكلات هامة تهدده نتيجة لنمو وتطور متطلباته كونه اكبر المستغلين للبيئة الطبيعية مما أدى إلى إجهادها واستنزافها وتلوثها وبالتالي مهدداً لمستقبله.. تعد المياه العذبة من أهم المقومات الأساسية لاستمرار الحياة لتنمية والبيئة بصورة عامة، وهي مورد محدود ومعرض للتدهور، نتيجة لسيادة الجفاف وزيادة معدلات الاستهلاك لسد مختلف المتطلبات البشرية المتزايدة. وتعتبر بيئة الاهوار في جنوب العراق من البيئات الطبيعية المتكاملة بسكانها ومواردها النباتية والحيوانية وخصائصها الطبيعية المتميزة التي لها دور كبير في عملية التوازن البيئي في المنطقة غير أن مشاريع التجفيف والانخفاض المستمر في الإيراد المائي المتاح للقطر وتناقص الحصة المائية المغذية للاهوار انعكس سلباً على مساحتها وتدني الخصائص الهيدرولوجية للاهوار وارتفاع نسبة الأملاح وبعض العناصر الكيميائية فيها، لذلك برزت أهمية الموضوع ولاسيما بعد عمليات إنعاش الاهوار في جنوب العراق. تنطلق فكرة البحث من فرضية مفادها إن المنطقة تعاني من تغيرات بيئية نتجت بعد عمليات التجفيف والتناقص المستمر للموارد المائية المتاحة للقطر وانخفاض الحصة المائية المغذية للاهوار, كالامتداد المساحي للاهوار ومقدار التغذية المائية والظروف المناخية والخصائص النوعية للمياه والثروات الاقتصادية. لذلك جاءت هذه الدراسة لإيضاح مدى التغيرات الهيدرولوجية والكيميائية للاهوار وتقييمها لبيان تأثيراتها البيئية والاقتصادية, وما أحدثته هذه التغيرات من تأثيراً واضحاً على البيئة تمثلت بالتغيرات المناخية المحلية والتصحر وتدهور الأراضي الزراعية وانقراض الأحياء النباتية والحيوانية وتدمير ثروة صناعية مهمة. مما يتطلب إعادة النظر في خطط التنمية الشاملة ووضع البرامج الملائمة لظروف المنطقة لتنمية النظام البيئي والحيوي للاهوار.

Keywords


Article
The development of buying and local conservation procedures for a sample of industrial companies.
تطوير إجراءات ألشراء والصيانة ألمحلية لعينة من الشركات الصناعية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is taking into consideration the presentation of purchasing and maintenance procedures that are dependent on some industrial companies in Basrah city. It also shows the managerial and legal gaps in those procedures especially those which connecting with purchasing the raw material and others. These material forming of more than %50 of production costs, beside the works of maintenance, and repairing machines and tools that there costs represent a great burden on companies profits. Therefore , this research aimed to control the activities of local purchasing and maintenance for the purpose to put an and to the financial and managerial corruption besides the waste in financial and economic resources by purchasing some recommendations to develop the purchasing and maintenance procedures. يتناول البحث عرض إجراءات الشراء والصيانة المعتمدة في بعض الشركات الصناعية في محافظة البصرة وبيان ما يشوبها من ثغرات أدارية وقانونية خاصة فيما يتعلق بشراء المواد الأولية والتجهيزات الأخرى كونها غالبا ما تشكل نسبة أكثر من 50% من تكاليف الإنتاج ، وكذالك أعمال الصيانة والتصليح للمكائن والمعدات التي أصبحت تكلفة تنفيذها تشكل عبئا كبيرا على أرباح الشركات الصناعية . لذا جاء البحث بهدف أحكام الرقابة على أنشطة الشراء والصيانة المحلية لغرض الحد من الفساد الإداري والمالي المصاحب لها ومظاهر الهدر في الموارد المالية والاقتصادية المتاحة من خلال تقديم بعض المقترحات المتعلقة بتطوير إجراءات الشراء والصيانة المعتمدة.

Keywords


Article
The use of some of the distinctive secured ways in diagnosis of heart diseases in Basrah
إستخدام بعض الطرائق التمييزية الحصينة لتشخيص أمراض القلب في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research I've tired to find out to robust and efficient estimations mean vector (location parameter) and, variance covariance matrix (scull parameter) for linear and quadratic discriminant functions. And also attempting to provide the robust linear and quadratic discriminant functions in the case of existing outliers resents through using some of high quality robust methods estimation. of these methods are minimum covariance determinant estimator, reweighed minimum covariance determinant estimator and minimum volume ellipsoid estimator , moreover , comparing robust discriminant functions with classical discriminant functions to draw out the best discriminant function in order to diagnose two types of diagnosis diseases heart which are angina pectoris and clot hearty . في هذا البحث تمت محاولة إيجاد مقدّرات حصينة وكفوءة لموجـّه المتوسط (معلمة الموقع) ومصفوفة التباين والتباين المشترك (معلمة القياس) لدوال التمييز الخطيّة والتربيعّية والى إيجاد دوال تمييز خطية وتربيعية حصينة في حالة وجود قيم شاذة باستخدام بعض طرائق التقدير الحصينة. ومن هذه الطرق طريقة مقدّر أصغر محدد تباين مشترك وطريقة مقدّر أصغر محدد تباين مشترك معاد الأوزان وطريقة مقدّر أصغر حجم مجّسم قطع بيضوي، ومقارنة دوال التمييز الحصينة مع دوال التمييز التقليدية للوصول إلى أفضل دالة تمييزية وذلك لتشخيص نوعين من أمراض القلب ، مرض الذبحة الصدرية ومرض الجلطة القلبية .

Keywords


Article
The reality of the agricultural sector in Basrah Governorate and its future visions.
واقع القطاع الزراعي في محافظة البصرة وآفاقه المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

This search aimed to discus. The statas of the agriculture in Basrah city . It is a reading of for that sector. Reading for something based on the past activities of that thing , and on the recent to estimate its future . From this point or truth , The researcher tried to answer a bout all the questions such as ; what is the importance of Agriculture of in economic activity for Basrah? What are the most problem , and limitations which stand in front of this sector ? Then the research is going to show the routes and practical solutions to develop agriculture in Basrah . To make it contribute in ettaining the equation of food scuring , and differ . The sources of national income. المبحث يدور حول قراءة استقرائية لواقع القطاع الزراعي في البصرة، ومعلوم إن القراءة لأي شيء تتأسس على ماضي هذا الشئ ، وعلى حاضره ثم توقع لمستقبله . وانطلاقا من هذه الحقيقة حاول البحث أن يجيب على الأسئلة التالية :- ما هي أهمية ودور الزراعة في النشاط الاقتصادي لمحافظة البصرة ؟ ثم ما هي المشاكل والمعوقات التي تقف حائلاً أمام تطور هذا القطاع الحيوي ثم بيان السبل والحلول العملية لتطوير الزراعة في البصرة وجعلها تساهم في تحقيق مسألة الأمن الغذائي، وتنويع مصادر الدخل القومي .

Keywords


Article
The affection of chop and Copper fertilization in the growth and flowerage of Antirrhinum. plant.
تأثير القرط والتسميد بالنحاس في نمو وإزهار نبات حنك السبع Antirrhinum majus L.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the lath house belong to the Department of Horticulture, College of Agriculture-Basrah University, during the winter season of 2001-2002. The aim was to study the effect of pinching and copper fertilization on growth and flowering of snapdragons (Antirrhinum majus L.) Three types of pinching treatment were used (no pinching, single pinching and double pinching) and copper was applied as hydrated copper sulfate (CuSO4.5H2O) in three levels (0, 2.5 and 5.0 mg Cu/Kg.) Results presented that the main effect of pinching was significant in all vegetative and flowering indicators that studied except copper content in leaves, whereas , the main effect of copper application was significant in plant height, number of shoots and leaves, leaf area, chlorophyll content and copper content in leaves. It also resulted in a significant increase in number of flowers per spike, fresh weight of flower and percentage of flower dry matter. The interaction between the two studied parameters led to a significant increase in plant height, copper content in leaves and number of flower per spike only . أجريت الـدراسة فـي الظـلة الخـشبية التـابعة لقسم البستنة والنخيل – كلية الزراعة / جامعة البصرة خلال موسم النمو الشتوي2001 / 2002 ، بهدف دراسة تأثير القرط والتسميد بعنـصر النـحاس في النمو الخضري والزهري في نبات حلق السبع Antirrhinum majus L.. حـيث أجـريت عمـلية القرط على ثلاث معاملات(بدون قرط ، قرط مفرد ، قرط مزدوج) واضيف النحاس بثلاثة مستويات 0 و 2.5 و 5.0 ملغم Cu/كغم على هيئة كبريتات النحاس المائية CuSO4 . 5H2O. أوضحت النتائج أن التأثير الرئيس لنوع القرط كان معنوياً في كل الصفات الخضرية والزهرية المدروسة ، ما عدا محتوى النحاس في الأوراق ، في حين كان التأثير الرئيس لإضافة النحاس معنوياً في ارتفاع النبات وعدد الأفرع والاوراق والمساحة الورقية ومحتوى الكلوروفيل ومحتوى النحاس في الأوراق ، كما أدى إلى زيادة معنوية في عدد الأزهار على الشمراخ الزهري والوزن الطري للزهرة والنسبة المئوية للمادة الجافة في الزهرة. ولم يعطِ التداخل بين عاملي الدراسة تأثيراً معنوياً ألا في معدل الزيادة في ارتفاع النبات ومحتوى النحاس في الأوراق وعدد الأزهار على الشمراخ الزهري .

Keywords

Table of content: volume:15 issue:1994-4721