Table of content

iraq journal of market research and consumer protection

المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك

ISSN: ISSN/ 20713894/ EISSN/25236180
Publisher: Baghdad University
Faculty: Center for Market Research and Consumer Protection
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific Referred Journal Published by Center for Market Research and Consumer Protection, University of Baghdad.
Date of First Issue (2009)
No. of Issue Per Year (2)

Loading...
Contact info

phone Number: 07834140524
E.mail: jour.mracpc@uobaghdad.edu.iq
website: http://jmracpc.uobaghdad.edu.iq/index.php/IJMRCP

Table of content: 2010 volume:2 issue:3

Article
Studying the Classification of Iraqi coastal lands using satellite images and GIS
دراسة تصنيف الأراضي الساحلية العراقية باستخدام صور الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

Basrah city is the capital of Basrah province that located on the Arab gulf of the southern coast of Iraq, it is considered as a multi natural resources city that supports the Iraqi government economy, besides it is considered as the southern gate of Iraq to the Gulf and world, in addition to potential capabilities such as tourism due to its beach and calm marine environment, and virgin lands for tourism projects. To make a sketch for Basrah coast as it harmonizes with littoral resources, it was important to determine the delineation between sea water and adjacent lands, and land classification, that is included in urban planning and designs, and leads to lessen the changes in environment and negative effects if it, and all that is comported with the sustainable tourism. To reveal such goals, thresholding procedure was applied to classify the natural features that relates to the tourism development. Data collected using remotely sensed imagery and field information. تقع محافظة البصرة على الخليج العربي، وهي تعد من المناطق الوفيرة بالموارد الطبيعية التي تدخل كأساس في اقتصاد البلد، كما أنها تعد البوابة الجنوبية للعراق على الخليج العربي والعالم فضلا عن الإمكانيات المستقبلية في عدها من أماكن الجذب السياحي نظرا لبيئتها وشواطئها الطبيعية وساحلها الهادئ، كما يتميز ساحل محافظة البصرة بأراضيه البكر وبذلك يوفر الساحل إمكانيات ممتازة للتطوير السياحي. ولوضع مخطط لساحل البصرة، بما يتوافق مع الموارد الساحلية كان لا بد من تحديد الحد الفاصل بين مياه البحر والأراضي المجاورة وتصنيف الأراضي الذي تتطلبه أنظمة واشتراطات التصميم العمراني مما يقلل عمليات تغيير المعالم الطبيعية والتأثيرات السلبية ويتوافق مع أهداف السياحة المستدامة. ولتحقيق ذلك تم تطبيق أسلوب قياس مستوى العتبة المعمول به في كثير من الدراسات المشابهة، وتصنيف الظواهر الطبيعية ذات العلاقة بالتنمية السياحية، جمعت المعلومات وعولجت باستخدام صور الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية (GIS).

Keywords


Article
Electromagnetic Pollution
التلوث بالمجالات الكهرومغناطيسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study included the investigation of the effect of static magnetic field within the range (0.1T-0.5T) on the integrity of normal healthy people leukocyte, whose blood were used for lymphocyte transformation and also test the lymphocyte transformation for Lymphocyte stimulated with phytoheamagglutinine(PHA),at different time of exposure to static magnetic field. The results showed that not stimulated lymphocyte transformation cells exposed to static magnetic field are significantly increased compared to normal healthy lymphocyte (control), and decreased for lymphocyte transformation cells stimulated with PHA exposed to 0.2T static magnetic field for (30min-180min) compared to stimulated lymphocyte cells not exposed to magnetic field, the same results obtained for exposure to different time (30min-180min).تضمن هذا البحث دراسة تلوث البيئة بالمجالات الكهرومغناطيسية وبالتحديد تأثيرات المجالات المغناطيسية والتأثيرات الحيوية لمجال مغناطيسي ثابت على وظائف جهاز المناعة، وتأثيره في فعالية تحول الخلايا اللمفاوية عند تعرضها لمجال مغناطيسي ثابت شدته (0.5-0.1) تسلا، إذ تم فحص عينات دم من أشخاص أصحاء لدراسة كفاءة الخلية اللمفاوية المحفزة وغير المحفزة من خلال فحص التحول اللمفاوي لأشخاص أصحاء (السيطرة)، كما أظهرت النتائج وجود نقصان في عدد الخلايا اللمفاوية المحفزة بالبروتين النباتي المشطر للخلايا اللمفاوية (PHA) عند تعرضها الى مجال مغناطيسي0.2T لفترة زمنية (180-30) دقيقة مقارنة مع الخلايا المتحولة غير المعرضة للمجال المغناطيسي الثابت.

Keywords


Article
Effect of laboratory chemical effluents on the charictristics of hospitals effluents.
تأثير كيمياويات مطروحات المختبرات على الخصائص النوعية لمطروحات المستشفيات

Loading...
Loading...
Abstract

This paper focuses on the effect of laboratory chemical effluents on the charictristics of hospital effluents for three hospital (Ibn seena, Ibn alatheer, Alkhansaa). From the comparisin of the effluent discharge with total effluents. The laboratory discharge assumulated about (7-20)% of total discharge effluent of the hospitals. Three locations have been chosen in each hospital,in order to study the characteristic of effluent the pH value is different. Besides the ratio of in the laboratory effluent is higher than other places because of the discharge of chemicals and detergents that used in the laboratory which rise the value of COD in the total hospital effluents and effect on the biological treatment plant.The phenol concentration was about (0.65-2.7)mg/l. The study reach to follow the regular method of casting and handling laboratory chemicals. يدرس البحث تأثير كيمياويات مطروحات المختبرات على خصائص المطروحات الكلية للمستشفيات وقد اشتمل البحث على ثلاث مستشفيات رئيسة (ابن سينا العام وابن الأثير للولادة والاطفال، الخنساء للولادة والاطفال) من خلال قياسات التصاريف لمطروحات المختبرات مقارنة بالتصاريف الكلية للمستشفى لوحظ أن تصاريف مطروحات المختبرات تمثل حوالي 7-20% من التصاريف الكلية للمستشفيات الثلاثة بشكل عام وتم اختيار ثلاثة مواقع مختلفة في كل مستشفى لدراسة خصائص المطروحات وقد وجد أن قيم الـpH للمواقع الثلاثة كانت متغايرة، كما ان نسبة في مطروحات المختبرات كانت اعلى بكثير من المواقع الاخرى بسبب الاستخدام الكثير للكيمياويات والمعقمات في المختبرات وقد ادى هذا الارتفاع في قيم الCOD في مطروحات المختبرات الى رفع قيم الـ CODفي المطروحات الكلية للمستشفى مما يؤثر في محطات المعالجة البايولوجية المستقبلة لتلك المياه، اما بالنسبة لتراكيز الفينول في مطروحات المختبرات نلاحظ أن القيم تراوحت ما بين 0.65-2.7 ملغم/لتر، وقد توصل البحث الى ضرورة اتباع الطرق النظامية في معاملة وطرح الكيمياويات لتجنب وصولها الى المجرى الكلي للمستشفى.

Keywords


Article
Influence of old sewer system of wastewater on the environmental condition(Alshorja markets as a model)
أثر قدم شبكات الصرف الصحي على الواقع البيئي(أسواق الشورجة إنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

This research is about the sewer system and its deterioration condition in Iraq generally. It causes many different problems on the environmental harm to humans. The researchers present the impact caused by sewage in the case of fully manholes or leakage to the soil of the including sewage networks in general. The study was circulated to the reality of Iraq as a result of the suffering of the Iraqi citizen provided by the networks where the subsurface water of Manholes and leakage into the soil, in addition, to causing air pollution and the environment odor due to carry the gases of methane and hydrogen sulfide and CO2. The Research considered Al-Shorja market as a case study, The researchers theorized to consider the overflowing Manholes at a selected site(The street blockaded between the holding of the Christians town and the Arab market) as a sedimentation tanks because of their failures as manholes. A mathematical study was done to determine the efficiency of sedimentation at these manholes and the most efficient geometry shap to remedy the situation if not allocated a budget to change networks in the near future, It was found that the efficiency of sedimentation are poor under the degree of 50% and this means that the proportion of sediment and organic materials at high rates, bursting to the surface and cause many environmental problems contained in the body of research. this research has provided a number of proposed solutions to rid the streets and may be circulated to all areas affected by the situation. يتناول البحث الحالي بعض شبكات مياه الصرف الصحي في أنحاء العراق بصورة عامة وتحديداً الشبكات ذات الأداء الرديء لما تسببه من مشاكل للبيئة تضر بالانسان وفيه تم ومن خلال مراجعات في مصادر وبحوث سابقة دراسة الأثر الذي تحدثه مياه الصرف الصحي في حالة طفحها من أحواض التفتيش أو تسربها للتربة أو ما تسببه في تلويث الهواء والبيئة بالروائح الكريهة نتيجة حملها لغازات الميثان وكبريتيد الهيدروجين وثاني أوكيسد الكربون. اعتمد البحث دراسة انموذجية لمناطق في أسواق الشورجة وفيها افترض الباحثان اعتبار أحواض التفتيش الطافحة في موقع مختار عند الشارع المحصور بين عقد النصارى والسوق العربي كأحواض ترسيب بسبب طفحها وفشلها من الناحية التصميمية المفترضة لعملها كاحواض تفتيش وتم اجراء دراسة رياضية لتحديد كفاءة الترسيب والشكل الهندسي الاكفأ لمعالجة الحالة فيما لو لم تخصص ميزانية لتغيير الشبكات في المستقبل القريب، وتوصلت الدراسة الى أن كفاءة ترسيب أحواض التفتيش هي رديئة وبنسبة أقل من 50% وهذا يعني أن الرواسب والمواد العضوية تطفح بنسب عالية الى سطح الأرض وتتسبب في مشاكل بيئية كثيرة وردت في متن البحث، هذا وقد قدم البحث جملة من الحلول المقترحة لتخليص الشوارع من الطفح الذي تشهده المنطقة وبالامكان تعميم الحالة على كل المناطق التي تعاني نفس المشكلة.

Keywords


Article
Study of Some Physiochemical and Microbial Properties of Local and Imported bottled Water in Baghdad City
دراسة بعض الخصائص الفيزيوكيميائية والمايكروبية للمياه المعبأة المنتجة محليا والمستوردة في مدينة بغداد.

Loading...
Loading...
Abstract

The physiochemical and microbial properties and the percentage of failure in the application of physiochemical and sanitary demands which is stated in confirmed Iraqi standards were studied for 400 local and imported bottled water samples which is the most used in Baghdad city. The results of this study clarified the rising in values and concentrations of turbidity, pH, electrical conductivity, total dissolved solids. total hardness, calcium, magnesium, lead, and iron in local samples in the comparison with the imported one; while the monthly average of chloride concentrations were rising in imported samples in the comparison with local samples which recorded the highest percentage of failure in the application of sanitary demands .While the imported samples recorded the highest percentage of failure in the application of physiochemical demands. The results of this study clarified the presence of high significant positive correlation among the studied microbial properties and high significant negative correlation between these properties and lead concentrations averages and between the last one and pH values averages. تم دراسة الخصائص الفيزيوكيميائية والمايكروبية لـ 400 عينة من المياه المعبأة المحلية والمستوردة الأكثر تداولا في الأسواق المحلية لمدينة بغداد لمدة 12 شهرا من 1-10-2007 ولغاية 30-9-2008، وحساب نسب الفشل في تطبيق المتطلبات الفيزيوكيميائية والصحية الواردة في المواصفات القياسية العراقية المعتمدة لمياه الشرب المعبأة رقم 1937 وللمياه المعدنية رقم 1351، وأظهرت النتائج ارتفاع قيم وتراكيز العكرة، والأس الهيدروجيني، والتوصيلية الكهربائية، والمواد الصلبة الذائبة الكلية والعسرة الكلية، والكالسيوم والمغنيسيوم وكل من الرصاص والحديد في نماذج المياه المعبأة محليا مقارنة بالمستوردة، بينما ارتفعت المعدلات الشهرية لتراكيز الكلوريدات في النماذج المستوردة مقارنة بالنماذج المحلية، وسجلت النماذج المحلية ارتفاعا في نسب الفشل في تطبيق المتطلبات الصحية بينما سجلت النماذج المستوردة أعلى نسب الفشل في تطبيق المتطلبات الفيزيوكيميائية. كما أظهرت النتائج وجود ارتباط موجب عالي المعنوية فيما بين الخصائص المايكروبية المدروسة وارتباط سالب عالي المعنوية بين الخصائص المذكورة وبين معدلات تراكيز الرصاص وبين الأخيرة ومعدلات قيم الأس الهيدروجيني.

Keywords


Article
The evaluation of heavy metals pollution in agricultural lands in Jisser Diyala district
تقييم التلوث بالعناصر الثقيلة في الاراضي الزراعية الواقعة في منطقة جسر ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

plants grown in contaminated site can expose consumers health to danger, this research was done to evaluate the contamination with heavy metals in part of Diyala River, soil, plants in agricultural lands located on the both side of the Diyala River and irrigated from this river, 12 samples of irrigation water, 12 samples of soil and another 12 samples of plants like celery, radish. malt and clovers were taken and analyzed to find the concentration of some heavy metals Pb, Zn, Ni, Cd, Cr, Mn and Cu, results show that the average concentration of Cd in irrigation water was 0.0215 mg/l and more than the acceptable level for WHO, while the average concentration of Ni in soil was 109.87 mg/kg which is more than WHO limit, on the other hand most of these heavy metals concentration in the surface layer of soil were more than their concentrations in the below layers, this lead to say metals can move and translate through the layers of soil, results for plants show that the average concentration of Pb in all samples was more than WHO limit, it was 1.85, 1.8, 1.375 and 1.04 mg/kg in celery, radish, malt and clovers respectively, therefore the increasing of consumption for this contaminated plants by community could cause health problems in the future. إن نمو النباتات في مواقع ملوثة قد يعرض صحة المستهلك للخطر، لذلك أنجز هذا البحث لتقييم التلوث بالعناصر الثقيلة في جزء من مياه نهر ديالى وفي التربة والنباتات للاراضي الزراعية الواقعة على جانبي النهر في منطقة جسر ديالى والتي تستخدم مياه النهر لاغراض الري، اذ تم اخذ 12 أنموذجاً من مياه النهر فضلا عن 12 أنموذجاً من التربة و12 أنموذجاً اخرى من النباتات مثل الكرفس والفجل والشعير والبرسيم الواقعة ضمن منطقة الدراسة وتم تحليل هذه النماذج لايجاد تراكيز بعض العناصر الثقيلة مثل الرصاص والزنك والنيكل والكادميوم والكروم والمنغنيز والنحاس، وبينت نتائج البحث ارتفاع تركيز الكادميوم في مياه النهر حيث كان معدل تركيزه 0.0215 ملغم/لتر وبهذا يتجاوز الحد المسموح به لمنظمة الصحة العالمية لمياه الري، أما في التربة فقد كان معدل تركيز النيكل 109.87 ملغم/كغم متجاوزا بذلك محددات منظمة الصحة العالمية، ومن الناحية الاخرى كان معدل تراكيز اغلب العناصر للطبقة السطحية من التربة اعلى من تراكيزها للطبقات الاخرى مما يشير الى وجود حركة وانتقال لهذه العناصر خلال طبقات التربة، وفيما يخص نتائج النباتات فقد كان تركيز الرصاص مرتفعا في اغلب النماذج عن الحد المسموح به حيث بلغ 1.04,1.375,1.8,1.85 ملغم/كغم لكل من الكرفس والفجل والشعير والبرسيم وعلى التوالي، لذلك فأن زيادة الاستهلاك من هذه النباتات الملوثة من قبل المجتمع قد يسبب مشاكل صحية في المستقبل.

Keywords


Article
Field Surveying Study for Chemical and Microbial Pollution of Drinking water in AL-Sofrania and AL- Sadder Town
دراسة مسحية ميدانية للتلوث الكيميائي والمايكروبي لشبكة مياه الشرب في مدينتي الزعفرانية والصدر.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research was prepared for and carried during. (Nov.2008- June 2009), because this study believes in the importance of field work and investigation of chemical and microbial con contamination in of the water network in Baghdad, starting with this the highly suspected area (due to their demographic and socioeconomic status), resulting in the emergence of many diseases because of this suspected pollution. The parameters (Temp C°, pH, EC, TDS ,SO4,CL.CL-)were examined to measure the level of chemical pollution and microbial parameters (Coliform ,E.coli) were examined to measure the level of bacterial contamination, in addition to surveying pathological parameters for microbial and mixed infection, The results showed no evidence of bacterial contamination in the drinking water of AL-Sofrania, this could be due to renewal of drinking water net work, and the disease cases recorded in AL- Sofrania hospital may be caused by other sours of pollution that should be investigated, while there were clear evidences of pollution in some section of AL-Sadder town because of the break downs in the drinking water pipes and renewal was not carried on in all sections of the town at that time. The chemical lab. Results showed low values for(CL-) in AL-Sofrania compared to Iraqi and international standards ,and that might help in spreads and transmission of pathogens through water net and reduce the efficiency of its renewal which could assist in pH and high TDS values was clear in drinking water in AL-Sadder town which may be due to mixing of drinking water with sewage because of breakdowns in pipes. جرى الإعداد العملي لهذا البحث والتواصل فيه على مدى الأشهر (2008/11)(2009/4) لاعتقاد الدراسة الحالية بأهمية العمل الميداني والتحري عن جوانب التلوث الكيميائي والمايكروبي لشبكة مياه الشرب لمدينة بغداد وابتداءً من المناطق الاكثر توقعا بهذا التلوث لواقعها السكاني والخدمي والمعاشي، والذي تمخض عن ظهور العديد من الحالات المرضية جراء هذا التلوث المتوقع. أتخبرت المؤشرات الآتية (C°,Turbidity,CL,CL-,SO4,TDS,EC, pH) لقياس مدى التلوث الكيمياوي والمؤشرات المايكروبية (بكتريا القولون والبكتريا البرازية) لقياس مدى التلوث البكتيري، فضلا عن المؤشرات المسحية للاصابات المايكروبية والمختلطة. أظهرت نتائج هذه الدراسة خلو منطقة الزعفرانية من أدلة التلوث البكتيري، وهذا قد يعود الى تجديد شبكة مياه الشرب فيها، وان الحالات المرضية المسجلة في مستشفى الزعفرانية ربما تعود الى مصادر أخرى للتلوث حرية بالدراسة ,فيما كانت ادلة التلوث واضحة في بعض قطاعات مدينة الصدر جراء التكسرات الحاصلة في شبكة مياه المدينة وعدم وصول التحديث الشبكي لكامل قطاعات المدينة حينها، اما الادلة الكيميائية المختبرية فقد اظهرت قيما واطئة لـ (Cl-) في مدينة الزعفرانية قياسا بالمواصفة العراقية، وهذا قد يساعد على انتشار وانتقال الممرضات في مياه الشبكة ويقلل من اهمية تحديثها. فيما كان تأثير انخفاض قيمة pH وارتفاع قيمة TDS واضحين في مياه شبكة مدينة الصدر والذي يعود الى اختلاط مياه الشرب والمجاري جراء التكسرات.

Keywords


Article
Environmental Study to Used The Aquatic Organisms as Bioindicators to Euphrates River Pollution by Heavy Metals.
دراسة بيئية لاستخدام الأحياء المائية كأدلة حياتية لتلوث نهر الفرات بالعناصر الثقيلة.

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to used some aquatic organisms as bioindicators Euphrates river from Al-Hindia dam to south of Al-Kufa city (a distance of 15 Km) in the middle of Iraq, in seven selected sites along. The investigation was to study the concentration and distribution of some heavy metals (Cd, Co, Cr, Cu, Fe, Mn, Ni, Pb, and Zn) in the tissues of four aquatic plants species Ceratophyllum demersum L.; Potomogeton pectinatus L., Typha domingensis Pers. & Phragmites australis (Cav.) Trin. Steras. Accumulation of heavy metals in soft tissues of two freshwater clam species: Corbicula flumina (Muller 1774), Unio tigridis (Bourguignat 1852) and inner tissue and carapace of freshwater crab Sesarma boulengeri (Calman), were also studied. Mean concentration of heavy metals were similar in studied aquatic plants and there were seasonal variations. The highest concentration among heavy metals was for Fe (1176.10) μg/g in Potomogeton pectinatus and lowest concentration was for Ni (0.38) μg/g in Phragmites australis, and this concentration was higher than that in water and sediments. Values of bioconcentration factor (BCF) were higher than those for biosedimentation (BSF) in all mentioned plant species. The results also showed an increase in the concentration of heavy metals in soft tissues of two species of fresh-water clam (Corbicula flumina and Unio tigridis) which was correlated with the heavy metals in particulate state or phase in water because filter feeding of these organisms. The present study recorded high values of heavy metals in fresh water crab Sesarma boulengeri which ranged between (0.21) μg/g for (Ni) and (589.50) μg/g for (Fe) in inner tissues and carapace, but these concentrations were lower than in clam and aquatic plants. The results showed higher values of BCF than BSF in inner tissues and carapace of crab (3-6.99), (0.57-1.01) respectively in inner tissues and (3.7-6.98), (0.70-1.08) respectively in carapace. أجريت الدراسة الحالية لبيان إمكانية استخدام بعض الأحياء المائية كأدلة حياتية للتلوث بالعناصر الثقيلة في نهر الفرات في المنطقة الممتدة من سدة الهندية جنوب مدينة الكوفة بحوالي 15 كم في وسط العراق وبواقع سبع محطات مختارة. شملت الدراسة قياس تركيز وتوزيع بعض العناصر الثقيلة وهي الكادميوم والكوبلت والكروم والنحاس والحديد والمنغنيز والنيكل والرصاص والخارصين في أربعة أنواع من النباتات المائية هي الشمبلان Ceratophyllum demersum L. وPotomogeton pectinatus L. والبردي Typha domingensis Pers. والقصب Phragmitus australus (Cav.) Trin. Steras ، وفي الانسجة الرخوة لنوعين من محارات المياه العذبة هما Corbicula fluminea (Muller 1774) وUnio tigridis (Bourguignat 1852)، وفي الدرع الخارجي والأنسجة الداخلية لسرطان المياه العذبة Sesarma boulengeri (Calman أظهرت الدراسة تقارب قيم تراكيز العناصر الثقيلة في النباتات المائية المدروسة إلا أنه تبين وجود تغيرات فصلية في ذلك وكان أكثر العناصر وفرة هو الحديد في جميع النباتات وبلغ أعلى تركيز له 1176.10 مايكروغرام/ غم في النباتPotomogeton pectinatus ، في حين كان النيكل اقل العناصر وفرة في النباتات وبلغ اقل تركيز له 0.38 مايكروغرام/غم في النبات Phragmitus australus، وظهر أن قيم هذه العناصر في النباتات كانت أعلى مما في الماء والرواسب، كما تبين أن قيم التركيز الإحيائي كانت أعلى من قيم الترسيب الإحيائي في الأنواع النباتية المدروسة. أظهرت النتائج ارتفاع تراكيز العناصر الثقيلة في الأنسجة لنوعي المحار قيد الدراسة وظهر أن ذلك يرتبط بتركيز العناصر في الحالة الدقائقية للماء بسبب التغذية الترشيحية لهذه الاحياء، وسجلت الدراسة تراكيز عالية للعناصر الثقيلة في سرطان المياه العذبة Sesarma boulengeri تراوحت بين 0.21 مايكروغرام/ غم لعنصر النيكل و589.50 مايكروغرام/ غم لعنصر الحديد في الأنسجة الداخلية والدرع لكن هذه التراكيز كانت اقل مما سجل في المحار والنباتات المائية، وأظهرت الدراسة أن قيمة معامل التركيز الاحيائي (BCF) كانت أعلى من معامل الترسيب الإحيائي (BSF) في الأنسجة الداخلية والدرع للسرطان تحت الدراسة، إذ كانت 3-6.99 وعلى التوالي في الأنسجة الداخلية والدرع.

Keywords


Article
Detection of Microbial and chemical contaminants of the plastic bottled drinking waters.
التحري عن الملوثات الميكروبية والكيمياوية لمياه الشرب المعبأة بالقناني البلاستيكية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study included 47 products of domestic and imported drinking water packed in different plastic bottles. The study focused on two aspects; the first deals with detecting for microbial contaminants in water, accounting the total number of aerobic bacteria, signs of pollution bacteria that represented in Coliform Group, Streptococcus Sp., yeasts, molds and, parasites as well. The second aspect concentrates on detecting inorganic chemical pollutants to include toxic mineral elements like; Chrome, Copper, Cadmium, Lead, Zinc, Magnesium and, Iron. The value of pH and TDS has estimated as well. The morphological tests demonstrated that 27 product of the tested samples were polluted and invalid for human consumption in a failure rate reached to 57.5% of the total samples. The tests included that, out of 20 sample, 18 product of drinking water packed in plastic bottles capacity 20 liter were polluted by signs of pollution bacteria, molds and, elementary free-livings protozoa, in a rate of 90%. Whilst samples of drinking water packed in plastic bottles capacity 1.5 liter showed that, out of 12 sample, 5 product were polluted by signs of pollution bacteria in a rate of 41.7%. Out of 15 product, 4 sample of drinking water packed in plastic bottles capacity 500ml were polluted by bacteria and molds, in a rate of 26.7%. Detecting results for inorganic chemical pollutants demonstrated that concentration of toxic elements for entire samples of study were within limits allowed and, free from organic chemical pollutants as well. The values of pH for all samples ranged between 6.5–8.4 and, 33–524 mg/l for TDS which falls within the limits allowed by the Iraqi Standard of Packed Drinking Water No. IQS,1937/1995. شملت الدراسة 47 منتوجا من مياه الشرب المعبأة بالعبوات البلاستيكية مختلفة السعات الحجمية من المنتجة محليا والمستوردة وركزت على جانبين أختص الأول منها للتحري عن الملوثات الميكروبية فيها وحساب العدد الكلي للبكتريا الهوائية وبكتريا دلائل التلوث والمتمثلة بمجموعة بكتريا القولون Coliform Group والبكتريا المسبحيةStreptococcus sp. والكشف عن الخمائر والاعفان والطفيليات، أما الثاني فقد ركز على الكشف عن الملوثات الكيميائية اللاعضوية وشمل العناصر المعدنية السامة كالكروم والنحاس والكادميوم والرصاص والخارصين والمنغنيز والحديد، كما قدرت فيها قيمة الرقم الهيدروجيني والمواد الصلبة الذائبة الكلية. أظهرت الفحوصات الميكروبايولوجية تلوث 27 منتوج من العينات المفحوصة وعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري وبنسبة فشل بلغت 57.4% من إجمالي العينات الكلي، وقد شملت تلوث 18 منتوج من مياه الشرب المعبأة بالعبوات البلاستيكية الكبيرة سعة 20 لتر من مجموع 20 عينة وبنسبة 90% ببكتريا دلائل التلوث الميكروبي والاعفان والابتدائيات حرة المعيشة، في حين أظهرت عينات المياه المعبأة بالقناني البلاستيكية سعة 1.5 لتر تلوث 5 منها ببكتريا دلائل التلوث الميكروبي من مجموع 12 منتوج وبنسبة 41.7%، في حين أظهرت 4 عينات من المياه المعبأة بالقناني البلاستيكية سعة 500 مل تلوثها بالبكتريا والاعفان من مجموع 15 منتوج وبنسبة 26.7%. كما بينت نتائج الكشف عن الملوثات الكيميائية اللاعضوية أن تراكيز العناصر السامة لجميع عينات الدراسة كانت ضمن الحدود المسموح بها فضلا عن خلوها من الملوثات الكيميائية العضوية. وتراوحت كل من قيم الرقم الهيدروجيني لجميع العينات بين 6.5 – 8.4 وقيم المواد الصلبة الذائبة الكلية بين 33 – 524 ملغم/لتر وهي ضمن الحدود المسموح بها في المواصفة القياسية العراقية لمياه الشرب المعبأة (م ق ع/1937/1995).

Keywords


Article
Statically study for effect of some coefficients on chromium removal in leather waste
دراسة إحصائية لبعض العوامل المؤثرة على إزالة أملاح الكروم في فضلات الصناعات الدباغية

Loading...
Loading...
Abstract

Leather wastewater considered the more dangerous industrial waste because of its toxic contain as sulphate ,chromium. Chromium removed by lime settling .which depended on many coefficients as pH value, rapid and slow mixing rate . rapid and slow mixing time , settling time. Study focuses on founding statically correlation between chromium concentration and these coefficients .from (R2) value and correlation coefficient (t) in to find results depending and (F) value to find amoral differentiation of value . results appear that pH value , Rapid settling rate and settling time considered as in depended coefficient and its have a strong linear correlation with chromium remained concentration as shown at F value) 86.69(73.3, 168.29,. while slow mixing rate and rapid and slow time considered as depended coefficients and have a weak correlation with chromium remained concentration and non moral differentiation value at F ) 0.895, 0.4120.13 ) . at mixing of liming waste with leather waste at different mixing ratio note that non linear correlation between chromium remained concentration and mixing ratio and non moral correlation at F (0.07) . but a strong linear correlation mixing ratio and sludge volume and amoral correlation at F(100.09). تعد المطروحات الدباغية واحدة من أكثر المطروحات الصناعية خطورة على البيئة من حيث الملوثات لما تطرحه من مواد سامة أهمها أملاح الكبريت وأملاح الكروم، ويتم ازالة أملاح الكروم الثلاثي من المطروحات عن طريق الترسيب بالجر الحي، وتعتمد عملية ازالة املاح الكروم عن طريق الترسيب باستخدام المخثرات على مجموعة من العوامل منها قيمة pH وسرعة المزج السريع والبطئ ووقت المزج السريع والبطيء ووقت الترسيب. تهدف الدراسة الى إيجاد العلاقة الإحصائية التي تربط بين تركيز أملاح الكروم المتبقي في المطروحات وهذه العوامل من خلال ايجاد قيمة R2 ومعامل الارتباط (t) لمعرفة ان كان المتغير معتمداً، فضلا عن ايجاد الفرق المعنوي في النتائج من خلال قيمة (F)، وأظهرت النتائج أن قيمة الـ pH تعد من المتغيرات المعتمدة التي تؤثر على تركيز املاح الكروم المتبقي وكانت العلاقة خطية وعكسية وكذلك بالنسبة لسرعة المزج السريع ووقت الترسيب، إذ نلاحظ وجود فرق معنوي عند قيم F (73.3, 168.29, 86.69) بينما تعد سرعة المزج البطيء ووقت المزج البطيء والسريع من المتغيرات غير المعتمدة ونلاحظ أن العلاقة ضعيفة وغير خطية بين هذه المتغيرات وتركيز أملاح الكروم المتبقي، إذ نلاحظ عدم وجود فرق معنوي عند قيم F (0.895, 0.412, 0.13) وعند مزج مطروحات التنوير مع المطروحات الدباغية بنسب مزج مختلفة نلاحظ أن العلاقة ضعيفة بين نسب المزج وتركيز أملاح الكروم المتبقي ونلاحظ أن المتغير غير معتمد وعدم وجود فرق معنوي عند قيمة F (0.07) بينما كانت العلاقة خطية وقوية بين نسب المزج وتركيز الحمأة المتبقية وتعد من المتغيرات المعتمدة ونلاحظ وجود فرق معنوي عند قيمةF (100.09).

Keywords


Article
Biodegradation of Some Organic Matters in Wastewater Using Fungi
التحلل البايولوجي لبعض المواد العضوية في المياه الملوثة باستخدام الفطريات

Loading...
Loading...
Abstract

Two types of pesticides were selected as organic matter for their negative influence on human health and aquatic life. Two aquatic fungi Saprolegnia parasitica, Achlya sp. were used to examine their ability to degradation the insecticide Diazinon and herbicide Glyphosate with initial concentrations 50, 60, 70, 80, 90 and 100 ppm in water, of laboratory conditions of 20 Co and pH 7.2-7.6 in batch culture system for 6 days treatment period. Saprolegnia parasitica showed high capability to reduce Diazinon concentrations by 66.6%, 62.3%, 43.7%, 34.1%, 23.8% and Glyphosate concentrations by 75.4%, 61.8%, 47.8%, 37.5% and 30.5%.While, Achlya sp. showed lower ability to reduce Glyphosate concentrations by 62.2%, 52.3%, 42.4%, 32%, 23% and Diazinon concentrations by 43.2%, 39.3%, 25.1%, 24.6% and 21.8%. This study proved that aquatic fungi Saprolegnia parasitica, Achlya sp. have no ability to survive in pesticides concentration of 100 ppm. أختير نوعان من المبيدات الزراعية بوصفها مواد عضوية ذات تاثيرات سلبية في الصحة العامة و البيئة المائية وانتخبت الفطريات المائية Achlya sp., Saprolegnia parasitica لدراسة كفائتها في تحليل وتفكيك المبيد الحشري الديازينون والمبيد العشبي الكلايفوسات بتركيز 50, 60, 70, 80 , 90 و 100 جزء بالمليون من المياه في المختبر بدرجة حرارة 20 مo واس هيدروجيني 7.2-7.6 وبنظام الدفعة الواحدة Batch culture system و لفترة 6 أيام، وأظهر الفطر Saprolegnia paracitica قدرة عالية في تحليل مبيد الديازينون بنسبة 66.6%, 62.3%, 43.7%, 34.1% و 23.8% على التوالي ومبيد الكلايفوسات بنسبة 75.4%, 61.8%, 47.8%, 37.5% و 30.5% لفترة المعاملة نفسها على التوالي. في حين كان الفطر Achlya sp. اقل كفاءة في تحليل الديازينون لنفس التراكيز وبنسبة 43.2%, 39.3%,25.1 %, 24.6% و 21.8% وللكلايفوسات بنسبة 62.2%, 52.3%, 42.4%, 32% و 23% على التوالي، اثبتت الــدراسة عــدم قــدرة الفطريات Achlya sp. و Saprolegnia parasitica على تحمل تركيز 100 جزء بالمليون من المبيدات.

Keywords


Article
Study of effect Al-Masab Al-Aam project upon chemical characters of the closed soil
دراسة تأثير مشروع المصب العام في الصفات الكيمياوية للترب المحاذية له

Loading...
Loading...
Abstract

The study was included collection of soil samples from nine locations located on different distances0-100m,100-200m and 200-300m along one side of the Al-Mosab Al-Aamm river to study the chemical characteristics as to as water sample of river. Properties were study include pH, electrical conductivity, total dissolved salts ,concentration of calcium, magnesium, bicarbonate, chloride, nitrate ,sulfate, phosphate and elements of sodium, potassium The dangerous of salinity ,sodium ,bicarbonate and boron were measured. The results showed the response of conductivity and concentration of sodium and chloride whereas variation other Properties. The result showed that found high dangerous of salinity and sodium in these zones.تضمنت الدراسة جمع عينات من ترب تسع مواقع تقع على أبعاد مختلفة 0-100 و100-200 و200-300م على التوالي، من أحد جوانب نهر المصب العام لدراسة الصفات الكيمياوية لها بالإضافة الى إنموذج من مياه النهر لأجل تقييم مدى تأثير النهر في صلاحيتها للزراعة، فقد تم قياس الدالة الهيدروجينية والايصالية الكهربائية وتراكيز كل من الكالسيوم والمغنيسيوم والبيكاربونات والكلوريد والنترات والكبريتات والفوسفات والبورون والصوديوم والبوتاسيوم وتم حساب خطورة الملوحة والصوديوم والبيكاربونات والكلوريد والبورون بينت النتائج استجابة كل من الايصالية الكهربائية وتراكيز كل من الصوديوم والكلوريد الى الغسل المتكرر (البزل) الى مشروع المصب العام بينما تفاوتت الصفات قيد الدراسة الأخرى فيما بينها وأشارت النتائج كذلك إلى وجود خطورة للملوحة والصوديوم عالية في تلك المناطق.

Keywords


Article
Study in fact of drinking water in some regions of Baghdad city
دراسة واقع مياه الشرب في بعض مناطق مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine total hardness ,total dissolved salts, chloride, microbial tests and many elements concentrations were determined (lead, copper, iron, zinc, cadmium, chromium magnesium, calcium, and sodium) in ten samples of drinking tap water from different regions of Baghdad city .the study′s regions are (talbia, Cairo Q., aladamia, alzafarania, alsadar city, aldora, alhureaa, alqadesia, alturath Q.and aljamiaa Q.) during September 2009,and comparison the results with the requirements of the Iraqi standard specification 417 for drinking water, the results showed a rising in the rate of total dissolved solids more than the acceptable limits of Iraqi specification ,it was in the range (3320-5590) ppm ,the rates of total hardness, and chloride were in the range (244.2-294.9) ppm and (532-975) ppm respectively .there wasn't any concentration of lead, Chromium and Copper in each of test′s samples except one sample of aladamia region was reach to (0.0032) ppm. Cadmium concentration was in the range (0.0004-0.001) ppm and Zinc concentration was in the range (0-0.66) ppm. and Iron concentration was in the range (0.033-0.53) ppm. Magnesium concentration that determinate by titration method was in the range(20.9-30.6) ppm that was disparate with the values of Magnesium concentrations that determinate by using atomic absorption apparatus in the range (23.33-36.66) ppm. Calcium concentration determinate by titration method was approach to the Calcium concentration that determinate by flame photometer and it was in the range (56.5-81.8) ppm. Sodium concentration was in the range (53.8-85) ppm .active material and microbial contamination with coliforms ,E-coli ,fecal coliforms , and Salomnella wasn’t found in all samples of this study. تم في هذا البحث دراسة نوعية مياه الشرب لنماذج ماء الحنفية التي سحبت من شبكات التوزيع لمياه الاسالة في عدة مناطق من مدينة بغداد، حيث تم سحب العينات من عشرة مناطق في المحافظة وهي على التوالي (الطالبية، وحي القاهرة، والزعفرانية، والاعظمية، ومدينة الصدر، والدورة، وحي الجامعة، والقادسية، والحرية، وحي التراث) في جانبي الرصافة والكرخ وتم تعيين العسرة الكلية والكلوريد والمواد الصلبة الذائبة الكلية والاحياء المجهرية وتقدير عدد من العناصر مثل الرصاص، والنحاس، والحديد، والزنك، والكادميوم، والكروم، والمغنيسيوم، والكالسيوم والصوديوم) والكشف عن وجود المادة الفعالة السالبة الشحنة (سلفونات الكيل بنزين) خلال شهر ايلول لسنة 2009 ومقارنة النتائج المستحصلة مع الحدود المسموح بها في المواصفة القياسية العراقية 417 والخاصة بمياه الشرب،وأظهرت الدراسة ارتفاع نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية عن الحدود المسموح بها في المواصفة حيث تراوحت بين 3320-5590 ملغم /لتر في حين ان حدود الواصفة هي 1500 ملغم /لتر وحافظت نسب كل من العسرة الكلية ومحتوى الكلورايد على القيم المسموح بها في المواصفة حيث تراوحت بين 244.2-294.9 ملغم/لتر و532-975 ملغم/لتر على التوالي، ولم يظهر تركيز للرصاص والكروم والنحاس في جميع عينات الفحص عدا عينة ماء منطقة الاعظمية أظهرت تركيزا للنحاس بلغ 0.0032 جزء بالمليون وهو ضمن حدود المواصفة ايضا، وتراوح تركيز الكادميوم بين 0.0004-0.001 جزء بالمليون، وتركيز الخارصين بين 0-0.66 جزء بالمليون وتركيز الحديد بين 0.033-0.53 جزء بالمليون وتركيز المغنيسيوم المقاس بطريقة التسحيح بين 20.9-30.6 ملغم/لتر وتباينت في بعض القيم مع تراكيز المغنيسيوم المقاسة بجهاز الامتصاص الذري والتي تراوحت بين 23.33-36.66 ملغم/لتر، وأظهرت تراكيز الكالسيوم المقاسة بطريقة التسحيح تقاربا مع قيم الكالسيوم المقاسة بجهاز مطياف اللهب وكانت تتراوح بين 56.5-81.8 ملغم/لتر أما عنصر الصوديوم فقد أظهرت تراكيزه المقاسة بأستعمال جهاز مطياف اللهب قيما تراوحت بين 53.8-85 ملغم/لتر كما لم تظهر أي من العينات العشرة وجود آثار لمادة فعالة سالبة الشحنة أو تلوثا مكروبيا ببكتريا

Keywords


Article
Pollution, A Hurdle For Development, And Threat For Population
التلوث البيئي معوقاً للتنمية ومهدداً للسكان

Loading...
Loading...
Abstract

The man who lives on earth is a part of environment by affection, exploiting, improving or misusing it by smoke, garbage and epidemics pollution. There is no doubt that the environment is the natural theatre for all human activities and events on earth. Therefore, the environment is affected by them and vice versa. When the human lives safely in a civilized atmosphere in a society, this causes variable degrees of impacts on the environment according to the degree of development and cultural progress in that society. This research studies how pollution hurdles and threatens population life. To get this goal, the research includes two chapters. The first chapter includes three subjects. The first subject is: The Methodical And Theoretical Frame For This Research. The second includes Environment Sociology. As for the second chapter which is entitled; Environmental Security of Iraqi people. It includes two subjects. The first is; pollution in Iraq. as for the second, it is; the Efforts Exerted To Treat pollution problems. Finally, here are the most important results and recommendations. إن الإنسان الذي يعيش فوق الأرض هو جزء من البيئة بتأثيره عليها واستغلاله لها أو قيامه بتحسينها أو إقدامه على الإساءة إليها بتلويثها بالدخان، والنفايات، والأوبئة. ولا شك في أن البيئة هي المسرح الطبيعي لجميع الأنشطة البشرية والأحداث الجارية على سطح الأرض فلذلك تتأثر وتؤثر عليها، إن مجرد معيشة الإنسان حياة سليمة في جو حضاري في مجتمع ما يسبب درجات متفاوتة من التأثيرات على البيئة تتناسب ودرجة التقدم الحضاري والتنموي في ذلك المجتمع. وقد أولى علم الاجتماع، البيئة أهمية واضحة إلى حد ظهر معه وتبلور ما يسمى بعلم اجتماع البيئة Environment Sociology الذي يبحث في تأثير البيئة بمختلف عناصرها ومكوناتها في السكان من حيث النشاط الاقتصادي والاجتماعي للمجتمعات والتنمية (23). يحاول بحثنا التعرف على كيفية كون التلوث البيئي معيقاً للتنمية ومهدداً لحياة السكان، ولغرض الوصول إلى هذا الهدف تضمن البحث إلى جانب المقدمة فصلين تناول الأول: سوسيولوجية البيئة، اما الفصل الثاني: الأمن البيئي لسكان العراق. تضمن مبحثين، المبحث الاول: التلوث البيئي في العراق. أما المبحث الثاني: التلوث البيئي حلول ومعالجات. وأخيرا أهم النتائج والتوصيات.

Keywords

Table of content: volume:2 issue:3