جدول المحتويات

المجلة العراقية للاستزراع المائي

ISSN: 1812237X
الجامعة: جامعة البصرة
الكلية: العلوم
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

ظهرت المجلة العراقية للاستزراع المائي كمجلة علمية محكمة في عام 2004، لتلبية الطلب على نشر البحوث في الاستزراع المائي الذي بدء بالاتساع بعد العام 2003. تصدر المجلة من قبل مركز علوم البحار، جامعة البصرة، الذي يرجع تاريخ تأسيسه الى العام 1978. المجلة مخصصة لنشر البحوث الاصلية الرصينة، و تقبل الملاحظات العلمية القصيرة وخلاصات الرسائل والاطاريح و الرسائل الى المحررين في مواضيع الاستزراع المائي و المصائد و العلوم المرتبطة بها، من للعراق والبلدان المجاورة، اضافة الى البحوث من جميع انحاء العالم. تطبع مجلدات المجلة في عددين سنويا. تنتقى البحوث والمقالات والدراسات المنشورة في المجلة بدقة، و يتم مراجعتها من قبل محكمين في الاقل ذوي اختصاص وخبرة علمية عليا في مجال تخصصهم . تعتمد البحوث العلمية المنشورة في المجلة للترقيات العلمية للهيأة التدريسية في الجامعات العراقية. ان المجلة معروضة للتبادل بالمطبوعات المناظرة التي تصدرها المؤسسات العلمية المختلفة. كما يتم توزيع المجلة عند صدورها الى كل الكليات العلمية و المراكز البحثية في العراق واغلب دول المنطقة.

Loading...
معلومات الاتصال

malik54ha@yahoo.com, malikhassan@mscbasra.org
mustafaalmukhtar1@gmail.com
hanaahusin@gmail.com

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: 10 العدد: 2

Article
larval rearing of the white leg shrimp Penaeus vannamei and the first culture laboratory in Basrah, Iraq
رعاية يرقات الروبيان ذي الساق البيضاء Penaeus vannamei مختبرياً لأول مرة في محافظة البصرة، العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

In the study we cultured the shrimp P. vannamei (initial weight 0.0004 g) under laboratory conditions in marine science center and using three types of food. These were life food (Artemia nauplii), artificial died and mixed food (Artemia nauplii and artificial died). The highest average weight were achieved when feeding on the mixed feed (1.210 g), while, lower values achieved when fed on artificial diets 0.220 g. There are significant differences (P<0.05) between these three food types. A similar results were obtained for growth in terms of length, the highest average length of larvae after six weeks was achieved when fed on the mixed food (36.58 mm), comparing with these larvae fed on Artemia and artificial feed were 31.11 and 18.72 mm respectively, and there are difference significantly too (P < 0.05) between the three food types. The highest average weight increment was recorded during the sixth week with mixed food it was 0.55 g, compared with 0.23g and 0.12 g for Artemia and artificial diets respectively. The higher survival rates after sixth week were calculated for the three treatments, the high survival in larvae fed on Artemia it was 90.58 %, while, these fed on mixed food and artificial diet it was 85.62% and 73.24 % respectively. تضمنت الدراسة رعاية يرقات الروبيان ذي الساق البيضاء Penaeus vannamei معدل وزنها 0.0004 غم في مختبر الاستزراع المائي / مركز علوم البحار ولمدة ستة أسابيع وباعتماد على ثلاث أنوع من الأغذية: الأول يرقات الارتيميا حديثة الفقس والثاني الغذاء الاصطناعي والثالث الغذاء المختلط الذي يشمل التغذية على النوعين الأول والثاني بشكل متعاقب، تحقق أفضل معدل للوزن وأفضل معدل للطول في الأسبوع السادس من التجربة في اليرقات المتغذية على الغذاء المختلط وكان 1.21 غم و 36.58 ملم على التوالي، بينما بلغ معدل الوزن لليرقات المتغذية على يرقات الارتيميا والغذاء الاصطناعي 0.56 غم و 0.22 غم على التوالي ومعدل الطول 31.11 ملم و 18.72 ملم على التوالي، وسجل أعلى معدل للزيادة الوزنية في الأسبوع السادس عند استخدام الغذاء المختلط وكان 0.57 غم مقارنة بزيادة وزنية مقدارها 0.23 و غم عند التغذية على يرقات الارتيميا والغذاء الاصطناعي على التوالي. وتحققت أفضل نسبة بقاء في اليرقات التي غذيت على يرقات الارتيميا حديثة الفقس وكان 90.58 % مقارنة بنسبة بقاء 85.62 % للغذاء المختلط و 73.24 % للغذاء الاصطناعي.


Article
Bioaccumulation of heavy metals in Acanthopagrus latus collected from Iraqi marine waters
دراسة مستوى التراكم الحيوي لبعض العناصر الثقيلة في أسماك الشانك Acanthopagrus latus المصطادة من السواحل البحرية العراقية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Concentrations of cadmium, cobalt, cupper, iron, manganese and nickel were determined in four organs (liver, gills, ovaries and muscles) of Acanthopagrus latus, which collected from Iraqi marine waters during the period between November 2010 and October 2011. Heavy metals have been determined by means of Atomic Absorption Spectrophotometry. The fish average weight was 61.2 g and the average length was 144 mm. Nickel showed the highest values in liver, gills and muscles during spring (201.19, 190.00 and 148.00 µg/gm dry weight), respectively. While cobalt showed the lower value (1.12 µg/gm dry weights) in the liver and cadmium showed its lower value (1.23 µg/gm dry weights) in the gills during winter. Muscles showed constant levels of heavy metals, it showed the lower values (not detected) during winter. Ovaries showed high levels for all heavy metals during spring, but its value still instable during the other seasons. This study showed that the concentration of heavy metals distributed in the organs was as follows: liver > gills > muscles > ovaries, while the heavy metals concentration had been distributed during the seasons as follow: winter > spring > autumn > summer.درست تراكيز العناصر الثقيلة النحاس والكادميوم والكوبلت والحديد والمنغنيز والنيكل في اربعة اجزاء من جسم أسماك الشانك Acanthopagrus latus (كبد، غلاصم، مبايض، عضلات) المصطادة من السواحل البحرية العراقية للفترة من تشرين الثاني 2010 إلى تشرين الأول 2011، قيست تركيز العناصر بواسطة جهاز مطياف الامتصاص الذريFlame Atomic Absorption Spectrophotometer، وكانت الأسماك بمعدل الطول (144) ملم ومعدل الوزن (61.2) غم، اظهرت النتـائج ان أعلى القيـم فـي كـبد الأسماك خلال فصل الربيع لتراكيز عنصر النيكل وسجل 201.19 مايكروغم/غم وزن جاف في حين كانت اقل القيم كانت لعنصر الكوبلت 1.12 مايكروغم/غم في الشتاء، اما في الغلاصم فقد سجل أعلى تركيز لعنصر النيكل 190 مايكروغم/غم وزن جاف في الربيع وأقل تركيز سجل في الشتاء للكادميوم أذ كان 1.23 مايكروغم/غم، وفي العضلات بقي مستوى التركيز ثابت تقريبا أذ كانت أعلى القيم لعنصر النيكل اذ سجل 148 مايكروغم/غم في فصل الربيع وسجلت ادنى القيم خلال فصل الشتاء وكانت دون مستوى تحسس الجهاز، اما المناسل فقد سجلت ارتفاعا فقط في فصل الربيع لجميع العناصر وبقية الفصول بقيت متذبذبة القيم ودون مستوى تحسس الجهاز، وبينت الدراسة ان ترتيب الأعضاء الخازنة للعناصر حسب التالي كبد < غلاصم< عضلات< مبايض، اما تركيز العناصر خلال الفصول كان حسب الترتيب شتاء> ربيع> خريف> صيف.


Article
The life cycle of cartilaginous species: Gymnura altavela (Linnaeus، 1758) (Gymnuridae) in Syrian marine water
دورة حـيــاة الســمك الغـضـروفـي (الفراشة الشوكيّة)

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was performed on the Gymnura altavela (Linnaeus, 1758), during the period between July 2011- June 2012, in the Syrian coast. A total of 58 examined samples (26 males and 32 females) showed that the size which female start maturation at 701 mm of disk width (DW), while the males start maturation at 682 mm. Females were always larger than males, the largest female and male were 1342 mm, 893 mm (DW), and the total weigh were (20170 g, 5071 g) respectively. G. altavela is a non-placental ovoviviparous species. The female has two ovaries, the left one is active, and the right one is atrophic. Female gestate the embryos in two uteri. Gestation could continue 9-12 months. Ovulation occurs at end of summer and at beginning of autumn, parturition occurs at end of spring and beginning of summer. One reproductive cycle occurs per year. Average of disk width and weight of fully-developed fetuses were 290 mm and 246 g. respectively. Fecundity ranges one to four newborns per litter, embryos and fetuses are symmetrically distributed in two uteruses, with increasing to left one, the ratio was 1:1.2, average of uterine fecundity was (3), average of ovarian fecundity was (6.3). نفّذت هذه الدراسة على سمك القوبع الغضروفيGymnura altavela (Linnaeus, 1758) في مياه الساحل السوري (الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط)، خلال الفترة الممتدة من تموز 2011- حزيران 2012، إذ تمت دراسة 58 فردا منها 32 أنثى و 26 ذكراً، أظهرت نتائج الدراسة أن الإناث تبدأ بالنضج عند عرض قرصDisk-Width (DW) 701 ملم، بينما بدأت الذكور بالنضج عند عرض قرص 682 ملم، وقد كانت الإناث أكبر حجماً من الذكور، بلغ عرض القرص لأكبر الإناث والذكور (1342 ملم، 893 ملم) والوزن الكلي للجسم (20170 غم، 5071 غم) على التوالي. أكدت نتائج الدراسة أن النوع G.altavela ولود بيوض غير مشيمي Non-placental ovoviviparous. لكل أنثى مبيض يساري نشط والمبيض اليميني ضامر، تحمل الأنثى البيض والأجنّة في رحمين مستقلين. تمتد فترة الحمل ما بين 9- 12 شهر، تحصل عملية التبويض نهاية الصيف وبداية الخريف، تتمّ الولادة أواخر الربيع وبداية الصيف، لهذا النوع دورة تكاثر واحدة في العام. متوسط عرض القرص والوزن للأجنة المتطورة 290 ملم، 246 غم على التوالي. تراوحت الخصوبة بين 1-4 أجنة في الحمل الواحد، توزعت الأجنة في كل من الرحمين بشكل متساوٍ، مع زيادة طفيفة لصالح الرحم اليساري بنسبة 1.2:1، بلغ متوسط الخصوبة الرحمية 3، ومتوسط الخصوبة المبيضية 6.3.


Article
Parasitic Protozoans infecting free - living fishes of lake of 16 Tishreen Dam, Lattakia, Syria
الحيوانات الابتدائية المتطفلة على الأسماك في بحيرة سد 16 تشرين، اللاذقية، سوريا

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study included 144 fishes in Lake of 16 Tishreen Dam for detecting the infection with parasitic Protozoans, and determine the distribution rate. Fishes were collected randomly once a month, during the period from 22/12/2011 until 22/12/2012. Collected fishes samples were belonged to the following species: Cyprinus carpio L., Varicorhinus damascinus, Garra rufa, Tilapia zillii, and Liza abu. T. zillii was the most prevalent in the lake of 16 Tishreen Dam. The study has shown presence of three species of parasitic Protozoans on the Skin, Fins and Gills continuously. Trichodina sp. was the most distributed one with a rate of (34.03%) then Ichthyophthirius multifiliis (15.97 %) then Chilodonella cyprini ( 2.78 %). The infection rate of T. zillii with parasitic Protozoans was the highest 54.46 %, Trichodina sp. was 42.57 % ( in Summer 62.26 %), and C. cyprini 3.96 %,( in Summer 7.55 %) whereby the infection rate with I. multifiliis was 19.80 %( in Autumn 33.33 %). شملت الدراسة 144 عينة سمكية تعيش في بحيرة سد 16 تشرين بغرض الكشف عن الإصابة بالحيوانات الابتدائية المتطفلة، وتحديد معدل انتشارها. جمعت تلك الأسماك عشوائياً خلال الفترة الممتدة من 22/12/2011 ولغاية 22/12/2012 م، بمعدل مرة واحدة شهرياً. انتمت الأسماك المجموعة تصنيفياً للأنواع التالية: الكارب العادي (الشائع) carp Common (Cyprinus carpio L.), والأصفر الدمشقي Varicorhinus damascinus والـكركور الأحمرGarra rufa والمشط المرموري (التيلابيا حمراء البطن) Tilapia zillii والبوري(الخشني) Liza abu. وكان المشط المرموري الأكثر انتشاراً في بحيرة السد. أظهرت الدراسة وجود ثلاثة أنواع من الحيوانات الابتدائية المتطفلة تتطفل على جلد وزعانف وغلاصم الأسماك وهي: sp. Trichodina (34.03 %)Ichthyophthirius multifiliis )15.97 %)Chilodonella cyprini (2.78 %). كان المشط المرموري الأكثر إصابة بالحيوانات الابتدائية المتطفلة بمعدل (54.46 %)، ولوحظ ارتفاع نسبة إصابته بالنوع Trichodina sp. 42.57 % (في الصيف 62.26 %) و النوع I. multifiliis 19.80 % (في الخريف 33.33 %) بينما كانت نسبة الإصابة بالنوع C. cyprini 3.96 % فقط ( في الصيف 7.55 %).


Article
Review of the validity of scales to estimate age, growth, life history and maturity schedule of Hilsa shad Tenualosa ilisha(Hamilton, 1822)
استعراض صلاحية حراشف أسماك الصبور (Hamilton, 1822) Tenualosa ilisha في تقدير العمر والنمو وتاريخ الحياة ونظام التكاثر

المؤلفون: Mustafa A. Almukhtar مصطفى أحمد المختار
الصفحات: 155-169
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study reviewed the validity of using the scales of Hilsa Shad (Tenualosa ilisha) and other migratory species as a tool to estimate age, growth, maturity schedule and migration. Hilsa Shad scales were used long ago, and proved in several studies. Most of these studies showed that scales could give valuable information, which could be used as benchmarks in the study of fisheries and plans for future successful management policies. Bt it needs Patience and precision for the extraction of these information, because of difficulties in reading these scales. The work need to study the sufficient number of scales and practice, to be easily. As a result, this study will open doors that were closed for decades to set new migration study tools for Hilsa Shad in Iraq.استعرضت الدراسة صلاحية حراشف اسماك الصبور Tenualosa ilisha وبعض الأنواع المهاجرة الأخرى كأدوات لتقدير مقاييس العمر والنمو والنضج الجنسي، إذ اعتمدت حراشف هذه الأسماك منذ مدة طويلة، وأثبتت صلاحيتها في العديد من الدراسات، وأظهرت اغلب هذه الدراسات احتفاظ حراشف اسماك الصبور بمعلومات قيمة، يمكن اعتمادها كمقاييس أساسية في دراسة حياتية المصائد ووضع الخطط المستقبلية لسياسات الإدارة الناجحة، غير أنها تحتاج إلى المتابعة والصبر والأناة ودقة الاستخلاص لصعوبة قراءتها، إلا إن دراسة العدد الكافي والتمرن والممارسة كفيلة بسهولة ذلك. وبالنتيجة ستفتح هذه الدراسة أبواباً كانت مغلقة لعشرات السنين في تعيين أدوات جديدة لدراسة هجرة اسماك الصبور في العراق.


Article
Environmens study for determentation the concentration and origin of Hydrocarbon in sediment cores of Al-Azim Marsh. Misan goveronate south of Iraq
دراسة بيئية لتحديد تراكيز واصل المركبات الهايدروكاربونية لرواسب لبابية في هور العظيم

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study appear the concentration, source and origin of petroleum hydrocarbons in sediment core of two station of Hor Al- Azim at Hor Al – Huwaiza ,total hydrocarbon measurement by spectroflurometer were in these sediment cores. Higher concentration (20.5 µg/g) dry weight at depthe (0-5) cm in Azim (I) while lower conceatrations (1.5) µg/g dry weight at depth (100-105) cm, in Al-Azim (II) higher conceantration was (17.52) µg/g at (0-5) cm depth and lower concentration (1.73) µg/g at depth (80 -85) cm .The higher percentage for total organic carbon (TOC%) appear in Al-Azim (I) (3.52)% at depth (0-5) cm while lower percentage were (0.15)% at depth (90-95) cm . In Al-Azim (II) higher percentage were (4.2)% at depth (0-5) while lower percentage (0.72)% at depth (80-85) cm and we well do to analysis grain size at the sediment were mainly muddy silt with low sand in addition to ports sheel from mollusca shell and disintegrate vegetation for both of the tow core. تضمنت الدراسة الحالية قياس تراكيز واصل ونوع المركبات الهيدروكاربونية لرواسب لبابية لمحطتين في هور العظيم الواقع ضمن هور الحويزة, باستخدام جهاز الفلورة ( .(Spectroflourometerسجلت اعلى تراكيز الهيدروكاربونات الكلية في رواسب المنطقة عظيم 1 أذ بلغت (20.1) مايكروغرام غرام وزن جاف في عمق (0-5) سم بينما سجل اقل تركيز لها (1.5) مايكروغرام غرام وزن جاف في عمق (100-105) سم اما في عظيم 2 فكانت اعلى تراكيز المركبات الهيدروكاربونية الكلية في عمق (0-5) سم أذ بلغت (17.52) مايكروغرام غرام وزن جاف واقل تركيز لها في عمق (80-85) سم (1.73) مايكروغرام غرام وزن جاف. سجلت نسب الكاربون العضوي الكلي في منطقة عظيم 1 اعلى قيمة (% 3.52) في عمق (0-5) سم بينما اقل قيمة بلغت (0.15%) في عمق (90-95) سم في حين كانت اعلى نسب الكاربون العضوي الكلي لمنطقة عظيم 2 ( 4.2) بعمق (0-5) سم واقل قيمة (0.72) بعمق (80-85) سم. أجريت دراسة رسوبية للمنطقة واظهرت فيها نتائج التحليل الحجمي لرسوبيات المنطقة انها غرينية طينية مع نسب قليلة من الرمال اضافة الى اجزاء متكسرة من اصداف الرخويات والنباتات المتفسخة. تهدف الدراسة الى تحديد تراكيز الهيدروكاربونات الكلية في المنطقة اضافة الى تحديد نسبة الكاربون العضوي ومعرفة الاحجام الرسوبية للمنطقة وقد اظهرت الدراسة وجود علاقة قوية بين العمق والهيدروكاربون الكلي والكاربون العضوي الكلي.

جدول المحتويات السنة: 2013 المجلد: 10 العدد: 2