Table of content

Journal of Baghdad College of Economic sciences University

مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

ISSN: 2072778X
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and evaluated journal published by Baghdad college of economic sciences university.
Bi- annual scientific journal concerned with Economic, Administrative, and computer Studies.
First issue published at April 2000

Loading...
Contact info

Website : http:baghdadcollege.edu.iq
Email: baghdad_college1996@yahoo.com
magazine.college@baghdadcollege.edu.iq

Table of content: 2014 volume: issue:38

Article
عملية الابداع والشروط الموضوعية لرعايته

Loading...
Loading...
Abstract

Concentration on human resources in economical and social growth has obtained increasing interest by the developing countries including Iraq. For the expansion of the industrial base has increased the size of working class which has created a labor base all over the country. For that actuality of the working class and for the need for industrial expansion and the need for technical competent working force, and to deepen the contribution of that class in the production process in active and fruitful manner. The concerned state institutions began to make greater efforts manifested in opening various training courses inside and outside iraq to develop the work force and to intensify the efforts to provide various types of services cultural and health and to improve working conditions. In spite of the persistent endeavor to present these services, there are still many points of default and gaps in the course of those activities that need more study. يتركز موضوع الأبداع بوصفهما متغير استراتيجي لنجاح المنظمة وتفوقها, وأثر عملية الأبداع في تحقيق الأهداف والنتائج الباحث من المنظمات العراقية مجتمعاً للدراسة بعد ان ادرك ومن خلال الأستطلاع الأولي والزيارات الميدانية ان لدى هذة المنظمات ممارسات لعملية الأبداع ولكن لا ترتقي الى مستوى الطموح أعضاء المنظمة العراقية فيها. بناءاً على ذلك كانت المنظمات العراقية عامة في بغداد ميدانياً لأختبار مشكلة الدراسة المتمثلة بطرح تساؤلات عن مستوى الأبداع وطبيعته وأثره في تحقيق الأهداف أتية الذكر. أن عملية الأبداع تخص الجميع , فكلنا مسؤولون عن رعاية الأبداع, وكلنا مؤهلون للأبداع في مجالات معينه اذا ماتوافرت الشروط الموضوعية, خاصة وأن العراق يتعامل مع الأبداع بأعتباره مركزياً , تهتم به أعلى جهة حتى صارت للأبداع فرصة عظيمة للنمو والتطور’ وهذة الفرصة هي التي تقلق الأعداء وتثير هلعهم ’ فهم لايخشون شيئاً قدر خشيتهم من تألق جذوة الأبداع الكامنة في ضمائر العراقيين , تلكم الجذوة الممتدة عبر الآف السنين منذ ان أسس العراقيون أول حظارة شهدتها الأرض في تاريخها. ان الفوارق بين البلدان المتقدمة والنامية كثيرة , الا ان الفارق الحقيقي بينهما لايمكن في التفاوت التقني او العلمي او الأقتصادي....الخ وانما يمكن في التعامل مع الأبداع: أهتماماً ورعاية , وتجاهلاً وأهمالاً. واذا كانت بعض بلدان العالم الثالث تهمل الأبداع , فأن العراق يتخذ منه ركيزة أساسية لتحقيق المزيد من التقدم والرقي , فلا تطور دون أبداع , ولا أبداع دون رعاية وأنماء. موضوع الأبداع أهتماماً متميزاً, ووضع له اطره الفكرية والتطبيقية. ويجد الباحثون في الطروحات منبعاً ومنهلاً خصباً لتأطير العمل الأبداعي وتحديد مكوناته ومقوماته ومستلزماته. وفي هذا المبحث نتناول أهم الشروط الموضوعية لرعاية الأبداع وأنمائه, تلكم الشروط التي يغفلها الكثير من الباحثين العرب والأنجاب , على الرغم من أهميتها وتأثيرها الكبير على مسيرة الأبداع الأنساني.

Keywords


Article
تطور السياسة الكمركية في العراق قبل وبعد 2003 بين المشاكل والمقترحات البديلة

Loading...
Loading...
Abstract

تعد السياسة الكمركية جزء مهم من السياسات الاقتصادية التي يطمح من خلالها البلد الى تحقيق اهداف تنموية مختلفة، حيث انها اداة مهمة لتحقيق مجموعة من الاهداف سواء المالية او الاقتصادية والاجتماعية بل وحتى السياسية. وقد مر العراق بمراحل زمنية شهدت تطورات مختلفة رافقها تطبيق قوانين متعددة رسمت ملامح متباينة للسياسة الكمركية ترتبط بطبيعة كل مرحلة، حيث شهدت المدة قبل 2003 تطبيق قانون التعرفة الكمركية رقم 23 لسنة 1984، في حين تمثلت مرحلة ما بعد 2003 بتطبيق امر سلطة الائتلاف رقم 38 لسنة 2003 وصولا الى قانون رقم 22 لسنة 2010. من ذلك ستحاول الدراسة القاء الضوء على تطور السياسة الكمركية في العراق من خلال تتبع قوانين التعرفة المختلفة وتحديد بعض اثارها وصولا الى طرح بدائل يمكن ان تفيد صناع القرار في تجاوز اخفاقات السياسات الكمركية الحالية.

Keywords


Article
التحليل المكاني لتوزيع الفنادق في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Hotel industry is considered one of the strategic industry in the sector of tourism in any country of the world .For the tourist spends most of his time at the hotel than any place of the country he visits, on the one hand. On the other hand ,hotels make the first impression of the tourist on that country. From this point the subject (place analysing of the distribution of hotels in Baghdad city) is chosed as atitle to this research. The research includes two parts: the first dealt with notions of the hotel and it's kinds, the second part delt with the practical side in the research. After that important conclusions and recommendations and drawn out. تعد صناعة الفنادق أحدى الصناعات الستراتيجية في القطاع السياحي لأي بلد في العالم ، فالسائح يقضي أكبر وأطول مدة في الفنادق من أي مكان آخر في البلد الذي يزوره ،هذا من جهة ومن جهة أخرى فأن الفنادق تترك لدى السائح أول إنطباع عن البلد الذي يزوره . من هذا المنطلق تم البحث في موضوع (التحليل المكاني لتوزيع الفنادق في مدينة بغداد) كعنوان لهذا البحث، اذ تضمن مبحثين ...تناول المبحث الأول مفاهيم الفندق وأنواعه، أما المبحث الثاني فتناول الجانب العملي من البحث ثم تم التوصل الى أهم الإستنتاجات والتوصيات .

Keywords


Article
اسعار الخدمات وأثرها في الطلب الفندقي دراسة تطبيقية

Loading...
Loading...
Abstract

Price is considered as one of the compositions of marketing mix which generate profits . It is also considered one of the important decisions that hotel organizations are archived . In the free economic countries organizations are limited the prices in competitive market , whereas in the central planned economics the price is limited within central concept following economics , social , and political considerations . Price also gives the customer on idea about the quality of services and the productions and their excellence . And it is necessary to understand the relation between the price and the demand and how the customer agrees with productions and services in different prices and persuade them to buy . يعد السعر من مكونات المزيج التسويقي الذي يولد ايرادات وكذلك من حيث تخطيطه وتنفيذه وتعديله ستراتيجياً أحد أهم القرارات التي تنفذها المنظمات الفندقية . تتحدد الاسعار في الدول ذات الاقتصاد الحر من قبل المنظمات في السوق التنافسية اما في الاقتصاد المخطط له مركزياً فان السعر يتحدد ضمن تصور مركزي يخضع لاعتبارات اقتصادية واجتماعية وسياسية ، ويعطي السعر فكرة للزبون عن نوعية الخدمات والمنتجات وجودتها . ومن الضروري فهم العلاقة بين السعر والطلب وكيفية تجاوب الزبون مع المنتجات والخدمات بمختلف الاسعار واقناعهم بالشراء .

Keywords


Article
تقييم مواقع فنادق الدرجة الممتازة على شبكة المعلومات العالمية في العراق دراسه ميدانية على عينة من فنادق كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at determining the major factors on which establishing a website for hotels organizations depends. And then to evaluate this (website) and determine level hotels managements performance in build and organize web site active , to serve quality services clients , they are using internet in registration or useful from hotels services offer in it . For this we design questionnaire content four standers to evaluation website in terms of (website effectiveness, serviceability, the content of information, and the front for the beneficiary) , it content (14) questions. The sample number was (60) client distribution on three hotels (five star) , we are use (t- test) and factor analysis to testing hypotheses. The study comes up to the conclusion that that there are significant differences of the relative importance of the factors of evaluating the hotel websites on the internet from the guest (client) point of view. تناولت الدراسة تحديد العوامل الاساسية التي يرتكزعليها في انشاء مواقع للمنظمات الفندقية على شبكة المعلومات العالمية ( الانترنت) ، ومن ثم تقييم تلك المواقع وتحديد مستوى اداء الادارات الفندقية في بناء وتنظيم مواقع الكترونيه فاعلة تقدم خدمات نوعية لزبائنها الذين يستخدمون الانترنت للحجز الفندقي او للاستفاده من الخدمات الفندقية المعروضة فيه ، ولتحقيق هذا فقد تم تصميم استمارة استبانة وتضمنت اربعة معايير لتقييم المواقع الفندقية (فعالية الموقع ، جودة الخدمة، محتوى المعلومات ، الواجهه البينيه للمستفيد ) تحتوي (14) سؤالا وزعت على زبائن الفنادق الذين استخدموا الانترنت للحجز الفندقي ، حيث كان حجم العينه (60) شخصا أو ضيفا موزعين على ثلاثة فنادق (درجه ممتازة) وهي فندق شيراتون اربيل الدولي ، وفندق خان زاده ،وفندق دلشاد بلس في كردستان العراق . تم استخدام اختبار (T) واسلوب التحليل العاملي في اختبار الفرضيات ،وقد توصلت الدراسة الى وجود فروقات جوهريه ذات دلاله معنويه للاهميه النسبية لعوامل تقييم مواقع فنادق العينة على شبكة المعلومات العالمية من وجهة نظر الضيف( الزبون ).

Keywords


Article
تصنيف الفنادق وأثره في حركة الطلب على الإيواء الفندقي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The hotels shape an important pillar or pedestal of the tourism activity, and that importance in spite of what have been indicate in the multiple roles of hotels, the role which more explanation was fulfill the demands on hotels lodging and its particulars. And according to the types hotels classification which explain the levels and degrees of the services luxury and its quality as that will be an essential indicator to whom which request these services of its foreground the demand on the lodging which not represent only the first objective to the guest but also explain the nature of the relation between the classification of that hotels and the lodging demands. In Iraq the hotels classifications rely on degree level and the stars which explain the quality of services in the hotels and due to the country Circumstances on the hotels supply and its demand especially on the area of lodging included that relation. The research by the data and statistics which available through a limited time series tries to appointing the impact of hotels classification on the lodging demand attitudes in the context of that classifications. تشكل الفنادق ركناً مهماً من أركان النشاط السياحي ، وهذه الأهمية وإن عبرت عنها الأدوار المتعددة للفنادق ، الا إن الدور الأكثر تعبيراً هو تلبيتها للطلب على الإيواء الفندقي . ولأن التصنيف الفندقي بأنواعه يعبر عن مستوى الفنادق ودرجات رقيّها وجودة خدماتها ، لذا فإنه سيكون مرشداً أساسياً لطالبي خدماتها وفي مقدمتها الطلب على الإيواء الذي لايمثل الهدف الأول للضيوف فحسب بل ويعبر عن طبيعة العلاقة بين تصنيفات تلك الفنادق والطلب الإيوائي عليها . في العراق إعتُمد التصنيف الفندقي بمستوى الدرجات والنجوم للتعبير عن تلك الفنادق وخدماتها ضمن ظروف البلد على مستوى العرض الفندقي والطلب عليه لاسيّما في مجال الإيواء وضمن تلك العلاقة . يسعى البحث بما أتيح من بيانات وإحصاءات ضمن سلسلة زمنية محددة الى تحديد تأثير تصنيف الفنادق على تحديد إتجاهات الطلب الإيوائي ضمن تلك التصنيفات .

Keywords


Article
قياس حجم فجوة الاكتفاء الذاتي لمحصول الحنطة في العراق للمدة(2020 – 2011 )

Loading...
Loading...
Abstract

Economic forecasts are an important element in economic planning for the possibility of a rational allocation of resources and the use of rare earth resource to provide food security, particularly the wheat crop, which is the first crop in the diet of the Iraqi individual. This will be expected to yield production of wheat for the period 2011 - 2020 to be provided to achieve self-sufficiency, especially when increasing production by using methods appropriate to the circumstances of Iraq and estimate the total consumption of wheat crop during the same forecast period. It appeared that the production necessary to achieve self-sufficiency in this crop is increasing from 6287009 tons in 2011, while production was 2,802,030 tons and expected him to get to the size of the food gap is 3,484,979 tonnes, constituting 45% of self-sufficiency. , While the production necessary for self-sufficiency to 8,131,721 tons in 2020, while the expected production to 4,814,970 tons, where the food gap was 3,316,751 tonnes, representing 59%. To achieve this should increase the space or to increase farm productivity dunum of the crop which makes it imperative to expand into other areas and the use of techniques of modern agriculture, especially irrigation. تشكل التوقعات الاقتصادية عنصرا هاما في التخطيط الاقتصادي لإمكانية تخصيص الموارد بشكل عقلاني ولاستخدام مورد الأرض النادر لتوفير الأمن الغذائي خاصة محصول الحنطة الذي يعتبر المحصول الأول في غذاء الفرد العراقي . لهذا سيتم التوقع بالإنتاج لمحصول الحنطة خلال السنوات 2011 – 2020 الواجب توفيرها لتحقيق الاكتفاء الذاتي خاصة عند زيادة الإنتاج باستخدام الطرق الملائمة لظروف العراق وتقدير الاستهلاك الكلي لمحصول الحنطة خلال نفس الفترة المتوقعة . إذ تبين بان الإنتاج اللازم لتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول يتزايد من 6287009 طن عام 2011 بينما كان الإنتاج المتوقع 2802030 طن ومنه نصل إلى إن حجم الفجوة الغذائية هي 3484979 طن أي تشكل ما نسبته 45% من الاكتفاء الذاتي . فيما وصل الإنتاج اللازم للاكتفاء الذاتي نحو 8131721 طن عام 2020 بينما وصل الإنتاج المتوقع إلى 4814970 طن حيث كانت الفجوة الغذائية 3316751 طن أي ما نسبته 59% . ولتحقيق ذلك يتعين زيادة المساحة المزرعة أو زيادة إنتاجية الدونم للمحصول مما يحتم التوسع إلى مساحات أخرى واستخدام تقنيات الزراعة الحديثة وخاصة الري .

Keywords


Article
دور التفكير الاستراتيجي في الأداء المنظمي دراسة تشخيصية في عينة من كليات جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Aims of this research to clarifying the dimensions of strategic thinking and its impact on performance Organisational trying to figure out how a clear vision of university leadership for strategic thinking, which reflected positively on strengthening the Organization's ability to survive, grow and improve the service provided by university, as information was collected through a questionnaire distributed to a sample of associate deans and heads of departments and a total of (28) questionnaire, which was adopted Find a set of indicators and statistical tests, as the results confirmed the significant relationship between the dimensions of strategic thinking and Organisational Performanceيسعى هذا البحث الى توضيح إبعاد التفكير الاستراتيجي وأثره على الأداء المنظمي في محاوله لمعرفة مدى التصور الواضح لدى القيادات الجامعية عن التفكير الاستراتيجي والذي ينعكس ايجابيا على تعزيز قدرة المنظمة على البقاء والنمو وتحسين الخدمة الجامعية المقدمة , اذ تم جمع المعلومات من خلال استبانه وزعت على عينة من العمداء والمعاونين ورؤساء الأقسام بلغ مجموعها (28) استبانه , وقد اعتمد البحث على مجموعة من المؤشرات والاختبارات الإحصائية ,اذ أكدت النتائج على معنوية العلاقة بين إبعاد التفكير الاستراتيجي والأداء المنظمي

Keywords


Article
اسس ومعايير تخطيط المناطق الخضراء داخل المدن - دراسة واقع حال المناطق الخضراء في مدينة السماوة

Loading...
Loading...
Abstract

Most of the countries are working to increase the green areas when they are planning their cities, and to make a frequent number of public gardens, parks, recreation areas and green spaces, according to planning's biases and standards of green areas within cities of hot climate. The research aims to identify planning problems of the green areas in the city of Samawa, through a field study of the presence of green areas in the study area, then it has been benchmarked with regional planning standards in Iraq. the research has concluded that the city of Samawa is suffering from planning problems with the use of / green area which are compatible with the specificity of hot zones. Important conclusions and recommendations have been listed thereon.تعمل معظم الدول على زيادة المناطق الخضراء عند تخطيط مدنها والإكثار من الحدائق العامة والمتنزهات والمناطق الترفيهية والمسطحات الخضراء، وفق أسس و معايير تخطيطية للمناطق الخضراء داخل المدن ذات المناخ الحار. يهدف البحث تحديد المشاكل التخطيطية للمناطق الخضراء في مدينة السماوة عن طريق دراسة ميدانية لواقع حال المناطق الخضراء في منطقة الدراسة وومن ثم مقارنتها بمعايير التخطيط الاقليمي في العراق ، وقد استنتج البحث على ان مدينة السماوة تعاني من مشاكل تخطيطية في الاستعمال /المناطق الخضراء غير متوافقة و خصوصية المناطق الحارة، و تم عرض أهم الاستنتاجات و التوصيات اللازمة بشأنها.

Keywords


Article
العوامل المؤثرة في نظام تقييم أداء العاملين دراسة ميدانية على بعض مؤسسات القطاع العام في السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

إن عملية تقييم الأداء من العوامل التي تلعب دوراً بارزا في نجاح المنظمات لما لها من أثر كبير في أداء العاملين والمنظمات على حد سواء.لذلك فان نجاح عملية التقييم يتطلب الأخذ بالاعتبار مجموعة من العوامل المؤثرة في عملية التقييم لأداء العاملين.وبعد دراسة هذه العوامل وتحليلها تم التوصل إلى مجموعة من النتائج: 1-عد م إعطاء تدريب القائمين بعملية التقييم أهمية. 2-عدم الأخذ بالمعايير التي تتناسب مع طبيعة العمل. 3-إن العلاقة بين عملية التقييم وأداء العاملين هي علاقة طردية. 4-عدم إعطاء أهمية نسبية لكل عنصر من عناصر تقييم الأداء تختلف حسب أهمية جوانب العمل.

Keywords


Article
دور حوكمة الشركات في محاربة الفساد من وجهة نظر محاسبية

Authors: هدى خليل ابراهيم
Pages: 217-232
Loading...
Loading...
Abstract

The economy of the open marketing economy had said to us the necessity of using modern methods in the administration in order to preserve the funds and the continuation of the companies under the separation of the property from the administration and from these methods is the method pf the corporate governance and from what follows from the procedures on which are depending on several principles which call for the wise administration and enhancing the relations between the proprietor and the company in order to preserve the rights of the shareholders and magnifying the profitability. That , which the world is seeing from the releasing of the economies of the market and what follows from releasing the financial markets which results on it the increase of the separation of the capital and the expansion in the volume of the companies and separating the ownership from the administration all of this had lead to the necessity of getting the help with the new mechanism for the control through the organization frame which ensures the protection of the capital in the companies and projects and one of these mechanism was the corporate governance or what is called the foundational control and what follows it from procedures which depend on several principles which called for the correct ,wise administration and to stabilize the relation between the company and its owners to preserve on the rights of the shareholders and magnifying the profitability and activating the principle of calling to account of the responsibility. This research aims to activate and magnifying the role of accountants and auditors in the method of corpate governance through the complete expression and transparency for each of what is connected with the financial invoices and its result in the proper time which might through it appraise the financial position, performance and facilitate to obtain the financial information which plays a major role in taking the investing decision and setting up the strategies of work inside the companies and is through the safe application to the accounting standards and the review standard in order to avoid the financial frailer the economical crisis which ensure the continuation of the activities and realizing the economic development and supporting competitive abilities for the service of the society aims and increasing the national income. أن اقتصاد السوق المفتوح قد أملى علينا ضرورة استخدام اساليب حديثة في الادارة للمحافظة على الاموال واستمرار الشركات في ظل انفصال الملكية عن الادارة للمحافظة على الاموال واستمرار واستمرار الشركات في ظل انفصال الملكية عن الادارة ، ومن هذه الاساليب اسلوب حوكمة الشركات وما يتبعه من اجراءات تستند على عدة مبادئ تدعو الى الادارة الرشيدة ، وتوطيد العلاقة بين الملاك والشركة للحفاظ على حقوق المساهمين وتعظيم الربحية . ان ما يشهده العالم من تحرير لاقتصاديات السوق وما يتبعها من تحرير للاسواق المالية مما يترتب عليه تزايد انفصال رؤوس الاموال والتوسع في حجم الشركات وانفصال الملكية عن الادارة ، كل ذلك ادى الى ضرورة الاستعانة باليات جديدة للرقابة من خلال اطار تنظيمي يضمن حماية رؤوس الاموال في الشركات والمشروعات وكانت احدى هذه الاليات هو اسلوب حوكمة الشركاتCORPORATE GOVERNANCE ، او ما يسمى بالتحكم المؤسسي ومايتبعها من اجراءات تستند على عدة مبادئ تدعو الى الادارة الصحيحة والرشيدة وتوطيد العلاقة بين الشركة واصحابها للحفاظ على حقوق المساهمين وتعظيم الربحية وتفعيل مبدأ محاسبة المسؤولية. ويهدف هذا البحث الى تفعيل وتعظيم دور المحاسبين ومراقبي الحسابات في اسلوب حوكمة الشركات من خلال الافصاح والشفافية الكاملة عن كل مايتصل بالقوائم المالية ونتائجها في الوقت المناسب مما يمكن من خلاله تقييم الموقف المالي والاداء وتسهيل الحصول على المعلومات المالية والتي تلعب دورا رئيسياً في اتخاذ القرارات الاستثمارية ووضع استراتيجيات العمل داخل الشركات وذلك من خلال التطبيق السليم للمعايير المحاسبية ومعايير المراجعة لتفادي الفشل المالي والازمات الاقتصادية ، بما يضمن استمرارية النشاطات وتحقيق النمو الاقتصادي ودعم القدرات التنافسية لخدمة الاهداف المجتمعية وزيادة الدخل القومي.

Keywords


Article
اثر الاختلاف في تطبيق المعايير والقواعد المحاسبية الدولية والمحلية على القياس والافصاح المحاسبي - دراسة تطبيقية في مصرف البلاد ومصرف الشمال شركة مساهمة خاصة

Loading...
Loading...
Abstract

تمثل المصارف بوصفها مؤسسات مالية" تتلقى الاموال من الجمهور وتقوم باستعمالها لحسابها الخاص بعمليات التسليف والاستثمار دورا مهما في عملية دفع عجلة التنمية الاقتصادية الى الامام في ضوء تعاونها مع الدولة وذلك بالمساهمة في تنفيذ الخطط الموضوعة . اذ أن أغلب القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والخدمية تكون على ارتباط بالمصارف, لما تقدمه هذه المصارف من خدمات لهم. سواء اشخاصا" طبيعيين أو معنويين . ومن هنا يلاحظ ارتباط وتأثير المصارف على أقتصاديات البلدان , وكانت الازمة المالية العالمية الاخيرة التي شهدتها أغلب اقتصاديات العالم خير دليل على أهمية وتاثير النشاط المصرفي على اقتصاديات البلدان . وفي العراق ونظرا للتغييرات التي حصلت في المجالات السياسية والاقتصادية كافة مما أدى الى أنفتاح الأسواق العراقية على الأسواق العالمية بصورة غير مسبوقة , بدأ النشاط المصرفي بالتوسع , وشهد زيادة عدد المصارف الخاصة بصورة ملحوظة في هذه المدّة . وفي ظل عدم تطابق الممارسات المحاسبية بين البلدان المختلفة والتي منها العراق الذي يعتمد على مجموعة من القواعد والممارسات المحاسبية المحلية, ظهرت الحاجة الى تطبيق المعايير المحاسبية الدولية في جانبي القياس والافصاح المحاسبي , من أجل اعداد قوائم مالية تكون موثوقة وقابلة للمقارنة مع مثيلاتها الاجنبية لتشجيع الاستثمار والدخول في الأسواق العالمية . تناول هذا البحث مدى ألتزام المصارف العراقية بالقياس والأفصاح المحاسبي وفق القواعد المحاسبية العراقية , ونقاط التشابه والاختلاف بين هذه القواعد المحلية والمعايير المحاسبية الدولية وبيان اثارها على القياس والافصاح المحاسبي وبما يخدم مستخدمي القوائم المالية في ترشيد قراراتهم . وفي ضوء ذلك فأن البحث يستند على فرضية اساسية وهي أن تطبيق المعايير المحاسبية الدولية يعزز من خصائص الملائمة والموثوقية في القوائم المالية المعروضة مما يساعد في اتخاذ القرارات السليمة .

Keywords


Article
استقلالية البنك المركزي العراقي و دورها في الحد من التضخم

Loading...
Loading...
Abstract

I ndependence of the central banks is one of the most important issnes ، since many years. There is a need to make full economic refprms، with structural changes generated dy both Governments and central banks of enhance the financial stability. So، to enable a central bank to make the structural reforms , it has to provide asuitable climate to do its role and gools . The must important of con clusions reached by the research is that the independence is avital aspect of central bank in doing their main objective, which one to laeep the value of cuvrency and gain the monetary stability. ان موضوع استقلالية البنوك المركزية من اهم واكثر الموضوعات المطروحة على الساحة المصرفية منذ سنوات مضت وخصوصاَ في عقد الثمانينات من القرن العشرين وجزءاَ كبيراَ من عقد التسعينات وحتى الوقت الراهن ، وفي سياق الحاجة الى اجراء اصلاحات اقتصادية كلية شاملة ترافقها تغيرات هيكلية من قبل كل من الحكومة والبنوك المركزية من اجل تعزيز النمو والاستقرار المالي وفي عملية تنفيذ اجراءات الاصلاح لا بد ان يتوافر للبنك المركزي المناخ المناسب لقيامه بدوره على النحو الذي يتمكنه من تحقيق اهدافه . واهم ما توصل اليها الباحثة من الاستنتاجات ان الاستقلالية منطلق مهم واساسي للبنوك المركزية لتسهيل اداء الهدف الاساسي للبنك المركزي وهي المحافظة على قيمة العملة والقوة الشرائية لها وبالتالي تحقيق الاستقرار النقدي.

Keywords


Article
العوامل المؤثرة في تطبيق نظام التصنيف الائتماني وفق اتفاقية بازل2 - دراسة استطلاعية في عينة من المصارف العراقية

Authors: نجاة شاكر محمود
Pages: 269-292
Loading...
Loading...
Abstract

Credit classification is the grade given to a bank from specialized credit rating agencies. It can be looked at as the ability to fulfill the obligation towards the others. This grade can be useful to give a guide point to the high capitals in different markets. This rating also shows how keen the financial companies are to provide the utmost levels of capability, profitability towards expansion-development plus the efforts shown by their staff. It is important to study the Basel/2 resolutions regarding the credit rating in banks, which will reveals the factors effecting the rating. The said study is divided in to four categories (or chapters):- 1-The first concerned the general layout of the study plus the previous studies. 2-The second chapter included two topics, the first about Basel agreement for capital capability. The second about the internal and external factors the rating system according to Basel/2 agreement. 3-The third chapter includes the knowledge concept of the credit rating. This topic included three minor topics. (a) The ideas of rating and its characteristics, the beneficiaries and the sorts of rating. (b)The external rating agencies. ©The credit risks (their kinds, weights and outstanding amounts put against it. 4-The fourth chapter studied the scientific side through examining the study hypothesis. This chapter included two topics. (a) The first studied the ability to prove the hypothesis of the description method. (b) The analytic approach to prove the hypothesis the statistical method then conclusions was stated. التصنيف الائتماني هو اسلوب لتقويم جدارة الزبون ائتمانيا وذلك باستخدام مجموعة من المعايير ويستخدم التصنيف الائتماني لتصنيف كبار الزبائن او صغار الزبائن وكذلك للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة يستفاد من التصنيف الائتماني في السرعة في تقويم الزبون واتخاذ القرار الائتماني الصائب بالنسبة له وكذلك يمكن ان يستفاد من التصنيف الائتماني في الحد من الخسائر المستقبلية التي يمكن ان يتعرض لها المصرف نتيجة منح الائتمان ,ويساعد في اتخاذ قرار الاستثمار من خلال معرفة الجدارة الائتمانية للشركة مصدرة الاسهم .يعد التصنيف الائتماني من الادوات التي تساعد على تقويم المخاطر ومراقبة هذه المخاطر والتحوط لها. وهناك انواع من التصنيف الائتماني (تصنيف ائتماني خارجي,تصنيف ائتماني داخلي) يمكن للمصرف ان يختار النوع الذي يناسب امكانية المصرف وحجم العمليات المصرفية التي يقوم بها.يجب على المصرف ان يقوم بعملية التصنيف الائتماني التي تكون سهلة ومفهومة وبسيطة لموظفي المصرف للمحافظة على زبائنه. وهناك جملة من العوامل التي يجب على المصرف ان يأخذها بنظر الاعتبار ويعمل تجاوزها والتحوط لها خاصة تلك التي تطرقت لها اتفاقية بازل 2 والمتمثلة بالمخاطر التشغيلية الناتجة عن الاعمال التي يقوم بها المصرف وممارسات موظفيه,ان موضوع التصنيف الائتماني موضوع حيوي ومعاصر ونافع لاعادة هندسة اداء المصرفي العراقي وتطويره لانجاز وظائفه في خدمة التنمية الاقتصادية في القطر وهو نوع من انواع التطور بالصناعة المصرفية وعلى المصارف ان تعمل لغرض تطبيق هذا النظام لمواكبة التطور الحاصل في بقية المصارف العربية منها والعالمية . ولاغراض البحث احذت عينة من مصرفي الرافدين والرشيد وطبقت عليها جملة من الاختبارات الاحصائية , وتوصلنا من خلال هذه الاختبارات انه لم يتم تطبيق اتفاقية بازل ولكن هناك لوائح ارشادية صادرة عن البنك المركزي , وان هناك جملة من العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر في تطبيق نظام التصنيف الائتماني والتي على المصارف ان تاخذها بنظر الاعتبار لنجاح عملية التصنيف الائتماني.

Keywords


Article
قياس رضا الطالب في جودة اختياره للأقسام العلمية باستخدام الدالة التمييزية - حالة تطبيقية في الكلية التقنية الإدارية - بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study of measure satisfaction of students to the terms of reference accepted falls within the entrances of modern higher education development, it is the essential element of quality education because the primary goal of any organization is to achieve customer satisfaction. The existence of any organization depends on the presence of the customer (There is no university without a students) that the customer is the most important element of any organization; it depends on him before he depends on it. The level of satisfaction for admission to the scientific departments is an important element of quality education , Where support of this research field is to measure the level of satisfaction among the students of Technical College of Management – Baghdad, In four departments and find out the extent of integration and interaction of student in the departments which they accepted for the purpose of access to useful outputs contribute to the building society in the future. This research includes four sections the first section concerns the basic research methodology, and the second is about the conceptual framework for this research presentation and analyzing is the share of the third section, The fourth section care for conclusions and recommendations reached by the researchers . إن دراسة مقياس رضا الطلبة عن الاختصاصات المقبولين فيها يقع ضمن المداخل الحديثة لتطوير التعليم العالي, إذ أصبح عنصرا أساسيا من عناصر جودة التعليم لأن الهدف الأساسي لأي منظمة هو تحقيق رضا الزبون فوجود أي منظمة يعتمد على وجود الزبون ( لا وجود للجامعات دون وجود الطلبة ) أن الزبون هو أكثر العناصر أهمية لأي منظمة فهي تعتمد عليه قبل أن يعتمد عليها . بما أن مستوى الرضا للقبول في الأقسام العلمية هو عنصر مهم من عناصر جودة التعليم لذلك فأن هذا البحث الميداني اعتمد على قياس مستوى الرضا لدى طلبة الكلية التقنية الإدارية – بغداد في أقسامها الأربعة ومعرفة مدى اندماج وتفاعل الطلبة في الأقسام التي قبلوا فيها لغرض الوصول إلى مخرجات مفيدة تسهم في بناء المجتمع مستقبلا . تضمن البحث أربعة مباحث أساسية فكان المبحث الأول مهتما بمنهجية البحث إما المبحث الثاني فقد طرح الإطار ألمفاهيمي للبحث وكـــــــان عرض وتحليل النتائج العملية من نصيب المبحث الثالث إما المبحث الرابع فأهتم بالاستنتاجات والتوصيات التي توصل إليها الباحثان.

Keywords


Article
تطبيق منهجية جوهانسون - جوسيليوس في تقدير نماذج البيانات المقطعية

Loading...
Loading...
Abstract

هناك افتراض ضمني ولكنه جوهري يقف وراء نظرية الانحدار التي تستخدم السلاسل الزمنية في التقدير ألا وهو إن هذه السلاسل الزمنية تتمتع بخاصية السكون Stationaryأو بلغة انجل جرنجر تعتبر سلاسل متكاملة Integrated من الرتبة صفر والتي يشار إليها بالرمزI(0).. هذا ولقد ظل الافتراض السابق يعامل كبديهية حتى منتصف السبعينات، حيث كان الباحثون يقومون بإجراء الدراسات التطبيقية دون مراعاة خصائص السلاسل الزمنية المستخدمة قبل إجراء التقدير، وتم قبول نتائج هذه الاختبارات والتسليم بمعنوية المقدرات على أساس انطباق نظرية الاستدلال الإحصائي على هذه المقدرات. ولكن قام العالمان السويديانGrangerandNewbold1974[ ]بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قام الباحثان بتوليد سلاسل زمنية عشوائية غير ساكنة StationaryNon (تحديدا سلاسل سير عشوائى)باستخدام أسلوب المحاكاة هذا السلاسل لا تعبر عن أي متغير معروف ومن ثم اعتبرت هذه السلاسل مستقلة. ثم قاما بإجراء عدد كبير من تقديرات الانحدار باستخدام هذه السلاسل على بعضها البعض. وبعد التقدير تم حساب قيم إحصائية tوفي ظل افتراض أن المعلمة الحقيقية تساوى الصفر( أي أن المعلمة المقدرة من الانحدار يحب إن تكون غير معنوية لاستقلال وعشوائية المتغيرات المستخدمة في التقدير)، ولكن على الرغم من حقيقية أن السلاسل الزمنية كانت عشوائية ومستقلة فان الباحثين وجدا أن الفرض الصفري بان المعلمة الحقيقية تساوى الصفر تم رفضه بتكرار أو احتمال اكبر مما تتوقعه النظرية وتم قبول معنوية العلاقة من الناحية الإحصائية، أيضا لاحظ الباحثان أن بواقي التقديرات الناتجة عن الانحدار بها ارتباط ذاتي موجب كبير (Positive Autocorrelation ). وبذلك توصل الباحث إلى نتيجة هامة مفادها أن المقدراتوالاختبارات الإحصائية التي تنتج عن انحدارات استخدمت سلاسل زمنية غير ساكنة تعتبر نتائج غير سليمة او انحدار مزيف spurious regressions ولا يمكن الاطمئنان الى نتائج الاستدلال الإحصائي على مقدراتها. وشكل هذا البحث نقطة بداية لبحوث جديدة في مجال اختبار سكون السلاسل، ألقت بشكوك حول نتائج كل الاختبارات القياسية السابقة التي استخدمت السلاسل الزمنية ولم تأخذ خصائص السلاسل الزمنية في الاعتبار قبل التقدير. اما بالنسبة للدراسة الحالية , فقد كان الهدف منها اختبار التكامل المشتركلبعض الانشطة السلعية والمتمثلة ب (الزراعة , الصناعة التحويلية , الكهرباء والماء , البناء والتشييد ) على تقدير نماذج الدمج بين البيانات المقطعية والسلاسل الزمنية في العراق وذلك باستخدام منهجية جوهانسون –جوسيليوس . ( Johansen Cointegration Test) وعلى هذا الاساس فقد تضمن البحث في الجانب النظري مبحثين , في المبحث الأول تم عرض منهجية البحث من خلال عرض أهمية البحث التي أكدت على اعتباره إضافة جديدة للمختصين والباحثين في هذا المجال . أما مشكلة البحث فتتلخص في بيان اثر استقرارية البيانات المدمجة على نتائج التقدير باستخدام طريقة المربعات الصغرى ذات المرحلتين المدمجة . في حين ان هدف البحث شمل تقدير نموذج الدمج بين البيانات المقطعية والسلاسل الزمنية وذلك باستخدام الناتج المحلي الاجمالي كمتغير معتمد وكل من (عدد العمال , الاستثمار ) كمتغيرات مستقلة وبيان مدى استقرارية السلسلة الزمنية على نتائج التقدير وذلك من اجل الوصول الى نتائج اكثر دقة من الناحية الاحصائية . بالإضافة الى ذلك فقد تضمن المبحث على الفرضيات وطبيعة المتغيرات المستخدمة فيه. وفي المبحث الثاني قام الباحث بعرض مفهوم اختبار ديكي فولر( Dickey-Fulle) المستخدمة في الكشف عن وجود جذر الوحدة (Unit root) وتطبيقها للبيانات المستخدمة في البحث وذلك بالاعتماد على برنامج القياس الاقتصادي (Eviews7.0) وعرض نتائج الحالات المختلفة لكل اختبار وذلك بوجود او عدم وجود (القاطع , الاتجاه العام ) لبيانات بعض الانشطة السلعية في العراق . اما الجانب التطبيقي فقد اشتمل على عرض موجز لنتائج التقدير باستخدام طريقة المربعات الصغرى المدمجة وذلك للمقارنة بين الحالتين (عدم الاستقرارية, الاستقرارية) بوجود وعدم وجود الاثار الثابتة للفترات والمجاميع. أخيرا عرضتالباحثة الاستنتاجات والتوصيات التي توصل لها البحث.

Keywords


Article
دراسة تحليلية لتقويم قبول طلبة (اعدادية الصناعة / صيانة الحاسبات) في قسم (انظمة الحاسوب / معهد الاداره / الرصافه) باستخدام القواعد العلائقيه

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the reasons for the failure of students of industry schools / Computer, who accepted in the Computer Systems Dept / Institute of administration Rusafa and analysis the subjects of the industry schools, and relying on records of the degrees of the two stages. This research adopted in the analysis of the case the extraction of the association rules between subjects in the Department of Computer Systems. Association rules used in many areas, including market basket analysis, fraud detection, credit cards, drugs, medicine and other fields. The analytical study has recommended several proposals that the most important of them is to change the curriculum of the industrial schools/computer, increase the number of inputs to the computer systems dept, and the use of modern methods in the analysis of the causes of any problem to make the right decision. يهدف هذا البحث الى التعرف على اسباب اخفاق طلاب اعدادية الصناعة/حاسوب المقبولين في قسم انظمه الحاسبات / معهد الادارة رصافه وتحليلها مستعرضا المواد الدراسيه في اعداديه الصناعة ومعتمدا على سجلات اللجنه الامتحانية للدرجات وللمرحلتين . أعتمد هذا البحث في تحليله للقضيه موضوع البحث استخلاص القواعد العلائقية بين المواد الدراسيه في قسم انظمه الحاسبات . استُخدمت القواعد العلائقيه في مجالات عديدة من ضمنها تحليل سله السوق، كشف الاحتيال، بطاقات الائتمان،الادويه والطب وفي مجالات اخرى. وقد اوصت هذه الدراسه التحليليه بعدة مقترحات من اهمها تغيير مناهج اعدادية الصناعة/ فرع الحاسوب وزياده عدد مدخلات هذا القسم واستخدام الاساليب الحديثه في تحليل اسباب اي مشكله لاتخاذ القرار الصحيح.

Keywords


Article
تطوير خوارزمية الــــ (AES) Advanced Encryption Standard(AES)

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث سيتم تقديم طريقه جديدة للـ(Advanced Encryption Standard(AES)). و قد اخترنا هذه الخوارزمية لأنها مستخدمة حاليا في الشركات العالمية في أمريكا و لأنها تمتلك دقة عالية و تعقيد عالي جدا, مما يجعلها أكثر أمنية في تشفير البيانات. قد تم في هذا البحث استخدام طريقة (AES) على شكل متعدد و متسلسل إذ انه تم استخدام (4-AES) تطبق بشكل متسلسل, الخوارزمية المقترحة تحتوي سرعة اكبر من (1-AES) لأنها تشفر كل (512 bits) أي ( 64 Bytes) معا و بهذه الحالة ستكون أسرع مما يجعلها أكثر تطورا. و هي تشفر جميع أنواع البيانات, وعدد الملفات التي يتم تشفيرها هي (2048) ملفاً في آن واحد إذ انه بالإمكان تشفير ملف واحد أو عدة ملفات في نفس الوقت.

Keywords


Article
INFORMATION HIDING USING STAGAEROGRAPHS SYSTEM USING LSB-TECHNIQUE

Authors: Falih Hassan owaid
Pages: 376-394
Loading...
Loading...
Abstract

Steganography is the art and science of hiding informayion into digital mediator the purpose of identification, annotation, and copyright. In a way that prevents the outside observer from recognizing the present of hidden information. Steganography will play an increasingly important role in today's connected society, as the demand for covert communications and digital copyright protections continues to rise. A popular method for Steganography in digital images involves the use of least significant bits. In the current project a design and implementation for images steganography system based on Least Significant Bits (LSB)mechanism was presented and discussed. Different image files stored by using bitmap (.Bmp) format was utilized. Some auxiliary processes were suggested and investigated in order to recover some weak aspect inherent with the pure implementation pf stego-systems. Among the auxiliary processes is the hopping and stream ciphering algorithm. A new adaptive least-significant bit method was suggested' implemented and tested, the new method based on the idea of increasing the hiding rate due to the HVS-poor sensitivity. The results have indicating a good hiding performance. علم الاخفاء هو الفن والعلم المختص بأخفاء المعلومات في الوسيط الرقمي لأغراض تثبيت الهويه والحقوق وهي الطريقه التي تمنع الاشخاص غير المخولين من تمييز المعلومات المخفيه في هذه المرحله لعب علم الاخفاء دوراً متزايدأ وهاماً لتحقيق عمليه التواصل بين المجتمعات وذلك لحمايه للاتصالات والحقوق . ان الطريقه الشائعه لعلم الاخفاء في الصور الرقميه تضمنت تقنيه الادراج في الثنائي الادنى (LSB) في هذا البحث تم تصميم وتنفيذ نظام لاخفاء المعلومات بالاعتماد على تقنيه LSB بالأستفاده من صور من نوع (BMP) تم اقتراح وتحقيق بعض العمليات المساعده لمنع ظهور بعض نقاط الضعف حيث تم استخدام مبدأ القفز مع استخدام خوارزميه تشفير انسيابيه للحفاظ على سريه المعلومات المخفيه تم تنفيذ واختبار طريقه الاخفاء في LSB حيث بالأمكان زياده النص المخفي مع الاخذ بنظر الاعتبار عدم اعطاء نقطه ضعف يمكن اكتشافها من خلال نظام الرؤيه الاعتياديه (HVS)

Keywords

Table of content: volume: issue:38