Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2014 volume:4 issue:1

Article
Barriers And Facilitates Of Research Utilization As Perceived By Nurses Of Suez Canal University Hospital-Ismailia-Egypt
معوقات وميسرات استخدام الأبحاث في ممارسة مهنة التمريض فى مستشفى جامعة قناة السويس فى مصر.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The goal of conducting healthcare related researches is to improve the delivery of healthcare services by implementing their evidences into practice. Our knowledge with regard to those factors that promote or discourage research utilization among nurses in clinical practice is limited. Aim: The focus of the study is the identification of barriers and facilitaties of research utilization in nursing practice from the perspective of nurses in Suez Canal University Hospital. Methods: A cross sectional design is used. A questionnaire incorporated 29 structured barriers to research utilization was distributed to 68 nurses. Items' scores obtained were used for determining the questionnaire's internal consistency reliability (ICR) and construct validity, and to reflect the degree to which the item was perceived to be a barrier to research utilization. Results: Cronbach's coefficient α (CCα) for the whole scale was 0.86, items were found to be loaded by .47 or more on their predetermined theoretical factors and were significantly dependent on these factors (p<0.01). The greatest perceived barriers to research utilization were the inadequacy of facilities for implementation, the delay in publishing research reports, the unclear implications of research utilization for practice, the physicians' non-cooperation and the insufficient time to read researches. All necessary facilitators mentioned by the nurses were related to the organizational factors. Conclusion: The tool showed a high reliability and validity estimate. Most of the barriers and all the necessary facilitators were related to organizational factors. إن الهدف من إجراء البحوث ذات الصلة بالرعاية الصحية هو لتحسين تقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال تطبيق الأبحاث العلمية الخاصة بهم في الممارسات التمريضية . ان معرفتنا فيما يتعلق بتلك العوامل التي تشجع أو تثبط استخدام البحوث بين الممرضات في الممارسات التمريضية محدودة. الهدف من هذه الدراسة : هو التعرف على المعوقات والميسرات من استخدام البحوث في الممارسات التمريضية من وجهة نظر الممرضات في مستشفى جامعة قناة السويس. طريقة البحث : ويستخدم تصميم مقطعية في الدراسة الحالية. و قد تم توزيع استبيان منظم يحتوي على مجموعة من الأسئلة منها 29 من العوائق التي تمنع استخدام البحوث و قد تم توزيعها على 68 ممرضة. واستخدمت عشرات البنود 'لتحديد ثبات الاتساق الداخلي للاستبيان وبناء المصداقية ، وتعكس الدرجة التي كان ينظر إليها على العنصر ليكون عائقا أمام الانتفاع بالبحوث. النتائج: استخدم معامل كرونباخ فى عمل كل قياس و كان 0.86، وايضا كان هناك عناصر ذات أعباء حوالى 47 او اكثر على عوامل نظرية مفروضة سلفا وكانت الدلالة الإحصائية تعتمد بشكل كبير على هذه العوامل و أظهرت النتائج أن أكثر العوائق لاستخدام البحوث هو عدم كفاية تسهيلات للتنفيذ، والتأخير في نشر التقارير البحثية، وآثار غير واضحة للاستفادة من البحوث للممارسات، و عدم تعاون الأطباء وعدم كفاية الوقت لقراءة الأبحاث. كل التسهيلات اللازمة المذكورة من قبل الممرضات . الإستنتاج: أظهرت الاداة التى استخدمت فى البحث الثبات و المصداقية بشكل كبير جدا . حيث تتعلق معظم العوائق وجميع التسهيلات الضروري لتطبيق الأبحاث إلي العوامل التنظيمية.


Article
Patients’ Health Related Quality Of Life After Percutaneous Coronary Intervention In Baghdad City.
نوعية الحياة المتعلقة بالصحة للمرضى بعد التداخل القسطاري التاجي في مدينة بغداد

Authors: Ayad Majid Mousa --- Huda Baqer Hassan
Pages: 11-17
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to assess the patients’ health related quality of life and find out the association between the gender, age, marital status, educational level, employment, body mass index, severity of disease vessels, and number of implanted stents with health related quality of life. Methodology: descriptive study design is starting from October 2nd. 2012 to the 30th July 2013 was carried out at Iraqi center for heart diseases, Ibn Al-Nafees for cardiac surgery hospital and Ibn- Al-Betar specialist center for cardiac surgery in Baghdad City. purposive (non probability) sample consist of 100 patients collected through interview method by using questionnaires composed from two parts, first part composed from demographic and medical history data and second part includes short form 12 item health survey scale to measure health related quality of life .Reliability of the questionnaires was determine by calculating Cronbach s' Coefficient alpha = .882.Descriptive data analysis was done through frequency, percentage mean, standard deviation and relative sufficiency and inferential data analysis was done by contingency coefficient. Results: The results of the present study revealed that the patients have low level in quality of life for the general health and vitality domains , moderate level in quality of life for physical function, bodily pain and mental health domains, and high level in quality of life for role physical, role emotional and social health domains after percutaneous coronary intervention, and the findings revealed there were significant association between age and physical function and role physical; marital status and general health, bodily pain and vitality; level of education and general health at P≤0.05 value. Recommendations: According to present findings the researcher recommends to prepare educational program related to quality of life domains for patients after PCI . الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم نوعية الحياة المتعلقة بالصحة للمرضى بعد التداخل القسطاري التاجي في مراكز ومستشفيات مدينة بغداد القلبية وايجاد العلاقة بين الجنس والعمر والحالة الزوجية و التحصيل التعليمي و المهنة، و مقياس كتلة الجسم، عدد الشرايين المسدودة،وعدد الشبكات المزروعة مع نوعية الحياة بعد التداخل القسطاري التاجي للمرضى في مدينة بغداد. المنهجية: دراسة وصفية أجريت في مراكز والمستشفيات القلبية في مدينة بغداد للمدة من الثاني من تشرين الاول 2012 ولغاية الثلاثين من تموز 2013 و تم اختيار عينة غرضية غير احتمالية ل 100 مريض بعد التداخل القسطاري التاجي من المرضى الذين يراجعون العيادة الاستشارية في المراكز والمستشفيات القلبية في مدينة بغداد وجمعت المعلومات من خلال ملئ الاستبانة المتكونة من جزأين حيث تضمن الجزء الاول على المعلومات الديموغرافية والتاريخ الطبي للمريض وتكون والجزء الثاني من اثنا عشر فقرة والمتضمنة (الصحة الجسمية، الوظائف الجسمية،الدور الجسمي،الدور العاطفي،الوظائف الاجتماعية،الالم الجسمي،الحيوية،الصحة العقلية) وتم تحديد ثبات الاستبانة من خلال قياس التطابق الداخلي بين الفقرات بعد تطبيق مقياس كرون باخ الفا والمساوي = .882 وحددت مصداقيتها من خلال عرضها على 10 خبراء من ذوي الاختصاص ولتحليل البيانات تم استعمال الاحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي والانحراف المعياري والاحصاء الاستدلالي الذي شمل اختبار معامل التوافق. النتائج: أشارت نتائج الدراسة الحالية بانخفاض نوعية حياة المرضى بعد اجراء التداخل القصطاري لمحوري الصحة العامة وحيوية المريض وتحسن في نوعية حياة المرضى لمحوري الدور الجسمي والدور العاطفي والصحة الاجتماعية ونوعية حياة متوسطة لمحوري الوظائف الجسمية والالم الجسمي والصحة العقلية واظهرت الدراسة الى وجود علاقة معنوية بين عمر المريض والوظائف والدور الجسمي وعلاقة معنوية بين الحالة الاجتماعية والصحة العامة ومحور الألم وحيوية المريض وعلاقة معنوية بين المستوى التعليمي والصحة العامة بمستوى معنوية اقل او يساوي 0.05 التوصيات: بناءا" على نتائج الدراسة الحالية يوصي الباحثان باجراء برنامج تثقيفي للمرضى بعد اجراء التداخل القصطاري يشمل كل محاور الحياة لتكيف المريض مع حالته الصحية الجديدة


Article
Study The Relationship Between ABO Blood Groups And Gingivitis Disease
دراسة العلاقة بين فصائل الدم ABO ومرض التهاب اللثة

Authors: Tamara Ala`a --- Hayfa`a Jaber --- Bushra Habeeb
Pages: 18-23
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives : Design this study to determine whether there was a relationship between gingival diseases and ABO blood groups . Methods : Data were collected from 129 subjects who were randomly selected from students referred to the Faculty of Dentistry .The study based on periodontal condition, blood group, and medical history. The effects of blood subgroups on periodontal health, gingivitis and periodontitis were investigated separately. Results : In the present study, all the cases were first segregated into groups based on Loe and Silness index as: group I (mild (initial) gingivitis), group II (moderate( early) gingivitis), and group III (sever (established) gingivitis), and were further divided into four grades based on Ramfjord's Periodontal Index. Blood samples were analyzed to determine blood group and Rhesus factor. Conclusions : ABO blood subgroups and Rh factor may constitute a risk factor on the development of periodontal disease. However, long-term studies are needed to make a more comprehensive assessment of the effects of ABO group on periodontal diseases. الأهداف: تصميم هذه الدراسة لتحديد ما إذا كانت هناك علاقة بين أمراض اللثة وفصائل الدم ABO. الطرق: تم جمع البيانات من 129 شخص الذين تم اختيارهم بشكل عشوائي من الطلاب المشار إليهم في كلية طب الأسنان. اعتمدت هذه الدراسة على حالة اللثة، فصيلة الدم، والتاريخ الطبي. وقد تمت دراسة تأثيرات مجموعات الدم الفرعية على صحة اللثة، التهاب اللثة والتهابات اللثة بشكل منفصل. النتائج: في هذه الدراسة، تم فصل جميع الحالات الأولى إلى مجموعات على أساس مؤشر Loe و Silness على النحو التالي: المجموعة الأولى (خفيفة ( ابتدائي) التهاب اللثة)، المجموعة الثانية (معتدلة(مبكر) التهاب اللثة)، والمجموعة الثالثة (حادة (الثابتة)التهاب اللثة)، وقسمت إلى أربع درجات على أساس مؤشر Ramfjord في اللثة. وقد تم تحليل عينات الدم لتحديد فصيلة الدم وعامل Rh . الاستنتاجات: مجموعات الدم الفرعية ABO وعامل Rh قد يشكلا عاملا خطرا على تطوير التهاب اللثة. ومع ذلك، هناك حاجة لدراسات على المدى الطويل لإجراء تقييم أكثر شمولا لتأثيرات مجموعة ABO على أمراض اللثة.


Article
Evaluation Of Nurses Practices Concerning Chest Pain Management For Patients In The Emergency Unit
تقويم ممارسات الممرضين المتعلقة بالعناية بآلام الصدر للمرضى في وحدة الطوارئ

Authors: Ali D. Abbas
Pages: 24-33
Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): The study objectives are to evaluate of nurses' practices concerning chest pain management that are provided for patients in the emergency unit and to finding out the relationship between the nurse's practices and the demographic characteristics that includes (age, gender, level of education, years of experience, and training session). Methodology: A descriptive study which was using the quantitative design. The study was conducted at the Medical City/ Baghdad Teaching Hospital; Al-Karama Teaching Hospital, and Al-Kindi Teaching Hospital Starting from Sep. 2nd 2012 up to the 15th of April 2013. To achieve the objectives of the study, A non-probability (purposive) samples of (70) a nurse who was consisted of all nurses who provide emergency nursing care for patients which suffering from chest pain and according to special criteria. Data were collected by an application of direct check list observation as a means of data collection. Nurses were observed while they are working in the emergency unit during the day. Instrument validity was determined through content validity, by a panel of experts. Reliability of the instrument was determined through the use of Pearson correlation coefficient for the researcher and co-observes reliability approach, which was (0.85). Analysis of data was performed through the application of descriptive statistics (frequency, percentage, mean of score, Relative sufficiency) and inferential statistics (Chi-square (X2) test). Results: The results of the study indicated the evaluation of the mean of scores and relative sufficiency for nurse's practices to management of chest pain for patients in the emergency unit was out of comparison and there is no significant association between training session of sample and nurses’ practices scores. While there is high significant association between ages, gender, level of education, years of experience in emergency unit and nurses’ practices. Conclusion: The study concluded most of nurses that work in emergency unit have inadequate practices to manage chest pain. Recommendations: The study recommends to prepare special training programs for nurses in this area to reinforce their practices and promote their experiences and providing opportunity for nurses in emergency unit to continuing updating their education to maintain knowledge and practices. الهـدف: تهدف الدراسة الى تقويم ممارسات الممرضين المتعلقة بالعناية المقدمة للمريض المتعلقة بالم الصدر في وحدة الطوارئ وايجاد العلاقة بين ممارسات الممرضين والخصائص الديموغرافية والتي تشمل العمر، الجنس، المستوى التعليمي، سنوات الخبرة، والدورات التدريبية. المنهجيـة: دراسة وصفية أجريت في مدينة الطب/ مستشفى بغداد التعليمي و مستشفى الكرامة التعليمي و مستشفى الكندي التعليمي للفترة بين 2 كانون الاول2012 ولغاية 15 نيسان 2013.ولتحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة غرضية (غير أحتمالية) شملت (70) ممرض الذين يقدمون الرعاية التمريضية الطارئة للمرضى الذي يعانون من ألم في الصدر وفقا لمعايير خاصة. جمعت المعلومات من خلال أستمارة المراقبة حيث لوحظ الممرضين أثناء عملهم في وحدة الطوارئ خلال النهار. تم تحديد مصداقية الأداة من قبل لجنة من الخبراء. تم تحديد ثبات الاداة من خلال استخدام معامل ارتباط بيرسون والتي كانت (0.85). تم إجراء تحليل البيانات من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي( التكرارات ، النسبة المئوية ، الوسط الحسابي المرجح والكفاية النسبية ) ، وتطبيق التحليل الاستنتاجي الذي يضم (اختبار مربع كاي ). النتائـج: أشارت نتائج الدراسة الى ان تقويم الوسط الحسابي و الكفاية النسبية فيما يتعلق بممارسات الممرضين حول العناية المقدمة لآلام الصدر في وحدة الطوارئ كانت خارج المقارنة وليس هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين الدورات التدريبية وممارسات العينة. في حين أن هناك علاقة معنوية عالية بين ممارسات الممرضين في وحدة الطوارئ والأعمار والجنس، ومستوى التعليم، وسنوات الخبرة في مجال الرعاية التمريضية الطارئة. الاستنتاجات: إستنتجت الدراسة الى ان غالبية الممرضين الذين يعملون في وحدات الطوارئ يمتلكون خبرات غير كافية في مجال العناية بآلام الصدر. التوصيـات: أوصت الدراسة على ضرورة أعداد برامج تدريبية خاصة للممرضين والممرضات في هذا المجال لتعزيز مهاراتهم وتعزيز خبراتهم. و إتاحة الفرصة للممرضين والممرضات في وحدات الطوارئ إلى مواصلة استكمال تعليمهم للحفاظ على معارفهم ومهاراتهم ذات العلاقة بالعناية بآلام الصدر.


Article
The Effectiveness Of Self-Directed Learning On The Professional Development Of Pre-Registration Nursing Students: A Systematic Review Of The Literature
فعالية التعلم الموجه ذاتيا على التطوير المهني لطلبه التمريض ما قبل التسجيل مراجعة منهجية للأدبيات

Authors: Yusra Al-Nasseri
Pages: 34-47
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The nature of the nursing profession requires professionals who are confident, responsible, motivated and able to work and respond independently in a changing health care environment (Garrison 1992) 5. Hence, the trend in nursing education has moved towards an adult approach to teaching in which students must be self-directed to be able to meet the new challenges. Self directed learning (SDL) approach is one of the programmes which has been established based on adult teaching approach. SDL does not only provide a means for effective learning of knowledge and skills but also serves as a vehicle for enabling nursing students to acquire and develop independent learning skills; as well as develop a sense of accountability and responsibility that equips them with the essential attributes they require for their future nursing career. Aim: The overall aim of this review is to evaluate the effectiveness of self directed learning on the professional development of pre-registration nursing students. Methodology: Systematic review of the literature was conducted. A search for published and unpublished studies between 1985 and 2009 was done using all major electronic databases. A four step search strategy was devised which consisted of using different terminology and keywords to ensure that all material relevant to the review was captured. The review included randomised controlled trial and quasi-experimental studies that compared between SDL and the traditional method of teaching published between 1985 and 2009. The year 1985 was deemed appropriate because SDL has been utilised in nursing education in early 1980(s) and 1990(s) in some countries. The review included studies that addressed pre-registration nursing students. The review focused on studies that addressed SDL approach as an intervention and compared it to traditional method of teaching. Nevertheless, some Canadian studies addressed traditional method of teaching as an intervention and compared it to SDL as the predominant approach in Canada is SDL and students’ were dissatisfied with this approach. Therefore, these studies were also considered as it is still compare between SDL and traditional method of teaching. A variety of outcomes measures was used to evaluate the effectiveness of SDL. These include, improvement in knowledge, psychomotor skills acquisition, students’ satisfaction with SDL and problem solving skills. A total of eight papers were considered applicable to the review based on the information provided in the title and the abstract. These studies then processed to the critical appraisal process. Two independent reviewers assessed the methodological quality of the retrieved papers using Joanna Briggs Institute (JBI) checklist for experimental studies and agreed for the papers for inclusion. After critical appraisal, a total of seven papers were included in this review of which six are RCTs and one is quasi-experimental design. Data were extracted using a modified data extraction instrument of JBI. The data extracted were crosschecked by another examiner. The heterogeneous nature of the included studies prevented meta-analysis; therefore, the results of these studies presented in a narrative summary. The studies’ results were grouped by themes that were pulled out from the outcomes of those studies. Results: Most of the studies reached to a conclusion that SDL is an effective approach for learning but not more than the traditional method of teaching. SDL found to facilitate the acquisition of skills, knowledge and problem solving skills effectively. Also, it is a satisfying approach and meets students’ needs. Recommendation: The nature of nursing profession indicates that, nursing is beyond the level of knowledge and skills acquisition. It requires a mixture of different capabilities which include the confidence, responsibility, decision making and life long learning so it is not just limited to skills and knowledge. Therefore, since nursing programs must be congruent with today’s world changes and meet the demands of adult learners, nursing schools which still incorporate traditional method of teaching, should think of introducing SDL programs for long term outcomes. خلفية الموضوع: طبيعة مهنة التمريض نتطلب كوادر تمريضه ذات كفاءه و ثقة وعلى قدر عال من المسؤولية وقادرة على العمل بشكل مستقل و الاستجابة في البيئة الصحية المتغيرة ( جاريسون 1992) . وبالتالي ، انتقل الاتجاه في تعليم التمريض نحو نهج الكبار في التدريس و الذي يعتمد على التعليم الموجه ذاتيا للطلاب حتى تمكنهم من مواجهة التحديات الجديدة . التعلم الذاتي هو واحد من البرامج التي أنشئت على أساس نهج تدريس الكبار. التعلم الذاتى ليس فقط وسيلة للتعلم الفعال لاكتساب المعرفه وصقل المهارات ولكنها أيضا تعتبر بمثابة وسيلة لتمكين طلاب التمريض لاكتساب وتطوير مهارات التعلم المستقل ، وكذلك تنمية الشعور بالمسؤولية التي سيحتاجها الطلاب فى حياتهم المهنية ف المستقبل. الهدف: ويتمثل الهدف العام من هذا الاستعراض هو تقييم فعالية التعلم الذاتي الموجه على التطوير المهني ل طلاب التمريض ما قبل التسجيل . منهجية: وقد أجريت مراجعة منهجية للابحاث المنشوره عن النعليم الّذاتي وقد تم البحث عن الدراسات المنشورة وغير المنشورة بين عامي 1985 و 2009 باستخدام كافة قواعد البيانات الإلكترونية الرئيسية. فقد تم استخدام اربع استراتيجيات لعمليه البحث التي تألفت من: استخدام المصطلحات والكلمات الرئيسية المختلفة لضمان استعراض جميع الابحاث ذات الصلة بالموضوغ . لبحث الدقيق خصص للحصول على الدراسات التى استخدمت الطرق التجريبيه العشوائيه وشبه التجريبية التي قارنت بين التعليم الذاتى و التعليم بالطريقه التقليدية في التدريس والتي نشرت بين عامي 1985 و 2009 . واعتبرت سنة 1985 مناسبة لأن التعليم الذاتي وجد انه استخدم في تعليم التمريض في أوائل 1980 ( ق ) و 1990 (ق) في بعض البلدان. وشمل الاستعراض على الدراسات التي تناولت طلاب التمريض التسجيل المسبق. وركز الاستعراض على الدراسات التي تناولت نهج التعليم الذاتى و مقارنته بالطريقة التقليدية في التدريس. تم استخدام عدت طرق لتقييم فعالية التجارب التى استخدمت ف الابحاث والتى اشتملت على تحسين المعرفة واكتساب المهارات الحركية، وايضا رضا الطلاب بالتعليم الذاتى ومهارات حل المشاكل. ولتقيم جوده الدراسات التى استخدمت فى هذا الاستعراض لقد تم قد الاعتماد على نموذج معهد جوانا برديج للتقيم .بعد التقيم لقد تم اختيار مجموعه ثماني ورقات تنطبق على الاستعراض على أساس المعلومات المقدمة في العنوان والملخص. ثم معالجة هذه الدراسات إلى عملية تقييم نقدي من قبل اثنين من المراجعين المستقلين لتقييم الجودة المنهجية للاأوراق. بعد التقييم النقدي ، أدرجت سبع ورقات من اصل ثمانيه. سته منها اعتمدت على البحث التجريبي العشوائي فى الدراسات وواحده استخدمت البحث التجريبي الشبه عشوائي. تم استخراج البيانات باستخدام أداة استخراج البيانات المعدلة ممهعد جوانا بريدج.. وكانت البيانات المستخرجة قابلت من قبل الفاحص آخر . طبيعة غير متجانسة من الدراسات المشمولة منعت التحليل التلوي ، وبالتالي، قدمت النتائج فى هذا العرض بموجز سردي . وقد جمعت نتائج الدراسات ' حسب المواضيع التي استنتجت من نتائج تلك الدراسات. النتائج: وصلت معظم الدراسات إلى استنتاج أن التعليم الذاتي هو نهج فعال للتعلم فى برامج التمريض ولكن ليس أكثر من الطريقة التقليدية في التدريس. وطقد وجد ان التدريس طريقه التدريس الذاتي يسهيل اكتساب المهارات والمعارف و مهارات حل المشكلة على نحو فعال . أيضا ، هو نهج مرضي ويلبي احتياجات الطلاب . التوصيات: طبيعة مهنة التمريض تشير إلى أن التمريض هو أبعد من مستوى المعرفة واكتساب المهارات . فإنه يتطلب مزيجا من القدرات المختلفة والتي تشمل الثقة والمسؤولية و اتخاذ القرار و التعلم مدى الحياة لذلك لا يقتصر فقط على المهارات والمعارف . ولذلك، يجب أن تكون برامج التمريض منسجمة مع التغييرات فالعالم وان تلبى مطالب المتعلمين الكبار، ولفعاليه هذه الطريقه التعليميه فإنه ينصح لمدارس التمريض التي لا تزال تتضمن الطريقة التقليدية في التدريس بان تفكر في إدخال برامج التعليم الذاتي لمساهمته ونتائجه المثمره على المدى الطويل. الكلمات الدالة : التعلم الذاتي ، التعليم الذاتي ، طلبة التمريض والتدريس التقليدية ، نهج تعليم الكبار


Article
Environmental Effects On Women's With Spontaneous Abortion
التأثيرات البيئية للمرأة التي تعاني الاجهاض التلقائي

Authors: Sarab Nassr Fadhil --- Rabe'a Mohsen Ali
Pages: 48-59
Loading...
Loading...
Abstract

Background: spontaneous abortion constitutes one of the most important adverse pregnancy outcomes affecting human reproduction, and its risk factors are not only affected by biological, demographic factors such as age, gravidity, and previous history of miscarriage, but also by individual women’s personal social characteristics, and by the larger social environment. Objective : To identify Environmental effects on Women's with Spontaneous Abortion. Methodology: Non-probability (purposive sample)of (200) women, who were suffering from spontaneous abortion in maternity unit from four hospitals at Baghdad City which include Al-Elwia Maternity Teaching Hospital, and Baghdad Teaching Hospital at Al-Russafa sector. Al –karckh MaternityHospital ,and Al-Yarmook Teaching Hospital at Al-karckh sector. The data are collected through the use of constructed questionnaire, which included: demographic characteristics, reproductive characteristics, causes of spontaneous abortion ,and Environment domain of quality of life. Data were collected through the use of questionnaire, Study implemented for the period of February 3rd 2013 to April 26th 2013. A pilot study was carried out to test the reliability of the questionnaire and content validity was carried out through the 20 experts. Descriptive and inferential statistical analyses were used to analyze the data. Results: The results of the study revealed that (26.5%) of women their average age (25-29) years, and the their body mass index (48%) at normal weight, (27.5%) of study sample was graduated from primary school,(25%) of their husband graduated from institute or college, (80%) of samples are housewives, (54.5%) of their husband employed,(48%) of study sample is within low category of socioeconomic status, and about the reproductive information (66%) of women were primi and multi gravid, (25%) of women have two birth, (52.5%) have previous one abortion. There are association betweenoccupation status of husband, and the nature of work of wife and husband with environmental domain, and with reproductive parameters it presents association between women's gravida and environmental domain. Conclusions: There are significant association between environment domain of and women’s sociodemographic at (occupation status of husband, and the nature of work of wife and husband) and with reproductive parameter at (gravida). Recommendations: The study recommended conduct structured teaching programmed (STP) to antenatal mothers with history of miscarriage conducted by the investigator included meaning, causes, and prevention of miscarriage. It also includes the do’s and the don’ts during 1st trimester of pregnancy, and collaborative action can Ministry of Health take in distribution of awareness for women towards the problem by conducting booklet or lecture about miscarriage الخلفية:يعد الإجهاض التلقائي احد أهم النتائج العكسية للحمل الذي يؤثر على نسل الإنسان. ومخاطره لاتتأثر فقط بالعوامل الحيوية والديموغرافية مثل العمر,عدد مرات الحمل وتاريخ الإجهاض السابق, لكن يتأثر أيضا بالصفات الاجتماعية الشخصية وكذلك بالعوامل البيئية الاجتماعية. الهدف: لمعرفة اثر البيئة على المرأه التي تعاني الاجهاض التلقائي. المنهجية:أجريت دراسة وصفية على عينة غير احتمالية (غرضيه) شملت (200) امرأة متواجدة في ردهات النسائية والتوليد في أربعة مستشفيات في مدينة بغداد وتشمل:مستشفى الكرخ التعليمي للولادة,مستشفى العلوية التعليمي للولادة,مستشفى اليرموك التعليمي, مستشفى بغداد التعليمي.أنجزت الدراسة للفترة من 3 شباط 2013 إلى 26 نيسان 2013, استخدمت الاستبانة كأداة لجمع المعلومات لتحقيق هدف الدراسة وتتكون من أربعةأجزاء تتضمن الخصائص الديموغرافية , الإنجابية, أسباب الإجهاض التلقائي والمحورالبيئي.تم إجراء الدراسة الاستطلاعية لاختبار ثبات الاستبانة وجرى صدق المحتوى من خلال (20) خبير واستخدم الإحصاء الوصفي والاستدلالي في تحليل البيانات. النتائج: كشفت النتائج بأن معظم النساء معدل أعمارهن (25-29) سنة ومعدل كتلة الجسم (48%) ضمن الوزن الطبيعي و(27,5%) خريجات ابتدائية و(25%) من الأزواج خريجون كلية أو معهد و(80%) يعملن ربات بيوت و (54,5%) من الأزواج موظفون و(48%) منهن ضمن مستوى اقتصادي واطئ. أما عن المعلومات الإنجابية (66%)من النساء أما بكريه أو متعددة الحمل و (25%) من النساء لديهن على الأقل ولادتين و(52,5%) لديهن إجهاض سابق واحد.أما عن العلاقة بين الالبيئي و المعلومات الديموغرافية فهناك علاقة بين وظيفة الزوج و المحورالبيئه وبين طبيعة العمل. وكذلك هناك علاقة بين الجانب البيئي والمؤشرات الإنجابية (مؤشر عدد مرات الحمل). الاستنتاجات:استنادا الى نتائج الدراسة هناك علاقة بين محور البيئة والمعلومات الديموغرافية(وظيفة الزوج, طبيعة العمل)و كذلك بين محور البيئة والمؤشرات الانجابية (مؤشر عدد مرات الحمل). التوصيات: أوصت الدراسة بعمل برنامج تعليمي للنساء خلال الحمل يتضمن (معنى الإجهاض التلقائي, أسبابة,والوقاية منة)في المراكز الصحية. كما أوصت الدراسة الدور الفعال لوزارة الصحة في نشر الوعي نحو هذه المشكلة بعمل المحاضرات وكتيب.


Article
Assessment Of Body Mass Index In Younger And Older Pregnant Women And Its’ Effect On Their Health Status: Comparative Study.
تقييم القياسات الجسمية للنساء الحوامل اليافعات والمتقدمات في السن وأثرها على حالتهن الصحية: دراسة مقارنة

Authors: Hawraa Hussein Ghafel
Pages: 60-68
Loading...
Loading...
Abstract

Background:A number of studies have reported a clear association between maternal overweight and adverse obstetric and perinatal outcomes.Pregnancy obesity associated with greater risk of pregnancy complications, caesarean delivery and greater birth and placenta weight. longer stay in hospital after delivery.. Objective:1. To assess (BMI)of younger pregnant women.2.To assess (BMI) of older pregnant women.To compare ( BMI) between younger and older pregnant women.3 Methodology:Non-probability (purposive sample) of (100) pregnant women (50%) of them younger and (50%) was older pregnant women, who visitBab AL-Moadam primary health center. This study started from 15th of March 2013 to 20th of May 2013.. The data are collected through the use of constructed questionnaire, which consists of two parts. part 1: consists of (3)items about demographic characteristics , part 2: consists of (2) items about Body Mass Index of younger and older pregnant women before and after pregnancy.Descriptive statistical analysis procedures (frequency, percentage ,Chi square test, T-paired test ) . Results: Revealed that the Body Mass Index of older pregnant women and younger pregnant women increase related to pregnancy but the older pregnant women were more affected by increase maternal weight more than younger pregnant women and the interpretation of these results related to the relationship between women age and their weight. Conclusions: Body Mass Index of the women increase and this increase related to pregnancy and the age of women. Recommendations: the study recommended that all the pregnant women should be maintenance their weight and become within normal rang to avoid the complication during and before pregnancy. الخلفية:العديد من الدراسات اكدت وجود علاقة واضحة بين زيادة الوزن في الحمل ومخاطر الولادة وناتج الحمل. السمنة في الحمل ترافقها مخاطر كبيرة مثل زيادة معدل الولادات القيصرية وزيادة وزن المولود والمشيمة وايضآ بقاء الأم مدة طويلة في المستشفى بعد الولادة. اهداف البحث: 1.تقييم القياسات الجسمية للحوامل اليافعات 2. تقييم القياسات الجسمية للحوامل المتقدمات في السن. 3.مقارنة القياسات الجسمية لهن قبلالحمل وبعد الحمل. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في مركز الرعاية الصحية الأوليةفي باب المعظم للفترة من الخامس عشر من آذار الى العشرون من آيار 2013. اختيرت عينة غير احتمالية (غرضية) شملت مئة امراة حامل وكانت خمسون امراة منهن من الحوامل اليافعات والخمسون الأخريات من الحوامل المتقدمات في السن جمعت المعلومات من خلال استخدام استبانة مصممة ومكونة من جزئين ، الجزء الأول يتكون من ثلاث فقرات شملت البيانات الديموغرافية ، الجزء الثاني يتكون من فقرتين تخص القياسات الجسمية قبل وبعد الحمل.. أستخدمت اجراءات التحليل الاحصائي الوصفي (التكرارات, النسبة المئوية, مربع كاي ,واختبار تي للمقارنة). النتائج : كشفت النتائج بأن القياسات الجسمية للحوامل المتقدمات في السن واليافعات قد زادت اوزانهن بتأثير الحمل لكن الحوامل المتقدمات في السن تأثرن بالوزن الطاريء خلال الحمل اكثر من الحوامل اليافعات وتعود هذه الزيادة في اوزان الحوامل المتقدمات في السن الى ان القياسات الجسمية للنساء تتأثر بأعمارهن اي انه كلما زاد عمر المرأة زادت قياساتها الجسمية. الاستنتاجات :تتأثر القياسات الجسمية للمرأة ويزداد وزنها في الحمل كلما تقدمت في السن . التوصيات : أوصت الدراسة بضرورة متابعة النساء الحوامل لأوزانهن وعدم تخطي الحد الطبيعي لكي لايكون الوزن هو سبب رئيسي لمضاعفات الحمل وما بعد الحمل


Article
Assessment of Psychosocial Disturbance of Immigrants in AL-Najaf Refugee camp.
تقييم ألاضطرابات ألنفسية-ألاجتماعية للمهاجرين في مخيم أللاجئين في النجف

Authors: Haider H. Ali --- Shirooq M. Jacob
Pages: 69-79
Loading...
Loading...
Abstract

Most of immigrants suffer from severe types of psychological disturbances, such as depression and anxiety as a result of the exposure to markedly stressful life events. The present study was conducted from April 2nd, 2008 through October 2nd, 2008. Objectives: This study aims to assess the psychosocial disturbances of immigrants in AL-Najaf refugee camp. Methodology: A non probability sampling of 100 immigrants who were living in AL-Najaf refugee camp from 2006 – 2008, because of the security situation in Iraq. A questionnaire was constructed to achieve the study objectives; it consists of three major parts with 40 items. These parts are the demographic characteristics, psychological aspects (depression and anxiety), and social aspects. To determine the reliability and the validity of the questionnaire, the pilot study was done and the questionnaire was reviewed by group of experts. Data were collected through interview as a mean of data collection. Data were analyzed through a descriptive statistical analysis (percentage and frequencies) and inferential statistical analysis. Results: The findings of the study indicated that there was a severe psychological distress and poor social aspects among immigrants; In addition, there was a significant relationship between the psychological aspects (depression and anxiety) and social aspects. Moreover, there is a significant relationship between the psychological aspects with age, occupation, and family member. Conclusion: The study concluded that immigrants were inflicted with psychological disturbances at different levels; most of them are at a poor level of social aspects. Recommendations: The study recommends that early attention from social institutions and the Mistry of Health to address immigrants’ to prevent psychological illnesses among immigrants. Also, create a mental health team to continuously visiting the immigrants in the refugee camp to evaluate their psychological health and reinforce their adaptive abilities during the migration period. يعاني معظم المهاجرين من اضطرابات نفسية شديدة مثل الكأبة والقلق نتيجة تعرضهم الى ظروف حياتية قاسية, اجريت الدراسة الحالية للمدة من الثاني من نيسان عام 2008 ولغاية الثاني من تشرين الاول من عام 2008. الهـدف: تهدف الدراسه الى تقييم الاضطرابات النفسية- الاجتماعية للمهاجرين في مخيم اللاجئين في النجف. المنهجيـة: جمعت عينة البحث بالطريقة العشوائية وشملت 100 مهاجر سكنوا في مخيمات اللاجئين في محافظة النجف للفترة من 2006 الى 2008 نتيجة الوضع الخاص بالعراق. بنيت الاستبانة لغرض تحقيق اهداف الدراسة من ثلاثة محاور رئيسية والمتكونة من 40 فقرة هي , المواصفات الديموغرافية للمهاجرين والاضطرابات النفــــسية ( القلق والكآبة ) و الجوانب الاجتماعية ولتحديد الثبات والمصداقية للاستبانة تم اجراء الدراسة المصغرة وعرض الاستبانة على الخبراء, وجمعت البيانات من خلال المقابلة كطرق لجمع العينة. تم تحليل البيانات من خلال التحليل الاحصائي الوصفي [ التكرار, النسبة المئوية] والتحليل الاحصائي الاستنتاجي. النتائـج: أشارت نتائج الدراسة الى وجود اضطرابات نفسية شديدة عند الناس المهاجرين مع ضعف الجانب الاجتماعي .اضافة الى وجود ارتباط معنوي عالي بين الجوانب النفسية [ القلق والكأبة] والجوانب الاجتماعية.كذلك وجود ارتباط معنوي بين الجوانب النفسية مع العمر, المهنة,عدد افراد الاسرة. الاستنتاج: استنتجت الدراسة إن المهاجرين مصابين باضطرابات نفسية بمستويات مختلفة وأغلبهم من مستوى اجتماعي ضعيف . التوصـيات: توصي الدراسة بضرورة توجيه العناية الكبيرة من قبل المؤسسات الاجتماعية ووزارة الصحة بحل مشكلات الامهاجرين للحد من الاضطرابات النفسية وكذلك انشاء فريق متخصص بالصحه النفسيه يزورالمهاجرين في مخيم اللاجئين بشكل مستمر لغرض متابعة حالاتهم النفسيه وتعزيز قدراتهم على التكيف طيلة فترة هجرتهم.


Article
A Prospective Clinical And Ultrasounic Assessment Of Urinary Litholytic Activity Of Cynodon Dactylon Aqueous Extract
دراسة تاثير فاعلية المستخلص المائي لنبات النجيل في اذابة حصى المجاري البوليه

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Urolithiasis is one of the common health problems which endanger renal function due to ureteral obstruction and hydronephrosis. Aim of the study: to assess activity of C.dactylon in dissolving urinary stone in comparism with stander drugs. Material and methods:As atrial of augmenting litholytic activity of the commonly used drugs a 20 male patients were divided into two equil groups one is control and taking amoxicillin, bicarbonate and diclofenac the second one is test group taking extract of Cynodon dactylon in addition to these agents. All patients monitored with clinical and ultrasonic findings. Result: The results showed that 90% improvement in clinical and ultrasonic parameters noticed in test group in comparison with only 70% improvement in control group. This was statistically significant by chi square test at P < 0.05. Conclusion: The aqueous extract of C. dactylon showed a significant improvement in prognosis of lower ureteric stones based on clinical and ultrasound findings. Recommendation:further follow up of larger test samles of patients with lower ureteric stones is mandatory for accurate evaluation of litholytic activity of C.dactylon. خلفية البحث :حصى المجاري البولية هي احدى المشاكل الصحية المالوفة التي تشكل خطرا على الوظائف الكلوية نتيجة لاحتمالية انسداد الحالب وارتجاع الادرار وحدوث الالتهاب والضرر الكلوي الهدف:الهدف من هذه الدراسه هو تحديد فاعلية المستخلص المائي لنبات النجيل في اذابة حصى المجاري البوليه بلمقارنه مع الادويه القياسيه. المنهجية : كمحاوله لتعضيد فعالية العلاجات الحالة والمنزلة لحصى الحالب تم تقييم عشرين مريض مصاب بحصى اسفل الحالب الموضحة بالسونار وقد تم تقسيم المرضى الى مجموعتين متساويتين الاولى هي المجموعة القياسية تعطى الاموكسيسيلين مع البايكاربونات والدايكلوفيناك والثانية هي مجموعة اختبارية تاخذ مع العلاج المذكور المستخلص المائي لنبات النجيل مع المراقبة السريرية والفحص بالسونار. النتائج:اوضحت النتائج ان 90% من المرضى الذين ياخذون مستخلص النجيل قد اختفت عنهم الاعراض السريرية مع النتيجة السلبية لفحص الحصى بالسونار (فضلا عن الملاحظة المباشرة لنزول الحصى عند بعض المرضى) بالمقارنة مع 70% فقط من اختفاء الاعراض وسلبية السونار في المجموعة القياسية. وتلك نتيجة معتد بها احصائيا بفحص X^2 عند P<0.05. الاستنتاج: من عموم النتائج فقد اظهر مستخلص نبات النجيل المائي تحسنا سريريا وبنتائج السونار في سير حصى الحالب التوصيات:البحث بحاجه للمزيد من التقييم على عينه اكبر من مرضى حصى المجاري البوليه للتقييم الادق لفاعلية النجيل


Article
Knowledge Of Students Toward Breast Cancer And Breast Self-Examination Practice At High School Nursing In Basra City
معارف الطالبات حول سرطان الثدي وممارسة الفحص الذاتي للثدي في إعدادية التمريض في مدينة البصرة

Authors: Samira Muhammed Ebrahim
Pages: 84-92
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is a life threatening disease that can affect women’s sense of self-esteem, her sexuality. Globally, breast cancer is the most common cancer among women. Breast self-examination (BSE) makes women more "breast aware", which in turn may lead to an earlier diagnosis of breast cancer. Objectives: The study aims to assess the knowledge of students at the high nursing school about the risk factors and early symptoms for breast cancer. To identify the students' knowledge about Breast Self- Examination. And to assess the practice of students for BSE. Methodology: A descriptive cross-sectional study, conducted at the high school of nursing in Basra city during December 2012. The study sample included 210 students. Self-administered questionnaire was used to gather information about socio-demographic characteristics, knowledge of students about risk factors and symptoms of breast cancer, breast self-examination knowledge, and BSE practice. Results: More than half of the students had were a poor knowledge about breast cancer risk factors and presentations, only (15.7%) had a good knowledge. It was reported (79.5%) of them she know that the exposure to radiation is a main risk factor. While (76.7%) of the sample agree that family history one of the reasons for breast cancer. In addition (67.6 %) of the sample did not agree that breast cancer can happen with women who never breastfed a child. High school of nursing students had insufficient knowledge about breast self-examination and the main source of information was the media as reported by (36.3%) of the students, (32.9%) of the students mentioned that breast self-examination should be practiced monthly, (55.2%) of them knew the right way to carry out breast self-examination. Regarding BSE practice (14.8%) of students reported that they had performed breast self-examination monthly. The most common reason for not doing breast self- examination was (not knowing how to perform it) as reported by (31.4%) of the participants followed by having no symptoms (29.9%). There was a significant relation between breast self-examination practice and knowledge about breast cancer and knowledge about breast self- examination. Conclusions: Nursing students have poor knowledge of breast cancer and its associated risk factors. Students were not also so familiar with practicing BSE. Recommendations: 1- Construct course teaching and practical program for the students in course curriculum to increase their knowledge about breast cancer, and BSE. 2- Schedule visiting to BSE center for the students and their teachers to increase their knowledge and skills in examination of the breast and to encourage them for practicing BSE الخلفية: يعتبر سرطان الثدي من الامراض التي تهدد الحياة والتي قد تؤثر على شعور المرأة باحترام وحب ذاتها وشعورها بأنوثتها. ويعتبر سرطان الثدي عالميا من اكثر السرطانات شيوعا بين النساء.ان ممارسة الفحص الذاتي للثدي تجعل المرأة اكثر معرفة ووعيا بثديها وبالتالي قد يساهم ذلك في التشخيص المبكر لسرطان الثدي. الاهداف: تهدف الدراسة الى قياس معارف طالبات اعدادية التمريض حول عوامل الخطورة والاعراض المبكرة لسرطان الثدي. وتحديد معارف الطالبات حول الفحص الذاتي للثدي.وقياس نسبة ممارسة الطالبات للفحص الذاتي للثدي. الطريقة:أجريت الدراسة المقطعية العرضية في إعدادية التمريض في مدينة البصرة خلال شهر كانون اول من عام 2012 وشملت 210 طالبة ,باستخدام استمارات استبيان تملئ من فبل الطالبات و تتضمن هذه الاستمارات اسئلة تتعلق بالحالة الاجتماعية للطالبات , وبعوامل الخطورة و أعراض سرطان الثدي , وكذلك أسئلة تتعلق بمعارف الطالبات حول الفحص الذاتي وممارسة الفحص الذاتي للثدي. تم استخدام برنامج SPSS لتحليل النتائج. تم تحليل النتائج باستخدام الوسائل الاحصائية ( النسب المثوية والتكرار) والوسائل الاستنتاجية ( الوسط والانحراف المعياري ومربع كاي النتائج:كانت معارف اكثر من نصف الطالبات ضعيفة فيما يتعلق بعوامل الخطورة واعراض سرطان الثدي. كانت لدى (15.7%) فقط من الطالبات معارف جيدة , وذكرت ((79.5% من الطالبات ان التعرض للشعاع هو من اكثر عوامل الخطورة لسرطان الثدي يليه وجود تاريخ إصابة في العائلة بسرطان الثدي (76.7%). معارف الطالبات حول الفحص الذاتي للثدي كانت محدودة وكان المصدر الرئيس للمعلومات هو وسائل الإعلام كما ذكر من قبل (36.3%)من الطالبات, (32.9% ) من الطالبات ذكرن ان الفحص الذاتي للثدي يجب ان يكون شهريا و (55.2%) منهن يعرفن الطريقة الصحيحة للفحص. وفيما يتعلق بممارسة الفحص الذاتي للثدي كانت (14.8%) من الطالبات يمارسن الفحص الذاتي للثدي شهريا وبصورة منتظمة. أكثر أسباب عدم ممارسة الفحص الذاتي للثدي والتي ذكرت من قبل (31.4%) من المشاركات هو عدم المعرفة بكيفية الفحص يليها عدم وجود اعراض مرضية 29.9%) ) . وكانت العلاقة مؤثرة بين ممارسة الفحص الذاتي للثدي و كل من مستوى المعرفة بسرطان الثدي والمعرفة بطريقة الفحص. الاستنتاجات:كانت معرف الطالبات ضعيفة فيما يتعلق بسرطان الثدي وعوامل الخطورة المتعلقة به و لم يكن الفحص الذاتي للثدي مألوفا جدا بالنسبة للطالبات. التوصيات: 1. تنظيم حلقة دراسية وبرنامج تدريبي عملي للطالبات يتعلق بسرطان الثدي والفحص الذاتي لثدي ضمن المنهج الدراسي لزيادة معلوماتهم حول سرطان الثدي والفحص الذاتي للثدي. 2. جدولة الزيارات للطالبات وبرفقة الكادر التدريسي إلى مركز الفحص الذاتي للثدي في المحافظة لغرض اثراء معلوماتهم وزيادة مهارتهن في فحص الثدي و تشجيعهن على ممارسة الفحص الذاتي للثدي.


Article
Effect Of Age And Previous Surgery Experience On Preoperative Anxiety

Loading...
Loading...
Abstract

Background: It has been recognized for more than 40 years that patients experience different levels of anxiety when faced with impending surgery. The degree to which each patient manifests anxiety is related to many factors. Objective: This study aims to identify the effect of age and previous surgery experience on preoperative anxiety. Patients and methods: For the purpose of this study a sample of 200 patients who were admitted from 5th April 2009 to the 10th November 2009; in general surgery units of teaching hospitals ( Rezgari & Hawler ) in Erbil city were interviewed to assess their level of anxiety before surgery and identify effect of age and previous surgery on anxiety. The instrument used for this purpose was a questionnaire that included socio-demographic information and the State-Trait Anxiety Inventory (STAI) of Spilberger. STAI is a validated scale which includes 20 items related to measurement of state anxiety. High scores indicate high levels of anxiety. Results: Most of the patients showed moderate to severe anxiety level; (moderate=50% and severe=38.3%) others showed mild anxiety level (11.7%). A statistically significant relationship was seen between age and previous surgery experience before surgery. Young patients with first surgery experience showed higher level of anxiety. Conclusions: According to the results of the study patients undergoing major surgery need to be assessed regarding level of anxiety before surgery. This anxiety should be reduced through appropriate interventions, especially in young patients with no previous surgery experience that have been found to experience high levels of anxiety. خلفية البحث: تأثير العمر والعملية الجراحية السابقة على مستوى القلق قبل العملية الجراحية لقد تبين ان اكثر من اربعين عاما بان خبرة المرض تختلف نحو مستويات القلق عند تعرضهم للعملية الجراحية ودرجات القلق التي تواجة المريض له علاقه بعوامل مختلقه. الهدف : تهدف هذه الدراسة لمعرفة تاثير العمر والخبرات السابقه عن العملية الجراحية على القلق ما قبل العملية الجراحية. اجراءات الدراسة : لغرض الدراسة تم اختيار 200 عينه من المرض الذين تم ادخالهم لكل من المستشقيات التعليمية (رزكاري و هولير) اعتبارا من 5 نيسان لغاية 10 تشرين الثاني 200 . تم مقابلة 200 مريض من اللذين دخلوا وحدة الجراحة العامة لغرض تقييم حالة القلق عندهم قبل العملية الجراحية ومعرفة تاثير العمر والخبرات السابقة عن العملية الجراحية على مستوى القلق لديهم. ويضم استبيان البحث على معلومات ديموغرافية وهذا المقياس المقنن State-Trait Anxiety Inventory (STAI) of pilberger. STAI يشمل 20 فقرة لقياس حالة القلق لديهم . النتائج : غالبية المرض لديهم مستوى القلق ما بين المتوسط والشديد( المتوسط 50% و الشديد 3 .38) واما الاخرون 7 .11 % كانت مستوى القلق عندهم خفيف , واما العلاقة بين العمر والخبرات السابقة عن العملية الجراحية قبل العملية حيث بينت التحليل الاحصائى وجود علاقة معنوية. واشارت النتائج ان المرض الذين هم في مرحلة الشباب ولم يتعرضوا للعملية الجراحية كانت مستوى القلق عندهم اكبر . الاستنتاج : استنادا الى نتائج الدراسة ان غالبية المرض يحتاج لتقييم مستوى القلق قبل العملية الجراحية والقلق يجب ان يقلل بمختلف الطرق.


Article
Combined Deferoxamine - Deferasirox In Treatment Of Thalassemia Major With Iron Overload
الدسفروكسامين والدسفرسيراكس علاج الحمل الحديدي لدى مرضى الثلاسيميا بالعلاج

Authors: Abdul Kareem A. Mahmood --- Talib almadany
Pages: 99-105
Loading...
Loading...
Abstract

Aim :to assess the efficacy and safety of combined Deferoxamine-defeosiraxregime and deferasiraox alone in group of thalassemia major patients Patients and Method: Fortytwo patientsstudied for one year.,29 patients of Deferoxamine (20mg/kg/day infusion ,two days /week) and Deferasiraox. Efficacy of both regimes assessed by serum ferritin. safety assessed by liver enzyme, creatinine and blood urea. Results: Those patients who were on Deferasiraox alone showed significant them chosen fordeferasiraox (40 mg/kg/day),13 patients combinedtherapy reduction of serum ferritin (4482), to meanof serumferritin (3132±336) range (595-8743 ng/l).The study clarified no significant changes in liver enzymes and blood urea, fortunately decline in (ALT), from mean value of (82_+16IU), tomean value (56_+6IU). Conclusion: combined Deferosirax-Desferoxamine therapy is effective regime to maintained negative iron balance owing to more time iron chelation coverage, and acceptable compliance. Recommendation:-more clinical trial therapy needs to be done on larger group of patients, and for longer period of time to insure the safety of combined therapy.Deferasirox till now proved to be effective and safe enough to be used with great deal of compliance for patients with iron over load.الهدف : لتقييم فعالية ودرجة الأمان بين نظام علاج الدسفروكسامين- الدسفروسيروكس وعلاج الدسفروسيروكس لوحده لدى مجموعة من مرضى الثلاسيميا . المنهجية: اثنان وأربعون مريض قسّموا إلى مجموعتين, (29) مريضا المستمرون أصلا على علاج الدسفيروسيروكس40مغ|لكل كغ لليوم لوحده , و (13) مريضا بعلاجِالدسفيروسيروكس40 مغ|كغ|باليوم ,سبعة أيام بالأسبوع مع الدسفروكسامين20 مغ|كغ|تحت الجلد خلال 12 ساعة ,يومان اسبوعيا لمدّة سَنَةً واحدة. كفاءة العلاج قيمت بنسبة الفريتين . والأمان قيّمَ بالمراقبة المتكرّرةِ مِنْ إنزيماتِ لكبدِ وكرياتينينِ. النَتائِج :بعد سَنَةِ واحدة مِنْ العلاجِ لوحظ تخفيضها بممتوسط الفريتين من(4482 ) الى ( 3132). الاستنتاج: العلاج المشترك الدسفروكسامين والدسفروسيروكس فعال للحفاظ على طرح الحمل الحديدي التوصيات :الحاجة لعمل محاولات علاجية اخرى تشمل عدد اكثر من المرضى ولفترة اطول من الزمن مع الاستمرار بالاعتماد على عقارالدسفروسيراكس كعلاج امن وفعال مع مطاوعة جيدة من قبل المرض.


Article
Complications For Bone Marrow Transplant Patients
مشاكل مرضى زرع نخاع العظم

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: - Our objective to assess the prevalence complications & their association with health & functional status Methodology: - Analyses complications of thirteen patients underwent autologous bone marrow transplant from June 2008 to December 2010 at bone marrow transplant specialty center in Baghdad Medical City; data were derived from daily follow-up and record to all clinical and medical information's. Results: - No statistically significant association was found between ages with gender, also clinical diagnosis with gender, & number courses of chemotherapy with clinical diagnosis (P≥0.05). Especially (53.84%) were males which more than females (46.15%), the patient's age in the study was between with mean of 22-27 yrs. (53.84%) married, (30.76%) student, positive family history toward malignant disease in (61.52%), Non-Hodgkin Lymphoma diagnosed in (53.84%), 3 courses chemotherapy receiving in (38.46%), harvested stem cell was peripheral stem cells in (61.52%), week engraftment present was in 4 weeks in (53.84%). Statistically significant association was found between clinical diagnoses with source of stem cells (P≤0.05). mucositis was in grade 4 in (60%). The cumulative prevalence of any complications underwent transplant was above cut-off point, mean of score was (2) headache, depression, change in test, dry mouth, oral bleeding, hair loss, fever, and (1.92) nausea, vomiting, (1.76) anorexia, flushing skin, while (1.61) constipation. Recommendations: - the study recommended preparation health education program for patients and nursing staff to give best nursing care for bone marrow transplant patients and how communication with them, & booklet provided for all patient show how to oral hygiene and personal hygiene to reduce risk reduction. الهدف:- تقييم مدى أنتشار المشاكل الجسمية وعلاقتها بالحالة الصحية والوظيفية للمرضى البالغين المنهجية:- تحليل المشاكل ل 13 مريض ممن أجري لهم زرع النخاع الذاتي وللفترة من حزيران 2008 ولغاية كانون الأول 2012 في المركز التخصصي لزرع نخاع العظم – مدينة الطب. تم جمع المعلومات من خلال المتابعة اليومية للمرضى وتسجيل كافة المعومات الطبية والسريرية . تم تحليل النتائج أحصائيا بأستخدام الأحصاء الوصفي (التكرار, النسبة المئوية , متوسط النتيجة , مربع كاي) النتائج:- بشكل عام كشفت الدراسة لا توجد علاقة أحصائية معنوية بين العمر والجنس وأيضا التشخيص السريري مع الجنس وأيضا عدد فصول العلاج الكيميائي مع التشخيص السريري لانه .(P≥0.05)(53.84%) كانوا من الذكور أكثر من الأناث (46.15%), أعمار المرضى في الدراسة كان بين (22-27)سنة في (30.76%). (53.84%) متزوجين. (30.76%) طلاب. تاريخ عائلي أيجابي تجاه الأصابة بالأمراض السرطانية في (61.52%). مرض لاهودجكن اللمفاوي مشخص في (53.84%). ثلاثة فصول مستلمة من العلاج الكيميائي في (38.46%). الخلايا الجذعية المحصودة كانت من الخلايا المحيطية (61.52%). أسبوع بدع عمل النخاع كان واضح في الأسبوع الرابع (53.84%). علاقة أحصائية معنوية واضحة بين التشخيص السريري مع مصدر الخلايا الجذعية لانه (P≤0.05). ألتهاب الغشاء المخاطي للفم واضح في المستوى الرابع (60%). مدى أنتشار المشاكل للمرضى الذين أجري لهم زرع النخاع الذاتي كان فوق نقطة القطع, متوسط النقطة كان (2) صداع, كأبة,تغير في الطعم,جفاف الفم, نزف الفم , فقدان الشعر , والحمى . (1.92) غثيان وتقيء. (1.76) فقدان الشهية, أحمرار الجلد. (1.61) أمساك. التوصيات:-أوصت الدراسة بأعداد برنامج تثقيفي للمرضى وأيضا للكادر التمريضي في تقديم أفضل عناية تمريضية لمرضى زرع النخاع وكيفية التعامل معهم وتزويد المرضى بكراس يوضح كيفية العناية الفموية والجسمية لتقليل المخاطر.


Article
Assessment Of Women's Knowledge Regarding Family Planning.
معارف النساء حول الصحة الانجابية

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of the study to determining the women's knowledge regarding contraceptive, and to identify the relationship between women's knowledge and Socio-demographic characteristics( Age, educational level, residence and employment). Methodology: A descriptive study design was conducted to achieve the objectives of the study. The study was carried out in the antenatal care unit of Al-Quads primary health care center in the Mosul governorate /Iraq during 2010. A random sampling consist of 62women in age group between (15-44)years. Data were collected by using questionnaire through an interview technique. The data were analyzed by using the statistical package for social sciences program. Results: The results shows that the most of the study sample was used medical methods in the process of family planning (51.61%), and women's knowledge are good towered the family planning and mean of women's knowledge (1.66). The results revealed that there are non –significant deference between women's knowledge and some demographic characteristics except the educational level. Conclusion:- The researchers concluded that the women's knowledge regarding family planning generally were good, and there are no significance difference between women's knowledge and their demographic data except educational level. Recommendations:- The researchers recommended that increase use of communication channels with community , such as publications and audiovisual material. This can have a great impact in enhancing women's knowledge, promoting contraceptive use, and dispelling fears and misconceptions. الهدف: الهدف من هذه الدراسة لتحديد معارف النساء تجاه الصحة الانجابية، وتحديد العلاقة بين مستوى معرفة النساء وبعض الخصائص الاجتماعية والديموغرافية (العمر، المستوى التعليمي، والسكن والعمل). المنهجية: : أجريت دراسة وصفية من أجل تحقيق هدف هذه الدراسة. وتمت الدراسة في وحدة رعاية الأم والطفل/ مركز القدس للرعاية الصحية الأولية في مدينة الموصل / العراق عام 2010. وتم اختيار عينة عشوائية مؤلفة من (62) امرأة تتراوح أعمارهن بين (15-44)سنة. وجمعت المعلومات بواسطة استمارة استبيانيه وبطريقة المقابلة. وتم تحليل بيانات الدراسة بواسطة برنامج التحليل الاحصائي للعلوم الاجتماعية. النتائج: أظهرت نتائج الدراسة بأن اغلب عينة الدراسة كانت تستخدم الطرق الحديثة في عملية تنظيم الأسرة وبنسبة (51.61%) وان معارف النساء كانت جيدة تجاه برنامج تنظيم الأسرة وبمتوسط حسابي (1.66). وكانت النتائج ذات دلالة غير معنوية مع بعض الخصائص الاجتماعية ما عدا المستوى التعليمي. الاستنتاج:-استنتج الباحثون بان معارف النساء تجاه برنامج تنظيم الاسرة كانت بشكل عام جيدة. ولم تكن هناك فروقات ذات دلالة معنوية بين معارف النساء وبعض الخصائص الديموغرافية باستثناء المستوى التعليمي. التوصيات:- أوصى الباحثون بزيادة استخدام قنوات التواصل مع المجتمع مثل المنشورات والمواد السمعية والبصرية. هذا يمكن أن يكون له تأثير كبير في تعزيز معرفة النساء، وتشجيع استخدام وسائل منع الحمل، وتبديد المخاوف من استخدامها وتصحيح المفاهيم الخاطئة تجاه استخدام وسائل تنظيم الاسرة.


Article
Women's Knowledge and Concern about Breast Cancer
معرفة النساء والقلق حول سرطان الثدي

Authors: Kafi Mohammed Nasir Al Asadi
Pages: 121-130
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is the most common malignant tumor among women and the second most common type of cancer after lung cancer, 10.4% of all cancer incidences, and the fifth most of cancer deaths. Breast cancer is the top cancer in Iraqi's women, comprising about 34% of all females cancer, and it is the second leading cause of cancer related to mortality in women today after lung cancer. In Iraq, breast cancer constitute about one third of total cancer. Objectives: To assess women's knowledge and concern about breast cancer: and to identify the relationships between women's knowledge to demographic data and to reproductive profile. Methodology. Design: A cross section of a purposive study was carried out at Al-Sadder Medical City-Center of breast examination for early detection of breast cancer in Najaf Province, from the period of February 15th to April 30th -2012. Sampling: A purposive sample of 100 women were interviewed. Tools: Questionnaire format was designed into 5 parts for data collection through interviewing of the attended women with breast cancer to contain the: Demographic profile; Reproductive profile; Risk factors of breast cancer; resources of women's knowledge; Item's statements about women's knowledge. The data were statistically analyzed through 1. Descriptive statistical method 2. Inferential statistical method. Results and Conclusions: The present results found that 75% of women's age were from 45-54 years. Most of them were with (primary educational level or less; housewives with a moderate socioeconomic status). The study concludes that aged women had the most incidences of breast cancer, P. <0.001. The incidences of breast cancer to none pregnant or delivered women; medical history; and to family history with breast cancer were increased, P.< 0.05. Recommendations: 1. Establishing of educational health programs for women concerning breast cancer 2. Improving of nurse's knowledge on advising and teaching of women about breast self examination. 3. Encouraging of breast cancer studies. يعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع الأورام السرطانية انتشارا عند ألنساء والثاني بعد سرطان الرئة و يمثل 10,4% من كل حالات ألسرطان, و ألخامس لأكثر وفيات ألسرطان (1). يحتل سرطان ألثدي أعلى سرطان عند ألنساء ألعراقيات, حوالي 34% من كل سرطانات ألنساء و ألمسبب ألثاني للوفيات عند ألنساء حاليا بعد سرطان ألرئة, ويسجل سرطان ألثدي في ألعراق حوالي ثلث ألمجموع ألكلي للسرطان. ألهدف: تهدف ألدراسة إلى تقييم معارف ألنساء والقلق حول سرطان ألثدي, و لمعرفة ألعلاقة بين معارف ألنساء و ألخصائص ألديموغرافية , وكذلك الملف ألإنجابي لهن. ألمنهجية: دراسة مقطعية غرضيه أجريت على عينة عمديه متكونة من مائة (100) امرأة مصابة بسرطان ألثدي تتراوح أعمارهن بين (30 سنة -50 سنة) تمت مقابلتهن. ألأدوات: استمارة استبيان صممت لغرض ألمقابلة وجمع معلومات ألعينة. مكان ألبحث: مدينة ألصدر ألطبية - مركز ألفحص ألمبكر لسرطان ألثدي في محافظة ألنجف الاشرف ., للفترة من (15 شباط لغاية 30 نيسان -2012) . ألعينة: (100) امرأة مصابة بسرطان ألثدي في مركز ألفحص ألمبكر لسرطان ألثدي لغرض ألفحص والمتابعة صممت ألاستبيانه من (5 ) أجزاء وتشمل: ( ألملف ألديموغرافي , ألملف ألإنجابي, ألعوامل ألمسببة لسرطان ألثدي, , مصادر معارف ألنساء بسرطان ألثدي و مفردات تتعلق بسرطان ألثدي). تم تحليل ألعينة إحصائيا بطريقة ألتحليل الإحصائي الوصفي (ألتكرارات و ألنسب ألمئوية) وطريقة ألتحليل ألإحصائي ألاستنتاجي. ألنتائج: أظهرت ألدراسة أن75% من ألنساء ألمشمولات بالدراسة تتراوح أعمارهن ما بين(45-54 سنة) , و أغلبية تعليمهن كان ابتدائي أو أقل و أغلبيتهن ربات بيوت وذات مستوى اجتماعي- اقتصادي متوسط. ألاستنتاج: تشير ألدراسة إلى وجود علاقة قوية ذات فرق معنوي بين عمر المرأة وعدد ألإصابات بسرطان ألثدي (P<0.001) كما توجد علاقة بين عدد ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي و (عدم ألإنجاب أو ألولادة, تاريخ ألمريضة ألطبي, و تاريخ ألعائلة بسرطان ألثدي) <0.05 P. ألتوصيات: توصي ألدراسة إلى: 1. ترسيخ برامج ألثقافة ألصحية للمرأة حول سرطان ألثدي 2. ألتأكيد على دور ألممرضة بالمشاركة ألفعالة في تعليم ألنساء طريقة ألفحص ألذاتي للثدي و إعطاء ألنصائح و ألتوجيهات للنساء خلال مراجعتهن مركز فحص ألثدي 3. تشجيع دراسات سرطان ألثدي.


Article
Assessment Of Enuresis In Children In Erbil City
تقيم سلس البول اللاإرادي لدى الاطفال لمدينة اربيل

Authors: Dlair A. K. Chalab --- Kareema Ahmad Hussein
Pages: 131-136
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nocturnal enuresis has been observed that bedwetting often occurred in several members of the same family. A study shows that 70% of children who have enuresis have a parent who has a history of the disorder (1). Another study shows that Nocturnal Enuresis (bed wetting) is a relatively common disorder fraught with emotional physical and social effects (2). Objectives: The aim of the study is to detect certain factors related to enuresis, such as (genetic factor, family history, stress, urinary tract infection, diabetic mellitus and sleeping disorder). Subjects and methods: A descriptive study, conducted in outpatient in Raparen Pediatric Teaching Hospital in Erbil City, from the April 1st 2011 to May 30th 2012. A convenience sample size of 50 mothers with their children aged (5–15) years old were selectedtoachieve the aim of this study. Results: The results revealed that 62% of the study sample were females, the age of total sample 76% were range between (5–7) years old, more than half of the sample had previously bed wetting, 72% of the them start bed wetting at age 5 years old, and 40% of them had bed wetting day and night highest frequency 74% and 32% risk factors of enuresis were by genetic factors and urinary tract infection respectively, while 26% and (22% ) of them their sisters or brothers had enuresis too, respectively. Conclusion: Present study concluded that enuresis is a pediatric public health problem that associated with young age children, family history of enuresis and history of urinary tract infections in addition to a lot of maternal & child demographic data. Majority of the sample had previously bed wetting, most of them start bed wetting at age 5 years old. Recommendation: The study recommended the parents to be more attention and give care about their children during toilet training. خلفية: سلس البول الليلي التبول اللاإرادي غالبا ما وقعت في عدة أعضاء من نفس العائلة. وأظهرت احدى الدراسات أن 70٪ من الأطفال الذين لديهم سلس البول يكون أحد الوالدين لديه تاريخ لسلس البول. وفي دراسة أخرى أن سلس البول الليلي هو اضطراب شائع نسبيا مرتبط بالآثار المادية والاجتماعية العاطفية للاطفال الأهداف: تهدف الدراسة الحالية الى الكشف عن بعض العوامل المتصلة لسلس البول، مثل عامل وراثي والتاريخ العائلي والإجهاد والتهاب المسالك البولية والسكري واضطراب النوم. منهجية البحث: دراسة وصفية أجريت في العيادات الخارجية للمستشفى التعليمي للأطفال رابرين في مدينة اربيل، من 2011/1 / ابريل الى 30 / مايو / 2012. تم تحديد سنة لتحقيق الهدف من هذه الدراسة - تم اختيار عينة عشوائيا 50 ام مع أطفالهن الذين تتراوح أعمارهم بين (15- 5) سنة النتائج:أظهرت النتائج أن62 % من عينة الدراسة هن من الإناث وكان76 % مابين (5-7) سنوات من العمر وأكثر من نصف العينة سبق التبول فيا لفراش بنسبة 27% ,منهم كان لديهم التبول في الفراش في سن5سنوات من العمر، و40% كان التبول لديهم ليلا ونهارا. أوضحت الدراسة ان أسباب التبول لديهم هي (74%, 32%) سببها العوامل الوراثية والتهاب المسالك البولية على التوالي،في حين أن (26%.22%) منهم كان احد أخواتهم أو إخوانهم لديهم سلس البول أيضا على التوالي. الاستنتاجات: استنتجت الدراسة أن سلس البول هو مشكلة صحية عامة يعاني منها الأطفال، مرتبطة بتاريخ العائلي لسلس البول والتاريخ الطبي لالتهابات المسالك البولية بالإضافة إلى الكثير من البيانات الديموغرافية الأمهات والأطفال ذات العلاقة بسلس البول. اكثر من نصف عينه الاطفال لديهم ناريخ مرضي للتبول الليلي اللاإرادي. وان اغلبهم بدا للتبول الليلي في سن خمس سنوات. التوصيات : اوصت الدراسة بضرورة انتباه الاباء على العناية باطفالهن في فترة لتدريبهم على استعمال التواليت (لمرحاض )


Article
Assessment Of Nurses' Knowledge About Nursing Documentation
تقييم معارف الممرضين حول التوثيق التمريضي

Authors: Rifaie Yaseen Hameed --- Rami Ramadan Allo
Pages: 137-144
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to identify the nurses' knowledge regarding nursing documentation. Methods: Observational study was conducted throughout the period (June – October - 2011) The sample consisted of (150) nurse working in two main teaching hospitals in Nineveh governorate. (Al-Salam and Al-Jamhori). Self-administered questionnaire was developed after reviewing many related literatures. Validity of the tool was identified through consultation of seven experts, while reliability was checked through the split-half technique to measure the internal consistency (r = 0.87). The final draft of the tool composed of two aspects; principles and purposes. Each item of the tool had two options (No = 0 ; Yes = 1). Data were collected through an interview method. Results: More than half of items (53.97%) concerning principles, and (28.57%) of items of purposes were got level of knowledge, while the other items got moderate level of knowledge, but none of them got high level of knowledge. Educational level of nurses had significant association with aspects documentation (Principles and Purposes). Conclusion: The study concluded that knowledge regarding purposes of documentation was better than knowledge regarding principles of documentation, while there were some deficit in what and how to document. Recommendation: It recommended that nursing documentation might be covered widely in the nursing school curriculums, in addition to carry out such researches aiming to assess or evaluate nursing records. الهدف: للتعرّف على معارف الممرضين/الممرضات بخصوص التوثيقِ التمريضي المنهجية: دراسة استطلاعية أُجريت للمدّة (حزيران الى تشرين الأول 2011) تكونت عينة الدراسة من (150) ممرض/ممرضة يعملون مستشفيين تعليميين في محافظة نينوى (السلام والجمهوري). تمَ إعداد استمارة استبانه تُملأ ذاتياً بعد مُرَاجَعَة العديد مِنْ الأدبيات ذات العلاقةِ، وتمّ التأكد من صدق الأداة من خلال استشارة سبعة خبراءِ، وتمّ التأكد من ثبات الأداة من خلال الانقسام إلى قسمين (r=0.87)، تكونت المُسوّدة النهائية للأداةِ من مجالين؛ الأُسس والأهداف، وكان لكلّ فقرة من فقرات الأداة اختياران (كلا= صفر ؛ نعم = واحد)، وتمّ جمع البيانات من خلال طريقةِ المقابلةِ. النتائج: تبيّن من خلال نتائج الدراسة بأنّ (53.97%) من فقرات أسس التوثيق كذلك (28.57%) من أهداف التوثيق تميزت بمستوى ضعيف من المعارف، في حين تميزت باقي الفقرات بمستوى متوسط من المعارف، بينما لم تتميز أيّاً من الفقرات بمستوى عالٍ من المعارف، وكان للمستوى التعليمي للممرضين/الممرضاتِ علاقة معنوية بمجالات التوثيق (الأسس والأهداف). الاستنتاج: استنتجت الدراسةَ بأنّ المعارف بخصوص أهداف التوثيقِ كَانتْ أفضل مِنْ المعارف بخصوص أسس التوثيق، بينما كان هناك قصور في كيفية التوثيق، التوصيات: توصي الدراسة بتضمين التوثيق التمريضي في مناهج مدارس التمريض إضافة إلى إنجاز بعض البحوثِ التي تهدّفُ إلى تفحص أَو تَقويم السجلاتِ التمريضية.


Article
The Effect Of Folic Acid On The Newborn Of Pregnant Women At Al-Najaf Government
تأثير حامض الفوليك على المواليد للنساء الحوامل في محافظة النجف الأشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Across section analytic study was carried out to identify the effect of folic acid on birth of pregnant women at Al-Najaf government and to determine the statistical significant differences between folic acid and some variables. Methodology: A purposive sample of (1054) of pregnant women was selected from Al-Zahra maturity pediatric hospital, data was collected through the interview of women. Question forma was designed and contained (3) parts demographic variables, reproductive variables and variables related to effect of folic acid. Results: Descriptive and in fevential statistical procedures were used to analyze the data. The result of the study revealed that the age of women was ranged between (21-25) years and the highest percentage of them house wife (640).The result indicate that a significant association between takes folic acid and congenital anomalies. The present study was revealed that the percent of normal deliveries (38.9%), while in cesarean sections (58.8%). In normal deliveries the percent of congenital anomalies was (1.2%), and the percent of congenital anomalies in cesarean sections was (0.9%). Conclusion: The study concluded that there was a significant difference between taking folic acid and congenital anomalies Recommendation: According to these finding it is recommended to emphasize on prenatal care early as possible and education improve health services presented to the mother during pregnancy that the health team must take the role in reducing the incidence of congenital anomalies by taking folic acid. الهدف: تم اجراء دراسة تحليلية مقطعية لغرض التعرف على تاثير حامض الفوليك على مواليد النساء الحوامل في محافظة النجف الاشرف وإيجاد الفروق المعنوية ذات الدلالة الإحصائية بين العوامل المرتبطة بالموضوع مع حامض الفوليك. المنهجية:اختيرت عينة غرضية متكونة من ( 1054) امراة حامل اللائي يتعاطين حامض الفوليك بجرعة( 5mg) طيلة مدة الحمل من المراجعات لمستشفى الزهراء للنسائية والاطفال في محافظة النجف الاشرف، جمعت المعلومات بطريقة المقابلة الشخصية مع الأمهات. صممت الاستمارة الاستبيانية والتي تكونت من (3) اجزاء شملت المعلومات الديمغرافية للعينة، المعلومات الإنجابية للعينة، معلومات متعلقة بحامض الفوليك والتشوهات الخلقية، وتم استخدام الاحصاء الوصفي والاستنتاجي لتحليل البيانات. النتائج: تشير نتائج الدراسة ان النسبة المئوية للولادات الطبيعية(38.9%) ، بينما كانت النسبة (58.8%) للولادات القيصرية. في الولادة الطبيعية كانت النسبة المئوية للولادات المشوهة (1.2%)، بينما كانت النسبة المئوية (0.9%) للولادات المشوهة في الولادة القيصرية واللاتي يتعاطين حامض الفوليك. تشير نتائج الراسة ان معظم النساء هن من الفئة العمرية (25-21) سنة ومعظمهن (640) امراة ربات بيوت، كذلك وجود فروقات معنوية بين تناول الفوليك اسد والتشوهات الخلقية. الاستنتاجات: أستنتجت الدراسة ان هناك دلالة احصائية ذات مستوى معنوي بين تناول الفوليك اسد والتشوهات الخلقية. التوصيات:وطبقا للنتائج اوصت الدراسة بالتاكيد على العناية المبكرة خلال فترة الحمل والتثقيف الصحي وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للامهات خلال فترة الحمل على ان يأخذ الفريق الصحي دوره في هذا المجال لتقليل نسبة التشوهات الخلقية للأجنة وذلك بتناول حامض الفوليك اسد.


Article
Impact Of Tuberculosis Upon Patients’ Quality Of Life Who Undergo Directly Observed Treatment Short Course(DOTS) In AL-Amarah City
تأثيرمرض التدرن على نوعية حياة المرضى الخاضعين لبرنامج المشاهدة المباشرة للعلاج قصير الامد في مدينة العمارة

Authors: Saad sabri shamkh --- Arkan Bahlool Nagi
Pages: 151-161
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To find the impact of Tuberculosis disease upon quality of life of patients who undergo Directly Observed Treatment Short Course (DOTS). Methodology: A descriptive design is carried out at Respiratory and Chest Diseases out Patients’ Clinic, from Nov 20th, 2012 to July 11th, 2013, in order to find out the impact of tuberculosis disease upon quality of life of patients who undergo Directly Observed Treatment Short Course (DOTS). A non-probability (Purposive) sample of (60) Tuberculosis patients. The data collection process has been performed from February 13th, 2012 to the April 6th, 2012. The data were described analyzed through the use of descriptive statistics such as (frequencies, percentage, mean of score and comparative significant) and inferential statistics such as (Chi-square, and T-test). Results: The results of the study showed that Tuberculosis negatively influence upon patients quality of life domains. Conclusion: The study concludes that the maximum effect of presented by the social domain, followed by the psychological, level of independency, then the physical domain. While the minimum impact, presented by spiritual domain, followed by the environmental domain. Recommendation: The study recommended that necessary to do a health educational programs to increase health awareness among peoples who attendants the outpatient clinics and special health centers for tuberculosis disease, as well as the use of mass media by the health authorities. هدف الدراسه: لأيجاد تأثير مرض التدرن على نوعية حياة المرضى الخاضعين لبرنامج المشاهده المباشره للعلاج قصيرالامد. منهجية البحث: أجريت الدراسة الوصفية في العياده الاستشاريه الخارجيه للامراض الصدريه والتنفسيه للفتره من العشرين من تشرين الثاني لعام 2012 ولغاية الحادي عشرمن تموز لعام 2013لأيجاد تأثير مرض التدرن على نوعية حياة المرضى الخاضعين لبرنامج المشاهده المباشره للعلاج قصير الامد. أختيرت عينة غيراحتماليه (غرضيه) مكونه من 60 مريض مصاب بمرض التدرن , حيث جمعت البيانات خلال الفتره من الثالث عشر من شباط 2012 لغاية السادس من نيسان 2012. تم تحليل البيانات من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي الذي يتضمن (التكرارات والنسب المئوية والوسط الحسابي واختبار المقارنة)والاحصاء الاستدلالي(اختبـــــار مربع كــــــاي واختبار- ت). النتائج:أظهرت نتائج الدراسة أن مرض التدرن أثر بشكل سلبي على جوانب نوعية حياة المرضى. الاستنتاج: استنتجت الدراسه بإن التأثير الأكبر ظهر من خلال الجانب الاجتماعي , متبوعاً بالجانب النفسي ثم جانب مستوى الاستقلالية, يليه الجانب الجسمي. بينما التاثير الاقل ظهر من خلال الجانب الروحي متبوعا بالجانب البيئي. التوصيات: أوصت الدراسة بضرورة اجراء برنامج تثقيفي صحي لمرضى التدرن الذين يراجعون العيادات الخارجيه والمراكز الصحيه الخاصه يهدف الى زيادة الوعي الصحي لديهم فضلا عن استخدام وسائل الاعلام من قبـــــل السلطات الصحية.


Article
Evaluation Of Nurses Practices Toward Patients With Tracheostomy In Respiratory Care Units In Baghdad Teaching Hospitals
تقويم الممارسات التمريضية لمرضى فتحة الرغامى في وحدة الإنعاش التنفسي لمستشفيات بغداد التعليمية

Authors: Sabah Abass Ahmed
Pages: 162-168
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to evaluate the nurse's practices toward patients with Tracheostomy in respiratory care units, and to find out the significant differences between their practices and some variables. Methodology: Descriptive analytical design of the study was conducting on 100 nurses, starting from November 15th 2011 to the March 20th 2012. The study was carried out of five hospitals:( 24 nurses from Surgical specialties hospital, 26 nurse Baghdad teaching hospital, 17 nurse Al-kadhemia teaching hospital, 18 nurses from AL-Yarmook Teaching hospital, And AL-Karama Teaching hospital 15 nurse ) in Baghdad city. The questionnaire was composed of two parts and introductory page that invite the nurses who participate in the study, part one: is demographic- characteristics sheet which consist of 19 items, which included Gender, age, level of education, workplace, and year of experiences Part two: form questionnaire composed of (20) items of the practice nurse on the nursing care of the patient with Tracheostomy in a respiratory resuscitation unit..The researcher used the appropriate statistical methods in the data analysis, which included descriptive data analysis and inferential data analysis. Results: The findings of present study revealed that 51% of the nurses were females, majority of them at age 18-27 years ago, most of the nurses were institute education graduated were of (53%), 51% of the nurses was single,57% of the nurses was years of experience ,majority at (1-5) years of experience ,the results indicated that there were highly significant between nurse's practices and training course at P≤0.05. Conclusions: the results of study concluded that the nurses have highly significant between nurse's practices and training course Recommendation: The study recommends to preparing programmed lectures for the nurses ,and need for a broader study and a larger sample الأهداف: تهدف الدراسة إلى تقويم ممارسات الممرضين لمرضى فتحة الرغامى فى وحدة الإنعاش التنفسي فى مستشفيات بغداد التعليمية وإيجاد الفروق المعنوية بين الممارسات الممرضين وبعض المتغيرات المنهجية : دراسة وصفية أجريت على( 100) ممرض وممرضة بدأت في الخامس عشر من تشرين الثانى2011ولغاية العشرون من اذار2012, في خمسه مستشفيات وهي (مستشفى الجراحات التعليمي 24 ممرض ، مستشفى بغداد التعليمي 26 ممرض ، مستشفى الكاظمية التعليمي17 ممرض , مستشفى اليرموك التعليمى 18 ممرض , و مستشفى الكرامة التعليمى 15 ممرض) في مدينة بغداد. وتكونت الاستبانة من محورين حيث شمل المحور الأول المعلومات الديموغرافية والمتكونة من 19فقرة تكونت من الجنس والعمر والمستوى التعليمي ومكان العمل وسنين الخبرة والمحور الثاني تكون من 19 فقرة حول ممارسات الممرضين للعناية التمريضية المقدمة للمرضى فتحة الرغامى فى وحدات الانعاش التنفسى والعناية المركزة فى بغداد واستعملت الباحثة االاحصاء الوصفي والاستدلائي في تحليل البيانات. النتائج: أشارت نتائج الدراسة الحالية أن 51%من الممرضين هن إناث وغالبيتهن ضمن الفئة العمري18 - 27 سنة ومعظم الممرضين هم خريجو معاهد وبنسبة 53% , ومعظم العينة غير متزوجون بنسبة 51 % وكانت 57% من العينة لديهم سنين خبره تتراوح من (1-5) سنه واشارت الدراسة الى توافق عالي بين ممارسات الممرضين في وحدة الانعاش التنفسي ووحدة العناية المركزة والتدريب العملى... الاستنتاجات: نتائج الدراسة الحالية بينت. الى توافق عالي بين ممارسات الممرضين في وحدة الانعاش التنفسي ووحدة العناية المركزة والتدريب العملى... التوصيات: أوصت الدراسة بالعمل على تهيئة محاضرات مستمرة للممرضين, وضرورة اجراء دراسة اوسع وعينة اكبر


Article
Construction Of Nursing Assessment Rehabilitation Tool For Cardiac Medical Ward Patients At Baghdad Hospitals
بناء أداة التقييم التمريضي التاهيلي لمرضى ردهات الباطنية القلبية في مستشفيات بغداد.

Authors: Abbas Jaber Mohammed --- Narmen Badri Tawfiq
Pages: 169-175
Loading...
Loading...
Abstract

Objective : : The study aimed of construction of nursing assessment rehabilitation tool for cardiac medical ward patients at Baghdad hospital. Methodology : A descriptive, purposive sample of (60) nurses was selected from cardiac medical ward of hospitals (Ibn AL Biter Hospital For Cardiac Surgery , Iraqi center for heart disease and Ibn AL Nafees hospital ) in Baghdad city from the 15th of February 2013 to the 15th of August 2013.The constructed tool was continues of three sections: section one included the give open end-question about the physically; psychologically; socially and environmental) for construction of nursing assessment rehabilitation tool for cardiac medical ward nurse (20). section two include the nurses' demographic characteristic; section three was the initial assessment construction tool that contained (16) parts including: (general patient information , evaluation of( skin, hair and nail) , evaluation eye , evaluation ear, evaluation (mouth, nose and throat) , evaluation (head and neck), evaluation (respiratory system),evaluation (cardiac) heart evaluation peripheral vascular ,abdomen assessment, assessment urinary system ,reproductive system, breast assessment, musculoskeletal assessment, neurological assessment ),descriptive and inferential statistical methods were used to analyze the data Results: The findings revealed that the most of the study sample were male with nursing institute graduate and the majority of them employed with limited experience in cardiac medical ward in spite of that no one of them got a training course in cardiac medical ward at Baghdad hospital, the present study revealed that, the distribution of nurses' responses to the items indicated that the (general patient information )44.7%, evaluation of( skin, hair and nail) 32.8%, evaluation eye 38.1% , evaluation ear41.0% evaluation (mouth, nose and throat) 28.7% ,evaluation(head and neck)52.3% ,evaluation(respiratorysystem)63.2%,evaluation(cardiac)heart76.3%,evaluationPeripheralvascular60.2%,abdomenassessment38.9%,assessmenturinarySystem45.5%,reproductivesystem25.4%,breast assessment 13.9, % musculoskeletal assessment 43.7 %, neurological assessment 35.0 % ) . الهدف:الهدف من الدراسة هو بناء أداة التقييم التمريضي التاهيلي لمرضى ردهات الباطنية القلبية في مستشفيات بغداد المنهجية : اختيرت العينة غرضية من (60) ممرض ممرضة في ردهات الباطنية القلبية للمستشفيات ( مستشفى ابن البيطار لجراحة القلب ,مستشفى الجراحات التخصصية المركز العراقي لأمراض القلب ,مستشفى ابن النفيس )في بغداد خلال الفترة من15 شباط 2013 ولغاية 15اب 2013 . بنيت أداة التقييم تتكون ثلاثة محاور كان المحور الأول: تم أعطاء استبيان مفتوح (20) ممرض وممرضة حول آلية تقييم أداة التقييم التمريضي التاهيلي لمرضى ردهات الباطنية القلبية. من حيث البعد ( الجسمي ,النفسي ,الاجتماعي ,البيئية ) .المحور الثاني : معلومات عامة عن الممرضآت والمحور الثالث : أداة التقييم المتكونة من (16) استمارة تشمل )المعلومات عامة للمريض ,استمارة تقييم الجلد, الشعر والأظافر ,استمارة تقييم العين ,استمارة تقييم الأذن استمارة تقييم (الفم ,الأنف ,الحنجرة ),استمارة تقييم ( ألراس ,الرقبة ) استمارة تقييم الجهاز التنفسي ,استمارة تقييم الجهاز القلبي واستمارة تقييم الدورة الدموية المحيطية واستمارة الجهاز البولي واستمارة الجهاز التناسلي واستمارة تقييم الثدي و استمارة تقييم الجهاز الهيكلي واستمارة تقييم الجهاز العصبي استخدمت الإجراءات وأدوات وصفية إحصائية لتحليل البيانات. النتائج : أشارت النتائج إلى أن معظم أعضاء العينة هم من الذكور وحملة شهادة البكالوريوس في التمريض ومن حملة شهادة الدبلوم وأكدت النتائج بأنهم على الأغلب لم يحصلوا على دورة تدريبية خاصة تتعلق في ردهات الباطنية القلبية, أثبتت النتائج باستجابات العينة لمؤشرات الأداة كانت المعلومات العامة للمريض 44.7%,استمارة تقييم الجلد, الشعر والاظافر32.8%,استمارة تقييم العين38.1% ,استمارة تقييم الاذن41.0% استمارة تقييم (الفم ,الأنف ,الحنجرة )28.7%,استمارة تقييم ( الرأس ,الرقبة )52.3% استمارة تقييم الجهاز التنفسي63.2% ,استمارة تقييم الجهاز القلبي 76.3%استمارة تقييم الدورة الدموية المحيطية 60.2%واستمارة الجهاز البولي45.5% واستمارة الجهاز التناسلي 25.4%واستمارة تقييم الثدي13.9% و استمارة تقييم الجهاز الهيكلي43.7% واستمارة تقييم الجهاز العصبي35.0%. الاستنتاج:أكدت النتائج من بناء أداة التقييم التمريضي التاهيلي لمرضى ردهات الباطنية القلبية في مستشفيات بغداد وكان اغلب العينة من الذكور وكان معدل أعمار العينة مابين (30-39)سنة للعينة في ردهات الباطنية القلبية ولم يشاركوا في أي دورة تدريبية في ردهات الباطنية القلبية وأشارت العينة المشمولة بان لهم خدمة تتراوح مابين (1-5)سنة بصورة عامة. التوصيات: يوصي الباحث بإقامة دورات تثقيفية للملاك التمريضي حول كيفية تطبيق الأداة التمريضية في ردهات الباطنية القلبية من قبل الممرضات ويوصي أيضا بضرورة تعيين العاملين في ردهات الباطنية القلبية يجب أن يكونوا من حملة شهادة الدبلوم أو البكالوريوس , وان تطبق استمارات التوثيق التمريضي في جميع أنحاء المراكز.


Article
Effectiveness Of Nursing Educational Program Upon The Nurses Practices Concerning Electrocardiographic Procedural Errors In Missan Governorate.
تأثير البرنامج التثقيفي التمريضي على ممارسات الملاك التمريضي إزاء الأخطاء في إجراء تخطيط القلب الكهربائي في محافظة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To evaluate the effectiveness of an educational programme on the practices of the nursing staff concerning the electrocardiographic procedural errors in Missan governorate. Methodology: An experimental design was carried out at Qalat Salih general hospital from 3rd February, 2013 to 26th of June, 2013. The program and instruments were constructed by the researcher for the purpose of the study. Random sample comprised of (60) nurses was divided into two groups, study group consisted of (30) nurses exposed to the nursing educational program and control group consisted of (30) nurses were not exposed to the program. The measurement of effectiveness of nursing educational program through the observational checklist includes (30) items concerning nurses' practice in preparation the ECG machine, location of limb leads and precordial electrodes placement and nursing intervention. Reliability of instrument was determined through the use of test and retest and the instrument validity was determined through a panel of experts. The analysis of the data was used descriptive statistics (frequencies, percentages, weighted and the arithmetic mean and standard deviation) and statistical inferential (sufficiently relative test, Fisher test, chi square and Levin test) In order to find the differences between the study group and the control group Results: The study findings indicated that there were highly significant differences between pre and post tests in the study group in overall main domains related to nurses' practice Conclusion: The study concluded that the effectiveness of educational program regarding nurses' practice concerning the electrocardiographic procedural errors is a positive and clear Recommendation: The nurses staff can be encouraged and motivation for being participated in the special training programs and conference with leading ECG specialists who have long experience in teaching ECG procedure to fulfill the nurses needs concerning defects and limitation in their practices. هدف الدراسة تقييم تأثير البرنامج التمريضي التثقيفي على ممارسات الملاك التمريضي إزاء الأخطاء في إجراء تخطيط القلب الكهربائي في محافظة ميسان. طريقة البحث : اجريت الدراسة شبه التجريبية في مستشفى قلعة صالح العام في محافظة ميسان للفترة من 3 شباط 2013 لغاية 26حزيران 2013 وتم بناء البرنامج والأداة من قبل الباحث لغرض انجاز الدراسة تم اختيار عينة عشوائية تكونت من (60) ممرض وممرضة وقسمت العينة إلى مجموعتين, مجموعة الدراسة المنفذ عليها البرنامج التعليمي وتكونت من (30) ممرض وممرضة ومجموعة ضابطة تكونت من(30( ممرض وممرضة لم تتلقى البرنامج ولقياس تأثير البرنامج التعليمي على ممارسات الملاك التمريضي استعمل الباحث استمارة رصد للممارسات التمريضية المتعلقة بتحضير المريض لجهاز تخطيط القلب الكهربائي وموضع الأقطاب الطرفية والصدرية والإجراءات التمريضية والمتضمنة (30) فقرة وتم تحديد ثبات اداة القياس من خلال الاختبار وإعادة الاختبار و حددت مصداقية الاداة من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء، و تم استخدام)الإحصاء الوصفي (التكرارات والنسب المئوية، الوزن المرجح والوسط الحسابي والانحراف المعياري) والإحصاء الاستدلالي ( الكفاية النسبية اختبار فيشر اختبار مربع كاي ، اختبار ليفين وذلك لإيجاد الاختلافات بين مجموعة الدراسة والمجموعة الضابطة النتائج أشارت نتائج الدراسة بوجود فروقات ذات دلالة معنوية عالية لمجموعة الدراسة بين الاختبار القبلي والاختبار البعدي في الجوانب الرئيسية التي لها علاقة بفقرات الممارسات التمريضية الاستنتاج:استنتجت الدراسة بان هناك تأثير ايجابي للبرنامج التثقفي المنفذ على اداء الملاك التمريضي إزاء الأخطاء إثناء إجراء تخطيط القلب الكهربائي التوصيات تشجيع الملاك التمريضي وتحفيزه للمشاركة في البرامج التدريبية والمؤتمرات التي تقام من قبل المختصين في تخطيط القلب الذين لديهم الخبرة الكبيرة في مجال تعليم تخطيط القلب ُ لتلبية حاجاتهم المختلفة المتعلقة بالإخفاقات والمعوقات لممارساتهم.


Article
Evaluation of School Health Surveillance System in Baghdad Governorate
تقييم نظام مراقبة الصحة المدرسية في محافظة بغداد

Authors: Ali Hadi --- Mohammed F. Khalifa
Pages: 183-190
Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): A descriptive evaluation study is conducted on primary health care centers, primary health sectors, health directorates in Baghdad Governorate and General Health Directorate/ Ministry of Health from November 27th 2011 to June30th 2012. Methodology: A probability multistage sample of (54) subjects which is selected from school health units. Data are collected throughout the utilization of the developed questionnaire and interview technique and keeping records of all available contacts. Interviews are conducted with the chief of school health unit in each stage level. Questionnaire has been divided into three main parts consist, form(A) especially for health directorate, form (B) for health sectors, and form (C) for primary health care centers each form contains the basic components; consists of manpower and health facilities; consists objectives, system components, resources, feedback and attributes. Results: consists prevention and behavioral indicators and disease prevalence indicators, total items of questionnaire was (217) items. Reliability of the questionnaire was determined through pilot study and validity determined through a panel of experts consists of (13) experts. Data were analyzed by using of descriptive data analysis (frequencies and percentages).The study results indicate that the system is average adequacy, simple, moderate flexible, highly acceptance, representative, low utility, unstable system. The study recommended computerizing as addition to manual documentation. Statisticians may coordinate the monthly surveillance forms. Engage the nurse in school units in primary health care centers. Involving all health institutions and centers related to school health in the surveillance system program. Conclusions: Lack of cooperation between the public and private. In the absence of mechanisms to provide feedback or disseminate data to the decision makers, the usefulness of school health surveillance system was very limited. The system adequate in primary health care centers more than health sectors and health directorates. The system has low utility in primary health centers and high ones in both health sectors and health directorate. System attributes are simple, moderate flexible, high acceptance, Representative and unstable system, moderate data quality. Recommendation: Provision of laboratory and radiological facilities and integration of their data in school surveillance. Review the surveillance forms to ensure reporting useful data. Besides enhancing representativeness of school health, there is need to have a regular feedback and information dissemination mechanism. Available data may be computerized as addition to manual documentation. Statisticians may coordinate the monthly surveillance forms. Engagement of the nurse at school units in primary health care centers. Involving all health institutions and centers related to school health in the surveillance system program. Customizing special financial of school health isolation from the general budget. الهدف:دراسة وصفية تقويمية اجريت في مراكز الرعاية الصحية ألأولية ,القطاعات الصحية ألأولية ,دوائر الصحة في محافظة بغداد ودائرة الصحة العامة في وزارة الصحة من 27 تشرين ألثاني إلى 30 حزيران 2012. عينة احتمالية متعددة المراحل من (54) مركز وقطاع ودائرة حيث تم اختيار وحدات الصحة المدرسية فيها. تم جمع البيانات من خلال الاستمارة الاستبيانية والمعدة لهذا الغرض والمقابلة المباشرة وأيضا المعلومات المتاحة من السجلات المحفوظة. حيث تم إجراء مقابلات مع مسوؤلي وحدات الصحة المدرسية في كل مستوى من مستويات النظام. وقد تم تقسيم الاستبيان إلى ثلاثة أجزاء رئيسية تتألف , من استمارة(A) خاصة بدوائر الصحة واستمارة( B ) خاصة بالقطاعات الصحية واستمارة( C) خاصة بالمراكز الصحية ويحتوي كل استمارة من الاستمارات الثلاثة المكونات الأساسية لتقويم النظام . المنهجية: ويتكون من القوى العاملة والتسهيلات ألصحية. النتائج: ويتكون من الأهداف ومكونات النظام والموارد والتغذية الراجعة وخصائص النظام. الاستنتاجات: تتكون من المؤشرات والوقائية و السلوكية ومؤشرات انتشار المرض ومجموع فقرات الاستبيان كانت (217) فقرة .حددت ثباتية الاستمارة من خلال اجراء الدراسة الإرشادية وحددت مصداقيتها من خلال مجموعة مكونة من (13) خبيراً. وقد تم تحليل البيانات باستخدام تحليل البيانات الوصفية (التكرارات والنسب المئوية). نتائج الدراسة تشير ان النظام متوسط الكفاءة , بسيط , متوسط المرونة , ذات قبولية عالية , وممثل للفئة الطلابية ، ذات فائدة قليلة ، مع عدم استقرارية النظام. التوصيات: توفير المختبرات والمرافق الإشعاعية وتكامل البيانات الخاصة بهم في مراقبة المدارس. استعراض أشكال المراقبة لضمان تقديم التقارير بيانات مفيدة. بالإضافة إلى زيادة تمثيل الصحة المدرسية، وهناك حاجة الى آلية نشر ردود فعل والمعلومات العادية. يمكن حوسبة البيانات المتاحة وبالإضافة إلى الوثائق دليل. الإحصائيين قد تنسيق أشكال المراقبة الشهرية. إشراك ممرضة في وحدة مدرسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية. إشراك جميع المؤسسات الصحية والمراكز المتعلقة بالصحة المدرسية في برنامج نظام المراقبة. تخصيص مالي خاص من العزلة الصحة المدرسية من الميزانية العامة.


Article
Assessment Of Adolescent Student's Knowledge Toward Premenstrual Syndrome In Nursing Secondary Schools At Al-Diwanyia Governorate

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to Assess Adolescent Student's Knowledge toward Premenstrual Syndrome in Nursing Secondary Schools at Al- Diwanyia Governorate . Methodology: ِA descriptive analytic study was carried out to assess adolescent student's knowledge toward premenstrual syndrome in nursing secondary schools at Al- Diwanyia governorate from February 2013 to July 2013.A purposive sample consist of (282) adolescent student with premenstrual syndrome in nursing secondary schools at Al-Diwanyia governorate (Al-Diwanyia- Al-Hamzah- Al- Shamyia- Afak).A questionnaire was constructed for the purpose of the study, it was composed of three parts, part one: consist of demographic information, part two: consist of menstrual cycle characteristics ,part three: consist of questions regarding adolescent student's knowledge toward premenstrual syndrome, it comprise of one main domain and five sub domains. Reliability of the questionnaire is determined through the pilot study and the validity through a panel of (13) experts. Descriptive statistical analysis procedures and inferential statistical analysis procedures were employed for data analysis, all the statistic procedures were tested at P≤0.05 . Results: The result revealed that the majority of the study sample 44.6 % had insufficient knowledge toward premenstrual syndrome. The assessment of knowledge is not affected by demographic characteristics and menstrual cycle characteristics, that mean the studied questionnaire can be amend for all individuals of the studied population . Recommendations: The study recommended to development of school health services for better detection and management of PMS in the adolescent population .Curriculum of nursing secondary schools should contain efficient knowledge about menstrual cycle disorders especially PMS . Encouraged affected girls to seek medical advise from the medical staff .Enhance adolescents students knowledge regarding PMS as well as adapt healthy life style through booklet, educating programs, mass media, articles. الهـدف: تقييم معارف الطالبات المراهقات حول متلازمة ما قبل الطمث في أعداديات التمريض في محافظة الديوانية . المنهجية: دراسة وصفية تحليلية لتقييم معارف الطالبات المراهقات حول متلازمة ما قبل الطمث في أعداديات التمريض في محافظة الديوانية للفترة من شباط2013- تموز 2013 .اختيرت عينة غرضية شملت (282) طالبة مصابة بمتلازمة ما قبل الطمث في أعداديات التمريض في محافظة الديوانية(الديوانية- الحمزة – الشامية –عفك). تم بناء استمارة الاستبيان لغرض تحقيق أهداف الدراسة,حيث تكونت الاستمارة من (3) أجزاء الجزء الأول: يتألف من الخصائص الديموغرافية للعينة و الجزء الثاني :يتألف من خصائص الدورة الحيضية والجزء الثالث :يتألف من أسئلة حول معرفة الطالبات المراهقات بمتلازمة ما قبل الطمث,و يتألف من محور رئيسي واحد وخمسة محاور فرعية.تم تحديد الثبات والمصداقية لها من خلال دراسة تجريبية و صحتها حددت من خلال لجنة مكونة من(13)خبيرا.استخدمت إجراءات التحليل الإحصائي الوصفي وإجراءات التحليل الإحصائي ألاستنتاجي لتحليل البيانات و بمستوى دلالة 5% أو اقل . النتائـج: أشارت نتائج الدراسة بأن أغلبية العينة44.6% كانت معارفهم غير جيدة حول متلازمة ما قبل الطمث.إن تقييم المعارف لم يتأثر بالخصائص الديموغرافية وبعض خصائص الدورة الحيضية للعينة, و هذا يعني إن استمارة الاستبيان هذه يمكن تعميمها لجميع المراهقات لتحقيق أهداف البحث . التوصيات : أوصت الدراسة بتطوير خدمات الصحة المدرسية من اجل اكتشاف ومعالجة مثل هذه الحالات في عمر المرهقة,احتواء المناهج الدراسية في أعداديات التمريض على المعلومات الأساسية عن اضطرابات الدورة الشهرية وخصوصا متلازمة ما قبل الطمث,تشجيع المصابات بمتلازمة ما قبل الطمث لطلب الرعاية الطبية من قبل الملاك الطبي,تحسين معارف الطالبات المراهقات نحو متلازمة ما قبل الطمث بأتباع سلوك حياتي صحي من خلال الكتيبات,البرامج التثقيفية, وسائل الأعلام,والبحوث.


Article
Assessment of Nurse's Knowledge about Nosocomial Infection at Hospitals in Baghdad City
تقييم معارف الممرضين حول عدوى خمج المستشفى المكتسب في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess nurse’s knowledge about nosocomial infection at hospital in Baghdad city. Methodology: A descriptive study was carried out at hospitals in the city of Baghdad and included (Baghdad teaching hospital, Gazi al-hariri hospital, Al-karama hospital, Al-yarmok hospital, and al-kadhmia hospital). Starting from 5 of August 2012 to 20 of February 2013. A non-probability (purposive) sample of 100 nurses who worked in hospitals in the city of Baghdad. The questionnaires was designed and constructed by the researcher according to review of literature and related study. The content validity of the instrument was established through penal of 14 experts. Reliability of the Instrument was determined by test-retest method which was estimated as average (r=0.802). Data was gathered by interview technique using the questionnaire format and data was analyzed by application of descriptive and inferential statistical methods. Results: The majority of nurses was male, with age group 30-39 years old, nursing institute graduated, the majority of nurses have less than 5 years of employment in the hospital and low number of training course about nosocomial infection. The result indicated that most of the nurses (69%) have poor knowledge toward NI. There is significance relationship at P <0.05 between nurse's educational level and their knowledge toward NI. There is no significance relationship at P >0.05 between nurse's (age, gender, years of employment in the hospital, and training course of nosocomial infection) and nurse's knowledge toward NI. Conclusion: The study concluded that the nurses not have appropriate knowledge toward nosocomail infection Recommendations: The training course is necessary to increase nurses’ knowledge toward nosocomial infection. This training course should be regularly done and updated in view of changing knowledge and practices الهدف: الهدف: تقييم معارف الممرضين حول عدوى خمج المستشفى المكتسب في بغداد. المنهجيـة: : دراسة وصفية اجريت في مستشفيات مدينة بغداد و شملت (مستشفى بغداد التعليمي ، مستشفى غازي الحريري , مستشفى الكرامة, مستشفى اليرموك ومستشفى الكاظمية). ابتداء من 5 اب 2012 إلى 20 من فبراير 2013 تم اختيار عينة غير احتمالية (غرضية) تكونت من 100 ممرض ممن يعملون في مستشفيات بغداد. تم تصميم الاستبانة و التي صممت من قبل الباحث وفقا للدراسات السباقة واستعراض الأدبيات وما يتصل بها و تم تقييم ثبات الاستبانة من قبل 14 خبيرا. تم تحديد صدق الاستبيان من خلال الاختبار و اعادة الاختبار و الذي قدر (0.802). جمعت البيانات من خلال المقابلات باستخدام تنسيق الاستبان وتم تحليل البيانات باستعمال الأساليب الإحصائية الوصفية والاستنتاجية النتائـج: معظم الممرضين ضمن العينة كانوا من الذكور و ضمن الفئة العمرية (30-39) سنة, وخريجو معاهد التمريض والغالبية العظمى منهم لديهم سنوات خدمة اقل من خمسة سنوات و قد دخلو دورات قليلة في مجال العدوى المكتسبة في المستشفيات. واشارت النتائج بان معظم الممرضين (69%) لديهم قلة في المعرفة نحو العدوى المكتسبة في المستشفيات.و هنالك علاقة ذات دلالة احصائية عالية بين معرفة الممرضين تجاه العدوى المكتسبة في المستشفى و المستوى الدراسي للممرضبن. و لا توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين معرفة الممرضين تجاه العدوى المكتسبة و بين العمر و الجنس و سنوات الخدمة في المستشفى, و عدد الدورات الاستنتاجات: أن اكبر فئة عمرية من الممرضين في كانت ضمن الفئة العمرية (30-39) سنة و كانوا من الذكور و اكثرهم كانوا من خريجي معاهد التمريض, و اكثرهم دخلوا دورات قليلة في مجال العدوى المكتسبة في المستشفيات. وأشارت النتائج أن معظم الممرضين (69٪) لديهم قلة في المعرفة نحو العدوى المكتسبة في المستشفيات التوصـيات: اوصت الدراسة بضرورة زيادة معرفة الممرضين من خلال اشراكهم في دورات خاصة عن العدوى المكتسبة في المستشفيات


Article
The Relation-Ship Between Diabetes Mellitus And Some Blood Parameters And Liver Enzymes
العلاقة بين مرض السكري وبعض انزيمات الكبد ومعايير الدم

Authors: Mohammed Abdulrazzaq
Pages: 204-207
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of present study was focused the light on the pathological changes in the some liver enzymes and triglycerides. Low Density Lipoprotein (LDL). High Density Lipoprotein (HDL), in the patients suffers from diabetes mellitus type 2. Methodology: The present study carried out on (21) patients effected with diabetes mellitus from (100) persons were examined in the education of Al-Sader hospital Al-Najaf in October, November and December 2012. The study include measurement of the glucose level, some of blood parameters, triglycerides, cholesterol, High Density Lipoprotein (HDL) and Low Density Lipoprotein (LDL), the biostatic use difference between the maximum and minimum values (range). Results: Our findings were revealed increase in the triglycerides in ten patients, the range of triglycerides are (205-398) mg/dl, and while the cholesterol level also increased in ten diabetic patients ( range 227-408 )mg/dl. So the GPT and GOT was elevated in seven diabetic patients ( range 48-59 ) I/U, but the low lipid density ( LDL ) was revealed decrease in the (18) males diabetic patients ( range 72-112) our observations were appeared some parameters of blood, the present study was noticed decrease the RBCs count in (13), diabetic females ( range 2.7-3.9 ) million corpuscles and increase in the blood platelets count in ten females diabetic patients ( range 410-520 )/cm3 from blood. Conclusion:Increase in TG, cholesterol and GPT,GOT,LDL in diabetic patient, decrease in RBCs count and increase in Thrombocytes count in female diabetic patient. Recommendations: Further studies are needed to show the relation-ship between diabetes with endocrine disorder and immunological level الهدف: تسليط الضوء على التغيرات المرضية لبعض انزيمات الكبد والدهون الثلاثية والدهون الواطئة الكثافة والدهون العالية الكثافة في المرضى الذين يعانون من النوع الثاني لمرضى السكري. المنهجية: نفذت الدراسة على (21) مريض مصابين بمرضى السكري من أصل (100) شخص مراجع الى مستشفى الصدر التعليمي في النجف الاشرف في تشرين الاول وتشرين الثاني وكانون الاول لعام 2012 وقياس مستوى السكر في الدم اضافة الى بعض معايير الدم وبعض انزيمات الكبد والدهون الثلاثية والكوليسترول والدهون العالية الكثافة و الواطئة, التحليل الاحصائي تضمن الفروقات بين اعلى قيمه واقل قيمه (معدل) . النتائج: اظهرت النتائج زيادة الدهون الثلاثية Triglycerides في عشرة مرضى تراوح معدل الدهون الثلاثية ( 205-398 ) ملغرام/ديسيليتر. بينما شهد مستوى الكوليسترول ارتفاعا في عشرة من مرضى السكر ( المعدل 227-408 ) ملغرام/ديسيليتر, وارتفع انزيمي الكبد ( GPTوGOT ) في سبعة من مرضى السكري وتراوح معدل الارتفاع ( 48-59 ). ولكن الدهون واطئة الكثافة (LDL) شهدت هي الاخرى انخفاضا في (18) من النساء المصابات بداء السكري. اظهرت الدراسة بعض الملاحظات عن ارتفاع بعض معايير الدم اذ شهدت (13) امراءه مصابه بداء السكري انخفاضا في عدد كريات الدم الحمر وكان المعدل ( 2.7-3.9 ) مليون كرية دم حمراء. وزيادة في العدد الكلي للصفيحات الدموية في عشرة نساء مصابات بمرض السكري اذ كان معدلها (410-520 ) لكل سنتمتر مكعب من الدم. الاستنتاجات: أظهرت الدراسة زيادة في مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول وارتفاع انزيمي الكبد GPTوGOT وانخفاض في الدهون واطئة الكثافة لمرضى السكري, من ناحية اخرى نقصان في عدد كريات الدم الحمراء للإناث المصابات بالسكري وزيادة في عدد الصفيحات الدموية. التوصيات: دراسة العلاقة بين مرضى السكري واضطرابات الغدد الصم ومستوى الاجسام المناعية ( المستضدات ) .


Article
Assessment of Nurses' Knowledge towards Cardiopulmonary Resuscitation at Al-Najaf City's Teaching Hospital.
تقييم معارف الممرضين بأتجاه الانعاش القلبي الرئوي في مستشفى النجف التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: aimed to assess the nurses' knowledge concerning cardiopulmonary resuscitation and to find out the association between the knowledge scores of the nurses and their demographic variables of age, gender, level of education, years of experience, and training session. Methodology: A descriptive cross-sectional design was conducted on the al-najaf city's teaching hospital (Al-Sader Medical City). Starting from December 11th, 2012 to July 30th, 2013. A non-probability (purposive) sample of (85) nurses, those who were working in the coronary care unit, intensive care unit ,emergency unit, respiratory care unit, operation room and surgical ward, and medical ward, at al-Sader medical city. The data were collected through the utilization of the developed questionnaire, and it is consist two part, Part 1 Included (7) items, and Part 2 (39) items. Data collected by means of structured self-reporttechnique with the subjects. Reliability of the questionnaire was determined through pilot study and validity determined through a panel of experts consist of (13) experts. Results: revealed that majority of nurses had poor knowledge regarding cardiac arrest and cardiopulmonary resuscitation. There was non-significant association between the nurses’ knowledge toward cardiopulmonary resuscitation procedure and their gender, age group. The study result indicate that there was significant association between the overall nurses' knowledge toward CPR and their Academic qualification. Also there is no relationship between the nurses’ knowledge toward cardiopulmonary resuscitation procedure and theirYears of work experience, Area of Assignment, Formal training, and CPR Performance on patient. Conclusion: The researcher can conclude that the majority of the nurses had poor knowledge concerning cardiac arrest and cardiopulmonary resuscitation. Recommendation: The study recommends that the referral hospitals should develop procedure manuals that provide detailed information about all the most recent advances, discoveries and practices in CPR The procedure manual should be subject to an annual audit, and active steps should be initiated to remedy identified deficiencies. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم معارف الممرضين المتعلقة بالإنعاش القلبي الرئوي وكذلك لإيجاد العلاقة بين معارف الممرضين والمتغيرات الديموغرافية كالعمر والجنس ومستوى التعليم وعدد سنوات الخبرة والدورات التدريبية. المنهجية : دراسة مقطعية وصفية أجريت في مستشفى النجف التعليمي (مدينة الصدر الطبية) بدأت بتأريخ الحادي عشر من تشرين الثاني 2012ولغاية الثلاثون من تموز 2013 تم اختيار عينة غرضيه غير احتمالية مكونة من 85 ممرضاً من العاملين في وحدة العناية القلبية ووحدة العناية المركزة ووحدة الطوارئ ووحدة الإنعاش الرئوي وغرفة العمليات والردهة الجراحية, والردهات الباطنية في مدينة الصدر الطبية. جمعت المعلومات من خلال إعداد استبانه تم بنائها لغرض الدراسة وتم جمع البيانات من خلال المقايلة الشخصية وتكونت الاستبانة من جزئيين, الجزء الأول تضمن 7 فقرات والجزء الثاني 39 فقرة. تم جمع المعلومات بواسطة أسلوب المقابلة الشخصية لعينة الدراسة وتم تحيد مصداقيتها من خلال عرضها على 13 خبير. النتائج: أشارت نتائج الدراسة إلى أن غالبية الممرضين لديهم معرفه قليلة تجاه موضوع توقف القلب والإنعاش القلبي الرئوي واشارت الدراسة بوجود علاقة غير مؤثرة بين معرفة الممرضين تجاه الإنعاش القلبي الرئوي والجنس والفئات العمرية كما بينت الدراسة وجود علاقة مؤثرة بين معلومات الممرضين بصورة عامة تجاه الإنعاش القلبي الرئوي و المؤهل الأكاديمي وكذلك لا توجد علاقة بين معرفة الممرضين تجاه عملية الإنعاش القلبي الرئوي وعدد سنوات الخبرة العملية ومكان العمل والتدريب و كفاءة الإنعاش القلبي الرئوي للمريض. استنتاج الدراسة: استنتج الباحث أن غالبية الممرضين لديهم معارف قليله ما يتعلق بتوقف القلب المفاجئ وبعملية الإنعاش القلبي الرئوي التوصيات: أوصت الدراسة بضرورة اشراك الممرضين بدورات علمية تاهيلية تتعلق بالانعاش القلبي الرئوي وحث الممرضين بضرورة إجراء البحوث الميدانية للوقوف على المشكلات التي تعيق العمل التمريضي وتفعيل التقويم الدوري للممرضين للتحفيز على الإبداع التمريضي.


Article
Impact Of Diabetes Mellitus Upon The Physical Activity Of Patients Post Coronary Artery Bypass Graft Surgery In Baghdad City.
اثر داء السكري على النشاط البدني للمرضى بعد عملية زرع الشرايين التاجية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Diabetes mellitus is considered a major risk factor for developing coronary artery disease, and is associated with a marked increase in the complications post cardiac revascularization in both women and men in addition to its impact on the patients Quality of life. Objectives: the study aims to assess the impact of diabetes mellitus upon the physical activity for patients post coronary artery bypass graft surgery and to find out the relationship between the physical activity and socio-demographic and clinical data of the diabetic patients. Methods: descriptive study was conducted to identify the impact of diabetes mellitus upon the physical activity of patients who undergoing CABG surgery at least three months ago. The study starting from November 10th 2012 to the July 10th 2013 on the 100 patients in three centers and hospitals in Baghdad city (Ibn Al-bittar center for cardiac surgery, Iben Al-Naffes Hospital and Al-Iraqi Center for Cardiac Disease), the instrument was consist of two part which of clinical- demographic data( gender, age group, marital status, educational level, cholesterol, BMI) and physical activities instrument that consist of eight items that measure the basic and moderate activities of daily living, the reliability of the study was measured through test retest method =0.93, the researcher use the descriptive and inferential statistics to analyze data . Results: the result of the study shows that (57%) of the study samples have diabetic in comparison (43%) with Non-diabetic patients , (46%) of the diabetic patients were males, (28%) of the subject were at the age group 51- 60 years, (46%) were married, (13%) illiterate . (31%) have high cholesterol level and (26%) were overweight. Added to that the study shows a highly statistical difference in the physical activity between diabetic and non-diabetic patients , a highly statistical association between physical activity and clinical-demographic data (gender, age group, cholesterol level and BMI) of the diabetic patients were also found . Conclusions : the study conclude that the physical activity of the diabetic patients is less than non- diabetic patients and the clinical - demographic data ( gender, age group, cholesterol level and BMI) of the diabetic patient affect with highly significant association (p≤ 0.01) on their physical activity post CABG surgery. Recommendations : according to the findings of the study the researchers recommend to Prepare a special programs and guide booklet that encourage patients to improve their physical activity post CABG surgery which include diet modification, adherence to treatment, regular exercise, and other life style modification. الخلفية العلمية : يعد السكري من أهم عوامل الخطورة للإصابة بإمراض الشرايين التاجية في كلا الجنسين بالإضافة إلى دوره في ارتفاع نسبة المضاعفات بعد عملية زرع الشرايين التاجية والتأثير على نوعية حياة المريض. أهداف الدراسة : تهدف الدراسة إلى معرفة اثر داء السكري على النشاط البدني للمرضى بعد عملية زرع الشرايين التاجية وإيجاد الفروق المعنوية بين النشاط الجسماني من جهة و المعلومات الديموغرافية والسريرية (الجنس , العمر, الحالة الزوجية, المستوى التعليمي, مستوى الكولسترول, كتلة الجسم ) لمرضى السكري من جهة أخرى. إجراءات البحث : أجريت دراسة وصفية لمعرفة اثر داء السكري على النشاط البدني للمرضى بعد ثلاثة أشهر على الأقل من عملية زرع الشرايين التاجية بدأت الدراسة من 10/11/2012 ولغاية 10/7/2013 وقد تم جمع العينة 100 مريض من ثلاثة مراكز ومستشفيات (مركز ابن البيطار لجراحة القلب والأوعية الدموية , المركز العراقي لإمراض القلب, مستشفى ابن النفيس لإمراض القلب) وتكونت أداة الدراسة من محورين هي أولا الخصائص الديموغرافية والسريرية وثانيا مقياس النشاط البدني ( الجسماني) ؛بالنسبة للخصائص الديموغرافية والسريرية فتكونت من ستة فقرات وهي الجنس,العمر,الحالة الزوجية , المستوى التعليمي, مستوى الكولسترول, كتلة الجسم أما بالنسبة لمقياس النشاط البدني فيتكون من ثمانية فقرات تقيس النشاطات قليلة الجهد ومتوسطة الجهد للحياة اليومية , وتم قياس ثبات الفقرات من خلال إجراء الاختبار وإعادة الاختبار = 0.93 واستخدم الباحث الإحصاء الوصفي والاستدلالي لتحليل البيانات. النتائج : أظهرت نتائج الدراسة إن (57%) من المرضى يعانون من الإصابة بمرض السكري بالمقارنة مع (43%) غير مصابين بالسكري وان نسبة (46%) من المرضى المصابين بالسكر هم رجال وان نسبة ( 28%)منهم ضمن الفئة العمرية 51-60 سنه, (46%) متزوجون ,(13%) هم أميين (لا يعرفون القراءة والكتابة ) , (31%) يعانون من ارتفاع الكولسترول, (26%) يعانون من زيادة الوزن فوق المستوى الطبيعي . بالإضافةإلى هذا أظهرت الدراسة إلى وجود فروق ذات مستوى معنوية عالية بين المرضى المصابين وغير المصابين بالسكري فيما يخص النشاط البدني بعد العملية وان هناك علاقة بمستوى معنوية عالية بين الجنس, العمر, ارتفاع الكولسترول, وكتلة الجسم مع النشاط البدني للمرضى المصابين بالسكري . الاستنتاجات : استنتجت الدراسة إلى إن النشاط البدني(الجسماني) للمرضى المصابين بالسكري هي اقل من المرضى الغير مصابين وان الجنس و العمر وارتفاع مستوى الكولسترول وكتلة الجسم للمرضى المصابين بالسكري تؤثر على نشاطهم البدني بعد عملية زرع الشرايين التاجية . التوصيات : بناء على نتائج الدراسة أوصى الباحثان على تحضير برامج وكتيبات خاصة تشجع المرضى على تحسين نشاطهم البدني بعد عملية زرع الشرايين التاجية وذلك من خلال إجراء تعديل على النظام الغذائي، الالتزام بالعلاج، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وغيره من تغيير نمط الحياة.


Article
The Impact Of Thyroid Dysfunction And TSH On The Pathogenesis Of Gallstone And Its Composition
تأثير الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH واختلال الغدة الدرقية في أمراضية حصوة المرارة وتركيبها

Authors: Suaad L. Ibrahim --- Meison Abdulbary
Pages: 225-229
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: to study the impact of thyroid stimulating hormone (TSH) levels and thyroid dysfunction on the pathogenesis of gallstones and their compositions. Methodology: a study is applied including measuring of TSH levels in serum blood of (100) patients with gallstones diagnosed by sonographically or current cholecystectomy ( from April 2009 – April 2011 )with regarded to the differences between sex of patients and predominated of gallstone type with age . The researcher used statistical analysis) Chi X2 test ( to the data. Results: the search results showed significant increase in the rate of pathogenesis in female, but TSH levels is higher in male than female (p < 0.001). And cholesterol gallstone type is predominated (p < 0.0001). Current results were stated that the thyroid dysfunction had a role in the formation of gallstones. Conclusion : there is a significant association between the gallstones and thyroid dysfunction Recommendations: the study recommends that must handling and treatment the thyroid dysfunction and hormonal dysfunction especially TSH. الأهداف : لمعرفة تأثير مستويات الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH واختلال الغدة الدرقية في أمراضية حصوة المرارة وتركيبها. منهجية البحث : أجريت دراسة تطبيقية شملت قياس مستوى TSH في مصل دم( 100) مصاب بحصى المرارة والتي تم تشخيصها عن طريق sonographically أو استئصال المرارة للفترة ( نيسان 2009 – نيسان 2011 ) .مع الأخذ بالنظر الاختلافات بين الجنسين وسيادة نوع الحصوة مع عمر المريض. واستخدم الباحثون التحليل الإحصائي Chi X2 test للبيانات المأخوذة. النتائج :أظهرت نتائج البحث ارتفاع معدل انتشار الإصابة في الإناث بينما كانت مستويات TSH عالية في الذكور أكثر من الإناث (p<0.001). وسيادة نوع حصوة الكولسترول(p<0.0001) . وهكذا أن النتائج الحالية تبين الخلل في الغدة الدرقية والذي لها دور في تشكيل حصى في المرارة. الاستنتاج : هناك علاقة معنوية بين حصوة المرارة وبين الخلل في الغدة الدرقية. التوصيات : توصي الدراسة بمعالجة الخلل في الغدة الدرقية والاختلال الهرموني وخاصة هرمون TSH.


Article
Assessment For Mortality Rate Children Under Five Years In Mosul City
تقييم معدل وفيات الاطفال دون سن الخامسة من العمر في مدينة الموصل.

Authors: Nasir M. Younis.
Pages: 230-235
Loading...
Loading...
Abstract

Objective:-To calculate under five years mortality rates in Mosul City and to find out the most common cause of death among children . Methodology:-A retrospective study is applied to calculate under five years mortality rates in Mosul City and to find out the most common cause of death among children from 1st December 2011 up to the 15th January2012. The period of the study during (2008-2009-2010-2011), data are collected from Ibn- Sena Teaching Hospital in Nineveh governorate from review of records. In addition to causes of death , age of child and residence .The data were analyzed by using descriptive statistical measures which included (Frequency, Percentage) as well as the use of inferential statistical measures which include the chi-square test . Results:-The results of the show that the most common of mortality child is respiratory disease, septicemia and congenital. Conclusion:- The researcher concluded that the high rate of childhood mortality recognized in Mosul city during period of this study ( 2008 -2011) together with the presence of high fertility rate. Recommendation:-The study recommends that is an urgent need for strategy for prevention of childhood mortality in Iraq through health services provision and socioeconomic development and improvement of family planning facilities. الهدف:- احصاء معدل وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر في مدينة الموصل ولاكتشاف سبب الوفاة الأكثر شيوعا بين الأطفال. المنهجية:-دراسة ذات اثر رجعي لحساب معدل وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر في مدينة الموصل واكتشاف سبب الوفاة الأكثر شيوعا بين الأطفال .للمدة من 1 كانون الأول 2011 ولغاية 15 كانون الثاني 2012.وكانت فترة الدراسة خلال الأعوام (2008-2009-2010-2011),.تم جمع البيانات من مستشفى الخنساء التعليمية في محافظة نينوى من استعراض السجلات .بالإضافة إلى سبب الوفاة, وعمر الطفل وسكنه. تم تحليل بيانات الدراسة باستعمال الإحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات والنسب المئوية. علاوة على استعمال الإحصاء ألاستنتاجي الذي شمل معامل الارتباط مربع كأي. النتائج:- واظهرت النتائج ان أكثر أسباب وفيات الأطفال هي الأمراض التنفسية وتسمم الدم والتشوهات الخلقية الاستنتاج:- استنتج الباحث ان معدل الوفيات بين الاطفال في مدينة الموصل كانت عالية اثناء فترة الدراسة (2008-2011) بالرغم من نسبة الخصوبة العالية. التوصيات:-أوصت الدراسة بان هنالك حاجة مستعجلة للاستراتيجية لمنع وفيات الأطفال في العراق من خلال الخدمات الصحية والتطوير الاجتماعي والاقتصادي وتحسين وسائل تحديد النسل. المفردات:-معدل وفيات , الأطفال, دون سن الخامسة, الولادة, سن الانجاب.

Table of content: volume:4 issue:1