جدول المحتويات

آداب البصرة

ISSN: 18148212
الجامعة: جامعة البصرة
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية فصلية محكمة تصدر عن عمادة كلية الاداب - جامعة البصرة . تعنى بنشر البحوث الانسانية فقط لمختلف الباحثين العراقيين و غير العراقيين. و تم اصدار اول عدد في عام 1968 و يتم حاليا اصدار اربعة اعداد سنويا.

Loading...
معلومات الاتصال

Web Site : http://www.basrahadab.com/ar/home
/
Email:adabalbasrah.journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 68

Article
El-Sharif EL-Murtaza 's documentation of poetry narration
توثيق رواية الشعر عند الشريف المرتضى

المؤلفون: Thaer Abdezahra Lazem ثائر عبد الزهرة لازم
الصفحات: 1-16
Loading...
Loading...
الخلاصة

The research discovered the method of the poetry narration carried out by El-Sharif EL-Murtaza .It found three sorts :absolute narration ,a narration with preference and a narration with preference and explanation . El-Sharif EL-Murtaza had used, in documentation of poetry ,a set of standards by which he examined his narrations .He derived these standards from the texts itself .These texts embodied in Arabic Sciences like syntax ,poetics and rhetoric ……….etc .Thus he ,with these standards ,established a solid documentary procedure to evaluate poetic texts accurately looking for its originality and accuracy. أبان البحث عن كيفية مجيء الرواية لدى الشريف المرتضى فوجد أنها تأتي على ثلاثة أنواع : رواية مجردة, ورواية مع الترجيح ,ورواية مع الترجيح والتعليل. أما في باب توثيق الشعر فقد أستعمل الشريف المرتضى مجموعة من المقاييس أختبر بها مروياته وقد أشتقها من النصوص ذاتها ,تجسدت في علوم العربية من نحو ,وعروض , وبلاغة .......الخ فوضع بهذه المقاييس لبنة صلبة في بناء منهج توثيقي لتقويم النصوص الشعرية تقويما صحيحا ,بحثا عن أصالتها وصحتها .


Article
Virtuality and Counterfactuality in Hardy's The Going and Lawrence's Shadows: A Cognitive Stylistic Reading
عوالم الافتراض واللاواقعية في قصيدتي الرحيل لهاردي و الظلال للورنس: قراءة في الاسلوبيات الادراكية

المؤلفون: Jinan F. Al-Haja جنان فضل بريو
الصفحات: 1-24
Loading...
Loading...
الخلاصة

Though virtual and counterfactual1 constructions are usually narrative relevant, the inspection of their presence in poetry and other genres is equally plausible. Poetry tends even more than fiction to conjure up and explore realms of irrealism and possibility not to mention impossibility, which are the linchpins of virtuality and counterfactuality. In the current project, these two cognitive aspects are traced in two poems by Hardy and Lawrence. Both poems invest narrative formulas, a matter that further facilitates the application of cognitive findings. More importantly, the poems discard reality and soar high up into surreal dimensions. Hence, the worlds of possibility and counterfactuality are tracked down, extracted and analyzed. The way virtuality and counterfactuality operate to convey themes is also investigated. From a cognitive stylistic vantage, both poems expose the poets' conjuration of virtual and/or counterfactual worlds in an attempt to modify, alleviate, and on top mutate and alter the reality about which the text personae seem to entertain discontentment and resentment which at large verges on rejection.تعد دراسة عوالم الافتراض و اللاواقعية واحدة من اهم المجالات التي جاءت بها الدراسات الادراكية الادبية و الاسلوبية الحديثة و التي تطورت بإسهام عدد من الباحثين من بينهم ويرث و رايان و ستكويل و غافنز وذلك بغية سبر أغوار النصوص الأدبية و التعرف على الكيفية التي يشكل مبدعوا تلك النصوص عوالمها الخيالية و التي يحاول القراء بدورهم العثور عليها و تأويلها. و رغم ان هذا النوع من الدراسات قد بدء و تطور عبر دراسة النصوص السردية, غير ان البحث عن عوالم الافتراض و الاحتمال في الأنماط الأدبية الأخرى و الشعر خاصة يوفر قناة غنية لدراسة أجواءها و سبر أغوار عوالم الافتراض التي تولدها. ثم ان الشعر قادر اكثر من غيره على استحضار الخيال و عوالم الاحتمال و الاستحالة. و لهذا تناولت الدراسة الحالية بالتقصي و التحليل الجوانب الادراكية لعوالم الافتراض و اللاوقعية التي تزخر بها قصيدتي الرحيل لتوماس هاردي و الظلال لد.هـ. لورنس.


Article
The Signification of Qad(already)in Al–Mutanabi's Kafooriyaat
دلالة ( قد ) في كافوريّات المتنبّي

المؤلفون: Akeel Jasim Dahash عقيل جاسم دهش
الصفحات: 17-56
Loading...
Loading...
الخلاصة

The letter of inquiry (may) of the instruments expressive actors deliberately Mutanabi - in Kaforyate to adapt them to contribute with other tools and methods of language in style to portray the nuances, and had a footprint of extensive framing art of the images and determine the shapes and colors and additions complementary in improving the poetic image and the high curved admiration and Alastjadh art, and are summarized Abe's trip good Mutanabi with (may) in Kavoryate in three stations head as Tiida revered camphor and to maximize the amount of (first leg) and then fade away little by little by Nzotai rebellion and ego (second leg) to end the irony biting (third leg) Tell her match in the history of Arabic poetry Basorh different. may try searching using the owner its analytical capacity modest and companionship of those texts, and his patience was something of scrutiny and consideration and meditation for the detection of some of its secrets, and Antaq silent folds in the books and the fields of criticism and analysis, mm I stood by the incomprehensible, and failed to be described pens - validated and scrutinized and elaborated based on the scientific method and critical reading of contemporary. إنّ هذه الدراسة تقوم على فرضيّة، يتلخّص فحواها بأن حرف التحقيق (قد) من الأدوات التعبيرية الفاعلة، التي عمد المتنبي - في كافوريّاته- الى تطويعها لتساهم- مع غيرها من الأدوات والأساليب اللغوية- بشكل مميّز في تصوير المعاني الدقيقة، وكانت لها مدارات واسعة في التأطير الفنّي للصور وتحديد الأشكال والألوان، وإضافات تكاملية في تحسين الصورة الشعرية وارتفاع منحنى الإعجاب والاستجادة الفنية. وتتلخّص رحلة أبي الطيّب مع (قد) في كافوريّاته في ثلاث محطّات رئيسة، إذ تبدأ بتبجيل كافور وتعظيم قدره (المحطّة الأولى)، ثمّ تتلاشى شيئا فشيئا بفعل نزعتي التمرّد والأنا (المحطّة الثانية)، لتنتهي بسخرية لاذعة (المحطّة الثالثة) قلّ لها نظير في تأريخ الشعر العربي بعصوره المختلفة!. وقد حاول البحث- مستعينا صاحبه بقدرته التحليلية المتواضعة وصحبته لتلك النصوص وصبره عليها بشيء من التدقيق والنظر والتأمل للكشف عن بعض أسرارها، وإنطاق المسكوت عنه في طيّات الكتب وميادين النقد والتحليل، مما وقفت عليه الأفهام وقصرت عن وصفه الأقلام- التثبّت من صحّتها وتمحيصها وبلورتها بالاعتماد على المنهج العلمي والقراءة النقدية المعاصرة .


Article
A Stylistic Analysis of Repetition in Hemingway's For Whom the Bell Tolls
تحليل اسلوبي للتكرار في رواية همنكواي لمن تطرق الاجراس

المؤلفون: Jasim Mohammed Hasan جاسم محمد حسن
الصفحات: 25-48
Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study aims at carrying out a stylistic analysis of repetition in For whom the Bell Tolls, a novel written by one of the world's most famous writers, Ernest Hemingway. The purpose of the analysis is to first provide a description of Hemingway's style in general. This will be achieved through analyzing Hemingway corpus . Secondly the researcher will present an analysis of For whom the Bell Tolls indicating the repetitive expressions and keywords. The focus will then be on showing how these repeated words are significant for the interpretation of the whole novel. تهدف الدراسة الحالية لإجراء تحليلاً إسلوبياً للتكرار في رواية لمن تقرع الأجراس لأحد أشهر كتاب العالم وهو إيرنست همنغواي. ويهدف التحليل أولاً إلى إعطاء وصفاً لإسلوب همنغواي بصورة عامة من خلال تحليل ست من أشهر رواياته. ثانياً، يقوم الباحث بدراسة وإعداد تحليلاً للرواية لمن تقرع الأجراس مبينّاً التعبيرات التكرارية والكلمات الأساسية في الرواية، حيث ستركز الدراسة على كيف إن هذه الكلمات المتكررة تُعد ذات مغزى في تفسير الرواية ككل.


Article
An Attempt in the Topicalization Rule
محاولة في عامل الابتداء

المؤلفون: Qasim F. Hassn قاسم فليح حسن العكيلي
الصفحات: 57-74
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper deals with the point of views of traditional Arab grammarians on the sentence-initial position of Arabic sentence. Arab grammarians used to call this position as al-ibtida` (the sentence-initial position). This position was and still is a good point of departure for grammatical controversies. However, there is no general agreement about the definition and the nature of this position among Arab grammarians. This conflict of opinion results most likely from the inaccurate approaches in dealing with the word order of Arabic; Arab grammarians divided the sentence into constituents and scattered them then in different chapters, mostly unrelated to word order. In this paper, I will present the accounts of Arab grammarians about the sentence-initial position; then, I will show that defining the sentence-initial position cannot take place without taking in consideration the other orderings in Arabic sentence. It is, furthermore, inevitably to consider the governance of the case markers of Arabic in order to reach an adequate understanding of the sentence-initial position. Thus, case markers and sentence ordering are determining factors to define the sentence-initial position.يتناول هذا البحث ما ألمع إليه النحاة العرب قديما في مطولاتهم النحوية بشأن عامل الابتداء. فعكفت على جمع آراءهم بهذا الشأن, وزدت على ذلك أن لملمت ما قالوه بشأن مركبات الجملة كالفعل والفاعل والمفعولين. ثم سبرت أغوار أبحاثهم فجمعت آراءهم بشأن الحركات الإعرابية. فوجدتهم في الأعم الأغلب قد تعرضوا لمركبات الجملة والحركات الإعرابية بمعزل عن بعضها البعض. وقاد بهم هذا الفصل إلا أن يختلفوا اختلافا شديدا في تعريف الرتبة الأولى من الجملة العربية وذكر أحوالها. وقد ذهبت مذهبا جديدا في هذا الشأن, فرأيت أنه لابد من دراسة الحركات الإعرابية و مركبات الجملة في الوقت نفسه, وفصلهما لا يفضي إلى تعريف شاف للابتداء. وخلصت إلى الرأي أن توزيع مراتب الجملة العربية يتم حسب قوة الحركات والمركبات الداخلة فيها.


Article
The Use of Signification in Quranic Debate Contexts
التوظيف الدلالي في سياقات المجادلة القرآنية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Whenever A Contemplate in Quran A frond myself eager study an aspect of it.the subject of the search is "Debate of Quran" browsed by identical employment which contained included awide survey of Quran. In other, the Subject is very unique andit hasn't dean searched before .the Search of cussed on tracing the alias which hasaIink to the Subject and distributing them according to what they aim to then bringing out the results. Debate is like an ideological conflict depending on mind based on the penetrating truth .the Search has proved that Debate doesn't differ from ferrying apparently Ave also proved that mentatninq the identical employment For every word inside the sentence with keeping its Syntax which has an importance in recaqnizinq the meaning. الحمد لله الذي علّم بالقلم، علّم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على النبيّ الأكرم محمد (صلّى الله عليه وآله وسلم) خير من نطق بالبيان، وكان خلقه القرآن وصحبه إلى يوم الدين . وبعد : فكلما تأملت في كتاب الله تاقت نفسي إلى دراسة جانب من جوانب هذا الكتاب المعجز , فصرت أبحث عن دراسة جانب منه ،فاستوقفني الجوانب النفسية فيه،تلك التي دار عليها البيان القرآني في آياته، وصولا إلى غاياتـــه في الدعوة إلى الإسلام ،والإيمان بالله وحده ،ونبذ العقيدة الوثنية ،وقد تعددت أساليب خطاباتـه للوصول إلى هذه الغاية ، آخذ بنظر الاعتبار المتلقي لهذه الأساليب بما سيؤثر في فكره ، ونفسه ، وصولا إلى الاقتناع المعتمد على العقــل والفكر فضــلاً عن الأسس النفسية لكل من المخاطـَـب والمخاطـِـب, فكان الموضوع (المجادلة القرآنية) مؤطرة بالتوظيف الدلالي ,إذ شغلت مساحــةً واسعــةً من القرآن الكريـم ما دعاني إلى دراستها والوقوف على أساليب خطاباتها،رغبةً مني في تجلية هذا التوظيـف من الأسلـوب الذي كثيراً ما استعملـه القـرآن موجهــاـً إلى الذين أنكروا وجود الله , أو أنكروا تفرده بالربوبيــة أو أشركوا بــه , وما يتبـــع ذلك من عدم الإيمــان بالبعث والحساب، أو موجهاً من المشركين إلى أهل الإيمان والتوحيد.


Article
The Length of the Doubled Consonant
طول الصَّحيح المضعَّف

المؤلفون: Muzhir Hasan Al-ka'bi مزهر حسن الكعبي
الصفحات: 127-138
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper tackles the issue of gemination , which has been focused upon by linguists. It is the linguistic phenomenon of the sequence of two identical adjacent segments of a sound in a single morpheme . These long geminates whether true or fake are characterized by inseparability or integrity to the extent that they can be treated as either a single long sound or as a pair of sounds . Eventually , linguists have divided into two parties . On the one hand , Abu Al- Abass Al-Mobarid , Safiy Al-Dean Al-ossterabaddi , Mondariss , Henry Flech and the like believe that this doubled segment forms but one long sound originated by embedding one segment in the other . On the other hand , Al-Farahidi , Sebaweigh , Al-Jourjani , Shekh Mustafa Al-Ghalayini and Dr. Dawood Abdeh analyse a geminate into two successive consonants as in the case of the Arabic verb [med:] which is traced back as [med э d э] in origin. Having taken the two linguistic points of view ; namely, [med:] and [med э d э] into much consideration and by applying a linguistic approach to a number of verses from the Holy Qur'an , the researcher concluded that a geminate cannot phonologically be treated as a single long consonant . At the same time , it is phonetically described as a pair of successive consonants that are produced too rapidly to have any room for the process of dropping or deleting the schwa if there is any . يتناول البحث مسألة اختلاف اللغويين من القدامى والمحدثين ، في المثلينِ اللذينِ أولهما حرف ساكن ، وثانيهما متحرك عند ادغامهما .... أيصيران حرفاً طويلاً واحداً أم حرفين ؟ وهم منقسمون بإزاء هذه المسألة الى فريقينِ : ـ الفريق الأوَّل : ينظر الى الحرف المضعَّف على أنّهُ صحيح واحد طويل ، وليس حرفيين متواليين .وأزعم أنَّهم اعتمدوا في وجه نظرهم هذه على مفهوم حدِّ المضعَّف ، وهو: إِدخال الحرف في الحرف ليصيرا حرفاً واحداً مشدَّداً، ثُمَّ ينبو اللسان عنه نبوةً واحدة . ومن أعمدة هذا الرأي أبو العبَّاس المبِّرد ، ورضي الدِّين الاستربادي ، ومن الدَّاعمين له ، الأب أنستاس الكرملي و د. داود عبده . ـ الفريق الثَّاني : وهو الذي يَعُدُّ المضعَّف صامتينِ متتاليين ِ . وهذا الفريق يعتمد التَّحليل اللغوي ، والتَّقطيع الشِّعري في علم العروض ، والتَّحليل الى الوحدات الصَّرفية باستعمال اللواحق مع الفعل المضعَّف كلاحقتي تاء الفاعل ونون النسوة .وكذا الرجوع الى البنية التَّحتية للفعل المضعَّف (underlying structure) في البرهنة على صحة رأيه . وفي مقدمة القائلين بهذا الرأي الخليل بن أحمد الفراهيدي ، وسيبويه ، والجرجاني . ومن الدَّاعمين له الشَّيخ مصطفى الغلايني و د.مصطفى جواد .


Article
Malameh Al-Ghazal Al Seyasi Fi Shyer (Omar Bin Abi Rabeeaa )
ملامــح الغــزل السياســي في شعــر عمر بــن أبـــي ربيعـة

المؤلفون: Najlaa Jasim Mohammed نجلاء جاسم محمد
الصفحات: 139-156
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study is a new reading for old texts (of the poetry of Umer Bin Abi Rabeeah). I see that this reading has invented senses that needs meditating halt because it utters with what is greater than flirtation, if these texts is connected with events of the poet's time which are marked by bloodiness due to Amawic policy characterized by military nature which oppresses the opponents and chases the poets who support any group opposes them. I have tried in my study to show what has come in the mind of Amawic poet who does not support the authority and does not revolt against it but he opposes it secretly. Its policy does not admire him, so, he tries to cheat the Caliphs and the agents of (Bani Umeya) through the flirtation in their women to protect his life through which he displays what is in himself and his compatriots, that is, aversion to the ruling authority. هذا البحث هو قراءة جديدة لنصوص قديمة ( من شعر عمر بن ابي ربيعة ) ارى انها استبطنت معان تحتاج الى وقفة متأملة لأنها تنطق بما هو اكبر من الغزل ، اذا ما ربطت هذه النصوص بأحداث زمان الشاعر التي وسمت بالدموية من جراء سياسة الأمويين ذات الطابع العسكري في قمع المعارضين ومطاردتهم للشعراء الذين ناصروا اي فرقة سياسية تعارضهم ، فحاولت في دراستي هذه استعراض ما جال بخاطر شاعر اموي لم يؤيد السلطة ولم يثر عليها الا انه ناصبها العداء المبطن ولم تعجبه سياساتها فحاول ان يذر الرماد بعيون خلفاء بني امية وعمالهم من خلال التغزل بنسائهم على نحو يحفظ به حياته ويبدي من خلاله ما دار في نفسه وابناء جلدته من كره للسلطة الحاكمة.


Article
Mercy Features of the Prophet Mohammed ( P.B.B.U.H )
خصائص الرحمة عند النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم )

المؤلفون: Adel Ismael Khalil عادل إسماعيل خليل
الصفحات: 157-198
Loading...
Loading...
الخلاصة

The compassion that mount messenger of Allah, peace be upon him was on of the characteristics that impact god almighty and on other feature of human beings. he good wholes creation and habib Allah , is a great feature bright stems from the ethics zakia dignified favor rehmania and divine miracles, which characterized beldemoma and dynamic, and static and continuous will not be interrupted and will not change, they included both human and animal and plant ere inmate objects, bosh of the prophet Muhammad, peace be upon him was a mercy to the worlds, which is about the life of an integrated process approach expresses the Islamic faith that came out, and straggled to uphold her. The lived in rahabha of all on earth, they remain Permian enjoy their creations and until you time.إن الرحمة التي جبل عليها رسول الله  كانت من الخصائص التي آثره الله تعالى بها وميزه دون سواه من البشر . فهو خير الخلق أجمعين، وحبيب رب العالمين، وهي سمة مشرقة عظيمة نابعة عن أخلاق زاكية كريمة، مؤيدة بنفحات رحمانية ومعجزات ربانية، وهي رحمة تتسم بالديمومة والحيوية، ثابتة ومستمرة لن تنقطع ولن تتغير، وقد شملت كل من الإنسان والحيوان والنبات وحتى الجماد، فبعثة النبي محمد كانت رحمةً للعالمين، وهي عبارة عن منهج حياة عملية متكامله تعبر عن العقيدة الإسلامية التي جاء بها، وجاهد من أجل إعلاء كلمتها، وقد عاش في رحابها من على وجه الأرض جميعاً، فهي باقية دائمة تنعم الخلائق بها وحتى تقوم الساعة.


Article
Role of the United States in the War Against Germany
دور الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد ألمانيا ( 1941-1945 )

Loading...
Loading...
الخلاصة

The role taken by the States against Germany in the Second World War was great and effective , from the military point of view in order to defeat the Germans and prevent Germany of any spread in Europe , even vet to make them gaining any victory , The states played a positive roles in making the European policy against Germany during the post war time , for its effect on the forums held beginning with the first was hirston forum in 1942 ; in scenes forum in 1943 ; Yalta in 1945 . The states succeeded in issuins the European decision in order net to make Germany threat the European security again , and the same with the world peace ان الدور الذي اتخذته الولايات المتحدة الامريكية ضد الالمان منذ الحرب العالمية الثانية عظيما ً وفعالا ً من الوجهة العسكرية لغرض هزيمة الالمان ومن انتشارها في اوربا . لعبت الولايات المتحدة الامريكية أدوارا ً ايجابية في السياسة الاوربية ضد المانيا اثناء فترة الحرب العالمية الثانية بسبب نفوذها الفعال في المؤتمرات التي تم عقدها ابتداءا ً من المؤتمر التاريخي الاول في سنة 1942م ومؤتمر يالطا سنة 1945 . نجحت الولايات المتحدة الامريكية في اصدار القرار الاوربي في عدم تمكين المانيا من تهديد الامن الاوربي والسلم العالمي ثانية .


Article
Basra Exegetes and Their Influence in the Quran till of Umayyad Caliphate A Historical Study
مفسرو أهل البصرة وأثرهم في القرآن حتى نهاية الدولة الأموية ـ دراسة تاريخية ـ

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study is concerned with the effect of Basra explainers in Quran sciences especially the explanation form the first century to the end Emory ruling provide this Worley focuses on the first attempts of Quran explanation in Basra and how they league widespread and who are the writers of those book it is found that books reached at Basra at the ruling period umbers long Al- khattab . يهتم هذا البحث بدراسة اثر مفسري البصرة في علوم القران وبالأخص التفسير ، ضمن المدة الواقعة خلال القرن الأول الهجري/ السابع الميلادي ، سلطنا الضوء على بداية المصاحف في البصرة وكيف انتشرت ، ومن أصحابها ، ومتى دخلت البصرة ، وكيف فسروا القران والمصادر التي اعتمدوا عليها في تلك المدة ، وكيف تعاملوا مع القران في المناظرات التي أجروها مع الحكام آنذاك .


Article
Measurement of the efficiency of health services in the Nasiriyah city
قياس كفاءة الخدمات الصحية في مدينة الناصرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present work aims to explan the situation of services in the city of nasiriyah to see the appropriateness and balance of the spatial distribution of these services on the views of the city , with an indication of the propretionality of this distribution and the needs of the population. Operated health services area of the city of nasiriyah of( 334000)m2, which accunted for (10.3% ) 0f the area of community services in the city of nasiriyah and the proportion (0.4 % ) of the total area of the city . the distribution of the health in the city in the form of hospitals , specialized health centers , public health centers , clinics popular and medical clinics private and associated has treated search distribution patterns according to the global analysis and then death to the efficiency of the spatial distribution of health institution.تهدف الدراسة إلى توضيح حالة الخدمات الصحية في مدينة الناصرية لنلاحظ مدى الملائمة والتوازن في توزيع الخدمات الصحية حسب وجهات نظر السكان مع الإشارة إلى الملائمة وحاجة السكان لهذه الخدمات كونهم الجهة المستفيدة منها 0 وتبلغ مساحة الخدمات الصحية بما يعادل 0,4% من مساحة المدينة الكلية والبالغة 334000م2 وتوزيع الخدمات الصحية في مدينة الناصرية يتمثل بالمستشفيات والمستوصفات ومراكز الصحة للرعاية الأولية كما أن القطاع الخاص يضطلع بالمهمة أيضا من خلال جملة من المؤسسات الصحية مثل المستشفيات الخاصة والعيادات الطبية والمختبرات ولكن كلا الخدمات في القطاعين العام والخاص تتمركز في المنطقة التجارية المركزية وأن اغلب المناطق لا تتوفر هذه ألخدمه باستثناء عيادات في الجانب الأخر من المدينة وهذا يشكل نقصا واضحا وسوءا للتوزيع المكاني للخدمات الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في إستراتيجية التوزيع المكاني لهذه الخدمات عند إنشاء أية مؤسسة صحية مستقبلا مع ملاحظة النمو السكاني الناتج عن الهجرة المتزايدة إلى المدينة وهذا هو حال اغلب المدن ألعراقيه التي تعاني من موضوع الهجرة.


Article
The American strategy in the middle east after the end international of bilateral
الإستراتيجــية الأمـــريكيـة في الشرق الأوسط بعد انتهاء الثنائية الدولية ( دراسة في الجغرافية السياسية)

المؤلفون: Mohammed Zbari Mowanis محمد زباري مونس
الصفحات: 295-320
Loading...
Loading...
الخلاصة

The middle east area is considered a strategic aim for all empires in the old and present times a like . It was so because of the Geographic's properties which enabled the one that captured it to control the whole world ,And the American strategy in this region was not coincidence , but it was appeared after the second world war , Especially after the increasing of its importance for having the biggest oil snores . in the world that is 734 billion barrel consequently the united states of America has been interested in talking over this area after the end of the international bilateral and the concomitant creation of the events of September 2001 , which made it the excuse to interfere in its affairs ;occupy Afghanistan and Iraq fight terrorism and spread democracy even by force in addition to comprising in ternational competition over the area.تعد منطقة الشرق الأوسط هدفا إستراتيجيا لكل الإمبراطوريات قديمها وحديثها على حد سواء لما تتمتع به من خصائص جغرافية جعلت من يسيطر عليها يسيطر على العالم بأجمعه وان الاستراتيجية الامريكية في هذه المنطقة لم تكن وليدة الصدفة بل منذ ظهورها بعد الحرب العالمية الثانية خاصة بعد زيادة أهمية هذه المنطقة لاحتوائها على اكبر احتياطي نفطي في العالم والبالغ (734) مليار برميل وبالتالي فقد وضعت الولايات المتحدة جل اهتمامها في الهيمنة عليها خاصة بعد انتهاء الثنائية الدولية وما رافقها من إحداث الحادي عشر من أيلول عام 2001 والتي جعلت منها ذريعة للتدخل في شؤونها واحتلال أفغانستان والعراق ومحاربة الإرهاب ونشر الديمقراطية ولو بالقوة و فضلا عن احتواء التنافس لدولي على تللك المنطقة.


Article
Crime of Extramarital Affairs Between Egyptian Laws and Islamic Legal Code : A study in Content
جريمة الزنا ما بين القوانين الوضعية المصرية والشريعة الإسلامية دراسة موضوعية

Loading...
Loading...
الخلاصة

After going in search of adultery between the law and Egyptian law has found to the best of the modest number of results, remember the following: - I) that the crime of adultery is more serious than murder, and that was killing the loss of the spirit of the the crime of adultery, the loss of lineages and symptoms and evidence of this: - 1) that the crime of adultery is the right of God, can not be tolerated and the waiver of the hadd it. The punishment so the two rights and the right of the right of God to the slave the right of a person and is often could be waived to pay blood money or pardon 2) held the deadly retribution on the testimony of two men or recognition, but in the establishment of reducing conditions shall be met in the crime of adultery, four witnesses men of vision. 3) Required to be witnesses in the four just men Bfaragha examined the private parts, and be explicit testimony on the act does not differ in time or place not because of someone's testimony, while in the crime of murder may be a man and two women, masculinity is not required in the certificate. 4) ) The Return of the certificate in the crime of adultery and lack of numbers, different from all the borders and the crimes identified by the Islamic Sharia, the returned number of witnesses or less are reducing ejaculation. 5) That the witnesses who signed them both naked in their testimony does not accept anything the evidence verse in Surat Al-Nur the foregoing. Reject their testimony with the rest of the legitimate things. II) that the crime of adultery is a crime of humanity denied by the various types and brands before the advent of divine law, and confirmed this heinous crime laws (adultery). III) vary the death the Egyptian law on the death of Islamic law in the crime of adultery, then as mentioned in paragraph 6 that Islamic law limits the adulterer and the adulteress Baqhobtin the first stoning of the married and the other skin is fortified or so-called virgin, or the Egyptian law was not subjected to the weight of non-immune to any non-married and inventory Punishment only Palmtzoj or married, or married to hold true. قبل الخوض في بحث جريمة الزنا مابين القوانين الوضعية المصري والشريعة الإسلامية , قد وجدت بحسب علمي المتواضع عدة نتائج دفعتني في الولوج في كتابة هذا البحث اذكر منها: أولاً / إن جريمة الزنا هي اخطر من جريمة القتل، وأن كان في القتل إزهاق للروح فان في جريمة الزنا ضياع الأنساب والأعراض وما يدل على ذلك:- 1) أن جريمة الزنا هي حق لله، ولا يجوز التهاون والتنازل عن أقامة الحد فيه.أما القصاص فيكون فيه حقان حق لله وحق للعبد وحق العبد هو الغالب ويمكن التنازل عنة بدفع الدية أو العفو عنه. 2) يقام القصاص على القاتل أما بالإقرار أو بشهادة رجلين، أما في أقامة الحد في جريمة الزنا فيشترط أربعة شهود رجال بالرؤية. 3) يشترط في الشهود أن يكونوا أربعة رجال عدول عاينوا فرجه بفرجها، وتكون شهادتهم صريحة على الفعل ولا يختلفون في زمان أو مكان ولا يرجع احدهم عن الشهادة، أما في جريمة القتل يجوز ان يكون رجل وامرأتين ولا يشترط الذكورة في الشهادة. 4) إن الرجوع عن الشهادة في جريمة الزنا والنقص في عددهم، يختلف عن جميع الحدود والجرائم التي حددتها الشريعة الإسلامية، فان رجع الشهود أو قل عددهم يتعرضون لحد القذف , أما في القصاص إذا رجع الشهود فلا يقام عليهم حد وإنما عقوبتهم متروكة للقاضي أو ولي الأمر. 5) أن الشهود الذين وقع عليهم حد القذف لا تقبل شهادتهم في أي شيء بدليل الآية في سورة النور السابقة الذكر. ترفض شهاداتهم ببقية الأمور الشرعية. ثانياً / أن جريمة الزنا هي جريمة أنكرتها الإنسانية بمختلف أنواعها وأصنافها قبل مجيء الشرائع السماوية، ثم أكدت هذه الشرائع بشاعة الجريمة (جريمة الزنا).


Article
The Evaluation of Criticism in the Islamic Philosophy Ibn – Rushd Criticism to Al – Ghazali Criticism As a sample
نقد النقد في الفلسفة الإسلامية نقد ابن رشد لنقد الغزالي نموذجا

المؤلفون: Nawal Taha Yasin نوال طه ياسين
الصفحات: 355-410
Loading...
Loading...
الخلاصة

Critique is a general study, it's target refute any work, this meaning exist in philosophy associated with thought existence and it's relation with the society . So critique is the key of the society and the thought development . It the thinker wanted to produce a new philosophical thought, this must be based on critique, therefore most philosophers who are characterized by critical thinking occupied a prominent place. Despite the critique as an approach not limited on specific culture as in western however, some Arab scholars didn't give any importance to criticism in the Islamic philosophical thinking and this may return to the Arabic philosophical speech which doesn't use critique term but we can find alternative terms as ''contradict '' and ''inconherence'' . In fact Islamic philosophy full of these two approaches as in Al- Ghazali and Ibn Rushd incoherence. Al- Ghazali was employed one thought method into a voluble of opposite thought is '' critique'' but Ibn Rushd was employed two methods ''critique and critique of critique'' يعرف النقد ( بأنه دراسة إجمالية ترمي الى إدانة عمل ما , وهذا المعنى موجود في الفلسفة ) , ويرتبط النقد بحياة الفكر وعلاقته بالمجتمع , وهكذا يكون النقد مفتاحاً لتقدم الفكر والمجتمع , فالمفكر إذا أراد أن يقدم فكراً فلسفياً جديداً لابد أن يقوم هذا الفكر على النقد , و لذلك نجد أكثر الفلاسفة الذين يتميزون بالحس النقدي يحتلون مكانة كبيرة في الفكر الفلسفي . وعلى الرغم من أن النقد بوصفه منهجا لم يكن حكراً على ثقافة ما كالغربية مثلاً , إلا أن بعض الباحثين العرب عند حديثهم عن النقد و تاريخه في الفلسفة لم يولوا أهمية للنقد في الفكر الفلسفي العربي الاسلامي , وقد يعود سبب ذلك أن القول الفلسفي العربي يضيق باستعمال مصطلح النقد و حيث يمكن أن نتوقعه نجد مصطلحات بديلة مثل ( الرد , النقض , التهافت ) . وإذا لم نسلم كما لم يسلم الآخرون إن النقد لم يكن حكراً على الثقافة الغربية فاننا نؤمن أيضا إن الفكر الفلسفي العربي الاسلامي قد وظف منهجاً آخر هو ( نقد النقد ) , وان اختلفت الآليات و المصطلحات كما في ( تهافت التهافت ) , و يعرف نقد النقد بأنه ( ضرب من القراءة المواجهة لقراءة أخرى لاتساع التأويل و الشروحات واختلاف الخلفيات الفكرية والمنهجية ) , إلا أن هناك من الباحثين من يفضل استعمال مصطلح الميتانقد بوصفه سمة اصطلاحية واضحة . وفي الواقع إن الفلسفة الإسلامية حافلة بتوظيف هذين المنهجين كما في تهافت الفلاسفة للغزالي , وتهافت التهافت لابن رشد هذا إذا أخذنا الموضوع على مستوى المصطلح , أما إذا أخذناه على مستوى المضمون , فابن رشد في مؤلفه هذا لم يكن يهدف لنقد الغزالي بالذات بل هدف أن ينقد النقد الذي وجهه الغزالي للفلسفة و الفلاسفة , و منهجية ابن رشد هذه من الممكن أن نتتبعها في كتابيه الآخرين ( فصل المقال ) و ( الكشف عن مناهج الأدلة ) . وإذا كان الغزالي قد وظف منهجاً فكرياً واحداً في تقييم الاتجاهات الفكرية فابن رشد قد وظف المنهجين معاً حينما استطاع أن يستقرىء الأحداث ويؤسس مناهج معرفية عالجت الكثير من مشكلات الواقع الاسلامي ففي كتبه نجد أبن رشد انه وظف المنهج النقدي فقط لنقد بعض التيارات كالمعتزلة و المتصوفة وابن سينا على سبيل المثال,أما نقد النقد فقد وظفه لكتاب تهافت الفلاسفة ومن أهم الموضوعات التأويل و الميتافيزيقا . وبناء على ما تقدم ليس الغرض من هذا البحث أن نركز الاهتمام على ربط الأصيل بالمعاصر بل الغرض إبراز الجانب الأصيل في فكرنا حتى نستطيع أن نحرره من هيمنة فكر الآخر وهذا لا يعني إن التراث مازال يهيمن علينا وان هيمن فهو بالقدر الذي يحاول الآخر تهميشه لتظل ثقافته تمثل ثقافة المركز ولذا علينا أن نعيد قراءة التراث من جديد بتوظيف المناهج المعاصرة و التي لا تنفك اسس بعضهم منها عنه .

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 68