Table of content

Iraqi Journal of Biotechnology

المجلة العراقية للتقانات الحياتية

ISSN: 18154794
Publisher: Baghdad University
Faculty: Institute of genetic Engineering and Techno-biology
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Biotechnology was founded in 2001 ,it was first issued in 2002,it is a semi-annual refereed scientific journal issued by the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology in Baghdad University in fields of biology, environment, agricultural sciences ,medicine, dentistry, pharmacology, veterinary medicine and researches specialized in bioinformatics

Loading...
Contact info

E-mail:journal@ige.uobaghdad.edu.iq
www.iqjb.net
www.ige.uobaghdad.edu.iq : موقع المعهدعلى شبكة
الإنترنت
TEL:7789300
Baghdad-AL-Jadriyah -p.o.box:12074

Table of content: 2008 volume:7 issue:2

Article
GENETICAL AND MOLECULAR ANALYSIS OF FAMILIAL HYPERCHOLESTEREMIA DISEASE
التحليل الوراثي والجزيئي لمرض فرط الكوليسترول العائلي

Loading...
Loading...
Abstract

The mendelian autosomal dominant diseases are a group of diseases which raised by a dominant mutated allele of a single gene. Most of these dominant genes are heterozygous where the homozygous are uncommon . All of these genes are located on autosomal chromosomes and autosomal dominant disorders affect both sexes and can often be traced through many generations of a family ( Vertical Transmitting) . The heterozygous affected parents will transmit the gene for the disease to half their offspring, whether male or female. Estimation of risk is therefore apparently simple by using family pedigrees but in practice several factors such as expressivity and penetrance may cause difficulties in families counseling Familial Hypercholesteremia – FH- is represented as an example for autosomal dominant disorders .This disease raised from deleted or damaged low density lipoproteins -LDL-receptor resulted in defective clearance and hence elevated levels of LDL including cholesterol which can cause different types of coronary and heart diseases and increase severity with early death. The FH disease is due to a different types of genetic defects ranging from a single mutation to deletion in the LDL- receptor gene which is located on the short arm of chromosome 19 (p13.1-13.3). تمثل الامراض المندلية الجسمية السائدة Autosomal dominant diseases مجموعة من الامراض التي تنشأ عن طفرات وراثية في اليل المفرد على الاغلب أو اليلين و تسود صفة الطفرة الوراثية فيها على الاليل الطبيعي .تقع المورثات المسؤولة عن هذه الامراض على الصبغيات الجسمية و تنتقل صفة المرض في هذه المجموعة من الامراض بشكل متساوٍ بين الجنسين . كما تنتقل صفة المرض عبر جميع الاجيال إذ لا يخلو جيل من وجود مصاب بالمرض و هو ما يطلق عليه بالانتقال العمودي للصفة إذ يقوم الأشخاص الحاملين للصفة بنقلها الى نصف ذريتهم .و على الرغم من سهولة تعقب المرض عبر الاجيال بأستخدام الاشجار العائلية Family pedigrees فأن هناك حالات يختلف فيها تعبير مورث الصفة و تنخفض نفاذية المرض حيث لا تظهر على بعض الافراد الحاملين للصفة أعراض مرضية و هو ما يمثل صعوبات في الاستشارة الوراثية. يعد مرض فرط الكوليسترول العائلي أحد الامراض التي تتبع هذه المجموعة من الامراض و ينشأ عن فقدان أو تلف مستقبل جزيئات البروتينات الدهنية قليلة الكثافة LDL مما يرفع من مستوى الكوليسترول في الدم إذ يشكل خطورة في الاصابه بأمراض الشرايين و القلب و الوفاة المبكرة. ينشأ فقدان أو تلف مستقبل LDL من وجود أشكال من الاضرار الوراثية في المورث المشفر لها و الذي يقع على الذراع القصير لكروموسوم 19 (P13.3-13.1 ) و يؤدي الى أضرار في نقل أو ايض جزيئات البروتينات الدهنية قليلة الكثافة Low density lipoprotein – LDL .

Keywords

Autosomal --- FH --- LDL


Article
THE EFFECT OF SODIUM FLUORIDE ON HISTOLOGICAL CHANGES
تأثير فلوريد الصوديوم NaF في التغييرات النسجية للمبيضين وقرني الرحم في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to identify the effect of oral administration of sodium fluoride (NaF) on histological changes of ovarian and uterine horns in mice. Sixty four mature female Swiss albino mice, Balb/C were divided into four major groups including control (C) group and treatment groups (T1 , T2 and T3) according to NaF dose as following 0 ppm, 200 ppm, 400 ppm and 600 ppm , respectively. Each major group was subdivided into two minor groups according to the period of administration in 10 and 15 weeks. Therefore, each minor group contains eight females. Histological changes were assessed includes ovarian diameter, number and diameter of growing ovarian follicle (GOF), Graafian follicles (GF) and corpus luteum (CL), diameter of uterine horn (UH), thickness of epithelial cell layer (ECL) lining the UH and diameter of uterine glands (UG). The results of ovarian histological changes showed a highly significant (P<0.01) reduction in the ovarian diameter, number and diameter of GOF, GF and CL for all treated groups T1, T2 and T3 as compared to control for both treatment periods (10 and 15 weeks). Within same treatment periods, histological examination of uterine horn observed highly significant (P<0.01) reduction in the diameter of UH, thickness of ECL and UG for all treated groups as compared to control. It was concluded that the administration of NaF to female mice have harmful effects on histological changes of ovaries and uterine horns; and consequently may have a negative effects on female fertility and fecundity. أجريت الدراسة الحالية بهدف معرفة تأثير إعطاء فلوريد الصوديوم (NaF) إلى إناث الفئران عن طريق ماء الشرب في التغييرات النسجية لكل من المبيضين وقرني الرحم في الفئران. أستخدمت في هذه التجربة إناث فئران بالغة عددها 64 أنثى تم تقسيمها إلى أربع مجاميع رئيسة (16 فأرة لكل مجموعة) وفقاً إلى جرعة فلوريد الصوديوم المأخوذة وهي مجموعة السيطرة C وكل من المعاملات T1 وT2 وT3 وتمثل هذه المجاميع التراكيز المستخدمة من مادة فلوريد الصوديوم وهي 0 و200 و400 و600 جزء لكل مليون (ppm) على التوالي. قسمت كل مجموعة من هذه المجاميع الرئيسة إلى مجموعتين فرعيتين تمثل كل واحدة مدة من مدد إعطاء فلوريد الصوديوم وهي 10 و15 أسبوعاً، وبذلك فقد أصبحت كل مجموعة فرعية تضم 8 فئران, تم فيها حساب كل من قطر المبيض وأعداد وأقطار كل من الأجسام الصفر وحويصلات كراف والحويصلات المبيضية النامية مع حساب قطر قرن الرحم وسمك الطبقة الخلوية الطلائية المبطنة لقرني الرحم وأقطار الغدد الرحمية. أثبتت نتائج الفحوصات النسجية للمبايض حصول انخفاض عالي المعنوية (P<0.01) في كل من قطر المبيض وأعداد وأقطار كل من الأجسام الصفر وحويصلات كراف وأقطار الحويصلات المبيضية النامية لكافة المعاملات T1) وT2 و(T3 مقارنة مع مجموعة السيطرة ولكلتا المدتين 10) و15 أسبوعاً(. أما الفحوصات النسجية لقرني الرحم فقد أظهرت حصول إنخفاض عالي المعنوية (P<0.01) في كل من قطر قرن الرحم وسمك الطبقة الخلوية الطلائية لقرني الرحم وأقطار الغدد الرحمية لكافة المعاملات T1) وT2 و(T3 مقارنة مع مجموعة السيطرة ولكلتا المدتين 10) و15 أسبوعاً(. نستنتج من هذه الدراسة أن إعطاء فلوريد الصوديوم لإناث الفئران يؤدي الى حصول تأثيرات سلبية في أنسجة المبايض وقرني الرحم مما يؤثر سلباً في خصوبة إناث الفئران.


Article
GROWTH OF STAPHYLOCOCCUS AUREUS AND PRODUCTION OF HEMOLYSIN IN DIFFERENT PLANT AND ANIMAL WASTES MEDIA
نمو بكتريا Staphylococcus aureusوانتاج حال الدم (hemolysin) في أوساط من مخلفات نباتية وحيوانية مختلفة

Authors: شذى سلمان حسن
Pages: 157-167
Loading...
Loading...
Abstract

Four different media prepared from plant and animal wastes included rice bran, sunflower meal, potato peels and chicken bones, further more Brain Heart Infusion was used as commercial medium. The media was prepared as solid media (with agar and blood) and liquid media in two concentrations 5% and 10%.The media were cultured with S. aureus, growth and hemolysin were detected in solid media and quantitatively estimated in liquid media. S. aureus grew and produced hemolysin in all these media. The highest growth was observed in 5% and 10% rice bran. Hemolysin activity in 5% rice bran was more than in other media, followed by sunflower meal, ckicken bones and potato peels respectively. The bacterial growth in 10% concentration was more than in 5% in most media, while hemolysin activity was nearly equal in the two concentrations, except in rice bran in which hemolysin in 10% was more than in 5%. These results indicated that the plant and animal wastes used are suitable for bacterial growth and hemolysin production, rice bran is the best one for this purpose.استعملت أربعة أوساط محضرة من مخلفات نباتية وحيوانية وهي نخالة الرز وكسبة زهرة الشمس وقشور البطاطا وعظام الدجاج فضلاً عن الوسط التجاري نقيع القلب والدماغ Brain Heart Infusion لتنمية Staphylococcus aureus وإنتاج حال الدم ( الهيمولايسن ). حضرت الأوساط بشكلين صلب (مضافاً له الاكار والدم) وسائل بتركيزين 5% و10%. زرعت البكتريا في هذه الأوساط ولوحظت كثافة النمو ومناطق تحلل الدم في الوسط الصلب، وتم قياس النمو وفعالية حال الدم في الأوساط السائلة. نمت البكتريا في هذه الأوساط وأنتجت حال الدم، وقد أعطى الوسط المحضر من نخالة الرز أعلى نمو للبكتريا بتركيزيه 5% و10% كما أعطى أعلى فعالية لحال الدم بتركيز 10% تلاه وسط كسبة زهرة الشمس ثم مستخلص عظام الدجاج وأخيراً الوسط المحضر من قشور البطاطا، وكان النمو في الأوساط المحضرة بتركيز 10% أعلى مما عليه بتركيز 5% في غالبيتها، أما حال الدم فكانت فعاليته متقاربة في التركيزين في معظم الأوساط إلاّ أن فعاليته كانت أعلى في تركيز 10% نخالة الرز مما عليه في تركيز 5% . يتضح من هذه النتائج أن المخلفات النباتية والحيوانية المستعملة في هذه الدراسة ملائمة لتنمية البكتريا وإنتاج حال الدم عموماً، وأن وسط نخالة الرز هو الأفضل لهذا الغرض ويمكن أن تستعمل مثل هذه الأوساط بديلاً عن الأوساط التجارية المكلفة مما يحقق فائدة عملية وإقتصادية.


Article
RESPONSE OF DIATOM NITZSCHIA PALEA CULTURE TO DIFFERENT CONCENTRATIONS OF NITROGEN, PHOSPHORUS AND SILICON
استجابة مزرعة الدايتوم palea Nitzschia

Authors: ثائر إبراهيم قاسم1
Pages: 168-185
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of essential nutrients (nitrogen, phosphorus and silicon) was tested on growth of algae (Bacillariophyceae) Nitzschia palea (Kuetz.) W. Smith under control conditions (temperature 25 ºC and light intensity 260µE/m²/sec). Modified Chu-10 was used as growth medium. The results showed that nitrate was the best for algal growth than other nitrogen sources (urea and ammonia). Four different concentrations of nitrate (15,20,30,40mg/L) as well as control medium which contain 8.7mg/L of nitrate were tested. The highest growth rate (0.55 cell/h) and the lowest doubling time (12.95 h) were recorded in 15mg/L of nitrate. The diatom was cultivated also in four different concentrations of phosphorus (5,10,20,30mg/L) as well as 1.78mg/L of phosphate in control medium. The treatment of 5mg/L phosphate showed highest growth rate (0.57 cell/h) and lowest doubling time (12.75 h). The third essential element (silicon)of the diatom was tested in five concentrations (10,15,25,35,45mg/L) within the control treatment 5.7mg/L. The best for both growth rate (0.83 cell/h) and doubling time (8.72 h) were recorded at 10mg/L. So, new medium was suggested for cultivation of this alga. أختبر تأثير المغذيات الرئيسة (النيتروجين والفسفور والسليكون) في نمو الطحلب العصوي (الدايتوم) (Kuetz.) W. Smith Nitzschia palea المستزرع في ظروف مسيطر عليها (درجة الحرارة 25 م وشدة الإضاءة 260 مايكروانشتاين/م²/ثا) بإعتماد الوسط الغذائي Chu-10 المحوروسطاً للإستزراع. اتضح ان النترات هي الصورة الأفضل من بين صورالنيتروجين الآخرى ( اليوريا والأمونيا) المؤثرة في النمو. أستخدمت أربعة تراكيز مختلفة من النترات (40،30،20،15 ملغم/لتر) ممثلة بنترات الصوديوم فضلاً عن وسط السيطرة الذي يحتوي على 8.7 ملغم/لتر منها. كان التركيز 15 ملغم/لتر من النترات أفضل من التراكيز الآخرى المستخدمة لنمو الدايتوم والذي أعطى أعلى معدل للنمو(0.55 خلية/ساعة) وأقل زمن للتضاعف (12.95 ساعة). كما تم تنمية الطحلب في أربعة تراكيز مختلفة من الفوسفات (30،20،10،5 ملغم/لتر) فضلاً عن وسط السيطرة الذي يحتوي على1.78 ملغم/لترمن الفوسفات. سجل التركيز 5 ملغم/لتر من الفوسفات أفضل نمو للدايتوم من التراكيز الآخرى، فقد بلغ أعلى معدل نمو 0.57 خلية/ساعة وأقل زمن للتضاعف 12.75 ساعة. أما عند إستخدام خمسة تراكيز مختلفة من السليكا (45،35،25،15،10 ملغم/لتر) السيطرة مقارنةً مع وسط ، فقد سجل أعلى معدل نمو 0.83 خلية/ساعة وأقل زمن تضاعف 8.72 ساعة عند تركيز 10 ملغم/لتر وعليه تم إستنباط وسط غذائي جديد لهذا النوع من الدايتوم.


Article
HAEMATOLOGICAL STUDY OF -THALASSAEMIA AMONG IRAQI POPULATION
دراسة خصائص الدم لمرضى الثلاسيميا نوع بيتا بين المجتمع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Blood samples of 80 clinically thalassaemic patients were collected from three thalassaemic centres in Iraq, in addition to 56 apparently healthy individuals were collected as a control group. Haematological examinations were applied for some parameters. The blood groups were determined for all samples, the relationships between blood groups and both gender and phenotypes of β-thalassaemia were studied. The results showed that there were no significant relationship at (p > 0.05) between blood groups and both parameters (gender and phenotypes) for patients in comparison with the control group. The estimations of Hb concentrations, quantitative and qualitative Hb analyses by Hb electrophoresis in order to determine the Hb types (HbF, HbA, and HbA2) and reticulocyte count, were adopted for 31 β-thalassaemic patients and 20 apparently healthy individuals. According to the haematological examinations data, the relationships of gender, blood groups, and phenotypes with Hb concentrations, Hb types, and reticulocyte count were studied.جمعت عينات الدم من 80 مصاب سريريِاً بالثلاسيميا – بيتا من ثلاثة مراكز ثلاسيميا في العراق, فضلاً عن 56 شخص من الأصحاء ظاهرياً كمجموعة سيطرة. حددت فصائل الدم لكل العينات المشمولة بالدراسة, ودرست العلاقة بين فصائل الدم والجنس, والنمط المظهري للثلاسيميا – بيتا إذ أظهرت النتائج عدم وجود علاقة معنوية (p > 0.05) بين فصائل الدم وهذه المؤشرات المدروسة لمجموعة المرضى بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. تم حساب تراكيز الهيموكلوبين و التحليل الكمي والنوعي للهيموكلوبين بأستخدام الترحيل الكهربائي لتحديد أنواعه HbA) و HbFو HbA2), وكذلك عد الخلايا الشبكية (Reticulocyte count) لـ 31مصاباً بالثلاسيميا – بيتا و20 من الأصحاء مظهرياً, وطبقاً لنتائج الفحوصات الدموية, درست العلاقات بين " الجنس وفصائل الدم والنمط المظهري" وبين "تركيز الهيموكلوبين وأنواع الهيموكلوبين وعد الخلايا الشبكية."


Article
EVALUATION OF HEPATITIS B VIRUS VACCINATION AMONG CHILDREN IN BAGHDAD CITY
تقييم لقاح الكبد البائي عند الاطفال في مدينة بغداد

Authors: أمنة نعمة الثويني
Pages: 198-209
Loading...
Loading...
Abstract

This study attempt to determine the protective level of antibodies against hepatitis B surface antigen among vaccinated and unvaccinated children in Baghdad city, age ranging 1- 10 year. A total of 250 blood samples have been collected and tested for detection of serological markers of hepatitis B virus (HBsAg, anti-HBs and anti-HBc). They included 190 children represented the vaccinated group and 60 children represented the unvaccinated group. Prevalence of anti-HBs was higher in vaccinated children (70%) than in unvaccinated children (3.3%.) Anti-HBc was not found in vaccinated children, while 3.3% in unvaccinated children. The distribution of protective level is divided to less than 10; 10-100; and 100-more than 500 m.i.u./ml among studies groups that have anti-HBs 13(6.8%); 21(11%); and 99(52.1%) of vaccinated and (0.0%); (0.0%); and 2(3.3%) of unvaccinated group. Finally, prevalence of protective anti-HBs level according to the doses received by vaccinated group has revealed that 77.2% of those who received the three primary doses.Hepatitis, Hepatitis B virus, vaccinatioهدفت الدراسة تحديد المستوى الواقي لمضادات التهاب الكبد البائي عند الاطفال في مدينة بغداد الذين تتراوح أعمارهم 1-10 سنة ∙ تم جمع مائتان وخمسون عينة وفحصت لكشف المؤشرات المصلية لفايرس الكبد البائي (مولد مضاد لالتهاب الكبد البائي السطحي ومضاد التهاب الكبد البائي السطحي ومضاد التهاب الكبد اللبي) ٬ تمثل مائة وتسعون من الاطفال لمجموعة الملقحين وستون من الاطفال غير الملقحين. اظهرت النتائج عدم وجود نسبة انتشار لمولد مضاد التهاب الكبد البائي السطحي ضمن الاطفال – كما وجد انتشاراً اعلى لمضاد التهاب الكبد البائي السطحي لمجموعة الملقحين (70٪) ٬ من مجموعة غير الملقحين 3.3 ٪ ∙ لم تسجل نسبة انتشار مضاد التهاب الكبد اللبي في مجموعة الملقحين٬ بينما كانت 3.3 ٪ في مجموعة غير الملقحين∙ أوضحت الدراسة ايضا قياس المستوى الواقي لمضاد التهاب الكبد بمستويات أقل من 10 و 10 –100و 100 – أكثر من 500 ملي وحدة دولية / مليلتر بين المجاميع المدروسة والتي أعطت 13 (6.8٪ ) و 21 (11٪) و 99(52.1٪) عند الملقحين و 0.0 ٪ و 0.0٪ و 2( 3.3 ٪) لدى غير الملقحين ∙ كما سجل مضاد التهاب الكبد البائي السطحي في 77.2٪ للاطفال الملقحين الذين أكملوا التلقيح بثلاث جرعات وهذا يوضح تأثير اكمال السير الاولي للقاح على مستوى مضاد التهاب الكبد البائي السطحي.


Article
MOLECULAR CHARACTERIZATION OF TWO SHIGA-LIKE TOXIN PRODUCING ESCHERICHIA COLI ISOLATED FROM MINCED MEAT IN IRAQ
التوصيف الجزيئي لعزلتين من بكتريا Escherichia coli المنتجة للذيفان المشابه للشيكا المعزولة من اللحم المفروم في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Two strains of Escherichia coli O157: H7 were isolated from raw minced meat samples on sorbitol MacConkey agar supplemented with Cefixme and Tellurite (SMAC-CT) after selective pre-enrichment of the samples in enriched EHEC broth (EEB). The diagnosis was confirmed biochemically and serologically by latex agglutination. Resistance profile to antibiotics was almost similar in the two strains. Both strains were susceptible toward the probiotic Lactobacillus spp. Both contains single large plasmid but varies in their small plasmid content. The two strains contained shiga-like toxins stx1, stx2 as evidenced by amplified (224, 227 bp) DNA fragments. One strain contained eaeA gene 1087 bp amplified fragment. The results indicated that derivatives of E. coli O157:H7 containing stx may circulate in this type of local processed food. Stx genes can be targeted as molecular markers for epidemiological studies in the region. تم عزل وتشخيص عزلتين مخمرة لسكر السوربيتول على انها تعود للنمط المصلي O157:H7 لبكتريا أشرشيا القولون باستعمال الوسط الانتقائي (TC-SMAC) Tellurite Cefixime -Sorbitol MacConky Agar بعد التنشيط الأولي للنماذج باستعمال وسط التنشيط السائل Enrichment EHEC broth وأعتمدت الاختبارات الكيموحيوية التقليدية والخاصة للتشخيص فضلا" عن الفحص المصلي باستعمال فحص التلازن بحبيبات اللاتكس المغطاة بالأجسام المضادة للمستضدين O157 وH7. لوحظ تماثلاً في نمط المقاومة لأغلب هذه مضادات الحيوية كما أظهرت السلالات المعزولة حساسية تجاه بكتريا. Lactobacillus spp ، و أظهرت السلالتان محتوى بلازميدياً متماثلاً باحتوائهما على بلازميد كبير في حين أظهرت كلا السلالتين تبايناً من حيث احتوائها على بلازميدات صغيرة. وباجراء التفاعلات التضاعفية لسلسلة الدنا (PCR) Polymerase Chain Reaction لكل من السلالتين للتحري عن وجود الجينات stx1، stx2 أظهرت النتائج احتواء كلا السلالتين على جينات stx1 مع/أو stx¬2¬ في حين اظهرت تبايناً من حيث احتوائها على جين eaeA وذلك عند استعمال بادئات نوعية للنمط المصلي O157:H7.إذ تشير النتائج من إمكانية تلوث الاغذية المحلية قيد الدراسة على النمط H7 الذي يحتوي على جينات stx والتي من الممكن عدها مؤشرات جزيئية يستفاد منها في الدراسات الوبائية في منطقة معينة .

Keywords

eaeA --- stx genes --- O157 --- Iraq


Article
A SPECTROSCOPIC STUDY ON EFFECTS OF BENZENE UPON HUMAN DNA IN THE PRESENCE OF
دراسة تأثيرات البنزين والاشعة فوق البنفسجية النوع باء في الحامض الديوكسي رايبوزي للانسان باعتماد المطياف الضوئي

Authors: بروين هاشم سليم1
Pages: 218-225
Loading...
Loading...
Abstract

The free radical generated substances like Benzene (Bz ) showed to be caused a significant (P<0.01) elevation in absorbance of human DNA mixture ( DNA , TE buffer and Bz) after previous exposure to UV-B light with different time periods in comparesom with control groups. The changes investigated with two types of UV spectrophotometer (manual and screening types) while the exposure done with manually designated UV-B light source. The changes in absorbance observed with usual UV spectrophotometer and with λ max scanners UV spectrophotometer could be attributed to formation of more doubled bonds with basic nitrogenous bases of used DNA as a sequels to the presence of free radicals which generated by Benzene and U.V.- B in aqueous solution .The elevation of absorbance reduced by cooling the mixture with 4оC after the last period of UV – B light exposure. These results reflected the dramatic changes in human DNA directly in case of presence of Benzene and UV – B light which may be explained the wide correlated diseases as well as presented a possible prophylactic method by using cooling which reduce these effects and for that may delayed the development of such diseases . Lately the research presented an easy method to investigate the possible changes in the human DNA under the circumstances of the experiment rather than these of difficult , expensive and more dangerous methods . لوحظ ان الجذور الحرة للبنزين تسبب تغيراً احصائياً ( مستوى احتمالية > 0.01 ) في زيادة الامتصاصية لخليط الحامض النووي للانسان ( الحامض النووي للانسان ودارىء TE والبنزين ) وبعد اوقات مختلفة من التعرض للاشعة فوق البنفسجية النوع باء . تم التحري عن تلك التغيرات باعتماد الامتصاصية المحسوبة بوساطة نوعين من اجهزة المطياف الضوئي (النوع التقليدي والنوع الماسح ), فيما تم التعرض الى الاشعة فوق البنفسجية باعتماد مصدر صمم محلياً لهذا الغرض . فسرت التغيرات الملحوظة بالامتصاصية بانها قد نتجت عن زيادة في تكوين الاواصر المزدوجة مع القواعد النتروجينية للدنا بسبب وجود الجذور الحرة المتولدة بفعل البنزين عند التعرض الى الاشعة فوق البنفسجية . واخيراً قدم البحث وسيلة سهلة نسبياً للكشف عن التغيرات التي حدثت عند ظروف التجربة في الدنا الانسان بديلاً عن الطرائق الصعبة والمعقدة وربما الاكثر خطورة على الباحثين .


Article
HYDROGEN PEROXIDE EFFECTS ON IMMUNE RESPONSES (CELLULAR AND HUMERAL ) IMMUNITY OF ADULT MALE RABBITS
تأثيرات بيرو كسيد الهيدروجين على الاستجابة المناعية( الخلطية و الخلوية) في ذكور الأرانب البالغة

Authors: خالصة كاظم خضير
Pages: 226-238
Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate the effects of 0.5% hydrogen peroxide H2O2 and levamizole drug on immune response of adult male rabbits. Twenty four mature male newzeland were randomly divided into two groups and were treated as follow for four weeks: Control group(C) and H2O2 treated group (GI) which were daily intubated with 0.5% H2O2 in drinking water. After cessation of H2O2 intubation (4weeks), animals of GI group where intubated (each 72 hrs) with levamizole (5mg /Kg B.W.) in drinking water for another four weeks . Blood samples were taken at zero, 4 and 8 weeks of the experiment to determine some blood and immune response parameters including: differential leukocytes count, total leukocytes count (TLC), active and T- lymphocytes, neutrophil/lymphocyte (N/L) index, platelets count , phagocytic activity and IgG concentration. The results conducted that H2O2 treated group showed significant decrease (p<0.05) in some blood and immune response parameters manifested by leucopenia, lymphocytopenia, thrombocytopenia and a significant increase (P <0.05) in N/L index with significant suppression in the percentage of active and total lymphocyte, phagocytic activity and serum IgG concentration. On the other hand, levamizole treatment leading to a significant increase (P<0.05) in the immune response parameters and a significant decrease (P0.05) in N/L index.صممت هذه التجربة لمعرفة تأثير بيرو كسيد الهيدروجين بتركيز0.5% وعقار الليفاميزول على الاستجابة المناعية في ذكور الأرانب البالغة. تم استخدام 24 أرنباً بالغاً، قسمت عشوائيا إلى مجموعتين متساويتين وعوملت لمدة 4 أسابيع كالآتي: أعطيت المجموعة الأولى( السيطرة (C-ماء الشرب الاعتيادي؛ أما المجموعة الثانية ( G ) فقد أعطيت ماء الشرب الاعتيادي مضافا" إليه بيرو كسيد الهدروجين بتركيز 0.5 % ثم جرعت حيوانات هذه المجموعة بعقار الليفاميزول (كل 72 ساعة ) وبجرعة( 5 ملغم / كغم من وزن الجسم ) لمدة أربعة أسابيع آخرى و تم بعد ذلك سحب عينات الدم للأسابيع 0 ،4،8 من التجربة لغرض إجراء الفحوص المناعية الآتية : العدد الكلي والتفريقي لخلايا الدم البيض و النسبة المئوية للخلايا اللمفاوية التائية ( الفعالة والكلية)و معامل الخلايا العدلة/اللمفاوية و أعداد الأقراص الدموية و فعالية البلعمة وتركيز الكلوبيولين المناعي G . لقد أظهرت النتائج حدوث انخفاض معنوي (P<0.05) في المعايير المناعية تمثلت بانخفاض في أعداد خلايا الدم البيض والخلايا اللمفاوية والأقراص الدموية مع حدوث ارتفاع معنوي في معامل الخلايا العدلة /الخلايا اللمفاوية وانخفاض في النسبة المئوية للخلايا اللمفاوية التائية (الفعالة والكلية)، فضلاً عن حدوث انخفاض في معامل البلعمة وتركيز الكلوبيولين المناعي IgG في مصل الدم. كما أشارت النتائج إلى الدور المناعي لليفاميزول تمثلت بحدوث ارتفاع معنوي في جميع المعايير المناعية المدروسة (P<0.05) وانخفاض في معامل الخلايا العدلة/اللمفاوية. يستنتج من هذه الدراسة إلى دور الليفاميزول المتمثل بحدوث ارتفاع معنوي بجميع معايير المناعة .

Keywords

H2O2 --- IgG --- Immune response --- ROS.


Article
FACTORS AFFECTING AERATION IN FERMENTORS WITH AIR- SUCTION TYPE IMPELLER
العوامل المؤثرة في عملية التهوية للمخمرات ذات الخلاطات الساحبة للهواء

Authors: علاء كريم محمد
Pages: 239-249
Loading...
Loading...
Abstract

The rate of gas induction was measured in gas-inducing type mechanically agitated contactors provided with two impellers. A reactor of 0.5 m i.d. was used with a working capacity of 60 liters of liquid. Tap water was used as the liquid phase, and air was used as the gas phase. The bioreactor mixing system consists of two equal diameter stirrers; the top impeller is shrouded-disk/curved-blade turbine with six evacuated bending blades, while the bottom impeller was disk turbine. The impeller speed was varied in the range of 50 to 800 rpm. The ratio of impeller diameter to tank diameter (D/T) and the submergence (S) of upper impeller from the top were varied. The effects of clearance of lower impeller from the tank bottom (C2) and the impeller spacing (C3, distance between the two impellers) were also varied over a wide range. Rate of gas induction (Q) was measured for all these combinations. It was found that the rate of gas induction increases with an increase in the impeller diameter and with a decrease in the impeller clearance, while it decreases as the liquid submergence increases and as the clearance from bottom increases. تم قياس معدل سحب الهواء في المفاعلات الحيوية ذات الخلاطات المزدوجة الساحبة للهواء. استخدم مفاعل ذو قطر 0.5 م وسعة 60 لتر. كما استخدم الماء كوسط سائل والهواء كوسط غاز. يتكون نظام الخلط في المفاعل من خلاطين متساويين في القطر :الخلاط الاعلى من نوع الريش الانبوبية الساحبة للهواء shrouded disk/curved-blade turbine والخلاط الاسفل من نوع القرص التوربيني disk turbine. المتغيرات التي تم دراستها في هذا البحث هي :سرعة دوران الخلاط بحدود 500 – 800 دورة/دقيقة ونسبة قطر الخلاط الى قطر المفاعل و عمق الخلاط الاعلى عن سطح السائل submergence والمسافة بين الخلاطين Clearance وبعد الخلاط الاسفل عن قعر المفاعل. وجد ان معدل سحب الهواء يزداد بزيادة قطر الخلاط ونقصان عمق الخلاط عن السطح العلوي للسائل، بينما يقل معدل السحب بزيادة المسافة بين الخلاطين وزيادة المسافة بين قعرالمفاعل والخلاط السفلي.

Table of content: volume:7 issue:2