Table of content

College Of Basic Education Researches Journal

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
Publisher: Mosul University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Magazine of researches of college of basic education is an academic referred magazine .

Loading...
Contact info

mosulbasicedu_993@yahoo.com

Table of content: 2014 volume:13 issue:2

Article
Level of Difficulty in Teaching Mathematics at the secondary Stage in the Light Reforming the Curriculum and its teachers' Point of view
مستوى صعوبات تدريس الرياضيات في المرحلة الثانوية في ضوء تعديل منهجها من وجهة نظر مدرسيها

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to know the degree of difficulty in teaching mathematics at elementary level، from the point of view of Mathematics Teachers and according to the research variables. The sample consisted of (140) school female and male teachers of mathematics at Elementary schools (Intermediate and Secondary) in Mosul City for the academic year (2012 -2013) , achieve the aim of the research,the researcher prepared aquestionnaire of three alternahives (many ,middle ,few ) to test the degree of difficulty in Mathematics consisted of (52) items on (7) domains and they are: (The aims of teaching mathematics،the content، methods of teaching، educational techniques،educational activities،evaluation and Time). The validity and reliability where confirmed after putting this tool in use by the individuals of the sample and analyzing it statistically. The results show the following: 1-There are difficulties in teaching Mathematics in all domains. 2- Teachers where very close to each other in their attitudes towards the difficulties of teaching mathematics as related to the curriculum reforming and in all domains. 3- Mathematics teachers at Secondary and Intermediate levels have close attitudes concerning the difficulties of teaching Mathematics at Elementary level as related to the curriculum reforming and in all domains. on the light of these results the researcher has presented number of recommendations and suggestions to complete the current research. هدف البحث التعرف على درجة صعوبة تدريس الرياضيات في المرحلة الثانوية في ضوء تعديل المنهج من وجهة نظر مدرسيها تبعا لمتغيري (الجنس، المرحلة). وتكونت عينته من (140) مدرس ومدرسة رياضيات في المدارس الثانوية (المتوسطة والإعدادية) في مدينة الموصل للعام الدراسي 2012 / 2013ولتحقيق هدف البحث أعدت الباحثة استبانه تقيس مستوى صعوبة تدريس الرياضيات تكونت من (52) فقرة موزعة على سبع مجالات وهي: (أهداف تدريس الرياضيات،محتوى كتب الرياضيات، طرائق التدريس، التقنيات التربوية، الأنشطة التعليمية التعلمية،التقويم،الزمن) ذات بدائل ثلاثة أعدها صعبة بدرجة (كبيرة،متوسطة، قليلة) وقد تم التأكد من صدقها وثباتها, وبعد تطبيق ألأداة على أفراد عينة البحث وتحليلها احصائيا أظهرت النتائج الأتي: 1- أن هناك نسبة صعوبات عالية في تدريس الرياضيات في المجالات كافة تجاوزت المتوسط النظري 66% 2- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين وجهات نظر مدرسي ومدرسات الرياضيات من صعوبة تدريس الرياضيات في ضوء تعديل المنهج في المجالات كافة. 3- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين وجهات نظر مدرسي ومدرسات الرياضيات في المرحلتين (المتوسطة والإعدادية) من صعوبة تدريس الرياضيات في المرحلة الثانوية في ضوء تعديل المنهج في المجالات كافة. وفي ضوء نتائج البحث خرجت الباحثة بمجموعة من الاستنتاجات كما قدمت عددا من التوصيات أن هناك صعوبة في تدريس الرياضيات في ضوء تعديل منهجها وعدد من المقترحات لاستكمال البحث الحالي.


Article
The Effect of Learning Together Strategy on Developing Listening and Speaking Skills and Adjusting retrieval Behavior by Special Education Pupils
اثر إستراتيجية التعلم معاً في تنمية مهارتي الاستماع والتحدث وتعديل السلوك ألانسحابي لدى تلاميذ التربية الخاصة

Loading...
Loading...
Abstract

The Current research aims at investigating the effect of Learning Together strategy on developing listening–speaking skills and adjusting retrieval behavior by special education pupils. The researcher used the experimental design of two groups(experimental and control). The population of the research was third primary class pupils of special education at the center of Nineveh Governorate for the academic year (2012-2013).The sample consisted of (17) pupils divided into two groups: (9)pupils in the experimental and(8) pupils in the control group. The researcher adopted the list of observing speaking – listening skills made by Al-Wakfi (2009).The researcher prepare a tool to measure retrieval behavior by special education pupils that includes (24)items. The validity of the two tools was extracted by presenting them to a panel of experts. Reliability was extracted using Alfa-Kronbach formula for speaking and listening skills. Listening Reliability was (0.84) and speaking reliability was (0.86).Split- half method was used for retrieval behavior measure and the Reliability was (0.83). The tools were applied both groups. After treating the data statistically using Man -Whitney test , the results showed statistically significant differences between the experimental group that used Learning Together Strategy and the control group that used Traditional method in developing listening and speaking and infavor of the experimental group, as well as an adjustment in retrieval behavior in favor of the experimental group. Thus, the researcher recommends the necessity of Learning Together Strategy in teaching special education pupils and suggested initiating a similar study for fourth primary class pupils in Arabic language grammar. يهدف البحث الحالي إلى التعرف على أثر استراتيجية التعلم معاً في تنمية مهارتي الاستماع والتحدث وتعديل السلوك الانسحابي لدى تلاميذ التربية الخاصة ، استخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذا المجموعتين التجريبية والضابطة، واقتصر مجتمع البحث على تلاميذ الصف الثالث الابتدائي التربية الخاصة في مركز محافظة نينوى للعام 2012-2013، إذ تكونت عينة البحث من (17) تلميذاً موزعين على مجموعتين (9) تلاميذ في المجموعة التجريبية و(8) تلاميذ في المجموعة الضابطة ، واعتمدت الباحثة على قائمة ملاحظة مهارتي الاستماع والتحدث التي أعدها الوقفي (2009) وأعدت الباحثة أداة لقياس السلوك الانسحابي لتلاميذ التربية الخاصة مكون من (24) فقرة ، وتأكدت الباحثة من صدق الأداتين من خلال عرضهما على مجموعة من المحكمين ، وتم استخراج الثبات لهما من خلال استخدام معادلة الفا كرونباخ لمهارتي الاستماع والتحدث وقد بلغ ثبات مهارة الاستماع (0,84)وبلغ ثبات مهارة التحدث(0,86)، في حين استخدمت التجزئة النصفية لمقياس السلوك الانسحابي وبلغ ثبات المقياس (0,83) ، وطبقت أدوات البحث على عينة البحث ، وبعد معالجة البيانات إحصائياً باستخدام اختبار مان _ وتني، أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة معنوية بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام استراتيجية التعلم معاً ، والمجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في تنمية مهارتي الاستماع والتحدث ولمصلحة المجموعة التجريبية ، وكذلك وجود تعديل في السلوك الانسحابي لمصلحة المجموعة التجريبية ، عليه أوصت الباحثة بضرورة استخدام استراتيجية التعلم معاً في تعليم تلاميذ التربية الخاصة واقترحت إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في الصف الرابع الابتدائي في مادة قواعد اللغة العربية.


Article
الدير الأعلى في الموصل دراسة حضارية
Monastery "Al-Deir Al-a`la" in Mosul City Cultural Study

Loading...
Loading...
Abstract

Mosul City has characterized by existence of several monasteries, whether they were inside the city or outside of it. These monasteries had had significant impact on the religious life of Christians and the rituals, prayers, and religious practices, as well as some of them had owned schools that had a scientific role in studying and teaching the religious sciences. Some of these monasteries have also been known as being places of hospitalization for some chronic diseases due to existing several sulfur springs near of them. Moreover, they were characterized by their fresh air for being located in high areas overtopping on the city, prompted some important figures as caliphs, leaders, and masters to visit them and made residence for a period, due to their capacity, size, and charms ;This leads important figures to visit view, and promenade these places and made them a subject of poems for many poets. Thus, all that formed a cultural face for Mosul city especially Al-Deir Al-a`la, that was the subject of this study. اشتهرت مدينة الموصل بوجود العديد من الأديرة سواء ما كان منها داخل المدينة أم خارجها ، وقد كان للأديرة تأثير بارز في الحياة الدينية لدى المسيحيين وما يرتبط بها من طقوس وصلوات وشعائر وممارسات دينية ، فضلاً عن امتلاك بعضها لمدارس ساهمت بدور علمي في دراسة وتدريس العلوم الدينية،كما عُرف عن بعض الأديرة بكونها أماكن للاستشفاء من بعض الأمراض المزمنة لوجود بعض العيون والينابيع الكبريتية بقربها ، زيادة على كونها مناطق امتازت برقة هوائها لوقوعها في مناطق مرتفعة ومشرفة على المدينة مما دفع بعض الشخصيات المهمة كبعض الخلفاء والقادة والأعيان إلى زيارتها والإقامة فيها بعض الوقت،لسعتها وكبر حجمها وحسن عمارتها ، فكانت الأديرة أماكن للزيارة والتفرج والنزهة،تغنى بها العديد من الشعراء لجمال طبيعتها وهو ما شكل بمجموعه وجهاً حضارياً لمدينة الموصل ومنها الدير الأعلى الذي وقعت عليه هذه الدراسة.


Article
Psychological Alienation by Special Education Pupils in the Province of Nineveh
الاغتراب النفسي لدى تلاميذ صفوف التربية الخاصة في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to: 1 .Build ascal of psychological alienation by special education pupils . 2 .Identify the level of psychological alienation by special education pupils in general . 3 .Recognize the quality of the difference in psychological alienation depending on sex varible . The researcher used the descriptive approach becaus it suits the nature of resarch . the sample consisted of (200) male and female pupils of special education in the province of Nineveh . The researcher built a scale of Psychological alienation for the sample cu and depended on scientific methods in construction using the sincerity of the jurors discimination and strength of the paragraphs and internal consistency as well as factor validity , The scale in its final form , consisted of (28) items after confirming the validity and reliability of the scale, and the researcher used the appropriate statistical methods ( Pearson correlation coefficient , T-Test of a single sample , and T_test for two independent samples , factor analysis ) . The researcher concluded the following: 1 .Psychological Alienation scale prepared by the researcher is a scientific factor and as a tool to measure the degree of psychological alienation by special education pupils . 2 .No special education pupils suffer from psychological alienation . 3 .There is no statistically significant relationship in the level of psychological alienation depending on sex variable. ملخص البحث: هدف البحث إلى : 1. بناء مقياس الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة . 2. التعرف على مستوى الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة بشكل عام. 3. التعرف على نوعية الفروق في الاغتراب النفسي تبعا لمتغير الجنس . استخدم الباحث المنهج الوصفي لملاءمته لطبيعة البحث ، تكونت عينة البحث من (200) تلميذ وتلميذة من تلاميذ التربية الخاصة في محافظة نينوى ، قام الباحث ببناء مقياس الاغتراب النفسي لدى عينة البحث الحالي واعتمد الأساليب العلمية في البناء مستخدما صدق المحكمين والقوة التميزية للفقرات والاتساق الداخلي ، فضلا عن الصدق العاملي ، وتكون المقياس بصورته النهائية من (28) فقرة بعد التأكد من صدق وثبات المقياس ، واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية المناسبة منها (معامل ارتباط بيرسون ، اختبار T-Test لعينة واحد ، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين، التحليل العاملي ) . وقد استنتج الباحث ما يأتي : 1. يعد مقياس الاغتراب النفسي المعد من قبل الباحث كمؤشر علمي وكأداة لقياس درجات الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة . 2. لا يعاني تلاميذ التربية الخاصة من الشعور بالاغتراب النفسي . 3. لا توجد علاقة دالة إحصائيا في مستوى الاغتراب النفسي تبعا لمتغير الجنس .


Article
The Effect of Merrill Tennyson Model on the Acquisition of Islamic Concepts by Sixth Primary Class Pupils
اثر أنموذج ميرل تنسون في اكتساب المفاهيم الإسلامية لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at presenting the effect of using Merrill Tennyson model on the acquisition of Islamic concepts by sixth primary class students . In order to achieve such an aim the following null hypothesis was put which state that : there are no statistically significant differences between the experimental group using Merrill Tennyson Model and the control group using the traditional (lecture ) method. The researcher used the experimental design of two proportionate samples. The sample consisted of (60) pupils chosen by the researcher intentionally from the society of the research and divided into two groups with (30) pupils at the experimental group and (30) pupils at the control group. The researcher equalized both groups in a number of variables like age measured in months, Islamic education subject degree for the fifth class, general average of fifth class, IQ test and academic achievement of parents. The researcher made a (16) items test to acquire concepts. The reliability and stability was verified after applying it on the sample of the research. Treating the data statistically, the results showed the supremacy of the experimental group that used Merrill Tennyson. Given these results, the researcher presented a number of recommendations and suggestions. يهدف البحث الحالي إلى معرفة اثر أنموذج ميرل تنسون في اكتساب المفاهيم الإسلامية لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي ولتحقيق هدف البحث وضعت الفرضية الصفرية التي تفترض عدم توافر فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس بأنموذج ميرل تنسون والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية (الإلقائية) ، استخدم الباحث التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين ذواتي الاختبار البعدي , تكونت عينة البحث من (60) تلميذاً اختارهم الباحث قصدياً من مجتمع الدراسة موزعين على مجموعتين بواقع (30) تلميذاً في المجموعة التجريبية و(30) تلميذاً في المجموعة الضابطة وقد كافأ الباحث بين هاتين المجموعتينِ في عدد من المتغيرات مثل : العمر بالأشهر ، ودرجة مادة التربية الإسلامية للصف الخامس والمعدل العام للصف الخامس ، واختبار الذكاء ، والتحصيل الدراسي للوالدين ، أعد الباحث اختباراً للمفاهيم الإسلامية مكوناً من (16) فقرة وتم التحقق من صدقه وثباته وبعد تطبيقه على عينة البحث وتحليل النتائج إحصائيا كشفت النتائج عن تفوق المجموعة التجريبية التي تعلمت بأنموذج ميرل تنسون في اكتساب المفاهيم الإسلامية وفي ضوء النتائج والاستنتاجات قدم الباحث عددا من التوصيات والمقترحات.


Article
The Effect Of Helda Taba Model on the Acquisition of Social Science by The Fifth Grade Primary Pupils
أثر انموذج هيلدا تابا في اكتساب تلاميذ الصف الخامس الابتدائي لبعض مفاهيم مادة الاجتماعيات

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at revealing The Effect Of Helda Taba Model on the Acquisition of Some Social concepts by The Fifth Grade Primary Pupils . In order to achieve such an aim the following null hypothesis has been put which state that : there are no statistically significant differences between the experimental group using Helda Taba Model and the control group using traditional (lecture ) method . The researcher used the experimental design of two groups (experimental and control) with post-test . The sample has consisted of (64) pupils chosen by the researcher intentionally from the society of the research and has been divided into two groups with (32) pupils at the experimental group and (32) pupils at the control group . The researcher has equalized between both groups in a number of variables like age measured in months , Social Science degree for the fourth class , general average of fourth class , IQ test and academic achievement of parents . The researcher has made a (19) items test to acquire concepts . The reliability and stability have baan verified after applying it on the sample of the research .Treating the data statistically , the results have showed the supremacy of experimental group that used Helda Taba Model . Given these conclusions and results , the researcher has given a number of recommendations and suggestions like using Helda Taba Model on the Acquisition of Social Science by Fifth Grade Primary Pupils and condnet a study to know the effect Of Heled Taba Model on creative thinking .يهدف البحث الحالي إلى التعرف على اثر انموذج هيلدا تابا في اكتساب تلاميذ الصف الخامس الابتدائي لبعض مفاهيم مادة الاجتماعيات ، ولتحقيق هدف البحث وضعت الفرضية الصفرية التي تفترض عدم توافر فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي ستدرس بانموذج هيلدا تابا والمجموعة الضابطة التي ستدرس بالطريقة الاعتيادية (الإلقائية) ، استخدم الباحث التصميم التجريبي ذا المجموعتين التجريبية والضابطة ذواتي الاختبار ألبعدي , تكونت عينة البحث من (64) تلميذا اختارهم الباحث قصدياً من مجتمع الدراسة موزعين على مجموعتين بواقع (32) تلميذا في المجموعة التجريبية ، (32) تلميذا في المجموعة الضابطة ، وقد كافأ الباحث بين هاتين المجموعتين في عدد من المتغيرات : العمر الزمني محسوبا بالأشهر، ومستوى التحصيل في مادة الاجتماعيات للصف الرابع ، والمعدل العام للصف الرابع ، واختبار الذكاء ، والتحصيل الدراسي للوالدين ، وقد اعد الباحث اختبارا لاكتساب المفاهيم ، مكون من (19) فقرة وتم التحقق من صدقه وثباته وبعد تطبيقه على عينة البحث وتحليل النتائج إحصائيا،كشفت النتائج عن تفوق المجموعة التجريبية التي تعلمت بانموذج هيلدا تابا في اكتساب المفاهيم الاجتماعية وفي ضوء النتائج والاستنتاجات قدم الباحث عددا من التوصيات والمقترحات منها اعتماد أنموذج هيلدا تابا عند تعليم تلاميذ الصف الخامس الابتدائي المفاهيم الاجتماعية وإجراء دراسة لمعرفة اثر أنموذج هيلدا تابا في تنمية التفكير الإبداعي .


Article
The effect of teamwork investigation model on the achievement of the first intermediate grade students in the subject of chemistry and developing their motivation towards it
أثر أنموذج التحري الجماعي في تحصيل طلاب الصف الأول المتوسط لمادة الكيمياء وتنمية دافعيتهم نحوها

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at investigating the effect of teamwork investigation model on the achievement of the first intermediate grade students in the subject of chemistry and developing their motivation towards it. The sample was randomly chosen and consisted of (88) students. It was distributed into two groups, (48) students in the experimental group in Othman Ibn Afan intermediate school and which was taught according to teamwork investigation model and (40) students in the control group in Al-Zouhor intermediate school and which was taught according to the normal method. Equating procedures were used to equalize the two groups in a number of non experimental variables. To apply the study, the researcher prepared the lesson plans for both groups of the research. To achieve the aims and test the hypotheses of the study, the present research has required the preparation of two tools an objective achievement test in the form of multiple choice and matching consisted of (50) items to measure students achievement in chemistry. The validity of the test was examined and the content validity type was used for this purpose. The test was presented to a numbers of experts and the percentage for accepting the items was (80%) and all items got this percentage and more. The second tool is a previously made questionnaire designed by AlHasnnawi (2005) to measure motivation which consisted of (33) items. After collecting and analyzing the data by using T-test for two independent samples, at (0.05) level of significance, the results indicated that: 1. There is a statistically significant difference between the mean scores of achievement for the experimental group and those of the control group for the benefit of the experimental group . 2. There is a statistically significant difference between the means of tests of pre-and post developing motivation for the experimental group used the suggested model and infavor of post test. هدف البحث إلى التعرف على أثر أنموذج التحري الجماعي في تحصيل طلاب الصف الأول المتوسط لمادة الكيمياء وتنمية دافعيتهم نحوها، وتكونت عينته من(88) طالباً, تم اختيارهم بالأسلوب العشوائي من متوسطتي عثمان بن عفان والزهور للبنين للعام الدراسي (2013-2014) ووزعت على مجموعتين بواقع(48) طالباً في المجموعة التجريبية من متوسطة عثمان بن عفان حيث درست على وفق أنموذج التحري الجماعي. و(40) طالباً في المجموعة الضابطة من متوسطة الزهور للبنين درست على وفق الطريقة الاعتيادية وكوفئت المجموعتان في عدد من المتغيرات، ولتنفيذ تجربة البحث أعد الباحث عدداَ من الخطط الدراسية وفقاَ لكل مجموعة ونفذ التدريس من قبل مدرسي المادة وبمساعدة الباحث مع المجموعتين بدءاَ من الفصل الدراسي الأول, ولتحقيق هدف البحث واختبار فرضياته تطلب ذلك أداتين الأولى اختبار تحصيلي موضوعي من نوع اختيار من متعدد والمزاوجة والتكميل مؤلف من(52) فقرة موضوعية لقياس تحصيل الطلاب في الفصول الثلاثة الأولى من كتاب الكيمياء المقرر لطلبة الصف الأول المتوسط،وتم التأكد من صدق الأداة باستخدام صدق المحتوى حيث عرض الباحث الأداة على لجنة من المحكمين واعتمد نسبة اتفاق(80٪) للفقرة الصالحة وقد نالت جميع الفقرات هذه النسبة وأكثر,أما الأداة الثانية فكانت تكييف مقياس الدافعية الذي أعده (الحسناوي 2005) المتكون بصيغته النهائية من (33) فقرة، وبعد تطبيق أداتي البحث وجمع البيانات من أفراد العينة وتحليلها إحصائياَ باستخدام الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين ظهرت النتائج الآتية: 1- وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات التحصيل بين طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة لمصلحة طلاب المجموعة التجريبية. 2- وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات مقياس الدافعية القبلي والبعدي لدى طلاب المجموعة التجريبية لمصلحة المقياس البعدي.


Article
Development of Educational Policy in Iraq (1958-1968)
تطور السياسة التعليمية في العراق 1958 - 1968

Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the nature of education (primary and higher) in Iraq for the period (1958-1968), it is an attempt to shed light on the education reality and it's development through the adopted governmental policies at that time, referring to the expansion occurred in schools building in villages and countryside, besides the foundation of many colleges and universities in different governorates of Iraq. The research referred as well to the government's attempts to limit the illiteracy phenomenon which was widely spread in Iraq and clarify the increasing of the student's numbers as a result of the education spreading, and how the government managed to attract them to the institutes and the colleges. يدرس البحث طبيعة التعليم (الابتدائي الثانوي والعالي) في العراق للمدة 1958-1968, وهي محاولة لتسليط الضوء على واقع التعليم وتطوره من خلال سياسات الحكومة المتبعة في تلك الفترة، مع الإشارة الى التوسع الذي حدث في بناء المدارس في القرى والأرياف, فضلاً عن تأسيس العديد من الكليات والجامعات في مختلف محافظات العراق. كما يشير البحث الى محاولات الحكومات للحد من ظاهرة الأمية التي كانت متفشية في العراق, مع توضيح الازدياد الحاصل لأعداد الطلبة نتيجة انتشار التعليم, وكيف استطاعت الحكومة العراقية استقطابهم في المعاهد والكليات.


Article
The impact of Using Janet Educational Model on Acquiring Fiqh concepts by the Pupils of Islamic Secondary School in Fiqh and their Motivation Towards Learning it
اثر استخدام أنموذج جانيه التعليمي في اكتساب المفاهيم الفقهية لدى طالبات الإعدادية الإسلامية في مادة الفقه ودافعيتهن نحو تعلمها

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at knowing the impact of using Janet educational model on acquiring Fiqh concepts by the pupils of Islamic secondary school in Fiqh and their motivation towards learning it ; the researcher used the experimental design of two equivalent groups (experimental and control). The sample was (44) pupils of fourth secondary class in the Islamic secondary for girls , divided into twogroups: experimental that used Janet educational model and were (21) (division A), and control group that used the traditional method and were (23) (division B). Equivalence between both groups was done in the following variables:(general average, age measured in months and academic achievement of parents), the experiment lasted (8) weeks and four days, the researcher made two tools: the first a (49) items of multiple choice , second: motivation scale towards learning Fiqh of (30) items , both reliability and stability of the scale were verified, the researcher used the following statistical means (T-test of two independent samples, Person correlation factor , Spearman –Brown equation). The results showed statistically significant differences between both groups in acquiring fiqh concept and in favor of the experimental group, Statistically significant differences between both groups in motivation towards learning fiqh and in favor of the experimental group. Given these results, the researcher made a number of recommendations such as the necessity of having courses for the Islamic material teachers supervised by specialized Professors in methodologies from Mosul University to keep the teachers updated with modern methodologies models and styles. The researcher also made a number of suggestions such as making a study about the effect of using Janet educational model in memorizing Quranic texts and mastering Tilawa rules for eighth basic class pupils in glorious Quran. يهدف البحث الحالي الى التعرف على اثر استخدام انموذج جانيه التعليمي في اكتساب المفاهيم الفقهية لدى طالبات الإعدادية الإسلامية في مادة الفقه ودافعيتهن نحو تعلمها ، واستخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذا المجموعتين المتكافئتين: احداهما تجريبية والاخرى ضابطة ، بلغ حجم عينة البحث (44) طالبة من طالبات الصف الرابع الإعدادي في الإعدادية الإسلامية للبنات، تم تقسيمهن الى مجموعتين : المجموعة التجريبية التي درست مادة الفقه باستخدام انموذج جانيه التعليمي و بلغ عددهن (21) طالبة والتي مثلت شعبة (أ) ، والمجموعة الضابطة التي درست مادة الفقه باستخدام الطريقة الاعتيادية وبلغ عددهن (23) طالبة التي مثلت شعبة (ب) ، وتم التكافؤ بين مجموعتي البحث في المتغيرات الآتية : (المعدل العام، العمر الزمني محسوبا بالاشهر، التحصيل الدراسي للابوين)، واستمرت التجربة (8) اسابيع واربعة ايام ، واعدت الباحثة اداتين: الاولى: اختبار اكتساب المفاهيم الفقهية مكون من (49) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ذي البدائل الثلاثة وتم التاكد من صدق وثبات الاختبار ، والاداة الثانية : مقياس الدافعية نحو تعلم مادة الفقه مكون من (30) فقرة وتم التاكد من صدق وثبات المقياس ، واستخدمت الباحثة الوسائل الإحصائية الآتية: (الاختبار التائي t-test لعينتين مستقلتين، معامل ارتباط بيرسون ، معادلة سبيرمان- براون )، واظهرت نتائج الدراسة الى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين مجموعتي البحث في اكتساب المفاهيم الفقهية ولصالح المجموعة التجريبية ، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية بين مجموعتي البحث في مقياس الدافعية نحو تعلم مادة الفقه ولصالح المجموعة التجريبية ، ومن ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة مجموعة من التوصيات من ابرزها ضرورة تنظيم دورات لمدرسي ومدرسات مواد التربية الإسلامية وتحت اشراف اساتذة متخصصين في طرائق التدريس في جامعة الموصل لتعريفهم بخطوات وإجراءات طرائق وأساليب ونماذج التدريس الحديثة ، كما قدمت الباحثة جملة من المقترحات من أهمها إجراء دراسة عن اثر استخدام انموذج جانيه التعليمي في حفظ النصوص القرآنية واتقان احكام التجويد لدى طلاب الصف الثامن الاساسي في مادة القرآن الكريم.


Article
The Critical Discourse In Ahmed Amin's Articles
الخطاب النقدي في مقالات أحمد أمين

Loading...
Loading...
Abstract

Ahmed Amin (1886-1954) was one of our literates who lived though the beginnings of the last century Renaissance. He was taken by the awakening and emergent changes of the global literature and thought. Thus, he tried to be among the first to react with and participate in these changes in order that the Nation would take its suitable human and cultural position. He believed that such a position could be realized if continuous aware prerequisites including technical, scientific and cultural ones are prepared. He believed right from the very beginning, that there is no specific closure of knowledge sphere, that any literature or nation's thought carries values and orientations which are ready for anywhere and anytime solutions. Thus, he claims for finding a new Arabic Literary discourse trying to add new spheres of knowledge to it. This is so, because it is illogical for the Nation's thought and literary discourse to remain in a state of previous works rumination. Thus, a new semantic foundation is required to benefit from the discourse of Present for the Future. In his critical articles, and among the basics of this semantic foundations was his implied claim for uni3fying a distinctive framework and method of Arabic Literature away from subordination and imitation. كان أحمد أمين (1886-1954) أحد كبار أدبائنا الذين عايشوا بدايات عصر النهضة من القرن الماضي ، فأصابته هواجس التغيرات الناهضة والطارئة في الأدب والفكر العالمي، ولذا حاول أن يكون من الرواد المتفاعلين معها والمساهمين فيها كي تأخذ الأمة مكانتها التي تليق بها إنسانيا وثقافيا، وآمن أن ذلك يمكن تحقيقه إذا هيأت لها المقومات والآليات الفنية والعلمية والثقافية اللازمة، على أن يتم التعامل معها بوعي وحرص . فهو كان يؤمن منذ البدايات أنه ليس هناك انغلاق – لأي فكر أو أدب- على إطار معرفي بعينه، إنّما كل أدب أو فكر أمّة محمّلً بقيم وتوجّهات صالحة للحلول في الأزمنة والأمكنة كافة، وبذلك تعني دعوته إلى إيجاد خطاب أدبي عربي حديث محاولة منه إضافة أبعاد معرفية جديدة إليه، لأنّه ليس من المتصوّر أن تبقى خطابات الأمة الأدبية والفكرية في حالة اجترار ما تمّ إنتاجه، بل لابد منّ تّأسيس دّلالي جديد يفيد منه خطاب الحاضر للمستقبل. وكان من بين مقومات هذا التأسيس دعوته الضمنية في مقالاته النقدية إلى توحيد إطار ومنهج الفكر الأدبي العربي بتميز بعيدا عن التبعية والمحاكاة.


Article
Texualization and Referencing in the poem of (MawsimAl-Shie'r) by the Poet BasheerIbnYamoot
التناص والمرجعية في قصيدة (موسم الشعر) للشاعر بشير يموت

Loading...
Loading...
Abstract

Texualization is considered a prominent phenomenon in the literal text whether it was a poetry or a a prose, as each text has its own connections with previous texts and it is totally different from the text with which it has a textual relation through Bakhtenian dialogue that is achieved between the two texts to uncover the relations between the previous and the current text taking into consideration all the external references (outside the text) and internal ones (inside the text).Thus it will generate a new text which fulfills the communication process between the sender and the recipient. The research entitled: (Texuality and Referencing in the poem of (MawsimShie'r) by the Poet Bashar IbnYamoot) tackled the texualization that showed the relation between the title and the text and the extent to which it influences the text formally and semantically, and also tackled the format of the poetic verses through analyzing the action, shape and the meaning. Then, the researcher moved to the reference of the places and characters in an attempt to distinguish between the two terms: textualization and reference يعد التناص ظاهرة بارزة في النص الأدبي سواء أكان شعراً أم نثراً. إذ أن كل نص له ترابطاته بنصوص سابقة عليه، وهو مختلف كل الاختلاف عن النصوص التي تناص معها من خلال حوارية باختينية تتحقق بين النصين لتتكشف التعالقات القائمة بين نص لاحق وآخر سابق مستوعبة كل ما يحيط بالنص من إحالات خارجية (خارج النص) وأخرى داخلية (داخل النص) فيتولد عن ذلك نص جديد يحقق العملية التواصلية بين المرسل والمتلقي. تناول البحث الموسوم بـ "التناص والمرجعية في قصيدة موسم الشعر لبشير يمّوت" التناص الذي أظهر العلاقة القائمة بين العنوان والنص ومدى تأثير ذلك على النص شكلياً ودلالياً، وكذلك شكل البيت الشعري عبر تحليل الحدث والصيغة والمعنى. ثم انتقلت إلى المرجعية مرجعية الأمكنة والشخصيات محاولةً التمييز بين المصطلحين التناص والمرجعية.


Article
AL-Tur Sura APhonological Study
سورة الطور دراسة صوتية

Loading...
Loading...
Abstract

This study is aphonological modern study of AL-Tur Sura. It combines theory and application in the Quranic phonological modern study to investigate syllabic phonological structure of AL-Tur Sura and to understand its syllabic texture and to know the phonological harmony which is represented by repetition with its all types because of its importance in combining between the rhythmic and semantic function and to understand the bilingual relation between the word and its reference which is, in its essence, the correspondence between sound and meaning. Vocabulary acquire their meaning from the sounds of words. The Quran used words accurately. It used the suitable sound for the suitable word. The sounds of threatening with their power and intensification differ from the sounds of with paradise with their softness. The work is divided into a preface and three parts. Part one deals with the phonological structure and rhythm in AL-Tur Sura and to discover the rhythmic units of syllables. The second part studies repetition of sounds in with asingle word and Aya and the repetition of words in the Aya. The third part includes the semantic direction of sounds. The work ends with the most important conclusions. تتناول هذه الدراسة سورة الطور دراسة صوتية حديثة، تجمع بين التنظير والتطبيق في الدرس القرآني الصوتي الحديث للوقوف على البنية الصوتية المقطعية في سورة الطور. والتعرُّف على نسيجها المقطعي. والكشف عن التلاؤم الصوتي الذي تمثَّل في التكرار بأنواعه، لما له من أهمية بالغة في الجمع بين الوظيفة الإيقاعية والوظيفة الدلالية. ومن ثم الوقوف على ثنائية العلاقة اللسانية القائمة على ثنائية الدال والمدلول، التي في جوهرها تمثل تطابق الصوت مع المعنى. إذ إنَّ الألفاظ تكتسب دلالاتها من جرسِ ألفاظها. لا سيما أنّ القرآن الكريم استعمل اللفظ بدقة إذ اختار الصوت المناسب للفظ المناسب. فأصوات التهديد والوعيد بقوتها وشدتها وضخامتها، تختلف عن اصوات الترغيب بالجنة برقتها ورخاوتها. قام البحث على تمهيد وثلاثة مباحث، تضمن المبحث الأول المقاطع الصوتية والإيقاع في سورة الطور، والكشف عن التوزيع الهندسي للمقاطع الصوتية . وشملَ المبحث الثاني التكرار الذي تضمن تكرار الصوت في اللفظة المفردة ، وتكرار الصوت في الآية، ومن ثم تكرار اللفظ الواحد في آية أو عدد من الآيات المتتالية . وتضمن المبحث الثالث التوجيه الدلالي للأصوات. ومن ثم الخاتمة وفيها بيان أهم نتائج البحث.


Article
Seduction of speech in the poem "Nawfil AL–Ma'a" by the poet Bushra Al–Bustani
غواية الكلام قراءة تأويلية في قصيدة (نوافل الماء) للشاعرة بشرى البستاني

Loading...
Loading...
Abstract

The paper shedes light on seduction of speech in the poem "Nawfil AL–Ma'a" by the poet Bushra Al–Bustani in her anthology "Mukhatabaat Haw'aa" published by Dar Shams for publication and distribution, 2010. The paper depend on an empirical reading action that endearoured earnestly to present the inward world of woman as a self vision and exploiting this world in a semantic and symbolic activity. The paper dealt with two fundamental levels: The first level the title as a seductive structure, whereas the second concentrates on the content through adhering to read every stanza of the poem. تناول البحث غواية الكلام في قصيدة (نوافل الماء) للشاعرة بشرى البستاني ضمن مجموعتها الشعرية (مخاطبات حواء) الصادرة عن دار شمس للنشر والتوزيع 2010، وقد نهض البحث إجرائيا على فعل قرائي، سعى إلى تقديم عالم الأنثى الداخلي ذاتا ورؤية، وتوظيف هذا العالم في فاعلية ترميزية ودلالية، وجاء البحث في محورين أساسين: تناول الأول العنوان بوصفه بنية إغوائية، وتناول الثاني المتن من خلال الإلتزام بقراءة كل مقطع من مقاطع القصيدة.


Article
Saheel AL-Majarra Fi Safhat AL-Nahr
العنوان في مجموعة صهيل المجرة في صفحة النهر لعلي الفهادي

Loading...
Loading...
Abstract

This research attends to the topic "The Head of the Literary Text Body" in Ali Kamalul-din AL-Fahhadi's stories due to the distinction that characterizes his story collection "Saheel AL-Majarra Fi Safhat AL-Nahr" and its internal headings, and is embodied by artistic coherence between the title and content through the analysis of all its overall aspects, namely structural, relational and functional. The research subsumes an introduction and three sections. The introduction identifies the concept of the title and presents a summary of AL-Fahhadi's cultural and literary biography. The first section tackles (the functions of the title), while the second section studies (the structure of the title) in terms of both the story content and the title of the story collection. The third section deals with the (relations of the title). يدرس البحث العنوان - رأس جسم النص الأدبي - في قصص علي كمال الدين الفهادي، لما تميزت به مجموعته القصصية (صهيل المجرة في صفحة النهر) وعنواناتها الداخلية من تناسق فني بين عنوانها ومتنها ، بتحليله من جوانبه كافة تركيباً وعلاقات ووظائف. قام البحث على مدخل وثلاثة مباحث. تضّمن المدخل (تحديد مفهوم العنوان)، و( موجزاً عن السيرة الأدبية والثقافية لعلي الفهادي)، وخص المبحث الأول بدراسة ( وظائف العنوان )، في حين تضمن المبحث الثاني دراسة ( البنية التركيبية للعنوان ) من حيث علاقة العنوان بمتن القصة أولاً، وبعنوان المجموعة القصصية ثانياً. وجاء المبحث الثالث لدراسة ( علاقات العنوان ).


Article
Rhetoric of Omission in the Holy Qura'n
بلاغةُ الحذفِ في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

Omission is an obvious phenomenon in Arabic regarding grammar and meaning because it requires two things: the existence of clue that refers to the omitted and the existence of the probable. The first thing is back to grammar that omission is never true unless the clues are availabile. The other thing back to meaning because there is no omission without compatibility and both things are studied in this research. The case endings may be an important clue of the omitted noun or verb that all of this has a relation to meaning and an effect in speech. Grammarians have not differentiate between noun and verb but between a verb and another regarding semantics and meaning explaining the linguistic system which requires mentioning the grammatical structure and if something is dropped from it depending on the circumstance or speech evidences: There are expressions which are used together and no one exists without the other like construct noun phrase, modified and modifier, conditional sentence and apodosis, that needs estimation when omitted . Whatever the situation is, we will study omission in the Holy Qura'n regarding grammar and meaning in four sections: the first section: the central omission which will be disussed in length in this research, the second section: omission of some accompanying elements, the third section: omission of what is left, and the fourth section: omission of letters. Before these sections , there is a brief preface that studies the meaning of omission regarding language and expressions, the proofs of omission and its conditions and qualifications, the research has a conclusion in which a summay of will be presented. يعدّ الحذف ظاهرة بارزة في اللغة العربية نحواً ومعنى ، وذلك لاقتضائه وتوقفه على أمرينِ وجود قرينة تدل على المحذوف ، ووجود المرجّح له . فأما الأمر الأول فمرجعه إلى علم النحو ؛ إذ لا يصحّ الحذف أبداً إلا بتوافر القرائن عليه، وأما الأمر الآخر فمرجعه إلى المعنى ؛ لأنه لا يكون حذف من دون توافق معه . ولعل كلا الأمرين معتمد في بحثنا هذا ؛ لأننا بصدد توجيه المتغيرات النحوية نحو المعنى، ويمكن القول إننا لا ندرس الحذف مثلما ورد عند البلاغيين فحسب ، إذ درسوه بوجه عام، بل ندرس المواضع التي نصّ النحاة على وجود حذف فيها دراسة معنوية ، سواء أكان الحذف واجباً أم جائزاً ، وسواء أكان المحذوف عمدة أم فضلة في الكلام . إنّ علامة الإعراب قد تكون قرينة مهمة على نوع المحذوف اسماً كان أو فعلاً ، فإن لكل ذلك صلة بالمعنى وأثراً في البيان ، فالاسم - مثلاً - إن كانت علامته رفعاً طلب تقديراً مختلفاً عمّا يطلبه الاسم المنصوب ، وأعني بذلك أن تعيين المحذوف أمر تفرضه قرائن النحو ، ويطلبه المعنى والسياق ، فلكل قرينة وتقدير ضرب من المعنى ، وليس الأمر بينهما سواء . ولم يفرّق النحاة بين تقدير الاسم والفعل فحسب ، بل فرقوا أيضاً بين فعل وفعل آخر دلالة ومعنى ، مبيّنين ما في اللغة من نظام يقتضي في الأصل ذكر أطراف البنية النحوية ذكراً مفصلاً ، فإذا ما سقط شيء منها فذلك اعتماد على دلائل الحال أو المقال . وهذا أمر ينقض رأي المنكرين لفكرة الحذف عند النحاة ، وعدها فكرة خاطئة – ولا سيما فيما ذهبت إليه المدرسة البنيوية والمنهج الوصفي ومن تبعهم بوجه عام ، فما ذهب إليه هؤلاء مردود بتلك الإشارات النحوية التي لم تكن قائمة على التوهم – كما زعموا – بل هي قائمة على شيء ملموس من واقع اللغة نحواً ومعنى . وسندرس الحذف في القرآن الكريم دراسةً بين النحو والمعنى مقسمينَ إيّاه على أربعة مباحث: المبحث الأول : حذف العمدة ويشتمل على : حذف المبتدأ ، وحذف الخبر ، وحذف الفعل، وحذف الفاعل ، وسيأخذ النصيب الأكبر من بحثنا هذا، والمبحث الثاني : حذف بعض العناصر المتلازمة كحذف المضاف وإقامة المضاف إليه مقامه ، وحذف الموصوف وحذف الصفة وحذف جملة جواب الشرط ، والمبحث الثالث : حذف الفضلة ويشتمل على حذف المفعول به وحذف الحال وحذف التوكيد ، والمبحث الرابع : حذف الحروف ، يسبق ذلك كلّه تمهيد موجز نتناول فيه معنى الحذف لغةً واصطلاحاً ، والأدلة على الحذف وشروطه ، ومزاياه ، وفي خاتمة البحث نوجز النتائج التي يتمخّض عنها ، ونريد إيصالها إلى القارئ .


Article
AL-Ahadith AL-Muntaqa AL-Arbaoun by AL-Shiukh AL-Thugat, AL- Arbaoun
الأحاديث المنتقاة الأربعون عن الشيوخ الثقات الأربعين أبو حامد محمد بن علي بن محمود المحمودي الصابوني المتوفى سنة 680هـ

Loading...
Loading...
Abstract

سمع من أبي القاسم ابن الحَرَسْتانيّ، وأبي البركات بْن ملاعب، وأبي عَبْد الله ابن البناء، وأبي القاسم العطّار، وأبي المحاسن بْن أبي لُقْمة، ثُمَّ طلب بنفسه وعُني بالحديث وكتب وقرأ وصار له فَهمٌ ومعرفة، وسمع من ابن البُنّ، وابن صَصْرى، وهذه الطبقة، بدمشق؛ وعبد اللطيف بن يوسف، ويحيى ابن الدّامغانيّ، وطائفة بحلب؛ وأبي عليّ الإوَقيّ، وغيره بالقدس؛ وعبد الْعَزِيز بن باقا، وعليّ بْن رحّال، وعليّ بْن مختار، وعليّ بْن جبارة، وعبد الصمد بْن دَاوُد الغضاريّ، وخلْق بمصر.


Article
AL-Naql and AL-Irtijal
المصطلح الفقهي بين النقل والارتجال

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this study comes out fromcombining jurisprudential terms with linguist sensesthrough the attention given by jurisprudents to the linguistic aspect. Most of the consulted references in this study are jurisprudents’ compilations, old and contemporary linguistic books in addition to some dictionaries. The two terms AL-Naql (change of meaning) and AL-Irtijal (improvisation) are mentioned by linguists and jurisprudents as description and application. The term AL-Mmanqool (The transferred term) is mentioned by the grammarians to mean the opposite of the improvised terms of proper nouns. AL- Manqool (the transferred term) ismentioned by morphologists to refer to the practical aspect of morphology. AL- Manqool (the transferred term) is used by rhetoricians under the category of real meaning and metaphor whereas AL- Murtajal (the improvised term) does not lie within the major of rhetoricians. The Islamic fundamentalists (the experts of the origin of Islamic jurisprudence) are the ones who studied these two terms more than others. They pay attention to the changer, the author and the user of these two terms. They see the improvised termas real meaning with regard to the jurisprudential changer whereas AL- Manqool (the transferred term)depends on the changers, so there are different terms:the linguistically-transferred term, the jurisprudentially-transferred term and the customary-transferred term whether it is specific or general. Al-r (the semantic change of meaning)and Al-Irtijal (the improvisation) were used by jurisprudents with both the linguistic and idiomatic senses. Thus, the jurisprudential terms can be divided into the jurisprudentially-transferred term and the jurisprudentially-improvised term and this is a characteristic of all jurisprudential divisions with regard to these two terms. Peace be upon our master Mohamed, his family and all his companions. Praise be to Allah the Master of all worlds. الحمد لله رب العالمين على توفيقه والصلاة والسلام على خير خلقه وبعد: فإن هذا البحث عصارة جهد كبير من خلال تتبع المصنفات الفقهية بأبوابها والمعاجم اللغوية والدراسات القديمة والحديثة ويمكن الوقوف على أهم النتائج منها : 1. إن مصطلحي (النقل والارتجال) يذكران عند اللغويين والفقهاء وصفاً وتطبيقاً . 2. يذكر المنقول عند النحاة ويقابل المرتجل من الأعلام . 3. يذكر المنقول عند الصرفيين ويراد به الجانب العملي لعلم الصرف . 4. المنقول عند البلاغيين يذكر في باب الحقيقة والمجاز أما المرتجل فلا يدخل ضمن وظيفة البلاغيين. 5. الأصوليون أكثر الدارسين لهذين المصطلحين فهم يراعون النظر إلى الناقل والواضع والمستعمل لهذين المصطلحين ويقولون المرتجل هو حقيقة باعتبار الناقل الفقهي أما المنقول فبحسب الناقلين فهناك المنقول اللغوي والمنقول الفقهي والمنقول العرفي الخاص أو العام . 6. النقل والارتجال ذكرهما الفقهاء بكلتا الدلالتين اللغوية والإصطلاحية . 7. المصطلحات الفقهية يغلب عليها باعتبار أصل لغوي (النقل) وباعتبار النظرة الفقهية (الارتجال) وعليه يمكننا تقسيم المصطلحات الفقهية إلى منقول فقهي ومرتجل فقهي وهذه ميزة جميع الأبواب الفقهية بهذين الاعتبارين .


Article
Uncovering the Mask of Bestowng the Sucklings Right
كشف القناع الرفيع عن مسألة التبرع بما يستحق الرضيع

Authors: Abdul Muhsin Taha Younus
Pages: 569-600
Loading...
Loading...
Abstract

This is a nice treatise in Hanafi Jurisprudence entitled "Kashf alkina'a 'an Mas'alat altabarru'a bima yastahiqqul radhie'e" which means (uncovering the mask of bestowing the suckling's rights), authored by the scholar sheikh Hasan Bin Ammar bin Ali al Sharanbalali. The sheikh answered a question about a man who divorced his wife, and a trivial amount of money was assigned to his ex wife in return of her breast feeding and taking care of his suckling. The man wanted to stop this allocation by claiming that he found another woman who was ready to wet nurse his son for free in addition of his being a poor man. This treatise, although short, is worth to be considered. It is old , of unique subject, of few versions and its author is well known and estimated. The author was called the Lantern of the Azhar and its shiningt planet. It was said that if the man who wrote the book of al Siraj al Wahhaj saw him, he would quote some of his light and if the author of al dhahira saw him he would disappear at his appearance. He was the master of disputed matters, the one whose treatises and presentations surpassed the most beneficial means. Allah, be He exalted, bestowed upon me the means to find two hand written copies after long search and much effort. I strained myself to scrutinize it according to accurate scientific scrutinizing, to serve those who seek to learn jurisprudence, I amended the text, classified the ayas, defined the terms and gave a biography of figures as well as a preface of the author's life. هذه رسالة لطيفة في الفقه الحنفي اسمها: (كشف القناع الرفيع عن مسألة التبرع بما يستحق الرضيع) للشيخ العلامة حسن بن عمار بن علي الشرنبلالي، أجاب فيها الشيخ عن سؤال وجه إليه، وكان حول رجل طلق زوجته، وفرض لرضيع له عليه قدرا يسيرا أحقر من أن يذكر لأمه في نظير إرضاعها وحضانتها والقيام به والسهر عليه،ثم أراد الرجل المطلق قطع ذلك المفروض بدعواه وجود متبرعة بالرضاع وأن عليه عسرا. وهذه الرسالة على الرغم من صغر حجمها؛ فإنها تستحق العناية والاهتمام، نظرا لقدمها وتفرد مادتها وندرة نسخها وشهرة مؤلفها الموصوف بحسن التصنيف، فلقد لقب بمصباح الأزهر وكوكبه المنير المتلالي، حتى قيل: لو رآه صاحب السراج الوهاج لاقتبس من نوره، أو صاحب الظهيرة لاختفى عند ظهوره، فهو عمدة أرباب الخلاف، وعدة أصحاب الاختلاف، صاحب التحريرات والرسائل التي فاقت أنفع الوسائل، مبدي الفضائل بإيضاح تقريره، ومحيي ذوي الإفهام بدر غرر تحريره. وقد وفقني الله تعالى في الحصول على نسختين خطيتين منها، بعد طول بحث وعناء، فأجهدت النفس في تحقيقها على وفق قواعد التحقيق العلمي الدقيق، خدمة لطلاب الفقه، فضبطت النص، وخرجت الآيات، وعرفت بالمصطلحات، وترجمت للأعلام، وقدمت لها بدراسة لحياة المؤلف.


Article
Islamic Discourse by Dr. Imad Eddin Khalil Islamization of knowledge as a model
الخطاب الإسلامي للدكتور عماد الدين خليل أسلمة المعرفة أنموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

Islamization of knowledge calls for building contemporary Islamic knowledge system which made a number of professors,scientists, thinkers and especially students in MA and PHD programs in front of this dangerous role which they should take. Some of them introduced new visions contributed in one way or another in correcting path of knowledge within the Islamic knowledge, and Dr Imad Eddin Khalil was among them His efforts was clear in rooting the concept of Islamization, its importance and their steps by using inductive and analytical deductive approachs of the Holy Quraan, Islamic heritage and modern and contemporary data. It is clear that Islamization for him is practicing active cognition, compilation, gather and commune action from the angle of Islamic conception for universe, life and man on the basis of their relations with Islam. He doesn't cancel cognitive, scientific and cultural achievements for different sciences, but seek for preserving, scrutinizing and balancing them with Islam and contribute in establishing methodological scientific mentality and presenting new aims and conclusions. أسلمة المعرفة دعوة إلى بناء نظام معرفي إسلامي معاصر, جعلت عدداً من الأساتذة والعلماء والمفكرين وطلاب الدراسات العليا خاصة, أمام هذا الدور الخطير الذي وجب عليهم أن يضطلعوا به, وقد قدم عدد منهم رؤى متجددة ساهمت بشكل أو بأخر في تصحيح مسار المعرفة ضمن الرؤية الإسلامية وكان الدكتور عماد الدين خليل( ), من بين الذين اضطلعوا بذلك, فجهوده في تأصيل مفهوم الأسلمة وأهميتها وبيان خطوات الأسلمة كانت واضحة, مستعيناً بالمنهج الاستقرائي والتحليلي الاستنباطي للقرآن الكريم والتراث الإسلامي والمعطيات الحديثة والمعاصرة, وتبين أن الأسلمة عنده هي ممارسة النشاط المعرفي كشفاً وتجميعاً وتوصيلاً ونشراً من زاوية التصور الإسلامي للكون والحياة والإنسان, أي أعادة صياغة المعرفة على أسس علاقتها بالإسلام, وهي لا تلغي الانجازات المعرفية والعلمية والحضارية للعلوم المختلفة, بل تسعى للمحافظة عليها وتمحيصها ووزنها بميزان الإسلام وتسهم في تكوين عقلية علمية منهجية, وتقديم معارف وأهداف واستنتاجات جديدة.


Article
Sorat AL_Feel.Rhetorical study according to sciences of the Meanigs and communique.
سورة الفيل دراسة بلاغية في ضوء علمي المعاني والبيان

Loading...
Loading...
Abstract

The explanatino for scientists of Rhetorics is not merely astatement for the meanings but is alsoatrial to discover the miracles of al-Quran and its Communique and rhetoric.So the scientists can not obviously know all its meanings but this full knowledge can be found with such persons who had correctly understood the science of Rhetorics . According to that,this study will deal with one sura which is ((surat AL-feel Rhetorical study according to the meaning and communique sciences)) so that the researcher can serve with honour the book oF Allah. التفسير عند البلاغيين ليس مجرد بيان للمعاني فحسب،بل هو محاولة للكشف عن أسرار إعجاز القران،ومن ثم بلاغته وبيانه،ولذا لاتتم عندالعلماء معرفة معانيه معرفة تامة ولاتكون إلا لمن أجاد علوم البلاغة فهما واستيعابا. ومن هذا المنطلق جاءت دراستنا لسورة مباركة من سور القران الكريم وهي (سورة الفيل دراسة بلاغية في ضوء علمي المعاني والبيان)،ليكون للباحث نصيب وشرف في خدمة كتاب الله العزيز


Article
The Judges' Participations in the General Life of Al-Murabiteen State (1056-1147 A.D/448-541 A.H)
إسهامات القضاة في الحياة العامة في دولة المرابطين (448/541هـ/1056-1147م)

Loading...
Loading...
Abstract

The Murabiteen state was greatly constructed by religious men and philologists. Their efforts strengthened the state. It was normal for those persons to be glorified and consulted by the Murabiteen rulers. Thus, they became the advisers of the Murabiteen rulers. In addition to that, the judge's powers were multiple and various. The judge supervised many plans of life like Shura (consulting), prayer and oratory. ‎Generally, the Murabiteen rule was characterized by the Islamic principles. ‎Thus, they did not decide anything without consulting the religious men like philologists. It was well-known that the Murabiteen ruler, Yousif Bin Tashfeen, was preferring and glorifying the philologists and religious men as well as taking their advice. ‎Yousif Bin Tashfeen's son followed his father's way in consulting the judges and the philologists in all the state's affairs. Even when his son succeeded the throne, he consulted the judges' advice. Thus, consulting judges became the habit of all the Murabiteen princes to follow قامت دولة المرابطين على أيدي العلماء والفقهاء، وبجهودهم استوى عود هذه الدولة واشتد، فكان من الطبيعي أن يحظى هؤلاء بموقع مؤثر ونفوذ كبير، فلم يكن مستغربا أن يعظم أمراء المرابطين هذه الفئة ويصرفوا الأمور اليهم، ويأخذوا برأيهم؛ لذلك أصبحوا أهم مستشاري أمراء المرابطين، فضلاً عن أن سلطات القاضي كانت متعددة ومهامه متنوعة، وكان يبسط إشرافه على عدة خطط منها الشورى والفتيا وخطة الأحكام والصلاة والخطبة. وعلى العموم كان الحكم المرابطي ذا طابع إسلامي، فلم يبتّون بأمر من الأمور إلا ورجعوا إلى كبار أهل الرأي وكانوا هؤلاء من كبار الفقهاء فعرف عن أمير المؤمنين يوسف بن تاشفين انه كان يفضل الفقهاء ويعظم العلماء ويصرف الأمور اليهم ويأخذ برأيهم. وسار الأمير علي بن يوسف على نفس المنهج، فقد ورد أحكام البلاد إلى القضاة والفقهاء، وحتى عندما اخذ البيعة لأبنه قام باستشارة القضاة. فكانت استشارة القضاة منهجاً يسير عليه كل أمراء المرابطين. وفي هذا البحث نستعرض دور القضاة في الحياة العامة في دولة المرابطين والدور الذي قاموا به في المجالات خارج منصب القضاء.


Article
The two Emirates (Al-aishanet and Daisam Al-Kurdi) at Azerbaijan Territory ( ) political Study
إمارتا العيشانية وديسم الكردي في إقليم أذربيجان ( ) (300-375هـ/912-985م) ((دراسة سياسية))

Loading...
Loading...
Abstract

Emirates appeared in Azerbaijan, specialy The Emirate Al-aishanet and Daisam AlKurdi which undertook facing the Buyids and Al-zaeareen and Al-hsnaueen and Emirate Al-musafrea because they want to dominate. Buyids and Al-zaeareen and Al-hsnaueen and Emirate Al-musafrea paid a special attention to Azerbaijan and their aim was achieving two aim: the first was political: to expand the borders of their state after they dominated Persia and Karman and tabrstan,Territory Al-jebal. The second one was economic showed an interest to get a good share in Azerbaijan trade because its geographical position. This matter had caused a resentment by Emirate Al-aishanet and Daisam AlKurdi which did not accept Buyids, Al-zaeare and Al-hsnaueen and Emirate Al-musafrea penetration in Azerbaijan, t. Finally, this lead the situations to become Comple and a struggle broke out between them. The study includes two section the first Al-aishanet and The second one included the Daisam Al-Kurdi. التطورات السياسية التي شهدتها الدولة العباسية منذ القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي قد تأثر بها الأكراد مثلها مثل باقي الشعوب الإسلامية الأخرى ، فقد تراجع دور السلطة المركزية وظهر المتغلبون ، فضلا عن ظلم الولاة وتعسفهم وطمعهم في جمع الأموال وتراجع دور الكفاءة وانعدام الرقابة . وهذه العوامل مجتمعة مهدت لظهور مرحلة جديدة دخلت فيها الشعوب الإسلامية ولاسيما في أقاليم المشرق ، وتميزت بانفصال تلك الأقاليم عن الدولة العباسية وقيام إمارات محلية فيها ، مع التزامها بإظهار الولاء والطاعة الشكلي للخلفاء العباسيين ، وهذا بدوره فتح باب المنافسة بين مختلف شعوب المنطقة ولاسيما الكرد للانفصال، نتيجة عوامل منها موضوعية تتعلق بالدولة العباسية والأوضاع العامة في الداخل ، والبعض الأخر ذاتية متعلقة بالكرد نفسهم والتطورات الحاصلة في مناطقهم ، وبهذا أصبحت محاولة السيطرة على الخلافة مطمعا̋ ومجالا للتنافس بين تلك القوى المتصارعة كلما سنحت لها الظروف ، وان تردي الأوضاع السياسية كضعف الدولة العباسية وتفككها ، وسوء الأوضاع السياسية والإدارية لها ، قد أثر في الأوضاع الاقتصادية للخلافة الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع المالية المتردية للبلاد يوما بعد يوم ، ومن العوامل التي ساعدت على ظهور الإمارات الكردية ، طبيعة المناطق التي ظهرت فيها هذه الإمارات وموقعها فقد أدت دورا في تهيئة ظروف ملائمة لظهور الإمارات فيها، لذا ساهمت كل هذه العوامل في ظهور إمارات كردية محلية مثلت الكرد واستندت في ظهورها إلى أمراء أقوياء للقبائل الكردية الموجودة في المنطقة وقتذاك. واستطاعت هذه الإمارات الاستفادة من السياسة المتبعة من قبل المتسلطين على الخلافة والمناطق التابعة لها كالبويهين والزياريين والحسنويين والمسافرية ، وان يتمتعوا بشيء من الاستقلال السياسي في ظل سياستهم اللامركزية مما يؤهلهم لتكوين علاقات سياسية في المنطقة . ومن الإمارات التي ظهرت في هذه الفترة في اقليم اذربيجان ، الإمارة العيشانية ، وإمارة ديسم الكردي .


Article
The Academic Role of the Ommiad in the Abbasid State (A.D 945-750/334-132 A.H)
دور الأمويين العلمي في الدولة العباسية (132-334هـ/750-945م)

Loading...
Loading...
Abstract

It is well known that studying the history of the Ommiad is an exciting topic . It makes the hearts shiver before the pens . On the one hand , their history forms many achievements in the Islamic state, on the other , their history is engulfed by whims and dispositions of their narrators in which the historian may find himself surrounded by fabricated facts . These facts had impact on the viewpoints that were held by the parties which were opponents of Ommiad . In order to give a sightful picture about the Ommiad family under the reign of the Abbasid , this study investigates the academic and cultural role of this family whose members were prominent as scientists and men of lettersمن المعروف ان دراسة تاريخ بني أمية يرتجف منه القلب قبل القلم لما يشكل تاريخهم من انجازات للدولة الإسلامية وانتكاسات في الوقت نفسه ، ولما يحيط هذا التاريخ من ميول وأهواء الرواة والكتّاب ، حيث يجد المؤرخ نفسه أمام أخبار لا يصح أن يطلق عليها سوى أنه الحقيقة من وجهة نظر رواة الأخبار . وهي ليست الحقيقة التي جرت على الواقع . بل مما أرادها الرواة الذين ينتمون لمختلف الأحزاب السياسية التي ظهرت آنذاك ، والتي كان جلّها معارضاً لبني أمية . ومن أجل إعطاء صورة حقيقية عن وضع الأسرة الأموية تحت الحكم العباسي قمنا بدراسة دورهم العلمي والثقافي إذ ظهر في صفوفها العديد من العائلات العلمية التي كان معظم أفرادها من العلماء والأدباء.


Article
The Contacts between Seljuks and Byzantine State (432-449A.H./1040-1057 A.D.)
الاتصالات بين السلاجقة والدولة البيزنطية 432-449ه/1040-1057م

Authors: Taha Khudeir Ubaid طه خضر عبيد
Pages: 713-732
Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the contacts between Seljuks andByzantine State during Tuqrul Beg Era , whichclarifies how the Seljuks appeared in the East toward the north where they Possessed Asia Minor ,Armenia ,the heart of Byzantine State. During this Era war contacts appeared with their results as well as the Diplomatic relations and their effects on the areaتهدف الدراسة الى توضيح العلاقات بين السلاجقة والدولة البيزنطية خلال سبعة عشر سنة من عهد السلطان طغرلبك، والتي توضح كيفية ظهور السلاجقة في المشرق وفتوحاته ، نحو الشمال وصولا الى آسيا الصغرى وارمينية قلب الدولة البيزنطية ، وخلالها ظهرت الاتصالات الحربية التي كانت لها نتائجها، فضلا عن الاتصالات والعلاقات الدبلوماسية التي تركت آثارها في المنطقة.


Article
China and Iran’s Nuclear Program A Historical Study
الصين والبرنامج النووي الإيراني 1985-2010 دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Ambitions of Iran in developing technology of nuclear energy had attracted the states attention of the states which have technical experts in the nuclear field. China was one of these states which played a big role in its peaceful nuclear cooperation with Iran during 1980’s,1990’s . With the increase of challenges between Iran and the West regarding crisis of Iran’s nuclear program during the first decade of 21st century, China presented its position insisting on a solution of that crisis by negotiating and diplomatic dialogue in order to avoid any military dispute which might face Iran. This is due to the economic interests of China as well as its interests in the field of oil and natural gas with the region and Iran in particular. إن الطموحات الإيرانية في تطوير تكنولوجيا الطاقة النووية، كانت محط إهتمام الدول التي تمتلك الخبرات الفنية والتقنية في المجال النووي، وكانت الصين واحدة من تلك الدول التي أدت دوراً كبيراً في مجال تعاونها النووي السلمي مع إيران في ثمانينات وتسعينات القرن العشرين. ومع تصاعد التحديات الإيرانية للغرب بشأن أزمة الملف النووي الإيراني طوال العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، أبدت الصين موقفاً تجاهها مؤكدة فيه إصرارها على التفضيل بحلها عِبر التفاوض والحوار الدبلوماسي، تجنباً لوقوع أي نزاع عسكري تتعرض له إيران، وذلك بحكم مصالح الصين الاقتصادية وكذلك مصالحها في مجال الطاقة النفطية والغاز الطبيعي مع المنطقة وبخاصة مع إيران.


Article
The Development of the Political Movement in Bahrain 1992-2002
تطور الحركة السياسية في البحرين 1992-2002

Loading...
Loading...
Abstract

Bahrain gained its dependence in 1971 and a new political stage has been started which was represented by issuing the constitution of 1973 beside forming the council of ministers and the national council. However, that had not continued only for two years where the constitution was suspended and the national council was dissolved; that situation was as an early retrogression for the state where the country experienced the growing of national movement that opposed the government's decisions and emergence of parties and societies such as (the constitutional movement). After the second Golf war (1990-1991) the opposition movements stressed on the importance of the constitution as a sole and accepted base for politics and focused on restoration of the previous representative bodies like the Bahrain national council through the petitions that have been submitted to the ruling regime. They were concentrated primary on enlarging the range of political participation and considering consultation the main base for democracy. In spite of the positive developments that enhanced democracy and which have been occurred precisely since taking waters of governance by Sheikh Hamad Bin Issa in Bahrain in 1999, the political stability has not been achieved; so he issued a new constition in 2002 that aimed to adapt to internal pressures which were encountered by the country. The country remained to suffer from the traditional problems especially the political sectarianism that had spread in the country beside the absolute control by the government over the political bodies. حصلت البحرين على استقلالها عام 1971، وبدأت مرحلة من التحولات السياسية، تمثلت في صدور دستور عام 1973، وتشكيل مجلس الوزراء والمجلس الوطني، إلا أن ذلك لم يستمر سوى عامين، إذ عُطل العمل بالدستور وتم حل المجلس الوطني، فكان ذلك بمثابة انتكاسة مبكرة للعملية الدستورية، شهدت البلاد على أثرها نمو الحركة السياسية المعارضة لقرارات الحكومة وانبثاق الأحزاب والأندية النيابية ومنها (الحركة الدستورية). أكدت تحركات المعارضة، في مرحلة ما بعد حرب الخليج الثانية 1990-1991، على أهمية الدستور كقاعدة وحيدة مقبولة للسياسة، وتركزت على إعادة الهيئات التمثيلية السابقة، كالمجلس الوطني البحريني عن طريق العناصر والفئات التي تقدمت بالعرائض للنظام الحاكم لتحقيق تلك المطالب فتبلورت أساسا حول توسيع دائرة المشاركة السياسية واعتبار الشورى أساسا للديمقراطية، وبالرغم من التطورات التي حدثت على الساحة المحلية وبالتحديد منذ تولي الشيخ حمد بن عيسى أمور الحكم في البحرين عام 1999 هي أمور ايجابية تعزز المسيرة الديمقراطية، إلا أنها لم تحقق الاستقرار السياسي، فإصدار دستور جديد لعام 2002، كانت تصب في سعي النظام الحاكم للتكيف مع الضغوط الداخلية والخارجية التي كانت تتعرض لها البلاد. فقد ظلت البحرين تعاني من مشاكلها التقليدية، ولاسيما الطائفية السياسية المنتشرة في البلاد، فضلا عن سيطرة الحكومة المطلقة على الأجهزة السياسية وغيرها من الأزمات.


Article
The impact of School on the life of Justice and Administration in the Ottoman Empire until the year of 1520 A.D.
أثر المدرسة في الحياة العدلية والإدارية في الدولة العثمانية حتى عـــام 1520 م

Loading...
Loading...
Abstract

The scientific and intellectual life of the Ottomans is considered one of the most issues that has been neglected and received no interest in terms of deep investigation , although scientific and intellectual life in the Ottoman region is an integral part of the history of the science and thought of the Islamic world in that this subject constitutes a great importance in understanding the scientific and intellectual contribution that the Ottomans introduced in general. In this context, the study of the Ottoman School and its role in the life of Justice and Administration is a very important issue, where the Ottoman School was a civilized foundation with a private nature established for graduating generations that hold the Islamic thought , follow its concepts and perform their role in the Ottoman society . Therefore, it can be said that the Ottoman School has performed a prominent role in shaping the mind and knowledge of the Ottoman State. تعد الحياة العلمية والفكرية عند العثمانيين واحدة من أكثر القضايا التي أهملت ولم تحظَ بالبحث العميق, مع أن الحياة العلمية والفكرية في العهد العثماني جزء لا يتجزأ من تاريخ العلم والفكر في العالم الإسلامي, بحيث يشكل هذا الموضوع أهمية كبيرة في فهم الإسهام العلمي والفكري الذي قدمهُ العثمانيون بشكل عام. وفي هذا الإطار فأن دراسة المدرسة العثمانية ودورها في الحياة العدلية والادارية يعد أمراً بالغ الأهمية, فقد كانت المدرسة العثمانية مؤسسة حضارية ذات طابع خاص ، أعدت لتخرج أجيالاً تحمل الفكر الإسلامي في داخلها وتسير على مفاهيمه وتؤدي دورها في المجتمع العثماني, ولذا يمكن القول أن المدرسة العثمانية قد أدت دوراً بارزاً في تشكيل عقل الدولة العثمانية ووعيها.


Article
The impact of labor on agricultural activity in Alkwair Nahia
أثر الأيدي العاملة على النشاط الزراعي في ناحية الكوير

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to analyze the impact of labor on agricultural activity as a reality existing in Alkwair Nahia, and disclosure of their impact on the agriculture sector in terms of both the number and type of experience and skill, and what part it can take in increasing or decreasing the agricultural production, and the labor facing of economic and social problems that hinder Rural development, the data used in this research is that of the 2012 field study with a random unintended sample, included 142 farmers with 5%, of the total farmers enrolled in the Division of Agriculture in Alkwair Nahia (2828) farmers, the researcher relied on the quantitative methods in calculating the numbers of the workforce and their parentage , using the SPSS program in the disaggregation of data and statistical analysis to extract the correlation coefficient factor to express the relationship between the dependent variable and the independent variables Spatial analysis techniques in geographic information systems (GIS) were used in the preparation of maps, and the research revealed the presence of correlation coefficients which vary in terms of their severity We find that the strength of the relationship between the average income of the farmer and the literacy rate of them had reached 0.478 **, while the relationship was weak between the level of education and the use of agricultural mechanization which amounted to 0.251, and that the strength of the relationship between the percentage of those who reap the harvest using modern machines and the average income of the farmer is weak amounting to 0.224 , and correlation coefficient showed an inverse relationship between the proportion of negative who have a mode of transport and the average income of the farmer reached -0.017.يهدف البحث إلى تحليل أثر الأيدي العاملة في النشاط الزراعي كواقع حالي في ناحية الكوير، والكشف عن تأثيرها بقطاع الزراعة، سواء من حيث عددها ونوعها وخبرتها ومهارتها، وما يمكن أن تسهمهُ في زيادة الإنتاج الزراعي أو إنخفاضه، وما تواجههُ الأيدي العاملة من مشكلات إقتصادية وإجتماعية معوقة للتنمية الريفية، إستخدم في هذا البحث بيانات الدراسة الميدانية لسنة 2012م، لعينة عشوائية مقصودة إشتملت على 142 فلاحاً بنسبة 5,0%، من مجموع الفلاحين المسجلين في شعبة زراعة ناحية الكوير البالغ عددهم 2828 فلاحاً، وتم الاعتماد على الطرق الكمية في حساب أعداد الايدي العاملة ونسبهم، وذلك باستخدام برنامج SPSS في تبويب البيانات والتحليل الإحصائي لاستخراج معامل الارتباط Correlation factor للتعبير عن العلاقة بين المتغير التابع والمتغيرات المستقلة، كما تمت الاستعانة بأدوات التحليل المكاني في تقنيات نظم المعلومات الجغرافية (GIS) في إعداد الخرائط، وقد كشف البحث عن وجود معاملات ارتباط تتباين من حيث شدتها، إذ نجد أن قوة العلاقة بين متوسط دخل الفلاح ونسبة المتعلمين منهم قد بلغت 0.478** ، في حين كانت العلاقة ضعيفة بين مستوى التعليم ومدى استخدام المكننة الزراعية وبلغت 0.251، وأن قوة العلاقة بين نسبة الذين يجنون المحصول بالآلات الحديثة ومتوسط دخل الفلاح علاقة ضعيفة بلغت 0.224 ، وأن معامل الارتباط أظهر علاقة عكسية سالبة بين نسبة الذين لديهم واسطة نقل ومتوسط دخل الفلاح بلغت -0.017.


Article
American-French Relations 1958-1969
العلاقات الأمريكية الفرنسية 1958-1969

Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the nature of the American-French relations during 1958-1969; the period during which Charles De Gaulle assumed the power in France. Charles De Gaulle, since he took power, pursued an independence policy apart from the outside world that aimed at bringing France back to the ranks of the great powers as it was in the past. That policy intersected with the USA as it was the leader of the West. The withdrawal of France from the NATO and developing its nuclear program were the considerable features of that rupture and intensive tension within the French-American relations. يدرس البحث طبيعة العلاقات الامريكية الفرنسية 1958-1969م، وهي الفترة التي تسلم فيها شارل ديجول الحكم في فرنسا. عمل ديجول منذ تسلمه زمام السلطة على انتهاج سياسة استقلالية عن المحيط الخارجي، يهدف من خلالها اعادة فرنسا الى مصاف الدول الكبرى كما كانت في السابق. واتسمت هذه السياسة بالتقاطع مع الولايات المتحدة الامريكية بوصفها زعيمة المعسكر الغربي. وكان انسحاب فرنسا من حلف شمال الاطلنطي، وتطوير برنامجها النووي ابرز ملامح ذلك الانقطاع الشديد والتوتر الملحوظ في مجال العلاقات بين الفرنسيين والامريكان.


Article
"Educational Reformist Speech by of Imam Abdul-Hameed Bin Badees"
الخطاب الإصلاحي التربوي عند الإمام عبد الحميد بن باديس

Loading...
Loading...
Abstract

Imam Abdul-Hameed Bin Badees, the founder of Algerian Muslim Scholars Association, was regarded as one of the Algerian prominent scholars in educational reforming. Among the association leaders, he was distinguished by harangue, vision and method. He was educated and was living the tragedy of his society and culture in his own way. His comprehensive reformist activity, which was social, political, educational, religious and patriotic, had a prominent role in restoring Islamic Arabic prestige to Algeria and creating a society which could stand against the invaders to attain independence. After being occupied by France in (1830 A.D.), the Algerian society was obviously controlled by the French culture that even some people of Algerian society were affected by it. In addition, Islamic thought was widely controlled by Sufism. These led to spreading heresies and myths. So, Algerian reformist scholars together with Imam Abdul-Hameed Bin Badees were pushed to search for means and ways to get the Algerian society out of retardation and ignorance and also to rid Islam of all what was falsely attached to it, i.e. all the things which afflicted the Islamic nation in general and the Algerian society in particular. So, the Imam directed all his reformist and educational efforts to treat the society by demanding to refer to Holly Qur'an and Sunnah through his reformist speeches which he was delivering in his lessons and teachings in Mosques, as well as his publications on papers which he published. This research aims at eliciting the aspects of the Imam's reformist speech in education, teaching and press. Thus, it was decided to divide the research into: an introduction about the concept of speech and its importance in reforming; a summary about the life and personality of Imam Bin Badees. Furthermore, the educational reform in the teaching domain and the role of scholars and press in teaching and educational reform from the speech of Imam Bin Badees were also tackled. يعد الإمام عبد الحميد بن باديس مؤسس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أحد العلماء البارزين في الإصلاح التربوي، إذ تميز من بين قادة الجمعية في الخطاب والرؤية والمنهج، فقد كان مثقفاً يعيش مأساة مجتمعه وحضارته على طريقته الخاصة، إذ كان لحركته الإصلاحية الشاملة (الاجتماعية –والسياسية-التربوية -الدينية والوطنية ) دور واضح في إعادة الهيبة العربية الإسلامية للجزائر وخلق مجتمع قادر على الوقوف بوجه المحتل من اجل نيل الاستقلال. شهد المجتمع الجزائري سيطرة الثقافة الفرنسية عليه بشكل واضح بعد احتلاله في 5ايار/مايو عام 1830 من قبل فرنسا،إذ تأثرت بعض النخب من بناء المجتمع الجزائري بها،فضلاً عن انتشار الطرق الصوفية على الفكر الإسلامي بصورة واسعة،مما أدى إلى شيوع البدع والخرافات ، وهذا ما دفع العلماء المصلحين في الجزائر وعلى رأسهم الإمام عبد الحميد بن باديس إلى البحث عن وسائل وطرق لإخراج المجتمع الجزائري من التخلف والجهل وكذلك تخليص الإسلام مما علق به من شوائب وبدع في بلده ، لذلك وجه الإمام جهوده الإصلاحية الإسلامية التربوية لمعالجة المجتمع بالدعوة إلى الرجوع إلى كتاب الله (القرآن الكريم) والسنة النبوية الشريفة من خلال خطبه الإصلاحية التي كان يلقيها في دروسه ومحاضراته في المساجد،فضلاً عن عما كان ينشره في الصحف التي أصدرها. يهدف هذا البحث إلى استنباط وجوه الخطاب الإصلاحي للإمام بن باديس في التربية والتعليم والصحافة، لذلك أرتاينا تقسيم البحث إلى مقدمة عن مفهوم الخطاب وأهميته في الإصلاح،ثم نبذه عن حياة وشخصية الإمام عبد الحميد بن باديس،كما تطرقنا إلى الإصلاح التربوي في مجال التعليم ودور العلماء والصحافة في التعليم والإصلاح التربوي من خطب الإمام عبد الحميد بن باديس.


Article
Building a sample of Force-time index shape for Iraqi weightlifters in the Jerk part
بناء نموذج للشكل البياني لدالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين لقسم النتر (Jerk)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to: 1. Identify the values of some Force-time index variable in the Jerk part for Iraqi weightlifters. 2. Identify the shape of Force-time index in the Jerk part for Iraqi weightlifters. 3. Build the sample of Force-time index in the Jerk part for Iraqi weightlifters. 4. Evaluate the Iraqi sample in the Jerk part of Force-time index with the international sample. Method: The researchers used the descriptivemethod to suit the nature of the research. The sample was 7 elite Iraqi weightlifters chosen intentionally. The researchers used test, measurement and technical observation to get the data by using 3 cameras it speed (25 fps). Then we get the Variables of Force-time index. The data analyzed statistically by using calculated mean, standard division and percentage The conclusions: 1. The Iraqi Force-time index has the same shape of international weightlifters in the Jerk part with some difference in the value of force and time, because of thedifference in level of the weights of the international weightlifters and the weight they lifted. 2. The force in phases of the changing position from standing to bending legs to preparing to the Jerk part is very clear in Force-time index. 3. The phases of impact and transmition were very clear in the part of split during the Jerk. 4. There was the same difference in percentage value in Force-time index between Iraqi and international weightlifters to eulogize of international weightlifters. ملخص البحث: هدف البحث إلى ما يأتي: 1. التعرف على قيم بعض متغيرات دالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين في قسم النتر. 2. التعرف على شكل دالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين في قسم النتر. 3. بناء نموذج لدالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين في قسم النتر. 4. تقويم نموذج دالة القوة–الزمن لرافعي الأثقال العراقيين في قسم النتر من خلال المقارنة مع نموذج عالمي. الطريقة: استخدم الباحثون المنهج الوصفي لملاءمته لطبيعة البحث، وتكونت عينة البحث من لاعبي المنتخب الوطني العراقي لرفع الأثقال المتقدمين عدد(7) تم اختيارهم بالطريقة العمدية.استخدم الباحثون القياس والاختبار والملاحظة العلمية التقنية باستخدام منصة قياس قوة رد فعل الأرض وتم التصوير بثلاث آلات تصوير فيدوية. وبعدها تم الحصول على متغيرات دالة القوة الزمن.وتم استخدام الوسائل الإحصائية الآتية: الوسط الحسابي,لانحراف المعياري ,النسبة المؤوية. الاستنتاجات: 1. تشابه شكل مسارات القوة في دالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين في ما بينها مع الاختلاف بقيم القوة والزمن بسبب اختلاف أوزان رافعي الأثقال والأثقال التي رفعوها. 2. ظهور مرحلة إنتاج أقصى قوة لحظة الشروع بالهبوط للتحول من الوقوف إلى الانثناء. 3. ظهور مرحلتي الاصطدام والامتصاص للرجلين في مرحلة الاستناد بالفتح. 4. تشابه شكل مسارات القوة في دالة القوة – الزمن لرافعي الأثقال العراقيين مع دالة القوة – الزمن لنموذج عالمي مع الاختلاف بقيم القوة النسبية والزمن بسبب قصور أداء رافعي الأثقال العراقيين في معظم مراحل الرفع.


Article
The Structural Organization the Ministries and Directorates Related with School Education in Iraq from 1919 to 1992
الهياكل التنظيمية للوزارات والمديريات التي ارتبطت بها الرياضة المدرسية في العراق منذ عام 1919 ولغاية 1992

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at revealing the following : 1. The administrative divisions of the general directorate of physical education in Iraq and their organizational engagements and structures from 1919 to 1992. 2. The names of general directorate of physical education from 1919 to 1992. 3. The relations general directorate of physical education with the ministries from 1919 to 1992 . The researchers have adopted the historical methodology with content- analysis method. The analysis was connected with the administrative research variables related to the divisions, major organizational engagements and structures of the general directorate of physical education in Iraq. The researchers have concluded several results ,like : 1. The political and intellectual changes played an effective role. The organizational map of the general directorate of physical education witnessed a motor administrative developments and divisions according to the new objectives and activities whose administrative division was concentrated on the functional base , the basic purpose of the activity and the nature of its beneficiaries. 2. The occurrence of five changes in the name of the general directorate of physical education from 1919 to 1992 . 3. The connections of the general directorate of physical education were limited to the ministry of education and the ministry of youth from 1919 to 1992 . The researchers have recommended the necessity of : 1. Adopting the scientific authentic rules in constructing the organizational structure of the general directorate of physical education. The accuracy should be taken into account in recognizing its organizational reality besides exploring the future changes in a way that the construction did not expose to the repeated essential construction changes which may obstacle it. 2. Preventing the political effects and their cultural and philosophical related matters from the obligatory and pointless intervention in making substantial amendments on the bases and pillars of the administrative divisions of the general directorate of physical education. 3. The general directorate of physical education should keep its organizational personality aiming at developing schools physical activity. ملخص البحث: هدف البحث إلى التعرف على : 1. الهياكل التنظيمية للوزارات التي ارتبطت بها الرياضة المدرسية منذ عام 1919 ولغاية عام 1992. 2. المسميات التي حملتها المديرية العامة للتربية الرياضية منذ عام 1919 الى 1992. وقد استخدم الباحثان المنهج التاريخي بطريقة تحليل المحتوى إذ تم ربط التحليل بمتغيرات البحث الإدارية المتعلقة بالتقسيمات والارتباطات والهياكل التنظيمية الرئيسة للمديرية العامة للتربية الرياضية في العراق. وقد توصل الباحثان إلى عدة استنتاجات منها : 1. أدت التغيرات السياسية والفكرية دوراً مؤثراً، فيما شهدت الخريطة التنظيمية للمديرية العامة للتربية الرياضية تطورات وتقسيمات إدارية حركية؛ تبعا لما استجدت عليها من أهداف وأنشطة. وقد تركز الهيكل التنظيمي فيها وفقاً للأساس الوظيفي والغرض الأساسي من النشاط وطبيعة المستفيدين منه. 2. حدوث خمسة تغييرات في مسمى المديرية العامة للتربية الرياضية منذ عام 1919 ولغاية 1992. 3. انحصرت ارتباطات المديرية العامة للتربية الرياضية بوزارتي التربية والشباب منذ عام 1919 ولغاية 1992. وأوصى الباحثان بضرورة: 1. اعتماد القواعد العلمية الرصينة في بناء الهيكل التنظيمي للمديرية العامة للتربية الرياضية، وتوخي الدقة في تشخيص متطلبات واقعها التنظيمي، إلى جانب استشراق التغييرات المستقبلية دون ان يتعرض البناء إلى تغييرات جوهرية متكررة من شأنها إرباكه. 2. إبعاد التأثيرات السياسية ومتعلقاتها الثقافية والفلسفية عن التدخل القسري وغير المبرر في إجراء تعديلات جوهرية على أسس ودعامات الهياكل التنظيمية للمديرية العامة للتربية الرياضية. 3. احتفاظ المديرية العامة للتربية الرياضية بشخصيتها التنظيمية الهادفة حصرا إلى تطوير النشاط الرياضي المدرسي.


Article
Isolation and characterization of the fungus Alternaria alternata , the causative agent of leaf-spot disease, from some vegetable crops
عزل وتشخيص الفطر Alternaria alternata, المسبب لمرض تبقع الاوراق من نماذج مصابة من بعض محاصيل الخضر ودراسة بعض خصائصه

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty five isolates of the fungus Alternaria alternata, the causative agent of leaf-spot disease, were obtained from diseased specimens of eight vegetable plants collected from several sites within the city of Mosul, Iraq. The isolates were purified by the slide-culture technique and the single-spore isolation technique and used to compare their radial growth rate and efficiency in producing conidia, both features are essential for successful spread of the plant pathogen.After 5 days incubation on PSA at (25±1)ºc isolate AA4 from Beta vulgaris gave the largest colony diameter (55mm) while isolate AA11 isolated from Raphanus oleracea gave the smallest (34.1mm).As regard the conidial suspension density, isolate AA20 from Abelmoschus esculentus gave the most dense suspension (14x105 conidia/ml) while isolate AA24 from Beta vulgaris gave the least dense suspension (8.2x105 conidia/ml) among all isolates. Both of these attributes are genetically controlled and very essential for successful spread of the pathogen.لقد تم عزل 25 عزلة من فطر Alternaria alternata المسبب لمرض تبقع الاوراق من ثمانية من محاصيل الخضر في مدينة الموصل, وجرت تنقية كل عزلة بأستعمال تقنية الزرع على الشريحة وتنقيتها بطريقة السبور المنفرد ومن ثم استعملت هذه العزلات لدراسة بعض صفات الفطر, خاصةً تلك التي لها علاقة بأمراضيته كالنمو القطري للمستعمرة وكفاءتها في انتاج الكونيدات. وبالزرع على وسط PSA والتحضين لمدة 5 ايام عند الدرجة الحرارية 25±1ْم, تبين ان العزلة AA4 المعزولة من السلق قد اعطت اكبر نمو قطري, اذ بلغ قطر المستعمرة 55.5ملم بينما اعطت العزلة AA11 المعزولة من الفجل اقل نمو قطري فقد بلغ 34.1ملم. وبعمل عوالق كونيدية من العزلات وبزرعها على موائل PSA والتحضين لمدة 5 ايام وعند الدرجة الحرارية 25±1ْم اعطت العزلة AA20 المعزولة من البامية اكثف عالق (14x105 كونيدة/مل) بينما اعطت العزلة AA24 اقل العوالق الكونيدية كثافة (2.8x105 كونيدة/مل) وهذا يشير الى وجود تباين بين عزلات هذا الممرض النباتي في هاتين الصفتين المهمتين لأحداث الامراضية وهي سرعة النمو وكمية السبورات المنتجة التي تسرع من انتشار الفطر.


Article
Preparation and characterization of Some Complexes of Metal Ions With Schiff Bases Ligands Derived from Co(II),Ni(II),Cu(II),Zn(II) and Cd(II) with New Amino Acid and Evaluation of Their Bacteria Activities
تحضير وتشخيص عدد من معقدات الفلزات مع ليكاندات قواعد شيف المشتقة من Co(II),Ni(II),Cu(II),Zn(II),Cd(II) مع احماض امينية جديدة وتقييم فعاليتها البكتيرية

Loading...
Loading...
Abstract

A new complexes of some transition metal ions (Co(II),Ni(II),Cu(II)) and non transition metal ions (Zn(II),Cd(II)) with a number of Schiff bases obtained from the condensation of some amino acids isoleucine, phenylalanine and alanine with (3-acetyl Indol) have been prepared. All the prepared complexes have been characterized by elemental analysis(M), molar conductance, magnetic susceptibility infrared and electronic spectral. The complexes were classified as: 1-Complexes with the formulas [ML(CH3COO) (H2O)2]. 2- Complexes with the formulas [ML(CH3COO) ] H2O. M= Co(II),Ni(II),Cu(II),Zn(II)Cd(II). L= 3-acetyl Indol isoleucine imine, 3-acetyl Indol phenylalanine imine and 3-acetyl Indol alanine imine. The physical measurements showed that the prepared complexes have a tetra coordinated (tetrahedral) and hexa-coordinated (octahedral) structure and that all the prepared complexes were non electrolyte. يتضمن البحث تحضير عدد من المعقدات الجديدة لبعض العناصر الانتقالية مثل Co(II) ، Ni(II) ، Cu(II)وبعض العناصر غير الانتقالية Zn(II) ، Cd(II) مع عدد من قواعد شيف الناتجة من التفاعل التكثيفي بين الحامض الاميني ايسوليوسين وفنيل الانين والانين مع 3-اسيتايل اندول. وقد درست هذه المعقدات وشخصت من خلال التحليل الدقيق للعناصر (M) والتوصيلية المولارية الكهربائية والحساسية المغناطيسية وطيف الأشعة تحت الحمراء والطيف الالكتروني ، وصنفت هذه المعقدات الى: 1-معقدات ذوات الصيغ [ML(CH3COO) (H2O)2]. 2- معقدات ذوات الصيغ [ML(CH3COO)] H2O. Cd(II),Zn(II),Cu(II),Ni(II),Co(II)=M L = 3-اسيتايل اندول ايسوليوسين ايمين، 3-اسيتايل اندول فنيل الانين ايمين و3- اسيتايل اندول الانين ايمين. أشارت القياسات الفيزيائية الى امتلاك المعقدات المحضرة ترتيباً رباعي التناسق (رباعي السطوح) وسداسي التناسق (ثماني السطوح) كما أن المعقدات المحضرة غير الكتروليتية.


Article
Identification of Some Cultivars of Pyrus communis L. Planted in Mosul City Using Morpholgical and Chemical Characters
Pyrus communis L. تشخيص بعض اصناف الكمثرى المزروعة في مدينة الموصل باستخدام الصفات المظهرية والكيميائية

Authors: Noor N.Y. نور نبيل يحيى
Pages: 953-976
Loading...
Loading...
Abstract

The present study deal with the identification ofsome cultivars ofPyruscommunis L.mainly ( Karmen , Konphrs , Zafrane and Willyam) planted in different places of Mosul city . The morphological characters involved ( Bud , stems . leaves , flowers , fruits seeds , and indumentnms ). The results indicates that the leaves and fruits have a good value to separates and identified . The cultivarspalynological study showed that pollen grains differ for shape and dimension in polar and equatorial view and were found to be tricolporate. The results of chemical study showed that (8) phenolic compound were identifiel in all conolicexraction of leaves , They were (Querecetin, Querectin-7- glucoside, Myrcitine, Rutin, Luteoline-7- glucoside , Luteoline , Kampforal and Apigenine ).This resultshowed a good value to identification the cultivars. تناول البحث الحالي تشخيص اربعة أصناف من الكمثرى .PyruscommunisLالمزروعة في مناطق مختلفة من مدينة الموصل وهي ( كارمن ، كونفرس ، زعفراني ، وليم ) . شملت الدراسة المظهرية صفات البراعم والسيقان والأوراق والأزهار والبذور والثمار، فضلاً عن الكساء السطحي لها . واتضح أن صفات الأوراق والثمار لها أهمية كبيرة في تشخيص وعزل الأصناف المدروسة ، وأظهرت دراسة حبوب اللقاح اختلافات واضحة في إبعادها وأشكالها في المنظرين القطبي والاستوائي وتبين أنها ثلاثية الفتحات والأخاديد Tricolporate . أما الدراسة الكيميائية فقد تم تشخيص( 8) مركبات فينــولية فــي المستخلص الكحولي للأوراق وهـي (Querecetin , Querecetin-7-glucoside , Myricetine , Rutin ,Luteoline-7-glucoside , Luteolin , Kampforal and Apigemine ) . وقد تغايرت هذه المركبات في وجودها باختلاف الأصناف ، وان لها أهمية كبيرة في تشخيص الأصناف المدروسة


Article
The isolation and identification of some contaminant fungi of soft drinkin Mosulcity.
عزل وتشخيص بعض الفطريات الملوثة للمشروبات الغازية في أسواق مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on eight samples of importend and local communities soft drink in Mosul cityfor isolatingand detcting fungi from it,namely(sprite, aldeera orange, aldeera cola,aldeera up,akad,wild tiger,uludag fruity).The results showed that all samples of soft drink were non contaminated except soft drink company of coca cola- Erbil, Iraq and the isolated fungus wasAspergelliusniger and Phoma sp.تبين من دراسة عزل وتشخيص الفطريات الملوثة لثماني من عينات المشروبات الغازية المستوردة والمحلية في مدينة الموصل (سبرايت sprite,الديرة برتقالAldeeraOrange,الديرة كولا AldeeraCola,الديرة اب Aldeera up,اكد Akad,تايجروايلدwild tiger,فروتي اولدواغuludag fruity)ان جميع هذه المشروبات الغازية كانت خالية من التلوث الفطري ماعدا مشروب شركة كوكا كولا- أربيل العراق حيث عزل منه الفطرين phoma sp. و Aspergillusniger.


Article
Determination of the ideal hardness values for samples compounds and alloys fabricated from powder oxide of single metal elements
تحديد قيم الصلادة المثلى لعينات بعض المركبات والسبائك المصنعة من مساحيق اكاسيد العناصر المعدنية الأحادية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the best values of the hardness of CuO and ZnO and their alloys have been determined. This is performed according to the chemical form of CuxZn1-xO for values 0, 0.2, 0.4, 0.6, 0.8, 1. Different pressure values (8, 10, 12.5, 15, 17) have been applied on the samples. After that, the hardness measurements have been performed with and without thermal coefficients according to the annealing and cooling. The annealing temperatures were 2, 3, 4 hr. Next, slowly cooling in the air (inside the oven) and fast cooling in the air are done, as well as, in water and oil. The measurement results of the hardness of compressed and non-annealed CuO and ZnO under different pressures indicate these values were very small and approach to zero. This can be attributed to the lack of cohesion at room temperature. Moreover the measurement results of the hardness of CuO have shown that the compressed samples under pressure (15-17 ton/cm2) and annealed with temperature 1000 Co have the highest values of the hardness, these samples have been annealed from 3 to 4 hr., then have been cooled slowly in the air and fast in the oil, their hardness values were 122 1nd 123, respectively. This depends on the method used in the study (Rockwell Hardness Test). With respect to the ZnO, the hardness values were different compared to the hardness values of CuO. The hardness value of CuO was 4, this depends on the(VickersHardness Test). The reason behind that may be attributed to the fragile, slack nature and smallness sizes of the grains. The alloys with the chemical form CuxZn1-xO have been fabricated;studying of the pressure effects and thermal coefficients on the hardness values has been achieved depending on the method of (VickersHardness Test) because this method is more suitable for alloys. The hardness values of non-annealed alloys were very small because of the lack of cohesion of their grains; while the hardness of the annealed alloys which treated by slow and fast cooling have identical values approximately. Finally, it is observed that hardness reduces when mass percentage of ZnO/CuO is increased. تم في هذا البحث تحديد أفضل قيم لصلادة مركب أوكسيد النحاس CuO ومركب اوكسيد الخارصينZnO والسبائك المصنعة منهما و حسب الصيغة الكيميائية O Zn1-x Cux ولقيم 1,0.8,0.6,0.4,0.2,0)).تم تسليط ضغوط مختلفة على العينات تراوحت 17,15,12.5,10,8) ton/cm2) .أعقب ذلك إجراء فحص الصلادة بوجود وعدم وجود المعاملات الحرارية المختلفة من حيث التلدين والتبريد وكانت درجة حرارة التلدين 1000 0c ولازمان مختلفة تراوحت (4,3,2) ساعات .أعقب عملية التلدين التبريد البطيء في الهواء (داخل الفرن) والتبريد السريع في الهواء وكذلك في الماء وكذلك في الزيت. أظهرت نتائج فحص الصلادة لكل منCuO وZnO المكبوسة تحت ضغوط مختلفة غير الملدنة , إن تلك القيم كانت قليلة جدا وتكاد تكون صفرا . ويعزى السبب إلى عدم تماسكها عند درجات حرارة الغرفة.كما بينت نتائج فحص الصلادة بالنسبة لاوكسيد النحاس CuO بان اعلى قيمة صلادة روكويل كانت للعينات المكبوسة تحت ضغط ton/cm2 (15-17) والملدنة بدرجة حرارة 0C 1000 لمدة (3-4)ساعة والمبردة بشكل بطيء في الهواء وبشكل سريع في الزيت والتي كانت 122و123 على التعاقب . إما لاوكسيد الخارصين ZnO فقد كانت بطريقة فيكرز وبلغت قيم الصلادة لها(4) وقد استخدمت هذه الطريقة نظرا الى هشاشة وطبيعته الرخوة وصغر حجم حبيباته. تم تصنيع السبائك ذات الصيغة الكيماوية O Zn1-x Cux و دراسة تأثير الضغط والمعاملات الحرارية على قيم الصلادة وذلك بالاعتماد على طريقة فيكرز, لكونها أكثر ملاءمة لتلك السبائك . بينت نتائج قيم الصلادة للسبائك غير الملدنة بأنها ذات قيم قليلة جدا وذلك لعدم تماسك حبيباتها ,أما بالنسبة إلى نتائج قيمة الصلادة للسبائك الملدنة والتي تم معاملتها حراريا بالتبريد البطيء والسريع فأنها أظهرت نتائج متطابقة تقريبا وأخيرا فأنه عند زيادة النسب الوزنية لاوكسيد الخارصين إلى اوكسيد النحاس لوحظ آن قيمة الصلادة قد قلت.


Article
Purification of Glutathion Peroxidase and Determination of it's Relation with some biochemical parameters in type II Diabetic patients
تنقية انزيم كلوتاثايون بيروكسيديز ودراسة علاقته مع بعض المتغيرات الكيموحيوية في مرضى النوع الثاني من داء السكر

Loading...
Loading...
Abstract

The research includes the determination of Glutathione peroxidase activity and its relationship with some biochemical parameters in serum of patients of diabetes type II. The activity Glutathione peroxidase, Glutathione-s-transferase and the level of Glutathione are significantly decreased (p<0.05). whereas the activity of Superoxide dismutase, Polyamine oxidase and the levels of glucose, Glycocylated hemoglobin, Malondialdehyde, insulin hormone and insulin hormone resistance are increased significantly in patients compared to that of healthy subjects. A positive correlation is found between Glutathione peroxidase with Glutathione-s-transferase (r=0.417), Superoxide dismutase (r=0.644) and Glutathione (r=0.521), whereas a significant negative correlation is found between Glutathione peroxidase with Malondialdehyde (r= -0.452). The present study also deals with partial purification of Glutathione peroxidase from serum of Type II diabetic patients by dialysis, and ion exchange DEAE-cellulose techniques. One proteinous peak of Glutathione peroxidase activity is obtained with specific activity of 0.128 Umg protein and purification fold 10.27 compared to crude enzyme. The kinetic characteristics of partially purified Glutathione peroxidase are studied. The maximum activity is obtained at 12.8µg of enzyme, Na-K phosphate buffer solution at pH 7.3, temperature 37C, incubation time 8 min., with 10 mM Na+1 . Vmax and Km values of partially purified Glutathione peroxidase with the substrate, Glutathione are found 0.31unit/ml and 1.538 mM respectively. تضمن البحث تحديد مستوى فعالية انزيم كلوتاثيون بيروكسيديز وعلاقته ببعض المتغيرات الكيموحيوية في مصل دم المصابين بالنوع الثاني من داء السكر. فقد وجد ان فعالية انزيمي كلوتاثايون بيروكسيديز وكلوتاثايون-S-ترانسفيريز فضلا عن مستوى الكلوتاثايون انخفضت معنويا (p<0.05)، في حين ان فعالية انزيمي سوبر اوكسايد ديسميوتيز وبولي امين اوكسيديز، ومستويات الكلوكوز والهيموكلوبين المتسكر والمالوندايالديهايد وهرمون الانسولين ومقاومة هرمون الانسولين ارتفعت معنويا في المصابين مقارنة بالسليمين. كما وجد ان العلاقة طردية بين انزيم كلوتاثايون بيروكسيديز وكلا من انزيمي كلوتاثايون-S-ترانسفيريز(r=0.417) وسوبر اوكسايد دسميوتيز(r=0.644) والكلوتاثايون (r=0.521). بينما كانت عكسية بين انزيم كلوتاثايون بيروكسيديز والمالوندايالديهايد (r=0.542 - ) كذلك تناولت الدراسة التنقية الجزئية لأنزيم كلوتاثايون بيروكسيديز من مصل دم المصابين بالنوع الثاني من داء السكر، باستخدام تقنيات الفرز الغشائي والتمرير عبر المبادل الأيوني DEAE-cellulose . وقد تم الحصول على قمة بروتينية واحدة تمتلك فعالية أنزيم كلوتاثايون بيروكسيديز بفعالية نوعية 0.128 وحدة انزيمية/ ملغم بروتين بعدد مرات تنقية 10.27 مرة مقارنة بالانزيم الخام. ودرست الخصائص الحركية لأنزيم كلوتاثيون بيروكسيديز المنقى جزئيا وتبين ان الفعالية القصوى للأنزيم كانت عند 12.8 مايكروغرام من الانزيم، ومحلول الصوديوم- بوتاسيوم فوسفات المنظم عند دالة حامضية 7.3 ودرجة حرارة 37°م وزمن حضن 8 دقائق. وباستخدام ايون الصوديوم بتركيز 10 مليمولار، كما وجد ان قيمتي السرعة القصوى وثابت ميكايليس- مينتون كانتا 0.31 وحدة انزيمية / مل و1.538 ملي مولار على التوالي.


Article
Influence of Argon laser on retina of diabetic patient
تأثير ليزر الاركون على شبكية مريض السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Photocoagulation therapy is a method of treating detachments of the retina (the layer of light-sensitive cells at the back of the eye) with an argon laser. The high-intensity beam of light from the laser is converted into heat, which forces protein molecules in the affected tissue to condense and seal the tissue. So photocoagulation bleeding of retina with Argon laser of a diabetic patient is considered one of the modern method for searching ofa relationship between the energy of laser beam and spot area of bleeding retina.The aim of the research is the choice of the energy needed for space required, leading to reduced patient stay under the laser device and reduce the fear factor of the patient.The quality information that has been obtained can be used in future as database which can be embedded into a laser device can work automatically.العلاج بالتخثر الضوئي هو وسيلة لعلاج انفصام الشبكية (وهي طبقة من الخلايا الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين) ومع ليزر الاركون يتم تحويل شعاع عالي الشده من ضوء الليزر إلى حرارة، الأمر الذي يؤدي الى تكثف جزيئات البروتين المتضررة والتحامها، لذلك التخثير الضوئي لنزيف الشبكية لمريض السكري وباستخدام ليزر الاركون يعتبر احدى الطرق الحديثة لعلاج انفصام شبكيه العين لمرضى السكر. في هذا البحث نراعي طريقة حديثة لبحث العلاقة بين الطاقة من شعاع الليزر الساقط المستخدم في هذه الحالة مع مساحة البقعة النازفة للشبكية. هدف البحث هو اختيار الطاقة اللازمة للمساحة المطلوبة , مما يؤدي الى تقليل مكوث المريض تحت جهاز الليزر وتقليل عامل الخوف للمريض. كما ويمكن استخدام المعلومات التي حصلنا عليها وذلك من خلال تحويلها الى النظام الحاسوبي أي قاعــده بيانات , حيث يمكن التحكم من خلال الحاسوب لتقدير مقدار الطاقة للمساحة المراد علاجها للشبكية اوتوماتيكيا.


Article
Lombard Speech Effects on the Production and Perception of Plosives
تأثير ظاهرة لومبارد على إنتاج وإدراك الأصوات الانفجارية

Loading...
Loading...
Abstract

In the presence of noise, the characteristics of speech are changed which is known as the Lombard effect. This effect is perceptually felt with an increase in intensity of speaking. These changes in the characteristics of speech production are to ensure intelligible communication in noisy environments. These changes also result in the performance degradation of speech systems like speaker recognition and speech recognition. Human speech production mechanism is affected by this phenomenon. Acoustic and auditory changes occur when a speaker modifies his/her vocal output to increase the vocal effort and to articulate in a more precise manner for better communication. The Lombard effect increases the degree of speech intelligibility unlike other levels of noise pollution. This study attempts to assess the effect of this phenomenon on the production and perception of plosives of English, Standard Arabic and Baghdadi Arabic. Certain acoustic tests will be conducted on English and Arabic speakers with full computerized analysis of data. Keywords: Lombard speech, intelligibility, plosives, acoustic features تتغير خصائص الكلام في وجود الضوضاء وهو ما يعرف بظاهرة لومبارد, ويتم إدراك هذه الظاهرة من خلال الزيادة الواضحة في شدة الصوت, ويعزى سبب التغيرات الحاصلة في خصائص الكلام الى ضمان التواصل المفهوم في البيئات الصاخبة، تؤدي هذه التغيرات الى تدهور الاداء في أنظمة الكلام مثل التعرف على المتكلم والتعرف على الكلام، وتتأثر آلية إنتاج الكلام البشري بهذه الظاهرة. تحدث التغيرات الصوتية والسمعية عندما يقوم المتحدث بتعديل الناتج الصوتي لغرض زيادة الجهد الصوتي والنطق الصحيح من أجل تواصل أفضل، وتقوم ظاهرة لومبارد بزيادة درجة وضوح الكلام على العكس من مستويات التلوث الضوضائي الأخرى. تحاول هذه الدراسة تقييم تأثير هذه الظاهرة على إنتاج وإدراك الأصوات الانفجارية في اللغة الانكليزية واللغة العربية الفصحى واللهجة البغدادية، وسيتم إجراء اختبارات صوتية معينة على عدد من متحدثي اللغة الانكليزية والعربية مع تحليل البيانات باستخدام برنامج حاسوبي.


Article
An Analysis of Discourse Markers in Online Chat Discourse
تحليل علامات الخطاب في محادثات الانترنت

Authors: Nashwan Mustafa Al-Sa'ati
Pages: 1051-1062
Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the types, functions, frequency and importance of discourse markers (henceforth, DMs) in thirty private synchronous online Yahoo chat texts. The data are drawn from same- and cross- sex dyadic interactions. Adopting Schiffrin's (1987) and Fraser's (1999) models, the study seeks to address certain research questions such as how are the forms of DMs in online chat discourse realized; which DMs are the most frequent; Does gender type play a role in the chatters' use of DMs, etc. Certain hypotheses are formulated out of which DMs are frequently used in online chat. Second, there are differences in the use of DMs in same- and cross-sex dyadic interactions; it is also hypothesized that conjunction is the most frequent DM in all types of interactions; and that some DMs are informal while others are quite formal. The results of the study match the hypotheses raised. Thus, it has been found, among the concluding remarks, that there are frequent use of DMs by chatters and that there are gender differences in the use of DMs though conjunction has the highest percentage. تبحث هذه الدراسة أنواع ووظائف ونسبة الاستخدام وكذلك أهمية علامات الخطاب في ثلاثين نصا من نصوص الانترنت الآنية الخاصة على موقع ياهو. وتم جمع البيانات عن طريق الاتصالات الثنائية المتماثلة والمختلفة الجنس. واعتمادا على نموذجي شيفرن (1987) وفريزر (1999)، تحاول الدراسة الإجابة عن بعض الأسئلة منها ماهي علامات الخطاب في محادثات الانترنت ؛ وماهي علامات الخطاب الأكثر تكرارا وهل يلعب جنس المتحدثين دورا في استخدام علامات الخطاب، الخ . يفترض الباحث ان علامات الخطاب تستخدم بكثرة في الانترنت. وان هناك اختلافا في استخدام علامات الخطاب في الاتصالات الثنائية المتماثلة والمختلفة الجنس. فضلا عن ذلك، فان الربط هو أكثر علامات الخطاب استخداما في كل أنواع الاتصال، وان بعض علامات الخطاب هي غير رسمية والبعض الآخر رسمي تماما. وقد أيدت النتائج الفرضيات المطروحة. فقد وجد، من بين النتائج، ان هنالك استخداما كثيرا لعلامات الخطاب وهناك أيضا اختلافات في الاستخدام حسب الجنس بالرغم من أن الربط حقق النسبة الأعلى في الاستخدام..


Article
Problems of Translating Tawriya (pun) in Some Glorious Qur'anic Texts into English
مشكلات ترجمة التورية في بعض النصوص القرآنية الكريمة إلى اللغة الانكليزية

Authors: Ziyad A. Mahmood
Pages: 1063-1080
Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on an Arabic rhetorical phenomenon called At-Tawriya (pun) which is predominantly manifested in some literary and religious texts. It occurs when a speaker uses an expression with two meanings one of which is the surface, obvious, straightforward meaning called المورّى به Almuwarra bihi which comes first to the addressee's mind, though it is not intended by the speaker; the other is the deep underlying one called المورّى عنه Almuwarra canhu, and although it is intended by the addresser, it does not cross the addressee's mind. At-Tawriya makes the addressee think that the surface straightforward meaning is the intended meaning since it first evokes in his/her mind and consequently s/he misunderstands the deep underlying meaning which is the one intended by the speaker. The study aims at (1) exploring the nature and causes behind using At-Tawriya. (2) pointing out some problems a translator may face when rendering Qur'anic verses (ayahs) including such a phenomenon into English. The study hypothesizes that unawareness on the part of the translators of the punning nature of some Qur'anic texts may lead them to misunderstanding of the underlying intended meaning and therefore producing literal and inaccurate renderings. The study comes out with the conclusion that At-Tawriya is not as clear cut as other rhetorical devices to be easily recognized by translators for its intended meaning is always covered by the unintended one. Hence, it is considered a problematic area for translators especially when the surface unintended meaning is supported by a contextual evidence. يُعنى هذا البحث بدراسة التورية وهي أداة بلاغية لا تخلو منها الكتابات الأدبية ولا النصوص الدينية وتعني أن يُذْكَرَ للفظّة معنيان قريب وبعيد، فيُقصَدُ البعيدُ ويُوَرّى عنه بالقريب. تهدف الدراسة الى كشف طبيعة هذه الظاهرة مع ذكر الأسباب الموضوعية والفنية الداعية لاستخدامها. تم اختيار ستة نصوص قرآنية تمثل هذه الظاهرة مع ثمان ترجمات لها، والقيام بتحليلها وتحديد بعض الصعوبات التي يواجهها المترجم في ترجمته لهكذا نصوص، تفترض الدراسة أن عدم إلمام المترجمين بوجود مثل هذه الظاهرة في بعض آيات القران الكريم، قد تؤدي إلى ظهور ترجمات غير دقيقة، لا تعكس المعنى المقصود في الآيات الكريمة. وقد توصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن التورية ليس من السهل تمييزها كالأدوات البلاغية الأخرى بسبب طبيعتها في إخفاء المعنى المقصود بإظهار غيره. ومن الجدير ذكره، أن الدراسة اعتمدت بعض آراء المفسرين وأهل الدين في ذلك.

Table of content: volume:13 issue:2