Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558X
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2014 volume:1 issue:14

Article
The phenomenon of money laundering and its impact on the Iraqi economy
ظاهرة غسيل الأموال وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The phenomenon of money laundering of the most serious crimes of the modern era , which suffer from many countries of the world , has become flesh necrosis Economic and Social Council for many countries , and plans cripple the economic and social development . The money laundering is a criminal activity which conflicts converged politicians and holders of state funds and decision-makers , which have an impact on aspects of intellectual , economic, political and moral . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . The phenomenon of money laundering in Iraq , emerged after the U.S. occupation of Iraq in 2003 , due to the absence of law and institutions , and rotate the Iraqi economy and its integration with external markets , and the expansion and growth of financial and administrative corruption , kidnappings and extortion , forgery and currency smuggling and fraud, speculation and tax evasion ... etc. . These factors led to the growth of the size of the hidden economy and money laundering operations in Iraq , and corruption is the incubator and a suitable environment for the growth of money laundering in Iraq , which went to the financing of terrorism and hit the institutional machinery of the State , as ranked international organizations Iraq from countries with the first level of corruption in the world. The money laundering operations in Iraq , has become Ttgr the heart of monetary policy through the entry money launderers and smugglers to auction foreign currency to the Central Bank , and the smuggling of funds out of Iraq , through brokers and dealers linked to ocean levels, which reflected on the economic level and on the exchange of foreign currency , and the devaluation Iraqi dinar . الملخص تعد ظاهرة غسيل الأموال من أخطر جرائم العصر الحديث, والتي تعاني منها كثير من دول العالم, وقد باتت تنخر الجسد الاقتصادي والاجتماعي لكثير من الدول, وتشل الخطط التنموية الاقتصادية والاجتماعية. إن غسيل الأموال يعد نشاطاً إجرامياً تلاقت فيه نزاعات الساسة وحائزي أموال الدولة وأصحاب القرار, والتي لها انعكاسات على الجوانب الفكرية والاقتصادية والسياسية والأخلاقية. إن ظاهرة غسيل الأموال بالعراق, ظهرت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003, بسبب غياب القانون والمؤسسات, وتدوير الاقتصاد العراقي ودمجهِ بالأسواق الخارجية, واتساع وتنامي الفساد المالي والإداري, وعمليات الاختطاف والابتزاز والتزوير وتهريب العملة والغش, والمضاربات والتهرب الضريبي...الخ. هذه العوامل أدت الى نمو حجم الاقتصاد الخفي وعمليات غسيل الأموال في العراق, ويعد الفساد الحاضنة والبيئة المناسبة لنمو غسيل الأموال في العراق, والتي توجه إلى تمويل الإرهاب وضرب الجهاز المؤسسي لدولة,إذ صنفت المنظمات الدولية العراق من الدول ذات المستوى الأول بالفساد على مستوى العالم. إن عمليات غسيل الأموال في العراق, أصبحت تثغر قلب السياسة النقدية من خلال دخول غاسلي الأموال والمهربين إلى مزاد العملة الأجنبية للبنك المركزي, وتهريب الأموال إلى خارج العراق, عبر سماسرة وتجار مرتبطين بالمحيط الإقليمي, مما انعكس على المستوى الاقتصادي وعلى صرف العملة الأجنبية, وانخفاض قيمة الدينار العراقي.


Article
The strategic dimensions of economic reform policies and their impact
الأبعاد الاستراتيجية لسياسات الإصلاح الاقتصادي وانعكاساتها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract I've played the economic reform programs a major role in many sectors of the economy for many developing countries have preceded us reform characterized the economic development in many economic sectors , especially the agricultural sectors which have become truly relevant pathways advanced emulated by many developing countries to get rid of the distortions that have become a key feature of the tag and made those sectors burdened with crises suffocating . He has tried this search detects and analysis for a number of strategic dimensions of the economic reform policies that are reflected on the agricultural sector in Iraq. that Iraq has the potential for large agricultural enable him to develop agricultural production in quantity and quality , but this potential is exploited economically , and reliance on agricultural trade heavily in the provision of its food needs because of lack of agricultural production was the policy of economic openness after 2003 had negative effects on the agricultural sector so as to flood the Iraqi market to agricultural products that compete those of agricultural products Iraqi low prices and that , having experienced those products of high prices due to the high prices of agricultural inputs of supplies for the cultivation of these products in spite of the agricultural initiative pursuant to an effective implementation of major projects on the degree of importance of the environment in the modernization of infrastructure for agriculture . المستخلص لقد لعبت برامج الإصلاح الاقتصادي دوراً كبيراً في كثير من القطاعات الاقتصادية لدول نامية عديدة سبقتنا بالإصلاح تتسم بالتطور الاقتصادي في كثير من قطاعاتها الاقتصادية ولاسيما القطاعات الزراعية التي أصبحت بحق ذات مسارات متقدمة تحتذي بها الكثير من البلدان النامية للتخلص من التشوهات التي أضحت سمة رئيسية من سماتها وجعلت تلك القطاعات مثقلة بالأزمات الخانقة . وقد حاول هذا البحث بالكشف والتحليل عن جملة من الإبعاد الاستراتيجية لسياسات الإصلاح الاقتصادي التي تنعكس على القطاع الزراعي في العراق . إذ يمتلك العراق إمكانيات زراعية كبيرة تمكنه من تطوير الإنتاج الزراعي كماً ونوعاً ، ولكن هذه الإمكانيات غير مستغلة بشكل اقتصادي ، والاعتماد على التجارة الزراعية بشكل كبير في توفير احتياجاته الغذائية بسبب قصور الإنتاج الزراعي وكان لسياسة الانفتاح الاقتصادي بعد عام 2003 أثاراً سلبية على القطاع الزراعي وذلك لإغراق السوق العراقية بالمنتجات الزراعية التي نافست مثيلاتها من المنتجات الزراعية العراقية بالأسعار المنخفضة وذلك لما واجهته تلك المنتجات من ارتفاع اسعارها بسبب ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج الزراعي من المستلزمات الخاصة بزراعة تلك المنتجات على الرغم من إن المبادرة الزراعية سنداً فاعلاً لتنفيذ مشاريع كبرى على درجة من الأهمية في تحديث البيئة التحتية للزراعة .


Article
Rehabilitation of foreign direct investment climate as one of the requirements
تأهيل مناخ الاستثمار الأجنبي المباشر كأحد متطلبات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The phenomenon of globalization and the revolution in information and communications have made world a small village, where removed all restrictions and barriers, particularly with regard to the free movement of capital, labor, goods and services . The foreign direct investment in this area one of the most important mechanisms of transmission of foreign capital , as witnessed remarkable development as a result of the vital role it plays in developing countries; It contributes to increase the productive capacity, thereby increasing growth rates and operating as well as to take advantage of modern technology associated with it, and patterns of governance developed, as well as human resource training, which leads to maximize gains for the host Country . As developing countries Algeria have made efforts to be reckoned with in creating an investment environment through the issuance of a number of laws and provide incentives tax alluring and renewal of a lot of structures basal to suit the requirements of the next stage, but classified by international bodies in the centers late at all levels, this is making it one of the countries in the investment risk. المستخلص : لقد جعلت ظاهرة العولمة و ثورة المعلومات و الاتصالات العالم قرية صغيرة ، حيث أزالت كل القيود والحواجز بالأخص فيما يتعلق بحرية انتقال رؤوس الأموال و اليد العاملة و السلع و الخدمات. ويشكل الاستثمار الأجنبي المباشر في هذا المجال أحد أهم آليات انتقال رؤوس الأموال الأجنبية، إذ شهد تطورا ملحوظا نتيجة للدور الحيوي الذي يلعبه في الدول النامية؛ حيث يسهم في الرفع من القدرات الإنتاجية، وبالتالي زيادة معدلات النمو و التشغيل بالإضافة إلى الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة المصاحبة له، وأنماط التسيير المتطورة، وكذا تأهيل المورد البشري، مما يؤدي إلى تعظيم المكاسب بالنسبة للقطر المضيف. والجزائر على غرار الدول النامية بذلت جهودا لا يستهان بها في تهيئة المناخ الاستثماري من خلال إصدار جملة من القوانين وتقديم تحفيزات ضريبية مغرية، و تجديد الكثير من الهياكل القاعدية بما يتلاءم ومتطلبات المرحلة القادمة، ونظرا لجملة من العقبات التي تعاني الجزائر منها تم تصنيفها من طرف الهيئات الدولية في مراكز متأخرة على جميع المستويات، هذا ما جعل فكرة راسخة تسود مفادها أن الجزائر من أكثر الدول مخاطرة في الاستثمار، فبيئتها طاردة وغير مستقرة.


Article
Atraltlut environmental raise costs and reduce agricultural Kfahalanteg / An Empirical Study in Rashidiya farms for the years 2010-2012
اثرالتلوث البيئي في رفع التكاليف وتخفيض كفاءةالانتاج الزراعية / دراسة تطبيقية في مزارع الراشدية للاعوام 2010-2012

Loading...
Loading...
Abstract

. Abstract Has become a problem of environmental pollution of the big problems facing the economy and society, either through contaminated water and high levels due to external factors, represented by throwing the upstream countries of the Tigris and Euphrates remnants of cities, industry and agriculture in the course of rivers, as well as Iraq's work itself, or through air pollution contributed to the United States in the aggression of 1991 and the occupation of Iraq in 2003 and the resulting throw thousands of tons of explosives and the use of internationally prohibited weapons, which led to the destruction of factories and infrastructure and accompanied by the emission of gases that have led to air pollution, and pollution of these two elements air and water to replace many of the negative effects on the economy and society, as well as drought and desertification and the resulting dust and several times during the year, and it was the size of the negative effects of a very large environmental pollution on agricultural production. , Costs of pollution treatment and excitement because of the surge in the prices of pesticides and diversity and the need for a sustained assault and twice a year, as well as the receipt of pesticides adulterated and the other for Atelaúm nature of insects and diseases that afflict those crops, the shadow of the ignorance of many farmers and poor knowledge of the nature and risks of pollution on plants, which leads to reduced productivity, and poor knowledge of methods used, and the weakness of financial possibilities to buy pesticides and devices, which are used for spraying, this shadow of a lack of material and financial support by the government and the weakness of the government guidance. الملخص لقد اصبحت مشكلة التلوث البيئي من المشاكل الكبيرة التي تواجه الاقتصاد والمجتمع سواء من خلال المياه الملوثة وبدرجات عالية بسبب عوامل خارجية متمثلة برمي دول المنبع لنهري دجلة والفرات مخلفات المدن والصناعة والزراعة في مجرى النهرين ، فضلا عن قيام العراق بالعمل نفسه، او من خلال تلوث الهواء الذي ساهمت فيه الولايات المتحدة الامريكية في العدوان الثلاثيني عام 1991 واحتلال العراق عام 2003 وما نجم عنه من رمي الاف الاطنان من المتفجرات واستخدام الاسلحة المحرمة دوليا والتي ادت الى تدمير المصانع والبنى التحتية وما رافق ذلك من انبعاث الغازات التي ادت الى تلوث الهواء، وان تلوث هذين العنصرين الهواء والماء خلفا العديد من الاثار السلبية على الاقتصاد والمجتمع ، فضلا عن الجفاف والتصحر وما نجم عنه من الاتربة ولعدة مرات خلال السنة ، وقد كان حجم الاثار السلبية للتلوث البيئي كبير جدا على الانتاج الزراعي. ، فتكاليف معالجة التلوث واثاره كبيرة بسبب الارتفاع الكبير في اسعار المبيدات وتنوعها وضرورة المكافحة المستمره ولمرتين في السنة ، فضلا عن ورود مبيدات مغشوشة واخرى لاتلائم طبيعة الحشرات والامراض التي تصيب تلك المحاصيل ، بظل جهل العديد من الفلاحين وضعف معرفتهم بطبيعة ومخاطر التلوث على النبات والذي يؤدي الى تخفيض الانتاجية ، وضعف المعرفة بطرق استخدامها، وضعف الامكانيات المالية اللازمة لشراء المبيدات والاجهزة التي تستخدم لرشها ، هذا بظل انعدام الدعم المادي والمالي من قبل الحكومة وضعف الارشاد الحكومي .


Article
The future of the Iraqi economy in light of the regional economic relations
مستقبل الاقتصاد العراقي في ظل العلاقات الاقتصادية الاقليمية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraq suffers from many , internal and external, economic problems and challenges, so there a need to adopt a national economic strategy to restructure the economy in line with our conditions, global developments and to begin opening up to neighboring countries to establish better economic relations with them subject to its geographical location and the possibility of economic entanglement with the Iraqi economy Solving the Iraqi economy problems, therefore, depends on the strategy of interlocking economic relations with neighboring countries. So, this study attempted to reveal the following: 1 - Know the internal problems and challenges faced by the Iraqi economy. 2 - Know the external problems and challenges that came from neighboring countries and which affect the Iraqi economy. 3 - What are the opportunities for Iraq to solve economic problems? 4 - How can solve economic problems through economic relationship with neighboring countries? 5 - What are the economic problems faced by the neighboring countries, which can be resolved through economic ties with Iraq. الملخص يعاني العراق اليوم من العديد من المشاكل والتحديات الاقتصادية الداخلية والخارجية فهو بأمس الحاجة الى تبني استراتيجية اقتصادية وطنية وخارجية لإعادة هيكلة الاقتصاد بما يتلائم مع حالته والتطورات العالمية والبدء بالانفتاح على دول الجوار لإقامة افضل العلاقات الاقتصادية معها وذلك لموقعها الجغرافي ولإمكانية تشابك اقتصادها مع الاقتصاد العراقي وبالتالي فان حل مشاكل الاقتصاد العراقي مرهون باستراتيجية للعلاقات الاقتصادية المتشابكة مع دول الجوار. لذلك فان هذه الدراسة حاولت الكشف عما يأتي: 1- معرفة المشاكل و التحديات الداخلية التي يعاني منها الاقتصاد العراقي . 2- معرفة المشاكل و التحديات الخارجية من دول الجوار و التي تؤثر على الاقتصاد العراقي . 3- ماهي الفرص المتاحة للعراق لحل المشاكل الاقتصادية . 4- كيف يمكن للعراق حل مشاكله الاقتصادية من خلال علاقته الاقتصادية مع دول الجوار . 5- ما هي بعض المشاكل الاقتصادية


Article
Exploring the future of monetary policy In the aftermath of the economic transition in Iraq
استشراف مستقبل السياسة النقدية في ظل تداعيات التحول الاقتصادي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Including that the country requires it to apply policies to switch to a market economy and cope with the trends of global institutions , so it is necessary to give the monetary authority independence in the decision- making process and the implementation of the tasks , in addition to laying the foundations of sound in the building of democratic institutions , legal and regulatory , as well as the need to coordinate the product between each of the policy monetary and fiscal policy in particular , and the economic policies in general , and activating the role of monetary tools developed, and head to the activation of the role of institutions chock the central bank. Therefore, can monetary policy to have a key role in the reform environment of the Iraqi economy in the future , through its efforts to reform the business environment and encourage investment , and activating the role of the governance of banking and its impact on performance and risk , as is the task of deepening the role of small projects within the future goals of monetary policy in the country , in addition to heading to activate the role of institutions chock of the Central Bank. Therefore, the management of the central bank will face various challenges in the future , which may weaken its role in achieving monetary stability , so the future of monetary policy and the degree of effectiveness associated trends governmental authorities and aspirations , especially since the Arab region living conditions and crises hot , which requires that such trends support for the plans and objectives of the central bank , in addition to the need to approach the government and seriously to activate the anti-money laundering law and reducing the waste of public money , and to promote the values and principles of national and state-building service institutions of the new Iraq. الملخص بما ان البلد يقتضي عليه تطبيق سياسات التحول الى اقتصاد السوق ومسايرة توجهات المؤسسات العالمية، لذا من الضروري منح السلطة النقدية استقلالية في عملية صنع القرارات وتنفيذ المهام، إضافة الى إرساء الأسس السليمة في بناء المؤسسات الديمقراطية والقانونية والتنظيمية، كذلك ضرورة التنسيق المنتج بين كل من السياسة النقدية والسياسة المالية بخاصة، والسياسات الاقتصادية بصورة عامة، وتفعيل دور الادوات النقدية المستحدثة، والتوجه الى تفعيل دور المؤسسات الساندة للبنك المركزي. وبناء على ذلك يمكن للسياسة النقدية ان يكون لها دوراً اساسياً في إصلاح بيئة الاقتصاد العراقي مستقبلاً، من خلال جهودها الرامية الى إصلاح بيئة الأعمال وتشجيع الاستثمارات، وتفعيل دور الحوكمة المصرفية وأثرها في الأداء والمخاطرة، كما تعد مهمة تعميق دور المشروعات الصغيرة ضمن الأهداف المستقبلية للسياسة النقدية في البلد، بالإضافة الى التوجه الى تفعيل دور المؤسسات الساندة للبنك المركزي. لذا فان إدارة البنك المركزي ستواجه تحديات متنوعة في المستقبل، الأمر الذي قد يضعف من دوره في تحقيق الاستقرار النقدي، لذا فان مستقبل السياسة النقدية ودرجة فاعليتها يرتبط بتوجهات السلطات الحكومية وتطلعاتها، خاصة وان المنطقة العربية تعيش ظروف وأزمات ساخنة، مما يستدعي ان تكون تلك التوجهات مؤازرة لخطط وأهداف البنك المركزي، إضافة الى ضرورة توجه الحكومة وبشكل جاد الى تفعيل قانون مكافحة غسيل الأموال والحد من ظاهرة هدر المال العام، وتعزيز القيم والمبادئ الوطنية وبناء دولة المؤسسات خدمة للعراق الجديد.


Article
Analysis of the relationship between the achievement of economic growth and democracy In selected countries
تحليل العلاقة بين تحقيق معدلات النمو الاقتصادي والديمقراطية في بلدان مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The required changes that occur in any country and of establishing values and the application of democracy requires that aims to achieve economic growth and raise the level of welfare of the community, as the democratic countries are always looking for new styles and advanced in the process of political decision-making and economic development and popular participation in the decision-making process. The economic policies in developing countries in general and the Arab particular suffer from the problem and decision-making due to the absence of democratic institutions, which leads to imbalance in the right economic policy aiming to achieve positive economic growth rates. In order to statement and analysis of the relationship between the variables of economic growth and the index of democracy in the research sample (two sets of developing countries and developed countries), was used analysis standard and using the model VAR, has said results of the analysis that the effect of increasing the Democracy Index on GDP growth was positive in developed countries, and vice versa , but the impact of democracy was weak or limited through analysis on economic growth, which requires the consolidation of the foundations of democracy and applied in all institutions of the state and in the various activities of political, economic and social order to achieve positive results in the Arab countries and this requires the will of the popular and strong government and supportive of the building of democracy to those countries . المستخلص : ان التغيرات المطلوب احداثها في اي بلد والمتمثلة بإرساء القيم وتطبيق الديمقراطية يتطلب ان تهدف الى تحقيق نمو اقتصادي ورفع مستوى رفاهية للمجتمع ، اذ ان البلدان الديمقراطية دائما ما تبحث عن انماط جديدة ومتطورة في عملية صنع القرارات السياسية والاقتصادية وبمشاركة شعبية في عملية اتخاذ القرار. وان السياسات الاقتصادية في البلدان النامية عامة والعربية خاصة تعاني من مشكلة صنع واتخاذ القرار بسبب غياب المؤسسات الديمقراطية ، مما يؤدي الى الخلل في رسم السياسات الاقتصادية الصحيحة والهادفة لتحقيق معدلات نمو اقتصادي ايجابية. ومن اجل بيان وتحليل العلاقة بين متغيرات النمو الاقتصادي ومؤشر الديمقراطية في عينة البحث ( مجموعتي البلدان النامية والبلدان المتقدمة) ، تم الاستعانة بالتحليل القياسي وباستخدام نموذج VAR، وقد اوضحت نتائج التحليل بان اثر زيادة مؤشر الديمقراطية على نمو الناتج المحلي الإجمالي كان ايجابيا في البلدان المتقدمة وبالعكس ، الا ان تأثير الديمقراطية كان ضعيفا او محدودا من خلال التحليل على النمو الاقتصادي مما يتطلب ترسيخ اسس الديمقراطية وتطبيقها في جميع مؤسسات الدولة وفي مختلف الانشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية من اجل تحقيق النتائج الايجابية في البلدان العربية وهذا يتطلب ارادة شعبية وحكومية قوية وداعمة لبناء الديمقراطية لتلك البلدان .


Article
The reality of the use of chemical fertilizer and its impact on agricultural production in Iraq and assess the demand for the period (2015 - 2022)
واقع استخدام الاسمدة الكيمياوية واثره على الانتاج الزراعي في العراق وتقدير الطلب عليها للمدة (2015 - 2022)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Despite the importance of fertilizer, chemicals and uses large-scale in the agricultural field and at the global level on according to soil type and quality of agricultural crops, but the agricultural sector in Iraq suffers from a significant lack of them, as the average annual use of fertilizer chemical in Iraq about (835) thousand tonnes per annum for the period (1992-2001), with a deficit averaging (1025) thousand tons per year, a total of up to (55%) of the actual needs of the agricultural sector of chemical fertilizer on according to the global average, which determines the need for per hectare of farmland (500) kg of fertilizer, chemical, and then dropped the use of fertilizers to 318 thousand tons per year on average for the period (2002 - 2009) to increase the amount of the deficit to about (85%) of the need of the agricultural sector fertilizer chemicals, due to the continuing decline in the production of fertilizer locally, as well as lower imported quantities and high prices after the lifting of government subsidies, which reflected negatively on agricultural production quantity and quality. This has been estimated actual need for fertilizer chemical in Iraq about (2304) thousand tons / year on average, for the period (2015-2022), which means that there are investment opportunities task can be state-of-activated to take effective measures, in coordination with the private sector and support, to provide the elements of production, filling the need for local ones, in order to increase agricultural production and improve the quality of support to national food security. المستخلص على الرغم من أهمية الاسمدة الكيمياوية واستخداماتها الواسعة النطاق في المجال الزراعي وعلى المستوى العالمي على وفق نوع التربة ونوعية المحاصيل الزراعية , الا ان القطاع الزراعي في العراق يعاني من نقص كبير منها ، اذ بلغ معدل الاستخدام السنوي من الاسمدة الكيمياوية في العراق نحو (835) الف طن سنويأ للمدة (1992-2001) محققآ عجزا بلغ معدله (1025) الف طن سنويآ , بلغت نسبته بحدود (55%) من حاجة القطاع الزراعي الفعلية من الاسمدة الكيمياوية على وفق المعدل العالمي الذي يحدد حاجة الهكتار الواحد من الاراضي الزراعية بنحو (500) كغم من الاسمدة الكيمياوية, ثم انخفض استخدام الاسمدة الى (318)الف طن سنويآ كمعدل للمدة (2002 - 2009) ليزداد مقدار العجز الى نحو (85%) من حاجة القطاع الزراعي للاسمدة الكيمياوية, بسبب الانخفاض المستمر في انتاج الاسمدة محلياً ، فضلاً عن انخفاض الكميات المستوردة وارتفاع اسعارها بعد رفع الدعم الحكومي عنها , مما انعكس سلباً على الانتاج الزراعي كمآ ونوعآ. هذا وقد تم تقدير الحاجة الفعلية للأسمدة الكيمياوية في العراق بنحو (2304 ) الف طن/ سنويا كمعدل , للمدة (2015- 2022 ) مما يعني وجود فرص استثمارية مهمة يمكن للدولة من تفعيلها باتخاذ اجراءات فاعلة وبالتنسيق مع القطاع الخاص ودعمه , لتوفير مقومات انتاجها , وسد الحاجة المحلية منها , بهدف زيادة الانتاج الزراعي وتحسين نوعيته دعمآ للأمن الغذائي الوطني.


Article
Leadership from the perspective of strategic value to the customer in accordance with the Philosophy of the Blue Ocean Strategy
الريادة الاستراتيجية من منظور قيمة الزبون على وفق فلسفة استراتيجية المحيط الازرق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Business organizations seek different kinds of small and medium-sized to large cross- business unit strategy, which is owned to achieve the state of leadership in the markets in which they operate in order to make the process of competition is not possible, as a result of technological advances and the development of the means of production , has become a competitive process through economies of scale towards achieving cost leadership is useless in the long run , as it can be for small organizations due to technological development and to improve dramatically from their internal operations have been superior to large organizations , so concentrated the current trend of business organizations on how to add value to customers . As part of the strategic direction of prevailing in the literature , the business organizations to Ataatnavs the markets current , but the process of competition now is about the future , and to be able to these organizations to compete in this market is currently , they are investing huge financial resources for the development of new products and services for markets, potential future , so the essence of leadership within this process lies in the organization's ability to diagnose opportunities that enable business organizations to compete at the edge ) the edge of the market) . Thus , the process of adding value in the futures markets will be the basis in the philosophy of the organization's work , and in order to succeed in this process , it certainly will not be achieved through the management of financial assets are tangible ( labor , land , capital ), but it requires more than that , because the resources intangible now is more important than the tangible resources . So when business organizations possess the ability to the development of these intangible resources , and then employ them in marketable innovations , it is certainly the case would lead . In order to provide an idea about the leadership within the framework Alasirateja , the researchers debate in two directions , the first trend focused on the development of the philosophical depth of leadership strategy , by focusing on the study of the relationship between the leadership and the blue ocean strategies . While the second focused direction to provide an idea about the possible Strategies for Entrepreneurship through framing matrix growth ideas Blue Ocean Strategy . Thus, researchers could provide an initial framing strategic leadership to the strategic process , can be developed in the future by the researchers , towards providing an integrated model contributes to strengthening the case of exclusivity for business organizations . الملخص تسعى منظمات الأعمال على اختلاف انواعها من الصغيرة والمتوسطة الحجم إلى الكبيرة عبر وحدة الأعمال الاستراتيجية التي تمتلكها إلى تحقيق حالة الريادة في الاسواق التي تعمل بها من اجل جعل عملية المنافسة غير ممكنة، اذ بفعل التقدم التكنولوجي والتطور في وسائل الانتاج، اصبحت عملية التنافس عبر اقتصاديات الحجم باتجاه تحقيق قيادة الكلفة غير مجدية على المدى البعيد، اذ يمكن لمنظمات صغيرة بفعل التطور التكنولوجي ان تحسن وبشكل كبير من عملياتها الداخلية وقد تتفوق على منظمات كبيرة، لذلك يتركز الاتجاه الحالي لمنظمات الاعمال على كيفية اضافة القيمة إلى الزبائن. وضمن التوجه الاستراتيجي السائد في الأدبيات، فان منظمات الأعمال لاتتنافس على اسواق حالية، ولكن عملية المنافسة الان هي حول المستقبل، ولكي تتمكن هذه المنظمات من التنافس بهذه الأسواق غير الموجودة حالياً، فانها تقوم باستثمار موارد مالية ضخمة من اجل تطوير منتجات وخدمات جديدة للأسواق المستقبلية المحتملة، لذلك جوهر الريادة ضمن هذه العملية يكمن في قدرة المنظمة على تشخيص الفرص التي تمكن منظمات الاعمال من التنافس عند الحافة)حافة السوق). وبهذا فان عملية اضافة القيمة في الأسواق المستقبلية سيكون الأساس في فلسفة عمل المنظمة، ومن اجل النجاح في هذه العملية، فان ذلك بالتأكيد لن يتحقق عبر ادارة الموجودات المالية الملموسة (العمل، الارض، رأس المال )، ولكن يتطلب اكثر من ذلك، اذ ان الموارد غير الملموسة الان هي أكثر أهمية من الموارد الملموسة. لذلك عندما تمتلك منظمات الاعمال القدرة على تطور هذه الموارد غير الملموسة، ومن ثم توظيفها في ابتكارات قابلة للتسويق فانها بكل تأكيد ستحقق حالة الريادة. ومن اجل تقديم تصور عن الريادة ضمن الاطار الاسراتيجي ، قام الباحثان بنقاش في اتجاهين: الاتجاه الاول ركز على وضع عمق فلسفي للريادة الاستراتيجية، من خلال التركيز على دراسة العلاقة بين الريادة واستراتجيات المحيط الازرق. بينما ركز الاتجاه الثاني على تقديم تصور عن الاستراتيجات الممكنة للريادة من خلال تأطير مصفوفة النمو بافكار استراتيجية المحيط الازرق. وبهذا استطاع الباحثان تقديم تأطير استراتيجي أولي لعملية الريادة الاستراتيجية، يمكن ان يتم تطويره في المستقبل من قبل الباحثين، باتجاه تقديم أنموذج متكامل يسهم في تعزيز حالة التفرد لمنظمات الاعمال.


Article
The role of standard costs and costs targeted at reducing costs
دور التكاليف المعيارية والكلف المستهدفة في تخفيض التكاليف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Witnessing modern business environment tremendous developments as a result of economic openness and technological resulting from those developments heightened competition between economic units and thus led to the rising costs of their products because they do not take into consideration the requirements of the customers and tastes which prompted these units to search for ways to help them to keep pace with changes youـ get and thus improve its competitive position, so the economic units Iraqi order to overcome the difficulties and be able to get competitive position among other economic units must in the process of reducing the cost of their products without compromising the quality and the quality of the product and thus has represented the problem of the study several questions you help both standard cost and target cost technology to reduce costs? Is there a consensus among the methods used to achieve both? The research aims statement cornerstones knowledge of the cost of the standard and target cost and their role to reduce costs and achieve the goal of research and testing his hypothesis was divided into five chapters, singled out the first three of which presented the research methodology and framework theoretical, while eating two final chapters of the field study, conclusions and recommendations, has been selected company Wasit General Industries Textile is a subsidiary of the Ministry of Industry and Minerals Iraqi sample search has been relying on data has been reached a number of conclusions in their light has been developing a set of recommendations. المستخلص تشهد بيئة الإعمال الحديثة تطورات هائلة نتيجة الانفتاح الاقتصادي والتكنولوجي مما نتج عن تلك التطورات ارتفاع حدة المنافسة بين الوحدات الاقتصادية وبالتالي أدى ذلك إلى ارتفاع تكاليف منتجاتها كونها لا تأخذ بنظر الاعتبار متطلبات الزبائن وأذواقهم الأمر الذي دفع هذه الوحدات إلى البحث عن سبل كفيلة تساعدها على مواكبة التغيرات التي تحصل وبالتالي تحسين موقفها التنافسي ، لذلك فان الوحدات الاقتصادية العراقية لكي تتغلب على الصعوبات وتتمكن من الحصول على مركز تنافسي بين الوحدات الاقتصادية الأخرى يجب عليها إن تقوم بعملية تخفيض تكاليف منتجاتها من دون المساس بجودة ونوعية المنتج وبذلك قد تمثلت مشكلة الدراسة بعدة تساؤلات هل تساعد كلا من التكلفة المعيارية وتقنية التكلفة المستهدفة بتخفيض التكاليف ؟ وهل يوجد توافق بين الأساليب المتبعة لتحقيق كليهما؟ وكان البحث يهدف بيان المرتكزات المعرفية للتكلفة المعيارية والتكلفة المستهدفة ودورهما بتخفيض التكاليف ولتحقيق هدف البحث واختبار فرضيته جرى تقسيمه إلى خمسة فصول ، اختصت الثلاثة الأولى منها بعرض منهجية البحث وإطاره النظري ، بينما تناول الفصلان الأخيران الدراسة الميدانية والاستنتاجات والتوصيات ، وقد تم اختيار شركة واسط العامة للصناعات النسيجية وهي إحدى الشركات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن العراقية كعينة بحث وقد تم الاعتماد على بياناتها وقد تم التوصل إلى عدد من الاستنتاجات وفي ضوءها تم وضع مجموعة من التوصيات.


Article
Study and Evaluation Activity Murabaha in Islamic banks
دراسة و تقويم نشاط المرابحة في المصارف الاسلامية بحث تطبيقي في بنك سبأ الاسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

ِAbstract The profitability is one of the main activities carried out by Islamic banks has spread use a formula profitability in the current era for ease of application and clarity of features and suitability for business operations both at home and abroad as well as higher revenues. It has been studying and evaluating activity profitability in one of the Islamic banks which Saba Islamic Bank in Yemen. The research found that the essence of the activity profitability is buying and selling and dealing in goods and the gain is the profit resulting from the real process and that the bank be a broker through the purchase of the item which want by the client and then sell it to him against the profit margin agreed. الملخص تعد المرابحة احد اهم الانشطة التي تقوم بها المصارف الاسلامية وقد انتشر استخدام صيغة المرابحة في العصر الراهن لسهولة تطبيقها ووضوح معالمها وملائمتها للعمليات التجارية سواء في الداخل أو الخارج فضلا عن ارتفاع عوائدها.وقد تم دراسة وتقويم نشاط المرابحة في احد البنوك الاسلامية وهو بنك سبأ الاسلامي في اليمن,وقد توصل البحث الى ان جوهر عملية نشاط المرابحة هو البيع والشراء والتعامل بالسلع والربح الناتج هو ربح ناتج عن عملية حقيقية وان البنك يكون عبارة عن وسيط مالي من خلال شراء السلعة التي يريدها العميل ومن ثم بيعها اليه مقابل هامش الربح المتفق عليها.


Article
Robinson Semi parametric Estimator For Treatment The Problem of Heteroscedasticity in Semi parametric Regression Model
مقدر روبنسون شبه المعلمي لمعالجة مشكلة عدم تجانس تباين الخطأ في أنموذج الانحدار شبه المعلمي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research, Robinson semi parametric estimator has been presented to estimate semi parametric regression model in the existence problem of heteroscedasticity,We dependent on semi parametric partial linear model (PLM) which is contain on two component, one of them parametric and another nonparametric. The cross validation used to selected the bandwidth parameter. We make a comparison among four different models by using simulation technique with three value of variance and sample size. المستخلص في هذا البحث تم استعراض مقدر روبنسون(Robinson) شبه المعلمي لتقدير أنموذج الانحدار شبه المعلمي بوجود مشكلة عدم تجانس التباين معتمدين على الأنموذج الخطي الجزئي شبه المعلمي والذي يحتوي على مركبتين أحدهما معلمية والأخرى لامعلمية. إذ تم استعمال طريقة العبور الشرعي(Cross- Validation) لاختيار معلمة عرض الحزمة. وتم استعمال اسلوب المحاكاة بأربعة نماذج مختلفة وثلاث مستويات للتباين وحجوم عينات مختلفة. ومن خلال تجارب المحاكاة وضحت النتائج وللأنموذجين الأول والرابع أفضلية مقدر روبنسون مقارنةً مع النماذج الاخرى.

Keywords


Article
Analysis of pairing Ollamwalima under the time of failure to the risk profile competition multivariate
تحليل الاقتران أللامعلمي في ظل زمن الفشل لبيانات المخاطر المنافسة متعددة المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The non parametric analysis of bivariate competing risks data is too importance in social studies and medical studies ,especially pathologist genetic where the multi causes of failure interaction ,with the others ,violating independence hypothesis of censoring data which is common in communities that depend on the beginning of the proven failure as in chronic disease estimators where the censoring are associated with death developed non parametric estimators for the bivariate cause-specific hazard function and the bivariate cumulative incidence function without make any assumptions about the independence of the risks data. This method has not been touched upon previously used data competition rather than risk the usual times of failure data . المستخلص : ان التحليل اللامعلمي لبيانات المخاطر المنافسة الثنائية ذو اهمية كبيرة في الدراسات الاجتماعية والطبية لاسيما علم الامراض الجينية اذ ان اسباب الفشل المتعددة تتفاعل مع بعضها مما يبطل التحليل اللامعلمي بسبب انتهاك فرضية استقلالية بيانات المخاطر المنافسة وهو شائع في المجتمعات التي تعتمد على بداية مؤكدة للفشل كالامراض المزمنة والاضطرابات النفسية .....الخ اذ تكون المراقبة مرتبطة مع الموت .في هذا البحث قمنا بتطوير مقدرات لامعلمية لدالة خطورة سبب- معين الثنائية ودالة الحادثة التجميعية الثنائية دون الحاجة الى وجود فرضيات حول استقلالية بيانات المخاطر المنافسة ان هذه الطريقة لم تطرح سابقا لاستعمالها بيانات المخاطرة المنافسة بدلا من بيانات اوقات الفشل الاعتيادية وان مقدرات هذه الطريقة تتصف بكونها متسقة ،موحدة وتقترب بضعف الى عمليات Gaussain

Keywords

Table of content: volume:1 issue:14