Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2014 volume:20 issue:77

Article
Stages of integration scenarios with strategic management From the perspective of study the historical development of scenarios
مراحل تكامل السيناريوهات مع الإدارة الاستراتيجية من منظور دراسة التطور التاريخي للسيناريوهات

Loading...
Loading...
Abstract

Purpose: The present study seeks to examine various history stages in which undergone by the concept of scenarios, and development of this concept to integration with the strategic management practices: Methodology: The current study relied on a literature review and approach in providing total picture of different stages undergone by this concept. The main results: the scenarios did not reach maturity in their quest for integration with strategic management, and still need a great effort for the maturation of this thought in the framework of strategic management, and through it can contribute in creating important knowledge evolution. Originality and value: providing a contemporary model linking the roots of this concept and current practices that take place in an advisory organization in different countries of the world, and to clarify the philosophy of this concept within different time periods الغرض: تسعى الدراسة الحالية إلى دراسة المراحلة التاريخية المختلفة التي مر بها مفهوم السيناريوهات، وكيفية تطور هذا المفهوم وصولاً إلى تكامل هذا المفهوم مع ممارسات الادارة الاستراتيجية: المنهجية: اعتمدت الدراسة الحالية على مراجعة الادبيات والمنهج النظري في تقديم تصور اجمالي عن المراحل المختلفة التي مر بها هذا المفهوم. ابرز النتائج: لم تصل السيناريوهات إلى مرحلة النضوج في سعيها للتكامل مع الإدارة الاستراتيجية ، وما تزال بحاجة إلى مجهود كبير من اجل إنضاج هذا الفكر في إطار الإدارة الاستراتيجية، وعبر ذلك يمكن الاسهام في إحداث تطور معرفي مهم. الاصالة والقيمة: تقديم نموذج معاصر يربط بين جذور هذا المصطلح والممارسات الحالية التي تجري في منظمات استشارية في دول مختلفة من العالم، وايضاح فلسفة هذا المفهوم ضمن حقب زمنية مختلفة.


Article
دور التزام الادارة العليا بالجودة الشاملة في تطبيق عمليات ادارة المعرفة بحث استطلاعي لعينة من الكليات الاهلية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Occupies total quality management applications play a key role in the development of institutions of higher education performance and achieve its strategic objectives through the commitment of senior management and their employees to continuous improvement of the quality of performance in the various areas of work, and can be integrated knowledge management processes, which means identifying information of value and how to take advantage. The data were collected using the style of the questionnaire for the purpose of analyzing their results on a sample composed of 83 member of the administrative leadership in colleges as representing the decision-making centers in those colleges . The research to a set of conclusions, mainly there a correlation between the commitment of senior management and operations of knowledge management, which emphasizes the role of senior management in the success of the application of knowledge management in colleges by allocating adequate resources and selection of human resources required and customizations financial and technological support for the implementation of knowledge management. Focused recommendations the continued support by senior management for their essential role in the creation and maintenance of a knowledge management environment and thus support the conversion to intensive efforts contribute to the success of knowledge management تحتل تطبيقات TQMدوراً أساسياً في تطوير اداء مؤسسات التعليم العالي وتحقيق اهدافها الإستراتيجية من خلال التزام الادارة العليا وعامليها بالتحسين المستمر لجودة الاداء وان تطبيق ادارة الجودة الشاملة بحاجة الى اقتناع وإيمان بضرورتها وتوفير الدعم والمؤازرة المادية والمعنوية من قبل الادارة العليا في مؤسسات التعليم العالي ويمكن دمجها بعمليات ادارة المعرفة التي تعني بتحديد المعلومات ذات القيمة وكيفية الاستفادة منها باعتبارها عملية نظامية كاملة تسعى الى تنسيق جميع نشاطات المؤسسة التعليمية من خلال اكتسابها للمعلومة وابتكارها وخزنها وتطويرها من قبل الافراد العاملين في ظل تحقيق الاهداف التنظيمية للمؤسسة . وقد جمعت البيانات باستخدام اسلوب الاستبيان لغرض تحليل نتائجها على عينة متكونة من (83) فرد من القيادات الادارية في الكليات الاهلية بوصفهم يمثلون مراكز القرار في تلك الكليات. توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها هناك علاقة ارتباط بين التزام الادارة العليا وعمليات ادارة المعرفة مما يؤكد على دور الادارة العليا في نجاح تطبيق ادارة المعرفة في الكليات الاهلية عن طريق تخصيص الموارد الملائمة واختيار الموارد البشرية المطلوبة لتنفيذ ادارة المعرفة. وركزت التوصيات على استمرار الدعم من قبل الادارة العليا لدورها الاساسي في خلق وصيانة بيئة ادارة المعرفة وتحويل هكذا دعم الى جهود مكثفة تسهم في نجاح عملياتها.


Article
Impact of Cultural Dimensions of Multicultural Project Teams - Fielder search in the Diyala bridge area project Abstract
تاثير الابعاد الثقافية في اتصالات الفرق المتعددة الثقافات – بحث ميداني في مشروع ناحية جسر ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This search that addressed with (( The Impact of Cultural Dimensions in multicultural Project Teams )) tagged is important variables in the project environment that rare has been adverted in Arabic studies . The search problem is reflected in missing of awareness towards a cultural dimensions of the Diyala bridge area project team and their impact in project communications ، as well as weak project management interest in adopting a clear and scientific approach in the management and organization of project communications in order to reach the objective of the study ، was used questionnaire that built depending on previous global studies and has been adapted to accommodate Iraqi business environment ، And have been applied in (the Diyala bridge area streams project) In order to interpret the results and hypotheses of the search using a set of statistical tools، including the arithmetic mean، standard deviation and coefficient of variation for the diagnosis and interpretation of the answers of questionnaire respondents، and using correlation coefficient Spearman to know the nature of the relationship between variables ، besides coefficient of simple linear regression and multiple to determine the effect of the interpretation variable the cultural dimensions in the responder variable the communications. There is a correlation relationship and morale effects of the cultural dimensions that have the project team at project team communication ،therefore Increase of the managers understanding and awareness of the dimensions and try employ them effectively for increase cooperation and interaction between the various individuals in the project . تناول الباحث متغيرات حيوية ومهمة في بيئة المشروع التي نادر ما تم التطرق اليها في دراسات عربية ، وتتجسد مشكلة البحث في تحديد هل توثر الابعاد الثقافية التي يتمتع بها افراد فريق مشروع ناحية جسر ديالى في اتصالات مشروع ، لذلك يستهدف البحث والوقوف على طبيعة العلاقة بين متغيري البحث ، وفهم الطبيعة الثقافية التي يتمتع بها الافراد وفق هذه الابعاد في المشروع ، وبغية الوصول إلى هدف البحث استعملت استمارة استبيان تم بناءها اعتمادا على دراسات عالمية سابقة ، وطبقة في مشروع ناحية جسر ديالى باستخدام مجموعة من الادوات الاحصائية في مقدمتها الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الاختلاف لتشخيص وتفسير اجوبة الافراد المبحوثين ومعامل الارتباط سبيرمان ومعامل الانحدار الخطي البسيط والمتعدد لإثبات فرضيات الدراسة وتم التوصل إلى : توجد علاقتي تاثير وارتباط ذات دلالة معنوية بين متغيري البحث ، بالنتيجة يوصي البحث بضرورة سعي الادارة زيادة فهم وأدراك الابعاد التي يتمتع بها الإفراد ومحاولة توظيفها بشكل فاعل لزيادة التعاون والتفاعل بين مختلف الافراد في المشروع .


Article
The mediator role of the psychological contract in light of the linking between training needs and organizational commitment - exploratory search
الدور الوسيط للعقد النفسي في ضوء الربط بين الاحتياجات التدريبية والالتزام التنظيمي- بحث استطلاعي

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research shed light on the analysis of the relationship between training needs and organizational commitment and the role of a variable contract psychological, and start search of a dilemma thought provoking fundamental questions revolve around the search was the answer to all those questions of tricks theoretical framework to the variables of research first and test models of the relationship and impact secondly During six hypotheses major, The objective of the research the impact of the factors that affect training needs in organizational commitment center the psychological contract, and applied research on a sample of 100 individuals working in the engineering department and maintenance at the Department of Medical City, has been relying on the resolution as an essential tool for the collection of data and information the existence of a correlation between training needs and organizational commitment, also appeared that there is a significant effect of training needs in organizational commitment, and the level of influence increases with the level of contract psychological analyzed using a number of statistical methods, and research found to a number of conclusions delusional existence correlation moral between training needs and organizational commitment, also appeared that there is a significant effect of training needs in organizational commitment, and the level of influence increases with the level of contract psychological, has included research four axes went first to the methodology and the second for framing theory and the third to view and analyze the results and test hypotheses, while allocated fourth of the conclusions and recommendations. .الغرض من هذا البحث تسليط الضوء على تحليل العلاقة بين الاحتياجات التدريبية و الالتزام التنظيمي ودور متغير العقد النفسي , وانطلق البحث من معضلة فكرية باثارة تساؤلات جوهرية تدور حول البحث وتم الاجابة على عن تلك الاسئلة من حىل الاطار النظري لمتغيرات البحث اولا واختبار نماذج العلاقة والاثر ثانيا من خلال ثلاث فرضيات رئيسية, وتمثل هدف البحث مدى تأثير العوامل التي تؤثر بالاحتياجات التدريبية في الالتزام التنظيمي بتوسيط العقد النفسي , وطبق البحث على عينة مكونة من 100 فرد من العاملين في قسم الهندسة والصيانة في دائرة مدينة الطب , وتم الاعتماد على الاستبانة كاداة اساسية لجمع البيانات والمعلومات وجود علاقة ارتباط معنوية بين الاحتياجات التدريبية والالتزام التنظيمي ، كما ظهر ان هناك تاثير معنوي للاحتياجات التدريبية في الالتزام التنظيمي ، وان مستوى التاثير يزداد بزيادة مستوى العقد النفسي التي تم تحليلها باستخدام عدد من الاساليب الاحصائية, وتوصل البحث الى جملة من الاستنتاجات اهما وجود علاقة ارتباط معنوية بين الاحتياجات التدريبية والالتزام التنظيمي ، كما ظهر ان هناك تاثير معنوي للاحتياجات التدريبية في الالتزام التنظيمي ، وان مستوى التاثير يزداد بزيادة مستوى العقد النفسي, وقد تضمن البحث اربعة محاور انصرف الاول لمنهجيته والثاني للتأطير النظري والثالث لعرض وتحليل النتائج واختبار الفرضيات , فيما خصص الرابع للاستنتاجات والتوصيات.


Article
The Effect of Some Lean Production Tools in selecting a Mass Customization Strategy
تأثير بعض من أدوات الإنتاج الرشيق في اختيار إستراتيجية الايصاء الواسع (بحث استطلاعي تحليلي في الشركة العراقية لصناعة وتجارة الكارتون ومستلزماتها و شركة صناعات الاصباغ الحديثة)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to indicate the relationship between lean production tools included seven {constant improvement , and Just in time (JIT), and the production smoothing , and quality at the source, and standardized work, Visual management, and activities 5S } and Mass Customization strategy for the model (Pine & Gilomer, 1997) {collaborative, adaptive, cosmetic, transparent}, as well as providing a conceptual framework and applied for variables search to clarify how they will choose a Mass Customization strategy through the lean production tools, , and recognize the reality of the practices of Iraqi industries in such a field. Moreover, aims to highlight the positive aspects that accrue to companies as a result of reliance on modern technologies and systems in production and a rapid response to the needs and desires of customers. It was the application in Al-Asbaagh Al-Hadetha industries company and the Iraqi company for carton manufacturing and trade and supplies, it was used questionnaire to collect data from the research sample consisting of 58 people from the employees of the two companies , There positions functional were (Administrator of the Commissioner, the Director, Deputy Director, technical supervisor, head of observers) and used the methods of statistical analysis (descriptive statistics , correlation analysis , regression analysis ) to analyze the questionnaire and the results showed the existence of a correlation between lean production tools and Mass Customization strategy , as well as having an impact also among the two companies and prove all the research hypotheses. Recommendations have been proposed in the light of this , the most important benefit from the availability of lean production tools to enhance Mass Customization strategies and strategic choice for being more cooperative strategies appropriate for context two companies Alambhuthtin the work يهدف البحث إلى بيان العلاقة بين أدوات الإنتاج الرشيق المتضمنة سبع أدوات { التحسين المستمر, والإنتاج في الوقت (JIT) , وتسوية الإنتاج , والجودة عند المصدر , والعمل المعياري , والإدارة المرئية , وأنشطة (5S) } وستراتيجية الايصاء الواسع لنموذج Pine & Gilomer (1997) وهي( التعاونية , التكيفية , التجميلية , الشفافة ), فضلا عن تقديم أطار مفاهيمي وتطبيقي لمتغيرات البحث وتوضيح الكيفية التي سيتم بها اختيار ستراتيجية الايصاء الواسع من خلال أدوات الإنتاج الرشيق , والتعرف على واقع ممارسات الصناعات العراقية في هكذا مجال. فضلا عن ذلك يهدف الى إبراز الجوانب الايجابية التي تعود على الشركات نتيجة لاعتمادها على التقنيات والأنظمة الحديثة في الإنتاج والاستجابة السريعة لاحتياجات ورغبات الزبائن. وتم التطبيق في الشركة العراقية لتجارة وصناعة الكارتون ومستلزماتها وشركة الإصباغ الحديثة, وتم استخدام الاستبانة لجمع البيانات من عينة البحث المكونة من( 58 ) شخصاً من منتسبي الشركتين وذي المناصب الوظيفية (مدير مفوض ومديري الأقسام ومعاوني مدراء الأقسام ومشرف فني ورئيس ملاحظين), واستخدمت أساليب التحليل الإحصائي (الإحصاء الوصفي , وتحليل الارتباط , وتحليل الانحدار) لتحليل الاستبانة وأظهرت النتائج الى وجود علاقة ارتباط بين أدوات الإنتاج الرشيق وستراتيجية الايصاء الواسع , فضلا عن وجود علاقة تأثير أيضا لدى الشركتين وتم اثبات فرضيات البحث جميعها. وتم اقتراح التوصيات في ضوء ذلك وأهمها, الافادة من توافر أدوات الإنتاج الرشيق لتعزيز ستراتيجيات الايصاء الواسع واختيار الستراتيجية التعاونية لانها أكثر الستراتيجيات ملائمة لسياق عمل الشركتين المبحوثتين.


Article
The Organizational Climate Development in the Light of Job Stress Treatment: A Field Study in Governmental Sheltered Accommodation Houses in the Ministry of Labour and Social Affairs
تطوير المناخ التنظيمي في ضوء معالجات ضغوط العمل دراسة ميدانية في دور الدولة الايوائية التابعة لوزارة العمل و الشؤون الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

Job stress is considered one of the most important obstacles that may appear in the work field. In order to deal with the obstacles and challenges , the idea to deal with job stress has come to address job stress as one of the most important trends that enable organizations to face those challenges through focusing on the role of job stress and the organizational climate of the organization. The research deals with two variables: the job stress as an independent variable, and the organizational climate as a dependent one. Each variable includes five sub-dimensions. These dimensions have been involved in an interaction to form the framework of this research. The research aims to define the impact of the job stress as an independent variable, on the dependent variable, organizational climate in the service sector which represents one of the most important bases of the state society and its development through presenting social-service activities including those presented to the orphans, the handicapped and the elderly. The research has adopted the analytic descriptive approach. The data have been collected from (125) employees working in six of the sheltered accommodation houses (Ederly-care house, Alhanan house for severely-handicapped Children, Braum Al-Wazeriya Orphanage in Wazeriya, Zhour Al-Dameia Orphanage in Al-Dameia, Al-Alweya'a Orphanage in Al- Alweya's, Childhood House in Alsalehya. The questionnaire method has been used as a main tool for collecting the data besides the personal interviews and pamphlets issued by these accommodation houses. In order to process the data, many statistical methods have been used including arithmetic mean, standard deviation, percentages, coefficient, and the Kruskel- Wallis. Based on the measurement of the research variables and diagnosis of the relations of correlation and impact, the research has reached a number of conclusions whose most important one is that there is no correlation and impact relations between the job stress and the organization climate in the sheltered accommodation houses. On the other hand, the difference-test has showed that there are value differences at all the sheltered accommodation houses. The researcher has provided a number of recommendations including the need of the studied sheltered accommodation houses to adopt the job description process as well as increasing the attention paid to the human resources and developing and rehabilitating their physical and intellectual capacities through continuous training and enhancing the possibilities required for achieving this goal through studying need analysis on objective grounds. تعد ضغوط العمل من ابرز المعوقات التي قد تظهر في مجال العمل وللتعامل مع تلك المعوقات والتحديات اتت فكرة التوجه نحو ضغوط العمل كواحدة من بين اهم التوجهات التي تمكن المنظمات من مواجهة تلك التحديات من خلال التركيز على دور ضغوط العمل والمناخ التنظيمي للمنظمة. وبناءً على ذلك تناول البحث الحالي متغيرين هما: ضغوط العمل كمتغير مستقل والمناخ التنظيمي كمتغير تابع، وقد تضمن كل من المتغيرين خمسة أبعاد فرعية وقد تفاعلت هذه المتغيرات لتشكل الإطار الذي يدور حوله البحث. يهدف البحث الى تحديد تأثير ضغوط العمل كمتغير مستقل في المتغير التابع (المناخ التنظيمي) في القطاع الخدمي الذي يمثل ركيزة من الركائز الأساسية الى جانب القطاعات الاخرى لبناء مجتمع الدولة وتطوره من خلال تقديمه انشطة تتعلق بالخدمات الاجتماعية ومنها الخدمات المقدمة لشريحة الايتام والمعوقين وكبار السن (ذوي الاحتياجات الخاصة).اعتمد البحث المنهج الوصفي التحليلي ، وقد جمعت البيانات من (125) موظفا من العاملين دور الدولة الايوائية الستة والتي تضمنت (دار رعاية المسنين لذوي الاحتياجات الخاصة، ودار الحنان لشديدي العوق، ودار براعم الوزيرية للايتام، ودار زهور الاعظمية للايتام، ودار زهور العلوية للايتام، ودار الطفولة للايتام). واستعملت استمارة الاستبانة كأداة أساسية لجمع البيانات فضلا عن المقابلات الشخصية وبعض النشرات الخاصة بالدور عينة البحث، ومن اجل معالجة تلك البيانات تم استعمال الكثير من الأساليب الإحصائية مثل (الوسط الحسابي، والانحراف المعياري، والنسب المئوية، ومعامل الاختلاف، ومعامل الارتباط (Spearman)، ومعامل الانحدار البسيط ومعامل الاختبار، والفروق ما بين العينات مجتمعة (Kruskel- Wallis)..وبناء"على قياس متغيرات البحث وتشخيص علاقة الارتباط والتأثيرتم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات ، كان من أهمها عدم وجود علاقة ارتباط وعلاقة تأثير ذي دلالة معنوية ما بين ضغوط العمل والمناخ التنظيمي في دور الدولة الإيوائية ، هذا من جانب ومن جانب أخر فقد بين اختبار الفروق وجود فروق معنوية على مستوى الدور أجمع، وقد قدمت الباحثة جملة من التوصيات منها ضرورة اعتماد دور الدولة الايوائية موضوعة الدراسة على عملية توصيف الوظائف فضلاً عن زيادة الاهتمام بالعنصر البشري وتطويره وتاهيل القدرات الفكرية والبدنية لهم عن طريق التدريب الخاص والمستمر وتعزيز الامكانيات اللازمة لذلك من خلال دراسة تحليل الاحتياجات على اسس موضوعية.


Article
The role of the learning organization in the behavior of the work teams exploratory research in the Rasheed Bank
دور المنظمة المتعلمة في تطبيق سلوكيات فرق العمل / دراسة استطلاعية في مصرف الرشيد

Authors: نور خليل ابراهيم
Pages: 146-180
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to examine the relationship between learning organization and behavior of work teams. The variable of the learning organization took four dimensions depending on the study (sudhartna & Li, 2004): Common cultural values , communication, knowledge transfer and the characteristics of workers. The behavior of teams was identified on the basis of realizing of the respondents of their organization to work as a team where the research relied concepts applied in the study (Hakim , 2005) , and chose to research the case of a service organization for the study and relied on four dimensions of coordination , cooperation , sharing of information , the performance of the team, and was a curriculum approach and descriptive analytical , research also identified a set of hypotheses as answers to the speculative temporary problem of the research, which was tested tools statistically not parametric tested , as were selected random sample of (39) directors of the departments of the upper and middle and supervisory levels , in a sample of the branches of Rasheed Bank of Iraq in Baghdad and the research concluded the existence of a correlation of the organization learned behaviors work teams as she was a strong and significant moral , which refers to the role of the learning organization in the activation of the behavior of teams in the bank , and that there is a strong correlation between the decline , which affects the learning organization offset by a decline in the level of the behavior of teams and vice versa , and the results showed the presence of the impact between the learning organization in the behavior of teams as she was a strong and significant moral which shows the outstanding role played by the learning organization in the success of the behavior of teams in the Bank of the respondent the research recommended the establishment of seminars and workshops for workers in Bank and with the help of experts in order to create opportunities for creativity and development and encourage teamwork in order to achieve the harmony at work and through the provision of appropriate conditions and provide the necessary support to team members and give them authority to make decisionsيهدف هذه البحث الى دراسة العلاقةَ بين المنظمة المتَعلمة وسلوكيات فرق العمل . وتناول متغير المنظمة المتعلمة اربعة أبعاد اعتمادا على دراسة (sudhartna &Li ,2004 ) القيم المشتركة، الاتصال، نقل المعرفة ، خصائص العاملين ، وسلوكيات فرق العمل حددت على أساس ادراك المبحوثين لاستعداد منظمتِهم للعمل كفريق حيث اعتمد البحث المفاهيم المطبقة في دراسة (الحكيم ، 2005 ) واختار البحث حالة منظمة خدمية للدراسة واعتمد على اربعة ابعاد هي التنسيق ، التعاون ، مشاركة المعلومات ، اداء الفريق، وكان منهج البحث منهجاً وصفياً تحليلياً ، كما حدد البحث مجموعة من الفرضيات كاجابات تخمينية مؤقتة عن مشكلة البحث التي جرى اختبارها بادوات احصائية لا معلمية مختبرة ، كما جرى اختيار عينة عشوائية مكونة من (39) مديراً من الادارات العليا والوسطى والاشرافية ، في عينة من فروع مصرف الرشيد العراقي ببغداد واستنتج البحث وجود علاقة ارتباط للمنظمة المتعلمة بسلوكيات فرق العمل اذ كانت قوية و ذات دلالة معنوية , مما يشير إلى دور المنظمة المتعلمة في تفعيل سلوكيات فرق العمل في المصرف , وإن هناك علاقة قوية ما بين التراجع الذي يصيب المنظمة المتعلمة التراجع في مستوى سلوكيات فرق العمل و العكس صحيح ، وبينت النتائج الى وجود تأثير ما بين المنظمة المتعلمة في سلوكيات فرق العمل اذ كانت قوية و ذات دلالة معنوية مما يدل على الدور المميز الذي تمارسه المنظمة المتعلمة في نجاح سلوكيات فرق العمل في المصرف المبحوث وقد اوصى البحث اقامة حلقات نقاشية وورش عمل للعاملين في المصرف وبمساعدة الخبراء المختصين من اجل خلق فرص للابداع والتطور والحث على العمل الجماعي من اجل تحقيق التداؤبية في العمل وذلك من خلال توفير الظروف المناسبة وتقديم الدعم اللازم لاعضاء الفريق ومنحهم الصلاحيات باتخاذ القرارات.


Article
The Effect of Strategic Intelligence on the Process of Green Manufacturing An Explorative Study for the Managers Opinions of Sample of Mineral water factories at Dahuk Abstract:
دور الذكاء الاستراتيجي في عمليات التصنيع الأخضر دراسة استطلاعية لآراء المديرين في عينة من مصانع المياه المعدنية في محافظة دهوك

Authors: هنار إبراهيم أمين
Pages: 181-201
Loading...
Loading...
Abstract

The studying trying to determine the role of Strategic Intelligence on the Process of Green Manufacturing of Sample of Mineral water factories at Dahuk city. The study submit a theoretical frame of Strategic Intelligence and Green Manufacturing, a supposed sample, had been set to reverye the nature of the relations and effect in the study Varity, the study depend on group of the main and branch concurring with the relations and effect between the Strategic Intelligence and Green Manufacturing to answer the following questions about research to problems: What are the relationships and effects between strategic Intelligence and Green Manufacturing in the under–study factories . The study had reached to a group of conclusions, the most important are: - The results of analyze shows positive relation between the strategic Intelligence and process of Green Manufacturing in the under–study factories . - The result of regression show the relations effect for strategic Intelligence and process of Green Manufacturing .. تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن إمكانية تحديد دور الذكاء الاستراتيجي في عمليات التصنيع الأخضر في عينة من مصانع المياه المعدنية في محافظة دهوك، وقدمت الدراسة إطاراً نظرياً للذكاء الاستراتيجي والتصنيع الأخضر، وإطار ميداني يستهدف التعرف على طبيعة العلاقة والأثر بين الذكاء الاستراتيجي بوصفه متغيراً مستقلاً وعمليات التصنيع الأخضر بوصفها متغيراً معتمداً، وهو ما دفع إلى تكوين أنموذج افتراضي تضمن مجموعة من الفرضيات الرئيسة والفرعية التي تم اختبارها من خلال استخدام بعض وسائل التحليل الإحصائي للبيانات التي تم جمعها عن المصانع عينة الدراسة في محافظة دهوك. وبشكل عام تحاول الدراسة الإجابة على عدد من التساؤلات البحثية من أبرزها: - مدى وجود علاقة ارتباط وتأثير بين الذكاء الاستراتيجي وعمليات التصنيع الأخضر في المصانع عينة الدراسة ؟ كما وتوصلت الدراسة إلى عدد من الاستنتاجات النظرية والميدانية من أهمها: - وجود علاقة ارتباط وتأثير معنوية بين الذكاء الاستراتيجي وعمليات التصنيع الأخضر في مصانع عينة الدراسة.


Article
The role of monetary policy in achieving economic stability and growth in Iraq for the period (2004-2011) Abstract :
دور السياسة النقدية في تحقيق الاستقرار والنمو الاقتصاديين في العراق للمدة (2011-2004 )

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research to analyze the effectiveness of monetary policy in achieving economic stability and growth for the period 2004-2011 ،This period of time saw a fundamental shift in monetary policy after the issuing new law the Central Bank of the full independence of the monetary authority ،This is Prompt the monetary authority to bring about a change in the philosophy and objectives and the tools used to achieve the desired goals ،Which give them the ability to control the size of the money supply and to achieve price stability Indeed، Monetary policy has been able to achieve the golden triangle of economic stability ،Consisted of staff، exchange rate stability and low and stable general level of prices in relative terms، while representing the third pillar to build a strong reserve of foreign currency ،This could provide a stable investment environment، which is the basis of economic growth process. But the country's economic policy has failed to exploit those stable environment ، Creating intersection or a lack of coordination between monetary policy objectives and goals of economic policies، particularly fiscal policy .هدف هذا البحث الى تحليل فاعلية السياسة النقدية في تحقيق الاستقرار والنمو الاقتصاديين للمدة2011-2004، وهي المدة التي شهدت تبدلاً جوهرياً في عمل السياسة النقدية ذلك بعدما منح القانون الجديد للبنك المركزي الاستقلالية الكاملة للسلطة النقدية عن قرارات وتدخلات الحكومة في رسم وتحديد الخطط النقدية او في الزامها على تبني ادوات ووسائل معينة ، مما حدا بتلك السلطة الى احداث تغيير في فلسفتها واهدافها والادوات التي تستخدمها لتحقيق تلك الاهداف وبما ينسجممع الحرية الاقتصادية وآليات اقتصاد السوق ، الامر الذي منحها القدرة على التحكم بحجم الكتلة النقدية وبما يحقق الاستقرار السعري ، ذلك من خلال انشاء مزاد لبيع وشراء العملة الاجنبية ( الدولار )على ان يكون البنك المركزي المتحكم الاقوى بذلك المزاد من خلال التعليمات والضوابط التي تحكم سير هذا المزاد وفي اطار الاهداف الاقتصادية العامة ، وبالفعل تمكنت السياسة النقدية من تحقيق مثلثاً ذهبياً للاستقرار الاقتصادي تمثلت اركانه باستقرار سعر الصرف وانخفاض واستقرار المستوى العام للأسعار بشكل نسبي في حين تمثل الركن الثالث ببناء احتياطي قوي من العملة الاجنبية ، مما اسهم في توفير بيئة استثمارية مستقرة اقتصادياً التي هي اساس عملية النمو ، الا ان السياسة الاقتصادية للبلد لم تفلح في استغلال تلك البيئة المستقرة في تحقيق النمو ودفع عجلة التقدم والازدهارالاقتصادي بسبب غياب الرؤيا الاستثمارية وتغلب الرؤيا الاستهلاكية عليها وبالشكل الذي اوجد تقاطع او عدم تنسيق بين اهداف السياسة النقدية واهداف السياسات الاقتصادية وبالأخص السياسة المالية.


Article
Analysis of the rebound effect and interactive between fiscal and monetary policy on the General economic equilibrium (IS-LM)
تحليل الاثر الارتدادي والتفاعلي بين السياسة المالية والنقدية على التوازن الاقتصادي العام ( IS-LM )

Loading...
Loading...
Abstract

Will address this research interaction and coordination between fiscal and monetary policies and the impact of this interaction and coordination on economic stability and growth، and how the financial implications of monetary policy may stimulate action monetary policy and treatment side effects and the nature of responsiveness and bounce between procedures both two policies and their impact on the balance of overall economic and explained in the folds of searchjustifications coordination and the extent necessary in order to address the imbalances in economic activity through twinning actions of monetary and fiscal، has embodied this coordination and interaction between policies and their impact mutual consistent and inconsistent when studying balance general economic and pillars of balance in the money market and the balance in the market commodity (Is-Lm) .The balance monetary and commodity introductions essential to balance the general economic with origin and dimension Keynesian who put its basic idea balance economists Hekes and Hansen in their analysis of the balance of Keynesian Economics (income model simplex) and then was developed model to model (Is-Lm) thanks to their contributions theory and summarized tie between aggregate demand cash and aggregate supply commodity which plays monetary policy role "influential" and sensitive "in aggregate demand cash (monetary value of goods and services) also affect fiscal policy effectively in the overall width of the commodity (content Commodity money) and both two policies by its tools and policies different leaves effects mutually responsive about the purpose or mutual feedback effects on the target ... that stable economic balance is a viable case to restore balance in the event that this balance to the imbalance by self-forces and the unstable economic balance is non-viable state to restore balance، but remain in the folds oscillate between imbalance and stabilize the rates of certain economic use and output and prices . يتنـاول هـذا البحث بالتحليل التفاعل والتنسيق بين السياستين الماليـة والنقديـة واثر هذا التفاعل والتنسيق على الاستقـرار والنمـو الاقتصـادي ، وكيف ان الآثار المالية للسياسة النقدية قد تحفز الإجراءات الخاصة بالسياسة النقدية ومعالجة الآثـار الجانبيـة وطبيعـة التفاعل والارتـداد بين إجراءات كلتا السياستين وأثرهما في التـوازن الاقتصـادي العــام ، وتم في ثنايا البحث توضيح مسوغات التنسيق ومدى ضرورة ذلك بهدف معالجة الاختلالات في النشاط الاقتصادي عبر توأمة الإجراءات النقدية والمالية ، وقد تجسد هذا التنسيق والتفاعل بين السياستين وآثارهما المتبادلة المتسقة وغير المتسقة عند دراسة التوازن الاقتصادي العام وأركانه المتمثلة في التـوازن في السوق النقدي والتوازن في السوق السلعي (Is-Lm) وان التوازن النقدي والسلعي مقدمات اساسية الى التوازن الاقتصادي العام ذو المنشأ والبعد الكينزي الذي وضع اساسياته فكرة التوازن الاقتصاديين هيكيس وهانسن في تحليلهما للتوازن الكينزي للاقتصاد (نموذج الدخل البسيط) وقد تم تطوير هذا النموذج الى نموذج (Is-Lm) بفضل اسهامته النظرية والتي لخصت التعادل بين الطلب الكلي النقدي والعرض الكلي السلعي اذ تلعب السياسة النقدية دورا" مؤثرا" وحساسا" في الطلب الكلي النقدي (القيمة النقدية للسلع والخدمات) كما تؤثر السياسة المالية بشكل فاعل في العرض الكلي السلعي (المحتوى السلعي للنقود) وان كلتا السياستين بادواتهما واجراءتهما المختلفة تترك تأثيرات متبادلة متجاوبة حول الهدف او تأثيرات متبادلة مرتدة حول الهدف المرسوم ، وان التوازن الاقتصادي المستقر هو حالة قابلة الى اعادة التوازن في حالة تعرض هذا التوازن الى اختلال بفعل قوى ذاتية وان التوازن الاقتصادي غير المستقر هو حالة غير قابلة الى اعادة التوازن وانما تبقى في طيات التأرجح بين اللاتوازن والاستقرار على معدلات اقتصادية معينة للاستخدام والناتج والاسعار.


Article
Measuring and Analyzing of the Relationship between the Financial Development, Economic growth, and Poverty in Iraq with the Autoregressive Distributed lag Model framework for the period (1980-2010)
قياس وتحليل العلاقة بين التطور المالي والنمو الاقتصادي والفقر في العراق في اطار نموذج الانحدار الذاتي للإبطاء الموزع (ARDL) (Autoregressive Distributed lag Model ) للمدة (1980- 2010)

Loading...
Loading...
Abstract

The developed financial system is essential for increasing economic growth and poverty reduction in the world. The financial development helps in poverty reduction indirectly via intermediate channel which is the economic growth. The financial development enhancing economic development through mobilization of savings and channel them to the most efficient uses with higher economic and social returns. In addition, the economic growth reduces the poverty through two channels. The first is direct by increasing the introduction factors held by poor and improve the situations into the sectors and areas where the poor live. The second is indirect through redistribution the realized incomes from the economic growth as well as the realized incomes from the government revenues which can be used to transfer the payments and improve the living standard which finally lead to reduce the poverty. By using the Autoregressive Distributed lag Model (ARDL) the paper found that there is significant causality from economic growth to poverty reduction and another one from inflation to the poverty reduction. However, the paper also found a weak nexus between financial development and poverty reduction . in addition, the financial development and economic growth do not play any significant role in reducing the poverty rate in Iraq. However, the econometrics analysis revealed that the inflation is the main factor effecting the poverty rate in the short and long run. يعد النظام المالي المتطور ركيزة اساسية في رفع معدلات النمو الاقتصادي وتقليل معدلات الفقر في العالم ، اذ يؤثر التطور المالي في تقليل الفقر بطريقة غير مباشرة ومن خلال قناة وسيطة هي النمو الاقتصادي، اذ يساهم التطور المالي في دعم عملية التنمية الاقتصادية من خلال تعبئة الاموال وتوجيهها الى الانشطة الاكثر كفاءة وذات عائد اقتصادي واجتماعي مرتفع ، كما يساهم النمو الاقتصادي في تخفيض الفقر من خلال قناتين الا ولى مباشرة عن طريق زيادة عوامل الانتاج التي يمتلكها الفقراء وتحسين الظروف في القطاعات والمناطق التي يعيش فيها الفقراء، والثانية غير مباشرة من خلال اعادة توزيع الدخول المتحققة من النمو الاقتصادي فضلا عن الدخول المتحققة من زيادة الايرادات الحكومية والتي تستعمل لتحويل المدفوعات وتحسين مصادر العيش والذي بدوره يساهم في تخفيض مستويات وحدة الفقر. وبأستخدام نموذج قياسي متطور وهو نموذج الانحدار الذاتي للإبطاء الموزع (ARDL) والذي بني على اساس اختيار افضل انموذج لتصحيح الخطأ عن طريق اختبار رتبة التباطؤ، وهو بذلك يعد انموذجا مطور لأنموذج تصحيح الخطأ غير المقيد ، توصل البحث الى وجود علاقة سببية معنوية متجهة من النمو الاقتصادي الى الفقر ، ووجود علاقة سببية معنوية جدا متجهة من التضخم الى الفقر، في حين توجد علاقة سببية ضعيفة متجهة من التطور المالي الى الفقر، كما ان التطور المالي والنمو الاقتصادي لم يكن لهما تأثير معنوي في الحد من الفقر في العراق في الاجل القصير والطويل رغم تأثيرهما العكسي على الفقر، وان التضخم هو العامل الاساسي المؤثر في الحد من الفقر في الاجل القصير والطويل حيث كان تأثيره طردي على الفقر، كما ان سنوات الحرب والحصار هي الاخرى لم يكن لها تأثير معنوي على مستويات الفقر في العراق.


Article
Estimate the Best production function of the General Company for Iraqi Cement for the period (1996-2010)
تقدير أفضل دالة انتاج للشركة العامة للسمنت العراقية للمدة (1996-2010)

Loading...
Loading...
Abstract

The General Company for Iraqi Cement is regarded as one of the companies that contribute to support the Iraqi economy. It contributes to provide the material of cement which fulfils the consumer and investment need in the markets in competitive prices and not to resort to the importing of the cement from abroad. That would save a great share of the purchase parity of the poor sectors of society. The estimation of production function will contribute to putting the company. The application functions of the standard production of benefit critical to clarify the actual relationship between production & its components, & allow to clarify the importance of each element of the production, which helps in estimating the economic indicators & statistics, & draw the necessary plans for the advancement of the company, & that the analysis of production functions utilized in the prediction of pre-requisites to achieve target levels of production, as predictable production growth in the event of the production elements of knowledge, or that will be used in the production process in the future. Therefore will be analyzed best function production capacity of the General Company for Cement for the period (1996-2010), & in line with the logic of economic theory & then crossed statistical tests & standard, & then the expense of some economic indicators such as revenue size, elasticity of production, elasticity of substitution & technical competence. Thus, we found The General Company for Iraqi Cement followed the method of work condensation in carrying out work. تعد الشركة العامة للسمنت العراقية واحدة من الشركات التي تسهم في دعم الاقتصاد العراقي, فهي تسهم في توفير مادة السمنت التي تسد حاجة الطلب الاستهلاكي والاستثماري في الأسواق وبإسعار تنافسية وعدم اللجوء الى استيراد مادة السمنت من الخارج, وهذا يؤدي إلى ادخار جزء من القوة الشرائية لدى الطبقات الفقيرة. ان تقدير دالة الانتاج للشركة سيسهم في معرفة وضع الشركة وما تعانيه من اختلالات في العملية الإنتاجية ومن ثم قدرتها على تجاوز الصعوبات. إن تطبيقات دوال الإنتاج القياسية ذات فائدة بالغة الأهمية في توضيح العلاقة الفعلية بين الإنتاج وعناصره، وتسمح بتوضيح أهمية كل عنصر من عناصر الإنتاج، الأمر الذي يساعد على تقدير المؤشرات الإقتصادية والإحصائية، ورسم الخطط اللازمة للنهوض بواقع الشركة، كما أن تحليل دوال الإنتاج يستفاد منه في عملية التنبؤ بمستلزمات تحقيق المستويات المستهدفة من الإنتاج، كما يمكن التنبؤ بوتائر نمو الإنتاج في حال معرفة عناصر الإنتاج الداخلة أو التي سوف تستخدم في العملية الإنتاجية مستقبلاً. ولذلك سيتم تقدير وتحليل افضل دالة انتاج للشركة العامة للسمنت العراقية للمدة (1996-2010)، وبما يتلائم مع منطق النظرية الاقتصادية وبعد اجتيازها الاختبارات الإحصائية والقياسية، ومن ثم حساب بعض المؤشرات الاقتصادية مثل عوائد الحجم، مرونات الإنتاج, مرونات الإحلال, والكفاءة الفنية, وقد تبين من البحث أن الشركة العامة للسمنت العراقية اتبعت اسلوب تكثيف العمل في انجاز عملها.


Article
Restructuring of the public industrial sector companies Wayshift to private shareholding companies and mixed (Iraqi experience as a model)خطأ! الإشارة المرجعية غير معرّفة.
إعادة هيكلة شركات القطاع الصناعي العام بأسلوب التحول إلى الشركات المساهمة الخاصة والمختلطة (التجربة العراقية إنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

That the main feature of the economics many countries in general is a tendency towards defining the role of the public sector in economic activity and the tendency towards encourage the private sector to investment in public projects especially in countries those tendency towards market economy actually. That increased economic development proven failure in achieving more economic growth both individually in many countries especially developing countries socialist, by researchers this led one way or another to direction of corrective reforms in their economic was one of them in Transformation of public companies into Shareholding companies contributes to the public sector in resources and expertise a long side the public sector. Received multi Transformation public sector companies into shareholding companies with great interest by researchers economists around the world after making sure that process of economic and social development depends on of both the public and private sectors in the establishment and operation of divers projects. Research topic was chosen to see how to achieve in three axies are looking at the concept and importance of Transformation and justifications and gools in general and Iraq in particular, and its application at the level of the Ministry of Industry and Minerals. إن السمة الرئيسية لاقتصاديات الكثير من الدول بصورة عامة هو الاتجاه نحو تحديد دور القطاع العام في النشاط الاقتصادي والاتجاه نحو تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في المشاريع العامة وخصوصاً في الدول التي اتجهت نحو اقتصاد السوق حديثاً. إن التطور الاقتصادي المتزايد اثبت فشل كلا القطاعين في تحقيق المزيد من النمو الاقتصادي كلا على انفراد في الكثير من الدول وخصوصاً الدول النامية ذو النهج الاشتراكي مما أدى بصورة أو اخرى إلى اتجاه اغلبها إلى تبني الإصلاحات الاقتصادية تمثلت أحد أساليبها في تطبيق التحول من الشركات العامة إلى شركات مساهمة (مختلطة وخاصة) يساهم القطاع الخاص بخبراته وموارده فضلاً عن القطاع العام. وقد حظي أسلوب تحول الشركات العامة إلى الشركات المساهمة باهتمام كبير من قبل الباحثين الاقتصاديين في مختلف انحاء العالم بعد اجراء الاختبار والتقييم بأن عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية تعتمد على كل من القطاعين العام والخاص في إنشاء وتشغيل المشاريع المتنوعة. إن فكرة التحول إلى الشركات المساهمة تعد من الأساليب المهمة في خلق الإجراءات التي تسمح للقطاع الخاص بتعريز دورة في النشاط الاقتصادي بجانب القطاع العام لتحقيق التنمية الاقتصادية وخصوصاً في الدول التي تتصف بالهيمنة المطلقة للقطاع العام في ادارة النشاط الاقتصادي. ومن هذا المنطلق تم اختيار موضوع البحث في ثلاثة محاور تبحث في مفهوم وأهمية التحول ومبرراته واهدافه بصورة عامة والعراق بصورة خاصة وتطبيقاته على صعيد شركات وزارة الصناعة والمعادن.


Article
Design Sampling Plan when Life Time Follows Logistic Distribution
تصميم خطط المعاينه عند اتباع وقت الحياة التوزيع اللوجستي مع محاكاة

Authors: نزار مصطفى جواد
Pages: 297-306
Loading...
Loading...
Abstract

Design sampling plan was and still one of most importance subjects because it give lowest cost comparing with others, time live statistical distribution should be known to give best estimators for parameters of sampling plan and get best sampling plan. Research dell with design sampling plan when live time distribution follow Logistic distribution with ( ) as location and shape parameters, using these information can help us getting (number of groups, sample size) associated with reject or accept the Lot Experimental results for simulated data shows the least number of groups and sample size needs to reject or accept the Lot with certain probability of accepting ( ) Live time can follows other statistical distribution can give other results and other sampling plan and using these information in sequential sampling plan. Key words : Design يعد تصميم خطة المعاينه من المواضيع المهمه وذلك بسبب امتلاك خطط المعاينه الكلفه الاقل (Lowest cost) بالمقارنه مع مثيلاتها ,كما وان امتلاك وقت الفحص(test live) توزيع معلوم يمكن ان يساهم في التقدير الافضل لمعلمات ذلك التوزيع وبالتالي الوصول الى معلمات خطط المعاينه الامثل . يتضمن البحث تصميم خطط معاينه عند امتلاك وقت الفحص لحين تسجيل العطل التوزيع اللوجستي(Logistic distribution) بمعلمات ( ) تمثل معلمتي الشكل والقياس وبالتالي توظيف معلمة التوزيع في الوصول الى حجم العينه (sample size) وعدد المجاميع (groups ) المطلوبه للوصول الى قرار قبول او رفض الدفعه (the lot) باجملها . تم في هذا البحث توظيف مقدرات معلمات التوزيع اللوجستي لعينات مححده داخل قرار قبول او رفض الدفعه اظهرت النتائج خطط معاينه لمختلف الظروف المفترضه والتي تمتلك عدد المجاميع وحجم المجموعه الاقل وبالتالي الكلفه الاقل المطلوبه لقرار رفض او قبول الدفعه وفق مخاطرة (Risk) معلومه. يمكن اجراء بحوث اخرى من خلال توظيف توزيعات اخرى لملاحظة مدى تاثر خطط المعاينه بتوزيع وقت الفحص ، كما ويمكن اجراء خطط معاينه متسلسله او مضاعفه الدفعات وذلك لضمان الحصول على قرار قبول او رفض الدفعه من خلال توظيف اقل عدد من المجاميع بالاضافه الى اقل حجم للعينه.


Article
Different Methods for Estimating Location Parameter & Scale Parameter for Extreme Value Distribution Abstract
طرائق مختلفة لتقدير معلمتي الموقع والقياس لتوزيع القيمة المتطرفة

Authors: جنان عباس ناصر
Pages: 307-332
Loading...
Loading...
Abstract

In this study, different methods were used for estimating location parameter and scale parameter for extreme value distribution, such as maximum likelihood estimation (MLE) , method of moment estimation (ME),and approximation estimators based on percentiles which is called white method in estimation, as the extreme value distribution is one of exponential distributions. Least squares estimation (OLS) was used, weighted least squares estimation (WLS), ridge regression estimation (Rig), and adjusted ridge regression estimation (ARig) were used. Two parameters for expected value to the percentile as estimation for distribution function were used .Several models from extreme value distribution were used for data generating , for different sample sizes (small, medium, and large).The results were obtained by using simulation technique, Programs written using MATLAB program were used. To compare the performance for the methods used in this study, the mean squared error criterion (MSE) and mean absolute squared error criterion (MAPE) for two parameters for the extreme value distribution were used as criterion to compare the performance for the methods . The results showing according to the two criterions (MSE &MAPE), that maximum likelihood estimation is the best of all of the others methods, following by the method of moment estimation . The adjusted ridge regression estimation method have best performance for the suggested parameter for expected value to the percentile which was used as estimation for distribution function. في هذا البحث استعملنا طرائق مختلفة لتقدير معلمتي الموقع والقياس لتوزيع القيمة المتطرفة ,مثل طريقة الإمكان الأعظم (MLE) وطريقة العزوم (ME) والمقدرات التقريبية المعتمدة على Percentiles أو ما تسمى بطريقة White في التقدير اذان توزيع القيمة المتطرفة من التوزيعات الاحتمالية الاسية . فقد استعملنا طريقة المربعات الصغرى (OLS), طريقة المربعات الصغرى الموزونة (WLS), طريقة انحدار الحرف (Rig), طريقة انحدار الحرف المعدلة (ARig). tqbW uk ذلك اقترحنا صيغتين للقيمة المتوقعة الـ Percentile كمقدر لـدالة التوزيع التجميعية . تم استعمال عدة نماذج من توزيع القيمة المتطرفة لتوليد البيانات, لإحجام عينات مختلفة (الصغيرة والمتوسطة والكبيرة).استحصلت النتائج باستعمال أسلوب المحاكاة ببرامج مكتوبة ببرنامج Matlab. لمقارنة اداء الطرائق المستعملة في البحث, تم اعتمادا على معيار متوسط مربع الخطاء (MSE) ومعيار متوسط الخطاء النسبي المطلق (MAPE) المعلمتين لتوزيع القيمة المتطرفة. تبين نتائج البحث وفقا للمعيارين بان طريقة تقدير الإمكان الأعظم الفضلى بين طرائق التقديرالاخرى ,وتليها طريقة تقديرالعزوم . نرى أيضا بان طريقة انحدار الحرف المعدلة (ARig) تمتلك أداء أفضل للمعلمة المقترحة للقيمة المتوقعة الـ Percentile الذي استعمل كمقدر لـدالة التوزيع التجميعية.


Article
Estimation the reliability function of multi state system by using Direct Partial Logic Derivative
تقدير الدالة المعولية للانظمة متعدد الحالات بأستخدام المشتقة الجزئية المنطقية المباشرة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research is estimated the function of reliability dynamic of multi state systems and their compounds and for three types of systems (serial, parallel, 2-out-of-3) and about two states (Failure and repair) depending on calculating the structur function allow to describing the behavior of the reliability of the system depending on the efficiency of its components. And the researcher estimates the dynamic reliability indicators which in turn describes changes in the reliability of multi state system caused by changes in the efficiency of the components system. These indicators were estimated by Direct Partial Logic derivative Sampeles:- (MSS): Multi-state system (MSSRF) : Reliability function of Multi-state system Φ(x): Structure function (SFOMSS): Structure function of Multi-state system (DRI): Dynamic Reliability Indices {Gf/Xi}:set of failure states for each compmnent {Gr/Xi}: set of repair states for each compmnent (CDRI): Dynamic reliability for each component (DIRI): Dynamic reliability for complete system في هذا البحث يتم تقدير المعولية الديناميكية للنظام المتعدد الحالة ولكل مكون من مكوناته ولثلاثة انواع من الانظمة (المتسلسل، المتوازي ، 2-out-of-3) وكالتي (الفشل والاصلاح) بالاعتماد على حساب الدالة الهيكلية التي تسمح بوصف سلوك معولية النظام اعتمادا على كفاءة مكوناته . ويقوم الباحث بتقدير مؤشرات المعولية الديناميكية التي بدورها تصف التغيرات الحاصله في معولية النظام المتعدد الحالات التي تسببها التغيرات في كفاءة مكونات النظام . وتم تقدير هذه المؤشرات الديناميكيه بواسطة المشتقه الجزئيه المنطقيه المباشرة الرموز:- Mss :- النظام المتعدد الحالات MSSRF :- الداله المعوليه للانظمه المتعددة الحالات SFOMSS :- الداله الهيكليه للنظام المتعدد الحالات DRI :- مؤشرات المعوليه الديناميكيه / Xi } { Gf :- مجموعة حالات الفشل لكل مكون / Xi } { Gf :- مجموعة حالات الاصلاح لكل مكون CDRI :- المعوليه الديناميكيه لكل مكون DIRI :- المعوليه الديناميكيه للنظام باكمله φ(x):- الداله الهيكليه


Article
Comparing Bayesian methods to estimate the failure probability for electronic systems in case the life time data are not available
مقارنة طرائق بيزية لتقدير احتمال الفشل للانظمة الالكترونية في حالة عدم توفر بيانات اوقات الحياة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, we find the Bayesian formulas and the estimation of Bayesian expectation for product system of Atlas Company. The units of the system have been examined by helping the technical staff at the company and by providing a real data the company which manufacturer the system. This real data include the failed units for each drawn sample, which represents the total number of the manufacturer units by the company system. We calculate the range for each estimator by using the Maximum Likelihood estimator. We obtain that the expectation-Bayesian estimation is better than the Bayesian estimator of the different partially samples which were drawn from the product system after it checked by the technical staff of the company and by using the range as statistical criterion. في هذا البحث تم ايجاد صيغة مقدر بيز ومقدر التوقع البيزي للنظام المنتج من قبل شـركة اطلس , حيث تم فحص وحدات من النظام ميدانيا من قبل الملاك الفني لدى الشركة وبتوفير بيانات حقيقية من الشركة المصنعة للنظام وهي تتضمن عدد الوحدات النظام الفاشـلة لكل عينة جزيئة مسحوبة من المجتمع الذي يمثل عدد وحدات الكلية من النظام المنتجة من قبل الشركة , بعد ذلك تم حساب المدى لكل مقدر بالاستعانة بمقدر الامكان الاعظم لاحتمال الفشل وتبين من خلال الحسابات المتعلقة بايجاد المقدرات ان مقدر التوقع البيزي هو الافضل مقارنة بمقدر بيز ولعينات جزئية مختلفة من المنتج بعد فحصها من قبل الكادر الفني في الشركة وذلك باستعمال المدى كمؤشر احصائي.


Article
Designing system cost for water pollution plants in mayoralty of Baghdad
تصميم نظام تكاليف لمحطات تصفية المياه في أمانة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is an increase in the need for cost accounting in all organizations and from different sectors to provide detailed information to the totals of financial accounting, first and help solve problems associated with inventory and analysis, tabulation and allocation of cost elements II and do the planning process and provide the necessary oversight and help to take the right decisions such as pricing decisions that need to Information cost accounting. And suffer most of the non-governmental organizations from the lack of a cost accounting system provides information on the cost of service in these organizations and the department research sample circle vitality received financial statements of broad interest from various government agencies, the community and even international The cost of access to safe drinking water is one of the vital issues for these entities. The research was to design the system costs a special water purification plants to develop the work of this department and to achieve the goals set forth in the law and meet the requirements of international organizations and the need of the circuit itself. It was in this research compared the cost per square meter of water between that which is calculated in a manner total (by dividing all expenses during the year on the production of water or sold during the same year), however, which was calculated according to the scientific origins of cost accounting. The most important conclusions of the research that he is no longer any reports forcost accounting since the establishment of a special section of it, has not been preparing the trial balance for the year 2013. , And separation of the production costs for marketing costs and administrative kills to reduce the costs of non-value per unit neither of economic nor to the public the beneficiary of these services.That deviates from cost centers to objectively kills Tdid fairer costs and thus does the responsibility of accounting systems, monitoring and evaluation of performance. The most important recommendations, the development of cost accounting system and its reliance on cost allocation activity and identify activities that adds value from those that do not add value and reduce costs and develop the work of the department. هناك زيادة في الحاجة لمحاسبة التكاليف في كافة المنظمات وعلى اختلاف قطاعاتها إلى توفير المعلومات التفصيلية لإجماليات المحاسبة المالية أولا والمساعدة في حل المشكلات المرتبطة بحصر وتحليل وتبويب وتخصيص عناصر التكاليف ثانياً والقيام بعملية التخطيط و توفير الرقابة اللازمة والمعاونة باتخاذ القرارات السليمة مثل قرارات التسعير والتي تحتاج الى معلومات محاسبة التكاليف. وتعاني اغلب المنظمات الحكومية من عدم وجود نظام لمحاسبة التكاليف يقدم معلومات عن كلف تقديم الخدمة في هذه المنظمات والدائرة عينة البحث دائرة حيوية تلقى بياناتها المالية اهتمام واسع من مختلف الجهات الحكومية والمجتمع وحتى الدولية فكلفة الحصول على الماء الصالح للشرب تعتبر من القضايا الحيوية لهذه الجهات. وجاء هذا البحث لتصميم نظام تكاليف خاص بمحطات تصفية المياه لتطوير عمل هذه الدائرة ولتحقيق الأهداف المنصوص عليها في قانونها وتلبية للمتطلبات من المنظمات الدولية وللحاجة من الدائرة ذاتها . وتم في هذا البحث مقارنة كلفة المتر المربع الواحد من الماء بين ذلك الذي يتم احتسابه بطريقة إجمالية ( من خلال قسمة كل النفقات خلال العام على الإنتاج او المباع من الماء خلال ذات السنة ) مع ذلك الذي تم احتسابه وفقا لمحاسبة التكاليف بأصولها العلمية . واهم استنتاجات البحث انه لم تعد اية تقارير كلفوية منذ إنشاء قسم خاص به ، ولم يتم إعداد ميزان المراجعة لعام 2013 .وان فصل تكاليف الإنتاج عن التكاليف التسويقية والإدارية يودي الى تخفيض تكاليف غير ذات قيمة للوحدة الاقتصادية ولا الى الجمهور المستفيد من هذه الخدمات . ان تحديد مراكز التكاليف بشكل موضوعي يودي الى تحديد أكثر عدالة للتكاليف وبالتالي يفعل من نظم محاسبة المسؤولية والمراقبة وتقييم الأداء . إما أهم التوصيات فان تطوير نظام محاسبة التكاليف واعتماده على تحديد كلف النشاط وتحديد الأنشطة التي تضيف قيمة من تلك التي لا تضيف قيمة ولتخفيض التكاليف وتطوير عمل الدائرة.


Article
Integration of e-commerce, information technology and its impact on reducing costs to make pricing decisions
تكامل التجارة الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات وأثره في تخفيض التكاليف لاتخاذ قرارات التسعير

Loading...
Loading...
Abstract

E-commerce is the most important result of information technology in this day and age, has resulted in the use of commercial transactions to changes in economic, social, and psychological, and produced a new type of shopping, jobs, and create new job opportunities, and changed the traditional work environment. The challenge currently facing economic units is how to transfer this technology and its integration within the community, especially after the massive developments that have occurred in the areas of commercial and congested markets units, the economic and the products and services the many and varied and intensified competition among these units to achieve a profit, leading to the emergence of e-commerce as one of the means of modern trade which has affected and dramatically change the future of the business and initiated through what made possible by means of information technology to facilitate the buying and selling process electronically, which led to increase the efficiency of the performance of economic units and strengthen the competitive position of her, also contributed through its vital role in the marketing of products and services that Units electronically to facilitate the process of obtaining those products and services by customers and within the area of geographical area and wide at the time and the speed limit and reduce the cost of marketing products and services for those units to a minimum, so it will be highlighted in this paper on the importance of e-commerce, information technology and the impact of integration with each other in reducing both the cost of producing goods and services and the costs of marketing and reflection so effective when adopted by the economic units in the rationalization of pricing decisions to achieve customer satisfaction and meet the desires and in the last analysis to strengthen the competitive position of those units in the business environment in line with the challenges of successive in all areas performance of information technology in today's world. تعد التجارة الإلكترونية من أهم نتائج تكنولوجيا المعلومات في هذا العصر، وقد أدى استخدامها في المعاملات التجارية إلى تغيرات إقتصادية ، وإجتماعية ، ونفسية ، وأفرزت نمطاً جديداً من التسوق ، والوظائف ، وخلقت فرص عمل جديدة ، وغيرت بيئة العمل التقليدية . فالتحدي الراهن الذي يواجه الوحدات الاقتصادية هو كيفية نقل هذه التكنولوجيا ودمجها داخل المجتمع ، لا سيما بعد التطورات الهائلة التي حدثت في المجالات التجارية وازدحام الاسواق بالوحدات الاقتصادية والمنتجات والخدمات المتعددة والمتنوعة واشتداد حدة المنافسة فيما بين هذه الوحدات لتحقيق الارباح ، مما أدى الى ظهور التجارة الالكترونية كأحدى وسائل التجارة الحديثة التي أثرت وبشكل كبير في تغيير مستقبل العمل التجاري وبادرت من خلال ما أتاحته وسائل تكنولوجيا المعلومات في تسهيل عملية البيع والشراء الكترونيا مما أدى الى زيادة كفاءة أداء الوحدات الاقتصادية وتدعيم الموقف التنافسي لها ، كما ساهمت من خلال دورها الحيوي في تسويق منتجات وخدمات تلك الوحدات الكترونيا في تسهيل عملية الحصول على تلك المنتجات والخدمات من قبل الزبائن وضمن مساحة جغرافية واسعة في الوقت والسرعة المحددة وتخفيض كلفة تسويق منتجات وخدمات تلك الوحدات الى أدنى حد ممكن ، ولذلك سيتم تسليط الضوء في هذا البحث على أهمية التجارة الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات وأثر التكامل فيما بينهما في تخفيض كل من تكاليف انتاج السلع والخدمات وتكاليف تسويقها وانعكاس ذلك بشكل فعال عند تبنيها من قبل الوحدات الاقتصادية في ترشيد قرارات التسعير لتحقيق رضا الزبون وتلبية رغباته وفي المحصلة الاخيرة تعزيز الوضع التنافسي لتلك الوحدات في بيئة الاعمال بما ينسجم مع التحديات المتلاحقة في مجالات الأداء لتكنولوجيا المعلومات كافة في عالم اليوم .

Table of content: volume:20 issue:77