Table of content

Al-Kufa University Journal for Biology

مجلة جامعة الكوفة لعلوم الحياة

ISSN: 20738854 23116544
Publisher: University of Kufa
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

A quarterly magazine published by the Court of the Faculty of Science University of Kufa, specializes in life sciences and all topics related to the subject of life sciences, such as environmental science, pollution, veterinary medicine and other, got the international number 2073-8854 was released in 2009 .. in both Arabic and English lanq. magazine have three sites on the Internet are:
http://iasj.net/iasj?func=issues&jId=129&uiLanguage=en
http://www.drji.org/JournalProfile.aspx?jid=2073-8854
http://www.uokufa.edu.iq/journals/index.php/ajb/index
and E.mail: biomgzn.sci@uokufa.edu.iq

Loading...
Contact info

E_mail : mahdi.alammar@uokufa.edu.iq
phone number : 07802424739
E_mail : waleedd.shamkhi@uokufa.edu.iq
phone number : 07802424957
E.mail: biomgzn.sci@uokufa.edu.iq

Table of content: 2014 volume:6 issue:2

Article
Effect of Organic Manure, tuber weight and ascorbic acid spraying on some tubers chemical components of potato ( Solanum tuberosum L.) grown in sandy soil
تأثير السماد العضوي،ووزن التقاوي والرش بحامض الاسكوربيك على بعض مؤشرات الدرنات الكيميائية في البطاطاالنامية بالترب الرملية.

Loading...
Loading...
Abstract

Field experiment was conducted in AL-Najaf Governorate during the season of 2011 in two cultivations (spring and autumn) .The aim was to study the effect of different conc. of organic manure, different weights of tuber seeds and Ascorbic acid spraying on tuber content of N, P, K, total soluble solid and ascorbic acid on potato plant (Solanum tuberosum L.) cv. Proventa. The experiment included 24 treatments, i.e. the interactions of four levels of organic manure (0, 75,100 and 125 kg/furrow), three tuber weights at cultivation (big, medium and small) and two concentrations of ascorbic acid (0 and 150 mg/l., sprays were done twice during the season with 15 days interval, that was done on 45 days from cultivations. Factorial conducted with Randomized Complete Block Design (R. C. B. D.) was used with three replications. Means were statistically compared according to Duncan's Multiple Range test at probability of 0.05. Results indicated that the use of different levels of organic manure had significant effect on most of chemical parameters N, P, K, total soluble solids and amount of vitamin C content in tubers. 125 kg/furrow gave the highest means for the measured parameters for both cultivations compared with control treatment which gave the least values for these parameters. On the other hand, tuber size treatment had a significant effect on the most of chemical parameters that surpassed plants produced from big size tuber compared to that plant produced from small and medium tubers. Ascorbic acid spraying had significant effects on most of chemical parameters compared with plants with out spraying of ascorbic acid. The interactions among the three factors were showed presence of significant effects on the most of chemical studied parameters for both seasons. نفذت تجربة حقلية في محافظة النجف لموسم 2011 ولعروتين ربيعية وخريفية لدراسة تأثير تراكيزمختلفة من السماد العضوي واحجام مختلفة من التقاوي والرش بحامض الاسكوربيك في نسبة N ، P ، K والمواد الذائبة الكلية وكمية فيتامين C لنبات البطاطا Solanum tuberosum L. صنف "بروفنتو". تضمنت التجربة اربع وعشرون معامله عبارة عن التداخل بين أربعة مستويات من السماد العضوي هي (0 , 75 , 100 , 125كغم/مرز) وثلاثة احجام من الدرنات هي (كبير , متوسط وصغير ) وحامض الاسكوربيك بتركيز0 و 150 ملغم/لتر وبواقع رشتين أثناء موسم النمو وكل (15) يوما،وبدا الرش بعمر 45 يوم من الزراعة. أستعمل تصمـيـم الالواح منشقة المنشقة (split plot design Split) في تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاث مكررات , وقورنت المتوسطات باستعمال اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمــال 0.05 وتلخصت النتائج بما يأتي: ان المستويات المختلفة من السماد العضوي كان لها تأثير في اغلب الصفات الكيميائية والمتمثلة بمحتوى الدرنات من عناصر N ، P ، K والمواد الذائبة الكلية وكمية فيتامين C اذ كانت معاملة التسميد 125 كغم/مرز هي الافضل في اظهار هذه الصفات قياساً بمعاملة المقارنة التي اعطت اقل المتوسطات للصفات ولكلا العروتين. من جانب اخر كان لمعاملة حجم التقاوي تأثير معنوي في اغلب الصفات الكيميائية المدروسة فقد تفوقت النباتات المزروعة من الدرنات الكبيرة مقارنة بالنباتات المزروعة من الدرنات المتوسطة والصغيرة ولكلا العروتين. ايضا ً كان للرش بحامض الاسكوربيك اثر معنوي في اغلب الصفات الكيميائية المدروسة مقارنة بالنباتات التي لم ترش بهذا الحامض. واتضح من نتائج التداخل بين العوامل الثلاث وجود تأثير معنوي لعوامل الدراسة في اغلب الصفات الكيميائية ولكلا العروتين.


Article
Study the Antimicrobial Drug Resistance to some Microbes Isolates from Skin and Blood in Burn Patients
دراسة مقاومة مضادات الحياة لبعض الميكروبات المعزولة من الجلد والدم عند مرضى الحروق

Loading...
Loading...
Abstract

A total of (170) Skin swabs were taken after 72 and 144 hours of burn injury and (45) blood specimens for culture from (85) patients with burn size (10-90%). This study showed that cases of infection are increased with the increasing of stay period in Hospital and burn size. It has been found that Gram negative bacteria are more frequent than Gram positive type and yeast. Pseudomonas aeruginosa is the most frequent species among microbial isolates. Besides, it has been shown through this study that the antibiotics: Ciprofloxacin, Amikacin, Norfloxacin, and Imipenem are the most influential on Gram negative bacterial isolates and Chloramphenicol, Vangomycin and Nitrofurantion on Gram positive bacterial isolates. Furthermore, Amphotericin B and Clotrimazole on yeast. شملت هذه الدراسة (170) مسحة جلد في فترتین ثلاثة وستة أیام من الإصابة بالحرق و (45) عینة دم للزرع ل (85) مریض من المصابین بالحروق مع نسبة حرق (10-90٪). كما وأظهرت هذه الدراسة أن حالات التلوث تزداد مع زيادة فترة البقاء في المستشفى و مع ازدیاد نسبة الحرق. وقد وجد أن البكتريا السالبة لصبغة كرام أكثر شیوعا من البكتریا الموجبة لصبغة كرام والخمائر. كما وكانت بكتریا Pseudomonas aeruginosa اكثر الأنواع شيوعا بين العزلات الجرثومية. الى جانب ذلك، فقد تبين من خلال هذه الدراسة أن المضادات الحيوية: سیبروفلوكساسین، الامیكاسین، نورفلوكساسین وامیبینیم ھي الأكثر تأثیرا على العزلات البكتیریة السالبة لصبغة كرام، كلورامفینیكول، فانكومایسین ونتروفورینشن على العزلات البكتریة الموجبة لصبغة كرام وامفوتریسین B وكلوتریمایزول على الخمائر. مفتاح البحث: الإصابة بالحرق، الميكروبات، والحساسية للمضادات الحيوية.


Article
Estimation of the oxidative stress status and lipid profile in ischemic heart disease in male patients
تقدير حالة الجهد التأكسدي وصورة الدهون في أمراض نقص التروية القلبية عند الرجال

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The present study is carried out to the measurement of lipid peroxidation end product, malondialdehyde (MDA) in addition to estimate the lipid profile parameter both in control subjects and in ischemic heart diseases (IHD) patients. Methodes: Sixty eight patients with ischemic heart diseases including stable angina (SA), unstable angina (UA) and myocardial infarction (MI) (aged 40-69 years) were involved in the present study during their admission to Al- Sader Teaching Hospital / Al- Najaf Al- Ashraf. Age matched twenty two healthy men were included as control group. All blood samples were taken early morning from fasting subjects. Ischemic heart diseases patients were divided into smoker and nonsmoker groups, to observe the effect of smoking on lipid peroxidation in coronary heart disease patients. The measured parameters in serum included: total cholesterol (TC) and it's different fractions, triglycerides (TG) and malondialdehyde (MDA). Results: Malondialdehyde and lipid parameters were found significantly high (P< 0.05) with the exception of high-density lipoprotein cholesterol which was not significantly different among groups in ischemic heart diseases patients. Smokers with coronary heart disease showed significantly increased (P< 0.05) malondialdehyde levels as compared to nonsmokers with coronary heart disease. Conclusion: Malondialdehyde elevation in IHD patients indicating a possible role of oxidative stress processes in the pathophysiology of the heart diseases. Smoking has adverse effects on lipid profile and MDA. الهدف: تم في هذه الدراسة تقدير تركيز النواتج النهائية لأكسدة الدهون (مالون ثنائي الديهايد (MDA بالاضافة الى صورة الدهون عند مرضى القلب كوسيلة لمتابعة وحتى التنبؤ والتشخيص لامراض القلب. طرق العمل: اشترك في هذه الدراسة 68 مريضا بامراض القلب المختلفة وتراوحت اعمارهم بين 40-69 سنة وكالاتي: الجلطة القلبية و الذبحة الصدرية المستقرة و الذبحة الصدرية غير المستقرة من الداخلين في مستشفى الصدر التعليمي. كما اشترك 22 شخصا سليما كمجموعة سيطرة حيث تم سحب عينات الدم في الصباح وقبل الفطور ( في حالة الصيام). تم استخدام مجموعة من الأختبارات الكيمياوية لقياس المتغيرات الآتية عند المرضى و الأصحاء: صورة الدهون الكاملة و والكليسيريدات الثلاثية والمالوندايالديهايد (MDA). النتائج: أظهرت النتائج ارتفاع في تركيز MDA وكل معايير الدهون عند المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة بينما لم يتأثر مستوى الكولسترول في الشحوم البروتينية ذات الكثافة العالية (HDL-C) .. اظهرت نتائج التدخين انها ذو تأثير سلبي على صورة الدهون والمالوندايلديهايد عند مرضى القلب. الاستنتاجات: يستنتج من هذه الدراسة ان ان ارتفاع المالوندايالديهايد في مرضى القلب يؤكد حالة الشدة التاكسدية كمؤثر في عملية الاصابة بهذه الامراض. اظهرت نتائج التدخين انها ذو تأثير سلبي على المالوندايلديهايد وحالة الدهون عند مرضى القلب.

Keywords

TC --- TG --- HDL-C --- LDL-C --- malondialdehyde --- TC --- TG --- HDL-C --- LDL-C --- malondialdehyde


Article
Investigation of parasitic contamination in Kufa river water-Al-Najaf province
التحري عن التلوث الطفيلي في مياه نهر الكوفة في محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to estimate the prevalence and potential for human infectivity of parasites in Kufa river. Samples were collected from three stations across Kufa river from July (2012) to February (2013) at approximately half monthly intervals. The first two stations represent the location of the most frequent sources for water pollution: Station where sewage and drainage water have discharged and station of slaughterhouse where the animal's residues shed to water. The third station was the place where Najaf city supply with water Liquefaction of water. There was a trend to higher concentration and more frequent incidence of parasites in the spring and fall, but positive samples were found in all seasons. Distribution of parasitic contamination in station one, determining the incidence and prevalence of human enteric protozoan parasites such as Giardia lamblia, Cryptosporidium parvum , Entamoeba coli, Entamoeba histolytica , Balantidium coli, in different parasitic contaminated samples will provide baseline data against the risk factors associated with waterborne pathogenic protozoa transmission. In the second station worms are the most common distributed parasites which transmitted via water to humans, such as Ascaris lumbricoides, Ancylostoma duodenale, Trichuris trichura, and Taenia saginata, and Fasiola hepatica while the third station were also positive but for protozoa (Giardia lamblia, Entamoeba coli, Entamoeba histolytica and Cryptosporidum parvum). These are water transmitted protozoa. الخلاصة أجريت هذه الدراسة لتقدير معدل انتشار واحتمالات العدوى البشرية من الطفيليات في نهر الكوفة .تم جمع عينات من ثلاث محطات في نهر الكوفة من تموز (2012 ) إلى شباط (2013) على فترات نصف شهرية. تمثل المحطتان الاوليتان المواقع الأكثر شيوعا لتلوث المياه : محطة تفريغ الصرف الصحي (مياه المجاري) ومحطة مياه مجزرة الكوفة اذ تسلط مخلفات الحيوان الى مياه النهر. كانت المحطة الثالثة مكان إمدادات مدينة النجف بالمياه و هي اسالة ماء الكوفة. كان هناك توقع بان حدوث اعلى تركيز للطفيليات في الربيع و الخريف، ولكن تم العثور على العينات موجبة في جميع المواسم . وجد ان المحطة الاولى كانت ملوثه بالابتدائيات الطفيلية المعوية التي تتنقل عن طريق المياه وهي الجاردية اللامبيلية Giardia lamblia و طفيلي الخبيئات المعوية Cryptosporidium parvum و الاميبا القولنية Entamoeba coli و الاميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica و القربيات المعوية Balantidium coli. في المحطة الثانية هي الأكثر شيوعا في تواجد الديدان التي تنتقل عن طريق توزيع المياه ، مثل الصفر الخراطيني Ascaris lumbricoides ،الدوده الشصية Ancylostoma duodenale ، الدوده السوطية Trichuris trichura ، والدوده الشريطة البقرية Taenia saginata و دودة حلزون كبد الاغنام Fasiola hepatica ، في حين أن المحطة الثالثة اعطت نتائج موجبة (ملوثة ) ولكن للابتدائيات الطفيلية (الجاردية اللامبيلية Giardia lamblia ، الاميبا القولنية Entamoeba coli ، الاميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica و طفيلي الخبيئات المعوية Cryptosporidium parvum) . كل هذه الابتدائيات الطفيلية تكون المنقولة من خلال المياه.


Article
Mutation analyses of bilirubin UGT1A1gene in Neonatal that Associated With Hyperbilirubinemia in Al-Najaf province
تحليل طفرة جين البليروبين UGT1A1 لدى حديثي الولادة والمرتبط مع ارتفاع مستوى بليروبين الدم في محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of this study were to determine the frequencies of the mutations in the bilirubin UDP glycosyltransferase _UGT1A1 gene which associated with neonatal hyperbilirubinemia in a group of Iraqi babies in Al-Najaf province and a group of normal controls and to compare the frequencies of this mutation between these groups. The newborns with hyperbilirubinemia in this study were 92 newborns with a total bilirubin level of more than 15 mg/dl serum in the first 7 days of life. They showed no blood group and Rh incompatibility, and no clinically detectable pathology except for hyperbilirubinemia. While control group consists from 20 healthy newborns without hyperbilirubinemia all were without clinical manifestation of any disease. This study was carried out in the laboratory of biochemistry in Al-Zahraa Pediatric and Maternal Teaching Hospital and laboratory of molecular biology in the Department of Biology in the Faculty of Sciences – Kufa University, during the period from July 2013 through March 2014. The distribution of hyperbilirubinemia according to gender showed higher rates in male newborns than female newborns with a significant difference (P < 0.05) between them. The estimated incidence of hyperbilirubinemia increased in the age group (1d-3d) but without a significant difference in comparison with the other groups. The mutation analyses of bilirubin UDP glycosyltransferase _UGT1A1 gene, revealed that the genotypic distribution for G71R mutation among the hyperbilirubinemia group (92) has been found that 11 of 92 newborn had the G71R mutation (heterozygotes), which mean that the UGT1A1 gene mutation was a possible risk factor for the development of neonatal hyperbilirubinemia in Iraq. هدفت هذه الدراسة لتحديد تكرار الطفرات في جين البيليروبين UDP glycosyltransferase _UGT1A1 المسؤول عن فرط بيليروبين الدم لدى حديثي الولادة في مجموعة من الاطفال العراقيين في محافظة النجف و مجموعة من الاطفال الطبيعيين كمعاملة سيطرة و مقارنة معدل هذه الطفرات بين هاتين المجموعتين. حديثو الولادة المصابون بفرط بيليروبين الدم خلال هذه الدراسة كانو 92 و بلغ مجموع مستوى البيليروبين لديهم اكثر من 15 mg/dl في المصل في السبعة ايام الاولى من الولادة. لم يظهر لديهم عدم تطابق في مجاميع الدم ولا في عامل Rh و لم يكن لديهم اي امراض سريرية عدى فرط بيليروبين الدم. بينما تكونت مجموعة السيطرة من 20 حديثي ولادة سليمين غير مصابين بفرط بيليروبين الدم او اية امراض اخرى.اجريت هذه الدراسة في مختبر الكيمياء الحياتية بمستشفى الزهراء التعليمي للولادة و الاطفال و مختبر البايولوجي الجزيئي بقسم علوم الحياة في كلية العلوم- جامعة الكوفة خلال الفترة من تموز 2013 لغاية آذار 2014. أظهر توزيع فرط بيليروبين الدم حسب الجنس في حديثي الولادة نسبة أعلى في الذكور عنه في الاناث بفارق معنوي (P < 0.05) بينهم. ارتفع مقدار معدل الإصابة بفرط بيليروبين الدم في الفئة العمرية (1 يوم – 3 يوم) لكن بدون فرق معنوي مقارنة مع الفئات العمرية الاخرى. كشف تحليل طفرة جين البيليروبين UDP glycosyltransferase _UGT1A1 ان التوزيع الوراثي للطفرة G71R ضمن مجموعة فرط بيليروبين الدم (92) وجود الطفرة G71R في 11 من اصل 92 حديث ولادة (متباين)، و هذا يعني ان طفرة الجين UGT1A1 هو عامل خطورة محتمل لتطور فرط بيليروبين الدم لدى حديثي الولادة في العراق


Article
The effect of growth hormone and thyroid hormones in short stature children male aged 5th years
تأثير هرمون النمو وهرمونات الغدة الدرقية في الأطفال الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين قصر القامة سنوات 5

Loading...
Loading...
Abstract

Linear growth occurs in 3 stages, During fetal and early infant life, growth is largely regulated by nutrition, during childhood by growth hormone (GH) and during puberty by GH and sex steroids. Short stature may be the result of a condition causing growth failure with a growth rate below the appropriate growth velocity for age and lower of thyroid hormones. The present study showed there was role of thyroid hormones and growth hormone in short stature problems that underlying cause and increased risk for reduced body mass index. Forty children divided into 2 groups were studied. Group I (short stature) consisted of 20 patients (aged 5 years). Group II (control) include 20 children aged 5 years. Hormonal estimation was done including GH,T3, T4, TSH, also study BMI in both groups. Hormonal profile: There was a significant decrease in serum levels of GH, T3 and TSH (P<0.0001) and insignificant change in the T4 between short stature and control( P= 0.05). also in this study showed positive correlation(r=0.561, P<0.01) between Growth and T3 hormones and their effect on short stature. يحدث النمو الخطي في 3 مراحل، وخلال الحياة الجنينية والرضع في وقت مبكر، وينظم نمو إلى حد كبير من التغذية، خلال مرحلة الطفولة من هرمون النمو (GH) وخلال فترة البلوغ التي كتبها GH والمنشطات الجنسية. قد يكون قصر القامة نتيجة لحالة التسبب في فشل النمو مع معدل نمو أقل من سرعة النمو المناسبة لأعمارهم وأقل من هرمونات الغدة الدرقية. وأظهرت هذه الدراسة كان هناك دور هرمونات الغدة الدرقية وهرمون النمو في المشاكل الكامنة وراء قصر القامة أن السبب وزيادة خطر لمؤشر كتلة الجسم انخفاض. تم دراسة أربعين الأطفال مقسمة إلى مجموعات 2. المجموعة الأولى (قصر القامة) يتألف من 20 مريضا (الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات). المجموعة الثانية (السيطرة) وتشمل 20 طفلا تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات. وقد تم تقدير الهرموني بما في ذلك GH، T3، T4، TSH، وأيضا دراسة BMI في كلا المجموعتين. الملف الشخصي الهرموني: كان هناك انخفاض كبير في مستويات المصل GH، T3 و TSH (P <0.0001) وتغيير ضئيل في T4 بين قصر القامة والتحكم (P = 0.05). أيضا في هذه الدراسة أظهرت علاقة إيجابية (ص = 0.561، P <0.01) بين النمو وهرمونات T3 وتأثيرها على قصر القامة.


Article
Beneficial Effects of Garlic-Vinegar Extract Against Some of Tobacco Smoking Toxicities
مفيد آثار استخراج الثوم، الخل ضد بعض من التبغ السمية التدخين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cigarette smoking has been implicated in the pathogenesis of many diseases including coronary heart disease, pulmonary disease, and neoplastic disorders. Free radical-mediated oxidative stress is believed to play a central role in tobacco smoke toxicity. Many medicinal plants including Allium sativum (garlic) contain large amounts of antioxidants that can scavenge many substances which are responsible for oxidative stress-induced diseases. This study was performed to investigate the protective effect of garlic vinegar extract against some of smoking toxicities. لقد كان تدخين السجائر سببا مباشرا في حدوث العديد من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب , الرئة واضطرابات الأورام الخبيثة . يعتقد إن الجذور الحرة والتي تحتل موقعا غير مباشر في الإجهاد التاكسدي تلعب دورا رئيسيا في سمية دخان التبغ. هناك العديد من النباتات الطبية بما في ذلك الثوم (Allium Sativum ) تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والتي لها القابلية على كسح المواد المسؤولة عن الإجهاد التاكسدي المسبب للإمراض. لقد أجريت هذه الدراسة لمعرفة مدى التأثير الوقائي لمستخلص خل الثوم ضد بعض التأثيرات السمية للتدخين. المواد وطرائق العمل: تم إشراك مجموعتين من المدخنين المتطوعين بالإضافة إلى مجموعة السيطرة (25 فرد في كل مجموعة) في هذه الدراسة, عولجت مجموعة واحدة لمدة 6 أشهر مع مستخلص خل الثوم (200 غرام 500 مل خل). تم سحب عينات من الدم لقياس مستويات الهيموغلوبين (Hb), حجم المكداس PCV)),المعدل ألجسيمي لتركيز الهيموغلوبين MCHC)), خلايا الدم البيضاء ( WBC), حساب الصفائح الدموية, تركيز مضادات الأكسدة مثل الكلوتاثايون المختزل (GSH) وأنزيم ال ,SODكما قدرت مستويات الدهون الثلاثية TG)), الكوليستول الكلي TC)), البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)والبروتين الدهني واطئ الكثافة (LDL)والبروتين الدهني الواطئ جدا بالكثافة (VLDL) وقد قدرت المتغيرات البايوكيميائية باستخدام الطرق القياسية. تمت مقارنة النتائج بين مجموعة معالجة بمستخلص خل الثوم بينما تركت الأخرى بدون علاج.


Article
Numerical analysis of whole cell protein of local Salmonella enterica serovar Typhi from human blood
التحليل العددي لأنماط البروتينات الخلوية الكلية لعزلات محلية تعود لبكتريا Salmonella enterica serovar Typhi المعزولة من دم الانسان

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty nine isolates of Salmonella enterica serovar Typhi (S. typhi) were obtained from the blood of patients suspected to be infected with typhoid fever. Isolates were biotyped, serotyped, antibiotyped, and characterized by SDS-PAGE of whole cell protein profile (WCPP). Numerical analysis by use of Jaccard's coefficient (Sj) and UPGMA clustering of the WCPP of the isolates were performed. All isolates were serologically confirmed and found to belong to polyvalent A-60 and monovalent 9, and were belonged to two different biotypes, and to 12 antibiotypes. The bacterial WCPP indicated that the individual isolate had 20 to 26 protein bands ranging in their molecular weight from 14 KDa (kilodaltons) to 400. The numerical analysis of WCPP revealed three major distinct clusters (A, B, C), produced at (Sj 60%), only two isolates remains clusters, and were linked to them at lower levels. للبكترياSalmonella entrica serovar Typhi (S.typhi) من دم يعود لمرضى يشتبه باصابتهم بحمى التيفوئيد، نمطت هذه العزلات حيويا ومصليا وحسب انماط الحساسية للمضادات الحيوية ووصفت هذه العزلات حسب انماط البروتينلت الكلية الخلوية كما وانجز التحليل العددى المعتمد على Jaccard's coefficient و UPGMA clustering تم التاكد من صحة تشخيص هذه العزلات مصليا وتبين انها تعود للنمط polyvalent A-6o وmonovalent 9 ووجد انها تعود لنمطين من الانماط الحيوية ولاثنتى عشر نمطا من انماط الحساسية للمضادات الحيوية. دلت انماط البروتينات الكلية الخلوية على احتواء العزلات ما بين 20-26 حزمة منفصلة تتراوح اوزانها الجزيئية ما بين 14-400 كيلو دالتون. نتج عن التحليل العددي لأنماط البروتينات الكلية الخلوية ثلاثة عناقيد منفصلة رئيسيةC, B, A فيما بقت عزلتان خارج هذه العناقيد وارتبطت بها بمستويات منخفضة. استنتج إن التحليل العددي لأنماط البروتينات الكلية الخلوية إضافة إلى النتائج التي حصل عليها من خلال دراسة الانماط المظهرية المختلفة يعد ذو أهمية كبيرة عند التحري عن العلاقات التصنيفية ضمن عزلات البكتريا


Article
Interaction between Cd & K in Some Growth Parameters and Peroxidase Activity of Tomato (Lycopersicon esculentumL.) Seedlings
التفاعل بين الكادميوم & K في بعض معلمات النمو والبيروكسيد آخر من الطماطم (Lycopersicon esculentumL.) شتلة

Loading...
Loading...
Abstract

Tomato (Lycopersicon esculentum L. var. Al-Wejdan) seedlings at 35 days old supplied with CdCl2 (0, 1, 10, 50, &100 mg/kg soil), KCl (0, 20, 40, &60 mg/kg soil) as well as the combinations between these concentrations. Seedlings at 65 day old showed increasing in stem length and diameter by a combination Cd, 100+K, 60 significantly. Whereas, no significant changes in leaves numbers. Seedlings at 95 day old showed no significant changes in stem length or it diameter whereas, leaves numbers increased by combinations Cd,50+K,20 and Cd,50+K,40. Leaf area was stimulated by K (60mg), Cd (100mg) and by many combinations. There was inhibition in chlorophyll content at Cd (100mg) and at a combination (Cd,1+K,20). Peroxidase activity was inhibited by K at (20 & 60 mg), Cd at 50mg, with all combinations contain K (20mg) except a combination Cd,1+K,20 and increased by Cd at 1mg. There were no significant changes at another combinations comparing with control. جهزت بادرات نباتات الطماطة (Lycopersicon esculentum L.) صنف الوجدان بعمر 35 يوم بتراكيز مختلفة من كلوريد الكادميوم(0، 1، 10 و50 ملغمكغم تربة) وكلوريد البوتاسيوم (0، 20، 40 و 60 ملغمكغم تربة) مع توليفات من هاتين المادتين وبالتراكيز اعلاه . بينت النتائج زيادة معنوية في طول الساق وقطره في النباتات بعمر 65 يوم بتأثير التوليفة Cd,100+K,60 ملغمكغم تربة، ولم يحصل تغير معنوي في عدد الأوراق. أما في مرحلة النمو الثانية (بعمر 95 يوم) فلم يحصل تغيير معنوي في طول الساق وقطره، بينما ازداد عدد الأوراق بالتوليفتين (Cd, 50+K, 20) و(Cd, 10+K, 40). حفزت المساحة الورقية بالتراكيز العالية لكل من البوتاسيوم والكادميوم ومعظم التوليفات، في حين سبب التركيز العالي للكادميوم (100ملغم) انخفاض معنوي في محتوى الكلوروفيل. ثبطت فعالية إنزيم البيروكسيديز بتأثير البوتاسيوم (20 و60ملغم(والكادميوم بتركيز (50ملغم)، وزادت بتأثير الكادميوم(1 ملغم) فضلا عن انخفاضها بتأثير كل التوليفات الحاوية على البوتاسيوم بتركيز (20 ملغم) عدا التوليفة Cd,1+K,20. ولم تؤثر بقية التوليفات معنويا في فعالية الأنزيم عند المقارنة مع عينة السيطرة.


Article
Effects of aqueous extract of Hibiscus sabdariffa L. on some biochemical indices of liver and kidney function in male albino rats.
آثار المستخلص المائي من الكركديه الكركدي L. على بعض المؤشرات الكيميائية الحيوية من الكبد ووظائف الكلى في ذكور الجرذان البيضاء.

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to investigate the effects of aqueous extract of flowersof Hibiscus sabdariffa onliver and kidneyfunction in male albino rats.Thirty male albino rats were randomly divided into five groups,six rats for each group.The extract was administered orally in doses of 0 ,25, 50,100 and 200mg/kg body weight for 28days.Blood samples were taken for biochemical assaysThe result showed There was no significant difference(P< 0.05) in the liver and kidney to body weight ratio ,levels of ALP, AST, ALT, Directbilirubin, Total bilirubin,Sodium, Potassium,Calcium,Bicarbonate, Albumin, Chloride, Urea, Uric acid, creatinine and total protein of the treated rats when compared with the control.This study suggested that the aqueous extract of H. sabdariifawas nothepatoxicand nephrotoxic effects at the doses administered. هدفت الدراسة الحاليةالى تقصي تأثير للمستخلص المائي لزهور نبات القجراتHibiscus sabdariffa على وظائف الكبد و الكلى في ذكور الجرذان البيضاء. تم تقسيم ثلاثين من ذكور الجرذان البيضاء عشوائيا إلى خمس مجموعات، ستة لكل مجموعة. تم تجريعها عن طريق الفم بجرع تصاعدية 0، 25، 50 ،100 و 200 ملغم / كغم من وزن الجسم لمدة 28 يوما. تم أخذ عينات الدم لفحوصات الكيمياء الحيوية. اظهرت النتائج عدم وجود فروقات معنوية في الوزن النسبي للكبد والكلي و مستويات ALPوASTوALTوالبيليروبين المباشر و البيليروبين الكلي و الصوديوم و البوتاسيوم والكالسيوم والبيكاربونات والالبومين و الكلوريد، واليوريا وحمض اليوريك والكرياتينين والبروتين الكلي في الجرذان المعالجة بالمقارنة مع حيوانات السيطرة . ونستنتج من هذه الدراسة ان المستخلص المائي لزهور نبات القجرات لم يكن ذو تاثير سام للكبد والكلى في الجرع التي تم اعطائها.


Article
Histological and ultrastructural studies on the liver of mice after treatment with single dose of LD50 Naja naja snake venom
الدراسات النسيجية والتركيبية على كبد الفئران بعد العلاج مع جرعة واحدة من LD50 النجا النجا ثعبان السم

Loading...
Loading...
Abstract

Histopathological and ultrastructural changes in liver tissues following intraperitoneal (i.p.) single LD50 of Naja naja snake venom (0. 055μg/g) body weight were studied. Tissues were obtained for histological and ultrastructural studies at 3 h and 24 h time intervals following injection of venom. Material and methods: A total of 18 adult male albino mice were used; divided into three groups; each containing 6 rats: First group: as control.Second and third group: treaded with i.p. single LD50 of Naja naja snake venom (0. 055μg/g) body weight , sacrificed after 3 and 24h respectively.The liver of the control and treated mice were dissected out for histological and ultrastructural examinations . Results: Histopathological and ultra structural degenerative effects in the form of vacuolar degeneration, hydropic degeneration , lymphocytic infiltration , Kupffer cells hyperplasia , mitochondria were condensed darkly stained in most of the hepatic cells, lipid droplets were noticed in venom treated mice liver. Karyolysis and karyorrhexis were also seen. . Conclusion: snake-envenoming causes several disorders such as intrahepatic hemorrhage , liver necrosis and hepatotoxicity. تم دراسة التغيرات النسيجية والتركيبية في أنسجة الكبد التالية داخل الصفاق (IP) LD50 واحد من النجا النجا ثعبان السم (0. 055μg / ز) من وزن الجسم. وقد تم الحصول على أنسجة للدراسات النسيجية والتركيبية في 3 ساعات و 24 فترات ساعة بعد الحقن من السم. واستخدمت ما مجموعه 18 الكبار الفئران البيضاء الذكور.: المواد والأساليب تقسيمها إلى ثلاث مجموعات. تحتوي كل منها على 6 الفئران: مجموعة الأولى: كما control.Second والمجموعة الثالثة: تتطاول مع الملكية الفكرية LD50 واحد من النجا النجا ثعبان السم (0. 055μg / ز) من وزن الجسم، التضحية بعد 3 و 24H الكبد التوالي، حيث من السيطرة وتم تشريح الفئران التي عولجت بها للامتحانات النسيجية والتركيبية.    النتائج: آثار التنكسية الهيكلية النسيجية وفائقة في شكل انحطاط فجوي، انحطاط مائي، ارتشاح لمفاوي، كوبفر الخلايا تضخم، تم تكثيفه الميتوكوندريا الملون بحزن في معظم الخلايا الكبدية، وقد لاحظ قطرات الدهون في الفئران المعالجة السم الكبد. وشوهدت أيضا انحلال النواة وتمزق النواة. . والخلاصة: ثعبان تسمم بسم يسبب العديد من الاضطرابات مثل نزيف داخل الكبد، نخر الكبد والكبد.


Article
Spatial Variation of Composition and Distribution of Fish in Two Sites on Euphrates River ,Middle of Iraq
التباين المكاني للتكوين وتوزيع الأسماك في مواقع اثنين على نهر الفرات، الأوسط من العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The paper deal with composition and distribution of fish in two sites from Euphrates River-middle . of Iraq between Hindiya barrage and AL-Kifll city. The study carried out monthly sampling from Oct.2009 to Sept.2010. A total of (1558) individuals belonging to (19) species and (5) families were collected in study periods from study sites .The results showed high number in AL-kifil site (968 fishes)more than AL-Hindia barrage.(590 fishes).Most abundance species due to the family cyprinodae (15 species) .The species recorded in study area range between rare species (Alburnus caeruleus,Mystus pelusius)and dominate species such as (Barbus luteus;Crassius auratus; Cyprinus carpio and Liza abu).The highest values of diversity corresponding to the samples from station 1. The differences in the species richness , relative abundance ,and mean fish weight were also indicative of distinctive characteristics between these fish assemblages in study area. الصفقة الورق مع تكوين وتوزيع الأسماك في موقعين من نهر الفرات في منتصف. العراق بين سدة الهندية ومدينة AL-Kifll. أجريت الدراسة أخذ عينات شهرية من Oct.2009 إلى Sept.2010. ما مجموعه (1558) الأفراد الذين ينتمون إلى (19) الأنواع وجمعت (5) أسر في فترات الدراسة من مواقع الدراسة. وأظهرت النتائج ارتفاع عدد AL-الكفل الموقع (968 الأسماك) أكثر من AL-Hindia ابل. (590 أسماك). معظم الأنواع وفرة بسبب cyprinodae الأسرة (15 نوعا). والأنواع المسجلة في نطاق منطقة الدراسة بين الأنواع النادرة (Alburnus caeruleus، Mystus pelusius) والأنواع تهيمن مثل (جنس البني luteus، Crassius auratus، المبروك كاربيو ويزا أبو ). وكانت أعلى قيم التنوع المقابلة لعينات من محطة 1. الاختلافات في ثراء الأنواع، الوفرة النسبية، ومتوسط وزن الأسماك الإرشادية من الخصائص المميزة بين هذه التجمعات الأسماك في منطقة الدراسة أيضا.


Article
Isolation of Salmonella from Chicken Cleaning Machines in Al-Najaff and Al-Hilla Provinces
عزل السالمونيلا من الدجاج آلات تنظيف في مدينتي النجف و الحلة

Loading...
Loading...
Abstract

Chicken meat and its derivatives are among the foodstuffs considered by environmental health authorities to present the highest risks to the public. A total of 50 samples were collected from different chicken cleaning machines, and tested for the present of Salmonella. Environmental was carried out in Kauffman’s tetrathionate broth and isolation on Salmonella – Shigella agar, Brilliant – green agar and (15 ) isolates were classified as Salmonella and this isolation pattern of contamination suggests a problem in transfer of Salmonella from chicken meat to the public. تعتبر لحوم الدجاج ومشتقاتها من بين اهم المنتجات التي لها صله وثيقه بصحة الانسان وهي تعتبر مصدر خطورة فيما لو تلوثت مكائن التنظيف وخاصة بالبكتريا الممرضة. تم جمع 50 عينه من مكائن تنظيف الدجاج في محافظتي النجف وبابل خلال شهر تموز لعام 2011، واختبرت العينات باحتوائها على بكتريا السالمونيلا. بعد زراعه العينات على وسط الاغناء وتشخيصها بالأوساط الزرعية الخاصة تم الحصول على ( 15 ) عزلة نسبة ( 30 %)، ( 10% ) منها في محافظة النجف ( 20 %)منها في محافظة بابل .


Article
A Study of Osteoprotegerin in Diabetic Patients as Indicator for Myocardial Infarction
دراسة Osteoprotegerin في مرضى السكري كمؤشر لاحتشاء عضلة القلب

Loading...
Loading...
Abstract

The study included (180) subject (89 males, 91 females), classified into 4 study groups: (49) diabetic patients (21 males, 28females) were attended to the diabetic and endocrinology center at Al-Sader medical city in Al-Najaf Al-Ashraf, and registered in the center as type 2 diabetic mellitus patients (DM) group. (40) patients (23 males, 17 females) attended to the coronary care unit (CCU) at Al-Sader medical city in Al-Najaf Al-Ashraf and diagnosed as having myocardial infarction (they all showed S-T elevation) (MI) group. (46) patients (21 males, 25 females) attended to the coronary care unit (CCU) at Al-Sader medical city in Al-Najaf Al-Ashraf and diagnosed as having myocardial infarction (they all showed S-T elevation), and previously diagnosed as type 2 diabetic patients (DMMI) group. (45) healthy subjects (24 males, 21 females)vas (control) group. all patients and control subjects were aged between 40-75 years. All of them were non obese (Body Mass Index < 30).Samples collected during the period from May 2011 till February 2012. The measured parameters include: fasting blood sugar (FBS), glycosylated haemoglobin (HbA1c %), lipid profile (LDL, TG, HDL, vLDL, atherogenic Index), serum Osteoprotegrin (OPG). The results obtained were: There was a significant increase (P<0.05) in FBS in DM and DMMI groups. A significant increase (P<0.05) in the percentage of HbA1c in all patients (DM, MI, and DMMI groups) compared with the control. Lipid profile parameters and atherogenic index were significantly (P<0.05) higher in all patients than healthy individual. Serum Osteoprotegerin (OPG) levels elevates significantly (P<0.05) in all patients compared with the control group, the MI patients showed the highest OPG levels in all patients. Also there were no significant difference between males and females in serum OPG levels. In DM and DMMI groups serum OPG levels were significantly higher in elderly patients (aged more than 60 years) than patients aged 40-50 years. In conclusion, serum OPG levels were higher in diabetic patients suffering from myocardial infarction, so this parameter could be a risk marker for MI in diabetic patients. تضمنت الدراسة 180 شخصاً (89 ذكراً و 91 انثى) صنفوا الى اربعة مجاميع: (49) مرضى بالسكري (21 ذكراً و 28 انثى) كانوا يراجعون مركز امراض السكري والغدد الصماء في مدينة الصدر الطبية في النجف الاشرفو وكانوا مسجلين في المركز مرضى بالسكري من النوع الثاني (مجموعة السكري DM). (40) مريضاً (23 ذكراً و 17 انثى) ادخلوا الى مركز العناية القلبية (CCU) في مدينة الصدر الطبية في النجف الاشرف, و شخصوا على انهم مصابين باحتشاء القلب من النوع (STMI) (مجموعة MI). (46) مرضى بالسكري (21 ذكراً و 25 انثى) ادخلوا الى مركز العناية القلبية (CCU) في مدينة الصدر الطبية في النجف الاشرف, و شخصوا على انهم مصابين باحتشاء القلب من النوع (STMI) وهم مشخصين مسبقاً بأنهم مرضى بالسكري من النوع الثاني (مجموعة DMMI). (45) من الاصحاء (24 ذكراً و 21 انثى) (كمجموعة سيطرة control)ز كل المرضى والاصحاء تراوحت اعمارهم 40-75 سنة, جميعهم كانوا غير بدينين (دليل كتلة الجسم < 30). جمعت عينات الدم خلال الفترة من ايار 2011 الى شباط 2012. شملت المعايير المقدرة في الدم: سكر الدم الصائم, نسبة الهيموكلوبين السكري في الدم, نسبة الشحوم و مستوى الاوستيوبروتكرين في مصل الدم. اظهرت النتائج ما يلي: زيادة معنوية (P<0.05) في مستوى سكر الدم الصائم في مجموعتي DM و DMMI. زيادة معنوية (P<0.05) في نسبة الهيموكلوبين السكري في كل المرضى (DM و MI و DMMI) مقارنة بمجموعة السيطرة. نسبة الشحوم كانت مرتفعة معنوياً (P<0.05) في كل المرضى مقارنة بالسيطرة. مستويات OPG في المصل ارتفعت معنوياً (P<0.05) عند كل المرضى مقارنة بالسيطرة, وكانت مستويات OPG في مصل مرضى احتشاء القلب MI الاعلى بين مرضى المجاميع الاخرى. لم نجد اختلافاً معنوياً (P<0.05) بين الذكور والاناث في مستويات OPG في المصل. مستويات OPG في المصل لدى مرضى السكري المصابين وغير المصابين باحتشاء القلب كانت اعلى لدى كبار السن (اكثر من 60 سنة) مقارنة بالمرضى الذين تراوحت اعمارهم 40-50 سنة. استنتجت الدراسة, مستويات OPG في المصل كانت اعلى لدى مرضى السكري الذين يعانون من احتشاء القلب, لذا يمكن ان يكون هذا القياس مؤشراً لأحتشاء القلب لدى مرضى السكري.


Article
The antibacterial & antibiofilm activity of Punica granatum peel aqueous extract against some oral pathogen
الفعالية التثبيطية والمضادة لتكوين الاغشية الحيوية للمستخلص المائي لقشور الرمان ضد بعض ممرضات الفم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the antibacterial & antibiofilm activity of Punica granatum peel aqueous extract against oral pathogens from patients suffering from gingivitis and dental carrier. These isolates were 58.8% gram positive (Lactobacillus spp. ,Streptococcus spp. and Staphylococcus aurus) and 41.2% gram negative (Klebseilla pneumonia and pseudomonas aeruginosa). The susceptibility of these different bacterial species toward the aqueous extract of this plant was applied by using well diffusion agar method. The results were compared with each other and with selected antibiotic ciprofloxacin as positive control. Results showed that aqueous extract of Punica granatum had antibacterial activity against all isolates, on which the diameter of inhibition zone at concentration 200 mg/ml of this extract was 24mm for Lactobacillus spp and 23 mm for Staph aureus and P.aeruginosa, while the Streptococcus spp. was only 18 mm. . Also antibiotic sensitivity test was done for these isolates towards locally used drugs which ordinarily used to treat gingivitis and dental carrier. The results showed a resistance for most of these antibiotic and illustrated that most isolated bacteria undergo decreasing in biofilm formation activates after incubated with MIC of aqueous extract , this changing in biofilme formation activity for isolated bacteria was determined due to the average of optical density (O.D) at 540 nm. صممت هذه الدراسة لتقيم الفعالية التثبيطبية للمستخلص المائي لقشور الرمان ودراسة فعاليته المضادة لتكوين الاغشيه الحيويه لبعض ممرضات الفم المعزولة من المرضى المصابين بالتهاب اللثة وتسوس الاسنان . حيث كانت 58.8% من العزلات المحصل عليها موجبه لصبغة كرام والمتمثله بكل من بكتريا Lactobacillus spp., Staphylococcus aureus , Streptococcus spp. و 41.2% منها عزلات سالبه لصبغة كرام والمتمثلة بكل من بكـــــتريا Klebseilla pneumonia وpseudomonas aeruginosa. استخدمت تقنية الحفرعلى الاكار لتحديد حساسيه العزلات الجرثوميه المعزولة للمستخلص المائي للقشور الرمان ومقارنة النتائج بتاثير المضاد الحيوي Ciprofloxacin كسيطره موجبه. حيث اظهرت النتائج فعاليه تثبيطية واضحة للمستخلص ضد العزلات الجرثومية حيث وصل قطر منطقة التثبيط عند التركيز 200 ملغرام / مل من المستخلص 24 ملم لبكتريا Lactobacillus spp. و23 ملم ضـــــــــــد كل من بكتريا S. aureus و P.aeruginosa تلتهما بكتــــــــريا K. pneumonia 21 ملم بينما كان لبكتريا Streptococcus spp. 18 ملم فقط. تم دراسة حساسية البكتريا المعزولة للمضادات الحيوية شائعة الاستعمال لعلاج التهاب اللثة وتسوس الاسنان . حيث اضهرت النتائج مقاومة العزلات الجرثوميه لاغلب المضادات الحيوية المستخدمة.وعند بيان تاثير المستخلص على قابلية تلك الجراثيم على تكوين الاغشية الحيوية ظهر جليا ان اغلب العزلات عانت من انخفاض بقابليتها على تكوين تلك الاغشية بعد حظنها مع التركيز المثبط الادنى للمستخلص ،ذلك الانخفاض الذي تم ملاحضته بقياس معدل الكثافة الضوئيه عند طول موجي 540 نانومتر.


Article
Effect of Hot Aqueous and Ethanol Alcohol Extracts of Citrus limon (L.) Burm Seeds on Some Hormonal Levels and Fertility of Female Albino Rats
تأثير مائي ساخن والايثانول الكحول مقتطفات من الحمضيات ليمون (L.) بذور Burm على بعض المستويات الهرمونية وخصوبة إناث الفئران البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in animals and plants laboratories and animal house of the Department of biology in Faculty of Science / University of Kufa for the period from 25/09/2013 to 20/3/2014 to investigate the effect of hot aqueous and ethanol alcohol extracts of Citrus limon L. Burm seeds on some hormonal levels and fertility in female albino rats (Ratus ratus L.) In this study 60 rats were used aged 8 to 12 weeks and daily dosage orally by concentrations (250 , 500) mg/kg of body weight of both extracts for two periods (10 , 20) day was given.. The current study revealed the occurrence of a significant decrease (p <0.05) in the level of each of follicle stimulating hormone (FSH) and luteinizing hormone (LH) and significant increase (p <0.05) in the level of estradiol hormone (E2) for both concentrations and dosing periods and two extracts compared with the control group. The concentration 500 mg/kg of body weight and dosing period 20 day of ethanol alcohol extract showed more significant effect (p <0.05) on all hormonal levels in current study compared with the concentration 250 mg/kg of body weight and dosing period 10 day of same extract and also with two concentrations 500 and 250 mg/kg of body weight and two dosing periods 10 and 20 day of hot aqueous extract of lemon seeds. The fertility test conducted that rat female treated by concentration 500 mg/kg of body weight for 20 days of both extracts did not show sperms in vaginal smears obtained from them only after a period of time in addition to that it suffered from the delay of pregnancy through daily monitoring for a period of 40 days thus, a decrease occurred in both the percentage of pregnancy and the numbers of fetuses in treated female compared with control group for both concentrations. The ethanol extract of the plant lemon seeds was the most efficient as antifertility in female rats compared hot aqueous extract. اجريت هذه الدراسة في مختبري الحيوان والنبات والبيت الحيواني التابع لقسم علوم الحياة في كلية العلوم / جامعة الكوفة للمدة من 25 / 9 / 2013 الى 20 / 3 / 2014 للتقصي الفعالية الحيوية لمستخلصي الماء الحار والكحول الاثيلي لبذور نبات الليمون ( Burm(L.)( Citrus limon كمضاد للخصوبة اناث في الجرذان البيض Ratus ratus (L.). استخدم في هذه الدراسة 60 جرذ وبعمر 8 الى 12 اسبوع وجرعت يوميا عن طريق الفم بتركيزين (250 , 500)ملغم/كغم من وزن الجسم ولكلا المستخلصين ولمدتين (10 , 20 ) يوم. بينت الدراسة الحالية حدوث انخفاض معنوي (p<0.05) في مستوى كل من الهرمون المحفز للجريبات Follicle stimulating hormone (FSH) والهرمون اللوتيني Luteinizing hormone (LH) وارتفاع معنوي (p<0.05) في مستوى هرمون الاستراديول Estradiol hormone ولكلا التركيزين ومدتي التجريع ولكلا المستخلصين مقارنة مع مجموعة السيطرة . اوضح اختبار الخصوبة ان اناث الجرذان المعاملة بتركيز 500 ملغم/كغم من وزن الجسم لمدة 20 يوم ولكلا المستخلصين عدم ظهور النطف في المسحات المهبلية الماخوذة منها الا بعد مرور مدة من الزمن اضافة الى انها عانت من تأخر حدوث الحمل من خلال المتابعة اليومية ولمدة 40 يوم يضاف الى ذلك حدوث انخفاض في كل من النسبة المئوية للحمل واعداد الاجنة لدى الاناث المعاملة مقارنة بمجوعة السيطرة . وكان مستخلص الكحول الاثيلي لبذور نبات الليمون اكفأ كمضاد للخصوبة في اناث الجرذان البيض مقارنة مع مستخلص الماء الحار.


Article
Prevalence of Anovulation in Subfertile Women in Kerbala 2012, A descriptive Cross-Sectional Study
انتشار حدوث التبويض في النساء ضعيف الخصوبة في كربلاء عام 2012، وصفية مستعرضة دراسة

Loading...
Loading...
Abstract

Ovulation is the result of a maturation process that occurs in the hypothalamic-pituitary-ovarian (HPO) axis and is orchestrated by a neuroendocrine cascade terminating in the ovaries. Any alteration results in a failure to release a mature ovum, leading to anovulatory cycles. Anovulation may manifest in a variety of clinical presentations, from luteal insufficiency to oligomenorrhea. Anovulation is not a disease but a sign, in much the same way that polycystic ovaries are the manifestation of a much larger disease process.التبويض هو نتيجة لعملية النضج الذي يحدث في المهاد، الغدة النخامية-المبيض (HPO) محور ومدبرة من قبل إنهاء الغدد الصم العصبية شلال في المبيضين. أي تغيير في النتائج الفشل في الافراج عن البويضة الناضجة، مما يؤدي إلى دورات غياب الإباضة. حدوث التبويض قد تظهر في مجموعة متنوعة من العروض السريرية، من القصور الأصفري إلى ندرة الطموث. حدوث التبويض ليس مرضا ولكنها علامة، بنفس الطريقة التي تكيس المبايض هي مظهر من مظاهر عملية المرض أكبر من ذلك بكثير.

Table of content: volume: issue: