Table of content

journal of arabian sciences heritage

مجلة التراث العلمي العربي

ISSN: 22215808
Publisher: Baghdad University
Faculty: Heritage Revival Center
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Center for the revival of Arab Scientific Heritage / University of Baghdad, the date of first issue in 1977 and the number of numbers that are published in year 2 and the number of releases from 2009 to the end of 2012 is 12 the number of the objectives of the magazine to identify the contribution made by the scientists of Muslim Arabs of the exploits of Applied Science and humanity where it became their achievements later the first building block upon which the science the West in modern times. the task of this definition rests with the center professors and other university professors, including some Arabs by the magazine supplement academic studies on this subject.

















Loading...
Contact info

phone number:07807814101
e_mail:cerevarabian_m@yahoo.com

Table of content: 2014 volume:2 issue:2

Article
"Babylon region during the Proto-Literate and Early Dynastic periods"
بابل في العصر الشبيه بالكتابي وعصر فجر السلالات

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) This study deals with the region of the Babylon governorate in Iraq during the Proto-Literate and Early Dynastic periods. It is the region of the well- known ancient capital Babylon. The earlier period includes Late Uruk, Jamdat nasr, and the first epoch of the Early Dynastic period. The latter includes the second and third epochs of the Early Dynastic period. The both periods had lasted more than one thousand years (3500-2334 BC). The Proto-Literate period had a special importance since it was the period of the first writing invention and the emergence of the first cities beside the formation of the first states. The early Dynastic period witnessed the evolving of those accomplishments and other fundamental developments in the history of ancient Mesopotamian civilization. The study introduces the archaeological evidence of the first occupation in the region, and sheds new light on its ancient history through the results of archaeological excavation in the site of Jemdet Nasr which the perod was called the local name on that era. The study exposes also the cities and rivers that existed in the region during the Early in Dynastic period. This is regarded as a new horizon in the history of the region before the Sargonic period. (خلاصة البحث) يتناول البحث بابل خلال العصرين الشبيه بالكتابي (الذي يشمل دور الوركاء الأخير وجمدة نصر والدور الأول من عصر فجر السلالات) وعصر فجر السلالات بدوريه الثاني والثالث. ومن المعروف أن هذين العصرين قد امتدا زمناً طويلاً تجاوز الألف عام، وذلك من نحو 3500 إلى 2334 ق.م. وللعصر الأول من هذين العصرين أهمية خاصة إذ أنه شهد ابتكار الكتابة الأولى في تاريخ البشرية وظهور أولى المدن وبداية نشوء الدول. وشهد العصر الثاني تطور هذه المنجزات الحضارية ونضوجها فضلاً عن المنجزات الأساسية الأخرى في تاريخ حضارة وادي الرافدين القديمة. يقدم البحث الدليل الأثري على أقدم سكنى في المنطقة ويلقي ضوءاً جديداً على المنطقة من خلال التنقيب الأثري في موقع جمدة نصر الموجود فيها والذي أطلق اسمه المحلي على ذلك العصر. ويكشف البحث عن المدن التي قامت في المنطقة خلال عصر فجر السلالات وكذلك الأنهار التي كانت تجري فيها متفرعة من نهر الفرات، كما يعرض تاريخ المدن الرئيسة فيها بحسب الدراسات الحديثة بعد أن كانت دراسة تاريخها تقتصر على عصر الدولة الأكدية التالي لعصر فجر السلالات. ويوجه البحث عناية خاصة إلى مدينة كيش التي كان لها دور مهم وأساسي في وادي الرافدين خلال عصر فجر السلالات. ولما كان موقع هذه المدينة قد تمَّ التنقيب فيه من بعثات أثرية أجنبية في العقود الثلاثة الأولى من القرن العشرين، ولكنَّ الغموض اكتنف نتائج ذلك التنقيب، فقد وجه البحث لتقديم عرض دقيق لمكونات هذه المدينة ولنتائج التنقيب فيها.لخُصتْ نتائج البحث في ست نقاط تخص بداية السكنى المعروفة ودلائل السكن خلال أدوار العصرين اللذين يدور حولهما البحث.

Keywords

Babylon --- بابل


Article
The Hemmā
أرض الحِمى

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Al Himmā: A place of pasture (grass) protected from the people in order to graze by their animals. There are two kinds of Al-Himmā in terms of ownership own: immovable property, and short dated property. And in term of essence of the owner is three parts: (1) general Himmā which was before Islam belong to a tribe or many tribes or temples. (2) special Himmā which was for the leaders of the tribes before Islam, and changed in Islam to al-quatāic for some Muslims. The prophet was the first who feverished the Himmā in Islam and the rightly guided Caliphs followed him. This Himmā was for the sake of Muslims. The Himmā which was socialistic in term of property divided in two parts; The Murūj and Ujum. The Murūj is the graze for the people of the city of village while the Ujum is not available for anybody without any admission from their owners. (خلاصة البحث) ان هناك نوعين من الحمى من حيث التملك؛ الحمى الدائم والحمى القصير الأمد. ويقسم من حيث هوية مالكه إلى حمى عام وكان قبل الإسلام خاص بقبيلة أو معبد أو بعدة قبائل. وحمى خاص وكان قبل الإسلام خاص بشيوخ القبيلة وتحول في عصر الإسلام إلى القطائع التي أقطعت لبعض المسلمين. كان الرسول (ص) أول من حمى الحمى في الإسلام، وتبعه الخلفاء الراشدون من بعده. وكان هذا الحمى لمصلحة المسلمين؛ ولذا فقد أقره الفقهاء. وكان الخلفاء هم الذين يقرون أن هذه الأرض حمى أم لا. ولا يتمتع هؤلاء بهذا الامتياز إلا في أمصار حديثة التحرير. ويمكن أن يصنف الحمى المشاع الملكية إلى صنفين هما : المروج والأجم. والمروج هي المراعي المشاعة لأهل القرية أو المدينة. ويمكن التحطب فيها ولا يُمنع الآخرون من الرعي فيها إذا كان أهل القرية أو المدينة لا يحتاجون إلى عشب المروج استناداً إلى قول الرسول (ص):((المسلمون شركاء في ثلاث: الماء والكلأ والنار)). وأما الأجم فلا يجوز لأحد أن يحتطب منها أو يرعى فيها دون موافقة مالكيها. أما إذا كانت بدون مالك فإنها مباحة للآخرين. يمتلك البدو المحتفظون بأفكارهم السامية القديمة ذات الصلة بالقبيلة والنسب أراضي تملكاً شخصياً، ويسحب هذا الأمر على بقية الحقوق المتعلقة بملكيات الأرض، وعندما يقوم البدو بغارات على المناطق الأخرى بحثاً عن الكلأ والماء، إنهم يقيمون فيها لبرهة من الزمن، لكنهم لا يتمتعون بحق ملكيتها. إن الذين يتمتعون بهذه الملكية هم الذين يقيمون فيها ويصبحون من المنتمين إليها( ).

Keywords

Al Himmā --- الحمى


Article
Implications of economic and social justice in the reign of Imam Ali (peace be upon him)To the Malk al-Ashtar
المضامين الاقتصادية والعدل الاجتماعي في عهد الإمام علي (ع) إلى مالك الاشتر

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) This paper discusses an important part of the doctrine documented by AL Imam Ali (God peace him) to the prince of Egypt “Malik al Ashter” Which charactrised by universality Where it comprised all of what the administ-rative facilities need of the responsibilities to handle the society issues and problems to have a fair society . Our discussion deals with the finanicial and economic aspects which sheds the light on the right thinking of ALImam about how to manage the finanicoial resources of the state and how to spend them fairly basing on a true base can’t be exceeded at all . Since the aim was to achieve social justice,the Imam asserted the activity of social classess and their equality particularly in the economic activity ,where he recommended to support and control the efficiency of their performance out of cheating and forge . Also, he interested in the protection of the poor and providing them the good living basing on Islam tradition . (خلاصة البحث) تناول هذا البحث جانباً مهماً من العهد الذي كتبه الامام علي (عليه السلام) لواليه على مصر ،مالك الاشتر،ذلك العهد الذي تميز بشموليته وتغطيته لكل ما تحتاجه المرافق الادارية من مسؤوليات لمعالجة قضايا المجتمع ومشكلاته بغية الوصول الى تحقيق المجتمع العادل.وقد اختص كلامنا هنا بالجانب الاقتصادي والمالي ،فافصح عن رؤية الامـــــام (عليه السلام) الصائبة في كيفية ادارة الموارد المالية للدولية ،وبالتالي الكيفية الصائبة في وجوه انفاقها معتمداً العدالة قاعدة اساسية لا يمكن تجاوزها بكل الاحوال .ولما كان الهدف من ذلك هو تحقيق العدل الاجتماعي ،لذا نراه (عليه السلام) يسلط الضوء على فاعلية الطبقات الاجتماعية وتكافلها ،ولا سيّما ذات العلاقة منها بالنشاط الاقتصادي ،فاوصى بدعمها وبرقابة كفاءة ادائها لمهامها بشكل سليم ،بعيداً عن الغش والخداع ،وكل ما يسبب الضرر بالصالح العام .فضلاً عن اهتمامه البالغ بحماية الطبقة الدنيا من خط الفقر وكفالة العيش الكريم لها،تأسيساً على ما جاء به الاسلام في تكريم الانسان ومنع اذلاله ،وتجلى ذلك باطروحته "ان المال العام هو حق شرعي لجميع ابناء المجتمع".


Article
Lines in Al- Durer Al- Kamenah book for Ibn Hajar (T. 852 Ah) Systematic study
الخطوط في كتاب الدررالكامنه لابن حجر العسقلاني(ت852هـ) (دراسة منهجية)

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Ibn Hajar is one of historian who had a role in historical writing represented by his writings in those active participation in the Arab-Islamic civilization, particularly his approach to intellectual, and pictures of us in his book that's part of the intellectual heritage, but a line that was a key part of the book, any manuscript, show us Ibn Hajar in this systematic direction was a fully briefed on some of the translated lines cited by a systematic manner based on the analysis of these texts through discussing them, and this means that the transport is directly and that it is accurate and authentic, as well as numerous forms Alnicol adopted by Ibn Hajar to view the texts on the subject, explaining which scientific Translator him, and made some flattery in lines Translator them, and pointed to the types of fonts that are contained in some of his translations, as pointed out by getting copist as one of career practiced by his interpreter, and used some of the trends methodology to confirm his story that transmission lines, which relates directly or indirectly, the quantum which was written by the translator his handwriting which involved the methodology reported them, and learn the translated lines, and expressions that were in circulation in this regard, as part of his approach and his eagerness in revenue novel was contained a kind of skepticism in some translated lines pointing out explicitly with criticism of those lines, and it was stopped when the type of science by his translator. (خلاصة البحث) يعد ابن حجر أحد مؤرخينا الذين كان لهم دور في الكتابة التاريخية التي مثلتها مؤلفاته في تلك المشاركة الفعالة في الحضارة العربية الاسلامية ولاسيمَّا منهجها الفكري ،وصور لنا في كتابه هذا جزء من التراث الفكري إلا وهو الخط الذي كان يشكل الجزء الأساسي لكتابه أي مخطوط فاظهر لنا ابن حجر في هذا الاتجاه المنهجي أنه كان على اطّلاع تام في البعض من خطوط مترجميه التي أوردها بطريقه منهجيه قائمه على أساس تحليل تلك النصوص من خلال التعامل فيها،وهذا يعني إن النقل كان مباشرة الأمر الذي جعلها دقيقة وأصيلة ، وكذلك تعددت إشكال النقول التي اعتمدها ابن حجر لعرض نصوصه الخاصة بهذا الموضوع موضحا من خلالها علمية المترجم له،وقّدم بعض الإطراء في خطوط المترجم لهم،وأشار إلى أنواع الخطوط التي وردت في بعض تراجمه،كما أشار إلى من تكسب بالنسّاخة كأحدى المهن التي مارسها المترجم له،واستعمل بعض الاتجاهات المنهجية لتأكيد روايته التي نقلها من الخطوط التي وصلته مباشرة أو غير مباشرة،أما الكم الذي كتبه المترجم له بخطه فذكره كل حسب الناحية المنهجية التي ورد عليها،ومن تعلم الخط من مترجميه وأبدع فيه والتعابير التي كانت متداولة في هذا الخصوص ، وجزءاً من منهجه وحرصه في إيراد روايته كان لديه نوع من الشك في خطوط بعض مترجميه مشيرا إلى ذلك صراحة مع نقد تلك الخطوط،وكانت له وقفه عند نوع العلوم التي كتبها المترجم له.


Article
The Aspects of Imam Mousa al-Kadhim’s Pilgrimage and Omras to Mecca
أخبار حج الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) وعمراته

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The imams are the keepers of religion and the law to be that they are in the pilgrimage season is necessary to be Hidayat Nur of the pilgrims, and the Imam Moussa al-Kadhim was one of them. And his relationship to begin the pilgrimage since he was born, he was born in Aloboa after completing his father Imam Jafar Sadeq pilgrimage. After that sources said many historical stories about the pilgrimage of Imam reflected the extent of his knowledge and wisdom, and most of those stories were about the news with the Abbasid rulers, was a contemporary of Imam Kadhim and the Righteous: Mansour, and al-Mahdi, and the Pacific, and the rational. The meeting took place between some of the caliphs and those between the Imam Musa al-Kadhim in Mecca or Medina in the years that their pilgrimages. And some stories where the disorder in terms of time, and some of them are free from reference to the incident place and time, and try to search through the use of scientific historical method to address that. Obarhj was Imam Musa al-Kadhim had a whale of different scientific information, especially debates that had come out of the Imam and Homtfouk argument and meth. (خلاصة البحث) المصادر التاريخية فيها الكثير من الأخبار التي لا تزال المعين الذي لا ينضب، لما فيها من الأحداث والعبر والتجارب الإنسانية، التي تعد دروساً يمكن الإفادة منها في حياتنا الحاضرة والمستقبلية . كما ذكرت تلك المصادر أسماء بعض الشخصيات التي غدت مناراً يهتدى به، ويضرب في الكيفية التي دخلت من خلالها بوابة التاريخ، ولم يتمكن قانون الزمن أن يمنعها من الخلود. وممن كانت لهم هذه الكرامة الأنبياء والأئمة (عليهم السلام) والصالحين . والإمام موسى الكاظم (عليه السلام) أحد تلك الأسماء التي طرز التاريخ اسمه بحروف من ذهب لما في سيرته (عليه السلام) من توهج لكل من يطلب أن يخلده التاريخ . فأخباره مع الحكام العباسيين الذين عاصرهم الإمام الكاظم (عليه السلام) (المنصور، والمهدي ، والهادي ، والرشيد ) فيها الكثير من العبر التي بينت قوة الإمام (عليه السلام) وحكمته وذكائه في الدفاع عن عقيدة آل البيت . وعلى الرغم من ظلم الحكام العباسين له ومضايقته، إلا إن ذلك لم يمنعه من أن يؤدي دوره بان يكون الحامي لرسالة جده الرسول محمد ( صلى الله علية واله وسلم )، مع علمه أن ذلك سيؤدي به إلى الصدام مع أولئك الحكام، الذين لم يترددوا في سجن الإمام (عليه السلام) الأمر الذي انتهى به أن يموت في سجنهم .


Article
Impact shrines Badi'ozaman Hamadhani in literary narrative techniques Influencement of Maqamat Badi Al-Zaman Al-Hamadhani in Literary Narrative Techniques (Baghdad technical Picture in Hamadhani Maqamat)
أثر مقامات بديع الزمان الهمذاني في تقنيات السرد الأدبي ( صورة بغداد الفنية في مقامات الهمذاني )

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) There is nothing new in saying that Baghdad is the capital of world culture for eight centuries during the Islamic caliphate, it was the Arab book manuscript and copied books worldwide touring most of the capitals of the world, after that stems At the time of Baghdad, the capital of culture and civilization emerged during of the Islamic caliphate established by the hands of Badi'ozaman Hamadhani a new genre of products of artistic prose, is added to the poetry field, creativity inherent to the Arabs. Artistic has became established that retains the nature of social life from Baghdad. And it is began to write a history of ordinary people, who make up the general social level, since we can know the details of everyday life during the race held technical, with a function performed by the novel and the short story, in our present time. (خلاصة البحث) لا جديد في القول أنّ بغداد عاصمة الثقافة العالمية لثمانية قرون خلت أيام الخلافة الإسلامية، وقد كان الكتاب العربي المخطوط والمنسوخ كتابا عالميا يجوب معظم حواضر العالم، بعد أن ينطلق من بغداد. وفي زمن بغداد عاصمة الثقافة والحضارة أيام الخلافة الإسلامية ظهرت المقامة على يدي بديع الزمان الهمذاني نوعا أدبيا جديدا من نتاجات النثر الفني، يضاف إلى جنس الشعر، الإبداع الأصيل للعرب . وقد أصبحت المقامة الوسط الفني الذي يحتفظ بطبيعة الحياة الاجتماعية، ويقوم بكتابة تاريخ من لا تاريخ لهم من الناس العاديين، الذين يشكلون عموم الوسط الاجتماعي، إذ أننا نستطيع معرفة تفاصيل الحياة اليومية من خلال جنس المقامة الفنية، وهي ذات الوظيفة التي تؤديها الرواية والقصة القصيرة،في عصرنا الراهن .ومن خلال دراستنا للمقامة تبين لنا الآتي : 1- كانت المقامة، التي ظهرت في النصف الثاني من القرن الرابع الهجري، قد شكلت الجذور الفنية للرواية الأوربية والقصة القصيرة. 2- ظلت المقامة تحتفظ باسمها الأصيل ولم يطلق عليها مصطلح القصة رغم أنّ مصطلح القصة كان شائعا في الخطاب الثقافي الإسلامي في ذلك الوقت، ومعززا بقصص الأنبياء في القرآن الكريم . كما لم تأخذ المقامة مصطلح الحكاية رغم شيوعها في الخطاب الثقافي قبل الإسلام وبعده. 3- كانت المقامة جنس أدبي أول من استعمل الواقعية في تصوير الأحداث والشخصيات والمكان والزمان، التي ظهرت بعد ذلك في أوربا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر مذهب من مذاهب الأدب. 4- ولما كانت المقامة واقعية البناء الفني فقد استطاعت تصوير الحياة في بغداد تصويرا أمينا، وكشفت لنا طبيعة العلاقات الاجتماعية بين الناس في بغداد، ومستوى وعيهم، وما بينهم من الفوارق الطبقية، التي تجلت في مستوى الأحياء السكنية وطبيعة بناء البيوت التي يسكنون فيها، فقد تبين من خلال المقامة المضيرية والمقامة البغدادية بأن المجتمع البغدادي منقسم إلى طبقتين رئيستين، هما : طبقة الأغنياء وطبقة الفقراء، وتضم الأولى، الخلفاء والسلاطين والأمراء وقادة الجيوش، ولجميع هؤلاء مق، وحاشية تعيش على موائد هذه الطبقة. وعادة ما يتقرب من هذه الطبقة بعض الأدباء والشعراء والمفكرين والعلماء، ليعتاشوا على موائدها . أما الطبقة الثانية، فهي طبقة الفقراء، وتضم عامّة المجتمع . 5- إنّ دراسة المقامة الفنية في الأدب ستفيد حتما دارسي الأدب دراسة بنيوية تكوينية أو تركيبية يتوصل من خلالها الدارس إلى معرفة سوسيولوجية المجتمع وما حصل فيه من تحولات تاريخية ومن تطورات وانكسارات وانهيارات كبرى أدت إلى ضياع مكانته في التاريخ، وانهيار ما شيد من حضارة وثقافة محلية وإنسانية راقية يظل العالم يستعيد ذكراها على مدى التاريخ .


Article
Individual in Islamic Economics
الفرد في الاقتصاد الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The theme of the individual in Islamic Economics is one of the important topics to demonstrate an established fact , that the Islamic economy may discriminate in granting individual full rights , which guarantees a safe living reassuring , and make that part of the legislation applicable , and valid for every time and place , the individual no matter how retired or remote provisions which provide for to take care of him and not leave him neglected , what meant by the individual himself , not the total, and that the legislation for the individual not be in vain or without the familiar , but developed on the basis of solid scientific and varied descriptions of the individual , and its purposes are many, and the curriculum , which was suitable for such a study It inductive approach analytical , may request that divide it into two sections , and we came up to the realities of many of them : interest in providing the basic needs of an individual , a food and drink , clothing and housing , and the interest of justice in the distribution of income and wealth for each member of the community, and attention to individuals who were unable to collect their needs life for reasons beyond their control . (خلاصة البحث) يعدُّ موضوع الفرد في الاقتصاد الإسلامي من الموضوعات المهمة لتبيان حقيقة ثابتة ، بأن الاقتصاد الإسلامي قد تميز في منح الفرد الحقوق الكاملة ، التي تكفل له العيش الآمن المطمئن ، وجعل ذلك ضمن تشريعات واجبة التطبيق ، وسارية المفعول ، لكل زمان ومكان ، فالفرد مهما كان بعيدا أو منزويا فله من الأحكام التي تتكفل للاعتناء به وعدم تركه هملا ، فالمقصود الفرد بذاته وليس المجموع، وأن التشريعات الخاصة بالفرد لم توضع عبثا أو من دون دراية وإنما وضعت على أُسس علمية رصينة وتنوعت بأوصاف الفرد ، ولها مقاصد كثيرة ، والمنهج الذي كان ملائما لمثل هذه الدراسة فهو المنهج الاستقرائي التحليلي ، وقد تطلب نقسمه إلى مبحثين ، وتوصلنا الى حقائق عديدة منها :الاهتمام بتوفير الحاجات الأساسية للفرد وهي الطعام والشراب والملبس والمسكن ، والاهتمام بالعدالة في توزيع الدخل والثروات لكل فرد من أفراد المجتمع، والاهتمام بالأفراد الذين عجزوا عن تحصيل حاجاتهم الحياتية لأسباب خارجة عن إرادتهم .


Article
Important Figures of the Shehrezor City for The Period 230AH -883AH/941 AD-1478 AD
الأعلام المنسوبون لمدينة شهر زور 230هـ-883هـ / 941م-1478م

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Shehrezore : Orhan wide in the mountains between Erbil and Hamadan happened by Bin Dahhaak. The result of this aspect of the futures and elders , imams , scholars and notables of judges and jurists , also, the management of the Islamic state was including governors , leaders and science and its impact on the nation-building was for scientists who had role for their teaching the sons of this nation, virtuous , and Shehrezor scientists had their specialization that where were jurists, judges, authors and teachers. The most important findings of this research , the number of readers of the city's were two-the numbers of of jurists were seven. And scientists who were interested in studying the hadith and hadith narrative were fifteen, while the number of judges were eighteen- and leaders were five who adopted and transcendence dissemination and the number of the teachers were seven. (خلاصة البحث) شَهْر زُورُ : كورة واسعة في الجبال بين إربل وهمذان أحدثها زور بن الضحّاك،وقد خرج من هذه الناحية من الأجلّة والكبراء والأئمة والعلماء وأعيان القضاة والفقهاء, ولا تغفل جانب إدارة الدولة الاسلاميّة فكان منها الولاة والقادة وللعلم وأثره في بناء الامة فكان لعلماء شهز ور دور مشهود لهم في التدريس ابناء هذه الاُّمة الفاضلة, وامتازعلماء شهرزوربسعة اختصاصتهم فكان فقيه ومحدث وقاضي وأديب ومدرس ، أما أهم ما توصل اليه البحث ,كان عدد قراء المدينة اثنين -عددالفقهاء سبعة والعلماء الذين اهتموا بدراسة الحديث النبوي الشريف ورواية الأحاديث النبوية الشريفة كان عدهم خمسة عشرا محدثا والقضاة فكان عددهم ثمانية عشرا- أما الولاة والقادة فكان عددهم خمسة والذين احذوا على عاتقهم التعلي و ونشره وكان عدد المدرسين سبعة.


Article
Collecting jurisprudence and prophetic Tradition (hadeeth) by the jurisprudent and contemporary narrator.
الجمع بين الفقه والحديث عند الفقيه والمحدث المعاصر

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Holly Quran and prophetic sunna is the two main sources for this religion and the formers derived the rules from them directly . the jurisprudent was a scientist in commentary of holly Quran , narrators of prophetic Tradition, jurisprudence and linguistics in the same time. The sciences of commentary , jurisprudence , Tradition and linguistics were integral system without any distinguishing until these sciences started to distinguish in their limits and ranges. The targets of this research are two : 1-Is it important for contemporary jurisprudent to know the lowest limit of Tradition? And is it important for contemporary narrators to know the lowest limit of jurisprudence? 2-Can we collect between complete qualification to describe the narrator and jurisprudent as contemporary narrator and contemporary jurisprudent? The research contained introduction , four chapters and conclusion. The important results of the research were: 1-Much of ancient scientist said that there is difficult to collect complete qualification in both Tradition and jurisprudence because of the short age , and about the lowest limit , it is easy for that but it is important for narrator and jurisprudent. 2-The absence of the collection of Tradition and jurisprudence caused negative impacts practically and scientifically . (خلاصة البحث) إن القرآن والسنة هما المصدران الرئيسان لهذا الدين، وقد كان السابقون يستنبطون الفقه منهما مباشرة، وكان العالم فيهم مفسرا ومحدثا وفقيها ولغويا في آن واحد، كما كانت علوم التفسير والفقه والحديث واللغة وغيرها تشكل منظومة متكاملة وكتلة متلاحمة غير متمايزة، حتى بدأت العلوم تتمايز في حدها وموضوعاتها ومجالاتها وغير ذلك من علامات التمايز. ويهدف هذا البحث إلى أمرين: 1_ هل يجب وجود الحد الأدنى من المعرفة بالحديث عند الفقيه المعاصر؟ وهل يجب وجود الحد الأدنى من الفقه عند المحدث المعاصر؟ 2_ هل يمكن الجمع بين الأهلية الكاملة لوصف المحدث أو الفقيه في المحدث والفقيه المعاصر؟وقد توزع البحث على مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة.كانت أهم نتائج البحث: 1_ إن كثيرا من أقوال العلماء قديما بصعوبة الجمع بين الفقه والحديث، كان في زمن تقصر الأعمار عن الجمع بينهما، أعني في تحصيل الأهلية الكاملة فيهما، أما الحد الأدنى فلا صعوبة فيه وهو ضروري للفقيه والمحدث سواء. 2_ كان لغياب الجمع بين الفقه والحديث آثار سلبية، علمية وعملية كبيرة.


Article
Irony and fun in the poetry of Indalws
السخرية والتندر في الشعر الأندلسي

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) After this trip in the poetry of irony fields, which restricted to the second Abbasid poetry .it is necessary to mention the most notable results that the research reached , about the studying subject , and we can summarize it , the irony considered one of the arts that cooperated to describe the public life from all its sides. With an ironic frame that aims to mocked the environment that the poet lives in , to reveal the mask from the negative Phenomena and the patterns of human behavioral that effects in negative way on developing the society and its growth. (خلاصة البحث) تشكل السخرية مصدراً من مصادر الإبداع التي وقف عندها الشعراء ووضفوها ضمن صياغة اسلوبية ساخرة بأسالبيب فنية فجاءت حية نابضة تكشف عن قدرة الشعراء على التلاعب والعبث والتي لم تقتصر على الكيان الشكلي الذي اتّخذ مدعاة للضحك والسخرية بفعل ما يعرضه الشاعر من تفرد وغرابة على وفق رؤية معينة يريد ايصالها الى الاخرين فتثير أحاسيسنا وتوقض انفعالاتنا بفضل براعة العرض والتصوير التي تجعل من المسخور منه هدفا للتسلية والمتعة من جهة والاقتصاص والثأر منه من جهة أُخرى عن طريق تجريده من كل سمة ايجابية ولم تقف السخرية والتندر عند العيوب المادية للانسان وإنّما كان للسخرية والتندر من المدن والزمن ، جانب من ذلك ، فشكلت تلك المظاهر مصدر ابداع والهام ارفدت اذهان الشعراء بألوان من الصور والأشكال ، وكشفت عن دوافع فنية ونفسية محققة هدفها في كل توضيف فني ساخر. يعدُّ موضوع السخرية والتهكم والتندر جانبا من جوانب غرض الهجاء الذي هو من الأركان الأساسية في الشعر العربي ومن الأغراض التي لاتقل قيمة عن سواها من الموضوعات والمضامين التي طرقها الشعراء. فالسخرية تلتقي مع الفكاهة وتمتزج مع الفكاهة كأمتزاج رحيق فاكهتين مختلفتين كما تمتزج السخرية بالهجاء أيضا من ناحية الوظيفة فالهجاء طريقة مباشرة في الهجوم على المهجو ، أمّا السخرية فهي طريقة غير مباشرة في التهكم والهجوم على المهجو


Article
Masculine and feminine in the Iraqi Colloquial Speech and its relationship with the Iraqi Classical Language ((
التذكير و التأنيث في العامية العراقية وعلاقتها بالفصحى دراسة في الموروث

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The phenomenon of Masculine and feminine is one of the important grammatical studies because of their influence on the sentence structure, words come either masculine and feminine type when using one of them in place of the other , this displacement might cause distribution in the sentence itself because, the structure of the sentence is not free from becoming a subject or request or even as a message and the relationship of the phenomenon between the masculine and feminine type of words in language study is a part of which that will never separate . (خلاصة البحث) ظاهرة التذكير والتأنيث من الدراسات النحوية المهمة , لما يترتب عليها من اثر في تركيب الجملة , واللفظ إما مذكر وإما مؤنث , ومخالفة استعمال احدهما موضع الآخر يخل في تمام دراسة اللغة , لان تركيب الجملة , لا يخلو من كونه إنشائياً أو طلبيا ً أو خبريا ً , ولكل منها ضمائر مختصة , فعلاقة ظاهرة التذكير والتأنيث بدراسة اللغـــة جــزء لا يتجـــزأ منهـــا , قـــال أبو بكـــر بــــن محمــد الانبـــاري : " إنّ من تمام دراسة النحو والأعراب معرفة المذكر والمؤنث , لان ّ من ذكر ّ مؤنثا ً أو أنث مذكرا ً , كان العيب لازما ً له , كلزومه من نصب مرفوع أو خفض منصوباً "( ) كان ظهور العامّية ملازما ً للفصحى على مدى العصور السابقة , وقد بدا جليا ً في العصور العباسّية حيث أشار الجاحظ في كتبه إلى ذلك من أن أمصارا كالكوفة والبصرة كانت تصرف أمورها في عاميات تقرب وتبعد عن اللغة الفصحى , فصار لابد من تسليط الضوء على تلك العاميات ليس لأهميتها ولكن اجتهادا ً لخدمة اللغة الفصحى , وهذا ما دفعنا إلى تقديم هذا البحث الذي يشير الى بعض المفردات التي بدأت تأخذ أبعادا ً لغويّة من حيث الأصوات والدلالات اللفظية بل حتى من حيث التذكير والتأنيث .


Article
Moral implications and value in the philosophy of education
المضامين الاخلاقية والقيمية في فلسفة التربية

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The moral implications and value in the philosophy of education are one of the most important topics that should be well worth seeking out, especially in our time because of its great importance in the upbringing of the emerging formation, guidance and evaluation within the system or graded him the values of the society in which they live. In order to analyze the values that were prevalent in our heritage Arab-Muslim, and the values that should be found in the present and the future, and the means by which deepen these values are of Education, which is in the development-sum final-function moral and through the ability of education on the development of the soul from impurities and to deep good values and dignified and inspired by the Arab-Islamic heritage. And developed and incorporated into the curriculum in the field of education. Because of their great importance in the upbringing of our sons and our daughters and our dear students, especially in the present day, it must be emphasized that the moral implications of values and commitment to them because of their large and active role in the progress of our society and our country and its proomote. (خلاصة البحث) تعدُّ المضامين الاخلاقية والقيمية في فلسفة التربية من أهم المواضيع التي يجدر وتستحق البحث بها وخاصّة في وقتنا هذا لما لها من أهمية بالغة في تنشئة الأجيال بالتشكيل والتوجيه والتقويم ضمن منظومة أو سلم متدرج بقيم المجتمع الذي تعيش فيه.ولتحليل القيم التي كانت سائدة في تراثنا العربي الإسلامي, والقيم التي ينبغي أن تسود الحاضر والمستقبل, والوسيلة التي تغرس بها هذه القيم هي التربية, والتي تعد في تنمية محصلتها النهائية ذات وظيفة اخلاقية وقيمية ومن خلال قدرة التربية على تنمية النفوس من الشوائب وغرس القيم الفاضلة والكريمة والمستلهمة من تراثنا العربي الاسلامي. وادخالها وتعزيزها في مناهجنا الدراسية في مجال التربية والتعليم. لما لها من اهمية بالغة في تنشئة الاجيال وخاصّة في وقتنا الحاضر هذا. التي يجب التأكيد على تلك المضامين الاخلاقية والقيمية والالتزام بها لما لها من دور كبير وفعال في تقدم مجتمعنا وبلدنا ورقيه.


Article
Quranic Method in Breeding Children Through Dialogue (Explanatory and Objective Study)
المنهج القرآني في تربية الأبناء بالحوار ( دراسة تفسيرية ـــ موضوعية )

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Quran orders and commandments and principles, has avenged children, their status and dearest, and saved their lives, which reached ill before Islam, and filled the hearts of the fathers and mothers for their love, but to make them embellish life. Quran has initiated to the child of the rights that the preservation of his present, and believes in the future, unless aware of Europe and the other in any century, and the most important of these rights are the following: proof of descent, the right breast, the right to alimony, and education, the right to justice among children. And the family in society contemporary Islamic facing many contemporary challenges may lead to deficiencies in the educational role in guiding the child and education, as living in a world hit by the means of communication and the media of the abundance, diversity and speed so that find themselves in every day, even every hour facing the discounting of opinions The ideas and theories and philosophies, but the face of this challenge is to disarm the basic education in the broad sense that makes them such a comprehensive integrated process through which we seek to develop the human personality. (خلاصة البحث) يزعم كثير من علماء التربية في القرن الواحد والعشرين أنّ علماء التربية في أوربا في القرن السابع عشر كانوا أول حماة للطفولة ، وأول الداعين إلى رعايتها، والعناية بها، وما علموا أن القرآن قد سبقهم إلى ذلك منذ أربعة عشر قرناً، حينما جاء نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالإسلام، فانطلق يدعو إلى تربية الأبناء ورعايتهم وتوجيههم إلى السبيل القويم، وقد شرّع القرآن الكريم للطفل من الحقوق ما يحفظ له حاضره، ويؤمن مستقبله، ومن أهم هذه الحقوق ما يأتي : إثبات النسب ، حق الرضاعة ، وحق النفقة ، والتربية والتعليم ، وحق العدل بين الأبناء . والأسرة في المجتمع الإسلامي المعاصر تواجه كثيراً من التحديات المعاصرة قد تؤدي إلى قصور في دورها التربوي في توجيه الطفل وتعليمه ، إذ تعيش في عالم بلغت فيه سبل الاتصال ووسائل الإعلام من الكثرة والتنوع والسرعة بحيث تجد نفسها في كل يوم ،بل وبكل ساعة تواجه خضماً من الآراء والأفكار والنظريات والفلسفات ، وإنّ سلاحها الأساس لمواجهة هذه التحديات هي التربية بمعناها الواسع إذ تمتلك التربية النظم المعرفية والأساليب التي تعين على التشخص السلوكي في واقع الحياة، والأساليب التربوية كثيرة التي يمكن استعمالها في مواجهة هذه التحديات المعاصرة في عصر العولمة، منها أسلوب التربية بالقدوة ، وأسلوب الحوار والمناقشة ، والتربية المباشرة أو الإلقائية ، وأسلوب التربية بالموعظة الحسنة ،وأسلوب الثواب والعقاب . والمربي عندما يتجه الى القرآن الكريم سوف يلمس فيه صوراً وأساليب رائعة في التربية والتعليم تعينه في رسم أنموذجا تربوياً لتوجيه الطفل في ظل التحديات المعاصرة ، منها أسلوب الحوار والمناقشة ، متمثلاً في حوار كل من النبي إبراهيم مع ابنه إسماعيل وحوار النبي نوح عليه السلام مع ابنه ،ولقمان الحكيم مع ابنه ، وحوار النبي يعقوب مع ابنه الصغير يوسف عليهما السلام ، وهذا ما تناولته بالبحث والدراسة،وأهم ما توصلت اليه هو أهمية الأسلوب القرآني في التعامل مع الأبناء بالحوار ،وأثره في تربيتهم وتوجيههم لحل المشكلات التي تعترضهم ، بحيث ينشأ الطفل في هذه الحياة وهو متسلح بمهارة الحوار، التي تعد وسيلة ذات أهمية كبيرة للشورى، وتبادل الأفكار والتزود بالمعلومات لحل المشكلات في ظل العولمة .


Article
Talmud In Jewish life
التلمود في الحياة اليهودية

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) Talmud is one of the important books of the Jews, which deals with the life of the Jewish and Judaism in some detail after their book "Torah" because the Talmud explains the concepts and teachings of the Torah and Ahbars in this book often Miuge clergy Jews read the Talmud being transferred Ahbars of the teachings serve their interests and the interests of the Jewish establishment where reminds one Ahbars argument urges Jews by reading the Talmud and see the teachings and concepts and say "that reads the Torah have the reward of one who reads the Talmud double reward" through it is very clear how much attention the book of the Talmud because it reminds joints Judaism in some detail and little daily life, starting from work and social life , how to worship and ways of worship and that of matters of interest to the Jewish deals with particles being Jewish daily life and this led to be important books of the Talmud in Jewish add Ahbars sought guidance on reading and attention, what including in its pages. (خلاصة البحث) التلمود من الكتب المهمة عند اليهود يتناول حياة اليهودي والديانة اليهودية بشيء من التفصيل بعد كتابهم"التوارة" لان التلمود يشرح مفاهيم وتعاليم التواره والأحبار في هذا الكتاب وغالباً مايوجه رجال الدين اليهود بقراءة التلمود كونه ينقل مايريده أحبار اليهود من تعاليم تخدم مصالحهم ومصالح المؤسسة اليهودية حيث يذكر احد الأحبار مقوله يحث اليهود بها على قراءة التلمود والاطلاع على تعاليمه ومفاهيمه ويقول " إن من يقرأ التوراة فله أجر واحد ومن يقرأ التلمود فله أجران" من خلال ذلك يتضح مدى الاهتمام بكتاب التلمود لأنّه يذكر مفاصل الديانة اليهودية بشيء من التفاصيل ويذكر الحياة اليومية ابتداءً من العمل والحياة الاجتماعية إلى كيفية العبادة وطرق العبادة وما ذلك من أمور تهم اليهودي كونه يتناول جزيئات الحياة اليومية اليهودية وهذا أدى إلى أن يكون التلمود من الكتب المهمة لدى اليهود أضافه ما يسعى إليه الأحبار من توجيه حول قراءته والاهتمام بما يذكر من صفحاته.

Keywords

Talmud --- التلمود


Article
Real estate contracts sale of Property from The Old Babylonian era BC (2004- 1595)
عقود بيع عقارات من العصر البابلي القديم ق.م (2004-1595)

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The texts of the buying and selling are many and varied , diversity of materials movable and immovable property , especially in the old Babylonian period (2004-1595 BC.M) , movable materials are agricultural materials such as grain, various kinds and industrial products of animal such as leather , wool , etc., as well as slaves and the slave women which can be transferred from one person to another , as well as moved from one place to another, but the material which is unable transported as real estates and homes , fields , shops and others such as those that can not be moved from one place to another , but are subject to the transfer of ownership and use of one person to another , this is what can launch a label by the term (Real Estate ) are houses , fields and arable land or unfit for cultivation and Land and other territories of various kinds . (خلاصة البحث) إنّ نصوص البيع والشراء كثيرة ومتنوعة بتنوع المواد المنقولة وغير المنقولة وخاصة في العصر البابلي القديم (2004-1595 ق.م) ، والمقصود بالمواد المنقولة هي المواد الزراعية مثل الحبوب بمختلف أنواعها والصناعية المنتوجات الحيوانية مثل الجلود والصوف وغيرها ، وكذلك العبيد والإماء التي يمكن نقل ملكيتها من شخص إلى آخر وكذلك نقلها من مكان إلى آخر ، أما المواد غير المنقولة التي تختص بالعقارات والدور السكنية والحقول والمحلات وغيرها كتلك التي لا يمكن نقلها من مكان إلى آخر ولكن قابلة لنقل ملكيتها واستعمالها من شخص إلى آخر ، هذا ما يمكن إطلاق تسمية عليها بمصطلح (العقارات) هي البيوت والحقول والأراضي الصالحة للزراعة أو غير صالحة للزراعة والعرصات وغيرها من الأراضي بمختلف أنواعها.


Article
Light on Wasit City in Al-Ammawi and Al-Abbasi Eras A Study in Morphology of the City
نافذة على مدينة واسط في العصر الأموي والعباسي (دراسة في مورفولوجية المدينة)

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) This research submitted to be a clear form for a city has famous civilization extended many centuries , made its obvious stamps & prominent for eyesight through what left us of edifices stated witnesses of Islamic cities , that are distinguished from others by its model , engineering of buildings that are taken special characteristics display thought creativity features & Islamic Arabian art , and this research clarifies from thought & design of Al-Hajjaj in building Wasit City that appeared as a result from the political conditions that Iraq faced them in general , and Al-Hajjaj in particular , the increasing of revolutions from different governorates , increasing numbers of enemies against Al-Hajjaj led to make him think to build city be protected , near to other cities , but it is in the same time away from revolutions , so he chose a city with suitable location as health , economic , political & military fields , and it was called Wasit , because it was in the middle between Kufa , Basrah & Baghdad , to be crossing conquests towards east , and borders of Wasit governorate was drawn in the west side of Tigris river So planning of the city , its architectural developing resulted from civilization ,highbred originality which developed & prospered to unify with the east side to make one city At the beginning of planning the city was supported with siege , pitch , mosque , state house , in addition to markets , shops , schools , ways , which indicated to develope of thought life for this city , in the tenth century of Hijra , when Tigris river started to change its stream became away from current east stream that passes through Al-Emara governorate seemingly that fame of Wasit governorate started to be vanished , to be remained as city of tourists who are taking care of Islamic architecture (خلاصة البحث) جاء هذا البحث صورة واضحة لمدينة حضارتها عريقة امتدت عدة قرون ووضعت بصماتها الواضحة والبارزة للعيان من خلال ماتركته لنا من شواهد تدل على عظمة المدن الإسلامية ، والتي تميزت عن غيرها بطرازها وهندسة عمارتها والتي اتخذت طابعا خاصاً يظهر فيه جانب الابداع الفكري والفن العربي الإسلامي ، كما يوضح هذا البحث من فكرة وتصميم الحجاج في بناء مدينة واسط والذي يظهر نتيجة الظروف السياسية التي مرّ بها العراق عموماً والخلفء خصوصاً، فان تزايد الثورات من مختلف المحافظات وازدياد عدد خصوم الحجاج أدى الى ان يفكر في بناء مدينة تكون محميه وقريبة من المدن الاخرى ولكنها بعيدة في الوقت نفسه عن الثورات فاختار مدينة ذات موقع ملائم من الناحية العسكرية والسياسية والاقتصادية والصحية واطلق عليها اسم واسط لانها كانت وسطاً بين الكوفه والبصرة وبغداد ولتكون معبراً للفتوحات نحو الشرق ، ورسمت حدود واسط على الجانب الغربي لنهر دجلة فكان تخطيط المدينة وتطورها العمراني ينم عن حضارة وأصالة عريقة تطورت وازدهرت لتتحد مع الجانب الشرقي لها لتكون مدينة واحدة. وأول ما خطت المدينة دعمت بسور وخندق وجامع ودار الامارة فضلاً عن اسواق ومحلات ومدارس وربط ، مما يدل على تطور الحياة الفكرية لهذه المدينة . وفي القرن العاشر للهجرة وعندما أخذ نهر دجله يغير مجراه مبتعداً عن المجرى الشرقي الحالي الذي يمر بمدينة العمارة يـبـدو أنّ نجم واسط أخذ يأفـل، لتبقى مدينة للسائحين من المهتمين بالعمارة الاسلامية .


Article
Menkberta Sultan Jalal al-Din al-Khwarizmi State orientalist vision (Comparative analysis)
جلال الدين منكبرتي سلطان الدولة الخوارزمي (دراسة تحليلية مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) The collapse of Al-Khwarizmi state is due to special factors relating to Al-Khwarizmi state, and general factors submit to the standards of fighting, and of the Islamic countries and the inability of the Islamic world to confront all the challenges it faced, especially the Mongols and frequent glamour and and conflict on the governance: (who receive the leadership, and who kills of, and who fights of) all these conditions led to the lack of solidarity among the Muslims in the face of the Mongols, which prepare the Mongols for opportunity and impassable can not be fraud by, and thus was able to Genghis Khan with ease that penetrates the Islamic East without any confrontation remember except for some brave leaders who have long faced the Mongols scattered which led them to be killed. While for the conditions of the special Al- Khwarizmi state; their manners: Military, economic, social, and even religious whole, although they were on doctrine and one that led to the collapse of this state that as long as the guardian of the bright Islamic, and show resistance by Jalaluddin (628 AH / 1231 AD) last Sultan of Al-Khwarizmi took power after his father Sultan (Aladdin Muhammad al-Khwarizmi ) after losing his property by the Mongols, led by Genghis Khan, and was forced to leave for India and there gathered strength and Atjha due to the dullness that was retrieved by his brother Ghayasuddin Vantzaaha him and his judgment . (خلاصة البحث) إنّ سقوط الدولة الخوارزمية يرجع أساسه الى عوامل خاصّة تتعلق بالدولة الخوارزمية،نفسها وعوامل عامّة تخضع لمقاييس القتال ، ولضعف حال البلاد الإسلامية وعدم قدرة العالم الاسلامي على مواجهة كل التحديات التي واجهته وخصوصاً المغول وكثرة الفتن والاضطرابات والصراع على الحكم : ( من تسلم دفة القيادة ، ومن يقتل من ، ومن يحارب من ) كل هذة الاوضاع ادت الى عدم تكاتف المسلمين في مواجهة المغول والذي هييء للمغول لقمة سائغة وسالكة لايمكن الغص بها،وبذلك استطاع جنكيزخان بكل سهولة ويسر أن يخترق الشرق الإسلامي دون أي مواجهة تذكر ماعدا بعض القادة الشجعان الذي طالما واجهوا المغول متفرقين مما أدى بهم الى القتل.أما بالنسبة للأوضاع الخاصّة بالدولة الخوارزمية؛فانّ أوضاعها : العسكرية والاقتصادية والاجتماعية، وحتى الدينية كلها على الرغم من أنهم كانوا على عقيدة واحدة ادت الى انهيار هذة الدولة التي طالما بقيت حامية للمشرق الاسلامي ،ولتظهر المقاومة على يد جلال الدين( 628هـ /1231م) آخر سلطان خوارزمي تولى الحكم بعد أبيه السلطان (علاءالدين محمد الخوارزمي) بعد خسارته ملكه على يد المغول بقيادة جنكيزخان،وأجبر على الرحيل للهند وهناك استجمع قواة واتجهه راجعا لبلاده التي كان استرجعها أخوه غياث الدين فانتزعها منه وقام بحكمها مدة من الزمن ،وتمتاز الحقبة التي حكم فيها جلال الدين الدولة الخوارزمية بطابع خاص يختلف عن عهود من جاء قبله من السلاطين،حيث كانت الدولة في ذلك العهد تعاني آثار التخريب الذي لحق بأقاليمها المختلفة بعد غزو جنكيزخان فأضطربت أحوالها السياسية والاجتماعية،وسيطر منكبرتي على الاقاليم الغربية للدولة الخوارزمية التي كانت تحت سيطرة والدة محمد خوارزمشاه واستطاع أن يجمع قواه العسكرية ليكون قوة عسكرية ضاربة ليس فقط ضد المغول فقط بل ضد كل من يقف قبالة طموحاتة العسكرية .وتعاقب على حكم اقليم خوارزم عدة أسر،أهمها : (اسرة انوشتكن) الذي كان-انوشتكن- عبداً تركياً اشتراه احد امراء السلاجقة (1) . وقد شغل في البلاط السلجوقي وظيفة (الطشت دار) *، وتمكن بما تحلى به من : عقل وكياسة : ان يرمي ويرتقي سلم المراتب ، لقب (خوارزمشاه) في العام (491 هـ) (2) ، واشتهر الخوارزميون بدابهم المستمر للحصول على الاستقلال ، والتخلص من السلاجقة باتحادهم وتوحيد صفوفهم . وقد تمكنوا من الحصول على استقلالهم عن طريق موافقة الخليفة المقتفي لامر الله * (532 – 555هـ/ 1637 – 1160م) ، وحصلت على الشرعية لدى الخلافة (3) .وقد توسعت ممتلكات الدولة الخوارزمية ، وضمت ممتلكات السلاجقة في خراسان والعراق العجمي ، واستطاع (علاء الدين تكش) ان يوطد دعائم الدولة الخوارزمية ،وان يجعل لها كياناً شامخاً،فضلا عن ذلك تمكن من المحافظة على وحدة دولته الشاسعة حتى وفاته في العام (596هـ / 1199 م)، وقد بلغت الدولة الخوارزمية اوج اتساعها في عهد محمد خوارزم، حيث اصبحت ممالكها تمتد: من العراق حتى تركستان* وغرنة* وسجستان* وكرمان* وطبرستان* وجرجان* وبلاد الجبل * وخراسان وبعض بلاد فارس ( 4) ، لكنها لم تستمر بذلك وذلك لتعرضها الى الغزو المغولي في العام (616هـ /1219م) ، ومن ثم اجتياح المغول المشرق الاسلامي وتمكنهم من اخضاع أراضي الدولة الخوارزمية ،وتخريب مدنها، والتنكيل بسلطانها في مدة لاتزيد عن اربعة اعوام ، و قد شرع جنكيزخان بالعودة الى منغوليا في العام (620هـ / 1223م)( 5) . لقد حاول جلال الدين بعد وفاة والده أن يمسك بزمام الأمور وان يكون المتصدي والمقاوم للمغول لولا الفتن والاضطرابات التي ابعدته عن مواجهة حقيقية ضد المغول ،حيث كان جلال الدين اكثر حكمه ودراية بأمور الدولة الخوارزمية من أخويه اللذين انغمسا بالفتن الداخلية ، والنزاع بخصوص المكاسب والسلطة .

Table of content: volume:2 issue:2