Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2014 volume:20 issue:12

Article
Influence of Aging Time on Asphalt Pavement Performance
تأثير زمن التقادم على اداء الرصفة الإسفلتية

Loading...
Loading...
Abstract

Aging of asphalt pavements typically occurs through oxidation of the asphalt and evaporation of the lighter maltenes from the binder. The main objective of this study is to evaluate influence of aging on performance of asphalt paving materials. Asphalt concrete mixtures, were prepared, and subjected to short term aging (STA) procedure which involved heating the loose mixtures in an oven for two aging period of (4 and 8) hours at a temperature of 135 o C. Then it was subject to Long term aging (LTA) procedure using (2 and 5) days aging periods at 85 o C for Marshall compacted specimens. The effect of aging periods on properties of asphalt concrete at optimum asphalt content such as Marshall Properties, indirect tensile strength at 25 o C, Resilient Modulus and resistance to permanent deformation were evaluated. The impact of Short-term and long-term aging on asphalt concrete properties was evaluated. The stiffness of the mixture increases by increasing aging period that lead to increase of Marshall Stability, indirect tensile strength, and the resilient modulus, which leads to increases the resistance of mixtures against permanent deformation. The 8 hr. short term aging causes the Marshall stability, indirect tensile strength at 25 o C and resilient modulus to be increased by 52%, 34 % , 20% respectively as compared with control mixture while, the permanent deformation decreased by (33 %) as compared with control mixture. تقادم التبليط الاسفلتي عادة ما يحدث من خلال أكسدة الإسفلت وتبخر المواد المتطايرة من الاسفلت الإسمنتي. الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تقييم تأثير التقادم الزمني على اداء الاسفلت الاسمنتي ومواد الرصفة الإسفلتية. تم تحضير الخلطات الإسفلتية باستخدام أنواع الاسفلت المختلفة حيث عرضت هذه الخلطات للتقادم القصير الامد والذي يتضمن تسخينها في الفرن لفترات زمنية (4, 8) ساعة عند درجة حرارة 135 درجة مئوية (وهي مفككه) ثم عرضت هذه الخلطات للتقادم الطويل الامد خلال فترات زمنية مختلفة (2 , 5) يوم عند درجة حرارة 85 درجة مئوية بعد رصها الى نماذج. تم دراسة تأثير زمن التقادم على خواص الخلطات (خصائص مارشال , قوة الشد غير المباشر عند 25 درجة مئوية, ومعامل المرونة ومقاومة التشوه الدائم) التي تم تحضيرها عند المحتوى الاسفلتي الامثل .تم تقييم تأثير التقادم قصير الامد وطويل الامد على خصائص الخرسانة الإسفلتية. ان صلابة الخلطة تزداد بزيادة زمن التقادم الذي يؤدي إلى زيادة ثبات مارشال، والشد غير المباشر، ومعامل المرونة، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مقاومة الخلطة ضد التشوه الدائم. ان زمن التقادم بمقدار 8 ساعات يؤدي الى زيادة كل من قيم ثبات مارشال ومقاومة الشد غير المباشر عند درجة حرارة 25 مئوية ومعامل المرونة الحركي بمقدار 25%, 34%, 20% على التوالي عند المقارنة مع الخلطة المرجعية بينما قل التخدد بمقدار 33% عند مقارنته بالخلطة المرجغية.


Article
Succession of Urban Structures of the City of Baghdad
تتابع البنى الحضرية لمدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research shed light on the historic evolution of Baghdad through its long, expansive history. The starting point focuses on the geographic characteristics, and the nature of its habitation, prior to laying the circular plan of Baghdad. Then the research proceeds to cover the stage of building the round city of Baghdad. The research continue to cover the expansion and sequential growth across the banks of Tigris river. A concentrated attention is devoted to analyses the morphological, geographical and above all the makeup of present day city of Baghdad, pinpointing the apathetic plans, decisions, and actions which completely disfigured the image, and tradition of the old city of Baghdad, behind the delusive slogans of “comprehensive development”. From the above ejective acts, the research problem is formulated as: The gradual dilapidation of major components that recall the historic image of Baghdad. The research assumption thus formulated the causes that lead to the disfigurement of Baghdad historic identity in the consequent plans and policies which gave little or no attention to the historic developmental formation of the city. From the above assumption, the research goal can be stated as “Pin pointing the historic path of development to enclose the salient historic features that makes impact on the present day image of Baghdad.يتقصى البحث نشوء وتطور مدينة بغداد عبر مسارها التاريخي الطويل، بدءً من استجلاء طبيعة الموقع وخصائصه البيئية قبل الشروع ببناء بغداد المدورة، مروراً بمرحلة وضع خططها واكتمال بناءها في فترة ولاية ابو جعفر المنصور. ثم يسترسل البحث في وصف المراحل التعاقبية للنمو والتوسع العمراني على جانبي نهر دجلة وصولاً الى ما ألت الية بغداد في وضعها المعاصر. ان التدقيق في ملامح البنية التخطيطية لمدينة بغداد المعاصرة، يوحي باختفاء العديد من الدلالات التخطيطية التاريخية التي زالت او ازيلت ولم يعد لها حضوراً فعلياً او رمزياً في المخططات الحديثة المتتابعة لمدينة بغداد. من هنا تبلورت مشكلة البحث متمثلة بتلاشي الملامح الاساسية التي منها ومن ترابطاتها تشكلت هوية مدينة بغداد التاريخية. فرضية البحث: الشحة المعرفية عن اهم الملامح العمرانية والتخطيطية التي اسهمن في رسم ملامح هوية بغداد عبر مراحلها التاريخية المتعاقبة من اهم مسببات قطع سلسلة التواصل في بنية مدينة بغداد. من هنا تبلور هدف البحث في تأشير ووصف اهم المقومات والدلالات العمرانية والتخطيطية البارزة والتي بالإمكان اعادة احيائها فعلياً او رمزياً لاستعادة هوية بغداد وسماتها التاريخية في المخططات الاساسية المعاصرة.

Keywords


Article
Effect of Allowable Vertical Load and Length/Diameter Ratio (L/D) on Behavior of Pile Group Subjected to Torsion
تأثير الحمل العمودي المسموح به ونسبه طول الركيزه الى قطرها على سلوك مجموعة الركائز المتعرضه الى الالتواء

Loading...
Loading...
Abstract

Some structures such as tall buildings, offshore platforms, and bridge bents are subjected to lateral loads of considerable magnitude due to wind and wave actions, ship impacts, or high-speed vehicles. Significant torsional forces can be transferred to the foundation piles by virtue of eccentric lateral loading. The testing program of this study includes one group consists of 3 piles, four percentages of allowable vertical load were used (0%, 25%, 50%, and 100%) with two L/D ratios 20 and 30, vertical allowable load 110 N for L/D = 20 and 156 N for L/D = 30. The results obtained indicate that the torsional capacity for pile group increases with increasing the percentage of allowable vertical load, when the percentage of allowable vertical load was 100% and L/D ratio (20) the torsional capacity for pile group increases about 42% if compared with the torsional capacity when the percentage of allowable vertical load was 0% for the same L/D ratio. Also increasing L/D ratio leads to increasing the torsional capacity of pile group, when the percentage of allowable vertical load is 100% and L/D ratio (30), the torsional capacity for pile group increased about 51% if compared with torsional capacity when L/D ratio was (20) for the same groups and the same percentage of allowable vertical load. At failure the twist angle for pile group remain constant 3° when the percentage of allowable load change from 0% to 100 and L/D ratio 20, while it decreases from 2.9° to 2.7° when the percentage of allowable load change from 0% to 100% respectively and L/D ratio 30.تتعرض بعض الهياكل مثل المباني العالية ، المنصات البحرية ،و الجسور، إلى أحمال جانبية بسبب الرياح ،الأمواج ، و ألآثار الناتجه عن اصطدام السفن بجسور ، أو المركبات عالية السرعة. ينتج عن ذالك انتقال أحمال كبيرة إلى مجموعة الركائز بحكم التحميل الجانبي.. يتضمن برنامج الفحص لهذه الدراسه مجموعة واحدة تتكون من 3 ركائز ، استخدمت أربعة نسب من الحمل العمودي المسموح به ( 0 ٪، 25 ٪ ، 50 ٪ ، و 100 ٪ ) مع نسبتان من طول الركيزه الى قطرها 20 و 30 ، ( الحمل العمودي المسموح به 110 N عندما تكون نسبة طول الركيزه الى قطرها 20 و 156 N عندما تكون نسبة طول الركيزه الى قطرها 30 ) النتائج التي تم الحصول عليها تشير إلى أن قابلية مقامة الالتواء لمجموعة الركائز تزيد مع زيادة نسبة الحمل العمودي المسموح به، فعندما كانت نسبة الحمل العمودي المسموح به 100 ٪ و نسبة طول الركيزه الى قطرها ( 20 ) زادت قابلية مقاومة الالتواء لمجموعة الركائز 42% إذا ما قورنت مع قابلية مقاومة الالتواء لنفس مجموعة الركائز عندما كانت نسبة الحمل العمودي المسموح به 0 ٪ لنفس نسبة طول الركيزه الى قطرها. أيضا زيادة نسبة طول الركيزه الى قطرها يؤدي إلى زيادة قابلية مقاومة الالتواء لمجموعة الركائز ، فعندما بلغت نسبة الحمل العمودي المسموح به 100 ٪ و نسبة طول الركيزه الى قطرها 30، زادت قابلية مقاومة الالتواء لمجموعة الركائز حوالي 51 ٪ إذا ما قورنت مع قابلية مقاومة الالتواء لنفس مجموعة الركائز عندما كانت نسبة طول الركيزه الى قطرها 20 لنفس نسبة الحمل العمودي المسموح به. وجد ان زاوية الالتواء لمجموعة الركائزعند الفشل هي 3° عندما كانت نسب التحميل العمودي المسموح به من 0٪ و 100٪ و نسبة طول الركيزه الى قطرها 20 ، بينما قلت من 2.9° الى 2.7° عند تغير نسبة الحمل العمودي المسموح به من 0٪ الى 100٪ و نسبة طول الركيزه الى قطرها 30 .


Article
The Effect of Age and occupation on the Type and the Number of workers injuries in construction sector in Iraq
تأثير العمر والمهنة على نوع وعدد الأصابات للعاملين في قطاع التشييد في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

World statistics proved that the most of work dangerous accidents, which causes death, are occurred in the construction works. These accidents related to many causes such as loss of workers experience and ignoring rules of safety requirements, especially young workers. Due to the risk of accidents that may occur in the site of work, the idea of this study crystallized to show the relationship between the age of worker and number of injuries and accidents, to identify the causes of these injuries, and to put the appropriate solutions to avoid or reduce the risk of work injuries. Also, the research shows the main principles of safety requirements to forming a clear picture about the subject of the study. A questioner form was prepared to collect the information and then analyzing it statistically in order to reach to the results and recommendations which contribute to decrease the occurrence of work injuries in the sites of construction projects. أثبتت الأحصائيات العالمية أن أكثر حوادث العمل خطورة والتي وينجم عنها وفيات عديدة هي تلك التي تقع في الأعمال الأنشائية. أن تلك الحوادث تتعلق بالكثير من الأسباب التي تحصل أثناء عملية التشييد. ومن أهم الأسباب التي تؤدي الى حدوث الأصابات في العمل هي نقص الخبرة لدى العاملين وأهمال قواعد الأمن والسلامة المهنية وبالأخص العاملين من فئة الشباب. ونظراً للمخاطر التي يمكن في مواقع البناء، جاءت فكرة هذا البحث لتوضيح العلاقة بين عمر العامل وعدد الأصابات والحوادث وانواعها وتحديد الأسباب التي تؤدي لتلك الأصابات ومن ثم اقتراح الحلول المناسبة لأزالة أو التقليل من مخاطر أصابات العمل. كما تناول البحث التعرف على أهم المفاهيم والمصطلحات التي تتعلق بموضوع السلامة والصحة المهنية لتكوين صورة أوضح حول موضوع البحث. تم أعداد أستمارات أستبيان لجمع المعلومات ومن ثم تحليل نتائج الاستبيان أحصائياً والخروج بنتائج يمكن أن تسهم في التقليل من حدوث الأصابات بين العاملين في مواقع العمل وتوصيات والتي من ابرزها ان هنالك نقص شديد وعدم أهتمام بعلم السلامة المهنية ومتطلبات الوقاية الشخصية في مواقع المشاريع الأنشائية في العراق.


Article
Paving the Way for PPP's to Infrastructure Projects in Iraq
تمهيد الطريق لمشاركة القطاع الخاص للعام في مشاريع البنى التحتية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The political situation experienced by Iraq before the events of 2003 that led to the collapse of infrastructure. rebuilding costs were estimated after 2003 by187(million USD) according to the estimates of the basic needs as stated in Five-Year Plan 2010-2014. The difficult in financing projects and the continuous demands for maintenance and operating cost, and working by contemporary styles in different countries, the strategic option is to adopt the government entering the private sector as a partner in the development process. Since public _private partnership (PPP's) is at a germinating stage of development in Iraq, it has been studied the critical success factors(CSF's) in the experiences of countries that have implemented the style (PPP's) in infrastructure projects which can be ensured or controlled in some way and in the effective management of those already embarked upon . It should pave the way for enhanced decision making in the choice of suitable projects. The mainly aims of this paper are: 1- To highlight the importance and need of PPP’s contracts in Iraq. 2- Establishing a model of CSF's for infrastructure projects in Iraq. collected (87)success factors which characterized by the state directly in PPP's projects consists of (8)main criteria(Privatization and investment Policy, Economical , Legal and political ,Financial and commercial, Administration and organizational ,Social and environmental ,Technical and Support , motives and guarantees of government) and found out (40) CSFs among them through questionnaire experienced in these projects to work to assess the standards and compare them and come to decisions by the decision maker, and therefore have a database of views experienced for use in other projects.بسبب الاوضاع السياسية التي مر بها العراق قبل احداث 2003،والتي ألت الى انهيار البنى التحتية،تم تقدير تكاليف اعادة الاعمار بعد عام 2003 بـ187 مليار دولار, وفقا لتقديرات الاحتياجات الاساسية كما ماورد في الخطة الخمسية2010-2014.في ضوء هذه المتطلبات المتزايدة ومايصاحب ذلك من صعوبات في تمويل هذه المشاريع والتكاليف المستمرة للتشغيل والصيانة.وعملا بالاساليب الحديثة في مختلف بقاع العالم،فان الخيار الاستراتيجي هو تبني الحكومة دخول القطاع الخاص كشريك في عملية التنمية.تعتبر تجربة مشاركة القطاع الخاص للعام (PPP's) في العراق ضمن مرحلة النمو, فقد تمت دراسة عوامل النجاح الحرجة في تجارب الدول التي طبقت اسلوب PPP's في مشاريع البنى التحتيةو التي من الممكن ان توفر بصورة افضل تاثيرا اكبر على نجاح مشاريع الشراكة والتي من الممكن ان تضمن او تسيطر على الادارة الفعالة لنجاح هذه المشاريع لاجل تمهيد الطريق لتحسين اتخاذ القرارات المتخذة لاختيار المشاريع المناسبة التي من الممكن ان تنفذ بهذا الاسلوب ,تتضمن اهداف البحث بصورة رئيسية, مايلي:- 1- ابراز الاهمية المطلوبة لادخال مشاريع البنى التحتية تحت نمط مشاركة القطاع الخاص للعام(PPP's) في العراق. 2- تاسيس نموذج لعوامل النجاح الحرجة لمشاريع البنى التحتية في العراق.اذ تم جمع (87) عامل من العوامل الاساسية التي يجب ان تتميز بها الدولة للمباشرة في مشاريع المشاركة مقسمة الى (8) معايير رئيسية (سياسة الاستثماروالخصخصة، اقتصادية،قانونية وسياسية,مالية وتجارية,ادارية،اجتماعية وبيئية،تقنية وفنية ومعايير الدعم والحوافز الحكومية),واستنتاج(40)عامل من عوامل النجاح الحرجة من خلال معرفة مقدار الاهمية لهذة المعايير الرئيسية وترتيب اولوياتها من خلال استبيان ذوي الخبرة في هذه المشاريع لعمل التقييم والمقارنة بينها والخروج بالقرارات بواسطة متخذ القرار, وبالتالي يكون قاعدة معلوماتية لاراء ذوي الخبرة للاستفادة منها في مشاريع اخرى.


Article
Effect of Operating Conditions on Reverse Osmosis (RO) Membrane Performance
تأثير الظروف التشغيلية على أداء غشاء التناضح العكسي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to study the effect of high concentrations of salts, pressure and temperature on the performance of the RO membrane with time. Four different (Na2CO3) concentrations (5000, 15000, 25000 and 35000) ppm and various pressures such as (1, 3 and 5) bars at different temperatures of the feed solution (i.e., 25, 35 and 45) ◦C were used in this work. It was found that, as the concentration of salt and feed temperatures increase, the rejection of the salt decrease. While the salt rejection of the membranes increases with increase of transmembrane pressure.في هذا البحث تم دراسة تأثير التراكيز العالية للمحلول الملحي الداخل والضغط ودرجة الحرارة للمحلول على أداء الاغشية التنافذية. حيث تم إعداد أربعة تراكيز مختلفة(35000,25000,15000,5000) جزء بالمليون وعند الضغوط (١ , ٣ و٥) بار وتغيير درجة حرارة الماء الداخل (٢٥، ٣٥ و ٤٥) °م باستخدام نوع واحد من الاغشية التنافذية RO مع استخدام ملح (Na2CO3) لتحضير المحلول الملحي . حيث وجد انه كلما زادت تراكيز الاملاح تقل كفاءة الفصل للاملاح بينما تزداد كفاءة الفصل للاغشية عند الضغوط العالية. عند ارتفاع درجة الحرارة وجد ان كفاءة الفصل تقل.


Article
Reaction Kinetics of Tert-Butanol Esterification
دراسة حركية تفاعل الاسترة المحفزه لكحول البيوتانول الرباعي

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the kinetics for the reaction of tert-butanol esterification with acetic acid in the presence of Dowex 50Wx8 catalyst was investigated. The reaction kinetic experiments were conducted in 1000 milliliter vessel at temperatures ranged from 50 - 80 oC, catalyst loading 25-50 g/L, and the molar ratios of acetic acid to tert-butanol from 1/3 – 3/1. The reaction rate was found to increase with increasing temperature and catalyst loading. It was also found the conversion of the tert-butanol increases as the molar ratio of acid to alcohol increases from 1/3 – 3/1. The Non-ideality of the liquid phase was taken into account by using activities instead of molar fractions. The activity coefficients were calculated according to the group contribution UNIFAC method. The results show that the activation energy of tert-butanol esterification with acetic acid was found to be 1.09 kJ/mol.تم دراسة حركية تفاعل الاستره لحامض الخليك مع كحول البيوتانول الرباعي باستخدام عامل مساعد من نوع ديواكس 50. تم اجراء التجارب العمليه عند درجة حراره تتراوح بين (50-80) درجه مئويه وكميات من العامل المساعد تتراوح بين (25-50) غم ونسبه موليه (حامض/كحول) للمواد المتفاعله بين (3/1-3). تم التوصل الى ان زيادة درجة الحراره وكمية العامل المساعد تؤدي الى زيادة معدل التفاعل. وكذلك وجد ان نسبة التحول من كحول البيوتيل الرباعي تزداد مع زيادة النسبه الموليه (حامض/كحول) من (3/1-3). ولكون السائل غير مثالي تم حساب معامل التنشيط بطريقة اليونيفاك. من خلال النتائج العمليه في تفاعل الاستره لحامض الخليك مع كحول البيوتيل الرباعي تم التوصل الى ان طاقة التنشيط للتفاعل تساوي 1.09 كيلوجول/مول.


Article
Adsorption of Levofloxacine Antibacterial from Contaminated Water by Non – Conventional Low Cost Natural Waste Materials
إمتصاص المضادالحيوي ليفوفلوكساسين (LEVX)من الماء الملوث باستخدام مواد غير تقليدية من مخلفات طبيعية رخيصة

Loading...
Loading...
Abstract

An experimental study was conducted with low cost natural waste adsorbent materials, barley husks and eggshells, for the removal of Levofloxacine (LEVX) antibacterial from synthetic waste water. Batch sorption tests were conducted to study their isothermal adsorption capacity and compared with conventional activated carbon which were, activated carbon > barley husks > eggshells with removal efficiencies 74, 71 and 42 % with adsorbents doses of 5, 5 and 50 g/L of activated carbon, barley husks, and eggshells respectively. The equilibrium sorption isotherms had been analyzed by Langmuir, Freundlich, and Sips models, and their parameters were evaluated. The experimental data were correlated well with the Langmuir model which gives the best fit for LEVX adsorption / biosorption on to activated carbon, barley husks, and eggshells respectively. The adsorption capacity was almost dependent on temperature. The thermodynamic parameters associated with the adsorption process, ΔGo , ΔHº and ΔSº were reported and it is suggested to be physisorption, and of exothermic nature.تم دراسة الإمدصاص / الامدصاص البيولوجي للمضادالحيوي الليفوفلوكساسين (LEVX)لأزالته من الماء الملوث على مجموعة مختارة من الممتزات غير التقليدية من مخلفات طبيعية رخيصة ھي:قشور الشعير وقشور البيض ومقارنتها مع الكربون المنشط بطريقة الوجبة. ھذه الدراسة تناولت تأثير عدة عوامل على عملية الإمدصاص مثل : درجة الحموضة ,الرقم الھيدروجيني, وقت الاتصال بين الدواء والمادة الممتزة, تركيز الدواء, كمية المادة الممتزة ودرجة الحرارة . تم تحديد الإمدصاص عن طريق قياس تركيز الدواء قبل وبعد الاتزان باستخدام مطياف من خلال قياس الأشعة فوق البنفسجية والمرئية (Spectrophotometer) Spectrophotometer –Visible عند طول الموجة المناسبة للدواء,واستخدمت النتائج لتحديد الامدصاص (Adsorbance) ومنحنى الإمدصاص . حيث تبين ان الكربون المنشط ˂ قشور الشعير˂ قشور البيض. حيث وجد ان كفائة الازالة 42،71،74% عندما يكون تركيز المادة الممدصة 50،5،5 g/L لكل من الكربون المنشط ، قشور الشعير و قشور البيض على التوالي. تم تطبيق علاقات الإمدصاص على النتائج ) (Adsorption isothermsوكذلك عدة موديلات رياضية للأمدصاص / الإمدصاص البيولوجي حيث وجد انها ذات ارتباط قوي مع موديل لانكماير لجميع الممتزات اعلاه. كما تم حساب المتغيرات الثرموديناميكية ΔGo, ΔHo, ΔSo , وتبين ان الإمدصاص / الإمدصاص البيولوجي ذو طبيعة فيزياوية وباعث للحرارة.


Article
1-DOF Model for Fluid-Structure-Interaction Vibration Analysis
نموذج ذو درجة حرية واحدة لتحليل الاهتزاز للهيكل المتفاعل مع المائع

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper an attempt to provide a single degree of freedom lumped model for fluid structure interaction (FSI) dynamical analysis will be presented. The model can be used to clarify some important concept in the FSI dynamics such as the added mass, added stiffness, added damping, wave coupling ,influence mass coefficient and critical fluid depth . The numerical results of the model show that the natural frequency decrease with the increasing of many parameters related to the structure and the fluid .It is found that the interaction phenomena can become weak or strong depending on the depth of the containing fluid .The damped and un damped free response are plotted in time domain and phase plane for different model parameters It is found that the vibration free response is still sinusoidal for weak FSI coupling ,however for strong coupling it behaves as modulated periodic response .To justify some of the theoretical aspects such as; the effects of the fluid density and the interact shape on the natural frequency an experiment was conducted .The results of the experiment shows a good agreement with the theory where the error is not exceeded 7%. .يمكن استخدام هذا النموذج لتوضيح مفاهيم اساسيه في الديناميك التفاعلي مثل الكتله المضافة والجساءة المضافة والتخميد المضاف والتداخل الموجي ومعامل الكتلة المؤثر وعمق المائع الحرج .بينت النتائج العددية ان التردد الطبيعي يتناقص بتاثير زيادة بعض المعاملات التي تخص الهيكل والمائع .كما بينت النتائج بان ظاهرة التفاعل يمكن ان تكون ضعيفه او قوية وذلك اعتمادا على عمق المائع الحاوي .تم رسم الاستجابة الحره المخمدة والغير مخمدة باستخدام احداثيات الزمن وطريقة مستوي الطور لعدة متغيرات فبينت المخططات ان استجابة الاهتزاز تبقى موجيه في حالة التفاعل الضعيف بينما تكون من النوع الدوري المتضمن في حالة التفاعل القوي .للتحقق من بعض النتائج النظريه مثل تاثير كثافة السائل والشكل المتفاعل فقد تم اجراء تجارب عملية .بينت النتائج العمليه تطابق جيد مع النظري حيث لم تتعدى نسبة الخطأ 7%.


Article
Using Alternative Cogeneration Plants in Iraqi Petroleum Industry
في الصناعة النفطية في العراق استخدام محطات التوليد متعددة الاغراض

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper describes and analyses three proposed cogeneration plants include back pressure steam-turbine system, gas turbine system, diesel-engine system, and the present Dura refinery plant. Selected actual operating data are employed for analysis. The same amount of electrical and thermal product outputs is considered for all systems to facilitate comparisons. The theoretical analysis was done according to 1st and 2nd law of thermodynamic. The results demonstrate that exergy analysis is a useful tool in performance analysis of cogeneration systems and permits meaningful comparisons of different cogeneration systems based on their merits, also the result showed that the back pressure steam-turbine is more efficient than other proposals. Moreover, the results of the present work indicate that these alternative plants can produce more electric power than that required in the refinery. At present time, the industrial cogeneration plants are recommended in Iraq, especially in petroleum industry sectors, in order to contribute with ministry of electricity to solve the present crisis of electric power generation. Such excess in the power can sold to the main electric network. The economic analysis are proved the feasibility of the proposed cogeneration plants with payback period of four year and six months ,three year and eight months, and ten years for steam cogeneration plant, gas turbine cogeneration plant and diesel engine cogeneration plant respectively.يتضمن البحث الحالي وصف وتحليل لثلاث مقترحات من محطات التوليد متعددة الاغراض ومقارنتها بالواقع الحالي المستخدم في مصفى الدورة. المحطات المقترحة تشمل الوحدات الغازية ووحدات الديزل ووحدات بخارية بتوربين ذو ضغط خلفي. تم التحليل والمقارنة استناداً الى قانوني الثرمودينامك الاول و الثاني وباختيار معطيات عمل حقيقية. اظهرت النتائج فائدة استخدام مفهوم الاكسيرجي في تحليل ومقارنة البدائل المقترحة مع الاخذ بنظر الاعتبار الاستفادة من مميزات التوربين ذو الضغط الخلفي و ادخاله في محطات التوليد متعددة الاغراض بانه افضل من بقية البدائل من حيث الاداء اضافة الى امكانية توليد طاقة كهربائية تفوق احتياج المصفى وهذه الطاقة تدعم وتساهم في حل ازمة الكهرباء وعلى هذا الاساس نوصي باستخدام هذه البدائل في الصناعة النفطية .اثبت التحليل الاقتصادي ان فترة استرداد راس المال المستثمر في منظومة التوربين البخاري ذو الضغط الخلفي تساوي اربع سنوات ونصف تقريبا بينما للوحدة الغازية ووحدة الديزل تساوي حوالي ثلاث سنوات وثمانية اشهر وعشرة سنوات على التوالي .


Article
Global NAVIGATION Satellite System Contribution for Observing the Tectonic Plate Movements: Status and Perspectives
اسهامات الانظمه الملاحيه العالميه لمراقبة حركة الصفائح التكتونيه: الحاله والمنظورات

Loading...
Loading...
Abstract

The long-term monitoring of land movements represents the most successful application of the Global Navigation Satellite System (GNSS), particularly the Global Positioning System. However, the application of long term monitoring of land movements depends on the availability of homogenous and consistent daily position time series of stations over a period of time. Such time series can be produced very efficiently by using Precise Point Positioning and Double Difference techniques based on particular sophisticated GNSS processing softwares. Nonetheless, these rely on the availability of GNSS products which are precise satellite orbit and clock, and Earth orientation parameters. Unfortunately, several changes and modifications have been made periodically on the policy of producing these products which led to degradation in the consistency of these products over time. For the long term monitoring of land movements, it is essential that any such developments and changes can also be used to produce improved products that go back in time, to enable the homogeneous reprocessing of archived observation data. This paper deals with two main themes. Firstly, it demonstrates the significant and imperative role of the GNSS in geological applications by addressing major global and regional studies of the Earth’s deformation which represent one of the main and essential applications in satellite geodesy. The role of the continues GPS measurements in this application is highlighted and discussed for modeling global and regional plate motions and modeling Glacial Isostatic Adjustment. Secondly, this paper locates the most important obstacles which stand behind the inability to use the GNSS in applications of long-term monitoring of land movements.المراقبه طويلة الامد لحركة القشره الارضيه تمثل من اهم وابرز تطبيقات الانظمه الملاحيه العالميه (GNSS) وخصوصاً نظام تعين المواقع العالميه (GPS). حيث شهدنا مؤخرا العديد من البحوث والدراسات في هذا المجال. بيد ان عملية مراقبة حركة القشره الارضيه بأستخدام الانظمه الملاحيه العالميه تعتمد بكل اساسي على توفّر سلسله زمنيه لمواقع ارضيه دقيقه ومتجانسه ومستقره لفترات طويله الامد لمحطات ارضيه منتشره حول العالم. السلسله الزمنيه للمواقع الارضيه يمكن ان تُنتج بشكل فعال عن طريق تقنيات تعيين المواقع الدقيقه والمواقع التفاضليه باستخدام برامج المعالجه الدقيقه لارصادات التوابع الملاحيه. بيد ان هذه العمليه تعتمد كلياً على توفّر معلومات دقيقه لمواقع الاقمار الصناعيه و تصحيح ساعات القياس ومعاملات نمذجة حركة محور دوران الارض. ولكن بسبب التغيرات والتحديثات العديده والمستمره على اساليب حساب هذه المعلومات أدى ذلك الى انحطاط كبير وملحوظ في مستوى التجانس والاستقراريه في دقة هذه المعلومات والذي اثر بشكل سلبي على اعتماد هذه المعلومات في حساب المواقع الدقيقه للمحطات الارضيه واستخدامها في رصد حركة القشره الارضيه. هذا البحث يسلط الضوء على موضوعين رئيسيين في موضوع المراقبه طويلة الامد لحركة القشره الارضيه باستخدام ال GNSS. الموضوع الاول يعرض الدور الكبير والفعال لل GNSS في التطبيقات الجيولوجيه عن طريق الاشاره الى اهم الدراسات المنجزه (بمقياس عالمي ومحلي) في موضوع التشوهات الارضيه والتي تعتبر من المواضيع الاساسيه في علم جيوديسيا التوابع الملاحيه. وهذا الموضوع يشمل عرض ومناقشة اهم الدراسات والبحوث المنشوره في استخدامات ارصادات ال GPS المستمره لنمذجة حركة الصفائح التكتونيه و Glacial Isostatic Adjustment . اما الموضوع الثاني فانه يبحث في اهم المعوقات الاساسيه التي تقف وراء عدم امكانيه استخدام قياسات ال GNSS بشكل دقيق في مراقبة حركة القشره الارضيه.


Article
Effect of Polymers on Permanent Deformation of Flexible Pavement
تأثير البوليمرات على التشوه الدائمي للتبليط المرن

Loading...
Loading...
Abstract

The permanent deformation of flexible pavement represent serious problem in hot climate region. Numerous efforts are devoted to mitigate this distress such as modifying asphalt binder by polymers. The present study demonstrate the effect of utilizing four types of polymers to reduce the permanent deformation, these polymers are Polyethylene Wax (PEW), Styrene Butadiene Rubber (SBR), Ethylene Propylene Dien Monomer (EPDM) and Ethylene Vinyl Acetate (EVA). The prepared mixtures composed of 4.9 % of 40/50 asphalt binder, 12.5 mm nominal aggregate maximum size and limestone dust as filler. The permanent and resilient strains have been recorded when the cylindrical specimens, 101.6 mm in diameter and 203.2 mm in height, tested by repeated loading system. The main conclusions exhibit that SBR and EPDM with the same concentration (15 % by weight of asphalt binder) reduced the permanent deformation by 30.20 % and 30.46 % respectively. Although, the PEW and EVA reduced permanent deformation by lower values, 13.24 % and 17.35 % respectively, but the incremental percentage of their action are higher. The influences of testing temperature and stress level on permanent deformation were investigated. Linear regression model was established to correlate the values of permanent deformation and the resilient modulus of asphalt mixtures.يمثل التشوه الدائمي للتبليط المرن مشكلة جدية في مناطق المناخ الحار، جهود عديدة وجهت لتقليل هذا الضرر مثل تعديل الرابط الاسفلتي بالبوليمرات. تعرض الدراسة الحالية تاثيراستخدام اربع انواع من البوليمرات لتقليل التشوه الدائمي، هذه البوليمرات هي شمع البولي اثيلين (PEW)، مطاط الستايرين بوتادين (SBR)، إيثيلين بروبيلين ديين مونومر(EPDM) و خلات فينيل الاثيلين(EVA) .الخلطات المعدة تتكون من 4.9% رابط اسفلتي 40/50، 12.5 مم مقاس اقصى اسمي للركام وغبار حجر الكلس كمادة مالئة. الانفعالات الدائمية والمرنة تم تسجيلها عندما فحصت النماذج الاسطوانية بقطر 101.6مم وارتفاع 203.2مم بنظام الاحمال المتكررة.اظهرت النتائج الرئيسة بان SBR و EPDM ولنفس نسبة التركيز (15% من وزن الرابط الاسفلتي) قللتا التشوه بمقدار 30.20% و 30.46% بالتعاقب. رغم ان PEW و EVA قللتا التشوه بقيم اقل، 13.24% و 17.35% بالتعاقب ، لكن النسبة التزايدية لفعلهما كان اكبر. تم بحث تاثير حرارة الفحص ومستوى الاجهاد. تم تكوين انموذج انحدار خطي لربط قيم التشوه الدائمي ومعامل المرونة للخلطات الاسفلتية.

Table of content: volume:20 issue:12