Table of content

iraq journal of market research and consumer protection

المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك

ISSN: ISSN/ 20713894/ EISSN/25236180
Publisher: Baghdad University
Faculty: Center for Market Research and Consumer Protection
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific Referred Journal Published by Center for Market Research and Consumer Protection, University of Baghdad.
Date of First Issue (2009)
No. of Issue Per Year (2)

Loading...
Contact info

phone Number: 07834140524
E.mail: jour.mracpc@uobaghdad.edu.iq
website: http://jmracpc.uobaghdad.edu.iq/index.php/IJMRCP

Table of content: 2014 volume:6 issue:2

Article
Prevelance of Obesity Among Women in Baghdad City and Its Relation With Certain Variables.
انتشار السمنة بين النساء في مدينة بغداد وعلاقتها ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to get some more knowledge about obesity disease, its spreading upon some ladies, and the relationship with some changes, which include (age, marital status, level of education, employment status, chronic diseases infection, whether they have job or not, psychologically status, healthy status and finally type of food was taken). Research sample include one hundred (100) married and non-married women. Their ages ranging between (19-60) years old with (primary, secondary, high school, college and master degree), some of them have job and other have not. During this study, questionnaire have been used include many questions prepared and distributed to them. The answers been analyzed statically. The results shows that, increase percentage of obesity infection to 52% upon women of ages between (31-50) years. Obesity percentage was 25% upon women with age ranging between (51-60) years, while the lowest obesity percentage was 23% upon women between (19-30) years. Moreover, the results showed that 37% upon women suffer from second degree obesity, 28% suffer from first degree obesity, 18% upon women suffer from weight increase while percentage of women who suffer from sever obesity was 17%.The percentage of obesity increase upon married women to reach up to 78%, while it decrease to 22% upon single women. In the other hand, the results shows that there was an opposite relationship between the level of education and obesity. Therefore, the percentage of obesity decrease gradually from 32% upon primary degree women to 29% for secondary degree, 18% for high school degree women, 12% for college degree, and 9% upon those who got Master degree. In addition of that, the percentage of obesity infection increased upon women who got job to reach up to 62% compared with jobless women which was evaluated to be 38%. Where, the relationship between obesity infection and the chronic diseases, the results shows that, 53% upon women have arthritis, and 38% have blood pressure, 18% have heart disease, 12% have blood sugar, and 7% have atherosclerosis. More over the result indicated that, the relationship between psychological status and obesity, it was found that 63% upon obesity women was suffer from disturbance, 39% of obesity women suffer from sadness, 28% of them suffer from psychologically confliction, 21% suffer from loneliness, and 9% suffer from lonesome. Where the relationship between obesity and the methods of losing weight, it was found that the percentage of women who follow regimen program was 36% and 34% upon them taking medicine, while 30% upon them taking food with low calories (Diet food), who practice exercises 28%, and who taking herbs 21%.Where the relationship between obesity and the habit of eating food, the result shows that, 85% of obesity women taking bread daily,71% taking Vegetables, 71% taking fruit, 56% taking red meat and eggs, 53% taking soft drink,40% taking oil, 26% taking, 25% taking milk, and the lowest was 8% taking the legumes. هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى انتشار مرض السمنة ) Obesityالبدانة) بين النساء في مدينة بغداد وعلاقته ببعض المتغيرات هي العمر والحالة الزوجية والتحصيل العلمي والحالة الوظيفية والإصابة بالأمراض المزمنة والحالة النفسية، والحالة الصحية ونوع الأغذية المتناولة. شملت عينة البحث 100 امرأة متزوجة وغير متزوجة تراوحت أعمارهن بين60-19 عاماً ومن حملة الشهادات الابتدائية والمتوسطة والإعدادية والجامعية والماجستير ومن الموظفات وغير الموظفات،استخدم في الدراسة استبيان شمل العديد من الأسئلة ووزع على عينة الدراسة وتم تحليل الأجوبة إحصائياً .أظهرت النتائج ارتفاع نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء من الفئة العمرية50-31 سنة اذ بلغت 52% تلتها الفئة العمرية 60-51 سنة والتي بلغت 25% في حين بلغت اقل نسبة بدانة 23% بين الفئة العمرية 30-19 سنة. كما أظهرت النتائج أن 37% من النساء يعانين من البدانة من الدرجة الثانية و 28% من الدرجة الأولى و 18% من زيادة الوزن في حين بلغت نسبة النساء اللواتي يعانين من البدانة الشديدة 17%. وارتفعت نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء المتزوجات لتبلغ 78% في حين بلغت النسبة بين النساء غير المتزوجات22%. أما عن العلاقة بين التحصيل العلمي والإصابة بالبدانة فقد أظهرت النتائج أن هناك علاقة عكسية بينهما فقد انخفضت نسبة الإصابة تدريجياً من 32% بين ذوات التحصيل الابتدائي إلى 29% للتحصيل المتوسط و 18% للتحصيل الإعدادي و 12% للتحصيل الجامعي والى 9% بين الحاصلات على شهادة الماجستير. وقد ارتفعت نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء الموظفات لتصل إلى 62% مقارنة بنسبة 38% عند النساء غير الموظفات.أما عن العلاقة بين الإصابة بالبدانة والإصابة بالأمراض المزمنة فقد أظهرت النتائج أن 53% من النساء مصابات بأمراض المفاصل و 38% مصابة بارتفاع ضغط الدم و 18% بأمراض القلب و 12% من العينة بالسكري و 7% بتصلب الشرايين. كما أظهرت نتائج العلاقة بين الحالة النفسية والإصابة بالبدانة أن 63% من النساء يعانين من القلق و 39% من الحزن و 28% من الصراعات النفسية و 21% من الاكتئاب و 9% من الانعزال. وعن العلاقة بين البدانة والحالة الصحية فقد بلغت نسبة النساء اللواتي يتبعن حميات غذائية 36% و 34% منهن يتناولن الأدوية في حين 30% منهن يتناولن الأغذية منخفضة السعرات الدايتDiet و 28% يمارسن التمارين الرياضية و 21% يتناولن الأعشاب الطبية. وعن العلاقة بين الإصابة بالبدانة والنمط الغذائي من حيث تكرار تناول بعض الأطعمة أظهرت النتائج أن نسبة التناول اليومي للخبز 85% والخضر 71% والفواكه 70% واللحوم الحمراء وللبيضاء 56% والمشروبات الغازية 53% والدهون 40% والحلويات 26% وللحليب 25% والبقول 8%.


Article
Chemical and microbial contamination in canned foods that avaliable in Iraqi Markets.
الفساد الكيميائي والميكروبي في الاغذية المعلبة بالحاويات المعدنية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to determination of chemical and microbial contamination in some foods canned in metal in locally markets. Chemical and microbial corruption was investigated for 54 products of canned food. randomly selected from the local markets in Baghdad capital. The research included detection of heavy metal contaminants (iron, zinc, cobalt, lead, cadmium, manganese, tin and mercury) and organic chemical contaminants (pesticide residues). In addition, the detection of aerobic and anaerobic bacteria, yeasts and molds were investigated as well. The results showed the presence of several chemical and microbial corruption cases for many of the examined products. This reflects the unsuitability of these products for human consumption due to the incompliance with the canned food standard specifications. The existence of such products means the absence of control by the concerned authorities on the imported food, and the loss of health control on what is produced and what is available in the local markets. هدف البحث الى تعيين الفساد الكيميائي والميكروبي في الاغذية المعلبة بالحاويات المعدنية المستوردة والمنتجة محليا. جمع 54 نموذج من الأغذية المعلبة التي سحبت بصورة عشوائية من الأسواق المحلية لمدينة بغداد, وتم الكشف عن التلوث بالعناصر المعدنية الثقيلة (الحديد والخارصين والكوبالت والرصاص والكادميوم والمنغنيز والقصدير والزئبق) فضلا عن الملوثات الكيميائية العضوية (بقايا المبيدات) كما تم التحري عن البكتريا الهوائية واللاهوائية والخمائر والاعفان. اظهرت النتائج وجود حالات تلوث كيميائي وميكروبي للعديد من المنتجات وعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية للأغذية المعلبة وان وجود مثل هذه المنتوجات في الأسواق المحلية يعني غياب الرقابة من قبل الجهات المعنية على ما يستورد من هذه الأغذية وفقدان الرقابة الصحية على ما ينتج وما متوفر من الأغذية المعلبة في الأسواق المحلية.


Article
The Credibility of the Local media in the Field of public Services (Survey Study).
مصداقية وسائل الاعلام المحلية في مجال الخدمات العامة (دراسة استطلاعية)

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the human mind seeks from which to reveal the realities of things and knowledge of the various manifestations and phenomena, which invited him to find a way optimal commonly through his curiosity was to be the emergence of what is called the god media or media in its various forms and divisions. In this context, the media or technology revolution taking place in the media world has turned all scales and has become a media mainstay in the construction of the state but is now considered one of the elements and symbols of national sovereignty, The current Iraqi media scene is moving towards a free and democratic approach. This research aims to identify the extent of consumer satisfaction Iraqi on the performance of the media towards public services provided by government institutions in Iraq, and the main findings of research via questionnaire adoption of the Iraqi citizen Phippgdad on TV as the primary means to elicit information, and preferably the Iraqi citizen precision standard basis in media followers this medium or that, as well as the conclusion of the most prominent goal not to satisfaction of Iraqi citizens in general about the role and performance of the media in the follow-up of public services provided by government institutions to citizens. مما لاشك فيه ان للانسان عقلا يسعى من خلاله الى الكشف عن حقائق الامور والالمام بمختلف المظاهر والظواهر، الامر الذي دعاه الى ايجاد وسيلة مثلى يشيع من خلالها فضوله فكان لابد من ظهور ما يسمى بالالة الاعلامية او وسائل الاعلام بمختلف اشكالها واقسامها. وفي هذا الاطار فان الثورة الاعلامية او تكنلوجيا الاعلام التي يشهدها العالم قد قلبت كل الموازين واضحى الاعلام ركيزة اساسية في بناء الدولة بل بات يعتبر من مقومات ورموز السيادة الوطنية، فالمشهد الاعلامي العراقي الراهن يسير نحو النهج الديمقراطي الحر. يهدف هذا البحث الى التعرف على مدى رضا المستهلك العراقي حول اداء وسائل الاعلام تجاه الخدمات العامة التي تقدمها المؤسسات الحكومية في العراق, ومن ابرز النتائج التي توصل اليها البحث عبر الاستبيان اعتماد المواطن العراقي في بغداد على التلفاز كوسيلة اساسية في استقاء المعلومات, كما يفضل المواطن العراقي الدقة كمعيار اساس في متابعة هذه الوسيلة الاعلامية او تلك, فضلا عن الاستنتاج الابرز والمتمثل بعدم رضا المواطن العراقي بصورة عامة عن دور واداء وسائل الاعلام في متابعة الخدمات العامة التي تقدمها المؤسسات الحكومية للمواطنين.


Article
Study on polyethylene/ fiber containers used to pack fast meals and investigation the most important isolated germs caused by.
دراسة العبوات البلاستيكية والفايبر المستخدمة لتعبئة الوجبات السريعة والتحري عن اهم انواع الجراثيم المرضية المعزولة الناتجة عنها.

Loading...
Loading...
Abstract

This study focused on investigating the most commonly used types of containers in the conservation of fast food meals. the study involved the investigation of the most important microbial contaminants in these containers, and the effect of food temperature on the quality of the used containers.. Containers were sampled from three different restaurants classes: 1. Public restaurants located in residential areas, garages streets and public squares. 2. First class restaurants. 3. Universities restaurants. The results showed that most of the containers used in the public restaurants was either from plastic (polyethylene) or from expanded polystyrene, at ratio of 50% each. in first class restaurants, the ratio of plastic containers was 56% while the polystyrene ones was 36% and carton one was 8% The majority of containers used in universities restaurants were made of polystyrene (96%), and only a small ratio (4%) of plastic containers. The results of microbial contamination investigation for the containers before being used for food packaging that 100% of the universities restaurants containers were polluted, while public restaurants and first class restaurants did not show any type of pollution befor being used for food packaging. اهتمت هذه الدراسة بالتحري عن انواع العبوات الاكثر استخداما في حفظ وجبات الاغذية السريعة. كما شملت الدراسة التحري عن اهم الملوثات الجرثومية الموجودة في هذه الاغذية وكذلك ملاحظة تأثير درجة حرارة المادة الغذائية المحفوظة على نوعية العبوة المستخدمة. تم تصنيف المطاعم التي سحبت منها النماذج الى ثلاثة اصناف: 1. المطاعم الشعبية وهي المتواجدة في المناطق الشعبية وكذلك في مرائب السيارات والشوارع والساحات العامة. 2. مطاعم الدرجة الممتازة. 3. مطاعم الجامعات. اظهرت النتائج الخاصة بمادة صنع العبوات بأن اغلب المواد المستخدمة في المطاعم الشعبية كانت من البلاستيك (البولي اثيلين) والفلين (البولي ستارين الممدد) بنسبة بلغت 50% لكل منهما, اما في مطاعم الدرجة الممتازة فكانت نسبة العبوات المستخدمة المصنعة من مادة البلاستك 56% اما المصنعة من الفلين فكانت بنسبة 36%, والكارتونية بنسبة 8% اما مطاعم الجامعات فكانت اغلب العبوات المستخدمة فيها مصنعة من مادة الفلين وبنسبة بلغت 96% اما العبوات المصنعة من البلاستك فكانت بنسبة قليلة وصلت الى 4%, كما اظهرت نتائج التحري عن الملوثات الجرثومية للعبوات الفارغة قبل تعبئتها بان عبوات مطاعم الجامعات الاعلى في نسبة التلوث وبنسبة 100% اما المطاعم الشعبية ومطاعم الدرجة الممتازة فلم تظهر اي نسبة تلوث فيها قبل استخدام العبوات لتعبئة المادة الغذائية.


Article
The reality of the ration card and its impact on food security for the consumer
واقع البطاقة التموينية وتاثيرها في الامن الغذائي للمستهلك

Loading...
Loading...
Abstract

The ration card system in Iraq, one systems subsidies government economic indirect, has been applied at the end of the year (1990) gets under which each individual Iraqi food basket monthly estimated number Saratha about 2150 calories per person per day, at a cost of symbolic up to about (757) Iraqi dinars paid by the individual. This system has been able to apply the principle of absolute justice Vocabulary distribute food during the period of the economic blockade, and to achieve food security, reduction of famine. On the other hand, the form of the ration card system a burden on the state budget, where to deliver one dollar of basic food items to one individual from poor cost about (6.30) dollars. Also, the low efficiency of the materials that are distributed and shortages and financial and administrative corruption obsolete distribution, it was not his role to support the arrival of those who deserve it more efficiently . Was measured issues related to ration cards through a poll of a random sample of beneficiaries, and sent them a set of questions, focused on the importance and the quantity and efficiency of the vocabulary, and the degree of satisfaction of beneficiaries as well as to keep it or replace it. I Collect more than one-third of the sample its importance significantly (about 49%) of whom supported the importance to some extent, also said more than three- quarters of the sample, dissatisfied with the quantity and quality of vocabulary introduction, and more than two- thirds of respondents supported the non- replacement of ration card, in addition to the Other results, including search. يعد نظام البطاقة التموينية في العراق احد نظم الاعانات الاقتصادية الحكومية غير المباشرة، تم تطبيقه في نهاية عام (1990) يحصل بموجبه كل فرد عراقي على سلة غذائية شهرية تقدر عدد سعراتها بحوالي (2150) سعرة حرارية لكل شخص يوميا، بكلفة رمزية تصل لحوالي (757) دينار عراقي يدفعها الفرد. لقد استطاع هذا النظام تطبيق مبدأ العدالة المطلقة بتوزيع المفردات الغذائية خلال فترة الحصار الاقتصادي، وتحقيق الامن الغذائي، بالحد من حدوث مجاعات. من جانب اخر، شكل نظام البطاقة التموينية عبئا على ميزانية الدولة، حيث ان ايصال دولار واحد من المواد الغذائية الاساسية الى فرد واحد من الفقراء يكلف نحو (6.30) دولار. كما ان تدني كفاءة المواد التي يتم توزيعها ونقصها والفساد المالي والإداري بالية التوزيع، كان له دور بعدم وصول الدعم لمستحقيه بشكل كفوء. تم قياس القضايا المتعلقة بالبطاقة التموينية من خلال استطلاع اراء عينة عشوائية من المستفيدين، وجهت لهم مجموعة من الاسئلة، تركزت حول اهميتها وكمية وكفاءة مفرداتها، ومدى رضى المستفيدين فضلا عن الابقاء عليها او استبدالها. لقد اجمع اكثر من ثلث العينة باهميتها بشكل كبير ونحو (49%) منهم ايدوا اهميتها الى حد ما، كما اشار اكثر من ثلاثة ارباع العينة، بعدم الرضى عن كمية ونوعية المفردات المقدمة، وان اكثر من ثلثي العينة ايدت بعدم استبدال البطاقة التموينية، اضافة الى نتائج اخرى بينها البحث.


Article
The Effect Concentrations of alcoholic extract for terpenes and flavonoids and alkaloids from Silybum marianum seeds in combating larva stage in lesser grain borer Rhyzopertha dominica (Fab) (Bostrichidae: Coleoptera)
تاثير تراكيز المستخلص الكحولي للتربينات والفلافونويدات والقلويدات لبذور نبات الكلغان (Silybum marianum) في السيطرة على يرقات خنفساء ثاقبة الحبوب الصغرى Rhyzopertha dominica (Fab) (Coleoptera:Bostrichidae)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was included the effectiveness Three concentrations each of the extract (1, 4, 7 g/ 100 g ml) for extract of the terpenes,flavonoids and alkaloids from Silybum marinum seeds in larva stage for Lesser grain borer Rhyzopertha dominica under conditions at temperature 1±29 °c, 5± 70% relative humidity. The concentrations 7% for each of the extract flavonoids, terpenes and alkaloids gave higher rate of perdition amounted to 65, 85, 90% respectively compared with the others focus for extracts of the alkaloids, flavonoids and terpenes which recorded the highest rate of depreciation amounted to 45, 55, 70% has dropped to 30, 35, 50% when you focus on the 1%, respectively.,with an increase in the percentage of the total and partial emergence distortion to reach 25% when the concentration of 4% to extract terpenes with decreases to 30, 35, 50% in 1% to extract alkaloids, terpenes and flavonoidsتضمن البحث دراسة فعالية ثلاثة تراكيز(7,4,1غم/100غم مل) لمستخلص التربينات والفلافونويدات والقلويدات لبذور نبات الكلغان(Silybum marianum) في الدور اليرقي الرابع لثاقبة الحبوب الصغرى(Rhyzopertha dominica) في ظروف المختبر 1±29 درجة مئوية, 5± 70% رطوبة نسبية، اعطى التركيز7% لكل من مستخلص الفلافونويدات والتربينات والقلويدات اعلى نسبة هلاك بلغت 65، 85، 90% على التوالي مقارنة مع التركيزين الاخريين لمستخلصات القلويدات والفلافونويدات والتربينات التي سجلت اعلى نسبة هلاك بلغت 45، 55، 70% وقد انخفضت الى 30، 35، 50% عند التركيز 1% على التوالي, مع زيادة في نسب مجموع البزوغ الجزئي والتشوهات لتبلغ 25% عند التركيز 4% لمستخلص التربينات.


Article
Application of Proanthocyanidin extracted from the wastes of Raisin syrup as food additive in mayonnaise
أستعمال Proanthocyanidin المستخلص من مخلفات شربت الزبيب كمضاف غذائي في المايونيز

Loading...
Loading...
Abstract

This study had been conducted on the wastes of Raisin syrup including seeds, peels and flesh of the fruit in order to extract Proanthocyanidin from these parts, the wastes of Raisin syrup extract a concentration of 1% added to mayonnaise stored at a temperature of 30 °C and 60 °C for a period of 4 weeks, also the sensory evaluation of mayonnaise samples compared with a comparison sample in terms of color, smell, taste and consistency of textures and public acceptance, showed that the mayonnaise samples that contain dried extract at a concentration of 1% and the industrial antioxidants BHT and PG- retained their quality properties during storage for both degrees of storage 30 °c and 60°c.أجريت الدراسة على مخلفات شربت الزبيب التي تشمل البذور والقشرة وباقي لحمة الثمرة Flesh، بهدف استخلاص مركب البروانثوسيانيدين Proanthocyanidin من هذه الأجزاء الثلاثة المجتمعة في مخلفات الزبيب بعد عصره واضافته للمايونيز كمضاد أكسدة والأحياء المجهرية بتراكيز 0.25 و 0.50 و 1%، إذ تميز المستخلص بتركيز %1 المضاف للمايونيز بقابليته على اطالة العمر الخزني للمايونيز مدة تصل الى 4 أسابيع عند الخزن في درجة حرارة 30 و 60 م مقارنةً بمعاملة المقارنة التي تم حفظها لمدة 2 أسبوع، كما أجري التقييم الحسي لعينات المايونيز مقارنة بعينة المقارنة من حيث اللون والرائحة والطعم وتماسك القوام والقبول العام، وأظهرت النتائج أن عينات المايونيز التي تحتوي على المستخلص المجفف بتركيز %1 ومضادات الاكسدة الصناعية BHT وPG احتفظت بخواص الجودة أثناء مدة الخزن في درجة حرارة 30 م و60 م مقارنة بالتراكيز الادنى للمستخلص ومعاملة المقارنة.


Article
The effect of the Responsible Consumption Behavior to Curb Greenwashing Practices
اثر إستراتيجية السلوك الاستهلاكي المسؤول للحد من ممارسات الغسيل الأخضر

Authors: Zakia Megri زكية مقري
Pages: 143-172
Loading...
Loading...
Abstract

Greenwashing occurs when organizations falsely claim their commitment to eco-friendly behaviors. In this paper, the author explains what greenwashing is and discusses its implications on the consumer as well as the organization. Further, using the existing theoretical framework, the author describes the role of the consumer in light of the proliferation of corporate greenwashing. The study concludes that environmental awareness is on the rise at the informal level, though only showing signs of slight recovery at the official level. This environmental awareness, in turn, has led to the emergence of movements and pressure groups that support the global trend of protecting the environment and denounce all forms of practices deemed harmful to the environment. The study recommends the need for educating and raising awareness of the public in addition to the need to collaborate the efforts of the government with those of the public at both the local and global level as everyone is involved.يحدث الغسيل الأخضر عندما تقوم المنظمات بالإدعاء بأنها ملتزمة بالسلوكيات الصديقة للأرض. تعمل هذه الورقة على شرح الغسيل الأخضر ومناقشة آثاره على المستهلك والمنظمة. وعلاوة على ذلك، وباستخدام الإطار النظري المتوفر، يتحدث البحث عن دور المستهلك في ظل تعاظم استخدام الغسيل الأخضر من طرف الشركات. خلصت الدراسة إلى أن الوعي البيئي يتزايد على المستوى غير الرسمي، وهناك بوادر انتعاش على المستوى الرسمي. بالإضافة إلى ذلك، فقد أدى هذا الوعي البيئي إلى ظهور حركات وجماعات الضغط تدعم التوجه العالمي لحماية البيئة وتدين كافة الممارسات السلوكية الضارة بالبيئة. أوصت الدراسة بوجوب العناية بالتوعية والتثقيف، وتضافر الجهود الرسمية وغير الرسمية، على المستويين المحلي والعالمي على حد سواء، لأن الجميع معني.


Article
The replacement of wheat flour with rice flour for manufacturing low or free of gluten biscuits and its impact on the sensory phsiochemical characteristics of Product.
دراسة امكانية استبدال طحين الرز بطحين الحنطة في تصنيع بسكويت خالي من الكلوتين وتاثير ذلك في الخصائص الحسية والفيزوكيميائية للبسكويت المنتج

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to process low or free of gluten biscuits by replacing wheat flour with 0, 20, 40, 60, 80 and 100 of rice flour and study its impact on the sensory physiochemical properties and of the product biscuits. The results showed the chemical composition of transactions and the occurrence of significant differences were not significant in the results as the percentage of fat, ash, fiber and protein with an increased rate of substitution with no significant increase in the percentage of humidity increase the proportion of replacement. Showed the results of sensory evaluation of the lack of significant differences between the models biscuits has got biscuit factory with a replacement ratio 100% flour rice acceptance by the consumer despite the superiority slight in the control treatment. And to improve the quality characteristics of the biscuit factory of rice, 100% flour, rice has been added flour chickpeas proportions replacement 0, 2.5, 0.5 , 7.5, 10% The results showed chemical analysis of samples biscuits significant differences in the proportion of fat, ash, and protein as increased and insignificantly increased the proportion of ash and fiber between models biscuits increased percentage replacement flour chickpeas and no significant differences in moisture content increasing rate of substitution either the results of sensory evaluation has emerged replacement ratio 2.5, 0.5% better results in terms of turnout by the consumer. هدفت الدراسة الى تحضير بسكت خال من الكلوتين وذلك بأستبدال طحين الحنطة بطحين الرز بالنسب 0، 20، 40، 60، 80، 100% ودراسة تاثير ذلك في الخواص الفيزوكيميائية والحسية للبسكت المنتج. اظهرت نتائج التركيب الكيميائي للمعاملات حدوث فروقات معنوية وغير معنوية اذ انخفضت نسبة الدهن والرماد والالياف والبروتين مع زيادة نسب الاستبدال في حين حصلت زيادة غير معنوية في نسبة الرطوبة بزيادة نسبة الاستبدال. اظهرت نتائج التقييم الحسي عدم وجود فروقات معنوية بين نماذج البسكت فقد حصل البسكت المصنع ذو نسبة استبدال100% طحين رز على قبول من قبل المستهلك على الرغم من التفوق الطفيف لمعاملة السيطرة .ولتحسين الخصائص النوعية للبسكت المصنع من الرز بنسبة 100% طحين رز فقد اضيف طحين الحمص بنسب استبدال 0, 2.5، 5، 7.5، 10% اظهرت نتائج التحليل الكيميائي لنماذج البسكت وجود فروقات معنوية في نسب الدهن والرماد والبروتين وزيادة غير معنوية في نسبتي الرماد والالياف بين نماذج البسكت بزيادة نسبة الاستبدال بطحين الحمص وفروقات غير معنوية في نسبة الرطوبة اذ انخفضت بازدياد نسبة الاستبدال اما نتائج التقييم الحسي فقد ظهرت نسبتي استبدال 2.5، 5% افضل النتائج من حيث تقبل المستهلك.


Article
Comparison methods for the evaluation of bacteriocin potency against E.coli O157:H7 in milk
مقارنة طرائق تقييم فعالية البكتروسين ضد بكتريا الايشيريشيا القولونية المعوية في الحليب O157: H7 النزفية.

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of the present study was to evaluate the antagonistic effect of reference strain Lactobacillus acidophilus ROO52 bacteriocin againstEscherichia coli. O157:H7 with a comparison of disk diffusion agar, well diffusion agar ,spot method and modified agar.overlays methods. A total of 30 raw milk samples were collected randomly at weekly intervals from different local markets in Baghdad province during the period from the beginning of January 2013 till the end of April 2013). The prevalence of E .coli O157:H7 in raw milk samples was 20% by using the modern chromogenic media with serological latex agglutination test kit. The data revealed that the method applied had a significant (P ˂ 0.05) effect on the antimicrobial potency of the crude bacteriocin against E. coli O157:H7. The average diameter of the inhibition zone of crude bacteriocin againstE .coli O157:H7 by both, agar disk diffusion method and the agar well diffusion method was (10mm) respectively and showed a potency of (62.5%) while that produced by the agar spot diffusion method was (8mm) and showed a potency of (50%) while that produced by the modified agar overlays method was (16mm) which exhibited significantly (P˂ 0.05) the highest antimicrobial potency (100%) compared to that produced by the above mentioned three methods. Results showed that the modified agar overlays method was the most suitable and reliable method for assessing the antagonistic effect of the crude bacteriocin against E. coli O157:H7. الهدف الرئيس للدراسة الحالية هو تقييم التاثير المضاد للبكتروسين الخام المنتج من سلالة القياسية ضد بكتريا الايشيريشيا Lactobacillus acidophilus ROO52 القولونية المعوية النزفية وللمقارنة في تقييم الفعالية التثبيطية استعمل الاختبار الاحيائي للانتشار عن طريق الاقراص والحفر عبر الاكار والتنقيط والطريقة المحورة للانتشار في الحفر عبر الاكار. جمعت 30 عينة من الحليب الخام اسبوعيا بشكل عشوائي من اسواق البيع المختلفة في محافظة بغداد خلال مدة اربعة اشهر (من بداية كانون ثاني 2013 حتى نهاية/ شهر نيسان 2013. تواجدت بكتريا الايشيريشيا القولونية المعوية النزفية في عينات الحليب الخام بنسبة 20% شخصت البكتريا وباستخدام الاوساط الصباغية المتطورة مع عدة اختبار التلازن المصلي. اشارت نتائج الطرائق المستخدمة ان شدة الفعالية التثبيطية (القوة الفعالة) للبكتروسين الخام مؤثرة وبصورة معنوية وعلى مستوى (P˂ 0.05) ضد بكتريا الايشيريشيا القولونية المعوية النزفية. معدل قطر منطقة التثبيط للبكتروسين الخام المنتج من السلالة القياسية ضد بكتريا الايشيريشيا القولونية المعوية النزفية بكل من طريقة الاقراص والحفر عبر الاكار(10) ملليليتر وعلى التوالي واظهرت شدة الفعالية التثبيطية (62.5%) بينما بطريقة التنقيط (8) مليليتر واظهرت شدة الفعالية التثبيطية (50%) بينما بطريقة الانتشار عبر الاكار المحورة (16) ملليليتر وبمستوى معنوية (P˂ 0.05). اعلى شدة تثبيطية هي (100%) مقارنة بالطرائق المذكورة انفا. في النتيجة اثبتت هذة الدراسة ان طريقة الاختبار الاحيائي للانتشار في الحفر عبر الاكار المحورة هي الطريقة الاكثر مناسبة ووثوقا في دراسة الفعالية التثبيطية للبكتروسين الخام المنتج من السلالة القياسية ضد الايشيريشيا القولونية المعوية النزفية في الحليب.

Table of content: volume:6 issue:2