Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2014 volume:10 issue:58

Article
أسباب ضعف طلبة كلية التربية الأساسية جامعة ديالى في تطبيق قواعد كتابة الهمزة من وجهة نظر الطلبة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Langugae importance in the life of peoples and Nations being considered atool of Expression and ameans of understanding and ameasure of the urbanization of the nationsoveralpregress . Arabic Language has two aspects in Linguistic communation (skills ) , first by the receiver is represented by listening and reading and by the transmitter is represented by speech and writing so proper writing is one of the Arabic Languge arts and it is the mainstay of pillars and a main skill. Dication problem has turned out to be a common phenomenon by the students and some teachers as they are equall in making Alphabet writings mistakes . besides having no mastery over spelling rules especially concering "Hawza" and types of multiplicity rules and lack of explanation and training . so the researchers need to consider and go throughthis problem to identify the students of Basic Educations weakness in applying the rules by writing "Hawza" From their point of view .To achiev the gool of research , the researchers adopted the descriptive research methodology the research community is the students of Basic Education college , university of Diyala .The research sample was (98)male and female student of the third year classes , Faculty ,Euducational guidance . The research tool was questionnairedesign of Forty items and by five scale (strongly agree ,agree,sometimes I don’t agree , agree, strongly disagree ) and to verify the consistency has been a way of testing and reached (0.88) a very good stability . in order to arrive at the results Thy used statistical methods ( to calculate the percentage of agreement between the views of arbitrators in the validity of the items and pearsoncorrelation co-efficent and Fisher equation expressing the severity of thereson ). Frequencies wene calculated for the five weights of tool research ( strongly agree (5) degrees , agree (4) degrees , sometimes (3) degrees , I don’t agree (2) degrees , strongly disagree (1) degree . And in the light of analysis of the results , has been to draw som conclusions (31) items due to many reasons for the weakness the students in the application the rules by "Hawza" writing as it was ( 1, 6 0 ) as a maximum limit and (1) as minimum limit . In the light of the research results they came to some conclusions . The ability of the students in applying the rules by writing " Hawza" is weak and This due to the weakuess of teaching in the intermediaafe and preparatary schools . the res earehers recommended teachers at these schools to pay wone attention to the rules at writing ((tamza))proper writing and vowels. The nesearehevs suggested a comparative study of the difficulties face by the uniuersity students in the applicafion of the rutes of writing (Hamza)from the pointy view of studeuts and teaehers. ملخص البحث للغة أهمية في حياة الشعوب والأمم كونها تعد أداة التعبير ووسيلة الفهم وهي مقياس لمدى تحضر الأمة ورقيها ، وللغة العربية جانبان في الاتصال اللغوي (المهارات) جانب الاستقبال ويمثله الاستماع والقراءة وجانب الإرسال ويمثله الكلام والكتابة ،لذا تعد الكتابة الصحيحة احدى فنون اللغة العربية وهي ركيزة من ركائزها ومهارة رئيسة . ان مشكلة الإملاء قد تحولت إلى ظاهرة شائعة يتساوى بها الطلبة وبعض التدريسيين في أخطائهم بأبجدية الكتابة وعدم إتقانهم القواعد الإملائية ولا سيما التي تتعلق بالهمزة وأنواعها لتعدد القواعد وقلة شرحها والتدريب عليها لذا ارتأى الباحثان ضرورة بحث هذه المشكلة إذ رمى البحث التعرف على أسباب ضعف طلبة كلية التربية الأساسية في تطبيق قواعد كتابة الهمزة من وجهة نظرهم ولتحقيق هدف البحث اعتمد الباحثان منهجية البحث الوصفي ،تكون مجتمع البحث من طلبة كلية التربية الأساسية /جامعة ديالى وتمثلت عينة البحث (98) طالبا وطالبة من المرحلة الثالثة قسم الإرشاد التربوي واما أداة البحث تمثلت بتصميم استبانه وبلغ عدد فقراتها (40) فقرة وبمقياس خماسي ( أوافق بشدة ،أوافق ،أحيانا ،لا أوافق ،لا أوافق بشدة ) وللتحقق من الثبات تم بطريقة إعادة الاختبار وبلغ ( 88ر0) وهو ثبات جيد جدا .وللتوصل إلى النتائج استخدم الوسائل الإحصائية (النسبة المئوية لحساب الاتفاق بين آراء المحكمين في مدى صلاحية الفقرات ومعامل ارتباط بيرسون ومعادلة فشر لمعرفة مدى حدة السبب ) ،تم حساب التكرارات للأوزان الخمسة في أداة البحث أوافق بشدة (5) درجات ،أوافق (4) درجات ،أحيانا ( 3 ) درجات ، لا أوافق (2) درجتان، لا أوافق بشدة (1) درجة واحدة وفي ضوء تحليل النتائج اتضح ان (31) فقرة عدة أسبابا لضعف الطلبة في تطبيق قواعد الكتابة إذا تراوحت درجة حدتها (60ر1) بوصفها حدا أعلى و (1) بوصفها حدا أدنى وفي ضوء نتائج البحث تم استخلاص بعض الاستنتاجات منها ان قدرة الطلبة ضعيفة في تطبيق قواعد كتابة الهمزة وهذا ناتج عن ضعف التدريس في المراحل الدراسية (المتوسطة والإعدادية ) و أوصى الباحثان على المدرسين في جميع المراحل الدراسية الاهتمام بقواعد الكتابة الصحيحة وخاصة الهمزة والحركات ،واستكمالا للبحث اقترح الباحثان دراسة مقارنة في الصعوبات التي تواجه طلبة الجامعة في تطبيق قواعد كتابة الهمزة من وجهة نظر الطلبة والتدريسيين .

Keywords


Article
اثر برنامج تدريبي لتطوير مهارات المقابلة الأرشادية لدى المرشدين التربويين

Loading...
Loading...
Abstract

مخلص البحث تعتبر المقابلة الأرشادية هي المحور الأساسي الذي تدور حوله عملية الأرشاد والتوجيه ، وهي تحتاج الى خبرة ودراية ومهارة من قبل المرشد فهي علاقة مهنية فنية ، وهذه العلاقة تعتمد على التواصل بين المرشد والمسترشد ، فالتواصل بشكل مستمر في المطالبة له دور اساسي في نجاح العملية الأرشادية . ( Lovoie . 1994 . p1 ) ويوجد العديد من المرشدين التربويين الذين يمتلكون بعض الصفات والمهارات التي تخص شخصية المرشد الناجح فقد تكون لديهم القيادة الناجحة والأدارة الناجحة في المقابلة لكن قد تنقصهم فنيات ومهارات طرح الأسئلة او الأعداد للمقابلة وغيرها من الفنيات المطلوبة في المقابلة الأرشادية ، وبذلك تكمن مشكلة البحث الحالي بالأجابة عن السؤال التالي : ما اثر البرنامج التدريبي في تطوير مهارات المقابلة الأرشادية لدى المرشدين التربويين . وتتجلى اهمية البحث الحالي بما يلي : 1- قلة الدراسات في موضوع التدريب على مهارات المقابلة الأرشادية 2- تقديم برنامج تدريبي يساعد العاملين في الأرشاد على تطوير مهاراتهم الأرشادية 3- يقدم مقياس جاهز لقياس مهارات المقابلة الأرشادية 4- يجلب انظار الباحثين الى مثل هذه البحوث ويهدف البحث الى 1- بناءمقياس مهارات المقابلة الأرشادية لدى المرشدين التربويين . 2- بناء برنامج تدريبي لمهارات المقابلة الأرشادية . 3- ثم التحقق من صحة الفرضيتين الأثنتين : أ-لاتوجد فروق ذات دلاله احصائية في رتب درجات افراد المجموعة التجريبية على مقياس مهارات المقابلة الأرشادية في الأختبار القبلي والبعدي ب- لاتوجد فروق ذات دلاله احصائية بين رتب درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في الأختبار البعدي اما الفصل الثاني فقد تناول مهارات المقابلة الأرشادية وهي ( الأعداد للمقابلة ، دليل المقابلة ، افتتاح المقابلة ، طرح الأسئلة ، الأصغاء ، تسجيل المقابلة ثم انهاء المقابلة ) ودراسات سابقة . وفي اجراءات البحث تم بناء مقياس مهارات المقابلة الأرشادية وتحقق من صدقه وثباته . وكذلك تم بناء البرنامج التدريبي وعرضه على مجموعه من الخبراء والمختصين في الأرشاد التربوي. وتوصلت نتائج البحث الى ان هناك فروق ذات دلاله احصائية في الأختبار البعدي بين المجموعتين الضابطة والتجريبية ولصالح المجموعة التجريبية وفي ضوء تلك النتائج قدم الباحث التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
الطفولة في فكر ابن سينا

Authors: م.د.فرات أمين مجيد
Pages: 42-55
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of this study to the statement of the issue of child care at the Ibn Sina has been allocated in the first book of the book (The Canon of Medicine) a special chapter to talk about raising children, illnesses, education has been called the first in education, and divided it into four articles. Eating in the first article talking about the measure since the baby to be born to rise. And discussed in the article second lactation. And insisted that the child suckle its mother's milk as much as possible, it is like the essence of what food ancestor of nutrition while in the womb. Then he spoke on the subject of weaning, and confirmed to be gradual. The third article talks about some childhood diseases and the need for prevention. The fourth article discusses the management and nurturing of children up to the age of puberty, Ibn Sina and review the psychological education classes for children according to the best educational methods currently known. ملخص البحث تهدف هذه الدراسة إلى بيان مسألة العناية بالطفل عند ابن سينا فقد خصص ابن سينا في الكتاب الأول من كتاب ( القانون في الطب ) فصلاً خاصاً للحديث عن تربية الأطفال وأمراضهم ، وقد سماه التعليم الأول في التربية ، وقسمه إلى أربع مقالات . تناول في المقالة الأولى الحديث عن تدبير المولود منذ أن يولد إلى أن ينهض . وبحث في المقالة الثانية الإرضاع . وألح فيها على أن يرضع الطفل لبن أمه ما أمكن ، فانه أشبه الأغذية بجوهر ما سلف من غذائه وهو في الرحم . ثم تحدث عن موضوع الفطام ، وأكد أن يكون تدريجياً . وتتحدث المقالة الثالثة عن بعض أمراض الطفولة وضرورة الوقاية منها . وتتناول المقالة الرابعة تدبير الطفل وتربيته حتى سن البلوغ ، ويستعرض ابن سينا فيها فصول التربية النفسية للأطفال وفق أحسن الطرق التربوية المعروفة حالياً .

Keywords


Article
مستوى استعمال علامات الترقيم عند طلبة كلية اللغات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The main objective of teaching the Arabic language give the learner the ability to communicate clearly the proper language, whether oral or written communication. In order to lead the Arabic language and its function should be balanced attention to the teaching of its subsidiaries; to be completed within the unity of language, as the interest in the branch without the other leads to the weakness in the other branches of learning a language includes all weakness. The spelling with branches of the Arabic language and an integrated unit , designed to achieve the very ability to understand and mala , and in spite of its importance , the students suffer from a low level , which impedes scientific progress in their studies . And the importance of spelling , punctuation , including a researcher at the research aimed to identify the current level of punctuation at the Faculty of Languages students . To achieve the aim of the research researcher has chosen sections of German and French , and Russian language sections of the Faculty of Languages , the number of students in these sections ( 231 students) , by ( 64 ) students , in the Department of the Russian language , and ( 83 ) students in the Department of the German language , and ( 84 ) students in the Department of French . The researcher identified a piece of a comprehensive , coherent paragraphs parts , and left without a piece of punctuation , leaving in its place a vacuum , subjects were asked to fill in the blanks punctuation that should be put in place all the vacuum . - After applying the experience researcher found after correction to test high-altitude errors and 67% , and this indicates the presence of a very low level in punctuation when students sections. - In light of the results the researcher recommended several recommendations , including: . Attention to the lessons of dictation in various stages of study . . Authored a booklet on how to use punctuation , and usage rules that because of its importance in correcting the writings of students and researcher suggested several proposals : . A similar study of the current study on a larger sample . . A comparative study between misspellings Faculty of Languages students , and students of the Faculty of Arts at Iraqi universities. ملخص البحث إن الهدف الأساس من تعليم اللغة العربية إكساب المتعلم القدرة على الاتصال اللغوي الواضح السليم، سواء أكان الاتصال شفوياً أم كتابياً. ولكي تؤدي اللغة العربية وظيفتها ينبغي أن يتوازن الاهتمام بتدريس فروعها؛ لتكتمل في إطار وحدة اللغة، إذ أن الاهتمام بفرع دون آخر يؤدي إلى ضعف التعلم في الفروع الأخرى وهو ضعف يشمل اللغة كلها. ويعدّ الإملاء مع فروع اللغة العربية وحدة متكاملة، تهدف إلى تحقيق غاية القدرة على الفهم والإفهام، وعلى الرغم من أهميته فإن الطلبة يعانون من تدني المستوى، مما يعرقل التقدم العلمي في دراستهم. ولأهمية الإملاء، ومنها علامات الترقيم هدف البحث في البحث الحالي إلى تعرف مستوى استعمال علامات الترقيم عند طلبة كلية اللغات. ولتحقيق هدف البحث اختارت الباحثة أقسام اللغة الألمانية واللغة الفرنسية، واللغة الروسية من أقسام كلية اللغات، بلغ عدد الطلبة في هذه الأقسام (231) طالباً وطالبة، بواقع (64) طالباً وطالبة، في قسم اللغة الروسية، و(83) طالباً وطالبة في قسم اللغة الألمانية، و(84) طالباً وطالبة في قسم اللغة الفرنسية. وحددت الباحثة قطعة شاملة، فقراتها مترابطة الأجزاء, وتركت القطعة من دون علامات الترقيم, وترك في مكانها فراغاً, وطلب من المفحوصين ملئ الفراغات بعلامات الترقيم التي ينبغي وضعها في مكان كل فراغ. - وبعد تطبيق التجربة توصلت الباحثة بعد تصحيح الاختبار إلى ارتفاع عالٍ للأخطاء ونسبته 67%, وهذا يدل على وجود مستوى متدن جداً في استعمال علامات الترقيم عند طلبة هذه الأقسام. - وفي ضوء نتائج البحث أوصت الباحثة بتوصيات عدة منها: 1-الاهتمام بدروس الإملاء في المراحل الدراسية المختلفة. تأليف كتيب في كيفية استعمال علامات الترقيم, وقواعد ذلك الاستعمال لما له من أهمية في 2-تصحيح كتابات الطلبة واقترحت الباحثة مقترحات عدة: 3-دراسة مماثلة للدراسة الحالية على عينة اكبر. 4-دراسة مقارنة بين الأخطاء الإملائية عند طلبة كلية اللغات, وطلبة كلية الآداب في الجامعات العراقية.

Keywords


Article
تقويم كتاب التربية المقارنة للمرحلة الثالثة في قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية / ابن رشد من وجهة نظر التدريسيين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Evaluation is one of the important tools of educational process information. It attempt to find out the achieved goals and leads to discover the shortcomings to be overcome. The present study intends to evaluate the contrastive education third year textbook in the Department of Educational and Psychological Sciences - College of Education/Ibn Rushd from the instructors' viewpoint. The sample of this study consists of (15) male and female instructors. The data collection instrument includes (69) items. It is exposed to a jury of 10 specialists to achieve its face validity. The jury members agree upon the suitability of the instrument's items to achieve the study's aims. Pearson Correlation Formula, Weighted Mean, and Weighted Percentile are used to achieve the aims of the study. The results show that 53 items of the instrument are achieved in the in questioned textbook, with only 16 unachieved items. ملخص البحث إن التقويم وسيلة مهمة من وسائل إصلاح العملية التعليمية، إذ يهدف من خلالها التوصل إلى معرفة ما تحقق من أهداف، ويقود إلى معرفة مواطن الضعف من أجل معالجتها. ورمى البحث إلى تقويم كتاب التربية المقارنة المرحلة الثالث في قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية/ ابن رشد، وقد تكونت عينة البحث من (15) تدريسي وتدريسية، وتضمنت أداة البحث بشكلها النهائي (69) فقرة عرضها الباحث بصيغتها النهائية على مجموعة من الخبراء في مجال العلوم التربوية والنفسية بلغ عددهم (10) خبراء إذ اشارت آرائهم إلى أن فقرات الاستبانة مناسبة إلى موضوع البحث. استعمل الباحث معامل ارتباط بيرسون والوسط المرجح والوزن المئوي، أظهرت نتائج البحث أن هناك (53) فقرة متحققة، و(16) فقرة غير متحققة في كتاب التربية المقارنة الذي يدرس في الصف الثالث قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية/ ابن رشد.

Keywords


Article
أثر أنموذج ثيلين في تحصيل مادة التعليم الثانوي لدى طلبة كلية التربية – ابن رشد للعلوم الانسانية

Authors: م.د. حميد قاسم غضبان
Pages: 92-117
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The impact for students of secondary education model in the collection of thelin College of Education – Ibn rushd for humanities science Threw the search to find out the impact of model thelin in the collection collection of secondary education for students of College of Education – Ibn rushd for humanities science , and to achieve the goal of search coined researcher hypothesis, which states there is no difference statistically significant at the level (0.05) between the average scores Students first experimental group who are studying on according to thelin model and degrees of students of the control group who are studying on according to the traditional method of collecting material of secondary education, and select researcher students Phase II in the Faculty of Education / Ibn Rushd / University of Baghdad to be a sample of his research and was composed of 70 students divided into two divisions seminars, represented one of the divisions of the experimental group that studied according to thelin model, by (35) students, and represented the Division other control group that studied by the traditional way (35) students, and check a researcher from the safety of external and internal design demo, by identifying the factors that could affect the variable, promising researcher kits search of teaching plans, promising researcher test be one of the (20) paragraph of the type of multiple choice, and a test of (10) paragraph of the type blanks , and used researcher means appropriate statistical to complete his research, and the results showed superiority students of the experimental group who studied according to the thelin model on the control group students who have studied in the usual way in the collection of material of secondary education, and in the light of the conclusion reached by the current research, researcher concluded a number of conclusions. ملخص البحث رمى البحث الى معرفة أثر انموذج ثيلين في تحصيل مادة التعليم الثانوي لدى طلبة كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية، ولتحقيق هدف البحث صاغ الباحث الفرضية الصفرية ( ليس هناك فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط در جات المجموعة التجريبية التي تدرس وفق أنموذج ثيلين ومتوسط درجات المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة التقليدية عند مستوى دلالة (05,0 ) في تحصيل مادة التعليم الثانوي)، وقد حدد الباحث عينة بحثه المتكونة من (70) طالباً وطالبة من طلبة قسم اللغة الكردية في كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية موزعين على شعبتين، مثلت شعبة (أ) المجموعة التجريبية التي درست على وفق انموذج ثيلين، بواقع (35) طالباً وطالبة، ومثلت شعبة (ب) المجموعة الضابطة التي درسا بالطريقة التقليدية بواقع( 35) طالباً وطالبة، وتحقق الباحث من السلامة الداخلية والخارجية للتصميم التجريبي، واعدّ الباحث مستلزمات البحث من خطط تدريسية مكونة من(13) موضوعاً، وكذلك أعدّ الباحث أختباراً تحصيلياً مكون من (20) فقرة، ويتكون هذا الاختبار من اسئلة موضوعية من نوع الاختيار من متعدد وأكمل الفراغات بواقع (10) فقرات لكل سؤال، واستعمل الباحث الوسائل الاحصائية المناسبة لإتمام بحثه، وأظهرت النتائج تفوق طلبة المجموعة التجريبية الذين درسوا على وفق أنموذج ثيلين على طلبة المجموعة الضابطة الذين درسوا على وفق الطريقة الاعتيادية في تحصيل مادة التعليم الثانوي، وفي ضوء النتيجة التي توصل إليه البحث الحالي استنتج الباحث عدداً من الاستنتاجات منها: 1- فاعلية أنموذج ثيلين في تدريس مادة التعليم الثانوي وتفوقه على الطريقة التقليدية في التحصيل. 2- أن تطبيق خطوات انموذج ثيلين بعث في نفوس الطلبة الحماسة والحيوية وأشاع روح التعاون فيما بينهم. وفي ضوء الاستنتاجات وضع الباحث عدداً من التوصيات المتعلقة بنتيجة البحث منها: 1- اعتماد أنموذج ثيلين في تدريس مادة التعليم الثانوي في لاكلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية. 2- اعداد برامج ودورات تدريبية للتدريسيين لتعليمهم كيفية استعمال أنموذج ثيلين وتطبيق هذا الانموذج وغيره من النماذج التدريسية الحديثة.

Keywords


Article
The Effectiveness of the Visual Teaching strategy in Biology achievement and developing the scientific processes of the first year female students
أثر إستراتيجية التدريس البصري في تحصيل مادة الأحياء وتنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الأول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Effectiveness of the Visual Teaching strategy in Biology achievement and developing the scientific processes of the first – year female students . This research aims at the impact of the visual teaching strategy on the achievement in Biology and developing the scientific processes of the first – year female students . year secondary female students through proving the following two hypotheses : 1- There is no difference in the statistical sign at the sign level (0.05) between the average of female students' achievement marks in the experimental group and the average of the female students' achievement marks in the control group . 2- There is no difference in the statistical sign at the sign level (0.05) between the average of the pre-test . and post-test . of the scientific processes of the female in the experimental group and average of the pre-test . and post-test . of the scientific processes of the female students in the control group. Al-Aamal secondary school in Baquba has been choosen intentially as the experiment field . The research sample consist of (70) female students from the first – year secondary school who are divided in to two equal groups . Then the equivalence was found . Then the experiment is applied from 8-10-2012 to 23-12-2012 . The researcher has prepared two tests the first one is an achievement post-test which consist (40) items from the type of multiple – choice test , and the second is the scientific processes test which consist the eighth Basic scientific processes , for this there are (24) items . After the statistical Analysis was found , the achievement test reliability has been found by using half – split method , and the scientific processes reliability has been found by using alfa chronbach , formula . The results have been analyzed which show the female students excellence in the experimental group more than the female students in the control group in each of achievement and scientific processes . The researcher submitted a number of conclusions , recommendations and suggestions . ملخص البحث استهدف البحث الحالي التعرف على أثر ستراتيجية التدريس البصري في تحصيل مادة الأحياء وتنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الأول المتوسط من خلال التحقق من صحة الفرضيتين الصفريتين الآتيتين : 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة التجريبية ، اللاتي يدرسن على وفق إستراتيجية التدريس البصري ومتوسط درجات طالبات المجموعة الضابطة اللاتي يدرسن بالطريقة الاعتيادية . 2- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط الفرق بين درجات اختبار عمليات العلم القبلي والبعدي لطالبات المجموعة التجريبية اللاتي يدرسن على وفق ستراتيجية التدريس البصري ، ومتوسط الفرق بين درجات اختبار عمليات العلم لطالبات المجموعة الضابطة اللاتي يدرسن بالطريقة الاعتيادية . اختيرت ثانوية الآمال للبنات قصدياً ميداناً للتجربة ، وتكونت عينة البحث من (70) طالبة من طالبات الصف الأول المتوسط ، وقسمت المجموعتين بالتساوي الأولى تجريبية والثانية ضابطة ، وبعد إجراء التكافؤ بين المجموعتين في الذكاء والتحصيل السابق والعمر بالأشهر ، وتهيئة مستلزمات البحث طبقت التجربة اعتباراً من 8/10/2012 ولغاية 23/12/2012 . قام الباحث بإعداد اختبارين الأول اختبار تحصيلي تكون من (40) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ، والثاني اختبار عمليات العلم الذي شمل عمليات العلم الأساسية الثمانية ، فكان عدد الفقرات (24) فقرة . وبعد إجراء التحليل الإحصائي وإيجاد معامل الصعوبة وقوة التمييز وفعالية البدائل ، أوجد ثبات الاختبار التحصيلي بطريقة التجزئة النصفية ، وثبات اختبار عمليات العلم باستخدام معادلة الفاكرونباخ ، وتم تطبيق الاختبار التحصيلي بعدياً ، واختبار عمليات العلم قبلياً وبعدياً ، وبعد تحليل النتائج باستخدام الاختبار التائي (t-Test) أظهرت النتائج : - تفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في كل من الاختبار التحصيلي واختبار عمليات العلم . وقد قدم الباحث عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات في ضوء نتائج البحث .

Keywords


Article
فاعلية إستراتيجية ( فكر- زاوج- شارك ) في التحصيل و الاتجاه نحو الكيمياء لدى طالبات الصف الأول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to know the effect of(Think-pair-share) strategy on the students achievement and the improvement of students attitude toward chemistry. The sample of the study consisted of an experimental group (27) students and controlled group (27) students. The tool of the test contained the achievement test as the attitude test towards chemistry . After the application of the test, the results explained that there is a difference with a statistical meaning for the sake of the experimental group that studied according to the strategy of (Think-pair-share) and in the attitude towards teaching chemistry. According to the results, the researchers recommended to adopt the strategy in the teaching Chemistry for the students of the first-year intermediate and the effect of this role on the students achievement and attitude in teaching chemistry. ملخص البحث يهدف البحث الحالي إلى معرفة فاعلية إستراتيجية (فكر–زاوج-شارك) في التحصيل والاتجاه نحو الكيمياء لدى طالبات الصف الأول المتوسط ، تكونت عينة الدراسة من مجموعتين تجريبية مجموعها (27) ومجموعة ضابطة عدد أفرادها (27)،وتكونت أداة البحث من اختبار تحصيلي ،ومقياس الاتجاه نحو الكيمياء، وبعد تطبيق أداتا البحث أظهرت النتائج وجود فرق ذو دلالة إحصائية ولصالح طالبات المجموعة التجريبية التي درست وفقا لإستراتيجية (فكر- زاوج- شارك) في الاختبار ألتحصيلي وكذلك في الاتجاه نحو تدريس الكيمياء، وفي ضوء ذلك يوصي الباحث باعتماد إستراتيجية (فكر–زاوج – شارك)في تدريس مادة الكيمياء لطلاب الصف الأول المتوسط لدورها المؤثر في التحصيل والاتجاه نحو تدريس الكيمياء.

Keywords


Article
المنظور الاجتماعي للعنف ضد المرأة العاملة في مؤسسات الدولة

Authors: م.م. وفـاء صـبر نزال
Pages: 169-187
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Title Rearch (social perspective of violence against women working in state institutions) The current research aims to identify the forms and manifestations of violence against women working in state institutions, The researcher has built a scale violence against working women, have been applied to measure a sample of (100) a woman, (Diyala State Company for Electrical Industries) and the results were generally the ratio ( 80.72%) of the women had experienced violence in the place of their work. ملخص البحث يهدف البحث الحالي للتعرف على اشكال ومظاهر العنف ضد المرأة العاملة في مؤسسات الدولة , وقد قامت الباحثة ببناء استبانة العنف ضد المرأة العاملة , وقد طبقت المقياس على عينة مقدارها (100) أمرأه , في (شركة ديالى للصناعات الكهربائية) وكانت النتائج بشكل عام ان نسبة (80,72 %) من النساء قد تعرضن للعنف في محل عملهن.

Keywords


Article
المشكلات التي تواجه طلبة معاهد إعداد المعلمين في مادة تاريخ الفن من وجهة نظر الطلبة

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث المشكلات التي تواجه طلبة معاهد إعداد المعلمين في مادة تاريخ الفن من وجهة نظر الطلبة إن أهمية البحث تكمن في كون مادة تاريخ الفن تسهم في حقل الثقافة الفنية للطالب وتزوده بالمعلومات التاريخية ، ومن ذلك يهدف البحث على التعرف على المشكلات التي تواجه طلبة فرع التربية الفنية المرحلة الرابعة لمعهد إعداد المعلمين / الرصافة الأولى . في مادة تاريخ الفن. حدد الباحث حدود البحث على طلبة المرحلة الرابعة فرع التربية الفنية في معهد إعداد المعلمين / الرصافة الأولى ، للعام الدراسي ( 2011 – 2012 ) . وحدد المصطلحات وهي ( المشكلة – معاهد إعداد المعلمين والمعلمات – تاريخ الفن ) . وبالنسبة للدراسات السابقة فإنها شكلت مرتكزا مهما للباحث ومنها :- دراسة عبد الله – 2006 ، دراسة ألكعبي– 2002 ، دراسة القيار – 1973 ، دراسة لويس ( Lewis ) 1979 . اعتمد الباحث المنهج الوصفي لتحقيق هدف البحث وان مجتمع البحث بلغ ( 24 ) طالب واختير ( 35 ) طالب . وأداة البحث كانت الاستبانة وهي من أكثر وسائل جمع المعلومات البحثية شيوعا ، وكانت فقراتها مقسمة على أربع مجالات :- 1- مشكلات ترتبط بالمنهج . 2- مشكلات ترتبط بالمدرسة . 3- مشكلات ترتبط بالنظم المعتمدة للمادة . 4- مشكلات ترتبط بطبيعة المادة . وتم استخدام وسائل إحصائية منها :- 1- معامل ارتباط بيرسون . 2- النسبة المؤوية والتكرارات . 3- معادلة فيشر . وظهرت النتائج المتعلقة بهدف البحث إن هناك ( 20 ) مشكلة تراوحت حدة الفقرات بين ( 2 – 13 ، 0 ) . ورتبت المجالات حسب أهميتها من حيث المشكلات ترتيبا تنازليا من أعلى حدة إلى أدنى حدة ومن خلال النتائج التي حصل عليها الباحث يمكن الاستنتاج بما يأتي :- وجود مشكلات ترتبط بالمنهج ، ومشكلات ترتبط بالمدرسة ، و مشكلات ترتبط بالنظم المعتمدة للمادة ، و مشكلات ترتبط بطبيعة المادة . وفي ضوء النتائج والاستنتاجات يوصي الباحث بأمور منها إدخال مادة تاريخ الفن ليس فقط في المرحلة الرابعة فقط بل يتعداه إلى المرحلة الثانية والثالثة لأنه يصف حضارات العالم على مر العصور بما فيها تخصيب الخيال الفني للطلاب . وبالنسبة للمقترحات اقترح الباحث إجراء دراسة للمشكلات التي يعانيها الطلبة في مواد أخرى في فرع التربية الفنية

Keywords


Article
تقويم كتاب قواعد اللغة العربية للصف السادس الابتدائي من وجهة نظر المعلمين

Authors: م.م رائد حميد هادي
Pages: 228-247
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract That our beloved country at the present time need to start more scientific than ever , we are passing through a critical stage of economic , social, political , and scientific education is one of the methods used by communities in order to achieve the objectives of the community, and in order to achieve scientific education objectives and be abreast of the evolution of the modern attention is required to curriculum school . The textbook has an important place in the educational process because it is one of the expressive means for the contents of the curriculum. And that the process of evaluating the curriculum and the appointment of the strengths and weaknesses of the things necessary in order to make them being developed and adapted to the requirements and needs of the times. Thus you will learn about the extent of their contribution and effectiveness in achieving the desired educational goals . To ensure students get the best books . Targeted search calendar Arabic grammar book for sixth-grade primary school from the point of view of teachers . , Through calendar substance Arabic grammar to be taught in the sixth grade at the center of the province of Diyala . Calendar and being in the light of specific criteria , including: - A - the achievement of the objectives of the book to the Ministry of Education . B - appropriate themes to the level of the students . C - the clarity of images and the book and the extent of its assistance to the students . D - over the thread subjects of the book . E - output quality of the book. The researcher selected sample exploratory basic way stratified random After determining the original community for this search pull researcher randomly sample exploratory and basic. The researcher reached conclusions , including: - - Introduction to the book does not include a general idea of the content of the book. - Subjects of the book was accurate in terms of scientific and ranging from the abstract to the concrete and it is difficult to easy The researcher suggests the following: - - Conducting studies similar to the ranks of another study of the two phases ( primary and secondary ) from the point of view of teachers and teachers. - A study on the calendar curriculum in colleges of education as essential from the point of view of the teachers or the students . ملخص البحث أن بلدنا الحبيب في الوقت الحاضر بحاجة إلى انطلاقة علمية أكثر من أي وقت مضى فنحنُ نجتاز مرحلة مصيرية اقتصادية واجتماعية وسياسية , والتربية العلمية هي إحدى الطرق التي تستخدمها المجتمعات من اجل تحقيق أهداف المجتمع , ولكي تحقق التربية العلمية أهدافها وتكون مواكبة للتطور الحديث لابد من الاهتمام بالمناهج الدراسية . ويمثل الكتاب المدرسي مكانة مهمة في العملية التعليمية لأنه احد الوسائل التعبيرية عن محتويات المناهج . وان عملية تقويم المناهج الدراسية وتعيين نقاط القوة والضعف فيها من الأمور الضرورية لكي يجرى تطويرها وجعلها متلائمة مع متطلبات وحاجات العصر . وبالتالي سنتعرف على مدى مساهمتها وفعاليتها في تحقيق الاهداف التربوية المنشودة . وحتى تضمن حصول التلاميذ على افضل الكتب .واستهدف البحث تقويم كتاب قواعد اللغة العربية للصف السادس الابتدائي من وجهة نظر المعلمين .وذلك من خلال تقويم مادة قواعد اللغة العربية المقرر تدريسها في الصف السادس الابتدائي في مركز محافظة ديالى . ويجرى التقويم في ضوء معايير خاصة منها :- أ- مدى تحقيق الكتاب لأهداف وزارة التربية . ب- ملاءمة الموضوعات لمستوى التلاميذ . جـ- وضوح صور ورسوم الكتاب ومدى مساعدتها للتلاميذ. د‌- مدى ترابط موضوعات الكتاب . هــ- جودة اخراج الكتاب. ولقد اختار الباحث العينة الاستطلاعية الأساسية بالطريقة الطبقية العشوائية فبعد تحديد المجتمع الأصلي لهذا البحث سحبَ الباحث عشوائياً العينة الاستطلاعية والأساسية. وقد توصل الباحث إلى استنتاجات منها :- - مقدمة الكتاب لا تتضمن لفكرة عامة عن محتوى الكتاب . - موضوعات الكتاب كانت دقيقة من الناحية العلمية وتتدرج من المحسوس الى المجرد ومن السهل الى الصعب ويقترح الباحث ما يلي :- - إجراء دراسات مماثلة لصفوف دراسية أخرى للمرحلتين ( الابتدائية والثانوية ) من وجهة نظر المعلمين والمدرسين . - إجراء دراسة عن تقويم منهج النحو في كليات التربية الأساسية من وجهة نظر الأساتذة أو الطلبة

Keywords


Article
إعادة تصميم السبورة التفاعلية باستخدام تقنية Wii mote

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث السبورة هي من اقدم الوسائل التعليمية واكثرها استخداماَ في التعليم ولايمكن لاي استاذ او معلم الاستغناء عنها وقد تطورت وظهرت انواع جديدة منها السبورات الذكية التجارية الغالية الثمن فلذا هدفت هذه الدراسة الى استخدام تقنية جديدة تجمع مابين الاشعة الحمراء واستخدام تقنية البلوتوث في الاتصال والتي تخلق سبورة تفاعلية ذات كلفة قليلة مقارنة بالسبورة الذكية ، اما من حيث ادوات البحث فقد استخدم الباحث مكونات مادية لانشاء تلك السبورة كأجهزة الحاسوب الشخصي و قلم تحت الاشعة الحمراء Infrared Red Pen=IR و جهاز Wiimote واستخدام تقنية البلوتوث لغرض أجراء أتصال بين جهاز الكومبيوتر و القلم هذا بالنسبة الى الأجهزة ، ولا ننسى البرامجيات الضرورية لعمل السبورة التفاعلية مثل برنامج سموث بورد Smooth Board و البرامج الملحقة مثلMicrosoft Framework ،هذا البرنامج يتطلب البقاء على الاتصال بالنت أثناء التثبيت وسيستغرق بعض الوقت لتثبيته ( عشر دقائق تقريباً وحسب سرعة الانترنت) وبعد عمل أجراءات تشغيل السبورة التفاعلية و معايرة وضبط الشاشة ستظهر دوائر حمراء نضغط عليها بقلم (IR) لجميع أركان الشاشة الأربعة وبعدها تصبح الشاشة تفاعلية ويقوم قلم (IR) مقام قلم السبورة التفاعلية ويعمل عمل الفأرة (Mouse) وتتحول الشاشة الى شاشة لمس، وعلى ضوء النتائج التي توصل اليها الباحث، يأتي البحث الحالي ليتناول موضوع السبورة التفاعلية والتي تعتبر من وسائل التعليم التكنولوجي الحديث والذي يعدَ البديل للسبورة الذكية (السبورة التفاعلية التجارية) والتي تمتلكها القليل من المؤسسات التعليمية كالمدارس الخاصة والكليات (بالنسبة لدول الخليج العربي كالبحرين و الكويت) ولكن بسبب كلفتها العالية أصبح من الضروري أيجاد تقنية جديدة تضاهي عمل تلك السبورة الذكية وبكلفة اقل لذا جاءت فكرة عمل هذا البحث من اجل استخدام هذه التقنية الحديثة في قاعاتنا الدراسية في المدارس و الجامعات العراقية .

Keywords


Article
The effect of using a strategy shaped house ring in the collection of second grade students average in biology
اثر استخدام استراتيجية شكل البيت الدائري في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الاحياء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal of this research to know the effect of using a strategic planner House Ring in the collection of second grade students average in biology through the validation of the null hypothesis the following: There is no statistically significant difference between the average score for students of the experimental group that studied in accordance with the strategic planner House Ring and average students the control group taught according to the usual way. Conducted researcher parity between the two sets of research (experimental and control) in chronological age and IQ test and the researcher used the experimental design was chosen as the research sample of students in the second grade average in school Adnaniyah reached the sample (64) students were divided into two groups, experimental group numbered (30) student and a control group numbered (30) student, was subdue the independent variable "use planner House Ring" for the workout and to measure its impact on the dependent variable, "the collection of the students' experience was applied in the first semester of the academic year 2013-2014. To achieve the aim of the research was prepared researcher achievement test corrupted from (30), paragraph objective was to verify the sincerity and firmness, where he applied the test after the completion of the experiment on the experimental and control groups, and dealt with the results statistically to identify the significance of the difference between the mean scores of the students in the two groups have been using the arithmetic average The Pearson correlation coefficient test and T-TEST. The results showed the superiority of the experimental group students who are studying strategy planner House ring on the control group students who were studying in the usual way attributable to employ a strategy planned in the house ring collection. In light of the outcome of the search results from the researcher recommended the need to use strategic planner House Ring in educational and work on training teachers on how to use this strategy to explain the lessons of biology to raise the level of scientific achievement and for students. ملخص البحث هدف هذا البحث الى تعرف اثر استخدام استراتيجية مخطط البيت الدائري في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الاحياء من خلال التحقق من صحة الفرضية الصفرية الاتية : لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية التي تدرس على وفق استراتيجية مخطط البيت الدائري ومتوسط طالبات المجموعة الضابطة التي تدرس على وفق الطريقة الاعتيادية . اجرت الباحثة التكافؤ بين مجموعتي البحث (التجريبية والضابطة) في العمر الزمني واختبار الذكاء واستخدمت الباحثة التصميم التجريبي حيث تم اختيار عينة البحث من طالبات الصف الثاني المتوسط في مدرسة العدنانية وبلغت العينة (٦٤) طالبة وتم تقسيمهم الى مجموعتين ، مجموعة تجريبية بلغ عددها (٣٠) طالبة ومجموعة ضابطة بلغ عددها (٣٠) طالبة ، وتم اخضاع المتغير المستقل " استخدام مخطط البيت الدائري" للتجريب وقياس اثرهُ على المتغير التابع " تحصيل الطالبات " وتم تطبيق التجربة في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي ٢٠١٣- ٢٠١٤ . ولتحقيق هدف البحث اعدت الباحثة اختبارا تحصيليا تالف من (٣٠) فقرة موضوعية وتم التحقق من صدقه وثباته ، إذ طبق الاختبار بعد الانتهاء من التجربة على المجموعتين التجريبية والضابطة ، وعُولجت النتائج احصائياً للتعرف على دلالة الفرق بين متوسطات درجات الطالبات في المجموعتين حيث تم استخدام المتوسط الحسابي ومعامل ارتباط بيرسون واختبار T-test ، وأظهرت النتائج تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن باستراتيجية مخطط البيت الدائري على طالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن بالطريقة الاعتيادية تعزى لتوظيف استراتيجية مخطط البيت الدائري في التحصيل . وفي ضوء ما اسفر عنه البحث من نتائج اوصت الباحثة بضرورة استخدام استراتيجية مخطط البيت الدائري في التحصيل والعمل على تدريب المدرسين على كيفية استخدام هذه الاستراتيجية في شرح دروس مادة الاحياء لرفع المستوى التحصيلي والعلمي للطالبات .

Keywords


Article
تقويم أداء بعض مهارات التدريس لدى الطلبة المطبقين في قسم الرياضيات والحاسبات

Authors: م.م.مؤيد محمد محمود
Pages: 287-312
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of this research is to evaluate some of the teaching skills that are used by the practitioners of mathematic and computers department at the school of basic education. The assessment sample was consisting of 70 students of 4th stage equally gender From this department. A closed survey has been taken place due to the steps of creating these objects. The survey was consisting of 44 items to measure 10 skills depending on the nature of the skill themselves. The truth of the research has been proofed, and also the stability of this research has been proofed via comparing the work of the researcher who has been prepared especially for this task with another note taker’s work. In this research five different classes for the major of mathematics have been examined by using person’s equation, weighted mean, mean for the statistical purposes. The conclusion of this research is 41 out of 44 items for weighted mean were greater than the mean. In the meantime the last 3 items had smaller value than the mean. This shows that the most of the skills were applied properly, yet some of them which were part of the major skills had not applied effectively. ملخص البحث هدف البحث الى تقويم أداء بعض مهارات التدريس لدى الطلبة المطبقين في قسم الرياضيات والحاسبات / سكول التربية الأساسية وتكونت العينة من (70) طالب وطالبة مناصفة في المرحلة الرابعة في القسم، وتم اعداد استبانة مغلقة على وفق خطوات بناء مثل هذه الأدوات، وتكونت من (44) فقرة لقياس (10) مهارات على وفق طبيعة كل مهارة وتم ايجاد صدقها بعرضها على عدد من الخبراء والمتخصصين وثباتها عن طريق مقارنة أداء الباحث مع ملاحظ آخر تم تدريبه لهذا الغرض، ومشاهده (5) حصص لتدريس معلمين من واقع المدارس التعليم الأساس، واستخدمت الوسائل الإحصائية: معامل ارتباط بيرسون، الوسط المرجح، الوسيط في البحث. أظهرت النتائج أن (41) فقرة حصلت على قيم أوساط مرجحة أعلى من الوسيط، أي تحققت فيها تنفيذ المهارات، في حين لم تكن قيمة الوسط المرجح لـ (3) فقرات أعلى من الوسيط، جميع المهارات المتحققة بشكل عام ولكن هناك مهارات فرعية ضمن المهارات الرئيسة لم تحقق.

Keywords


Article
The Suggestibility for The university students
قابلية الإستهواء لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract the study aimed for identifying the Suggestibility among the students of the university and the differences in the Suggestibility and according to variable sex (male- female) and a course of To achieve the study (human – scientific), to achieve the aim of the research has been building scale of the Suggestibility, depending depending on (Cognitive Dissonance) Festinger theory,The researcher investigated the sicometeric characteristics of the scale so, the researcher gain the validity by two ways which are: The surface validity and the building validity and the researcher gain the reliability by the following ways. Re-test and the rate of reliability is (0.82)and Alpha Cronbach, the rate of reliability is (0.85).The final image of scale is (24) items to measure the Life skills, The scale has been applied sample of the research which count (748) male & female students, they were chosen from the students of the University of Diyala randomly and after analyzing the results by using the mentioned statistics means Two Way Anova Analysis which are: A calling test for one sample and , the researcher gaind the following results: students Diyala University Diyala have no viability the Suggestibility, and statistically significant difference between( males – females) and in favor of females the most susceptibility to the Suggestibility, and there was no statistically significant difference in the level of the Suggestibility, depending on the variable specialization (human – Scientific). ملخص البحث هدف البحث الحالي تعرف على قابلية الإستهواء لدى طلبة الجامعة والفروق في قابلية الإستهواء وبحسب متغير الجنس (ذكور- إناث) والتخصص الدراسي (إنساني-علمي)، ولتحقيق هدفا البحث تم بناء مقياس قابلية الإستهواء بالاعتماد على نظرية التنافر المعرفي لفستنجر، وقد تحققت الباحثة من الخصائص السيكومترية للمقياس إذ تم استخراج الصدق بطريقتين وهما : الصدق الظاهري، وصدق البناء، كما استخرجت الثبات بالطرق الآتية :إعادة الاختبار فبلغ معامل الثبات (0.82)، والفاكرونباخ فبلغ معامل الثبات(0.85) ، وتكون المقياس بصورته النهائية من (24) فقرة صالحة لقياس قابلية الإستهواء. ثم طبق المقياس على عينة البحث البالغة (748) طالباً وطالبة، اختيروا بالطريقة العشوائية الطبقية من طلبة جامعة ديالى وبعد تحليل البيانات ومعالجتها إحصائياً باستخدام الوسائل الإحصائية الآتية: الاختبار التائي لعينة واحدة ، وتحليل التباين الثنائي. توصلت الباحثة إلى النتائج الآتية:- بان طلبة جامعة ديالى لايتمتعون بقابلية الإستهواء ، ويوجد فرق دَال إحصائيا بين الذكور والإناث في قابلية الإستهواء ولصالح الإناث الأكثر إستهواءا ولايوجد فرق دال إحصائيا في التخصص (الإنساني- العلمي) في مستوى قابلية الإستهواء.

Keywords


Article
A Proposed Model to Appraise the Performance of Teaching Staff Members According to the Philosophy of Management by Behavior and Results (An Case Study in Mosul University)
أنموذج مقترح لتقييم أداء أعضاء الهيئة التدريسية وفق فلسفة الإدارة بالسلوك والنتائج "دراسة حالة في جامعة الموصل"

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The objective: the current research has aimed into appraising the adopted system of assessment the performance of teaching staff in Mosul University to identify the disadvantages of it, as well as presenting a suggested model to appraise the performance of teaching staff according to the philosophy of management by behavior and results. The methodology: the research has depended on two main methods such as: the descriptive approach in formulating the theoretical framework of the research, and the applied one that included a case study of the researched organization represented by Mosul University. The results: the research has reached several conclusions as the system of assessment the performance of teaching staff in the researched organization adopted by the Ministry of Higher Education & Scientific Research and its subsidiaries of instructional organizations such as the institution of technical teaching and the research centers, indicating into its difficulty application subjectively, this is what the research has aimed to treat this regulatory problem. The recommendations: the research has made several recommendations such as the researched organization must adopt a suggested model based on functional description – the tasks and duties of the member of teaching staff- in addition to support its legality by issuing the law of university service, the valid under no. (23) in (2008) as a framework of it. The value of the research: this research is the first in presenting a suggested model to appraise the performance of teaching staff members according to contemporary philosophy management by behavior and results in the managerial thinking. The nature of the research: A case study.

Keywords


Article
The effect of physical exercises to develop explosive power of the young handball players
تأثير تمرينات بدنية مختارة في تطوير القوة الانفجارية للاعبين الناشئين بكرة اليد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The evolution of the game handball in recent years tended to play strong, speedy and so requires blaming Mharria and physically great and the game of handball games that need this type of exercises to develop explosive power of the arms and legs of great importance during play and perform corrections on goal power and high accuracy, so sought researcher to study this variable on a sample of players club Diyala junior handball set experimental one with pre and post tests, using physical exercises in achieving the goals of his research, researcher has used statistical methods appropriate in the extraction of the search results, which reached to the existence of significant differences between the tests Tribal and a posteriori in the explosive power of the research group. ملخص البحث ان تطور لعبة كرة اليد في السنوات الاخيرة اتجه الى اللعب القوي والسريع وبذلك يتطلب جهداً مهارياً وبدنياً كبيراً ولعبة كرة اليد من الالعاب التي تحتاج الى هذا النوع من التدريبات في تطوير القوة الانفجارية للذراعين والرجلين لاهميتها الكبيرة اثناء اللعب واداء التصويبات على المرمى بقوة ودقة عالية ، لذا سعى الباحث الى دراسة ذلك المتغير على عينة من لاعبي نادي ديالى للناشئين بكرة اليد بمجموعة تجريبية واحدة ذات الاختبارين القبلي والبعدي ، مستخدماً تمرينات بدنية في تحقيق اهداف بحثه ، وقد استخدم الباحث الوسائل الاحصائية المناسبة في استخراج نتائج البحث الذي توصل الى وجود فروق معنوية بين الاختبارات القبلية والبعدية في القوة الانفجارية لمجموعة البحث .

Keywords


Article
The effect ofexercise trainingvehicleweights to improve theenzymecreatineCreatenine(CPK)hasforyoungfootballplayers
تأثير التمرينات المركبة بالأثقال لتحسين إنزيم الكرياتين فوسفوكاينيز (CPK) لدى لاعبي الشباب بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The research aims to develop exercises vehicle weights and see how they affect the concentration of this enzyme , and the researcher used the experimental method , the sample of the research has included players Youth Club Diyala Sports totaling ( 12) for the player and the way intentional being the stage of excellence and because of the cooperation of the coach and the players with the researcher was using exercises vehicle weights nominated by experts and after the use of statistical methods appropriate researcher reached the conclusions of the most important and significant differences between pre and post tests in CPK)) for the experimental group and the control group as well as the existence of significant differences between the experimental and control groups in the post test CPK will produce researcher also said that the exercises vehicle weights impact evident in the improvement of the level of the enzyme (CPK) players youth football , and the most important of the recommendations reached by the researcher are: researcher recommends trainers and workers in the field of sports all need to monitor changes functional and biochemical associated with the stages of preparation to ensure the health of the sports , the need for attention from the presence of trained using exercises vehicle weights in their training , research and similar studies for the rest of the variables is examined, biochemical , conduct research and studies similar to this method on samples from applicants or rookies or players of national teams ملخص البحث يهدف البحث إلى إعداد تمرينات مركبة بالأثقال ومعرفة مدى تأثيرها في تركيز هذا الإنزيم ، واستخدم الباحث المنهج التجريبي ، أما عينة البحث فقد شملت لاعبي شباب نادي ديالى الرياضي والبالغ عددهم (12) لاعب وبالطريقة العمدية كونها مرحلة التميز ونظراً لتعاون المدرب واللاعبين مع الباحث وتم استخدام التمارين المركبة بالأثقال المرشحة من قبل الخبراء المختصين وبعد استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة توصل الباحث إلى استنتاجات أهمها وجود فروق معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي فيCPK) ) للمجموعة التجريبية والضابطة وكذلك وجود فروق معنوية بين المجموعتين التجريبية والضابطة في الاختبار البعدي CPK وستنتج الباحث أيضا إن للتمرينات المركبة بالأثقال أثر واضح في تحسين مستوى إنزيم (CPK) للاعبي شباب كرة القدم ، ومن أهم التوصيات التي توصل إليها الباحث هي : يوصي الباحث المدربين والعاملين في المجال الرياضي كافة إلى ضرورة مراقبة التغيرات الوظيفية والبايوكيميائية المصاحبة لمراحل الإعداد ضمان صحة الرياضي ، ضرورة الاهتمام من لدن المدربين باستخدام التمارين المركبة بالأثقال في تدريباتهم ، إجراء بحوث ودراسات مشابهة لبقية المتغيرات البايوكيميائية غير المبحوثة ، إجراء بحوث ودراسات مشابهة لهذا الأسلوب على عينات من الناشئين أو المتقدمين أو لاعبي المنتخبات الوطنية .

Keywords


Article
Phenomena of Arabic derivation
من ظواهر اللغة العربية الاشتــــقاق

Authors: عدنان احمد رشيد
Pages: 386-394
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper deals with the phenomenon of derivation which is a significant phenomenon in Arabic, with hardly a book devoid of linguistic ingested or view examples, and required research methodology divided in three sections preceded by an introduction and followed by booting the conclusion of the most important results. The title of the first section (derivation small), and the title of the second section (derivation great) and the title of the third section (derivation older). ملخص البحث يتناول هذا البحث ظاهرة الاشتقاق وهي ظاهرة بارزة في العربية ، إذْ لا يكاد كتابٌ لغويٌ يخلو من تناولها أو عرض أمثلتها ، واقتضت منهجية البحث تقسيمه على ثلاثة مباحث تسبقها مقدمة وتمهيد وتتلوها خاتمة بأهم النتائج . كان عنوان المبحث الأول (الاشتقاق الصغير) ، وعنوان المبحث الثاني (الاشتقاق الكبير) وعنوان المبحث الثالث (الاشتقاق الأكبر) .

Keywords


Article
Analysis of Some of the Biomechanical Variables to the Frontal Circular Kick According to Two different Levels of the Competitor’s Body in Taekwondo
تحليل بعض المتغيرات البايوميكانيكيةللركلة الدائرية الامامية وفق مستويين مختلفين من جسم المنافس في التايكوندو

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Taekwondo sport enjoys great prestige among the sporting events because of its aesthetic movements and art as well as its place in the Olympics and world. In spite of the enjoyment of a lot of young players with high physical capabilities, but many specialists in this field emphasize a weakness in the frontal circular kick on the head compared with the kick on the trunk, so researcher opine analyzing this movement from the biomechanical side according to two different levels of the competitor’s body,researcher used the descriptive approach indication of the correlative relations. The sample study consisted of National Team for Young (5 players),researcher has used in his experiences three video cameras, Mega Strike equipment and Program kinetic analysis. After analyzing the results statistically researcher found that there significant differences for some biomechanical variables for the kick on the trunk and researcher recommends: Attention to the situation preparatory in terms of the smallness of corner the falling, as well as on the performance of the kick with the exit the knee in front of highest which reduce the time in the kick on the head and emphasis on exercises to increase the kinetic energy of the striking leg corner. ملخص البحث : تحظى رياضة التايكوندو بمكانة مهمة بين الفعاليات الرياضية لما تتمتع به من جمالية الحركات وفنها فضلا عن مكانتها في الالعاب الاولمبية والعالمية, وعلى الرغم من تمتع الكثير من اللاعبين الشباب بالقدرات البدنية العالية الا ان كثير من المختصين في هذا المجال يؤكدون على وجود ضعف في الركلة الدائرية الاماميةعلى الرأس مقارنة بالركلة على الجذع, لذا أرتأ الباحث تحليل هذه الحركة من الناحية البايوميكانيكية وفق مستويين مختلفين من جسم المنافس,وقد أستخدم الباحث المنهج الوصفي,وتمثلت العينة بالمنتخب الوطني للشباب بالتايكوندو والبالغ عددهم (5) لاعبين,وقد أستخدم الباحث في تجربته ثلاث كاميرات فديوية,وجهاز Mega Strikeوبرامج التحليل الحركي ,وبعد تحليل النتائج توصل الباحث الى ان هناك فروق معنوية لبعض المتغيرات البايوميكانيكية لصالح الركلة على الجذع,ويوصي الباحث بالاهتمام بالوضع التحضيري من حيث صغر زاوية السقوط ,كذلك على أداء الركلة بخروج ركبة الرجل الضاربة أماما أعلى مما يقلل من زمن الركلة على الرأس, والتأكيد على التمارين الي تزيد من الطاقة الحركية الزاوية للرجل الضاربة.

Keywords


Article
الكفايات المطلوبة لدى مدرسي اللغة العربية في المرحلة الاعدادية من وجهة نظرهم

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث هدفت هذه الدراسة الى التعرف على اهم الكفايات التدريسية التي يمارسها مدرسي اللغة العربية اثناء عملية التدريس في المدارس الثانوية من وجهة نظرهم كما هدفت الى التعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية بين المدرسين والمدرسات في ممارسة هذه الكفايات وتألفت عينة الدراسة من (100) مدرس ومدرسة من اختصاص اللغة العربية تم اختيارها بطريقة قصدية ولغرض جمع المعلومات اعدت الباحثة استبانة لااهم الكفايات التدريسية تألفت من (28) فقرة ثم استخدمت الإحصاء الوصفي لتحليل النتائج التي دلت على أن جميع الفقرات التي تمثل الكفايات تتمتع بوسط حسابي عالٍ وهذا مايشير الى اهميتها وممارستها من قبل مدرسي اللغة العربية كما دلت النتائج على وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة حسب متغير الجنس واخلصت الدراسة الى عدد من التوصيات والمقترحات منها الإستفادة من نتائج هذه الدراسة في تطوير مدرسي اللغة العربية من خلال الدورات التدريبية لااهمية ممارسة هذه الكفايات واقترحت الباحثة على إجراء دراسة عن دور إدارة المدرسة في متابعة المدرسين وتطوير كفاياتهم التدريسية.

Keywords

Table of content: volume:10 issue:58