جدول المحتويات

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
الجامعة: جامعة ديالى
الكلية: التربية الاساسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

تأسست مجلة الفتح في سنة 1997 وكانت تصدرها كلية المعلمين – الجامعة المستنصرية , وبعد تأسيس جامعة ديالى سنة 1999 أصبحت مجلة الفتح تصدر من كلية المعلمين / جامعة ديالى وكانت تعنى بنشر البحوث العلمية والإنسانية والتربوية حيث كانت تصدر بشكل فصلي أي أربعة أعداد في السنة

وقد أصبحت مجلة الفتح منذ تأسيسها مصدر كبير للمعلومات الدقيقة التي كان يستفيد منها الباحثين وطلبة الدراسات العليا إلى يومنا هذا وذلك بسبب حكمة القائمين على إصدارها ورصانتهم العلمية ,وقد تناوب على رئاسة تحرير مجلة الفتح كوكبة من الأساتذة العظام وعمل فيها مجموعة من الموظفين المبدعين , وقد توقفت مجلة الفتح عن إصدار أعدادها بين عامي 2006-2007 وذلك بسبب الظروف الأمنية التي مرت بها المحافظة اظافة إلى استشهاد سكرتير تحرير المجلة في ذلك الوقت (الدكتور حسن احمد مهاوش) رحمه الله.
وبعد استتباب الأمن في محافظة ديالى وعودة الحياة الطبيعية إلى ربوع المحافظة عادت مجلة الفتح بإصدار أعدادها وبحلتها الجديدة وخاصة بعد أن حصلت المجلة على الترقيم الدولي (issn ) وعادت مجلة الفتح لرفد المسيرة العلمية بالبحوث التربوية و النفسية القيمة ففي سنة 2008 وحسب توجيهات الوزارة أصبحت مجلة الفتح مختصة بنشر البحوث التربوية والنفسية فقط.

Loading...
معلومات الاتصال

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: 10 العدد: 60

Article
Some measurements and their relationship strictly physical performance beating overwhelming Badminton
بعض القياسات الجسمية وعلاقتها بدقة أداء الضرب الساحق بالريشة الطائرة

Loading...
Loading...
الخلاصة

:Abstract : The measurements of the physical aspects of the job and the data in the mathematical study of phenomena and by which they can predict several important aspects in the field of sports Kalada skill or level of achievement as well as the main objective and it is important to study a selection of athletes and customize the type Hits practice . The study came to the subject of research to find a relationship between the level of some measurements of physical performance and skill beating overwhelming badminton , which is one of the most important skills of offensive badminton representing the research problem under study . I suppose the researchers that there is no significant relationship statistically significant between some measurements of physical and accuracy of performance skill beating overwhelming badminton and researcher used the descriptive manner relations connectivity for suitability nature of the research, as the study was conducted on a number of players Diyala province to the youth and adult population ( 16) for the player , it was chosen (10) players way intentional then was extracted simple correlation coefficient (Pearson ) between measurements of physical thoughtful and accurate performance skill beating overwhelming badminton , and the most important conclusions of the researcher is the presence of correlation morale among some measurements of physical and accuracy of performance skill beating landslide badminton , According to the results showed researcher recommended that the selection of players according to these measurements for badminton , as well as training to find alternatives to compensate for the imbalance caused by a lack of accuracy in measurements of physical performance skill mentioned . ملخص البحث: تُعدُّ القياسات الجسمية من الجوانب والمعطيات المهمة في دراسة الظواهر الرياضية والتي من خلالها يمكن التنبؤ بعدة جوانب مهمة في المجال الرياضي كالأداء المهاري أو مستوى الانجاز فضلاً عن الهدف الأساس والمهم لدراستها وهو انتقاء الرياضيين وتخصيص نوع الفعالية الممارسة. لذلك أتت الدراسة موضوع البحث لإيجاد مستوى العلاقة بين بعض القياسات الجسمية وأداء مهارة الضرب الساحق بالريشة الطائرة والتي هي من أهم المهارات الهجومية بالريشة الطائرة وهي تمثل مشكلة البحث قيد الدراسة. وافترض الباحثان بعدم وجود علاقة معنوية ذات دلالة إحصائية ما بين بعض القياسات الجسمية ودقة أداء مهارة الضرب الساحق بالريشة الطائرة واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية لملاءمته طبيعة البحث، كما أُجريت الدراسة على عدد من لاعبي محافظة ديالى لفئة الشباب والبالغ عددهم (16) لاعب، إذ تم اختيار (10) لاعبين بالطريقة العمدية ثم تم استخراج معامل الارتباط البسيط (بيرسون) بين القياسات الجسمية المدروسة ودقة أداء مهارة الضرب الساحق بالريشة الطائرة، وأهم الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث هي وجود علاقة ارتباطية معنوية بين بعض القياسات الجسمية ودقة أداء مهارة الضرب الساحق بالريشة الطائرة، ووفقًا لما أظهرت النتائج أوصى الباحث بضرورة انتقاء اللاعبين وفق هذهِ القياسات للعبة الريشة الطائرة، وكذلك إيجاد بدائل تدريبية لتعويض الخلل الناتج عن قصور في القياسات الجسمية في دقة أداء المهارة المذكورة.

الكلمات الدلالية

القياسات الجسمية


Article
Difficulties Faced by EFL Students in Writing Composition at the Iraqi Preparatory Schools

المؤلفون: Instructor Nataq Taha Abdul – Kareem (MA)
الصفحات: 1-19
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The majority of EFL students face difficulties in writing composition which reflect negatively on their exam results . The researcher has noticed this problem and decided to trace the difficulties they face in order to put an end to them or at least to minimize them ; therefore , a questionnaire was designed and exposed to a jury of (12) specialists in EFLT . Then , the final version was distributed randomly to a sample from the fifth grade from four secondary schools in Baquba : (142) students from the scientific branch and (117) students from the literary branch . The data obtained were processed statistically . Then , the conclusions have been made on the basis of the findings , and the recommendations have been drawn . The research is of great use for EFL teachers especially for those who are novice . ملخص البحث : يعاني غالبية الطلبة من ضعف في مهارة الكتابة باللغة الانكليزية لغة اجنبية خصوصاً بعد تجاوز طرائق التدريس القديمة والشروع بإتباع الطرائق الحديثة في التدريس التي تؤكد على الطلاقة في الكلام أكثر من دقته وكتابته مما ينعكس سلباً على نتائجهم في الامتحان . لقد تصدى الباحث لهذه الظاهرة مستفيداً من خبرته التدريسية الطويلة في المرحلة الاعدادية وملاحظاته ورصده لأداء الطلبة نطقاً وكتابةً وكذلك اعداده استبانةً تم عرضها على أثني عشر مختصاً في تدريس اللغة الانكليزية من جامعة ديالى والمديرية العامة لتربية محافظة ديالى وطبقت على عينة عشوائية من طلبة الخامس الاعدادي بفرعيه العلمي (142 طالباً) والادبي (114 طالباً) في أربع مدارس من مجتمع البحث في مدارس المرحلة الاعدادية في مدينة بعقوبة لكشف وتشخيص الصعوبات التي تواجههم في كتابة الانشاء ، ونقاط الضعف التي يعانوا منها . وقد توصل الباحث إلى جملة صعوبات ، وتم تقديم توصيات مناسبة في ضوئها ، كما تم التوصل إلى ان طلبة الفرع الأدبي أكثر معاناة في كتابة القطعة الانشائية من طلبة الفرع العلمي . يأمل الباحث أن يكون هذا البحث ذا فائدة لمدرسي اللغة الانكليزية ، خصوصاً اصحاب الخبرة القليلة منهم كي يتعاملوا مع طلبتهم بما يتلائم مع معاناتهم لتذليل تلك الصعوبات .

الكلمات الدلالية


Article
School Management in the Light of the Objectives of the Primary Schools
الادارة المدرسية ومهام تحقيق اهداف المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : Chapter One Introduction of the research and its importance School environment is a fertile ground by which it can provide the necessary main requirements for the advancement of the educational process and the development of the ability to create an aware generation contributes in the construction and progress through the practice of daily activities according to the objectives which defined by the requirements of the educational process . The organization of the school environment elements and their components in according to the educational goals of the school community and the nature of learning and learner leads to harmony and consensus among the members of the school community . The significance of current research emphasizes on the practices of school management and the extent of concerning with the requirements of implementation and follow-up from the viewpoints of educational staff. The Problem of Research It lies through the following question - Is the school administration interested in following up the implementation of the educational goals of the school environment ? The Aim of Research - Finding out the practices of school management through put attention in implementation and following-up of the educational goals of the primary stage . Chapter Two : It includes the concepts of school management, environmental practices, characteristics and objectives of the primary stage. Chapter Three: It confines to the field procedures of current research. Chapter Four: It limits to the results interpretation. Chapter Five:It restricts to a number of conclusions and recommendations. مستلخص البحث : الباب الأول : مقدمة البحث وأهميته تعد البيئة المدرسية الأرض الخصبة التي من خلالها يمكن توفير المتطلبات الرئيسية والضرورية لتنفيذ الاهداف التربوية للنهوض بالعملية التعليمية وتنمية القدرة على خلق جيل واع يساهم في البناء والتقدم من خلال ممارسة النشاطات اليومية وفق الأهداف التي تحددها مستلزمات العملية التربوية. وأن تنظيم عناصر البيئة المدرسية ومكوناتها بأسلوب تربوي على وفق أهداف المجتمع المدرسي وطبيعة التعلم والمتعلم أنما يؤدي الى الانسجام والتوافق بين أفراد المجتمع المدرسي بالأستفادة من البيئة الخارجية وما تفرزه من عوامل تساعد في ترسيخ المفاهيم التربوية التي تساهم في بناء شخصية التلميذ وجعله عضوا نافعا في المجتمع. وتكمن أهمية البحث الحالي في الوقوف على ممارسات الإدارة المدرسية ومدى الأهتمام بمتطلبات متابعة تنفيذ اهداف المرحلة الابتدائية من وجهة نظر الهيئات التعليمية. مشكلة البحث : تكمن بالسؤال التالي هل الإدارة المدرسية تهتم بمتابعة تنفيذ الأهداف التربوية للبيئة المدرسية؟ هدف البحث : الكشف عن ممارسات الإدارة المدرسية للأهتمام بمتابعة تنفيذ الأهداف التربوية للمرحلة الابتدائية. الباب الثاني : أشتمل البحث على مفاهيم الإدارة المدرسية، الممارسات البيئية ، خصائص وأهداف المرحلة الابتدائية. الباب الثالث : اقتصر على الإجراءات الميدانية لتجربة البحث. الباب الرابع : اقتصر على تفسير النتائج. الباب الخامس: أقتصر على عدد من الاستنتاجات والتوصيات.

الكلمات الدلالية

الادارة الامدرسية


Article
فاعلية الذات والامل لدى المصابات بسرطان الثدي في اقليم كردستان/ العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : Cancer disease is regarded as one of the diseases that psychologically have a devastating impact on the patient besides it is physically dangerous. This word, cancer disease, always conjures up fears of death, destruction, suffering, disfigurement, and depression. It also leads to anxiety and stress for the patient and those around him / her such as family and relatives. Accordingly, it is necessary to study this disease and take it into consideration. The researcher, throughout her interviews with thirteen infected women of breast cancer, has noticed that the psychological condition and moral resistance against the disease and the extent of their interaction with the course of life, differ from one case to another in terms of how they have self-efficacy or their hope positively towards life, helps them to resist the disease and respond to the therapy more, as well as not to concern abnormally about the things that frustrate their efficacy and hope in life. The importance of self-efficacy and hope are manifested here, as through their role in developing the individual’s personality and achieving goals in a healthy, and safe manner and protecting one self from the risks that she / he encounter whether the problems or illness are psychological or physical,through their reflections in cneating healthy trends towards personality and enhance its coherent survival in health and disease. . This affects them physically as well as psychologically. The importance of studying these combined variables becomes obvious here for us, particularly among infected women of breast cancer due to the impact of each of these variables on the patient’s psychological condition, which affect negatively their health. In the present study, the researcher aims at identifying the following: 1. Levels of the two variables: self-efficacy, hope, for the sample as a whole, and according to the therapy, chemotherapy or radiotherapy. 2. Significans of the differences in the levels of self-efficacy, hope according to: marital status, city. 3- The correlation relation between each of the self-efficacy, hope, and each of: age, duration of illness, and academic achievement. The community of the present research consists of the infected women with breast cancer in the hospitals of Erbil and Sulaymaniyah provinces who were (397) infected women in 2013. The researcher has taken (150) infected women as a sample for the research. In order to achieve the objectives of the research, the researcher has developed two instruments: the first one for measuring hope, while for measuring the self-efficacy the researcher has used Al-Ataby’s Scale (2012). After the confirmation of the psychometric properties (i.e. validity, reliability and discrimination) of the two scales, the researcher has applied them on the research sample and yielded the data that have been treated statistically for the following results: 1. The level of self-efficacy and hope was low the women undergoing chemotherapy while the result was the opposite with that undergoing radio therapy. 2. There is no significant difference in the (self-efficacy, hope) according to marital status, while on the provinces level the self-efficacy was high in erbil. 4- The correlation relationship is negative between self-efficacy and each of age and illness duration, and is positive between self efficacy and academic achievement, and is positive between feeling of guilt and each of age and duration of the illness, and is negative between feeling of guilt and academic achievement. Finally, in light of the results the researcher has put forward a set of recommendations and proposals for further studies مستخلص البحث : يعد مرض السرطان من الامراض التي لها تأثير نفسي مدمر على المريض فضلاً عن كونه مرضاً حسمياً خطيراً ، فلا تزال هذه الكلمة تستحضر مخاوف الموت ، والهلاك ، والعذاب ، والتشوه ، والاكتئاب ، كما تؤدي الى الشعور بالقلق والتوتر بالنسبة للمريض والمحيطين به من الاهل ، فعليه يستدعي هذا المرض الدراسة والاهتمام . وقد لاحظنا الباحثان عبر المقابلات التي أجروها مع ثلاث عشرة إمرأة مصابة بسرطان الثدي ، أن حالاتهن النفسية ومقاومتهن المعنوية للمرض ومدى تفاعلهن مع مجريات الحياة ، تختلف من حالة الى أخرى من حيث مدى تمتعهن بفاعلية الذات أو شعورهن بالامل تجاه الحياة التي تساعدهن على مقاومة المرض والتجاوب مع العلاج أكثر ، وعدم الأنشغال وبشكل غير طبيعي بالامور التي تحبط من فاعليتهن وأملهن في الحياة . وتتجلى هنا أهمية فاعلية الذات والامل ودورها في بناء شخصية الفرد وتطورها وتحقيق أهدافه بصورة صحية وسليمة وحماية الذات من المخاطر التي تتعرض لها سواء أكانت مشكلات أو أمراض نفسية أو جسدية ومن خلال انعكاسات ذلك في بلورة الاتجاهات السليمة نحو الشخصية وتعزيز عطائها وبقائها متماسكة في الصحة والمرض . وقد استهدف الباحثان في البحث الحالي التي التعرف على ما يأتي :- 1- مستوى المتغيرين ( فاعلية الذات ، الامل ) للعينة ككل ، وحسب نوع العلاج (كيمياوي ، ليزر ) . 2- دلالات الفروق في مستويات فاعلية الذات والأمل وبحسب متغيرات : الحالة الزوجية ، والمحافظة ، ونوع العلاج ( كيمياوي ، ليزر ) . 3- معاملات الارتباط بين كل من فاعلية الذات والأمل وكل من : العمر ، ومدة المرض ، ومستويات الدراسة . يتكون مجتمع البحث الحالي من النساء المصابات بسرطان الثدي من مستشفيات محافظتي اربيل والسليمانية والبالغ عددهن (397) مصابة بسرطان الثدي لسنة 2013 في مستشفيات محافظتي اربيل والسليمانية ، وقد أخذت الباحثة (150) مصابة كعينة للبحث . ولتحقيق أهداف البحث قام الباحثان بأعداد الاداة الأولى لقياس الأمل أما لقياس فاعلية الذات فقد أستخدماً مقياس ( العتابي ، 2012) . وببعد التأكد من الخصائص السيكومترية ( صدق وثبات وتميز ) للمقياسيين تم تطبيقها على عينة البحث ، وتمخضت البيانات التي عولجت احصائياً عن النتائج الأتية . 1- أرتفاع مستويات كل من ( فاعلية الذات والامل ) لدى العينة الكلية للبحث . 2- أن مستوى فاعلية الذات والامل كان منخفضاً لدى المصابات الخاضعات للعلاج الكيمياوي بينما كانت النتيجة لدى الخاضعات للعلاج بالليزر . 3- عدم وجود فروق في فاعلية الذات والأمل بحسب الحالة الزوجية بينما ظهرت على مستوى المحافظة فروق في فاعلية الذات حيث كانت أكثر في محافظة أربيل . 4- ظهور علاقة ارتباط بين المتغيرين وبين كل من العمر ومدة المرض ومستويات الدراسة ، حيث كانت العلاقة عكسية بين فاعلية الذات والامل وبين العمر ومدى المرض وطردية بين هذين المتغيرين ومستويات الدراسة . وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحثان مجموعة من التوصيات والمقترحات لأبحاث لاحقة .

الكلمات الدلالية

: فاعلية الذات


Article
The effect Of Multiplex Means in Developing Of The Technical Expression Of The Fifth Primary Class Pupils
أثر الوسائط المتعددة في تنمية التعبير الفني لدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This paper aims to know the effect of the multiplex means in developing the technical expression of the fifth primary class. To a chive the only paper aim , the two researchers put the zero hypothesis which says that there are no differences with signification hint at the level ( 0,05 ) in the technical expression among the pupils of the fifth primary class in the pre and post tests. The researchers choose the research society who are pupils of fifth primary class in Baquba centre. Randomally , they choose the Methaq primary school to be the sample of the research. They choose section A who are 30 male and female pupils to be the experiential group and the only one for the research. They apply the technology of multiplex means in subject of drawing. The tool of the research is the tool of ( Al- Salihi , 2005 ). They ensure its credibility. After collecting the results statistically by using the program ( SPSS ), of K square . It is shown that all the scopes and details are statistically expect the following scopes and details : the number of earth line in the perspective , the shapes and subjects , the shape movement and harmony. The two researchers has reach eel to the following conclusions :- 1- The multiplex means leads to clear enhancing in the technical expression of pupils . 2- There is a clear developing in most of the scopes of the technical expressions because of leaving the followed means . 3- Developing the multiplex means with the followed means . 4- Pupils prove a good ability in using the multiplex means post while their weak pre and this is an important thing in their future and technical culture. The Recommendations and suggestions. 1- Inputting the technical means in teaching drawing for primary stages. 2- Inputting the teaches of drawing in practicing courses for using the multiplex means in drawing. Suggestions :- The two researchers suggest making studies to use the multiplex means in other ages in childhood. ملخص البحث : يهدف البحث الحالي إلى معرفة:" اثر الوسائط المتعددة في تنمية التعبير الفني لدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي". ولتحقيق هدف البحث الوحيد وضع الباحثان الفرضية الصفرية الوحيدة والتي تنص على :انه" لا توجد فروق ذات دلالة معنوية عند مستوى (0،05)في التعبير الفني بين تلامذة الصف الخامس الابتدائي في الاختبارين القبلي والبعدي ". واختار الباحثان مجتمع البحث وكان تلامذة الصف الخامس الابتدائي في مركز قضاء بعقوبة ، وبصورة عشوائية تم اختيار مدرسة الميثاق الابتدائية لتكون عينة البحث وتم اختيار شعبة (أ) وبلغ عددهم (30) تلميذا وتلميذة لتمثل المجموعة التجريبية والوحيدة للبحث وقد طبقت عليهم تقنية الوسائط المتعددة في مادة التعبير الفني (الرسم ) أما أداة البحث التي تبناها الباحثان هي أداة (الصالحي،2005) وتم التأكد من صدقها وثباتها،وبعد جمع رسوم تلامذة الصف الخامس (عينة البحث ) وتحليل النتائج ومعالجتها إحصائيا باستعمال البرنامج الإحصائي spss)) لمربع كاي سكوير ، اتضح إن جميع المجالات وتفصيلاتها دالة إحصائيا باستثناء المجالات والتفصيلات الآتية: "عدد خط الارض في مجال المنظور ،الاشكال والموضوع ،حركة الاشكال ،الانسجام ". وتوصل الباحثان إلى الاستنتاجات الآتية : 1. إن الوسائط المتعددة أدت إلى زيادة واضحة في تعبير التلامذة الفني. 2. بسبب الابتعاد عن الطريقة المتبعة،كانت هناك تنمية واضحة في اغلب مجالات التعبير الفني . 3. تقدم الوسائط المتعددة على الطريقة المتبعة في تنمية التعبير الفني للتلامذة. 4. أثبتت التلامذة قدرة جيدة في استخدام الوسائط المتعددة بعديا مقابل ضعفهم قبليا وهذا أمر مهم في مستقبل التلامذة وثقافتهم الفنية. اما توصيات البحث ومقترحاته فكانت كما يأتي: التوصيات 1-ادخال الوسائط المتعددة في تعليم التربية الفنبية في المراحل الابتدائيه 2-ادخال معلمي التربية الفنية بدورات تدريبيه حول استخدام الوسائط المتعددة في تعليم التربية الفنية المقترحات _يقترح الباحثان اجراء دراسات بتجيب الوسائط المتعددة في رسوم فئات عمرية اخرى في مراحل الطفولة.

الكلمات الدلالية

الوسائط المتعددة


Article
Characteristics of the primary charge students a comparative study By
الخصائص المميزة لرسوم تلامذة المرحلة الابتدائية من الذكور والإناث دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The children's drawings of important areas in the field of art education , and the multiplicity of their studies depending on the frame of reference for every researcher , which contributed to the diversity of the theses . Study aimed to identify the characteristics of the current fees for primary school students, male and female age (11 years) . Set up study on a sample of students, grades fifth elementary age (11 years) in Baquba, as I took the sample from (School of the Arabian Peninsula and the school ferry and school mixed Baquba ) by (100) students and (100) pupil , took the random method has been promised this sample to study the basic , while at the same time I took another sample of students for the survey were enumerated (50) pupils by (25 ) for each of them , the procedures used in the validity and reliability of the tool. Used in the study a single tool is (analysis tool children's drawings) prepared by (Hassan , 2005) and the category of the same age , as used in the completion of her studies tagged ( effective teamwork in the development of the properties of fees students the primary stage) . Study reached several conclusions, including : the children's drawings distinctive characteristics appeared Repeat 50 % or more , as well as the existence of differences between the fees males and females in (4) properties are: in the figure : ( zoom in, zoom out) , details of forms : ( many , few ) and concluded the researcher several conclusions , including: the fees for primary school pupils distinctive characteristics agreed with what was written in this age group by far , and recommended a number of recommendations including: attention to art education classes for this subject of importance in the levels of education in general and especially the primary stage . The researcher suggested (relationship drawings characteristics of children aged 11 years Collection school( ملخص البحث: تُعدُّ رسوم الأطفال من الميادين المهمة في مجال التربية الفنية، وقد تعدد بها الدراسات تبعًا للإطار المرجعي لكل باحث مما أسهم في تنوع الأطروحات فيه.استهدفت الدراسة الحالية تعرف الخصائص المميزة لرسوم تلامذة المرحلة الابتدائية من الذكور والإناث بعمر (11) سنة. أقيمت الدراسة على عينة من تلامذة الصفوف الخامسة الابتدائية بعمر (11) سنة بمدينة بعقوبة إذ أخذت العينة من (مدرسة الجزيرة العربية ومدرسة العبارة ومدرسة بعقوبة المختلطة) بواقع (100) تلميذ و(100) تلميذة، أخذوا بالطريقة العشوائية وقد عدت هذهِ العينة للدراسة الأساسية، بينما أخذت في الوقت ذاته عينة أُخرى من التلامذة للدراسة الاستطلاعية بلغ تعدادها (50) تلميذ وتلميذة بواقع (25) لكل منهم، استخدمت في إجراءات صدق وثبات الأداة. استخدمت في الدراسة أداة واحدة هي (أداة تحليل رسوم الأطفال) التي أُعدت من قبل (حسن، 2005) وللفئة العمرية نفسها، إذ استخدمها في انجاز دراستها الموسومة (فاعلية العمل الجماعي في تطوير خصائص رسوم تلامذة المرحلة الابتدائية).توصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها: إِنَّ لرسوم الأطفال خصائص مميزة ظهرت بتكرارات 50% فأكثر فضلاً عن وجود اختلافات بين رسوم الذكور والإناث في (4) خصائص هي: في الشكل: (تكبير، تصغير)، تفاصيل الأشكال: (كثيرة، قليلة) واستنتجت الباحثة عدة استنتاجات منها: إِنَّ لرسوم تلامذة المرحلة الابتدائية خصائص مميزة اتفقت مع ما كُتِبَ عليها في هذهِ الفئة العمرية إلى حدٍ بعيد، وأوصت عدة توصيات منها: الاهتمام بدروس التربية الفنية لما لهذه المادة الدراسية من أهمية في مراحل التعليم عامة والمرحلة الابتدائية خاصة. واقترحت الباحثة (علاقة خصائص رسوم الأطفال بعمر (11) سنة بتحصيلهم الدراسي).


Article
تأثير تدريبات بأرض رملية في تطوير بعض الصفات البدنية للاعبين الشباب بكرة القدم

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The idea of training ground sand as resistance training , as show its importance through the difficulty of movement on the floor of sand , which produces due to increased relative movement between the grains of sand, dry non- cohesive , forcing the player to exert more force and effort to overcome this difficulty in movement , and lies this importance in determining the coefficient of friction which is less on the surface ( ground ) compared to the sandy surfaces ( ground ), herbal , and this in turn requires a double effort from player to overcome this resistance . As a result of the lack of studies and research on the exercises on the sand , so it felt a researcher to do in a study to identify the impact of training ( sandy lands ) in the development of some of the physical abilities of young football players . ملخص البحث: جاءت فكرة التدريب على الأرضية الرملية كأحد تدريبات المقاومة، إذ تظهر أهميتها من خلال صعوبة الحركة على الأرضية الرملية والتي تنتج بسبب زيادة الحركة النسبية بين حبيبات الرمل الجافة الغير متماسكة، مما يضطر اللاعب إلى بذل مزيد من القوة والجهد للتغلب على هذه الصعوبة في الحركة، وتكمن هذه الأهمية في تحديد معامل الاحتكاك الذي يكون اقل على الأسطح (الأرضية) الرملية مقارنة بالأسطح (الأرضية) العشبية، وهذا بدوره يتطلب جهد مضاعف من اللاعب للتغلب على هذه المقاومة. ونتيجة لقلة الدراسات والأبحاث التي تتناول التدريبات على الرمال، ارتأى الباحث القيام في دراسة للتعرف على تأثير تدريبات ( أراضي رملية ) في تطوير بعض القدرات البدنية للاعبي الشباب بكرة القدم.


Article
التذوق الفني وعلاقته بمستوى التحصيل المعرفي لدى طالبات معهد الفنون الجميلة في ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The process of artistic taste of the central themes and important in art education and the fact that artistic taste is one of the main problems discussed by the the art appriciation depends on meditation and participation in realizing a particular topic of the topics of the world of aesthetic and mission Taster are not expreossion about emotions figure but is disclosed post affective and confronted him this research to identify the artistic taste and its relationship to academic achievement when students of the Institute of Fine Arts in Diyala and tries to find the current test the following hypothesis : There is no correlation between the artistic taste and cognitive achievement among students of the Institute of Fine Arts in Diyala . It was the research community of students from the Institute of Fine Arts for the academic year 2013-2014 The research sample consistsf( 120 ) students were randomly selected simple and adopted the search test standardized tool has been the results showed that there was no correlation between the level of artistic taste and academic achievement among students in the light of these findings , the researcher recommended the use of a measure of artistic taste , which was used in the search current students in the admission of applicants to the Institute of Fine Arts for Girls in Diyala ملخص البحث: تعد عملية التذوق الفني من المواضيع المهمة في التربية الفنية لان التذوق الفني هي من المشكلات الرئيسية التي ناقشها علم الجمال فالتذوق يعتمد على التامل والمشاركة في ادراك موضوع معين من موضوعات العالم الجمالي وان مهمة المتذوق ليست هي التعبير عن انفعالات شخصية بل هي الافصاح عن مشاركة وجدانية وعليه تصدى هذا البحث للتعرف على التذوق الفني وعلاقته بالتحصيل المعرفي عند طالبات معهد الفنون الجميلة في ديالى ويحاول البحث الحالي اختبار الفرضية التالية : لاتوجد علاقة ارتباطية بين التذوق الفني والتحصيل المعرفي لدى طالبات معهد الفنون الجميلة في ديالى. وقد كان مجتمع البحث من طالبات معهد الفنون الجميلة للعام الدراسي 2013-2014 اما عينة البحث فقد تكون من (120)طالبة وتم اختيارهم بطريقة عشوائية بسيطة واعتمد البحث اختبار مقنن اداة له وقد اظهرت النتائج انه لاتوجد علاقة ارتباطية بين مستوى التذوق الفني والتحصيل المعرفي لدى الطالبات وفي ضوء تلك النتائج اوصت الباحثة استخدام مقياس التذوق الفني الذي استخدم في البحث الحالي في قبول الطلبة المتقدمين الى معهد الفنون الجميلة للبنات في ديالى .

الكلمات الدلالية

التذوق الفني


Article
Building a tool for quality standards for mathematics books at the primary stage
بناء أداة لمعايير جودة كتب الرياضيات في المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The aim of current research is to build a tool for quality standards for mathematics books at the primary stage , and to achieve this aim, the researchers built a research tool and presented to a group of experts and they concluded same results and this tool is considered as a measure of the quality standards for mathematics books at the primary stage and this measure consists of five main levels( preparation and authored of the book , content and the subject , methods of displaying content , the overall shape of a book and art direction ,evaluation questions ) and It consists of ( 96 ) items and these items have been adopted ,and the researchers recommended a number of recommendations, including , the use of the tool in the evaluation of mathematics books for the primary stage ,the interest in the development of mathematics curricula in the light of the quality standards , and are experimenting new curricula before they are applied , and the necessity of taking the opinions of teachers when changing the curriculum. الملخص : هدف البحث الحالي إلى بناء أداة لمعايير جودة كتب الرياضيات في المرحلة الابتدائية , ولتحقيق ذلك قام الباحثان ببناء أداة البحث وعرضها على مجموعة من الخبراء وتوصل الباحثان إلى نتائج البحث وهي مقياس لمعايير جودة كتب الرياضيات في المرحلة الابتدائية ويتكون من خمسة مجالات رئيسة( إعداد الكتاب وتأليفه, المحتوى والمادة الدراسية , أساليب عرض المحتوى, الشكل العام للكتاب والإخراج الفني,الأسئلة التقويمية ) وتتكون من (96) فقرة تم اعتمادها ,وأوصى الباحثان بعدد من التوصيات منها, استخدام الأداة في تقويم كتب رياضيات المرحلة الابتدائية, الاهتمام بتطوير مناهج الرياضيات في ضوء معايير الجودة, وان يتم تجريب المناهج الجديدة قبل تطبيقها, وضرورة الأخذ بآراء المعلمين عند القيام بتعديل المناهج.

الكلمات الدلالية

معايير الجودة


Article
Coping skill at the distinguished students
مهارة التعايش لدى الطلبة المتميزين

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The current research aims to identify: - The degree of the coping skill for the distinguished students. - differences functional in the coping skill according to two variables, gender (males, females) and the class (second and third intermediate). The research sample consisted of (400) male and female students from the second and the third classes of the Intermediate schools of the distinguished students and they were selected by the random stratified method within the General Education Directorates at Baghdad and Diyala Provinces The researcher also constructed a scale for measuring the coping skill based on the theory of Lazarus and Folkmann (1984) and the psychometric properties of this scale such as validity (logic, face, and constructing) and reliability have been obtained by the method of testing and retesting and were (0.83), and (0.81) by using the equation of Alpha-Coronbach. During the assessment of the scale and after deleting (4) items, the scale was consisting of (39) items. In order to analyze the data, the researcher used the following statistical methods: Chi-square, Pearson correlation coefficient, Alpha-Cronbach coefficient, , T-test for one sample, T-test for two independent samples. The results of the study were as follows: 1- The students in the study sample have a coping skill which is higher than that of the society to which they belong. 2- The coping skill does not depend on the gender (male, female) or on the class (second, third intermediate). ملخص البحث : استهدف البحث الحالي التعرف على : - درجة مهارة التعايش لدى الطلبة المتميزين . - دلالة الفروق في مهارة التعايش على وفق متغيري النوع (ذكور، اناث) والصف (الثاني والثالث المتوسط) . تالفت عينة البحث من (400) طالب وطالبة من طلبة الصف الثاني والثالث المتوسط من مدارس المتميزين، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية في المديريات العامة للتربية في محافظتي بغداد وديالى. وتم بناء مقياس مهارة التعايش بالاعتماد على نظرية لازاروس وفولكمان 1984 واستخراج الخصائص السيكومترية له من صدق (منطقي وظاهري وبناء) وثبات بطريقة الاختبار واعادة الاختبار الذي بلغ (0,83)، وبلغ (0,81) باستعمال معادلة الفا كرونباخ. اصبح المقياس مكونا من (39) فقرة بعد حذف (4) فقرات منه عند حساب تمييز فقرات المقياس . ولمعالجة البيانات استخدمت الوسائل الاحصائية الاتية (مربع كاي، معامل ارتباط بيرسون، معامل الفا كرونباخ، الاختبار التائي لعينة واحدة، الاختبار التائي لعينتين مستقلتين) . وكانت نتائج البحث ما ياتي : 1- عينة البحث يمتلكون مهارة التعايش وبشكل اعلى من متوسط المجتمع الذي ينتمون اليه. 2- ان مهارة التعايش لا تتاثر بمتغيري النوع (ذكور، اناث) والصف (الثاني، الثالث المتوسط) . الكلمات المفتاحية :- * مهارة التعايش * المتميزون

الكلمات الدلالية

مهارة التعايش


Article
اتجاهات مدرسي اللغة العربية نحو تدريس مادة التعبير الإبداعي للصف الخامس العلمي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The current research aims to find out : "Trends Arabic language teachers about the teaching of creative expression for fifth grade science ." In order to achieve the goal of research researcher adopted a descriptive approach , and this requires identifying the research community overall , an Arabic language teachers in middle and high schools in the district center of Baquba, in Diyala province , the Republic of Iraq , bringing the number of teachers within the research community (48) a teacher. The search tool was a building scale to measure attitudes of teachers towards the teaching of expression , have been extracted characteristics Alsekoumtria of scale as has been applied to his image preliminary , consisting of ( 31) paragraph on (18) as a teacher , and after extracting the honesty virtual , and structural , and the stability of the scale has been deleted five paragraphs of the scale , and thus is ready for application to the entire research community , with the exception of sample statistical analysis . The results showed a weakness in the direction of Arabic language teachers towards teaching in the expression (18) paragraph , of the items of the scale , compared to (8) represented by the strength of vertebrae . The researcher reached the following conclusions : 1- The weak trends toward teachers substance of expression , a real problem to be addressed . 2- There is a clear neglect of expression within the research community , and must stand in front of him . 3- there is a group of old and new reasons have led to these trends weak , to be diagnosed . The researcher 's recommendations are: 1- The need to adopt the results of this research to address the weak trends toward teachers teaching speech. 2- starting in addressing the problem of poor students in the material expression , addressing the problem of teachers' attitudes toward him twice . 3- the adoption of high-quality programs in addressing the problem of poor attitudes of teachers towards teaching expression. And an update of the current research suggests researcher conducting subsequent studies , as follows : 1- a similar study for the middle school and all ranks . 2- a similar study to measure attitudes of teachers and students at the secondary level and in full. 3- A study of the cognitive level of a university teacher preparation for teaching the course , and stand at the results. مستخلص البحث : يهدف البحث الحالي إلى معرفة :" اتجاهات مدرسي اللغة العربية نحو تدريس مادة التعبير الإبداعي للصف الخامس العلمي ". ومن اجل تحقيق هدف البحث اعتمد الباحث المنهج الوصفي، وهذا يتطلب تحديد مجتمع البحث الكلي ، وهو مدرسي اللّغة العربية في المدارس الإعدادية والثانوية في مركز قضاء بعقوبة في محافظة ديالى ، جمهورية العراق،وبذلك بلغ عدد المدرسين ضمن مجتمع البحث(48) مدرسا . اما أداة البحث فكانت عبارة عن بناء مقياس لقياس اتجاهات المدرسين نحو تدريس مادة التعبير ، وتم استخراج الخصائص السايكومترية للمقياس إذ تم تطبيقه بصورته الأولية والمكونة من (31) فقرة على (18) مدرسا ، وبعد استخراج الصدق الظاهري ، والبنائي ، وثبات المقياس تم حذف خمس فقرات من المقياس ، وبذلك أصبح جاهزاً للتطبيق على مجتمع البحث بالكامل ، باستثناء عينة التحليل الإحصائي. وقد أظهرت النتائج وجود ضعف في اتجاه مدرسي اللغة العربية نحو تدريس مادة التعبير في (18) فقرةً ، من فقرات المقياس ، مقابل (8) فقرات تمثل جانب قوة. وتوصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية: 1- إن ضعف اتجاهات المدرسين نحو مادة التعبير ،مشكلة حقيقية لابد من معالجتها. 2- هناك إهمال واضح للتعبير داخل مجتمع البحث ، ولابد للوقوف أمامه. 3- هناك مجموعة أسباب قديمة وحديثة أدت إلى هذه الاتجاهات الضعيفة ، لابد من تشخيصها. أما توصيات الباحث فهي: 1- ضرورة اعتماد نتائج هذا البحث لمعالجة ضعف اتجاهات المدرسين نحو تدريس التعبير. 2- الانطلاق في معالجة مشكلة ضعف الطلاب في مادة التعبير، من مشكلة معالجة ضعف اتجاهات المدرسين نحوه . 3- اعتماد برامج عالية الجودة في معالجة مشكلة ضعف اتجاهات المدرسين نحو تدريس التعبير. واستكمالا ًللبحث الحالي يقترح الباحث إجراء دراسات لاحقة وكما يأتي : 1- دراسة مماثلة لمرحلة الدراسة المتوسطة وللصفوف كافة . 2- دراسة مماثلة لقياس اتجاهات المدرسين والطلبة وللمرحلة الثانوية بالكامل . 3- دراسة لمعرفية مستوى إعداد المدرس جامعيا لتدريس هذه المادة، والوقوف عند نتائجها.

الكلمات الدلالية

التعبير الابداعي


Article
Summary of the Research The Effectiveness of the Educational Program in the development of Health Behavior Among the Students at the Salahaddin University /Erbil
فاعلية برنامج تربوي في تنمية السلوك الصحي لدى طلبة جامعة صلاح الدين/ أربيل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The researcher’s aim of this research is to find: 1- The effectiveness of the educational program according to the generative learning model as an application of the (Vygotsky) theory in the development of health behavior among the students at the University of Salahaddin /Erbil. 2- To verify the effectiveness of the educational program in the development of health behavior among the students at the University of Salahaddin /Erbil. The aims will be achieved by confirming that: a- There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group in health behavior questionnaire before and after the application of the educational program. b- There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of pre and post measurement of the control group in the questionnaire for the health behavior when they are not subjected to the educational program. c- There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group with the control group members in health behavior questionnaire after the application of the educational program. d- The educational program does not have achieved its effects in development of health behavior among members of the experimental group in both pre and post applications. This research is limited to the level III students at the University of Salahaddin /Erbil - College of Education / Department of Educational and Psychological Sciences / section educational and psychological counseling, for the academic year (2012 - 2013). In order to achieve the goals of the present research, the researcher has used the structural and the experimental methods. The total number of samples was (58) students (Male and female). Samples were divided into two groups, the experimental group that composed (29) students and the control group that was consisted of (29) students. The two groups were then equalized in a number of variables (health behavior, life span, level of achievement, the academic achievement of parents, the academic achievement for mothers, the level of intelligence, and the weekly lecture schedule). Then, the researcher built an educational program to develop variable (health behavior) according to the model of learning generative as an application of the (Vygotsky) theory. After that, he showed the program to a group of experts and specialists in the field of education and psychology to ensure the efficiency of the program. The number of sessions were (8) and the duration of each session was (45 minutes) with two sessions per week. After that, the researcher built a questionnaire to measure variable (behavioral health). This was performed by preparing the items and basically formulating them by taking advantage from the previous scoping, standards & surveys studies and literature, as well as personal interviews with medical specialists in the field of health. The questionnaire of health behavior was then presented to a group of experts and specialists in the fields of education, psychology and medical specialists in the field of health and community for the extraction of sincerity rational for both (honesty content and honesty virtual), as well as the extraction of honesty constructivist through the force account excellence manner of two extremes sets ‘the upper and the lower group’. The ratio of each item was found and then calculated in relation to the total score of the questionnaire and the test. The rates of stability for each of the measurements were then found by (retesting, retail midterm or internal consistency, and alpha Cronbach). The score for the reliability coefficient manner for the retest was (0.92), and the way retail midterm (0.89), and Cronbach's alpha (0.89). The final “total” score for the health behavior questionnaire was (74) items. Finally, health behavior questionnaire ready for application. The statistical tests that have been used in the current research were (Pearson correlation coefficient and the Spearman-Brown equation, and the equation of Cronbach's alpha, and the t-test for means interconnection, and t-test for two independent samples, and the equation of Black). The researcher used the bag Statistical Social Sciences (SPSS) and software (NCSS) for this purpose. This research has reached the following results: 1- There were statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group in health behavior questionnaire before and after the application of the educational program for the benefit of the post application. 2- There were no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of pre and post measurement of the control group in the health behavior questionnaire when they were not exposed to the educational program. 3- Statistically significant differences were found at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group with the control group members in the health behavior questionnaire after the application of the educational program for the benefit of the experimental group. 4- Effective use of educational program in the development of the level of health behavior, and that the experimental group students have benefited from the educational program. Finally, as a result of the research a number of conclusions, suggestions and recommendations are submitted. ملخص للبحوث : فعالية برنامج للتربية في تنمية السلوك الصحي لدى طلبة جامعة صلاح الدين / أربيل هدف الباحث من هذا البحث هو العثور على: 1- فاعلية البرنامج التعليمي وفقا للنموذج التعلم التوليدي كتطبيق لل(فيجوتسكي) نظرية في تطوير السلوك الصحي بين الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل. 2- للتحقق من فعالية البرنامج التعليمي في تطوير السلوك الصحي بين الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل. وسيتم تحقيق أهداف عن طريق التأكد من: أ- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في الاستبيان السلوك الصحي قبل وبعد تطبيق البرنامج التعليمي. ب- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات القياس القبلي والبعدي لمجموعة المراقبة في الاستبيان عن السلوك الصحي عندما لا يتعرضون للبرنامج التعليمي. ج- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية مع أعضاء المجموعة الضابطة في الاستبيان السلوك الصحي بعد تطبيق البرنامج التعليمي. د- لا وقد حقق البرنامج التعليمي آثاره في تطوير السلوك الصحي لدى أفراد المجموعة التجريبية في كل من تطبيقات ما قبل وما بعد. هذا البحث يقتصر على المستوى III الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل - كلية التربية / قسم العلوم التربوية والنفسية / قسم الإرشاد التربوي والنفسي، للعام الدراسي (2012-2013). من أجل تحقيق أهداف هذا البحث، فإن الباحث استخدم الهيكلية والأساليب التجريبية. وبلغ عدد العينات (58) طالبا وطالبة (الذكور والإناث). قسمت العينات إلى مجموعتين، المجموعة التجريبية التي تتألف (29) طالبا وطالبة والسيطرة على المجموعة التي كانت تتألف من (29) طالبا وطالبة. تم المجموعتين ثم تعادل في عدد من المتغيرات (السلوك الصحي، العمر، مستوى التحصيل، والتحصيل الدراسي من الآباء والأمهات، والتحصيل الدراسي للأمهات، ومستوى الذكاء، والجدول الزمني الأسبوعي محاضرة). ثم، قام الباحث ببناء برنامج تعليمي لتطوير متغير (السلوك الصحي) وفقا لنموذج التعلم التوليدي كتطبيق لل(فيجوتسكي) النظرية. بعد ذلك، أظهر البرنامج لمجموعة من الخبراء والمختصين في مجال التربية وعلم النفس لضمان كفاءة البرنامج. وكان عدد من الدورات (8)، وكانت مدة كل دورة (45 دقيقة) مع دورتين في الأسبوع. بعد ذلك، قام الباحث ببناء استبيان لقياس متغير (الصحة السلوكية). تم تنفيذ ذلك من خلال إعداد المواد وصياغتها من خلال الاستفادة من تحديد النطاق السابق، والمعايير والمسوحات الدراسات والأدب، فضلا عن المقابلات الشخصية مع الأطباء المتخصصين في مجال الصحة في الأساس. ثم تم عرض الاستبيان من السلوك الصحي لمجموعة من الخبراء والمختصين في مجالات التعليم وعلم النفس والأطباء المتخصصين في مجال الصحة والمجتمع لاستخراج صدق العقلاني لكل من (المحتوى الصدق والصدق الظاهري)، وكذلك كما استخراج الصدق البنائية من خلال الطريقة التميز حساب قوة من طرفين يحدد "العليا ومجموعة أقل". تم العثور على نسبة من كل بند وثم تحسب فيما يتعلق الدرجة الكلية للاستبيان والاختبار. وبعد ذلك وجدت معدلات الاستقرار لكل من القياسات التي كتبها (إعادة الاختبار، التجديد النصفي التجزئة أو الاتساق الداخلي، وألفا كرونباخ). وكانت النتيجة للطريقة معامل الثبات لإعادة الاختبار (0.92)، وطريقة التجديد النصفي التجزئة (0.89)، وألفا كرونباخ (0.89). وكانت النهائية "مجموعه" النتيجة لاستبيان السلوك الصحي (74) وحدات. وأخيرا، السلوك الصحي استبيانات جاهزة للتطبيق. وكانت الاختبارات الإحصائية التي استخدمت في البحث الحالي (معامل ارتباط بيرسون ومعادلة سبيرمان براون، ومعادلة ألفا كرونباخ، واختبار (ت) عن وسائل الربط، واختبار (ت) لعينتين مستقلتين، و معادلة الأسود). استخدم الباحث الحقيبة الإحصائية العلوم الاجتماعية (SPSS) والبرمجيات (NCSS) لهذا الغرض. وقد بلغ هذا البحث إلى النتائج التالية: 1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في الاستبيان السلوك الصحي قبل وبعد تطبيق البرنامج التعليمي لصالح التطبيق البعدي. 2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات القياس القبلي والبعدي لمجموعة المراقبة في الاستبيان السلوك الصحي عندما لم يتعرضوا للبرنامج التعليمي. تم العثور 3- فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية مع أعضاء المجموعة الضابطة في الاستبيان السلوك الصحي بعد تطبيق البرنامج التعليمي لصالح المجموعة التجريبية. 4- الاستخدام الفعال للبرنامج تعليمي في تنمية مستوى السلوك الصحي، وأن طلاب المجموعة التجريبية وقد استفاد من هذا البرنامج التعليمي. وأخيرا، ونتيجة للأبحاث وتقدم عدد من الاستنتاجات والاقتراحات والتوصيات.

الكلمات الدلالية

: تنمية السلوك الصحي


Article
Evaluating geometry mathematics curriculum content intermediate stage In Iraq in light of international standards NCTM
تقويم محتوى الهندسة بمناهج رياضيات المرحلة المتوسطة في العراق في ضوء المعايير العالمية NCTM

Loading...
Loading...
الخلاصة

Research Summary: This study aimed to analyze geometry topics included in the books of mathematics middle school grades (1-3) in Iraq in light of the standards (NCTM) has been adopted, the researcher descriptive analytical method, as analyzed geometry topics included in the books mentioned by content analysis tool (as a tool for the study), which was built on the basis of standards (NCTM), and consisted only of books of mathematics in these rows above sample study of geometry topics, and the researcher used the percentages and frequencies statistically as treatments, the study concluded that the degree of availability of standards (NCTM) in geometry topics included books math middle school in Iraq, ranging from medium and low and that some of the criteria did not find her location appears, has recommended a researcher in the light of these findings to the need to build a platform geometry in accordance with international standards for each stage of education and dissemination of these standards on the administrators and teachers of mathematics through courses and workshops in order to develop and improve the curriculum in middle stage ملخص البحث : هدفت الدراسة إلى تحليل موضوعات الهندسة المتضمنة في كتب رياضيات المرحلة المتوسطة الصفوف من ( 1-3 ) في العراق في ضوء معايير (NCTM) وقد اعتمدت ، الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، إذ قامت بتحليل موضوعات الهندسة المتضمنة في الكتب المذكورة من خلال أداة تحليل المحتوى (كأداة للدراسة ) ، والتي تم بناؤها استناداً إلى معايير (NCTM) ، وتكونت عينة الدراسة من موضوعات الهندسة فقط بكتب الرياضيات في الصفوف المذكورة آنفاً ، واستخدمت الباحثة النسب المئوية والتكرارات كمعالجات إحصائية، وقد خلصت الدراسة إلى أن درجة توافر معايير (NCTM) في موضوعات الهندسة المتضمنة بكتب الرياضيات للمرحلة المتوسطة بالعراق تتراوح ما بين متوسطة ومتدنية وأن بعض المعايير لم تجد لها موقعاً يظهر، وقد أوصت الباحثة في ضوء تلك النتائج إلى ضرورة بناء منهاج الهندسة وفق المعايير الدولية لكل مرحلة تعليمية وتعميم تلك المعايير على مشرفي ومعلمي الرياضيات من خلال دورات وورش عمل من أجل تطوير وتحسين المناهج في مرحلة المتوسطة

الكلمات الدلالية

: هندسة مناهج الرياضيات


Article
The social and perception schema as (the aggressive and withdrawn behaviors) for children and teen agers within the ages (6-13) years
المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني والانسحابي ) لدى الأطفال والمراهقين بأعمار(6-13)سنة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The aims of the study: This current study aims at knowing: 1. The children and teenagers' perception of the social schemas (aggressive behavior) according to the age variable. 2. The children and teenagers' perception for the social schema (withdrawn behavior) according to the age variable. 3. The significance of statistical differences in the children and teenagers' perception of the social schemas (the aggressive behavior) according to the age and gender variable. 4. The significance of statistical differences in the children and teenagers perception of the social schema (withdrawn behavior) according to the age and gender variables. The samples of the study: The samples of the study consists of (120) child and teenager , (60) children (male and female) from the primary school and (60) teenager (male and female)from the intermediate schools , drown from Diyala General Directorate of Educational to include the ages (6-7 , 8-9 , 10-11 , 12-13) years. The instruments of the study: The achieve of the aims of the study , two instrument has been constructed , the first one for measuring the children and teenagers' perception for the social schema (the aggressive behavior child) and (nine) behavioral items chosen randomly from the characteristics which describe the aggressive behaviors to hypo the tic ally describe a boy with aggressive behavior. Face validity has been assured by exposing it to a jury members of experts in education and psychology. Reliability has been calculated by test - retest method , the correlation coefficient is (0.80) and correlation coefficient of scoring is (0.82). The second instrument has been constructed for measuring the children and teenagers' perception of the social schemas (the withdrawn behavior) and it is a photo of withdrawal child and (nine) behavioral items which has been chosen randomly from the characteristics which describe the withdrawal behavior to hypothelically describe a boy of withdrawal behavior. Face validity has been assured and reliability has been calculated by test - retest method. Correlation coefficient is (0.82) and scoring correlation coefficient is (0.83) by using t-test for one sample and variance as a statistical mean , the researcher has come to the following conclusions: 1. The children and teenagers' perception of the social schema (the aggressive behaviors) starts at the ages (6-7) years , exept the ages (8-9) years. 2. There is an effect at the age in the children and teenagers' perception for the social schemas (aggressive behavior). 3. There is an effect of the gender variable in the children and teenagers' perception for the social schemas (the aggressive behavior) and for the sake of boy. 4. Children's perception of social schemas (withdrawn behavior) starts within the age (10-11) years and the children perception of this behavior is increased within the growth of age. 5. There is an effect of the age variable in children and teenagers' perception of the social schemas (withdrawn behavior). 6. There is no effect of the gender for the children and teenagers' perception for the social schemas (withdrawn behavior). 7. مستخلص البحث أهداف البحث :- يهدف البحث الحالي إلى تعرف : 1- المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني ) لدى الأطفال والمراهقين تبعا لمتغير العمر 2- المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك الانسحابي ) لدى الأطفال والمراهقين تبعا لمتغير العمر. 3- دلالة الفروق الإحصائية في ادراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني ) تبعا لمتغيري العمر والجنس . 4- دلالة الفروق الإحصائية في ادراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك الانسحابي ) تبعا لمتغيري العمر والجنس . عينة البحث:- بلغت عينة البحث (120) طفلاً ومراهقا بواقع (60) طفلاً وطفلة من المدارس الابتدائية و( 60) مراهق ومراهقة من المدارس المتوسطة ، من المديرية العامة لتربية ديالى في بعقوبة المركز لتغطي الأعمار (6-7 ، و8-9 ، و 10-11 ، و12-13) سنة . أداتا البحث:- لتحقيق أهداف البحث تم اعداد أداتين الأداة الأولى لقياس إدراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني) وقد كانت عبارة عن صورة لطفل عدواني و(9) فقرات سلوكية اختيرت عشوائيا من الصفات التي تصف السلوك العدواني لوصف افتراضياَ فتى يتصف بالسلوك العدواني.وتم التحقق من الصدق الظاهري من خلال عرضها على مجموعة من المختصين في التربية وعلم النفس لأداة وحساب الثبات بطريقة إعادة الاختبار اذ بلغ معامل الثبات (0,80) وبلغ ومعامل ثبات التصحيح (0,82). اما الأداة الثانية أعدت لقياس إدراك الأطفال والمراهقين المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك الانسحابي) وهي عبارة عن صورة لطفل انسحابي و(9) فقرات سلوكية أخرى اختيرت عشوائيا من الصفات التي تصف السلوك الانسحابي لوصف افتراضياَ فتى يتصف بالسلوك ألانسحابي.وتم التحقق من الصدق الظاهري للاداة وحساب الثبات بطريقة إعادة الاختبار اذ بلغ معامل الثبات ( 0,82) وبلغ ومعامل ثبات التصحيح (0,83). وباستعمال الاختبار التائي لعينة واحدة وتحليل التباين الثنائي كوسائل إحصائية توصل البحث إلى النتائج الآتية:- 1- المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني ) تبدأ بالفئة العمرية (6-7) سنوات ،وتوجد لدى جميع الفئات العمرية المشمولة بالبحث عدا الفئة العمرية (8-9) سنوات . 2- وجود اثر للعمر في ادراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني). 3- يوجد اثر للجنس في ادراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك العدواني ) ولصالح الذكور. 4- المخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك الانسحابي) تبدأ بالفئة العمرية ( 10-11) سنة ويزداد إدراك الأطفال لهذا السلوك بالتقدم في العمر. 5- وجود اثر للعمر في أدراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية (السلوك الانسحابي) 6- لا يوجد اثر للجنس في ادراك الأطفال والمراهقين للمخططات الإدراكية الاجتماعية(السلوك الانسحابي)


Article
عادات الاستذكار والدافعية نحو التحصيل وعلاقتها بالتلكؤ الاكاديمي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The problem of Weakness of motivation achievement, it leads to Academic failure Because of several reasons against the students And hinder them from continuance in the Progress of study, The most serious Begins from the family itself because it regarded basic in society and from its the student begins to Simulates reality and upon himself the task of educational As well as Community, school and university curricula and teacher and the system used in exams , All this and the other responsible for the problem . This research aims to identify to : 1-Identify the habits of study at university students (males – females). 2-Measuring academic achievement among university students. 3-Identify the academic reluctance among the students of the university (male-female). 4- To identify the relationship between the habits of study and motivation towards the achievement and reluctance among university students. This search is determined by the students of the university in the College of Basic Education - University of Diyala , Preliminary study of the day . Specialization for scientific and humanitarian and both types (males - females) and all grades for the academic year (2013-2014) , The results showed that the research sample possess the habits of study and use them when dealing with their subjects . As well as the research sample of females follow the habits of study more than males, where the results showed that there are statistically significant differences in academic achievement between the research sample according to the gender variable, The research sample also has a lively conscience is low, the reluctance to be high for the students has a lively conscience is low, Compared with their relatives who have high vitality conscience . Who dropped the degree of reluctance . and There are no differences between males and females in the degree of reluctance . That there is a negative correlation between the function of study habits and motivation toward achievement and reluctance , Which shows the greater use of study habits decreased reluctance ملخص البحث : ان مشكلة ضعف دافعية التحصيل الذي يؤدي الى الفشل الدراسي تعود في الاساس لعدة اسباب تواجه بعض الطلاب وتعوقهم عن مواصلة التقدم الدراسي ، اخطرها يبدأ من الاسرة نفسها باعتبارها الركيزة الاساسية في المجتمع ؛ ومنها ينطلق الطالب الواقع على عاتقه المهمة التعليمية ، وكذلك المجتمع والمدرسة او الجامعة والمناهج والمعلم والنظام المتبع في الامتحانات كل هذا وغيره مسؤول عن هذه المشكلة ويهدف البحث الحالي التعرف على : 1- التعرف على عادات الاستذكار لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغير النوع (ذكور – اناث) . 2- قياس التحصيل الدراسي لدى طلبة الجامعة . 3- التعرف على التلكؤ الاكاديمي لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغير النوع (ذكور – اناث). 4- التعرف على العلاقة بين عادات الاستذكار والدافعية نحو التحصيل والتلكؤ الاكاديمي لدى طلبة الجامعة . ويتحدد البحث الحالي بطلبة جامعة ديالى / كلية التربية الاساسية ، الدراسة الاولية الصباحية ، ومن كلا التخصصين العلمي والانساني ، ولكلا النوعين ذكور واناث ولجميع المراحل الدراسية للعام الدراسي (2013-2014) . اظهرت النتائج ان افراد عينة البحث يمتلكون عادات استذكار ويستعملونها عندما يتعاملون مع موادهم الدراسية ، وكذلك ان عينة الاناث يتبعنَّ عادات استذكار اكثر من عينة الذكور وقد اثبتت النتائج الى وجود فروق فردية ذات دلالة احصائية في التحصيل الدراسي بين عينة البحث وفق متغير الجنس ايضا بين عينة البحث التي لديها حيوية ضمير منخفضة ، غالتلكؤ الاكاديمي يكون مرتفعا لدى الطلبة منخفضي حيوية الضمير ، مقارنة باقرانهم مرتفعي حيوية الضمير الذين انخفضت درجة التلكؤ الاكاديمي لديهم وعدم وجود الفرق بين الذكور والاناث في درجة التلكؤ الاكاديمي ناجم لوجود علاقة ارتباطية سالبة دالة بين عادات الاستذكار والدافعية نحو التحصيل والتلكؤ الاكاديمي مما يدل على انه كلما زاد استعمال عادات الاستذكار قل التلكؤ .

الكلمات الدلالية

: التلكؤ الاكاديمي


Article
The method of sings suggested to teach and memorize the students the poetry texts
طريقة ( الإشارات ) المقترحة لتعليم وحفظ التلامذة للنصوص الشعرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Disquisition Summary : Whereas sounds Were raised, declared general weakness in teaching and Learning Arabic language . Especially lots of teaching literature texts. During the stage of general teaching . scholars faced these problems ,a lot of solutions had been propounded . some of them contributed in manipulating lots of problems. While some solutions were not even left the library shelves . to manipulate the issue of miss memorize the literature texts . after the weakness in teaching such texts clearly out break . Associated with the disability of teachers of testing such Items and their disability of memorizing , save and feed back the literature items . the scholar proceed a scholastic , descriptive and analytical monograph continued over two years . he tried within this monograph his new proposal method which he has been proceed due to a self educational experiences before It been summarized in this search . the search sample was consisted of five students of the fifth and sixth grade primary school, two fifth grade students and three one of the sixth grade . the scholar taught in the first year the fifth grade students while he taught the sixth grade students in the second year . the scholar good was proposing a new method in memorizing the literature texts and he suggested It’s a name of ( signs method ) . the scholar showed in has search a number of previous monograph which handled the literature texts and ways of memorizing them which were the monograph of Zaqut 2004 , al abidi monograph 2007 , Bridge monograph 2011 ,al masari monograph 2012 , and al Zuhairi monograph 2013 . before starting the monograph the scholar achieved some preparatory procedures represented by ; 1-Determining the scientific materials . 2 - Determining the lyrical tune for each texts and some other staff determined by the searcher due to the text. Supposed to be learned such as images , paints . 3 – prepare the methods equipments . 4 – Guides the learners concerning some procedures that will be determined such as using the sense or acting or chanting or other skills. 5 – teach the learners some rules of reading skill according to feed back style ( aiming improve the reading and repetition ) . Then the searcher proved the steps of the suggested method which is mentioned below ; 1 – Read the text according to the feedback style . 2 - choral reading according to the feedback style with repetition . 3 – Individual reading by the students due to the feedback style or associated with the tune suggested by the searcher which are taken from folklore and feeding the learners by necessary sings by the searcher . 4 – Repetition using repetition law for learning . 5 – ( choral feedback ) or ( choral singing ) . After that the searcher apply his suggested method showing a sample of the poem ( our identity ) of the fifth primary grade as example to show the router of the memorizing process due to this method . then at the end the searcher found out the following conclusions . 1 – the method is very feasible and the students being satisfied with it . 2 – the learners in this age tend to the tunes and the feedback reading style . 3 – Repetition law has a great effect on learning and memorizing . Recommendations 1 – Experimenting the method by other searchers . 2 – Evaluating the text books of the primary study especially the literature text books according to modern educational criteria . 3 - Pay attention to the applicative side of teachers preparing . Then the searcher supposed conducting a new monographs to reinforce the current one . ملخص البحث : بعد أن تعالت أصوات الجميع معلنة الضعف العام في تعليم اللغة العربية وتعلّمها لا سيما الصعوبات الكثيرة في تعلم المواد الأدبية ( المحفوظات ) في مرحلة التعليم العام . تصدى الباحثون لمعالجة هذه المشكلات وطرحت حلولا كثيرة ساهم بعضها في معالجة مشكلات كثيرة ، والبعض الأخر لم يغادر رفوف المكتبات . ولمعالجة حفظ النصوص الأدبية وبعد تفشي الضعف في تعليمها وعدم قدرة المتعلمين من تذوق هذه النصوص ومع افتقارهم للقدرة على حفظها وتذكرها واسترجاعها عند التعلم . شرع الباحث لدراسة وصفية تحليلية استمرت لسنتين جرب فيها ( طريقته المقترحة الجديدة ) والتي اقترحها بناءا على تجارب تعليمية شخصية قبل أن تستقر في صورتها النهائية في هذا البحث . وكانت عينة البحث مؤلفة من (5) خمسة من تلامذة الصف الخامس والسادس الابتدائي .بواقع ( 3 ) من تلامذة الصف الخامس و ( 2 ) من تلامذة الصف السادس . إذ درّس الباحث في السنة الأولى تلامذة الصف الخامس ، ثم في السنة الثانية درّس تلامذة الصف السادس . تمثل هدف البحث في اقتراح طريقة جديدة في حفظ النصوص واقتراح تسميتها بطريقة ( الإشارات ) . إذ عرض الباحث ضمن دراسته عددا من الدراسات السابقة التي تناولت النصوص الأدبية وعملية حفظها وتمثلت ب ( دراسة زقوت 2004 و دراسة العابدي 2007 و دراسة بريج 2011 و دراسة المساري 2012 ودراسة الزهيري 2013) . تضمنت إجراءات الباحث بعد تحديد مجتمع البحث وعينته القصدية مبينا سبب اختيارها .وقبل الشروع بالبحث أجرى الباحث عددا من الإجراءات التحضيرية تمثلت ب: 1- تحديد المادة العلمية . 2- تحديد الألحان الغنائية المناسبة لكل نص من النصوص المقرر تعلمها . 3- إعداد مستلزمات الطريقة من صور ورسومات وأمورا يحددها الباحث بحسب القصيدة. 4- توجيه المتعلمين لعدد من الإجراءات التي سيتم تحديدها مثل استعمال الحواس أو التمثيل أو الإنشاد أو غيرها من المهارات . 5- تعلم التلامذة بعض القواعد القرائية على وفق أسلوب الترجيع ( وهو يشير إلى تحسين الصوت والتكرار في القراءة ). ثم ثبت الباحث خطوات الطريقة المقترحة والمتمثلة بالاتي : 1- قراءة النص على وفق أسلوب الترجيع . 2- القراءة الجماعية بأسلوب الترجيع مع التكرار . 3- القراءة المنفردة من التلامذة بأسلوب الترجيع أو على وفق ( الألحان ) المعتمدة من قبل الباحث لأناشيد أو أغاني من التراث الفلكلوري مع تزويد المتعلمين (بالإشارات ) اللازمة للحفظ من قبل الباحث . 4- التكرار وهنا يتم توظيف قانون التكرار للتعلم . 5- ( الترجيع الجماعي ) أو ( الغناء الجماعي ) . ثم بعد ذلك طبق الباحث طريقته المقترحة وعرض أنموذجا من قصيدة ( هويتنا ) للصف الخامس الابتدائي كمثال لسير عملية الحفظ على وفق هذه الطريقة .وفي نهاية البحث توصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية : الاستنتاجات : 1- فاعلية الطريقة المقترحة وتفاعل التلامذة معها . 2- ميل المتعلمين بهذه الأعمار إلى الألحان وتفاعلهم مع أسلوب الترجيع في القراءة . 3- لقانون التكرار اثر كبير في التعلم والحفظ . التوصيات : 1- تجريب الطريقة من قبل باحثين آخرين . 2- تقويم المواد الدراسية في المرحلة الابتدائية لا سيما الأدبية منها على وفق معايير تربوية حديثة . 3 – الاهتمام بالجانب التطبيقي بإعداد المعلمين . ثم اقترح الباحث إجراء دراسات جديدة لتعزيز الدراسة الحالية .

الكلمات الدلالية

طريقة الاشارات


Article
نظرة أرسطو للمرأة

المؤلفون: د. فرات امين مجيد
الصفحات: 352-366
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This study aims to statement look Aristotle for Women has put Aristotle's theory of philosophical about women , derives Daamtha of basic metaphysics, and then claimed applied in the field of biology first, ethics and politics then , to prove a philosophical validity of the low status of women , who developed the habits and traditions of the Greek . The importance of the study and that the seriousness of Aristotle's theory about women because they hesitated in abundance in the Arab heritage perhaps because it found fertile ground ready to accept them, as it contains similar views not only lacked theorizing ! Just as happened in the western heritage , the picture painted by Aristotle very important for women , and having a huge effect , they were deposited in the depths of the Western culture , and she became the Pacific and mentor for women in general ! It is incredible stipulating the Arab heritage , if you look more closely a little to found the words of Aristotle and his ideas about the speed of emotions of women and violence , and female sex slave delicate emotional , impressionable , which is driven by factors more sense than guided by the light of reason ; That is why it is sex less in preparation for the presidency sex men; because the inspired leadership of the presidency do not mind feeling الملخص : تهدف هذه الدراسة إلى بيان نظرة أرسطو للمرأة فقد وضع أرسطو نظرية فلسفية عن المرأة ، يستمد دعامتها الأساسية من الميتافيزيقيا (*) ثم راح يطبقها في ميدان البيولوجيا أولاً ، والأخلاق والسياسة بعد ذلك ، ليثبت فلسفياً صحة الوضع المتدني للمرأة الذي وضعتها فيه العادات والتقاليد اليونانية . وتأتي أهمية الدراسة وذلك لخطورة نظرية أرسطو عن المرأة لأنها ترددت بكثرة في تراثنا العربي ربما لأنها وجدت أرضاً خصبة مهيأة لتقبلها ، بما تحتوي عليه من آراء مماثلة لا ينقصها سوى التنظير !.(.( Susan G: p . 17, 1973 وهي عبارة تصدق بنصها على التراث العربي ، فلو أنك أمعنت النظر قليلاً لوجدت عبارات أرسطو وأفكاره عن سرعة انفعالات المرأة وعنفها ، وعن جنس الإناث الرقيق الحساس العاطفي ، سريع التأثر ، الذي ينقاد لعوامل الشعور أكثر مما يسترشد بنور العقل ؛ ولهذا فهو جنس اقل استعداداً للرئاسة من جنس الرجل ؛ لأن الرئاسة قيادة تستوحى من العقل لا الشعور . ( د . محمد يوسف موسى ، 54) وهناك أفكار أخرى كثيرة سوف تترد طوال هذا البحث يشعر القارئ معها أن ما يقول أرسطو ليس غريباً عنه ، بل إن رجل الشارع أصبح يردد بعضها في يقين وثقة ، فمن منا لم يسمع عن تدنى ذكاء المرأة ، ونقص العقل عندها ، وعدم اتزانها في الحكم على الأشياء ، وعدم صلاحيتها للسياسة ، أو القيادة ، أو أدارة شؤون الدولة ... إلـخ حتى إذا ما رأى أمامه نماذج لامعة من الشرق والغرب على السواء ، جحدها عامداً دون أن يجهد نفسه في البحث عن تفسير لها ، أو يسأل : كيف تتسق مع أفكاره ؟ فعلى سبيل المثال لا الحصر بلقيس و زنوبيا وكيلوبيترا قديماً ، ومارجريت تاتشر تربعت على قمة الحكم في انكلترا ، وأنديــرا غاندي في الهند ، حتى في الشرق بي نظير بوتو في باكستان ، وقبل ذلك وبعده : جولدا مائير ، التي ذقنا المر على يديها في اسرائيل ! ، ذلك كله لا يجعله يسأل نفسه ولو مرة واحدة : أيكون سائق سيارة تاتشر أو ( بي ) أو ( أنديرا ) أرجح منها عقلاً لمجرد أنه رجل وهي امرأة ؟ . أيكون الساعي أو الحارس – الذي يقف على بابها – أقدر منها على إدارة الدولة ، أو أكثر اتزاناً في الحكم على الأشياء لمجرد أنها امرأة ، وأنه رجل. (إمام عبد الفتاح، 1996: 7) غيـر أن أرسطو لا يكتفي بهذا القدر من نقائض المرأة ، وإنما يضيف اليها عدم قدرتها على ممارسة الفضائل الأخلاقية المختلفة على نحو ما يفعل الرجل ، وعدم قدرتها على شغل أي منصب اجتماعي ، أو ثقافي . إن مهمتها تقتصر فقط على الإنجاب ، بل إن مسؤوليتها تكون كاملة إن أنجبت الإناث ! وهي فكرة كانت ، وربما ما زالت ، شائعة جداً في مجتمعنا العربي . أمـا الإسلام فقـد رفع المرأة العربية من حضيض الجهل والتخلف ، بعد أن كانت تورث مع ممتلكات الرجل ، إلى أعلى المراتب الاجتماعية عندما جعلها قيمة على نفسها ومالها وزوجها .. إلخ . ومن هنـــا تأتي أهمية دراسة نظرية أرسطو عن المرأة ، ومقارنة آرائـه وأفكاره عنها بمــا يقال في تراثنـا العربي ، قديماً وحديثاً ! ( A (Aristotle : Poetics , XV , 1454

الكلمات الدلالية

نظرة ارسطو للمرأة


Article
اثر انموذج ( ميرل – تنسون ) في اكساب مفاهيم مادة تاريخ الفن لدى طالبات معهد الفنون الجميلة للبنات

المؤلفون: م. د. ميسون عبدالله عنبر
الصفحات: 367-394
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : I have attached modern breeding great care learner, which is the focus of the educational process, as it began to different educational institutions Find the latest styles and techniques and educational programs to keep pace with modern requirements and developments of scientific and technological in order to develop the capacity of the student cognitive and affective and skill to achieve the goals of educational. Summed up the problem of current research methods followed in the teaching of art history at the Institute of Fine Arts for Girls, it is during the scoping study conducted by a researcher on the students of Fine Arts Institute - Department of Fine Arts and the teachers of the history of art to identify the most important problems and the difficulties they face when studying and teaching this article, I noticed a weakness among female students in the level of achievement in this article and reached through the answers to the students and teachers that most of the reasons for returning to follow the teaching methods based on narrative and diction inject information scrappy, which led to clear confusion in the concepts of this article and not the possibility of retrieved after a period of time by the students and this is what stimulated the researcher to test a specimen (Merle - tension) as a way of modern education in the teaching of art history for students of the Institute of Fine Arts - Department of Fine Arts of what may contribute to teach students the concepts of this article and retention have. The research aims to: 1 - Learn about the impact of the use of ( Merle - tension )model in the concepts of art history students at the Institute of Fine Arts for Girls / Studies morning – Baghdad 2 - Learn about the impact of the use of ( Merle - tension ) model in the retention of the concepts of art history students at the Institute of Fine Arts for Girls / Studies morning – Baghdad The research follows the experimental method for the two experimental and control groups to suite the partial suitability with the research procedure , the research contains (50) samples students from the fourth grade - Institute of Fine Arts for Girls morning study / province of Baghdad , examined the experimental group of art history through four lesson plans built in accordance with the model ( Merle - tension ) , while the control group has studied the same material with the normal method a cognitive achievement test has been built to measure the effectiveness of the model in the students acquisition of the concepts of art history and the retention of these concepts .Many of the statistical methods has been used to process information and reach results The results appear that the experimental group superiority in the achievement test cognitive post and retention test concepts and proven effectiveness of the model ( Merle - tension ) in the acquisition concepts of art history and retention . ملخص البحث : لقد اولت التربية الحديثة عناية كبيرة بالمتعلم الذي يعد محور العملية التعليمية اذ بدأت المؤسسات التعليمية بمحتلف مستوياتها الى البحث عن احدث الاساليب والتقنيات والبرامج التعليمية لمواكبة متطلبات العصر الحديث وتطوراته العلمية والتكنولوجية من اجل تنمية قدرات الطالب المعرفية والوجدانية والمهارية لتحقيق اهدافها التعليمية والتربوية . تتلخص مشكلة البحث الحالي بالطرائق المتبعة في تدريس مادة تاريخ الفن في معهد الفنون الجميلة للبنات ، فمن خلال الدراسة الاستطلاعية التي اجرتها الباحثة على طالبات معهد الفنون الجميلة – قسم الفنون التشكيلية ومدرسي مادة تاريخ الفن للتعرف على اهم المشاكل والصعوبات التي تواجههم عند دراسة وتدريس هذه المادة ، لاحظت وجود ضعف لدى الطالبات في مستوى التحصيل في هذه المادة وتوصلت من خلال اجابات الطالبات والمدرسين ان معظم الاسباب تعود الى اتباع طرائق تدريس قائمة على السرد والالقاء وضخ المعلومات بشكل غير مترابط مما ادى الى خلط واضح في مفاهيم هذه المادة وعدم امكانية استرجعها بعد مدة من الزمن من قبل الطالبات وهذا ما حفز الباحثة لتجريب انموذج ( ميرل – تنسون ) التعليمي كطريقة حديثة في تدريس مادة تاريخ الفن لطالبات معهد الفنون الجميلة – قسم الفنون التشكيلية لما قد يسهم في تعليم الطالبات مفاهيم هذه المادة واستبقائها لديهن . يهدف البحث الى : 1- تعرف اثر استعمال انموذج (ميرل – تنسون) في اكساب مفاهيم مادة تاريخ الفن لدى طالبات معهد الفنون الجميلة للبنات / الدراسة الصباحية – بغداد 2- تعرف اثر استعمال انموذج (ميرل – تنسون) في استبقاء مفاهيم مادة تاريخ الفن لدى طالبات معهد الفنون الجميلة للبنات / الدراسة الصباحية – بغداد اتبع هذا البحث المنهج التجريبي للمجموعتين التجريبية والضابطة ذات الضبط الجزئي لملاءمته مع اجراءات البحث ، و بلغ عدد عينة البحث (50) طالبة من الصف الرابع في قسم الفنون التشكيلية - معهد الفنون الجميلة للبنات الدراسة الصباحية / محافظة بغداد ، درست المجموعة التجريبية مادة تاريخ الفن من خلال اربع خطط تدريسية بنيت وفق انموذج ( ميرل – تنسون) ، اما المجموعة الضابطة فقد درست نفس المادة بالطريقة الاعتيادية . كما تم بناء اختبار تحصيلي معرفي لقياس فاعلية البرنامج في اكساب الطالبات مفاهيم مادة تاريخ الفن واستبقاء هذه المفاهيم . استُعمل العديد من الوسائل الاحصائية لمعالجة المعلومات والتوصل الى النتائج . فقد ظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية في الاختبار التحصيلي المعرفي البعدي واختبار استبقاء المفاهيم و ثبوت فاعلية انموذج ( ميرل – تنسون ) في اكساب مفاهيم مادة تاريخ الفن واستبقائها .

الكلمات الدلالية

: تاريخ الفن


Article
The Impact of mastering learning on the knowledge achievement and on the skillful performance to the students of the first stage / Department of Physical education basketball
تأثير التعلم ألإتقاني في التحصيل المعرفي والأداء المهاري لطلبة المرحة الاولى / قسم التربية الرياضية في كرة السلة

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The development in methods of teaching and the styles used in teaching physical education has great impact in developing the level of the students in the skillful and achieving aspect the mastering learning is one of the modern styles which depends regarding the individual differences in the level and the speed of learning for the learners according to their own special abilities , through gradual stepping from the easy to the difficult material and there should not be any stepping to a new material without mastering the first material by all the learners , giving them enough time or increasing the repetitions until mastering . Therefore , the researcher adopts , in this study , the mastering learning test and measuring its impact on the knowledge achievement and on skillful performance for some basic skills in basketball , as an attempt to draw the attention of those who are responsible for the teaching process to the new methods and styles which have impact on developing the student in the skillful and achievement aspects . The significance of the study lies in trying to find a teaching style stimulating the motivation an cooperative spirit among the students , in addition to taking care of the individual differences the level and the speed of learning to improve the scientific and the practical levels of the students in the current studying skills . the experimental method is used for its suitability for the nature and goals of the study . the sample of the study comprises (40) female and male students of the first stage / Department of Physical education / College of Basic Education, divided into two groups with (20) students in each controlling and experimental groups . The researcher concludes that the mastering style has a clear impact on improving the knowledge achievement and developing the skillful performance for the experimental group. The researcher recommends using themastering learning style in teaching the skills of the basketball and the basic skills in the other individual and team games. المستخلص : ان تطور طرائق التدريس وتطور الأساليب المستخدمة في تدريس التربية الرياضية له اثر كبير في رفع مستوى الطلبة في الجانبين المهاري والتحصيلي. والتعلم ألإتقاني من الأساليب الحديثة التي تعتمد على مراعاة الفروق الفردية في مستوى وسرعة تعلم المتعلمين كل حسب قدراته ألخاصة وذلك من خلال التسلسل في التعلم من السهل إلى ألصعب وعدم الانتقال إلى مادة جديدة ما لم يتم اتقان المادة الأولى من قبل المتعلمين كافة بإعطائهم الوقت الكافي أو زيادة التكرارات حتى يتم إتقانها.لذا اعتمدت الباحثة في هذا البحث اختبار التعلم ألإتقاني وقياس اثره على كل من التحصيل المعرفي والأداء المهاري في بعض مهارات كرة السلة محاولة منها الى لفت نظر القائمين على عملية التدريس الى الأساليب والطرائق الجديدة التي لها اثر في تطوير الطالب مهارياً وتحصيلياً . وتتجلى أهمية البحث في محاولة إيجاد اسلوب تدريس يثير الدافعية وروح التعاون بين الطلبة فضلاً عن مراعاة الفروق الفردية في المستوى وسرعة التعلم وذلك للنهوض بالمستوى العلمي والعملي لطلبتنا في المهارات قيد البحث. استخدمت الباحثة المنهج التجريبي لملاءمته مع طبيعة البحث وأهدافه، وتكونت عينة البحث من (40) طالب من طلاب المرحلة الاولى في قسم التربية الرياضية /كلية التربية الاساسية، وبواقع (20) طالب في كل مجموعة من المجموعتين الضابطة والتجريبية. واستنتجت الباحثة ان للاسلوب ألإتقاني اثرا واضحا على تحسين التحصيل المعرفي وتطور الاداء المهاري لدى المجموعة التجريبية. وأوصت الباحثة باستخدام التعلم ألإتقاني في تدريس مهارات كرة السلة والمهارات الاساسية في العاب اخرى فردية او جماعية.


Article
The difficulties faced by students of the third grade teachers prepare Institute in Diyala province in the material rules of the Arabic language from the point of students
الصعوبات التي تواجه طالبات الصف الثالث بمعهد اعداد المعلمات في محافظة ديالى في مادة قواعد اللغة العربية من وجهة نظرالطالبات

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : Aims search to identify the ( ( the difficulties faced by students of the third grade at the Institute for the preparation of the parameters in the Diyala province in the material rules of the Arabic language from the point of students ) ) To achieve this, was chosen the descriptive approach to the study also identified the researchers Center Diyala province, a place to conduct the stud y and chose students Institute the preparation of the parameters in the Diyala province as a community to search and sample consisted of ( 52 ) students were selected in a deliberate was chosen resolution reconnaissance tool to search in the light of the results reached the researchers to a number of results have been presented and interpreted in the fourth quarter and in the light of the outcome researchers recommended a series recommendations as suggested group proposals with regard to the subject of the search. الملخص : يهدف البحث إلى التعرف على (( الصعوبات التي تواجه طالبات الصف الثالث في معهد اعداد المعلمات في محافظة ديالى في مادة قواعد اللغة العربية من وجهة الطالبات)) ولتحقيق ذلك تم اختيار المنهج الوصفي منهجاً للدراسة كما حدد الباحثان مركز محافظة ديالى مكاناً لإجراء الدراسة واختار طالبات معهد اعداد المعلمات في مركز محافظة ديالى كمجتمع للبحث وتألفت العينة من (52) طالبة بعد الاستبعاد تم اختيارهم بصورة قصدية وتم اختيار الاستبانة الاستطلاعية اداة للبحث وفي ضوء نتائج البحث توصل الباحثان الى عدد من النتائج تم عرضها وتفسيرها في الفصل الرابع وفي ضوء النتيجة اوصى الباحثان بمجموعة توصيات كما اقترحا مجموعة المقترحات تخص موضوع البحث .

الكلمات الدلالية

الصعوبات


Article
الصعوبات التي تحد من فاعلية الواجبات البيتية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية من وجهة نظر المعلمين

المؤلفون: م.م بتول فاضل جواد
الصفحات: 438-466
Loading...
Loading...
الخلاصة

Research Summary : This study aimed to know the difficulties that limit the effectiveness of homework at primary school students grades (IV, V and VI) in the public schools from the point of view of teachers have been identified research problem in the difficulties faced by the student in completing homework, whether related to the student and the family and social environment or the teacher , the school administration , curriculum and teaching method, reflected the importance of research in the stand on these difficulties to provide interested researchers a clear vision for homework , problems experienced by many of the parents of the pupils and teachers alike and determine the causes to avoid the negatives that may be located where the teacher when commissioning his disciples duties homework to be avoided. Commissioned researcher school administration application search tool on a sample of teachers as numbered (30) teachers from my school (forbidding) and (Shaheed Mohamed Qasim al-Abadi) primary school in the village of majority in the first semester of the academic year (2013-2014) was the use of the tool questionnaire after extracting the semantics sincerity and persistence which amounted to (80.0) The researcher used statistical means of b (Pearson correlation coefficient, equation Spearman Brown, Law Fisher) to analyze the results of the study and after the application of the study results showed that the difficulties that limit the difficulties of homework is to Both the student and the family and social environment the teacher and the school environment and curriculum and teaching method. In light of the results of research and the researcher has developed some recommendations to make sure fields of study on the importance of diversification in the forms of homework and know the teachers and the parents of the pupils how to perform homework to develop the capacity of student knowledge, skills and compassionate. The researcher also suggested the need to carry out a study identifies problems with homework and the teacher's role and the role of parents and the curriculum and by the comparative study between the duties of Applied and practical. ملخص البحث : هدفت هذه الدراسة الى معرفة الصعوبات التي تحد من فاعلية الواجبات البيتية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية الصفوف (الرابع والخامس والسادس) في المدارس الحكومية من وجهة نظر المعلمين وقد تحددت مشكلة البحث في الصعوبات التي يواجهها التلميذ في انجاز الواجبات البيتية سواء أكانت متعلقة بالتلميذ والأسرة والبيئة الاجتماعية أم المعلم والإدارة المدرسية والمنهاج الدراسي وطريقة التدريس ، تتجلى أهمية البحث في الوقوف على هذه الصعوبات لتقدم للمهتمين والباحثين تصورا واضحا عن الواجب ألبيتي ومشكلاته التي يعاني منها الكثير من أولياء أمور التلاميذ والمعلمون على حد سواء وتحديد المسببات لتجنب السلبيات التي قد يقع فيها المعلم عند تكليف تلاميذه بالواجبات البيتية لتجنبها . كلفت الباحثة ادارة المدرسة تطبيق اداة البحث على عينة من المعلمين إذ بلغ عددها (30) معلم ومعلمة من مدرستي (النهى ) و(الشهيد محمد قاسم العبادي ) الابتدائية في قرية الغالبية في الفصل الدراسي الأول للعــــــــام الدراســــي (2013-2014) وتم استخدام الأداة الاستبيان بعد استخراج دلالات صدقها وثباتها الذي بلغ ( 80,0) وقد استخدمت الباحثة الوسائل الإحصائية المتمثلة ب(معامل ارتباط بيرسون ،معادلة سبيرمان براون ،قانون فشر ) لتحليل نتائج الدراسة وبعد تطبيق الدراسة أظهرت النتائج ان الصعوبات التي تحد من صعوبات الواجبات البيتية تتمثل في كل من التلميذ والأسرة والبيئة الاجتماعية والمعلم والبيئة المدرسية والمنهج الدراسي وطريقة التدريس . وفي ضوء نتائج البحث وضعت الباحثة بعض توصيات بمجالات الدراسة لتأكد أهمية التنويع في إشكال الواجبات البيتية ومعرفة المعلمين وأولياء أمور التلاميذ كيفية أداء الواجبات البيتية لتنمية قدرات التلميذ المعرفية والمهارية والوجدانية .

الكلمات الدلالية

فاعلية الواجبات البيتية

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: 10 العدد: 60