Table of content

Journal Of Educational and Psychological Researches

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068 /pissn 26635879
Publisher: Baghdad University
Faculty: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

1-Name of Journal: Journal of Educational and psychological Researchs
2. Jurisdiction of the journal Science educational and psychological
3. Produced by: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Achievements of the journal: 57 Number

Loading...
Contact info

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

Table of content: 2015 volume:12 issue:44

Article
The Relationship between Social Anxiety and Mindfulness In Iraqi Women Living In Iraq And The UK; A Comparison Study
القلق الاجتماعي وعلاقته باليقظة الذهنية لدى النساء العراقيات اللواتي يعشن في العراق واللواتي يعشن في بريطانيا (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The continuous pressure of work and daily life and the increasing financial and social stress that Iraqi women are experiencing (both inside and outside Iraq) is one of the main causes of anxiety, particularly in those of working class women. This group of women carry the burden of carrying out multiple roles and responsibilities at the same time. All this collectively make them more prone to developing anxiety compared to men. In addition, the physiological and psychological nature of women, as females, on top of the other roles in life, like being a wife or mother or daughter or sister, all add extra pressure on women especially for those who are considered as productive working individuals in the society. In order to study the relationship between these two variables (social anxiety and mindfulness) Sarson Scale for Social Anxiety (translated and modified by Radwan 1988, and consisted of 29 questions) was used. The Toronto Scale for mindfulness (translated by Riyad Al-Alsamy and consisted of 30 questions) was also used. Both scales were applied on two groups of Iraqi women with a total of 100 (50 of them lived in Iraq and 50 in the UK). The result was that both groups had social anxiety but more prominent/severe in married women and who lived inside Iraq. Also, both groups had mindfulness but more in those lived in the UK, with no significant differences between married and unmarried women. And finally, no significant differences were found between the two variables, i.e. no significant relationship was found. الملخص ان ضغوط الحياة وضغوط العمل والصراعات المادية والاجتماعية التي تعايشها المراة العراقية (داخل وخارج العراق) وبصورة مستمرة هي احد مسببات الوقوع في شباك القلق ولاسيما لدى المراة العاملة التي يقع عليها عبء تحمل العديد من المسؤوليات والادوار في وقت واحد, ونتيجة لبنائها العضوي والنفسي فهي انثى لها طبيعتها الجسمية والنفسية والتي تجعل منها اكثر عرضة للاصابة بالقلق من الرجال كما ان لها دورها الاجتماعي كزوجة وام واخت وبنت فضلا عندورها الانتاجي كعاملة. ومن اجل دراسة العلاقة بين متغيري البحث تبني الباحثتان مقياسي ( مقياس (ساراسون) للقلق الاجتماعي الذي ترجمه رضوان سنة (1988) وعدله ليصبح جاهزا للاستخدام ويتكون المقياس من (29) ومقياس(مقياس (تورنتو)اليقظة الذهنية الذي ترجمه رياض العاسمي ه ويتكون المقياس من (30) فقرة ,وطبقا على عينة من (100) امراة (50) من العراق و(50) ممن يعشن في بريطانيا . وقد وجد ان لدى النساء في العراق وبريطانيا قلق اجتماعي لكنه عند نساء العراق اكثر وهو لدى المتزوجات اكثر وان لديهن يقظة ذهنية وهي لدى نساء بريطانيا اكثر وان لافرق بين المتزوجات وغير المتزوجات وان هناك علاقة ضعيفة بين المتغيرين.


Article
Attitudes towards Mental illness among Pregnant Women AttendinGovernment on Women's Clinics in the Province of Ramallah and Al-Bireh
الاتجاهات نحو المرض النفسي لدى الأمهات الحوامل المترددات على العيادات النسائية الحكومية في محافظة رام الله والبيرة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aimed to identify attitudes towards mental illness in pregnant female clients to clinics women in the province of Ramallah and Al Bireh, for this purpose applied to study procedures on a sample of (200) of pregnant mothers were selected a sample available, have reached results no statistically significant differences in the level of attitudes towards mental illness due to the variable age in mothers pregnant female clients to clinics for women. Ther were astatistically significant differences in the level of these trends depending on the variable-level scientific research for the benefit of pregnant class university students and older and then high school and so on all areas except the area of social interaction, The results also showed a statistically significant differences in the level of these attitudes towards mental illness due to a variable number of times the load on the field of treatment for the first time to download, and no statistically significant differences on the rest of the fields, and reached results are also statistically significant differences in the level of attitudes towards mental illness in Pregnant variable depending on the number of abortions and that the areas of social compliance and the total score for the lack of abortion, and there is no statistically significant differences depending on this variable on the rest of the fields. Key words: Attitudes towards, Mental illness, Pregnant Attendin Women's Clinics. ملخص الدراسة هدف الدرسة التعرف إلى الاتجاهات نحو المرض النفسي لدى الأمهات الحوامل المترددات على العيادات النسائية في محافظة رام الله والبيرة، لهذا الغرض طبقت إجراءات الدراسة على عينة قوامها (200) من الأمهات الحوامل تم اختيارهن بطريقة العينة المتيسرة، وقد توصلت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى الاتجاهات نحو المرض النفسي تبعاً لمتغير العمر لدى الأمهات الحوامل المترددات على العيادات النسائية، ووجود فروق دالة إحصائياً في مستوى هذه الاتجاهات تبعاً لمتغير المستوى العلمي لصالح الحوامل من فئة الجامعيات فما فوق ومن ثم الثانوية العامة وذلك على جميع المجالات ما عدا مجال التفاعل الاجتماعي، كما أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى هذه الاتجاهات نحو المرض النفسي تبعاً لمتغير عدد مرات الحمل على مجال العلاج لصالح أول مرة للحمل، وعدم وجود فروق دالة إحصائياً على بقية المجالات، وتوصلت النتائج أيضاً وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى الاتجاهات نحو المرض النفسي لدى الحوامل تبعاً لمتغير عدد مرات الاجهاض وذلك على مجالات التقيد الاجتماعي والدرجة الكلية لصالح عدم وجود اجهاض، وعدم وجود فروق دالة إحصائياً تبعاً لهذا المتغير على بقية المجالات. الكلمات المفتاحية: الاتجاهات، المرض النفسي، الأمهات الحوامل، المترددات على العيادات النسائية.


Article
مهمات مديري المدارس في ضوء نظام المدارس الثانوية في العراق من وجهة نظر المدرسين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The current research aims know: 1.-level application managers secondary schools and junior high for the tasks set by the high school system in Iraq, from the standpoint of teachers. 2. statistically significant differences in the extent of the application of secondary school principals and junior high for the tasks set by the high school system from the viewpoint of teachers depending on the variable (sex, specialty, number of years of service). The researcher used the descriptive analytical method being considered best suited to such studies, for the purpose of achieving the goals of research, the researcher using the questionnaire as a research tool, included (7) key areas represent tasks principals contained in the system of secondary school No. (2) for the year (1977) also included on (70) paragraph, representing the research community of principals high school and junior high the morning of the General Directorate for Educational Baghdad (Karkh second, and Rusafa second) totaling (4497), a teacher and a school, was chosen them intentional sample Random amounted to (450) as a teacher and a school, by (10%) of the research community and hired a researcher bagful of statistical (spss) for the analysis of the responses of the research sample. The results showed the following: 1 that there is a high level managers in the application of high schools and junior high for the tasks identified by the system of secondary schools in Iraq No. (2) for the year (1977) average. 2. no statistically significant differences in the level of application of the principals of the tasks set by the high school system in a sample search attributable to variable sex in favor of males And the other due to the variable length of service for the benefit of those who serve for less than ten years. The researcher has developed the recommendations and proposals in the search results ملخص البحث يهدف البحث الحالي تعرف: 1. مستوى تطبيق مديري المدارس الثانوية و الاعدادية للمهمات التي حددها نظام المدارس الثانوية في العراق من وجهة نظر مدرسيها . 2. الفروق ذات الدلالة الاحصائية في مدى تطبيق مديري المدارس الثانوية و الاعدادية للمهمات التي حددها نظام المدارس الثانوية من وجهة نظر المدرسين تبعا لمتغير (الجنس , التخصص , عدد سنوات الخدمة) . استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي كونه يعد الانسب في مثل هذه الدراسات , ولغرض تحقيق اهداف البحث قامت الباحثه باستعمال الاستبانة كأداة للبحث , اشتملت على ( 7 ) مجالات رئيسة تمثل مهمات مديري المدارس الواردة في نظام المدارس الثانوية رقم ( 2) لسنة ( 1977 ) كما اشتملت على ( 70) فقرة , تمثل مجتمع البحث من مديري ومديرات المدارس الثانوية و الاعدادية الصباحية التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد (الكرخ الثانية , والرصافة الثانية ) والبالغ عددهم (4497 ) مدرسا ومدرسة , اختيرت منهم عينة قصدية عشوائية بلغت ( 450 ) مدرسا ومدرسة, بنسبة(10 %) من مجتمع البحث واستعانت الباحثة بالحقيبة الاحصائية (spss) لتحليل استجابات عينة البحث .

Keywords


Article
مدى معرفة واستعمال تدريسيو اقسام الجغرافية في كليات التربية لتطبيقات التعليم الالكترونية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research aims to know the range of Knowledge and the using of teachers of aerography department in colleges of Education to Applicant electronic Learning , So the Sample of the research reached (129) teacher, of the university of Boghdad and Al mustansiria who were chosen by using Randomly sample , and applauding questioner for these perpos that prepared by muhamed bn Ghazi Al Judi – and by using the T-test for one sample and person correlation formula as a statistical means. The research reached to the results which indicate that weakness knowledge and using the theachers of geographe department to the application electronic learning. And according this the researcher put some Recommendation and suggestions. يرمي البحث الحالي التعريف على مدى معرفة واستعمال تدريسيو اقسام الجغرافية في كليات التربية لتطبيقات التعليم الالكتروني ، وقد بلغت عينة البحث (129) تدريسي في جامعتي بغداد والمستنصرية اختيرو بالطريقة العشوائية ، وتم تطبيق الاستبانة المعدة الغرض.وبتطبيق الوسائل المتمثلة بألاختبار التائي لعينة واحدة ومعامل ارتباط بيرسون تم التوصل الى النتائج التي تشير الى ضعف معرفة تدريسيو اقسام الجغرافية واستعمالهم لتطبيقات التعليم الالكتروني وفي ضوء النتائج تم وضع توصيات ومقترحات. الكلمات المفتاحية / تدريسيو ، كليات التربية ، التعليم الالكتروني


Article
The Skills of Time Management and Causes of Wasting The Time of Heads of Department at University of Baghdad From The Staffers’ Point of View
مهارات إدارة الوقت ومضيعاته لدى رؤساء الأقسام العلمية في جامعة بغداد من وجهة نظر التدريسيين

Loading...
Loading...
Abstract

Problem of the study: Time is very important in educational institutions. It is also one of our contemporary problem ‚as time is a clear – cut and limited factor‚ it demands that administrators should monitor it by administering and monitoring the principles of time. Hence‚ the researcher attempts to identify the skills of administrating time and the reasons that cause the waste of time of the Heads of Departments at university of Baghdad. Significance of the research: Time is very important to all educational administrators and one of them is the institutions of Higher education. One of these is the Head of the Department. S/He has to exploit time so as to run the department properly. Aims of the research: 1- To identify the skills of administering time of the Heads of the Department in the collegesat university of Baghdad from the staffers’ points of view. 2- To identify causes of wasting the heads of department time. 3- There are statistical relationships between the skills of administering time and causes of wasting time according to (sex‚specialty‚ and years of work). Limits of the research: 1- All the staffers of the department in all colleges (scientific and humanity) at university of Baghdad. 2- All the colleges at university of Baghdad. 3- The academic year 2013 – 2014 . 4- Skills of administering time and causes of wasting time of the Heads of Department at university of Baghdad. Procedure of the research: The researcher used descriptive and analytical procedure. To achieve the aims of the present study‚ two questionnaires were designed. The firstquestionnaire consists of (63) items related to skills divided into five fields (planning‚ organization‚ orientation‚ organizational communicationand evaluation. The second one comprises (29) items that are related to causes of wasting time distributed in to two fields (external wasting and internal wasting). The questionnaires were exposed to a jury of experts to check the validity of the questionnaires. Reliability is checked by using Cronbach Formula.Then the questionnaires were applied on (427) staffers‚ i.e. ‚ (11.99%) from the original population whichis(3559) from (12) colleges which are (Women’s college of Education‚Ibn Rushed college of Education‚ Mass Media‚Administration‚ Economy‚ ArtsandLanguage) As for scientific college‚ they are ( Ibn Al- Haitham‚ Women’s college of Science‚ college of Science‚ Engineering‚ Pharmacy‚ AL- Khwarizmi Engineering). The researcher used SPSS to analyse the responses of the sample. Results of the study: 1- Heads of the department enjoy a good level of skills of administering time‚according to the responses of the staffers which are statistically significant at (0‚05%). 2- Heads of the department do not suffer from waste of time. 3- There is no a direct relationshipbetween the skills of administering time and wasting it. المستخلص مشكلة البحث : يعد الوقت أحد وأثمن موارد مؤسساتنا التربوية ونظمها التعليمية, ومن مشكلاتنا المعاصرة عدم إعطاء الوقت الإهتمام الكافي, فالوقت عامل محدد وغير قابل للزيادة والتعديل والخزن, مما يتطلب من القادة الإداريين التحكم فيه خلال عملهم عن طريق فهم وإتقان المبادئ الإدارية للوقت واستغلاله بشكل أفضل لإنجاز مهامهم, وان سوء استغلال الإداري التربوي للوقت يؤثر سلبا في المؤسسة التعليمية كلياً وحتى إذا وجد الإداري الذي يمتلك مهارات إدارة الوقت فقد تكون لديه مضيعات ذاتية أو خارجية تقلل من فرص تطبيق هذه المهارات. (درة,1991, 48) ومن المتعارف عليه أن العديد من الإداريين التربويين لا يحرصون على الوقت ويعتقدون إنهم ناجحون في أعمالهم أو إنهم يحاولون ذلك جاهدين ، كما إن العديد من الإداريين التربويين لا ينظرون إلى مشكلات إدارة الوقت على إنهاشئ يمكن مواجهته أو تخفيفه أو شئ يستحق الوقوف عنده, فنجدهم يؤدون أعمالا هي في الواقع ليست مهمة ولا يتمتعون بالقدرة على أداء المهام بحسب الأولويات (أبو شيخة ,1991: 28) وإنطلاقاً من هذه المشكلة إرتأت الباحثة إلى دراسة مهارات إدارة الوقت وتشخيص المضيعات التي تتسبب في هدر وقت الدوام الرسمي ولاتعود بفائدة على العمل لدى رؤوساء الأقسام العلمية في جامعة بغداد .

Keywords


Article
The Effect of Instrumental Enrichment in the Acquisition of Geographical Concepts for First Grade Student in Intermediate school
أثر إستراتيجية الإثراء الوسيلي في اكتساب المفاهيم الجغرافية عندطالبات الصف الأول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study aims at knowing the effect of instrumental enrichment in the acquisition of geographical concepts for first grade student in intermediate school. The study is restricted in the students of first grade student in intermediate school The EducationalDirectorate of Rusafa for academic (2013/2014),for the purpose of achieving the objective, the following hypotheses: There is no statistical significant different at the level of (0.5) between the scores of the experimental group who study geography according to the instrumental enrichment and the scores of the control group who learned geographical according to the traditional methods. In order to achieve theaims of the study with matched procedure which include two groups of the study. The sample attained (80) students in Al-Simoud intermediate school for girls in the experimental group and (40) students in the experimental group who are taught according to the method and (40) student in the control group who were taught in the control group. The researcher matched the two groups in terms of: (age in time, intelligence, previous year scores in Iraq Geography and previous knowledge in geography, parent's acquisition). The researcher determined the material in the first semester for the academic year 2013/2014 in geography. It included the first four chapters in the boo The General Principles of Geography for the first grade – intermediate school. The experiment lasted 8 weeks. The researcher taught the two groups and at the end of the experiment. She applied the instrument of the study on the sample which is the acquisition posttest which she prepared in its final form in 50 items the type of multiple choice with four options. The distinction coefficient and the alternative difficulty were calculated by the use of t-test for two independent samples. The researcher used the statistical means like Pearson Coefficient and Chi-square. The results were as follows: The excel of the experimental group students who studiedgeography according to the instrumental enrichmentover the control group who learned geographical according to the traditional methods in acquisition pretest ملخص البحث يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر إستراتيجية الإثراء الوسيلي في اكتساب المفاهيم الجغرافية عند طالبات الصف الأول المتوسط, ولغرض التحقق من هدف البحث تم صياغة الفرضية الصفرية الآتية:- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية اللائي درسن مادة الجغرافية على وفق إستراتيجية الإثراء الوسيلي، ومتوسط درجات طالبات المجموعة الضابطة اللائي درسن المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية في اختبار اكتساب المفاهيم البعدي. ولتحقيق هدف البحث اعتمدت الباحثة المنهج التجريبي إذ تكونت عينة البحث من (80) طالبة من الصف الأول المتوسط من مدرسة اختيرت عشوائياً ، وتم توزيع أفرادها عشوائياً على مجموعتين (تجريبية وضابطة) ووازنت الباحثة بين مجموعتي التجربة (عينة الدراسة) إحصائياً عن طريق ضبط متغيرات (العمر الزمني، والذكاء ودرجات العام السابق في مادة جغرافية العراق، واختبار المعلومات السابقة في مادة الجغرافية). طبقت الباحثة التجربة في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي (2013-2014) وقد استغرقت التجربة (8 أسابيع) ، وفي نهاية التجربة تم تطبيق أداة البحث على عينة البحث وهو اختبار اكتساب المفاهيم البعدي الذي أعدته الباحثة وبلغ بصورته النهائية (50) فقرة إختبارية من نوع اختيار من متعدد , وعوملت النتائج باستعمال الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين، واعتمدت الباحثة على الوسائل الإحصائية الأخرى منها معامل ارتباط بيرسون. وقد أظهرت النتائج: هناك تفوق لطالبات المجموعة التجريبية التي درست على وفق إستراتيجية الإثراء الوسيلي على طالبات المجموعة الضابطة التي درست على وفق الطريقة التقليدية في اختبار اكتساب المفاهيم الجغرافية البعدي.


Article
المشكلات الاكاديمية التي تواجه طالبات كلية التربية للبنات في الجامعة العراقية من وجهة نظرهن وسبل التغلب عليها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study aimed to identify the problems thatthe students of College of Education, for women in Iraqia university are suffering from and how to overcome them. thesample of the study contained of (392) student which forms (20%) of the basic sample which is (2180) student, distributed on the six departments of the college they have been chosen randomly and the researcher has used the descriptive analytic method by applying one contains (67) items distributed on six fields,they are as follows: study skills field, academic field, curriculums field, students- teacher relationship field, examinations field, students family field,. The study has come with that (57) of them got a big problem the portion is (85%). (10) of them got medium problem and the portion is (10%). This indicates that theseproblemsare importantto study. the results indicated that the examination field has got the firstgrade with (2.6) average whereas the student. teacher relationship field has got the second grade with average (2.46). the curriculums field has got the third grade with average (2.43), whereas the students family field has got the fourth grade with average (2.39). The academic field has got the fifth grade with average (2.30), finally the field of study skills has got the sixth grade with average (2.04). The researcher recommends the following: 1. The necessity of taking the problems in consideration and view the solutions suggested. 2. Activate the Educational Guidance unit in the college anditsactivities to submit the guiding services to the majorityof the study problems. 3. Hold periodical meetings between the students and the deanery to activitate their relationships. 4. Patacademic method to supply the relationship between the students and the staff members which help the educational process ملخص البحث: هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة المشكلات الاكاديمية لدى طالبات كلية التربية للبنات، الجامعة العراقية، من وجهة نظرهن وسبل التغلب عليها، تكونت عينة الدراسة الاساسية من (392) طالبة، شكلن نسبة (20%) من عينة المجتمع البالغة (2180) طالبة، موزعات على الأقسام العلمية الستة تم اختيارهم بشكل عشوائي. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي بواسطة تطبيق استبانة تتكون من (67) فقرة موزعة على ستة مجالات. أظهرت الدراسةأن هناك(57) ( مشكلة بدرجة كبيرة) وبنسبة (85%), و(10) مشكلة بدرجة متوسطة (مشكلة إلى حد ما) وبنسبة (15%), مما يدل على أهمية دراسة هذه المشكلات التي تشكل مشكلة كبيرة ومشكلة إلى حد ما، كما أظهرت النتائج حصول مجال الامتحانات على المرتبة الأولى بمعدل متوسط حسابي (2.6) في حين حصل مجال العلاقة مع أعضاء هيئة التدريس على المرتبة الثانية بمعدل متوسط حسابي (2.46)، أما مجال المقررات الدراسية فقد حصل على المرتبة الثالثة بمعدل (2.43)، في حين حصل المجال الأسري على المرتبة الرابعة بمعدل (2.39)، وحصل المجال الاكاديمي على المرتبة الخامسة بمعدل (2.30)، وأخيرا حصل مجال المهارات الدراسية على المرتبة السادسة بمعدل (2.04).

Keywords


Article
Smart thinking and its relation with cognitive (intuitive- Systematic) style among the university lecturers
التفكير الحاذق وعلاقته بالأسلوب (المنظم – الحدسي )المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Smart thinking requires a continuous flexible systeroatic teaching in order that the lecturer can reach at easily, The Successful individuals in smart thin king are the most knowledgably with it,where the cognitive (intuitive- systematic) style has common bases with another cognitive styles in many traits, and these two concepts are the core of theorization of the rost important cognitive styles. The present study aims to measure the Smart thinking among university lecturers according to sex variable and recognize the statistically differences significance in the level of cognitive (intuitive- systematic) style among the university lecturers according to sex variable and recognize the correlation between smart thinking and cognitive ( intuitive- Systematic) Style among the university lecturers. The sample consists of two subsamples, the 1st is the sample of building the measures consisting of (80) males and females lecturers and the 2nd is the basic application sample consisting of (150) males and females lecturers , noting that the sample of building the measures differs from the basic application one, where the number of male lecturers is (75) and the female lecturers is (75) and the sample has been selected randomly. The researcher reaches at number of results: The subjects of the sample, according to the comparison between the mean and the hypothetical mean, have smart thinking at the significance level (0,05). 2-The subjects of the sample, according to the comparison between the mean and hypothetical mean, have cognitive (intuitive- Systematic) style at significance level (0,05) 3-There are no statistically significant differences on the measure of smart thinking according to say (male, and females ) variable le at significance level (0,05). 4-There are statistically significant differences on the measure of cognitive (intuitive- systematic) style according to sex (males and females) variable for males at the significance level (0,05). 5-There is a positive correlation be tween smart thinking and cognitive (intuitive- systematic style among university lecturers at significance level (0,05). The researcher reaches at some suggestions and conclusions الملخص أن التفكير الحاذق يتطلب تعليماً منظماً هادفاً ومرناً مستمراً حتى يتمكن التدريسيي أن يبلغ أقصى مدى له , وأن الأشخاص الناجحين في التفكيرالحاذق في موضوع ما هم أكثر الأشخاص دراية ومعرفة به, فالأسلوب المعرفي (المنظم- الحدسي) يشترك مع الأساليب المعرفية الأخرى في صفات كثيرة, وأن هذين المفهومين هما أساس التنظير لمعظم الأساليب المعرفية كافة,ويستهدف البحث الحالي الى قياس التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة"و"قياس الأسلوب المنظم- الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعـة"ومعرفة "دلالة الفروق الاحصائية في مستوى التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالنوع)" ومعرفة "دلالة الفروق في مستوى الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالنوع)" "العلاقة الارتباطية بين التفكير الحاذق والأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة, وتتكون عينة البحث الحالي عن طريق أخذ عينتين من مجتمع البحث "الأولى" عينة بناء المقياسين عددها (80) تدريسيا وتدريسية"والثانية"عينة التطبيق الأساسية والبالغ عددها (150) تدريسيا وتدريسية, علما أن العينة الأولى عينة بناء المقياسين تختلف عن عينة التطبيق الأساسية, اذ بلغ عدد التدريسيين من الذكور (75) وبلغ عدد التدريسيات من الأناث (75) وتم أختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية لكلا الجنسين, فقد توصل الباحث بواسطة أهدافه إلى جملة من النتائج ومن أهمها: 1 - ان أفراد عينة البحث وفقا لمقارنة الوسط الحسابي مع الوسط الفرضي يمتلكون التفكير الحاذق لدى التدريسيين في الجامعة المستنصرية عند مستوى دلالة (0,05). 2- ان أفراد عينة البحث وفقا لمقارنة الوسط الحسابي مع الوسط الفرضي يمتلكون الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي لدى التدريسيين في الجامعة المستنصرية عند مستوى دلالة (0,05). 3-عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية على مقياس التفكير الحاذق وفقا لمتغير الجنس(الذكور والأناث) عند مستوى دلالة (0,05). 4- وجود فروق ذات دلالة أحصائية على مقياس الأسلوب المنظم –الحدسي المعرفي وفقا لمتغير الجنس (الذكور والأناث ) ولصالح الذكور عند مستوى دلالة (0,05). 5- وجود علاقة ارتباطية أيجابية بين التفكير الحاذق والأسلوب المنظم- الحدسي المعرفي ,بلغت مقدارها (0,79)لدى التدريسيين في الجامعة عند مستوى دلالة (0,05) ,وتوصل الباحث الى جملة من التوصيات والمقترحات والاستنتاجات .


Article
The effect of a counseling program to develop the skills of friendship among introverts children
أثر برنامج إرشادي في تنمية مهارات الصداقة لدى الأطفال الانطوائيين

Authors: ضحى عادل محمود
Pages: 168-221
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The effect of a counseling program to develop the skills of friendship among introverts children Some children are suffering from introversion in kindergartens , so it must be confront and obviated by specialists because it will inevitably lead to unsatisfactory results reflect negatively on the individual and the community together . And the introvert child is a miserable child incapable of social interaction or give - and - take with colleagues , lack of integration of the child to life leads to the obstruction of participation with his peers in various activities. Introversion causes a real emotional deficit to the children of kindergartens which limits of possibility of their intellectual development and mental growth and that because of their isolation and poor focus in educational skills and also lack the necessary social skills to maintain the ties of friendship and the enjoyment of them. The current research aims to: 1- identifying the introverts children . 2- identifying the impact of the training program to develop the skills of friendship among introverts children of kindergartens. the experimental group and the control group that got a higher score than the theoretical average and number (28) children ( 14) children in the experimental group and (14) children in the control group , then the experimental group has exposed to the independent variable (counseling programm) and then the post - test has applied on the experimental and control groups to extract the difference between the scores of the two groups . Benefit has been gained from the analysis of open question answers and from the review of the theories and previous studies in the formulation of tool phrases (introvert behavior) , as a prelude to extract the sincerity and persistence . The researcher introduced items (introvert behavior) that consisting of (61) items on a group of experts and specialists in educational and psychological science, and asked them to express their opinion in the clarity of phrases and efficiency in every area in the fields, and after using the statistical means results showed the following: 1-The existence of statistical significance differences between the pre and post tests on the list of the introvert behavior of the experimental group and for the benefit of post - test . 2-there is no statistical significance differences between the pre and post tests for the control group . 3-The existence of statistical significance differences between grades of scores of the experimental group and the control group on the list of introvert behavior after the application of the program and this due to the impact of the program and its effectiveness . 4-The lack of statistical significance differences between grades of scores of the experimental group in the first post tests and second posttest (delayed) , which was executed a month after the first post-test . In the light of the following results and put some of the recommendations and the following proposals have been set أن مشكلة الانطواء يعاني منها بعض الأطفال في الرياض لذا يجب مواجهتها وتداركها من قبل المختصين لأنها ستؤدي حتماً إلى نتائج غير مرضية تنعكس سلباَ على الفرد والمجتمع معاً . وأن الطفل المنطوي طفل غير قادر على التفاعل الاجتماعي أو الآخذ والعطاء مع الزملاء ، فعدم اندماج الطفل في الحياة يؤدي إلى عرقلة مشاركته لأقرانه في الأنشطة المختلفة.و الانطواء يسبب عجزاً وجدانياً حقيقياً لأطفال الرياض يحد من أمكانية تطورهم الفكري ونموهم الذهني وذلك بسبب انزوائهم وضعف تركيزهم في اكتساب المهارات التربوية وكما تنقصهم المهارات الاجتماعية الضرورية في الإبقاء على علاقات الصداقة والتمتع بها مع الأطفال الآخرين.


Article
اثر ستراتيجية الخريطة الذهنية في اكتساب المفاهيم الجغرافية لدى طالبات الصف الخامس الادبي في مادة الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study aimed to impact Strategy mental map in the acquisition of geographical concepts at the fifth-grade students in the literary geography classes. To achieve the objectives of the research formulated researcher null hypothesis (no statistically significant difference at the level (0.05) between the average scores of students who Adersna using a mind map, and who Adersna using the method usual in the acquisition of concepts geographic fifth grade literary). Has chosen researcher design Altjeribeachtar researcher Design The partial adjustment for both experimental and control groups Pachtearlakedzab concepts. The sample Seateetmthel graders secondary schools under the Directorate General of Educational Baghdad Rusafa II has chosen the researcher randomly school and chose researcher Division (a) were randomly assigned to be the experimental group and the Division (c) to be the control group reached the total of the two groups (67 students). And by (34) and (33) a control group. school supplies formulated educational objectives relating to the acquisition of concepts. Preparation and scientific material. And prepare lesson plans for both groups. Then a promising researcher achievement test Uday corrupted from (50), paragraph-risk trial of type objective tests, The research results showed has developed recommendations and proposals. ملخص الدراسة : هدفت الدراسة الحالية الى معرفة اثر استراتيجية الخريطة الذهنية في اكتساب المفاهيم الجغرافية عند طالبات الصف الخامس الادبي في مادة الجغرافية . لتحقيق اهداف البحث صاغت الباحثة الفرضية الصفرية (لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللواتي يدرسن باستخدام الخريطة الذهنية، واللواتي يدرسن باستخدام الطريقة الاعتيادية في اكتساب المفاهيم الجغرافية للصف الخامس الادبي) .وقد اختارت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي لكلتا المجموعتين التجريبية والضابطة باختبار لاكتساب المفاهيم . ويتمثل مجتمع البحث الحالي طالبات الصف الخامس الاعدادي في المدارس التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد الكرخ الثانية وقد اختارت الباحثة عشوائيا المدرسة واختار الباحثة شعبة (أ) عشوائيا لتكون المجموعة التجريبية وشعبة (ب) لتكون المجموعة الضابطة بلغ المجموع الكلي للمجموعتين (48) طالبة. وبواقع (24)مجموعة تجريبية و(24) مجموعة ضابطة. واعدت الباحثة مستلزمات الدراسة بصياغتها الاهداف التعليمية الخاصة باكتساب المفاهيم .واعداد المادة العلمية .واعداد الخطط التدريسية لكلا المجموعتين .ثم اعدت الباحثة اختبارا تحصيليا بعديا تالف من (50) فقرة اختباريه من نوع الاختبارات اختيار من متعدد، واظهرت نتائج البحث انه يوجد فرق ذو دلاله احصائية بين درجات المجموعة التجريبية التي درست بطريقة الخريطة الذهنية ،ودرجات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية ولصالح المجموعة التجريبية وقد فسرت الباحثة نتجة الدراسة ووضعت الباحثة التوصيات والمقترحات


Article
The use of social networking sites (facebook) and its impact on social relations
استخدام مواقع التواصل الاجتماعي الـ (facebook) وتأثيرها في العلاقات الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Is the subject of Facebook of more topics that aroused interest and that it provides the features and services that allows users to direct communication and interaction and dialogue with others, and deals with the subject of research the use of Facebook and its effects left by the social relations, as the field study was conducted on a sample of 130 students from students Baghdad University of males and females in the Faculty of Political Science and Agriculture, Science and Education, Girls, and limited the sample to Facebook users exclusively to test the study hypotheses and relationships connectivity, and the results revealed the presence of a significant impact of Facebook in the social relations of users and keeping their distance from reality and spend long times in front of the means by which to deal with Facebook leaving positive and negative effects on users يعد موضوع الفيسبوك من أكثر الموضوعات التي أثارت الاهتمام وذلك لما يوفره من ميزات وخدمات تتيح للمستخدمين التواصل المباشر والتفاعل والتحاور مع الآخرين، ويتناول موضوع البحث استخدام الفيسبوك وتأثيراته التي يتركها في العلاقات الاجتماعية، إذ تم إجراء دراسة ميدانية على عينة قوامها (130) طالب من طلبة جامعة بغداد من الذكور والإناث في كلية العلوم السياسية والزراعة والعلوم والتربية بنات، واقتصرت العينة على مستخدمي الفيسبوك حصرا لاختبار فروض الدراسة والعلاقات الارتباطية، وكشفت النتائج عن وجود تأثير كبير للفيسبوك في العلاقات الاجتماعية للمستخدمين وابتعادهم عن واقعهم وقضاء أوقات طويلة أمام الوسائل التي تتيح التعامل مع الفيسبوك مما يترك تأثيرات ايجابية وسلبية في المستخدمين.


Article
العنف العاطفي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Targeted the current study to identify the emotional violence against the study sample of children and to identify the significance difference in the degree of emotional violence, according to the variables of age, sex (female / male) and limited the current study, the primary school children in the departments of Rusafa second and first Karkh in Baghdad for the academic year 2012 - 2013, as has been selected sample randomly simple sample of schools and a sample of children, and who meets the study variables (sex / age) as the sample reached 200 children by 50 children from four elementary that have been selected for the study sample, either regard tool The study researchers have adopted a measure (Mr. 2013) emotional violence, as has been verified scale extraction of psychometric properties (validity / stability) and after verifying the validity of the scale was the final application to verify the objectives of the study, the study found that children aged (6-7- 9-11) subjected to emotional violence, as well as the study found that there was no statistically significant emotional violence depending on the variables of sex, age and lack of interaction between the two variables differences (sex / age), Suggests researcher to conduct a comparative study on the emotional violence in children displaced others and peers displaced can also be a comparative study on the emotional violence in the countryside and the city, as recommended by researchers under the guidance of the Ministry of Education to educate teachers evils of violence for children and draw their attention to the impact on their future psychological and social establishment of educational courses for teachers and parents.   ملخص البحث: استهدفت الدراسة الحالية معرفة العنف العاطفي الذي يتعرض له الاطفال عينة الدراسة وتوضيح دلالة الفرق في درجة العنف العاطفي تبعا لمتغيري العمر والجنس ( الاناث / الذكور ) واقتصرت الدراسة الحالية على اطفال المدارس الابتدائية في مديريتي الرصافة الثانية والكرخ الاولى في مدينة بغداد للعام الدراسي 2012 -2013 اذ تم اختيار عينة الدراسة بالطريقة العشوائية البسيطة لعينة المدارس وعينة الاطفال ، والذي تتوافر فيه متغيرات الدراسة من ( الجنس / العمر ) اذ بلغت العينة (200 )طفلا بواقع (50) طفلا من المراحل الأربع الابتدائية التي تم اختيارها لعينة الدراسة ، اما مايخص اداة الدراسة فقد تبنت الباحثات مقياس (السيد 2013 ) للعنف العاطفي ، اذ تم التحقق من صلاحية المقياس باستخراج الخصائص السيكومترية ( الصدق /الثبات ) وبعد التحقق من صلاحية المقياس تم التطبيق النهائي للتحقق من اهداف الدراسة ، توصلت الدراسة الى ان الاطفال بعمر (6-7-9-11) يتعرضون للعنف العاطفي وكذلك توصلت الدراسة الى عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية للعنف العاطفي تبعا لمتغيري الجنس والعمر وعدم وجود تفاعل بين المتغيرين ( الجنس /العمر ) ، اقترحن الباحثات باجراء دراسة مقارنة حول العنف العاطفي لدى الاطفال المهجرين واقرانهم غير المهجرين كما يمكن اجراء دراسة مقارنة حول العنف العاطفي في الريف والمدينة ، كما اوصت الباحثات بتوجيه وزارة التربية الى توعية المعلمين بمساوئ العنف للاطفال ولفت انتباههم في تاثير ذلك على مستقبلهم النفسي والاجتماعي باقامة دورات تثقيفية للمعلمين واولياء الامور .


Article
Undesirable behaviors for university students by their instructors view
المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم

Authors: هدى جميل عبد الغني
Pages: 256-286
Loading...
Loading...
Abstract

Undesirable behaviors for university students by their instructors view Undesirable behaviors among students are consider one of the danger problems threating societies and educational and scientific institutions of countries because its one of the way to express aggression , so the instructors consider one of the most important people could be trust their evaluation and logical view , therefore the present research aimed to : 1. Recognize undesirable behavior in students of University by the view of their instructors 2. Measure the level of undesirable behavior in students of university by the view of their instructors 3. Recognize more common undesirable behavior in students of University by the view of their instructors 4. Recognize undesirable behavior in students of University according to , range and percentage 5. The researcher built scale of undesirable behavior in students of University by the view of their instructors contains from (33) items distributing on three Field (verbal behaviors, motion and group behaviors, the results appears : 1. the mean sample was (102) degree is higher than hypothetical mean which was (82.5) degree is significantly effect in (5 %) 2. the most common behaviors are , agreement of group absence , postpone the exam for un logical excuse . while the less common behaviors was , laughing without real reason in class , discussion without respect 3. undesirable behavior in students of University by the view of their instructors contains underline second level (high) with (54 – 74 ) range because of (32) frequency ratio at 51 % . According to results ,the researcher concluded with recommendations and suggestions ملخص البحث تُعَدّ المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى الطلبة من المشكلات الخطيرة التي تهدد المجتمعات والمؤسسات الحكومية بصورة عامة والتربوية والعلمية بصورة خاصة فهي احدى المسالك المعبرة عن العدوان وأحد أساليب التعامل غير المــــــــرغوبة الشائعة في المؤسسات التعليمية كالمحيط الجامعي وبما ان أساتذة الجامعة من الشرائح المهمة في المجتمع فهم الركيزة التي يعتمد عليها في التقدم والرقي فضلاًعن انهم اكثر الفئات التي يمكن الاعتماد عليها في عملية التقويم ووجهات النظرلذا هدف البحث الحالي الى : 1 . معرفة المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة من وجهة نظر اساتذتهم 2 .قياس مستوى المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة من وجهة نظر اساتذتهم 3. . معرفة نوع المظاهر السلوكية غير المرغوبة الاكثر شيوعا لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم 4 .معرفة على مستويات المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية وفق المدى والنسبة المئوية . قامت الباحثة ببناء اداة للمظاهر السوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم مكون من( 33) فقرة موزعة على مجالات المقياس الثلاث (سلوكيات لفظية ،سلوكيات حركية ،سلوكيات جماعية ) كما تم اختيار (63 ) تدريسي بواقع( 15) اناث و (47 )ذكور تم اختيارهم بطريقة عشوائية من الاقسام العلمية والانسانية في جامعة زاخو وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا في حقيبة العللوم الاحصائية SPSS ،أظهرت النتائج : 1 .ان متوسط العينة البالغ (102 ) درجة اعلى من الوسط الفرضي البالغ (5 . 82 ) درجة وهو دال معنويا عند مستوى (5 0.0) 2 . ان اكثر المظاهر السلوكية شيوعا هي (الاتفاق على الغياب الجماعي ) التي حصلت على نسبة تكرار 35 من العينة ونسبة 56 % ،( تأجيل الامتحان بعذرغير منطقي) التي حصلت على نسبة تكرار 32 ونسبة 51 % في حين كانت اقل المظاهر السلوكية غير المرغوبة شيوعا (الضحك بدون سبب اثناء المحاضرة ) ،(النقاش بدون احترام ) بتكرار 9 من العينة ونسبة 14 % 3 . اندرجت المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم ضمن المستوى الثاني (مرتفع ) بمدى 54- 74 ،لحصوله على تكرار ات 32 ، ونسبة 51 % وعلى ما توصل اليه البحث الحالي خرجت الباحثة بعدد من التوصيات والمقترحات

Keywords


Article
اثر اسلوب القصة المبتورة في تحصيل تلاميذ الصف السادس الابتدائي في مادة التعبير التحريري

Loading...
Loading...
Abstract

The Research summary The current research aims to identify the impact of the amputated story style in the collection of sixth graders in elementary in the written expression subject. The researcher, intentionally, chose Al-Ameen primary hybrid school which belongs to the directorate of education in Baghdad / Karkh first. The number of people of the sixth grade three classes. The researcher chose the two classes randomly to represent one of the experimental group, the number (32) pupils (male and female) have studied the expression subject by the amputated story style. Other control group, the number (32) pupils studied according to the traditional method. The researcher prepared the lesson plans and presented to the experts, the researcher chose eight texts presented to a group of experts to select five of them to represent the search tool, the researcher statistically processed her data by using the arithmetic mean, standard deviation, the bilateral test for two independent samples, and (Ka2 square). The most important findings of the research is the outweigh of the pupils of the experimental group over the control group students in the written expression subject. The researcher concluded to the advantage of teaching by using the narrative texts when teaching the written expression subject by the amputated story style for students in sixth grade, because of its role to support the performance of expression when the students will balance the traditional manner, the researcher recommended a number of recommendations and suggestions. ملخص البحث يرمي البحث الحالي الى معرفة اثر اسلوب القصة المبتورة في تحصيل تلاميذ الصف السادس الابتدائي في مادة التعبير التحريري . اختارت الباحثة مدرسة الامين الابتدائية المختلطة التابعة لمديرية تربية بغداد / الكرخ الاولى اختيارآ قصديآ وكان عدد شعب الصف السادس الابتدائي ثلاث شعب واختارت الباحثة شعبتان اختيار عشوائيا لتمثل احدهما المجموعة التجريبية وعددها (32) تلميذ وتلميذة درسوا التعبير باسلوب القصة المبتورة والشعبة الاخرى المجموعة الضابطة وعددها (32) تلميذ وتلميذة درسواعلى وفق الطريقة التقليدية اعدت الباحثة الخطط التدريسية وعرضتها على الخبراء فأتخذت هيئتها النهائية اختارت الباحثة ثمانية نصوص قصصية عرضتها على مجموعة الخبراء لاختيار خمسة منها لتمثل اداة البحث ،عالجت الباحثة بياناتهااحصائيا بأستعمال المتوسط الحسابي ،الانحراف المعياري الاختبار التائي لعينتين مستقلتين و(مربع كا2). واهم النتائج التي توصل اليها البحث تفوق تلاميذ المجموعة التجريبية على طلاب المجموعه الضابطة في التعبير التحريري واستنتجت الباحثة الى افضلية التدريس باستعمال النصوص القصصية عند تدريس مادة التعبيرالتحريري بأسلوب القصة المبتورة لتلاميذ الصف السادس الابتدائي ،لما لها من دورلرفع اداء التعبير عند التلاميذ موازنة بالطريقة التقليدية،واوصت بعدد من التوصيات والمقترحات.


Article
Effectiveness of the self-questioning strategy in the achievement of the third stage Institutes of teacher preparation and decision - making in Chemistry
فاعلية إستراتيجية التساؤل الذاتي في تحصيل طلاب المرحلة الثالثة معاهد إعداد المعلمين واتخاذ القرار في مادة الكيمياء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims to find out "the effectiveness of the self-questioning strategy in the achievement of students Phase III institutes of teacher preparation and decision-making in chemistry." The researcher follows approach quasi-experimental with a post-test, and the sample consisted of (27) from " Teachers Training Institute-AL-Byaa "in Directorate of Education Baghdad Karkh / 2 students divided into two unequal groups: experimental its number (14) students studied using reciprocal teaching strategy and control its number (13) students have studied in the usual way.The two groups were equivalent extraneous variables. The researcher was prepare achievement test consist of 40 items was the adoption of a measure of decision-making are from (20) paragraph and make for both validity and reliability and statistical analysis to items,The results of search was revealed Superiority of the experimental group that studied in accordance with the self-questioning strategy to a control group in the achievement and decision-making. الملخص يهدف البحث الحالي الى معرفة " فاعلية إستراتيجية التساؤل الذاتي في تحصيل طلاب المرحلة الثالثة معاهد إعداد المعلمين واتخاذ القرار في مادة الكيمياء ".واتبع الباحث المنهج شبه التجريبي ذو الاختبار البعدي، و تكونت عينة البحث من (27) طالباً من معهد إعداد المعلمين في البياع التابع الى مديرية تربية بغداد الكرخ الثانية قسموا الى مجموعتين غير متساويتين: تجريبية عددها (14) طالباً درسوا باستخدام ستراتيجية التدريس التبادلي وضابطة وعددها (13) طالباً درسوا بالطريقة الاعتيادية وتم مكافئة المجموعتين في المتغيرات الدخيلة. واعد الباحث اختباراً تحصيلياً تكون من (40) فقرة وتم تبني مقياس اتخاذ القرار تكون من (20) فقرة واجري لكليهما الصدق والثبات والتحليل الاحصائي لفقراتهما، وكان من نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية التي درست وفق إستراتيجية التساؤل الذاتي على المجموعة الضابطة في التحصيل واتخاذ القرار .  

Keywords


Article
The concept of physical, psychological and social self with the kindergartens
مفهوم الذات الجسمية و النفسية والاجتماعية لدى اطفال الروضة

Loading...
Loading...
Abstract

Summary of the research: The concept of self is considered one of the important dimensions in the human personality, because feeling of self is an important characteristic in this phase from the psychological point of view. The first source which forms the concept of self is the physical image, where the built and appearance of the body is considered among the vital matters which determine the person's image of himself/herself. The current research aims to: 1) Identify the level of physical self concept at the kindergarten children. 2) Identify the level of psychological self concept at the kindergarten children. 3) Identify the level of social self concept at the kindergarten children. The researcher prepared a scale for physical, psychological and social self-concept which consists of (120) items. The research's sample consisted of (50) children who were randomly chosen from five kindergartens in Alkarkh side. The kindergartens were randomly chosen and the questionnaire was distributed to the teachers to answer its items. The coincidence and stability were derived from this scale's items, where the researcher used the T-Test equation for the sample and society and the Pearson correlation coefficient equation in deriving the coincidence and stability and analyzing the results. The results showed that the kindergarten child has a physical self concept and it develops with age and experiences. Children do not have a psychological or social self concept. ملخص البحث يعد مفهوم الذات احد الأبعاد المهمة في الشخصية الإنسانية لان الشعور بالذات من الخصائص المهمة في هذه المرحلة من وجهة النظر النفسية. إن المصدر الأول الذي يشكل مفهوم الذات هي الصورة الجسمية فبنية الجسم ومظهره يعد من الأمور الحيوية التي تحول الفرد بمفهوم لذاته. ويهدف البحث الحالي إلى:- 1- معرفة مستوى مفهوم الذات الجسمية لدى أطفال الرياض 2- معرفة مستوى مفهوم الذات النفسية لدى أطفال الرياض 3- معرفة مستوى مفهوم الذات الاجتماعية لدى أطفال الرياض قامت الباحثة باعداد مقياس لمفهوم الذات الجسمية و النفسية والاجتماعية مكون من (120) فقرة , كانت عينة لبحث يكونه من (50) طفل تم اختيارهم بشكل عشوائي من خمس روضات في جانب الكرخ تم اختيار الرياض بشكل عشوائي ووزع الاستبيان على المعلمات للإجابة على فقرات الاستبيان. وقد استخرج الصدق والثبات لفقرات المقياس حيث استخدمت الباحثة معادلة الاختبار التائي لعينة ومجتمع ومعادلة معامل ارتباط بيرسون في استخراج الصدق والثبات وتحليل النتائج. بينت النتائج إن لطفل الروضة مفهوم ذات جسمي وهو يتطور بتطور العمر ولمرور بالخبرات ولا يوجد للأطفال مفهوم الذات النفسية أو الاجتماعية.

Keywords


Article
Posttraumatic growth in Iraqi women who have lost close relatives
نمو ما بعد الصدمة في النساء العراقيات اللاتي فقدن ازواجهن

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract During recent decades, hundreds of thousands of Iraqis lost their lives as a result of wars, economic blockade, or acts of violence and terrorism. The loss of a family member, especially husband makes women suddenly bears full responsibility for the family. Lost could impose new changes in psychological, social, and economical roles. These changes usually combine with the negative effects aftermath the lost trauma. Some of the reports in Iraq showed there were increased and huge numbers of widows and orphans. This study aimed to identify the aspects of Posttraumatic Growth (PTG) in Iraq women who lost their close relatives (especially husbands). 52 of Iraqi women who lost their husband and 49 women who experienced other traumatic events participated in the study. Posttraumatic Growth Inventory was used to collect data. The results showed that women who lost their husband had different levels of growth. There were no significant differences in all growth areas according variables: state of losing (killing or unknown) , number of lost person. الملخص: في العقود الأخيرة ، خسر مئات الآلاف من العراقيين حياتهم نتيجة الحروب و الحصار الاقتصادي وأعمال العنف والإرهاب. فقدان أحد أفراد الأسرة، ولاسيما الزوج يجعل النساء يتحملن المسؤولية الكاملة فجأة لجميع أفراد الأسرة .هذا فرض تغييرات جديدة في الأدوار النفسية والاجتماعية ، والاقتصادية . هذه التغييرات عادة ما تتزامن مع الآثار السلبية عقب صدمة الفقدان. أظهرت بعض التقارير في العراق ان هناك زيادة هائلة في أعداد الأرامل والأيتام. تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على جوانب النمو ما بعد الصدمة ( PTG ) في العراق لدى النساء اللاتي فقدن أقاربهن (ولاسيما الزوج) . 52 من النساء العراقيات اللاتي فقدن أزواجهن. استخدمت قائمة نمو ما بعد الصدمة لجمع البيانات. وأظهرت النتائج أن النساء اللاتي فقدن أزواجهن لديهن مستويات مختلفة من النمو. لم تكن هناك فروقاً ذات دلالة إحصائية في جميع مجالات النمو وفقا لمتغيرات : حالة فقدان (قتل أو مجهول )، وعدد الاشخاص المفقدوين والعلاقة بالشخص المفقود.


Article
The Effect of the Problem Based Learning on EFL Learners’ Achievement
تأثيرالتعلم المعتمد على حل المشكله في تحصيل متعلمين اللغه الانجليزية كلغه اجنبية"

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study discusses the problem based learning in Iraqi classroom. This method aims to involve all learners in collaborative activities and it is learner-centered method. To fulfill the aims and verify the hypothesis which reads as follow” It is hypothesized that there is no statistically significant differences between the achievements of Experimental group and control group”. Thirty learners are selected to be the sample of present study.Mann-Whitney Test for two independent samples is used to analysis the results. The analysis shows that experimental group’s members who are taught according to problem based learning gets higher scores than the control group’s members who are taught according to traditional method. This means that problem based learning has positive effect on the learners’ achievement. In the light of the results, a number of conclusions, recommendations and suggestions are put forward. الملخص تناقش هذه الدراسة أسلوب التعلم بواسطة حل المشكله كطريقة تدريس اللغه الانجليزية في العراق. يهدف هذاالأسلوب إلى إشراك جميع المتعلمين في الأنشطة التعاونية وذلك هو الأسلوب الذي يركز على المتعلم. لتحقيق أهداف والتحقق من الفرضية التي تنص على " بأن ليس هناك فرقاً ذات دلالة إحصائية بين إنجازات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة". تم اختيارثلاثين متعلماً لتكون عينة الدراسة. تم استخدام معادلة مان وتني لتحليل النتائج. بينت النتائج أن اعضاء المجموعة التجريبية الذين يتعلمون وفق الأساس التعلم بحل المشكلة حصلوا على درجات اعلى من اعضاء المجموعه الضابطه الذين تم تدريسه موفق اللطريقة التقليدية. التعلم بواسطه حل المشكله له دور إيجابي على رفع مستوى تحصيل المتعلمين. في ضوء النتائج ،وضع عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والاقتراحات.


Article
قياس الجراة الاجتماعية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The current research was aimed at the following: 1. Measurement of Boldness among the students of university. 2. Identify the differences in Boldness between university students according to variable of Sex (male / female) and variable of Specialization (scientific / literary). To achieve this aims of the research, the researcher set up the instrument is scale of the Boldness that consistent (34) item, and the researcher applying this scale on the sample amounted to (200) student of University. Then after data processing statistically, the researcher reached the following results: 1. The students of university have Boldness. 2. There is difference in Boldness between university students according to variable of Sex (male / female) benefit for female, and there is difference in Boldness between university students according to variable of Specialization (scientific / literary) benefit for literary. In light of the results of this research the researcher came out with a number of recommendations and suggestions ملخص البحث: هدف البحث الحالي: 1. قياس الجراة الاجتماعية لدى طلبة الجامعة. 2. التعرف على الفروق في الجراة الاجتماعية بين طلبة الجامعة على وفق متغيري (الجنس، التخصص). ولتحقيق اهداف البحث تم بناء مقياس الجراة الاجتماعية الذي تكون بصيغته النهائية من 34 فقرة موزعة على عشرة مجالات وبخمسة بدائل، وتم التحقق من صدق وثبات الاختبار، وطبق المقياس على عينة مكونة من (200) طالبة وطالب جامعي. وبعد استعمال الوسائل الاحصائية اللازمة اظهرت النتائج: 1. ان عينة البحث تتصف بالجراة الاجتماعية. 2. وجود فروق ذو دلالة احصائية في الجراة الاجتماعية بين الطلبة لمتغير الجنس لصالح الاناث، وكذلك وجود فروق ذو دلالة احصائية في الجراة الاجتماعية بين الطلبة لمتغير التخصص لصالح التخصص/ الانساني. وخرج البحث الحالي بعدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
Self concept among slow leaner student
مفهوم الذات لدى التلامذة بطيئي التعلم

Authors: زينب ناجي علي
Pages: 412-441
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Slow learning becomes a problem in the present , where it comprises ratio musnt ignore in every school . So , its one of education problems facing by parents and teachers . Slow learning subject regard of new subject attract the attention in the last years of the 20th century where the attention was focusing on the other disabilities but the existence of number of healthy children suffering from Learning problems attract the attention of the researchers . So , this study aims at recognizing the degree of self , concept among slow learner students and the differences significance of self concept according to sex and academic degree of parents variables. Because there is not tool , the researcher build a tool of self concept depending on the agreed scientific procedures of the validity and applied it on a sample consists of (zoo) male and female students in Baghdad at AL – kark and AL – Risafa sides . The researcher used the suitable statistical methods in the processing of information , where T.test of two independence samples to calculate the differences significance according to sex variable , T. test to find differences according to Academic degree of parents variable and scheffaes test for post hoc comparison to find differences in self concept according to different academic degrees of parents . The results show the slow learners have appositive self concept there are differences in self concept for female , and there are statistical significant differences for the higher degree the researcher Rogers Finally, the researcher concluded with some of recommendations and suggestions in the light of the results. الملخص اصبح بطء التعلم مشكلة الوقت الحاضر , فهل يشكل نسبة لايستهان بها في كل مدرسة . اذن فهي من المشكلات التربوية التي تواجه الاباء والمعلمين . ان موضوع بطء التعلم يعد من المواضيع الجديدة , اذ بدا الاهتمام به وبشكل واضح في السنوات الاخيرة من القرن العشرين بعد ان كان اهتمام المختصين منصباً على الاعاقات الاخرى , غير ان ظهور مجموعة من الاطفال الاسوياء في نواحي النمو كافة ولكنهم يعانون من مشكلات تعليمية فقد كان امرا جديرا بالاهتمام . وعلى هذا الاساس قامت الدراسة الحالية والتي هدفت الى معرفة درجة مفهوم الذات لدى التلاميذ بطيئي التعلم وكذلك التعرف على دلالة الفروق في مفهوم الذات وفق متغيري الجنس والتحصيل الدراسي للوالدين . ونظرا لعدم وجود اداة قامت الباحثة باعداد اداة مفهوم الذات واتبعت الاجراءات العلمية المتفق عليها في بناء الاداة , وبعد استكمال اجراءات صدقها وثباتها اطمئنت الباحثة الى صلاحية تطبيقها حيث تم تطبيقها على جميع افراد المجتمع والبالغ عددهم (200 ) تلميذ وتلميذة في مدينة بغداد على جانبي الكرخ والرصافة . واستخدمت الباحثة الوسائل الاحصائية المناسبة في معالجة بيانات البحث الحالي , حيث تم الاختبار التطبيق التالي لعينتين مستقلتين لحساب دلالة الفروق وفق متغير الجنس , واستخدام الاختبار التائي لايجاد الفروق وفق متغير التحصيل الدراسي للوالدين ولايجاد الفروق في مفهوم الذات وحسب المستويات المختلفة لتحصيل الوالدين تم استخدام اختبار شيفية للمقارنات البعدية . واظهرت النتائج ان التلامذة من بطيء التعلم لديهم ذات ايجابي اما فيما يتعلق في الهدف الثاني فقد اشارت النتائج الى وجود فروق في مفهوم الذات ولصالح الاناث , وكذلك وجود فروق ذات دلالة احصائية ولصالح الشهادة الاعلى وفسرت الباحثة الحالية نتائج بحثها في ضوء النظرية التي تبنتها وهي نظرية كارل روجرز واخيرا خرجت الباحثة بمجموع من التوصيات والمقترحات في ضوء ماتوصلت اليه من نتائج .  

Keywords


Article
القيم السائدة في قصص الاطفال الكردية

Loading...
Loading...
Abstract

Research summary The goal of the research is to identify prevailing values in Kurdish children’s stories, and statistically significant differences between groups. In the theoretical framework, the definitions of values are reviewed. Furthermore, a range of previous studies were offered, with the most important findings. To achieve the goals of this research, an amount of 14 Kurdish children’s must be analyzed. The selected Kurdish children’s stories must be translated to Arabic conform the classification ’White’. After confirming the stability of this tool, the researcher reached the following results: The cognitive and physical values received the highest ratios, while the moral, practical, patriotic and nationalistic values received the lowest. The researcher also found that there are statistically significant differences between repeating the note and expected frequencies in the totals for physical and recreational values. The researchers believe that this result was consistent with the fact that knowledge is the basis of building cognitive levels, and that the writers gave importance to that aspect. Also, physical values at such a high rank are in harmony with the nature of childhood, characterized by activity and vitality. As a addition to another fact, related to the geographical nature of the Kurdish region, which is characterized by the mountains and the valleys, which require high physical energy to survive it. ملخص البحث يهدف البحث الى معرفة على القيم السائدة في قصص الاطفال الكردية ، والفروق ذات الدلالة الاحصائية بين المجموعات القيمية. وفي الاطار النظري استعرضت تعريفات للقيمة ، كما عرضت مجموعة من الدراسات السابقة واهم النتائج التي توصلت اليها. ولتحقيق اهداف البحث تطلب اجراء تحليل لمحتوى 14 قصة من قصص الاطفال الكردية والمترجمة الى اللغة العربية وفق تصنيف وايت. وبعد التاكد من ثبات هذه الاداة توصل الباحث الى النتائج التالية : حصلت مجموعة القيم المعرفية والقيم الجسمانية على اعلى النسب ، بينما حصلت مجموعة القيم الاخلاقية والعملية والوطنية والقومية على ادنى النسب. كما وجد ان هناك فروقُ ذات دلالة احصائية بين التكرارات الملاحظة وبين التكرارات المتوقعة في مجاميع القيم الجسمانية والترويحية. ويعتقد الباحثون ان هذه النتيجة جاءت متفقة مع حقيقة ان المعرفة هي الاساس في سلم مستويات البناء المعرفي ، وان كتاب القصص اعطوا اهمية لهذا الجانب. كما ان ورود القيم الجسمانية بهذه المرتبة العالية ينسجم مع طبيعة مرحلة الطفولة التي تمتاز بالنشاط والحوية ، فضلاً عن حقيقة اخرى تتعلق بالطبيعة الجغرافية للمنطقة الكردية التي تتميز بوعورة جبالها وكثرة وديانها والتي تتطلب طاقة جسمية عالية لمن بعيش فيها.


Article
The Motivation of Students Toward Enrolling to Education College Departments in Tikrit University
دوافع التحاق طلبة الدراسات المسائية إلى أقسام كلية التربية في جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary The Motivation of Students Toward Enrolling to Education College Departments in Tikrit University The research aims to identify motivated to join the Evening Studies students to the College of Education at the University of Tikrit sections. In addition to knowledge of the differences in the degree of motivation of students according to gender, specialty, educational stage. To achieve the objectives of the research scholar us a measure consisting of (34) paragraph formulated positively, have been applied to a stratified random sample strength (500) students. The results showed that the degree of motivation was very big on all areas of the college and class, reaching the percentage of response (84.3%), and professional motives came first prize as a percentage of (93.8%), in addition to the lack of statistically significant differences motives in enrollment due to the variable sex and specialization, with statistically significant differences due to the variable phase of study and in favor of the first phase. The researcher recommended a number of recommendations, including: appropriate to accept Evening Studies students develop a policy with an emphasis on the principle of quality, not quantity, and the promotion of investment and the motives of the enrollment of students in motivating them to develop their professional performance ملخص البحث هدف البحث التعرف إلى دوافع التحاق طلبة الدراسات المسائية إلى أقسام كلية التربية في جامعة تكريت . فضلاً عن معرفة الفروق في درجة دوافع الطلبة تبعاً لمتغير الجنس ، التخصص ، والمرحلة الدراسية . ولتحقيق أهداف البحث بنا الباحث مقياساً مكون من (34) فقرة صيغت إيجابياً ، وتم تطبيقه على عينة عشوائية طبقية قوامها (500) طالباً وطالبة . أظهرت النتائج أن درجة الدوافع كانت كبيرة جداً على جميع المجالات والدرجة الكلية ، إذ وصلت النسبة المؤوية للاستجابة ( 84،3%)، وأن الدوافع المهنية جاءت بالمرتبة الأولى بنسبة مؤوية مقدارها (93،8%) ، إضافة إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في دوافع الالتحاق تعزى لمتغير الجنس والتخصص ، مع وجود فروق دالة إحصائياً تعزى لمتغير المرحلة الدراسية ولصالح المرحلة الأولى . وأوصى الباحث بعدة توصيات منها : وضع سياسة مناسبة لقبول طلبة الدراسات المسائية مع التأكيد على مبدأ النوعية وليس الكمية ، وتعزيز واستثمار دوافع التحاق الطلبة في تحفيزهم على تطوير أدائهم المهني.

Keywords


Article
المشكلات النفسية لدى اطفال الرياض وعلاقتها ببعض المتغيرات

Authors: منى محمد سلوم
Pages: 480-503
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: When the enrollment of children in Riyadh, facing many of the psychological problems that appear in their daily lives through their behavior and their actions with their peers and their teachers in kindergarten, often result in psychological problems from which they suffer to do things socially unacceptable impact on their relationship with interactive with others, Vchksah child depends on the quality of Education and the treatment they received from all of the family as an incubator, his first, and kindergarten as an environment second to raise him without that overlook about his relationship with his comrades grade and the combination of these factors is one of the most important reasons promising in effect on the child's condition psychological Vtjolh sometimes flops and live psychological problems and multiple objective of this research to recognize the quality of these psychological problems suffered by children Riyadh. Age (4-6 years) and their relationship with some variables of (sex, type of family, comrades of the child) and study sample consisted of 300 children, has the answer on the scale by mothers of children were exhumed relationship paragraph scale using the Pearson correlation coefficient, which represents sincerity construction, extraction was discrimination paragraphs have been firming scale high proportion (84.0 (. The results also indicated the presence of statistically significant differences at the level of significance (05,0) for the effect of psychological problems on the variable of sex, family and comrades of the child, and after discussing the results researcher recommended further studies of the psychological problems linked to other variables, for the purpose of overcoming these problems experienced by the child in this critical stage to get him to the stage of psychological stability to become effective personal contributes to community building properly الملخص : عند التحاق الاطفال بالرياض يواجهون العديد من المشكلات النفسية التي تظهر في حياتهم اليومية عن طريق سلوكياتهم وتصرفاتهم مع اقرانهم ومعلماتهم في الروضة ، فكثيرا ما تؤدي المشكلات النفسية التي يعانون منها الى القيام بافعال غير مقبولة اجتماعيا تؤثر على علاقتهم التفاعلية مع الاخرين ، فشخصية الطفل تعتمد على نوعية التربية والمعاملة التي يتلقاها من كل من الاسرة باعتبارها الحاضنة الاولى له ، والروضة باعتبارها البيئة الثانية في تنشئته دون ان نتغاضى عن علاقته برفاقه بالصف وهذه العوامل مجتمعة تعد من اهم الاسباب المبشرة في التاثير على حالة الطفل النفسية فتجعله احيانا يتخبط ويعيش مشكلات نفسية متعددة ويهدف هذا البحث الى التعرف على نوعية هذه المشكلات النفسية التي يعاني منها اطفال الرياض . في عمر (4-6) سنوات وعلاقتها ببعض المتغيرات المتمثلة (الجنس ، نوع لاسرة ، رفاق الطفل ) وتكونت عينة الدراسة من (300) طفل ، تمت الاجابة على المقياس من قبل امهات الاطفال وقد استخرجت علاقة الفقرة بالمقياس باستخدام معامل ارتباط بيرسون والذي يمثل صدق البناء ، وتم استخراج تمييز للفقرات وقد كانت نسبة ثبات المقياس عالية (84,0( . كما اشارت النتائج الى وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى الدلالة (05,0) لاثر المشكلات النفسية على متغير الجنس والاسرة ورفاق الطفل ، وبعد مناقشة النتائج اوصت الباحثة باجراء دراسات اخرى للمشكلات النفسية وربطها بمتغيرات اخرى لغرض التغلب على هذه المشكلات التي يمر بها الطفل في هذه المرحلة الحرجة للوصول به الى مرحلة الاستقرار النفسي ليصبح شخصية فعالة يساهم في بناء المجتمع بشكل سليم  

Keywords

Table of content: volume:12 issue:44