Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2015 volume:46 issue:2

Article
TECHNOLOGY FOR IDENTIFICATION OF SALINITY STRESS TOLERANCE MECHANISMS IN CEREALS
تقنيات تحديد آليات تحمل شد الملح في محاصيل الحبوب

Authors: كريمة محمد وهيب K.M.Wuhaib
Pages: 103-119
Loading...
Loading...
Abstract

Cereals are grown in almost every region of the world and exposed to a variety of environmental stresses that severely affect their growth and grain yield due to changes in morphological, physiological, biochemical and molecular plant processes. The adverse effects of salinity include ion toxicity, nutrient constraints, osmotic stress and oxidative stress. Oxidative stress caused by the accumulation of reactive oxygen species those damage membrane lipids, protein and nucleic acid. Maintenance of high cytosolic K+/Na+ concentration is a key requirement for plant salt tolerance. Salt Overly Sensitive (SOS) signaling pathway, composed of SOS1, 2 and 3 proteins, has emerged as a key factor in the detection of and tolerance to salt stress. One of the most important challenges in the research of life sciences is to attribute physiological functions precisely to responsible genes. Despite the rapid development of toolkits to manipulate individual genes, large-scale screening methods based on the complete loss of gene expression are still missing. In particular, RNAi-based down-regulation of any particular gene expression is not always sufficient to cause phenotypical changes of interest; a method was developed of gene identification based on functional screening and high-throughput sequencing. The broad application of this powerful genetic screening enable the discovery of genes that participate in a broad range of biological processes. Next generation a technology in crop plant genomics is now firmly embedded in the breeding of various crops, improving the precision of breeding and enabling the assembly of multiple traits in new elite breeding lines and varieties. High-throughput biology serves as one facet of what has also been called "omics research"-the interface between large scale biology (Genome, proteome, transcriptome), technology and researchers. The complete genome sequences of hundreds of organisms have provided the list of components required to make an organism viable. To understand the responses to abiotic stress we must study the molecular and physiological traits for development salt tolerance crops. تنمو محاصيل الحبوب في اغلب مناطق العالم، لذا فهي تتعرض لشدود بيئية مختلفة تؤثر بشدة في نموها وحاصل حبوبها نتيجة تغيرات في العمليات الوظيفية ولاسيما ما يتعلق بتعدد عوامل الشد وتداخلاتها الكيموحيوية والجزيئية للنبات. تعد الملوحة من بين اخطر معوقات زيادة الحاصل وتحسين نوعيته. تشمل التأثيرات الضارة لملوحة التربة سمية الايونات والشد الازموزي وشد الأكسدة. يتسبب شد الأكسدة من تراكم أنواع الأوكسجين الفعالة التي تتلف دهون الأغشية والبروتين والحامض النووي. يتطلب الحفاظ على تركيز عال لايون K+/ Na+ في عصير الفجوة كي يكون النبات متحملا للملوحة وجود مسار إيعاز مجسات عالية الحساسية SOS))Salt Overly Sensitive التي تتألف من بروتينات SOS1,2,3 التي هي بمثابة عوامل تحديد تحمل شد الملح. أن من أعظم التحديات في بحوث علوم الحياة أن دقة الوظائف الفسلجية تعزى إلى فعل الجينات، ورغم التطور السريع في أدوات معالجة الجينات بصورة مفردة، إلا انه ما زلنا نفتقد طرق الغربلة ذات المدى الواسع والمعتمدة على الفقد الكامل لتعبير الجين. أن تنظيم RNAiمن أي جزء من تعبير الجين ليس كافيا لإحداث تغيرات مظهرية مهمة، وقد طورت طريقة لتشخيص الجين تعتمد على الغربلة الوظيفية وتحليل تتابع الإدخال العالي. أدى الاستخدام الواسع لهذه الغربلة الوراثية إلى اكتشاف الجينات التي تسهم بمدى واسع بالعمليات الحيوية. كما تم استخدام تقنيةNext Generation Sequencing (NGS) في جينومات نباتات المحاصيل لتحسين عمليات التربية وزيادة دقتها وإمكانية تجميع صفات عديدة في سلالات أو خطوط نخبة وأصناف. تعد تقنية High Through Phenotypic (HTP) واحدة من وحدات ما يطلق عليه بحث Omics التي تتداخل بين مدى واسع من العمليات البيولوجية (مثل الجينوم وتمثيل البروتين والاستنساخ) والتقنية والباحثين، وتركز على الخلية وطرائق معالجتها مثل تصويرها وترتيب تعبير الجين لها والغربلة الواسعة للجينوم. توفر التتابعات الكاملة للجينوم لمئات الكائنات المكونات التي تمكنها من الحياة، وان تقنية High Throughput Functional Genomics HTFG)) توفر كميات هائلة من المعلومات التي تصف الفعاليات والتداخلات لهذه المكونات ضمن الخلية. نستنتج انه من الضروري دراسة الصفات الفسلجية والجزيئية لفهم استجابة النبات للشد اللاحيوي واستنباط محاصيل متحملة للملوحة. نوصي بتوفير مثل هذه التقانات من اجل تطوير البحوث العلمية والعمل على استنباط الأصناف المتحمل للشد.


Article
EFFECT OF CYCOCEL AND FOLIAR NUTRITION OF NITROGEN AND BORON ON GROWTH OF SOYBEAN CULTIVARS
تأثير السايكوسيل والتغذية الورقية بالنتروجين والبورون في نمو أصناف من فول الصويا

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted during Summer seasons of 2012 and 2013 in Al-Namea Region-Falluja city of Al-Anbar province to studay the effect of cycocel and foliar nutrition of nitrogen and boron in growth of soybean cultivars. A split-split plot arrangement in randomized complete block design RCBD with three replicates. The cultivars (Sinaea 2, Giza 35 and Giza 22) placed in the main plots. While foliar nutrition with nitrogen and boron (0B+0N, 10B +250N and 20B+500N) mg.l-1 placed in sub plots. The sup-sup plots were included three concentrations of cycocel (0, 50 and 100) mg.l-1. The cultivar Giza 22 gave the highest rate of the number of branches.plant-1 (4.89 and 5.64) branches.plant-1 and leaf area (44.20 and 51.04) dm2 respectively, and leaf area index .The concentration (20B+500N) mg.l-1 gave the highest rate of the number of branches. plant-1, leaf area (44.26 and 49.15) dm2, leaf area index and number of days from planting to maturity and also gave the lowest number of days from planting to 50% flowering, while the concentration (10B+250N) mg.l-1 gave the highest rate of plant height (101.89 and 122.70) cm respectively. The concentration 100 mg .l-1 from cycocel record the lowest rate of the plant height (93.59 and 107.86) cm, leaf area (38.89 and 43.14) dm2 and leaf area index while gave the highest rate of the number of branches.plant-1 (5.85, 4.90) respectively. A significant interaction between cultivars and foliar nutrition, the cultivar Giza 22 with (10B+250N) mg.l-1 gave the highest rate of the leaf area. The interaction between cultivar Giza 22 with concentration 100 mg .l-1 from cycocel gave the lowest rate of plant height (92.69 and 106.22) cm and number of days from planting to 50% flowering. It also gave the highest rate of the number of branches.plant-1. The triple interaction between cultivar Giza 22 with concentration (20B+500N) mg.l-1 of foliar nutrition and concentration 100 mg.l-1 from cycocel (V3F3C3) was significant effect in number of branches.plant-1. While the combination V1F1C3 gave the lowest rate of leaf area and leaf area index. But the combination (V2F1C3) gave the lowest rate of plant height.نفذت تجربة حقلية في الموسمين الصيفيين لعامي 2012 و2013 في منطقة النعيميه التابعه لقضاء الفلوجة–محافظة الانبار في تربة ذات نسجة مزيجة رملية لدراسة تأثير السايكوسيل والتغذية الورقية بالنتروجين والبورون في نمو أصناف من فول الصويا. استخدم تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبترتيب الألواح المنشقة–المنشقة وبثلاثة مكررات. احتلت الأصناف (صناعية 2 وجيزة 35 وجيزة 22) الألواح الرئيسة بينما احتلت التغذية الورقية بالنتروجين والبورون (0N +0B و250N +10B و500N +20B) ملغم.لتر-1 الألواح الثانوية. أما الألواح تحت الثانوية فقد اشتملت على ثلاث تراكيز من معوق النمو السايكوسيل (0 و50 و100 ) ملغم.لتر-1. تفوق الصنف جيزة 22 في إعطاء أعلى متوسط لكل من عدد التفرعات (4.89 و5.64) فرع.نبات-1 والمساحة الورقية (44.20 و51.04) دسم2 للموسمين بالتتابع. اعطى التركيز 500N+ 20B ملغم.لتر-1 أعلى متوسط لعدد التفرعات بالنبات والمساحة الورقية (44.26 و 49.15دسم2) ودليل المساحة الورقية وعدد الأيام من الزراعة إلى النضج وأاقل عدد أيام إلى 50% تزهير. بينما اعطى التركيز 250N+10B ملغم.لتر-1 أعلى ارتفاع للنبات (101.89 و122.70) سم للموسمين بالتتابع. سجل التركيز 100 ملغم .لتر-1 من السايكوسيل أقل متوسط لارتفاع النبات بلغ 93.59 و107.86 سم والمساحة الورقية (38.89 و43.14) دسم2 ودليل المساحة الورقية في حين اعطى أعلى متوسط لعدد التفرعات بالنبات (5.85 و4.90) فرع.نبات-1 للموسمين بالتتابع. حصل تداخل معنوي بين الأصناف والتغذية الورقية، فتفوق الصنف جيزة 22 مع التركيز 250N+10B ملغم.لتر-1 بأعلى متوسط للمساحة الورقية. اعطى التداخل بين الصنف جيزة 22 مع التركيز 100 ملغم.لتر-1 من السايكوسيل اقل ارتفاع للنبات (92.69 و102.22) سم وعدد الأيام إلى 50% تزهير وأعلى عدد أفرع في النبات. كان للتداخل الثلاثي بين الصنف جيزة 22 والتركيز 500N+20B ملغم.لتر-1 مع التركيز 100 ملغم.لتر-1 للسايكوسيل (V3F3C3) تاثيرا معنويا في عدد التفرعات بالنبات، بينما اعطت التوليفة V1F1C3 أقل متوسط للمساحة الورقية ودليلها واعطت التوليفة V2F1C3 أقل متوسط لارتفاع النبات.


Article
EFFECT OF CYCOCEL AND FOLIAR NUTRITION OF NITROGEN AND BORON ON SEED YIELD AND YIELD COMPONENTS OF THREE SOYBEAN CULTIVARS
تاثير السايكوسيل والتغذية الورقية بالنتروجين والبورون في حاصل البذور ومكوناته لثلاثة أصناف من

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted during Summer seasons of 2012 and 2013 in Al-Naemea Region-Falluja city of Al-Anbar province to study the effect of cycocel and foliar nutrition of nitrogen and boron in the yield of three soybean cultivar. A split -split plot arrangement in randomized complete block design RCBD with three replicates. The cultivars (Sinaea 2, Giza 35 and Giza 22) placed in the main plots. While foliar nutrition with nitrogen and boron (0B+0N, 10B +250N and 20B+500N) Mg.l-1 placed in sub plots. The sup-sup plots were included three concentrations of growth retardant of cycocel (0, 50 and 100) mg.l-1. The soybean cultivars showed a different significant in most of the traits. Cultivar Giza 22 gave the highest number of pod (119.97 and 121.20) pod.plant-1, 100 seeds weight and seeds yield (3.161 and 3.070) t.h-1 for two seasons respectively. Foliar nutrition showed a significant effect in the traits of yield .The concentration (20B+500N) mg.l-1 gave the highest number of pod (119.07 and 123.02) pod.plant-1, fertile Percentage, number of seeds per pod, harvest index and seeds yield (3.075 and 3.099) t.h-1 for two seasons respectively. The concentration 100 mg .l-1 of cycocel record the highest number of pods (126.93 and 132.47) pod.plant-1, harvest index and seeds yield (3.454 and 3.208) t.h-1. A significant interaction between cultivars and foliar nutrition, the cultivar Giza 22 with concentration (20B+500N) mg.l-1 gave the highest number of pods (128.80 and 130.34) pod.plant-1, harvest index and seeds yield (3.251 and 3.507) t.h-1 respectively. The interaction between cultivars and cycocel was significant effect; the cultivar Giza 22 with concentration 100 mg.l-1 gave the highest number of pods (130.85 and 147.10) pod.plant-1. The interaction between cultivar Giza 22 with concentration (20B+500N) mg.l-1 and concentration 100 mg .l-1 of cycocel was significant effect in number of pods (147.27 and 160.53) pod.plant-1 for two seasons respectively, and seeds yield in the first season ( 3.750 t.h-1). نفذت تجربة حقلية في الموسمين الصيفيين لعامي 2012 و2013 في منطقة النعيمية التابعة لقضاء الفلوجة–محافظة الأنبار في تربة ذات نسجة مزيجة رملية لدراسة تأثير السايكوسيل والتغذية الورقية بالنتروجين والبورون في حاصل بذور ثلاثة أصناف من فول الصويا. استعمل تصميم القطاعات الكاملة المعشاة RCBD وبترتيب الالواح المنشقة–المنشقة وبثلاثة مكررات. احتلت الأصناف (صناعية 2 وجيزة 35 وجيزة 22) الألواح الرئيسة بينما احتلت التغذية الورقية بالنتروجين والبورون (0N +0B و250N +10B و500N +20B) ملغم.لتر-1 الألواح الثانوية. اما الألواح تحت الثانوية فقد اشتملت على ثلاثة تراكيز من معوق النمو السايكوسيل (0 و50 و100) ملغم.لتر-1. اظهرت النتائج أن الأصناف اختلفت معنويا في معظم الصفات المدروسة، وتفوق الصنف جيزة 22 بإعطائه أعلى متوسط لعدد القرنات بالنبات (119.97 و121.20) قرنة.نبات-1 ووزن 100 بذرة ودليل الحصاد وحاصل البذور بلغ 3.161 و3.070 طن.ه-1 للموسمين بالتتابع. اثرت التغذية الورقية بالنتروجين والبورون معنويا في صفات الحاصل إذ اعطى التركيز 500N+ 20B ملغم.لتر-1 أعلى متوسط لعدد القرنات بالنبات (119.07 و123.02) قرنة.نبات-1 ونسبة الخصب وعدد البذور بالقرنة ودليل الحصاد وحاصل البذور (3.075 و3.099) طن.هـ-1 للموسمين بالتتابع. سجل التركيز 100 ملغم.لتر-1 من السايكوسيل أعلى متوسط لعدد القرنات بالنبات بلغ 126.93 و132.47 قرنة.نبات-1 ودليل الحصاد وحاصل البذور (3.454 و3.208) طن.هــ-1 للموسمين بالتتابع. حصل تداخل معنوي بين الأصناف والتغذية الورقية وتفوق الصنف جيزة 22 مع التركيز 500N+20B ملغم.لتر-1 في إعطاء أعلى متوسط لكل من عدد القرنات (128.80 و130.34) قرنة.نبات-1 وحاصل البذور (3.251 و3.507) طن.هـــ-1 للموسمين بالتتابع. اثر التداخل بين الأصناف والسايكوسيل معنويا في اغلب الصفات، اعطى الصنف جيزة 22 مع التركيز 100 ملغم.لتر-1 للسايكوسيل أعلى متوسط لعدد القرنات بالنبات (130.85 و147.10) قرنة.نبات-1. حصل تداخل معنوي بين الصنف جيزة 22 والتركيز 500N+20B ملغم.لتر-1 مع التركيز 100 ملغم.لتر-1 للسايكوسيل في عدد القرنات (147.27 و160.53) قرنة .نبات-1 للموسمين بالتتابع, وحاصل البذور في الموسم الاول (3.750 طن.هـــ-1).


Article
GENE ACTION FOR EARLINESS AND YIELD OF SOME COTTON VARIETIES AND THEIR HYBRIDS UNDER TWO IRRIGATION PERIODS
الفعل الجيني للتبكير وحاصل بعض أصناف وهجن القطن تحت فترتين للري

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out during 2010-2011 at the experimental field of Crop Science Dept.-College of Agriculture-Abu-Graib. This was to estimate of combining ability and type of gene action in inheritance of earliness and seed cotton yield for genotypes under water stress conditions and estimate of hybrid vigor. Five varieties of cotton included Cocker-310, Dise, Macneer, Marsoomi-5 and Rabeaa-122 were crossed, during the season of 2010 using half diallil. The traits for 10 single crosses and 5 parents were tested during 2011 using RCBD design under split plot arrangement with three replications, irrigation treatments occupied main plot included irrigation weekly and at two weeks and sub plot included 15 genotypes. Significant differences were found among genotypes in all traits studied. The crosses cocker-310 X Rabee122 and Marsoomi5 X Rabee122 were gave highest positive hybrid vigor (22.06 and 21.94% respectively) in seed cotton yield in irrigation at two weeks. The cross Marsoomi5 X Macneer gave higher hybrid vigor in earliness (4.65%). The variances due to GCA and SCA were significant for traits studied accept no. of monopodia. This indicated that both additive and non-additive gene action were responsible for the investigated characters. The parent Macneer had highest GCA effect for seed cotton yield, no. of days to first open flower and no. of days to first open ball, the cross Cocker-310 X Rabee122 had highest SCA in seed cotton yield and cross Marsoomi5 X Rabee122 in earliness traits. It can be conclude that earliness traits were effected by non-additive gene action so can use hybridization following to selection to find early and high yield crosses.نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة-ابي غريب، بهدف دراسة قابلية التالف ونوع الفعل الجيني المسيطر في توريث التبكير والحاصل وبعض الصفات المرتبط به لتحمل بعض أصناف القطن تحت فترتين من الري, وتقدير قوة الهجين لها. اجري في عام 2010 التضريب التبادلي النصفي بين خمسة أصناف من القطن (كوكر-310 ودايس وماكنير ومرسومي-5 وربيع-122). طبقت تجربة المقارنة في عام 2011 للتضريبات وآبائها وفق تصميم الألواح المنشقة إذ شغلت معاملتي الري الألواح الرئيسة وهي الري كل أسبوع والري كل أسبوعين والتراكيب الوراثية المعاملات الثانوية وبثلاثة مكررات. ظهرت اختلافات معنوية بين التراكيب الوراثية في الصفات المدروسة جميعها, كما أعطى التضريبين كوكر-310 x ربيع 122 ومرسومي 5 x ربيع 122 على قوة هجين موجبة بلغت 22.06 و21.94% بالتتابع في حاصل القطن الزهر عند فترة الري كل أسبوعين, كما تميز التضريب مرسومي 5 x ماكنيير باعطائه اعلى قوة هجين لنسبة تبكير (4.65%). أشارت نتائج التحليل الوراثي الى وجود فروق معنوية لتأثير قابليتي الائتلاف العامة والخاصة للصفات المدروسة عدا عدد الافرع الخضرية, مما يشير الى اهمية تأثير فعل الجين المضيف وغير المضيف في توريث تلك الصفات. كان الاب ماكنيير الافضل في حاصل القطن الزهر وعدد الايام لتفتح اول زهرة واول جوزة من حيث القدرة الائتلافية العامة، بينما تميز التضريب كوكر x ربيع 122 في حاصل القطن الزهر والتضريب مرسومي 5 x ربيع 122 في صفات التبكير من حيث القدرة الائتلافية الخاصة. يستنتج مما تقدم ان صفات التبكير (عدد الايام لتفتح اول زهرة وعدد الايام لتفتح اول جوزة وعدد العقد لغاية اول فرع ثمري وعدد الافرع الخضرية ونسبة التبكير) تقع تحت التأثير غير المضيف للفعل الجيني لذا يمكن الاستفادة من التراكيب الوراثية التي تميزت تضريباتها بانها ذات مقدرة ائتلافية خاصة في استنباط هجن مبكرة فضلاً عن الحاصل العالي.


Article
HETEROSIS AND GENE ACTION OF DIALLEL CROSS AMONG INBRED LINES OF MAIZE
قوة الهجين والفعل الجيني لتضريبات تبادلية بين سلالات ذرة صفراء

Loading...
Loading...
Abstract

A field experimental were carried out at the field of the Crop Department College of Agriculture-Baghdad University for two seasons, spring and autumn 2012 in order to estimate the heterosis and gene action for diallel crosses which hybridized under two levels of nitrogen 100 and 400 Kg.ha-1. In the first seasonat the diallel crosses were conducted between four inbred lines of maize are Zm7, Zm607, Oh40 and Zr8 to produces six crosses at each level nitrogen .carried out at the autumn season, 2012 using the hybrid trait was RCBD in three replicates with 400 Kg N.ha-1. Gave the cross Oh40×Zm607 higher heterosis in tasseling and silking under 400N and 100 N Kg.ha-1(-11.26% and -9.08%) and (-10.05% and -9.52%) respectively and gave the same cross under 400N Kg.ha-1 highest heterosis reducing plant height and chlorophyll index (19.48% and 12.71%) respectively. The higher heterosis in leaves area was (24.52% and 23.27%) for cross Zm607×Zm7 under 400N and 100N Kg.ha-1. Dominance variance was great than additive variance in characters studies and the average degree of dominance was greater from one except leaves area under 100N Kg.ha-1. The highest values of broad sense heritability were recorded in tasseling and decline narrow sense heritability except leaves area for crosses 100N. We conclude that all characters studies of diallel crosses hybrids under two levels of nitrogen under the control of non-additive gene action, the studied characters can improve using hybridization.نفذت تجربة حقلية في حقل قسم المحاصيل الحقلية-كلية الزراعة-جامعة بغداد لموسمين ربيعي وخريفي 2012 بهدف تقدير قوة الهجين والفعل الجيني لتضريبات تبادلية هجنت تحت مستويين من النايتروجين 100 و 400كغم.هـ-1. تم في الموسم الأول إجراء تضريب تبادلي بين أربع سلالات من الذرة الصفراء هي Zm7 وZm607 وOh40 وZr8 لإنتاج ستة تضريبات عند كل مستوى نايتروجين. نفذت تجربة المقارنة بين التضريبات وابائها في الموسم الخريفي 2012 باستخدام تصميم القطــاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات تحت مستوى400 كغمN.هـ-1. اعطى التضريب Oh40×Zm607 المهجن تحت مستويي النايتروجين قوة هجين عالية بأعلى تبكير في التزهير الذكري والانثوي بلغت 9.08- و11.26- و9.52- و10.05- بالتتابع, واعطى التضريب نفسه المهجن تحت N400 أعلى قوة هجين لارتفاع النبات ودليل الكلوروفيل بلغت 19.48% و12.71% بالتتابع وكانت أعلى قوة هجين في مساحة الأوراق (23.27%و24.52%) للتضريب Zm607×Zm7 المهجن تحت N100 وN400. كان التباين السيادي أكبر من تباين المضيف في الصفات المدروسة ومعدل درجة السيادة كان أكبر من واحد باستثناء مساحة الأوراق لتضريبات مستوى N100. سجلت أعلى القيم في درجة التوريث بالمعنى الواسع في التزهير الذكري وانخفضت نسبة التوريث بالمعنى الضيق باستثناء مساحة الأوراق لتضريبات N100. نستنتج أن جميع الصفات المدروسة للتضريبات التبادلية تحت مستويي النايتروجين تخضع لسيطرة الفعل الجيني غير المضيف وبذلك يمكن تحسين هذه الصفات عن طريق التهجين.


Article
تأثير اختلاف ارتفاع النبات وطبيعة النمو في معدل الاستهلاك المائي لنبات زهرة النيل
INFLUENCE OF DIFFERENT PLANT TALL AND GROWTH OF WATER HYACINTH ON WATER CONSUMPTIVE IN NORTHERN IRAQ

Loading...
Loading...
Abstract

A pot experiment was conducted during growing season 2011 at collage of Agriculture and Forestry/Mousl University on water hyacinth Eichhornia crassipes (Mart)Solms .The focus of this project was to determine the water consumed for the plants, in Nenawa province .The experiment consist three factors. The first was different plant tall at the start the project 10,15 and 20cm, second factor was plant growth habit on May and June while last factor was frequency of taken results (9 time during one month). It was factorial experiment in complete randomized design (CRD).The result showed that over one month ,there was on significant in water use or water less in May or June ,while increasing plant tall 20 cm provided significantly higher which gave up to 51.4% comparing with 10 cm plant tall. Also increasing rate of water consumed according to the greater plant growth or size ,which gave up to 63.9% between the beginning and end experiment .In general ,the different between the first data for 10 cm plant tall in May was 95.4% if it compared with last data for treatment 20 cm plant tall .while the same treatment reached up to 83.5% in June .On other hand ,the largest water loss with treatment of 20 cm tall in May was 137.3 tons .day-¹.donum-¹ if it compared with the same treatment in June which loosed 513.2 tons.day-¹.ha-¹ of water.نفذت هذه الدراسة في كلية الزراعة والغابات/جامعة الموصل خلال موسم النمو 2011 لنبات زهرة النيل في سنادين. بهدف قياس معدل الاستهلاك المائي لهذا النبات تحت الظروف البيئية في محافظة نينوى. اشتملت التجربة العاملية على ثلاثة عوامل، العامل الأول اختلاف أطوال النباتات عند بداية التجربة 10 و15 و20 سم والعامل الثاني طبيعة النمو في شهر أيار وحزيران بينما كان العامل الثالث تكرار مواعيد اخذ القراءات خلال شهر النمو 9 قراءات. استخدم نظام التجارب العاملية على وفق التصميم العشوائي الكامل (CRD). أظهرت النتائج عدم وجود فروق معنوية في معدل الاستهلاك المائي خلال شهر أيار وحزيران، بينما لوحظ اختلافات معنوية بزيادة ارتفاع النبات إذ بلغ معدل الفرق بين الارتفاع 10 و20 سم 51.4%، كذلك لوحظ زيادة معدل الاستهلاك المائي كلما تقدم النبات بالعمر أو بالحجم ووصلت نسبة الفرق بين القراءة الأولى (في بداية التجربة) مع القراءة الأخيرة (التاسعة في نهاية التجربة) 63.9%, وبصورة عامة كانت نسبة الفرق بين القراءة الأولى عند طول النبات 10 سم في شهر أيار مقارنة بالقراءة الأخيرة عند ارتفاع 20 سم 95.4% بينما وصل الفرق 83.5% لمثيلات المعاملات في شهر حزيران. كان معدل الاستهلاك المائي لنبات زهرة النيل النامي في شهر أيار عند طول 20 سم بما يعادل 137.3 طن.يوم-1.دونم-1 مقارنة بنفس المعاملة في شهر حزيران والبالغة 128.3 طن.يوم-1.دونم-1.


Article
ROLE OF THE COMBINED BETWEEN SORGHUM RESIDUE AND CHEVALIER HERBICIDE ON WEED CONTROL IN WHEAT
دور التكامل بين مخلفات الذرة البيضاء ومبيد الشيفالير في مكافحة أدغال الحنطة

Loading...
Loading...
Abstract

A two-year field trial was conducted during 2010-2011 in the experimental field of Field Crop Department, College of Agriculture, University of Baghdad to test the effect of different rates of (350, 530 and 760) gm.m-2 of sorghum residues Rabh cv. alone or in combination with 50% (150 gm.ha-1) of recommended rate of Chevalier herbicide with weedy and without sorghum residue check. The experiment was laid out in RCBD with three replications. Result showed, all treatments significantly reduced weed population and dry weight of weeds in comparison to control treatment during both years of the study. However, plots treated with 50% of recommended rate of herbicide and amended with sorghum residues recorded least weed density and dry biomass and this suppression was much greater than the residue treatments and reduced herbicide when used alone. Application of Chevalier herbicide at 50% rate in plots amended with sorghum residue at rates 350 gm.m-2 resulted in similar yield as with the label herbicide rate treatment. While the higher sorghum residues inhibited yield. The increase in yield apparently due to increase in number of spikes per unit area. Integration of sorghum residues at 350 gm.m-2 with a lower herbicide rate can furnish adequate weed suppression without compromising yield, which could be used as a feasible and environmentally sound weed management approach in wheat fields.طبقت تجربة حقلية خلال عامي 2010 و2011 في حقول قسم المحاصيل الحقلية-كلية الزراعة-جامعة بغداد، لاختبار تأثير كميات مختلفة من مخلفات الذرة البيضاء صنف رابح (350 و530 و760) غم.م-2 بمفردها أو بالتكامل مع نصف الكمية الموصى بها من مبيد الشيفالير (150 غم.هـ-1) في مكافحة الأدغال وحاصل الحنطة. كما تضمنت الدراسة معاملة مقارنة تترك الأدغال فيها بدون مكافحة (مدغلة) ومن بدون مخلفات ومعاملة مبيد بكامل التوصية للمقارنة. استعمل تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاث مكررات. أظهرت النتائج أن جميع معاملات التجربة خفضت كثافة الأدغال ووزنها الجاف معنويا خلال الموسمين قياسا بمعاملة المقارنة، إلا أن استعمال نصف كمية مبيد الشيفالير مع مخلفات الذرة البيضاء حققت نسبة انخفاض في كثافة الأدغال ووزنها الجاف قياسا باستعمال المخلفات أو نصف كمية المبيد بمفردها، ولم تختلف معنويا عن استعمال كامل التوصية من المبيد بمفرده. كما انعكس ذلك في تحقيق أعلى حاصل عند استعمال 350 غم.م-2 مخلفات مع نصف كمية المبيد والذي لم يختلف حاصلها معنويا عن استعمال المبيد بكامل التوصية بمفرده، أما التراكيز العالية من المخلفات (760 و530 غم.م-2) فقد حققت حاصل اقل بسبب تثبيط النمو في المراحل المبكرة من نمو المحصول. الزيادة في الحاصل ربما كانت متأتية من زيادة عدد السنابل بالدرجة الأساس خلال الموسمين, ومن ذلك يمكن أن نستنتج أن استعمال مخلفات الذرة البيضاء بكميات محدودة مع معدلات منخفضة من مبيدات الأدغال يمكن ان يوفر بديلا مناسبا عن استعمال تراكيز عالية من تلك المبيدات كاستراتيجية صديقة للبيئة في ادارة الادغال.


Article
ESTIMATION OF SOME GENETIC PARAMETERS OF F2 GENOTYPES OF COTTON
تقدير بعض المعالم الوراثية في الجيل الثاني لتراكيب وراثية من القطن

Loading...
Loading...
Abstract

Cotton varieties, Iranian, Bulgarian Gord 26, Lachata, French CA22, Syrian line 106, Pima, Bulgarian Chripam539 and Coker310, and all their F2 half diallel crosses were grown at Al-Hawija, Kirkuk Governorate in mid-April, 2011 using randomized complete block design with three replications to study general and specific combining abilities for parent and crosses respectively and estimation of phenotypic variance components and some genetic parameters for characters: plant height, number of fruiting branches per plant, number of bolls per plant, boll weight, earliness, lint index and seed cotton yield per plant. Analysis of variance results showed that mean square of genotypes, general and specific combining ability was significant for all characters. The variety Bulgarian Chripam539 appeared as a good general combiner for all characters, and (Bulgarian Gord 26 x Lachata), cross as good specific combiner for all characters except plant height. The variances (additive, dominance and environmental) appeared significant from zero for all characters, and the dominance variance was higher than additive one for all characters except plant height. Both additive and dominances variances was high as compared with environmental one for all characters. The average degree of dominance was higher than one for all characters indicating the presence of over dominance control its inheritance with the exception of plant height, as the partial dominance present. Narrow sense heritability ranged from 6.23% for boll number to 66.13% for plant height, as was high for plant height and low for other characters, while broad sense heritability was high for all characters and ranged from 89.41% for boll weight and 98.99% for plant height, while genetic advance from selection in the third generation as percent from character mean was high for plant height where valued 18.023%, while it was low for other characters.زرعت أصناف القطن ايراني وبلغاري Gord 26 ولاشاتا وفرنسي CA22 والسلالة السورية 106 وبيما Pima وبلغاري Chripam539 وكوكر 310 وجميع هجن الجيل الثاني التبادلية النصفية بينها في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك في 15 نيسان 2011 باستخدام تصميم القطاعات الكاملة العشاة بثلاثة مكررات، لدراسة تأثيرات القدرتين العامة والخاصة على الاتحاد للآباء والهجن على التوالي والتدهور بالتربية الداخلية، وتقدير مكونات التباين المظهري وبعض المعالم الوراثية لصفات ارتفاع النبات وعدد الافرع الثمرية بالنبات وعدد الجوز المتفتح بالنبات ومتوسط وزن الجوزة ومعامل التبكير ودليل التيلة وحاصل القطن الزهر بالنبات. أظهرت نتائج تحليل التباين ان متوسط مربعات التراكيب الوراثية والقدرتين العامة والخاصة على الاتحاد كان معنوياً عالياً للصفات جميعها. تميز الصنف بلغاري Chripam539 بتأثيرات معنوية مرغوبة للقدرة العامة على الاتحاد للصفات جميعها، والهجين (بلغاريGord 26 × لاشاتا) بتأثيرات معنوية مرغوبة للقدرة الخاصة على الاتحاد للصفات جميعها عدا ارتفاع النبات. ظهرت التباينات جميعها (الإضافي والسيادي الوراثيين والبيئي) معنوية عن الصفر للصفات جميعها، وكانت قيم التباين الوراثي السيادي اكبر من تلك العائدة للتباين الوراثي الاضافي للصفات جميعها عدا ارتفاع النبات. وكان كلا التباينين الوراثيين الاضافي والسيادي عاليين مقارنة بالتباين البيئي للصفات. ظهر معدل درجة السيادة اكبر من واحد صحيح للصفات جميعها دلالة على وجود سيادة فائقة تتحكم في وراثتها عدا صفة ارتفاع النبات، اذ كانت فيها السيادة جزئية. تراوح التوريث بالمعنى الضيق بين 6,23% لعدد الجوز المتفتح بالنبات و66,13% لارتفاع النبات، اذ كان عالياً لارتفاع النبات وواطئاً للصفات الاخرى جميعها، اما التوريث بالمعنى الواسع فقد كان عالياً للصفات جميعها وتراوح بين 89,41% لمتوسط وزن الجوزة و98,99% لارتفاع النبات، اما التحسين الوراثي المتوقع من الانتخاب في الجيل الثالث كنسبة مئوية من متوسط الصفة فقد كان متوسطاً لارتفاع النبات، حيث بلغت قيمته 18,023%، بينما كان واطئاً للصفات الاخرى.


Article
HETEROSIS OF SOME TRAITS OF MAIZE AS INFLUENCED BY PLANTING DATE
قوة الهجين في بعض الصفات الحقلية للذرة الصفراء بتأثير مواعيد الزراعة

Loading...
Loading...
Abstract

Four maize inbreds (LO1220, B73, NA17 and NA30) and their full diallel crosses were used in this experiment. Parents and crosses were planted at the farm of the Field Crop Department/College of Agriculture/University of Baghdad. Randomized Complete Block Design with three replications used during the spring and fall seasons of 2013 to investigate the effect of three sowing dates (1 July, 15 July and 1 August) to the characters of genotypes and hybrid vigor. Data were collected for number of days to 50% pollen shedding and silking, plant height, ear height and leaf area, the results analyzed statistically and genetically. The results showed sowing date were significant different between the sowing dates 1 July gave the highest values of pollen shedding and silking characteristics. The parent LO1220 and NA17 were earlier in the flowering, while the B73 parent was superior in leaf area, plant height and ear height. the cross NA17×LO1220 was superior in the number of days to 50% pollen release 51.93 days when sown on 1 July while the crosses LO1220×NA17 was superior in the number of days to 50% silking 54.44 day when sown on 1 July. The crosses B73×NA17 was superior in the plant height an average of 139.33 cm when sown on 1 August and given the crosses LO1220×B73 and NA17×B73 were superior in the ear height an average of 72.73 cm when sown on 1 Augest. The results showed that the hybrid vigor was highly significant for characters. The August 14.95% in the reciprocal NA17×B73 for ear height in 1 July. The results of this study revealed that the studied character under dominance gene action. أدخلت أربع سلالات نقية من الذرة الصفراء (LO1220 و B73وNA17 وNA30) في تهجينات تبادلية كاملة. زرعت بذور السلالات وهجنها التبادلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة–جامعة بغداد في تجربة مقارنة بإستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الألواح المنشقة وبثلاث مكررات خلال الموسمين الربيعي والخريفي 2013 لمعرفة تأثير مواعيد الزراعة (1 تموز و15 تموز و1 آب) في صفات التراكيب الوراثية وقوة الهجين. سجلت البيانات عن صفات عدد الايام من الزراعة حتى 50% أطلاق حبوب لقاح وكذلك ظهور الحريرة وأرتفاع النبات والعرنوص ومساحة الورقة. حللت البيانات إحصائياً ووراثياً. أوضحت النتائج وجود فروق معنوية بين مواعيد الزراعة إذ تفوق الموعد 1 تموز في عدد الايام حتى 50% أطلاق حبوب لقاح وظهور الحريرة. أختلفت التراكيب الوراثية في صفات النمو في مواعيد زراعة مختلفة، أبكر الأب LO1220 و NA17في عدد الايام حتى 50% أطلاق حبوب لقاح وظهور الحريرة، بينما تفوق الأب B73 في الصفات المدروسة، أبكر التضريب العكسي LO1220×NA17 في عدد الايام حتى 50% أطلاق حبوب لقاح بمدة بلغت 51.93 يوم في الموعد الأول، بينما أبكر التضريب التبادلي NA17×LO1220 في عدد الايام حتى 50% ظهور الحريرة بمدة بلغت 54.44 يوماً في الموعد الأول. تفوق التضريب التبادلي NA17× B73في أرتفاع النبات بمعدل بلغ 139.33 سم في الموعد الثالث وتفوق التضريبان B73×LO1220 وB73× NA17في أرتفاع العرنوص وبمعدل 72.73 سم في الموعد الثالث والثاني بالتتابع لكل منهما. أظهرت النتائج أن قيم قوة الهجين كانت معنوية للصفات المدروسة وبلغت أقصى قيمة موجبة لها 14.95% في التضريب العكسي B73× NA17 لأرتفاع العرنوص في الموعد الأول. تبين من البحث أن التأثير السيادي للجينات هو المسيطر على الصفات.


Article
الإستجابة الوظيفية وبناء جداول القابلية التكاثرية للطفيل Eretmocerus mundus Marcetعلى الذبابة البيضاء Bemisia tabaci
FUNCTIONAL RESPONSE AND REPRODACTIVE POTENTIAL TABLES FOR THE PARASITE ERETMOCERUS MUNDUS MARCET

Loading...
Loading...
Abstract

Functional response and the reproductive potential tables of the parasite Eretmocerus mundus on cotton whitefly Bemisia tabaci were studied in biological control research unit at temperatures 25c, the result showed functional response curves showed that the E. mundus females of followed the second pattern functional response, the attack coefficient (a) was 1.1193, while 0.5016 hour for the handling time (Th). The results of reproductive capacity tables of E. mundus females at an average age of 6 days on 25c, as well as revealed that net reproductive rate (Ro) were 11.12 female/female/generation. Generation length period (T) 29.99 days. Intrinsic rates of increase (rm) were 0.08 female/female. We concluded inference the fend parasitoid E. mundus followed type II of functional response. Dependent on reproduction rate the population of this parasitoid tend on increase on temperatures 25c. We recommended more environmental, life and field studies on the parasite.درست الاستجابة الوظيفية وجداول القابلية التكاثرية لاناث الطفيل Eretmocerus mundus على ذبابة القطن البيضاء Bemisia tabaci في مختبرات الوحدة الاحيائية عند درجة حرارة 25م. اظهرت منحنيات الاستجابة الوظيفية أن إناث الطفيل اتبعت النمط الثاني من انماط الاستجابة الوظيفية، إذ بلغ معامل الهجوم (a) 1.1193 ووقت المعالجة (Th) 0.5016 ساعة. اظهرت نتائج دراسة جداول القابلية التكاثرية لاناث الطفيل ان معدلات اعمار الاثاث بلغت 6 أيام، وكانت أعمارها عند أول تكاثر يوما واحدا. بلغت معدلات التعويض الصافي (Ro) 11.12 انثى/انثى/جيل. إن هذا يدل على أن سكان الطفيل هو من النوع غير المستقر. كانت معدلات طول الجيل (T) 29.99 يوما، ومعدل الزيادة الداخلية (rm) 0.08 انثى/انثى. نستنتج من هذه النتائج أن إناث الطفيل قد أتبعت النمط الثاني من أنماط الاستجابة الوظيفية الذي تتبعه غالبية الطفيليات والمفترسات الحشرية. اعتمادا على معدل التعويض الصافي يميل مجتمع سكان الطفيل إلى الزيادة عند درجة حرارة 25 م. نوصي باجراء المزيد من الدراسات البيئية والحياتية على الطفيل، واجراء المزيد من الدراسات الحقلية على الطفيل.


Article
INVESTIGATING FOR FUSARIUM SPECIES ASSOCIATED WITH ZINNIA SEEDS AND EVALUATING ITS EFFECT ON SEED GERMINATION AND PLANT GROWTH
التحري عن انواع الجنس Fusarium المرافقة لبذور الزينيا وتقييم تأثيرها في انبات البذور ونمو النباتات

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to detect the species of genus Fusarium that associated with zinnia seeds and test its pathogenicity under Laboratory and green house conditions. Results of isolation and identification showed the existence of 6 Fusarium species associated with zinnia seeds , and all these species were recorded for the first time on this plant in Iraq. These species were: F. acuminatum, F. culmorum, F. oxysporum , F. solani , F. thapsinum ,and F. verticillioides. Result showed the existence of F. solani and F. culmorum in 27.3% of seed samples with 31.16% and 7.59% frequency rate respectively. Other species were presented in 18.2% of seed samples. The preliminary test of the pathogenicity by cabbage seeds which included two separated experiments , showed that all the 22 isolates caused a significant reduction in the rate of cabbage seeds germination but only seven isolates were highly pathogenic,the percentage of germination in their treatments were 0-20% compared to 97and 98% in control treatments. F. culmorum isolate (A33) gave the highest rate of decrease in seed germination (0%). Test of pathogenicity by blotter method showed that all the 15 isolates of this genus caused a significant reduction in zinnia seed germination which more than half of them were highly pathogenic. Isolates of F. oxysporum (F14) and F. solani (D4) caused the highest decrease in seed germination: 3% and 7% respectively. Under greenhouse conditions the result indicated that all nine isolates caused a significant increase in disease incidence and severity comparing with control treatment. Isolates F. culmorum (A33), F. oxysporum (F14) and F. verticillioides (B24) caused a significant superiority in disease incidence and severity (97.5-100 % and 96.5-98%). نفذت هذه الدراسة للكشف عن انواع الجنس Fusarium المرافقة لبذور الزينيا واختبار مقدرتها الامراضية في ظل ظروف المختبر والبيت الزجاجي. بينت نتائج العزل والتشخيص وجود 6 أنواع من هذا الجنس مرافقة لبذور الزينيا والتــــي سجلت لاول مرة على هذا النبات في العراق وهي: acuminatum F. وculmorum F. وF. oxysporum وsolani F. وthapsinum F. وverticillioides F.. بينت النتائج ظهور الفطرين solani F. وculmorum F. في 27.3% من العينات وبمعدل تكرار قدره 31.16% و7.59% بالتتابع في حين ظهرت الانواع الاخرى في 18.2% من العينات. اظهرت نتائج اختبار المقدرة الامراضية باستعمال بذور اللهانة الذي تضمن تجربتين منفصلتين ان جميع عزلات الفطريات المختبرة وعددها 22 عزلة احدثت خفضا معنويا في نسبة انبات بذور اللهانة وكانت 7 عزلات منها عالية الامراضية اذ بلغت النسبة المئوية للانبات في معامـلاتها 0-20% قياسا بمعاملة القيـاس التي كانت نسبـة الانبات في معاملتيها 98% و97%. احـدثـت عـزلة الفطر culmorum F. (A33) اعلى نسبة خفض في الانبات اذ بلغت نسبة الانبات في معاملتها 0%, واظهرت نتائج اختبار المقدرة الامراضية بطريقة ورق النشاف ان العزلات الخمس عشرة المختبرة لهذا الجنس احدثت خفضا معنوياً في نسبة الانبات وكان اكثر من نصف هذه العزلات عالية الامراضية. حققت عزلة الفطر . oxysporum F (F14) والفطر solani F. (D4) اعلى نسبة خفض في الانبات اذ بلغت نسبة الانبات في معاملتيهما 3% و7% بالتتابع. ظهر من اختبار تأثير بعض العزلات الممرضة لانواع الجنس Fusarium في نباتات الزينيا تحت ظروف الببيت الزجاجي ان جميع العزلات المستعملة في التجربة وعددها 9 اًدت الى إحداث رفع معنوي في نسبة وشدة المرض قياسا بمعاملة االقياس. تـفوفت العــزلات culmorum F. (A33) وoxysporum F. (F14) و F. verticillioides (B24) في نسبة وشدة المرض اذ تراوحت بين 97.5–100% و96.5 –98%.


Article
EVALUATING THE ACTIVITY OF POLYETHYLEN GLYCOL, SOME PLANT EXTRACTS AND BIOPRODUCTS AGAINST FUSARIUM SPP. ASSOCIATED WITH ZINNIA SEEDS
تقييم فعالية البولي اًثيلين كلايكول وبعض المستخلصات النباتية والمستحضرات الحيوية ضد أنواع الجنس Fusarium المرافقة لبذور الزينيا

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out to evaluation the effect of PEG, some plant extracts and bioprepreations on the some species of Fusarium associated with zinnia seeds. Under green house conditions, the results of the evaluation the efficiency of PEG in protect of zinnia seeds from Fusarium culmorum (A33), F. oxysporum (F14), F. solani (F19) and F. verticillioides (B24), indicted that the percentage of germination capacity and seed germination for seeds primed with PEG solution and planted in inoculated soils with these isolates was 27.5-50% and 37.5-55% compared to unprimed seeds: 5-10% and 7.5-12.5% respectively. Isolate F. solani (F19) gave highest decrease in percentage seed germination and capacity with primed seeds. Laboratory results of evaluation the efficiency of many concentrations of alcoholic extract of coontail , lotus and the biopreparations of Sea bloom 29, Bioimmune and grape extract , had shown that the alcoholic extract of coontail 200 mg/L caused a significant superiority in the inhibition of these isolates (59.5-77.72%) followed by Bioimmune 12% (50-75%) and grapefruit extract (50.52-66.6%) compared to control (0%). Lotus extract in all concentration did not give any effect against isolates. Results of the greenhouse test, indicated the coontail extract, Bioimmune and Beltanol caused a significant reduction in disease incidence and severity, so a significant increase in wet and dry weight in all isolates. Isolate F. solani (F19) caused higher reduction in disease incidence and severity (22.5%-11.7%), so higher increase in wet and dry weight (1.135 gm, 0.097 gm) respectively compared with control (97.5%, 90%, 0.285 gm and 0.020 gm respectively).اجري البحث لتقييم تأثير محلول البولي اًثيلين كلايكول وبعض المستخلصات النباتية والمستحضرات الحيوية ضد بعض عزلات انواع الجنس Fusarium. أظهرت نتائج تجربة تقييم فعالية محلول PEG في حماية بذور الزينيا من الاصابة بالعزلات الفطرية culmorum F. (A33) وoxysporum F. (F14) و F. solani (F19) و F.verticillioides (B24) تحت ظروف البيت الزجاجي ان طاقة ونسبة الانبات للبذور المعاملة بـ PEG والمزروعة في ترب ملقحة بلقاح هذه العزلات تراوحت بين 27.5– 50% و37.5–55% بالتتابع وبفارق معنوي عن البذور غير المعاملة والتي تراوحت طاقة ونسبة الانبات في معاملاتها بين 5–10 % و7.5–12.5% بالتتابع. تفوقت معاملة البذور بـ PEG بوجود العزلة solani F. (F19) في طاقة ونسبة الانبات. بـيـنت النتائج المختبرية لتقييم فعالية تراكيز مختلفة من المستخلص الكحولي للشمبلان واللوتس والمستحضر الحيوي لكل من bloom29 Sea وبايواميون وعصير الكريب فروت, ان المستخلص الكحولي للشمبلان تركيز 2000 ملغم/لتر تفوق معنويا على سائر المستخلصات والمستحضرات بجميع تراكيزها اذ تراوح معدل تثبيطه لهذه العزلات بين 59.5– 77.72% تلاه بايواميون تركيز 12% (50– 75.5%) وعصير الكريب فروت (50.52– 66.6%) قياسا بمعاملة القياس التي بلغت نسبة التثبيط فيها 0%. لم يحدث مستخلص اللوتس بجميع تراكيزه اي تثبيط لهذه العزلات, وظهر من اختبار تقييم فعالية مستخلص الشمبلان والبايواميون والمبيد Beltanol في حماية نباتات الزينيا من الاصابة بهذه العزلات في البيت الزجاجي, ان هذين المستخلصين والمبيد أحدثوا خفضاً معنويا في نسبة وشدة المرض وزيادة معنوية في الوزن الرطب والجاف مع جميع هذه العزلات, وتفوقت بوجود العزلة solani F. (F19), اذ بلغت نسبة وشدة المرض ومعدل الوزن الرطب والجاف في معاملاتها 22.5 % و11.17% و1.135 غم و0.097 غم بالتتابع قياسا بمعاملات القياس (الفطر بمفرده) اذ بلغت هذه المعايير فيها 97.5 % و90% و0.285 غم و0.020 غم بالتتابع.


Article
EFFECT OF PLANT PHYSIOLOGY AGE ON INDUCED SYSTEMIC RESISTANCE IN TOMATO AGENT ROOT KNOT NEMATODES BY CHEMICAL INDUCERS
تأثير العمر الفسلجي للنبات في استحثاث المقاومة الجهازية في الطماطة ضد ديدان تعقد الجذور باستخدام مستحثات كيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to examin the effect of plant age on induction of resistance by, β-aminobutyric acid (BABA), Acibenzolar-S-methyl (BION), in tomato against root knot nematodes, Meloidogyne spp. by various application methods. The resistance was manifested by reduced root penetration of second stage juveniles (j2) and lowered root knot gall index(gi) of treated plants. BABA treatment at plant age of 2-4 true leaves was significantly superior at the concentration of 40 mM for 4h by less number,76 j2 penetrating roots compared with 549 j2 in the roots of treated control plants. At 6-7 true leaves, 50 mM for one hour significantly outperformed with, 33.3 j2 compared with the 527.7 j2 in control plants. at the age of 2-4 true leaves treated with 40 mM for 4h recorded 5.3gi compared to the control 10 gi. The age of 6-7 true leaves with a concentration of 50 mM for one hour recorded of 2 gi compared with the control which recorded 9 gi. Increased plant resistance to nematodes was more apparent as the concentration of BABA was increased. BION was significantly better in inducing resistance to the nematodes at 50 mgL-1 for 3h when 2-4 true leaves age plants were treated as indicated, 117 j2 penetrated roots compared with 459.2 j2 in control plants. at 6-7 true leaves with 50 mgL-1 for 3h caused significantly less, 62.3 j2 penetrated the roots compared with 551.5 j2 in control. However, no significant difference was observed in the gi for the 2-4 true leaves treatments. the concentration of 50 mgL-1 for 12 h recorded, 6.3 gi compared with gi 10 in the control. At the age of 6-7 true leaves, the concentration of 50 mgL-1 for 3 h significantly increased the gi to 2. 7 compared with 8.5 gi in the control.أجريت هذه الدراسة لمعرفة علاقة المقاومة المستحثة بعمر النبات وتقدير كفاءة β-aminobutyric acid (BABA) وAcibenzolar-S-methyl (BION) لأستحثاث المقاومة الجهازية في الطماطة ضد ديدان تعقد الجذور Meloidogyne spp. بمعاملات مختلفة. اظهرت النتائج كفاءة هذه المستحثات في استحثاث المقاومة في النبات وذلك بتقليل اعداد يافعات الطور الثاني المخترقة للجذور وانخفاض دليل تعقد الجذور. بينت نتائج BABA عند معاملة النباتات بعمر 2-4 اوراق حقيقية تفوقاً معنوياً للتركيز 40 mM لمدة اربع ساعات باقل عدد يافعات مخترقة للجذور 76 يافعة مقارنة بمعاملة المقارنة التي سجلت 549 يافعة , وبعمر 6-7 اوراق حقيقية تفوقت معاملة التركيز 50 mM لمدة ساعة واحدة باقل عدد يافعات مخترقة للجذور33.3 يافعة معنويا على معاملة المقارنة 527.7 يافعة، و سجل العمر 2-4 اوراق حقيقية بتركيز 40 mM لمدة اربع ساعات افضل دليل تعقد 5.3 مقارنة بمعاملة المقارنة التي سجلت 10, و للعمر 6-7 اوراق حقيقية سجل التركيز 50mM لمدة ساعة واحدة افضل دليل تعقد 2 قياسا بمعاملة المقارنة بدليل 9, واشارت النتائج الى زيادة مقاومة النبات للديدان كلما زاد تركيز BABA. تفوق استخدام BION معنويا بتركيز 50 mg.L-1 لمدة 3ساعات بعمر 2-4 اوراق حقيقية بأقل عدد يافعات مخترقة للجذور 117 يافعة مقارنة بمعاملة المقارنة 459.2 يافعة, وسجل التركيز 50 mgL-1 لمدة 3 ساعات تفوقا معنويا لعمر6-7 اوراق حقيقية 62.3 يافعة قياسا بمعاملة المقارنة 551.5 يافعة. لم تسجل فروق معنوية واضحة بين المعاملات في دليل التعقد للعمر2-4 اوراق حقيقية وتميز التركيز 50 mgL-1 لمدة 12 ساعة بأقل دليل مرضي 6.3 مقارنة بمعاملة المقارنة 10, وفي عمر 6-7 اوراق حقيقية كانت افضل معاملة بتركيز 50 mgL-1 ولمدة 3 ساعات بمعدل 2.7 قياسا بمعاملة المقارنة 8.5.


Article
SESONAL A BUNDANCE OF ALEUROCLAVA JASMINI WHITEFLY AND ITS ENEMIES ON SOME CITRUS SPECIES IN WASET PROVINCE
الوجود النسبي لذبابة الياسمين البيضاء Aleuroclava jasmini وأعدائها الحيوية على بعض أنواع الحمضيات في محافظة واسط

Authors: M. S. Manjy محمد شاكر منجي
Pages: 254-261
Loading...
Loading...
Abstract

The study carried out in a citrus orchard located at Al-Numaniyah District/ of Waset Province for the period from March to December 2012 to estimate the population density of nymphs of jasmine whitefly, Aleuroclava jasmini and its natural enemies on bitter orange (Citrus sinensis L.), sweet orange (Citrus aurantium L.) and Mandarin orange (Citrus reticulata). Results showed that the pest preferred the lower height level of the trees of bitter orange, Mandarin orange and sweet orange. Results showed significant differences in the numbers of nymphs on the upper level of the orange tree (200 nymphs/cm2) comparing with 170.4 and 138.5 nymphs/cm2 on sour orange and Mandarin orange respectively. The less means were 27.75, 18.5 and 60.5 nymphs/cm2 respectively. The predator Chrysoperla carnea significantly exceeded the numbers of rest predators in the situation of study, where the highest rate in July on the bitter orange, Mandarin orange and sweet orange 25.5, 33.5 and 14.6 adult/sample respectively. The lowest rates in March were 7.4, 10.2 and 14 adult/sample respectively. There are other natural enemies was found as ladybirds, Coccinella septempunctata and Coccinella undecimpunctata, , Encarsia sp. Clitostethus arcuatus, and predacious mite Pronematus sp.نفذت الدراسة في بستان الحمضيات الواقع في قضاء النعمانية/محافظة واسط للفترة من آذار2012 لغاية كانون الأول 2012 لتقدير الكثافة السكانية لحوريات ذبابة الياسمين البيضاء Aleuroclava jasmini على البرتقال Citrus sinensis L.والنارنج Citrus aurantium, L. واللالنكي/ المندرين Citrus reticulata وأعدائها الطبيعية. أظهرت النتائج بأن الحشرة تفضل المستوى السفلي على المستوى العلوي لأشجار البرتقال والنارنج واللالنكي، إذ أظهرت النتائج وجود فروق معنوية على المستوى العلوي إذ تفوق البرتقال بأعلى المعدلات 200 حورية/سم2 مقارنة مع 170.4 و138.5 حورية/سم2 لكل من النارنج واللالنكي بالتتابع وأقل المعدلات 27.75 و18.5 و60.5 حورية/سم2، وكذلك أظهرت وجود فروق معنوية بين الأنواع إذ تفوق البرتقال بالمستوى السفلي على بقية الأنواع بمعدلات أعلى كانت 295.5 و225.8 و190.5 حورية/سم2 بالتتابع، وأقل المعدلات 52.1 و27.5 و87.5 حورية/سم2 بالتتابع. أظهرت النتائج أن المفترس أسد المن Chrysoperla carnea تفوق معنوياً على بقية الأعداء الحياتية الموجودة في منطقة الدراسة إذ بلغ أعلى معدل في تموز على النارنج واللالنكي والبرتقال 25.5 و33.5 و14.6 بالغة/عينة بالتتابع، وأوطأ معدل في آذار 7.4 و10.2 و14 بالغة/عينة بالتتابع. أعداء حيوية أخرى موجودة وهي الدعسوقة ذات السبع نقاط Coccinella septempunctata والدعسوقة ذات أحد عشرة نقطة Coccinella undecimpunctata والمتطفل Encarsia sp. والمفترس Clitostethus arcuatus والحلم المفترس Pronematus sp..


Article
ESTIMATING FARM TECHNICAL EFFICIENCY BY USING STOCHASTIC FRONTIER APPROACH
تقدير الكفاءة التقنية للمزرعة باستخدام STOCHASTIC FRONTIER APPROACH

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi agricultural sector suffers from many complex problems. Including poor management and failure to do the duties assigned to it, like the optimal use of factors of agricultural production Whe therat the level of planning or implementation, which is one of the reasons behind the lack of verification of high levels of agricultural production .Therefore, research goal to measure the technical efficiency, using analysis of Stochastic Frontier Approach( SFA), for 132 samples randomly collected from Diyala governorate .According to the transcendental logarithmic production function (TL).By focusing on the basic inputs used in all farms sample, which included as well as the dependent variable independent variables (amount of seeds, the amount of pesticides, hours of manual labor, working hours, farm size. As well as variables that are related to farm management (such as the age of the farmer, the peasant family size, years of experience. results indicate that the method of least squares was given in recognition modest for interrupted part B, As valued at 43.4 but higher than the values estimated in accordance with the method the of least squares corrected COLS and ML ,it reached38,38.5. The signal of studied variables came identical to the logic of economic except fertilizers and seeds. Average technical efficiency at the level of the sample was 66% and this result indicates that the farmers can increase their production by 34% without increasing any amount of economic resources used in the production process. This means that the sample lose a certain amount of economic resources and thus bear the additional costs equivalent of 34% of the costs of resources, and also means that the farmer could produce the same output with less Former including approximately 34% of the resources used, the average efficiency indicates that there is a deviation in the actual production at optimum output about 34% and could be achieved if farmers used the available economic resources in optimal ways. On this basis search recommended need to scientific methods in the management of all farms sizes and re-distribution of economic resources so as to ensure the same level of production or more while reducing cost and the need to develop the use of modern means and technique.يعاني القطاع الزراعي العراقي من مشاكل عديدة ومتشعبة منها ضعف الادراة وتخلفها عن القيام بالواجبات المناطة بها والمتمثلة بالاستخدام الأمثل لعناصر الإنتاج سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ الذي يعد أحد الأسباب الكامنة وراء عدم تحقق مستويات عالية من الإنتاج الزراعي لذلك هدف البحث الى قياس الكفاءة التقنية باستخدام التحليل الحدودي العشوائي لــ 132 مزرعة جمعت عشوائيا من محافظة ديالى. تم تقدير الكفاءة التقنية TE بطريقة التحليل الحدودي العشوائي SFA وفق دالة الانتاج اللوغاريتمية المتسامية (المتفوقة) TL وذلك بالتركيز على المدخلات الاساسية المستخدمة في جميع مزارع العينة والتي اشتملت فضلاَ عن المتغير المعتمد المتغيرات المستقلة (كمية البذور، كمية المبيدات، ساعات العمل اليدوي، كمية السماد، ساعات العمل الالي، حجم المزرعة). فضلاً عن المتغيرات التي تتعلق بالاداره المزرعية مثل (عمر المزارع، حجم العائلة الفلاحية، سنوات الخبرة), واشارت النتائج الى ان طريقة المربعات الصغرى قد اعطت تقديراً متواضعاً للجزء المنقطع B0 اذ بلغت قيمته 43.4 لكنها اعلى من القيم المقدرة وفق طريقة المربعات الصغرى المصححة COLS وطريقة الامكان الاعظم ML اذ بلغت 38.5 و38.5 اما اشارة المتغيرات المدروسة فجاءت متطابقة للمنطق الاقتصادي ماعدا متغيري الاسمدة والبذور. بلغ متوسط الكفاءة التقنية على مستوى العينة 66% وهذه النتيجة تشير الى ان المزارعين بامكانهم زيادة انتاجهم بنسبة 34% من دون زيادة اي قدر من الموارد الاقتصادية المستخدمة في العملية الانتاجية ويعني هذا ان العينة تفقد قدراً من الموارد الاقتصادية ومن ثم تتحمل تكاليف اضافية بما يعادل 34% من تكاليف الموارد وايضاً يعني ان المزارع بامكانها انتاج الناتج السابق نفسه بموارد اقل بما يقارب 34% من الموارد المستخدمة وان متوسط الكفاءة يشير الى ان هناك انحراف في الانتاج الفعلي عند الانتاج الامثل بنسبة 34% وبامكان المزارعين تحقيقهُ لو استخدمت الموارد الاقتصادية المتاحة استخداماً امثلاً كما بلغت الدالة اللوغاريتمية لاقصى احتمال قيمة سالبة -0.103 دلالة على ان هناك تغيرات تقنية تؤثر سلباً في المتغير العشوائي ومن ثم في الكفاءة التقنية وعليه اوصى البحث بضرورة اتباع الاساليب العلمية في ادارة المزارع بمختلف حجومها واعادة توزيع الموارد الاقتصادية بما يضمن تحقيق نفس المستوى من الانتاج او اكثر في ضل خفض التكاليف وضرورة تطوير استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة.


Article
EVALUATION THE EFFICACY OF KLUYVEROMYCES MARXIANUS AND SALICYLIC ACID FOR CONTROLLING GREEN MOLD ON ORANGE
تقويم فاعلية الخميرة Kluyveromyces marxianus وحامض السالسلك في مكافحة العفن الأخضر في البرتقال

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been conducted to evaluate the efficacy of the yeast Kluyveromyces marxianus and salicylic acid separately or in combination against green mold of orange fruits caused by Penicillium digitatum. K. marxianus showed high efficacy as a biological agent against P.digitatum on PDA with 100% inhibition at 106 cells / ml. In addition, salicylic acid in both concentrations 1000 and 500 ppm inhibited P.digitatum growth at 94.3%, compared to 0.0% in control. K. marxianus suspension at 106 cells/ml and its filtrate inhibited spores germination of P.digitatum completely. The percentage of spore's germination in liquid PDB containing 100 ppm salicylic acid was found to be 2.3%, compared to 96.6% in control. The average lengths of germ tube in the yeast suspension, yeast filtrate and salicylic acid were found 0.0, 0.0 and 11.2 µm respectively compared to 21.2 µm in control. A combination of K. marxianus and salicylic acid Showed higher efficiency in controlling green mold on wounded orange fruits, where it has completely prevented the disease incidence after three days of incubation at 25 ± 2c. compared with yeast or salicylic acid separately. Fruits treatment with combination of salicylic acid and K. marxianus 24 hours before inoculation with P.digitatum has been found more efficient than salicylic acid and K. marxianus individually in stimulating resistance in the fruits.The activity of peroxidase (POD) in fruits peel was 5883 unit/s/mg after 96 hours of treatment, while the activity of peroxidase reached in salicylic acid or K. marxianus to 5132 and 4544 units/s/mg respectively, compared with 3193 and 3380 units/s/mg in control treatments (with pathogen or without pathogen) respectively.اجريت هذه الدراسة بهدف تقييم كفاءة الخميرة Kluyveromyces marxianus وحامض السالسلك بتوليفة او منفردين ضد العفن الاخضر على ثمار البرتقال المتسبب عن الفطر Penicillium digitatum. اظهرت الخميرة K. marxianus فعالية عالية كعامل مكافحة احيائية ضد الفطر P. digitatum على الوسط الزرعي PDA اذ بلغت النسبة المؤية للتثبيط 100%عند استخدام الخميرة بتركيز 106 خلية /مل، وأن حامض السالسلك قد ثبط نمو الفطر P.digitatum بكلا التركيزين 1000 و ppm 500 بنسبة 94.3% في حين كانت 0.0% في معاملة المقارنة. ان كل من عالق الخميرة K. marxianus بتركيز 106 خلية/مل وراشحها قد ثبطا انبات ابواغ الفطر P. digitatum بالكامل، وبلغت النسبة المئوية لانبات الابواغ عند استخدام حامض السالسلك بتركيز ppm100 في الوسط الزرعي السائل PDB 2.3% في حين بلغت النسبة المئوية لانبات الابواغ في معاملة المقارنة 96.6%، وقد بلغ معدل اطوال انابيب الانبات بوجود عالق الخميرة وراشحها وحامض السالسلك 0.0 و0.0 و11.2 مايكروميتر على التتابع قياسا بـ 21.2 مايكروميتر في المقارنة. اظهرت توليفة الخميرة K. marxianus وحامض السالسلك كفاءة في مكافحة مرض العفن الاخضر على ثمار البرتقال المجرحة، إذ منعت حدوث المرض بالكامل بعد ثلاثة ايام من التحضين على درجة حرارة 25±2 متفوقة معنوياعلى معاملتي الخميرة او حامض السالسلك منفردين. ان معاملة الثمار بتوليفة من حامض السالسلك والخميرة K. marxianus قبل 24 ساعة من اضافة لقاح الفطر P.digitatum قد تفوقت معنويا على المعاملات المنفردة منهما في تحفيز المقاومة في الثمار حيث بلغت فعالية انزيم البيروكسيديزPOD في قشرة الثمار5883 وحدة/د/ملغم بعد 96 ساعة من اجراء التجربة وبلغت فعالية انزيم البيروكسيديز في معاملتي حامض السالسلك او الخميرة منفردين 5132 و4544 وحدة/د/ملغم على التتابع قياسا بمعاملتي المقارنة (فطر ممرض او بدون تلقيح بالفطر الممرض) اللتان بلغت فعالية الانزيم فيهما 3193 و3380 وحدة/د/ملغم بالتتابع.


Article
GEOGRAPHICAL DISTRIBUTION OF DATES PRODUCTION IN IRAQ
التوزيع الجغرافي لإنتاج التمور في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Geographical concentration for the production of agricultural products (especially Dates) from the aspects of production regions, types and cultivars is considered an important economic study. It could be used in agricultural policy to plan for agricultural industries to achieve technical and economic efficiency .Different branches of agricultural policy (price policy, production policy, marketing policy and financial policy) could play a basic role to plan in order to find an equilibrium in concentration of the agricultural products production and geographical distribution map for it. The results showed that dates concentration was in Middle of Iraq more than it was in the South, as the concentration was during the study period (1988- 2012) about (85.20%) for Middle region and (14.80%) for Southern region. The results also showed that there are only few commercial cultivars of Iraqi date, as they were concentrated in five main cultivars only especially (Zahdi) cultivar as its production constituted about 67.45% of date production of in Iraq as an average for study period. Other cultivars such as Khistawi, Khadhrawi, Sayer and Hillawi constituted 11.17%, 3.20%, 2.94% and 2.67% of total Iraqi production from date as an average for study period respectively. The results showed also that the Southern region (especially Theqar and Basra) has an advantage in production of some cultivars (Barhi, Derey, Bream and Chibchab) in comparison with middle region . The results also showed that in spite that date characterized by reveled comparative advantage, but government price support was not sufficient to encourage dates producers to increase their production. the results showed that the net protection coefficients (NPC’s) were more than (1) for the year 1995 and (2006-2012) only. The study arrived at some recommendations which could be of some benefit for agricultural policy makers in Iraq. تعد دراسة التركز الجغرافي لإنتاج المنتجات الزراعية (وخصوصاً التمور) من ناحية مناطق إنتاجها وأنواعها وأصنافها المختلفة من الدراسات الأقتصادية المهمة والمفيدة في السياسة الزراعية والتي تبنى على أساسها خطط التصنيع الزراعي لما لها من دور في تحقيق الكفاءة الأقتصادية والفنية, إذ يمكن للسياسة الزراعية وبكافة اشكالها (السعرية والإنتاجية والتسويقية والتمويلية) ان تلعب دوراً اساساً في التخطيط لايجاد حالة من التوازن في تركز إنتاج المنتجات الزراعية وخارطة التوزيع الجغرافي لها. لقد أظهرت الدراسة أن تركز إنتاج التمور كان في المنطقة الوسطى من العراق أكبر منه في المنطقة الجنوبية, إذ بلغ التركز خلال مدة البحث (1988-2012) بحدود 85.20% للمنطقة الوسطى و12.80% للمنطقة الجنوبية, كما اظهر قلة الأصناف التجارية لتمور العراق, إذ أنها تتركز في خمسة أصناف رئيسة فقط ولاسيما صنف الزهدي الذي شّكل إنتاجه حوالي 67.45% من إنتاج التمور في العراق كمتوسط لمدة البحث, تلته أصناف الخستاوي والخضراوي والساير والحلاوي والتي مثّل إنتاجها 11.17% و3.20% و2.94% و2.67% من إجمالي إنتاج العراق من التمور كمتوسط لمدة البحث بالتتابع. أظهر البحث تفوق المنطقة الجنوبية ولاسيما محافظتي البصرة وذي قار على المنطقة الوسطى في إنتاج الاصناف غير الرئيسة (البرحي والديري والبريم والجبجاب). أوضحت الدراسة رغم أن التمور تتمتع بميزة نسبية ظاهرية تامة إلا أن الدعم السعري الحكومي لها لم يكن بالمستوى المطلوب والذي يؤدي الى تشجيع منتجي التمور بصورة كافية للأهتمام بزيادة إنتاجهم, إذ ظهرت قيمة معاملات الحماية الأسمية الصافية أكبر من واحد في السنوات 1995 و2006– 2012 فقط. أوصى البحث بعدة توصيات قد تكون مفيدة لواضعي السياسة الزراعية في العراق لعل من أهمها الأستفادة من دراسات التركز الجغرافي (للإنتاج ككل وللأصناف) في تحديد أماكن توطن الصناعات المتعلقة بالتمور والطاقات الخزنية المتنوعة للتمور وذلك تحقيقاً للجدوى الأقتصادية والفنية, كذلك تشجيع الأكثار من زراعة الفسائل للأصناف في المحافظات التي يكون تركيز هذه الأصناف جغرافياً قليلاً فيها بغية الوصول الى حالة من التناسب والتوازن في التركز الجغرافي لأصناف التمور في مناطق ومحافظات العراق.


Article
EFFECT OF FORCE MOLTING ON EGG QUALITY TRAITS OF BROILER BREEDER HENS
تاثير القلش الاجباري على الصفات النوعية للبيض الامهات فروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred fifty three, sixty weeks of age of broiler breeders were used in this experiment to investigate the effects of supplementation of different levels of zinc oxide (ZnO) and AD3E vitamins on egg quality. The experimental treatments were T1: Control diet [without adding ZnO and vit. AD3E], T2: T1 + 2 gm/kg of vit. AD3E, T3: T1 + 25000 ppm of ZnO, T4: T1 + 25000 ppm ZnO + 2 gm/kg vit. AD3E, T5: T1 + 30000 ppm ZnO, T6: T1 + 30000 ppm ZnO + 2 gm/kg vit. AD3E, T7: T1 + 35000 ppm of ZnO and T8: T1 + 35000 ppm ZnO + 2 gm/kg vit. AD3E. The results obtained from this study were summarized as: The effects of interactions between treatments and age periods significantly (P<0.01) affected yolk and albumin weight, egg shell thickness, albumin height, Haugh unit score, yolk height, yolk diameter and yolk index traits. اجريت هذه الدراسة على 153 الامهات فروج اللحم لسلالة Ross-308 عند عمر 60 اسبوع. تم اجراء هذه التجربة لدراسة تاثير اضافة مستويات المختلفة من أوكسيد الزنك مع فيتامين AD3E على الصفات النوعية للبيض. المعاملات المستخدم في هذه الدراسة هي: المعاملة الاولى: عليقة السيطرة (من دون إضافة ZnO وفيتامين AD3E) والمعاملة الثانية: المعاملة الاولى + 2 غم/كغم من فيتامين AD3E والمعاملة الثالثة: المعاملة الاولى + ppm25000ZnO والمعاملة الرابعة: المعاملة الاولى + ZnO 25000 ppm + 2 غم/كغم من فيتامين AD3E والمعاملة الخامسة: المعاملة الاولى +ZnO 30000 ppm والمعاملة السادسة: المعاملة الاولى + ppm30000 ZnO + 2 غم/كغم من فيتامين AD3E والمعاملة السابعة: المعاملة الاولى + ZnO 35000 ppm والمعاملة الثامنة: المعاملة الاولى + ppm35000 ZnO + 2 غم/كغم من فيتامين AD3E. تتلخص النتائج هذه الدراسة بما يأتي: تاثير المعاملات والفترات العمرية كان معنويا عاليا (P<0.01) في وزن الصفار ووزن البياض وسمك القشرة وارتفاع الصفار وارتفاع البياض ووحدة الهاو وقطر الصفار ومعامل الصفار.

Table of content: volume:46 issue:2