Table of content

wasit journal for humanities

واسط للعلوم الانسانية

ISSN: 1812 0512
Publisher: Wassit University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Is scientific journal interested in science humanity founded a magazine and Wasit for the Humanities in 2004 and issued so far for me for the year 2012 twentieth number either nature publishing researcher shall submit to the magazine three copies of the research who wants publish with disk CD and subject magazine experts from all over Iraq

Loading...
Contact info

wassithu@yahoo.com
07805617704

Table of content: 2015 volume:11 issue:31

Article
Accounting for Total Factor Productivity Growth in Iraq Economy by using SOLOW`s Developed Model
حساب معدل نمو الانتاجية الكلية لعوامل الانتاج في الاقتصاد العراقي باستخدام نموذج سولو المطور للمدة (1980-2014)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study specific factors of total productivity growth in Iraqi economics for (1980-2014), analysis of relation between growth rates for all of physical and human capital, and between total factor productivity (TFP) according to Solo Developer. The researcher has used integrated methodology of growth rates in all of physical and human capital (weighted share for each one of them in production) to know possibility of achieving the growth a long-term, then merge them to structure of production relation (production function), and take into consideration possibility of substitution through rate of technical substitution, from physical capital to human capital (K/H) According to hypotheses of neoclassical approach, and methods of factor calculation according to requirements of modern Applied Studies. The research concluded from the basic hypotheses that is total factor productivity in Iraqi economics was (1.189%) which is very close to rates in the advanced countries, and greatest than rates in developing countries. specially the oil countries which their economics similar of Iraqi economics. This rise of averages cannot be justified through technical progress or innovations, but it’s through other determinants that overtaking capital and labor, which is like the oil revenues that come in the forefront of those the determinants during study time. The research also concluded that growth rates in all of physical and human capital which is different from growth rate of the gross domestic product, so contribution rate differed in the total factor productivity. It also concluded that growth rates in all of physical and human capital which is different from growth rate of the gross domestic product, so it's differed contribution in the total factor productivity, wherever it share of human capital in total factor productivity (TFP) is (48.82%) which was the greatest share of it, and growth rate was (3.176%). While share of human capital in the (TFP) total factor productivity was less than from it which is (28.73%), and growth rate is (8.19%) which it is greatest from growth rate in the gross production that was (5.297%). These rates values of total productivity in Iraqi economics have shown that the human capital is greater from physical capital. المقدمةIntroduction تحتل دراسات النمو الاقتصادي مكانة مهمة في التحليل الاقتصادي عبر مدارس الفكر المعروفة وانصبت الدراسات على تحليل العوامل المؤثرة في النمو حيث شكل موضوعه هاجس المدارس الاقتصادية والباحثين .والعامل الحاسم لتبرير تلك الاهمية للنمو هو عده مؤشرا ومقياسا كميا يحتل المرتبة الاولى في تفسير التطور الاقتصادي في أي بلد وفي أي قطاع اقتصادي. خضع تحديد عوامل النمو لتفسيرات متعددة كان الهدف منها توضيح حصة تلك العوامل وبخاصة العوامل التقليدية من رأس مال مادي وبشري. كما اعتمدت أغلب الدراسات الحديثة على تركيب دالة كوب- دوغلاص المقيدة في قياس حصة تلك العوامل ,وانتهت الى أن تلك العوامل ليست الوحيدة القادرة على التأثير على معدلات النمو وأن هنالك عوامل اخرى خصوصا فيما يتعلق بحساب النمو في الأجل الطويل الذي تتضاءل عنده فاعلية عوامل الانتاج (رأس المال المادي والبشري) بفعل قانون تناقص الانتاجية الحدية , لهذا تم ادخال عامل اخر هو التقدم التقني كعامل خارجي مرة وكعامل داخلي مرة اخرى ومنه انقسمت نماذج النمو الى نماذج داخلية واخرى خارجية. من هنا انطلق البحث لتحديد مساهمة العوامل الاخرى المفسرة للنمو في الاقتصاد العراقي خلال المدة (1980-2014) باستخدام نموذج سولو المطور, لأن هذا النموذج يعطي قدرة على تفسير عوامل النمو, فضلا عن دراسة محدداته ايضا خلال تلك المدة .

Keywords


Article
دور برنامج كلية التربية / جامعة واسط في تنمية مفاهيم المواطنة

Loading...
Loading...
Abstract

program in the development of citizenship .According to the adjustable factors of sex(Male or Female),and the class stage (First & fourth) . The researchers havewell-defined many items in the research ,one of them which is the main idea of this research .Which refers to combination of educational activities& practices to develop the groups mentally & physically according to pre steps fixed in advance .

Keywords


Article
اثنتا عشرة قصيدة في رحاب الحسين (ع) شعر محمد مهدي بحر العلوم دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

literature cannot be epistemic thought . Its clear that it has important dimensions in the history of society. Poetry has become an inseparable part of life because it expresses the social reality . poetry is the poet's responsibility and message through which he calls for virtue and good manners and which carries zeal and selflessness for a progressed society . Poetry is a means to transfer emotion and feeling to the addressees Mohammad Mahdi Bahir – AL – iloom , the poet , had a very special literary taste and a talent in illustrating words in addition to his high literary perspicacious sense and ability which made his high spirit tend to contemplation . The poet started from Imam Hussein's ( AS ) wounds behind which stand the patients . It is the image written by the poet having melting himself in the world of feeling role – playing other's life . He presented this image through a series of brilliants thoughts . It has become well – known that he inspired his spirit of writing poetry From Imam Hussein ( AS ) to be a light illuminating all . As it has carried wonderful values and literary concept up to the present time . Mohammad Mahdi Bahir Al – iloom , the poet , was the head of hawza and of high positions at that time . So , his writing of poetry has a great impact and this proves that poetry has no impurity and this is so clear when reading his collections of poems he wrote and which left a very beautiful mark in the word of poetry . lt has an impact in the social aspects aiming at treating social problems which have become a must in a world of liberality . ملخص البحث إنّ الأدب لا يمكن أن ينفصل عن الفكر المعرفي , وهذا الأمر واضح لما له من أبعاد مهمة في تاريخ المجتمع , فقد دخل الشعر في سجل محافل الحياة ؛ لأنه المعبر عن الواقع الاجتماعي . فالشعر يعد مسؤولية ورسالة تقع على عاتق الشعراء , التي من خلالها يدعون إلى الفضيلة ومكارم الأخلاق , التي تحمل في طياتها شحذ الهمم والإيثار لدفع المجتمع نحو الرقي . كون الشعر يعد الوسيلة الأساسية في نقل العواطف والأحاسيس إلى المتلقي . لقد امتلك الشاعر محمد مهدي بحر العلوم ذائقة أدبية وموهبة في رسم الكلمات , فضلاً عن حسه الثاقب وقدرته الأدبية العالية , التي جعلت من مزاجه الشعري يميل إلى التأمل . لقد انطلق الشاعر من جراح الحسين ) ع ( التي وقف وراءها الصابرون , فهي الصورة التي كتبت في امتزاج الشاعر بعالم الأحاسيس والذوبان في حياة الآخرين التي رفدها من حلقات أفكاره المتألقة . لقد عرف حقاً أنّ الروح التي دفعته إلى كتابة الشعر استلهمها من رحاب الحسين (ع ( لتظل مناراً يتألق بها الجميع . كونها تحمل قيم ومفاهيم أدبية رائعة , تركت صورها تشع إلى يومنا هذا . إنّ الشاعر محمد مهدي بحر العلوم زعيم الحوزة العلمية ورئيسها آن ذاك وصاحب المقامات العالية , وعلى هذا فان كلمته هي الموقف , وإنْ كتابته للشعر لها اثر كبير, إن دل على شيء إنما يدل على ان الشعر لا تحوطه شائبة , بل هو واضح في كثير من الأحيان ولا سيما بعد قراءتنا لديوانه الذي صاغته أنامله الشريفة التي تركت أثرا جميلاً في عالم الشعر , وماله من اثر في المحافل الاجتماعية والبحث عن المعالجات الاجتماعية التي لا بد من الالتفات إليها ونحن في عصر لا تحده حدود الانفتاح .

Keywords


Article
أثر استراتيجية التعلم التوليدي في اكتساب المفاهيم التربوية لمادة طرائق التدريس لدى طلبة كلية التمريض

Authors: أ.م.د. شذى عادل فرمان
Pages: 123-154
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT the aim of the present study is to identify the effect of the generated learning strategy on acquiring educational concept in the course of teaching methods of the students at the nursing college . To achieve the aim of the study the following hypothesis has been started there are no statistically significant differences on 0.05 level of significant between the main scores of the experimental group which is taught by the by the generated learning strategy and that of the control group which is taught by the normal strategy on acquiring educational concepts on the course of teaching methods The sample of the present study includes 60 male and female students distributed into 30 ones per group during the academic year 2013 -2014 to achieve the aim and verify the hypothesis a test of 30 items has been constructed to test the acquiring of educational concepts The test is a multiple – choice One whose validates reliability and item analysis have been conducted Data has been analyzed statistically by two – sample test Result shows that there are statistically significant differences between the two groups in favor of the experimental one which is taught by the generated learning strategy . ln the light of the above result suitable conclusions / and recommendations suggestions have been put forward الملخص هدفت الدراسة الحالية إلى : - اثر استراتيجية التعلم التوليدي في اكتساب المفاهيم التربوية لمادة طرائق تدريس التمريض لدى طلبة كلية التمريض ولتحقيق هدف البحث تم صياغة الفرضيات الصفرية الآتية: - لا توجد فروق ذات` دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات طلبة المجموعة التجريبية الذين يدرسون وفقاً لاستراتيجية التعلم التوليدي، ومتوسط درجات طلبة المجموعة الضابطة الذين يدرسون وفقاً الطريقة الاعتيادية في اكتساب المفاهيم التربوية لمادة طرائق التدريس. اذ بلغت عينة البحث الحالي (60) طالباً وطالبة، بواقع (30) طالبا وطالبة للمجموعة التجريبية و(30) طالباً وطالبة للمجموعة الضابطة .للعام الدراسي 2013-2014 ، قسم العلوم النفسية والصحة العقلية، جامعة بغداد.

Keywords


Article
استخلاص اختبار مطاولة القوة المميزة بالسرعة للاطراف السفلى لدى لاعبي الكرة الطائرة في اقليم كوردستان / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT “Enduranceof strength as speedily test placement of Lower parties to the volleyball players in the Kurdistan Region – Iraq” D. Nawzad Hussein Darwish D. Emad Sadraden Hamid Hawder Dlshad Abdulqder School of Physical Education - University of Koya 2013 Research Summary The research aims to: - Identify the repeat performance until exhausting effort on according to specific time periods for some motor performance tests repeated. - Enduranceof strength as speedily test placement according to the selected motor performance tests. And the sample of research was included some of volleyballs clubs in Kurdistan Region to the category of the Premier League, The researchers chose the sample in random manner to chose players of volleyball, which were players of clubs (Acad, Hirsch, Hqlawa) and their numbers are (70) players. The researchers used the descriptive method and means of data collection and physical tests and after obtaining the results were discussed in a scientific manner powered sources to achieve the goals of the research. In the light of the results of the researchers reached the following main conclusions: - Factor analysis by using orthogonal rotation, which was conducted on an analysis of the tests (sit lie down and repeated vertical jump), showed three factors are independent of each possible named by strength as speedily and endurance of strength as speedily and endurance as strength . - Factor analysis using orthogonal rotation, which was conducted on an analysis of the test sit and advancement, arms behind neck, independent of the workers showed each possible named by the strength as speedily and endurance as strength. - The researchers found conditions for kinetic tests of endurance of strength as speedily and especially tests (sit lie down and build the front and repeated vertical jump). * The test of sitting from prone (belly) (60 sec) to measure the endurance of strength as speedily (11-40s). * Test vertical jump in repeat (60 sec) to measure the endurance of strength as speedily (31 - 40 sec). Through these conclusions, the researchers recommended: - - Using the tests which founded their truth factor and findings researchers to measure endurance of strength as speedily of volleyball players. - The need to raise awareness to the issue of overlap between the qualities in muscles endurance tests with relatively long times, as well as open up to fatigue performance. - The use of tests that reached by the researchers on the smaller age groups or national teams players. ملخص البحث يهدف البحث الى : - التعرف على تكرار الأداء حتى استنفاذ الجهد على وفق فترات زمنية محددة لبعض اختبارات الأداء الحركي المتكرر. - إيجاد الصدق العاملي لقدرة مطاولة القوة المميزة بالسرعة. - وضع اختبارات لمطاولة القوة المميزة بالسرعة على وفق اختبارات الأداء الحركية المختارة. واشتملت عينة البحث على لاعبي الكرة الطائرة لبعض الاندية في اقليم كوردستان/ العراق لفئة الدرجة الممتازة، وقد اختار الباحثون العينة بالطريقة العمدية من لاعبي (الكرة الطائرة) المتمثلة بـ (لاعبي نادي أكاد، نادي هيرش، نادي شقلاوا) والبالغ عددهم (70)لاعبا. وقداستخدام الباحثون المنهج الوصفي ووسائل جمع البيانات واختبارات البدنية وبعد الحصول على النتائج تم مناقشتها باسلوب علمي مدعوم بالمصادر لتحقيق اهداف البحث. وفي ضوء نتائج البحث توصل الباحثون الى أهم الاستنتاجات الآتية: - التحليل ألعاملي باستخدام التدوير المتعامد الذي اجري على التحليل الزمني لاختبارات (الجلوس من الرقود والقفز العمودي المتكرر)،أظهر ثلاثة عوامل مستقلة عن بعضها أمكن تسميتها بالقوة المميزة بالسرعة ومطاولة القوة المميزة بالسرعة ومطاولة القوة. - التحليل العاملي باستخدام التدوير المتعامد الذي اجري على التحليل الزمني لاختبار الجلوس والنهوض والذراعين خلف الرقبة(قرفصاء خلفي)،أظهر عاملين مستقلين عن بعضهما أمكن تسميتهما بالقوة المميزة بالسرعة ومطاولة القوة . - توصل الباحثون إلى الاوضاع الحركية لاختبارات مطاولة القوة المميزة بالسرعة والخاصة أختبارات الجلوس والنهوض والذراعين خلف الرقبة(دبني) والقفز العمودي المتكرر) . * اختبار القفز العمودي المتكرر(60ثا) لقياس مطاولة القوة المميزة بالسرعة (31- 40 ثا). * اختبار الجلوس والنهوض والذراعين خلف الرقبة (60ثا)لقياس مطاولة القوة المميزة بالسرعة(21- 40 ثا).ومن خلال تلك الاستنتاجات يوصى الباحثون بما يأتي:- - استخدام الاختبارات التي تم إيجاد صدقها العاملي والتي توصل إليها الباحثون لقياس مطاولة القوة المميزة بالسرعة للاعبي الكرة الطائرة. - ضرورة التوعية لموضوع التداخل بين الصفات في اختبارات المطاولة العضلية ذات الأزمنة الطويلة نسبياً وكذلك المفتوحة الأداء لغاية التعب.

Keywords


Article
موقف البراجماتية من الميتافيزيقا دراسة تحليلية نقدية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Pragmatic Attitude Towards Metaphysics: An Analytical-Critical Study The study is meant to explore the real stance and attitude of Pragmatic philosophers towards Metaphysics. This stance has a lot of contrast since they have contradicted views against metaphysical cases and attitudes and they find no use in dealing with it. However, they tackle many philosophical topics in a metaphysical way. This fact has been focused in this study through dealing with the most prominent figures of pragmatics, i.e. Bierce, James and Dewey. We tackled the important fact that Bierce and James did not keep on criticizing metaphysics, even though they claimed the opposite. Yet, John Dewey maintained his views against it till the end. ملخص البحث: البحث: ( موقف البراجماتية من الميتافيزيقا... دراسة تحليلية نقدية) معني بعرض الموقف الحقيقي لفلاسفة البراجماتية من الميتافيزيقا، وهو موقف فيه الكثير من التناقض, اذ أنهم إنهم في الوقت الذي يتخذون موقفاً معارضاً لقضاياها ومباحثها ويدعون الى عدم جدوى البحث فيها, إلا أنهم يعالجون الكثير من الموضوعات الفلسفية بأسلوب ميتافيزيقي. وقد بيّنا هذه الحقيقة من خلال تناول أبرز رموز الفلسفة البراجماتية متمثلة بـ( بيرس وجيمس وديوي ) والوقوف على حقيقة مهمة ألا وهي أنّ بيرس وجيمس لم يستمرا على موقفهم الناقد للميتافيزيقا وأن ادعوا خلاف ذلك باستثناء جون ديوي الذي احتفظ بموقفه منها إلى النهاية.

Keywords


Article
مخزونات الغذاء ودورها في تحقيق الأمن الغذائي العراقي( القمح أنموذجا )

Loading...
Loading...
Abstract

abstract That provide food, economic and social importance and political, ie, that the provision of food commodities, especially wheat for the population it represents the most important elements of human life is a basic necessity and that resorting to import and link the fate of the food of the population outside the country's borders is a thing very dangerous, so the food stocks is the most important means by which community away from the external dependence food, real must advancement of agricultural reality to provide the population requirements and guidance of the surplus towards stocks which are of great importance to the stability of the country, due to the importance of food stocks, particularly in Iraq, Find an introduction and two sections came included provided on the borders of research and his problem and his hypothesis and his goal and his approach . As first research has discussed the concept of stocks, importance and requirements established, then the second topic on the Iraqi food security was focused on wheat production and the proportion of self-sufficiency, as well as to estimate the size of food stocks of wheat in Iraq until 2030, and the spatial distribution of quantitative inventories and good finale research and sources. المقدمة : الملخص: ان لتوفير الغذاء أهمية اقتصادية واجتماعية وسياسية،اي ان توفير السلع الغذائية للسكان خاصة القمح كونه يمثل اهم مقومات الحياة الانسانية يعد ضرورة اساسية وان اللجوء الى الاستيراد وربط مصير السكان الغذائي خارج حدود البلد يعد أمرا غاية في الخطورة،لذا فان مخزونات الغذاء تعد اهم الوسائل التي تبعد المجتمع من الارتهان الخارجي غذائيا ،وعلية يجب النهوض بالواقع الزراعي لتوفير متطلبات السكان وتوجيه الفائض نحو المخزونات التي تعد ذات اهمية كبيرة في استقرار البلد ، وبالنظرا لاهمية المخزونات الغذائية لاسيما في العراق فقد تم اختيارهذا البحث.وقد جاء البحث بمقدمة ومبحثين اشتملت المقدمة على حدود البحث، ومشكلته،وفرضيته،وهدفه،ومنهجه،أما المبحث ألأول فقد ناقشت فيه مفهوم المخزونات،واهميتها،ومتطلبات انشائها ،ثم جاء المبحث الثاني يبحث في الامن الغذائي العراقي مركزا على انتاج القمح ونسبة الاكتفاء الذاتي ،فضلا عن تقدير حجم المخزونات الغذائية من القمح في العراق حتى 2030، والتوزيع المكاني لتلك المخزونات وخيرا خاتمة البحث ومصادره

Keywords


Article
وسائل الإعلام ودورها في عملية التنشئة الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة : تلعب وسائل الإعلام دورا هاما في عملية التنشئة الاجتماعية والنمو الاجتماعي للفرد والجماعة خاصة في ظل التطورات التكنولوجية الهائلة التي شهدتها تلك الوسائل من حيث نقل المعلومات والأفكار المعرفية والثقافية والاجتماعية والتي تساعد في رفع المستوى العلمي والمهني لأفراد المجتمع خاصة في حالة حرص تلك الوسائل على أداء رسالتها المهنية بوضوح وشفافية حيث يؤدي ذلك إلى تغيير الكثير من المفاهيم والتصورات والأفكار لدى الأفراد والشعوب . n This research has studied the role of mass media and its different devices such as television ,press ,broadcast ,internet and others . It is considered one of the important educational devices in raising up the individuals and groups in all modern societies . These devices endeavor to infuse the social traditions and the basic concepts of society and to guide them to the right way .The true professional mass media realize their role in transferring the human and civilizational values and activate them in the mind of youth and children . Using modern methods will help cope with the measures of contemporary understanding concepts with social ,religious and ethical culture of society . Its role is important in the process of building society and the influence in the social upbringing . It becomes a core of each civilized society especially if we know that the media forms today the widest spreading educational and influential method on affecting people's on consciousness and realizations of people.

Keywords


Article
المماثلة وسؤال المعنى في نظرية التخييل عند حازم القرطاجني

Authors: د.عبد القادر فيدوح
Pages: 289-306
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study comes to consider the imagination theory of Hazim al-Qartajanni; in order to approach this vision with the contemporary criticism, and fo achkve cohesion between the act of the text and the psychological integration of the reader, according to the cultural expertise and the experience of creative practice. Similarity according to the old approach deals with what the poet wants of the reference to "the meaning, and then formulate words that indicates another meaning, and that meaning and speech inform what he wanted to point out." If that was the case with most Arab critics, for Hazim al-Qartajanni it was a contemplat ive imagination. If the studies of most of our ancient critics are characterized by virtual experience, the experience of Hazim al-Qartajanni exceeded the uncommon to go into the knowledge of the inner worlds by returning things to creative assets, in order to realize the elliptical semantic representation. ملخص البحث: تأتي هذه الدراسة لتنظر فيما جاءت به نظرية التخييل عند حازم القرطاجني؛ من أجل مقاربة هذه الرؤية بالمنجز النقدي المعاصر، وحتى يكون هناك نوع من التماسك بين فعل النص واندماج القارئ النفسي، وفق بصمات مشاعر الخبرة الثقافية وتجربة الممارسة الإبداعية. والمماثلة تبعا لنهج القدامى تُعنَى بما يريده الشاعر من الإشارة إلى "معنى، فيضع كلاما يدل على معنى آخر، وذلك المعنى والكلام منبئان عما أراد أن يشير إليه"، وإذا كان الأمر كذلك عند معظم النقاد العرب، فإنها عند حازم ضرب من التخييل التأملي. وإذا كان معظم نقادنا القدامى يتصلون في منجز دراساتهم بالتجربة الظاهرية، فإن تجربة القرطاجني تجاوزت المألوف للخوض في معرفة العوالم الباطنية بإرجاع الأمور إلى أصولها الإبداعية، قصد إدراك البيان الدلالي الإضماري.

Keywords


Article
ابن ســـبأ ( دراسة تاريخية )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The name of Ibn Saba was mentioned for the first time in Saif Ibn Omar narratives , the latter died in 170 AH, and the historian Al Tabari narrated from him , and other historians too . Saif Ibn Omar had attributed to Ibn Saba works and deeds and he stated that a normal human lacks them . Saif Ibn Omar had mentioned also that the activities fields of Ibn Saba stretched from Iraq , Hijaz , Syria and Egypt . Ibn Omar also stated that Ibn Saba was able to provoke people against Caliph Othman . The people gathered from some Islamic states and broke through his home and killed him . ملخص البحث لقد ورد اسم ابن سبأ لأول مرة في مرويات سيف بن عمر المتوفى سنة 170 هـ ، ومنه اخذ المؤرخ الطبري ، ومنه إلى كتب التاريخ الأخرى . وقد نسب إليه سيف أعمالا وأفعالا يعجز الانسان الاعتياديعن القيام بها، فقد كانت ساحة نشاطه تمتد من العراق إلى الحجاز وبلاد الشام حتى مصر ، وتمكن أن يؤلب الناس على الخليفة عثمان بن عفان ،وتجمّع عليه الناقمون من بعض الولايات الإسلامية فاقتحموا داره وقتلوه . وكان ينسب أفكارا متطرفة للإمام علي حينما اختير لمنصب الخلافة بعد قتل عثمان ، كالإلوهية والرجعة ، وقد أكثر المؤرخون في سرد أفكار مختلفة له تفتقر إلى التجانس، لكن الاستقراء التاريخي يظهر إن هذه الشخصية خيالية، افتعلها سيف بن عمر لتمرير أهداف خفية بين المسلمين .

Keywords


Article
المستشرقون والشيعة مع دراسة خاصة للمستشرق الفرنسي هنري كوربان

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The study of Orientalists and identifying the Orientalist Trends about Shiites is an important issue, because it is in reality embodies the western vision for the Schism ,the doctrine of Alulbayt and their suffering and apposition against void ,and would stand firmly and administrating justice against it ,and against the Tyrants deviation. Orientalism is a science stands alone, and it relies on studying the history and the geography of people ,also it relies on its spiritual and mythology doctrines. In addition to that, it relies on the psychological studies for that or those people (east). Orientalism science never forgot the different Arts for that people and study its political systems in multiple-phases .It is not hidden to the reader that orientalism has many different schools such as French schools, German schools, Spanish schools and English schools and others. May be the French study in orientalism is one of the oldest that discussed the two histories the Arabic and the Islamic one. The orientalists had wrote about those histories according to the available historical resources for them at that time, and according to their good intentions from the other hand. The crusades played an important role in identifying the westerns to the Arabic region and to the prosperous Arabic culture in that time.المقدمة أن دراسة المتشرقين والتعرّف على الاتجاهات الاستشراقية حول الشيعة أمر مهم لأنه في الحقيقة يجسد الرؤيا الغربية للمذهب الشيعي مذهب أل البيت ومعاناتهم وتصديهم للباطل ووقوفهم ضده بكل صلابة واقامة العدل ضد انحراف الطغاة ، فالاستشراف علم قائم بذاته يعتمد دراسة تاريخ شعب وجغرافيته ويعتمد أيضاً عقائده الروحية والميثيولوجية، فضلا عن ذلك يعتمد الدراسات النفسية لهذا الشعب أو ذاك في (الشرق)، ولا ينسى علم الاستشراف دراسة الفنون المختلفة لهذا الشعب ودراسة نظمه السياسية في أطوار متعددة، ولا يخفى على القارئ الكريم أن للاستشراف مدارس مختلفة، فهناك المدرسة الفرنسية والمدرسة الألمانية والمدرسة الأسبانية والإنكليزية و...الخ. لعلّ الدراسة الفرنسية في للاستراق من أقدم وأعرق المدارس التي تناولت التاريخين العربي والإسلامي، إذ راح المستشرقون فيها يكتبون عن هذين التاريخين ما تمليه عليهم المصادر التاريخية المتوفرة لديهم حيناً، وتمليه عليهم ضمائرهم ونواياهم حيناً آخر، وقد لعبت الحملات الصليبية دوراً كبيراً في تعريف الغربيين على المنطقة العربية وعلى الحضارة الإسلامية المزدهرة وقتذاك

Keywords


Article
حقيقة ديانة الإلهة الأم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : This Research discussed the emerge g Mother goddess worship by describing it as one of the first Mankind worships .This worship is related to human effort to gain living and improve his living status, especially after his guidance Agriculture. The ancient man believes that there is relationship between the Fertility of the ground with fertility of female ,and between planting the ground and the fertile of woman. All that make him to carve a small doll which represents the meaning of fertility, get close to the Mother Goddess and increase the Agricultural production, and the dolls had separated in most places of the far Ancient East, instead of another locations such as Asia and Europe ,especially in the agricultural Areas. . ملخص يتناول البحث ظهور عبادة الإلهة الأم ، بوصفها إحدى العبادات البشرية الأولى ، إذ ارتبطت هذه العبادة بسعي الإنسان لكسب الرزق ، وتحسين واقعه المعاشي ، لا سيما بعد اهتدائه للزراعة ، إذ اعتقد الإنسان القديم بوجود علاقة ما بين خصوبة الأرض وخصوبة الأنثى ، وما بين زراعة الأرض وإخصاب المرأة ، ما دعاه إلى نحت دمى صغيرة للإلهة الأم ، تمثلت فيها كل معاني الخصوبة ، اذ رأى ان التقرب الى هذه الإلهة ، يساهم في زيادة إنتاجه الزراعي ، وقد انتشرت دمى هذه الإلهة في معظم أرجاء الشرق الأدنى القديم ، فضلاً عن مناطق أخرى في أسيا وأوربا ، وبشكل خاص في المناطق الزراعية.

Keywords


Article
ضمانات أعضاء مجلس شورى الدولة عند التقاعد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The shura Council of State is a legal adviser to the state in the Legislation and Fatwa opinion,lt is a law- make legislator prepared by the government,and it is also a judge in administrative disputes that arise between individuals and administrative bodies, therefore, it must give its members legal guarantees during the performance of their functions, and even after finising their work, One of these guarantees is Users guarantees for retirement where law select. The cases of retirement, as well as the pension for the employee and how it is calculated THgare the same guarantees that apply to members of the State Council in accordance with the uniform retirement Code No. 9 for the year 2014. الملخص: ان مجلس شورى الدولة هو المستشار القانوني للدولة في التشريع والفتوى والرأي وهو الصائغ للتشريعات التي تعدها الحكومة وهو ايضاً قاضِ في المنازعات الادارية التي تحصل بين الافراد والجهات الادارية ولذلك فلا بد من احاطة اعضائه بضمانات قانونية اثناء اداءهم لوظائفهم لا بل حتى بعد انتهاء الوظيفة ومن تلك الضمانات ضمانات الاعضاء عند التقاعد حيث حدد القانون حالات الاحالة الى التقاعد وكذلك الراتب التقاعدي للموظف وكيفية احتسابه وهي ذات الضمانات التي تسري على اعضاء مجلس شورى الدولة طبقاً لقانون التقاعد الموحد النافذ رقم 9 لسنة 2014.

Keywords


Article
دور التلفزيون في نشر الوعي البيئي لدى الشباب الجامعي دراسة مسحية لعينة من طلبة كلية الإعلام/ جامعة بغداد أنموذجا

Authors: م.م محمد كاظم مجيد
Pages: 485-503
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The revolution of the technology and the rapid spread in the world in this century and of the development of the means of communication and the Internet and satellite channels had influence in communication between the peoples of the world and to transform the world into a small global village linked by communications network and one via satellite, the power of the space media has grown, and increased competition among satellite channels to attract young people, through broadcasts of social programs , cultural , recreational and scientific multiple addressed to all segments of society, especially young people of different age stages. And in spite of what the contemporary world is witnessing the growing voices calling for the protection of the environment, but pollution and the depletion of environmental resources still constitute the main problems experienced by the environment and that should the man find solutions to them, and perhaps this approach is necessary to understand the prime location and high profile occupied by the media as one of the voices calling for the preservation of the environment and as the best method to reach all segments of society to be invited to the initiative of environmental protection and stop its pollution. And from here, and the researcher catches of the importance to the issue of environmental media and what he is doing in missions outreach and education and guidance in the field of environmental protection, comes this research to shed light on the role of television in spreading environmental awareness among university students. And the importance of this research comes from the importance of environmental awareness to preserve the natural and human resources and the role of environmental awareness in support of the development process and the importance of television job as a means of communication in spreading environmental awareness in the community, and the researcher used descriptive survey which allows scanning performance of the means of communication and message communication together, and in line with the requirements of the search, also the search uses newspaper questionnaire as a research means for the study of public and reconnaissance his views on the ground on the subject of the role of television in spreading environmental awareness by applying the search field on a sample of students of the College of media at the University of Baghdad, and the use of research methodology includes determination of all of the search community and its sample and the type and sources and the procedure of data collection and the design of questionnaire . المستخلص كان لثورة التكنولوجيا وانتشارها السريع في العالم و المتمثلة في تطور وسائل الإتصالات و شبكة الإنترنت و القنوات الفضائية تأثيراً في التواصل بين شعوب دول العالم و إلى تحول العالم إلى قرية كونية صغيرة تربطها شبكة إتصالات واحدة عبر الأقمار الصناعية ،لقد تنامت قوة الإعلام الفضائي ،وزادت المنافسة بين القنوات الفضائية على إستقطاب الشباب ،من خلال ما تبثه من برامج إجتماعية وثقافية وترفيهية وعلمية متعددة موجهة إلى المجتمع بجميع شرائحه وخاصة الشباب بمختلف مراحله العمرية . وعلى الرغم مما يشهده العالم المعاصر من تزايد الأصوات الداعية إلى حماية البيئة, إلا إن التلوث وإستنزاف الموارد البيئية ما زالا يشكلان أبرز المشاكل التي تعانيها البيئة والتي ينبغي على الإنسان إيجاد الحلول لها ،ولعل هذا المدخل ضروري لفهم الموقع المتميز والمكانة البارزة التي يحتلها الإعلام بصفته أحد الإصوات الداعية إلى الحفاظ على البيئة وبصفته الإسلوب الأمثل للوصول إلى شرائح المجتمع كافة لدعوتهم إلى المبادرة بحماية البيئة والحد من تلوثها . ومن هنا وفي ضوء ما أدركه الباحث من أهمية لموضوع الإعلام البيئي وما يقوم به من مهمات في التوعية والتثقيف والإرشاد في مجال حماية البيئة ، يأتي هذا البحث ليسلط الضوء على دور التلفزيون في نشر الوعي البيئي لدى الشباب الجامعي . وتأتي أهمية هذا البحث من أهمية الوعي البيئي للحفاظ على الموارد الطبيعية والبشرية ودور الوعي البيئي في دعم عملية التنمية وأهمية التلفزيون كوسيلة مهمة من وسائل الإتصال في نشر الوعي البيئي في المجتمع ،واستخدم الباحث المنهج الوصفي المسحي الذي يتيح مسح أداء الوسيلة الاتصالية والرسالة الإتصالية معاً ،وبما ينسجم مع متطلبات البحث ،كما يستخدم البحث صحيفة الإستبيان بوصفها أداة بحثية لدراسة الجمهور وإستطلاع أرائه ميدانياً بشأن موضوع دور التلفزيون في نشر الوعي البيئي ،وذلك بتطبيق البحث ميدانياً على عينة من طلبة كلية الإعلام في جامعة بغداد ،ويشمل إستخدام منهج البحث تحديد كل من إطار مجتمع البحث وعينته ونوع ومصادر وإجراءات جمع البيانات وتصميم إستمارة الاستبيان.

Keywords


Article
أسباب تأخر زواج الفتيات المغتربات في العاصمة صنعاء

Authors: م.م . تغريد خضير كاظم
Pages: 509-526
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research highlighted the most important expatriation problems which is the marriage of girls in exile, a result of adherence of some families to theire country and the implementation of the desire of parents to marry off girls just because they are of the same nationality , The problem of identifying the young man through the family and relatives by means of orrespondence,telephones orrespondence,telephones,internets,photos and videos ,then she travel to theire country to get married a relative or friend of the family and as a result of that some of marriages succeeded and other failed because of the differences in customs, traditions and morals and also because of bad choice المستخلص سلط هذا البحث الضوءعلى مشكلة من اهم مشكلات الاغتراب وهي زواج الفتيات في الغربة فترى بعضهن ونتيجة لتمسك بعض من العوائل بالوطن وتنفيذا لرغبة الأهل يضطرن للارتباط بشباب لمجرد انهم من نفس الجنسيه فتبدأ مشكلة التعرف على الشاب من خلال الاهل تحديدا والاقارب عن طريق المراسلة والهاتف والانترنت والصور واشرطة الفيديو وتنتهي بسفر الفتاة للزواج من قريب او صديق للعائلة, فنجحت بعض الزيجات وفشلت الاخرى نتيجة اختلاف العادات والتقاليد والطباع والاخلاق وانتهت بالانفصال لسوء الاختيار أولطريقة الاختيار. واستخدمت الباحثة المنهج النوعي للبحث حيث توصلت بعد تحليل البيانات التي تم جمعهابوساطة المقابلات التي اجرتها الباحثة مع بعض الفتيات المغتربات لغرض الإجابة عن الاسئلة المعدة مسبقاً ,التي طرحت بهدف وصف وتفسير اسباب تاخر زواج المغتربات تبين أن هناك مجموعة من النتائج ذات الأهمية بالنسبة لموضوع البحث

Keywords


Article
الفنون النثرية في كتاب (المغرب في حلى المغرب) - دراسة فنية-

Authors: م.م. وصال قاسم غباش
Pages: 567-587
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The book entitled The Exotic in the Ornaments of Morocco is considered one of the most significant Andalusia sources. It includes some biographies of princes, scientists, poets and writers. It also describes the nature of Andalusia and its conditions. The study is divided into two sections. The first is to introduce the author and then to introduce the book itself including the procedure, importance, sources and the most important prose arts mentioned in it. The second section is dedicated to the artistic analysis of these prose arts. It focuses on studying the language, style and figures of speech, such as, rhyme, paronomasia and antithesis. Finally, the study ends up with some conclusions. الملخص يعد كتاب (المُغْرب في حُلَى المَغْرب) من المصادر الأندلسية المهمة التي تضمنت تراجم لكثير من الأمراء والعلماء والشعراء والكتّاب إضافة إلى وصف طبيعة الأندلس وأحوالها . قُسم البحث على مبحثين فكان المبحث الأول للتعريف بمؤلف الكتاب ومن ثم التعريف بالكتاب ومنهجه وأهميته ومصادره وأهم الفنون النثرية التي وردت في الكتاب . أما المبحث الثاني فكان خاصاً بالدراسة الفنية لهذه الفنون النثرية ،إذ شمل دراسة اللغة، والأسلوب، والمحسنات البديعية من جناس وسجع وطباق . ثم خاتمة لأهم النتائج التي توصل إليها البحث .

Keywords


Article
الاثبات في مسائل الجنسيه العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Proofing identity is an important matter since it specifies a person's affiliation to a specific country or the opposite as well as acquiring the rights and responsibilities. A far as rights are concerned, these rights will guarantee his/ her privileges granted by this nationality. Among these rights is the possibility to be nominated to the prestigious posts in the government if his/ her nationality is a genuine one. Besides, he/she has the right to vote in the elections even for those who have acquired it by grant. We have dealt with this topic because there are many problems in proofing one's nationality which is not dealt with by the Iraqi legislation bodies. الخلاصه :- تعد مساله اثبات الجنسية من المسائل المهمة لكونها تحدد انتماء الشخص لدوله ما اوعدم انتمائه واكتساب الحقوق وتحمل بالمسؤوليات الواجبه فمن باب الحقوق يكون له الحق في التمتع بجميع المزايا التي تمنحها له الجنسيه وهو حق الترشيح للمناصب السيادية في حالة كون الجنسية اصلية ،وحق الانتخاب الذي يشمل ايظا الحاصلين عليها بطريق الاكتساب وقد تناولنا هذا الموضوع لوجود اشكاليات كثيرة في الاثبات والتي لم يتناولها المشرع العراقي.

Keywords


Article
أولويات الأخبار المنشورة الكترونيا في الصفحات الاولى لجريدة المدى - دراسة تحليلية -

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This search deals with subjects ( Matters ) of News That were publishing in website of newspaper as This search distinguish between((((AL-Mada Electronic press It divided into three types or three categories : The first one News Agencies The web sites of traditional or News organization The second web sites as Medias gates and The Third as Electronic newspaper that doesn’t have areal Newspaper or printed newspaper This search Falls under the First Category web sites of traditional News organization as Newspaper and satellite chanel which consider a natural extension for it also it consider as Electronic copies for The printed newspaper which May identify with it inorigin but The difference between two cagories is whom They work in websites are : programmers whom They work at printed newspaper are journalists . الخلاصة يهتم هذا البحث بموضوعات الاخبار التي تتناولها المواقع الالكترونية المنشورة الكترونيا في الصفحات الاولى لجريدة "المدى" وجاء هذا البحث ليسلط الضوء على النسخ الالكترونية التي تعد نسخاً طبق الاصل للصحف التقليدية ,كما فَصّلَ البحث الصحافة الالكترونية الى ثلاث فئات وهي: [الاولى: المواقع التابعة الى مؤسسات صحفيه تقليديه كالصحف وبعض الفضائيات, الثانية : المواقع الإخبارية كالبوابات الإعلامية , الثالثة : الصحف الإلكترونية البحتة التي ليس لها صحيفه مطبوعة] وعلى وفق هذا المبدأ اندرج البحث بما ينطبق على الفئة الاولى ويقصد بها ان المواقع التابعة الى مؤسسات صحفية تقليدية كالصحف وبعض الفضائيات التي تعد امتداداً لها وهي تمثل نسخاً الكترونية من الصحف المطبوعة التي تحتوي على معظم ما ينشر على صفحات تلك الصحف وممكن ان تكون نسخة طبق الاصل منها, ويندر ان تحدّث هذه المواقع خلال اليوم ويعمل بها مبرمجون وليسوا صحفيين.

Keywords

Table of content: volume:11 issue:31