Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2015 volume:21 issue:84

Article
A conceptual Framework For the Relationship between Human and Social Capital
أطار مفاهيمي للعلاقة بين رأس المال البشري ورأس المال الاجتماعي

Loading...
Loading...
Abstract

Purpose: The research seeks to develop the implications of intellectual human capital, and social capital in business organizations, and will be accomplished on three levels, the first level (the level of description) to identify, diagnose and display content philosophical Strategic Human Resource Management at the thought of modern administrative represented by human capital and Ras social capital. The second level (level of analysis) and the analysis of the extent of the impact of alignment between human capital, and social capital in the organizational strength of the organizations. The third level (Level predict) the formulation of a plan to strengthen the organizational strength in business organizations and to develop specific predictions about the nature of the appropriate relationship between the variables researched. Find a problem: the problem of summarizing a set of research questions, and it was the most important: Is there a relationship between human capital and social capital? Does human capital through social counterpart in organizational strength, the biggest impact at the impact of social capital across the human counterpart in organizational strength? Or vice versa? Originality / value: undertake this research with the help of managers in business organizations to address the challenge of strengthening the organizational strength, through the alignment between human capital, and social capital. الغرض: يسعى البحث إلى استنباط المضامين الفكرية لرأس المال البشري، ورأس المال الاجتماعي في منظمات الإعمال، وسيتم إنجاز ذلك على ثلاثة مستويات، المستوى الأول (مستوى الوصف) تحديد وتشخيصها وعرضها المضمون الفلسفي لإدارة الموارد البشرية الإستراتيجية في الفكر الإداري الحديث متمثلاً برأس المال البشري ورأس المال الاجتماعي . المستوى الثاني (مستوى التحليل) تحليل وبيان مدى تأثير الموائمة بين رأس المال البشري، ورأس المال الاجتماعي في القوة التنظيمية للمنظمات . المستوى الثالث (مستوى التنبوء) صياغة مخطط لتعزيز القوة التنظيمية في منظمات الإعمال ووضع توقعات محددة بشان طبيعة العلاقة المناسبة بين المتغيرات المبحوثة. مشكلة البحث: تلخص مشكلة البحث بمجموعة من التساؤلات، وكان أهمها: هل توجد علاقة بين رأس المال البشري ورأس المال الاجتماعي؟ هل يؤثر رأس المال البشري عبر نظيره الاجتماعي في القوة التنظيمية، تأثيراً اكبر إزاء تأثير رأس المال الاجتماعي عبر نظيره البشري في القوة التنظيمية؟ أم العكس بالعكس؟ الأصالة او القيمة: يتعهد هذه البحث بمساعدة المديرين في منظمات الإعمال لمعالجة التحدي المتمثل في تعزيز القوة التنظيمية، من خلال الموائمة بين رأس المال البشري، ورأس المال الاجتماعي.


Article
Requirements high commitment management to achieve entrepreneurship strategic in busness organization / Field research in Iraqi construction companies
متطلبات ادارة الالتزام العالي لتحقيق الريادة الاستراتيجية في منظمات الاعمال بحث ميداني في شركات المقاولات العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This research came to shed light on the relationship between the requirements of (practices) high commitment management (participative decision making،information sharing، training and development،team working،rewards،selective staffing،job security ) and strategic entrepreneurship dimensions (entrepreneurial culture،entrepreneurial leadership،entrepreneurial mindset، strategic management resources ) Sought to achieve the number of goals the knowledge and applied, and tested the relationship and impact between variables in a sample size of 100 directors of personnel departments and divisions and their associates in the Iraqi contractors in Baghdad (Hamorabi، Mutassim، AL Rasheed، AL Mansour )، focused research problem is the existence of a distinct lack of application high commitment management human resources and how to employ in order to ensure the achievement of strategic enterpreneurship in construction companies Iraq، and data analysis research used statistical ready (SPSS) and program (Excel )، is the most important statistical tools in analysis of the mean deviation normative and coefficient of variation and spearman correlation.the main findings of the existence of a correlation and impact between the high commitment management and strategic entrepreneurship ، his included four research axes went to the first systematic and theoretical framing of the second and third to view and analyze the results and hypothesis testing in the fourth devoted to the conclusions and recommendations. لقد جاء هذا البحث لتسليط الضوء على العلاقة بين متطلبات (ممارسات) أدارة الالتزام العالي (مشاركة في اتخاذ القرار ومشاركة المعلومات والتعويضات والتدريب والتطوير والاختيار والتعين وفرق العمل والامن الوظيفي ) والريادة الاستراتيجية بأبعادها (الثقافة الريادية والقيادة الريادية والعقل الريادي والموارد المدارة ستراتيجيأ )، سعى البحث الى تحقيق جملة من الاهداف المعرفية والتطبيقية، وتم اختبار طبيعة العلاقة والاثر بين المتغيرات في عينة بحجم (100) فرد من مديري اقسام وشعب ومعاونيهم في شركات المقاولات العراقية في بغداد (حمورابي والمعتصم والرشيد والمنصور)، وتمحورت مشكلة البحث بوجود قصور واضح في تطبيق ممارسات أدارة الالتزام العالي للموارد البشرية وكيفية توظيفه بما يكفل في تحقيق الريادة الاستراتيجية في شركات المقاولات العراقية، ولتحليل بيانات البحث استخدم البرنامج الاحصائي الجاهز ( (SPSSوبرنامج (Excel) ومن أهم الادوات الاحصائية المستخدمة في التحليل الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الاختلاف ومعامل الارتباط لسبيرمان، وكانت ابرز النتائج التى توصل اليها وجود علاقة ارتباط وتأثير بين أدارة الالتزام العالي والريادة الاستراتيجية، وتضمن هذا البحث اربعة محاور انصرف الاول للمنهجية والثاني للتأطير النظري والثالث لعرض النتائج وتحليلها وأختبار الفرضيات فيما خصص الرابع للاستنتاجات والتوصيات .


Article
Measure the effectiveness of the Balanced Scorecard strategic performance management in public institutions of Jordan )An Empirical Study on the Social Security Corporation – Irbid(
قياس مدى فاعلية بطاقة الأداء المتوازن لإدارة الأداء الاستراتيجي في المؤسسات العامة الأردنية ( دراسة ميدانية على مؤسسة الضمان الاجتماعي- اربد)

Authors: احمد فواز ملكاوي
Pages: 60-85
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal of this research to identify a set of criteria that can be measured on the basis of which the effectiveness of the application of the Balanced Scorecard in the Jordanian Public Institutions in order to identify the basic requirements to ensure the application of balanced performance measures. The study population consisted of the staff of the Public Institution for Social Security - Irbid of directors of departments and heads of departments and administrative staff, was the use of a random sample of (50) an employee and the employee. The questionnaire was used as a tool to collect data, and as a result of subjecting these standards for the field test and the use of statistical analysis tools to the results of the study concluded that the most important of which there are a set of criteria which are available at public institutions will work to ensure the success of the application of balanced performance measures. Among these standards: 1. The support of senior management necessary prerequisite for the success of the application of balanced performance measures in public institutions. 2. The four axes of the Balanced Scorecard appropriate for application in public institutions. 3. The four axes of the Balanced Scorecard enough to run a balanced performance in public institutions. 4. The non-financial hubs are more important than the financial perspectives in the evaluation process in public institutions. يرمي البحث إلى تحديد مجموعة من المعايير التي على أساسها يمكن قياس مدى فاعلية تطبيق بطاقة الأداء المتوازن في المؤسسات العامة الأردنية وذلك للتعرف على المقومات الأساسية لضمان تطبيق مقاييس الأداء المتوازن، وقد تكوّن مجتمع الدارسة من موظفي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي – اربد من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام والموظفين الاداريين، وتم استخدام عينة عشوائية مكونة من (50) موظفاً وموظفة، واستخدمت الاستبانة أداة لجمع البيانات، ونتيجة لإخضاع المعايير للاختبار الميداني واستخدام أدوات التحليل الإحصائي خلصت الدراسة الى استنتاجات اهمها إن هناك مجموعة من المعايير والتي إن توفرت في المؤسسات العامة ستعمل على ضمان نجاح تطبيق مقاييس الأداء المتوازن، ومن المعايير : 1- يعد دعم الإدارة العليا متطلبا أساسيا لازما لنجاح تطبيق مقاييس الأداء المتوازن في المؤسسات العامة. 2- تعد المحاور الأربعة لبطاقة الأداء المتوازن ملائمة للتطبيق في المؤسسات العامة. 3- تعد المحاور الأربعة لبطاقة الأداء المتوازن كافية لإدارة الأداء المتوازن في المؤسسات العامة. 4- تعد المحاور غير المالية أكثر أهمية من المنظورات المالية في عملية التقييم في المؤسسات العامة.


Article
The Impact of Using the international standard for Training (ISO-10015) to Improve the Quality of the Control Activity – A Survey Study at the Federal Board of Supreme Audit.
أثر اعتماد المُواصَفة الدولية التدريبية (ISO 10015) في تحقيق جودة العمل الرقابي دراسة أستطلاعية في ديوان الرقابة المالية الاتحادي

Loading...
Loading...
Abstract

The great importance of training made it as an investment for the organization, and assert the Quality of performance which support it by prepare the employee to the Current and future Jobs . The Research problem a rounded about How to measure the impact of training based on (ISO 10015) and its effect on the Quality of performance , How to evaluation the results of training to attained the training goals . The Research aims to find out the effects of application of international standard guidelines (ISO 10015) to attained the quality of audit work achieved in the Federal Board of Supreme Audit. The Research sought to achieve a number of objectives cognitive and applied on the basis of four key assumptions, and other sub. Has been used a questionnaire -mainly- in the collection of data and information on the research , as were distributed as a sample of (110) employee by analyzing the answers of leadership in the Office of Financial Supervision Federal Top Managers and their assistants, experts, coordinating Managers, heads of departments, presidents of boards in the financial controlling , by using an appropriate measures and statistical tools to reach the results The research concluded the results of analytical vindicated assumptions mentioned above the existence of effect of international standard (ISO 10015) in the quality of audit work, as well as having a medium level of application specifications, and the presence of the conclusions, and submitted its recommendations of Research model; to achieve quality performance for the organization and employee. للتدريب أهمية قصوى؛ إذ يُعدُّ استثماراً للمُنظَّمة, ويُؤمِّن جودة الأداء، ويدعمه، ويُبعِد المُنظَّمة عن شحة المهارات من خلال تهيئة العاملين للأعمال الحالية، والمُستقبَلية . وتمثلت مُشكِلة البحث في كيفية قياس اثر التدريب وفق المُواصَفة(ISO 10015) على جودة الاداء الرقابي وتقويم نتائج التدريب, لتحقيق أهداف التدريب. ويهدف البحث إلى معرفة الآثار الناجمة عن تطبيق المُواصَفة الدولية الإرشادية (ISO 10015) الخاصة بجودة التدريب على جودة العمل الرقابيِّ على وفق معيار رقابة الجودة ((ISSAI 40 المُتحقِّق في ديوان الرقابة المالية الاتحاديِّ. وسعى البحث إلى تحقيق جملة من الأهداف المعرفية والتطبيقية بالاستناد إلى أربع فرضيات رئيسة، وأخرى فرعية. وقد استخدمتُ الاستبانة -بشكل رئيس- في جمع البيانات والمعلومات المُتعلِّقة بالبحث، إذ وزَّعت على عيِّنة مُكوِّنة من (110) من العاملين في المستويات القيادية في ديوان الرقابة المالية الاتحادية من مُديرين عامّين, ومعاونيهم, وخبراء, ومديري التنسيق, ورؤساء الأقسام، ورؤساء هيئات الرقابة المالية. عن طريق تحليل إجاباتهم باستخدام مقاييس مُلائِمة، وأدوات إحصائية مُناسِبة؛ لبلوغ غاياتها. وخلُص البحث لنتائج تحليلية أثبتت صحة الفرضيات المذكورة آنفاً بوجود أثر المُواصَفة الدولية (ISO 10015) في جودة العمل الرقابيّ، فضلاً عن وجود مُستوى مُتوسِّط من تطبيق المُواصَفة الدولية التدريبية (ISO 10015) ومعيار رقابة الجودة ((ISSAI 40، ووجود استنتاجات نظرية، وتطبيقية تخصُّ موقع البحث، كما قدَّمت توصياتها باعتماد أنموذج البحث؛ لتحقيق جودة الأداء للمُنظَّمة والعاملين.


Article
The Impact of knowledge Workers in Organizational Excellence Field research in a number of the Iraqi industrial companies
تأثير صناع المعرفة في التفوق المنظمي ) بحث ميداني في عدد من الشركات الصناعية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The Knowledge Workers is The Largest And Most Powerful Resource Of The Organizational Excellence it is A Precious Treasure, Therefore Find Organizations at present is looking for them and seek to invest their ideas For achieving excellence, creativity and access to the excellence Organizational , As a result of their importance in terms of engagement and influence in the success or failure of the as an organizational Of The Research is Measuring The Correlation And Impact Between Knowledge Workers And Organizational Excellence in Sample Of Companies Iraqi Industrial By Standing The Dimensions Of Knowledge Workers ( Characteristics , Skills , Roles , Competencies ) And The The Dimensions Of Organizational Excellence ( Strategic Planning ,Focusing on The Market And The Customer , The Formation And Analysis , The Effectiveness Of Operation , Business Results ) . The Purpose Of The Research is to identifying Knowledge and owned by these persons of capabilities make them distinct who are able to achieve excellence, Them And Protect Them This Included Community Study (5) Industrial Companies an Iraqi ( The General Company For Electrical Industries, The General Company For Leather Industries, The General Company for Vegetable Oils Industries, The General Company for Cotton Industries, The Company Electronic Industries). To Achieve The Aim Of The Research , The Researcher Designed A Questionnaire To Gather Preliminary Information, Consisting Of (65) Items And Distribute Them To Members Of The Research Sample And The (The Department Heads, General Directors, Directors Of The Unit Or Division) Was Conducted Interviews With Knowledge Workers Where The Members Of The Sample Respondents (111) Out Of (125) in The Light Of That Has Been Collecting And Analysis Data And Test Hypotheses , The Results Showed That There is A Correlation And High Impact Among The Knowledge Workers And Organizational Excellence Any Greater The Knowledge Workers in Companies increased Their Ability To Achieve Organizational Excellence as Recommended By Research That Organizational Excellence Comes from ideas presented by of knowledge Workers Understanding the main element for the success of the business that provided by Organizational Excellence. يعد صناع المعرفة أكبر وأقوى مورد للمنظمة المتفوقة وهم كنز ثمين لأن ما يحملوه من أفكار وما ينقلوه ثروة لاتعد ولاتحصى , لذلك نجد المنظمات في الوقت الحالي تبحث عنهم وتسعى الى أستثمار أفكارهم لتحقيق التميز والأبداع للوصول الى التفوق المنظمي , ونتيجة لأهميتهم من حيث الأرتباط والتأثير في نجاح المنظمة أو فشلها يقيس البحث العلاقة بين صناع المعرفة والتفوق المنظمي في عينة من الشركات الصناعية العراقية من خلال دراسة أبعاد صناع المعرفة (الخصائص ,المهارات,الأدوار,الكفاءات) وأبعاد التفوق المنظمي (التخطيط الستراتيجي, التركيز على السوق والزبون, المعلومات والتحليل ,فاعلية العمليات,نتائج الأعمال). غرض البحث هو التعرف على صناع المعرفة وما يمتلكه هؤلاء الأشخاص من قدرات تجعلهم مميزين وقادرين على تحقيق التفوق , أشتمل مجتمع البحث على (5) شركات صناعية عراقية وهي(الشركة العامة للصناعات الكهربائية,الشركة العامة للصناعات الجلدية,الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية,الشركة العامة للصناعات القطنية,الشركة المختلطة للصناعات الألكترونية) . لتحقيق هدف البحث قامت الباحثة بتصميم أستبانة لجمع المعلومات الأولية والمكونة من (65) فقرة وتوزيعها على أفراد عينة البحث وهم (رؤساء الأقسام,المدراء العاميين,مدراء الوحدات أو الشعب) وتم أجراء مقابلات مع صناع المعرفة حيث بلغ أفراد العينة المستجيبة (111) من أصل (125) وفي ضؤ ذلك جرى جمع وتحليل البيانات وأختبار الفرضيات وكنتيجة أظهرت النتائج بوجود علاقة أرتباط وتأثير عالية بين صناع المعرفة والتفوق المنظمي أي كلما أزداد صناع المعرفة في الشركات زادت مقدرتها على تحقيق التفوق المنظمي ,كما أوصى البحث بأن التفوق المنظمي يأتي من الأفكار المعرفية التي يقدمها صناع المعرفة ، فهم العامل الأساس لنجاح الأعمال التي تقوم بها هذه المنظمات المتميزة .


Article
The Role of Quality Function Deployment in Evaluating The Product Applied Research in General Company For Vegetable Oil Industry- Al-M'amoon Factory
دور نشر وظيفة الجودة في تقويم المنتوج "بحث تطبيقي في الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية / مصنع المامون"

Loading...
Loading...
Abstract

The Quality function deployment (QFD) tool is an important tool of total quality management because its a link between two important parts customer and production process of the product, using advanced House of quality, which contributed to provide more details about improving the product before it had a vision for the future of the product be improved. Also the identification of the two competitors (Alwazeer , Altouri) bases on the survey of retailers which they identified five competitors products (Alwazeer , Altouri , Ferry , Jif , Dina)for the product (Zahi). Then House of quality to product (Zahi) has been developed By using a Kano Model to classify of customer's requirements for the preparation of benchmarking on the bases of perceived quality that determines the degree of customer satisfaction for product (Zahi) and competitors , and determine requirements for customers after customer interviews and listen to their views about the problems of the product and what they wish to do it, and by simple sentences taken directly from the customer was reformulated to (10) requirements for the customer then discussed these requirements with a technical focus to reach (11) technical characteristics for the product (Zahi. Also use the analysis difficulty as supportive of quality function deployment tool for identifying bottlenecks in performance characteristics and classification by importance and difficulty of each one of them by the matrix of the difficulty. And research reached into a variety of conclusions the most important one was hearing the voice of the customer and the company not included it in the production process to meet the customer's requirements, and the company's lack of interest in taking into account the difficulty and priority of each property for the production of the product. the main recommendations of the research is to try to use quality House advanced as a mechanism to deal with customer's voice in addition to applying the difficulty portfolio that helps the performance characteristics of product priorities and taking into considering the difficulty and the importance of each. تعد اداة نشر وظيفة الجودة QFD من الادوات المهمة لادارة الجودة الشاملة كونها تربط بين طرفين مهمين هما الزبون وعملية انتاج المنتوج كما ان استخدام بيت الجودة المتقدم الذي ساهم في توفير تفاصيل اكثر حول تحسين المنتوج وكان بمثابة رؤيا مستقبلية لما يوفره المنتوج في حال تحسينه. وتم تحديد المنتوجين المنافسين (الوزير والطوري) على اساس استطلاع راي وكلاء الشركة الذين حددو خمسة منتوجات منافسة هي ( الوزير، والطوري، وفيري، وجف، ودينا) لمنتوج الشركة(زاهي). ثم تم اعداد بيت الجودة لمنتوج (زاهي) من خلال استخدام نموذج كانو في تصنيف متطلبات الزبون لاعداد المقارنة المرجعية المبنية على الجودة المدركة التي تحدد درجة رضا الزبون لمنتوج (زاهي) ومنافسيه ، و تحديد المتطلبات الخاصة بالزبائن بعد المقابلات الشخصية للزبائن والاستماع لارائهم حول سلبيات المنتوج وما يرغبون توفره فيه ، وبواسطة الجمل البسيطة المأخوذة مباشرة من الزبون تمت اعادة صياغتها والتوصل الى (10) متطلبات اساسية للزبون بعدها تمت مناقشة هذه المتطلبات مع مجموعة التركيز الفنية للتوصل الى (11) خاصية فنية لمنتوج (زاهي).كما استخدم تحليل الصعوبة كاسلوب داعم لاداة نشر وظيفة الجودة لتحديد نقاط الاختناق الحاصلة في اداء الخصائص الفنية وتصنيفها حسب اهمية وصعوبة كل منها بواسطة مصفوفة الصعوبة . وتوصل البحث الى جملة من الاستنتاجات كان اهمها استماع الشركة لصوت الزبون وعدم تضمينه خلال العملية الانتاجية لتلبية متطلبات الزبون ، وعدم اهتمام الشركة في الاخذ بالحسبان صعوبة واولوية كل خاصية فنية لانتاج المنتوج .اما اهم التوصيات التي خرج بها البحث هي محاولة استخدام بيت الجودة المتقدم كالية للتعامل مع صوت الزبون علاوة على تطبيق مصفوفة الصعوبة التي تساعد على اداء خصائص المنتوج باولويات والاخذ بالحسبان صعوبة واهمية كل منها.


Article
Prepare a plan for the Total Productive Maintenance in the light of the concurrent engineering A Field Study in AL-Askandria General Company Machanical Industries and AL-Musaib Electric Power Station
إعداد خطة للصيانة الانتاجية الشاملة في ضوء الهندسة المتزامنة بحث تطبيقي في الشركة العامة للصناعات الميكانيكية / الأسكندرية، ومحطة توليد الطاقة الكهربائية / المسيب

Loading...
Loading...
Abstract

Strives Total Productive Maintenance to increase the overall effectiveness of the equipment through the early involvement in the design and manufacture of equipment productivity. It also operates in an environment of simultaneous engineering work on the synchronization of activities to take advantage of early information by maintenance engineers, design, operation, and that helps to reduce the faults and facilitate future maintenance tasks. Has adopted a search in the theoretical concept of the total maintenance productivity and concurrent engineering activities carried out during which the conjunction and the efforts of multi-functional work teams . After examining the faults in the company ( consumed ) suggest the researcher to design a new cover electric generator contributes to speed up access to the internal parts and filter the type of holidays and repaired . The proposed design can be manufactured at company plants ( manufacturer)، which adopts a cover according to the manufacture of parts prior cooperation mechanisms between the two companies . Research has achieved positive results is to reduce the time and costs by 14% . And facilitate disassembly and installation when implementing the reforms of the electric generator ( under discussion). يعد نظام الصيانة الانتاجية الشاملة أحد الأنظمة التي تسعى إلى زيادة الفعالية العامة للمعداتِ من خلالِ تبنّيها العديد من الأنشطةِ والفعّاليات الفنية والأدارية، وأحد أهم الفعّاليات المشاركة المبكرة في عملياتِ تصميم وتصنيع المعدات الإنتاجية والعمل في بيئةِ هندسةٍ متزامنةٍ تعملُ على تزامنِ أو توازي الأنشطة بالافادةِ من المعلوماتِ المبكرة التي يتمُ الحصولُ عليها من قبلِ مهندسي الصيانة والتصميم والتصنيع والتشغيل والتي تساعدُ على تجنبِ أو تقليل الإعطال وتسهيل مهام الصيانة مستقبلاً، ومن ثم الافادة من العمر الخدمي للمعدات وبأقل عيوب ممكنة . وقد تبنّى البحث في أطارِهِ النظري مفهوم الصيانة الانتاجية الشاملة والبيئة الهندسية المتزامنة التي تنفذُ خلالها الأنشطة بالتزامنِ مع بعضها بعضا بجهودِ فرق العمل متعددة الوظائف، ومن خلالِ الإطلاع على واقعِ الأعطال في الشركة المبحوثة( المستهلكة), أصبح لدى الباحث تصور كاف لأقتراحِ تصميم جديد لغطاءِ المولد الكهربائي يسهمُ في الأسراعِ بالوصولِ للأجزاءِ الداخلية وتحديد نوع العطل وطريقة إصلاحه، كما أن التصميم المقترح يمكن تصنيعهُ في معامل الشركة المبحوثة (المصنّعة)، والتي تتبنّى تصنيع أجزاء الغطاء على وفق آليات تعاون مسبقة بين الشركتين، أبتداءً من عملياتِ سباكة الأجزاء مروراً بعمليات التشغيل الميكانيكي وانتهاءً بعمليات تجميعها، وقد حقق البحث نتائج أيجابية تتمثّل بتخفيضِ الوقت والتكاليف بنسبةٍ تفوق ( 14 % ) عن عملياتِ تصنيع الغطاء على وفق التصميم القديم . كما سهّل من عمليات التفكيك والتركيب عند تنفيذ فعّاليات الصيانة والاصلاح للمولد الكهربائي (قيد البحث) .


Article
ž (( The role of Organisational learning in building a talent management strategies Applied research in the Ministry of Science and Technology ))
دور التعلم المنظمي في بناء إستراتيجيات إدارة الموهبة بحث تطبيقي في وزارة العلوم والتكنولوجيا

Authors: مثنى زاحم فيصل
Pages: 222-272
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aims of the research is to know the role of Organisational learning in building talent management strategies in the Ministry of Science and Technology , where we see the challenges facing organizations today dictate now and in the future activation of scientific expertise to meet these challenges and the dissemination of these concepts within the priorities and data organizational culture of these organizations despite having a lot of the importance of organizational knowledge and learning applications .Despite learning and adopting some of the organizations have to enhance their competitiveness, we find a lot of organizations, including (The ministry researched) still do not realize the importance of the role of organizational learning in building talent management strategies, here identified the problem of study focus has been to . develop suitable solution her as much as possible. For the purpose of achieving the objectives of the research , the researcher designed a questionnaire that included (45) Points for collecting the primary data from the sample of the research which contained (37) indiviluals. and data were collected by questionnaire, and field visits, personal interviews and some official documents to complete the research data. Was also used a number of statistical tools for data processing, including: arithmetic mean, percentage, standard deviation, for the purpose of sample description, and simple linear correlation coefficient (Spearman) to test hypotheses and link simple linear regression to test the validity effect. The recorded results of all statistical correlations to Organisational learning in building talent management strategies were strong and significant moral influence, as well as relationships were all significant statistic. Which refers to the role of Organisational learning in influencing the achievement of talent management strategies of organizations. the research concluded a group of recommendations was the most important: the need to support and enhance Organizational Learning in the ministry examined, including contributing to creating and enhancing in building talent management strategies with in the Ministry. هدف البحث إلى التعرف على دور التعلم المنظمي في بناء إستراتيجيات إدارة الموهبة في وزارة العلوم والتكنولوجيا ، أذ نرى أن التحديات التي تواجه المنظمات اليوم تملي عليها الآن وفي المستقبل تفعیل خبراتها العلمية لمواجهة هذه التحديات ونشر هذه المفاهيم ضمن أولويات ومعطيات الثقافة التنظيمية لهذه المنظمات على الرغم من امتلاكها الكثیر من المعرفة وتطبيقات التعلم . وعلى الرغم من أهمية التعلم المنظمي وتبني بعض المنظمات له من اجل تعزيز قدراتها التنافسية إلا إننا نجد الكثير من المنظمات ومنها (الوزارة المبحوثة) لا زالت لا تدرك أھمية دور التعلم المنظمي في بناء إستراتيجيات إدارة الموهبة ، وهنا تحددت مشكلة البحث التي تم التركيز عليها لوضع الحلول المناسبة لها قدر الإمكان. ولتحقيق أهداف البحث فقد صمم الباحث استبانة شملت (45) فقرة لجمع البيانات الأولية من عينة البحث المكونة من (37) شخصاً . وتم جمع البيانات عن طريق الاستبانة، والزيارات الميدانية، والمقابلات الشخصية وبعض الوثائق الرسمية لاستكمال بيانات البحث . كما تم استخدام عدد من الوسائل الإحصائية لمعالجة البيانات منها: الوسط الحسابي، النسبة المئوية، الانحراف المعياري، لغرض وصف العينة، ومعامل الارتباط الخطي البسيط (سبيرمان) لاختبار صحة الفرضيات، ومعامل الارتباط والانحدار الخطي البسيط لاختبار صحة التأثير. سجلت النتائج الإحصائية إن جميع علاقات الارتباط للتعلم المنظمي في بناء إستراتيجيات إدارة الموهبة كانت قوية وذات دلالة معنوية وكذلك علاقات التأثير كانت جميعها ذا دلالة معنوية. مما يشير إلى دور التعلم المنظمي في التأثير على تحقيق إستراتيجيات إدارة الموهبة للمنظمات. وبناءً على قياس متغيرات البحث وتشخيصها واختبار علاقات الارتباط والتأثير بينها، توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات كان من بينها ارتفاع مستوى توافر متغيرات البحث داخل الوزارة عينة البحث. واختتم البحث بمجموعة من التوصيات كان أهمها: ضرورة دعم وتعزيز التعلم المنظمي في الوزارة المبحوثة بما يسهم في بناء إستراتيجيات إدارة الموهبة داخل الوزارة .


Article
The Exchange Rate of Iraqi Dinar between De facto Regime and De jure Regime in the Iraq during (2004-2012
سعر صرف الدينار العراقي مابين النظام الواقعي والنظام المعلن للمدة (2004-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

The understanding exchange rate policy is fundamental in order to identify the mechanism by which works out macroeconomic, And the vital for macroeconomic analysis and empirical work to differentiate between the de facto regimes and de jure regimes, Where the proved surveys and studies issued by the international monetary fund that there is divergence between the de facto regime (Regime of exchange applied by the country actually) and between the de jure regime (Regime de jure through the documents and formal writings of officials of the central bank), And launched studies on the de facto regime (Being a the basis of evaluating monetary policy) Stabilized (peg-like)arrangements or Crawl-like arrangements. So a monetary policy in Iraq after the central bank to get of independence in 2004 a major transformation, But in the under the financial system lacks the monetizing and financial depth and the rise in bank liquidity be a normal channels to transfer the impact of monetary policy is ineffective, Thus, The main tool available to the central bank of Iraq are the exchange rate, It adopted a latter exchange rate nominal anchor for monetary policy, Thus, The levels of intervention via open market operations (Currency Auctions) in Iraq, Are the reflecting de facto regime and not de jure regime, Meaning that divergence between the de facto regimes and de jure regimes, Where that rentier Iraqi economy and the weakness of flexible productive his device, As well as the expansion of government expenditure In his part operational at the expense investment, All this handicap in price stability, And therefore impose a constraint on the monetary authority to defend the exchange rate of the dinar in the hope of achieving price stability. يعـد فهم سياسة سعر الصرف مسألة جوهرية بغية التعرف على الآلية التي يعمل بها الاقتصاد الكلي، كما أنَّه من الحيوي للتحليل الاقتصادي الكلي والعمل التجريبي التفريق بين أنظمة الصرف المعلنة وأنظمة الصرف المطبقة فعلاً، إذ أثبتت المسوحات والدراسات الصادرة عن صندوق النقد الدولي بأنَّ هناك تبايناً مابين حقيقة نظام الصرف De facto regime ( نظام الصرف الذي يطبقه البلد فعلياً) وما بين النظام المعلن شرعيا De jure (النظام المعلن عنه عبر وثائق وكتابات المسؤولين الرسميين للمصرف المركزي)، وتطلق الدراسات على نظام الصرف الواقعي De facto (بوصفه الأساس في تقويم السياسة النقدية) نظام الصرف المحفز للإستقرار. شهدت السياسة النقدية في العراق بعد حصول البنك المركزي على الإستقلالية عام 2004 تحولاً كبيراً، ولكن في ظل نظام مالي يفتقر للتطور وارتفاع السيولة المصرفية تكون القنوات المعتادة لإنتقال أثر السياسة النقدية غير فاعلة، ومن ثم، فإنَّ الأداة الرئيسة المتاحة للبنك المركزي العراقي هي سعر الصرف، إذ تبنى الأخير سعر الصرف مثبتاً إسمياً Nominal anchor لسياستهِ النقدية، وبذلك فإنَّ مستويات التدخل عبر السوق المفتوحة(مزادات العملة) في العراق، هي التي تعكس حقيقة نظام الصرف بواقعيته De facto وليس بإعلانه عبر الوثائق الرسمية De jure، مما يعني أنَّ تبايناً ما بين نظام الصرف الواقعي و بين نظام الصرف المعلن، إذ إنَّ ريعية الاقتصاد العراقي وضعف مرونة جهازه الانتاجي، فضلاً عن التوسع بالانفاق الحكومي ببنيتهِ التشغيلية على حساب الاستثمارية، كل ذلك أسهم في زَعْزَعَة الاستقرار السعري، الأمر الذي فرض قيداً على السلطة النقدية لتثبيت سعر صرف الدينار أملاً في تحقيق اسقراراً سعرياً.


Article
Estimating and Analyzing Food Security Indicators in Selected Arab Countries for the Period (1996 - 2012)
تقدير مؤشرات الأمن الغذائي وتحليلها في بلدان عربية مختارة للمدة (1996 – 2012)

Loading...
Loading...
Abstract

The study hypothesize that the majority of Arab countries show a poor agricultural economic efficiency which resulted in a weak productive capacity of wheat in the face of the demand, which in turn led to the fluctuation of the rate of self-sufficiency and thus increase the size of the food gap. The study aims at estimating and analyzing the food security indicators for their importance in shaping the Arabic agricultural policy, which aims to achieve food security through domestic production and reduce the import of food to less possible extent. Some of the most important results reached by the study were that the increase in the amount of consumption of wheat in the countries of the sample did not come only from the increase in production but also from large quantity of imported wheat during the study period. The study also found a significant food gap in the Arab countries, including Iraq, in most of the major food commodities including wheat, a fact that is a result of deficit in the agricultural sector to meet the local needs of these goods. A number of recommendations were suggested in the study including i.e following successful agricultural policies that encourage investors and agricultural producers in the Arab countries, whether they are active in the private sector or mixed private and public sectors .This can be accomplished by providing inputs to agricultural production inputs including fertilizers, pesticides and seeds in addition to modern technology at affordable prices, while expanding the areas cultivated with wheat crops in order to counter the domestic inability of production of the crop in question in quantities sufficient to meet the growing domestic demand for a crop that is a major commodity both locally and the Arab country level. The study also recommends the support, development and implementation of the results of agricultural research in the Arab homeland countries and encourages common agricultural research between the Arab countries. يعتمد البحث على فرضية مفادها ضعف القدرة الانتاجية من القمح في مواجهة الطلب المحلي عليه ادى الى انخفاض نسبة الاكتفاء الذاتي ومن ثم زيادة حجم الفجوة الغذائية, ويهدف البحث الى تقدير مؤشرات الامن الغذائي لهذا المحصول وتحليلها وذلك لأهميتها في رسم السياسة الزراعية العربية التي تهدف الى تحقيق الامن الغذائي عن طريق الانتاج المحلي وتقليل استيراد الغذاء الى اقل حد ممكن. ومن النتائج التي تم التوصل اليها ان تزايد الكميات المستهلكة من القمح في دول العينة لم يأتي من التزايد في الانتاج فحسب انما اسهمت واردات القمح بجزء منه خلال مدة الدراسة، وتوجد فجوة غذائية حادة في الدول العربية ومنها العراق في اغلب المنتجات الغذائية الرئيسة ومنها القمح وهذا يعود الى وجود عجز في انتاج القطاع الزراعي عن تلبية الاحتياجات المحلية من هذه المنتجات. ومن خلال البحث يمكن التقدم ببعض المقترحات منها اتباع سياسات زراعية ناجحة ومشجعة للمستثمرين والمنتجين الزراعيين في البلدان العربية سواء كانوا يعملون في القطاع الخاص ام المختلط، وذلك عن طريق توفير مدخلات ومستلزمات الانتاج الزراعي من اسمدة ومبيدات وبذور وتقنيات حديثة وبأسعار مناسبة، والتوسع في المساحات المزروعة من محصول القمح لعدم قدرة الانتاج المحلي من المحصول المذكور على مواكبة الطلب المحلي المتزايد عليه بوصفه منتوجا رئيسا فضلا عن اهميته على المستوى العربي. ونوصي بدعم نتائج البحوث الزراعية وتطويرها وتطبيقها في الوطن العربي وتشجيع البحوث الزراعية المشتركة بين الدول العربية


Article
Privatization Thesis and its trends in Iraq after 2003
اطروحة الخصخصة واتجاهاتها في العراق ما بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of privatization is built on the basis of the transfer of assets and services of the public sector to the private sector this concept has appeared in the eighties of the last century whene the high oil prices took place and recession solution swept the world Which called for the freedom of the market and left the room for the private sector to take the initiatine in economic activity. Both the IMF have adopted this thesis in their programs of the structural adjustment in light of external and internal factors helped to Create the conditions to accept thesis that under the pretext of achieving a number of economic goals. In Iraq in spite of the dominance of the privatization concpt on the Political speaches and the Media what has been achieved on the ground is completely opposite where the public sector still dominate the economic activities spported with the oil as the main exportes. the production Services episodes despite their weakness and decreases of its efficiency have been a subsidiary of the public sector. This means that the privatization thesis has no baseis in Iraq realite and the privt sector and its relatine contripution has been mentioned only in the Political speaches without any real and tangible presence except for marginall importstrad . يقوم مفهوم الخصخصة على اساس تحويل الأصول والخدمات من القطاع العام الى الخاص . وقد ظهر في ثمانينات القرن المنصرم في ظل ارتفاع اسعار البترول وحالة الكساد التي اجتاحت العالم فكانت المطالبة بحرية السوق وترك المجال للقطاع الخاص لكي يأخذ زمام المبادرة في النشاط . وقد تبنى صندوق النقد والبنك الدوليين في برامجهما للتثبيت والتكييف الهيكلي الدعوة الى تبني هذه الأطروحة في ظل عوامل خارجية وداخلية هيأت الظروف لتقبل تلك الاطروحة بحجة تحقيق عدد من الأهداف الأقتصادية. وفي العراق وبالرغم من هيمنة اطروحة الخصخصة على الخطاب السياسي والأعلامي، فأن ما تحقق على أرض الواقع هو نقيضها تماما، إذ مازالت الهيمنة هي للقطاع العام المدعوم بالمصدر الخامي الأساس النفط، وحتى الحلقات الانتاجية الخدمية ، ورغم ضعفها وتردي كفاءتها ، فقد ظلت تابعة للقطاع العام، مما يعني ان اطروحة الخصخصة لا اساس لها في الواقع العراقي وظل القطاع الخاص وأهمية مشاركته يرد ذكره في الخطاب السياسي دون حضور ملموس في الواقع اللهم عدا التجارة المبنية على استيرادات هامشية .


Article
The Economic Analysis for Construction in Ibn Khalduon s’ Muqaddimah
التحليل الاقتصادي لأحوال " العمران " في مقدمة ابن خلدون

Loading...
Loading...
Abstract

The specialist researcher fined the relations between economic ideas with economic facts in his theory which called humanity building it is appeared clearly ( in Ibn Khalduons’ Muqaddimah) in a clothe of economic social phenomenon's as a systematical analysis in all fifty chapters of al Muqaddimah ,therefore this paper deal with Ibn Khalduon economic thoughts as important says which describe the society building in its economic subjective and examine the relationship between The dissert and the city within economic says which are cover the social analysis ,and determinate the analysis objects which clearly in this dualism model ,between the state and economic base(Al mash ) ,so that Ibn Khalduon see the dramatic economic changes from the dessert to the city .Ibn Khalduon now how the civilization growth and decline by the economic factor which consider by Ibn Khalduon the first and greatest accomplish to classify the tow environments belongs to the ways to the human get there living from using the nature (means of production ) which leads to the production collections ,clearly growth within times. it is so much relatively to the conditions which role the tow economical model in society at fourteen century in morocco kingdoms .this paper leads us to describe and analyze the most important factors to decline the civilization of Morocco at that period by the economic factor which Ibn Khalduon thought it by the consumption civilization model because of destroying all capitalization in the two environments and didn’t moving to the capitalism system , therefore Ibn Khalduon ideas pattern to historical economical development of societies ,as a scientific methodيجد الباحث المتخصص من خلال دراسة نصوص مقدمة ((ابن خلدون)) وفي إطار عرضه لعلمه الجديد (علم العمران )الذي اتخذه معياراً لقراءة التأريخ والواقع ومنه التحليل المنتج لنظرية جديدة تعطي التفسير والتعليل الاقتصادي لتطور المجتمع ونشوء الدولة كمرحلة متقدمة من مراحل تطور المجتمع ،من شرنقة البادية الى فضاء الحاضرة وسلطة الحكم وامكانيات جهاز الدولة (الملك)، لقد وجد ابن خلدون ثنائية من الظواهر الاجتماعية تهيكلت على شكل بناء مجتمع البادية بشروطه الاجتماعية القبلية وشروطه الاقتصادية من بدائية قوى الإنتاج علاقات الإنتاج ليكون نمط حياة الزراعة والرعي ،قاسية الأجواء، وفي ظل كيان العصبية القبلية يتضح الدور الأساس في تجميع مظاهر التحول الاقتصادي والاجتماعي والصعود الى أعلى مراتبها في تولي وقيادة التمرد اقتصادياً وسياسياً، وبالدخول في عمران الحضارة وبعد تطور الظواهر والعلاقات الاقتصادية والاجتماعية نشهد نمو وسيادة نمط الحضارة الاستهلاكية وما يصاحبه من مظاهر الترف التي تهدم في بنية الحضارة وجهاز الدولة انتقالاً الى نمو مشاهد الصراع بين البادية والحاضرة، في هذا الاطار يؤسس ابن خلدون من خلال هذه الرؤية الواقعية للأحداث الى قراءة لأثر المكون الاقتصادي في توضيح الرؤية التاريخية لذلك العصر الذي تحكمه تناقضات المصالح الاقتصادية والصراع بين ما أطلق عليه(بيئة التوحش وبيئة الاستئناس )،ان هذه الثنائية الاقتصادية تبرز على صعيد التناقض الداخلي للمصالح الاقتصادية للمجتمعين المتباينين اقتصادياً ، لذا فهدف الورقة البحثية انما هي لابرز دور الجدل الاقتصادي في إطار تصارع حتمي مبني على المشاهدة القريبة للواقع الاجتماعي المرير للمغرب العربي في العصر الوسيط، لذلك فان افكار ابن خلدون هي نموذج لقراءة التحول الاجتماعي اقتصادياً بمنهجية علمية.


Article
Adoption of multi – model Assignment Fuzzy to find Optimizing for the use of internet line in the Ministry of Science and Technlogy Abstract:
اعتماد نموذج التخصيص المضبب المتعدد لإيجاد امثلية استعمال خطوط الانترنت في وزارة العلوم والتكنولوجيا

Loading...
Loading...
Abstract

We have provided in this research model multi assignment with fuzzy function goal has been to build programming model is correct Integer Programming fogging after removing the case from the objective function data and convert it to real data .Pascal triangular graded mean using Pascal way to the center of the triangular. The data processing to get rid of the case fogging which is surrounded by using an Excel 2007 either model multi assignment has been used program LNDO to reach the optimal solution, which represents less than what can be from time to accomplish a number of tasks by the number of employees on the specific amount of the Internet, also included a search on some of the basic concepts in fuzzy logic and areas of use, as research has included three types of as models customization, assignment triple 3_dimension Assignment Problem (3AP), and assignment triple Almertb3_ dimension Planer Assignment Problem (3PAP), and assignment multi Multidimensional Assignmen Problem (MAP) and has been to apply this experience to get the data in the Information Technology Department at the Ministry of Science and Technology. قدمنا في هذا البحث أنموذج التخصيص المتعدد بدالة هدف مضببة وقد تم بناء أنموذج برمجة صحيحة Integer Programming بعد أزالة حالة التضبيب من بيانات دالة الهدف وتحويلها الى بيانات حقيقية باستعمال طريقة باسكال للوسط المثلثي وكانت معالجة البيانات باستعمال برنامج أكسل 2007 للتخلص من حالة التضبيب التي تحيط بها اما أنموذج التخصيص المتعدد استعمل برنامج LNDO للوصول الى الحل الأمثل الذي يمثل اقل مايمكن من الوقت لانجاز عدد من المهام من قبل عدد من الموظفين على كمية محددة من الأنترنت , وقد تم تضمن البحث على بعض المفاهيم الأساسية في المنطق الضبابي ومجالات استخدامه , وتمت الاشارة ايضا الى ثلاثة أنواع من أنماذج التخصيص المتعدد , التخصيص الثلاثي (3AP) , التخصيص الثلاثي المرتب(3PAP) , التخصيص المتعدد (MAP) .وقد تم تطبيق هذه التجربة للحصول على البيانات في دائرة تكنلوجيا المعلومات في وزارة العلوم والتكنولوجيا .


Article
Comparing parameters and Reliability of two-parameters exponential
تقدير معلمات ومعولية التوزيع الأسي ذي المعلمتين

Authors: حيدر عدنان أمير
Pages: 381-391
Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important problems in the statistical inference is estimating parameters and Reliability parameter and also interval estimation , and testing hypothesis . estimating two parameters of exponential distribution and also reliability parameter in a stress-strength model. This parameter deals with estimating the scale parameter and the Location parameter µ , of two exponential distribution ,using moments estimator and maximum likelihood estimator , also we estimate the parameter R=pr(x>y), where x,y are two- parameter independent exponential random variables . Statistical properties of this distribution and its properties is studied , and simulation procedure is used to find estimators using four set of initial values of parameters were found ) for different sample size (n=10,25,50,75,100) L=500 , and the results are compared using mean square error offer that the parameter R is also estimated and compared using MSE . the results are explained in tables . من المسائل المهمة في النظرية الإحصائية تقدير المعلمات واختبار الفرضيات ,ونظرا لأهمية التوزيع الآسي ذي المعلمتين في تمثيل الوقت المستغرق للفشل للمركبة أو للأجزاء بعد مرور فترة زمنية معينة (t>m) لذلك عملنا على دراسة هذا التوزيع الاحتمالي ذي معلمة القياس ومعلمة الموقع µ , وتقدير المعلمتين بطريقتي العزوم والإمكان الأعظم , ثم تقدير المعولية R=pr(x>4) حيث أعطيت أربع مجموعات قيم أولية للمعلمات ( ) وأجريت تجارب المحاكاة على هجوم عينات مختلفةهي n=10,25,50,75,100)) وكررت كل تجربة (L=500) مرة وبعد تقدير المعلمتين) ), عملنا على تقدير معلمة المعولية R , وقورنت النتائج باستخدام المقياس الإحصائي متوسط مربعات الخطأ ) MSE(ووجد أن قيم هي أعلى من تلك لجميع العينات , وكانت قيم MSE) ) بطريقة الإمكان الأعظم اصغر منها) MSE ( ) , مما يؤكد ذلك على أهمية طريقة الإمكان الأعظم في التقدير . وقد عرضت النتائج في جداول خاصة , أما ترتيب البحث فيشمل أولا الملخص باللغتين العربية والانكليزية والكلمات المفتاحية ثم المقدمة , الهدف , الجانب النظري , الجانب التجريبي والاستنتاجات والمصادر .


Article
" Forecasting Future Cash Flows Using the Metrics of Cash Flow and the Accounting Return "
التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية باستخدام مقاييس التدفق النقدي والعائد المحاسبي " ( بالتطبيق على عينة من المصارف العراقية للسنوات 2008 - 2013 )

Loading...
Loading...
Abstract

Providing useful information in estimating the amount and timing and the degree of uncertainty concerning the future cash flows is one of the three main objectives of the financial reporting system, which is done through the main financial statements. The interest on standard-setting bodies in the forecasting of future cash flows, especially Financial Accounting Standards Board (FASB) explain under Accounting Standard (1) of the year 1978 "Objectives of Financial Reporting by Business Enterprises", paragraph (37) thereof that accounting profits better than cash flows when forecasting future cash flows, In contrast, IAS (7) as amended in 1992 aims to compel economic units to prepare statement of cash flows, because the information related to the cash flows for any economic unit useful in providing users of financial statements necessary basis to measure the ability of the unit to generate cash or cash equivalents, and the needs of the unit for the use and benefit of those cash flows. At the level of the Iraqi environment, there is no indication to the economic units work forecasts cash flows, as the decisions made by whether decisions to grant credit or investment decisions are often based on personal experience for managers and decision makers in banks. This research aims to provide an indication (or indicators) from the heart of the financial statements (specifically income statement and statement of cash flows) from which to forecasting extent positive or negative future cash flows of a particular economic unit, and this index is available to all interested parties, whether the same economic units or current and potential customers with these units. يُعد توفير المعلومات المفيدة في تقدير مقدار وتوقيت ودرجة عدم التأكد المتعلقة بالتدفقات النقدية المستقبلية احد الأهداف الرئيسة الثلاثة لنظام الإبلاغ المالي والتي تتم من خلال القوائم المالية الرئيسة، وقد ظهر اهتمام هيئات وضع المعايير في التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية ولاسيما أن مجلس معايير المحاسبة المالية (FASB) الذي بين وبموجب المعيار المحاسبي ( 1 ) الصادر في سنة 1978م بعنوان " أهداف التقارير المالية لمنشآت الأعمال " الفقرة ( 37 ) منه بأن الأرباح المحاسبية أفضل من التدفقات النقدية عند التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية، وفي المقابل أكد المعيار المحاسبي الدولي ( 7 ) لسنة 1992م المعدل على إلزام الوحدات الاقتصادية بإعداد قائمة التدفقات النقدية، لأن المعلومات المتعلقة بالتدفقات النقدية لأي وحدة اقتصادية مفيدة في تزويد مستخدمي القوائم المالية بالأساس اللازم لقياس قدرة تلك الوحدة على توليد النقدية أو ما يعادلها واحتياجات الوحدة لاستخدام والانتفاع من تلك التدفقات النقدية. وعلى مستوى البيئة العراقية، لا يوجد ما يشير إلى قيام الوحدات الاقتصادية بعمل تنبؤات بالتدفقات النقدية، إذ إن القرارات التي تتخذ فيها سواء أكانت قرارات منح الائتمان أو قرارات الاستثمار تتم في غالب الأحيان بناءً على الخبرة الشخصية للمديرين ومتخذي القرارات في المصارف. ويهدف هذا البحث إلى توفير مؤشر ( أو مؤشرات ) من صلب القوائم المالية ( وبالتحديد قائمتي الدخل والتدفقات النقدية ) يمكن من خلالها التنبؤ بمدى ايجابية أو سلبية التدفقات النقدية المستقبلية لوحدة اقتصادية معينة، وليكون هذا المؤشر متاحاً للاطراف المعنية كافة سواء الوحدات الاقتصادية نفسها أو المتعاملين الحاليين والمحتملين مع تلك الوحدات.


Article
The impact of electronic audit in raising of the independence and professional efficiency of the internal auditor Abstract:-
اثر ألتدقيق الالكتروني في رفع الاستقلالية وكفاءة المدقق الداخلي

Authors: صبيحة برزان
Pages: 415-441
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to shed light on the role of E-Audit in raising Independence and professional competence of the external auditor, the study has been applied on a sample of the branches of the Rafidain Bank n have been addressed research topic beside the theoretical, as put forward by the literature of accounting, audit and that the contents of the section first, either the practical side was required to test the hypotheses use form questionnaire, which was distributed to a sample of the external auditors and bankers research sample. He has applied for his part in the search for a standard of independence and professionalism of the external auditor and the factors influencing these standards, and the most important findings of the research: - 1.E-Audit leads to the separation of audit work and the work of the committees assigned to the auditor within the units. 2. The first task of the auditor in all units is to examine the internal control system in units of the research sample, therefore, the presence of electronic information system sound for the activities of the units sample leads to the ease and efficiency of the examination of the internal control system and thus the discovery of errors less time, effort and cost. 3. Leads to disallow electronic information system for people who are not licensed or authorized to enter and thus does not give the opportunity for manipulation of information and the results of the audit units in the research sample. 4. Leads checking mail checker to make more efficient and work experience in the field of computer data processing electronically and thus enable him to perform the procedures adopted by the sample units in the audit process. يهدف البحث الى القاء الضوء على دور التدقيق الالكتروني في رفع الاستقلالية والكفاءة المهنية للمدقق الداخلي، وقد تم تطبيق البحث على عينة من فروع مصرف الرافدين وقد تناول موضوع البحث بجانبه النظري وفقا لما طرحته الادبيات المحاسبية والتدقيقية وهذا ما تضمنه المبحث الثاني ، اما الجانب التطبيقي فقد تطلب لاختبار فرضيات البحث استعمال استمارة الاستبانة التي وزعت على عينة من المدققين الداخليين والعاملين في المصارف عينة البحث. وقد اكد البحث في جانبه التطبيقي على معياري الاستقلال والكفاءة المهنية للمدقق الداخلي والعوامل المؤثرة بهذه ألمعايير ومن اهم النتائج التي توصل اليها البحث:- ١. يؤدي التدقيق الالكتروني إلى الفصل بين عمل التدقيق وأعمال اللجان التي يكلف بها المدقق داخل الوحدات. 2.إن أول مهمة للمدقق في الوحدات كافة هي فحص نظام الرقابة الداخلية في الوحدات عينة ألبحث ، لذا فان وجود نظام معلومات الكتروني سليم لأنشطة الوحدات عينة البحث يؤدي إلى سهولة وكفاءة فحص نظام الرقابة الداخلية ومن ثم اكتشاف الأخطاء بأقل وقت وجهد وتكلفة. 3. يؤدي نظام المعلومات الالكتروني الى عدم السماح لغير المخولين بالدخول ومن ثم لا يعطي الفرصة للتلاعب بالمعلومات ونتائج التدقيق في الوحدات عينة البحث. 4. يؤدي التدقيق الالكتروني إلى جعل المدقق أكثر كفاءة وخبرة في مجال عمل الحاسوب ومعالجة البيانات الكترونيا ، ومن ثم يمكنه من تنفيذ الإجراءات التي تعتمدها الوحدات عينة البحث في عملية التدقيق.

Table of content: volume:21 issue:84