Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2015 volume:11 issue:63

Article
Assessing Behavioral Adjustment in Slow Learning Schoolgirls
قياس التوافق السلوكي لدى التلميذات بطيئات التعلم

Loading...
Loading...
Abstract

Interest in motherhood and childhood is regarded as one of the modern areas in psychology through the study of social behavior of human and investigating the importance of social relations between children. Group adjustable behavior has a role in the life of individuals. Moreover, the process of educating the child to integrate their physical, cognitive, psychological, and social growth is an important process that has its effects on the overall personality. The study intended to build a scale to assess behavioral adjustment in slow learning third elementary schoolgirls. The study sample consisted of 51 schoolgirls with a slow learning capacity from the schools of Diyala Province for the study season 2013-2014. T-test for two samples and Pearson's Correlation Coefficient were the statistical devices of the study. The results revealed that slow learning schoolgirls are in need of behavioral adjustment. They are also in need of utilizing modern technology like computers in special education schools, as well as urging the sponsors of those schools to follow suitable educational methods with slow learners. The researcher suggested conducting workshops for guides, teachers, and special education teachers for developing and training them on growing positive behaviors and teaching parents the right way of dealing with slow learning schoolgirls to develop their behavioral adjustment. The researcher also suggested conducting a similar study that includes other elementary educational stages; a study that discovers the relation between behavioral adjustment and the teachers' behavior in special education classrooms as well as spreading guidance awareness throughout media and providing educational and social services for special education learners "slow learners". يعد الاهتمام بالطفولة ورعايتها من الاتجاهات المعاصرة في علم النفس وذلك من خلال دراسة سلوك الإنسان الاجتماعي والتعرف على أهمية العلاقات الاجتماعية المتفاعلة بين الأطفال ، فالسلوك المتوافق مع الجماعة له أهمية في حياة الإفراد كما إن عملية تربية الطفل ليكتمل نموه نمواً بدنياً وعقلياً ونفسياً واجتماعياً عملية مهمة ولها أثارها على بناء الشخصية الكاملة . استهدف البحث الحالي بناء مقياس يقيس قياس التوافق السلوكي لدى التلميذات بطيئات التعلم في المدارس الابتدائية في الصف الثالث الابتدائي وقياس التوافق السلوكي لديهن حيث تم اختيار عينة البحث بواقع (51) تلميذه بطيئة التعلم من مدارس محافظة ديالى وللعام الدراسي (2013ـــ2014) وقد استخدم الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل ارتباط بيرسون كوسائل إحصائية . وأسفرت النتائج عن إن التلميذات بطيئات التعلم بحاجة إلى توافق سلوكي ، وقد توصلت الباحثة بناء على النتائج التي تم التوصل إليها في البحث الحالي إلى إن التلميذات بطيئات التعلم بحاجة إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة وذلك من خلال تزويد المدارس المشمولة بالتربية الخاصة بأجهزة الحاسوب وأشاد جميع القائمين على التربية الخاصة بأتباع الطرائق التربوية السليمة في التعامل مع بطيئي التعلم ، وفتح دورات للمرشدين التربويين ومعلمي التربية الخاصة لتطويرهم وتدريبهم على تنمية السلوكيات الاجتماعية الإيجابية وتوعية أولياء الأمور بالتعامل السليم الذي ينمي لدى التلميذات بطيئات التعلم التوافق السلوكي ، واقترحت الباحثة اجراء دراسات مماثلة على عينة تمثل المراحل الاخرى في المدراس الابتدائية واجراء دراسة للكشف عن العلاقات بين التوافق السلوكي وتعامل المعلمين معهم في صفوف التربية الخاصة ونشر الوعي الارشادي من خلال اجهزة الاعلام المختلفة وتقديم الخدمات التربوية والاجتماعية لتلاميذ التربية الخاصة ( بطيئي التعلم ) .


Article
Evaluating Iraqi EFL College Students' Performance in Using English Prepositions
تقويم أ داء طلبة الجامعة العراقيين في استخدام حروف الجرفي اللغة الأنكليزية

Loading...
Loading...
Abstract

Prepositions are words in language used for compressing meaning into few words. The correct use of preposition constitutes a problematic area in language practice for Iraqi EFL students even advanced ones (Nasir 2001:1).The significance of mastering the use of prepositions requires paying closer attention on the part of teachers of English to this learning area. The problem of mastering English prepositions has three dimensions :form, meaning and use. One of the problems which contributes to misuse of prepositions is that foreign students confuse their meaning by using one preposition instead of another(Fitikdes,2002:83).The significance of study stems from the significance of English prepositions as well as errors analysis study. This study aims at evaluating college students' performance in using prepositions. Since the hypothesis is the basis of a research study, it is hypothesized that most Iraqi EFL college students encounter difficulties in using English prepositions . This study is limited to the evaluation of fourth year students' performance (morning studies )in using English prepositions (place and time )at the college of Basic Education/Diyala University during the academic year (2012-2013) , and since the population of the study is limited, they are all considered as a sample of the current study. A test of 20 items is constructed to achieve the aim of the study ; ten items are designed to evaluate college students' performance in using prepositions of place , and ten items are designed to evaluate college students' performance in using prepositions of time. The test is duly validated by experts to be used for collecting data. The results of the study reveals that the misusing prepositions constitute a serious learning problem . Thus the results reveal that Iraqi EFL college students are not aware of using prepositions correctly due to the lack understanding the relationship of an object to its environment, or its place in a proper phrase. Thus , basic preposition use begs an understanding of what these relationships are.This may be the reason behind the inability of answering correctly. In the light of the results of the study, the researcher has presents a number of suggestions and recommendations. حروف الجر هي كلمات في اللغة تستخدم لضغط المعنى في كلمات قليلة. ويشكل الاستخدام الصحيح للحرف الجر إشكالية في الممارسة اللغوية لطلبة الجامعة العراقيين دارسي اللغة الانكليزية لغة اجنبية حتى في المراحل المتقدمة (ناصر, 2001:1)، وتأتي أهميتها من خلال اتقان استخدام حروف الجر من قبل مدرسيي اللغة الإنجليزية عن طريق المزيد من الاهتمام بهذا الجانب. تتبلور مشكلة اتقان حروف الجر في اللغة الانكليزية في ثلاثة أبعاد: الشكل، والمعنى والاستخدام. أن واحدة من المشاكل التي تساهم في سوء استخدام حروف الجر لدى الطلبة الدراسيين لغة انكليزية لغة أجنبية هي الخلط في المعنى من خلال استخدام حرف جر اخر ( فتيكدز,2002:83)، وتأتي أهمية الدراسة من أهمية حروف الجر الانجليزية بالإضافة الى دراسة تحليل الأخطاء. تهدف هذه الدراسة إلى تقييم أداء طلاب الجامعات في استخدام حروف الجر. وبما أن الفرضية هي أساس الدراسة البحثية، فقد أفترض بأن معظم طلبة الجامعة العراقيين الدارسيين اللغة الانكليزية لغة اجنبية يواجهون صعوبات في استخدام حروف الجر في اللغة الإنجليزية. تقتصر هذه الدراسة على تقييم طلبة السنة الرابعة (الدراسات الصباحية) في استخدام حروف الجر في اللغة الانجليزية (المكان والزمان) في كلية التربية الأساسية جامعة / ديالى الأساسية خلال العام الدراسي (2012-2013)، بما أن مجتمع الدراسة محدود ، فقد أعتبر مجتمع الدراسة هو نفسه عينة الدراسة الحالية. صمم اختبار متكون من 20 فقرة لتحقيق هدف الدراسة ؛ صمم 10 فقرات لتقيم أداء الطلبة في استخدام حروف الجر للمكان، و10 فقرات لتقيم أداء الطلبة في استخدام حروف الجر للزمان. قَدم الاختبار للخبراء للتحقق من دقة الاختبار ومصداقيته كأداة لجمع البيانات.واظهرت نتائج الدراسة أن سوء أستخدام حروف الجر يمثل مشكلة خطيرة في التعلم. وبالتالي فإن النتائج كشفت عن أن طلبة الجامعة العراقيين دارسي اللغة الانكليزية لغة اجنبية غير مدركيين لأستخدام حروف الجر بشكل صحيح بسبب عدم فهم العلاقة بين المجرور وبيئته، أو مكانه في العبارة المناسبة. وهكذا، يطرح لفهم الاستخدام الأساسي هو من خلال فهم ما هي هذه العلاقات، قد يكون هذه الاسباب هي وراء عدم قدرة الطلبة على الإجابة بشكل صحيح. في ضوء نتائج الدراسة، قدم الباحث بعض الاقتراحات والتوصيات.

Keywords

Evaluating --- تقويم


Article
The Effect of Special Exercises on Improving Dynamic Harmony and Learning the Skill of Passing in Futsal for First Intermediate Students
تأثير تمرينات خاصة في تنمية التوافق الحركي وتعلم مهارة المناولة بكرة القدم للصالات لطلاب الأول متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The two researchers tackled in the first section of the paper to the scientific development taking place in the field of dynamic learning along with the diversity of followed learning methods and approaches. They have also dealt with futsal and dynamic abilities, dynamic agreement among them. Problem of the study lies in recognizing the impact of special exercises on improving dynamic harmony and the skill of passing in futsal for first intermediate students. The paper aims at identifying the impact of special exercises on improving dynamic harmony and the skill of passing in futsal. In the second section, the researchers focused on the importance of dynamic learning and the significant dynamic abilities that are necessary for any futsal player. Section three is dedicated to research methodology and field procedures followed as the researchers delineated the experimental approach. This section comprises the assisting devices and tools, data gathering means, the two pilot experiments, tests used in the study, scientific bases of the tests, pre and post tests, and the statistical tools used in data processing. The researchers concentrated in section four on bringing out, analyzing and discussing results gained in the pre and post tests, as well as finding variation significance by exposing them in the form of tables, then analyzing and discussing them, supporting them with scientific sources. In the fifth section, the researchers displayed conclusions and recommendations. Of these conclusions is that special exercises have positive effect on improving dynamic harmony and learning the skill of passing in futsal for first intermediate students. تطرق الباحثان في الباب الأول إلى التقدم العلمي الحاصل في مجال التعلم الحركي مع تعدد الطرق والأساليب المتبعة في عملية التعلم ، كما تطرق الباحثان إلى لعبة كرة القدم للصالات والى القدرات الحركية ومنها التوافق الحركي. أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة تأثير التمرينات الخاصة في تنمية التوافق الحركي ومهارة المناولة بكرة القدم للصالات للصف الاول المتوسط اما هدف البحث فهو التعرف على تأثير التمرينات الخاصة في تنمية التوافق الحركي ومهارة المناولة بكرة القدم للصالات المغلقة. ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحثان إلى أهمية التعلم الحركي ، والقدرات الحركية المهمة الواجب توافرها في لاعب كرة القدم للصالات, واحتوى الباب الثالث على منهجية البحث وإجراءاته الميدانية إذ استخدم الباحثان المنهج التجريبي وضم هذا الباب الأجهزة والأدوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجربتين الاستطلاعيتين والاختبارات المستخدمة في البحث والأسس العلمية للاختبارات والاختبارات القبلية والبعدية والوسائل الإحصائية المستخدمة في معالجة البيانات .واهتم الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة النتائج التي توصل إليها في الاختبارات القبلية والبعدية وإيجاد دلاله الفروق ، وذلك بعرضها على شكل جداول ثم قام بتحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية, وفي الباب الخامس استعرض الباحثان استنتاجاتهما وتوصياتهما ومن هذه الاستنتاجات :- أن للتمرينات الخاصة تأثيراً ايجابياً في تنمية التوافق الحركي وتعلم مهارة المناولة بكرة القدم للصالات للصف الاول متوسط .


Article
The Effect of Spatial ( senso-dynamic) Cognition Exercises on Learning the Two Skills of Ball Control and Scoring in Futsal among Second Intermediate Students
أثر تمرينات الإدراك (الحس- حركي) المكاني في تعلم مهارتي التحكم بالكرة والتهديف بكرة القدم للصالات لدى طلاب الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at : 1- Preparing spatial senso-dynamic cognition exercises in learning the two skill of ball control and scoring in futsal among second intermediate students. 2- Recognizing the effect of spatial senso- dynamic cognition exercises in learning the two skills of ball control and scoring in futsal among second intermediate students. The researchers made use of the experimental approach due to its suitability to the problem and aims of the study. The sample is randomly selected in terms of lot among second intermediate students in three section A,B and C which comprised (90) students. Group A comes to be the experimental group, while group B represents the controlling group with (30) students in each of the three groups. Thus, the sample is (33.33%) of the population of the study .Tools adopted in the paper are the skills of scoring and ball control. Aftar conducting the pre-tests and exercises on members of the experimental group, and then applying the post-tests as well as achieving the data, the researchers have used the SPSS in order to process the data and to gain results . They have concluded the following : 1.Spatial senso-dynamic cognition exercises have positively influenced student aging ( 13-15years) learning of the two skills of ball control and scoring in futsal. 1. اعداد تمرينات للإدراك الحس-حركي بالمكان في تعلم مهارتي التحكم بالكرة والتهديف بكرة القدم للصالات لطلاب الصف الثاني المتوسط. 2. تعرف تأثير تمرينات الادراك الحس-حركي بالمكان في تعلم مهارتي التحكم بالكرة والتهديف بكرة القدم للصالات لدى طلاب الصف الثاني المتوسط. استخدم الباحثان المنهج التجريبي لملاءمته مشكلة البحث وأهدافه. أما العينة فتمّ اختيارها عشوائياً بطريقة القرعة من طلاب الصف الثاني وبواقع ثلاث شعب (أ)، و(ب)، (ج)، والبالغ عددها (90) طالب، لتمثل شعبة (أ) المجموعة التجريبية وشعبة (ب) المجموعة الضابطة, وبلغ عدد أفراد العينة (30 طالباً) ، وبذلك كانت نسبة العينة (33.33 %) من المجتمع البحث. أما أدوات البحث فكانت اختبارات مهارتي التهديف والتحكم بالكرة. وبعد إجراء الاختبارات القبلية وتطبيق التمرينات على أفراد المجموعة التجريبية ومن ثم تطبيق الاختبارات البعدية والحصول على البيانات، استخدم الباحث الحقيبة الإحصائية (SPSS) لمعالجتها والحصول على النتائج ومنها توصل إلى الاستنتاجات وأهمها: 1- إن تمرينات الإدراك (الحس- حركي) بالمكان المستخدمة أثرت إيجاباً في تعلم الطلاب بأعمار (13 ــ 15) سنة لمهارتي التحكم بالكرة والتهديف بكرة القدم للصالات.


Article
Self-Overconfidence of Outstanding Students of Preparing School for Girls
الثقة المفرطة بالنفس لدى الطالبات المتفوقات دراسيا في المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The outstanding students in preparatory schools for girls encounter new experiences, as they have to deal and collaborate with such experience according to their capacities and abilities, although they may have certain level of conceitedness and self overconfidence because of sentiments of difference from others and individuation, and having extraordinary, unlimited and pivotal capabilities, along with an abundant level of activeness as well as having strong motives for learning and working, in addition to an enthusiastic motivation for exploration, investigation and experimentation. This causes some problems and difficulties for such outstanding students, since the self overconfidence is considered a negative trait, which may obstruct the self overconfident student and deprives her from success, in which her talents and excellence can qualify her to achieve it. This negative feature may perhaps disrupt the relationship between such students and their teachers, the outstanding students curiousness, their persistent movements and contiguous enquiries often cause state of confusion and discomfort to teachers, and leading ultimately to more troubles. Teachers may look to those excellent students as being chaotic, undisciplined persons, abusers and troublemakers. Therefore, those students should be assisted to resisted these pressures and comprehend, their intellectual, social and emotional need at very phase of their evolution for the effective and significant role played by this category in building the society and its development. This paper aims at discovering the level of over-self confidence in outstanding girl students of preparatory schools. In order to achieve the research goal, the researcher designs and constructs a Self Overconfidence Scale, and applies the research instruments on the research sample, which has been constituted by (400) outstanding girl students, who were chosen randomly from the preparatory schools of General Directorate of Education in Diyala. After collecting and processing the data statically, the researcher concludes that there is higher level of self overconfidence in outstanding girls student of preparatory schools. In the light of the achieved results, the researcher summed up with bunch of recommendation and suggestion. يواجه الطلبة المتفوقون في المرحلة الاعدادية خبرات جديدة عليهم مواجهتها والتعاون معها وفق قدراتهم وامكاناتهم الا انه قد ينتاب المتفوقين بعض الغرور والثقة المفرطة بالنفس بسبب مشاعر الاختلاف عن الاخرين والتفرد وتمتعهم بطاقات غير محددة وحيوية فائقة ومستوى وفير من النشاط ولديهم دوافع قوية للتعلم والعمل وشغف الاستطلاع والاستكشاف والتجريب، الامر الذي يخلق لهم عدد من المتاعب والصعوبات، وتعد الثقة المفرطة في النفس سمة سلبية قد تعيق صاحبها وتمنعه من النجاح الذي تؤهله موهبته وتفوقه للحصول عليه خاصة وان هذه السمة السلبية قد تسبب سوء العلاقة مع الطلبة والمدرسين، فغالباً ما يخلق فضول المتفوقين دراسياً وحركتهم الدؤوبة وتساؤلاتهم المستمرة حالة من الارتباك وعدم الارتياح لدى المدرسين وتسبب لهم المتاعب وربما نظروا الى هؤلاء المتفوقين على انهم عابثون غير منضبطين وفوضويين ومثيرين للمتاعب لذا لابد من مساعدتهم في مقاومة تلك الضغوط وفهم احتياجاتهم الفكرية والاجتماعية والانفعالية خلال كل مرحلة من مراحل تطورهم لما لهذه الفئة من دور فاعل وكبير في بناء المجتمع وتطوره0 وقد استهدف البحث الكشف عن مستوى الثقة المفرطة بالنفس لدى الطالبات المتفوقات دراسيا في المرحلة الاعدادية0 ولتحقيق هدف البحث قام الباحثان ببناء مقياس الثقة المفرطة بالنفس، ولقد تم تطبيق اداة البحث على عينة مكونة من(400 طالبة متفوقة تم اختيارهن بالطريقة العشوائية من المدارس الاعداديةالتابعةللمديرية العامة لتربية ديالى، ، وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائياً توصل الباحثان الى النتائج التالية: الكشف عن وجود مستوى عالٍ من الثقة المفرطة بالنفس لدى الطالبات المتفوقات دراسيا في المرحلة الاعدادية 0وفي ضوء هذه النتائج خرج الباحثان بالعديد من التوصيات والمقترحات0


Article
Sentimental Divorce among Various Social Classes in the Iraqi Society
الطلاق العاطفي لدى شرائح اجتماعية مختلفة في المجتمع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with sentimental divorce among various social classes in the Iraqi society, thus the researchers labored to recognize the sentimental divorce phenomenon among various classes and ranks of the Iraqi society via identifying the most apparent negative sides that lead to sentimental divorce. The researchers set a questionnaire of (44) items in its final format which is applied on a sample of married males and females (employed, not employed) with a total number of (200) persons. The study aims at: 1. Identifying the level of sentimental divorce within the sample of the study. 2. Knowing the level of sentimental divorce among different statuses in the Iraqi society according to gender variable. 3. Recognizing the level of sentimental divorce among various social ranks in the Iraqi society according to the work variable (employed, not employed). 4. Identifying the level of sentimental divorce among numerous social classes in the Iraqi society according to the number of family members (less than three, four and more). The researchers concluded that the sentimental divorce phenomenon is more recurrent among working persons than with jobless persons. Therefore, the researchers recommend the following: 1. Conducting seminars or cultural debates concerning the phenomenon of sentimental divorce and its effect on the society. 2. Assisting working persons in solving their administrative and working problems so as not to negatively influence them and their families in turn. The researchers suggest the following: 1. Setting a similar study on other social groups not dealt with in the present paper. يهدف هذا البحث الى تعرف الطلاق العاطفي لدى شرائح اجتماعية مختلفة في المجتمع العراقي وذلك على وفق متغيرين الاول الجنس (ذكور- اناث) والاخر متغير العمل (موظفين – كسبة) اما المتغير الثالث عدد افراد الاسرة (اقل من ثلاثة افراد- اربعة فاكثر) , وقد تم استخدام ومعالجة بيانات البحث , ثم استخدام معادلة الاختبار التائي لعينة واحدة لعينتين مستقلتين , وقد تم التوصل الى عدد من النتائج , اهمها ان عينة الطلاق العاطفي كانت اكثر من الموظفين مقارنة بالكسبة , كما ان هذه النسبة ترتقع في الاسرة التي يزيد عدد افراد عن (4) فاكثر . وهدفت الدراسة إلى : 1- تعرف مستوى الطلاق العاطفي لدى عينة البحث . 2- تعرف مستوى الطلاق العاطفي لدى شرائح مختلفة من المجتمع العراقي على وفق متغير الجنس 3- تعرف مستوى الطلاق العاطفي لدى شرائح اجتماعية مختلفة من المجتمع العراقي على وفق متغير العمل ( موظفين – كسبة ) . 4- تعرف مستوى الطلاق العاطفي لدى شرائح اجتماعية مختلفة من المجتمع العراقي على وفق عدد افراد الأسرة ( اقل من ثلاثة أفراد – أربعة فأكثر). توصلت الباحثة إلى ان افراد عينة البحث من الموظفين والموظفات يتعرضون للطلاق العاطفي اكثر من غير العاملين ( الكسبة ) وتوصي الباحثتان بالاتي: 1- إقامة ندوات او حوارات ثقافية حول ظاهرة الطلاق العاطفي وتأثيرها في المجتمع . 2- مساعدة الموظفين في حل مشاكلهم الإدارية والعملية لكي لا يؤثر سلبا عليهم وبالتالي على اسرهم . وتقترح الباحثتان بالاتي : 1- إجراء دراسة مماثلة على فئات اجتماعية اخرى لم يتناولها البحث الحالي.


Article
The Effect of Using an Assisting Equipment to Develop the Accuracy of Scoring of Young Soccer Players in Futsel
تأثير استعمال وسيلة مساعدة في تطوير دقة التهديف لدى لاعبي منتخب كلية الآداب بكرة القدم للصالات

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the research is shown in the use of a new assisting equipment to develop the accuracy of scoring of young players. The research aimed at setting trainings by using assisting equipment to develop the accuracy of scoring as well as knowing the effect of these trainings by using the assisting equipment. The researchers used the experimental method for it goes hand by hand with the nature of the problem that is meant to be solved by designing ( two equal groups, the experimental and the control for the pre and post tests). The sample of the research consists of (20) players from the soccer team of the college of arts and the college of languages in futsel. They were divided into two groups. The results has been showed, analyzed, and discussed which showed that the experimental group is ahead of the control group as far as the test's results are concerned. According to the results, the most important conclusions proves that the assisting equipment has the effect in improving the accuracy of scoring of the experimental group, and the trainings used for improving the accuracy of scoring achieved a progress for the experimental group in the post-test. Concerning the main recommendations, the researchers urged the coaches to use the assisting equipments in their training units in order to improve the various skills in futsel, and the necessity of the coach to make the players aware of the importance of scoring from the areas which are in front of the opponent goal. ظهرت أهمية البحث في استعمال وسيلة مساعدة جديدة في تطوير دقة التهديف للاعبين، فقد هدف البحث إلى إعداد تمرينات باستعمال الوسيلة المساعدة لتطوير دقة التهديف وكذلك التعرف على تأثير التمرينات باستعمال الوسيلة المساعدة. استعمل الباحثان المنهج التجريبي لملائمته طبيعة المشكلة المراد حلها بتصميم (المجموعتين المتكافئتين التجريبية والضابطة ذات الاختبارين القبلي و ألبعدي). تألفت عينة البحث من(20)لاعباً من منتخب كلية الآداب وكلية اللغات بكرة القدم للصالات، اذ تم تقسيمهم على مجموعتين، وقد تم عرض وتحليل ومناقشة النتائج التي اظهرت تفوق المجموعة التجريبية على الضابطة في متغيرات البحث و كانت أهم الاستنتاجات في ضوء النتائج ان للوسيلة المساعدة تأثير في تحسين مهارة دقة التهديف على عينة البحث التجريبية، وكذلك حققت التمارين المستعملة في تحسين مهارة دقة التهديف تفوقاً لدى المجموعة التجريبية في الاختبار البعدي ، أما أهم التوصيات فكانت حث المدربين باستعمال الوسائل المساعدة في الوحدات التدريبية لتطوير المهارات المختلفة في كرة القدم للصالات و ضرورة التأكيد على اللاعبين من قبل المدرب على أهمية التهديف من المناطق التي تكون أمام المرمى للمنافس .


Article
Relationship between Writing and Reading (With Brief about the Relationship between Writing Difficulties and Reading)
علاقة الكتابة بالقراءة مع نظرة في صعوبات القراءة الناتجة عن الكتابة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims to demonstrate and diagnose the difficulties that hinder learning writing, and to propose effective practical solutions from reality and the experience of a specific educational facts. The paper will also link all of that with the overall difficulties of practical teaching and learning of Arabic in the field of its sounds, forms and handwriting and the relation between oral and written performance. It also explains the Aesthetic handwriting and its origins and rules as an important aspect of Arabic literacy and its phonetics. Writing quality and improvement of handwriting require reading quality and continuous improvement. This requires paying more attention to the read text and noticing vowels and dots above and under letters rather than handwriting size or type. These texts must be simple and short, so that students can rewrite them in different types of handwriting. The researcher will view some types of handwriting and choose the appropriate ones. Also he will explain the common mistakes in students' handwritings and its relation with reading difficulties. علاقة الكتابة بالقراءة علاقة جدلية ، بمعنى أن أيا منهما لا يمكن أن تكون موجودة بمعزل عن الأخرى، وأن التأثير الخاص بالمعنى والدلالة الناتج عن كل واحدة منهما متبادل ، مشترك ، فهما وجهان لعملة واحدة هي اللغة البشرية الهادفة إلى الإيصال والتوصيل ، الإفهام والتفهيم ، أو البيان والتبيين ، لا يمكن فصل أحدهما عن الأخرى ، حتى إذا اختلفت أدواتهما وتباعد تاريخ تطور إحداهما عن الثانية . الكتابة كما يقال "فعل" مشروط بالقراءة، لما بينهما من علاقة حميمة وتفاعل قوي : فهما وجهان لفعل واحد ، إلى درجة يستحيل معها وجود إحداهما دون استدعاء الأخرى. فالأثرالمكتوب لا يكتب، ولا يبرز للوجود إلا موصولاً بالقراءة، إذ القارىء هو الذي يخرج بالأثر من حيز الوجود بالقوة إلى حيز الوجود بالفعل، ولكن القراءة لا تتم إلا مع الكتابة حتى إذا كان الكاتب هو القارئ الوحيد لنصه . إنها _ في آخر المطاف _ فعل مستحدث، يستحدثه النص المكتوب. إن النص نداء، وإن القراءة تلبية لهذا النداء. وهكذا فالتفاعل بين القراءة والكتابة على أشد ما يكون تبادلا، إذ لا وجود لأي منهما إلا بوجود الأخرى " (1) الكتابة تختص بالمساحة والحيّز المكاني المادي ، فيما تختص القراءة كما نعرف بالحيز الزماني والفضاء المحدد بإمكانات الصوت البشري وتدرجاته وما يتصل به من معالجات تقنية وإلكترونية حديثة .

Keywords

Writing --- كتابة


Article
The Effect of Serial Learning Style and Repeating it via the Random Style on Mastering the Skills of Passing and Shooting and Learning Effort Saving in Handball among First Intermediate Female Students
اثر التعلم بالأسلوب المتسلسل واعادته بالعشوائي في اتقان مهارتي المناولة والتصويب وادخار جهد تعلمها بكرة اليد للطالبات

Loading...
Loading...
Abstract

In the first section of the study, the two researchers dealt with the scientific development taking place in the field of dynamic learning that is going hand in hand with the multiplicity of methods and styles followed in the learning process as well as tackling on of the methods of measuring dynamic learning, that is, the re-learning method, in addition to dealing with handball. The problem of the paper lies in the issue that there is a clear cut deficiency in the performance level in passing and shooting in handball which resulting in the inability of female players to reach mastery level as well as requiring lots of time and effort in learning. The paper aims at setting trainings in the serial and random styles in order to master the skills of passing and shooting in handball among first intermediate female students. Section two, then, is allotted to methods of dynamic learning (serial and random), and saved effort (re-learning). The third section comprised the study methodology along with its field procedures as the researchers adopted the experimental method due to its suitability to the problem and aims of the study. Sample of the study is randomly selected of first intermediate female students comprising of (30) female students. In section four, the researchers focused on exposing, analyzing and discussing the study results that are identified by the researchers in the pre-test, the first and second post-tests as well as finding out saved effort. While section five is including conclusions and recommendations of the study. The most significant conclusions are: the re-learning approach provided saved effort in learning the skills of passing and shooting in handball among first intermediate female students. تطرق الباحثان في الباب الأول إلى التقدم العلمي الحاصل في مجال التعلم الحركي مع تعدد الطرق والأساليب المتبعة في عملية التعلم وكذلك التطرق إلى احد أساليب قياس التعلم الحركي وهو أسلوب إعادة التعلم كما تم التطرق إلى لعبة كرة اليد . أما مشكلة البحث فتكمن في إن هناك ضعفاً واضحاً في مستوى أداء مهارتي المناولة والتصويب بكرة اليد وعدم وصول الطالبات إلى مرحلة الإتقان كما تأخذ وقتاً طويلاً وجهداً عند تعلمها . ومن أهداف البحث :- إعداد تمرينات بالأسلوب المتسلسل والعشوائي لإتقان مهارتي المناولة والتصويب بكرة اليد لطالبات الأول متوسط . ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحثان إلى أساليب التعلم الحركي (المتسلسل والعشوائي) ،والجهد المدخر (إعادة التعلم). واحتوى الباب الثالث على منهجية البحث وإجراءاته الميدانية إذ استعمل الباحثان المنهج التجريبي لملاءمة مشكلة البحث وأهدافه أما العينة تم اختيارها عشوائياً بطريقة القرعة من طالبات الأول متوسط حيث بلغ عدد العينة (30) طالبة ،واهتم الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة النتائج التي توصل إليها الباحثان في الاختبار القبلي والبعدي الأول والبعدي الثاني ، كما تم استخراج الجهد المدخر اما الباب الخامس فقد اشتمل على الاستنتاجات والتوصيات إذ كانت أهم الاستنتاجات هي :- حقق أسلوب إعادة التعلم جهداً مدخراً في تعلم مهارتي المناولة و التصويب بكرة اليد لطالبات الأول متوسط


Article
The Effect of Using Molecular Representation Strategy of the Substance in Visual Thinking Skills for the Fourth Scientific Preparatory Students in Chemistry
أثر استخدام استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في مهارات التفكير البصري لدى طلاب الصف الرابع العلمي في مادة الكيمياء

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at identifying the effect of using molecular representation strategy of the substance in visual thinking skills for the fourth scientific preparatory students in chemistry. The sample of the study consists of (67) students selected from fourth scientific preparatory students and they have been distributed to the experimental groups (34) and a control group (33). The two groups were equivalent in :( previous information variables , chronological age in months , the rate of students scores in the previous year in chemistry , mental capacity, and visual thinking test. To achieve the aim of the current study, an instructional material has been prepared according molecular representation strategy, and the test of visual thinking skills which determined by (shape recognition skills , shape analysis skill, the skill of linking between relationships, the skill of ambiguity interpretation in visual form, extracting meanings skill). It consisted of (44) items, after accounting the psychometric characteristics for both tests, the data were statistically accessed using SPSS as statistical program, the results showed that there are no statistically significant differences between the students of the experimental group who are taught according molecular representation strategy for the substance and the students of the control group who are taught according the traditional way, visual thinking skills in favor of the experimental group. Thus, the researcher recommends in adopting the molecular representation strategy for the substance in teaching chemistry, and he suggests further studies for different stages and for different subjects to check the effect of visual thinking skill. هدفت الدراسة الى معرفة اثر استخدام استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في مهارات التفكير البصري لدى لطلاب الصف الرابع العلمي في مادة الكيمياء ,وتكونت عينة الدراسة من (67) طالباً من طلاب الصف الرابع العلمي تم توزيعهم الى مجموعتين تجريبية(34) و ضابطة (33) , وتم مكافأة المجموعتين في المتغيرات :( المعلومات السابقة والعمر الزمني بالأشهر ومعدل درجات السنة السابقة في الكيمياء والقدرات العقلية , و اختبار التفكير البصري ),ولتحقيق هدف الدراسة اعدت مادة تعليمية وفق استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة , واختبار لمهارات التفكير البصري المحددة بـ (مهارة التعرف على الشكل, مهارة تحليل الشكل, , مهارة الربط بين العلاقات ,مهارة تفسير الغموض في الشكل البصري, مهارة استخلاص المعاني) تألف من ( 44) , بعد حساب الخصائص السايكومترية لكلا الاختبارين عولجت البيانات إحصائيا باستخدام برنامج SPSS الإحصائي , أظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين طلاب المجموعة التجريبية الذين دُرّسوا على وفق استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة وطلاب المجموعة الضابطة الذين دُرّسوا على وفق الطريقة التقليدية مهارات التفكير البصري لصالح المجموعة التجريبية , وعليه يوصي الباحثان اعتماد استراتيجية التمثيل الدقائقي للمادة في تدريس مادة الكيمياء ، ويقترح إجراء دراسات أخرى لمراحل ومواد دراسية مختلفة لمعرفة أثرها في التفكير البصري .


Article
The effect of Instructional Theatre in Cognitive Achievement of Artistic Education Department students
تأثير المسرح التعليمي في التحصيل المعرفي لدى طلبة قسم التربية الفنية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at investigating the effect of using the instructional theatre in teaching psychology in enhancing the cognitive achievement for artistic Education department students. To execute the aims of the study , a number of hypotheses have been hypothesized. The study deals with the related theoretical background; the instructional theatre , the cognitive achievement , its importance in the educational field , in addition to other studies that have effect in enriching the study in the area of using the instructional theatre through varied variables. In reference to the procedures of the study , the experimental method of perfect control has been used for it widely suits the current study. This method is of two groups ; experimental and control with two tests ; pre and post. The sample have been selected from the first-stage students in the department of Artistic Education in the college of Basic Education – Al-Mustansiriya University. For the purpose of measuring the effect of variables , the researcher built an achievement test of the material and an in-advanced-prepared instructional play which meets the material has been used. For data processing , the researcher used the suitable statistical means of processing data like T-test of independent samples , T-test of correlated samples , Q-square equation . Person coefficient correlation , and percentage. After statistical processing , the findings have been reviewed and discussed which led to the following recommendations: 1. The use of instructional theatre has great effect on the improvement of learners' cognitive achievement through motivating the learner's cognitive competences that help him/her comprehend the material and foster the acquired knowledge. 2. The use of instructional plays has greater effect on the cognitive achievement than the traditional methods. This has been shown in the findings of the experimental and control groups in which there were significant statistical differences in between. 3. The instructional theatre has a positive effect not only on the cognitive achievements but also on the encouraging the learner and increasing his/her motivation. This was revealed through the enthusiasm shown by experimental group during their watching and reacting towards the instructional play which was reflected in their achievement. Consequently , the researcher recommends to use the instructional theatre in the different educational institutions for it has the effect on enhancing the cognitive achievement of the students. يهدف البحث الحالي الى قياس الاثر الذي يتركه استخدام المسرح التعليمي في تدريس المناهج الدراسية (علم النفس العام) في رفع التحصيل المعرفي لدى طلبة قسم التربية الفنية . ولتحقيق هذا الهدف وضعت الباحثة عدة افتراضات ,لقياس هدف البحث. تناولت الباحثة الدراسات النظرية التي لها علاقة بموضوع البحث ’ المسرح التعليمي والتحصيل المعرفي واهميتهما في المجال التربوي ,فضلا عن تناولها دراسات سابقة كان لها اثر في اثراء معلومات الباحثة في اجراءات البحوث التي اعتمدت على استخدام المسرح التعليمي في عدة متغيرات. اما في اجراءات البحث فقد تم استعمال المنهج التجريبي ذو الضبط المحكم ,ذي المجموعتين التجريبية والضابطة بالاختبارين القبلي والبعدي ,وقد اختيرت عينة البحث من طلبة المرحلة الاولى ,قسم التربية الفنية في كلية التربية الاساسية ,الجامعة المستنصرية,لتناسبها مع اجراءات البحث الحالي . ولغرض قياس اثر المتغيرات قامت الباحثة بتصميم اختبار تحصيلي للمادة العلمية ,كما تم استخدام مسرحية تعليمية معدة سلفا,تتلائم مع موضوع المادة العلمية قيد البحث. ولمعلجة البيانات فقد استخدمت الباحثة الوسائل الاحصائية المناسبة للتوصل الى النتائج التي يسعى اليها البحث ,حيث استخدم _اختبار(ت)للعينات المستقلة واختبار(ت)للعينات المترابطة ومعادلة (مربع كاي) و (معامل ارتباط بيسون) و(النسبة المئوية) لمعالجة بيانات البحث. وبعد اجراء المعالجة الاحصائية استعرضت الباحثة النتائج ثم قامت بمناقشتها ,ومن خلال ذلك توصلت الباحثة الى جملة من النتائج يمكن اجمالها بالاتي:- 1-ان استخدام المسرح التعليمي له تاثير كبيرفي تحسين التحصيل المعرفي للمتعلمين ,وذلك من خلال الاعتماد على تحفيز القدرات الذهنية للمتعلم مما يساعده على استيعاب المادة التعليمية وتثبيت المعرفة المكتسبة . 2-ان استخدام المسرحيات التعليمية له تاثير كبير في التحصيل المعرفي ,كما اتضح ان لطريقة العرض والمناقشة التي استخدمت في تدريس المجموعة الضابطة ايضا اثر ايجابي وقد تمثل ذلك من خلال المقارنة بين نتائج المجموعتين التجريبية والضابطة حيث وجد ان هناك فروقا دالة معنويا بين النتائج النهائية للمجموعتين . 3-ان للمسرح التعليمي اثر ايجابي ليس فقط في التحصيل المعرفي ,بل وفي حث المتعلم وزيادة دافعيته نحو التعلم وهذا ما لمس من خلال الحماس الذي ابدته المجموعة التجريبية اثناء مشاهدتها للعرض المسرحي التعليمي وتفاعلها معه وانعكاس ذلك على نتائجهم التحصيلية . وعليه فقد اوصت الباحثة بضرورة استخدام المسرح التعليمي في المؤسسات التعليمية المختلفة لما له من تأثير في زيادة التحصيل المعرفي لدى الطلبة.


Article
The Role of Social Education and Kurdish Local Cultural Aspects in Enhancing the Concept of Jandari Perception
دور التنشئة الاجتماعية ومكونات الثقافة المحلية الكردية في ترسيخ مفهوم الادراك الجندري

Loading...
Loading...
Abstract

The paper focuses on the role of social education and Kurdish local cultural aspects in enhancing the Jandari perception through emphasizing the role of family education and the customs and traditions being cultural aspects which have their effect on rebequeathing the relationship between the two sexes in the field of prestige, rights and responsibilities. The problem of the study can be worded as : what is the role of family education and Kurdish local cultural aspects in enhancing or not the Jandari perception for Sulaymaniya university students ? The researchers used the questionnaire as an instrument for collecting data through the responses of the sample on the questions. The questionnaire included 10 questions related the subject under study. The researchers chose a sample purposively from the second-year students of the department of Kurdish language and the department of Sociology in the college of Languages and Humanities. تتناول هذه الورقة البحثية دور كل من التنشئة الاجتماعية ومكونات الثقافة المحلية الكُردية في ترسيخ مفهوم الإدراك الجندري، وذلك من خلال التركيز على التربية الأسرية وكذلك العادات والتقاليد والأعراف كمكونات ثقافية لها دورها في اعادة توريث نظم التفكير والنظم الثقافية- الاجتماعية التي بدورها تتبنى صياغة العلاقة بين الجنسين في مجال توزيع المكانة والحقوق والمسئوليات. تتلخص مشكلة البحث في سؤال مفاده: ما دور كل من التربية الأسرية ومكونات الثقافة الكُردية المحلية في ترسيخ أوعدم ترسيخ الإدراك الجندري لدى طلبة جامعة السليمانية؟ استخدمت الباحثة الاستبيان كأداة لجمع المعلومات من خلال أجوبة وحدات عينة البحث على الأسئلة الموجهة لهم، حيث شملت استمارة الإستبيان على ( 10) أسئلة خاصة بموضوع البحث. واختارت الباحثة عينة قصدية هادفة من طلبة المرحلة الثانية من قسم اللغة الكُردية وقسم الاجتماع في كلية اللغات والعلوم الإنسانية. وأخيراً، تقترح الباحثة في ختام الورقة البحثية مجموعة من الاقتراحات والتوصيات للعاملين في مجال التربية الأسرية والتعليم والثقافة.


Article
Aesthetic Values Variation among Students of College of Fine Arts at University of Diyala
تغيُر القيم الجمالية لدى طلبة كلية الفنون الجميلة - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the current research entitled (Aesthetic Values Variation among Students of College of Fine Arts at University of Diyala) is determined to identifying the level of aesthetic values variation according to three aesthetics ranges derived from (educational-scientific domains), (Psychic-Subjective domains) and (social – environmental domains), among students at University of Diyala/ College of Fine Arts, after their accessing into scientific and Fine Arts knowledge spaces in the specialty of art education and by measuring the changing in these values according to the lead, cognitive and aesthetic during their college years. The research has identified two aims: 1- Identifying the level of aesthetic values variation among students of Art Education department - College of Fine Arts - University of Diyala. 2- Designing a tool to measure the level of aesthetic values variation among students among students of Art Education department - College of Fine Arts - University of Diyala. In action research, the study applied to the sample after achieving several stages, including the stage of preparation , designing research tools and the procedure of research tool validity and reliability (prepared by the researchers), which specialized with aesthetic values and it consists of (24) items on the two samples, one of them is pilot study includes (160) students from the Department of Art Education - University of Baghdad, and the original one which consists (120) students from the Department of Art Education in the College of Fine Arts – Diyala. Statistical procedures are applied, a set of findings, conclusions and recommendations are concerned .Thus , the most important one is that the tool of measuring the level of aesthetic values variation among students of the Department of Art Education, College of Fine Arts - Diyala, which prepared by researchers is highly effective in measuring the level of aesthetic values variation according to the three ranges and there is a relatively change in the level of values among the students at three classes in the Department of Art Education, College of Fine Arts – University of Diyala. تتحدد مشكلة البحث الحالي:(تغيُر القيم الجمالية لدى طلبة كلية الفنون الجميلة جامعة ديالى) في تعرف مستوى تغير القيم الجمالية على وفق مديات جمالية ثلاثة مشتقة من ابعاد (تربوية–علمية )،(نفسية ذاتية) ، (اجتماعية – بيئية )، لدى طلبة جامعة ديالى ( كلية الفنون الجميلة) بعد ولوجهم فضاءات المعارف العلمية والفنية في تخصص التربية الفنية ومن خلال قياس التغير الحاصل في هذه القيم على وفق تقدمهم المعرفي الجمالي وخلال سنوات الدراسة الجامعية. وقد حدد البحث هدفين هما : - تعرف مستوى تغير القيم الجمالية لدى طلبة قسم التربية الفنية – كلية الفنون الجميلة – جامعة ديالى. - بناء اداة لقياس مستوى تغُير القيم الجمالية لدى طلبة قسم التربية الفنية وفي اجراءات البحث ، طبقت الدراسة على عينة البحث بعد القيام بعدة مراحل منها مرحلة اعداد وتصميم ادوات البحث واجراءت الصدق والثبات لاداة البحث(المعدة من قبل الباحثين) ، والخاصة بالقيم الجمالية والمتكونة من (24) فقرة على عينتين احداهما استطلاعية تبلغ (160) طالب وطالبة من طلبة قسم التربية الفنية – جامعة بغداد ، والاخرى اصلية تبلغ (120) طالب وطالبة من طلبة قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة – ديالى ، وبعد تطبيق الوسائل الاحصائية ، خرج البحث بمجموعة من النتائج والاستنتاجات والتوصيات. اهمها ان اداة قياس مستوى تغُير القيم الجمالية لدى طلبة قسم التربية الفنية –كلية الفنون الجميلة – ديالى والتي اعدها الباحثان ذات فعالية عالية في قياس مستوى التغير في القيم الجمالية على وفق مدياتها الثلاث.وان هناك تغير نسبي بين مستوى القيم لدى طلبة المراحل الدراسية الثلاثة في كلية الفنون الجميلة في جامعة ديالى .


Article
Daydreams and Its Relationship to Behaviour of Isolation concerning Students at Private Universities at Center of Irbil Governorate
أحلام اليقظة وعلاقتها بسلوك العزلة لدى طلبة الجامعات الاهلية في مركز محافظة اربيل

Authors: Maha Hassin Bakir مها حسن بكر
Pages: 273-301
Loading...
Loading...
Abstract

In this research, the researcher aims to identify the relationship between daydreams and behaviour of isolation and to recognize there levels by using a sample according to demographic variations (sex, stage, specialty, and residence). The researcher adopted (Al-Qurashi, 2002) special scale for daydreams and prepared a scale for behaviour of isolation depending on Theory of knowledge and some previous studies. The two scales have been implemented on (160) students (males and females) at first and fourth year of study at Private Universities in Irbil Governorate. The researchers has reached to the rise of level of positive daydreams in students and the decrease of level of behaviour of isolation. There was no significant functions in the level of daydreams according to variable of sex, stage, and specialty, but there was high significant functions found on variation of residence for those of residence (temporary). As for behaviour of isolation, there was significant functions on level of sex and stage, but high significant variations were found on level of specialty (scientific) and residence (temporary). The results showed a positive correlative relationship between daydreams and behaviour of isolation. هدفت الباحثة في البحث الحالي الى التعرف على العلاقة بين أحلام اليقظة وسلوك العزلة ومعرفة مستوياتها لدى العينة وبحسب المتغيرات الديموغرافية للبحث ( الجنس، المرحلة، التخصص، الاقامة) وقد تبنت الباحثة مقياس (القريشي، 2002) الخاص بأحلام اليقظة وقامت باعداد مقياس لسلوك العزلة معتمدة على النظرية المعرفية وبعض الدراسات السابقة، وتم تطبيق المقياسيين على (160) طالبا وطالبة في المرحلة الاولى والرابعة في الجامعات الاهلية في محافظة اربيل، وتوصلت الباحثة الى ارتفاع مستوى أحلام اليقظة الايجابية لدى الطلبة وانخفاض مستوى سلوك العزلة، ولاتوجد فروقة دالة في مستوى أحلام اليقظة بحسب متغير الجنس والمرحلة والتخصص إلا انه وجدت فروق دالة بحسب متغير الاقامة حيث كان مرتفعاً لدى اصحاب الاقامة ( المؤقتة)، اما سلوك العزلة فتوجد فروق دالة على مستوى الجنس والمرحلة بينما وجدت فروق دالة على مستوى التخصص لصالح ( العلمي) والاقامة ( المؤقتة) حيث كان مرتفعاً لديهم، واظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية ايجابية بين أحلام اليقظة وسلوك العزلة.


Article
The Extent of Applying Comprehensive Quality Management at the College of Basic Education / University of Diyala from the Viewpoints of the Heads of the Departments
مدى تطبيق أدارة الجودة الشاملة في كلية التربية الاساسية – جامعة ديالى من وجهة نظر رؤساء الاقسام

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at identifying the extent of applying comprehensive quality management at the College of Education / University of Diyala from the viewpoints of the heads of the departments. The researcher used descriptive and analytical method for data gathering through a questionnaire constructed for the current purpose , the questionnaire contained six aspects, the aspects included 32 items distributed on previously mentioned aspects. Through collecting and analyzing data, the results showed that 23 items were achieved cause it gained weighted mean and weighted percentile were equal or higher than the average of weighted mean and weighted percentile of the aspect. While 9 items were not achieved cause it gained weighted mean and weighted percentile were lower than the average of weighted mean and weighted percentile of the aspect. So it concluded that the comprehensive quality management was carried out at the College of Education / University of Diyala according to the current research's scale. In the light of the results , the researcher recommended the following; 1- The necessity of emphasizing on the items that did not apply as important in management so as to improve the academic performance. 2- The necessity of improving the academic performance through serious management and thereby improving output. 3- The emphasis on work cooperation to make it a success and optimally less time. هدف البحث التعرف على مدى تطبيق ادارة الجودة الشاملة في كلية التربية الاساسية – جامعة ديالى من وجهة نظر رؤساء الاقسام وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي لجمع البيانات من خلال استمارة استبيان اعدت لهذا الغرض تكونت من ( 6 ) مجالات وضمت ( 32) فقرة موزعة على المجالات ومن خلال جمع وتحليل البيانات كانت النتائج كما ياتي:- يتبين ان جميع المجالات تم تطبيقها اذ ضمت المجالات ( 32 ) فقرة موزعة على ( 6 ) مجالات وتطبق من هذه الفقرات ( 23 ) لكونها حصلت على وسط مرجح ووزن مئوي مساوٍ او اعلى من الوسط المرجح والوزن المئوي للمجال و ( 9 ) فقرات لم تطبق لكونها حصلت على وسط مرجح ووزن مئوي أقل من الوسط المرجح والوزن المئوي للمجال ، لذا تعد جميع المجالات مطبقة اي ان ادارة الجودة الشاملة مؤداة في كلية التربية الاساسية – جامعة ديالى وفقاً لمقياس هذا البحث . وفي ضوء النتائج التي تم التوصل اليها توصي الباحثة بالاتي :- 1- ضرورة التأكيد على الفقرات التي لم تطبق لكونها مهمة في الادارة وذلك لتحسين الاداء الجامعي . 2- ضرورة تحسين الاداء الجامعة من خلال جدية الادارة وبالتالي تحسين المخرج . 3- التأكيد على التعاون في العمل لإنجاحه بالشكل الامثل وبوقت أقل .


Article
Total quality in Education and teaching Civilizational necessity
الجودة الشاملة في التربية والتعليم - ضرورة حضارية-

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the subject of quality in education and teaching, By revealing the importance of TQM as a culture and as a process, And what does its absence for education, And also about the nature of learning outcomes in accordance with the vision and philosophy of total quality, At student-level scientific output and the educational process, Through reading and analysis the ideas of philosophers of education and quality, And inferred from these ideas on the most important based and the principles of total quality, And try to read them in reality of education in arab societies. تتناول هذه الدراسة موضوع الجودة الشاملة في التربية والتعليم وذلك بالكشف عن أهمية الجودة الشاملة كثقافة وكعملية، وما يعني غيابها بالنسبة للمؤسسة التعليمة، والكشف أيضا عن طبيعة المخرجات التعليمية وفقا لرؤية وفلسفة الجودة الشاملة، على مستوى الطالب والنتاج العلمي والعملية التعليمية، وذلك من خلال قراءة وتحليل أفكار كبار فلاسفة الجودة والتربية، والاستدلال من هذه الأفكار على أهم منطلقات ومبادئ الجودة الشاملة ومحاولة قراءتها ضمن الواقع التربوي والتعليمي في المجتمعات العربية.


Article
Psychological Burnout and its Relation with some Variables in the students of Preparatory Stage
التعب النفسي و علاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at shedding the light on the term of Psychological burnout through reviewing theoretical frameworks and previous studies dealt with it. It also aims at assessing its degree in the students of the preparatory stage and investigating statistical differences in the variables of sex(male / femal) and specialty (scientific / Literary). The study sample adopted the scale of Harjaan (2011)for psychological burnout that is made of 40 items and designed for the students of preparatory stage . The researcher statistically analyzed the items using terminal comparison and the item-total relation to assess the constructive validity .Stability was calculated by test-retest method . The stability coefficient reached 87%. The researcher also used the statistical suite (SPSS) for the analysis , namely. Peterson Coefficient , T-test for single and two indecent items . The results has shown that there is a psychological burnout in the students and that males suffer more than females. It also discovered, in accordance with the previous studies, that the students of the scientific branch suffer from psychological burnout more than those of the literary branch. At the end of the study, the researcher reached at ceratin conclusions and recommendations. يهدف البحث الحالي إلى تسليط الضوء على مفهوم التعب النفسي بصفة خاصة من خلال عرض الأطر النظرية الموضحة لهذا المفهوم والدراسات السابقة التي تناولته , ويهدف أيضا إلى قياس درجة التعب النفسي لدى طلبة المرحلة الإعدادية, ويهدف كذلك التعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية في التعب النفسي لدى طلبة المرحلة الإعدادية على وفق المتغيرات نوع الجنس (ذكور- إناث) والاختصاص (علمي – أدبي), وتكونت عينة البحث من (200) فرد من طلبة المرحلة الإعدادية في مدينة بعقوبة وتبنى الباحث مقياس (حرجان,2011) للتعب النفسي المعد لطلاب المرحلة الإعدادية و المتكون من (40)فقره وقام الباحث بتحليل الفقرات إحصائيا بأسلوبي المقارنة الطرفية(القوة التميزية)وعلاقة الفقرة بالمجموع الكلي كمؤشرات لصدق البناء واستخراج الثبات بطريقة إعادة الاختبار وقد بلغ معامل الثبات (87%)كما استعمل الباحث الحقيبة الإحصائية (SPSS) لتحليل البيانات إحصائيا منها ( معامل ارتباط بيرسون, واختبار T-test لعينتين مستقلتين واختبار T-test لعينة واحدة) وأظهرت نتائج الدراسة وجود التعب النفسي لدى الطلبة كما أظهرت النتائج ان الذكور يعانون وبشكل اكبر من الإناث في التعب النفسي واتفقت هذه الدراسة مع الدراسات السابقة وأظهرت النتائج أيضا ان طلبة الفرع العلمي اكثر درجة في مستوى التعب النفسي مقارنة بالفرع الأدبي وتوصل الباحث إلى مجموعة من التوصيات والمقترحات.


Article
Analyzing the Questions Curriculum and General Methods of Teaching Textbook for 2nd grade of the Institute of fine arts according to skills of Creative Thinking
تحليل اسئلة كتاب المناهج وطرائق التدريس العامة للمرحلة الثانية معهد الفنون الجميلة وفق مهارات التفكير الابداعي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to analyzing the questions of Curriculum and General Methods of Teaching Textbook for the second Grade of Institute of Fine Arts according to the skills of creative thinking. to achieve this aim of the study , the researcher designed a questionnaire of (71) questions covered the nine chapters of the Textbook. The questionnaire was shown to a jury of experts who are specialized in methods of teaching and psychological and educational sciences . The study ended with results which show that the textbook’s questions contained few skills of creative thinking with different ratios , Fluency skill scored high ratio in comparison with the skills of Flexibility and originality which scored low ratio. According to the results of the study , the researcher suggested textbook’s questions should contain the skills of creative thinking according to a clear strategy and should be distributed equally among the textbook’s chapters. researcher suggested to included creative thinking questions in the book content according to a clear strategy and specific skills, in addition to taking into account the principles included in the integration of these skills and coordination in order levels are distributed evenly between the chapters of the book. يهدف البحث الى تحليل اسئلة كتاب المناهج وطرائق التدريس العامة للمرحلة الثانية لمعهد الفنون الجميلة وفق مهارات التفكير الابداعي ، ولتحقيق هذا الهدف بنيت قائمة لاسئلة الكتاب وصنفت وفق مهارات التفكير الابداعي التي اقتصرت على ثلاث مهارات هي الطلاقة والمرونة والاصالة وشملت القائمة (71) سؤالا تضمنت فصول الكتاب البالغة ( تسعة ) فصول ، تم عرض القائمة على عدد من الخبراء المتخصصين في طرائق التدريس والعلوم النفسية والتربوية ،واستعملت هذه القائمة في تحليل محتوى عينة البحث . وقد اظهرت النتائج ان اسئلة الكتاب قد تضمنت عدد قليل من مهارات التفكير الابداعي وبنسب متفاوتة ، وان مهارة الطلاقة هي التي حصلت على اعلى نسبة قياسا بمهارتي المرونة والاصالة اللتان حازتا على نسبة ضئيلة وان هناك نسبةً اعلى من الاسئلة تقع ضمن مهارات تفكيرية اخرى ذات مستويات دنيا ، وبناءا على ذلك اقترحت الباحثة تضمين مهارات التفكير الابداعي في محتوى اسئلة الكتاب وفق استراتيجية واضحة ومحددة ، فضلا عن مراعاة مبادئ التكامل في تضمين هذه المهارات والتنسيق في مستوياتها لكي تتوزع بالتساوي بين فصول الكتاب .


Article
The difficulties faced by the Institutes of Fine Arts students in their achievement of works of art from the standpoint of their teachers
الصعوبات التي يواجهها طلبة معاهد الفنون الجميلة في انجازهم الاعمال الفنية من وجهة نظر مدرسيهم

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at identifying the most important difficulties that are facing artistic works in fine arts institutes from their teachers' viewpoints Society of the study comprised of male and female teachers of arts in Fine Arts institutes for males and females in Baqubah City , while the study sample comprised of (30) male and female teachers of arts in the academic year 2014-2015 . Therefore , the researcher has set a questionnaire of (15) items and tested its validity . The researcher found out that there is a number of difficulties facing artistic works , most importantly : 1. The unavailability of a hall of drawing and other artistic activities. 2. The insufficiency of money allotted to artistic activities. 3. A shortage in tools and artistic equipments required for doing artistic works. 4. Classes are crowded with students. 5. Students are not interested in supplying needed artistic tools inside of class. Moreover, in light of the study results, the researcher recommended the following: - The Ministry of Education should provide Fine Arts Institutes with required artistic tools as well as affording financial support. - In erasing extracurricular artistic activities for the sake of escalating students motivation towards arts. هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على أهم الصعوبات التي يواجهها طلبة معاهد الفنون الجميلة في انجازهم الأعمال الفنية من وجهة نظر مدرسيهم . تكون مجتمع البحث من مدرسي ومدرسات التربية الفنية في معهدي الفنون الجميلة بين وبنات في قضاء بعقوبة . اما عينة الدراسة فقد بلغت (30) مدرسا ومدرسة للتربية الفنية للعام الدراسي 2014-2015 ومن اجل ذلك قامت الباحثة ببناء أداة القياس ( الاستبانة) والتأكد من صدقها وثباتها . اشتملت على (15) فقرة . وتوصلت الباحثة الى وجود عدد من الصعوبات التي يواجهها طلبة معاهد الفنون الجميلة في انجازهم الأعمال الفنية أهمها: 1. عدم توفر قاعة للرسم والنشاطات الفنية الأخرى . 2. قلة المخصصات المالية للأنشطة الفنية . 3. قلة الأدوات والموارد الفنية اللازمة للقيام بالأعمال الفنية . 4. ازدحام الصفوف بالطلبة . 5. عدم اهتمام الطلبة بتهيئة المواد الفنية اللازمة خلال الدرس . وفي ضوء نتائج الدراسة توصي الباحثة بتوصيات : قيام وزارة التربية بتجهيز معاهد الفنون الجميلة مستلزمات الأنشطة الفنية ودعمها ماديا والقيام بزيادة الأنشطة الفنية اللامنهجية من اجل زيادة دافعية الطلاب نحو التربية الفنية .


Article
The Effect of Two Teaching Models on Developing Reading Comprehension among First Intermediate School Students
اثر أنموذجين تعليميين في تنمية الفهم القرائي لدى طلاب الصف الاول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at identifying the effect of two teaching models on developing reading comprehension among first intermediate school students. For the sake of achieving this aim, the researcher adopted an experimental design of partial adjustment which is the design of (two first and second experimental groups) and (pre and post tests). The sample of the study comprised (52) male first intermediate year students who are studying in Alwathiq Secondary school, Khalis Directorate of Education/ Diyala Province who are randomly distributed into two experimental groups of (26) students each. The first experimental group is taught according to Suchman model, while the second experimental group is taught via using Thelen model. The researcher, then, matched between students of both groups in the variables of (students' periodic age, fathers' academic achievement, mothers' academic achievement, pre reading comprehension test, and language proficiency test). Moreover, the researcher tried to adjust some intruding variables which might influence such type of experimental designs according to previous literature and past studies. After specifying the topics to be taught, which included certain topics extracted from the reading comprehension book designed for first intermediate school students in a total number of (8) headings, the researcher has set (eight) lesson plans for the first experimental group according to Suchman model, as well as other (eight) lesson plans for the second experimental group in light of Thelen model. She has also set an objective reading comprehension test comprising of (30) multiple choice and essay items, she verified its validity, the recognition power in its items and their difficulty coefficient. Furthermore, via using Chi Square in data analysis, the study led to the following result: - There is statistically significant difference between students in the first experimental group who were taught reading according to Suchman model and students in the second experimental group who were taught reading according to Thelen model in terms of their average scores in the pre and post reading comprehension improvement tests. In light of the study results, the researcher recommended the necessity of making use of Suchman and Thelen models in teaching reading comprehension for first intermediate school students. The, and in continuation of the present study, the researcher suggested performing a number of studies and researches in the field of reading comprehension as, for instance, conducting a study that is aiming at finding out the impact of using two teaching models in improving reading comprehension. يرمى البحث الحالي الـى معرفة اثر إنموذجين تعليميين في تنمية الفهم القرائي لدى طلاب الصف الاول المتــوســط. ولتحقـيـق ذلك اعتـمـدت الـبـاحـثـة تصمـيمـاً تجريبــيـاً ذا ضـبـط جزئي ، هـو تصمـيم(المجـموعتيـن التجريبيتين الاولى والثانية) واختبار (قبلي وبعدي ) . اشتملت العينة على (٥٢) طالباً من طلاب الصف الأول المتوسط فـي متوسطة (الواثق) للبنين ، التـابعـة إلـى مديريـة تربيـة الخالـص محافظـة ديالى ، وزعوا عشوائياً على مجموعتين بواقع (٢٦) طالباً في المجموعة التجريبية الاولى، و (٢٦) طالباً في المجموعة التجريبية الثانية. دُرست المجموعة التجريبية الاولى باستعمال إنموذج سكمان ، ودُرست المجموعة التجريبية الثانية باستعمال إنموذج ثيلين . كافـأت الباحثــة بـيــن طـلاب مجموعتـي الـبـحــث فــي المتغيــرات (العمـر الزمنـي للطـلاب، والتحصـيل الـدراسـي للآباء، والتحصيل الدراسي للأمهات ، واختبار الفهم القرائي القبلي ، واختبار القدرة اللغوية ). وحاولت الباحثة ضبط بعض المتغيرات الدخيلة التي أشارت الأدبيات والدراسات السابقة إلى أنها قد تؤثر في هذا النوع من التصاميم التجريبية. وبعد أن حددت المادة العلمية الـتـي تضمنت موضوعات من كـتـاب المطالعة المقرر تدريسه لطلاب الصف الأول المتوسط البالغ عددها ( ٨ ) موضوعات، أعدت الباحثة ( ٨) خطط تدريسية للمجموعة التجريبية الاولى على وفق إنموذج سكمان و(٦) خطط تدريسية للمجموعة التجريبية الثانية على وفق إنموذج ثيليـن،اعدت الباحثـة اخـتـبـاراً للفهم القرائي موضوعياً يتألف من (٣٠) فقـرة مـن نـوع الاختـيار من متعدد ومقالية ،وتأكدت من صدقه وثباته ، ومن القوة التمييزية لفقراته ومعامل صعـوبتها. وباستعمال مربع كاي (كا²)؛ لتحليل البيانات ، أسفرت الدراسة عن النتيجة الآتية : - يوجـد فـرق ذا دلالـة إحصائيـة بيـن طـلاب المجمـوعة التجريبيـة الاولـى الذين درسوا مادة المطالعة بأستعمال إنموذج سكمـان وطـلاب المجمـوعة التجريبيـة الثانية الذين يدرسون مادة المطالعة على وفق إنموذج ثيلين في متوسط درجات اختبار في تنمية الفهم القرائي القبلي والبعدي. وفي ضوء نـتائج الـبحث أوصت الباحثة بجملة من التوصيات ابرزها ضرورة الافادة من إنموذجي سكمان –وثيلين في تدريس المطالعة لطلبة الصف الأول المتوسط. وامتـداداً لهــذا البحث واستكمالاً له اقترحت الباحثة إجـراء عدد من الـدراسـات والبحوث في مجال تعليم المطالعة ، ومنها اجراء دراسة ترمي إلى تعرف أثر استعمال إنموذجين التعليميين آخرين في تنمية الفهم القرائي .


Article
The Effect of Circular House Strategy on the Achievement of Second Intermediate Students in Arabic.
أثر إستراتيجية البيت الدائري في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة قواعد اللغة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at finding out "The Effect of Circular House Strategy on the Achievement of Second Intermediate Students in Arabic." The researcher set the following null hypothesis: - There are no statistically significant differences on the level of (0.05) between the average scores of students who are taught Arabic via the circular house strategy and those who are taught in the traditional method. The study sample comprised of (60) second intermediate male students who are deliberately selected from Tariq bin Zeyad Secondary School/ Diyala General Directorate of Education. The sample is randomly divided into two groups; one of them is experimental of (30) students who are taught grammar of Arabic according to Circular house strategy, which comprised students in group (B), while the second is a controlling group of (30) students who are taught in the traditional method, comprising of students in group (A). The researcher himself has taught both groups,statistical tools to analyze the data, including: (test Altaúa for two independent samples and equal (T-test), and Chi-square (Ca 2) and the Pearson correlation coefficient.The study results showed the supremacy of experimental group students who are taught in the circular house strategy over students in the controlling group who are taught in the traditional method. هدف البحث إلى تعرّف ( أثر استراتيجية البيت الدائري في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة قواعد اللغة العربية ) ، لذا افترض الباحث الفرضية الصفرية الآتية:- ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0،05) بين متوسط درجات الطلاب الذين درسوا مادة القواعد باستعمال استراتيجية البيت الدائري وبين متوسط درجات الطلاب الذين درسوا مادة القواعد بالطريقة التقليدية . تكونت عينة البحث من (60) طالباً من طلاب الصف الثاني المتوسط ، وقد اختيروا اختياراً قصدياً من متوسطة طارق بن زياد للبنين, التابعة لمديرية تربية / ديالى ، وقسمت هذه العينة عشوائياً على مجموعتين ، إحداهما تجريبية ضمت (30) طالباً، درسوا مادة القواعد باستعمال ( استرتيجية البيت الدائري )، وكانت من نصيب شعبة (ب) . وضمت المجموعة الضابطة (30) طالباً درسوا بالطريقة التقليدية ، وكانت من نصيب شعبة (أ) . ودرّس الباحث مجموعتي البحث بنفسه . وعند جمع البيانات وتصحيحها وتحليلها إحصائياً باستعمال الوسائل الإحصائية لتحليل البيانات منها : (الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومتساويتين (T-test) ، ومربع كاي (كا2) ومعامل ارتباط بيرسون , واظهرت النتائج تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا باستراتيجية البيت الدائري على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة الاعتيادية.

Table of content: volume:11 issue:63