Table of content

AL Rafdain Engineering Journal

مجلة هندسة الرافدين

ISSN: 18130526
Publisher: Mosul University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al Rafidain Engineering Journal
Abstract

The first issue of Al Rafidain Engineering Journal published in 1993 by the college of engineering – University of Mosul. The journal is publishing at a rate of six issues in the year (Bi-Monthly).
The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers.
Al Rafidain engineering journal includes the following titles:

• Architectural Engineering
• Civil Engineering
• Computer Engineering
• Electrical Engineering
• Environmental Engineering
• Mechanical Engineering
• Megatronic Engineering
• Water Resources Engineering
The aim of publishing the journal is to develop the knowledge in the fields of applied engineering science.

• irrigation and drainage engineering
• Computer Engineering
Target domain and
Rivers Engineering magazine aims to develop knowledge in the field of engineering and science related to it. Should contribute to the article submitted for publication in the development of engineering sciences in various fields will be considered in the dissemination of innovative and distinctive articles in these areas. Articles which are referred to the magazine for the purpose of evaluating the arbitrators with the reputation and extensive experience in the field of jurisdiction has been accepted for publication or apologize. And will be re-papers not accepted for publication to their owners.

Loading...
Contact info

ealrafidain@yahoo.com

Table of content: 2015 volume:23 issue:4

Article
Media Architecture A Comparative Study of Display Technologies According to Their Design Characteristics
العمارة الإعلامية , دراسة مقارنة لتقنيات العرض وفقا لخصائصها التصميمية

Loading...
Loading...
Abstract

The fast development of electronic technologies in various fields of life , including communications and media at the beginning of this century led to fundamental changes , affected clearly in architectural design and formation of building facades and create a completely new architectural phenomenon which is a mix between architecture and media . This hybrid phenomenon was named as Media Architecture. Over time ,Media Architecture involved in numerous applications and had a wide range of architectural and urban activities , at the same time , different display technologies and numerous manifestations were appeared. The emergence of these display technologies were accompanied by new specific problems and challenges from several design aspects , these challenges were different from one display technology to another which required more studies and researches. This study deals with comparing different display technologies according to specific design characteristics (integration ,flexibility , lighting and visual comfort , and media facade shape ). This study concentrated particularly on the application of Media Architecture in exterior building facades and electronic display technologies that change their appearance by use of color and light , this required a comprehensive classification to these technologies depending on the previous studies in line with the determinants of this study. The study showed variations between some of these display technologies in accordance with the design characteristics , and similarities between others.Number of recommendations was drawn in this study considering the possibility of applying this approach in our traditional architecture in future, and design indices that must be taken into consideration in order to avoid their disadvantages. أدى التطور السريع في التقنيات الالكترونية في مختلف مجالات الحياة ومنها الاتصالات ووسائل الإعلام في بداية هذا القرن إلى تغييرات جوهرية أثرت بشكل واضح في التصاميم المعمارية وتشكيل الواجهات وخلق ظاهرة معمارية جديدة هي مزيج مابين العمارة ووسائل الإعلام والتي سميت بالعمارة الإعلامية. وبمرور الزمن تعددت تطبيقات العمارة الإعلامية وشملت طيفا واسعا من الفعاليات البنائية والحضرية، وظهرت تقنيات عرض مختلفة لهذا النوع من العمارة وتعددت مظاهرها. رافق ظهور هذه التقنيات مشكلات وتحديات جديدة من عدة نواحي تصميمية اختلفت من تقنية إلى آخرى مما تطلب الوقوف عندها ودراستها وتصنيفها . هذه الدراسة تبحث في المقارنة بين تقنيات عرض العمارة الإعلامية وفقا لخصائص تصميمية معينة هي (التكامل ، المرونة ، الإضاءة والراحة البصرية ، شكل واجهة المبنى). ركزت هذه الدراسة بصورة خاصة على تطبيقات العمارة الإعلامية في الواجهات الخارجية للأبنية فقط والمحددة بالتقنيات الالكترونية التي تغير مظهرها باستعمال اللون والضوء . تطلب ذلك استنباط تصنيف شامل لهذه التقنيات اعتمادا على التصانيف التي وردت في الدراسات السابقة وبما يتلاءم مع محددات هذه الدراسة . أظهرت الدراسة بالنتيجة تباينا بين بعض هذه التقنيات وفقا لخصائص تصميميةمعينة وتشابها بينها وفقا لخصائص تصميمية أخرى. كما أدرجت الدراسة عدد من التوصيات حول إمكانية تطبيق هذه التجربة في عمارتنا المحلية مستقبلا والمؤشرات التصميمية التي يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار لتفادي سلبياتها


Article
The impact of physical and spatial configuration on functional occupancy efficiency of recreational open spaceswithinthe residential urban fabric in Mosul
أثر التركيب الفضائي والمكاني في كفاءة الإشغال الوظيفي لفضاءات التنزّه المفتوحة في النسيج الحضري السكني في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The recreational open spaces, within the residential urban fabric in the cities of Iraq in general and in Mosul in particular are suffering from being neglected because of their weak activities, mentioning to their low efficiency of occupancy. Therefore, there is an urgent need to study some of their urban properties, including the physical and spatial configuration, and its impact on their occupancy.Most of previous studies on this specific urban spaces didn’t mention the impact of such physical and spatial factors on its efficiency. This research studies the effect of the physical and spatial configuration on occupancy of recreational open spaces within the residential urban fabric, on the efficiency of their functional performance, positively and negatively, by conducting a series of analysis and the use of certain techniques, such as the (Space Syntax), classification of urban squares based on spatial organization, as well as an on-site survey of the users, which would be taken up in the practical part of this research through the election of a number of open recreational spaces of different residential urban fabric in Mosul. تعاني فضاءات التنزّه واللعب المفتوحة ضمن النسيج الحضري السكني حاليا في مدن العراق عامة وفي مدينة الموصل خاصة من الإهمال وضعف الفاعلية المتمثلة بانخفاض كفاءة الإشغال الوظيفي لها، ومن وجهة نظر المصمم الحضري ولغرض تقييمالإشغال الوظيفي لهذه الفضاءات ، هناك حاجة ماسة إلى دراسة بعض الخصائص العمرانية ومنها التركيب الفضائي والمكاني لها وتحديد أثره في ذلك الأداء.من التفحص النقديللدراسات السابقة تبين غياب تحديد أثر طبيعة الخصائص التركيبية الفضائية والمكانية لفضاء التنزه بما يرفع من أدائه الوظيفي تجاه الساكنين/المستفيدين منه. يتناول هذا البحث دراسة تأثيرخصائص التركيب الفضائي والمكاني للفضاءات المفتوحة ذات وظيفة التنزه واللعب في النسيج الحضري السكني، على درجة وكفاءة الأداء الوظيفي لها سلبا وإيجابا، من خلال إجراء مجموعة من التحليلات، وقد استثمر البحث منهجية قواعد تركيب الفضاء ( Space Syntax) باعتبارها الأسلوب الأكثر ملائمة و موضوعية ودقة لأغراض التحليل الفضائي , فضلا عن إجراء استبيان موقعي للمستفيدين منه، وهو الأمر الذي سيتناوله الجزء العملي من البحث من خلال انتخاب عدد من فضاءات التنزه المفتوحة في ثلاث مناطق من النسيج الحضري السكني في مدينة الموصل , ومن ثم تحليل النتائج وطرح الاستنتاجات بأسلوب علمي دقيق.إنَّ النتائج التي ستتمخض عنها هذه التقنيات، فضلا عن المؤشرات المترشحة عن الاستبيانات الخاصة، من شانها أن تحدد أولا درجة كفاءةالإشغال لكل فضاء، ثم إنها ستساعد في تحديد تأثير تركيبه الفضائي والمكاني على كفاءة أدائه الوظيفي، ومنها يتم الخروج بالنتائج والاستنتاجات التي تعين المصمم الحضري في معرفة القرارات السليمة أثناء تصميم الفضاءات المفتوحة تلك لضمان كفاءة ونجاح التصميم.


Article
Visual Analysis of Symbolic Buildings LocationsIn the University Sites - Administration Building as an Example
التحليل البصري لمواقع المباني ذات الدلالة الرمزية في المواقع الجامعية - مبنى رئاسة الجامعة نموذجا –

Loading...
Loading...
Abstract

One of the main aspects in urban design is to choose the appropriate location for the dominant buildings because of its effect on the image ability, legibility and way finding in addition to the aesthetic aspect. Administration building of University has an important symbolic value through its main function and responsibility that includes managing of all components of the campus. The relationship between visual organization properties of administration building of University and the building location represents phenomena that lacks adequate research endeavors, despite its importance in organizing Campus site. So there is a need for a clear and precise vision of this relationship. Four universities were selected as case studies, include designed university as Baghdad University, and accumulatively grown universities as Mosul University, Cairo University and Kufa University. Visual analysis and space syntax approach were applied to determine and compare the visual attributes of administration buildings of Universities using relevant softwares. The study outcome showed some similar and different indicators among universities. إحدى الجوانب الرئيسية في التصميم الحضري هو اختيار الموقع المناسب للمباني المهيمنة لما له تأثير على الصورة الذهنية ودرجة الوضوح وسهولة إيجاد الطرق بالإضافة الى الناحية الجمالية والمتعة البصرية. ومبنى رئاسة الجامعة له قيمة رمزية ودلالية مهمة، وذلك من خلال وظيفته الرئيسية ومسؤوليته التي تشمل إدارة كافة مكونات الحرم الجامعي. ان العلاقة بين خصائص التنظيم البصري لمبنى رئاسة الجامعة وبين اختيار موقع المبنى ظاهرة لم تنل نصيبا كافيا من الدراسة رغم اهميتها في تنظيم موقع الحرم الجامعي. وبالتالي فان الحاجة تكمن في ضرورة وجود تصور واضح ودقيق لهذه العلاقة. تم اختيار أربعة جامعات كحالات دراسية، منها مصممة كجامعة بغداد وجامعة الكوفة ومنها جامعات نمت نموا تراكميا كجامعة الموصل وجامعة القاهرة. وتم اعتماد التحليل البصري ومنهجية قواعد تركيب الفضاء من أجل تحديد ومقارنة خصائص التنظيم البصري لمباني رئاسة الجامعة من خلال البرامج الحاسوبية المتخصصة. والمؤشرات التي تم قياسها هي الاتصالية البصرية والتكامل البصري وطول المسار الأقصر والسيطرة البصرية الموضعية وعدد المحاور البصرية والمساحة المرئية ومعامل التجميع الموضعي. وبينت النتائج بعض المؤشرات المشتركة والمتفاوتة بين الجامعات.


Article
The Relative Importance of some Spatial Criteria contribute the Route Location for rural highway
الأهمية النسبية لبعض المعايير المكانية المساهمة في تحديد مسار الطريق الخارجية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study was conform determine the set of criteria spatial affect the process of selecting the site route location of a road linking between Mosul - Baghdad and Mosul- Kirkuk highway at the southerner entrances of Mosul city. These criteria were a land use, water resources,slope, geology, environmental impact, hydrology, control area and linear engineering structure. Questionnaire from was distributed to a group of decision-makers and specialists in the field of design and road construction to determine the relative importance of these criteria spatial using Pairwise comparison was conducted after building a hierarchical structure to evaluate the standards and using the analytic hierarchy process (AHP). The study results showed that the highest relative importance criteriawas the water sources 26% when the ratio of the consensus of 44% , followed by the uses of the land value of 23% when the ratio of the consensus 70% , while value of the relative importance was the standard environmental impact by 5 % and the rate at a consensus of 65% . The high consensus at (70%) of the uses of the land and slope of the grounds are important criteria during the design process. The study also showed less consensus and important standard for linear engineering structure where tracks matched by consensus (47%) of the importance of (7%). تم في هذه الدراسة تحديد مجموعة من المعايير المكانية التي يمكن ان توثر في عملية اختيار مسار لطريق مقترح يربط بين طريقي موصل-بغداد وموصل-كركوك عند مدخلي مدينة الموصل من الناحية الجنوب. كانت هذه المعايير هي استخدامات الارض, المصادر المائية, نسبة الميل, طبيعة التربة, التأثير البيئي, مواقع الوديان, مواقع الجذب والتقاطعات مع مسارات اخرى. تم اجراء استبيان لمجموعة من صناع القرار والمتخصصين في مجال تصاميم وانشاء الطرق لتحديد الاهمية النسبية لهذه المعايير المكانية بمنهجية المقارنة المزدوجة بعد بناء هيكل هرمي لتقييم المعايير وباستخدام عملية التحليل الهرمي.اظهرت نتائج الدراسة ان اعلى اهمية نسبية كانت لمعيارالمصادر المائية 26% عند نسبة اجماع لصناع القرار يبلغ44% يليها استخدامات الارض بقيمة 23% عند نسبة اجماع 70%, بينما كانت اقل قيمة للأهمية النسبية لمعيار التأثير البيئي بمقدار 5% وعند نسبة اجماع 65%. بينت الدراسة ان ارتفاع نسبة التطابق عند (70%) لاستخدامات الارض ونسبة الميل وذلك لاعتبارهما معيارين مهمين اثناء عملية التصميم. كما اظهرت الدراسة ضعف التطابق والاهمية بالنسبة لمعيار التقاطعات مع المسارات الخدمية الاخرى حيث تطابقت الآراء بنسبة (47%) لأهمية (7%).

Keywords


Article
Study of the factors affecting water advance function in level border irrigation system using proposed volume balance model
دراسة العوامل المؤثرة في دالة التقدم للري الشریطي المستوي باستخدام نموذج مقترح للموازنة الحجمیة

Loading...
Loading...
Abstract

A simple and practical model balance system was developed to predict the advanced distance with time in level border irrigation systems, this model proposed the surface and subsurface water storage during irrigation as one unit with a single shape factor changed with advance time, the proposed shape factor was calculated at different time intervals by using 13 field test including all the involved with surface irrigation process. The obtained values of the shape factor in addition to the other variable was grouped in dimensionless terms, the shape factor was correlated with these terms by using (SPSS) statically analysis program. The proposed model was evaluated with afield data and compared with other models, the results shows good agreement between the field data and the proposed model, the study also conclude that that the advance affected significantly by manning roughness, flow rate and kostiakov coefficient in different degrees the analysis also show that the change in discharge have the largest effect on advance distance among the other variables. تم في هذه الدراسةاقتراح انموذج رياضي عملي ومبسط لتخمين مسافة تقدم جبهة الماءمع الزمن للري الشریطي المستوي حیث تم دمج معاملي الشكل للخزین السطحي وتحت السطحي بمعامل واحد. تم حساب معامل الشكل لفترلات زمنية متقاربة على امتداد فترة الارواء باستخدام بيانات حقلية لثلاثة عشراختبارا تضمنت جميع المتغيرات الداخلة غي الية الري الشريطي حولت إلى عبارات لا بعدیه وباستخدام البرنامج الإحصائي(SPSS) تم ربط معامل الشكل بالعبارات اللابعدية للحصول على معادلة لحساب الشكل المقترح وللتحقق من أداء النموذج المقترح تمت مقارنة نتائجه ببيانات حقلیة فعلیة ومع نماذج ریاضیة أخرى لتخمین مسافة التقدم حیث وجد إن النموذج المقترح أفضل من بقية النماذج في تطابقه مع البیانات الحقلیة الفعلیة أوضح تحلیل الحساسیة إن مسافة التقدم تتاثر بشكل ملحوظ بتغير معامل الخشونة ومعدل الجریان وثابت معادلة كوستا كوف للارتشاح ولكن بدرجات متفاوتة كما بین التحلیل إن تغير التصريف له التاثير الأكبر على مسافة التقدم في حین كان تأثیر كل من معامل الخشونة وثابت دالة الارتشاح اقل


Article
إزالة عكورة الماء باستخدام تقنية التخثير الكهربائي

Loading...
Loading...
Abstract

This study search’s the removal of turbidity from water by electrocoagulation technique. Bench scale with continuous flow system was designed the system consists of electrocoagulation reactor with volume (2 L), flocculation basin and sedimentation basin with volumes change due to the change in detention time of electrocoagulation. Aluminum plates (17×8) cm were used (3 plates) as the anode and (4 plates) as the cathode, the spacing between plates was taken (1 cm) and the temperature of water was kept at (25°C). The study investigates the effects of some operating parameters such as, electrical current that ranging from (0.1 – 2) A, detention time of electrocoagulation (1 , 5 , 10 , 20) minutes and initial turbidity variety of the raw water (10 , 25 , 100 , 300) ntu upon the residual turbidity. Experiment result shows that the residual turbidity decrease with increase value of the electrical current for all values of initial turbidity. Also, the residual turbidity decrease with increase time of electrocoagulation for all values of initial turbidity specialy in (0.1 , 0.25 , 0.5) A, when the electrical current increase to (1 , 1.5 , 2) A , the change in residual turbidity was small specialty in time between (10 – 20) minutes. The results also proved that increasing the initial turbidity lead to increase the residual turbidity. تم في هذه الدراسة إزالة العكورة من الماء بإستخدام تقنية التخثير الكهربائي. إذ تم تشغيل نظام تخثير كهربائي ذو جريان مستمر يتكون من حوض التخثير الكهربائي بحجم ثابت (2 لتر) وحوض التلبيد وحوض الترسيب بأحجام مختلفة، تبعا لتغير التصريف الناتج من تغير زمن التخثير الكهربائي. إذ استخدمت (3 صفائح) للقطب الموجب و(4 صفائح) للقطب السالب من مادة الألمنيوم لكلا القطبين، وكانت أبعاد الصفيحة (8x17) سم وتم تثبيت المسافة بين الصفائح (1 سم) ودرجة حرارة الماء الداخل 25 درجة مئوية. كما تم دراسة تأثير بعض العوامل التشغيلية على كفاءة الإزالة ومن هذه العوامل التيار الكهربائي المار، إذ تم أخذ ست قيم للتيار تتراوح بين (0.1-2) أمبير فضلاً عن أربعة أزمنة للتخثير الكهربائي (1 ، 5 ، 10 ، 20) دقيقة وأربعة مستويات للعكورة الابتدائية المصنعة من إضافة طين الكاؤلين الى ماء الاسالة مقدارها (10 ، 25 ، 100 ، 300) وحدة عكورة. أثبتت النتائج المستحصلة من التجارب العملية أن العكورة المتبقية تقل مع زيادة كمية التيار الكهربائي المار ولجميع مستويات العكورة الابتدائية. كما بينت النتائج أيضاً أن العكورة المتبقية تقل مع زيادة زمن التخثير الكهربائي ولجميع مستويات العكورة الابتدائية. ويظهر ذلك واضحاً عند التيارات الواطئة (0.1 ، 0.25 ، 0.5) أمبير، أما عند زيادة التيار الى (1.0 ، 1.5 ، 2) أمبير فإن مدى التغير بالعكورة المتبقية قليل جدا وخاصة عند زمن التخثير الكهربائي بين (10-20) دقيقة. كما لوحظ أيضا زيادة العكورة المتبقية مع زيادة التركيز الابتدائي للعكورة.

Keywords


Article
The Levels of Ozone and NitrogenOxides and Its Relationship with Metrological Factors
مستويات غاز الأوزون وأكاسيد النتروجين وعلاقتها مع عوامل الأرصاد الجوية في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research includes afirst detailed study for ozone and nitrogen oxides NOx(NO+NO2) concentration in Mosul city using a monitoring station type Horiba. This research aims to find the monthly variation and the relationships of these gases with metrological factors. The site of general library in the City was selected for monitoring air quality. This site was nearby crowded streets and heavy traffic and intersections. The monitoring period started from 1/5/2013 to 30/4/2014. The research found that the mean concentrations of O3, NOx(NO,NO2)during the study period reached 0.0243, 0.0669 (0.0407, 0.0263) ppm respectively. The higher levels were recorded in the hot months for ozone, and in the cold months for nitrogen oxides. Spearman correlation test showed a significant reverse relationship of zone with nitrogen oxides, while the relationships among NO, NO2 and NOx were significantly positive. For the correlation with metrological factors, ozone correlated positively with temperature, sun light, wind speed and wind direction, while it correlated significantly negative with relative humidity and atmospheric pressure. On the other hand,a nitrogen oxide correlates negatively with the former group of metrological factors and positively with the later ones.تناول البحث دراسة تفصيلية لتراكيز غاز الأوزون (O3) وأكاسيد النتروجينNOx(NO+NO2) في مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية للمرة الأولى باستخدام محطة مراقبة نوع هوريبا وذلك لإيجاد التغاير الشهري وعلاقة ارتباط هذه الغازات ببعضها وبعوامل الارصاد الجوية . تم اختيار موقع المكتبة العامة في المدينة للمراقبة وذلك لقربه من بعض الشوارع الحيوية والمزدحمة بالمركبات ،أجريت القياسات للفترة من 1/5/2013 ولغاية 30/4/2014. أظهرت النتائج أن المعدلات العامة للغازات O3 ، NOx(NO،NO2) بلغت 0.0243 و 0.0669 (0.0407،0.0263) جزء بالمليون على التوالي ،وأن أعلى مستويات الأوزون سجلت خلال الأشهر الحارة بينما على العكس من ذلك بالنسبة لأكاسيد النتروجين إذ سجلت التراكيز العالية خلال أشهر الشتاء . وتبين من اختبار سبيرمان ارتباط الأوزون بصورة عكسية ومعنوية مع أكاسيد النتروجين، في حين كان الارتباط طرديا معنويا بين الغازاتNO و NO2 و NOx. كما ارتبط الأوزون طرديا مع درجات الحرارة والأشعة الشمسية وسرعة واتجاه الرياح وعكسياومعنويامع الرطوبة النسبية والضغط الجوي ، وعلى العكس من ذلك كان ارتباط أكاسيد النتروجين طرديا مع المجموعة الأولى من العوامل الجوية وعكسيا مع الأخيرة.


Article
CREEP BEHAVIOR OF EPOXY- BASED COMPOSITE REINFORCED WITH SiC PARTICLES/ CARBONFIBERS.
سلوك الزحف للمواد المتراكبة ذات الأساس الاٍيبوكسي المقواة بحبيبات كربيدالسليكون / ألياف الكاربون

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the current research work is to study the creep behavior of the epoxy-based reinforced with different weight percentages of 1 wt.% and 3 wt.% of SiCparticles and 25 wt.% ofcarbon fibers and the results obtained have been compared to that of unreinforced epoxy matrix. Experimental creep testing device have been designed and constructed for this purpose. Basically, it containsfrom variable heat source, loading mechanism for generating stress in the specimen and instruments for recording temperatures and strains. The test was carried out under (70, 85 and 100 °С), and different loads of (29.4,34.3 and 40 N).Results showed that the creep was decreased in composite material comparedwith pure matrix material, also itwas concludedthat the creep resistance decreases with increasing the temperature and appliedload. الخلاصة يهدف البحث الحالي الى دراسة سلوك الزحف في المواد المتراكبة ذات أساس من الايبوكسيالمقوى بنسبوزنيهمختلفة (1 wt.%) و3 wt.%) ) من حبيبات كربيد السليكون و(25 wt.%) من أليافالكاربون, ومقارنتها مع سلوك الزحف للمادة الأساس(الأيبوكسي غير المقوى),إذتم تصميم وتصنيع جهاز لدراسة الزحف الذي يتميز ببساطتهوتكلفتهالقليلة, والذي يتكون أساسا من مصدر حراري للحصول على درجات حرارة مختلفة والية خاصة لتسليط الإجهاد على النموذج تحت الاختبار وأجهزةقياس الانفعال ودرجات الحرارة.أجريالاختبار في درجات حراريةمختلفةهي (70, 85 and100 °C)وبأحمال مختلفة وهي (29.4,34.3and 40 N),حيث أظهرت نتائج الاختبار أن سلوك الزحف للمادة المتراكبة يكون أقل من المادة الأساسغير المقوى, وكذلك تبين أن مقاومة الزحف تقل بزيادة كلا من درجة الحرارة الاختبار والحمل المسلط لجميع الموادقيد الدراسة.


Article
Using Static Reactive and Distortion Power Compensation System to improve The Quality of The AC Supply
استخدام منظومة معوض القدرة المشوهة و المتفاعلة الساكن لتحسين جودة المصدر المتناوب

Loading...
Loading...
Abstract

This research addresses a key aspect of improving the quality of electric power to tackle the distortion due to the widespread use of power electronics systems in particular, nonlinear loads in general, as well as addressing the loads of influence on power factor. The analysis and representation of new system using MATLAB and combining two functions of static synchronous reactive power compensation, STATCOM, and active power filter, APF, in one unit. The proposed system has the ability to control the reactive power flow in power schemes and also reduce harmonics at the same time by compensating all of the imaginary part of the load current and harmonics. This system is named as Static Reactive & Distortion PowerCompensation(SRDPC).The circuit control system SRDPC, enabled Random Pulse Width Modulation(RPWM), is obtained according to the equations have been derived for this purpose. The results of the analysis and representation of the system SRDPC that have the ability and efficiency in improving both power factor and shape of the supply current waveforms power within allowable standards for linear and nonlinear loads. يتناول هذا البحث احدى الجوانب الاساسيةلتحسين جودة القدرة الكهربائية لمعالجة التشوه الحاصلبسببالاستخدام الواسعلمنظومات الكترونيات القدرة بشكل خاص او الاحمال اللاخطية بشكل عام , كذلك معالجة ما تسببه هذه الاحمال من تأثير على عامل القدرة.تمتحليل وتمثيلمنظومة جديدة باستخدام (Matlab)وبجمع وظائف منظومتين هما معوض القدرة المتفاعلة المتزامن الساكن ومرشح القدرة الفعال في وحدة واحدة.إنالمنظومة المقترحة لهاقابلية السيطرة على سريان القدرة المتفاعلة في منظومات الطاقة الكهربائية وأيضا تقليل التوافقياتفيآن واحد عن طريق تعويض كل منالجزء الخيالي لتيارالحمل والتوافقيات.وسميتهذه المنظومة بمعوض القدرة المشوهة والمتفاعلة الساكنSRDPC)). ان دائرة السيطرة على منظومةSRDPC تعمل بتقنية تضمين عرض النبضة العشوائي((RPWMحيث تم الحصول عليها وفق معادلات تم اشتقاقها لهذا الغرض.وبينت نتائجالتحليل والتمثيللمنظومةSRDPC ) ) بانلهاالقدرة والكفاءة في تحسين كل من عامل القدرة وشكل موجة التيار وضمن المعايير المسموح بها للأحمال الخطية واللاخطية.

Keywords


Article
Numerical Investigation of Unsteady Mixed Convection Heat Transfer In ventilated enclosure With Different Aspect Ratio
دراسة عددية لانتقال الحراة بالحمل المختلط غير المستقر داخل حيز مهوى لقيم مختلفة من نسبة ارتفاع الحيز الى طوله

Loading...
Loading...
Abstract

Unsteady mixed convection heat transfer of a laminar fluid flow in ventilated enclosure was studied numerically. Thebottom horizontalsurface was considered isothermal, whereas the other walls were considered adiabatic. The fluid enters into enclosure through a hole located at the bottom of the left vertical wall and exits from the top of the opposite wall. The mathematical model is governed by two dimensional conservations of mass, momentum and energy equations. The numerical simulations of the fluid flow and heat transfer were investigated with a range of Reynolds number (50-500) and Richardson number (0-10), with Prandtl number fixed at 0.71. The effect of the aspect ratio on the fluid flow and heat transfer characteristics in the enclosure was studied in three different values (0.5, 1, 1.5 ). The numerical results showed that the maximum value of the average Nusselt number was achieved at aspect ratio of 0.5. Also, the average Nusselt number increases with the increase of Richardson and Reynolds numbers for whole different cases. يقدم البحث دراسة عددية لانتقال الحرارة بالحمل المختلط غير المستقر لجريان المائع الطباقي في حيز مهوى. يعتبر الحيز المهوى معزول حراريا عدا السطح السفلي له حيث يعتبر ذو درجة حرارة ثابتة المقدار. يدخل المائع الى الحيز المهوى من المنطقة السفلى للجدار الايسر، في حين يخرج من المنطقة العليا للجدار المقابل. المعادلات الحاكمة التي تُمثّلالانموذج الرياضياتي هي معادلة حفظ الكتلة ومعادلة حفظ الزخم ومعادلة حفظ الطاقة. أُجريت المحاكاة العددية لجريان المائع وانتقال الحرارة لمدى واسع من قيم عدد رينولدز يتراوح بين (500- 50) ومدى من قيم عدد ريشاردسون يتراوح بين (10-0) مع اعتبار قيمة عدد برانتل ثابتة المقدار 0.71. تم دراسة ثلاث قيم مختلفة لتغيير نسبة ارتفاع الحيز الى طوله وهي (0.5 , 1 , 1.5 )، ومدى تأثيرها على خواص الجريان وانتقال الحرارة خلال الحيز المهوى. اوضحت النتائج ان معدل عدد نسلت يبلغالقيمة العظمى له عندما تكون نسبة ارتفاع الحيز الى طوله 0.5. وكذلك اوضحت النتائج ان معدل عدد نسلت يزداد بزيادة كل من عدديرينولدزوريشاردسون ولجميع الحالات المدروسة.


Article
Artificial Neural Network Model for Shear Strength of Fibrous RC Beams
نموذج الشبكة العصبية الاصطناعية لمقاومة القص للعتبات الخرسانية المسلحة بالألياف الفولاذية

Loading...
Loading...
Abstract

This study has investigated the modeling of shear strength using the artificial neural network (ANN) approach. The Results of 128 samples of steel fiber reinforced concrete (SFRC) beams without stirrups were collected gathered and used to generate a four-layer feed forward neural network using the back-propagation learning algorithm available in the MATLAB program. Nine parameters for SFRC beams, namely, beam height, beam depth, beam width, steel cross-sectional area, shear span-to-depth ratio, concrete compressive strength, volume fraction, fiber length, and fiber diameter, were considered as input variables for the ANN. ANN output representing the shear strength were compared with those observed experimentally using regression analysis approach. Results indicated that the ANN modeling technique is effective in simulating the behavior of SFRC beams. In addition, a parametric study shows that shear span, compressive strength of concrete, volume fraction, and fiber length are playing the major role in the behavior of SFRC beams.هذه الدراسة تتحرى نمذجة مقاومة القص باستخدام الشبكات العصبية الاصطناعية حيث جمعت نتائج 128 نموذج لعتبات خرسانية مسلحة بالالياف الفولاذية بدون حلقات القص واستخدمت لبناء نموذج الشبكات العصبية ذو اربع طبقات باستخدام طريقة التغذية الامامية وخوارزمية الانتشار العكسي التقليدية المتوفرة في برنامج (MATLAB). تم في هذه الدراسة استخدام تسعة خصائص للعتبات الخرسانية المسلحة بالالياف الفولاذية كمدخلات وهي ارتفاع العتبة ,عمق العتبة,عرض العتبة, مساحة حددي التسليح, نسبة ذراع القص الى العمق, مقاومة انضغاط الخرسانة,النسبة الحجمية للالياف, طول وقطر الليف فيها كانت مقاومة القص للعتبة هي مخرج الشبكة. قورنت نتائج الشبكة الاصطناعية مع تلك المقاسة .(Regression Analysis) باستخدام طريقة التحليل الارتدادي. اظهرت النتائج بان طريقة الشبكات العصبية الاصطناعية قادرة على تمثيل تصرف العتبات الخرسانية المسلحة بالالياف الفولاذية من ناحية مقاومة القص. اضافة الى ذلك بينت دراسة المقارنة بان فضاء القص, مقاومة الانضغاط للخرسانة النسبة الحجمية للالياف المستخدمة وطول اليف هي من العوامل الرئيسية التي تؤثر على تصرف العتبات الخرسانية المسلحة بالالياف الفولاذية في القص.


Article
Genetic-Based IIR Filter Design for Efficient QRS Complex Detection using Neuro-Based Classifier
تصميم مرشح نوعIIR باعتماد الخوارزميات الجينية للكشف الكفوء لإشارةQRS المركّبة باستخدام مصنف معتمد على الشبكات العصبية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a new method is proposed for QRS complex detectionusing a special kind of IIR filter called bi-reciprocal lattice wave digital filter (WDF). This filter has some attractive features that make it more efficient than other types of filters.One of these features is its sufficient linear phase in the passband, thus yielding a perfect reconstraction condition. Therefore, it is not required to cascade the designed filter with anall-pass filter for correcting the phase distortion. The coefficients of the designedfilter areachieved by simulating the FIR response suggested in [1].A least square method solution is usedin such simulation with a genetic-based algorithm.A simplified structure for the designed filter is accomplished with less-complex realization. 50records of European ST – T ECG database is classified into four classes (Normal, Left Bundle Branch Block (LBBB), ST segment elevation, and Left Ventricular Hypertrophy (LVH)). By applying the designed filter coefficients into neural network classifier, the results show that the accuracy of the classification process is 95.9 %.في هذا البحث، تم إقتراح طريقة جديدة لكشف إشارة QRS المركبة باستخدام نوع خاص من مرشحات IIR يسمى المرشح الرقمي الموجي ثنائي التبادل (bi-reciprocal lattice WDF). إن هذا المرشح لديه بعض الميّزات الجذابة التي جعلته أكثر كفاءة من غيره من أنواع المرشحات الأخرى.وواحدة من هذه المّيزات هي خطية الطورالكافية في نطاق الإمرار، مما أسفر عن حالة الكمال في إعادة بناء الإشارة.وعليه فليس مطلوباً أن نُتبع المرشحIIR المصمم بمرشح إمراركلي لتصحيح تشويه الطور. لقد تم الحصول على معاملات المرشح المصمم وذلك بمحاكاة الاستجابة الترددية للمرشح FIR المقترح فيالمصدر [1]. وتم إستخدام طريقة المربعات الصغرى لحل مثل هذه المحاكاة وبإعتماد الخوارزميات الجينية. كما تم إنجاز هيكل مبسط للمرشح صمم مع تحقيق أقل تعقيداً. لقد إستخدام 50 تسجلاًلقاعدة بيانات ST-T ECG الأوروبية التي صنفت إلى أربعة أصناف هي (سليم وتلف الجانب الأيسر (LBBB) وإرتفاع جزء ST وتضخم البطين الأيسر (LVH)). من خلال إدخال معاملات المرشح المصمم الى شبكة المصنف العصبية، أظهرت النتائج أن دقة عملية التصنيف بلغت 95.9٪.


Article
Comparison between Open CV and MATLAB Performance in Real Time Applications
مقارنة بين أداء ألـ (Open CV) وألـ (MATLAB) في تطبيقات الزمن الحقيقي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The most important operation in the image processing field is detect the objects inside an image or video, which it is used in many applications, especially in real time systems. Real time image processing in modern systems demands fast technologies, and there are variety methods to achieve this goal. This paper compare between the performance of (MATLAB) and (Open CV) to detect circular shapes that have specific color (blue) from live video in a real time. The input is a live video with resolution (640*480) pixels, taken by a web camera, and then processed by a sequence of image processing operations. The results refer to a program written in (Open CV) speed up the system up to 174% more than the same program written in (MATLAB) to do the same job. أحد أهم عمليات المعالجة الصورية هو الكشف عن الأشكال داخل صورة أو فيديو، والتي تستخدم في كثير من التطبيقات وخصوصا في معالجات الزمن الحقيقي. النظم الحديثة من معالجات الزمن الحقيقي تتطلب تكنلوجيا عالية السرعة، وكما هو معلوم هنالك طرق متنوعة لتحقيق هذا الهدف. هذا البحث يقارن بين أداء ألـ (MATLAB) وألـ (Open CV) لإيجاد الاشكال الدائرية التي لها لون معين (أزرق) داخل فديو مباشر في الزمن حقيقي، الادخال هو فيديو مباشر ملون بدقة (640*480) نقطة، مأخوذ من كامرة، ثم معالجته خلال سلسلة متتابعة من عمليات المعالجة الصورية. لقد أشارت النتائج إلى أن البرنامج المكتوب بالـ (Open CV) قد زاد من سرعة النظام بنسبة (174%) مقارنة بنفس البرنامج المكتوب بالـ (MATLAB) لأداء ذات العمل.

Keywords

Image processing --- Open CV --- MATLAB

Table of content: volume:23 issue:4