Table of content

Engineering and Technology Journal

مجلة الهندسة والتكنولوجيا

ISSN: 16816900 24120758
Publisher: University of Technology
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal aims to disseminate knowledge in the fields of Engineering, Technology and Sciences .All the researches will submit to the scientific evaluation procedures of publishing and documentation. The journal under takes only the publishing of the new researches that had not been published previously on other journals or debated in conferences.

The Instructions of Submitting The Research to Scientific Evaluation:
a- The research should be Submitted in 4 copies in Arabic or English Languages, auther's name should be eliminated from 2 copies only. The abstract should be typed on the front page not exceeding (150 words) in both Arabic and English on size (A4) sheet. Pages should be numbered and not more than (15) page.
b- The researcher should fill a declaration form which states that he doesn't publish the research during the evaluation period. He must give his full address phone number and e-mail.

Firstly- The author should pay a fee of (ID55000) when he submits the research and a fee of (ID55000) when the research is accepted .These fees are obligatory for all. The sum cannot be reimbursed in any case.
Secondly- The annual subscription in the journal inside Iraq is ID250000) Iraqi dinar, and outside Iraq is (us $250) abroad.
____________________________________________
____________________________________________
Engineering and Technology Journal
Publication Ethics
The publication of science and technology include thorough, methodical and complete processes by publishers and editors which have to be handled efficiently and proficiently. To sustain high ethical values of publication, publishers attempt to work intimately at all times with editors, authors, and peer-reviewers. The ethics statement for the Engineering & Technology Journal is based on those issued by the Committee on Publication Ethics (COPE) Code of Conduct guidelines available at www.publicationethics.org. The basic publishing ethics involved in the publishing process can be summarized as follows:

Reviewers’ Responsibilities
The responsibilities of the reviewers can be identified as:
• To provide a detailed, effective, and unbiased evaluation in promptly on the scientific content of the work.
• To indicate whether the writing is relevant, brief and clear and evaluating the originality and scientific accuracy of the submitted paper.
• To maintain the confidentiality of the complete review process.
• To inform the journal editor about any financial or personal conflict of interest and reject to review the manuscript when a possibility of such a conflict exists.
• To inform the journal editor of any ethical concerns in their evaluation of submitted manuscripts; such as any violation of ethical treatment of animal or human subjects or any considerable similarity between the previously published article and any reviewed manuscript.

Authors’ Responsibilities
The responsibilities of the authors can be described as:
• To assure that all the work reported in the manuscript must be original and free from any plagiarism.
• To make confident that the submitted work should not have been published elsewhere or submitted to any other journal(s) at the same time.
• To explicitly acknowledge any potential conflict of interest.
• The author(s) must give proper acknowledgments to other work reported (individual/company/institution). Permission must be obtained from any content used from other sources.
• It is important to note that only those who have made any substantial contribution to the interpretation or composition of the submitted work should be listed as ‘Authors’. On the other hand, other contributors should be mentioned as ‘co-authors’.

Publishers’ Responsibilities
The responsibilities of the Engineering & Technology Journal can be defined as:
• Engineering & Technology Journal is committed to working with journal editors, defining clearly their relevant roles, in order to ensure appropriate decisions regarding publication procedures and maintaining the transparency of editorial decisions.
• Engineering & Technology Journal guarantees the integrity autonomy and originality of each published article concerning:
o publication and research funding
o publication ethics and integrity
o conflicts of interest
o confidentiality
o authorship
o article modifications
o timely release of content.
____________________________________________
____________________________________________

ENGINEERING AND TECHNOLOGY JOURNAL
Scientific Refereed Journal Issued by University of Technology, IRAQ
COPYRIGHT AGREEMENT

The following assignment of copyright, executed and signed by the Author, is required with each manuscript submission. If the article is a “work made for hire”, the employer must sign it. The Author warrants that he/she has full power to make this agreement on behalf of himself and all his co-authors.
To the extent transferable, copyright in and of the undersigned, Author’s article titled:
************************************************************************by: *************************************************Reference ID: ******* submitted to the Engineering and Technology Journal is hereby assigned for publication.
In consideration of the acceptance of the Article for publication, the Author assigns to the Journal with full title guarantee, all copyrights, rights in the nature of copyright, and all other intellectual property rights in the Article throughout the world (present and future, and including all renewals, extensions, revivals, restorations and accrued rights of action).
The Author represents that he is the author and proprietor of this Article and that this Article has not heretofore been published in any form. The Author warrants that he has obtained written permission and paid all fees for use of any literary or illustration material for which rights are held by others. The Author agrees to hold the Editor(s)/Publisher harmless against any suit, demand, claim or recovery, finally sustained, by reason of any violation of proprietary right or copyright, or any unlawful matter contained in this article:



Signature: Date:
Name of Author:
Institution or Company:

Loading...
Contact info

جمهورية العراق –بغداد
الجامعة التكنولوجية- مجلة الهندسة والتكنولوجيا- ص.ب. 35010
Email: etj@uotechnology.edu.iq
____________________________________________
Journal website:
http://uotechnology.edu.iq/tec_magaz/EN/index.htm
____________________________________________
Republic of Iraq, Baghdad
University of Technology, Engineering & Technology Journal.
P.O.Box.35010
Email: etj@uotechnology.edu.iq

Email: uot_magaz@yahoo.com
__________________________________________
__________________________________________

Google Scholar Citations:
________________________
https://scholar.google.com/citations?user=w1aCAoMAAAAJ&hl=en

Table of content: 2015 volume:33 issue:7 Part (A) Engineering

Article
Diagnosis of The Knowledge Authorities of The Religious Discourse in Architectural Academic Research
تشخيص السلطات المعرفية للخطاب الديني في البحث المعماري الاكاديمي دراسة تحليلية لعينة من بحوث طلبة الدراسات العليا- جامعة بغداد أنموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The Academic Theoretical Frameworks and through their rhetoric and implications of their intellectual base are considered an important foundation to build upon them in advancing the academic scientific research in certain jurisdiction, it has emerged the importance of studying these discourses ( frameworks) due to its knowledge connotations that appear directly or indirectly . In order to investigate the nature of their knowledge authorities which were founded by, and then may be adopted as a basis for future complement researches. As it is known that the properties of the scientific knowledge is being accumulated in their general form. This is what has pushed the research to review some models of discourses or frameworks in architectural researches. Due to the fact that the scientific aspects of architecture combines the fields of humanities with their normative discourses and the positive science with their natural theories – as building physics and structure and others.- the research interested in reviewing these discourses that belong to the field of humanities and specifically these research frameworks that studied the realm of Architecture and Religion. Since it is difficult of investigating their knowledge authorities that adopted in that realm compared to those that belong to the field of positivists science or of arguments governed purely mathematical laws. In order to investigate the nature of their knowledge authorities that adopted in these research frameworks or discourses, the research makes a matching between them and the Islamic intellectual knowledge structures, to measure the consistency between them.The research concluded that there are three powers of knowledge authorities in the jurisdiction (Architecture & Religion ) discourses or frameworks that posit the backs of post- graduate students - master's and doctoral degrees – researches, they were the Authority of Rhetoric , Authority of origin, and Authority of Permission, their impact rate varies between the samples that examined in the case study, in addition the research determine the nature of knowledge structures that adopted in these researches. The research has addressed a sample of researchers in the area referred above that accomplished in only one university in Iraq in the department of Architecture ,University of Baghdad due to the given size of the of the space allocated for research.تعتبر الاطر النظرية الاكاديمية ومن خلال خطاباتها ومدلولاتها الفكرية قاعدة مهمة يتم التأسيس عليها في دفع عجلة البحث العلمي الاكاديمي في الاختصاص المعين, وعليه فقد ظهرت أهمية دراسة تلك الخطابات بما تحمله من دلالات معرفية مباشرة او غير مباشرة بهدف تقصي طبيعة سلطاتها المعرفية التي تأسست عليها وبالتالي اعتمادها كأساس لبحوث مكملة مستقبلية , فكما هو معروف بأن من خصائص المعرفة العلمية هو كونها تراكمية بشكلها العام ,وهذا ما دفع الباحث الى مراجعة بعضا من نماذج تلك الخطابات ,ونظرا لكون علوم الهندسة المعمارية تجمع بين مجالي العلوم الانسانية ذات الخطابات المعيارية والعلوم الوضعية صاحبة النظريات الطبيعية – كفيزياء المباني والانشاءات وغيرها - ,فقد اهتم البحث بمراجعة تلك الخطابات التي تنتمي الى مجال العلوم الانسانية وتحديدا تلك التي بحثت مجال ( العمارة والدين) , بالنظر الى صعوبة تقصي نوع السلطات المعرفية المعتمدة في هذا المجال بالمقارنة مع تلك التي تنتمي الى مجال العلوم الوضعية أو البرهانية المحكومة بالقوانين الرياضياتية البحتة .بهدفتحري طبيعة السلطات المعرفية المعتمدة في تلك البحوث من خلال المطابقة بينها وبين البنى المعرفية الفكرية الاسلامية. وقد استنتج البحث وجود ثلاثة سلطات معرفية للخطاب الديني في إختصاص علوم الهندسة المعمارية في بحوث طلبة الدراسات العليا – الماجستير والدكتوراه –في مجال العمارة والدين, وهي (سلطة الاصل) و ( سلطة اللفظ) و( سلطة التجويز) , وبنسب متباينة التأثير على البحوث المختبرة في الدراسة العملية , اضافة الى تحديد طبيعة البنى المعرفية التي تأسست عليها تلك البحوث .وقد تناول البحث عينة من البحوث في المجال المشار اليه ولجامعة واحدة فقط هي (جامعة بغداد) بالنظر الى حجم المساحة المخصصة للبحث.

Keywords


Article
Hydraulic Characteristics of Flow Over Triangular Broad Crested Weirs
الخصائص الھيدروليكية للجريان فوق الھدارات المثلثة عريضة الحافة

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, the hydraulic characteristics of flow over triangular broad crested weirs with triangular front or back face have been experimentally studied. The main objective of this research is to obtain empirical equation to estimate the value of the discharge coefficient (Cd) for this kind of weir and determine the factors that affect on it. For this purpose 18 models were constructed with different dimensions made of plexiglass and were tested in a laboratory flume of 6m length, 30cm width and 40cm height. These models divided into two groups, each group consists of 9 models. In the first group 108 experiments were conducted by changing the upper face angle of the weir three times (90°, 120°, 150°), the angle of the triangular front or back face (α) is also changed three times (90°, 120°, 150°), for each model six different discharges were passed. In the second group 54 experiments were carried out on models with a straight face on the front and back (α=180°) with changing the upper face angle (θ) three times (90°, 120°, 150°) and changing the height of the edge of the weir (P) three times ( 20 , 18 , 16 cm), for each model six different discharges were passed. Dimensional analysis was performed to obtain the dimensionless parameters that the discharge coefficient (Cd) depends on it. Results showed that the change in the angle of the triangular front or back face (α) have little effect on the discharge over these weirs, while it was noted that the height of the edge of the weir (P) affects on the discharge coefficient, where (Cd) increased with increasing (P). Also, the upper face angle of the weir (θ) has an effect on the discharge coefficient, where the discharge coefficient increased with decreasing the value of angle (θ). A simple empirical equation was predicted, in terms of the application, for the calculation of the discharge coefficient (Cd) of weirs that used in this study, there was a good agreement between the results obtained from this equation with the experimental results. تناول هذا البحث دراسة الخصائص الهيدروليكية للجريان فوق السدود الغاطسة المثلثة عريضة الحافة ذات الوجه المثلث الأمامي أو الخلفي مختبرياً. الهدف الرئيسي لهذه الدراسة هو إستنباط معادلة وضعية لحساب معامل التصريف (Cd) لهذه الأنواع من السدود الغاطسة ومعرفة العوامل التي تؤثر عليها. لهذا الغرض تم إنشاء ثمانية عشر نموذج بأبعاد مختلفة مصنوعة من الزجاج البلاستيكي، حيث إختبرت النماذج في قناة مختبرية بطول 6 متر وعرض 30سم وإرتفاع 40سم. صنفت النماذج الى مجموعتين كل مجموعة تتكون من 9 نماذج، في المجموعة الأولى تم إجراء (108) تجربة وذلك بتغيير زاوية الوجه العلوي للسد الغاطس (θ) ثلاث مرات (90°, 120°, 150°) وزاوية الوجه المثلث الأمامي أو الخلفي للسد (α) ثلاث مرات أيضاً (90°, 120°, 150°) ولكل نموذج تم إمرار ستة تصاريف مختلفة. أما في المجموعة الثانية أجريت (54) تجربة على نماذج ذات وجه مستقيم في الأمام والخلف (180°=α) مع تغيير زاوية الوجه العلوي (θ) ثلاث مرات (90°, 120°, 150°) وتغيير إرتفاع حافة فتحة السد (P) ثلاث مرات ( cm20، 18، 16) مع إمرار ستة تصاريف مختلفة لكل نموذج. وبإستخدام نظرية التحليل البعدي تم إيجاد المتغيرات اللابعدية التي يعتمد عليها معامل التصريف للسدود الغاطسة المثلثة عريضة الحافة. أظهرت النتائج بأن تغيير زاوية الوجه المثلث الأمامي أو الخلفي (α) للسد الغاطس المثلث عريض الحافة له تأثير قليل على مقدار التصريف المار فوقها، في حين لوحظ أن إرتفاع حافة السد يؤثر على معامل التصريف حيث يزداد (Cd) مع زيادة (P)، أما زاوية الوجه العلوي للسد(θ) فإنها تؤثر بشكل عكسي على معامل التصريف حيث يزداد (Cd) بتقليل قيمة الزاوية (θ). تم أستنباط معادلة وضعية، بسيطة من حيث التطبيق، لحساب معامل التصريف (Cd) للسدود الغاطسة المستخدمة في هذه الدراسة وكان هناك توافق جيد ما بين النتائج المستحصلة من هذه المعادلة مع النتائج المقاسة مختبرياً.


Article
The Catalyst Historic Building in Urban Development
المبنى التاريخي المحفز ضمن مشاريع التطوير الحضري

Loading...
Loading...
Abstract

The sustainability of cultural heritage assets – especially historic buildings - becomes a vital part which can be utilized in development plans. Locally, these buildings suffer from negligence, and lack of clear policies to deal with them in development plans. Thus, the research problem represented by There is nocomprehensive framework of the catalyst historic building).To solve the research problem, a comprehensive knowledge base for the catalyst building was established, then utilizing the abstracted framework in analyzing elected urban projects representing different types of historic buildings. The research shows a differentiation in the intervention types, the catalyst role of the historic buildings and their impact, that related to the value of the historic building, The role itself varies according to the nature of the context, these buildings could be a tool for positive change toward the future, or they could be a tool for continuity of the cultural identity. شهدت الآونة الاخيرة تزايداً في الاهتمام بقضايا الإرث الحضاري، ولاسيما المباني التاريخية التي تشكل جزءا من الإرث الحضاري وعنصراً مهماً ضمن خطط التطوير الحضري المعاصرة، من الممكن ان يلعب دوراً محفزاً ضمن مشاريع التطوير الحضري. محلياً، تعاني المباني التاريخية من عدم وضوح سياسات التعامل معها ضمن مشاريع التطوير الحضري، لتظهر مشكلة البحث بـ(عدم وجود اطار شمولي للمبنى التاريخي المحفز ضمن مشاريع التطوير الحضري) ولمعالجة المشكلة البحثية تم بناء قاعدة معرفية شمولية للمبنى التاريخي المحفز، والاستناد على مفردات الاطار المستخلص في تحليل عدد من المشاريع الحضرية العالمية والعربية المنتخبة التي تعكس اعتماد انماط مختلفة من المباني التاريخية كعناصر محفزة. توصل البحث الى وجود تباين في انماط التدخل والدور المحفز للمباني التاريخية ونطاق تأثيرهفي تحقيق اهداف التنمية الحضرية باختلاف قيمتها، كمايتفاوت دور المبنى التاريخي المحفز بالعلاقة مع طبيعة السياق، فقد يكون أداة موجهة للتغيير الإيجابي لدعم إمكانية مراكز المدن علىالمنافسة، او ان يكون موجهاً للاستمرارية بالهوية الحضارية. الكلمات المرشدة:- المبنى التاريخي، المبنى التاريخي المحفز، التحفيز الحضري، نمط التدخل المحفز، الدور المحفز.


Article
Effect of Particle Size and Shape on Properties of Copper – Graphite Composites
تاثير حجم وشكل دقائق مسحوق النحاس على خواص المواد المتراكبة (نحاس-كرافيت)

Loading...
Loading...
Abstract

The present work aims to study the effect of particles shape and size of copper powder on physical, mechanical properties and wear resistance of copper-13vol%graphite composites prepared by powder metallurgy technique.Spherical and dendritic copper powder particles were used as a matrix besides a mixture of both shapes with three particle size ranges [(25>),(38-45),(53-63)]m. 13vol%graphite powder with a grain size of(63 (≤ was added as reinforcement. All powder mixtures were mixed mechanically for 2 hours. The mixed powders were cold pressed uniaxially at (700Mpa) for 30seconds and sintered at (900 oC) for one hour. The results showed that the relative density, both electrical and thermal conductivities and compressive strength of dendritic copper composites are higher than those of spherical copper composites, for example, the maximum values for both electrical and thermal conductivities for dendritic copper (53-63)m+13vol%graphite composite were 36.01 (.m)-1, 295.55 W/m.oK respectively, while wear rate of dendritic copper composites was lower than that of spherical copper composites where the minimum value for dendritic copper composites was (1.068×10-9 g/cm) for dendritic copper (53-63)m+13vol%graphite composite. It was found through the results of the present work that relative density, hardness and compressive strength increases with decreasing copper particle size. On the other hand an improvement in wear resistance was found on decreasing the particle size. يهدف البحث الحالي إلى دراسة تاثير شكل وحجم جسيمات مسحوق النحاس على الخصائص الفيزيائية والميكانيكية ومقاومة البلىللمواد المتراكبة نحاس-13vol%كرافيت المحضرة بطريقةميتالورجيا المساحيق. تم استخدام مسحوق النحاس الكروي والشجيري كمادة أساس علاوة على خليط من الاثنينوبحجوم مختلـفـة [(25>),(38-45),(53-63)]m. تم اضافة الكرافيت بنسبة ثابتة (13vol%) وبحجم دقائق (≤63m) لتكوين المواد المتراكبة. بعدها اجري الخلط بخلاط ميكانيكي لمدة ساعتين وكُبس المزيج على البارد من اتجاه واحد بضغط (700 Mpa) لمدة (30sec) وأُجري التلبيد عند درجة حرارة 900˚C)) لمدة ساعة واحدة. اظهرت النتائج أن الكثافة النسبية والموصليتين الكهربائية والحرارية ومقاومة الانضغاط للمواد المتراكبة المكونة من النحاس الشجيري أعلى من نظيراتها المكونة من النحاس الكرويإذ بلغت أقصى قيم لهذه الخواص للمادة المتراكبة (نحاس شجيري (53-63)µm+كرافيت) على سبيل المثال ](1-36.01 (.m)), (295.55 W/m.K) [على التوالي, كما اظهرت النتائج ان معدل البلى للمواد المتراكبة المكونة من النحاس الشجيري اقل من نظيراتها المكونة من النحاس الكرويإذ بلغ أقل معدل بلى (1.068×10-9 g/cm) للمادة المتراكبة (نحاس شجيري (53-63)µm+كرافيت). تم التوصل كذلك إلى أن الكثافة النسبية والصلادة ومقاومة الانضغاط تزداد بنقصان حجم دقائق النحاس, أما معدل البلى فإنه يقل بنقصان حجم دقائق النحاس.


Article
Experimental Study of the Effect of VentilatedCavity Wall on Building Cooling Load
دراسة عملية لإيجاد تأثير جدار ذي تجويف مھوى على حمل تبريد حيز معين

Loading...
Loading...
Abstract

The study, which was made during August showed through calculations, that the use of ventilated cavity wall by air with temperature equal to the temperature of the space (about 25.5oC) and within air velocities range(0.0785,0.157,0.282m/s) made a percentage reduction in the cooling load caused by heat gain from the wall by(65.1,70.7,75.7%) compared with the conventional wall. Also the study showed an increase in the cavity thermal resistance with increasing ventilated air velocity and a linear relationship is obtained within the test velocities range. The experimental results of the study showed that the use of ventilated cavity wall reduced the average temperature of the inner surface of the wall during the day, andthat the amount of reduction was an average(1.45,1.53,1.71oC)during August when compared with the conventional wall and within the test velocities range, as well asthe use of ventilated cavity wall reduced the temperature difference range of the inner surface of the wall during the day and that the amount of reduction was close within therange of testvelocities, the average of reduction ranged between (0.94,1.01oC)during August when compared with the conventional wall . تظهر الدراسةالتي اجريت خلال شهر آب ومن خلال الحسابات ان استخدام الجدار ذي التجويف المهوى بهواء ذي درجة حرارة مساوية لدرجة حرارة الحيز (بحدود 25.5oC) وضمن مدى سرع تهوية(0.0785, 0.157, 0.282 m/s) ادى الى تخفيض حمل التبريد نتيجة الكسب الحراري عبر الجدار وبنسب (65.1, 70.7, 75.7 %) بالمقارنة مع الجدار التقليدي. كذلك بينت الدراسة زيادة المقاومة الحرارية للتجويف الهوائي للجدار عند زيادة سرعة التهوية له وتم ايجاد علاقة (خطية) لذلك وضمن مدى سرع الاختبار. وبينت النتائج العملية للدراسة ان استخدام الجدار ذي التجويف المهوى يعمل على تخفيض متوسط درجة حرارة السطح الداخلي للجدارخلال اليوم،وان مقدارالتخفيضكان بمعدل1.45, 1.53, 1.71oC)) خلال شهر آبعند المقارنة مع الجدار التقليدي وضمن مدى سرع الاختبار، وكذلك يعملعلى تخفيض مدى التغير في درجة الحرارة للسطح الداخلي للجدار خلال اليوم,وان مقدار التخفيض الحاصل كان متقارباً ضمن مدى سرع الاختبار حيث تراوح معدله بين (0.94, 1.01oC) خلال شهر آب عند المقارنة مع الجدار التقليدي.


Article
Experimental Study of Steady-State Tube Expansion by using Conical Mandrel
دراسة تجريبية لعملية التوسيع المستقر للأنابيب باستخدام قوالب مخروطية

Loading...
Loading...
Abstract

An Experimental study Conducted for the continuous expansion process of the brass (70/30) tubes by pushing a conical rigid mandrel inside the tube mechanically. This study included an empirical part throughout the test of (60) tube samples to give a different expanding ratios up to (40%) and almost at semi-cone angle of the mandrel ranging from small, medium and large angles (10°,20° and 30°) in addition to that the samples with different relative thicknesses (0.05, 0.1, 0.15 and 0.2).The theoretical part ensures that for the predicted with relative forming stress that needed to complete the expansion process in addition to the changes in the stresses of the various exposed a wall of the sample tube ,The study included the influence of work hardening property which earns this study has a great importance in how to deal with this property. This study showed a good agreement between both theoretical and practical parts, especially in determining the relative forming stress necessary for the success of the operation that showed the relative forming stress increases as the expansion ratio and the semi-cone angle of the mandrel increases has ranged between (0.1-0.7) of the samples tested. Noting that the formation is influenced by the first was much larger than the second was. Whereas the relative forming stress decrease as the relative thickness increase for the same expansion ratio and the semi-cone angle of the mandrel formation. أجريت دراسة تجريبية لعملية توسيع الأنابيب المستقرة وذلك من خلال دفع قالب تشكيل فولاذي مخروطي الشكل بداخل أنابيب من البراص(70/30) ميكانيكيا. وتضمنت الدراسة جانباً عملياً من خلال اختبار (60) عينة أنبوبية لتعطي نسب توسيع مختلفة تصل إلى (40%) تقريباً، وبزوايا نصفية لقوالب التشكيل تراوحت ما بين زوايا صغيرة ومتوسطة وكبيرة وهي (30° , 20°, 10°) علاوة على كون العينات ذات أربعة اسماك نسبية مختلفة هي (0.2 , 0.15 , 0.1 , 0.05) كما وتضمن الدراسة جانبا نظريا استند على كون الأنابيب ذات جدران سميكة للتنبؤ بعلاقة الإجهاد التشكيل النسبي مع نسبة التوسيع ، وتضمنت الدراسة تأثير خاصية الأصلاد الانفعالي الأمر الذي يكسب هذه الدراسة أهمية في كيفية التعامل مع هذه الخاصية. أثبتت الدراسة توافقاً جيداً بين الجانبين النظري والعملي وخصوصا في تحديد إجهاد التشكيل النسبي مع نسبة التوسيع، وبينت الدراسة أن إجهاد التشكيل النسبي يزداد كلما زادت نسبة التوسيع والزاوية النصفية لقوالب التشكيل وقد تراوح بين (0.7-0.1) للعينات ألمختبره علماً إن تأثره بنسبة التوسيع كان أكبر بكثير من تأثره بالزاوية النصفية بينما قل إجهاد التشكيل كلما زاد السمك النسبي لنفس نسبة التوسيع والزاوية النصفية لقلب التشكيل.


Article
Artificial Lighting Effect in the Nightscape Elements Figuration of the Landscape
أثر الاضاءة الاصطناعية في عناصر تشكيل المشھد الليلي للفضاءات الخارجية

Loading...
Loading...
Abstract

With the accelerated pace of urban life and increasing of working hours during the day so the time for most people to enjoy and do their social activities entertainment became at evening hours, so that raise the insistent desire to increase the quality and beauty of the external spaces night scene Artificial lighting Lead a very important role in the nightscape scene of the landscape, as artistic and designing factor, and had an active presence pass over their physical properties and psychological effects towards the formation of the nightscape final image of the landscape So the research problem has emerged in the impact of artificial lighting on nightscape figuration elements in the landscape, and so the research hypothesis represents the differences of artificial lighting properties effect on the nightscape figuration elements. Research appointed the most important nightscape figuration vocabulary and extracts their indicators to be measured and then the application of indicators had drawn on a range of global and regional projects, and the result has been proven the impact of artificial lighting through their characteristics on the figuration elements of nightscape. مع تسارع وتيرة الحياة الحضرية وزيادة ساعات العمل, أصبح المساء الوقت المخصص لمعظم الناس للاستمتاع والترفيه والقيام بجميع الانشطة الاجتماعية، مما اثار الرغبة الملحة لزيادة جودة وجمالية المشهد الليلي للفضاءات الخارجية, اذ تؤدي الاضاءة الاصطناعية دوراً بالغ الاهمية في المشهد الليلي للفضاءات الخارجية بوصفها عاملا" فنياً وتصميمياً وتشكيلاً اساسياً ذات حضور فعال يتجاوز خصائصها الفيزيائيه وتاثيراتها السايكولوجيه نحو تشكيل الصورة النهائيه للمشهد الليلي للفضاءات الخارجية لذلك برزت المشكلة البحثية في أثر الاضاءة الاصطناعية في عناصر تشكيل المشهد الليلي للفضاءات الخارجية, وبذلك تمثلت فرضية البحث بتباين تأثير خصائص الاضاءة الاصطناعية في عناصر تشكيل المشهد الليلي للفضاءات الخارجية. تم تحديد اهم مفردات تشكيل المشهد الليلي للفضاءات الخارجية واستخراج المؤشرات الخاصة بها لقياسها ومن ثم تطبيق المؤشرات المستخلصة على مجموعة من المشاريع العالمية والعربية والمحلية, وقد اثبتت النتائج مدى تاثير الاضاءة الاصطناعية من خلال خصائصها على عناصر تشكيل المشهد الليلي للفضاء الخارجي.


Article
Behavior of Reinforced RPC Beams Strengthened by External CFRP in Flexure
سلوك الانثناء للاعتاب المصنعة من خرسانة المساحيق الفعالة المسلحة المقواة خارجيا بألياف الكاربون البوليمرية

Authors: Kaiss F. Sarsam --- Raid I. Khalel --- Falah Jarass Aied
Pages: 1537-1554
Loading...
Loading...
Abstract

This study is an attempt to provide experimental test data for reactive powder concrete (RPC) beams strengthened by externally bonded carbon fiber reinforced polymer (CFRP) in flexure. The mixing procedure used in this work presents a successful wayto produce RPC with a (cylinder 100 x 200 mm) compressive strength exceeding 110 MPa using heat curing. Seven singly reinforced RPC beams were investigated, one was the control beam (no CFRP was applied) and six were externally strengthened by CFRP. All beams were of the same cross section, length, internal reinforcement, and of the same concrete mix design and were cured in the same way. The experimental variables considered in the test program include, number of CFRP strip layers (1 layer or 2 layers) and the width of CFRP strip, with and without using external anchorages. The experimental results showed that the ultimate loads are increased up to 64.29 % for the beams strengthened with bonded CFRP sheets and external anchorage with respect to the unstrengthened reinforced concrete beam (control beam). Also, these strengthened beams showed an increase in the first cracking load up to 100 %.On the other hand, there is a lower deflection at corresponding loads than the unstrengthened reinforced concrete beam. هذه الدراسة تتضمن تقديم نتائج وبيانات من دراسة عملية لتقوية اعتاب من خرسانة المساحيق الفعالة المقواة باللصق الخارجي لألياف الكاربون البوليمرية في الانثناء. أسلوب الخلط الذي أستخدم في هذه الدراسة نتج عنه الطريق الأفضل لإنتاج خرسانة المساحيق الفعالة ذات مقاومة انضغاط (للأسطوانة) تتجاوز 110 (ن/مم2) باستخدام الإنضاج بالحرارة. تضمنت الدراسة صب سبع اعتاب من خرسانة المساحيق الفعالة. ستة منه اتمت تقويتها باللصق الخارجي لألياف الكاربون البوليمرية بينما لم يتم تقوية إحداها وتم اعتبارها المرجع. اما أبعاد المقطع وطول العتبة والتسليح الداخلي ونسب الخلط بالنسبة للخرسانة وكذلك طريقة المعالجة وطريقة تسليط الحمل كانت متشابهة لكل الاعتاب بدون أي تغيير. أن المتغيرات الأساسية التي جرى اعتمادها في الجانب العملي فهي عدد طبقات شرائح ألياف الكاربون البوليميرية المستخدمة (طبقة واحدة أو طبقتان)، عرض شرائح ألياف الكاربون البوليميرية، واستعمال أو بدون استعمال الإرساء الخارجي. لقد أظهرت النتائج العملية أن تقوية الاعتاب الخرسانية باستخدام الياف الكاربون البوليمرية مع استخدام الارساء الخارجي ادت الى زيادة في مقاومة الانحناء للعتبات يصل مقدارها احيانا الى64.29 % مقارنة مع العتبات الخرسانية غير المقواة وكذلك زيادة في حمل التشق الاولي (First Cracking Load) تصل احيانا الى100 %إضافة إلى أن الاعتاب الخرسانية المقواة بالألياف الكاربونية تكون اقل عرضة للانحراف (Deflection) مقارنة مع الاعتاب الخرسانية غيرالمقواة.


Article
Implementation and Performance Evaluation of WSN for Energy Monitoring Application
تنفيذ وتقييم أداء شبكة استشعار لاسلكية لتطبيقات مراقبة الطاقة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to develop a wireless sensor network to measure and analyze energy consumption in buildings and to investigate the bounds of coverage in different building construction materials. The performance of the designed system is evaluated in different indoor channel conditions using both computer simulations and hardware measurements. The basic design elements include current sensors, microcontrollers, and wireless transceivers implemented using GSM/GPRS platform and ZigBee technology. The use of GSM/GPRS platform makes it possible to control or gather information about the system from anywhere just by sending a request using SMS. Many measurements have been done to find the exact limitation of the designed system in terms of coverage and signal strength in the presence of objects of different materials including: cardboard, metal, concrete bricks, wood and corkboard. The results show that the metal represents the worst material in terms of signal strength reduction. At 4m distance between the base station and the sensing node, the loss in signal strength are 15, 20, 21 and 32 dBm when using metal as compared with cardboard, corkboard, wood and concrete bricks respectively.الهدف من هذا البحث هو تطوير شبكة استشعار لاسلكية لقياس وتحليل استهلاك الطاقة في المباني، والتحقيق في حدود تغطية الشبكة تحت تأثير مختلف مواد البناء. يتم تقييم أداء النظام المصمم في مختلف أوساط نقل الإشارة باستخدام المحاكات وأجهزة القياس. وتشمل العناصر الأساسية لتصميم الشبكة: أجهزة استشعار التيار الكهربائي، متحكم دقيق، وأجهزة الارسال والاستقبال اللاسلكية والتي نفذت باستخدام “GSM/GPRS platform” وتقنية “ZigBee”. استخدام تقنية GSM/GPRS، يجعل من الممكن السيطرة أو جمع المعلومات من الشبكة من أي مكان بمجرد ارسال طلب باستخدام الرسائل القصيرة من أي هاتف محمول. وقد تم اجراء العديد من القياسات لإيجاد محددات النظام المصمم من حيث التغطية وقوة الإشارة في داخل الأبنية تحت تأثيرالجدران وعوازل السقوف المختلفة بما في ذلك: الورق المقوى، المعادن، الطوب الاسمنتي، الخشب والفلين. وتبين النتائج ان المعادن كال (stainless steel) كان أكثر المواد تأثيرا على قوة الإشارة. وعند مسافة 4 متر، بين المحطة الأساسية وعقد الاستشعار، تكون الخسارة في قوة الإشارةهي (15، 20، 21 و32 ديسيبل ملي واط) عند استخدام المعادن مقارنة بالورق المقوى، صفائح الفلين، الخشب والطوب الاسمنتي على التوالي.


Article
Determining the Effect of Process Parameters on Surface Roughness in two Point Incremental Sheet Metal Forming Process using the Taguchi Method
دراسة تأثير عناصر العملية على الخشونة السطحية في عملية التشكيل التزايدي ثنائي التماس بإستخدام طريقة تاكوجي

Authors: Harith Yarub Maan
Pages: 1569-1582
Loading...
Loading...
Abstract

The main aim of this study is determining the effect of process parameters on surface roughness in two-point incremental sheet metal forming process using the Taguchi method. The experimental plan and analysis were basedon the mixed L18 Taguchi orthogonal array withfour forming parameters, tool radius (r), feed rate (f), stepover (Δz) and type of support (full and partial support) were analyzed andpyramid shape was used (57°) wall angle. The influence of the process parameters has been investigated and optimum forming condition for minimizing the surface roughness is evaluated. The analysis results show that the stepover has the highest effect on the surface roughness and followed by tool radius, feed rate and die.The result shows that the errorof predicted accuracy for the surface roughness is (1.2%).الهدف الرئيسي للبحث هو دراسة تاثير عناصر العملية على الخشونة السطحية في عملية التشكيل التزايدي ثنائي التماس بإستخدام طريقة تاكوجي. خطة العمل والتحليل بالإستناد الى طريقة تاكوجي بإجراء 18 تجربة نوع مختلط مع اربع عناصر مختلفة للعملية: نصف قطر العدة, معدل التغذية, مسافة الانتقال بين خطوتيين, نوع الإسناد ( قالب جزئي وكامل) والمنتج المستخدم ذو شكل هرمي يمتلك زاوية جدار (57°). تأثيرعناصر العملية وإيجاد أفضل ظروف لتقليل الخشونة السطحية تمت دراستها. نتائج التحليل اظهرت ان مسافة الانتقال بين خطوتين تمتلك التأثير الأكبر على الخشونة السطحية ومن ثم نصف قطر العدة ومعدل التغذية واخيرا نوع الإسناد.كذلك بينت النتائج ان قيمة الخطأ للقيمة المتنبئة للخشونة السطحية هي (1.2%).


Article
Experimental and Numerical Analysis of Bulletproof Armor Made from Polymer Composite Materials
التحليل العددي والعملي لدرع مضاد للرصاص مصنوع من مواد متراكبة بوليمرية

Loading...
Loading...
Abstract

This work focuses on the preparation of polymer matrix composite specimens by (Hand Lay-Up) method to make bulletproof armor from the unsaturated polyester resin (UP) as a matrix reinforced by Kevlar fibers at different volume fractions with and without (3%) of Al2O3 powder. The tensile test was performed for these composite specimens which include: (modulus of elasticity, tensile strength and elongation percentage), in addition of ballistic test were studied. The results of this work show that the values of tensile test increase with increasing the volume fraction of fibers. And the values of tensile test of a composite reinforced by kevlar fibers and addition (3%) of Al2O3 powder was less than those composite without addition of Al2O3 powder. The numerical method based on FEM was used to analysis of the bullet proof armor ballistic test of the composite specimens by finding the values of stresses, strains and deformations. The numerical results that obtained from the program (ANSYS 14.5) represent the maximum value of stress happened to the composite specimens when reinforced by eight layers of the kevlar, and vice versa to the deformations and strain also the numerical results shown a good agreement with results that were obtained experimentally. Results of ballistic test of composite specimens show the volume fraction of fibers has an effect on the deformations of the front face and back face of these composite specimens. And the values of the ballistic test for the composite reinforced by kevlar at eight layers give the best values from other each of composite specimens. في هذا البحث تم تحضير مواد متراكبة ذات اساس بوليمري بطريقة الصب اليدوي لعمل درع مضاد للرصاص من راتنج البولي استر غير المشبع كمادة اساس مدعمة بالياف الكفلر عند كسور حجمية مختلفة مع اضافة او عدم اضافة (3%) من دقائق الـ ((Al2O3. اجريت على هذه العينات المتراكبة اختبار الشد والذي تضمنه (معامل المرونة, مقاومة شد, ونسبة الاستطالة), بالإضافة الى اختبار الاطلاق . اظهرت نتائج هذا البحث ان قيم اختبار الشد تزداد مع زيادة الكسر الحجمي للالياف. وان قيم اختبار الشد للعينات المتراكبة عند اضافة (3%) من دقائق الـ (Al2O3) هي اقل من قيم هذه المواد المتراكبة بدون اضافة دقائق الـ (Al2O3) . استخدمت الطريقة العددية المعتمدة على طریقة العناصر المحددة لتحلیل اختبار الاطلاق للدرع المضاد للرصاص للعينات المتراكبة بواسطة ايجاد الاجهادات والانفعالات والتشوهات. بينت النتائج العددية التي تم الحصول علیها من استخدام برنامج (ANSYS 14.5) ان اقصى قيم للاجهاد تحدث للعينات المتراكبة عندما تقويتها بثمانية طبقات من الياف الكفلر والعكس بالعكس لقيم الانفعال والتشوه, وكذلك بينت النتائج العددية تطابق جيد مع النتائج العملية. بينت نتائج فحص الاطلاق للعينات المتراكبة بان الكسر الحجمي للالياف تؤثر على تشوهات الوجه الامامي والوجه الخلفي لهذه العينات. وان قيم اختبار الاطلاق للمواد المتراكبة المقواة بالياف الكفلر عند ثمانية طبقات اعطت افضل قيم من كل العينات المتراكبة الاخرى.


Article
Stability Improvement Of the (400kV) Iraqi Grid using the best FACTS Devices
تحسين إستقرارية منظومة الشبكة العراقية (KV 400) بأستعمال افضل جهاز من اجهزة ال FACTS))

Authors: Rashid H. Al-Rubayi --- Shaimaa Sh. Abd Alhalim
Pages: 1598-1618
Loading...
Loading...
Abstract

Electrical power system has become large and complicated, so it is subjected to sudden changes in load levels. Stability is an important concept which determines the stable operation of the power system.The modern trend is to employ by installing Flexible Alternating Current Transmission System (FACTS) devices in the system for effective utilization of transmission resources.The FACTS devices contribute to the power flow improvement besides, they extend their services in transient stability improvement as well, study and analyze the stability of the system through rotor angle and voltage .The object of this work is to improve the stability of the Iraqi National Super Grid System (INSGS) by using optimal FACTS devices in different optimal locations under fault conditions.Two test systems are studied, the first system is IEEE or WSCC (9-bus bars), and the second system is the Iraqi (400 KV) electrical network 24-bus bars.The load flow program was implemented using the Newton-Raphson method and the numerical solutions of non-linear differential equations are solved using Trapezoidal method.A comparison has been made between five types of FACTS (UPFC, SSSC, TCSC, SVC, STATCOM) at optimal location of the Iraqi grid and (9-bus bars) to get optimal FACTS devices by (voltage stability, rotor angle ).The results obtained showed that the installation of Unified Power Flow Controller (UPFC) is optimal devices for an improvement of the stability by damping the voltage and rotor angle oscillations.يعتبر نظام القدره الكهربائيه من الانظمه الضخمه والمعقده لاحتوائها على عدد كبير من محطات التوليد وخطوط النقل وأجهزة السيطرة لذلك فانه يخضع الى تغيرات مفاجئه في مستويات الحمل ، حيث اصبح من الصعب جداً الحفاظ على نظام مستقرمع التغيرات التي يشهدها النظام, لذلك فمن المهم جداً تحسين أستقرارية منظومة القدرة. التطور الحديث في نظام القدره الكهربائيه هو عن طريق تنصيب اجهزة ال(FACTS ) في اماكن مثاليه مختلفه حيث تساهم هذه الاجهزه الكهربائيه في تحسين تدفق القدره الكهربائيه الى جانب تحسين الاستقرارية العابره عن طريق الفولتية وزاوية الدوار الغرض من هذا العمل هو تحسين استقرارية منظومة القدرة للشبكة العراقية عن طريق استخدام افضل جهاز للـ(FACTS) ونصب هذه الاجهزه في اماكن مثاليه مختلفة تحت ظرف الخطأ تم دراسة منظومتان, المنظومة الأولى هي(IEEE or WSCC ) المكونة من (9) عقدة والمنظومة الثانية هي الشبكة الوطنية العراقية( 400 KV) المكونه من (24) عقدة ,في المنظومتان تم اختبار عطل ثلاثي الأطوار عند مواقع مختلفة و حالات مختلفة (عطل وقتي, عطل دائم) . تم في هذا البحث دراسة وتكوين برنامج لسريان الحمل(Load Flow) باستخدام طريقة (Newton-Raphson) وتم حل المعادلات التفاضلية الغير خــطـيــــة باســتــخــدام الطـرق العــدديــــــة وذلـك باســتــخــدامطــريـقــة (Trapezoidal) . البرامج المستخدمة في هذا البحث تم تطبـيـقــهــا باستخدام برنامج MATLAB (7.11.0.584 ) اصدار(R2010b) المبني على اساس برامجيات (PSAT version 2.1.6)( 2002-2010 (©. في هذا البحث تم المقارنه بين خمسة انواع من ال FACTS)) هي UPFC, SSSC, TCSC, SVC, STATCOM)) وتنصيبها في اماكن مثالية ومختلفه في الشبكه الوطنيه العراقية ومنظومة (9) عقدة للحصول على جهاز مثالي لتحسين القدره المنقوله والمقارنة تمت عن طريق الفولتية وزاوية الدوار.

Keywords

FACTS --- UPFC --- SSSC --- STATCOM --- TCSC --- SVC --- PSAT


Article
An Investigation in to the Performances of Fuzzy PD Like and PID-PSO Controllers for Internal Combustion Engine
التحقق من اداء المسيطر المشابه للتناسبي التفاضلي ذو المنطق المضبب و المسيطر التناسبي التكاملي التفاضلي – تقنيه الحشد الجزيئي لمحرك احتراق داخلي

Loading...
Loading...
Abstract

The Controller design is considered as the important part in the IC engines, to get a stable operation which is the main objective for engine generator set, through controlling the throttle angle to get constant engine rotation speed at different load conditions.The Model has been taken from previous research, considering the throttle angle as an input while the output is the rotation speed, then the controllers have been designed to adjust the rotational speed with the help atMatlab and Simulink techniques. Two main types of controllers have been used in this work which are; PID and Fuzzy PD like controllers. The Proportional-Integral-Derivative parameters have been tuned by particle swarm optimization technique and for the first controller and validated by Integral Square Error (ISE), Integral Time Absolute Error (ITAE) and Integral Absolute Error(AE). While, Fuzzy PD like consisted of seven membership function and forty nine rules. Finally, the results showed the superiority of PID based on Particle Swarm Optimization (PSO) compared with Fuzzy PD like controller.يعتبرتصميم المسيطر جزءأ مهما في محركات الاحتراق الداخلي للحصول على عمليه مستقره وهو الهدف الرئيسي لمجوعه (المولد الذي يعمل بالمحرك) من خلال التحكم في زاويه الخنق للحصول على سرعه دورانيه ثابته للمحرك في حالة الاحمال المختلفة . اخذ النموذج من الابحاث السابقه باعتبار زاويه الخنق كمدخل بينما الاخراج هو سرعة الدوران .ثم استخدمت مسيطرات لضبط سرعة الدوران بمساعدة برنامج معالج المصفوفات. استخدم نوعان رئيسيان من المسيطرات في هذا العمل المسيطر التناسبي التكاملي التفاضلي والمسيطر المشابه للتناسبي التفاضلي ذو المنطق المضبب.معاملاتالمسيطر التناسبي التكاملي التفاضليقد ضبطت بواسطة تقنية الحشد الجزيئي وهذه التقنيه قيمت بواسطة معايير الاداء (تكامل مربع الخطأ, تكامل زمن مطلق الخطأ وتكامل مطلق الخطأ) , بينما المنطق المضبب يتالف من سبع دوال عضويهوتسعه واربعون قاعده . اظهرت النتائج النهائيه تفوق المسيطر التناسبي التكاملي التنفاضلي بالاعتماد على تقنيه الحشد الجزيئي مقارنه مع المسيطر المشابه للتناسبي التفاضلي ذو المنطق المضبب.


Article
Selecting the Optimum Graphical Method to Find Aggregate Blend Proportions in the Production of HMA
أختيار طريقة الرسم البياني المثلى لايجاد نسب خلط الركام في انتاج المزيج الاسفلتي الساخن

Authors: Talal Hussien Fadhil
Pages: 1636-1655
Loading...
Loading...
Abstract

The proportions of aggregate directly affect the performance of HMA depending on their shape, texture, and strongly on the gradation.The determination of aggregate proportions depends strongly on the number of aggregate typesto be blended, and the limits of the desired gradation. In this research, ten samples had been taken from different text books and papers. Each one contains three types of aggregates; coarse, fine, and filler. The samples were solved individually by seven different methods; five of them by graphical method, the sixth method was solved by running MATLAB, and the last method by using Excel sheet. In this research, five graphical methods were applied, and the aim of using them is to find graphically the tentative blending values and then compare their results individually with optimum values which was found from an Excel spreadsheet, and finally selecting the optimum method. For this purpose, more than 210 readings were utilized. SPSS program was run two times. In the first run, the values of person correlation (r) of method,Balanced-Areas (Rothfuchs), Walace, Equal Distance, Triangular, and Asphalt Institute when correlated with optimum values were 0.973, 0.964, 0.958, 0.953, and 0.869, respectively. In the second SPSS run, the values of samples No.4 and No.10 were removed because they gave zeros readings, the person correlation of Triangular, Balanced-Area, Walace, Equal Distance, and Asphalt Institute methods were 0.972, 0.970, 0.959, 0.952, and 0.869, respectively. In this research, It has been found that the Equal Distances method would be considered as an accurate, fast, and even easy method, and can be used for any number of aggregate. خصائص الركام تؤثر بشكل مباشر على أداء HMA اعتمادا على شكلها، والملمس، وبقوة على نوع التدرج المطلوب. ان تحديد نسب خلط الركام يعتمد بشدة على عدد انواع الركام المشترك لتكوين الخليط، وحدود تدرج المواصفات المطلوبة. في هذا البحث، تم استخدام عشرة عينات من خلطات ذات تدرج معلوم اخذت من كتب وبحوث مختلفة. كل واحد منها يحتوي على ثلاثة أنواع من الركام. الخشنة، الناعمة، والفلر. تم حل العينات بشكل فردي عن طريق سبع طرق مختلفة؛ خمس منها باستخدام الأساليب البيانية،والطريقة السادسة عن طريق تطبيق برناج MATLAB، والأسلوب الأخير باستخدام برنامج الاكسل. في هذا البحث، استخدمت خمس طرق من طرق الرسم البياني والهدف منها هو العثور بيانيا على قيم مزج مؤقتة ومن ثم مقارنتها بشكل فردي مع القيم المثلى التي وجدت من بيانات لبرنامج إكسل، وأخيرا اختيار الطريقة الأمثل. لهذا الغرض تم استخدم أكثر من 210 قراءات. تم تشغيل برنامج SPSS مرتين. في المرة الأولى، كانت قيم ارتباط بيرسون (r) لطريقة المساحات المتساوية (روفيوجس)، والاس، المسافات المتساوية، المثلث، ومعهد الأسفلت عندما يتم مقارنتها مع القيم المثلى هي 0.973، 0.964، 0.958، 0.953، 0.869 على التوالي. و في المرة الثانية لاستخدام SPSS، أزيلت قيم عينات رقم 4 و 10 بالكامل لأنها أعطت قيم أصفارا لبعض القراءات لطريقتين، كانت قيم ارتباط بيرسون (r) عند مقارنتها مع القيم المثلى لطريقة المثلث، المساحات المتساوية ، والاس، المسافات المتساوية، وأساليب معهد الأسفلت كانت 0.972، 0.970، 0.959، 0.952 و0.869 على التوالي. في هذا البحث تبين ان طريقة المسافات المتساوية دقيقة وسهلة وسريعة، ويمكن استخدامها لأي عدد من المجاميع.


Article
Cracking Behavior of UHPC Slabs
سلوك التشققات للسقوف الخرسانية الفائقة الكفاءة

Authors: Hussein Al-Quraishi
Pages: 1656-1666
Loading...
Loading...
Abstract

The combination of fibers with traditional reinforcement may be a very interesting design solution to achieve more durable and economical structures. In this study, a total of seven slabs; six ultra high performance concrete (UHPC) slabs and one normal strength concrete slab were tested previously by the Author to observe the crack spacing and number of cracks in tension area, crack width and absorbed energy. Four slabs of UHPC with steel fiber of 0.5%, one UHPC slab with 1.1% steel fiber and one slab of UHPC without steel fiber were used in the analysis. For UHPC, the contribution of fibers to cracking in terms of crack width and spacing is significant when the amount of fibers increased. Also, normal strength concrete slabs have longer crack spacing as compared with UHPC members.اضافة الالياف الى الخرسانة المسلحة يعتبر من الحلول التصميمية المهمة لانتاج خرسانة اقتصادية ولها ديمومة عالية. في هذه الدراسة تم الاستعانة بنتائج الفحوصات التي اجريت في السابق بواسطة الباحث لستة سقوف من الخرسانة الفائقة الكفاءة وسقف واحد من الخرسانة العادية لايجاد مسافة بين التشققات, عدد التشققات, عرض التشققات والطاقة الكامنة. اربعة سقوف من الخرسانة الفائقة الكفاءة تحتوي على % 0,5 الياف الحديد وسقف واحد من الخرسانة الفائقة يحتوي على % 1,1 الياف الحديد وسقف واحد من الخرسانة الفائقة لا يحتوي على الياف الحديد. تأثير محتوى الياف الحديد بالنسبة للخرسانة العالية الكفاءة هو كبير ضمن عرض ومسافات التشققات. مسافات التشققات الخرسانية العادية هي اكبر مقارنة بالمسافات للخرسانة الفائقة الكفاءة.

Keywords


Article
Effect of Plasma Peening on Mechanical Properties and Fatigue life of AL-Alloys 6061-T6
تأثير القذف بالبلازما على الخصائص الميكانيكية وعمر الكلال لسبيكة الألومنيوم 6061-T6

Loading...
Loading...
Abstract

An Investigation of estimated Mechanical Properties of AL-Alloys 6061-T6, which is one of the most commonly used in industrial applications, has been established experimentally. A new novel Plasma Peening techniques had been applied to the whole surfaces of the material by CNC-Plasma machine for 48 specimens, and then a new investigation were takeover to figure the amount of change in mechanical properties and estimated fatigue life. It was found that the improvement was showing a nonlinear behavior, according to peening duration time, speed, peening distance, peening number, and amount of effected power on the depth of the material thickness. The major improvement was at medium speed long duration time normal peening distance. Which shows up to 4 times improvements than the other cases. It was found that reducing in elongation of about 25% from references for 1x plasma peening for the most techniques used while a reduction in elongation of 31% for the two time plasma peening, on the other hand increment of 10% in elongation for 2x plasma peening and 5% of the increment for peening with 5kW of plasma power. These results illustrated in both tables and figures. Further study may established for other AL-Alloys to study the effects of plasma peening on it and to find the most effected one of them for the completely nine AL family. يدرس البحث تأثير تقنية جديدة لقذف السطوح عن طريق القذف بالبلازما على الخصائص الميكانيكية وكذلك عمر الكلل لسبيكة الألومنيوم 6061-T6 والتي تعد من أكثر سبائك الألومنيوم استخداماً والأكثر شيوعاً في عمليات انتاج هياكل الطائرات والمركبات والسفن لما تمتلكه من خصائص ممتازة. تم حساب الخصائص الميكانيكية للسبيكة المستخدمة في قسم التقييس والسيطرة النوعية – العراق وتم حساب عمر الكلل الأولي في مختبر مقاومة المواد – قسم الهندسة الكهروميكانيكية – الجامعة التكنولوجية لثمانية وأربعين عينة عملياً. تم تطبيق تقنية جديدة لقذف السطوح عن طريق القذف بالبلازما باستخدام ماكينة قطع بلازما مؤتمتة بعد تحويرها من عملية قطع الى عملية قذف فقط عن طريق تقليل القدرة وتغيير رأس القطع وكذلك مسافة رأس القطع عن العينة وكما سيتم شرح تفاصيل التقنية داخل البحث لاحقاً. تم تطبيق أكثر من تقنية كون العملية جديدة وغير مسبوقة ولا توجد مصادر معتمدة لكي يتم الاعتماد عليها في عملية القذف بالبلازما كما تم إعادة حساب الخصائص الميكانيكية وعمر الكلل بعد عملية القذف بالبلازما لمعرفة مقدار التغيير فيها. وجد ان هنالك تحسن غير نمطي في بعض الخصائص على حساب خصائص أخرى قد يصل احياناً الى اربعة اضعاف قيمته الأصلية وذلك بحسب التقنية المستخدمة وتم اجراء مقارنة بين تلك الخصائص وعمر الكلل قبل وبعد عملية القذف بالبلازما عن طريق جداول ومخططات مفصلة. وجد ان هنالك انخفاض في معدل الإستطالة يصل الى 25% في حالة القذف x1 كما انه يصل الى 31% في حالة القذف لمرتين في حين انه يزداد بنسبة 10% في حالة القذف 2x وكذلك بنسبة 5% في حالة القذف بطاقة 5كيلوواط. يمكن تجريب هذه التقنية على سبائك أخرى من الألومنيوم لمعرفة مقدار التغيير في خصائصها الميكانيكية وعمر الكلال لها.


Article
Manufacturing of Sustainable Cellulose Date Palm Fiber Reinforced Cementitious Boards in Iraq
تصنيع الواح سمنتية مستدامة معززة بالياف نخيل التمر السيليلوزية في العراق

Authors: Riyad H. Alanbari --- Maan S. Hassan --- Ali H. Fakhri
Pages: 1680-1696
Loading...
Loading...
Abstract

The present work investigates the suitability of utilizing date palm residues in manufacturing wood-based cementitious boards. It also concerns other environment issues like trying to consume the pollutant carbon dioxides in the boards manufacturing process as an accelerated curing method. Two categories of date palm cellulose fiber cement boards were produced and evaluated, (8% and 5% cellulose fiber content by weight). Comparisons were made between the flexural strengths, stiffness and toughness of the produced boards whichfabricated with conventional and different concentrations of CO2 curing (i.e. 0%, 30%, and 100%). This paper is an attempt to fabricate sustainable products- preferably environmentally friendly- that incorporate agriculture waste in Iraq. Analysis results yielded that higher concentration (100%) has significant effects on the performance of the produced boards, particularly in lower fiber/matrix ratio (5%). Lower CO2 concentration; however, were generally comparable to those obtained at 0% concentration (conventional curing). SEM images confirm the matrix densification effect due to CO2 curing. تحرت هذه الدراسة عن امكانية الاستفادة من مخلفات نخيل التمور في صناعة الواح سمنتية- خشبية مركبة. كما ركزت على شؤون بيئية اخرى مثل محاولة استهلاك الملوث ثاني اوكسيد الكاربون في تسريع معالجة الالواح السمنتية اثناء عملية التصنيع. تم انتاج وتقييم نوعين من الالواح المعززة بالياف النخيل السيليلوزية (8% و 5% محتوى الالياف وزنا). قورنت نتائج فحص الانثناء، الصلابة، و المتانة للالواح المصنعة والمعالجة تقليديا مع الالواح المعالجة بغاز ثاني اوكسيد الكاربون وبتراكيز مختلفة (0%، 30%، و 100%). تشكل هذه الدراسة محاولة لصناعة الواح سمنتية مستدامة صديقة للبيئة تستفيد من المخلفات الزراعية المتوفرة في العراق. بينت نتائج التحليل ان التركيز العالي 100% قد حسن بشكل واضح اداء الالواح المنتجة وخاصة لنسبة الالياف المنخفضة 5%. كما ان التركيز المنخفض لغاز ثاني اوكسيد الكاربون لم يؤدي الى تاثير يذكر على الاداء. بينت نتائج تحليل الاشعة السينية ان المعالجة بغاز ثاني اوكسيد الكاربون قد ادت الى زيادة محتوى كاربونات الكالسيوم فيما اكدت صور المجهر الماسح الالكتروني الزيادة في كثافة المادة نتيجة هذه المعالجة


Article
Reservoir Operation by Artificial Neural Network Model ( Mosul Dam –Iraq, as a Case Study)
تشغيل الخزان باستخدام الشبكة العصبية الصناعية (سد الموصل) كحالة دراسية

Authors: Thair S.K --- Ayad S. M --- Hasan H.M
Pages: 1697-1714
Loading...
Loading...
Abstract

Reservoir operation forecasting plays an important role in managing water resources systems. Artificial Neural Network (ANN) model was applied for Mosul-Dam reservoir which is located on Tigris River, which the objectives of water resources development and flood control. Feed-forward multi-layer perceptions (MLPs) are used and trained with the back-propagation algorithm, as they have a high capability of data mapping. The data set has a period of 23 years from 1990 to 2012..The Input data were inflow (It), evaporation (Et), rainfall (Rt), reservoir storage (St) and outflow (Ot). The best convergence after more than 1000 trials was achieved for the combination of inflow (It), inflow (It-1), inflow (It-2), evaporation (Et), reservoir storage (St), rainfall (Rt), outflow (Ot-1) and outflow (Ot-2) with error tolerance, learning rate, momentum rate, number of cycles and number of hidden layers as 0.001, 1, 0.9,50000 and 9 respectively. The coefficient of determination (R2) and MAPE were (0.972) and (17.15) respectively. The results of ANN models for the training, testing and validation were compared with the observed data. The predicted values from the neural networks matched the measured values very well. The application of ANN technique and the predicted equation by using the connection weights and the threshold levels, assist the reservoir operation decision and future updating, also it is an important Model for finding the missing data. The ANN technique can accurately predict the monthly Outflow.يلعب التنبؤ بعملية تشغيل الخزان دورا هاما في ادارة نظم الموارد المائية. في هذه الدراسة ، تم استخدام ((ANN (الشبكات العصبية الصناعية) في محاولة للتنبؤ بالقيم الشهرية للتدفقات الخارجة من خزان سد الموصل وتخمين معادلة مثلى تستخدم في تشغيل الخزان. تم استخدام قاعدة بيانات القياسات الحقيقية لتطوير والتحقق من النماذج. طبق اسلوب التقدم الامامي متعددة الطبقات للمتحسسات ( MLPS ) مع خوارزمية الانتشار الخلفي المدربة بنجاح في العديد من مشاكل هندسة الموارد المائية. تم استخدام مجموعة البيانات لمدى 23 سنة تغطي (1990-2012) وكانت بيانات المدخلات ( It)، التبخر ( Et )، سقيط المطر ( Rt )،ومخزون الخزان ( St ) والمياه الخارجة ( Ot ).تم التوصل الى افضل تقارب بعد اكثر من 1000 محاولة لمجموعة من تدفق ( It ) ، تدفق (It-1 ) ، تدفق (It-2 )، التبخر ( Et )، مخزون الخزان ( St ) ، سقيط المطر ( Rt ) ، تدفق ( Ot-1 ) وتدفق ( Ot-2 ) مع مجال الخطأ ، ومعدل التعلم ، ومعدل قوة الزخم ، عدد دورات وعدد الطبقات الخفية 0.001، 1 ، 0.9 ، 50000 ،9 على التوالي وكان معامل التحديد ( R2 ) وقيمة متوسط نسبة الخطأ المطلقة ( MAPE ) للقيم المقاسة مع قيم المحاكاة 0.972 و 17.15 على الترتيب. كذلك تم مقارنة نتائج نماذج ( ANN ) للتدريب والاختبار والمصادقة مع البيانات المقاسة. كانت القيم المتوقعة من الشبكات العصبية مطابقة بشكل جيد للغاية مع القيم المقاسة. ان تطبيق تقنية ( ANN ) يساعد في قرار تشغيل الخزان والتحديث في المستقبل ، كما انه نموذج اكتشاف مهم للبيانات الناقصة ويمكن من خلاله التنبؤ بدقة بالتدفقات الشهرية.

Keywords

ANN --- Mosul Reservoir --- Iraq --- and Outflow


Article
Development of Construction Material Waste Management System
تطوير نظام لإدارة نفايات المواد الإنشائية

Authors: Zeyad S. M. Khaled --- Basil S. Alshathr --- Ali Hasan Hadi
Pages: 1715-1730
Loading...
Loading...
Abstract

Construction materials waste management is the process of implementing a strategy that is capable to reduce construction materials waste to the minimum. This research aims at developing a construction materials waste management system that can serve construction projects at the local construction industry in Iraq in minimizing waste at the execution phase and raising the interest in waste minimization by all participants. Results of a previous research held by the same authors are employed in the developed system as warning thresholds. The system is employed and tested in six under construction projects in Karbala then evaluated by five principal staff members in each project through a questionnaire form. The system proves to be easy to install, data input is smooth, output is reliable, interaction between the user and the system is efficient, results are accurate, integration between the developed system and MS-project is effective, storage management is productive, early warning of waste excess is active, role of the system in reducing the waste is fruitful, and employing the system in the local construction industry is possible.إن إدارة نفايات المواد الإنشائية هي عملية تطبيق إستراتيجية مقتدرة على تقليل الهدر في المواد الإنشائية الى أقل حدٍ ممكن. يهدف هذا البحث الى تطوير نظام لإدارة نفايات المواد الإنشائية بإمكانهِ خدمة مشاريع التشييد على المستوى المحلي في العراق لتقليل النفايات في طور التنفيذ وزيادة اهتمام المعنيين بتقليل الهدر. تم توظيف نتائج بحثٍ سابق لنفس الباحثين في تحديد حدود العتبة المستخدمة في النظام. تم تطبيق النظام في ستة مشاريع تحت التشييد في كربلاء ثم تقييمهِ من قبل خمسة من المعنيين الأساسيين في كل مشروع من خلال نموذج استبانة. وقد أثبت النظام إنهُ سهل التنصيب وسلس المدخلات ومخرجاتهِ معولنٌ عليها ويتفاعل بكفاءة مع المستخدم ونتائجه دقيقة وتكاملهُ فعال ببرنامج (MS-project) ونجاح إدارتهِ للخزين وإنذارهِ المبكر بتجاوز النفايات كان فعالآ كما كان دور النظام بتقليل الهدر مثمرآ وإن تطبيق النظام في صناعة التشييد المحلية أمرآ ممكنآ.


Article
Biological Phosphorus and Nitrogen Removal from Wastewater Using Moving Bed Biofilm Reactor (MBBR)
الازالة البيولوجية للفسفور والنتروجين من مياه الصرف الصحي باستخدام مفاعل الطبقة البيولوجية المتحركه

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, an experimental study to evaluate nutrient removal from Al-Rustamiyah wastewater by a moving bed biofilm process was investigated.The moving bed biofilm reactorMBBR consisted of five reactors in series with one anoxic reactor MBBR-1, two aerobic reactor MBBR-2 and MBBR-3, outlet chamber and the flocculation part with dosing unit, that were operated continuously at different loading rates of phosphorus and nitrogen.The MBBR tankswere filled with suspended plastic carriers (AnoxKaldnes K5), with a 50% filling ratio. Under optimum conditions, almost complete nitrification with average ammonium removal efficiency of 82% was achieved.The average phosphorus and total nitrogen removal efficiencies were 76.79% and70%, respectively.تم في هذه البحث, دراسة تجريبية لتقييم ازالة المغذيات من مياه الصرف الصحي ( الرستمية ) من خلال الطبقة البيولوجية المتحركة .تتألف منظومة الطبقة البيولوجية المتحركة (MBBR) من خمس مفاعلات متسلسلة تعمل على مختلف معدلات الحمل من الفوسفور والنيتروجين. وهي حوض غياب الأوكسجين، حوض التحلل الهوائي عدد 2، حوض التصاريف الخارجة و حوض التلبيد. حيث تم ملئ الاحواض الثلاث الاولى بالحوامل البلاستيكية Carriers وبنسبة ملء قدرها 50%. تحت الظروف المثلى، وقد تحقق النترجة تقريبا كاملة مع معدل كفاءة إزالة الأمونيوم 82٪. وكان معدل كفاءة ازالة الفوسفور والنتروجين الكلي 76.79٪ و 70٪ على التوالي.

Table of content: volume:33 issue:7 Part (A) Engineering