Table of content

Managerial Studies Journal

دراسات ادارية

ISSN: 98612076
Publisher: Basrah University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Professional Academics Semi Annual Journal Published by collage of Administration and Economic - university of Basrah

Loading...
Contact info

Dr. Yousef Al Asadi
P.O.Box 12
Basrah - Iraq
e. Mail: DrAlaaAlsaedi"hotmail.com

Table of content: 2015 volume:8 issue:15

Article
The Role of Emotional Intelligence on the dimension Of Trans formational Leadership Via the mediator of Wisdom
دور الذكاء العاطفي في تعزيز سلوكيات القيادة التحويلية من خلال التأثير الوسيط للحكمة

Loading...
Loading...
Abstract

This research work is an attempt to find out the effect of the university leaders, acquisition of emotional intelligence on their application of the transformational leadership model in a frame of wisdom. The field research covers eleven universities in the middle and south of Iraq. The sample consists of one hundred leaders including chancellors as well as their administrative and scientific assistants and college deans. The tool of data collection is a questionnaire. The hypothesis of this research reads as follows: '' there are statistically significant direct and indirect effects of emotional intelligence on the transformational leadership model''. Among the results of the research is that the emotional intelligence is worth being a criterion upon which the selection of university leaders should be based.This research ends with set of recommendations the most important of which is that the advice that university leaders must pass an auto test to measure their emotional intelligence. يهدف البحث الحالي الى الكشف عن تأثير امتلاك القيادات الجامعية لمقدرات الذكاء العاطفي في ممارسة نمط القيادة التحويلية في اطار الحكمة. وقد اجري البحث ميدانيا في عدد من جامعات وسط وجنوب العراق البالغ عددها (11) جامعة، واختيرت عينة مكونة من (100) مفردة تضم القيادات العليا في هذه الجامعات والمتمثلة بمجالس الجامعات المتكونة من رئيس الجامعة ومساعديه العلمي والاداري وعمداء الكليات. وتم الاستعانة باستمارة استبانة صممت لهذا الغرض، كما اعتمد البحث على فرضية رئيسة مفادها (يوجد اثر مباشر وغير مباشر ذو دلالة معنوية احصائية للذكاء العاطفي في القيادة التحويلية). توصل البحث إلى عدد من النتائج أهمها، ان الذكاء العاطفي من المعايير المهمة التي ينبغي الاخذ بها عند اختيار القيادات الجامعية. كما وضــعت مجموعة من التوصيات ابرزها تشجيع القــادة الجامعيين على القيام باختبارات ذاتية للتعرف على مستوى ذكائهم العاطفي.


Article
The possibility of the establishment of reverse engineering processes
إمكانية تطبيق عمليات الهندسة العكسية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aim to identifying the possibility of applying reverse engineering process in Al-kindi state company in Mosul, since the company is concern both research and development and production activities so the design is used in its production processes in different ways, According to field visits which has been done by researcher, many of problems relate to design were indicated. The objective of research is to build theoretical and practical framework can assist the research company to adopt the process of reverse engineering. The descriptive and analytical methods has been used in determiney the research problem and also presenting the data. This methods utilize from quantitative and qualitative tools in presenting and analyzing the collected data from the company. According to the research conclusions, many of suggestions were introduced.سعى البحث الى التعرف على امكانية تطبيق عمليات الهندسة العكسية في شركة الكندي العامة في الموصل, ولكونها شركة بحثية وانتاجية في آنٍ واحد لابد ان تستخدم التصميم على نحو مختلف في عملياتها الانتاجية, وبناءً على هذا ومن خلال الزيارات الميدانية التي اجراها الباحث للشركة أشر عددا من المشكلات المتعلقة بالتصميم, ولذا جاء البحث لوضع إطار نظري وميداني يساعد الشركة قيد البحث على تبني العمليات الهندسية العكسية , ولتحقيق ذلك اعتمد المنهجين الوصفي والتحليلي في تحديد مشكلة البحث وعرض البيانات, واستخدام عددا من الادوات لتحقيق أهداف البحث منها: العرض والتحليل الكمي والنوعي للبيانات المستقاة من الشركة قيد البحث واعتماداً على الاستنتاجات التي توصل اليها البحث قدمت عدد المقترحات المنسجمة مع هذه الاستنتاجات.


Article
Problematic of differentiation between financial indicators and nun- financial indicators for performance evaluation of enterpris
إشكالية المفاضلة بين المؤشرات المالية والمؤشرات غير المالية لتقويم أداء المؤسسات

Authors: Murad Kwashi مراد كواشي
Pages: 80-109
Loading...
Loading...
Abstract

The performance evaluation process requires the availability of a set of indicators for the purpose of standing on the level of the performance attained by the enterprise, and as well, in order to determine the development degree of any aspect of its activity. Hence, this research came to study these indicators, analyze them, classify them according to multiple dimensions and make them a subject to various practical applications to test its standard power which means to what extent these indicators are able to determine the achievement levels in the enterprise during a certain period of time. The standard strength of the indicators is linked to its ability to draw a clear picture of the enterprise at the present time in order to get a better picture of her in the future. Through this study, we have been able to achieve a set of results, the most important is that the financial indicators have became unable alone to provide an honest and comprehensive picture about the enterprise performance, but this does not mean to abandon them. It should be kept and strengthened with other non-financial indicators. As a conclusion, we can say that the non-financial indicators are a complementary to the financial indicators and not a substitution.تستلزم عملية تقويم الأداء ضرورة توافر مجموعة من المؤشرات لغرض الوقوف على مستوى الأداء الذي بلغته المؤسسة، وكذا من أجل تحديد درجة تطور أي جانب من جوانب نشاطها. ومن هنا جاء هذا البحث لدراسة هذه المؤشرات وتحليلها وتصنيفها وفقا لأبعاد متعددة، وكذا إخضاعها لمختلف التطبيقات العملية لاختبار مدى قوتها القياسية، أي مدى قدرتها على تحديد مستويات الإنجاز في المؤسسة خلال فترة زمنية معينة. حيث إن القوة القياسية للمؤشرات ترتبط بمدى قدرتها على رسم صورة جلية وواضحة للمؤسسة في الوقت الحاضر تمهيدا لإنجاز صورة أفضل لها في المستقبل. وقد تمكنا من خلال هذه الدراسة من بلوغ مجموعة من النتائج أهمها أن المؤشرات المالية أصبحت عاجزة لوحدها عن تقديم صورة صادقة وشاملة عن أداء المؤسسة، لكن هذا لا يعني جواز التخلي عنها بل يجب الاحتفاظ بها وتدعيمها بمؤشرات أخرى غير مالية. ومنه يُمكن القول إنّ المؤشرات غير المالية تُعد مُكملة للمؤشرات المالية وليست بديلة عنها.


Article
أنمـوذج إعادة تصميم وظيفة التدقيق الداخلي بإعتماد إدارة المخاطر
A model for redesign internal audit function by using risk management

Loading...
Loading...
Abstract

Internal Audit Environment faces big changes, on the application and also on the theoretical aspects of Internal Audit. Those changes that occur in internal and external environment create many risks that affect the continuity of organizations. The organizations have to manage those risks to achieve its objectives, this lead to represent a new concept which is Risk Management and it used by a lot of organizations. The use of this concept leads the organization management to use different approaches to make sure that the procedures are used in accurate way to reduce risk. The internal audit function has the main role in this area. This development creates a new audit approach in mid nineteenth called Risk Based Internal Audit. These changes in internal audit function bring with it inability of the traditional approach of internal audit function to meet these requirements, and this create a need to redesign the internal audit function to be able to meet the risk management requirement. Due to the importance of this aspect, this research is focus on redesigning of internal audit function to meet the risk management needs. ادت التغيرات الحاصلة في بيئة العمل الداخلية والخارجية الى خلق مخاطر رئيسية تهدد الشركات في بقائها واستمرارها، ولذلك فان على الشركات القيام بإدارة هذه المخاطر بغية الوصول الى تحقيق اهدافها. وقد أدى هذا الى ظهور مفهوم ادارة المخاطر وانتشاره بشكل كبير بين الشركات . وبالتالي ظهرت حاجة ادارة الشركة للتأكد بان المخاطر التي تواجهها الشركة هي تحت السيطرة وان الاجراءات المستخدمة لتقليل هذه المخاطر هي صحيحة وكافية لمواجهتها . وقد اسند هذا الدور الى وظيفية التدقيق الداخلي . وبناءً على ذلك ظهر منذ منتصف التسعينيات مفهوم التدقيق الداخلي المستند الى المخاطرة. ان حدوث مثل هذه التغيرات الواسعة في بيئة عمل التدقيق الداخلي حمل معه عجزا في الأنموذج التقليدي على القدرة على مواجهة هذه المتطلبات وبالتالي فقد برزت الضرورة الحتمية لإعادة تصميم الانموذج التقليدي لوظيفة التدقيق الداخلي لكي يكون قادرا على تقديم تأكد الى ادارة الشركات حول المخاطر التي تواجهها الشركة. وقد توصلت الدراسة الى ان استخدام انموذج اعادة تصميم وظيفة التدقيق الداخلي يؤدي الى زيادة قدرة وظيفة التدقيق الداخلي في تقديم المعلومات المتعلقة بالمخاطر التي تواجه الشركة والمساعدة في تحقيق اهداف الشركة واضافة القيمة للشركة ككل.


Article
Money effectiveness for Iraq central Bank
الفاعلية النقدية للبنك المركزي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Central bank plays a crucial role in effective on economic activity and normally that effectiveness has been different among states according to its economic system nature, The degree of development as well as the central bank independency and monetary tools which is using. The most important factors which effect on the central bank monetarism effectiveness is the extent to its operational target and economic structural as well as the nature of central bank tools for the degree of response of central bank toward economic changes reflect the effectiveness of central bank and its higher degree means higher effectiveness and vice versa. The talking about Iraqi central bank and the fiscal policy relate with a many changes that effect-generally- on the performance of central bank and Specially on its fiscal policy . Because a very difficult circumstances have done on the political and economic level which contribute to the weaken of central bank role. The wars which destroyed the infrastructures of Iraq economy and put back the humanity and economic development process for the losing to a great amount of human and natural resources and the embargo which is caused many economic and social problems for,for instance of these problems the anticorruption and loss of many investments opportunities and the change of political system after April 2003 which is caused to delete many laws that was managed fiscal monetary policy. يؤدي البنك المركزي دورا محوريا في التأثير على النشاط الاقتصادي وعادة ما يكون هذا التأثير متفاوتاً بين الدول حسب طبيعة النظام الاقتصادي درجة تطوره فضلا عن درجة استقلالية البنك المركزي والأدوات النقدية التي يستخدمها البنك, وان اهم العوامل التي تؤثر على الفاعلية النقدية للبنك المركزي هي مدى تحديده للهدف التشغيلي لهذه السياسة وهيكلية ألاقتصاد فضلا عن مدى طبيعة تأثير ادوات البنك المركزي, حيث ان درجة استجابة البنك المركزي للتغيرات الاقتصادية تعكس درجة الفاعلية النقدية للبنك المركزي وكلما ارتفعت هذه الدرجة يعني درجة اعلى في الفاعلية النقدية والعكس صحيح. والحديث عن البنك المركزي العراقي وسياستة النقدية حديث يرتبط بالعديد من التغيرات التي اثرت على اداء ودور البنك المركزي بشكل عام وسياسته النقدية بشكل خاص, في التأثير على المتغيرات الاقتصادية المهمة، اذ حصلت ظروف صعبة على المستوى السياسي والاقتصادي اسهمت في اضعاف دور البنك المركزي في تحقيق الاستقرار الاقتصادي ، فالحروب العسكرية التي دمرت البنى التحتية للاقتصاد العراقي وأخرت عملية التنمية الاقتصادية والبشرية لعدة عقود بسبب الاستنزاف الكبير للموارد الطبيعية والبشرية والتي كان يتمتع بهما العراق، والحصار الاقتصادي في اوائل التسعينيات اوقع العراق في مشاكل اقتصادية واجتماعية جمة منها على سبيل الذكر لا الحصر الفساد الاداري والمالي وضياع فرص الاستثمار وظهور المضاربات والأسواق الموازية، وتغير النظام السياسي في نيسان 2003 وإلغاء التشريعات والقوانين التي تحكم على مهنية السياسة النقدية بالتبعية لقرارات الدولة المركزية.


Article
Knowledge Management and its role in advancement strategy in the Higher education
إدارة المعرفة ودورها باستراتيجية النهوض في التعليم الجامعي

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the study of Knowledge management processes and the role of the strategy of advancement at the university education, from providing a theoretical framework of modern put forward by the most prominent raised by writers and researchers around the variables of the study as well as part of a practical analytical views of a selected sample within the study population included managers in the higher education sector - in the faculties of the University of Maysan (university president and his assistants, the deans and their associates and heads of departments) and the sample size (40) manager. The main hypothesis of the research that ( the adoption of Knowledge management, according to the its dimensions in the diagnosis of Knowledge, Knowledge identify, Knowledge generation, Knowledge storage, Knowledge distribution, Knowledge application leads to the upgrading strategy in the advancement of higher education. The two researchers used the descriptive method in the theoretical part and statistical analysis in the practical part, and developed for this purpose questionnaire fit the nature of the research and its objectives. The research found many of conclusions , the most important of which Knowledge management in substance represent overall positive trend is particularly evident embody in dialogues and exchange of expertise and commitment to studying the workflow and the chances of success, and direct dialogues with experts and dissemination of innovations. Find out as a set of recommendations was the most important, the need to activate the communication with the external environment by the university study sample for the purpose of sharing Knowledge through the participation of experts from the Knowledge inside and outside the country and at the level of prestigious universities. تناول هذا البحث دراسة عمليات إدارة المعرفة ودورها باستراتيجية النهوض في التعليم الجامعي، من خلال تقديم اطار نظري حديث لأبرز ما طرحه الكتاب والباحثون حول متغيري الدراسة فضلا عن اطار عملي تحليلي لآراء عينة مختارة ضمن مجتمع الدراسة شملت المديرين في قطاع التعليم العالي – في كليات جامعة ميسان ( رئيس الجامعة ومساعديه وعمداء الكليات ومعاونيهم ورؤساء الاقسام ) وبلغ حجم العينة ( 40 ) مديراً، بني البحث على فرضية رئيسة مفادها ( إن عملية تبني إدارة المعرفة وفقا لإبعادها في تشخيص المعرفة، تحديد المعرفة، توليد المعرفة، خزن المعرفة، توزيع المعرفة، تطبيق المعرفة يقود إلى الارتقاء بمستوى استراتيجية النهوض في التعليم الجامعي ). استخدم الباحثأن الأسلوب الوصفي في الجانب النظري والتحليل الإحصائي في الجانب التطبيقي، وطورت لهذا الغرض استمارة استبيان تناسب طبيعة البحث وأهدافه. توصل البحث إلى مجموعة استنتاجات كان من أهمها أن إدارة المعرفة بمضمونها الإجمالي تمثل اتجاها ايجابيا واضحا تجسد بشكل خاص في الحوارات وتبادل الخبرات والالتزام بدراسة سير العمل وفرص النجاح، والحوارات المباشرة مع الخبراء ونشر الابتكارات. كما خرج البحث بجملة من التوصيات كان من أهمها، ضرورة تفعيل الاتصالات بالبيئة الخارجية من قبل الجامعة عينة الدراسة لغرض تبادل المعرفة من خلال مشاركة خبراء المعرفة من داخل البلد وخارجه وعلى صعيد الجامعات المرموقة عالميا.


Article
Employing the Organizational Storytelling as an entrepreneurial methodology to Share
توظيف سرد القصص النظمية كمنهجية ريادية لمشاركة المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research discusses the essence of entrepreneurial organizations, especially the big ones, through their ability to employ Knowledge Management (KM) methodologies in order to share best practices and lessons learned about managing the various and diverse organizational resources efficiently and effectively. So, the research problem lies in the real challenge about employing Organizational Storytelling (OS) as an entrepreneurial methodology and as an ideal way to invest in the new and creative ideas and knowledge. As a result, OS will helps organizations to motivate its individuals, working groups and teams, and other stakeholders in order to share these ideas and knowledge, besides taking the actions that would reduce the risks and seize the opportunities through the promotion of trust and loyalty for stakeholders in their organizations. The case study methodology was used through the in-depth study in the dimensions of phenomenon about the Islamic Development Bank as a sample of this research. This in-depth study has been come in the framework of the content analysis of the letters of the President of bank, as well as to find the patterns of storytelling and its trends employed. The study has reached several conclusions, the most important of which: OS works as an entrepreneurial methodology adopted by the bank to help enterprises and individuals in developing the relations among their concepts in a joint framework which govern by the values and beliefs of those enterprises and individuals. This joint framework helps in building organizations and teams who are guiding and pushing them to feel strongest (agreement heart and mind) to change the economy and society. In addition, the research recommends Iraqi and Arab organizations to attention with appropriate preparation for telling stories, besides taking the considerations of audience and the purpose of the story. As a final result, this attention will lead to develop an effective narrative which in turn achieves the desired results across the entire gamut of organizational diversity.يناقش البحث جوهر المنظمات الريادية وخصوصاً الكبيرة منها من خلال قدرتها على توظيف منهجيات ادارة المعرفة من اجل مشاركة افضل الممارسات والدروس المتعلمة (المستفادة) في ادارة الموارد المنظمية المختلفة والمتنوعة بكفاءة وفاعلية. اذ تكمن مشكلة البحث في التحدي الحقيقي لتوظيف سرد القصص المنظمية كمنهجية ريادية وطريقة مثلى للاستثمار في الافكار والمعرفة الجديدة التي تساعد المنظمات على تحفيز افرادها ومجاميع العمل واصحاب المصالح الاخرين لديها من اجل مشاركة المعرفة والافكار الجديدة، واتخاذ الاجراءات التي من شانها الحد من المخاطر التي تواجهها المنظمات الكبيرة واقتناص الفرص في بيئاتها الديناميكية عبر تعزيز الثقة والولاء لأصحاب المصالح بتلك المنظمات. اسُتخدمت منهجية دراسة الحالة عبر التعمق في دراسة ابعاد الظاهرة في البنك الاسلامي للتنمية كعينة للبحث. هذا التعمق جاء في اطار تحليل المضمون لخطابات رئيس البنك وايجاد انماط سرد القصص واتجاهات التوظيف. كما توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها يعمل سرد القصص المنظمية كمنهجية ريادية يتبناها البنك لمساعدة المشاريع والافراد في تطوير العلاقات بين مفاهيمهم في اطار مشترك يحكمه القيم والمعتقدات السائدة في المنظمات التي يعملون بها، وهذا الاطار يساعد في بناء المنظمات وفرق العمل الذي يوجههم ويدفعهم شعور اقوى (اتفاق القلب والعقل) للتغيير في الاقتصاد والمجتمع. بالإضافة الى ذلك، يوصي البحث المنظمات العراقية والعربية الاهتمام بالأعداد الدقيق لسرد القصص، والاخذ باعتبارات الجمهور والغرض من القصة مما سيؤدي الى تطوير سرد فعال الذي يحقق بدوره النتائج المرجوة عبر السلسلة الكاملة للتنوع التنظيمي.


Article
The role of the principles of total quality management in improving Institutional performance in hospitals of the Basra
دور مبادئ إدارة الجودة الشاملة في تحسين الأداء المؤسسي في مستشفيات دائرة صحة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study highlights the role of the principles of TQM as an independent variable in improving institutional performance as the dependent variable in the hospitalsof Basra Health Directorate, which represents the population of the study, a field study in Al-Mawani General Hospital, which represents a sample of the study and the total number of respondents (136 workers and 136 patients). This subject was chosen from the researcher because of his attention to apply technical and solid foundations for TQM to improve the performance of these institutions، as well as recognize the reality of TQM system in place in the hospital sample، researcher has used in this study checklist accredited to the Iraqi Ministry of Health to assess the performance of their organizations in addition totwo questionnaire designed specifically for this study (questionnaire for workers and a questionnaire for patients). The study relied on primary and secondary hypotheses to role ofTQM to improve the institutional performance at thishospital، research sample through the relationship and impact and also calculated the statistical laboratory (T) of the answers contained in the questionnaires.The study foundto the following most important conclusions: 1 - There is a disparity in the application of standards installed in the checklist for assessing hospital study sample. Emerged as some of the results are high and the results of other are very low whichreached in some sections to( 0%) 2 -Big weakness in the culture of TQM in both hospital staff and patients. 3 - The lack of a special guide to TQM and there is no specialized technical team and holds certificates of competence in the field of work of TQM تلقي هذه الدراسة الضوء على دور مبادئ ادارة الجودة الشاملة كمتغير مستقل في تحسين الأداء المؤسسي وكمتغير تابع في مستشفيات دائرة صحة البصرة التي تمثل مجتمع الدراسة وهي دراسة ميدانية في مستشفى الموانئ العام والذي يمثل عينة الدراسة وبلغ عدد المبحوثين ( 136 من العاملين و136 من المرضى ). وقد تم اختيار هذا الموضوع لاهتمام الباحثين بتطبيق اسس فنية ورصينة لإدارة الجودة الشاملة لتحسين اداء هذه المؤسسات, وكذلك التعرف على واقع نظام ادارة الجودة الشاملة المعمول به في المستشفى عينة البحث، وقد استخدم الباحثان في هذه الدراسة قائمة الفحص المعتمدة لدى وزارة الصحة العراقية في تقييم اداء منظماتها فضلا عن استبيانين صمما خصيصا لهذه الدراسة (استبيان العاملين واستبيان المرضى). واعتمدت الدراسة على فرضيات رئيسة وفرعية لدور مبادئ ادارة الجودة الشاملة في تحسين الاداء المؤسسي في المستشفى عينة البحث من خلال العلاقة والأثر وايضا تم حساب المختبر الاحصائي ( T ) للإجابات الواردة في الاستبيانين.وتوصلت الدراسة الى اهم الاستنتاجات التالية : 1- هناك تفاوت في تطبيق المعايير المثبتة فيقائمة الفحص الخاصة بتقييم المستشفى عينة الدراسة حيث ظهرت بعض النتائج مرتفعة ونتائج أخرى متدنية جدا ووصلت في بعض الاقسام الى 0%. 2- ضعف كبير في ثقافة ادارة الجودة الشاملة لكل من العاملين في المستشفى و المرضى. 3- لا وجود دليل خاص بادارة الجودة الشاملة ولايوجد فريق فني متخصص وحاصل على شهادات ذات اختصاص في مجال العمل بإدارة الجودة الشاملة.


Article
Motivations of Corruption and Techniques faces in the public institutions Descriptive and analytical
بواعث الفساد وتقنيات مواجهته في المؤسسات العامة - العلاقة والأثر

Loading...
Loading...
Abstract

Corruption remains one of the main topics that occupied the attention of scholars and researchers in the different areas of knowledge, including the administrative area because of the adverse and direct effect of the departments of Public Government institutions on the success of development programs and plans to achieve societal goals, as the process of implementation of these programs rests with the managements of these institutions in the context of the commitment of its staff to achieve the objectives and policies development of the State, and their eagerness to meet the basic needs of the community within the limits of public spending to ensure the efficient and effective performance of their institutions, and Iraq as The majority of developing countries suffered from, The spread of the phenomenon of administrative and financial corruption in government institutions and particularly after the political and economic transformations that have witnessed in the last decade, the aim of this research is displayed corruption motives in the government institutions and the statement of its impact on the achieved diverse development goals , with an attempt to identify the techniques that should be used to reduce practices corruption in these institutions from the point of the research sample , which included consideration of (100) people working in the regulatory bodies in a number of Iraqi ministries in various administrative levels, The research found a set of conclusions highlighted by the presence of relatively high for the concerns of corruption in institutions of public administration perception by individuals research sample and the importance of such departments of these institutions to commitment to apply the appropriate techniques to face corruption , and the recommendations have emphasized the need to focus public institutions and its departments to study the conditions and / or the motives driving to practice the corrupt behaviors , and identify techniques and procedures needed to reduce corruption.

Table of content: volume:8 issue:15