جدول المحتويات

آداب البصرة

ISSN: 18148212
الجامعة: جامعة البصرة
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية فصلية محكمة تصدر عن عمادة كلية الاداب - جامعة البصرة . تعنى بنشر البحوث الانسانية فقط لمختلف الباحثين العراقيين و غير العراقيين. و تم اصدار اول عدد في عام 1968 و يتم حاليا اصدار اربعة اعداد سنويا.

Loading...
معلومات الاتصال

Web Site : http://www.basrahadab.com/ar/home
/
Email:adabalbasrah.journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: العدد: 74

Article
Poetics and Linguistics Problems of the Linguistic Theory of Formal and Structural Approaches
الشعرية واللسانيات إشكاليات النظرية اللسانية للمنهجين الشكلي والبنيوي

المؤلفون: Muslim H. Hussain مسلم حسب حسين
الصفحات: 1-22
Loading...
Loading...
الخلاصة

Both Russian Formalism and Structuralism adopt , in their poetic theorization , an intellectual view that intends to establish literature as a science by submitting literature to the procedures of scientific method . Scientific method requires studying the tangible realities , poetry is reduced to phonological structure as the Russian formalists introduce literature to the linguistic rules that govern the producing of the texts . To criticize the two schools , the researcher depends on intellectual and methodical bases that contradict the two approaches under study and that are based on compulsory philosophical separation of the philosophical structure and the mental content of the language , for if linguistics represents an active science in studying language , it cannot perceive the literary realities including the aesthetic and intellectual functions . ينطلق المنهجان الشكلاني الروسي والبنيوي في تنظيراتهما للشعرية ، من رؤية فكريـة تسعى إلى إقامة علم للأدب ، بإخضاع الأدب إلى آليات المنهج العلمي . ولما كان المنهج العلمي يقتضي دراسة الوقائع الملموسة القابلة للدراسة وفق آليات ذلك المنهج ، فقد اختزل الشعر في بنيته اللسانية الصوتية ، كما فعل الشكلانيون الروس ، مثلمـا اختزل البنيويون الأدب فـي القوانيـن اللسانية التي تتحكم في إنتاج النصوص . وقد اعتمد البحث - في نقده هذين المنهجين - على أسس فكرية ومنهجية ، مخالفة لمقولات هذين المنهجين ، القائمة على الفصل الفلسفي القسري بين البنية الصوتية للغة ومحتواها العقلي ، ذلك أن اللسانيات إذا كانت تمثل منهجاً فعالاّ في دراسة اللغة ، فإنها تبدو لنا قاصرة عن استيعاب الوقائع الأدبية ، بما في ذلك وظائفها الفكرية والجمالية .


Article
Pronominal Choices in Mandela's Speech at The International Day of Solidarity with the Palestinian People: A Critical Discourse Analysis
أختيار الضمائر في خطاب مانديلا في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: دراسة تحليل نقدي للخطاب

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study aims to offer a linguistic evaluation of Nelson Mandela’s speech at The International Day of Solidarity with the Palestinian People on the 4th of December 1997 in Pretoria and its mode of engagement with the context of its discursive situation. The study follows Critical Discourse Analysis (henceforth CDA) to investigate pronominal choices made by Mandela in his speech and to what extent such choices help in creating identity, power and solidarity. It discloses how President Mandela uses pronominal forms, as a rhetorical device, in his speech to construct various identities to convey his political and humanistic stance, and solidarity with the Palestinian people. It also investigates how those pronominals used by the speaker operate as linguistic indicators of inclusion and exclusion. This notion of clusivity is very much related to the way these pronouns express inclusionary and exclusionary reference to the actors presented in a discursive presentation of reality in a soci-political context. Therefore, the speaker is capable of establishing a representation of the self and placing the discursive actors either inside or outside the deictic centre in particular historical and socio-ideological circumstances. The use of Fairclough’s (1989) three-tier analytical framework, i.e., description, interpretation and explanation help reconstruct the message and the ideological power of the speech. The study casts light on the relationship that Mandela (the addressor) establishes with the audience (the addressee), whom the speech is addressed to. The results show that pronominal choices made by Mandela in his speech helped him as creator of solidarity and as a persuasive strategy as well.تهدف الدراسة الى تقديم تقييم لغوي لخطاب نيلسون مانديلا في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي القاه في الرابع من كانون الاول عام 1997 في بريتوريا ونمط علاقته مع سياق الموقف الخطابي. تعتمد الدراسة على التحليل النقدي للخطاب (CDA (لدراسة اختيارات مانديلا للضمائر في خطابه لمعرفة مدى مساهمه هذه الاختيارات في التعبيرعن الهوية اوالسلطة والتضامن. تكشف الدراسة كيفية استخدام نيلسون مانديلا للضمائر بوصفها اداة خطابية لبناء هويات (او كيانات) خطابية وذلك للتعبيرعن موقفه السياسي والانساني وتضامنه مع الشعب الفلسطيني. وتهدف كذلك الى البحث في مدى استخدامه لتلك الضمائر كمؤشرات لغوية عن للاندماج او الفصل. وهذا المفهوم يتعلق كثيرا بطريقة استخدام تلك الضمائر للتعبير عن دلالات الاندماج او الفصل للمتحدث والتي تظهر في تقديمه للحقائق في الخطاب ضمن السياق الاجتماعي والسياسي. فيمكن للمتحدث ان يؤسس تمثيلا للذات ويضع الاطراف موضوع الخطاب اما داخل او خارج المركز التأشيري للضمائر ومايتعلق بها في سياقات تاريخية واديولوجية اجتماعية. ان استخدام الاطار التحليلي لفيركلف (1989) والمكون من ثلاث مديات (او مستويات): الوصف والتأويل والتفسير, يساعد في بناء رسالة وايديولوجيا الخطاب. وتسلط الدراسة الضوء على العلاقة بين مانديلا (المتحدث) ومستمعيه الذين يوجه اليهم خطابه. كما توضح النتائج ان اختيار مانديلا للضمائر في خطابه هذا قد ساعده في التعبير عن تضامنه وكذلك في انشاء استرايجية اقناع في نفس الوقت.


Article
A study of the title in the ancient literary book
قراءة في عنوان الكتاب الادبي القديم

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research paper is considered as an attempt to start studying the title in the ancient literary book .It undertook adopting some visions ,ideas and conceptions to approach the creative act of title depending on the information that text gives itself which guaranteed its duration and existence .Then stating the sorts by which the title in the ancient literary book is established and the accordance between the text and its content ,discovering the hidden links and relationships besides explaining the importance of the title to the ancient Arabian composer to motivate the students of the higher studies to deal with this subject in their researches and thesis because this subject, the title in the ancient literary book, is in need of uncovering the mysterious things of it which the scholars couldn't find out for the lack of sources and the personal point of view , which the scholars adopted depending on understanding the texts itself.تعد هذه الورقة محاولة للشروع بدراسة العنوان في الكتاب الأدبي القديم ,إذ أخذت على عاتقها تبني بعض الرؤى والأفكار والتصورات وصولاً إلى تحقيق المنجز الإبداعي للعنوان , ذلك بالاعتماد على معطيات النص ذاته , والتي ضمنت له الحضور و الاستمرار , و من ثم بيان الأنماط التي يتأسس في ضوئها العنوان في الكتاب الأدبي القديم ومدى التلاؤم بينه وبين مضمونه, والكشف عما يحمله من أواصر وصلات خفية, فضلاً عن بيان أهمية العنوان لدى المؤلف العربي القديم . حاثاً طلبة الدراسات العليا الأعزاء على تناول هذا الموضوع في رسائلهم أو اطاريحهم لأنه بحاجة إلى فتح كل ما بقي مستغلقاً منه وعصياً على الباحث القيام به لضيق المقام, أو لاعتماده منهجاً يقوم على وجهة النظر الشخصية المستقاة من فهم يستند على النصوص ذاتها .


Article
The Use and Abuse of Power: A Critical Discourse Analysis of Arthur Miller's “The Crucible”
إستخدام القوة وسوء إستخدامها: تحليل نقدي للخطاب في مسرحية آرثر ميلر "البوتقة"

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study outlines Norman Fairclough’s “Critical Discourse Analysis” and applies it to the scene in Arthur Miller’s “The Crucible” where the black slave Tituba confesses to witchcraft. The researcher uses Teun A.van Dijk’s framework of power to prove that Tituba is forced to confess. She seemingly confesses yet her confession has a number of attributes which render it void. Tituba’s position as a slave means that she is powerless to deny her guilt, and indeed her confession enables her to escape execution. توجز هذه الدراسة التحليل النقدي للخطاب لنورمان فيركلوف ومن ثم تطبقه على مشهد من مسرحية آرثر ميلر "البوتقة" حيث تعترف العبدة السوداء تيتوبا بممارستها للشعوذة. يستعمل الباحث إطار القوة لتيون أي. فاندايك لإثبات أن تيتوبا أُجبرت على الاعتراف. ظاهريا إنها اعترفت لكن مع هذا هناك في اعترافها جوانب تجعل الاعتراف لاغٍ. إن مكانة تيتوبا كعبدة يعني إنها فاقدة للقوة لإنكار ذنبها وبالفعل اعترافها بالجرم مكنها من الإفلات من عقوبة الإعدام.


Article
Signification patterns and their changeability of Khalil Hawi’s poetry
أنظمة الدلالة وتحولاتها في شعر خليل حاوي

المؤلفون: Ziyad Fayez R- Elmassri زياد فايز رايق المصري
الصفحات: 37-66
Loading...
Loading...
الخلاصة

The researcher tries in this study to deduce signification patterns prominent in Khalil Hawis poetry, and he reclined on some categories of contemporary sciences, particularly sociology of literature, enabling the examiner to analyze texts themselves; then searching for the techniques employed in these texts. The researcher proposes a main premise based on the existence of significance systems directing meanings of texts senses whether on the level of one Diwan or a collective diwans. The researcher sought hard to demonstrate the above by analyzing and scrutinizing several texts, trying to find links among them, and the relationships that embody patterns of significations , rather than merely disparate texts. ـــ الأدب والنقد المعاصر Literature and contemporary criticism يحاول الباحث في هذه الدراسة استنباط أنظمة دلالية بارزة في شعر (خليل حاوي)، وقد اعتمد في ذلك على بعض مقولات العلوم المعاصرة، خاصة علم اجتماع الأدب، مما مكن الباحث من تحليل النصوص في ذاتها، ثم البحث عن دلالات الوسائل والأدوات الموظفة في النص الشعري، وقد انطلق البحث من فرضية أساسية تتمثل في هيمنة أنظمة دلالية معينة، توجه دلالات النصوص، سواء على مستوى الديوان الواحد، أم على مستوى الدواوين مجتمعة. وقد سعى الباحث جاهداً للتدليل على هذا الفرض، فحلل نصوصاً عدة، محاولاً الربط بينها، وإيجاد العلاقات التي تجسد أنظمة قائمة، وليس مجرد نصوص متباعدة.


Article
St. Jerome’s Approach to Word-for-Word and Sense-for-Sense Translation1
مُقاربة القدّيس جيروم لترجمة كلمة بكلمة ومعنى بمعنى

Loading...
Loading...
الخلاصة

St. Jerome's major contribution to the field of translation is his introduction of the terms word-for-word and sense-for-sense. These two terms were later to be adopted by many translators, opening the heated debates in the coming centuries. Though the terms dated back to Cicero and Horace, St. Jerome is still credited for kindling the argument. The purpose of this paper is to examine how St. Jerome, through his letter to Pammachius (Letter 57) entitled “On the Best Method of Translation, approached the word-for-word and sense-for-sense translation, what difficulties the translators face when translating, and how aimed at reinforcing the reasons behind his new Latin translation of the Old and New Testaments: the Vulgate. Keywords: St. Jerome, Pammachius, Letter 57, word-for-word, sense-for-sense, Vulgate, sacred text, non-sacred text. أسهَمَ القدّيس جيروم إسهاماً فاعلاً في حقل الترجمة عبر تقديمهِ لمصطلحي الترجمة: كلمة بكلمة ومعنى بمعنى حيث شاع تداول هذين المصطلحين لدى المترجمين فيما بعد فاتحاً بذلك جدلاً حامياً لما تلاه من القرون. و مع ان طريقة الترجمة كلمة بكلمة ومعنى بمعنى عُرفتْ منذ زمن شيشرون وهوراس، الا ان الفَضل يعود للقدّيس جيروم في تأجيج الجدل حولهُما حتى العصر الحديث. يُسلّط هذا البحث الضوء على مقاربة القدّيس جيروم لترجمة كلمة بكلمة ومعنى بمعنى، والمصاعب التي يواجهها المترجم عند الترجمة, و الأسباب التي دعتهُ لِتقديم ترجمته اللاتينية الجديدة آنذاك للكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد (الفولغاتا) من خلال رسالته المشهورة لباماكيوس عام 395 م بعنوان "حول الطريقة الصحيحة للترجمة"


Article
Brief Proverb in Arabic "A study of Context Theory"
المثل الموجز في اللغة العربية دراسة في ضوء نظرية السياق

المؤلفون: Arafat Faisal al manna عرفات فيصل المنَّاع
الصفحات: 67-84
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper aims to study the Arabic proverbs in light of one of the well-known theories of modern linguistics, i.e. Context theory. Context theory has been considered as one of the most well-known and oft-used theories; it has emerged recently in modern linguistics. As this theory can be applied to creative texts, I have chosen a number of proverbs to be the sample of my study. In general proverbs are characterized by conciseness and ellipsis, thus causing ambiguity and confusion, and consequently making the process of understanding the intended meanings of such proverbs difficult. Therefore, it is held in this study that it is difficult to understand a proverb without heavily relaying on the macro and micro context in which such a proverb is used. يقف هذا البحث عند دراسة الأَمْثَال العربيَّة في ضوء إحدى نظريَّات علم اللُّغة الحديث وهي النَّظريَّة السِّياقية التي عدَّت واحدة من أشهر المدارس اللسانية الحديثة التي يمكن تطبيقها على النصوص الإبداعية، وقد اخترت الأَمْثَال مجالًا للتطبيق لما تتسم به من الإيجاز والحذف الذي يدعو إلى الغموض أو التشويش الذي يعيق إمكانية فهمها بشكل دقيق الأمر الذي يدعونا إلى البحث عن السِّياق اللُّغويِّ أو غير اللُّغويِّ الذي نشأت فيه تلك الأَمْثَال من أجل فهمها.


Article
The History of Iran's Nuclear project and its impact on the relations with the United States and the Security of the region until 2013
تاريخ الملف النووي الايراني وانعكاساته على العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية وأمن المنطقة العربية حتى عام 2013.

المؤلفون: Zainab Abbas Hassan زينب عباس حسن التميمي
الصفحات: 85-132
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study addresses the emergence of Iran's nuclear project and its consequences on the relation with the United States and the security in the region until 2013. It is concluded that nuclear project is a threat to the security in the region and that it is unlikely that the United States makes any strikes against Iran in the near future. This paper is divided into two parts : the first addresses the America – Iranian relations between 1955 to 1979 and the economic and strategic cooperation during the Pahlavi rule. The second part deals with Iran's aims for developing the nuclear project and the position of America and its allies. The paper depended on the documents released by the American government as well as academic dissertations and academic papers. هدفت الدراسة إلى بيان تاريخ نشوء الملف النووي الإيراني وانعكاساته مع الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها وعلى الامن في منطقة الشرق الأوسط حتى عام 2013 ضمن محاور وفرضيات ثلاثة وقد تم من خلال الدراسة إثبات تلك الفرضيات والتوصل الى ان الملف النووي الايراني يهدد الامن والمصالح في منطقة الشرق الأوسط وأنه من الصعب توجيه ضربة عسكرية لإيران في الوقت الراهن. قسم البحث إلى محورين أساسيين درس المحور الأول طبيعة العلاقات الايرانية-الامريكية بين عامي 1755-1979 إذ شمل الاهداف السياسية لكلا البلدين والعلاقات الاقتصادية حتى بداية القرن العشرين وتوثق العلاقات السياسية في عهد الاسرة البهلوية في ايران وتغير تلك العلاقات بعد الثورة في ايران عام 1979 .وركز المحور الثاني على اهداف ايران من تطوير السلاح النووي والموقف العربي والاقليمي من البرنامج النووي الايراني وموقف الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها منه،إعتمد البحث على الوثائق الأمريكية المنشورة والرسائل الجامعية والمذكرات والكتب الأجنبية التي عكست وجهة النظر الأوربية وألتي تتعلق بالسياسة الخارجية للدول المعنية بالبحث فضلا عن الكتب والبحوث التي اختلفت وتنوعت مصادرها وقد تم اثباتها في هوامش البحث.


Article
Cultural Discourse in the Writings of Murtadha Mutahari
الخطاب الثقافي في مؤلفات مرتضى مطهري

المؤلفون: Dhameer Oda Abid Ali ضمير عودة عبد علي
الصفحات: 133-152
Loading...
Loading...
الخلاصة

Mutahari is considered as one of the most important Islamic intellectuals in Iran and holds a tremendous issue that religion is the solution for the most difficult issues and Problems. He had always discussed issues related to the real life situations . So the research deals with his cultural discourse by focusing on his writing and describing their content as identifying keys of this discourse. And through his discourse, we can notice his raising of important issues especially related to the reality of the Iranian society and to the Islamic world in general. يعد مرتضى مطهري من ابرز رجالات الفكر الاسلامي في ايران وصاحب قضية كبرى وهي ان في الدين حلاً لأصعب القضايا والمشاكل. فهو في سعيه الدؤوب يخوض غمار موضوعات ذات صلة بالواقع المعاش؛ لذلك سوف نعرض في هذا البحث خطابه الثقافي من خلال التركيز على مؤلفاته بوصف مضامينها مفاتيح تعريفية لهذا الخطاب يمكن ان نلمس من خلالها طرح مطهري قضايا مهمة تمس واقع المجتمع الايراني خاصة , والعالم الاسلامي بشكل عام.


Article
The Impact of Struggle of Christian and Jewish Religions on the Fall of Hemyarstate Raydan
أثر الديانة اليهودية والنصرانية في سقوط دولة حمير ( ريدان )

Loading...
Loading...
الخلاصة

Yemen witnessed a violent political struggle which appeared as if it was religions . Both the Bezentine and Sassan Empires encouraged that struggle so as to control remen and gain its economic resources . The Ahbash wished to seize Yemen and were supported by the Bezentines who claimed to be the protectors of the Eastern church and defenders of the oppressed Christians in Yemen by the ruler thin Nawos eho was accussed of converting to Judaism . In fact , that was political and economic struggle in the first place so as to control the trade routes as Yemen represented a communication link among states of the old world . Raydan was the centre of that bitter struggle because it was near the coasts of the red sea and a centre of Christianity . That struggle ended with the fall of Hemyar state and destruction of the city of Raydan by the Ahbash who controlled the country . شهدت اليمن صراعاً سياسياً عنيفاً اتخذ غطاءً دينياً ،إذ غذت كلا ً من الامبراطوريتين البيزنطية والساسانية ذلك الصراع يدفعها حب السيطرة على اليمن ومواردها الاقتصادية . أتخذ الصراع بين الاحباش الطامعين باليمن بمساندة بيزنطة التي نصبت نفسها حامية للكنيسة الشرقية طابعا ً دينيا ً بحجة الدفاع عن نصارى اليمن المضطهدين من قبــل حاكـم اليمن ذي نواس الذي اتهم بتهوده ، والحقيقة ان هذا الصراع هو صراع سياسي اقتصادي بالدرجة الاولى من اجل السيطرة على الطرق التجاريـة ، إذ كانت اليمن تمثــل حلقــة الوصل بين دول العالم القديم ، وكانت مدينة ريدان مركزا ً لذلك الصراع المرير لقربها من سواحل البحر الاحمر ، فضلا ً عن كونها عاصمة الدولة ومركزا ً للديانة النصرانية ، وقد أدى ذلك الصراع الى سقوط دولة حمير وخراب مدينة ريدان من قبل الاحباش وسيطرتهم على البلاد .


Article
The Sports Movement in Basra before the Establishment of the Iraqi state in 1921
الحركة الرياضية في البصرة قبل تأسيس الدولة العراقية عام 1921

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study explores the importance of the sports movement in Basra by the end of the Ottoman Empire and the establishment of the modern Iraqi state in 1921. We conducted this study due to the importance of Basra as a main city in Iraq and the shortage of resources on the subject . The study discusses the impact of the general situation on peoples unfamiliarity with sports , and it also addresses the rising to prominence of some sports like horses races , wrestling and popular sports. The study also touches on the sports movement during the First World War and the emergence of championships in football, basketball and handball as well as the role of schools in supporting that movement. تهدف هذه الدراسة الى بيان أهمية الحركة الرياضية في البصرة نهاية العهد العثماني وقبل تأسيس الدولة العراقية عام 1921 , ونظراً لأهمية البصرة كونها إحدى مدن العراق الرئيسية ولخلو المكتبات من هكذا دراسة أكاديمية مهمة تمثل إحدى الجوانب الإجتماعية آنذاك فقد توجهنا للكتابة في هذا الموضوع محاولين وضع الجذور الأولى له وفي إطار تدوين تاريخ البصرة . وتضمنت هذه الدراسة العنوان" الألعاب الرياضية نهاية العهد العثماني : وناقش فيه تأثير الأوضاع العامة على عدم معرفة الرياضة لدى المجتمع البصري آنذاك , ومن ثم بيان كيفية بروز بعض الألعاب الفردية كسباقات الخيول والألعاب الشعبية والمصارعة والتي تميزت بنظام " الزور خانة " وأيضاً " الحركة الرياضية خلال الحرب العالمية الأولى وقبل تأسيس الدولة العراقية عام 1921 " وبحث هنا ظهور بعض الألعاب الرياضية المنظمة خلال تلك الفترة ككرة القدم والكرة الطائرة والسلة , فضلاً عن دور المدارس في تطور هذه الحركة والعوامل المؤدية إلى ذلك.


Article
Ideology and the False consciousness
الإيديولوجيا والوعي الزائف (دراسة في بيان أوجه التداخل ما بين الإيديولوجي والمعرفي)

المؤلفون: Mohammed Atwan محمد عطوان
الصفحات: 195-214
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this study we deal with the history of development of ideology as an ideal intellectual structure or as an imaginary method in which people live in their real experience. It was just intellectual for its contact with the consciousness phenomenon and what have a relation with the social reality. However it represented a negative aspect of the consciousness called the false consciousness when it expressed the representations of hegemony and exploitation and hided the origins of the contradictions into the structure of the social reality. It is a linguistic structure whose signs are spreading in the social body by an ideological apparatus ,hiding the fact that social events are the result of ideological struggles underlain by modes and means of production.نتناول في هذه الدراسة تاريخ تطور الإيديولوجيا، باحتسابها بنية فكروية مثالية أو طريقة مُتخيّلة يزاول الناس فيها تجربتهم الحياتية الواقعية، فكانت فكروية فقط لاتصالها بظواهر الوعي، وبما له علاقة بالواقع الاجتماعي.. لكن الإيديولوجيا مثلت أيضاً وجهاً سلبياً من وجوه الوعي، الذي سُمّي بالوعي الزائف عندما عبَّرت في ذلك عن صور السيطرة والاستغلال، وأخفت أصل التعارضات داخل بنية النظام الاجتماعي، فكانت بنية لغوية يجري بث علاماتها في الجسد الاجتماعي بوساطة جهاز إيديولوجي دولاني، مبتعدة بذلك عن أصل اعتبار ما يجري وقائع صراعية مرتبطة بعلاقات وقوى وأنماط إنتاج تحكم واقع الطبقات الاجتماعية.


Article
"On the Notion of Eternal Recurrence" Nietzsche’s Specimen
حول فكرة العود الابدي نيتشه انموذجا

المؤلفون: Sana Sabbah سنا صباح آل خالد
الصفحات: 215-242
Loading...
Loading...
الخلاصة

Throughout the history of human thought, the notion of eternal recurrence has been manifest in the form of images, poetry, science and history. It has a long history in philosophy. Its prolonged presence in different disciplines expresses the importance of its role We therefore direct our endeavor towards working through of the notion of eternal recurrence in Nietzsche. For he was the most important contemporary philosopher who revived it by giving it new dimensions as well as for its centrality in his philosophy as a key to his philosophy and a fundamental issue on which his philosophy is built. He therefore described it as the deepest idea among others and so introduced it not as feasible but as real. The paper is divided into three sections; section I, "The Eternal Recurrence: Its Concept and its Forms," is an attempt to embark on the concept of the eternal recurrence and its various forms in human activities. These forms are religious, metaphysical, literary, and finally scientific. As for section II, "The History of the notion of Eternal Recurrence in Nietzsche's texts and its importance," it is an attempt to historically trace the emergence of the notion in Nietzsche’s texts all the way through textual presentation. Section III is entitled, "The Notion of Eternal Recurrence in Nietzsche." The impact of the notion of eternal recurrence extended over philosophy to various fields of human thought turning the question of defining its impact into uneasy task; nevertheless we are so keen to embark on some philosophical doctrines and its figures so that its impact becomes clear by felt. These figures derived their insights out from the eternal recurrence, the notion that contributed to shape the picture of contemporary philosophy. تجلت فكرة العود الابدي في تاريخ الفكر الانساني في صور وشعرية وعلمية وتاريخية ,وكان لها تاريخها الطويل في مجال الفلسفة ان حضورها الطويل في مختلف الحقول المعرفية ,يعبر عن اهمية دورها . لذا فأننا اتجهنا ساعين الى دراستها من خلال نيتشه ,كونه اهم الفلاسفة المعاصرين الذين اعادوا احيائها بإعطائها ابعاد جديدة , وكذلك لمكانتها المركزية في فلسفته ,بوصفها مفتاح فلسفته والقضية الاساسية التي بنيت عليها, لذلك وصفها بأعمق فكرة بين افكاره ,وطرحها لابوصفها امرا ممكنا بل امرا مؤكدا ينظوي البحث تحت عنوان ( حول فكرة العود الابدي ) ليتضمن ثلاث مباحث ، المبحث الاول " العود الابدي مفهومه وصوره " ، وهو محاولة للوقوف عند مفهوم العود الابدي ، وصوره المختلفة في النشاطات الانسانية ، وهي الصورة الدينية ، والصورة الميتافيزيقية والصورة الادبية ، واخيرا ً الصورة العلمية .اما المبحث الثاني فكان عن " تاريخ فكرة العود الابدي في نصوصه واهميتها " . وهو محاولة للوقوف عند تاريخ ظهور الفكرة في نصوصه وعرض لتلك النصوص . من ثم عرض لاهمية فكرة العود الابدي .في المبحث الثالث " فكرة العود الابدي عند نيتشة " .


Article
A Geographical Analysis of Daily Trips in Al-Nasriya City
تحليل جغـرافي للرحلات اليـومـيـة في مـدينـة الناصريـة

Loading...
Loading...
الخلاصة

There is incredible increase of transportation in and outside Nasiriya recently. Especially, after the increase of population and the improvement of income to most people. People are able to possess modern transportations which is reflected in more daily trips . The results of the study show that there is a large number of those who make trips by males who represent 67.1& in comparison with females who represent 32.9&. The age group between 15 to 64 occupies the first place of the daily trips with 65.3%. It is found that there are three types of trips. Work trips with 40.1%. Using a private car is number one with 30.8%. Trips that start between 7:30 and 8:30 occupy the first place with 49.8% of the total trips of the study. أصبحت زيادة أعداد الرحلات اليومية التي يقوم بها السكان داخل مدينة الناصرية وخارجها من الأمور المعتادة , ولاسيما بعد الزيادة الكبيرة في أعدادهم وتحسن المستوى المعاشي للعديد مـن السـكان , وإمكانية اقتناء وسائط النقل الحديثة من قبل الكثير منهم , التي انعكست إيجاباً في زيادة معدل الرحلات اليومية لسكان المدينة . وقد أظهرت نتائج البحث ارتفاع أعـداد القائمين بالرحلات اليـومية مـن الذكور مقارنة بالإناث , بنسبة 67,1 % من الذكور مقارنة بنسبة 32,9 % مـن الإناث . وقـد احتلت الفئة العمرية (15 – 64) سنة المركز الأول في أعداد القائمين بالرحلات اليومية , بنسبة 65,3 % من مجموعهم الكلي . كما تبين وجود ثلاثة أنواع رئيسة للرحلات في مدينة الناصرية ، تأتي في مقدمتها رحلة العمل التي استحوذت على المركز الأول بنسبة 40,1 % من مجموع الرحلات اليومية . وقد تصدرت الرحلات التي تتم بواسطة السيارة الخاصة المركز الأول , بنسبة 30,8 % من مجموع الرحلات الكلية . كما تبين من البحث ان الرحلات التي تبدأ مابين 7,30 – 8,30 صباحاً قد احتلت المركز الأول , بنسبة 49,8 % من مجموع الرحلات الكلية في منطقة الدراسة .

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: