Table of content

Mustansiriyah Journal of Arts

مجلة آداب المستنصرية

ISSN: 02581086
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of Arts was founded in 1976 and Mustansiriya was acting on behalf of Colleges of Arts in the whole of Iraq, and is the magazine of literature Mustansiriya scientific journals dealing with human research, one of the magazines, the court recognized in the promotion and strengthening of scientific research, research journal is published in both Arabic and English.

Loading...
Contact info

journalofarts@uomustansiriyah.edu.iq
muja.arts63@gmail.com

Table of content: 2015 volume: issue:71

Article
International public relations strategies to build a mental picture of foreign policy (The Iraqi Foreign Ministry model)
استراتيجيات العلاقات العامة الدولية في بناء الصورة الذهنية للسياسة الخارجية (وزارة الخارجية العراقية أنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

Become international public relations practiced by the state about the peoples and governments, regional and global type of force taken by the State as a means to obtain political and economic gains or even geographical internationally by organizations, prestigious and high-profile Status enjoyed by the state within the international community is obtained in the light of Drawing a deliberate and planned strategies have to build a picture of a positive frame of mind with their target audiences, and whenever the ranges mental image moving toward the proposal and applauded whenever the status and reputation of the positive state, included a search of three chapters, the first contains the research methodology, either Chapter II contains the five demands highlighted the concept of international public relations and recruitment of public relations in foreign policy and the concept of mental image and strategies of the international public relations in foreign policy and the masses of international public relations, while the third chapter field framework of the research containing tables and interpretation, and finally reviews the researcher results and then the conclusions that I have a defect in the application of appropriate strategies for the work of the International Public Relations Iraqi foreign policy. أضحت العلاقات العامة الدولية التي تمارسها الدولة إزاء الشعوب والحكومات والمنظمات الإقليمية والعالمية نوع من أنواع القوة التي تتخذها الدولة كوسيلة من وسائل الحصول على المكتسبات السياسية والاقتصادية أو حتى الجغرافية على الصعيد الدولي , فالمكانة المرموقة والبارزة التي تتمتع بها الدولة في أطار المجتمع الدولي تتحصل عليها في ضوء رسم استراتيجيات مدروسة ومخطط لها لبناء صورة ذهنية ايجابية لدى جماهيرها المستهدفة , وكلما كانت مديات الصورة الذهنية تتجه نحو الإيجاب والاستحسان كلما كانت مكانة وسمعة الدولة ايجابية, وقد تضمن البحث ثلاثة فصول , الأول احتوى على منهجية البحث , اما الفصل الثاني احتوى على خمسة مطالب سلطت الضوء على مفهوم العلاقات العامة الدولية وتوظيف العلاقات العامة في السياسة الخارجية ومفهوم الصورة الذهنية واستراتيجيات العلاقات العامة الدولية في السياسة الخارجية وجماهير العلاقات العامة الدولية , في حين تناول الفصل الثالث الإطار الميداني للبحث محتويا على الجداول وتفسيرها , وأخيرا يستعرض الباحث النتائج ومن ثم الاستنتاجات التي أشرت وجود خلل في تطبيق الاستراتيجيات المناسبة لعمل العلاقات العامة الدولية للسياسة الخارجية العراقية .


Article
The limits of avail the public relations campaigns in environmental awareness
حدود الاستفادة من حملات العلاقات العامة في التوعية البيئية

Loading...
Loading...
Abstract

Several studies showed that the majority of the audience gets a lot of environmental information and mass communication. Moreover, the contact environment-related research shows that environmental campaigns be more important than Communication between individuals in raising awareness or knowledge of environmental issues. It can be public relations provided by environmental departments, including so-called campaigns affect (environmental media campaigns) in the environmental behavior and supports change this behavior, where the type of information that is offered mediated environmental campaigns that amount can form our beliefs and our attitudes, and then our behavior directly, in other words, individuals also discuss what they read or they see or hear from others and use these interactions to prove sincerity of their experience and their own expectationsاوضحت العديد من الدراسات ان غالبية الجمهور يحصل على الكثير من المعلومات البيئية من وسائل الاتصال الجماهيري. وعلاوة على ذلك فأن ابحاث الأتصال المرتبطة بالبيئة توضح ان الحملات البيئية تكون اكثر اهمية من الاتصال بين الافراد في زيادة الوعي او المعرفة بقضايا البيئة. ويمكن ان تؤثر حملات العلاقات العامة التي تقدمها الدوائر البيئية بما يطلق عليها (الحملات الاعلامية البيئية) في السلوك البيئي وتدعم تغيير هذا السلوك، حيث ان مقدار ونوع المعلومات التي يتم تقديمها بوساطة الحملات البيئية يمكن ان تشكل معتقداتنا واتجاهاتنا، ومن ثمَّ على سلوكنا بشكل مباشر، أي ان الافراد يناقشون ايضاً ما يقرأونه أو يشاهدونه او يسمعونه من الاخرين ويستخدمون تلك التفاعلات في اثبات صدق خبراتهم وتوقعاتهم الخاصة.


Article
British policy toward the ambitions of France in the two states Tunisia and Tripoli (1830-1882)
السياسة البريطانية تجاه اطماع فرنسا في ولايتي تونس وطرابلس (1830-1882)

Loading...
Loading...
Abstract

This research paper describes the orientation of British foreign policy toward the ambitions of France in the states of Tunisia and Tripoli during the nearly fifty years of the nineteenth century (1830-1882), and that such growth stage and expansion in the influence of the British Empire at the level of the whole world, and this growth parallels the growth the of the global colonial movement due to the impact of the Industrial Revolution and that results in the development of economic, social and political life. European countries have sought to control the global trade routes, particularly maritime routes, and the Mediterranean Sea is a vital area for Britain being located on the road to India first, and because of its important strategic location overlooking the continents of the old world i.e. Europe, Africa and Asia, and it controls transportation between these continents. British competition increased - the French in the Mediterranean basin, and the invasion of France to Egypt in 1798 has been as an alarm for Britain and its presence increased in the region after the Napoleonic Wars (1797-1815), and after the occupation of France to Algeria in 1830 British activity increased in North Africa to prevent France from extension control over the area, the British government refused to make the French troops stay for a long time in Algeria.The states of Tunisia and Tripoli has been hotly contested between Britain and France to get privileges and influence, and Italy entered on the competition line too in late nineteenth century, and eventually Britain and France entered in the bargains during the Berlin Conference 1878 concerning the sharing of the two states and it was decided that France put its protection on Tunisia in 1881 against the imposition of Britain's protection of Egypt in 1882, and Italy was freely left to deal with the state of Tripoli. توضح هذه الدراسة توجهات السياسة الخارجية البريطانية تجاه اطماع فرنسا في ولايتي تونس وطرابلس خلال مايقرب من خمسون عاما من القرن التاسع عشر (1830-1882) والذي مثل مرحلة نمو وتوسع في نفوذ الامبراطورية البريطانية على مستوى العالم باسره ، وتزامن ذلك مع نمواً موازيا للحركة الاستعمارية العالمية بتاثير الثورة الصناعية ومانتج عنها من تطور في كافة مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، فسعت الدول الاوربية للسيطرة على طرق التجارة العالمية ولاسيما الطرق البحرية ، وكان البحر المتوسط يمثل منطقة حيوية بالنسبة لبريطانيا كونه يقع على طريق الهند اولا ، ولكونه ايضا ذو موقع استراتيجي مهم يطل من خلاله على قارات العالم القديم اوربا وافريقيا واسيا ويتحكم بطرق المواصلات بين تلك القارات . فتزايد التنافس البريطاني - الفرنسي في حوض البحر المتوسط ، وكان غزو فرنسا لمصر عام 1798 بمثابة ناقوس الخطر بالنسبة لبريطانيا فضاعفت تواجدها في المنطقة بعد الحروب النابليونية (1797-1815) ، وبعد احتلال فرنسا للجزائر عام 1830 تزايد النشاط البريطاني في شمال افريقيا لمنع فرنسا من بسط سيطرتها على المنطقة ، ورفضت الحكومة البريطانية بقاء القوات الفرنسية لمدة طويلة في الجزائر ، و شهدت ولايتي تونس وطرابلس تنافسا شديدا بين بريطانيا وفرنسا للحصول على الامتيازات والنفوذ ودخلت ايطاليا على خط المنافسة ايضا اواخر القرن التاسع عشر ، وفي النهاية دخلت بريطانيا وفرنسا في مساومات اثناء مؤتمر برلين عام 1878 بخصوص اقتسام الولايتين فتقرر ان تبسط فرنسا حمايتها على تونس عام 1881 مقابل فرض بريطانيا حمايتها على مصر عام 1882 ، اما ايطاليا فترك لها حرية التصرف بولاية طرابلس .


Article
The philosophy of reform in the second Abbasid era Sharif al-Murtaza a model
فلسفةالاصلاح في العصر العباسي "الشريف المرتضى ( 355هـ - 436هـ) " انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of research is focused on the reform efforts of the Sheriff Murtada both of which contact caliphate himself or those concerned kings Albuehiin . Sheriff Murtada adopts partisan reconciliation between individuals resolve crises ,and the role of Sharif al-Murtaza reformist through mediation carried out by. This research is aimed to to show role Sharif al-Murtaza In community building and repair it, through his presence in the governing authority. therefore his presence in governing authority to help him to resolve all crises. Research plan that divide it into two sections included the Sharif al-Murtaza work with the Abbasid caliphate represented by the governing authority. As the second topic was focused on his work with the power buyahids. ان موضوع البحث يتركز حول الجهود الاصلاحية للشريف المرتضى سواء منها ما اتصل بالخليفة نفسه او تلك التي تعلقت بالملوك البويهيين ،او ما اتصل بالجند ،اوحتى تلك التي دارت حول العيارين من جهة ،ومن جهة اخرى بحثنا نفسه الاصلاحي بغير تلك الجهات .لاسيما وان عصره كان يموج بالاضطرابات والصراعات وفوق هذا وذاك كان يعم بالفتن الطاحنة. لذا فقد تولى دوره الرسالي وقاد مهمة الاصلاح بكل ما اوتي من قدرة وقابلية وطاقة. تباين اسلوب المرتضى في عملية الاصلاح من موقف الى اخر ،وفقا لما تقتضيه الحالة فتارة يغيث من لجا اليه فكانت ابواب داره مشرعة امامه دون قيد اوشرط. وتارة اخرى نجده رسول بين فئات المجتمع كافة .وتارة ثالثة نراه يتبنى مشاريع مصالحة بين الافراد لحل الازمات،وتارة يعنف من بمجلسه لخلق العبرة في النفوس . ولعل الهدف من وراء سعيه هذا هو عدم هدم النظام بقدر ما كان يسعى لاصلاح الفاسد منه . في ذلك تاكيدا منه لجيله وللاجيال اللاحقة ان على الطليعة المؤمنة في المجتمع ان تاخذ دورها الريادي في الاصلاح حتى وان كان ذلك بالتامل المباشر مع السلطة .لان الهدف الاول والاخير هو الفرد نفسه لا سواه. وكنا قداعتمدنا في عرض هذا البحث اسلوب استنطاق الرواية التاريخية وسعينا الى ان نقف عند الكثير من الروايات نحلل بعضها وندحض البعض الاخر ونصحح ما اعتقدناه ليس صائبا .مبتعدين ما امكن ذلك من السرد في عرض الروايات.ورتبنا الاحداث في نسق يتلائم مع التسلسل الزمني لها اقتضت خطة البحث ان يكون على فصلين بدأنا الاول منهما بدور الشريف المرتضى الاصلاحي من خلال الوساطات التي قام بها،ثم انتقلنا الى اسهامات الشريف المرتضى في عرض مشروع الاصلاح مع العيارين وعرضنا وما كان لدار الشريف المرتضى من دور اصلاحي من حيث توفير الملجا والماوى الامن ،بعدها اخذنا بذكر معاناة دار المرتضى في اوقات الفتن ، بشعوره بالازدراء من الفتن وختمنا هذا الفصل بضبط النفس لبعض المواقف التي تعرض لها الشريف المرتضى وغيرها من المواضيع. اما الفصل الثاني فقد تطرقنا الى موضوعة اسهامات الشريف المرتضى في معالجة فتنة الكرخ، وموقف الشريف المرتضى من فتنة جامع براثا،وتسليط الضوء على دور الشريف المرتضى في مسألة رفع التقية، بعدها ذكرنا بعض من اسلوب التسامح الذي استخدمه الشريف المرتضى،ومواضيع اخرى. هذا مع خاتمة اودعنا فيها ابرز النتائج التي توصلنا اليها.


Article
Muslims moresgues in Jeronimo Munzer trip to Spain and Portugal 1494-1495.
المسلمون الموريسكيون في رحلة خيرونيمو مونزر الى أسبانيا والبرتغال 1494- 1495م

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the social, economic and political conditions of Muslims to Spain and Portugal based on Jeronimo Munzer strip 1494-1495. This trip is considered important sources to when studying this era as it represents one of the rare historical sources that recorded the lives of Moresque's. The recorded the lives of Moresque's. The recoded of this strip has become pivotal historical document that provides some information about the Muslims in the Iberian Peninsula, especially because of the lack of Arabic documents that deal with era after the of Granada. يهتم هذا البحث بأحوال المسلمين الاجتماعية والاقتصادية والسياسية استنادا الى رحلة مونزر لاسبانيا والبرتغال عام1494- 1495م , التي تعد من المصادر المهمة في هذه الحقبة, اذ تعد من الشواهد النادرة التي سجلت حياة الموريسكيين في تلك الفترة , نظرا لسكوت المصادر العربية بعد سقوط غرناطة عن ذكر أحوالهم , فجاءت هذه الرحلة مصدراَ مهما من المصادر التي ترسم لنا تاريخ المسلمين انذاك.


Article
The Karim and their influence in Spreading lslam in Africa During Mamluk age
الكارم وأثرهم في نشر الاسلام في أفريقيا عصر المماليك

Loading...
Loading...
Abstract

The appearance of kairm Merchants was not during Mamluk age , but in fact, their appearance stsrted during Fatimid age and then the group developed id age . Their activities had reached its climax during Mamluk era during ayyobd when they monopolized spices trade for tow or more centuries . Mamluk state has benefited from this class of merchants as it was one of the main sources reson, has supported their trade and of wealth for the state, which for this legislated many laws to protect the mentioned class. Karim Merchants has played a significant role in spreading lslam in Africa willingly and not by force or violence. They were, in fact, able to attract many people through their good behavior and honesty, specially with African respect to commercial dealings. Their influence in the mentioned region was not limited to spreading lslam only, but extended to include the commonness in Africa and the farthest west of many of lslamic and Arabic influential Sudan states which appeared in using Arabic as the official language and adaptation of Arabic ruling and administration systems in their organizations and estabishments. Le in consolidation and The karim Merchants has also played an important or strengthen the diplomatic relationships between Mamluk state and African states, and particularly with west Sudan states,west Africa and Abyssinia, and so, the Mamluk state has received many embassies from African states aiming to attend and focus on diplomatic, cultural and social which was affairs. The Trade activity and settlement of Karim Merchants in African countries has resulted in strengthen and consolidation of social relations between Egypt and Merchants has married to Africans and stayed these countries, as many of there . لم يظهر تجار الكارم في عصر المماليك وإنما ترجع بداياتهم الى العصر الفاطمي , ثم تطورت خلال العصر الأيوبي وبلغت ذروة نشاطها في عص المماليك , بحيث احتكرت هذه الفئة تجارة التوابل طوال قرنين أو أكثر من الزمن , ولقد استفادت دولة المماليك من هذه الطبقة من التجار وكانت تمثل أحد المصادر الرئيسة لثراء دولة المماليك التي حرصت على المحافظة على ديمومة هذه التجارة وسنت القوانين لحماية تجار الكارم . لَعِبَ تجار الكارم دورا ً كبيرا ً في نشر الاسلام في أفريقيا حيث استطاع هؤلاء التجار بحسن معاملتهم وصدقهم في التعامل ان يجذبوا الكثير من الشعوب الأفريقية وبشكل طوعي وبعيدا ً عن استخدام وسائل العنف والاجبار , ولم يقتصر تأثيرهم في تلك المناطق على نشر الاسلام فقط وإنما شمل تأثيرهم في شيوع الكثير من المؤثرات العربية الاسلامية في أفريقيا وأقصى دول السودان الغربي وتمثل ذلك بشيوع استخدام اللغة العربية لغة رسمية في مكاتباتهم واعتماد أنظمة الحكم والإدارة العربية في مؤسساتهم ولا سيما نظم الحكم والادارة والقضاء وغيرها . قامت هذه الفئة بدور كبير في توثيق العلاقات الدبلوماسية بين دولة المماليك ودول أفريقيا ولاسيما مع دول السودان الغربي أو أفريقيا الغربية وبلاد الحبشة , حيث استقبلت دولة المماليك الكثير من السفارات من دول أفريقيا وتنوعت أهداف هذه السفارات حيث شملت النواحي الثقافية والدبلوماسية والاجتماعية . كان من نتائج نشاطهم التجاري واستقرارهم لفترة طويلة في بلاد أفريقيا توثيق العلاقات الاجتماعية بين مصر وبلاد أفريقيا , حيث استقر الكثير من تجار الكارم في هذه المناطق وتزوجوا من أفريقيات .


Article
(Mohammed Ibn Ali AL- Shlmghani )(322A.H.) Historical study)
محمد بن علي الشلمغاني(ت: 322ه) دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

This research presented personalitystudy of (Mohammed Ibn Ali AL- Shlmghani )(322A.H.)). one of the plaintiff falsely mahdism as well as, he claimed that he is the God of God.thus this is reaseerch highlights to his name , life , bleaviane , publications and his death. اختص هذا البحث لدراسة شخصية محمد بن علي الشلمغاني ( ت: 322ه) وهو احد مدعي المهدوية كذباً ثم ما لبث ان ادعى الالوهية وسمى نفسه رب الارباب. تناولت الدراسة اسمه وحياته ومذهبه واراؤه ومؤلفاته.


Article
Financial Resources in Egypt in the book of (Conquests of Egypt and Their News) For Ibn Abd Al-Hakam (257 AH – 870 AD)
موارد مصر المالية في كتاب (فتوح مصر وأخبارها) لابن عبد الحكم (ت، 257هـ/870م)

Loading...
Loading...
Abstract

The book (Egypt Conquers and its news) is considered one of historical origins that are very important in the study of history of Egypt. It is specialized in Arab Islamic conquer for this region and what comes after that from financial systems included the land tax and tribute. The research focused on water resources of land taxes according to statistic processes that proved the richness of this region. But this richness could not be able to judicial application due to holy Koran and honourable prophet sunna because those who ruled the region doesn’t care just taking money for himself , and the proof for this point is the correspondences between Caliph Omar Bin Al-Khatab (God satisfied on him) and his ruler in Egypt Omro Bin Al-Ass, in which the Caliph blamed his ruler for not receiving the resources. Egypt resources of tribute were little and more according to the view of caliphate. Sometimes, the tribute would be on those who enter Islam of conscience people and sometimes excuse them, and that affects the amount of resources. The census for this region was not very accurate, so the amount of resources wasn’t accurate, too. So the amount that enters the treasury was not specific. We will show that later in our research. يعد كتاب (فتوح مصر وأخبارها) واحداً من الأصول التاريخية التي لا غنى عنها في دراسة تاريخ مصر، إذ اختص بالفتح العربي الإسلامي لهذا الإقليم وما ترتب على هذا الفتح من نظم مالية شملت عنده الخراج والجزية. وقد ركز البحث على الموارد المالية من الخراج بموجب عمليات حسابية أثبتت ثراء هذا الإقليم، إلا إن هذا الثراء غير قابل للتطبيق الشرعي وفق القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ لأن من تولى الإقليم لا يهمه سوى جباية الأموال لنفسه، والدليل على ذلك المراسلات التي جرت بين الخليفة عمر بن الخطاب () وواليه على مصر عمرو بن العاص والتي أُلقي الخليفة فيها باللائمة على واليه لعدم تسليمه الموارد. أما موارد مصر من الجزية فقد كانت تقل وتكثر حسب نظرة الخلافة، فتارة تفرض الجزية عمن أسلم من أهل الذمة وتارة تُسقط عنهم مما يؤثر على مقدار الموارد. كما ان الإحصاء السكاني لهذا الإقليم لم يكن دقيقاً، وعليه فإن مقدار الموارد أيضاً لم تكن دقيقة، لذا فإن مقدار ما يغذي بيت المال منها لم يكن محدداً، وسنبين ذلك لاحقاً في بحثنا هذا.


Article
The generative form and structural theory for studying kinship Research in anthropology of kinship
الصورة التوليدية والنظرية البنيوية لدراسة القرابة بحث في انثروبولوجيا القرابة

Loading...
Loading...
Abstract

Kinship represents the fundamental structures in forming society where the general social structure for the society is consist of a group of patterns and kinship pattern is one of these, these patterns are interfere with each others. The theories of Fredrik bark a base and present in studying kinship and was called the generative image where the bases of kinship structure are relations and heritage structure in that heritage transfer through relatives and as a result all kinship will be inside society as for sitraouse theory, they are similar to Fredrik theory Bark from the point of view of the generative image where sitraouse theory assure the nature of empiric image. ان روابط الأبوة والنسب تسبب الصلاة بين الأفراد داخل العائلة الأولية فان من نتائجها حدوث شبكة من العلاقات عن طريق القرابة لذلك هنالك روابط حقيقية تمثل الأساس في بناء الوحدة القرابية. وهناك نموذجين مختلفين لدراسة القرابة، النموذج الأول. النموذج المولد للعالم فريدريك بارث أساساً ان هذا النموذج موجه إلى دراسة فعاليات التنظيم الاجتماعي حيث الاهتمام بدراسة الصورة القولية (From) في الحياة الاجتماعية والتي تتكون من تلك التسلسلات الملتصقة في السلوك ضمن مجموعة كبيرة من الفقرات التي يقوم عليها الفرد فلذلك ان الصورة المتولدة في النموذج المصنوع هو بالمقابل الصورة الامبريقية للأنساق الاجتماعية اذا تعين المقارنة على بناء ذلك التطابق الموجود بين السمات الشكلية للصورتين فالصورة الامبريقية تختص بالسمات التي تفضل المجموعة المحددة للمتغيرات في النموذج. ام النظرية البنيوية فمؤسسها العالم الفرنسي ستروس حيث ان البنية مجموعة عناصر ثابتة متجانسة فيما بينها فان اي خلل يصيب جزءً منها يصيب المنظومة ككل وان طريقة المنهج التحليلي هي دراسة العلاقات.


Article
Vision theory of alienation
رؤية نظرية للاغتراب

Loading...
Loading...
Abstract

The alienation is the case of separation and turn away the human from his world material and moral and making it remote and is unable to change the reality in which he lives, and may be voluntary and the alienation own free will of the human or reflex and imposed it. The theoretical explanations for the alienation of Hegel and Marx and Freud came to confirm that the alienation occurs when a human will intersect with the will of the social structure all its aspects, and this results in the intersection of different types of alienation. ان الاغتراب هو حالة انفصال وابتعاد الانسان عن عالمه المعنوي والمادي وجعله بعيد وغير قادر على تغيير الواقع الذي يعيش فيه، وقد يكون الاغتراب طوعي وبمحض ارادة الانسان او لا ارادي ومفروض عليه . وقد جاءت التفسيرات النظرية للاغتراب كالهيجلية والماركسية والفرويدية لتؤكد ان الاغتراب يحدث عندما تتقاطع أرادة الانسان مع أرادة البنية الاجتماعية بكل جوانبها وما ينتج عن هذا التقاطع من انواع مختلفة للاغتراب .


Article
Academic stress among Baghdad University students
الضغط الأكاديمي لدى طلبة جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to measures academic stress among sample of University students, recognize differences between the gender according to academic stress variable, to recognize differences between scientific specialization and human specialization on gender according to academic stress variable and , recognize differences among grads according to academic stress variable The sample consists of (215) college students, (142) females and (73) males had been chosen randomly and the sample responded Inventory of academic stress which was consisted of seven fields (instructors stress, result stress, exams stress, colleagues stress, peers stress, time management stress and self stress). The Results of this study sho w that: the sample has a high degree academic stress, there are no statistically significant differences according to gender variable. there are statistically significant differences according to specialization variable and there are statistically significant differences according to grads variable. To find out that the two means different, scheff post test had been used resulting that there are differences between first grade and fourth grade and differences Between second grade and Fourth grade and for fourth grade استهدف البحث قياس الضغط الأكاديمي لدى عينة من طلبة الجامعة ، التعرف على الفروق بين الجنسين وفقا لمتغير الضغط الأكاديمي ، التعرف على الفروق بين التخصص العلمي والتخصص الإنساني وفقا لمتغير الضغط الأكاديمي ، التعرف على الفروق بين المراحل الدراسية وفقا لمتغير الضغط الأكاديمي ، و قد تكونت العينة من (215) طالب و طالبة (142) طالبة و (73) طالب ، واستجابت العينة لقائمة الضغط الأكاديمي و المكونة من سبعة مجالات (ضغط المدرسين ، ضغط النتائج ، ضغط الاختبارات ، ضغط جماعات الدراسة ، ضغط الاقران ، ضغط اداراة الوقت ، الضغط الذاتي) و قد اسفرت نتائج البحث عن الاتي: ان عينة البحث تمتلك درجة عالية من الضغط الأكاديمي ، و انه لا توجد فروق دالة وفقا لمتغير الجنس ، و عن وجود فروق ذات دلالة وفقا لمتغير التخصص ، في حين أظهرت النتائج فروقا دالة وفقا لمتغير المرحلة ، وبغية التحقق من ان الوسطين مختلفين استخدم الاختبار البعدي (شيفي) وأسفر عن فروق بين المرحلة الاولى و المرحلة الرابعة في الضغط الاكاديمي لصالح المرحلة الرابعة ، وفروقا بين الثانية و الرابعة ولصالح المرحلة الرابعة ، نستنتج ان الضغط الأكاديمي لطلبة المرحلة الرابعة أعلى من بقية المراحل الدراسية الأخرى .


Article
Management skills of middle school principals from the standpoint of teachers
المهارات الادارية لمديري المدارس المتوسطة من وجهة نظر المدرسين

Loading...
Loading...
Abstract

Administration is an important means of organizing social efforts, institution need to manage in order to regulate its own affairs and organize various interventions interaction. School administration is a unit of educational administration at a certain procedural level is the school level, and is the middle school and her job social institution Aaadadatalib mentally and spiritually, physically and emotionally, by evaluating behavior and improves their new experiences and skills to help him cope with his environment, as a social institution have an impact on Altgieralajtmai .oan middle school director has played a leading role and important educational through administrative skills in school, and has distinctive characteristics and specifications enable it to perform its role of educational leadership. The goal of current research to identify the management skills of middle school principals from the perspective of teachers, as well as to identify the differences by gender (male, female) in their outlook to perform administrative skills to middle school principals. Research community (34) middle schools in the province of Baghdad / General Directorate for Educational Baghdad's Karkh (796) as a teacher and a school for the academic year (2013-2014) composed by (310) and a teacher (486) School. Has been selected (7) sample schools to search randomly Statistics included (200) by a teacher and a school (100) and a teacher (100) School (application) sample. For the purposes of the preparation of the search tool, the researcher prepare scale management skills after seeing the number of previous studies and literature on Ba الادارة وسيلة مهمة لتنظيم الجهود الاجتماعية ،واي مؤسسة بحاجة للادارة من اجل تنظيم امورها وتنظيم تفاعل مداخلاتها المختلفة. والادارة المدرسية هي عبارة عن وحدة من الادارة التربوية على مستوى اجرائي معين هو مستوى المدرسة،وتعد المدرسة المتوسطة مؤسسة اجتماعية وظيفتها إعدادالطالب عقليا وروحيا وجسميا وعاطفيا ،عن طريق تقويم سلوكه وإكسابه خبرات ومهارات جديدة تساعده على التكيف مع بيئته ،باعتبارها مؤسسة اجتماعية لها اثر في التغييرالاجتماعي.وان مدير المدرسة المتوسطة يتمتع بدور قيادي وتربوي مهم من خلال مهاراته الادارية في مدرسته ،وان يمتلك خصائص ومواصفات مميزة تمكنه من اداء دوره القيادي التربوي. هدف البحث الحالي التعرف على المهارات الادارية لمديري المدارس المتوسطة من وجهة نظر المدرسين ،وكذلك التعرف على الفروق بحسب الجنس(ذكور ،اناث) في نظرتهم لاداء المهارات الادارية لمديري المدارس المتوسطة. يتكون مجتمع البحث من (34)مدرسة متوسطة في محافظة بغداد/ المديرية العامة لتربية بغداد الكرخ البالغ عددهم (796) مدرسا ومدرسة للعام الدراسي(2013/2014)بواقع (310)مدرسا و(486) مدرسة. وقد تم اختيار(7) مدارس عينة للبحث بالطريقة العشوائية البسيطة شملت (200)مدرسا ومدرسة بواقع (100)مدرسا و(100) مدرسة (عينة التطبيق) . ولغرض اعداد اداة البحث قامت الباحثة باعداد مقياس للمهارات الادارية بعد الاطلاع على عدد من الدراسات السابقة والادبيات المتعلقة با لمهارات الادارية تم اعداد (42) فقرة ,عرض المقياس على مجموعة من الجبراء والمحكمين في الادارة التربوية والقياس والتقويم للتحقق من الصدق الظاهري ، وكانت عينة استخراج الخصائص السيكومترية للفقرات(400) مدرسا ومدرسة لاستخراج القوة التمييزية و علاقة الفقرة بالدرجة الكلية وكانت جميع الفقرات البالغ عددها (42) فقرة مميزة وصادقة وتم استخراج الثبات بطريقتين هما الاختبار واعادة الاختبار اذ بلغت قيمة معامل الثبات (0,78).والفاكرونباخ بلغ(84،.) ولقد توصلت الباحثة الى الاستنتاجات الاتية: 1-ان المدراء والمديرات يتمتعون بالمهارات الادارية (التنظيمية والانسانية و الفنية) بصورة عامة. 2- يغلب على اداء المدراء المدارس المتوسطة المهارات الفنية ثم التنظيمية والانسانية. 3-وجود المهارات الادارية لدى المديرات بشكل عام أعلى من المدراء. وفي ضوء نتائج البحث وضعت الباحثة عدد من التوصيات والمقترحات التي تخص البحث.


Article
IRAQI VIRTUAL SCIENCE LIBRARY (IVSL) standpoint from AL – Mustansiryah University user
المكتبة الافتراضية العلمية العراقية من وجهة نظر مستفيدي الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the reality of Iraqi Virtual Science Library and the extent of benefit from what is available from scientific sources in all disciplines in addition to the difficulties leveled by the beneficiary in the search process and the use of the questionnaire, which included (9) questions and distributed to the beneficiaries of the professors at Mustansiriya University. The study found a number of results, including the difficulty of opening some files, the lack of availability of the full research and the lack of r of proposal, including the publishing houses are chosen depending on what requested by researchers in the jurisdiction and to facilitate access to the Site actions. يهدف البحث التعرف على واقع المكتبة الافتراضية العلمية العراقية ومدى الإفادة منها وما متوفر من مصادر علمية في التخصصات كافة بالإضافة الى الصعوبات التي يواجهها المستفيد في عملية البحث واستخدم المنهج المسحي مستعينا بالاستبانة التي وزعت على عينة البحث لـ 167 مستفيدا من أساتذة كليات الجامعة المستنصرية. توصلت الدراسة الى عدد من النتائج منها صعوبة فتح بعض الملفات، قلة توفر البحوث الكاملة وقلة توفر المصادر في بعض الاختصاصات وخرج البحث بعدد من المقترحات منها ان يتم اختيار دور النشر اعتمادا على ما يطلبه الباحثون في الاختصاص وتسهيل إجراءات الدخول الى الموقع...


Article
Establishing and Developing the Service of Electronic Reference in the Central Libraries of Iraqi
استحداث وتطوير خدمة المراجع الألكترونية في المكتبات المركزية الجامعية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This Study aims at upgrading the traditional reference service into an electronic one. It diagnoses any problems or obstacles that may face the upgrading process. Now that the internet service is provided to libraries, this study emphasizes the provision of other services/ equipment . the main findings of this study include: 1) The electronic reference service already exists in the Central Library of Baghdad University. The service is provided via: a) Electronic Mail. b) Electronic site. c) Contact Us service. d) Ask the Librarian of the Reference Section service . e) Electronically archived CDs. f) Online service . 2) Expert systems are not applied to the three libraries . This Study recommends : 1) Establishing an electronic reference service within the libraries of Baghdad University and University of Tochnology. This leads to the proper investment of computers. 2) To guarantee the quality of service, applying the expert systems in evaluating the reference of University libraries يهدف البحث إلى استحداث وتطوير خدمات مرجعية الكترونية من واقع الخدمات المرجعية التقليدية وتأهيلها إلى الالكترونية من خلال معرفة المشكلات والمعوقات التي تقف على تطوير هذه الخدمة وتوافر المستلزمات المطلوبة في الاقسام المرجعية خصوصاً بعد توافر خدمات الانترنت في هذه المكتبات وكانت أبرز النتائج هي: 1- تتوافر الخدمات المرجعية الألكترونية في المكتبة المركزية لجامعة بغداد من خلال : أ- البريد الالكتروني د- خدمة اسأل أمين المراجع ب- الموقع الالكتروني هـ- توافر الأقراص المكتنزة بشكل الكتروني ج- خدمة اتصل بنا و- الاتصال المباشر Online 2- تفتقر المكتبات الثلاث إلى استخدام النظم الخبيرة . أما التوصيات فجاءت : 1- استحداث الخدمات المرجعية الالكترونية في مكتبتي الجامعة المستنصرية والتكنولوجية لجعل عملية استثمار الحاسبات بشكل مدروس ومخطط . 2- تقييم الخدمات المرجعية في المكتبات الجامعية من خلال استخدام النظم الخبيرة لضمان جودة الخدمة المقدمة. المصطلحات الإجرائية: 1- المراجع الألكترونية . 2- المكتبات الجامعية .


Article
The Concept of the Free Women and Sex in Doris Lessing's The Golden Notebook
مفهوم المرآة الحرة وممارسة الحب في المفكرة الذهبية لدوريس ليسنج

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that having sex is one of the instinctive, biological and sensual practices of mankind, masculine and feminine and that one feels the sexual desire due to an outside stirring effect. A woman or a man has to achieve control over this desire otherwise s/he would be controlled by it. If it controls one of them, s/he will have no decision or belief and will move as the machine according to the other's desire specially if their relationship is out of the marriage institution. The research deals with Doris Lessing's novel, The Golden Notebook (1962). Lessing's The Golden Notebook is about the many sexual and extra-marital relationships that the two sexually free and divorced women make with men. They are the novel's heroines, Anna Wulf whose marriage is a failure and is a mother to a girl called Janet, and her friend, Molly Jacobs, an actress who also fails in her marriage and has a son called Tommy. The research points to the physiological motives behind their relationships with men and how important they are to them. It also makes clear how severe the impact of such relationships on their children, Janet and Tommy and how Anna herself suffers from disintegrated identity that she sometimes acts as a mother to Janet and as a lover to the man she shares him bed. The research sheds light on Anna's and Molly's sense of guilt towards their children in addition to their sense of loneliness, emotional coldness, abandonment, and the physiological state they go through after their partners' departure. The research also discusses the meaning of freedom and shows if these two women are really free. In writing her novel, The Golden Notebook, Lessing follows the post modernistic style. The novel's heroine narrates her experience in her five symbolic notebooks: the black, which talks about her horrible past experience that haunted her in Africa where she felt desperate because of the conflict between the white and the black who are badly treated by the former; the red, which is about her experience in the British Communist Party that she leaves after realizing that it is a lie; the yellow, which talks about her sensual and emotional experience that she reflects through her alter ego, Ella; the blue, which is about her writing diary that records her memories, dreams, and emotional life; the golden, which is the last one and through which she tries to collect all her experience in one notebook so that she can get a unified identity. This notebook ends with a conversation between her and a manuscript writer called Saul Green who helps her by giving her the first sentence to her inner short novel, Free Women that opens Lessing's novel and whose sections separates the five notebooks. لاشك أن ممارسة الحب هو إحدى الممارسات الغريزية البيولوجية الحسية لدى الجنس البشري ذكرا كان ام أنثى وإن الاحساس بالرغبة الجنسية يأتي نتيجة لاستشارة خارجية . لكن الخوف يكمن في سيطرة تلك الرغبة على أحد الجنسين وتحكمها به . فإذا ما حكمت الرغبة الفرد فإنه يصبح مسلوب الارادة والفكر ، وسيتحرك تحرك الآلة وفق رغبة الطرف الآخر لاسيما لو كانت علاقة الجنسين خارج مؤسسة الزواج . يتناول البحث رواية دوريس ليسنج ، المفكرة الذهبية (1962) والتي تدور حول العلاقات الجنسية اللاشرعية العديدة لامرأتين حرتين جنسيا ومطلقتين هما بطلة الرواية المدعوة آنا وولف مع الرجال بعد زواج فاشل اسفر عن انجابها لبنت تدعى جانيت ، وصديقتها مولي جاكوبز ، وهي ممثلة فشلت في زواجها بعد أن أنجبت من زوجها ابناً يدعى تومي . يشير البحث الى الدوافع النفسية لقيامها بتلك العلاقات ومدى أهميتها لها . يوضح البحث أيضا شدة وقع تلك العلاقات على كل من جانيت وتومي وكيف ان آنا عانت من مرض انقسام الهوية حيث تمارس احيانا دور الام لابنتها ودور الحبيبة للرجل الذي تعاشره في السرير . يسلط البحث الضوء ايضا على شعور كل من آنا ومولي بالذنب والتقصير اتجاه اطفالهما إضافة الى شعورهما بالوحدة والبرود العاطفي والهجران وحالتهما النفسية أبان تركهما من قبل عشاقهم . يناقش البحث كذلك معنى الحرية ويبين فيما لو كان هاتان الامرأتان حرتين فعلاً . لقد اتبعت ليسنج في كتابة روايتها ، المفكرة الذهبية ، الاسلوب الحديث وذلك بسرد بطلتها آنا تجاربها وخبراتها من خلال مفكراتها الرمزية الخمس .. السوداء والتي تتحدث عن تجربتها الماضية المخيفة التي لم تفارق ذهنها في افريقيا حيث شعرت بالاكتئاب نتيجة النزاع بين البيض والسود والمعاملة السيئة التي تلقاها السود على ايدي البيض ، الحمراء تتحدث عن تجربتها مع الحزب الشيوعي البريطاني الذي انسحبت منه بعد معرفتها كونه اكذوبة ، الصفراء والتي تتحدث عن تجاربها العاطفية الحسية والتي عكستها من خلال الذات البديلة إلا ، الزرقاء وتتحدث عن مذكرات آنا الكتابية التي تجلت فيها ذكرياتها رؤياها وحياتها العاطفية ، واخيرا الذهبية والتي من خلالها حاولت البطلة جمع كل خبراتها في مفكرة واحدة من اجل الحصول على هوية موحدة . تنتهي هذه المفكرة بحوار دار بينها وبين كاتب نصوص روائية يدعى سول كرين الذي ساعدها بمنحه الجملة الاولى لروايتها القصيرة الداخلية المرآة الحرة التي تفتتح رواية ليسنج والتي تفصل فصولها المفكرات الخمس .


Article
The Perception and Production of the Allophony of English Lateral Consonant by EFL College Students
نـطق واستيعاب التغير الصوتي لصوت ( اللام) الصحيح من قبل متعلمي اللغة الانكليزية لغة اجنبية في الجامعات العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is an attempt to shed light on the term 'allophony' of English lateral [l]. The study is theoretically and Practically oriented.The problem of this study is that Iraqi EFL College student ( learners as foreign language) may face difficulty in their recognition and production of English lateral allophones.To tackl this problem, this study is based on the following hypothesis (1) Iraqi EFL college students face no difficulty in recognizing and producing the English lateral allophones;(2) there are no statistical significant differences among the subjects of four levels in recognizing and producing the English lateral allophones. In conducting this study ,the following procedures(1)defining and discussing some basic notions which related to allophones of lateral sound;(2) selecting test material ;(3) applying certain statistical tools such as t.test ;(4) drawing out the findings of the analyses in order to arrive at the result. The result of this study reveals that: (1) the Iraqi EFL college students do face difficulty in recognizing and production the English lateral allophones;(2) There are statistical significant differences among the fourth levels their recognition and production in considering the allophones of lateral sound. ان الدراسة الحالية كما موضح بالعنوان ذات طابع عملي و نظري , تسلط الضوء على مصطلح ‘Allophone’(التغير الصوتي ) لصوت اللام الصحيح في اللغة الانكليزية والصعوبات التي تواجه طلبة الكليات للجامعات العراقية كمتعلمين اللغة الانكليزية كلغة اجنبية . اعتمدت الدراسة على فرضيتين :(1 ) ليس هناك اي صعوبات نطق واستيعاب تواجه طلبة الكليات في الجامعات العراقية كمتعلمين اللغة الانكليزية كلغة اجنبية .(2) لاتوجد اختلافات احصائية ملحوظة بين طلبة اللغة الانكليزية من حيث النطق والاستيعاب الذين تم اخيارهم عشوائيا للمراحل الاولى والثانية والثالثة والرابعة ،من الدراسات الصباحية، قسم اللغة الانكليزية وادابها ,الجامعة المستنصرية , خلال السنة الاكاديمية 2013-2014. تم اتباع الخطوات التالية لاجراء البحث: (1) تعريف ومناقشة موضوع البحث ,(2) اختيار مادة الاختبار المناسبة للطلبة .(3) تطبيق طرق احصائية معينة مثل t.test (4) تحليل النتائج للوصول الى استنتاجات البحث . حيث رفضت الفرضية الاولى ان طلبة الكليات من متعلمي اللغة الانكليزية كلغة اجنبية يواجهون ضعف في نطق وتميز حرف اللام الصحيح .(2) اثبتت الفرضية الثانية لوجود اختلافات احصائية ملحوظة بين المرحلة الاولى والثانية والثالثة والرابعة من طلبة الكلية واتسمت ايضا بالضعف من حيث النطق والتميز.


Article
Theoretical Analysis of Negative Pragmatic Transfer
التحليل النّظري للتحوّل التداولي السلبي

Loading...
Loading...
Abstract

The current paper is concerned with providing a comprehensive analysis of one of the most recently discussed concepts within the framework of pragmatics and SLA researches, namely; the concept of negative pragmatic transfer. It shows in detail most of the aspects of this phenomenon including how it can be manifested in language and how it can be significant for linguistic analysis in addition to the influence it may have on the performance of language. The paper shows that negative pragmatic transfer is a crucial phenomenon that directly influences the performance of language being a linguistic strategy that is used by non-native speakers while trying to communicate in the target language due to certain pragmatic assumptions. Such an influence is noted to be mostly a deviation (therefore it is often referred to as negative pragmatic transfer) or non-native performance. The current paper surveys some related studies to get a better and a more comprehensive understanding and to get along with the theoretical framework. The paper finally provides a conclusion and some implied recommendations. يعنى هذا البحث بتقديم تحليل شامل لأحد اكثر الجوانب التي نوقشت مؤخرا ضمن أًطر التداولية و بحوث اكتساب اللغة الثانية الا و هو نقل المعرفة التداولية السلبية. حيث يبين هذا البحث بالتفصيل معظم الجوانب المتعلقة بهذه الظاهرة بضمنها كيفية ادراكها في اللغة و اهميتها الفائقة بالنسبة للتحليل اللغوي بالاضافة الى تأثيرها في اداء اللغة. وعلى وجه التحديد يبين البحث أن نقل المعرفة التداولية السلبية هي ظاهرة ذات مغزى كبير التي تؤثر بصورة مباشرة على اداء اللغة كونها استراتيجة لغوية يستخدمها المتكلمون حينما يحاولون التواصل باستخدام اللغة المراد تعلمها بسسبب بعض الفرضيات التداولية. ويعتبر مثل هذا التاثير على الاغلب انحراف عن الاستخدام الملائم لللغة المراد تعلمها و اكتسابها ( و لذا فانه غالبا ما يشار اليها بالنقل التداولي السلبي) أو اداء لايماثل اداء اللغة الهدف. و يتضمن هذا البحث ايضا استعراض بعض الدراسات ذات الصلة لكي يتسنى فهم هذه الظاهرة بصورة افضل و اعم و لكي ينسجم مع الاطار النظري للبحث. و يختتم البحث باستنتاج و بعض التوصيات الضمنية.


Article
THE narrator component narrative "The narrator form of the Qur'an story model"
الراوي مكوّنا سرديا "شكل الراوي في القصة القرآنية أنموذجا"

Loading...
Loading...
Abstract

The narrative components of any story or novel: the narrator,and the Narrated (event and character maatrin in the narration space: time and space),and Narratee. We discussed this and respect between the narrator of those components, and specifically form, and leave the location and function to other research. It was to search a quick look at the most important narrative studies that revealed the dimensions of the narrative text, components and elements, including the narrator, as a distinction between the narrator and writer, and then got up study: the form of the narrator in the Qur'an story: the narrator internal and external narrator. مكوّنات السرد في أي قصة أو رواية هي: الراوي، والمروي ( الحدث والشخصية مؤطّرين في فضاء: الزمان والمكان )، والمروي له. ويختص بحثنا هذا بالراوي من بين تلك المكوّنات، وبشكله تحديدا، ونترك موقعه ووظيفته إلى بحوث أخر. وقد كان للبحث إطلالة سريعة على أهم الدراسات السردية التي كشفت عن أبعاد النص القصصي، مكونات وعناصر ومنها الراوي ، إذ فرقت بين الراوي والكاتب، ومن ثم نهض بدراسة: شكل الراوي في القصة القرآنية: الراوي الداخلي والراوي الخارجي.

Keywords

الراوي --- سرد --- قصص


Article
Technical construction in the office of Jinan Ansari son of Andalusian
البناء الفني في ديوان ابن الجنّان الأندلسي (ت648هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

This research came the title of( artistic construction in the office of Jinan title son) has dealt with the fouraxes . Of the first axis under the title of the poem from the outher built,and the the second axis under the title ,text interaction text under the title ,while the third axis monitoring poetic image,and come necks fourthe under they rhythmic stracture title,then conclusion which explained researcher said the most important search results in the light of the study carried out by researcher. جاء هذا البحث تحت عنوان(البناء الفني في ديوان ابن الجنّان الأندلسي ت 648هـ)،وقد تناول الباحث فيه أربعة محاور،كان المحور الأول تحت عنوان شكل القصيدة وبناؤها الخارجي،وفيه تم تناول القصيدة المركبة والتي اندرج تحتها المطلع والمقدمة والتخلص ثم الخاتمة،والقصيدة البسيطة ،والمقطوعة،والنتفة والبيت الشعري،بينما جاء المحور الثاني تحت عنوان التفاعل النصي ،وفيه بيّن الباحث أهم التفاعلات النصية في شعر ابن الجنّان والتي تمثلت بالقرآن الكريم والشعر،فيما رصد المحور الثالث الصورة الشعرية في شعر ابن الجنان وأنواعها وأهم مميزاتها ،وقد جاء المحور الرابع والأخير تحت عنوان البنية الإيقاعية والتي اندرج تحتها كل من الوزن والقافية والتصريع والتصدير والترديد وأخيرا التجنيس ،ثم الخاتمة التي بين فيها الباحث أهم ما توصل إليه من نتائج في ضوء الدراسة والتحليل.


Article
Remember Relations Empirical Study in shrines Zamakhshari(v538e)
العلاقات الدَّلاليَّة دراسة تطبيقية في مقامات الزّمخشريّ (ت538 هـ )

Loading...
Loading...
Abstract

This research is part of an extensive study in Applied Linguistics was its Applied text linguistically Arab heritage old literary what is known as the art held at the world's linguistic Elzimkhshari (died 538 AH), which dealt with the subject of topics aware of the text in the field of semantic relations which is one of the most important reasons for cohesion script this study came in four sections dealt with the areas where the most important relationships in the text thought lingualهذا البحث جزء من دراسة موسعة في اللسانيات التطبيقيّة كان مجالها التطبيقي نصّاً لغوياً من التراث العربي الأدبي القديم ممّا يعرف بفن المقامة عند العالم اللغويّ الزّمخشريّ (538هـ ) تناولت فيه موضوعاً من موضوعات علم النّصّ في مجال العلاقات الدّلاليّة الّتي تعدّ من أهم أسباب التّماسك النّصيّ فجاءت هذه الدّراسة في أربعة مباحث تناولت فيها أهم مجالات العلاقات النّصيّة في الفكر اللسانيّ المعاصر وهي : علاقة الإضافة ،ثمّ علاقة الإجمال والتفصيل ،ثمّ علاقة السّبب بالمُسبّب ثمّ علاقة المناسبة ، وقد وزعت المناسبة بحسب ما يقتضيها الشكل العام للنّصّ كالمناسبة بين العنوان والنّصّ الكليّ ، والمناسبة بين العنوان والتّكرار في جمل النّصّ والمناسبة بين مقدّمة النّصّ وخاتمته .


Article
The Fixed image of man in woman’s poetry in two ages; pre- Islamic and Islamic - A Contrastive study in the light of Cultural Systems –
الصورة النمطيّة للرجل في شعر المرأة في العصرين: الجاهلي والإسلامي - دراسة موازنة في ضوء الأنساق الثقافية-

Loading...
Loading...
Abstract

The cultural studies have worked an alienated poetic text from the circle of interest. These texts belong to women. This research goes through discussing the reasons beyond alienation of women’s poetry; because what is observed is that this rind of poetry is alienated from the interest of cultural studies. The research tackles women,s poetry in two ages: first, pre- Islamic and the second Islamic age. By the aid of multi – stream tools which leads to the same goal, I have searched on female hidden system in unconsciousness of the poetic oration. Though poetry is male oriented due to Arabic perspective. I have decided to work on female poetry which is for her as a tool to emerge identity women poetry gives positive and negative portrait of man; for one hand, it praises man, for instance, they Conduct elegy to praise dead man, from the other hand; they degrade man by using Satire for instance they describe low features of men Whether in ethics or appearance. We notice that the critical process follows an analytic mode. As an instrument to extracts of poetic oration affiliated to both Islamic and pre- Islamic eras قام الباحث بالاشتغال على الدراسات الثقافية على النصوص المُقصاة من دائرة النظر والاهتمام، ويُعدُّ الحديث عن شعر النساء شاهدًا لا يقبل النقاش من حيث كونه نصًّا بعيدًا عن اهتمام المؤسسة الثقافية الرسمية على وفق البنية الذهنية العربية؛ لذا آثرت الخوض في شعر المرأة في العصرين: الجاهلي والإسلامي، على وفق رُؤى النقد الثقافي وتصوُّراته، مُستعينًا بآلياته المُتعدِّدة المنازع المُتوحِّدة في الهدف الذي يصبو إليه، وهو البحث عن النسق المُضمر المتواري في البنى اللاشعورية في خطاب المرأة الشعري، ولمَّا كان الشعر أداةً لتركيز الفحولة – بمنظورها العربي- وتجييرها لصالح المؤسسة الذكورية من دون المرأة، كان لي أنْ أقف عند الشعر الذي تقوله المرأة، مُظهِرًا ذاتها، حين تصوِّر الرجل في حال السلب والإيجاب، وهذان الأمران لا يتمظهران إلا في غرضي المدح – وبضميمته الرثاء بوصفه مدحًا للميّت- وغرض الهجاء، مُبينًا مدى استجابتها للآخر بوصفه ممدوحًا تتمرأى عبره الصفات المقبولة جميعها، أو بوصفه مهجوًّا تتراكم في شخصه الصفات المرذولة سواءً أكانت في الخَلق أم في الخُلُق. وقد اتّخذت المعالجة النقدية المنهج التحليلي المقارن وسيلة للكشف عن تلك الأنساق والوقوف عليها من خلال نصوص الخطاب الشعري الجاهلي والإسلامي.


Article
Stories speak for themselves in the study of three Iraqi novels
روايات تتحدث عن ذاتها دراسة في ثلاث روايات عراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Deliberately old Symbolists such as (Andrei Ged) for the need to search for the form to be the antithesis of the novel, as logicis crashing imposed by the narrator on the article feature, which called to invent new forms in the novels of postmodernism may be in the forefront of it the technology beyond the novel (Meta fiction), and metaphysician stories are kind of narrative writing that test featuresystems and ways to create them are employed methods to form a virtual reality, as well as not being a literary genre as it is the tendency is generated from within the novel, which is like seeing in the mirror is reflecting the imaginary construction, or may knock it down. Reflected meta-fiction novel in being offered a new and different understanding of modalities in speech novelist and be the production of the novel through awareness, like innovation of imaginedworld provides a review about itself, and so this technique be an attempt to get out from the classical narrative and novel rebellionabout any law bounded it. This technique has been put forward (meta-fiction) in Iraq's novel, which form the phenomenon which can be studied and explored, and this is what we are doing in this study which based on analyze three Iraqi novels;(Safar Assarmadya) of Abdul Khaliq Al-Rikabi, and (Khidhir Kad and Al-Assr Al-Zaytouni) of Nassif Falak, and (Al-Balad Al-Jameel) of Ahmed Saadawi, has reached several search results Perhaps the most important: 1. In this research, we adopted the opinion of Linda Htchion and Patricia Ouch that the existence of the document or manuscript is one of the technical features of (meta-fiction). 2. Imagining compleximaginary visions make the novelist reflects through various social, religious and cosmic phenomena, or reflects his psychological concern about these phenomena, so the text appears in the form of a complex combination shock the reader with its narrativetools and techniques. 3. Break beyond the horizon of expectation,novel goes byond chronology and correlation of spatial constraints attempting to fragment the barrative illusion byrealism,and the confusion of regularreceiving operations with arrest credibilityof the novelist event. عمد الرمزيون القدامى أمثال (اندرية جيد) لضرورة البحث عن شكل يكون نقيضا للرواية , إذ يتحطم المنطق الذي يفرضه الراوي على المادة الروائية, مما دعا إلى ابتداع أشكال جديدة في روايات ما بعد الحداثة وقد تكون في مقدمتها تقنية ما وراء الرواية (الميتا فكشن) , والقص الماورائي نوع من الكتابة السردية التي تختبر أنظمتها الروائية وطرق ابتداعها ويتم توظيف أساليبها لتشكل واقعا افتراضيا , فضلا عن كونها ليست جنسا أدبيا بقدر ما هي نزوع يتولد من داخل الرواية، وهو كالنظر في المرآة يعكس إجراءات البناء التخييلي، أو قد يهدمه. وتتجلى رواية الميتافكشن في كونها تقدم فهماً جديداً ومختلفاً في طرائق إنتاج الخطاب الروائي ويكون إنتاج الرواية عبر الوعي بها , أي إبتداع عالماً متخيلاً يقدم نقدا حول نفسه , وبذلك تكون هذه التقنية محاولة للخروج عن السرد الكلاسيكي وتمرد الرواية عن أي قانون يحدها أو يمنهجها . وقد تم طرح هذه التقنية (الميتافكشن) في الرواية العراقية مما شكل ظاهرة يمكن دراستها وتقصيها وهذا ما نقوم به في هذه الدراسة القائمة على تحليل ثلاث روايات عراقية هي رواية سفر السرمدية لعبد الخالق الركابي , ورواية خضر قد والعصر الزيتوني لنصيف فلك , ورواية البلد الجميل لاحمد سعداوي, وقد توصل البحث لنتائج عدة لعل أهمها : 1- اعتمدنا في هذا البحث على رأي ليندا هتشيون وباتريشيا ووخ من أن وجود الوثيقة أو المخطوطة هي إحدى مميزات تقنية (الميتافكشن). 2- تصوير رؤى تخييلية معقدة يعكس الروائي عبرها الظواهر الاجتماعية والدينية والكونية المختلفة , أو يعكس قلقه النفسي تجاه هذه الظواهر لذا يظهر النص على شكل تركيبة معقدة تصدم القارئ بآلياتها وتقنياتها السردية. 3- كسر أفق التوقع فالرواية تتخطى قيود التسلسل الزمني والترابط المكاني محاولة تفتيت الإيهام السردي بالواقعية وإرباك عمليات التلقي العادية بتوقيف مصداقية الحدث الروائي .


Article
Oral interpreting styles and modes : Consecutive interpreting as a case study
الترجمة الشفوية الأنواع والأساليب : الترجمة التتابعية نموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The paper touches on the importance of note-taking in consecutive interpreting. To begin with, it provides a brief history of interpreting where such an activity has been in existence ever since man has used the spoken word. Interpreting has therefore always played a vital role in the relationships between people of different origins since the beginning of mankind. Further, Throughout the centuries, interpreting became more and more widely spread due to a number of factors. One such factor is religion. The people of many different religions throughout history have journeyed into international territories in order to share and teach their beliefs. Moreover, the paper provides the distinctions existed between translation and interpreting, so to speak, Interpreters are often referred to as translators and people are not always aware of the difference between the two professions. Indeed, An interpreter works with spoken words in a particular context, conveying a message from one language to another, while translation refers to the activity of transferring a written text from one language to another. Unlike translation, interpreting is a spontaneous activity. In other words, in interpretation communication is immediate, involving an interaction between speakers, listeners, and interpreters. In translation there is always a gap between the writing of a text by an author and its reception by the readers. What’s more, the paper presents many modes of interpreting ; simultanous,whispering , at sight interpreting and consecutive. It stresses on the consecutive mode where the interpreter is to produce the interpretation right after the speaker finishes his or her utterance . The paper concludes by examing the necessity of note-taking in such mode, as some information like numbers, proper nouns and any complicated information which are difficult to be remembered all together are better to be noted. تناقش هذه المقالة أهمية تدوين رؤوس الأقلام في الترجمة التتابعية. إن الإنسان منذ العصور الغابرة ، انتقل من مكان إلى آخر من أجل التجارة أو طلب العلم أو البحث عن أراض جديدة أو السيطرة عليها، وبذلك كانت الحاجة ماسة إلى وجود الترجمان ليتوسط بينه وبين الآخرين لتيسير التواصل والإفهام وإلغاء الحواجز اللغوية التي تحول دون ذلك. لقد لعبت الترجمة الشفوية دورا محوريا في التأسيس للتواصل بين الناس منذ القدم ولعل نشر التعاليم الدينية كان إحدى العوامل الرئيسة لازدهار هذا النشاط. وتسلط هذه المقالة الضوء على تبيان الفروقات الأساسية بين الترجمة التحريرية والشفوية.إذ أنه غالبا ما يتم الخلط بينهما حيث لا يتم التمييز بين المترجم الشفوي والمترجم التحريري ولا بين الاختلافات القائمة بين المهنتين. في الواقع، إن الترجمة التحريرية هي نقل نص مكتوب من لغة إلى أخرى، أما الترجمة الشفوية فيراد بها نقل الكلام شفويا من لغة إلى أخرى في وقت قصير دون تحضير مسبق. علاوة على ذلك، فالترجمة التحريرية هي عملية خارج حدود الزمن الحقيقي، حيث يتوفر المترجم على وقت كاف لمعالجة النص الأصلي. وعلى النقيض من ذلك ، فالمترجم الشفوي عليه أن يستجيب فورا للخطاب الذي يستمع إليه وبصورة أسرع . فإذا كان للمترجم التحريري متسع كاف من الوقت للبحث عن الكلمات في القواميس والمعاجم، وأيضا التفكير في البدائل قبل اختيار أكثر الألفاظ ملائمة، فإن المترجم الفوري مطالب بترجمة نص الخطاب الشفوي آنيا دون إمكانية استشارة مراجع أو قواميس أو القيام بتصويب معنى الخطاب الشفوي كما هو الحال بالنسبة للمترجم التحريري. وتبرز هذه المقالة أنواع الترجمة الشفوية : الهمسية والفورية والترجمة بالنظر والتتابعية. وتركز كذلك على الترجمة التتابعية التي تعني ترجمة النصوص تتبعياً ونقل الخطاب "المسموع" باللغة المصدر (SL) إلى اللغة الهدف (TL) شفهياً بعد سماعه، ويكون من المتاح للمترجم أن يعقب الخطيب أو يتبعه في ترجمة كل جملة أو فقرة. وتخلص هذه المقالة إلى التساؤل حول ضرورة تدوين رؤوس الأقلام، حيث أن معلومات من قبيل : الأرقام والأسماء الشخصية تستعصي على الحفظ في الذاكرة وتجعل من أمر التذكر عسيرا. لدى فتقنية تدوين رؤوس الأقلام تصبح وسيلة محورية في الترجمة التتابعية.


Article
Technical picture in the poetic narration kumait bin Zaid Al-Asadi
الصورة الفنية في السّرد الشعري لدى الكميت بن زيد الاسدي

Loading...
Loading...
Abstract

Technical picture accredited to Kumait the rhetorical purposes kalchbah and allegory and metaphor and metonymy and counterpoint and alliteration and interview, and Me construction of the poem and suit her words, marked by moderate to draw a picture of praise and away from excess and extravagance, as opposed building the technical picture in the hair on the traditional method and characterized the picture as the Kumait the difference for his contemporary poets, not using those terms that they use them poets of ignorance, and the heart of Islam, where he took the excitement of the recipient overwhelm the artistic image in the poetic narrative. As varied picture with Kumait between purposes spelling when taking satirizes some tribes; to know genealogical, so I gave luster to build the image of the alphabet … as well as he gives's emotional in the filming of Sorrows, relying on the broad culture and Khilth in access to the emotions of the recipient, and images art in poetic narration Kumait visual image that advantage colors to differentiate between god and evi, good comes the white balloon and evil in color. اعتمدت الصورة الفنية لدى الكميت على الاغراض البلاغية كالتشبية والاستعارة والمجاز والكناية والطباق والجناس والمقابلة ، وعني ببناء القصيدة وتلائم كلماتها ، تميز بالاعتدال في رسم صورة المديح وابتعد عن اللغو والاسراف ، كما عارض بناء الصورة الفنية في الشعر على الطريقه التقليدية . وتميزت الصورة لدى الكميت في الاختلاف عن الشعراء المعاصرين له ، ولم يستعمل تلك الالفاظ التي كانوا يستعملوها شعراء الجاهلية ، وصدر الإسلام حيث أنه اخذت الاثارة للمتلقي تطغى عن صورته الفنية في السرد الشعري. كما تنوعت الصورة لدى الكميت بين اغراض الهجاء عندما اخذ يهجو بعض القبائل ؛ لمعرفته بالأنساب ، لذلك أضفى بريقاً على بناء صورته الهجائية. فضلاً عن أنه كان يعطى الصورة الانفعالية في تصوير الأحزان معتمداً على ثقافته الواسعة وخيلته في النفاذ إلى عواطف المتلقي ، ومن الصورة الفنية في السرد الشعري لدى الكميت الصورة البصرية التي ميزتها الألوان للتفريق بين الخير والشر ، فالخير بالون الأبيض والشر بالألوان.


Article
Advanced grammatical structures in Aref AL-Saadi hair according to a study of the historical method
التراكيب النحوية المتطورة في شعر عارف الساعدي دراسة على وفق المنهج التاريخي

Loading...
Loading...
Abstract

The research is an important issue of Arabic grammar issues a development and change in the patterns and structures and support inside as the system within a particular field, a hair, as you choose hair (Aref al-Saadi) model after reading the poetry which encompassed many of these compositions, it has treated these searches offsets and Exits by rooting and appreciation to the structures belong to the old rules of grammarians, or to return to some of the compositions that belong to other languages. تناول البحث قضية مهمة من قضايا النحو العربي وهو التطور والتغيير في الأنماط والتراكيب والإسناد داخل النظام النحوي ضمن ميدان خاص، وهو الشعر، إذ اخترت شعر (عارف الساعدي) أنموذجا بعد اطلاعي على شعره الذي حوى كثيرا من هذه التراكيب، وقد عالج البحث هذه الانزياحات والخروجات عن طريق التأصيل والتقدير لتراكيب تنتمي إلى قواعد النحويين القدامى ، أو بالعودة إلى بعض التراكيب التي تنتمي إلى لغات أخرى.


Article
The impact of the links in the text harmony
أَثَرُ الروابطِ في الآنسجامِ النُّصِّيّ

Loading...
Loading...
Abstract

This modest research that I would claim a dive on the substance of the material as it and shine a new light and I write about (Lata) and his Islamic application. After the use of God you look at the different sources of the books of our scientists the top of the origin of (Lata) did not find something new can statement, therfore i asked sciencemen and knowledge even I get sources in Syriac and Hebrew language may share some add to their wording with (Lata), was a placebo to see in sources Semitic language, and the picture will become clearer over the search pages. 1. differed at the origin of the ancient grammarians (Lata) on several doctrines did not get to determine the origin clearly. 2. (Lata) Hebrew origin incline to the Syriac, and then go from Syriac into Arabic, and this is the most important findings of our research. 3. (Lata) Arab word her out of hand, pronunciation and meaning in the Syriac language and especially the eastern ones worded, dependent attenuation in their words, and perhaps this is the most important what we have reached during my search for (Lata), did not find one of the researchers have pointed to this , or reached, but rather is the result of personal efforts and in light of what we found in the languages referred to the Arab sisters. 4. differed grammarians in the work of lattes to several doctrines, because of differences in determining the origin, and perhaps closer doctrine fact establish it shares with the view of the majority grammarians while likened Bliss. فتعد الدراسات النصيّة اليوم واحدة من اهم الدراسات في اللسانيات الحديثة، بعد ان تحول النظر من الاهتمام بالجملة الى الاهتمام بالنص الذي يكون في الغالب عدةَ جمل، وإن رأى بعض الباحثين ان عبارات قصيرة قد تكوّن نصا كاملا كقولنا: (قف) أو (التدخين ممنوع)، وبرز اثر الروابط النحوية واللغوية والبيانية في بيان اهمية النص وانسجامه واتساقه، وظهوره بأبهى صورة لا يعتريه الخلل او التفكك.على ما سنراه في هذا البحث. وتبرز أهمية الربط من اتجاهات عدة: 1- أن النص بأكمله يعتمد على هذه الروابط لوصل أجزائه بعضها ببعض. 2- أنه يتصل بأكثر المعايير النصية التي ساقها علماء النص، فهو يتصل بالسبك والحبك، والقصدية والمقامية. 3- هو موضوع مشترك بين علم النحو وعلم النص، لأن هذه الروابط هي روابط نحوية نصية. وقد أحببت أن أستعمل التمثيل القرآني لتوضيح بعض الأمور؛ وذلك أن النص القرآني هو أرقى النصوص، وأكثرها انسجاما وترابطاً، فتحتم عليَّ استعماله. فتوكلت على الله وبدأت بحثي هذا، فقسمته على ستة مباحث مسبوقة بمقدمة وتمهيد، جاء المبحث الأول للروابط المعنوية، والثاني للروابط اللفظية، أما الثالث فكان للتأويل، لأنتقل إلى الرابع حيث الربط بالأدوات، لأقف عند الخامس فكتبت بالضمير البارز، لأرسو عند المبحث الأخير عن اهمية السياق في الانسجام النصي. أما عن أهم المصادر التي استخدمتها فقد أسعفتني كتب النحو؛ وذلك لأن أغلب مواضيع بحثي نحوية، ولا أنسى كتب علم النص المترجم منها وغير المترجم، فقد كان لها الأثر الواضح في كتابة بحثي. ولا أزعم أنني قد أعطيت الموضوع حقه؛ لأن الموضوع واسع ومهم جداً، ولكني ادلوت بدلوي لعل الله ينفع بما قدمته، وكل عمل ابن ادم يعتريه النقص الا من شاء الله، وأحسب أنني وقفت على لبِّ كل موضوع فيهنّ، ومن الله التوفيق، هذا فما كان من صواب فمن الواحد الوهاب وما كان من خطأ فمن نفسي، والحمد لله ربِّ العالمين.

Table of content: volume: issue:71