جدول المحتويات

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
الجامعة: جامعة ديالى
الكلية: التربية الاصمعي
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة ديالى : مجلة علمية محكمة تعنى بالبحوث الإنسانية وبالنصوص المحققة تحقيقا علميا رصينا وتحمل ترقيما دوليا معتمدا (ISSN1998-104X)
تنشر البحوث الأصيلة والرصينة التي لم يسبق نشرها في مجلات أخرى، ، ويخضع كل بحث للتقويم من قبل خبراء متخصصين تبعا لاختصاصاتهم الدقيقة .اي هي مجلة انسانية مختصصة تنبع من حاجة المجتمع المتحضر لتحقق اهدافها في مجال التأليف والبحث والتوثيق العلمي للتدريسين والاكاديميين لنشر الفكر المتجدد الذي يستفيد منه المتخصصون وطلاب العلم علما انها اسست عام 1997 واصدرت ( 78) ثمان وسبعون عددا.البريد الالكتروني الرسمي للمجلة (journal@coehuman.uodiyala.edu.iq)

Loading...
معلومات الاتصال

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: العدد: 68

Article
The Effectiveness of Eclectic Model in Developing Reading Skills for
فاعلية أنموذج الانتقاء في تنمية المهارات القرائية لطلاب المرحلة الاعدادية في مادة المطالعة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aims at identifying(the effectiveness of eclectic model in developing reading skills for preparatory school students in reading subject). To achieve the aim of the study, the researcher has formulated three null hypotheses, which are; 1. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group who is taught by eclectic model and the control group who is taught by the traditional way in developing reading skills post-test. a. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group and control group in comprehension skill post-test. b. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group and control group in speed skill post-test. c. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group and control group in correctness skill post-test. 2.There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group in reading skills in pre-test and post-test. a. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group in comprehension skills in pre-test and post-test. b. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group in speed skills in pre-test and post-test. c. There are no statistically significant differences at level (0.5) between the mean scores of the experimental group in correctness skills in pre-test and post-test. The sample of the study consisted of 60 pupils of fourth literary grade in two preparatory schools at Diyala Province / Baladruz. The sample is randomly chosen and distributed on two groups (experimental group and control group ) in the amount of 30 pupils for each. The experimental group is taught by eclectic model at Baladruz preparatory school, while the control group is exposed to the traditional way of teaching at Imam Al-Zahri preparatory school. An equivalence has been done between the two groups in the number of variables including; (students' marks for Arabic language of previous year, chronological age, academic level of parents , language proficiency test , developing reading skills post-test. After that, the syllabus of the course is stated in reading skills,42 behavioural objectives are formulated. The researcher designed two lesson plans, the first lesson prepared according to eclectic model, while the second one prepared according to traditional way. The two groups are taught by the researcher himself according to the lessons plan which are already preset for the purpose of the study. The experimentalstudy continued until / 4/2014 and the end of the experimental study, a post-test is applied in developing reading skills (comprehension, speed, correctness). Comprehension skill test contained four questions by 33 items distributed on the levels of the six levels of Bloom's Taxonomy such as multiple choices test, completing test, true and false and essay writing with a short answer. Inspeed and correctness skills, the researcher has developed standards for measuring these two skills characterized by validity and reliability, and after the application of the test on two groups and analyze the results statistically treated.The results showed the superiority of the experimental group that is taught according to the election model on the control group which is taught by traditional way of teaching. In light of the findings of the study, the researcher has recommended on the necessity of adopting eclectic modelas an effective method in teaching reading. As a complement to this study, the researcher suggested conducting a similar study of the current study deals with the other stages of schools. يهدف البحث الى التعرف على (فاعلية انموذج الانتقاء في تنمية المهارات القرائية لطلاب المرحلة الاعدادية في مادة المطالعة ). ولتحقيق هدف البحث وضع الباحث الفرضيات الصفرية الاتية : 1. ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون بأنموذج الانتقاء ومتوسط درجات المجموعة الضابطة الذين يدرسون بالطريقة الاعتبادية في اختبار تنمية المهارات القرائية البعدي. أ‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة في اختبار مهارة الفهم الاختبار البعدي ب‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة في اختبار مهارة السرعة في الاختبار البعدي . ت‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة في اختبار مهارة الدقة في الاختبار البعدي 02 ليس هناك فروق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في اختباري المهارات القرائية القبلي والبعدي . أ‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في اختباري تنمية مهارة الفهم القبلي والبعدي . ب‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في اختباري تنمية مهارة السرعة القبلي والبعدي . ت‌- ليس هناك فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في اختباري تنمية مهارة الدقة القبلي والبعدي . تكونت عينة البحث من (60 ) طالباً من طلاب الصف الرابع الادبي في مدرستين من مدارس محافظة ديالى / قضاء بلدروز وقسمت العينة عشوائياً الى مجموعتين بواقع(30) طالباً لكل مجموعة فكانت المجموعة التجريبية التي درست باستعمال انموج الانتقاء من نصيب اعدادية بلدروز والمجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية من نصيب اعدادية الامام الزهري . وكافأ الباحث المجموعتين في متغيرات وهي. درجات الطلاب للعام الدراسي السابق والعمر الزمني للطلاب. والتحصيل الدراسي للوالدين. واختبار القدرة اللغوية . واختبار تنمية المهارات القرائية القبلي . وبعد تحديد المادة العلمية الواردة في كتاب المطالعة صاغ الباحث اهدافاً سلوكية بلغ عددها (76) هدفاً واعد خطتين انموذجيتين الاولى وفقاً لأنموذج الانتقاء والثانية بالطريقة الاعتيادية .وقد درس الباحث المجموعتين بنفسة وفقاً للخطط التدريسية المعدة مسبقاً لهذا الغرض واستمرت التجربة لغاية 15/ 1/2014وطبق في نهاية التجربة اختباراً بعدياً في تنمية المهارات القرائية (الفهم . السرعة . الدقة) وتضمن اختبار مهارة الفهم اربعة اسئلة بواقع (33) فقرة موزعة على المستويات الستة لتصنيف بلوم . من نوع الاختيار المتعدد والتكملة والصواب والخطأ والسؤال المقالي ذات الاجابة القصيرة . اما مهارة السرعة والدقة فقد وضع الباحث معايير لقياس هاتين المهارتين اتصف بالصدق والثبات وبعد تطبيق الاختبار على طلاب مجموعتي البحث وتحليل النتائج ومعالجتها احصائياً اظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية التي درست وفق انموذج الانتقاء على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية وذلك لفاعلية انموذج الانتقاء . وفي ضوء ما توصل اليه الباحث من نتائج فقد اوصى بضرورة اعتماد انموذج الانتقاء طريقة فعالة في تدريس مادة المطالعة. واستكمالاً لهذا البحث اقترح الباحث اجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية تتناول مراحل دراسية اخرى.

الكلمات الدلالية

Eclectic Model --- أنموذج الأنتقاء


Article
HomonymyReading in the Arab rhetorical concept
المشاكلة قراءة في المفهوم البلاغي العربي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The following study which is entitled "Homonymy in Rhetoric: A Stylistic Study" discusses the stylistic characteristics of homonymy in both its types: emphatic and rhetorical. This phenomenon has appeared in poetry and orations. The study also discussed the impact of homonymy on the phonetic and semantic level. The study also investigated the profoundness in imagery and connotation in rhetorical homonymy which relies on concealment and stimulating the minds of readers in reaching the intention of the context. The researcher tried to investigate the effectiveness of homonymy in Arabic especially in poetry. Finally, rhetorical contextual study of homonymy is useful in presenting the meaning in clear signification and conveying expressiveness via homonymy. وُسِمَت هذه الدراسة بـ (المُشاكلة عند البلاغيين ـ قراءة أسلوبية) لتناقش رؤية العلماء البلاغية للمشاكلة بنوعيها (التحقيقي والتقديري) . فعلى المستوى الصوتي ظهرت فاعلية المشاكلة في الشعر العربي بوضوح. كما ناقشت هذه الدراسة الرؤية البلاغية للمشاكلة عند البلاغيين في إطار المستوى الدلالي، إذ خلصت الدراسة الى نتائج قادت إلى ظهور فوائد للمشاكلة السياقية، مثلت محاولة جادة في الاطار الشعري فقط. واخيرًا فقد كانت الدراسة مفيدة في اضفاء معاني جديدة تجلت بصورة خفية في التعبير البلاغي عن سياقات محددة.

الكلمات الدلالية

Technical quandary --- فنية المشاكلة


Article
The Efficacy of Reprimand in the Achievement and Orientation towards the Topic of History among First Year Intermediate Students
فاعلية أسلوب التعزيز في التحصيل والاتجاه نحو مادة التاريخ لدى طلاب الصف الاول المتوسط

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper aims at identifying the Efficacy of Reprimand in the Achievement and Orientation towards the Topic of History among First Intermediate Year Students. The researchers has followed the experimental method of two groups; experimental and controlling. Next, they formulated an achievement test of (25) multiple choice questions along with a ready-made orientation scale towards the topic of history (fully agree, agree, don't know, disagree, fully disagree). The study is conducted in the first half of the academic year 2013/2014 in Qureish intermediate school for boys. The sample selected compromise of (62) students divided on two groups of (31) students each. The experimental group is taught with regard to the method of reprimand, while group A and the controlling group are taught in the traditional method. Moreover, the researchers applied some certain statistical processes as the T-Test, Pearson correlation coefficient, item recognition equation and item difficulty equation. Results achieved are: 1. There are statistically significant variations on the level of (0.05) in favor of the experimental group which is taught in terms of the reprimand method. Such variations are not recognized in the controlling group which is taught in the traditional method with regard to the post-test conducted for this purpose. 2. There are statistically significant variations on the level of (0.05) in favor of the experimental group which is taught in terms of the reprimand method. Such variations are not recognized in the controlling group which is taught in the traditional method with regard to the orientation scale towards history. Therefore, the researchers recommend the following; 1. Undertaking the reprimand method in teaching history for different study levels. 2. Taking up the reprimand method in teaching history for first year intermediate students in order to decrease the level of achievement and improving their orientations towards history. The researchers suggested similar studies on: 1. The impact of reprimand on other study stages like the secondary and high schools and on various study levels. 2. Making a descriptive study so as to identify how much teaching methods in the intermediate stage are near or far from the reprimand method. يهدف البحث الحالي إلى معرفة فاعلية أسلوب التعزيز في تحصيل طلاب الصف الاول المتوسط بمادة التاريخ واتجاهاتهم نحوها , استعمل الباحثان المنهـــــــــج التجريبي من خلال مجموعتين تجريبية و ضابطة وقام الباحثان بإعداد اختبار تحصيلي مكون من (25) فقرة من اختيار من متعدد ومقياس جاهز للاتجاه نحو التاريخ ( أوافق بشدة, أوافق , لا أدري , أعارض , أعارض بشدة ) . وأجريت الدراسة في الفصل الأول من العام الدراسي 2013 / 2014 في متوسطة قريش للبنين على عينة مكونة من (62) طالباً وقسمت (31) طالب لكل مجموعتين طبقت المجموعة التجريبية باستعمال التعزيز , فيما درست الشعبة (أ) والمجموعة الضابطة درست بالطريقة الاعتيادية, وتم تطبيق الوسائل الإحصائية مثل (الاختبار التائي . T . test ) , ومعامل ارتباط بيرسون ومعادلة تميزه الفقرة ومعادلة صعوبة الفقرة وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها 1. وجود فروق ذو دلالة أحصائية عند مستوى دلالة (0,05) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست بأسلوب التعزيز عن المجموعة الضابطة والتي درست بالطريقة الاعتيادية في الاختبار التحصيلي البعدي والمعد لهذا الغرض . 2. وجود فروق ذو دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0,05) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست بأسلوب التعزيز عن المجموعة الضابطة والتي درست بالطريقة الاعتيادية وفق مقياس الاتجاه لمادة التاريخ .  وخرجت الباحثة بالتوصيات الآتية: 1. الاهتمام باستخدام أسلوب التعزيز في تدريس مادة التاريخ في مراحل تعليمية مختلفة. 2. اعتماد أسلوب التعزيز في تدريس التاريخ للصف الأول المتوسط لرفع مستوى التحصيل, وتحسين الاتجاه تحو مادة التاريخ..  واقترحت الباحثة إجراء دراسات مماثلة للدراسة الحالية: 1. اثر أسلوب التعزيز في مراحل دراسية أخرى كالمرحلة المتوسطة والمرحلة الإعدادية ولمستويات تعليمية مختلفة. 2. إجراء دراسة وصفية لمعرفة مدى اقتراب أو ابتعاد أساليب التدريس في المراحل المتوسطة عن أسلوب التعزيز

الكلمات الدلالية

Reprimand --- التعزيز


Article
Eliseo Turkish Dam and its Impact on the Water Contained the Tigris River in Iraq
سدّإليسو التركي وأثرهُ على الوارد المائي لنهر دجلة في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper sheds the light on the nature of The ilisu Dam, which Turkey embarked in building it on the Tigris River . This paper studies the major damage that would leave on water resources and human , environmental and economic wealth . When completed , the dam would reduce the imports of Tigris to about (9.7) billion m3 / year , while the amount of incoming water was around (20.93) billion m3/year before building this dam, which would deprive more than (696000) thousand hectares of agricultural land in Iraq from water. As Iraq had been influenced significantly by irrigation projects within the(GAP) project which had already been established on the Euphrates River in terms of water imports reduction , contamination of water entering into Iraq by chemical pollutants because of using fertilizers , and high salinity in water as Turkey pumps a large amount of agricultural drainage water with water entering into the Euphrates River , though the few amount of water imports because of constructing some dams over the rivers. Based on that , the next threat will be quite serious , as it will destroy most of the environment in Iraq including (humans, animals and plants) since it would cause negative social , economic , political , security aspects. For instance the migration of the rural population , the leaving of farmland , and the change in the pattern of the profession , as well as poverty, unemployment , instability and disintegration of family and social fabric of a large number of the inhabitants who live in extended line along the Tigris River Therefore , this paper suggests some political , scientific , practical, informative and educative measures to address this problem يسلط البحث الضوء حول طبيعة سد اليسو الذي شرعت تركيا ببنائه على نهر دجلة وما سيخلفه من أضرار كبيرة على الثروة المائية والبشرية والبيئية والاقتصادية، إذ سيخفض السد عند اكتماله واردات نهر دجلة الى حوالي (9,7)مليار م3/سنة ، في حين كان وارده المائي قبل انشاء السد حوالي(20,93)مليارم3/سنة، مما سيحرم اكثر من(696)الف هكتار من الاراضي الزراعية في العراق من المياه ، ولما كان العراق قد تضرر من المشاريع الاروائيةوالخزنية ضمن مشروع (GAP) التي أنشئت على نهر الفرات سابقاً ، من تقليص الواردات المائية ، وتلويث للمياه الداخلة للعراق بالملوثات الكيمياوية جراء استخدام الاسمدة ، وارتفاع نسبة الملوحة فيه بسبب ضخ تركيا لجزء كبير من مياه الصرف الزراعي مع المياه الداخلة الى نهر الفرات ،وهو ايراد قليل جراء انشاء السدود ، فأن الخطر القادم سيكون جسيم ، سيدمر البيئة العراقية معظمها (الانسان والحيوان والنبات)بما يولده من مظاهر سلبية اجتماعية واقتصادية وسياسية وأمنية ، ملامحها هجرة سكان الريف ، وترك الاراضي الزراعية ، وتغير في نمط المهنة ، وما يصاحبه من تفشي البطالة والفقر وعدم الاستقرار والتفكك الأسري والنسيج الاجتماعي لعدد كبير من السكان الذين يقطنون في الشريط الممتد على طول نهر دجلة وما يجاوره ، وازاء هذا أقترح البحث جملة من الاجراءات للتصدي لهذه المشكلة، منها ما هو سياسي، ومنها ما هو علمي، تطبيقي، اعلامي، تثقيفي .


Article
Polarization and Transformation Structures in Al Hutei'a's T-Rhymed Poem "Ashaqatka Layla"
بنيتا الاستقطاب و التحول في تائية الحطيئة (أ شتاقتك ليلى؟)

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study, which is based on Al Hutei'a's T-rhymed poem "Ashaqatka Layla?" (Did you Layla Miss?), tried to investigate elementary unity which does not exist in the surface structure of the text. All the poet's description was not superficial, but it was deep, full of mysteries asymmetries, and symbols. This proves that modern theories in criticism, especially the reader-response theory, were able to review poetry deeply and consciously besides the classical review which cannot be denied as a first review. There is a sense in the genius mind that cannot be retrieved unless there is a deep analysis of the text structure. A modern methodology is also needed to be capable of revealing and decoding the elementary structure of the poem. The researcher was able to prove that by means of interpretational abilities that suits the linguistic vision of poetic texts. This will eliminate any possibility of contradiction between interpretation, context, and intention. Polarization, as a unified structure, has created covert bounds. The shift of ideas required polarization for interpreting. The bound between imageries is what reveals the receiver's sense of pleasure in reading and interpreting the text. The two structures of polarization and transformation gain the lectors' attention due to the arrangement of schemas and ideas in such a way that makes the poem in continuous development to the extent that the poet needs a transformation point to the next schema. In this stage, the poet tries to establish a kind of deep structural resemblance. This can be reached only by means of interpretation. حاولتُ من خلال هذه الدراسة التي قامت على ( تائية ) الحطيئة ( أشاقتك ليلى ) ، البحث عن الوحدة العضوية ، التي لم يكُن لها وجود في بنية النص السطحية ، فكل ما قام به الشاعر من وصف لم يكُن سطحياً ، إنَّما كان وصفاً عميقاً يعجّ بالفراغات ، وعدم التماثل ، والرموز ، مما يدلّ على أن مناهج النقد الحديث وتحديداً ( القراءة والتلقي ) ، استطاعت أن تعيد قراءة الشعر قراءة واعية عميقة للقراءة الكلاسيكية ، التي لا يُمكن أن تنكر وجودها بوصفها قراءة أولى . - ثمّة ترابط في ذهن المبدع ، لا يمكن الوصول إليه ، إلاّ عن طريق الغوص العميق في بنية النص ، مع وجود منهج حديث له القدرة على إضاءة مناطق العمى ، وفك شفراتها ، تكشف عن بنية القصيدة العضوية ، وقد تمكنت من إثبات ذلك ، عن طريق الإمكانات التأويلية التي تناسب الرؤية اللغوية للنصوص الشعرية ، وتحول دون وقوع التأويل في ملابسات تُنافي السياق والقصد . - أوجد الاستقطاب بوصفه بنية موحدة وروابط داخلية غير معلن عنها ، فالتحوُّل من معنىً إلى معنىً اقتضى الاستقطاب الذي أوجده التأويل ، رُبما كان الوصول إلى وحدة القصيدة ، والربط بين لوحةٍ ولوحة ، هو ما كشف لي عن شعور المتلقي بمتعة القراءة ، ونشوة امتلاك النص . - إن بنيتي الاستقطاب والتحول تجذب وقبل كل شيء ، انتباه المتلقي ، بسببٍ من ترتيب الصور والأفكار بطريقةٍ ، تجعل القصيدة في تطورٍ مستمر ، حتى تصل إلى مرحلة يجد الشاعر نفسه بحاجةٍ إلى التحوُّل ؛ لأنَّه يشعر أنَّه قد استوفى الفكرة كاملة في لوحته الأولى إلى الحد الذي يمنعه من الرّجوع إليها ثانيةً ، كما يتولد فيه إحساس بأنَّه تمكّن من استقطاب قرّائه ، وأنَّ عليه التحوُّل إلى اللوحة الثانية ؛ في هذه المرحلة يحاول أن يُقيم نوعاً من التماثل البنائي العميق الذي لا يمكن الوصول إليه إلاّ عن طريق التأويل .

الكلمات الدلالية

Polarization --- Transformation --- الاستقطاب --- التحول


Article
Prose in the First Islamic Period from Oriental Perspective : Correspondence as an Example
النثر في عصر صدر الإسلام برؤية استشراقية : الرسائل أنموذجًا

Loading...
Loading...
الخلاصة

Oriental studies were interested in investigating prose discourse in the first Islamic period . due to the importance of this topic in literary studies , this article discussed " Prose in the First Islamic Period from Oriental Perspective : Correspondence as an Example " . The study started with discussing the concept of orientalism according to the Arab thinker Edward Sa'ed . Then , reviewing the orientalist attitude towards the Glorious Quran and Its importance in the development of Arabic prose . The study ended in reviewing the orientalist attitude towards the letters and correspondence of the Prophet ( Allah's Blessings and Peace be upon Him ) clarifying the inaccurate belief that the letters written by the prophet ( Allah's Blessings and Peace be upon Him ) to the kings of his age were written for political and economic reasons . لقد عنيت الدراسات الاستشراقية بدراسة الخطاب النثري في عصر صدر الإسلام ، ونظراً الى أهمية هذا الموضوع في الدراسات الأدبية ، تناول الباحث في هذا المقال (( النثر في عصر صدر الإسلام : برؤية استشراقية ( الرسائل أنموذجاً ) )) ، بادئاً بعرض مفهوم الاستشراق عند المفكر العربي ( إدوارد سعيد ) ثم عرض الموقف الأستشراقي من القرآن الكريم وأهميته في تطور النثر العربي ، وانتهى الباحث بعرض الموقف الأستشراقي من رسائل ومكاتبات الرسول ﴿  ﴾ ، مبيناً عدم صدق من يعتقد أن غاية تلك الرسائل التي كتبها الرسول ﴿  ﴾ إلى ملوك عصره كانت لأغراض سياسية واقتصادية

الكلمات الدلالية

Orientalism --- Writing --- الاستشراق ، الكتابة


Article
Advertisements In The Al-Sabah Iraqi Newspaper (Analytical study of the form)
الاعلانات في جريدة الصباح العراقية (دراسة تحليلية للشكل)

المؤلفون: RababKaremGetan رباب كريم كيطان
الصفحات: 1-35
Loading...
Loading...
الخلاصة

Advertisement plays a great role in our everyday life. We are surrounded by them. We achieve many benefits of them as well as their participation in accelerating the financial development and their vital role in communication media as a source of funding. Throughout studying and observing Iraqi newspapers, it was noticed that most of them did not give much attention to advertisement's form and content although they are regarded the major sources of funding media corporations. This is because advertisement in Iraq has a special feature because it goes through a transitional stage. Then, the image will be clarified. The important of this study is investigating the form and content in one of the most distinguished daily government newspapers in Iraq " Al Sabah". This topic has a huge impact on the reader, marketing the goods, and the media corporation. The study community was limited to the ads published in Al Sabah newspaper, the first page in the issues published in 2012. The amount of ads (study sample) processed was 20 according to the analysis of form and content. After analyzing the samples according to the criteria shown in analysis forms, the study came up with certain important results and conclusions. تلعب الإعلانات دوراً كبيراً في حياتنا كأفراد فأصبحت تحاصرنا حيثما وجدناها، وتحقق لنا فوائد عديدة فضلا عن اسهامها في الاسراع بعملية التنمية الاقتصادية ودورها الحيوي لوسائل الاتصال كمصدر من مصادر التمويل. ومن خلال قراءة الصحف العراقية ومتابعتها لوحظ ان غاليبتها لم تعط الاعلان الأهمية الخاصة من حيث الشكل وعناصر البناءالفني على الرغم من أنها تعد من المصادر الرئيسة في تمويل المؤسسات الاعلامية ، ذلك لأن الاعلان في العراق له طابع خاص ، فهو يمر في مرحلة انتقالية لم يتضح جل معالمها ، اذ تأتي اهمية هذه الدراسة من خلال دراسة تحليلية لشكل الاعلان في احد اهم الصحف اليومية الحكومية في العراق (جريدة الصباح) لما يمثله هذا الموضوع من تأثير مباشر على القارئ اولا ، وعلى ترويج مفردات السلع والخدمات الواردة في الاعلان ثانياً وعلى الصحيفة والمؤسسة او الفرد المعلن ثالثاً.وقد اقتصر مجتمع البحث على الإعلان المنشور في جريدة الصباح (الصفحة الأولى)للأعداد الصادرة في عام 2012 ، وبلغ عدد الإعلانات (عينات البحث) التي اخضعت للتحليل(40) اعلاناً (على وفق اسلوب تحليل الشكل)، وبعد تحليل العينات على وفق المحاور التي حددت في استمارة التحليل ، خرج البحث بمجموعة من النتائج والاستنتاجاتأهمها ، ان الإعلانات في جريدة الصباح مازالت بحاجة الى التنويع في الأساليب الاخراجية الحديثةومحاولةالالتزامبأساليبالإخراجالعلميةومواكبةأحدثماوصلتإليهتكنولوجياالعصرفيهذاالمجال. وان هناك حاجة الى الاهتمام اكثر في نصوص العناوين الرئيسية والفرعية وابرازها والابتعاد عن المبالغة في التركيز على النصوص الطويلة والشرح التفصيلي .

الكلمات الدلالية

Advertisements --- الاعلانات


Article
Personal ambitions to crusaders leaders in the (Belad Al-Sham) , (Buhmand Report) a sample
الأطماع الشخصية للقادة الصليبيين في بلاد الشام(بوهميند ربورت أنموذجاً)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper discusses period of the crusades which continued approximately two centuries or what is know as the crusades which came by religions slogan . The historical events had revealed the personal ambitions to most of crusader princes to establish their own emirates. The paper is about one character of these princes who is (Buhmand) Buhmand is the son of (Report Jaskar) who was trying to in vade deduction parts from properties of Byzantine Empire . Buhmand was able to reach Antakya at (491H) and control it completely to be his own emirate . The intern or conflicts were among crusaders princes clear during the crusades because of conflict the personal benefits . Buhmand was imprisoned by the Islamic forces because of his high confidence by himself that made be despised by the Islamic forces . He had released after three yeas after paying ransom . Harran battle was from the important battles in the crusades they (Crusaders) had lose the battle with the Islamic forces in which makeing them stop their expansion towards the East to control Iraq and Al-Jazeera Al-Arabia . Also this battle led to make alliance between the Islamic forces and Byzantine emirate against their enemy (the crusader) or (Al-Frange) . The historical events had proved that when muslim leaders ante band to gather and left their personal conflicts Victory will be their ally . تناول البحث فترة الحروب الصليبية التي دامت ما يقارب القرنين من الزمن ، تلك الحروب التي جاءت برايات دينية ، إلا أن الأحداث التاريخية لتلك المرحلة قد بينت مدى الأطماع الشخصية لأغلب الأمراء الصليبيين من أجل تأسيس إمارة خاصة بهم وبعوائلهم ، وكان بوهميند ربورت بن جسكار نموذجاً لهؤلاء القادة الصليبيين ، إذ تمكن من فرض السيطرة التامة على أنطاكيا بحدود عام(491هـ) ليعلنها إمارة خاصة به ، كما وتناول البحث الصراعات الداخلية بين الأمراء الصليبيين للاستحواذ على مناطق نفوذ أوسع في منطقة بلاد الشام ، وجاء ذكر معركة حران التي حسمت لصالح المسلمين والتي أدت الى توقف التوسع الصليبي باتجاه المنطقة العربية ، وأخيراً وقع بوهميند أسيراً بيد المسلمين وأطلق سراحه بعد ثلاث سنوات بفدية مالية ، وختم تاريخه السياسي في المنطقة في أثر صلح ديفول ليرحل الى أوربا من دون رجعة .


Article
The Iraqi Scientific Academic Journals: bibliometrics Study about Diyala Journal for Human Sciences
ألمجلات الأكاديمية العلمية العراقية: دراسة ببليومترية عن مجلة ديالى للبحوث الانسانية

المؤلفون: Salam Jasem Abdullah سلام جاسم عبد الله
الصفحات: 1-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

The Bibliometrics study is one of the important statistical studies which use for studying the constructive characteristics of the intellectual product to any object. The paper aims to study the Journal of Diyala for the human scientific (Bibliometrics study) to identify the constructive characteristics of the intellectual product which is published in Diyala Journal. The study focuses on the most scientific active researchers in the Journal and their tendency toward the individual or mutual writing, and their commitment extent with the bibliographic sign to prepare the researches. The most important results are the published researches are (977) researches in (44) issues during the search period, the tendency of the researchers toward the هدفُ البحث دراسة مجلة ديالى دراسة ببليومترية للتعرف على الخصائص البنائية للنتاج الفكري المنشور فيها ، وبيان الباحثين الاكثر نشاطاً علمياً في المجلة ، فضلا عن بيان ميول الباحثين نحو التاليف المنفرد او التأليف المشترك ، والتزام الباحثين بقواعد الاشارة الببليوغرافية في اعداد بحوثهم ،وقد استخدم الباحث المنهج الببليومتري لملاءمته مع طبيعة البحث واتجاهاته ، وقد خرج البحث بجملة من النتائج منها ان عدد البحوث المنشورة في مجلة ديالى (977) بحثاً في (44) عدد خلال المدة الزمنية المبحوثة (2005-2014) ، واتجاه الباحثين الذين نشروا بحوثهم في المجلة الى التأليف المنفرد ، فضلا عن ضعف التزام الباحثين في المجلة بقواعد توثيق الاشارات الببليوغرافية للمصادر التقليدية والالكترونية عند صياغة الاشارات الببليوغرافية الخاصة ببحوثهم ، وقد اوصى الباحث بضرورة اعداد كشاف موضوعي سنوي للبحوث المنشورة في مجلة ديالى . The Iraqi Scientific Academic Journals: bibliometrics Study about Diyala Journal for Human Sciences


Article
The Role of The college of Basic Education in The consolidation of students National Affiliation
دور كلية التربية الأساسية في تعزيز قيم الانتماء الوطني لدى طلبتها

المؤلفون: Sanaa Hussein Khalaf سناء حسين خلف
الصفحات: 1-21
Loading...
Loading...
الخلاصة

The current research aims to identify the role of the College of Basic Education in enhancing patriotic belonging values among students , The goal of the research is to put some sub-objectives through the preparation of research instrument , It includes four dimensions (educational atmosphere ,Academic determinants , Instructor and student activities ) and the researcher used the descriptive method , After checking the validity of the research instrument by Twenty .four educational experts and depending on their suggestions (46) items of the research instrument will be used . After ascertaining of the validity and reliability of the research instrument ,the research instrument is distributed among(355) students at the College of Basic Education for the third and fourth stags This sample has been selected randomly According to this research the most important results are as follows:- confined between ( 3.57 to 4.10 ) i.e. between the two estimates (high very high), and the higher probable average is for the dimension of student activities (4.10) , appreciatively (very high) and the lower probable average for the dimension of Instructor (3.57) ,appreciatively ( high) , and the probable average for the whole instrument (3.83 ), appreciatively (High). The most important recommendation of this research is: developing and activating the educational curricula in order to enhance the sense of patriotic belonging, and including the university administration plans for the patriotic values which they are desirable to be enhanced for students, to increase the unity ,cordiality, and the interaction within their society by making various university activity and occasions. يهدف البحث الحالي الى تعرف على دور كلية التربية الأساسية في تعزيز قيم الانتماء الوطني لدى طلبتها, ولتحقيق هدف البحث تم وضع عدد من الاهداف الفرعية من خلال اعداد أداة بحث تضمنت أربعة ابعاد (المناخ الجامعي, المقررات الدراسية, التدريسي الجامعي, الانشطة الطلابية) , واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي, وبعد عرض اداة البحث على مجموعة من المحكمين ,الخبراء التربويين وبلغ عددهم (24) خبيراً, بهدف التعرف على مدى صلاحية الفقرات(التحليل المنطقي) تم اعتماد (46) فقرة, وبعد التأكد من صدق وثبات اداة البحث, تم توزيع اداة البحث على عينة البحث (355) طالباً وطالبة في كلية التربية الاساسية وللمرحلتين الثالثة والرابعة , وتم اختيارهم بصورة عشوائية, وتوصل البحث الى أهم النتائج اذ ان الوسط المرجح للأبعاد انحصر بين(3,57-4,10) اي بين التقديرين( العالي- العالي جداً),وان اعلى وسط مرجح هو لبعد الانشطة الطلابية(4,10) بتقدير عالي جداً, وادنى وسط مرجح لبعد التدريسي الجامعي (3,57) وبتقدير عالٍ, ويكون الوسط المرجح للأداة ككل (3,83) بتقدير عالٍ, وجاء البحث بعدد من التوصيات ومن أهمها : تطوير المناهج التربوية وتفعيلها بما يساعد على تعزيز الانتماء الوطني , وتضمين خطط الإدارة الجامعية القيم الوطنية المرغوب تعزيزها في الطلبة ، لتزيد اللحمة والمودة والتفاعل مع مجتمعهم ، ضمن الفعاليات والمناسبات الجامعية المختلفة.

الكلمات الدلالية

الانتماء الوطني


Article
The Extent of Students for Grammatical Concepts Using the Test Designed by Style of Features
مدى اكتساب الطالبات المفاهيم النحوية باستخدام اختبار معد بأسلوب السمات

المؤلفون: SehamAbdGhedan سهام عبد غيدان
الصفحات: 1-20
Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims to know the extent of students of firs intermediate grade for grammatical concepts using the test designed by features' style through selecting (83) students blindly in college and intermediate school of Ba'quba city in 2012 – 2013 A test of 40 sections has arranged for the students and six of them have acquired the grammatical senses and after making sure of the test verily it has applied on all students. The percentage has used as a statistics way. The findings show that the students have obtained the concept of (proper noun, subject and object), while they haven't obtained (uninflected and inflected verb, subject of the passive يهدف البحث الى معرفة مدى اكتساب طالبات الصف الاول المتوسط المفاهيم النحوية باستخدام اختبار معد بأسلوب السمات تم اختيار(83) طالبة من طالبات الاول المتوسط عشوائياً من المدارس الثانوية والمتوسطة في مدينة بعقوبة للعام الدراسي (2012_2013) .تم أعداد اختبار اكتساب ستة من المفاهيم النحوية وفق اسلوب السمات ، تكون من (40) فقرة ، وبعد التأكد من صدق الاختبار وثباته وصلاحية طبق على أفراد العينة. واستخدمت النسبة المئوية كوسيلة إحصائية .واظهرت نتائج البحث ان الطالبات قد اكتسبن مفهوم ( العَلم ، والفاعل ، والمفعول به ) ، اما مفهوم (الفعل المبني، والفعل المعرب ونائب الفاعل ) فلم تكسب من قبلهن .

الكلمات الدلالية

Features --- السمات


Article
HashimSaleh Al-Tikriti and His Educational and Scientific Impact until 2008
هاشم صالح التكريتي وأثره التربوي والعلمي حتى عام 2008

Loading...
Loading...
الخلاصة

Recently, many Iraqi universities are interested in studying various political, economic and social characterthough the cultural and economic characters did not get a great amount of interest by those studies.So, such reasons and more others were the main stimulus of shedding light on this character to be the study topic as well as the educational and scientific role of Dr. HashimSaleh Al-Tikriti. The study has been divided into three chapters with prologue and epilogue. The first chapter deals with HashimSaleh Al-tikriti social life tackling his birth and study ,whereas the second chapter sheds light on his effect as an educational instructor .Chapter three describes Dr. HishamSaleh's educational and scientific efforts .the study depends on reliable references and facts that are relevant to the character understudy. In fact, the environment Dr.Hashim lived in had a great influence on his personality and his ideological and scientific attitudes. The time that his study in the high teachers institute affected his educational, scientific and ideological attitudes. Additionally, his masters in that institute had a great effect on developing his style and supporting his data and methods in teaching and one of them was Dr. ZakiSaleh. His study in the U.S.S.R had an influential effect on his attitudes, opinions, and ideas which cultivate his ideological and scientific personality as well as the effect of themasters who supervised him at that time as his supervisor (Ilea Savage Kalgan). No doubt that Dr. Hisham's recognizable books and sedate works enrich the Iraqi library, which lacks such references, with "Al-Mas'alah Al-Sharqiyia-المسالة الشرقية/The Eastern Issue", and "Al-Ist'amar, الاستعمار/Colonialism". Dr. Al-tikriti gained a great deal of respect from his students who get benefit from him ,as well as his efforts in supervising and discussing /assessing the university theses and dissertations from which many sedate and various studies enrich the higher studies libraries in the universities of Iraq. أهتمت الجامعات العراقية ولاسيما في الأونة الأخيرة بدراسة الشخصيات سواءاًأكانت سياسية أم إقتصادية أم إجتماعية, إلا إن نصيب الشخصيات الثقافية والتأريخية والفكرية كان ضئيلاً منها, ولم تلق الإهتمام المناسب والمنصف من تلك الدراسات, وتلك الأسباب وغيرها كانت الدافع الأول لإختيار هذه الشخصية موضوعاً للدراسة, كما كان للدور العلمي والتربوي للدكتور هاشم صالح مهدي التكريتي الدافع الثاني الذي دفعنا للبحث في موضوع الدراسة . قسمت الدراسة على ثلاثة مباحث تسبقها مقدمة وتتلوها خاتمة, تناول الأول حياة هاشم صالح الإجتماعية فتطرق إلى ولادته ونشأته ودراسته, أما الثاني فاستعرض أثر التكريتي كأستاذ تربوي, وكرس الثالث لدراسة جهود هاشم التكريتي العلمية والتربوية. إستندت الدراسة على عدد من الوثائق والمصادر ذات العلاقة بالشخصية قيد البحث, إذ كان للبيئة التي خرج منها هاشم صالح التكريتي الأثر الأبرز في توجهاته الفكرية والعلمية, في الوقت الذي عُدت مرحلة دراسته في دار المعلمين العالية الباب الأوسع التي أسهمت في تدعيم توجهاته الفكرية والعلمية والتربوية, وكان لأساتذته في تلك الدار الأثر الأكبر والأهم في تطوير إسلوبهِ ودعم معلوماته وطريقته في التدريس, كان منهم الدكتور زكي صالح, والدكتورفاضل حسين . كان لدراسة هاشم صالح التكريتي في الإتحاد السوفيتي الأسبق, دور مهم ومفصلي في تشذيب توجهاته وآرائه وأفكاره التي صقلت شخصيته العلمية والفكرية, في الوقت الذي كان هناك عدد من الأساتذة الذين تأثر بهم التكريتي وأسهموا في توجيهه نحو المنهج العلمي الرصين كان من بينهم مشرفه, إيليا سافج كالكن . أسهم التكريتي في إغناء المكتبة العراقية بعدد مهم ومتميز من المؤلفات الرصينة والمتميزة, كان من أهمها كتاب المسألة الشرقية وكتاب الإستعمار, حتى حضى التكريتي بإحترام عدد كبير من طلبته الذين نهلوا العلم منه وكان له الفضل في الإشراف ومناقشة الرسائل والأطروحات الجامعية فأسفرت جهوده هذه عن خروج دراسات مهمة ورصينة ومتنوعة في مضامينها إغنت المكتبات العراقية والعربية . الباحث المقدمة

الكلمات الدلالية

HashimSaleh --- هاشم صالح


Article
Lands in Animal Production in canaan city in Diyala 2013
استعمالات الارض للإنتاج الحيواني في ناحية كنعان (محافظة ديالى 2013)

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aims at investigating the geographical distribution of animal farmlands in Kan'an town, Baquba District, Diyala Province. It iles on the southern part of the province surrounded from the east by Baladrouz District, from the west Buhruz town, from the north Al Muqdadiya District, Al Wajiheia town, and from the west the capital Beghdad. The town is constituted of thirty agricultural sectors with an area of about 243327 acres (608 sq km). The study area lies between the latitudes 33.46, 33.25 north and the longitudes 44.42,44.58 east.The study revealed that raising animals in the study area is regarded as a main and specialized commercial activity that integrates the agricultural production. The cattle reached 57902 varied between caws, sheep, goats, buffalo as well as fish ponds and raising honey bees. The study also discovered a new pattern of animal production represented by utilizing modern techniques in constructing typical high quality air-conditioned farms for raising poultry, calves, and sheep.The number of poultry raising farms was farms reached12,while calf raising farms reached15 containing5349 calves. Sheep raising farms reached11containing4452slaughterreadysheepتهدف هذه الدراسة الى الكشف عن التوزيع الجغرافي لاستعمالات الأرض للأنتاج الحيواني في ناحية كنعان لسنة 2013 ، وهي احدى النواحي التابعة لقضاء بعقوبة ضمن محافظة ديالى ، والتي تقع في الجزء الجنوبي من المحافظة ويحدها من الشرق قضاء بلد روز ومن الغرب ناحيه بهرز وتتكون الناحية من ثلاثين مقاطعة زراعية والبالغة مساحتها (243327 دونماً) اي مايعادل (608)كم2. وتتحدد منطقة البحث فلكيا بين دائرتي عرض (ʻ25°33 _ʻ46 °33) شمالا وخطي طول (ʻ42°44 _ ʻ58°44 )شرقا. كشفت الدراسة عنأنَّ تربية الحيوانات في معظم منطقة الدراسة تتميز بأنها نشاط رئيس وتخصصي ومكمل للانتاج النباتي وتستخدم للاغراض التجارية . اذ بلغت اعداد الحيوانات (57902) رأساً توزعت على الاغنام والابقار والماعز والجاموس، بالاضافة الى وجود احواض لتربية الأسماك ، وتربية نحل العسل . وكشفت الدراسة ظهور نمط جديد للأنتاج الحيواني المتمثل في ادخال التقنيات الحديثة المستخدمة في أنشاء الحقول النموذجية المكيفة ذات المواصفات العالية الجودة في تربية الدوجن وتربية وتسمين العجول والاغنام. إذ بلغ عدد الحقول النموذجية لإنتاج الدواجن وتسمين الأفراخ من مجموع حقول الناحية (12) حقلاً ، وبلغ عدد حقول تربية وتسمين العجول من مجموع منطقة الدراسة (15) حقلاً تحتوي على (5349) رأساً من العجول ، أما تربية وتسمين الاغنام بلغ عدد الحقول من مجموع حقول المنطقة (11) حقلاً تحتوي على (4452) رأساً معداً للذبح .

الكلمات الدلالية

استعمالات الارض


Article
Readers of Holy Qur'an and Explainers from Assadaf and TujeibPhratries in Egypt and Morocco until the Mid Seventh
قَراء القرآن الكريم ومفسروه من بطني الصدف و تجيب في مصر والمغرب العربي حتى منتصف القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper deals with Al-Sadaf and Tujeibwhich rooted originally to the Arabic tribe ( Kinda ), and they settled in valley of HadraMawt then they travelled to many Arabic areas of Islamic state, Egypt and morocco especially after they enjoined Islam. They participate to release the Islamic Arabian areas like: (Egypt and Morocco), after that they clearly effected with growth of scientific and intellectual ideas of Islamic world through their scientific personages of different positions of knowledge especially science of Reading the Holy Quran that studies the reading of the Holy Quran without grammatical or pronunciational mistakes, and they contribute to explain the Holy Quran that considered the source of other sciences. يُعدّ بطنا الصَّدف وتُجيب من البطون التي يرجع نسبهما الى القبيلة العربية المعروفة ( كِنْدة )، واللتين كان سكنهما بداية في وادي حضرموت، ثم آنتقلابسكنهما بعد اسلامهما على مختلف ربوع وأراضي الدولة العربية الإسلامية وخاصة منها مصر والمغرب العربي. وبعد إنصهارهما في بودقة الإسلام واسهامهما في حركة تحرير الأراضي العربية وتحديداً منها أراضي مصر والمغرب العربي، نراهما بعد ذلك بأن لهما الأثر الجلي والدور الواضح في شرف المشاركة الفاعلة في الحركة العلمية والفكرية في العالم العربي والإسلامي ، وتجلى ذلك من خلال مشاركة الكثير من شخصياتهم العلمية في شتى مجالات العلم وصُنوف المعرفة، وتحديداً منها ما كان يتعلق بعلوم القرآن الكريم خاصة منها ( علم القراءات القرآنية )، وهو علم مختص بطريقة قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة خالية من اللحن اللفظي ومخارج الحروف وبنحوٍ مستقيم، اسهامهم في علم تفسير القرآن الكريم، على إعتباره هو العلم الذي يعد أصل وروح بقية علوم القرآن الكريم .

الكلمات الدلالية

قراء


Article
Analytical Thinking in Academic Students
التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The following study was devoted to the following: 1. The level of analytical thinking in academic students. 2.The differences among academic students in analytical thinking according to the variables of gender and specialty. The researcher has conducted a random test to a group of colleges in Baghdad University, then has randomly chosen a sample of 400 students divided into 236 female and 164 male students, the researcher used a tool is: constructing a test in analytical thinking after using scientific procedures in its building as well as checking the validity, reliability, The results of the study revealed the following: 1.Academic students have the ability of analytical thinking due to their age and the nature of their education. 2.There are no statistically proved differences in the level of analytical thinking according to the variables of gender and specialty. أستهدف البحث الحالي تعرف : أولاً : مســتوى التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة. ثانياً : الفروق في التفكير التحليلي لدى طلبة الجامعة وفقاً لمتغيري النوع والتخصص . قام الباحث باختبار عشوائي لمجموعة من كليات جامعة بغداد، ثم اختار عشوائياً عينة بلغ حجمها 400 طالب وطالبة، بواقع (236) طالبة و (164) طالباً، ولتحقيق أهدافالبحث قام الباحث ببناء اختبار التفكير التحليلي بعد إتباع الخطوات العلمية في البناء فضلاً عن التحقق من الصدق والثبات، وعند معالجة البيانات احصائياً أسفرت النتائج ما يلي : 1- إن طلبة الجامعة يمتلكون القدرة على التفكيرالتحليلي، وذلك بحكم مرحلتهم العمرية وطبيعة دراستهم . 2- لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في مستوى التفكير التحليلي وفقاً لمتغيري التخصص والنوع (ذكور،اناث) لدى طلبة الجامعة، وطبقاً للنتائج التي توصل إليها البحث الحالي، فقد تبلورت بعض التوصيات والمقترحات .

الكلمات الدلالية

Analytical --- التفكير


Article
Context and Intentionality : A pragmatic Approach to Abu Nu'as's Poetry – Application and Concept
السّياق والقصدية مقاربة تداوليّة في شعر أبي نواس المفهوم والتطبيق --

Loading...
Loading...
الخلاصة

University of Garmian , School of Languages and Humanities Universityof Diyala/College of Education for HumanSciences This study seeks to review and analyze the poetic context one of the greatest poets of Arabic Abbasi Era in Arabic literature who is Abu Nu'as. This review relies on the term 'context' which is common and effective in linguistic theory in general. It has taken a wide range in pragmatic studies due to its effect on both modern linguistic studies. The other term discussed is 'intentionality' which is a cornerstone on pragmatics. The study started with a theoretical introduction dealt with the importance of context and its parts and the difference between purpose and intention. The body of the study constituted of four sections. The first one shed the light on context and the language of the society while the second one dealt with civilized context and casual clichés. The third section dealt with intentionality and types of context; and the last section discussed context and structure of proverbs. The study ended by the most important conclusions إنّ بحثنا الموسوم ب " السِّياق والقصديّة مقاربة تداوليّة في شعر أبي نواس –المفهوم والتطبيق - يسعى إلى قراءة الخطابالشعري وتحليله لأحد أبرز شعراء العصر العبّاسي هو أبي نواس الحسن بن هانئ الحكميّ على وفق قراءة تعتمد مصطلح السّياق الشائع والمؤثر في الدرس اللغوي عامة والمتسع في الدراسات التداوليّة مع استثمار أحد أهم المفاهيم الأساسية في اللسانيات الحديثة, من جانب, والركيزة الرئيسة والفاعلة في التداوليّة, واعني بذلك القصديّة . وقد أُستهل البحث بمقدمة نظرية تناولت فيها أهمية السّياق وأقسامه عند الدارسين والفرق بين النوايا والمقاصد تلتها أربعة مباحث, في الأوّل منه سلط الضوء على السّياق ولغة المجتمع, وأختص الثاني ببيان السِّياق الحضاري والتداوليّات الخاصة, واعتنى الثالث بالقصد وأنماط السِّياق, أما الأخير فقد عالجتُ فيه السِّياق وبنية الأمثال. ثم ختمتُ البحث بأهم النتائج .

الكلمات الدلالية

Context --- السّياق


Article
Water consumption andits administration in the city of Derna
الاستهلاك المائي وادارته في مدينة درنة

المؤلفون: Khalaf Umar Abdullah خلف عمر عبدالله
الصفحات: 1-19
Loading...
Loading...
الخلاصة

The city of Derna Lies on the Mediterranean on the north east of Libya 23.45o longitude, 22.40o latitude. Its climate is affected by the Mediterranean. Temperature rises to 27.2o C in summer which leads to increasing humidity in the city. Winter is temperate with rain fall. It is noticed that being near to bodies of water, the city's climate is noticeably affected. Some hydrological studies indicate deficiency in water resources in some areas of Green Mountain where the city of Derna lies. It was necessary to execute plans of development for water resources to meet the needs as well as management for the present and future. From the population of the city which is 63351 in 2006, it is concluded that the number of families is 14808. Through these statistics we can calculate the general consumptions for human uses of water in the study area. تقع مدينة درنة على البحر المتوسط في شمال شرقليبياعلى خط طول 32.45 وخط عرض 22.40، ويتأثر مناخهابالبحر المتوسط،حيث ترتفع درجات الحرارة صيفا الى حوالي ( 27,2م)مما يؤدي الى ارتفاع نسبة الرطوبة في المدينة، وشتاءا معتدلا مع تساقط الامطار، ويتضح من ذلك إن قرب المدينة من المسطحات المائية يؤثر في مناخها بشكل ملحوظ،وتشير بعض الدراسات الهيدروجيولوجية على ظهور بعض مؤشرات العجز المائي في بعض مناطق الجبل الأخضر ومن هذه المناطق مدينة درنة ، لذلك لابد من تنفيذ خطط التطوير والتنمية المائية ومواجهة المتطلبات وإدارتها بما يلبي الاحتياجات المائية حاضراً ومستقبلاً في مدينة درنة. وبما إن عدد سكان درنة حوالي 163351نسمة عام 2006 م علية فان عدد الأسر حوالي 14808 أسرة ومن خلال هذه الإحصائية نستطيع ان نبين ان التكاليف العامة للاستخدامات البشرية للمياه في منطقة الدراسة.

الكلمات الدلالية

Derna --- درنة


Article
Methodology of Sibawayh (D. 180 AH) In the grammatical Topics of "Al- Kitaab"
منهج سيبويه (ت180هـ)في ترتيب الأبواب النحويّة في الكتاب

Loading...
Loading...
الخلاصة

The following study tries to review the approach Sibawayh used in organizing his book. After reviewing the opinions of specialists in his methodology in organizing, it was discovered that they are divided into two groups. The first group proves with evidence that Sibaweih has an intended approach in organizing grammatical topics while the second group claims that his methodology in organizing is vague and overlapped. The second group neglects any methodology used in "Al Kitaab". The researchers concluded that the opinion of the first group is the acceptable one according to the evidence adopted by the study. يحاول هذا البحث أن يبين المنهجية التي اتبعها سيبويه في ترتيب أبواب كتابه، وبعد عرض آراء الدارسين لمنهج سيبويه في التبويب وجدنا أنهم منقسمون على فريقين، فريق يثبت أنّ سيبويه كان له منهج مقصود في ترتيب الأبواب النحوية، وله أدلّة على ذلك، وآخر يرى أنّ منهج سيبويه يعتريه الغموض، وفيه خلط أحيانًا، وهذا الفريق ينفي أن يكون للكتاب منهجٌ مقصودٌ. وقد خلص الباحثان إلى ضرورة أن يتبنّى الدارسون القول بوجود منهج له غايات محددة في ترتيب الأبواب النحوية على وفق أدلة اعتمدها البحث. والله أعلم.

الكلمات الدلالية

Methodology of Sibawayh --- منهجية سيبويه


Article
The paper studies Al-Kashf wal Tanbeeh on Al-Wasf wal Tashbeeh by Salaheldeen Khaleel Bin Ibek Al-Safadi ( 764 H ) and this rhetorical book is one of the poetical choices that deals with the simile images from Arabic eloquence with choice and criticism. Al-Safadi realized that simile technique, which its semantic goes up toward similar which comes by humanity of the five senses by the poet, is a major part of rhetoric and its parts ( simile, metaphor, metonymy and trope). The author got high position with the Arabic poetry since Pre-Islamic to his period and all poets and writers have his method so he got high position with the Arabic rhetoric. Al-Safadi has high taste with his choices about poetic images. The first chapter is about the writer, while chapter tow deals with the book and the end contains the findings.
كتاب الكشف والتنبيه على الوصف و التشبيه تأليف: صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي(ت764هـ)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper studies Al-Kashf wal Tanbeeh on Al-Wasf wal Tashbeeh by Salaheldeen Khaleel Bin Ibek Al-Safadi ( 764 H ) and this rhetorical book is one of the poetical choices that deals with the simile images from Arabic eloquence with choice and criticism. Al-Safadi realized that simile technique, which its semantic goes up toward similar which comes by humanity of the five senses by the poet, is a major part of rhetoric and its parts ( simile, metaphor, metonymy and trope). The author got high position with the Arabic poetry since Pre-Islamic to his period and all poets and writers have his method so he got high position with the Arabic rhetoric. Al-Safadi has high taste with his choices about poetic images. The first chapter is about the writer, while chapter tow deals with the book and the end contains the findings. يتناولُ هذا البحث بالدراسة تعريفًا بالصّفدي مُؤَلِّف كتاب(الكشف والتنبيه على الوصف والتشبيه),الأديب صلاح الدين خليل بن آيبك الصّفدي(ت764هـ), ثمَّ تعريفًا بمُؤَلَّفَهِ الذي يُعدُّ من كتب الاختيار الشعري, المعني بالصورة التشبيهية من صور البيان العربي حصرًا, في النقد والاختيار. وقد أدرك الصّفدي بحسِّه النقدي بأنّ فنّ التشبيه ــــ الذي تنصرف دلالته نحو المتشابهـــــات التــي يوفـــرها عمل الحواس الإنسانية الخمس للشاعر المُبدع في إطار عملــه فـــي محيطــه البيئـــي المُعــــاش ــــ جـــزءٌ كبيــرٌ مــــن عـــلم البيــــان بأفنانـــــه المعروفة:(التشبيه, والمجاز, والاستعارة , والكناية),وقد تبوَّأ مكانةً سامقةً في سوح الإبداع الشعري العربي منذ العصر الجاهلي وحتّى عصره, وأنّه ما خلا شاعرٌ, ولا كاتبٌ من نظمٍ لصوره الشعرية ,وأنّه لم ينبذ بالعراء, بلْ بلغ مبلغًا ساميًا في مدارج البلاغة العربية, في لفتةٍ نقدية واعية منه تشير إلى عظمة هذا الفنّ البياني في نسج الصور, وعلوّ قدره, وسموّ شأنه بيانيًا في إبداع واختيار الأشعار؛ ممّا حفّز خيال الصّفدي, وذوقه نحو انتخاب صوره الشعرية, واختيارها من صور الشعر العربي بمشرقه ومغربه وانتظامها في متنه الاختياري هذا . لقد جاءت دراسة هذا البحث في القسم الأول منه لِتوجِّهَ الحديث عن مُؤَلِّفِ هذا الكتاب الاختياري, من حيث, اسمه, وحياته الثقافية, ومدرسته البلاغية, وشيوخه الذين تتلمذ عليهم, مع الحديث عن أبرز مُؤلّفاتهِ البلاغية والنقدية في هذا السياق. فيما تناول القسم الثاني من البحث, الحديث عن الكتاب نفسه, من حيث, عنوانه , ومقدّمته, والمنهج وخطّة التأليف المعتمدة فيه, وصولًا إلى خاتمتهِ. ثمّ جاءت الخاتمة لتوجز أبرز ما انتهى إليه البحث من خُلاصةٍ خاصة به. كما اعتمد البحث على عدد من (المراجع) التي غذّت مادّته, وأسهمت في تقديمه بحثًا قابلًا للقراءة, ومن الله التوفيق .

الكلمات الدلالية

Al-Safadi and his book --- الصفدي وكتابه


Article
Evaluating the Qualifying Session for the Teaching Methods at the University of Garmian
تقويم الدورة التأهيلية لطرائق التدريس في جامعة كرميان

المؤلفون: Karem Ahmad Aziz كريم احمد عزيز
الصفحات: 1-26
Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aims at evaluating the qualifying session in the University of Garmian from the participants' point of view. The study population, which the study sample , consists of (46) individuals who hold M.A. in different fields. The researcher built a questionnaire form to evaluate the teachers and the session as well. The researcher used the statistical means ;the probable average and the percentage . The findings are : 1. Most items that are related to teachers' teaching competence got the highest calculating average and percentage, thus, it reveals that the level of the teachers is good in the session. 2. In reference to the items that are related to the teachers' ability to motivate the participants to interact and make teachers focus on the practical side of the material, it reveals that they got the lowest average and percentage ,i.e., none of the items have been attained . This means that that show less interest in the practice and participation in activities. 3. Findings reveal that the session attained its aims and all were satisfied with it. With regard to the period of the session from the participants' point of view, it wasn't inconvenient for them because they wished that such sessions could better be held during the summer holiday in order to have more free time to be in line with the material of the session. يهدف هذا البحث إلى تقويم الدورة التاهيلية في جامعة كرميان من وجهة نظر المشاركين فيها، تضمنت البحث تقويم الكفاءات التدريسية للتدريسيين والدورة بشكل عام اخذ الباحث مجتمع البحث كله والبالغ عددهم (46) فرداً ممن يحملون شهادة ماجستير من جميع التخصصات، وقد قام الباحث بتصميم استمارة استبيان لتقويم كفاءات الاساتذة التدريسيين والدورة بشكل عام، اختار الباحث الوسائل الاحصائية الوسط المرجح والنسبة المئوية، وقد توصل البحث إلى النتائج الآتية: 1. أكثر الفقرات المتعلقة بالكفاية التدريسية للتدريسيين حققت اعلى متوسط حسابي والوزن المئوي وبهذا يتضح مستوى التدريسي للمادة حسب آراء المشاركين في الدورة جيداً . 2. أما بالنسبة للفقرات المتعلقة بقدرة التدريسي على تحفيز المشاركين على التفاعل و اهتمام التدريسيين بالجانب التطبيقي للمادة التعليمية حصلوا على اقل متوسط حسابي نسب مئوية أي عدم تحقيق الفقرات، وينتج من ذلك اقل اهتمام التدريسيين بالجانب العملي للمادة و رغبة المشاركين بالمشاركة والفعاليات . 3. أظهرت النتائج ان الدورة بشكل عام حققت أهدافها ورضا الجميع المشاركين فيها، اما بالنسبة لمدة البرنامج كان برأي أكثرية المشاركين غير مناسبة لهم و رغبتهم بان تقام مثل هذه الدورات في العطل الصيفية ليتاح لهم وقت اكثر في المتابعة والاطلاع على مفردات مواد الدورة ومصادرها.

الكلمات الدلالية

Evaluation --- التقويم


Article
Utilizing Grammatical Lesson
تفعيل الدرس النحوي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The following study sheds the light on the curricula of Arabic language which suffers from defects and weakness. This made many students neglect it as well as the problems of vagueness and complexity. This study finds solutions to these problems in a try to upgrade the language. Some of these solutions is concerned with pre-academic stage like intermediate and preparatory which is designing new curricula with easy style, focusing on practical side in the lecture, avoiding memorization of grammatical rules, and increasing the use of examples. These suggestions are regarded as primary solutions for evaluating curricula hoping that they will be applied for serving educational process. The study also included some recommendations that will create linguistic sociological understanding as well as stressing on finding solutions for the problems that face the education of English language. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: يسلط البحث الموسوم (تفعيل الدرس النحوي) الضوء على مناهج اللغة العربية التي باتت تعاني من الخلل الشديد والضعف مما دعا طالب اللغة الى الابتعاد عن دراستها فضلاً عن المشكلات والغموض والتعقيد. ويضع البحث الحلول لتلك المشكلات للنهوض بمستوى اللغة فمنها ما يخص الخطوات قبل المرحلة الجامعية وهي مرحلة المتوسطة والاعدادية كوضع مقررات ومناهج تعليمية بأسلوب سهل مع التركيز على جوانب التطبيق اثناء المحاضرة و الابتعاد عن حفظ القواعد لمجرد الحفظ والاكثار من الشواهد والامثلة الأثرائية. فهذه المقترحات تعد حلولا أولية لتقويم المناهج نأمل العمل بها خدمة للمسيرة العلمية، كما تضمن البحث بعضا من التوصيات إذا فُعّلت على أرض الواقع ستساهم في خلق وعي لغوي أجتماعي عام مع التركيز على المعالجات لحل تلك الصعوبات والمشكلات التي تواجه تعليم اللغة العربية. وآخــــر دعـــــوانـا إن الحــمد لله رب العـــالمـــين.

الكلمات الدلالية

Practicum --- تفعيل النحو


Article
Spatial Variation of the Births and Deaths of Under Five and Underweight Children in the Districts of Diyala Province: A Comparative Study
التباين المكاني لولادات الاطفال ووفياتهم دون الخامسة و الاطفال ناقصي الوزن في اقضية محافظة ديالى: دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aims at investigating the births in the hospitals of Diyala Province in the year 2009 which reached 41472. The births in the hospitals reached 25052 which form 60.407%. While the births at home reached 16420 which forms 39.593%. The study also dealt with underweight children which reached 1750 as well as the deaths of the children under the age of five which reached 213 with the reference to the variation of in the districts in each variable and the relation with health services. It is worth mentioning that the successful births in the province in 2009 reached 26778 which forms 3.078% of the total births in Iraq. The number of females was 12994 that is 48.5% while the males 51.5% of the total births in the province. The amount of successful births (males and females) has raised in 2010 to reach 42471 that formed 4.341% of the total successful births in Iraq. The deaths among infants in 2009 reached 665 which formed 2.005% of the grand total in Iraq. There are many natural and human factors behind this chronological and spatial variation that were mentioned in the study. The study has recommended drawing a roadmap for preserving child and mother health and reducing fatalities. The study followed the comparative method in calculating the births and the deaths of infants and underweight children in Diyala province in 2009. The sources of the data came from the Ministry of Health and Ministry of Planning. يهدف البحث إلى دراسة واقع الولادات في مستشفيات محافظة ديالى لعام ( 2009 ) والتي بلغت ( 41472 ) ولادة منها ( 25052 ) ولادة في المستشفى بنسبة ( 60,407% ) و( 16420 ) ولادة كانت مسجلة في البيت بلغت نسبتها ( 39,593% ) ... وفضلاً عن ذلك تناولت الدراسة الأطفال ناقصي الوزن والبالغ عددهم ( 1750 ) طفلاً ، وعدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة بـ ( 213 ) طفلاً ، مع الإشارة إلى تباين الأقضية في كل مؤشر وعلاقة ذلك بالخدمات الصحية . تجدر الإشارة الى أن عدد الولادات الحية للعام ( 2009 ) في المحافظة وصلت إلى ( 26778 ) ولادة أي بنسبة ( 3,078% ) من عموم العراق . شكل عدد الإناث ( 12994 ) أي بنسبة ( 48,5% ) والذكور بنسبة ( 51,5% ) من مجمل ولادات المحافظات ، في حين ارتفعت الولادات الحية ( ذكور وإناث ) في العام ( 2010 ) إلى ( 42471 ) ولادة حية والتي شكلت نسبة ( 4,341% ) من مجموع الولادات الحية في المحافظات ، أما وفيات الأطفال الرضع فبلغت في سنة ( 2009 ) ( 665 ) حالة وشكلت ( 2,540% ) من مجموع وفيات الرضع في العراق ، في حين انخفضت في العام ( 2008 ) إلى ( 630 ) حالة والتي شكلت نسبته ( 2,005% ) من مجموع وفيات الرضع في العراق وقد وقف وراء هذا التباين المكاني والزماني عوامل طبيعية وبشرية تمت الإشارة إليها في متن البحث ، وقد أوصت الدراسة بتوصيات لرسم خارطة طريق للحفاظ على صحة الطفل والأم وتقليل الوفيات . في حين اتبعت الدراسة المنهج المقارن للولادات ووفيات الأطفال الرضع وناقصي الوزن في محافظة ديالى لعام ( 2009 ) . أما مصادر المعلومات فكانت من وزارة الصحة ووزارة التخطيط .

الكلمات الدلالية

births --- الولادات


Article
Al Zaki Family and their Role in Jurisdiction and Administration in Damascus in the Sixth and Seventh Hijri Centuries
أسرة أل الزكي ودورها في القضاء والإدارة بدمشق في القرنين السادس والسابع الهجريين الكلمة المفتاح : أل الزكي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The Al Zaki's are regarded as one of the great educated families lived and settled in Damascus in the sixth and the seventh Hijri centuries and played a significant role in the scientific environment there. This family had many famous scientists which is the reason of the historians interest who wrote the bibliography of many of them. They devoted a lot of their research on the achievement and the scientific status of this family. The men in this family had various interests although they were concentrated on religious sciences like fiqh, hadith, interpretations and recitation of the glorious Quran. Furthermore, the early scientists of this family were submitted to the fatwa of the fundamentalist religious men on the prohibition of the practice of philosophy and logic when they raged a war on the scholars of those sciences. The role of the men of Al Zaki family was not bound by lecturing, they also a great factor in the surrounding events in Levant ,especially, military achievements that the Eiyubi rulers pursued. They also were the ambassadors of the Eiyobi sultans. تعد أسرة ال زكي من الأسر العلمية الكبيرة التي عاشت واستقرت في مدينة دمشق في القرنين السادس والسابع الهجريين، وأدت دوراً مهما في بيئة دمشق العلمية وقتئذ وبرز منهم علماء يشار لهم بالبنان ولأجل ذلك فقد حظي رجال الاسرة باهتمام واسع من لدن كبار المؤرخين الذين ترجموا لإعداد غفيرة منهم، حيث أفردوا مساحات واسعة للحديث عن انجازاتهم ومكانتهم العلمية التي كانت موضع تقدير وإشادة اغلب هؤلاء المؤرخين. تعددت اهتمامات رجال الاسرة العلمية وان كانت تلك الاهتمامات لا تخرج في الأعم الأغلب عن نطاق الدراسات الدينية كالفقه والحديث والتفسير والقراءات وغيرها. بل ان المتقدمين من رجال تلك الاسرة كانوا خاضعين وبما لا يدع مجالاً للشك للفتاوى التي أطلقها رجال الدين المتزمتين ضد علوم الفلسفة والمنطق ومن يتعاطاهم. ولأجل ذلك فقد شنوا حربا شعواء ضد الطلبة الذين وجد بحوزتهم ما يدل على ذلك. ولم يقتصر دور رجال أسرة ال الزكي على إلقاء الدروس العلمية فحسب بل كانوا عنصراً فاعلاً فيما حولهم من احداث شهدتها بلاد الشام، لاسيما الإنجازات العسكرية التي دأب الأيوبيون على تحقيقها، كما أنيطت بهم الكثير من المهام الادارية والقضائية فضلا عن السفارات التي كلفوا بها من قبل سلاطين البيت الأيوبي .

الكلمات الدلالية

أل الزكي --- Al Zaki


Article
الاساليب المعرفية وعلاقتها بالتفضيل الجمالي

المؤلفون: Ma'am J. M. Amee معن جاسم محمد امين
الصفحات: 1-27
Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aims at investigating the relation between the cognitive styles and aesthetic preferences in students. To achieve the aim of the study, the researcher utilized two scales to measure the cognitive style "reflective-implusive" and the cognitive approach "systematic-intuitive". The aesthetic preference test was built of twenty plastic art paintings. Half of them represent the figurative orientation, while the other half stands for the non-figurative stream. The tools of the study were applied on a sample of students from the Department of Plastic Arts, College of Fine Arts, University of Baghdad. The study found that there is a slight positive relation between the two cognitive styles and aesthetic preference in the students of the study sample. يهدف البحث إلى "تعرف العلاقة بين الأساليب المعرفية والتفضيل الجمالي لدى الطلبة" ولتحقيق هذا الهدف فقد استعان الباحث بمقياسين لقياس كل من الاسلوب المعرفي( التأمل – الاندفاع) والاسلوب المعرفي ( المنظم – الحدسي )، وقد اعد اختبار التفضيل الجمالي المكون من عشرين لوحة تشكيلية (رسم) نصفها يمثل الاتجاه التشخيصي في الفن ونصفها يمثل الاتجاه اللاتشخيصي . ومن خلال تطبيق ادوات البحث على عينة من طلبة قسم الفنون التشكيلية فرع الرسم في كلية الفنون الجميلة جامعة بغداد . توصل البحث الى وجود ارتباط ايجابي يسير بين كل من الاسلوبين المعرفيين والتفضيل الجمالي لدى الطلبة ضمن عينة البحث .

الكلمات الدلالية

Aesthetics --- الجمالية


Article
The Art of Dissent and the New Poetic Function
فن المعارضة والوظيفة الجديدة للشعر في العصر العباسي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper deals with poetic dissent and the new poetic function in an epoch in which the Arabic poet has abandoned the desert with its night and fatigues and moved towards the city with its buildings and decorations. If the function of poetry is in answering life's questions, the dissent did not leave sticking to confront these questions. Therefore, there have appeared many opposition attitudes through which poets labored to express their aptitudes and to cope with this function. The opposition was but an artistic space through which poets were able to prompt those changes and the social and intellectual revolutions in the Arabic society during that period of time by virtue of distinct performance approaches. The paper focuses on some of them like; dissent and political affiliation, model opposition, harmonic dissent, answering opposition, and opposition and the new topics. Thus these attitudes were a mirror of the Arabic poet's development artistically and intellectually. يدرس البحث المعارضة الشعرية والوظيفة الجديدة للشعر في عصر غادر فيه الشاعر العربي الصحراء وليلها، وانتقل إلى المدينة وعمارتها وزخرفها، وإذا كانت وظيفة الشعر في مواجهة أسئلة الحياة فإنّ المعارضة لم تفترق عن الالتصاق بمواجهة هذه الأسئلة، فكان أن ظهرت اتجاهات للمعارضة حاول فيها الشعراء جهدهم للتعبير عن ملكاتهم ومتابعة تلك الوظيفة، فلم تكن المعارضة إلا مساحة فنية عبّر فيها الشعراء عن تلك الإنزياحات والثورات الاجتماعية والفكرية التي حفل بها المجتمع العربي في العصر العباسي، على وفق اتجاهات أدائية متميزة. وقف البحث عند البعض منها مثل :( المعارضة والانتماء السياسي ، ومعارضة المثال، والمعارضة التوافقية، ومعارضة رد الجواب، والمعارضة والموضوعات الجديدة)، فكانت هذه الاتجاهات مرآة لتطور الشاعر العربي أداءً فنيا وموقفا فكريا.

الكلمات الدلالية

dissent --- المعارضة


Article
Observance of Meaning in Grammatical Rules in Al Shatibi's (d.790 A.H.) "Al Maqasid Al Shafia fi Sharh Al Khulasa Al
مراعاة المعنى في القواعد النحوية في كتاب المقاصد الشافية في شرح الخلاصة الكافية للشاطبي ( ت 790 هـ )

Loading...
Loading...
الخلاصة

Utterance and meaning are the duality of all the disciplines of Arabic language. Scholars has concluded that the rhetoric cannot be achieved in poetry or prose unless these two elements meet the conditions of quality on one hand, and achieve coherence between them on the other hand in certain context. Utterance and meaning are one thing which is correlative like body and soul. Arabic grammar is one of the sciences built on this concept. Grammarians have established the rules, regulations, terminology, classifications, and sub classifications according to the utterance and meaning إنّ علوم اللغة العربية اقترنت فيها النظرة إلى اللفظ والمعنى ، وقد بسط العلماء القول في عدم اجتماع البلاغة في شعر أو نثر حتى يجتمع في اللفظ والمعنى شروط الجودة من جهة ، والاتساق بينهما من جهة أخرى في سياق معين يليقان به ، فاللفظ والمعنى شيء واحد متلازم ملازمة الروح للجسد ، فلا يمكن الفصل بينهما بحال من الأحوال، والنحو العربي من هذه العلوم ، فقد وضع علماء النحو قواعد هذا العلم وأحكامه ومصطلحاته وتقسيم أبوابه الأساسية والفرعية تبعاً للفظ تارة، وتبعاً للمعنى تارة أخرى .

الكلمات الدلالية

Observance of meaning --- مراعاةالمعنى


Article
The Effect of Using Labeling Technique in Speckling Wall Art on Developing Aesthetic Performance Skills in the Students of Art Education Department
تأثير تقنية استخدام تلصيق الورقيات بمعيارية التنقيط في تنمية مهارات التعلم الجمالي لدى طلبة قسم التربية الفنية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Educational institutions paid a great deal of attention to scientific studies and the researches that innovated new techniques in refining and developing the educational process. Workers on the educational field know that there is no independent method which can be approved without accompanying procedures, techniques that help achieving a positive result. Throughout the researchers' teaching of the subject of wall art of the department of art education, they concluded that the students face an amount of difficulty. They believe that the reason is not the method of method of teaching rather than the method of thinking and performance suitable with art performance. The inductive method was adopted which is the basis of scientific thinking used by the scientists to invent formulae and theories. This might give the learners a chance in monitoring, observing, and discovering facts from the part to the whole as well as teaching them self-reliance, patience, self-confidence and intensity of attention. The researchers believed that adopting the art of Mosaic by using the remaining of papers and publications instead of, marble, stones, and colored glass. This might be more feasible in teaching the students of art education the production of art works by the use of inductive thinking method. The researchers targeted the following: examining labeling technique in training the students on the production of wall art works by speckling criteria in the development of aesthetic performance in the students of art education department. The researchers relied on one experimental group model with pretest and posttest. In this model each participant uses more than one condition of the experiment. The performance of the same participants under different conditions will be compared by the independent variant. This model is characterized by self- assessment of the participant. It can assess performance and control the intruding factors and individual differences. This provides a more accurate comparison than other models. The researchers reached at the results of the study in which the rejected the null hypothesis in favor of the alternative hypothesis. There is a noticeable difference in favor of using labeling in achieving good levels of wall art production by the students. The results also show the difference in gender is in favor of females. The researchers recommended the following: 1. Utilizing this study in teaching art education for pre-academic and academic levels and using its techniques in teaching organized performance skills in art design. 2. Utilizing this study by those who are in charge of education and youth sponsoring to maintain the factor of desire in youth centers. 3. Directing towards using local color paper remaining by changing them into aesthetic and educational wall art works. The researchers also recommended conducting a comparative study in learning performance skills in organizing basic relations between labeling and carpet weaving. أولت المؤسسات التربوية والتعليمية الأهمية الكبرى للدراسات العلمية والبحوث التي استهدفت تجريب واستحداث طرائق وتقنيات والتي لها الاثر المجدي في ارتقاء وتقدم العملية التربوية. والمشتغلون في الحقل التربوي والتعليمي يقينا يعلمون بأن ليست هناك طريقة مستقلة بذاتها ولا يتم الاعتراف بها الا من خلال الاساليب والاجراءات وما يدخل عليها من تقنيات وآليات تساعد على تحقيق نتيجة ايجابية، ومن معطيات اشتغال الباحثين على تدريس مادة الجداريات لطلبة قسم التربية الفنية ، لخص بأن هناك قدراً من الصعوبات التي تواجه الطلبة قوامها ليست طريقة التدريس وانما تتمحور حول منهج التفكير والاشتغال الأدائي المناسبين مع الأداء الفني في التعلم والارتقاء المعرفي للوصول الى افضل النتائج المستهدفة . وأعتمد منهج التفكير العلمي (الاستقرائي الذي هو اساس التفكير العلمي الذي يتبعه العلماء في الوصول الى القوانين والنظريات) . قد يؤدي الى اتاحة المتعلمين فرص مشاهدة وملاحظة واكتشاف الحقائق من الجزء الى الكل فضلا عن ما توفره من فرص للمتعلم في الاعتماد على النفس والتعود على الصبر وزيادة الثقة في النفس الى جانب شد الانتباه . وهنا رأى الباحثون بان اعتماد منطق كيفية عمل فن الفسيفساء وذلك باستخدام المخلفات والقصاصات الورقية الفائضة عن الحاجة من المطبوعات بدلاً عن خامات فن الفسيفساء من قطع الرخام والحصى والخرز والزجاج الملون وغيرها. قد يكون اكثر جدوى تعليم طلبة قسم التربية الفنية في انتاج اعمال فنية وبأثر المنهج الاستقرائي في التفكير. ولقد استهدف الباحثون الآتي: تجريب تقنية التلصيق للورقيات في تدريب الطلبة على انتاج اعمال فنية جدارية , بمعيارية التنقيط في تنمية مهارات الأداء الجمالي لطلبة قسم التربية الفنية. ولجأ الباحثون الى التصميم التجريبي ذي المجموعة التجريبية الواحدة وذي الاختبار القبلي والبعدي .وفي هذا التصميم (يشترك كل فرد ويستخدم أكثر من شرط من شروط التجربة حيث يقوم بمقارنات لأداء نفس الأفراد وتحت الشروط المختلفة للمتغير المستقل) ويلاحظ في هذا التصميم السيطرة الجيدة على العوامل الدخيلة والفروق الفردية في مقدمتها. وهذا ما يتيح فرض المقارنة الاكثر دقة من التصاميم التجريبية الاخرى. وتوصل الباحثون الى نتائج البحث الحالي ، حيث لا يمكن قبول الفرضية الصفرية وتكون الفرضية البديلة هي المقبولة لأن هناك فرقاً دالاً لصالح استخدام تقنية التلصيق بمعيارية التنقيط في بلوغ مستويات جيدة من نتاج الاعمال الجدارية من قبل الطلبة ويتضح ايضاً بأنَّ النتائج عند الجنسين لصالح الاناث . وقد أوصى الباحثون بالآتي : 1. عمل تدريسيي وتدريسيات التربية الفنية في المستويات ما قبل الجامعية والجامعية الاستفادة من تقنيات هذا البحث المجدي في تعليم المهارات الأدائية التنظيمية في صياغة الاشكال الفنية . 2. عمل القائمين على تعليم ورعاية الشباب الاستفادة من هذه التقنية ايضاً واذا ما أخذ بالحسبان توفير عامل الرغبة في رواد مراكز الشباب . 3. التوجيه للاستفادة من مخلفات البيئة المحلية من الأوراق الملونة وتحويلها الى اعمال فنية جدارية ذي قيم جمالية وتربوية . واقترح الباحثون اجراء دراسة مقارنة في تعلم المهارات الادائية في تنظيم العلاقات الاولية بين تلصيق الورقيات وحياكة السجاد.


Article
The Effect of the Assure Model on the Achievement of First Intermediate Students in Principles of Biology
اثر استخدام نموذج اشور في تحصيل طلاب الصف الاول المتوسط في مادة مبادئ الاحياء

المؤلفون: Assure Model هديل ساجد ابراهيم
الصفحات: 1-28
Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper aims at identifying the effect of the Assure Model on the achievement of first intermediate students in principles of Biology via validating the reliability of the following zero hypothesis: there are no statistically significant differences between the average of the experimental group students who are taught in concordance with the Assure model and the average of the controlling group students who are taught in the traditional method. The researcher matched the two groups in terms of time age and intelligence test. Moreover, she made use of the split-half experimental design. A sample of first intermediate students is chosen from Iraq Secondary school of 59 students, divided into an experimental group of 30 students, and a controlling group of 29 students. The independent variable 'Assure Mode;" is set for experiment to gauge its effect on the dependent variable "students' achievement'. The experiment is conducted in the second semester of the academic year 2013-2014. For the sake of achieving the goal of the paper, the researcher has formulated an achievement test of 40 objective items, then its reliability and validity are assured. Upon finishing the experiment, the test is applied on both groups, results are statistically processed to find out the significance of the variation between the average scores of students in the two groups by means of using the arithmetic mean, Pearson correlation coefficient and the T-test. Furthermore, results of the study show the superiority of the experimental group students who are taught according to Assure model over the controlling group students taught in the traditional method in terms of achievement on the level of (0.05) which is attributed to the use of the Assure educational model. In light of the mentioned results, the researcher recommends the necessity of benefiting from the Assure model as well as laboring to train teachers on the way of using this model in explicating biology lessons in order to increase the students' achievement and academic levels. هَدَفَ هذا البحث الى تْعرف اثر استخدام انموذج Assure في تحصيل طلاب الصف الأول المتوسط في مادة مبادىء الاحياء من خلال التحقق من صحة الفرضية الصفرية الاتية : لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي تدرس على وفق انموذج Assure ومتوسط طلاب المجموعة الضابطة التي تدرس على وفق الطريقة الاعتيادية . أجرت الباحثة التكافؤ بين مجموعتي البحث (التجريبية والضابطة) في العمر الزمني واختبار الذكاء واستخدمت التصميم التجريبي ذي الضبط الجزئي حيث تم اختيار عينة البحث من طلاب الصف الأول المتوسط من متوسطة العراق للبنين ، وبلغت حجم العينة (59) طالب ، تكونت من مجموعة تجريبية بلغ عددها (30) طالباَ ومجموعة ضابطة بلغ عددها (29) طالب ، وتم اخضاع المتغير المستقل " انموذج Assure " للتجريب وقياس اثرهُ في المتغير التابع " تحصيل الطلاب " وتم تطبيق التجربة في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2013-2014 ولتحقيق هدف البحث اعدت الباحثة اختبارا تحصيليا تالف من (40) فقرة موضوعية وتم التحقق من صدقه وثباته ، حيث طبق الاختبار بعد الانتهاء من التجربة على المجموعتين التجريبية والضابطة ، وعُولجت النتائج احصائياً للتعرف على دلالة الفرق بين متوسطات درجات الطلاب في المجموعتين حيث تم استخدام المتوسط الحسابي ومعامل ارتباط بيرسون واختبار test-t . وأظهرت النتائج تفوق طلاب المجموعة التجريبية اللذين يدرسون بأنموذج آشور على طلاب المجموعة الضابطة اللذين يدرسون بالطريقة الاعتيادية في التحصيل بمستوى دلالة (0.05) ويعزى ذلك الى توظيف انموذج Assure التعليمي . وفي ضوء ما اسفر عنه البحث من نتائج أوصت الباحثة بضرورة استخدام انموذج Assure ، والعمل على تدريب المدرسين على كيفية استخدام هذا الانموذج في شرح دروس مادة الاحياء لرفع المستوى التحصيلي والعلمي للطلاب .

الكلمات الدلالية

Assure Model --- نموذج اشور


Article
The Concept of Pretext and its Causes among Grammarians
مفهوم الزعم ومسوغاته عند النحاة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper aims at identifying the term ( pretext ) in my research that is entitled " The Concept of Pretext and its Causes among Grammarians " via the linguistic and conventional levels , as well as its syntactic connotations of wrong saying , which is the controlling one , and the correct saying . Moreover , the paper is to deal with the uses of pretext among grammarians embarking with Sibawayh ( D.180 H ) , followed then by the grammarians who came after him reaching to the modernists, in addition to the causes that made them to start the term strengthened by some syntactic texts containing this term . After digging deep into the innate of the use of the term , I have come into significant results ; this term is not conventionally identified since the beginning of authorship in Arabic grammar up to the first half of the fourth century A.H then mounting to the second half of the fourth century A.H. Abi Saeed Elsirafi ( D. 368 H ) was the first to set a conventional scope of it . Furthermore , the ruling connotation behind its beginning , according to Sibawayh , is the correct saying , while among the late grammarians , it came to be the correct saying which also applied to the modernists البحث يبين مفهوم مصطلح ( الزَّعم ) من حيث اللغة والاصطلاح ، ودلالتيه النحوية المتمثلة بالقول الخاطئ وهو الغالب والقول الصائب ، واستعمالاته عند النحاة مبتدئًا بسيبويه ( ت 180هـ ) ، ثم النحاة الذين جاؤوا من بعده وصولًا إلى المحدثين ، فضلًا عن المسوغات التي دعت النحويين إلى إطلاقه ، معضدًا إياها ببعض النصوص النحوية التي ضمت هذا المصطلح ، وقد توصلت من خلال البحث والتتبع فيه إلى نتائج مهمة ، منها : إنَّ هذا المصطلح لم يوضع له حدٌّ اصطلاحيٌّ منذ التأليف في النحو العربي إلى النصف الأول من القرن الرابع الهجري حتى إذا ما وصلنا إلى النصف الثاني من القرن الرابع الهجري ، فإذا بأبي سعيدٍ السيرافي( ت 368هـ ) أوَّل مَنْ يضع له حدًا اصطلاحيًا ، كما أنَّ الدلالة الغالبة في إطلاقه عند سيبويه هي القول الصائب ، أما المتأخرون ، فالدلالة الغالبة عندهم القول الخاطئ وهذا ينطبق أيضًا عند المحدثين .

الكلمات الدلالية

Pretext --- الزعم

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: العدد: 68