Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2016 volume:6 issue:1

Article
Assessment of Health Protective Behaviors for Clients' with Stable Angina at Out-patient Clinics in Al- Nasiriyah City
تقييم السلوكيات الصحية الوقائية للمراجعين الذبحة الصدرية المستقرة للعيادات الخارجية في مدينة الناصرية

Authors: Arkan B. Naje --- Ahmed Mahdi
Pages: 1-8
Loading...
Loading...
Abstract

Study aims:To assess of health protective behavior for clients with stable angina through use three domains' of dietary habits ,physical activity, and Health follow-up, and also to determine the relationship between health protective behaviors and demographic characteristics. Methodology: Descriptive study between November 26, 2014 to July 8, 2015 conducted health protective behavior for clients' at out-patient clinics in Al- Nasiriyah city on. A non-probability (purposive sample) of (N=130) clients were matched with them from general population. The data were collected through the use of interview by questionnaire, which consists of two parts (1) divide, section A. Socio-demographic data which consists of 7-items, and part (2) health protective behaviors questionnaire consists of 39-items distributed to seven dimensions include, domains, dietary habits ,physical activity ,and Health follow-up. All the items were measured on scale of (3) Always, (2) Sometimes, and (1) Never. Content validity of the questionnaire was determine through a panel of (17) experts. Reliability and validity of questionnaire was determined through the implicated the cronbach alpha=87 technique of pilotstudy, andthe data was analyzed through the application of descriptive statistical of inferential statistical analysis ResultsThe study results showed that the stable angina can occur between the age group (60-69) for clients at outpatient in Al- Nasiriyah city. Most of the study sample (60.8%) is male. (84.6%) of the sample are married. With regard to educational level (25.4%) of the study participants are illiterate, (42.3%) of the study sample of a sufficient income to some extent, and (69.2%) live in rural areas, and (56.9%) of them are unemployed (includinghousewife). As well, the study indicates the presence of a statistically significant relationship between health protection behaviors and marital status, occupation and level of education of the study. Conclusion: Stable angina can happen to elderly of clients at out-patient clinics in Al- Nassirya city. The majority of health protective behaviors for clients with stable angina were adequate and good, except physical activity domain was inadequate and need to improvement due to the aging process, which means that they overall experience health behaviors which increase their ability for self-management of illness. Recommendation:Health education programs should be towards the elderly clients or patients with stable angina for purposes of protect , maintain and promote health especially regarding physical activity domain in all out-patient clinics of the hospitals and the specialized centers. A nation-wide study can be done to add extra of health protective behaviors and can be carried out on large sample size and this characteristics can be used as data base for further research in this is area. هدف الدراسة : تهدف الدراسة إلى تقييم السلوكيات الصحية الوقائية للمصابين بالذبحة الصدرية المستقرة من خلال استعمال سبع محاور سلوكية صحية وقائية مثل النمط الغذائي والفعاليات الجسمية والمتابعة الصحية وتحديد العلاقة بين السلوكيات الوقائية الصحية والخصائص الديموغرافية. المنهجية: أجريت دراسة وصفية للمدة من26 تشرين الثاني2014 ولغاية 8 تموز 2015 للسلوكيات الصحية الوقائية للمراجعين للعيادات الخارجية في مدينة الناصرية. استخدمت عينة غير احتمالية تكونت من (130 ) مصاب بالذبحة الصدرية المستقرة للأعمار مابين (20-69) سنة الذين يراجعون العيادات الخارجية (الاستشارية). جمعت المعلومات بطريقة المقابلة من خلال استخدام استبانه مكونة من جزئين, الجزء الأول شمل المعلومات الديموغرافية وتشمل (7) فقرات والجزء الثاني المجالات السلوكية الصحية وتشمل (39) فقرة موزعة على ثلاثة أبعاد وهي النمط الغذائي والفعاليات الجسمية والمتابعة الصحية وتم قياس جميع الفقرات بمقياس (3) دائما (2) أحيانا (1) أبدا. وتم تحديد صدق الأداة من خلال عرضها على (17) خبيرا من ذوي الاختصاص وتحديد ثبات الاستبانة باستخدام تقنية (كرونياخ ألفا=87) و تم تحليل النتائج من خلال تطبيق التحليل الإحصائي الوصفي والاستنتاجي. النتائج:أظهرت نتائج الدراسة بأن الذبحة الصدرية المستقرة يمكن أن تحدث بين الفئة العمرية (60-69) للمراجعين للعيادات الخارجية(الاستشارية) في مدينة الناصرية وكان معظم عينة الدراسة(60.8 ٪) من الذكور. وإن (84.6٪) من العينة متزوجين. وفيما يتعلق بالمستوى التعليمي (25.4٪) من المشاركين بالدراسة لا يقرا ولا يكتب، (42.3٪) من عينة الدراسة من ذو الدخل الكافي لحد ما ، و(69.2٪) يعيشون في المناطق الريفية، و (56.9٪) منهم لا يعملون (ربة البيت من ضمنهم).و كذلك تشير الدراسة على وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين السلوكيات الصحية الوقائية والحالة الزوجية والمهنة ومستوى التعليم. الاستنتاج:النتائج تؤكد أن الذبحة الصدرية المستقرة تحدث في كبار السن للمراجعين للعيادات الخارجية(الاستشارية) في مدينة الناصرية وكذلك تشير الدراسة إلى أن السلوكيات الصحية الوقائية للمراجع هي جيدة وملائمة باستثناء محور النشاط البدني غير كافية وتحتاج إلى تحسين الأمر الذي يعني أنها تواجه عموما السلوكيات الصحية التي تزيد من قدرتهم على الإدارة الذاتية للمرض. التوصيات: أوصت الدراسة بأن برامج التثقيف الصحي يجب أن يكون للمراجعين كبار السن أو المرضى الذين يعانون من الذبحة المستقرة لأغراض حماية وصيانة وتعزيز الصحة خصوصا فيما يتعلق بمجال النشاط البدني في جميع العيادات الخارجية للمستشفيات والمراكز المتخصصة. ويمكن أن يتم دراسة وطنية لإضافة المزيد من السلوكيات الوقائية الصحية ويمكن تنفيذها على عينة اكبر واستخدامها كقاعدة للبيانات لمزيد من البحوث في هذا المجال.


Article
Assessment of Depression among Cancer Patients in Babylon City
تقييم الاكتئاب بين مرضى السرطان في مدينة بابل

Authors: Intesar A. Alkediry --- Burhan H. Drub
Pages: 9-16
Loading...
Loading...
Abstract

Background: depression is the most psychological distress experienced by patients with cancer and are associated with poorer treatment outcome, increased periods of hospitalization and higher mortality rates. Objective: To assess the level of depression in patients with different types of cancer and identify the relationship between depression level with some Sociodemographic and Clinical characteristics. Methodology: purposive (non- probability) sample of 100 cases selected from cancer patients in Merjan medical city /Babylon oncology center. The data collected from January 2nd 2015 to February 28th 2015. A structured interviewing questionnaire constructed with cancer patients through using the depression scales. The data analyzed by using descriptive statistical measures and inferential statistical measures. Results: Most of cancer patients have severe levels of depression (70%).Most of them were (46-60) age group, females, married, illiterate, lived in the urban and they were housewives .Most of the sample complaining from breast cancer, all of them under surgical and chemotherapy and other types of treatment. Conclusion: The study concluded that most of cancer patients have depression. Recommendations: Improving the psychological and emotional status for cancer patients of all types by nursing staff, especially after taking chemotherapy treatment. Also coordination between oncology center and the Department of Psychiatry in the hospital to reduce depression level. And educate all government institutions to conduct periodic tests for early detection of cancer, especially breast cancer to reduce spread. خلفية البحث: الاكتئاب هومن أكثر المشاكل النفسية التي يعاني منها المرضى المصابين بالسرطان وترتبط مع نتائج العلاج، وزيادة فترات الاستشفاء وارتفاع معدلات الوفاة. الهـدف: تقييم الاكتئاب بين مرضى السرطان، وعلاقته مع الخصائص الاجتماعية والديموغرافية والسريرية لمريض السرطان. المنهجيـة: تمّ اختيار عينه غرضية (غير عشوائية) تتكون 100 من المرضى الذين يعانون من مرض السرطان في مدينة مرجان الطبية / مركز بابل لمعالجة السرطان للمدة من 2 كانون الثاني 2014 لغاية 28 شباط 2015 وتمّت جمع العينة بطريقة المقابلة مع مرضى السرطان، وجُمِعَت البيانات بواسطة استبانة خاصة باستعمال مقياس بيك للاكتئاب بعد ذلك، تمّ تحليل البيانات عن طريق الإحصاء الوصفي والإحصاء التحليلي. النتائـج: أظهرت النتائج أنّ حوالي (70%) المرضى يعانون من مستوى اكتئاب حاد، واظهرت النتائج ايضا ان اكثر فئة عمرية ظهرت هي (46-60) سنة وكانت من النساء المتزوجات ربات البيوت , وكان اعلى نسبة في المستوى التعليمي لعينة هي الاميين والذين يعيشون في المناطق الحضرية واغلب المرضى يعانون من سرطان الثدي واكثر المرضى هم في مرحلة العلاج الكيميائي والجراحي. الاستنتاج: اغلب مرضى السرطان يعانون من اكتئاب عالي. مما يؤثر في مرضى السرطان التوصيـات: تحسين الرعاية وتوفير الدعم النفسي والعاطفي لمرضى السرطان وخصوصا بواسطة الكادر التمريضي، التنسيق بين مركز معالجة الأورام وقسم الطب النفسي لغرض إعطاء العلاج لتقليل مستويات الاكتئاب، وتثقيف المؤسسات الحكومية لغرض الكشف المبكر عن السرطان.


Article
Women's Perceived of Mammography in National Center of Early Detection of Breast Cancer at Baghdad Medical City
ادراك النساء لفحص الثدي الشعاعي في المركز الوطني للكشف المبكر لسرطان الثدي في مدينةِ بغداد الطبية

Authors: Bayda'a Abdul Kareem
Pages: 17-23
Loading...
Loading...
Abstract

Background: breast cancer is the most commonly diagnosed cancer among women worldwide, although breast screening with Mammography can reduce mortality from breast cancer. Women perceived fear, barriers, benefit, and self-efficacy can affect their decision to participation inMammography screening. Objectives: The major objectives of this study were to assess the levels of women's perceived Mammography screening, and to find out the relationships between women's perceived Mammography screening and some women's demographic variables such asage, marital statussocioeconomic status, and family history of breast cancer, to Find out thecorrelation between entireperceived Mammography variables,and to predict the effect of perceived barriers on fear. Patients and Methods:A Descriptive analytical study was carried out from April 1, 2013 to June 20, 2013.A purposive (non-probability) sample of 100 women who were attending the outpatient clinic at National Center for Early Detection of Cancer in Medical City.Data was collected through the use of the Health Belief Model HBM scale questionnaire and the process of the self- administrative report for each woman as a method for collections data. The questionnaire was modify to achieve the objectives of the study, which consisted of two parts; the first part is concerned with the demographic characteristics of the women and ; the second part consist of four subscales measure four concepts including perceived benefits, perceived self -efficacy, perceived barrier, and perceived fear Results:Results of the study indicate that most of the women at high level of perceived fear. There were significant relationships between women's perceived Mammography screening and their socioeconomic status, there were significant relationships between perceived benefits with barriers, self-efficacy, and there were significant relationships between Perceived barriers and self- efficacy, and there were a significant relationship between perceived fears on barriers Conclusions: work at increase health awareness for women about Mammography screening throughout increase educational programs in all media types and elevate awareness levels for all health providers to play an important roles for women's' awareness to attending the Mammography screening centers. Recommendation: Health providers who work with women in Mammography screening units need to assess women perception of Mammography screening in order to plan, implement, and evaluate psychological health education programs. And public health education should promote awareness of breast cancer and emphasize the advantages of earlier presentation and diagnosis of this disease. الخلفية: سرطان الثدي من اغلب الأنواع المشخصة شيوعا عموما بين النساء في العالم، على الرغم من أن فحص الثدي ألشعاعي يُمْكِنُ أَنْ يُقلل من نسبة الوفيات بين النساء مِن سرطان الثدي، وإدراك النساء لأهمية الفحص ألشعاعي يؤثر في اتخاذ القرار لاشتراك المرأة في الفحص ألشعاعي. الهدف: الأهداف الرئيسية لهذه الدراسةِ هو تُقيّيمَ ادراك النساء لفحص الثدي الشعاعي وتحديد مستويات هذه التصورات , ولإيجاد العِلاقاتِ بين ادراك النساء لفحص الثدي ألشعاعي وبَعْض متغيّراتِ الديموغرافية للنِساءِ كالعمر والحالة الزوجية والحالة الاجتماعية-الاقتصادية والتأريخ العائلي لسرطان الثدي ولإيجاد العلاقة بين إدراك النساء لفحص الثدي ألشعاعي . المنهجية: دراسة وصفية تحليلية نُفّذت مِن1 نيسانِ 2013 إلى 20حزيرانِ 2013.اختيرت العينة عمدية (غير احتمالية) مِنْ 100 امرأة التي كَانت تَحْضرُ العيادة الخارجيةَ في المركزِ الوطني للكشفِ المبكّر عن السرطان في مدينةِ الطب وجمعت البيانات من خلال استعمال نموذجِ استبيان الاعتقادات وعمليةِ المليء الذاتي لكُل امرأة كطريقة لجمع البياناتِ. الإستبانة بنيت وعُدّلَت لإنْجاز أهدافِ الدراسةِ، والتي شَملَت جزأين؛ الجزء الأول يخص المعلومات الديموغرافية للنساء والجزء الثاني يَشْملُ أربعة محاور تتضمّنُ إدراك النساء للمنافعَ،لكفاءةَ الذات،للموانع،للخوفِ. النتائج: أشارت نتائج الدراسة بأنّ أغلب النِساءِ بمستوى العاليِ مِنْ الإدراك لخوفِ الفحص الشعاعي للثدي. كان هناك عِلاقاتَ ذات دلالة إحصائية بين إدراك النساء لفحص الثدي ألشعاعي والحالة الاجتماعي-الاقتصادية وكان هناك عِلاقات ذات دلالة إحصائية بين إدراك النساء للمنافعِ،بالموانعِ ولكفاءة الذات، وكان هناك عِلاقاتَ ذات دلالة إحصائية بين إدراك النساء للموانعِ و إدراك النساء لكفاءةِ الذات،وان هناك تأثير إدراك النساء لمخاوفِ النساء على الموانعِ. الاستنتاج : العمل على زيادة الوعي الصحي للنساء للفحص ألشعاعي من خلال زيادة الحملات الإعلامية بكل وسائلها ورفع مستوى الوعي للملاكات الصحية كافة لكي يلعبوا دورا فاعلا في وعي المراجعات إلى مراكز فحص الثدي الشعاعي. التوصيات: يحتاج مقدمي الخدمات الصحية الذين يعملون مع في وحدات فحص تصوير الثدي بالأشعة للنساء إلى تقييم ادراك النساء للفحص بالتصوير من أجل تخطيط وتنفيذ وتقييم برامج التثقيف الصحي النفسي. ويجب تعليم المواطنين عن تعزيز الوعي بسرطان الثدي والتأكيد على مزاياه وكيفية متابعته لتشخيص هذا المرض.


Article
Assessment of Postoperative Nurses' Practices Concerning Care of Fracture Treated by External Fixation
تقييم ممارسات الممرضين مابعد الجراحة بخصوص العناية بالكسر المعالج بواسطة التثبيت الخارجي

Authors: Narmeen B. Tawfiq --- Thani A.Radhi
Pages: 24-32
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: to assess nurses' practice level toward care of fracture treated with external. Methodology: A descriptive study was carried out at orthopedic wards in Al-Zhrawi Surgical Hospital -Missan Governorate. The study started from November 11th, 2014 to June15th, 2015. A non-probability sample of (50) orthopaedic nurses (male & female) who were working in orthopedic wards. The data were collected through the use of questionnaire, which consists of three parts, part(1)Demographic data form that consists of (8) items, part(2) concerning nurses' practices level toward patient treated with external fixation consist from (25)items, part(3) consist from(9) items concerning with external fixation device care. Checklist was used to collect data for orthopedic nurses. The validity of the checklist was determined through presenting it to (15) specialist expert and its reliability were determined through a pilot study which was carried out through the period from (22Jan-to 10th Feb, 2015). Descriptive statistical analysis procedures inferential analysis procedures were used for the data analysis. Results: Discussions of the study result indicated that the majority of items had low M.S (less than1.66) Conclusion: From the results it conclude that the orthopedic nurses have inadequate or deficit in some aspects related to postoperative care for patient undergoing external fixation surgery in orthopedic wards. Recommendations: The researcher recommend a special training sessions should be designated and presented to all orthopedic nurses that include specific training programs about nurses' intervention concerning care of fracture treated with external fixation. Authorizing and distributing a manual handbook or pamphlet to all nurses who work in orthopedic wards including nursing interventions in postoperative. الهدف: تهدف الدراسة لتقييم مستوى ممارسات الممرضين تجاه العناية بالكسر المعالج بالتثبيت الخارجي. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في ردهات جراحة العظام في مستشفى الزهراوي الجراحي- محافظة ميسان للمدة من 11 تشرين الثاني 2014 ولغاية 15 حزيران 2015.اختيرت عينة غرضية "غير احتمالية" مكونة من (50) ممرضا وممرضة من العاملين في ردهات الكسور. جمعت البيانات من خلال استبانة مصممة ومكونة من ثلاثة اجزاء, الجزء الاول شمل الخصائص الشخصية للمرضين ويحتوي على(8) فقرات, والجزء الثاني تخص ممارسات الممرضين تجاه المرضى الذين يجرى لهم جراحة التثبيت الخارجي مكونة من (25) فقرةو الجزء الثالث يتكون من (9) فقرات تختص بممارسات الممرضين بخصوص العناية بجهاز التثبيت الخارجي.جمعت البيانات بطريقة الرصد للمرضين العاملين في ردهات الكسور. حددت مصداقية استمارة الاستبانة من خلال عرضها على (15) خبير من ذوي الاختصاص وحدد ثباتها من خلال اجراء الدراسة المصغرة للمدة من 22كانون الثاني 2014 ولغاية 10 شباط 2015. تم وصف تحليل البيانات باستعمال اساليب الاحصاء الوصفيو الاحصاء الاستنتاجي. النتائج: بينت النتائج ان غالبية فقرات الدراسة قد اظهرت ضعفا في التداخلات التمريضية بعد اجراء جراحة التثبيت الخارجي. الاستنتاج: نستنتج ان هناك نقصا وقلة في ممارسات الممرضين العاملين في ردهات الكسوربعد اجراء جراحة التثبيت الخارجي . التوصيات: يوصي الباحث بضرورة اعداد برامج خاصة لتدريب الملاكات التمريضية العاملة في وحدات الكسور تجاة العناية بالكسر المعالج بالتثبيت الخارجي. تصميم كتيب او كراسحول كيفية تقديم العناية التمريضية للمرضى بعد اجراء جراحة التثبيت الخارجي .


Article
Enhancing Self-care Practices at Home for Epileptic Patients at Middle Euphrates Neuroscience Center in AL-Najaf City
تحسين ممارسات العناية الذاتية في المنزل لمرضى الصرع في مركز الفرات الأوسط للعلوم العصبية في مدينة النجف

Authors: SaharAdham Ali --- Hayder Ibrahim Ali
Pages: 33-39
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Self-care Practices is a human regulatory functions that is a deliberate action to supply or ensure the supply of necessary materials needed for continued life, growth, development and to maintain of human integrity. Aim of study: This study aim to enhancing self-care practices for epileptic patients at home. Methodology: Quasi-experimental study design carried out from 21 January 2014 to 26 April 2015 at Middle Euphrates Neuroscience Center in AL-Najaf City with application of prepost-test method. Purposive sample consists of (57) patients who are suffering from epilepsy disorder participated in the study. They are divided as (27) patients (study group) who are received educational programthey identify and applied of the right self-care practices related to epileptic patients at home after attending to educational program sessions, while (30) patients did not received program (control group). Data was analyzed by using descriptive and inferential statistics which was computerized by using of SPSS (version 21). Results: The results of the study presented highly significant difference in the self-care practices for the epileptic patients who attended structured educational sessions (study group), while there is no significant difference in self-care practices of control group. Conclusion: The study concluded that the educational program provided improvement in self-care practices of epileptic patients. Recommendation: The epileptic patients should be educated by specialist nurse in health care center by structured educational program which includes all aspects of the self-care practices, ongoing assessment should be planned to evaluate the application of instructions and education to maintain the epileptic patients health. خلفية البحث : ممارسات العناية الذاتية هي فعاليات الفرد المنظمة والقصد منها تزويد او التأكيد على تزويد الاحتياجات الجسمية الضروريةلاستمرار الحياة والنمو والتطور للمحافظة على سلامة الفرد. الهدف : تهدف الدراسة الى تحسين ممارسات العناية الذاتية لمرضى الصرع في المنزل. المنهجية : تم اجراء البحث شبه التجريبي للفترة من 21 كانون الأول 2014 الى 26 آذار 2015في مركز الفرات الأوسط للعلوم العصبية في مدينة النجف الأشرف بتطبيق طريقة الإختبار القبلي – البعدي. تكونت العينة الغرضية من (57) مريض يعانون من اضطرابات الصرع شاركوا في الدراسة وقسمت العينة الى (27) مريض (مجموعة الدراسة) استوفوا البرنامج التعليمي حيث تمكنوا من معرفة وتطبيق الطرق الصحيحة لممارسات العناية الذاتية الخاصة بمرضى الصرع في المنزل بعد ان حضروا جلسات البرنامج، بينما (30) مريض لم يستوفوا البرنامج (المجموعة الضابطة). وتم استخدام الوسائل الاحصائية الوصفية والاستنتاجية من خلال الحقيبة الإحصائيةSPSS الإصدار 21 باستخدام الحاسوب لتحليل البيانات. النتائج : اظهرت نتائج الدراسة وجود اختلاف معنوي كبير في ممارسات العناية الذاتية لمرضى الصرع الذين حضروا جلسات البرنامج (مجموعة الدراسة) المنظم لهذا الغرض، بينما لم تظهر النتائج اختلاف معنوي في ممارسات العناية الذاتية لمجموعة الضابطة. الاستنتاجات : استنتجت الدراسة بأن البرنامج التعليمي له اثر في تحسينممارسات العناية الذاتية لمرضى الصرع. التوصيات:بناءاً على نتائج الدراسة اوصى الباحث بتثقيف مرضى الصرع في مركز الرعاية بممرضين مختصين وذلك بتنظيم برنامج تثقيفي يحتوي جميع جوانب العناية الذاتية. تقييم دوري ومستمر لغرض متابعة تطبيق ممارسات العناية الصحيحة من قبل مرضى الصرع للمحافظة على صحة المرضى.

Keywords

Enhance --- Care --- Practices --- epilepsy --- patients


Article
The Relationship between Antisocial Personality Disorder and Addiction in AL-Diwanyia Governorate Case-control
العلاقة بين اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع والادمان في محافظة الديوانية:دراسة الشاهد والحالة

Authors: Haider A. Jabor
Pages: 40-45
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of this study is to identify the relationship between antisocial personality disorder and addiction. Methodology: A descriptive Case-control study was conducted in AL-Diwanyia Teaching Hospital, Psychiatric Department from 6 May 2015 to 30 of June 2015 on a non-probability (purposive sample) of 20 addicted patients and 20 of healthy person were matched with them from general population. The data were collected through the use of semi-structured interview, the questionnaire prepared by Robert Harry and translation of AL-Saadani, Data was analysis through descriptive and inferential statistic. Results: The findings of the present study indicate there is relationship between antisocial personality disorder and addiction. Conclusion: The study conclude that the antisocial personality disorder was more frequent in cases than in the control group. Recommendations: Use psychotherapy specially social skills through treating of addiction. الهدف: تهدف الدراسة الى التعرف على العلاقة بين اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع والإدمان . المنهجية: دراسة الشاهد والحالة أجريت في مستشفى الديوانية التعليمي/ قسم الأمراض النفسية والعقلية للفترة من 6 أيار 2015 الى 30حزيران 2015 على عينة قصدية متكونة من 20 مريض من المدمنين حسب التشخيص الطبي و20 عينة ضابطة متكونة من أشخاص أصحاء اختيروا من عامة المجتمع. جمعت البيانات بإتباع طريقة المقابلة شبه المنظمة او شبه الرسمية باستخدام مقياس الشخصية السايكوباثية من إعداد روبت هاري وترجمة السعدني , وتم تحليل البيانات بواسطة الإحصاء الوصفي والاستدلالي . النتائج: تشير النتائج إلى وجود علاقة بين اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع والادمان. الاستنتاج : استنتجت الدراسة بأنه المرضى المدمنين كان لديهم اضطراب شخصية معادية للمجتمع اكثر من المجموعة الضابطة . التوصيات: أوصت الدراسة باستخدام العلاج النفسي وخصوصا تعليم المهارات الاجتماعية اثناء علاج المدمنين .


Article
Assessment of Nurse’s Knowledge Concerning Braden Scale in Critical Care Units at Baghdad Teaching Hospitals
تقييم معارف الممرضين المتعلقة بمقياس برادن في وحدات العناية الحرجة في مستشفيات بغداد التعليمية

Authors: Rajaa Ibrahim Abed
Pages: 46-52
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To identify nurse’s knowledge concerning Braden scale. Methodology: A descriptive study was conducted in three teaching hospitals in Baghdad and for the period from Feb 1st 2015 to the 28th Feb 2015and these hospitals is Ghazi Hariri Hospital for specialist surgery, and Baghdad teaching hospital, hospital, al-kindey teaching hospital. In order to identify the knowledge of nurses concerning of Braden scale in critical care unit in teaching hospitals. Selected sample intentional (not probability) of (50) and nurse working in the critical care unite in teaching hospitals.Prepared the questionnaire form depending on the objectives of the study, and consisted of two parts, one dealing with public information and the second deals with the knowledge of nurses concerning application of Braden scale. Reliability of the instrument by a group of experts, data were analyzed by using descriptive statistics (frequencies and percentages) in addition to statistics deductive using PearsonCorrelation. Results: The results indicate that most of the sample of nurses they have moderate knowledge about the of Braden scale Conclusion: The study concluded that there is a relationship between knowledge of nurses with some variables such as level of education, year of experiences in nursing, and experiences in CCU. In general, the study concluded that the nurses had moderate knowledge about the Braden Scale. Recommendations: The provision of Training Courses for nurses inside and outside of Iraq الهدف: تهدف الدراسة إلى التعرف على معارف الممرضين والممرضات المتعلقة بمقياس برادن. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في ثلاث مستشفيات تعليمية في بغداد للفترة من الاول من شباط من عام 2015 لغاية 28 من شباط عام2015 .وهذه المستشفيات هي ( مستشفى الشهيد غازي الحريري للجراحات التخصصية , مستشفى بغداد التعليمي , مستشفى الكندي التعليمي) ومن اجل التعرف على معارف الممرضين والممرضات المتعلقة بمقياس برادن في وحدات العناية الحرجة. اختيرت عينة غرضية (غير احتمالية) من (50) ممرض وممرضة من العاملين في وحدات العناية الحرجة في المستشفيات التعليمية .اعدت استمارة الاستبيان اعتمادا على اهداف الدراسة , وتكونت من جزأين الجزء الاول تناول المعلومات الديموغرافية والجزء الثاني تناول معارف الممرضين والممرضات المتعلقة بمقياس برادن في وحدات العناية الحرجة, تم تحليل البيانات من خلال استخدام الاحصاء الوصفي (التكرارات والنسب المئوية)اضافة الى الاحصاء الاستنتاجي باستخدام ( معامل الارتباط). النتائج: تشير النتائج إلى أن معظم افراد العينة من الممرضين كانوا يمتلكون معرفة جيدة بشأن مقياس برادن. الاستنتاج: استنتجت الدراسة بان هناك علاقة بين معارف الممرضين مع بعض المتغيرات مثل المستوى التعليمي وعدد سنوات الخدمة في التمريض كذلك عدد سنوات الخبرة في وحدات العناية الحرجة. بصورة عامة استنتجت الدراسة بأن الممرضين كانت معارفهم متوسطة بخصوص مقياس برادن. التوصيات: توفير الدورات التدريبية للممرضين والممرضات داخل وخارج العراق.

Keywords

Nurse's --- Knowledge --- Braden --- Scale


Article
Detection of Mycobacterium tuberculosis In Urinary Bladder Cancer Tissues By Using Transmission Electron Microscope
الكشف عن وجود عصيات السل الرئوية باستخدام المجهر الإلكتروني الانتقالي

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Bladder cancer is one of the most common human cancers in Iraq and the world. While smoking, age sex, and occupational exposure to aromatic amines are the most prominent among the risk factors identified, long term Inflammation and chronic infection may largely play some role in urinary bladder cancer (UBC) development. In the present study we worked on urinary bladder cancer and noncancerous Formalin-Fixed Paraffin Embedded (FFPE) Tissue specimens of Iraqi patients, the current study used Acid Fast Stain and Transmission Electron Microscope for detection of Mycobacterium tuberculosis in Urinary Bladder tissues. Objectives: microscopical detection of Mycobacterium tuberculosis in urinary bladder cancer. Methods: The current study used urinary bladder cancer (UBC) formalin-fixed paraffin embedded tissues (FFPET) specimens of Iraqi patients collected from several privet histopathology labs in AL-Najaf province, the specimens were 50 specimens of UBC patients and 25 different noncancerous pathological bladder specimens. Slides of urinary bladder FFPE tissues were stained with Ziehl-Neelsen(ZN) stain. Examining of slides were conducted using Transmission Electron Microscope (TEM) imaging was performed special procedure was used for TEM slides preparation. Results: FFPE tissues were stained with Ziehl-Neelsen(ZN) stain. Examining of slides showed presence of high number of acid fast bacilli (AFB) in one microscopical field. UBC tissue slides showed the highest percentage comparing to noncancerous patients (76.6% and 23.4%) respectively. For further confirmation and study of ZN stain results, Transmission Electron Microscope (TEM) imaging was performed. The results showed presence of different morphological shapes of acid fast bacilli cells appeared in TEM fields and most cells were observed attaching to the urothelial cell membrane. Conclusions: high percentage of MTBC and MTB were detected among patients with UBC compared to noncancerous cases. Recommendations: modern techniques should be used for MTBC and MTB detection in laboratories, and further study for the relationship between chronic MTB infection and UBC are required. خلفية البحث: سرطان المثانةِ هو أحد الأمراضِ السرطانية الإنسانيةِ الأكثر شيوعاً في العراق والعالم. ويعتبر التدخين ,الجنس ,العُمرِ،و التعرض المهني إلى الأماينِ العطريِ من بين عواملِ الخطورة الأبرز َ لهذا المرض, يضاف إلى هذه العوامل عاملا الالتهاب لفترة طويلة و الإصابات ألمرضية المُزمنةِ واللذان قَدْ يَلْعبانِ دورِ كبير في نشوء سرطانِ المثانةِ. في الدراسةِ الحاليةِ عَملنَا على عينات نسيجِ المثانة المحفوظة في الفورمالينَ لمرضى عراقيينِ وقد شملت العينات عينات سرطانِ المثانةِ وعينات لإصابات مرضية غير سرطانيَة، أجريتْ الدراسةُ الحاليةُ للكشفِ عن عصيات السُلِّ في الإنسان باستعمال صبغة زيهيل- نيلسون وتصوير الشرائح بإستخدام مجهر الالكتروني الانتقالي. الهدف: الكشف ألمجهري عن وجود عصيات السُلِّ في عينات سرطانِ المثانةِ ومقارنتها بعينات لإصابات مرضية غير سرطانيَة . المنهجية: الدراسةُ الحاليةُ عملت على 75 نموذج من الأنسجة المثبتة بالفورمالين للمثانة خمسون عينة مِنْ العيناتِ كانت لمرضى سرطان المثانة وخمس وعشرون عينة مثانةِ لإصابات غير سرطانيةِ مختلفةِ جمعت العينات من عِدّة مختبرات خاصة في محافظةِ النجف. 84 % مِنْ عينات سرطان المثانة كَانتْ المجموعةَ السائدةَ فيها من الذكورَ والفئة العُمرية كَانتْ 61-80 سَنَوات (60 %) لكلا الجنس. حالات انتشار من مستوى الدرجةِ واطئِ كَانتْ الأكثر شيوعاً وقد سجّلتْ (64 %). جزء كبير من ألدراسةِ تم إجراءه في مركز البحوث الطبية في كلية الطبِّ / جامعة آيوا/ الولايات المتحدة الأمريكية. تم التقطيع النسيجي للعينات وتحضير العينات للتصوير الالكتروني باستخدام تقنية خاصة. النتائج: أظهرت نتائج فَحْص شرائح أنسجة المثانةِ والتي لُطّختْ بصبغة زيهيل-نيلسون، وجود العديدِ من عصيات السل الحمضية (أي إف بي) في الحقلِ الواحد النسبة المئوية الأعلى سجلت بمرضى سرطان المثانة مقارنة بمرضى الحالات الغير سرطانيِة (76.6 % و23.4 %) على التوالي. لدراسة نتائج صبغة زيهيل-نيلسون والتأكيدِ مِنْها تم فحص اللطخات باستعمال المجهرَ ألالكترونِي ,التصوير اظهر وجود أشكال مختلفة مِنْ خلايا العصيات ظَهرتْ في حقولِ المجهرِ ألالكترونِي وغالبية الخلايا كَانت خارج غشاءِ الخلايا البولية الظهارية. الاستنتاج: تم الكشف عن وجود نسبة عالية من عصيات السل في سرطان المثانة مقارنة بحالات إصابات المثانة الغير سرطانية. التوصيات: اعتماد التقنيات الحديثة والبسيطة في التشخيص ألمجهري للكشف عن علاقة عصيات السل وتحديد العلاقة بين الإصابة المزمنة بعصيات السل وتأثيرها في استحداث سرطان المثانة قد يساهم في تقليل الإصابة بهذا المرض.


Article
Factors Associated with Osteoporosis among Women Diagnosed by Using Dual Energy X-ray Absorptiometry (DEXA)
العوامل المرتبطة بمرض هشاشة العظام بين النساء المشخصات بالأشعة السينية مزدوج الطاقة (الديكسا)

Authors: Shukriyia Shadhanchyad AL- Ogili
Pages: 62-70
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Osteoporosis is a major public health problem, because it is lead to weakness of the skeleton and increased risk of fracturesparticularly of the spine and hip, increased morbidity and mortality,and which are a huge burden on the health system due to the high economic costs of those care fractures they produced. Objective:to identify some factors associated with occurrence of osteoporosis amongwomen inAL-Najaf province Methodology:A descriptive study was conducted in DEXA unit in radiology department in Al-Sader Teaching Hospital in AL-Najaf Province /Iraq from August 2014 till the end of March 2015.A purposive sample was (150) woman who referred for investigation osteoporosis by using DEXA measurement. Data were gathered by direct interview with the women using especial questionnairethat include questions about socio-demographic characteristics such as age of women, level of education , residency, reproductive variables such as menopausal age,medical history such as hypertension, diabetic mellitus ,body mass index (BMI)and physical activities. Results: Theresults indicated that the osteoporosis in this study was 45.3%. The most of osteoporosis (75%) within age group (> 60) years, (53.7%) woman at menopause, (67.8%) were smoking, (31.3%)had renal problems. The present study showed that (85%) of women with osteoporosis had normal body mass index, while (31.1%) were obese (30+). In addition to, the study revealed that (60%)of women with osteoporosis were within low physical activities levels. Conclusion :The study concludes that theosteoporosis was significantly associated with body mass index, current age, renal problems, Recommendations:the researcher recommended that all women above 50 years to be done DEXA examination yearly or every two years to decrease possibility of osteoporosis . خلفية البحث : هشاشة العظام هي مشكلة صحية عامة ، تؤدي إلى ضعف الهيكل العظمي وزيادة خطر الإصابة بالكسور وخاصة كسور العمود الفقري والورك، وزيادة معدلات الاعتلال والوفيات، والتي تشكل عبئا كبيرا على النظام الصحي بسبب التكاليف الاقتصادية الباهظة لرعاية الكسور التي تنتج عنها. الهدف: للتعرف على بعض العوامل المرتبطة بحدوث مرض هشاشة العظام بين النساء في محافظة النجف الأشرف. المنهجية: أجريت دراسة وصفية مقطعية في وحدة الديكسا في قسم الأشعة في مستشفى الصدر التعليمي في محافظة النجف / العراق , نفذت الدراسة خلال الفترة من اب 2014 وحتى نهاية اذار 2015.أخذت عينة غرضية متكونة من (150) امرأة من اللاتي تمت إحالتهن لتشخيص هشاشة العظام تم جمع البيانات اعتمادا على المقابلة المباشرة مع النساء باستخدام استبيان خاص,تضمن الأسئلة حول الخصائص الاجتماعية والديموغرافية، مثل العمر والمستوى التعليمي ,والسكن والمتغيرات الإنجابية مثل عمر إلام في سن الأمل والتاريخ الطبي للمرأة مثل وجود ضغط الدم والسكري وإمراض الكلية وعوامل أخرى مثل مؤشر كتلة الجسم والأنشطة الجسمية .تم استخدام الإحصاء الوصفي والاستدلالي لتحليل البيانات النتائج: أشارت نتائج الدراسة أن نسبة انتشار هشاشة العظام في هذه الدراسة هو 45.3٪. وكانت أعلى نسبة لهشاشة العظام (75٪) ضمن الفئة العمرية (> 60) سنة، (53.7٪) امرأة في سن الامل، (67.8٪) من المدخنات، (31.3٪) لديهن مشاكل فقط في بالكلية ا والجهاز البولي . وأظهرت هذه الدراسة أن (85٪) من النساء المصابات بهشاشة العظام كان مؤشر كتلة الجسم طبيعي، في حين (31.1٪) بعانين من السمنة المفرطة (30+). وأن (60٪) من النساء كانوا ضمن المستوى الأدنى من مستويات الأنشطة الجسمية. الاستنتاج: نستنتج من هذه الدراسة أن مرض هشاشة العظام كان مرتبطا بشكل كبير مع مؤشر كتلة الجسم، والعمر الحالي، ومشاكل الكلى، ومستوى النشاط البدني، وانقطاع الطمث، والتدخين. التوصيات : توصي الباحثة على جميع النساء فوق سن 50 عاما تقوم بإجراء فحص قياس الأشعة السينية مزدوج الطاقة سنويا أو كل سنتين لتقليل احتمال خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام.

Keywords

osteoporosis --- DEXA --- Associated


Article
Percentage of Patient with Celiac Disease among Children with Short Stature
نسبة المرضى المصابين بحساسية الحنطة لدى الأطفال قصار القامة

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Clinical features of celiac disease vary considerably. Intestinal symptoms are common in children whose disease is diagnosed within the 1st 2 years of life. As the age at presentation of the disease shifts to later in childhood, and with the more liberal use of serologic screening tests, extra-intestinal manifestations and associated disorders, without any accompanying digestive symptoms, have increasingly become recognized, including short stature. We aim in this study to determine the percentage of celiac disease among patients with short stature. Objectives of the Study: (1) to show the percentage of patient with celiac disease in short stature children. (2) to show the effect celiac disease on treatment of short stature children. Method: A cross sectional study that carried out at the Endocrine Pediatrics Clinic at A Zahraa Teaching Hospital for a period from 1st of January 2013 to end of October 2013; a total of 167 children and adolescents, aged range from 2 to 18 years were registered with short stature . 91 children of them only have been enrolled in this study according to inclusion criteria. Enzyme immunoassay (Biosystems, Spain) was used to determine IgA tTG using microplate tests. Samples with concentrations >20U/mL were defined as positive. Patients with positive anti-tTG serology were referred to the gastroenterology clinic to continue investigation of celiac disease by endoscopy and biopsy. Data were analyzed by SPSS software from IBM version 20 using chi square and paired T-test. Result: A total of 167 patients were evaluated 91 of them only have been enrolled in our study according to inclusion criteria; 59 (65%) were female and 32 (35%) were male. Median age was 9 years (from 2 - 18 years).The anti-tTG assays were positive in 16.5% of patients (15/91). Out of 15 patient whose diagnosed as anti-tTG positive, 11 (73%) have been diagnosed as celiac disease by endoscopy and biopsy according to modified marsh classification. All children diagnosed to have celiac disease were kept on a gluten-free diet. Patients were followed-up for six months and showed improvement in growth rate. Conclusion: Celiac disease a cause of short stature that should be included in diagnostic investigations of short stature. Recommendation anti-tTG antibody as routine test recommended for all patients with short statures. All patients with idiopathic short statures and anti-tTG test positive with normal IgA level should be subjected to intestinal biopsy to prove the diagnosis of celiac disease. خلفية الدراسة :الأعراض السريرية لمرض حساسية الحنطة تتباين كثيرا .الأعراض الهضمية تكون اكثر شيوعا خلال السنتين الأولى من العمر وكلما تقدم العمر تظهر أعراض جديدة ومنها قصر القامة .يتم في هذه الدراسة تحديد نسبة المرضى المصابين بحساسية الحنطة لدى الأطفال قصار القامة. الهدف : (اولاً) لمعرفة نسبة المرضى المصابين بحساسية الحنطة لدى الاطفال قصار القامه.(ثانياً) تأثير مرض حساسية الحنطة على علاج الاطفال قصار القامه. المنهجية : تم إجراء دراسة من نوع المقطعية المستعرضة, 167 شخصا من الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 2-18 سنه المراجعين لعيادة الغدد الصماء واضطرابات النمو في مستشفى الزهراء التعليمي للفترة من بداية كانون الأول 2013 إلى نهاية تشرين الثاني 2013 للتحري عن قصر القامة، ادخل في الدراسة 91 شخص وفقا لمعايير الاشتمال. تم استخدام طرق الإنزيمات المناعية لتحديد تركيزمضادات (TTG) في الدم للتحري عن حساسية الحنطة. وقد اعتبرت العينات بتراكيز اكثر من (20 مل/وحدة) بأنها إيجابية. تم إحالة حالات المرضى الموجبة إلى مركز الجهاز الهضمي لإجراء التنظير واخذ الخزعة المعوية. النتائج: تراوحت أعمار المرضى بين 2-18 سنه؛ منهم 59 ( 65 ٪ ) من الإناث و 32 ( 35 ٪ ) من الذكور. وكان متوسط العمر (9) سنوات. كانت فحوصات مضادات( TTG) إيجابية في 15 (16.5) ٪ من المرضى. تم إجراء خزعة الأمعاء للحالات الموجبة للتحري عن حساسية الحنطة. كانت نتيجة الخزعة موجبة عند 11 شخصا ( 73 ٪ ) حسب تصنيف مارش المعدل لتشخيص حساسية الحنطة .تم وضع جميع الأطفال المشخصين على نظام غذائي خال من الغلوتين و متابعة المرضى لمدة ستة أشهر، و أظهرت تحسنا في معدل الطول. وقد تم تحليل البيانات عن طريق برنامج SPSS من IBM الإصدار 20 باستخدام مربع كاي و إقران T- الاختبار. الاستنتاج: حساسية الحنطة هو سبب مهم لقصر القامة، ويجب أن يوضع في الاعتبار أثناء الاختبارات التشخيصية للأطفال قصار القامة. التوصيات: 1. تضمين تحديد تركيز مضادات (TTG) في الدم كاختبار روتيني للتحري عن حساسية الحنطة لدى الاطفال قصار القامه. 2. كل المرضى الذين يعانون من قصر القام مجهول السبب ولديهم نتيجة ايجابيه لتركيز مضادات ( (TTGمع مستوى طبيعي من IgA يجب أن يخضع لخزعة الأمعاء لإثبات تشخيص مرض حساسية الحنطة.


Article
Effect Invitro Activation on the Spermiograms of ligozoospermic Patients
تأثير التنشيط بالزجاج على معالم النطف لمرضى قلة النطف

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The objective of this study was to improve certain sperm function parameters in vitro of oligozoospermic patients and other mild male factors using sperm activation techniques such as swim-up and density gradient. Methodology: The study was carried out between January 2014 and October 2014 including (30) semen samples of oligozoospermic patients who attended the Fertility Center in AL- Sadr Medical City. The liquefied semen was then carefully mixed for few secondand the semen was analyzed by macroscopic and microscopic examination.Two method of IUI sperm activation have been used in this study to separate the motile spermatozoa from seminal plasma.Data analyzed using the SPSS version(20) Results: The results of the study showed that there was statistical significant ( p<0.05) decrease in the sperm concentration, leukocyte concentration, malondialdehyde(MDA) concentration and sperm chromatin maturity after activation by both swim-up and density gradient techniques compared with before activation. Also the results was appeared a significant (p<0.05) improvement in progressive motility (A+B) and normal morphology after activation by both techniques while, there was a significant (p<0.05) improvement in progressive motility (A+B) was noticed by using density gradient technique compared to swim-up technique. Conclusions: It was concluded that the density gradient and swim-up techniques were appeared clear improvement in the certain sperm parameters of oligozoospermic patients after activation. Recommendation: The density gradient techniques with intrauterine insemination to treatment Oligozoospermic patients. الهدف: هدفت الدراسة الحالية الى زيادة معايير وظائف النطف البشرية في الزجاج للمرضى المصابين بقلة النطف او عوامل اخرى عند الذكور باستخدام تقنيات معينة مثل تقنية السباحة للاعلى وتقنية تدرج الكثافات . المنهجية : تم اجراء هذه الدراسة للمدة من كانون الثاني 2014 الى تشرين الاول 2014 ، حيث شملت الدراسة(30) عينة من السائل المنوي لمرضى قلة النطف الذين يراجعون مركز الخصوبة في مدينة الصدر الطبية في محافظة النجف الاشرف . حيث تم فحص المني المتميع عينياً ومجهريا ً بعد مزجه جيداً لثواني قليله . في هذه الدراسة استخدمت طريقتين لتنشيط الحيامن (السباحة للاعلى وتدرج الكثافات) لغرض فصل الحيامن النشطة من البلازما المنوية .تم تحليل النتائج احصائيا باستخدام العامل الاحصائي SPSS Version(20). النتائج: أظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي (p<0.05) في كل من تركيز النطف، تركيز كريات الدم البيض، تركيز المالون داي الديهايد (MDA) وتركيز نضج الكروماتين النطفي بعد التنشيط ولكلا التقنيتين (السباحة للاعلى وتدرج الكثافات) مقارنة بما قبل التنشيط .كما أظهرت النتائج حدوث تحسن معنوي (p<0.05) في كل من الحركة التقدمية للنطف ( A+B) والشكل السوي للنطف بعد التنشيط بكلا التقنيتين مقارنة بما قبل التنشيط. ايضا تبين حدوث تحسن معنوي (p<0.05) في الحركة التقدمية للنطف (A+B) من خلال تقنية تدرج الكثافات بشكل أفضل مما في تقنية السباحة للاعلى . الاستنتاجات : توصلت هذه الدراسة الى ان استخدام تقنية تدرج الكثافات والسباحة للاعلى تظهر تحسنا ملحوظا في معالم النطفالاساسية لمرضى قلة النطف بعد التنشيط . التوصيات: استخدام تقنية تدرج الكثافات مع تقنية الصنعية ((IUI لمعالجة مرضى قلة النطف .


Article
Safe Handling Knowledge and Practices of Chemotherapy among Oncology Nurses in Erbil City
معلومات وممارسات حول التداول الآمن لاستخدام العلاج الكيمياوي الممرضين العاملين في الوحدات السرطانية في مدينة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Widespread use of chemotherapy in the treatment of cancer has lead to higher health hazards among nurses who handle and administer such drugs, so theyshould know how to protect themselves from effects of chemotherapy. Objective of study was to assess knowledge and practicesof nurses for safe handling chemotherapy in Erbil City. Methodology:A cross sectional study design was undertaken on 27 nurses in oncology units in Erbil City in 2015, to collect the data, patients who met the inclusion criteria were selected and questionnaires were filled through interviewing in 20 minutes. The questionnaire including demographic information and safe handling chemotherapy knowledge and practices and barriers of personal protective equipment. data were analysis by descriptive and inferential statistics Results: The total mean score of knowledge and practices of safe handling chemotherapy was 15.59±1.96, 8.74+1.78 respectively and more than two to third of nurses had no knowledge that chemotherapy enter the body through contaminated foods, about practices more than three quarter no change of personnel protective barriers after contact with chemotherapy . Result of this study showed that was significant negative association between knowledge and practices (r=-0.469, p=0.014). Moreover, It is showed that significant negative association between practices and barriers (r = 0. 475; P = 0. 012). Conclusion: Most of the study sample had fair knowledge and practices of safe handling chemotherapy. Recommendation: Chemotherapy Safety protocol should be instituted for all oncology nurses who are working in oncology unit. خلفية البحث:ان هنالك انتشار واسع للعلاج الكيمياوي للمصابين بالإمراض السرطانية وهذا ما تسبب بزيادة المخاطر الصحية للممرضين العاملين في مجال تداول العلاج بهذه الأدوية لذلك يجب عليهم معرفة كيف وقاية أنفسهم من تأثيرات هذه الأدوية. الهدف: ان الهدف من هذه الدراسة هو لتقييم معلومات وممارسات الممرضين العاملين في الوحدات السرطانية حول كيفية التداول الأمين لاستخدام العلاج الكيمياوي. المنهجية:أجريت دراسة مقطعية واشترك بها 27ممرض من العاملين في وحدات العلاج الكيمياويفي مدينة اربيل وقد جمعت المعلومات عن طريق المحاورة ولفترة 20 دقيقة مع كل ممرض وشمل الاستبيان معلومات حول المعلومات الديموغرافية حول الممرضين ومعلوماتهم وممارستهم حول كيفية التداول الامن مع العلاج الكيماوي والمعوقات حول حاجات الحماية الشخصية .تم تحليل البيانات باستعمال الإحصاء الوصفي والاستنتاجي. النتائج:كان معدل متوسط المعلومات والممارسات حول سلامة التداول للأدوية الكيمياوية15.59 و 1.96و8.74 +1.78 وبشكل متعاقب وكان اكثر من ثلثي الممرضين لا يعرفون بان العلاج الكيمياوي يدخل الجسم عن طريف الغذاء الملوث و اما بالنسبة لممارساتهم فكان اكثر من ثلاثة ارباعهم لا يغيرون الملابس الواقية بعد اعطاء الادوية الكيمياوية واظهرت نتائج الدراسة بان هنالك علاقة سلبية بين المعلومات والممارسات وبمستوى 0.469 وبدرجة حرية 0.014 وكذلك اظهرت النتائج علاقة سلبية بين الممارسات والمعوقات . الاستنتاج: اغلب المشتركين في الدراسة كانت لديهم معلومات معتدلة في المعرفة والممارسة بالتداول مع العلاج الكيمياوي. التوصيات: اوصت الدراسة بضرورة اجراء تعاقدات العلاج الكيمياوي للممرضين العاملين في وحدات الامراض السرطانية .


Article
Efficacy of Cleaning and Disinfecting Infant Bottle Feeding by Mothers in Raparin Teaching Hospital at Erbil City/Kurdistan Region
تاثير تنظيف وتعقيم زجاجة ارضاع الطفل من قبل الأمهات في مستشفى رابه رين التعليمي في مدينة أربيل/ إقليم كوردستان

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Safe use of infant formula is challenging in developing world settings. Because water and sanitation infrastructure are often suboptimal in these communities, infants who are not breastfed remain at high risk of morbidity and mortality caused by diarrheal pathogens. Objectives: The study aimed to find out the association between methods of cleaning and disinfecting bottle feeding and culture result, determine most sterilize methods by mothers. Methods: A survey study was carried out at Raperin Teaching hospital in Erbil City Iraq/Kurdistan Region from (15-June-2015 to15-September-2015) .A convenience sample of 40 mothers were selected who used bottle feeding,(10) Mothers of each method ( boiling water, salt (Nacl),Detergent) and tap water only),Then the Then the swape was taken from the screw line of bottle after the cleaning and washing by mother and send to laboratory for culture was taken from the screw line of bottle after the cleaning and washing by mother and send to laboratory for culture. A questionnaire was designed that composed of four parts, (Socio-demographic data of mother and their infant, some questions method of cleaning and disinfecting bottle feeing, the data were analysis by using Frequency, percentage and Chi square (SPSS, 19 ). Results: The results found (32.5%) of mothers were age (26-30) years old,(37.5%) were illiterate,(45%) of them were from Urban , (82.5%)of infant have history of previous diarrhea (10%) positive culture swap from boiling methods of cleaning and sterilizing the bottle feeding, while (90%) positive pathogen culture swap is seen in detergent method, (100%) was positive culture swap from both methods( tap water and salt).(35%) of bacterial growth was E. Coli, (17.5%) of them was Klepssela. pneumonia, while only (5%) of bacteria were( Multi bacteria), Regarding the fungi (15%) was positive (Monilia), there is highly significant association between (Culture result, Type of Bacteria, Duration of cleaning and sterilization and Type of bottle) with method of cleaning and sterilization. Conclusions: The study concludes that method of cleaning and sterilization of bottle feeding were sterilize because there are a lot of pathogen were isolated from bottle after cleaning and sterilization by mothers and Boiling method was the most sterilize method and The study indicate that bottle feeding does not provide a safe feeding. Recommendations: The study recommend a guideline and an educational program about method of cleaning and sterilization of bottle feeding for mothers and family must be provide to all maternal and child heath care center in Kurdistan region –Iraq, Encourage mother to use breast feeding and use glass bottle feeding instead of plastic one, because its easer to sterilize and clean. Tap water not recommended for cleaning the bottle feeding because of poor sanitation. خلفية البحث:الاستعمال الامن للحليب الاصطناعي للأطفال يمثل تحديا في تطور أعداد السكان في العالم, لأن الماء والصرف الصحي في كثير من الأحيان دون المستوى في التعقيم في هذه المجتمعات ، والأطفال الرضع الذين لا يرضعون من الثدي لايزالون في خطر كبير في التعرض للأمراض والوفيات الناجمة من جرثومة الاسهال. الأهداف: تهدف الدراسة إلى معرفة العلاقة بين طرق وأساليب التنظيف و تعقيم قنينة الرضاعة والنتائج المختبرية، و تحديد الطرق الاكثر استعمالا من قبل الامهات في التعقيم . المنهجية: أجريت دراسة استقصائية في مستشفى رابرين التعليمي في مدينة أربيل إقليم كوردستان/ العراق من 15 حزيران 2015- الى 15 ايلول 2015 تم اختيار عينة غرضية تكونت من 40 ام تستعمل زجاجة الرضاعة الاصطناعية وكانت 10 من الامهات يستعملن الماء المغلي في تعقيم قنينة الرضاعة, و10 من الامهات يستعملن ملح الطعام في تعقيم قنينة الرضاعة, و10 منهن يستعملن مادة كيمياوية و10 امهات استعملن ماء الحنفية في تنظيف قنينة الرضاعة ,وتم اخذ مسحة من خط مسمار الزجاجة بعد التنظيف والغسل من قبل الام وبعدها تم إرسالها إلى المختبر للتحليلات . وقد تم تصميم استمارة استبيان التي تتألف من أربعة أجزاء ( البيانات الاجتماعية والديموغرافية للأم و الرضيع ،و بعض الأسئلة حول الإسهال و تنظيف و تعقيم زجاجة الرضاعة ،وقد تم تحليل البيانات باستخدام التكرار,النسبة المؤية ومربع كاي عن طريق برنامج SPSS (الإصدار19). النتائج :اظهرت النتائج ان ( 32,5 ٪ ) من الأمهات ضمن الفئة العمرية ما بين ( 26-30) سنة، و 37,5 ٪ منهم كانوا أميين ، و45 ٪ منهم من الحضر ، و 82,5 ٪ من الأطفال لديهم تاريخ مع الإسهال .(10٪) من المسحة المختبرية كانت وجود جرثومة من الذين يستعملون الماء المغلي لتعقيم وتنظيف قنينة الرضاعة ، (90 ٪) من المسحة المختبرية كانت وجود جرثومة من الذين يستعملون المنظفات، ( 100 ٪) من المسحة المختبرية كانت وجود جرثومة في كلا الطريقين (ماء الحنفية وملح الطعام). ( 35 ٪ ) للنمو البكتيري كانت E. Coli،و (17.5 ٪) منهم كانت Klepssela pneumonia. و (5 ٪) من المسحة المختبرية كانت (متعدد البكتيريا) ، وفيما يتعلق الفطريات (15 ٪)من (Monilia) كانت موجودة ، واظهرت الدراسة بوجود علاقة مؤثرة بين طريقة التنظيف و التعقيم مع نوع البكتريا ,مدة التعقيم و النوع من قنينة الرضاعة. الاستنتاج: استنتجت الدراسة بان الوسائل المستخدمة في التعقيم من قبل الامهات غير صالحة وذلك لظهور نسب كبيرة من الجراثيم لطرق التعقيم المستعملة. وان الطريقة الماء المغلي كانت الطريقة الأكثر معقمة لدى الامهات، وأن قنينة الرضاعة لا توفر التغذية الصحية للطفل . التوصيات : اوصت الدراسة بوضع برنامج تعليمي وتثقيفي وارشادات شاملة حول طريقة تنظيف و تعقيم قنينة الرضاعة للامهات وتزويد كل مراكز الرعاية الصحية في اقليم كردستانالعراق به ، وتشجيع الأمهات لاستعمال الرضاعة الطبيعية واستخدام قنينة الرضاعة الزجاجية بدلا من البلاستيكية لأنه اسهل للتعقيم والتنظيف ، كما اوصت الدراسة بان ماء الحنفيةلا ينصح لتنظيف زجاجة الرضاعة بسبب سوء الصرف الصحي .


Article
Healthy Lifestyle for Clients Attending to Primary Health Care Centers in Erbil City
نمط الحياة الصحية للزبائن المراجعين الى مراكز الرعاية الصحية الاولية في مدينة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Healthy lifestyle is the responsibility of person to choice and making smart health through good nutrition, daily exercise, adequate sleep, avoid tobacco smoking and drinking alcohol and engage with family members and friends. Aim of study: is to identify the lifestyle for clients attending to primary health care centers in Erbil Methods: descriptive study conducted in Erbil City through the period of July 17, 2014- January to 11, 2015. A convenience method of sample was recruit 248 client age 15 and above without chronic diseases who were attended to primary health care centers during study period for purpose either treatment minor illness or vaccination coverage program for their children. Questionnaire designed by researchers and used to collect data by interview. Chi square test of association (or Fisher’s test) was used to compare proportions. A p- value of ≤ 0.05 was considered as statistically significant. Results: study found that the unhealthy behavior among study sample were: smoker 27.0%, did not practicing physical activities 64.9%, watch TV more than seven hours 70.2%, eat food high in fat 40.7% and there significantly association between age and smoker (P<0.0001), age and number of hours sleeping (P<0.0001), age and going to bed early (P<0.0001), and there was significantly association between r physical activities and gender (P=0.021). Conclusion: there was proportion of unhealthy lifestyle among sample of study such as watch TV more than seven hours, did not practicing physical activities eating fatty foods, there was significantly association between age and smoking, age and practicing physical activities, and association between gender and practicing physical activities. Recommendation: study recommended for health policy in governorate to encourage health lifestyle among people through mass media and open more sports club for physical activities. خلفية البحث : نمط الحياة الصحي هي مسؤولية الفرد في اختبار و صنع الصحة و بشكل بارع من خلال التغذية الجيدة و الممارسة اليومية للتمارين الرياضية و النوم لفترة كافية و تجنب التدخين وتجنب شرب المشروبات الكحولية والمشاركة الاجتماعية مع افراد العائلة والاصحاب. الهدف: الهدف من هذه الدراسة هي التعرف على نمط الحياة المراجعين الى مراكز الرعاية الصحية الاولية في مدينة اربيل. المنهجية: دراسة عرضيّة اجريت في مدينة اربيل ضمن الفترة من 17 تموز 2014 ولغاية 11كانون الثاني 2015. عينة عشوائية شملت 248 زبون من عمر 15 سنه فأكثر حضروا الى مراكز الرعاية الصحية الاولية اما لمعالجة الحالات المرضية البسيطة او لتغطية برنامج التطعيم لاطفالهم شرط خلوهم من الامراض المزمنة. استمارة الاستبيان صممت من قبل الباحثين من خلال جمع البيانات عن طريق المقابلة الشخصية. استخدم اختبار مربع كاي (او اختبار فشر) لمقارنة النسب. قيمة الاحتمالي اقل او يساوي 0.05 اعتبر ذات دلالة معنوية من الناحية الاحصائية. النتائج: اشارت الدراسة الى ان هنالك نسبة من الممارسات الغير صحية في عينة الدراسة مثل التدخين بنسبة 27% و عدم ممارسة الانشطة البدنية بنسبة 64,9% و مشاهدة التلفاز اكثر من سبعة ساعات بنسبة 70,2% و تناول الاطعمة الغنية بالدهون بنسبة 40,7% كما اشارة الدراسة الى ان (P<0.0001) هنالك علاقة ذات دلالة معنوية احصائية بين العمر والتدخين (p<0.001) والعمر والنوم المبكر (p<0.001) و العمر و عدد ساعات النوم (p=0.021) وهنالك اختلاف ذات دلالة معنوية احصائية بين جنس الزبائن و ممارسة الانشطة البدنية. الاستنتاج: استنتجت الدراسة ان نسبة من الممارسات الغير صحية في عينة الدراسة مثل التدخين وعدم ممارسة الانشطة البدنية و تناول الدهون و مشاهدة التلفاز اكثر من سبعة ساعات و ايضا هنالك علاقة معنوية بين العمر والتدخين و العمر وعدد ساعات النوم و و العمر والممارسات البدنية وكذلك الجنس و ممارسة الانشطة البدنية. التوصيات: اوصت الدراسة للسياسة الصحية في المحافظة لتشجيع نمط الحياة الصحي من خلال وسائل الاعلام و تاسيس المزيد من النوادي الرياضية لممارسة الانشطة البدنية.


Article
Effectiveness of an Instructional Program Concerning Secondary Polycythemia Knowledge on Clients Attending Iraqi National Blood Bank
تأثير البرنامج التوجيهي المتعلق بمعارف المرضى بزيادة كريات الدم الحمراء الثانوي للمراجعين لمصرف الدم الوطني العراقي

Authors: Abbas Labeeb Wadi --- Huda Baker Hassan
Pages: 111-120
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Secondary Polycythemia (SP) mean an elevated of erythrocytes numbers and hemoglobin above normal levels which as more than 18 g / liter in males or 16 g / liter in females, and the elevated red blood cell above the normal level lead to many complication as thromboembolisim, hypertension, and gout. Objectives: The study aims to assess find out the effectiveness of instructional program application on secondary polycythemic clients. Methodology: A quasi-experimental design study conducted in Iraqi national blood bank from the period of January, 13th 2015 to September, 1st 2015, the study sample consist of 70 clients have hemoglobin level more than 18 mg/dl for males and 16 mg/dl for females, divided into two groups (35) case and (35) control groups. The study instrument was composed of three parts which as socio- demographic information was included; (age group, gender, marital status, level of education and occupational, and second parts deals medical history which include (weight, height, Hb level, other diseases, smoking and alcohol drinking). part three consist of 11 domains concerned to clients knowledge toward the SP which include (general information about SP include (definition, causes and symptoms), diagnosis, complication, treatment, and treatment plan which include (diet, smoking and alcohol, exercise, control on blood pressure, blood donation, relaxation and follow. The validity of the instrument was established through a panel of (10) experts, the reliability of the items was based on the internal consistency of the questionnaire was assessed by calculating Cronbach s' Coefficient alpha which as= 0.75. The data have been analyzed through the application of: descriptive frequency, percentages; mean of scores; and the inferential analysis that include: Analysis of variance and the researcher used the SPSS version 20 to analysis of data. Results: the findings revealed that the 97.1% of the case group were males at age 37-41 years old, 71.4% were married, 31.4% primary school graduate, 54.3% of the case group have free job, 68.6% of them were cigarettes smokers, low percent of the case group smoking water pip, and 25.7% of them have drinking alcohol. Conclusion: the study concluded that the program has a clear impact on improving the knowledge of clients relating to the definition and symptoms and how to control the disease through the pretest and posttest of the program. Recommendations: the study recommends increase health awareness among young people through the implementation of courses and lectures for youth in coordination with the Ministries of Health and Education and Higher Education in order to control the causes of disease and their risks. خلفية البحث: زيادة عدد كريات الدم الحمراء الثانوي في الجسم تعني أن قيمة خضاب الدم (الهيموغلوبين) أكثر من 18غم/ دسي لتر من الدم لدى الذكور أو 16 غم/ دسي لتر لدى الإناث. وارتفاع كريات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي يسبب الكثير من المضاعفات مثل الانسداد الخثري للأوعية الدموية و ارتفاع ضغط الدم و أمراض المفاصل و داء النقرس. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم اثر تطبيق البرنامج التوجيهي المتعلق بزيادة عدد كريات الدم الحمراء الثانوي على المرضى المراجعين لمصرف الدم الوطني العراقي. المنهجية: دراسة شبه تجريبية أجريت في مصرف الدم الوطني العراقي ، للمدة من 13 كانون الأول 2015 ولغاية 1 من أيلول 2015,تكونت عينة الدراسة من (70) مراجع لمصرف الدم الوطني العراقي والذين يعانون من زيادة نسبة الهيموغلوبين و قسمت العينة بشكل متساوي إلى مجموعة الدراسة (35) مراجع والمجموعة الضابطة (35) مراجع. تألفت أداة الدراسة من ثلاث محاور حيث تضمن المحور الأول المعلومات الديموغرافية للمراجع والمتضمنة (الفئة العمرية والجنس والحالة الاجتماعية ومستوى التعليم والمهنة) المحور الثاني شمل التاريخ الطبي للمراجع وهو (كتلة الجسم) ونسبة الهيموغلوبين ومدة الإصابة بالمرض وجود أمراض مزمنة و التدخين وتناول الكحول)، وتكون المحور الثالث من (11) محور تتعلق بمعارف المراجع بالمرض وشملت (تعريف المرض وأسبابه وأعراضه, تشخيص المرض, علاج المرض, محاور الخطة العلاجية وشملت (الغذاء, التدخين والكحول, الرياضة, السيطرة على ضغط الدم, والتبرع بالدم, والترفيه عن النفس, والمتابعة الصحية). تم تحديد مصداقية أداة الدراسة من خلال عرضها على (10) خبراء في مجال الاختصاص، وتم قياس ثبات الاستبيان من خلال تطبيق معامل كرونياخ الإحصائي والمساوي 0.75. تم تحليل البيانات من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي (التكرارات، والنسب المئوية، والمتوسط الحسابي ), والتحليل الاستدلالي (تحليل التباين ) وتم استخدام الحقيبة الإحصائية إلاصدار رقم 20 لإدخال البيانات لغرض تحليلها. النتائج : أشارت نتائج الدراسة الحالية بأن معظم عينة الدراسة (97.1% ) هم ذكور ضمن الفئة العمرية 37-41 سنة وفيما يتعلق بالحالة الاجتماعية فان اغلب المرضى كانوا من المتزوجين71.4% وان غالبية عينة الدراسة هم خريجو المدرسة الابتدائية 31.4% و 54.3% يعملون أعمال حرة و 68.6% كانوا من يدخنون السجائر و 28.6% كانوا يدخنون الاركيلة و 25.7 كانوا يشربون الخمر وبينت الدراسة بأن البرنامج التوجيهي على مجموعة الدراسة كان مؤثرا". وأشارت النتائج أيضا بوجود دلالة إحصائية مؤثرة على معارف المرضى المتعلقة بزيادة كريات الدم الحمراء الثانوي قبل وبعد البرنامج التوجيهي لمجموعة الدراسة و بين مجموعة الدراسة والمجموعة الضابطة بمستوى دلالة ≥ 0,05 الاستنتاج: استنتجت الدراسة بان البرنامج له اثر واضح على تحسين معارف المراجعين المتعلقة بتعريف واعراض وكيفية السيطرة على المرض من خلال الاختبار القبلي والبعدي للبرنامج. التوصيات: توصي الدراسة نشر الوعي الصحي بين الشباب من خلال تنفيذ دورات ومحاضرات للشباب بالتنسيق مع وزارة الصحة والتربية والتعليم العالي بغية السيطرة على اسباب الاصابة بالمرض ومخاطرها.


Article
Assessment of Psychological Status of Orphans in Orphanagesin Baghdad City
تقييم الحالة النفسية للايتام في دور الرعاية في مدينة بغداد

Authors: Saja H. Mohamed --- Ali A. Kazim
Pages: 121-129
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives:To assess of psychological status of orphansin orphanages in Baghdad city. Methodology:A descriptive correlation analytical study included purposive (non-probability) sample of (50) orphan was selected for the present study. The data had been collection from 9th January 2015 to 20th February 2015.Data were collected through the use of the constructed questionnaire and the process of interviewing to orphans children.Data were analyzed through the application of descriptive statistical analysis (percentage, frequency, mean of score and S.D) and inferential data analysis (Chi-square) with (SPSS, Version 20). Results:The findings of the study indicate that most of the samples (34%) have both sever, moderate anxiety level and (32%) of the samples have mild anxiety level. There is highly significant relation in anxiety level with sociodemographic data (age, education level, loss of parents), there was significant relation in anxiety level with sociodemographic data (age at admission, financial support).The findings of the study indicate that most (48%) of the samples have mild depression, (30%) of the samples have severe depression level and (22%) have moderate depression level. There is highly significantrelation in depression level with sociodemographic data (age, loss of parents), there was significant relation in anxiety level with sociodemographic data (education level). Conclusion: All orphans affected with the psychological problems in different levels and there are weak relationship betweenfemales and males in gender group with psychological problems. Recommendation: The study recommends that givean educational program to those who were responsible about the orphanage to increase their knowledge toward the psychological problems such as (anxiety, depression). A guidance towards religious and moral education specialist to reduce the conflict between the orphans and development of psychosocial problems. الهدف:تقييم الحالة النفسية للإيتامفي دور الرعاية في مدينة بغداد. المنهجية: دراسة وصفية تحليلية ترابطية شملت العينة العمدية الغير احتمالية التي تتألف من (50) يتيم لهذه الدراسة جمعت العينة من 9 كانون الثاني ولغاية شباط 2015. تم جمع العينة باستعمال الاستبانة وبطريقة المقابلة الشخصية للأطفال الايتام.تم تحليل البيانات من خلال تطبيق التحليل الإحصائي الوصفي (النسب المئوية، التكرارات، ومقياس متوسط القيم المعيارية واختبارات مربع كأي مع برنامج التحليل الاحصائي ,الإصدار 20). النتائج:تشير نتائج الدراسة إلى أن اكثر العينات (34٪) لكلا القلق الشديد والمتوسط و (32٪) من العينات لديها مستوى قلق خفيف. هناك علاقة ذات دلالة عالية في مستوى القلق مع المعلومات الشخصية (العمر، المستوى التعليمي، وفقدان الوالدين)، هناك علاقة ذات دلالة في مستوى القلق مع المعلومات الشخصية (العمر عند الدخول,الدعم المالي). نتائج الدراسة تشير إلى أن اكثر العينات (48٪) يعانون من الاكتئاب الخفيف،(30٪) من العينات لها مستوى شديد للاكتئاب و(22٪) لديهم مستوى من الاكتئاب المتوسط. هناك علاقة ذات دلالة عالية في مستوى القلق مع المعلومات الشخصية (العمر، وفقدان الوالدين)، هناك علاقة ذات دلالة في مستوى القلق مع المعلومات الشخصية (المستوى التعليمي). الاستنتاج:جميع الايتام كانوا متأثرين بالمشاكل النفسية لمختلف المستويات,توجد علاقه ضعيفة بين متغير الجنس والمشاكل النفسية. التوصيات :في ضوء هذه النتائج أوصى الباحث الى اعطاء برنامج تعليمي على مشرفين دور الأيتام لزيادة معرفتهم تجاه المشاكل النفسية مثل (القلق والاكتئاب), ارشاد نحو التعليم الديني والأخلاقيللحد من الصراع بين الأيتام وتطور المشاكل النفسية.


Article
Investigation of Serum TNF-alpha, TRAF-1, andTRAF-2 in Patients Suffer from Ulcerative Colitis
التقصي عن عامل نخر الورم (نوع الفا) والعامل المتعلق بمستقبلات عامل نخرالورم الأول والثاني في مصول المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Ulcerative colitis (UC) is a chronic inflammatory disease of unknown causes. It has involved the inflammatoryprocess of the mucosa and sometimes the submucosa of the large intestinal tract. There are a several theories involve role of the immune mechanisms and cell signals that lead to activation of many intracellular adapter proteins and other markers, which in turn trigger an inflammatory process and death of many colonocytes. Objective:investigation of serum TNF-alpha, TRAF-1 and TRAF-2 levels in active Ulcerative Colitis and also, identified the diagnostic possibility of the studied parameters in diagnosis of UC patients. Material and Method: A case-control study was conducted at the City of Al-Najaf Al-Ashraf using 56 and 30 individuals of both genders for Patients and Control groups with an overall age range of 18-75 years old. All sera with negative Epstein-Barr Virus (EBV) agglutination test of all subjects were monitored for level of Tumor Necrosis Factor-alpha (TNF), TNF Receptor Associated Factor-1 (TRAF-1), and TNF Receptor Associated Factor-2 (TRAF-2), by ELISA Method. All these Data was analyazed by using spss (T-test) program and also, the receiver operate characteristic curve (ROC) was used to identify their possibility of diagnostic value. Results: Serum level of TNF-alpha, TRAF-1 and TRAF-2 were significantly higher in UC patients than those in controls (P values were = 0.000). TNF-alpha, TRAF-1, and TRAF-2 shown to have a display to fabulous value in the differentiation of UC patients and control with the area under the ROC curve (AUR) of 0.698–1.000 (P value < 0.001). Conclusion: In light of the obtained results in current study, we conclude that the serological levels of TNF-alpha, TRAF-1 and TRAF-2 were increased in active UC patients. It seems that the activation of TNF-alpha, TRAF-1, and TRAF-2 may be first events in the development of UC. Recommendation: Additional genetic and immunological markers, including standardized lymphocytes and other assays, are needed. These are to determine the pro-inflammatory cytokines and monitor the progress of the disease in order to detect the suitable time of a possible intervention خلفيةالبحث:التهاب القولون التقرحي (UC) هو مرض مزمن مجهول السبب يتصف بالتهاب الغشاء المخاطي وأحيانا التهاب الطبقة تحت المخاطية من الأمعاء الغليظة. هناك عدة نظريات تنطوي على دور آليات المناعة وإشارات الخلية التي تؤدي إلى تفعيل العديد من البروتينات المتحولة داخل الخلايا وعلامات أخرى، وهذا بدوره يقدح عملية الالتهاب وموت الكثير من خلايا القولون. الهدف: التقصي عن مستوى عامل نخر الورم نوع الفا والعامل المتعلق بمستقبلات نخر الورم الأول والثاني في مصول المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي وكذلك معرفة دور تلك العوامل في تشخيص المرض. المنهجية:في دراسة مقارنة أجريت في مدينة النجف الأشرف باستخدام 56 و 30 شخصا من كلا الجنسين للمرضى الصابين بالتهاب القولون التقرحي ومجموعة التحكم مع الفئة العمرية 18-75 سنة. تم جمع الأمصال من كل المجاميع بعد التأكد من الاختبار السلبي لفيروس ابشتاين بار (EBV). وقد تم قياس مستوى نخر الورم عامل ألفا TNF-alpha والعامل المتعلق بمستقبلات نخر الورم الأول والثاني (TRAF-1)، (TRAF -2) باستخدام تقنية الامتزاز الأنزيمي (ELISA). وباستخدام برنامج الـSPSSتم تحليل البيانات واجراء اختبار Tوكذلك، تم استخدام منحنى الميزة (ROC) لتحديد القيمة التشخيصية لتلك العوامل المدروسة. النتائج:ان مستوى المصل للعامل TNF-ألفا، وTRAF-1 وTRAF-2 أعلى بكثير في المرضى الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي مما هو عليه في مجموعة السيطرة (مستوى المعنوية لكل العوامل المدروسة يساوي 0,000) وتبين أن العوامل المدروسة تملك قيمة تشخيصية ممتازة للتشخيص المرض حسب المنطقة تحت منحى الميزة من 0،698-1،000 وبمستوى معنوية اقل من 0,001 (P value <0.001). الاستنتاج: في ضوء النتائج التي تم الحصول عليها في الدراسة الحالية، نخلص إلى أن هناك زيادة في مستويات كل من العاملTNF-ألفا، وTRAF-1 وTRAF-2 في المرضى الذين يعانون من القولون التقرحي. ويبدو أن تفعيل TNF-ألفا، TRAF-1، وTRAF-2 قد تكون الأحداث الأولى في التسبب في المرض . التوصيات:لغرض تحديد السيتوكينات الموالية للالتهابات ومراقبة تطور المرض ومن اجل تحديد التوقيت المناسب للتدخل في المرض يجب قياس معلمات مناعية ووراثية أخرى، بما في ذلك خلايا-T وأختيارات أخرى.


Article
Assessment the Severity of Asthma on Patients in Specialist Respiratory Center in Baghdad City
تقييم شدة الربو للمرضى في المراكز التنفسية التخصصية في مدينة بغداد

Authors: Sabah A.Ahmed --- Ali kh. Aliwie
Pages: 139-145
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to assess the patients’ asthma control and find out the association between the gender, age, marital status, educational level, employment, duration of disease. Methodology: descriptive Design study is starting from 5th January 2014 to the 15th August 2014 was This study was conducted at Al Zahra'a Center consultative for Allergy and Asthma, Clinic consultative for Chest and Respiratory Diseases, in Baghdad city., purposive (non probability) sample consist of 100 patients, who attending to above centers,.Reliability of the questionnaires was determine by calculating Cronbach s' Coefficient alpha = .89 . The Descriptive data analysis was done through frequency, percentage mean, standard deviation and relative sufficiency and inferential data analysis was done by chi-square, t-test and contingency coefficient. Results: The results of the present study showed that the female's patients more than males, most of the sample marriage and college graduated, the findings revealed there were significant association between The patients control of asthma with Emergency admission and employment. Conclusion: the study show high percentage (67%) of the study samples were uncontrolled, (28%) from samples were partial controlled and (5%) from samples were controlled. Recommendations: This study provides evidence of poor asthma control According to present findings the researcher recommends to prepare educational program related to implement suitable interventions to improve asthma management according to standard treatment guidelines in the health establishment الهدف : تهدف الدراسة الى تقييم مستوى سيطرة المريض على الربو وايجاد العلاقة بين مستوى السيطرة على المرض والمعلومات الديموغرافية وهى الجنس والعمر والحالة الزوجية والمستوى التعليمي والوظيفة ومده الإصابة . المنهجية : دراسة وصفية اجريت للفترة من 5 شباط 2014 إلى 15 اب 2014 وقد أجريت هذه الدراسة في مركز الزهراء الاستشاري للحساسية والربو والعيادة الاستشاري لأمراض الجهاز التنفسي والصدر، في مدينة بغداد. شملت عينه الدراسة 100 مريض ممن يراجعون الى مراكز الجهاز التنفسي اعلاه, وتم استعمال مقياس السيطرة على الربو. وتم تحديد ثبات الاستبانة بواسطة حساب معامل كرون باخ ألفا =.89 وحددت مصداقيتها من خلال عرضها على 17 خبير من ذوي الخبرة والمهارة وقد تم تحليل البيانات الوصفية من خلال التكرارات ،والنسبة المئوية، الانحراف المعياري والاكتفاء النسبي وتحليل البيانات الاستدلالية بواسطة مربع كاي , واختبار t-. النتائج: أظهرت نتائج هذه الدراسة أن المرضى الإناث أكثر من الذكور، وغالبيتهم من خريجي الكليات ومتزوجين, وكشفت النتائج أن هناك ارتباط كبير بين سيطرة المريض على الربو مع العمل والدخول المفاجئ الى المستشفى . الاستنتاج : استنتجت الدراسة ان نسبة عالية من المرضى غير مسيطرين على المرض, جزئي ونسبة قليلة من المرضى مسيطرين على المرض . التوصيات: هذه الدراسة تقدم دليلا على ضعف سيطرة المرضى على الربو ووفقا لنتائج الدراسة الحالية يوصي الباحث لإعداد برنامج تعليمي يلائم الحاجة لتنفيذ التدخلات المناسبة لتحسين السيطرة على الربو وفقا لإرشادات المتبعة في المؤسسة الصحية.


Article
Assessing Level of Satisfaction of Breast Cancer Patients about Nursing Care in Rizgari Teaching Hospital in Erbil City
تقييم مستوى الرضى عند المرضى المصابون بسرطان الثدي حول الرعاية التمريضية في مستشفى رزكاري مدينه اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patients’ satisfaction has become an established outcome indicator of the quality and efficiency of the health care system. Objective The aim of this study was to assess the level of Breast cancer patients’ satisfaction toward nursing care in selected hospital of Erbil city in Iraqi Kurdistan Region. Materials and Methods: A descriptive study was designed at oncology ward of Rizgari Teaching Hospital. Participants were interviewed and questions were asked. It started from 1st June to 20th September 2014.The questionnaire included demographical data: gender, educational qualification, history of cancer in the family, family income, type of hospital room and duration of stay in hospital, and type of treatment and frequency of hospitalization were analyzed by using Rating Scale. Results: 60 patients participated in this study. Likert scale was used to assess the levels of satisfaction. Chi-square analysis was computed to find the associations between the levels of satisfaction and demographic variables. 30 patients had a scored between 60-80 and considered to have a good level of satisfaction toward nursing care. However, 30 participants had scoring between 38-59 and are considered to have average level of satisfaction. Conclusion: The study concluded breast cancer patients had positive attitude toward nursing care. be conducted to assess the level of breast cancer patients’ satisfaction toward nursing care Recommendations: Further research including further oncology hospitals. خلفیة البحث :قناعة المريض اصبحت من المؤشرات المهمة لنوعية وكفاءة الخدمات قبل الرعاية الصحية. الهدف:الهدف من الدراسة هو تقييم مستوى قناعة المصابات بسرطان الثدي بالخدمات التمريضية في مسشفى رزكاري في اربيل كردستان العراق. المنهجية: أجريت دراسة مقطعية في ردهة الاورام السرطانية في مستشفى رزكارى التعليمي , عينة الدراسة تكونت من 60 مريض استغرقت الدراسة 6 اشهر , من الاول من حزيران الى 20 ايلول 2014 . وقد استخدم اسلوب المقابلة الشخصية لجمع المعلومات وكانت المعلومات الديموغرافية تتعلق بالجنس, المستوى التعليمي والتاريخ المرضي للعائلة ومدته والدخل الاقتصادي ومدة البقاء في المستشفى ونوعية العلاج واستخدم مقياس لتقيم قناعات المريض واستخدام مربع كاي. النتائج:اشترك (60) من المرضى في الدراسة واستخدم مقياس لتقيم قناعات المريض واستخدم مربع كاي لإيجاد العلاقة بين مستوى قناعة المصابات والصفات الديموغرافية والعوامل الديمغرافية. واظهرت النتائج بان(30) من المصابات كانت قناعاتهم مابين (60-80) وكانت لديهم قناعة جيدة حول الرعاية التمريضية و (30) منهم كانت درجاتهم مابين (38-59) حول نسبة قناعتهم. الاستنتاج:اظهرت الدراسة بان المرضى كانت لديهم اتجاها ايجابيا حول الخدمات التمريضية . التوصيات : اجراء دراسات اوسع وشمول مستشفيات اخرى.


Article
Effectiveness of Educational Program on Nurse's Knowledge Concerning Management of Cardiogenic Shock at AL-Mosul Teaching Hospitals
فاعلية البرنامج التثقيفي على معارف الملاك التمريضي المتعلقة برعاية الصدمة القلبية في مستشفيات الموصل التعليمية

Authors: Ali M F. Hussein --- Hakema S. Hassan
Pages: 154-162
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cardiogenic shock resulting from an inadequate circulation of blood due to primary failure of the ventricles of the heart to function effectively. As this is a type of circulatory shock, there is insufficient perfusion of tissue to meet the demands for oxygen and nutrients. Cardiogenic shock is a largely irreversible condition and as such is more often fatal than not. The condition involves increasingly more pervasive cell death from oxygen starvation (hypoxia) and nutrient starvation (e.g. low blood sugar). Because of this, it may lead to cardiac arrest (or circulatory arrest), Nurses, physicians and others health team need to work together to develop a rapid and well-organized treatment approach to this devastating condition. Objective: The present study aimed to assess the effectiveness of an educational program on nurse's knowledge concerning management of cardiogenic shock. Methodology: A quasi-experimental design study was carried out at AL-Mosul teaching hospitals from March 9th 2015 to July 1st of 2015. The program and instruments constructed and developed by the researcher to measure the purpose of the study. Random sample comprised of (50) nurse was divided into two groups, study group consisted (25) nurse exposed to the nursing educational program and control group consisted (25) nurse were not exposed to the program. The measurement of the effectiveness of nursing educational program on nurses' knowledge the researcher use knowledge test includes (44) items concerning with assessment knowledge for nurses related to management of patients with cardiogenic shock. Reliability of instrument tools was determined through the use of test and retest and the instrument validity was determined through a panel of experts. The analysis of data was performed through the application of description statistic (Frequencies, Percentages, and cumulative percents, Mean of Score, Standard Deviation, Relative Sufficiency) and Inferential statistical (Chi-Square test, Fisher Exact Probability test to present the differences between the study and control groups). Results: The results of the study showed that there is good improvement with highly significant differences in study group between pre and post tests in overall main domains. for the nurses' knowledge. Conclusion: The study Concluded that that inadequate nurses' knowledge in the medical department (coronary care unit, medical ward and emergency department) toward management of patient with Cardiogenic shock. Recommendation: The study recommended that an educational program can be designed and constructed for nurses through the program ,an emphasis can be directed and oriented in management of patient with Cardiogenic shock should be included continuous training for all nursing staff who work in medical department(coronary care unit, medical ward and emergency department). خلفية البحث: الصدمة قلبية المنشأ الناتجة عن دورة دموية غير كافية بسبب فشل أساسي للبطينين للعمل بفعالية. يؤدي هذا النوع من الفشل إلى تروية دموية غير كافي لأنسجة القلب، لتلبية كمية الأوكسجين والمواد الغذائية اللازمة والتي تحتاجها تلك الأنسجة بشكل طبيعي.وتعتبر قاتلة في كثير من الأحيان يؤدي كذلك إلى انتشار موت خلايا الأنسجة بسبب نقص كمية الأوكسجين والمواد الغذائية (مثل نقص سكر الدم). بسبب هذه الأمور من الممكن الأصابة بتوقف القلب لذلك يحتاج علاجها الى تظافر جهود كل من الممرضين والاطباء والفرق الطبية الاخرى معا ليطوروا طرق علاجية سريعة وحسنة التنظيم لهذه الحالة المدمرة. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم اثر فاعلية البرنامج التثقيفي على المعارف التمريضية ازاء الرعاية التمريضية للصدمة القلبية. المنهجية: أجریت دراسة شبه تجريبية في مستشفيات الموصل التعليمية للفترة من التاسع لشهر آذار ٢٠١٥ إلى الأول من تموز ٢٠١٥. تم بناء وتطوير البرنامج والأداة من قبل الباحث لغرض انجاز الدراسة، عينة الدراسة عينة عشوائية تكونت من(٥٠) من الملاك التمريضي قسمت العينة إلى مجموعتين، مجموعة الدراسة وتكونت من (٢٥) ممرض وممرضة تعرضوا إلى البرنامج التعليمي ومجموعة ضابطة تكونت من) ٢٥) ممرض وممرضة لم يتعرضوا إلى البرنامج التعليمي. ولقياس فاعلية البرنامج التثقيفي على معارف الملاك التمريضي استخدم الباحث استمارة تقييم المعارف المتضمنة (٤٤) فقرة والمتعلقة بتقييم معارف الممرضين والممرضات المتعلقة برعاية المرضى الذين يعانون من الصدمة القلبية، تم تحديد ثبات أداة القياس من خلال الاختبار وإعادة الاختبار وتحديد مصداقية الأداة من خلال مجموعة الخبراء. لتحليل البيانات تم استخدام) الإحصاء الوصفي (التكرارات والنسب المئوية، الوزن المرجح والوسط الحسابي والانحراف المعياري والكفاية النسبية ( والإحصاء الاستدلالي (الكفاية النسبية اختبار فيشر اختبار مربع كاي ، اختبار ليفين. وذلك لإيجاد الاختلافات بين مجموعة الدراسة والمجموعة الضابطة. النتائج: أظهرت نتائج الدراسة بان هناك تحسن جيد مع وجود اختلافات ذات دلالة معنوية في مجموعة الدراسة بين الاختبار القبلي والاختبار ألبعدي في الجوانب الرئيسية التي لها علاقة بالمعارف التمريضية. الاستنتاج: استنتجت الدراسة الى ان معارف الملاك التمريضي الذين يعملون في الأقسام الباطنية ( وحدة الرعاية التاجية، الردهات الباطنية و قسم الطوارئ)غير وافية حول التدابير اللازمة لرعاية مرضى الصدمة القلبية. التوصيات: أوصت الدراسة بتصميم وبناء برنامج تعليمي للملاك التمريضي حيث يتم من خلال البرنامج التأكيد على توجيههم وتعريفهم بالتدابير اللازمة لرعاية المرضى المصابين بالصدمة القلبية يجب ان يشتمل على دورات تدريبية مستمرة للملاك التمريضي العاملون في الأقسام الباطنية (وحدة الرعاية التاجية، الردهات الباطنية و قسم الطوارئ).


Article
Psychosocial Aspects of School Age Children with Thalassemia Major in Al-Najaf Al-Ashraf
الجوانب النفسية الاجتماعية لأطفال عمر المدرسة المصابين بالثلاسيميا الكبرى في النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Thalassemia major is a prevalent hereditary disease in Mediterranean region, the assessment of physical aspect of school age children, especially in those with chronic illness such as thalassemia is particularly important. Objectives: Objective of study toassess psychosocial aspects of school age children with thalassemia major.And found out the magnitude association between psychosocial aspects and their demographic characteristics and their clinical characteristics. Methodology: A Non Probability "purposive" sample of (100) school age children with thalassemia major and their parents are included in the present study. The study was conducted from period of September 2nd 2014 to August2nd2015 inAl Najaf Al Ashraf ⁄ Al-Zahra Maternal and Child Teaching Hospital / Thalassemia center. Researcher constructed special questioner to achieve objectives of the present study. Validity of the study instrument was determined through the panel of experts and the reliability of the study questionnaire was determined through Alpha correlation coefficient was computed for the determination of the internal consistency reliability which was α = 0.87 for the standardized alpha of the internal scale of the assessment of child psychosocial aspects and α= 0.91 for standardized Alpha of the internal scale of the assessment of parents proxy information. Data analyses through use descriptive (frequency and percentage) and inferential statistical analysis procedures (t-test , chi squire, and P- value) were used to data analysis. Results: The present study results indicated that there was a significant relationship between thalassemia major and their psychosocial aspects. Also non-significant differences between child and their parent'sresponses regard to the overall psychosocial aspects. Conclusions:. The study concluded that the majority of the study sample of thalassemic children had negative impact on psychosocial aspects.In addition, the emotional domain is the most affected one, followed by the social domain, and then the school domain. Recommendations:The study recommends that a psychologist and sociologist in the center thalassemia is a must be present to help in providing a link between patients, school, the families, and the physicians.And health oriented by mass media in providing information to population about thalassemia and other inherited diseases. خلفية البحث: مرض الثلاسيميا الكبرى من الامراض الوراثية المنتشرة في منطقة البحر الابيض المتوسط وان تقييم الجوانب النفسية الاجتماعية للاطفال في عمر المدرسة يعد من الامور ذات الأهمية القصوى خاصة للأطفال الذين يعانون من الامراض المزمنة. الهدف:تهدف الدراسة الى تقييم الجوانب النفسية الاجتماعية للاطفال المصابين بمرض الثلاسيميا الكبرى في عمر المدرسة وتحديد العلاقة بين الجوانب النفسية الاجتماعية لعينة البحث والمتغيرات الديموغرافية والسريرية للمرض. المنهجية: تم اختيارعينة غرضية (غير احتمالية) شملت (100) طفل مع ابائهم في عمر المدرسة ومن المصابين بالثلاسيميا الكبرى. بدأت الدراسة في الثاني من ايلول2014 لغاية الثاني من اب 2015في النجف الاشرف - مستشفى الزهراء التعليمي للولادة و الاطفال- مركز الثلاسيميا وقام الباحث ببناء استمارة استبيان خاصة لغرض تحقيق اهداف الدراسة الحالية تم اثبات الهدف الظاهر للأستمارة من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء في مجالات مختلفة واما ثبات الاستمارة فقد تم التحقق منة من خلال استخدام معامل الارتباط بيرسون وكان 0,91للاباء و0,87للأبناء. تم استخدام مقياس التائي الثلاثي لقياس اجابات الاطفال وابائهم فيما يخص الجوانب النفسية الاجتماعية للأطفال وتم تحليل البيانات من خلال استخدام الاحصاء الوصفي (النسبة المؤية والتوزيع التكراري ) والاحصاء الاستدلالي (التحليل التائي ,معادلة مربع كاي ومعامل الاحتمالية) النتائج: اشارة نتائج الدراسة الحالية بأن هنالك نتائج دلالة احصائية واضحة للعلاقة بين مرض الثلاسيميا الكبرى والتأثيرات السلبية على الجوانب النفسية الاجتماعية لعينة البحث. كذلك انه لاتوجد فروقات ذات دلاله احصائية بين استجابات الاطفال وذويهم فيما يخص الجوانب النفسية الاجتماعية والسريرية. الاستنتاج:اشارة الدراسة الى ان غالبية عينة البحث من الاطفال يعانون من مشاكل نفسية اجتماعية وان مرض الثلاسيميا الكبرى يؤثرتأثيرا سلبيا على الجوانب النفسية الاجتماعية لعينة البحث فضلا عن ان الجانب العاطفي كان اكثر جانب متأثر متبوعا بالجانب الاجتماعي والجانب المدرسي. التوصيات:أوصت الدراسة بوجود طبيب نفساني واجتماعي في مركز الثلاسيميا للمساعدة في توفير صلة بين الاطفال، والمدارس، والأسر، والأطباء. الاستفادة من وسائل الإعلام الجماهيري الموجه للصحة في توفير المعلومات للسكان حول الثلاسميا وغيرها من الأمراض الموروثة.


Article
The Roleof Sodium Lauryl Sulfate as aCausative Agent of RecurrentAphthous Ulceration
تأثير مادة صوديوم لوريل سولفيت كمادة مسببة لزيادة ظهور حالات التقرح في الفم

Authors: Karar Abdulzahra Mahdi
Pages: 172-175
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Sodium lauryl sulfate (SLS) is a detergent that has been used as the major surfactant in most dentifricesand could affect the barrier function of oral mucosa causing enhanced penetration of exogenous antigens. Objective: The aim of this clinical trial was to compare the effects of an SLS-free dentifrice and an SLS-containing dentifrice in patients suffering from recurrent aphthous ulcers . Method: This study was achieved in private clinic from 10/1/2015 to 1/6/2015,in this study, 33 volunteers (20 women, 13 men; mean age, 22 years: range, 15-35 years) were included, all have a history of recurrent aphthous ulceration. Two different dentifrices were used in the study. One contained SLS, and the other was SLS free. The patients were randomly allocated to one of the test toothpastes for 8 weeks, Then the patients changed to the other toothpaste for another 8 weeks period.The patients were asked to record on 100 mm visual analogue scales (VAS) the sorenessarising from the ulcerated area, as well as the total number of ulcers, t-test was used to determine the statistical difference. Results: The number of ulcers and baseline soreness scores were significantly less in the group of patients using SLS free tooth paste Conclusions: This study concluded that using SLS free toothbaste can decrease the number of recurrent aphthous ulcers and the soreness that result from these ulcers regardless of the gender of the patients. Recommendations: It was recommended to enhance the use of SLS free tooth baste to minimize the number of recurrent aphthous ulcers and the soreness خلفية البحث : صوديوم لوريل سلفات هو منظف يعتبر كعامل رئيسي لتقليل الشد السطحي، ويستخدم في معاجين الأسنان، ومن الممكن أن يؤثر في وضيفة العزل الموجودة في الغشاء المخاطي الفموي مما يؤدي الى زيادة دخول العوامل الخارجية. الهدف : إن هدف هذه الدراسة هو لمقارنة تأثير معجون الأسنان المحتوي على صوديوم لوريل سلفات مع معجون الأسنان الخالي منه على المرضى الذين يعانون من التقرحات الفموية المتكررة. المنهجية : أجريت هذه الدراسة في العيادة الخاصة للمدة من 10/1/2015 إلى 1/6/2015، اشترك في هذه الدراسة 33 متطوعاً (20 انثى , 13 ذكراً , متوسط العمر :22 عام وتتراوح اعمارهم بين 15_35 سنة) .جميع المشتركين يعانون من تقرحات فموية متكررة. تم اختبار نوعين من معاجين الاسنان الاول يحتوي على مادة صوديوم لوريل سلفات والأخر لا يحتوي على هذه المادة . المشاركون تم توزيعهم بشكل عشوائي على كلا المعجونين ليستخدموه لمدة 8 اسابيع ومن ثم تم تغيير نوع المعجون الى 8 أسابيع أخرى. تم الطلب من المشتركين لتسجيل شدة الألم المصاحب للتقرحات على مقياس (vas) والذي يتكون من 100 تدريج حسب شدة الألم .بالإضافة إلى ذلك طلب منهم تسجيل عدد التقرحات التي تظهر في الفم، تم استعمال اختبار t لتحديد الفروق الإحصائية . النتائج : عدد التقرحات وشدة الالم المصاحب لها كان أكثر في المجموعة التي استخدمت معجون الأسنان المحتوي على صوديوم لوريل سلفات. الاستنتاج : نستنتج من هذه الدراسة ان استخدام معجون الأسنان الذي لا يحتوي على مادة صوديوم لوريل سلفات من الممكن أن يقلل من نسبة حدوث حالات التقرح الفموي المتكررة. التوصيات : أوصت الراسة بضرورة تعزيز استخدام معجون الأسنان الذي لا يحتوي على مادة صوديوم لوريل سلفات وذلك للتقليل من نسبة حدوث حالات التقرح الفموي المتكررة.


Article
Assessment of Nurse Manager Performance of Staffing In Middle Euphrates Governorates Hospitals.
تقييم اداء مدراء التمريض في التوظيف لمستشفيات محافظات الفرات الاوسط

Authors: Murtada K. AL-Jebory --- Mohammed F. Khalifa
Pages: 176-181
Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): The objective of the study to assess the nurse manager performance of planning in hospitals. Methodology: A descriptive study was carried out to determine the quality of nurse manager role performance of staffing in middle Euphrates governorates hospitals. Non-probability sampling was performed. Convenient sampling of (62) nurse manager was selected from the middle Euphrates governorates hospitals. The study was conducted for the period of 2nd June, 2013 through 30th June, 2013. Through extensive review of relevant literature, a questionnaire was constructed for the purpose of the study. A pilot study is conducted in order to determine the reliability of the study instrument which was used for measuring the determination of quality of nurse manager administrative role performance in middle Euphrates governorates hospitals. Data were analyzed through the application of the descriptive statistical data analysis approach (frequency, percentage, mean) and inferential statistical data analysis approach (t-test, person correlation coefficient, stepwise logistic multiple regression, Spearman-Brown, chi-square). Results The findings of the study indicated that through the course of data analysis more than one half of the study sample are from Babylon governorate, the most hospitals are distributed in the city center rather than in the city side or in rural areas, the males nurses are more attend to working as an administrative nurse than the female nurses, the study sample responses to overall evaluation for the majority of the administrative nurse managers' role and duties is highly significant, study subject's responses to the basic components to determine the quality of management performance staffing are at all items a non-significant correlation between the basic components to determine quality of management performance staffing and the different demographic data at p-value more than 0.05. Conclusion: The study concludes that the nurse managers have a good opportunity to continue their education, because they are to the top working side by management, The nurse managers have a good level of performance relative to their managerial roles and duties, and Working as managers in teaching hospital increases their knowledge about the staffing function determine the quality of nurse manager performance. Recommendations: The study recommended that the Further studies should be conducted to involve a larger geographical area in Iraq, apply a continuing education courses for the nurse managers to increase their knowledge and performance about the managerial roles and duties especially in the non-teaching hospitals, and Management courses should be developed and improved to increase students' managerial knowledge and performance. الهدف: هدف الدراسة هو تقويم الاداء الاداري لمدراء التمريض في التوظيف في مستشفيات محافظات الفرات الاوسط. المنهجية: أجريت دراسة وصفية لتحديد جودة الاداء الاداري لمدراء التمريض في مستشفيات محافظات الفرات اللاوسط اختيرت عينة (غير احتمالية) مكونه من (62) مدير تمريض في مستشفيات محافظات الفرات اللاوسط مقسمة الى اربع محافظات (بابل، كربلاء، نجف, القادسية) من خلال عرض الاستبانه على عدد من الخبراء تم تطوير استمارة استبيان كأداة لجمع البيانات لغرض الدراسة. وأجريت دراسة تجريبية لتحديد موثوقية أداة الدراسة. وقد أجريت الدراسة في الفترة من 2 حزيران2013 الى 30حزيران، 2013 و تم تحليل البيانات باستخدام أسلوب تحليل البيانات الإحصائي الوصفي (التوزيع التكراري، النسبة المئوية، والوسط الحسابي) وأسلوب تحليل البيانات الإحصائي ألاستنتاجي (الاختبار التائي ,التحليل الإحصائي للتضاد المنطقي التدريجي المتعدد, ومربع الكاي). النتائج: أشارت نتائج الدراسة ان أكثر من نصف عينة الدراسة من محافظة بابل، يتم توزيع معظم المستشفيات في مركز المدينة وليس اطراف المدينة أو في المناطق الريفية ، وكانت أكثر عينات الدراسة هم من الذكور الذين كانوا يشغلون منصب مدير شؤون التمريض ، وكانت استجابات عينة الدراسة جيدة حول واجبات ومهام مدراء التمريض في المستشفى، واما بالنسبة للاستجابة حول لتقييم جودة الأداء الإداري في التوظيف هي ايضا جيدة، واظهرت نتائج الدراسة بوجود علاقة ذات دلاله احصائية بين تقييم مهام وواجبات مدير التمريض في المستشفى مع الأداء الإداري في التوظيف. الاستنتاجات: واستنتجت الدراسة إلى أن مدراء التمريض كانت لديهم فرصة لاكمال دراستهم، بحكم منصبهم الاداري، ومدراء التمريض لديهم مستوى جيد من الأداء الاداري بما يخص مهام وواجبات مدير التمريض في المستشفى، وبالنسبة لمدراء التمريض العاملين في المستشفيات التعليمية كانت معارفهم جيدة حول التخطيط لتحديد جودة ادارة التمريض في مستشفيات محافظات الفرات الاوسط. التوصيات: أوصت الدراسة بضرورة إجراء مزيد من الدراسات لتشمل منطقة جغرافية أوسع في العراق، والعمل على اقامة دورات التعليم المستمر لمدراء شؤون التمريض لزيادة معارفهم حول ادارة التمريض ومهام وواجبات مدير التمريض وخاصة في المستشفيات غير التعليمية، تفعيل الجانب العملي لمادة ادارة التمريض ضمن مفردات كليات التمريض .


Article
Effectiveness of an Instructional Program concerning Knowledge on clients with Irritable Bowel Syndrome in Liver and Digestive Disease Hospital at Baghdad City
أثرالبرنامج التوجيهي المتعلق بمعارف مرضى متلازمة القولون العصبي في مستشفى امراض الجهاز الهضمي والكبد في مدينة بغداد

Authors: Huda Baker Hassan --- Massara Abdullah Najm
Pages: 182-191
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Irritable bowel syndrome (IBS) is a highly prevalent gastrointestinal disorder characterized by abdominal pain with diarrhea and/or constipation and defecation with mucus. The etiology of IBS has not been definitively established., The IBS remains a condition that can seriously compromise an individual s’ quality of life. Objective: The present study aims to identify the effectiveness of an Instructional Program concerning Knowledge on clients with Irritable Bowel Syndrome . Methodology: A quasi-experimental design study conducted in Liver and Digestive Disease Hospital at Baghdad City from the period of January ,13th 2015 to October, 1st 2015, the study sample consist of 60 clients have IBS, divided into two groups (30) case and (30) control groups. The study instrument was composed of three parts which as socio- demographic information was included 5 items; (age group, gender, marital status, level of education, occupational), and second parts deals medical history which include(4) items BMI, The duration of developing IBS, type of IBS, diseases, smoking and alcohol drinking, other chronic diseases and factors affecting disease). part three consist of 5 domains concerned to clients knowledge toward the IBS which include (definition, causes and symptoms, diagnosis, and treatment plan which include (dietary change, drug therapy, psycho therapy, herbal therapy, and flow up). The data have been analyzed through the application of: descriptive analysis (frequency, percentages; mean of scores; and the inferential analysis that include: Analysis of variance, and the researcher used the SPSS version 21 to analysis of data. Results: the findings revealed that the 56% of the case group were females at age 33-37 years old, 56% were married at institute & collage graduated, 66.6% of the case group have government employment, 40% of them have IBS from 1-3 years , 50% of the case group have diarrhea prodromal , high percent of them not Smoker, and the results revealed that their effectiveness of instructional program on IBS clients at P≤ 0.05 level. Conclusion: the study concluded that the program applied by the researchers was a clear impact on improving the knowledge of clients relating to the definition and symptoms and how to control the disease through the pretest and posttest of the program. Recommendation: the study recommends to increase health awareness among people through the implementation of courses and lectures in coordination with the Ministries of Health and Education and Higher Education in order to control the causes of disease and reduce symptoms of IBS. خلفية البحث : متلازمة القولون العصبي هواكثر اضطرابات الجهاز الهضمي انتشارا للغاية ويتميز بوجود آلالآم في البطن مع إسهال أو الإمساك ونزول المخاط مع الغائط ولم يثبت بشكل قاطع مسببات متلازمة القولون العصبي وتبقى الحالة تشكل تهديداً خطيراً على نوعية حياة المصابين. أهداف الدراسة: تهدف الدراسة الحالية الى التعرف على أثر البرنامج التوجيهي والمتعلق بمعارف مرضى المصابين بمتلازمة القولون العصبي. منهجية البحث: دراسة شبه تجريبية أجريت في مستشفى امراض الجهاز الهضمي والكبد في مدينة بغداد للمدة من ١٣كانون الثاني ولغاية الاول من تشرين الأول للعام ٢٠١٥ تكونت عينة الدراسة من (60) مراجع لمستشفى امراض الجهاز الهضمي والكبد والذين يعانون من متلازمة القولون العصبي و قسمت العينة بشكل متساوي إلى مجموعة الدراسة (30) مراجع والمجموعة الضابطة (30) مراجع . المنهجية: تألفت أداة الدراسة من ثلاثة أجزاء حيث تضمن الجزء الأول من 5 فقرات هي المعلومات الديموغرافية والمتضمنة (الفئة العمرية والجنس والحالة الاجتماعية، ومستوى التعليمي والحالة المهنية, ويتكون الجزء الثاني من (4 ) فقرات تتعلق بالمعلومات الطبية للمراجع (حيث شملت كتلة الجسم ,مدة الاصابة بالمتلازمة، نوع المتلازمة، والامراض الاخرى والعوامل المؤثرة على المرض ،ويتكون الجزء الثالث من( 5 ) محاو رئيسية تتعلق بمعارف المراجعين بالمرض وشملت :(تعريف المرض, واسباب وأعراض المرض، تشخيصه، ومحور الخطة العلاجية يتضمن (تعديل النمط الغذائي، العلاج بالأدوية، العلاج النفسي ،العلاج بالأعشاب، والأخير العلاج من خلال المتابعة الصحية). تم تحليل البيانات من خلال تطبيق الإحصاء الوصفي (التكرارات، والنسب المئوية، والمتوسط الحسابي), والتحليل الاستدلالي (تحليل التباين ) وتم استخدام الحقيبة الإحصائية الإصدار رقم 21 لإدخال البيانات لغرض تحليلها. النتائج: أشارت نتائج الدراسة الحالية بأن معظم عينة الدراسة (56% ) هم اناث ضمن الفئة العمرية 33-37 سنة وفيما يتعلق بالحالة الاجتماعية فان اغلب المرضى كانوا من المتزوجين, وان غالبية عينة الدراسة هم خريجو معاهد وكليات 6.66 % يعملون موظفين حكوميين و نسبة عالية كانوا لا يدخنون السجائر وبينت الدراسة بأن البرنامج التوجيهي على مجموعة الدراسة كان مؤثرا". وأشارت النتائج أيضا بوجود دلالة إحصائية مؤثرة على معارف المرضى المتعلقة بمتلازمة القولون العصبي بعد البرنامج التوجيهي لمجموعة الدراسة كذلك بين مجموعة الدراسة . الاستنتاج: استنتجت الدراسة بان البرنامج المطبق له اثر واضح على تحسين معارف المراجعين المتعلقة بتعريف واعراض وكيفية السيطرة على المرض من خلال الاختبار القبلي والبعدي للبرنامج. التوصيات:توصي الدراسة بنشر الوعي الصحي من خلال تنفيذ دورات و محاضرات بالتنسيق مع وزارة الصحة والتربية والتعليم العالي بغية السيطرة على اسباب الاصابة بالمرض وتقليل اعراض ولتحسين نوعية حياة المصابين.


Article
Effectof the Teaching Program Regarding Partograph on Midwives Knowledge at Delivery Room in KarbalaCityHspitals
اثر البرنامج التعليمي لمخطط الولادة( البارتوغراف) على معرفة القابلات في صالات الولادة في مستشفيات مدينة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Partograph was a first graphic assessment of progress of labour was designed by Friedman It is a cheap instrument designed to provide a constant graphic overview of labour and has been shown to enhance outcomes when used to manage and monitor labour. The purpose of the partograph, also called the partogram, is to help midwives record, interpret, analyze, and use data to make clinical management decisions while labor is in progress. The form (which is an early warning system) provides a graphic overview of the progress of labour and records information about maternal and fetal condition during labour. Objective: to assess midwives knowledge regarding use of partograph in first stage of labor in delivery room. Methodology:Quasi experimental design for two groups(study and control) was found to be effective for the present study. In this study the target population was consisted of all midwives working in delivery room in hospitals of a Holy Karbala city. The sampling technique use in this study was non probability convenience method of sampling ; sample were consist of 50 midwives working in delivery room in Karbala hospitals. There were 25 items regarding knowledge of partograph. The data collection were carried out during the period fromFebruary 1st to February28th, 2015.The data analyzed through the use of the descriptive and inferential statistical analysis procedures. Results: the results of the study reveal that (88%) of midwives have poor knowledge for using partograph in study group and (92%) in control group, 80% of midwives have good knowledge in study group after implementation of teaching program regarding partograph the result revealed that the knowledge of midwives regarding partograph is increased after the intervention these finding shows the group teaching was very effective in improving the knowledge of midwives. Conclusion:The finding concluded that the teaching program was very effective in increasing their knowledge regarding using of partograph. Recommendation: Enhance the midwives knowledge regarding partograph by frequency application of teaching program, training course and workshop for all midwives specially in delivery room. خلفيةالبحث:مخطط المخاض هو المخطط الاول لتقيم عملية الولادة صمم من قبل العالم فريدمان.مخطط الولادةأداةغير مكلفة صمم لتزويدنا بنظرة عامة عن الولادةعلى شكل رسومات بيانية لتحسين نتاج الولادة عندما يستخدم لادارة ومراقبة عملية المخاض .ان الغرض من مخطط البارتوغراف او البارتوغرام مساعدة القابلات في تسجيل وتفسير وتحليل واستخدام البيانات لاتخاذ قرارات وتدابير سريرية بينما يكون المخاض في حالة التقدم. ان هذا المخطط يعتبر ( نظام تحذير مبكر) يزودنا بموجز عام عن تقدم الولادة وتسجيل المعلومات حول حالة الام والطفل خلال عملية المخاض. الهدف:تقييممعرفة القابلات بخصوص استعمال البارتوغراف في الطور الاول من المخاض في صالة الولادة. المنهجية : اختبار شبه تجريبي لمجموعتي الدراسة (مجموعة الدراسة والمجموعة الضابطة ) للتأثير على الدراسة الحالية. عينة الدراسة تتكون من جميع القابلات اللواتييعملن في صالات الولادة في مستشفى النسائية والتوليد ومستشفى الهندية العام في مدينة كربلاء. الية اختيار العينة في هذه الدراسة هي عينة غير احتمالية ملائمة ,تتكون من 50 قابلة يعملن في صالة الولادة في مستشفيات مدينةكربلاء.تم جمع العينة خلال الفترة من 1شباط الى 28 شباط 2015 يتكون الاختبار من 25 فقرة تتعلق بمعرفة القابلات بمخطط البارتوغراف .تم وصف وتحليل البيانات باستخدام اساليب الاحصاء الوصفي والاستنباطي النتائج: اظهرت نتائج الدراسة ان 88% من القابلات لا تمتلك معرفة بخصوص استعمال مخطط البارتوغراف في مجموعة الدراسة و 92% في المجموعة الضابطة %,80 من القابلات تمتلك معرفة جيدة في مجموعة الدراسة بعد تنفيذ البرنامج التعليمي بخصوص المخطط الولادي . الأستنتاج: ان معرفة القابلات بخصوص المخطط الولادي تزداد بعد التداخل ( البرنامج التعليمي) وهذه النتائج اوضحت ان التعليم الجماعي فعال جدا في تحسين وتطوير معرفة القابلات التوصيات: تحسين معرفة القابلات بالمخطط الولادي (البارتوغراف) بواسطة الاستعمال المستمر للبرامج التعليمية والتدريب وورشات العمل لجميع القابلات وخصوصا في صالات الولادة .


Article
Assessment of Mothers' Practices Regarding their Children with Hemophilia in Blood Disease Center at Maternity and Pediatric Babylon Hospital/Al-Hilla City
تقييم ممارسات الامهات مع اطفالهم المصابين بمرض الناعور الوراثي المراجعات لمركز أمراض الدم في مستشفى بابل للنسائية والاطفالمدينة الحلة

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the demographic data to the mothers and their hemophilic children and to assess practices of mothers with hemophilic children Methodology: Non- probability (purposive) sample of 100mothers with hemophilic children revision to blood disease center in Babylon for maternity and pediatric hospital in AL. Hilla city. The data collected from January 24th until March 1st 2015. A structured interviewing constructed with mothers who were attended blood disease center by questionnaire.The questionnaire form is consisted of five parts which included mother demographic data and child demographic data, and mother's practice questionnaire. The response scored as Likert rating scale (never, sometime and always), The data analyzed by using descriptive statistical measures and inferential statistical measures. Results: Concerning mothers practices related to care, follow up and nutrition the arithmetic mean was (1.64) which was less than the mean premise (2) this finding indicate poor practices of mothers in care in their care of hemophilic children. Conclusion: The practices of mothers provided to hemophilic children regarding care, nutrition and follow up was below the required level. Recommendations: The suggested recommendation. Establish a regularly training program in blood disease centers to new mothers with hemophilic children who were newly diagnosis was essential to improve their practices regarding the care of their children with hemophilia. الهدف:لتقييم الحالة الاجتماعية للأم والطفل المصاب بمرض الناعور الوراثي وتقييم ممارسات الأمهات اتجاه أطفالهم المصابين بالناعور. المنهجية:تمّاختيار عينة (غرضية)غير عشوائية تتكون من100اممن الامهات الذين لديهم أطفال مصابين بمرض الناعور الوراثي اللاتي يراجعن مركز امراض الدم في مستشفى بابل للنسائية والاطفال في مدينة الحلة، بين الفترة من 24كانون الثاني لغاية الاول من اذار لسنة 2015 وتمجمع العينة بطريقة المقابلة مع الامهات وجُمِعَت البيانات بواسطة استبيان خاص يتضمنأسئلة. عن الحالة الاجتماعية للأمهات (العمر،مستوى التعليم، المهنة) والحالة الاجتماعية لأطفالهن المصابين بالناعور واسئلة اخرى عن ممارسات الامهات للعناية بأطفالهن واستخدام طريقة ليكاردحیث قسمت إلى ثلاثة درجات (دائما, احيانا وابدا)، تمّ تحليل البيانات عن طريق الإحصاء الوصفي والإحصاء التحليلي. النتائج:أظهرت نتائج الدراسة من خلال خصائص الأمهات الاجتماعية ان (20%) من الأمهات اعمارهن تتراوح بين(26 – 30) عاما, بينما الغالبية منهن (79%) ربة منزل, و (43%) هن خريجات الدراسة الابتدائية ويسكن مناطق حضرية, وعلاوة على ذلك أظهرت الدراسة من خلال الخصائص الديموغرافية للأطفال المصابين بمرض الناعور ان (32%) أعمارهم تتراوح بين (7 – 9) سنوات. و (41%) منهم كان تسلسلهم الثاني في أطفال. وظهرت نتائج ممارسات الأمهات المتعلقة برعاية وتغدية ومتابعة الأطفال المصابين بمرض الناعور الوراثي أظهرت الدراسة ان المتوسط الحسابي للممارسات كان (1.64) والذي هو اقل من المتوسط الحسابي المرجح وهو(2) وهذه النتيجة تشير الى ضعف ممارسات الأمهات في رعايتهم لأطفالهن المصابين بالناعور الوراثي. الاستنتاج:ان ممارسات الأمهات المقدمة للأطفال المصابين بمرض الناعور الوراثي المتعلقة بالرعاية والتغذية والمتابعة دون المستوى المطلوب. التوصيات: والتوصيات المقترحة من خلال هذه الدراسة, وضع برنامج تدريب منتظم في مراكز امراض الدم للأمهات الجدد اللاتي تم تشخيصهن اطفالهن حديثا بمرض الناعور الوراثي للتحسين من ممارساتهن.


Article
Assessment of Self – Care Practices during Prenatal Period among Mothers in Babylon City
التقييم الذاتي لممارسات الرعاية قبل الولادة بين الامهات في مدينه بابل

Authors: Salma Kadhum Jihad --- Noor Musa Kadham
Pages: 209-215
Loading...
Loading...
Abstract

Objective:The study aims to assess the self-care practices of the antenatal mother, and to - Identify the demographic characteristics of pregnant mother (Age, Level of education, occupation …………..etc. ). Methodology: A descriptive analytical design study was conducted on non-Probability (convenient sample), Startingfrom the period December1st2014 to August the 3rd2015.which consists of (150) pregnant women. Were selected from (4) health centers 2 from each sector in the Hilla city as randomly selected from the general population. The researcher used rated on (3- level type Likert scale), by (Lindgren 2005) which is on the other hand the (Health practice questionnaire - II (HPQ-II ). The questionnaire was consisted of (67) items developed and adopted to measure the self-care practices of pregnant women. The current items which were grouped into comprised of two parts which includes the following: Part. I A. Socio-demographic characteristics of mothers, B. Reproductive Information. Part II. Items of pregnant mother practices. A pilot study has been carried out to test the reliability of the questionnaire and content validity has been carried out through the (22) experts in the different fields. The reliability Coefficient through of the calculated (alpha Cronbach's) was (α= 0.827). The researcher gathered the subjects responses through the questionnaire & face-to face interview as one of the methods of data collection. Statistical analysis was conducted to determine a frequency distribution of responses for each item as reported for the entire sample. Results:"overall"Results shows of the study showed that the final evaluation of the practice of self-care during the period of prenatal he was a good 50%.The present study demonstrated no statistically significant relationship between the demographic variables and practices of the self- care. Conclusions: The results achieved from all studied self-care practices among mothers during pregnancy (nutritional, physical activity, personal hygiene, rest and sleep, other practices),it was of a good level of the assessment. Recommendations : The present study recommends the continuation of ministry of health and public mass media which have a great role to play in creating awareness about prenatal care among pregnant women as well as among deprived populations in the other places. Encouraging the pregnant mothers to commitment through dietary programs toward vegetable - based diets rich in a variety of vegetables, fruits and pulses minimally cereals, nuts, fat diets and sweets. الهدف: تهدف الدراسة الى تقييمممارسات الرعايةالذاتيةللأمهاتخلال فترة الحمل وكذلكالتعرف على الصفاتالديموغرافيةللأمهات الحوامل مثل (العمر, المستوى الثقافي, المهنة ... الخ). المنهجية: دراسة وصفية تحليلية أجريت على عينةغيرأحتمالية, غرضية (عينة مناسبة). تتألف العينة من (150) أم حامل تم اختيارهم من (4) مراكز صحية (مركزين اثنين من كل قطاع) في مدينة الحلة, .للفترة من 1 كانون الاول 2014 ولغاية 3 من اب 2015 وقد تم أختيارهمعشوائيا منمجتمع الدراسة , أستخدم الباحث مقياس من نوع "لي كارد الثلاثي" بواسطة الممارسات الصحية الخاص للاستبانة (لاند كرين 2005) المكون من (67) فقرة تبناها وطورها الباحث لقياس التقييم الذاتي للممارسات الرعايةللنساء الحوامل, البنود الحالية التي تم تجميعها داخل الاستمارة الاستبيانيةيتألفمن جزأين والتي تشمل ما يلي: الجزء الأول.أ : الخصائص الاجتماعية والديموغرافية للأمهات،ب:المعلومات الإنجابية. الجزء الثانى: عناصر من الممارسات الأم الحامل.وقد تم أجراء الدراسة التجريبية (الأستطلاعية) لأختبار موثوقية الأستبانة وجرى أختبار صدق المحتوى من خلال عرضها على (22) خبير من مختلف المجالات. و تمقياس ثبات الاستبانة من خلال حساب معامل ألفا = 0.827 ,بيانات البحث جمعت بأستعمال الاستبيان وعميلة المقابلةكأحدى طرق جمع البيانات. تم تحليل البيانات بأستخدام الاحصاء الوصفي والاستدلالي (التكرارات, المتوسط الحسابي, النسب المئوية,والانحرافالمعياري) والاحصاء الاستدالي (أختباركايسكوير, أرتباط بيرسون) لدراسة الفروق المعنوية بين المتغيرات. النتائج:" أجمالا " أشارت نتائج الدراسةألىأن التقييم النهائي لممارسات الرعاية الذاتية خلال فترةماقبل الولادة كان جيد بنسبة 50 % ,وتبين ايضا عدم وجود علاقة أرتباط بين السلوكيات الغذائية والخصائص الديموغرافية الاجتماعية في (مهنة المرأة, الحالة الاجتماعية الاقتصادية, المستوى التعليمي, مكان الاقامة, الوضع الاقتصادي) وكذلك لا توجد علاقة أرتباط بين الخصائص الديموغرافية الاجتماعية والمتغيرات الانجابية . الاستنتاج :أظهرت النتائج المكتسبة من دراسة جميع الممارسات الرعاية الذاتية بين الأمهات خلال فترة الحمل (الغذائية, النشاط البدني, النظافة الشخصية, الراحة والنوم, وغيرها من الممارسات) كانت ذات مستوى جيد من التقييم. التوصيات: توصي الدراسة الحاليةأستمرار وسائلالإعلام ومؤسساتوزاره الصحة والتي لها دور كبير في خلق الوعي حول الرعاية ما قبلالولادة بين النساء الحواملوكذلك بين السكان المحرومينفي أماكن أخرى. تشجيع الأمهاتالحوامل إلى الالتزاممنخلال البرامجالغذائية نحو الالتزامبالوجبات الغذائية الغنية في مجموعة متنوعة منالخضار,الفواكه,البقولوالحبوب في حدود دنياوالمكسرات,الوجبات الغذائية من الدهون والحلويات.


Article
Nurses, Knowledge Concerning an Implantation Pacemaker For Adult Patients with Cardiac Rhythm Disorder at Al-Nassirrhyia Heart Center
معارف الممرضين المتعلقة بزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب للمرضى البالغين المصابين باضطرابات الإيقاع القلبي في مركز الناصرية للقلب

Authors: Hussein HadiAtiyah --- Haithem Mohammed
Pages: 216-223
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives of the study: is to determine the knowledge of nurses concerning implantation pacemaker for adults patients with cardiac rhythm disorders, to find outthe relationship between nurses knowledge concerning implantation pacemaker for adult's patients with cardiac rhythm disorders and demographic characteristics. Methodology: The study was performed November 2014 toJune 2015. A convenience (non-probability) sampleof the study consists of (100) nurses choose purposively who are working in Al-Nassirrhyia Heart Center (The data were collected the use of a questionnaire which were consisted of two parts (demographic data, nurses knowledge about pacemaker). Content validity of the questionnaire was determine through a panel of (13) experts. Reliability and validity of questionnaire was determined through test re-test (r= 0.82) of pilot study. The data collection process was performed from 15th of March until the 5th of May 2015.the data was analyzed through the application of descriptive statistical analysis that include (frequency, Percentages [%] and cumulative percent, Mean of scores ), and the application of inferential statistical analysis that included the person correlation coefficient. Results: The result of study shows that the majority (49%) of the age group was (23-27) years old and most of the study sample (60%) was male. Most of them (52%) were single and (40%) was secondary school nursing and between parley sufficient and insufficient in monthly income their livings (93%) were urban, more of the study sample was working in coronary care unit (21%) and (11%) of them were have training course all of them inside of Iraq and most of the study sample have once course training and (80%) of them were employ from (1-5) years with (1-3) years of experience in cardiac unit (68%), mean of score are moderate on item (1) and high on the remaining items. Conclusion: Nurse's knowledge was sufficient and good, There is a relationship between nurses knowledge and gender, residential area and work site. Recommendation: There is a need for an orientation program for all new nurses. There is need for implementan active updated educational activities. Skills training to all the nurses concerning of pacemaker. Farther study is necessary in nurse's practices concerning implantation pacemaker in order to demonstrate more clearly. الهدف: تحديد معارف الممرضين المتعلقة بزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب للمرضى البالغين المصابين باضطرابات الإيقاع القلبي,ولإيجاد العلاقة بين معارف الممرضين المتعلقة بزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب للمرضى البالغين المصابين باضطرابات الإيقاع القلبي والخصائص الديموغرافية. المنهجية: أجريت الدراسة خلال الفترة من الأول من تشرين الثاني 2014 إلى الأول من حزيران 2015.و شملت عينة البحث (100) ممرضمن العاملين في مركز الناصرية للقلب.وكانت العينة مأخوذة بطريقة العينة الملائمة(الغير إحتمالية). وتم جمع العينة من خلال تكوين استمارة استبيانية متكونة من جزئيين (المعلومات الديموغرافية، معلومات الممرضين الخاصة بجهاز تنظيم ضربات القلب) وتم تحديد صدق الأداة من خلال عرضها على (13) خبيرا من ذوي الاختصاص ومن ثم تطبيق (الاختبار- وإعادة الاختبار) لتحديد ثبات الاستمارة من خلال حساب معامل الارتباط بيرسن(r= 0.82).وقد تم جمع العينة من 15 آذار الى 5 ايار.ان البيانات التي جمعت في البحث تم تفسيرها من خلال الاحصاء الوصفي(التكرارات ، النسبة ألمئوية،النسبة التراكمية والوسط الحسابي) والإحصاء ألاستنتاجي( معامل الارتباط بيرسون). النتائج:بينت نتائج الدراسة أن الأغلبية (49٪) هم من الفئة العمرية (23-27) سنة، وكان معظم عينة الدراسة (60٪) منالإناث. وإن (52٪) كانت غالبيتهم من غير المتزوجين.وكانت (%40) إعدادية تمريض،وأشارت عينة الدراسة ان (46%) بين الدخل الشهري الكافي وغير الكافي،و(93٪) يعيشون في المناطق الحضرية، وغالبيتهم (21٪ ) يعمل في وحدة العناية التاجية و (11٪) منهم لديهم دورة تدريبية داخل العراق, (80٪) منهم لديه خدمة من (1-5) سنوات, (68٪) لديه خبرة في وحدات القلبية (1-3) سنوات ،وكان متوسط الدرجةأغلب العينة عالي. الاستنتاج: وقد بينت نتائج الدراسة بأن معلومات الممرضين كانت جيدة وكافية، توجد علاقة بين معارف الممرضين والجنس وبيئة السكن وموقع العمل. التوصيات:هناك حاجة لبرنامج توجيهي لجميع الممرضين الجدد, هناك حاجة لتحديث الأنشطة التعليمية. التدريب على المهارات لجميع الممرضينبخصوص جهاز تنظيم ضربات القلب , ضرورة إجراء دراسة في ممارسات الممرضينبخصوص زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب لأجل إثبات أكثر.


Article
Mothers Fear from Caesarean Section in Kirkuk City
مخاوف الأمهات من العمليات القيصرية في مدينة كركوك

Authors: Hewa Sittar Salih
Pages: 224-229
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To know the mothers fearing of caesarean birth in Kirkuk governorate as well as to classified their fearing according to the severity and found the priority of method for treatment. Methodology: A descriptive study of a quantitative design was carried out at Azadi teaching hospital and Kirkuk general hospital in Kirkuk governorate for women after caesarean birth June 5th2013 to April 31st2014. A convenience sample of (200) women after cesarean from Azadi Teaching Hospital and Kirkuk General Hospital in Kirkuk governorate. Developed questionnaire was constructed for the purpose of the study which consists of (26) items, the first part include the demographic data of the respondent, the second part fearing of mothers. The data were collected through the use of interview. They were analyzed through the application of descriptive statistical analysis (frequency and percentage) Results: The findings of the study indicated that (29%) of the sample Age group were (20-24) year's old, (37%) were primary school graduated , (82%) were house wives, (25%) were first pregnant and (70%) were never had abortion . Conclusion: There have been different reasons for mother's fears such as fear of fetus death, the fear of labor pain and fear of fetus harm. Recommendation: Provide advanced efficient Nursing staff to treat fearing associated with the patient by Caesarean birth, Psychological support to the pregnant women before Caesarean birth and answer all questions of pregnant mothers about Caesarean birth. الهدف: تهدف الدراسة الحالية للتعرف على المخاوف التي تعانيها المرأة من العملية القيصرية في محافظة كركوك. المنهجية: أجريت دراسة وصفية في مستشفى أزادي التعليمي ومستشفى كركوك العام في محافظة كركوك للفترة من الخامس من حزيران 2013 ولغاية 30 من نيسان 2014، ولتحقيق أهداف الدراسة اختيرت عينة غرضية غير احتمالية مكونة من (200) امرأة خضعن لعمليات قيصرية في مستشفى ازادي التعليمي ومستشفى كركوك العام في محافظة كركوك. ولغرض جمع المعلومات صممت استمارة الاستبيان مكونة من (26) فقرة تضمن الجزء الاول الخصائص الديموغرافية ,والجزء الثاني تتضمن مخاوف الام من العملية القيصرية اتجاهات ومعارف المرضى جمعت المعلومات من خلال المقابلة الشخصيةوتم تحليل البيانات باستخدام اسلوب التحليل الوصفي ( التوزيع التكراري ، النسبة المئوية). النتائج : من خلال تحليل البيانات تبين ان (29%) من المرضى كانوا ضمن الفئة العمرية( 20-24) سنة، و(37%) منهن خريجات المدارس الابتدائية ، و(82%)منهم ربات بيوت، و(27%) منهن يحملن لأول مرة , و(70%) منهن ليس لديهن أي حالة إسقاط . الاستنتاج: استنتجت الدراسة ان اغلب حالات الخوف للأمهاتالمتعلقة بالعمليات القيصرية ناتجة من الخوف من موت الجنين وكذلك مخاوف من الالم وعدم الشعور بالراحة بعد العملية بالإضافةإلى مخاوف متعلقةبإعاقة الجنين . التوصيات : توفير كادْر كفوء من الممرضين لمُعَالَجَة حالات الخوف للنساء من الولاداتِ القيصريةِ , دعم النساء نفسيا قبل العمليات القيصرية بالإضافة الى اجابة جميع التساؤلات عن العملية القيصرية من قبل الكوادر الطبية.


Article
Assessment of Health Promotion Behavior Student's Teenage in Baghdad City
تقيّيم سلوكِيات لتعزيز صحة الطلابِ المراهقين في مدينة بغداد

Authors: Rajaa Ibraheem Abed --- Wissam Jabbar Qassim
Pages: 230-238
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The present study aims to assess health promotion behavior of teenage students in Baghdad city and to identify the relationship between students healthy behavior and some characteristics , such as : age, gender , level of education . Methodology:A descriptive study is carried out from February 4th (2012) to May 5th (2012), Non probability (purposive) sample of (100) teenage students are selected from the intermediate and secondary school in Baghdad city. The data are collected through the use of constructed questionnaire, which consists of seven parts. The analysis of data was preformed through the application of descriptive statistic (frequency, percentage) Results: The findings of the study indicate that thefindings of the study indicate that the teenage demographic characteristics has depicted that half of them are age group of (16-18) years (50%) of the sample have acquired better level of knowledge the Nutrition and its patterns and exposure to persecution (30%) , and male more than female in the study sample (60%) have Psychological and mental was more positive answer for boys by (68%) than Girls .Regarding to their education , almost (22%) of them are his forth class in secondary school graduates have better level of knowledge with regard to all domains of health The promoting behaviors. Conclusions: study concluded that there is a (Sexual behavior) respondent's domain is the best, then followed by (Dietary patterns), (Exposure to persecution) all these domains are pass Recommendations: The study recommended that all teenagers should take into account the promotion of health behaviors in school. There must be a lesson for Health Education in the science class, or the allocation of a few minutes to explain the importance of healthy behaviors within the prescribed curriculum. الهدف: تهدف الدراسة لتقييم سلوكِيات لتعزيز صحة الطلاب المراهقينِ في مدينةِ بغداد ولمعرفة العلاقةِ بين سلوكِيات تعزيز الصحة لدى الطلبة وبَعْض الخصائصِ، مثل: العُمروالجنس، ومستوى التعليمِ. المنهجية :اجريت دراسة وصفية للفترة من4 شباط ولغاية 5 ايار لسنة (2012 ) باستخدام عيّنة عشوائية مكونة من (100) طالب من الطلبة المراهقين الذين تم إختيارهم مِنْ المدارس المتوسّطةِ والثانويةِ في مدينةِ بغداد جمعت من خلال استخدام مجموعة من الأسئلة ، تم ترتيبها في إستمارة استبيانية والتي تَشْملُ سبعة أجزاءِ. وقد تم تحليل البياناتِ خلال تطبيقِ الإحصائيةِ الوصفيةِ (التكرار ،نسبة مئوية) . النتائج: إنّ نتائجَ الدراسةِ تُشيرُ بأنّ نِصْف العينة أعمارهم مابين (16 -18) سنة والذين يشكلون (50 %) من العيّنةِ ،والذكورأكثرمِنْ الأناث في عيّنةِ الدراسةَ ويشكلون (60 %) . أما بخصوص تعليمِهم،فكانت نسبتهم (22 %) في الصف الرابع الإعدادي . الاستنتاج: استنتجت الدراسة إلى أن مجال السلوك الجنسي هي اكثر السلوكيات الموجوده عند المراهقين ، ثم تليها أنماط الغذاء، التعرض للاضطهاد . التوصيات :اوصت الدراسة ان كُلّ المراهقون يجب أنْ يأخذوابنظرالاعتبار تعزيز السلوكِيات الصحة في المدرسةِ. ويَجِبُ أَنْ يكون هناك درسا للتثقيف الصحي ضمن درس العلوم مثلا او تخصيص بضع دقائق لتوضيح اهمية السلوكيات الصحية ضمن المناهج المقرره.

Keywords

Health --- Promotion Behavior --- Teenage

Table of content: volume:6 issue:1