Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2016 volume:22 issue:4

Article
Effect of Variation of Degree of Saturation with depth on Soil–Concrete Pile Interface in Clayey Soil
تأثير تغير درجة التشبع مع العمق على التماسك بين التربة والركيزة الكونكريتية في التربة الطينية

Loading...
Loading...
Abstract

Bearing capacity of a concrete pile in fine grained cohesive soils is affected by the degree of saturation of the surrounding soil through the contribution of the matric suction. In addition, the embedded depth and the roughness of the concrete pile surface (expressed as British Pendulum Number BPN) also have their contribution to the shear strength of the concrete pile, consequently its bearing capacity. Herein, relationships among degree of saturation, pile depth, and surface roughness, were proposed as a mathematical model expressed as an equation where the shear strength of a pile can be predicted in terms of degree of saturation, depth, and BPN. Relationship among undrained shear strength of the soil, depth and degree of saturation also found and expressed as mathematical equation that represents a 3D- surface; where the value of cu can be predicted by knowing the other aforementioned factors. Relationship between shear strength and the concrete surface roughness was also shown reflecting that the shear strength increases with the increase of surface roughness. سعة التحمل للركائز الخرسانية المستخدمة في الترب ذات الحبيبات الناعمة والتي لها خاصية التماسك تتأثر بشكل كبير بدرجة التشبع لتلك التربة من خلال مساهمة قوى المص الجزيئي. إضافة إلى تأثير كل من عمق الركيزة، ودرجة خشونة سطح الكونكريت معبَّـراً عنه بالرقم البندول البريطاني BPN ، من خلال التأثير على قوى تحمل القص. في هذا البحث، تم إيجاد علاقات تجمع بين العوامل المؤثرة وهي درجة التشبع، العمق، والرقم البندول البريطاني من خلال نموذج رياضي على شكل معادلة يمكن من خلالها التنبؤ بإجهاد تحمل القص للركيزة من خلال معرفة العوامل أعلاه. و تم إيجاد علاقة بين إجهاد التماسك غير المبزول ودرجة التشبع والعمق على شكل معادلة رياضية تمثل سطح ثلاثي الإبعاد يمكن من خلالها التنبؤ بإجهاد التماسك من خلال معرفة باقي العوامل المذكورة. كما تم إيجاد علاقة تربط بين خشونة سطح الكونكريت المستخدم في الركيزة وتحمل إجهاد القص يبين زيادة اجهاد التحمل مع زيادة خشونة سطح الكرنكريت.


Article
A Program Applying Professional Safety Basics in Construction Projects
برنامج تطبيق قواعد السلامة في المشاريع الهندسية

Loading...
Loading...
Abstract

When industrial and constructional renaissance started in the world, the great interest was going on towards the equipment’s, which was the first mean for production. After industry was settled the interest was going on towards the men ship which manpower on which the production depends. It was approved that it represents the basic part in all of the processes and the protection of those individuals against dangers of these equipment’s, industry and its accidents was the basic things which was studied in many researches until it crystallized in general principles for all industries and other take care in each industry. The professional safety is concerned as restrict which aims to take care of humanitarian and material principles also to raise the production of these principles, in the aspect of safety, health and providing the suitable healthy condition to the worker so he can feel safety, confidence and sociological settle, this will increase the production. So In order to maintain the manpower of business risks and to enable them to fulfill their role better to increase production and improve the quality and maintain the machine and supporting the national economy and keep pace with industrial developments and technological came the idea of research to focus on the importance of studying the subject of occupational safety by conducting a field survey to see the reality of professional safety in the relevant departments and work sites and through a questionnaire on the subject and conduct personal interviews with those concerned in this area and to prepare a program for the application of professional safety for each resource (labor, machines, materials, money) in construction sites and departments concerned.عندما بدأ عصر النهضة الصناعية والانشائية في العالم الحديث كان الاهتمام الأكبر يتجه نحو اْلآلات والمعدات على اساس انها الوسيلة الاولى للانتاج، وبعد ان استقرت الصناعة بدأت الأنظار تتجه الى القوى العاملة التي يعتمد عليها الانتاج وثبت بأنها تمثل الجزء الأساسي في جميع العمليات وكانت وقاية هؤلاء الافراد من اخطار المعدات والصناعة وحوادثها من اولى الامور التي خضعت للأبحاث العديدة حتى تبلورت في مبادئ عامة لكل الصناعات واخرى تهتم بكل صناعة على حدة. تعتبر السلامة المهنية المانع الذي يهدف الى الحفاظ على المقومات البشرية والمادية وكذلك الى رفع انتاجية هذه المقومات في اطار السلامة والصحة وتوفير الجو المناسب الصحي للعامل فيشعر بالامان والثقة والاستقرار النفسي وهذا سوف يؤدي الى زيادة الانتاج وبغية المحافظة على الايدي العاملة من مخاطر العمل وتمكيناً لها في اداء دورها بصورة افضل لزيادة الانتاج وتحسين نوعيته والمحافظة على الآلة ودعم الاقتصاد الوطني ومواكبة للتطورات الصناعية والتكنلوجية فقد جاءت فكرة البحث في التركيز على اهمية دراسة موضوع السلامة المهنية وذلك بإجراء المسح الميداني للإطلاع على واقع السلامة المهنية في الدوائر المعنية ومواقع العمل ومن خلال إجراء استبيان حول هذا الموضوع وإجراء المقابلات الشخصية مع المعنيين في هذا المجال والتوصل الى إعداد برنامج لتطبيق قواعد السلامة المهنية لكل الموارد ( العمالة، الآليات، المواد، المال ) في المواقع الانشائية والدوائر المعنية.

Keywords


Article
Experimental Behavior of Steel-Concrete-Steel Sandwich Beams with Truss Configuration of Shear Connectors
السلوك التجريبي للعتبـات السندوجية حديد-خرسانة-حديد مع روابط قصية بهيئة مسنم

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents experimentally a new configuration of shear connector for Steel-Concrete-Steel (SCS) sandwich beams that is derived from truss configuration. It consists of vertical and inclined shear connectors welded together and to cover steel plates infilled with concrete. Nine simply supported SCS beams were tested until the failure under a concentrated central load (three- point bending). The beams were similar in length (1100mm), width (100mm), and the top plate thickness (4mm). The test parameters were; beam thickness (150, 200, 250, and 300mm), the bottom plate thickness (4, and 6mm), the diameter of the shear connectors (10, 12, and 16mm), and the connector spacing (100, 200, and 250mm). The test results showed that the stiffness of SCS beam augmented with the increase in beam thickness, lower plate thickness, and connector diameter while it decreased with increasing the connector spacing. The ultimate load capacity of the SCS beams increased to 72.2% and 42.1% by enlarging the beam thickness and connector diameter to 100% and 60%, respectively. Increasing the connector spacing of 150% led to a considerable reduction in the ultimate load reached to 68.4%. Finally, the ultimate strength was not affected by augmenting the bottom plate thickness up to 50%.في هذا البحث تم تقديم هيئة جديدة( هيئة المسنم) للروابط القصية في العتبات السندوجية بشكل تجريبي . هذه الهيئة تتكون من روابط قصيه عمودية ومائلة مرتبطة مع بعضها ومع الصفائح الحديدية بواسطه اللحام مملوءه بالخرسانة. تم فحص تسع عتبات بسيطة الاسناد الى حد الفشل تحت تأثير حمل مركز مسلط في منتصف العتبة. هذه العتبات متشابهة في الطول (1100 ملم) و العرض (100ملم) وسمك الصفيحة العلوية (4ملم) . متغيرات الفحص تضمنت سمك العتبات ( 150 و 200 و 250 و 300 ملم ) وسمك الصفيحة السفلية ( 4 و 6 ملم ) وقطر الروابط القصية ( 10 و 12و 16 ملم ) ومسافات الروابط القصية ( 100 و 200 و 250 ملم) . نتائج الفحص بينت , أن صلابة العتبات تزداد مع زيادة كلاً من سمك العتبة وسمك الصفيحة السفلية وقطر الروابط القصية في حين أنها تقل مع إزدياد المسافات بين الروابط القصية . أن الحمل الاقصى للعتبات قد أزداد بحدود 72.2 % و 42.1% عند ازدياد سمك العتبة وقطر الرابط القصي الى 100% و 60% على التوالي. زيادة مسافات الروابط القصية الى 150% أدى الى نقصان كبير في الحمل الاقصى وصل الى 68.4% . اخيراً الحمل الاقصى لم يتأثير بزيادة سمك الصفيحة السفلية بحدود 50%.


Article
The Use of the Artificial Damped Outrigger Systems in Tall R.C Buildings Under Seismic Loading
استخدام أنظمة دعامة الإخماد الاصطناعي في المباني الخرسانية المسلحة العالية تحت تأثير الأحمال الزلزالية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper studies the combination of fluid viscous dampers in the outrigger system to add supplementary damping into the structure, which purpose to remove the dependability of the structure to lower variable intrinsic damping. This optimizes the accuracy of the dynamic response and by providing higher level of damping, basically minimizes the wanted stiffness of the structure while at the same time optimizing the achievement. The modal considered is a 36 storey square high rise reinforced concrete building. By constructing a discrete lumped mass model and using frequency-based response function, two systems of dampers, parallel and series systems are studied. The maximum lateral load at the top of the building is calculated, and this load will be applied at every floor of the building, giving a conservative solution. For dynamic study Response Spectrum Analysis was conducted and the behavior of the building was determined considering response parameters. MATLAB software, has been used in the dynamic analysis for three modes. For all modes, it is observed that the parallel system of dampers result in lower amplitude of vibration and achieved more efficiently compared to the damper is in series, until the parallel system arrives 100% damping for mode three.تمت دراسة عملية دمج مخمدات السائل اللزج في نظام الدعامة لإضافة إخماد تكميلي للمنشأ ، والذي يهدف إلى إزالة اعتماد المنشأ على القيمة المنخفضة للإخماد الجوهري. هذا يحسن من دقة الاستجابة الديناميكية ومن خلال توفير مستوى أعلى من التخميد، بشكل أساسي يتم تقليل الصلابة المطلوبة للمنشأ في الوقت نفسه يتم تحسن الأداء. النموذج الذي اخذ بنظر الاعتبار لهذه الدراسة هو 36 طابق مربع المقطع للمباني الخرسانية المسلحة الشاهقة. من خلال انشاء نموذج من كتل متجمعة منفصلة, واستعمال دالة الاستجابة المعتمدة على التردد, لنظامين من المخمدات، وهما نظاما التوازي والتوالي ويتم دراستها. يتم احتساب الحد الأقصى للحمل الجانبي في الجزء العلوي من المبنى، وسيتم تطبيق هذا الحمل في كل طابق من المبنى، معطيا حلا محافظا. للحالة الديناميكية يتم استعمال طريقة استجابة تحليل الطيف ويتم تحديد سلوك المبنى بالاخذ بنظر الاعتبار لمتغيرات الاستجابة. برنامج MATLAB, استعمل في التحليل الديناميكي لثلاثة انماط. لكل الانماط، لوحظ أن المخمد السائل اللزج بوضعية التوازي ينتج ذبذبات ذات قيم اقل ويحقق كفاءة أكثر مقارنة عندما المخمد بوضعية التوالي. حتى يصل لنظام التوازي الى الاخماد بنسبة 100٪ للنمط الثالث.


Article
Separation of Lead (Pb2+) and Cadmium (Cd2+) from Single and Binary Salt Aqueous Solutions Using Nanofiltration Membranes
فصل ايونات الرصاص والكادميوم من المحاليل الملحية المفردة والثنائية باستخدام الاغشية النانوية

Loading...
Loading...
Abstract

The present work reports on the performance of three types of nanofiltration membranes in the removal of highly polluting and toxic lead (Pb2+) and cadmium (Cd2+) from single and binary salt aqueous solutions simulating real wastewaters. The effect of the operating variables (pH (5.5-6.5), types of NF membrane and initial ions concentration (10-250 ppm)) on the separation process and water flux was investigated. It was observed that the rejection efficiency increased with increasing pH of solution and decreasing the initial metal ions concentrations. While the flux decreased with increasing pH of solution and increasing initial metal ions concentrations. The maximum rejection of lead and cadmium ions in single salt solution was 99%, 97.5 % and 98 % at pH 6, 6.5 and 6.2 and 78%, 49.2% and 44% at pH 6.5, 6.2 and 6.5 for NF1, NF2 and NF3 respectively. On the other hand, maximum permeate flux for single NF2 (32.2)> NF3 (16.1)>NF1 (14.2) (l/m2.h) for 100 ppm, higher than binary salt solution was NF2 (23.7) ˃ NF3 (13) ˃ NF1 (8) (l/m2.h) for (10 Pb2+/50 Cd2+) ppm. The NF membranes proved able to achieve high separation efficiency of both lead and cadmium ions in very suitable conditions, leaving wastewaters in a condition suitable prior discharged into the environment.تقدم الدراسة الحالية إداء ثلاث انواع من الاغشية النانوية في ازالة ايونات الرصاص والكادميوم العالية التلوث والسمية من المحاليل الملحية المفردة والثنائية المماثلة لمياه الفضلات الحقيقية. تحديد تاثير المتغيرات التشغيلية ( (6.5 -5.5) pH , نوع الغشاء النانوي وتركيز الايون الابتدائي (250-10) جزء بالمليون) على عملية الفصل وتدفق الماء. لاحظ زيادة الرفض مع زيادة pH المحلول ونقصان التركيز الابتدائي للايون. بينما يتناقص الجريان مع زيادة pH وزيادة التركيز الابتدائي للايون. اعلى رفض للرصاص والكادميوم في المحلول المنفرد كان 98, 97.5, 99% عند pH 6.2, 6.5, 6 و44, 49.2, 78% عند pH 6.5, 6.2, 6.5 للاغشيةNF3,NF2, NF1 على التوالي. من جهة اخرى, اعلى جريان راشح للمحلول المنفرد كان NF2 (32.2)> NF3 (16.1)>NF1 (14.2) (l/m2.h) عند تركيز ابتدائي 100( جزء بالمليون), اعلى من المحاليل الثنائية NF2 (23.7) ˃ NF3 (13) ˃ NF1 (8) (l/m2.h) لتركيز ابتدائي (10 Pb2+/ 50 Cd2+) ( جزء بالمليون). الاغشية النانوية اثبتت قابليتها لتحقيق اعلى كفاءة فصل لايوني الرصاص والكادميوم في ظروف مستقرة جدا, لطرح مياه الفضلات بشكل مناسب الى البيئة.


Article
Aerobic biodegradation of phenol by Immobilized Pseudomonas sp. cells in two different bio-carrier matrices
التحلل الهوائي للفينول باستخدام خلايا البكتريا الزائفة المقيدة في نوعين من الحوامل الاحيائية

Loading...
Loading...
Abstract

Biotreatment using immobilized cells (IC) technology has proved to be the most promising and most economical approach for the removal of many toxic organic pollutants found in petroleum-refinery wastewater (PRW) such as phenol. This study was undertaken to evaluate the degradation of phenol by Pseudomonas cells individually immobilized in two different bio-carrier matrices including polyvinyl alcohol-guar gum (PVA-GG) and polyvinyl alcohol-agar agar (PVA-AA). Results of batch experiments revealed that complete removal of phenol was attained in the first cycle after 150 min using immobilized cells (IC) in both PVA-GG and PVA-AA. Additional cycles were confirmed to evaluate the validity of recycling beads of immobilized cells for phenol biodegradation. Results revealed that the phenol percentage removals were 95, 92, 86, and 84 % for second, third, fourth, and fifth cycles, respectively using Pseudomonas immobilized in PVA-GG beads. Whereby they were 96, 92, 90, and 84 % using Pseudomonas immobilized in PVA-AA beads for the same sequence of cycles.ان المعالجة الاحيائية باستخدام تقنية الخلايا المقيدة من اهم الاساليب الحديثة والمجدية اقتصاديا لازالة معظم المواد العضوية المثبطة والمقاومة للتحلل البايولوجي والتي تتواجد ضمن مخلفات المصافي النفطية ومن ضمنها الفينول. اذ تم اجراء هذا البحث لغرض دراسة تحلل الفينول بتركيز ابتدائي 20 ملغم/لتر باستخدام خلايا البكتريا الزائفة والمقيدة ضمن نوعين من الحوامل الاحيائية وهما البولي فينيل الكحول- صمغ البازلاء والبولي فينيل الكحول- المادة الطحلبية الهلامية. بينت النتائج التجريبية عملية ازالة كلية للفينول بعد 150 دقيقة في الدورة الاولى باستخدام الخلايا المقيدة. تم استخدام خرز الخلايا المقيدة في دورات اعادة استخدام اضافية لتقييم اعادة استخدام تلك الخرز في عملية التحلل البايولوجي للفينول. وقد كانت النسب المئوية لازالة الفينول كالتالي: 95، 92، 86 و 84 % للدورات الثانية، الثالثة، الرابعة والخامسة على التوالي بعد مرور 150 دقيقة باستخدام الخلايا المقيدة في خرز PVA-GG، في حين كانت نسب الازالة: 96، 92، 90 و 84 % لنفس تسلسل الدورات على التوالي باستخدام الخلايا المقيدة في خرز .PVA-AA


Article
Adding Cellulosic Ash to Composting Mix as a Soil Amendment
اضافة رماد المخلفات السليلوزية الصلبة الى المادة العضوية المتحللة كمحسن تربة

Loading...
Loading...
Abstract

Solid waste generation and composition in Baghdad is typically affected by population growth, urbanization, improved economic conditions, changes in lifestyles and social and cultural habits. A burning chamber was installed to burn cellulosic waste only. It was found that combustion reduced the original volume and weight of cellulosic waste by 97.4% and 85% respectively. A batch composting study was performed to evaluate the feasibility of co-composting organic food waste with the cellulosic bottom ash in three different weight ratios (w/w) [95/5, 75/25, 50/50]. The composters were kept in controlled aerobic conditions for 7 days. Temperature, moisture, and pH were measured hourly as process successful indicators. Maximum temperature ranged between (41 to 53) ºC. Results showed that the blend of M2 [OFMSW: BCA] [75:25] was the most beneficial to composting. It maintained the highest temperature for the longest duration for 9hrs. at (53) ºC, achieved the highest nitrogen content(1.65%) , a C/N ratio of (14.18 %), nitrification index(N-NH4/N-NO3) of (0.29),nitrogen, phosphorous and potassium(NPK)(1.65, 1.22, 1.73)% respectively, seed germination 80% indicating that the achieved compost is mature and stable. Heavy metal contents (Cd, Cr, Cu, Mn, Ni, Pb and Zn) were detected in the above compost and all were lower than the regulation limits of the metal quality standards for compost and stabilized bio-waste.تتاثر معدلات تولد النفايات الصلبة ومكوناتها في مدينة بغداد بالنمو السكاني والمستوى الحضاري وتطور الحالة الاقتصادية والتغيير الحاصل في نمط الحياة واخيرا بالعادات الاجتماعية والثقافية. وقد تم تصميم و صنع محرقة بمواد اولية محلية لغرض حرق 1 كغم من المخلفات السليلوزية حصرا وانتاج الرماد . بلغت نسبة نقصان الحجم 97.4% من الحجم الاصلي ونقصان الوزن 85% من الوزن الاصلي مما يؤكد فعالية عملية الحرق في تقليل الاوزان والاحجام للمخلفات السليلوزية. تم اجراء عملية تحلل بايولوجي لثلاث خلطات مختلفة من مخلفات الطعام مع رماد المواد السليلوزية وبالنسب التالية ( 95:5 , 75:25 , 50:50 ). استمرت عملية التحلل 7 ايام وتم تسجيل قراءات الحرارة ومحتوى الرطوبة ودرجة الحموضة على مدى ساعات التجربة و تعد هذه القراءات مؤشرات لنجاح عملية التحلل البيولوحي حيث تراوحت اعلى قيم درجات الحرارة للمفاعلات الثلاثة (41,53) م0. اثبتت النتائج النهائية ان افضل خلطة هي M2 [75:25] اذ انها احتفظت باعلى درجة حرارة 53 م0 لمدة 9 ساعات ، واعلى نسبة من النتروجين (1.65%) , وكانت فحوصات(NPK)(1.65, 1.22, 1.73) % ومؤشر انضاج البذور 80 % والذي يعد مؤشر على الخصوبة وفق المحددات المعتمدة في البحث. تم الكشف عن محتوى العناصر الثقيلة (Cd, Cr, Cu, Mn, Ni, Pb and Zn) في السماد العضوي للخلطة M2 اعلاه وقد كانت دون المحددات ومعايير النوعية لهذا النوع من الاسمدة الحيوية.


Article
Numerical Study of Heat Transfer Enhancement in Heat Exchanger Using AL2O3 Nanofluids
دراسة عددية لتحسين انتقال الحرارة داخل مبادل حراري باستخدام نانو اوكسيد الالمنيوم-الماء

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the flow and heat transfer characteristics of Al2O3-water nanofluids for a range of the Reynolds number of 3000, 4500, 6000 and 7500 with a range of volume concentration of 1%, 2%, 3% and 4% are studied numerically. The test rig consists of cold liquid loop, hot liquid loop and the test section which is counter flow double pipe heat exchanger with 1m length. The inner tube is made of smooth copper with diameter of 15mm. The outer tube is made of smooth copper with diameter of 50mm. The hot liquid flows through the outer tube and the cold liquid (or nanofluid) flow through the inner tube. The boundary condition of this study is thermally insulated the outer wall with uniform velocity at (0.2, 0.3, 0.4 and 0.5 m/s) at the cold loop and constant velocity at (0.5 m/s) at the hot loop. The results show that the heat transfer coefficient and Nusselt number increased by increasing Reynolds number and particle concentration. Numerical results indicate that the maximum enhancement in Nusselt number and heat transfer coefficient were 9.5% and 13.5% respectively at Reynolds number of 7100 and particles volume fraction of 4%. Results of nanofluids also showed a good agreement with the available empirical correlation at particles volume fractions of 1%, 2% and 3%, but at volume fractions of 4% a slight deviation is obtained.تمت عددياً دراسة خواص الجريان وانتقال الحرارة لمائع نانو اوكسيد الالمنيوم-الماء لمدى من عدد رينولدز 3000, 4500, 6000 و 7500 مع مدى من التركيز الحجمي لللدقائق من 1%, 2%, 3% و 4%. يتألف جهاز الاختبار من دورة باردة ودورة حارة مع جريان متعاكس للمائع داخل انبوب مزدوج متحد المركز بطول متر واحد. الانبوب الداخلي مصنوع من النحاس الاملس بقطر يعادل 15 مليمتر. والأنبوب الخارجي مصنوع من النحاس الاملس بقطر يعادل 50 مليمتر. جريان المائع الساخن خلال الانبوب الخارجي وجريان المائع البارد (او النانوي) خلال الانبوب الداخلي. الشروط الحدودية لهذه الدراسة هي السطح الخارجي معزول مع سرع متغيرة (0.2, 0.3 , 0.4 و 0.5)مثا للدورة الباردة وسرعة ثابتة (0.5 )مثا للدورة الساخنة. النتائج تبين ان معامل انتقال الحرارة وعدد نسيلت تزداد بزيادة عدد رينولد ومعامل التركيز الحجمي . والنتائج العددية تمثلت بأعلى نسبة تحسين لعدد نسلت ومعامل انتقال الحرارة ب 9.5% و 13.5% على التوالي عند عدد رينولد 7100 ومعامل التركيز الحجمي للجزيئات 4%.كذلك النتائج بينت توافق جيد مع معادلة عددية عند معامل التركيزالحجمي للجزيئات 1%, 2% و 3% ولكن بمعامل الكسر الحجمي 4% حدث اختلاف بسيط .


Article
Preparation and Study of morphological properties of ZnO nano Powder
تحضير ودراسه لخصائص التركيبيه والطوبوغرافيه لباودر اوكسيد الخارصين النانوي

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, ZnO nanostructures for powder ZnO were synthesized by Hydrothermal Method. Size and shape of ZnO nanostructureas can be controlled by change ammonia concentration. In the preparation of ZnO nanostructure, zinc nitrate hexahydrate [Zn(NO3)2•6H2O] was used as a precursor. The structure and morphology of ZnO nanostructure have been characterized by scanning electron microscopy (SEM), atomic force microscopy (AFM), X-ray diffraction (XRD). The synthesized ZnO nanostructures have a hexagonal wurtzite structure. Also using Zeta potential and Particle Size Analyzers and size distribution of the ZnO powderفي هذا العمل، حضرت تراكيب نانويه لباودر اوكسيد الخارصين بطريقه الهيدرو-حراري ,شكل وحجم التراكيب النانويه لاوكسيد الخارصين يمكن السيطره عليها بواسطه تغير تركيز الامونيا . في تحضير التراكيب النانويه تستخدم نترات الخارصين هيكسايدرات كمحفزات . شخصت البنيه ومورفولوجيه التراكيب نانويه لاوكسيد الخارصين بواسطه المجهر الالكتروني الماسح ومجهر القوى الذريه وحيود الاشعه السينيه للتراكيب نانويه لاوكسيد الخارصين المحضره تمتلك تراكيب سداسيه ,وباستخدام كل من جهازجهد زيتا و جهاز تحليل الحجم الحبيبي لمعرفه تحليل الحجم الحبيبي والتوزيع الحجمي لباودر اوكسيد الخارصين المحضر .


Article
Absorber Diameter Effect on the Thermal Performance of Solar Steam Generator
تاثير قطر الانبوب الماص على الاداء الحراري لمولد بخار شمسي

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, a convex lens concentrating solar collector is designed and manufactured locally by using 10 convex lenses (concentrator) of a diameter 10cm and one Copper absorber tube of a diameter 12.5mm and 1mm in thickness 1m length. Two axes manual Tracking system also constructed to track the sun continuously in two directions. The experiments are made on 17th of May 2015 in climatic conditions of Baghdad. The experimental data are fed to a computer program to solve the thermal performing equation, to find efficiency and actual useful energy. Then this data is used in numerical CFD software for three different absorber diameters (12.5 mm, 18.75 mm and 25 mm). From the results that obtained the maximum thermal efficiency for the collector of diameter 12.5mm equal to 82.3% is higher than that for the collector of 18.75 mm and 25 mm diameter. The maximum outlet temperature is found equal to (105ᵒC, 93.9ᵒC and 83.5ᵒC) for collector absorber diameter equal to (12.5 mm, 18.75mm and 25 mm) respectively. The maximum mass flow rate 0.53 kg/hr when the solar radiation intensity equal to 899 W/m2. The all-day collector efficiency varies with diameter and reaches to maximum value of (77.9%, 61.4% and 52.8) for collector diameter equal to (12.5 mm, 18.75mm and 25 mm) respectively.في هذا العمل تم تصنيع المركز الشمسي محليا باستخدام ( 10 ) عدسات محدبه, قطر الواحده منها يساوي ( 10 سم) , وانبوب من النحاس قطره ( 12.5 سم) وطوله ( 1 م) وسُمكه ( 1 ملم) كمستلم للاشعاع الشمسي المركزبواسطه العدسات. كما تم استخدام نظام تتبع ثانئي المحور لتتبع الشمس يدويا بصوره مستمره خلال فتره القياس. سُجلت النتائج العمليه في اليوم السابع عشر من شهر نيسان , في الظروف الجويه لمدينة بغداد. تم ادخال القيم العمليه الى الحاسبه بواسطه(CFD software) لحل المعادلات وايجاد الايداء الحراري لاقطار مختلفه للانبوب المستلم تساو ( 25ملم , 18.75 ملم ,12.5 ملم) ,حيث تم حساب كل من الكفاءه, و الطاقه الحقيقه المفيده الكليه. من خلال النتائج تبين ان الكفاءه العظمى للمركز الشمسي ذو نصف القطر الذي يساوي 12.5 ملم تساوي 82.3% حيث كانت اعلى من الكفائه للحالتين ذات القطر الذي يساوي 18.75 ملم وكذلك 25 ملم. سجلت اعلى درجة حراره للماء بمقدار (105ᵒC, 93.9ᵒC, 83.5ᵒC). وكان اعظم معدل لتدفق المائع يساوي 0.53 kg/hr عند اشعاع شمسي مقداره 899 W/m2. وجد ان اعلى معدل للكفاءه الكليه لليوم الواحد تساوي61.4% and 52.8%) , (77.9%,بتغيير القطر للمستلم للشعاع بمقدار ( 25ملم , 18.75 ملم ,12.5 ملم) على التوالي.


Article
Satellite Images Classification in Rural Areas Based on Fractal Dimension
تصنيف الصور الفضائية في المناطق الريفية بالإعتماد على البعد الكسوري

Loading...
Loading...
Abstract

Fractal geometry is receiving increase attention as a quantitative and qualitative model for natural phenomena description, which can establish an active classification technique when applied on satellite images. In this paper, a satellite image is used which was taken by Quick Bird that contains different visible classes. After pre-processing, this image passes through two stages: segmentation and classification. The segmentation carried out by hybrid two methods used to produce effective results; the two methods are Quadtree method that operated inside Horizontal-Vertical method. The hybrid method is segmented the image into two rectangular blocks, either horizontally or vertically depending on spectral uniformity criterion; otherwise the block is segmented by the quadtree. Then, supervised classification is carried out by means the Fractal Dimension. For each block in the image, the Fractal Dimension was determined and used to classify the target part of image. The supervised classification process delivered five deferent classes were clearly appeared in the target part of image. The supervised classification produced about 97% classification score, which ensures that the adopted fractal feature was able to recognize different classes found in the image with high accuracy level.حصلت الهندسة الكسورية على اهتمام كبير كونها توفر نموذج نوعي وكمي لوصف الظواهر الطبيعية, حيث بإمكانها إنشاء تقنية تصنيف فعالة للصور الفضائية. في هذا البحث, الصورة الفضائية المستخدمة ملتقطة بواسطة القمر الصناعي الطائر السريع حيث تحتوي على اصناف مختلفة. بعد إجراء المعالجة الأولية للصورة الفضائية, إنها تمر خلال مرحلتين: التقطيع والتصنيف. يتم تنفيذ طريقة التقطيع بإستخدام أسلوب هجين من طريقتين للحصول على نتائج جيدة. هاتان الطريقتان هما طريقة الشجرة التربيعية التي تنفذ داخل الطريقة الأفقية-الشاقولية. الطريقة الهجينة تجزأ الصورة الى مستطيلين أما أفقياً أو شاقولياً إعتماداً على معيار الأنتظامية الطيفية, أو يتم تجزأة الصورة بإستخدام طريقة الشجرة التربيعية. بعد عملية التقطيع تجري عملية التصنيف المراقب بإستخدام البعد الكسوري. حيث يتم حساب البعد الكسوري لكل جزء من الصورة ناتج من عملية التقطيع لكي يستخدم ذلك البعد الكسوري نوعية التفاصيل التي تغطيها الصورة الفضائية. عملية التصنيف أنتجت خمسة أصناف مختلفة تظهر بوضوح على الصورة المستخدمة . أثبت دقة التصنيف التي تم الحصول عليها والتي تصل الى 97% إن الصفة الكسورية المعتمدة قادرة على تمييز الأصناف المختلفة التي تظهر في الصور الفضائية وبدقة عالية.


Article
Estimation of Mass Transfer Coefficient for Copper Electrowinning Process
حساب معامل انتقال الكتلة لعملية استخلاص النحاس

Loading...
Loading...
Abstract

Mass transfer was examined at a stationary rectangular copper electrode (cathode) by using the reduction of cupric ions as the electrochemical reaction. The influence of electrolyte temperature (25, 45, and 65 oC), and cupric ions concentration (4, 8, and 12 mM) on mass transfer coefficient were investigated by using limiting current technique. The mass transfer coefficient and hence the Sherwood number was correlated as Sh = 4.25×〖10〗^(-3) (Gr Sc)^0.486تم اختبار انتقال الكتلة على قطب النحاس الساكن (كاثود) باستخدام الاختزال الكهروكيمياوي لأيونات النحاس الثنائية. ومن ثم التحري عن تأثير درجة حرارة المحلول الالكتروليتي (25، 45،و 65 مo) اضافة الى تركيز ايونات النحاس الثنائية (4، 8، و12 ملي مولاري) على معامل انتقال الكتلة باستخدام تقنية التيار المحدد. تم الحصول على علاقة تربط بين (Sherwood number) وكل من (Grashof number) و (Schmidt number).

Table of content: volume:22 issue:4