Table of content

Journal of Juridical and Political Science

مجلة العلوم القانونية والسياسية

ISSN: 2225 2509
Publisher: Diyala University
Faculty: Laws
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

- It is a semi-annual scientific refereed Journal issued by the Faculty of Law and Political Sciences of Diyala University, Diyala / Iraq.

- Its first issue was published in (2012).

- It has two (2) issues with one volume per year.
- The Number of Publications issued within the period (2012 - 2015) is (6) with one special issue .

- It is assigned to publish scientific researches and refereed studies in various legal studies and political science from inside and outside Iraq. Moreover, it publishes Master's Thesis and doctoral dissertations in legal and political specializations. It also publishes the scientific books newly released, the works of scientific conferences and symposia held in the Faculty of Law and Political Science - University of Diyala. Members of the Advisory Board are from inside and outside Iraq.

Loading...
Contact info

jjps@law.uodiyala.edu.iq

lawjur.uodiyala@gmail.com

Phone No. 07727782999

Table of content: 2012 volume: issue:1

Article
Domestic violence and its influence in juvenile delinquents
العنف الأسري وعلاقته بجنوح الأحداث

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of domestic violence is one of the widespread social phenomena, it is a world-wide phenomenon and despite the increase of contrast between one country and another, the suffering is the same everywhere. Violence is the use of illegal force by an adult in the family against the other individuals The domestic violence is one of the most dangerous ways of human rights violations. The subject of juvenile delinquents is considered one of the serious and important topics in the current time, with mounting danger in case it is neglected and it is regarded important because it is related directly or indirectly, to half the population of the community, who are the young and juvenile who will take the responsibility of community building and leading in the future. The problem of juvenile delinquency is one of the serious problems that society faces, especially in light of the marked increase in the rates of juvenile delinquency which requires addressing this problem and find out the reasons leading to it. The current research aims to identify the domestic violence and its relationship to juvenile delinquency. The research instrument is applied on a sample of (100) juvenile delinquents (70) males and (30) females were included search tool two sections the first section contains personal information consisting of (18 questions) and the Department of the other contains data for domestic violence, has reached the researchers to following results: -1 - All guests were subjected to domestic violence, which caused the deviation events .2 - the social status of the family is the main cause of juvenile delinquency. 3 - level of education your parents has an impact on juvenile delinquency .4 - accumulation of family members in one family, as well as cruel treatment made from this category deviate from Guanyin society. 5 - loss of parents or one of them is the main reason for the deviation of juvenile delinquency and the role of Baz in the formation of the child's personality and assistant to cope with life. As a complement to search the current researchers have found a set of recommendations: -1 - Work to increase awareness of family, through the intensification of programs for the family and the child through various media .2 - stimulating events to obey their parents and listen to their advice and guidance. 3 - activation of dialogue and debate between members Alasrhlaata events the opportunity to express their views and work to meet their needs. 4 - Coordination with the Ministry of Justice and the Ministry of Labour and Social Affairs and other relevant bodies on the work of children and preventing children from work is not nine years old for any reason The researchers suggested a number of research, including: -1 - make comparative studies between male and female events to find out the factors leading to delinquency. 2 - a study on the impact of community on children in prisons Molodn 3 - a study similar to the current study dealing with the other variables إن ظاهرة العنف الأسري تعد من الظواهر الاجتماعية المنتشرة ، فهي ظاهرة عالمية وبرغم تباين نسبتها بين بلد وآخر ، فان المعاناة واحدة في كل مكان، والعنف هو استخدام القوة بطريقة غير شرعية من قبل شخص بالغ في العائلة ضد أفراد آخرين فيها ويعد العنف الأسري من اخطر أشكال انتهاكات حقوق الإنسان ،يعد موضوع الأحداث الجانحين من الموضوعات الخطيرة والمهمة في وقت الحالي ،حيث تتصاعد خطورتها إذا أهملت أو إذا بقيت على هذه الحالة وهي مهمة لأنها ترتبط بصورة مباشرة أو غير مباشرة بحوالي نصف سكان المجتمع وهم الصغار والأحداث الذين ستقع عليهم عملية بناء المجتمع وقيادته مستقبلا، ويشكل جنوح الأحداث مشكلة خطيرة من المشاكل التي تواجهه المجتمع خصوصاً في ظل الارتفاع الملحوظ في معدلات انحراف الأحداث ما يستدعي التصدي لهذه المشكلة ومعرفة الأسباب المؤدية إليها. ويرمي البحث الحالي إلى تعرف على العنف الأسري وعلاقته بجنوح الأحداث. وطبقت أداة البحث على عينة من (100) الأحداث الجانحين (70) ذكور و(30) إناث وقد تضمن أداة البحث قسمان القسم الأول يحتوي على معلومات شخصية مكونه من(18 سؤالاً) وقسم الآخر يحتوي عن بيانات عن العنف الأسري ،وقد توصل الباحثان إلى النتائج الآتية:- 1- جميع النزلاء تعرضوا إلى عنف اسري مما سبب في انحراف الأحداث. 2- الوضع الاجتماعي للأسرة هو السبب الرئيسي في انحراف الأحداث. 3- المستوى التعليمي الخاص بالوالدين له اثر في جنوح الأحداث. 4- تكدس أفراد الأسرة في العائلة الواحد وكذلك المعاملة القاسية جعلت من هذه الفئة ينحرفون عن قوانين المجتمع. 5- فقدان الوالدان أو احدهم هو السبب الرئيسي لانحراف الأحداث وذلك لدورهما البارز في تكوين شخصية الطفل ومساعدته على مواجهه الحياة. واستكمالاً للبحث الحالي فقد توصل الباحثان إلى مجموعة من التوصيات:- 1- العمل على زيادة الوعي الأسري وذلك من خلال تكثيف البرامج المتعلقة بالأسرة والطفل عن طريق وسائل الإعلام المختلفة. 2- تحفيز الأحداث على طاعة أبائهم وسماع نصائحهم وتوجيهاتهم 3- تفعيل الحوار والنقاش بين أفراد الأسرة لإعطاء الأحداث الفرصة لتعبير عن آرائهم والعمل على تلبية احتياجاتهم. 4- التنسيق مع وزارة العدل ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية والجهات الأخرى ذات العلاقة بخصوص عمل الأطفال وذلك بمنع عمل الصغار من لم يتم التاسعة من العمر لأي سبب كان واقترح الباحثان عدداً من البحوث منها:- 1- إجراء دراسات مقارنة بين الأحداث الذكور والإناث لمعرفة العوامل المؤدية للانحراف. 2- إجراء دراسة على مدى تأثير المجتمع على الأطفال المولودون داخل السجون. 3- إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية تتناول متغيرات أخرى .

Keywords


Article
The world trade organization accord: legal study
الاتفاقية المنشئة لمنظمة التجارة الدولية : دراسة تأصيلية – تحليلية للأسس والخصائص

Loading...
Loading...
Abstract

This Research is dealing with the foundations and characteristics of the Agreement of Morocco- 1994 (World Trade Organization Treaty- WTO treaty), and we concluded that : 1- The General Agreement on Tariffs and Trade GATT-1947) which created integral organs, that we (termed ((an innominate international organization)) developed to WTO-1994 . 2- The WTO treaty, is , to protect and observe of the commerce, industry, and hegemony of a super- state and developed countries in all over the world . 3- The WTO treaty does not contain the following matters: foreign debts, the effective responsibility or sanction, and the other kinds of damage or harm, such as, environmental harm. 4- The WTO treaty having the following characteristics: A- a dual nature: conventional - constitutional. B - a dual rules in framework of multilateral treaty. C - No Reservations. D- Soft law in frame work of hard law. E-Its(( obligations, are, bilateral not collective in nature, in other words, are not of the interdependent or “ all or nothing “” type, also, are not part of Jus cogens or obligations erga omnes (common or collective interest ) 5- The principles of International Commerce must be consist with the fundamental principles of International Law. يعالج هذا البحث اسس وخصائص اتفاقية مراكش 1994 المنشئة لمنظمة التجارة العالمية. ومن اهم النتائج التي تم التوصل اليها : 1- ان الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة ( كات – 1947 ) قد انشأت اجهزة اطلقنا عليها تسمية (( المنظمة الدولية غير المسماة )) ؛ التي تطورت إلى منظمة التجارة العالمية عام 1994 . 2- ان من شأن معاهدة منظمة التجارة العالمية ( اتفاقية مراكش ) حماية ومراعاة تجارة وصناعة الدول الغنية المتقدمة وبالتالي استمرار هيمنتها وسيطرتها في جميع انحاء العالم . 3- ان معاهدة منظمة التجارة العالمية لم تتضمن أية اشارة إلى : - الديون الخارجية . - نظام قانون فعال للمسوؤلية والجزاء. - انواع اخرى من الضرر كالضرر البيئي . 4- ان لمعاهدة منظمة التجارة العالمية الخصائص الاتية : (أ‌) الطبيعة المزدوجة : الاتفاقية – الدستورية . (ب‌) القواعد الثنائية في معاهدة متعددة الاطراف . (ت‌) عدم جواز ابداء التحفظات . (ث‌) القانون المرن او الميسر في اطار القانون الجامد او الصلب . (ج‌) انها ذات (( التزامات )) ثنائية لا جماعية من حيث الطبيعة، بمعنى انها – أي الالتزامات لا المعاهدة ككل – غير تواقـفية ، او من نمط وصيغة ( كل شيء او لا شيء ) ، فضلا عن انها ليست من القواعد الآمرة ، ولا من الالتزامات الدولية الموجهة للكافة ؛ التي تمثل مصلحة دولية عامة مشتركة تسمو على مصلحة أو مجموعة مصالح خاصة. 5- ان مباديء التجارة الدولية يجب ان تتفق مع المباديء الاساسية للقانون الدولي.

Keywords


Article
The legal framework of electronic government
الإطار القانوني للحكومة الإلكترونية

Loading...
Loading...
Abstract

E-government a new and radical transformation aims to reinvent government performance itself again to provide government services to citizens better and with high accuracy and less effort and with out need to waiting long lines and what was this new system depends on the style of a science and technology, a new measure to get rid of negatives and disadvantages of performance government, it is necessary to keep pace with this development of government administration and if the e-government requires numerous requirements, the legal framework is one of more of these requirements and the importance of accuracy in construction because it complains of a legislative vacuum Accordingly, the issuance of new laws government their work, you must be a priority for the requirements of this construction.الحكومة الالكترونية طريقة جديدة وتحول جذري تهدف إلى إعادة ابتكار الأداء الحكومي نفسه من جديد لتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين بشكل أفضل وبدقة وبأقل جهد ومن دون حاجة إلى الانتظار في صفوف طويلة ولما كان هذا النظام الجديد يعتمد على أسلوب العلم والتكنولوجيا مقياساً جديداً في التخلص من سلبيات ومساوئ الأداء الحكومي فأن من الضروري أن تساير الإدارة الحكومية هذا التطور ، وإذا كانت الحكومة الالكترونية تستلزم متطلبات عديدة فأن الإطار القانوني يعد من أكثر هذه المتطلبات دقة وأهمية في بناءها لأنها تشكو من فراغ تشريعي ، وعليه فأن إصدار القوانين الجديدة التي تنظم أعمالها يجب أن تكون من أولويات متطلبات هذا البناء .

Keywords


Article
Appeal against decisions of the employment injury estimate issued in accordance with the provisions of the Jordanian Social Security Act No. 7 of 2010
الطعن بقرارات تقدير إصابات العمل الصادرة وفقاً لأحكام قانون الضمان الاجتماعي الأردني رقم ( 7 ) لسنة 2010

Loading...
Loading...
Abstract

Appeal decisions of the estimate of work injuries in accordance with the provisions of the Jordanian Social Security Act. This study discussed a subject of great importance to the practical level, namely, to challenge the decisions of assessment work injuries, issued in accordance with the provisions of the Social Security Act, through the three sections discussed in the first, the concept of work-related injury in the second part, the appeal of the administrative decisions of the assessment work injuries examined in the third, including the appeal judicial decisions of the assessment work injury, the study showed that this matter is still uncertain given the lack of specialized studies and the absence of an integrated legal system of the subject also found a number of recommendations concerning the status of specific provisions for appeal against decisions of the assessment work injuries at both the administrative or judicial ناقشت هذه الدراسة موضوعا ذا أهمية كبيرة على الصعيد العملي ألا وهو الطعن بقرارات تقدير إصابات العمل الصادرة وفقا لأحكام قانون الضمان الاجتماعي ، وذلك من خلال ثلاثة مباحث ناقشت في الأول منها مفهوم إصابة العمل وفي المبحث الثاني الطعن الإداري بقرارات تقدير إصابات العمل وبحثت في الثالث منها الطعن القضائي بقرارات تقدير إصابات العمل ، وبينت الدراسة أن هذا الموضوع لا يزال يلفه الغموض في ظل نقص الدراسات المتخصصة وغياب النظام القانوني المتكامل لهذا الموضوع كما خلصت إلى عدد من التوصيات تتعلق بوضع أحكام محددة للطعن بقرارات تقدير إصابات العمل سواء على الصعيد الإداري او القضائي .

Keywords


Article
The crime of airplanes kidnapping in International law
أحكام جريمة اختطاف الطائرات في القانون الدولي

Loading...
Loading...
Abstract

The airplanes which carry people face kidnapping actions done by a person or group of people and changing their directions. The motive of the kidnapping may be political or sometimes personal. In either way the kidnapping is described as a criminal act which is contrary to the international legality and this is the legal basis of the crime and the kidnapper will be criminally responsible. The kidnapping act is fulfilled when the kidnapper is on the airplane and when he changes the direction of it. Since the airplane kidnapping is an act which must be punished on, the kidnapper must be arrested and judged according to the article (2) from the convention of Lahay for the year 1970. The contracting state must make a vow to make the crime be punished on, and if the state on which the airplane has land doesn’t want to judge the kidnapper, it must surrender him to the state which wants to judge him according to the rules of criminals surrendering. الطائرات التي تحمل الناس تواجه إجراءات الاختطاف الذي قام به شخص أو مجموعة من الأشخاص وتغيير توجهاتها. الدافع وراء عملية الخطف قد تكون سياسية أو شخصية في بعض الأحيان. في كلتا الحالتين يتم وصف عملية الاختطاف باعتباره عملا إجراميا وهو ما يتعارض مع الشرعية الدولية وهذا هو الأساس القانوني للجريمة وسوف الخاطف جنائيا. ويتحقق الفعل خطف عندما الخاطف هو على متن الطائرة، وعندما يتغير اتجاه ذلك. منذ اختطاف الطائرة هي الفعل الذي يجب أن يعاقب على انه يجب اعتقال الخاطف والحكم وفقا للمادة (2) من الاتفاقية من لاهاي لسنة 1970. الدولة المتعاقدة يجب جعل نذر أن يجعل يعاقب الجريمة على، وإذا كانت الدولة التي هبطت الطائرة لا يريد أن نحكم على الخاطف، فإنه يجب تسليمه إلى الدولة التي تريد أن نحكم عليه وفقا للقواعد من المجرمين الاستسلام.

Keywords


Article
The intrnational authority of sea bottoms according to 1982 agreement
المنطقة الدولية لقيعان البحار في ضوء اتفاقية 1982 لقانون البحار

Loading...
Loading...
Abstract

We've been studying the international zone through be defined as the seabed and ocean floor and outside the territorial jurisdiction of the states. The region went through a long phase of its establishment in order to invest the bottoms of seas and oceans to benefit humanity as a whole, describing controls and principles for the exploitation of this region have been deemed to constitute a body of the United Nations to oversee the management of this region and invested named (international power) to benefit humanity as a whole and take advantage of the natural wealth and resources the living and non-living to raise the standard of living in all parts of the world, especially in poor countries that do not have resources positioned to cope with the scientific, technical and technological in all spheres of life progressلقد تمت دراسة المنطقة الدولية من خلال تعريفها بأنها تكون في قيعان البحار والمحيطات وخارج الولاية الإقليمية للدول. ولقد مرت هذه المنطقة بمرحلة طويلة لإنشائها بغية استثمار قيعان البحار والمحيطات لصالح الإنسانية جمعاء ووصفت الضوابط والمبادئ الخاصة باستغلال هذه المنطقة وقد ارتؤي أن تشكل هيئة من قبل الأمم المتحدة للإشراف على إدارة هذه المنطقة واستثمارها سميت (بالسلطة الدولية) لصالح الإنسانية جمعاء والاستفادة من الثروات الطبيعية والموارد الحية وغير الحية لرفع مستوى معيشة في جميع أنحاء العالم وخاصة في الدول الفقيرة التي لا تمتلك موارد تؤهلها لمواكبة التقدم العلمي والفني والتكنولوجي في جميع ميادين الحياة

Keywords


Article
The legal value of diplomatic assurances against troture
القيمة القانونية للضمانات الدبلوماسية ضد التعذيب

Loading...
Loading...
Abstract

Torture is one of the most practices horror and violation of human dignity has been keen constitutional provisions in the countries of the world and the texts of international conventions on the prohibition of this practice, but that is noted by some states to provide diplomatic assurances against torture, states are required to hand over the nationals of the first of those accused of certain crimes, although The States of the requested known to resort to the practice of torture periodically and regularly. this research attempts to shed light on the legal value of such guarantees, the degree after several countries to provide it.يعد التعذيب من أكثر الممارسات بشاعة وانتهاكا للكرامة الإنسانية وقد حرصت النصوص الدستورية في دول العالم ونصوص الاتفاقيات الدولية على تحريم هذه الممارسة,إلا إن الملاحظ قيام بعض الدول بتقديم ضمانات دبلوماسية ضد التعذيب لدول مطلوب منها أن تقوم بتسليم رعايا الدول الأولى من المتهمين بارتكاب جرائم معينة رغم إن الدول المطالبة بالتسليم معروف عنها لجوئها لممارسة التعذيب بصورة دورية ومنتظمة.إن هذا البحث يحاول إلقاء ضوء على القيمة القانونية لمثل هذه الضمانات بعد أن درجة دول عدة على تقديمها.

Keywords


Article
The Imapact of Political Changes in Arab Area upon Regional Policies and Iraqi Foreign Policy
أثر التغييرات السياسية في المنطقة العربية في السياسات الإقليمية وانعكاساتها على العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Impact of Political Changes in Arab Area upon Regional Policies and Iraqi Foreign Policy. 1. It well known that the revolutions took place in Arab world since December 2010 seemed to change all the rules and institutions upon which Arab political system was conduct its relations within Arab states and others. These changes gave the opportunities for regional powers like Iran and Turkey to penetrate directly to internal spheres using various tolls and instruments to influence on the demands of protests movements. 2. The two powers were aiming to export there political models so they can participate effectively in reshaping the future of Arab world. The competition arose between them tend to create new alliances and reclassified the position of many states with or against these powers. The revolutions and competition divided the Arab system into two axes, one with Turkey and other with Iran. According to some analysts, Iraq began to locking for an exist that allow it to invest the anarchy provoked the area to play main role especially all the older powers have been collapsed. The obstacle seemed to prevent Iraq, as many authors focused, were the instability in its government and the popular views swept the area that Iraqi government is closer to Iran than Arab states. أنتجت الثورات العربية التي بدأت آواخر عام 2010 إلى سقوط العديد من الانظمة السياسية في تونس ومصر وليبيا واليمن وهو ما أعطى الإنطباع ببداية مرحلة جديدة في النظام الإقليمي تكون قائمة على أساس إعتماد مبدأ التداول السلمي للسلطة والاحتكام للإنتخابات الحرة في تقرير شرعية النظام، إلا أن حالة الفوضى التي مرت بها الدول المتحولة قد أحدث نوعاً من الفراغ الإستراتيجي عملت القوى الإقليمية (تركيا وإيران) على ملئه على اعتبار أن الفرصة باتت سانحة لأن تؤثر بقوة في إعادة تشكيل وصياغة مستقبل البلدان العربية وفقاً للإنموذج الذي تحاول هذه القوى تصديره، وقد أفضى هذا التنافس ما بين هذه القوى إلى تقسيم النظام العربي إلى محاور مؤيدة او معارضة سواء للتدخل التركي أو الإيراني، وكان للعراق حضوراً في هذه المعادلة، إذ يحاول العراق إستثمار هذه التغييرات وسقوط العديد من الأنظمة المعارضة له في السابق لبناء علاقات جديدة وممارسة دور رئيس في المنطقة مستغلاً حالة عدم الإستقرار التي تمر بها هذه البلدان إلا أن حدة التنافس ما بين الطرفين التركي والإيراني قد جعلت من محاولات العراق صعبة خصوصاً في ظل مجموعة من العناصر التي لم تزل تفرض تأثيرها في القرار العربي الرسمي والشعبي وتعمل على فرز القوى وتصنيفها مع أو ضد الإنموذج التركي أو الإيراني وهو أثر في رؤيتها للدور العراقي بأنه جزء من سياسة المحاور.

Keywords


Article
The crime of immigrants smuggling and its effects
جريمة تهريب المهاجرين والآثار المترتبة عليها

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of immigrant smuggling is defined as; enabling a person to leave illegally the country where he/she lives for political, economical or social reasons or enabling a person to enter illegally to the territory of another country, or enabling him/her to stay there illegally. The crime of immigrant smuggling must have three basic cornerstones; the material, the moral and the place of the crime (the person/persons it targets). As for the material cornerstone; it is achieved with the existence of one of the following demeanors; 1-Arranging the illegal entrance of a person to the territory of the country. 2-Arranging the illegal stay of a person on the territory of the country. 3-Arranging the illegal departure of a person to the territory of another country. 4-Forge a travel document or falsified ID, issuing it, arranging getting it or bearing it. The moral cornerstone is represented by the criminal intention which is based on two factors; knowledge and will. As for the target of the crime; the person must be alive. The crime of immigrant smuggling has many characteristics; it is deliberate, continuous and targeting persons. Despite the common features between this crime and other similar crimes such as salve trading and cheating, yet it is distinguished with special characteristics. As for the penal sequences resulted from the criminal responsibility of immigrant smuggling, it is represented by determining the punishment, it's intensifying & forgiving conditions. There are three types of punishment; the original which represented by jail ,prison or fine .the sequent which follows the indicted with the power of law without the need to mention it in the sentence issued by the court and the complementary which does not follow the indicted if not clearly mentioned in the sentence issued by the court. The intensifying conditions are represented by; committing the crime by organized groups, having multiple criminals, bearing arms, committing the crime repeatedly, using others' names and features as covers to commit the crime, and the criminal's characteristics. While the forgiving apologies are; preserving the family relations and encouraging relieving the smuggled person. Based on the above mentioned, we reached some conclusions; 1-The criminal demeanor that consists the material cornerstone is represented by arranging the illegal entrance, departure & stay in the territory of a state while is moral cornerstone is represented by the criminal intention as it is a deliberate crime targeting an alive person. 2-It is subjected from the place specialization point of view to the conclusive specialization. 3-The penal legislations organizing the rules for this crime approved the punishment of prison, jail and fine with consideration of the gradual application of law in determining it, i.e. it did not approve a one limit punishment for this crime. 4-The penal legislations arranging the rules for this crime mentioned intensifying conditions such as committing the crime by organized groups …etc and forgiving apologies such as preserving family relations and encouraging relieving the smuggled person. يتم تعريف جريمة تهريب المهاجرين الاقتضاء؛ تمكين شخص من مغادرة البلاد بصورة غير قانونية حيث أنه / أنها تعيش لأسباب سياسية، اقتصادية أو اجتماعية أو تمكين شخص من الدخول بطريقة غير شرعية إلى أراضي دولة أخرى، أو تمكين له / لها البقاء هناك بشكل غير قانوني. يجب أن يكون جريمة تهريب المهاجرين الثلاثة الأركان الأساسية؛ المواد، والمعنوية ومكان الجريمة (الشخص / الأشخاص أنه يستهدف). أما بالنسبة للحجر الزاوية المادي. ويتحقق ذلك مع وجود واحد من تصرف التالية: 1-ترتيب المدخل غير القانوني للشخص إلى أراضي البلاد. 2-ترتيب الإقامة غير القانونية للشخص على أراضي البلاد. 3-ترتيب رحيل غير القانوني للشخص إلى أراضي دولة أخرى. 4-تزوير وثيقة سفر أو هوية مزورة، وإصدار ذلك، وترتيب الحصول عليه أو تحمل ذلك. ويمثل حجر الزاوية الأخلاقية من قبل النية الإجرامية التي تقوم على عاملين. المعرفة والإرادة. أما بالنسبة للهدف من الجريمة؛ يجب أن يكون الشخص على قيد الحياة. جريمة تهريب المهاجرين لديها العديد من الخصائص. كان هذا مقصودا مستمرة، واستهداف الأشخاص. على الرغم من القواسم المشتركة بين هذه الجريمة وغيرها من الجرائم المماثلة مثل التجارة مرهم والغش، ولكن يتميز مع الخصائص المميزة. أما بالنسبة للتسلسل الجزائية الناتجة عن المسؤولية الجنائية للتهريب المهاجرين، ويمثل ذلك عن طريق تحديد العقوبة، انها تكثيف والشروط تسامحا. هناك ثلاثة أنواع من العقاب. الأصل الذي يمثله السجن أو السجن أو غرامة متتالية. والذي يتبع الاتهام بقوة القانون دون حاجة لذكر ذلك في الحكم الصادر من قبل المحكمة ومكملة الذي لا يتبع اتهام إذا لم يرد ذكرها بوضوح في الحكم الصادر من قبل المحكمة. وتتمثل الشروط تكثيف بواسطة؛ ارتكاب الجريمة من قبل مجموعات منظمة، بعد أن المجرمين متعددة، وحمل السلاح، ارتكاب الجريمة مرارا وتكرارا، وذلك باستخدام أسماء الآخرين والميزات كما يغطي لارتكاب الجريمة، وخصائص المجرم. في حين اعتذار تسامحا هي؛ الحفاظ على العلاقات الأسرية وتشجيع التخفيف من شخص المهربة. على أساس المذكورة أعلاه، وصلنا إلى بعض الاستنتاجات. ويمثل 1-إن سلوك الإجرامي الذي يتكون حجر الزاوية المادي عن طريق ترتيب المدخل غير قانوني، رحيل والبقاء في أراضي الدولة بينما هو يمثل حجر الزاوية الأخلاقية من قبل النية الإجرامية كما هو جريمة متعمدة استهدفت شخص على قيد الحياة. 2-وتخضع من وجهة مكان التخصص من أجل التخصص قاطعة. وافقت 3-التشريعات الجزائية تنظيم قواعد لهذه الجريمة عقوبة السجن، السجن والغرامة مع النظر في التطبيق التدريجي للقانون في تحديد ذلك، أي لم يقر عقوبة الحد واحد عن هذه الجريمة. 4-التشريعات الجزائية ترتيب قواعد لهذه الجريمة المذكورة تكثف ظروف مثل ارتكاب الجريمة من قبل مجموعات منظمة ... الخ، والاعتذار تسامحا مثل الحفاظ على العلاقات الأسرية وتشجيع التخفيف من شخص المهربة.

Keywords

Table of content: volume: issue:1