Table of content

Journal of Juridical and Political Science

مجلة العلوم القانونية والسياسية

ISSN: 2225 2509
Publisher: Diyala University
Faculty: Laws
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

- It is a semi-annual scientific refereed Journal issued by the Faculty of Law and Political Sciences of Diyala University, Diyala / Iraq.

- Its first issue was published in (2012).

- It has two (2) issues with one volume per year.
- The Number of Publications issued within the period (2012 - 2015) is (6) with one special issue .

- It is assigned to publish scientific researches and refereed studies in various legal studies and political science from inside and outside Iraq. Moreover, it publishes Master's Thesis and doctoral dissertations in legal and political specializations. It also publishes the scientific books newly released, the works of scientific conferences and symposia held in the Faculty of Law and Political Science - University of Diyala. Members of the Advisory Board are from inside and outside Iraq.

Loading...
Contact info

jjps@law.uodiyala.edu.iq

lawjur.uodiyala@gmail.com

Phone No. 07727782999

Table of content: 2014 volume:3 issue:2

Article
US arms industry and The global financial crisis
صناعة السلاح الأميركية والازمة المالية العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

US policies, especially in military and economic aspects put many questions, first and foremost is the question of who is supporting whom? Is it the strong economy, which lay is behind the strengthening of the US military pillars of the state, or that the United States take advantage of the superior military capabilities in the perpetuation of global economic leadership, opening the way for it to obtain economic gains through the use of military force? The facts confirm that the United States as the largest arms exporting countries, are used not only to expand its political influence, but also to be a substitute for direct foreign military presence foreign military sales. Despite the high cost of American-made equipment, but the market share is expanding year after year, sales of weapons and even in the past few years when the arms market shrunk at the international level, the standing of the United States of America made international continues to rise. Military industries in the United States offers a unique model for relations of reciprocity between the executive and legislative institutions and the military, as the evolution of the arms industry, accompanied by developments in other fields, particularly at the level of the development of strategic plans and studies, as well as stimulating research and development, technical and various science fields, and in finding wide job opportunities and economic development. The financial crisis in the United States military has provided an opportunity for industries to save the economy and provide opportunities to address the crisis, not only by increasing military spending, but through the expansion of the US arms market and find new outlets for marketing and production development. تستدعي مناقشة موضوع الصناعات الحربية الأميركية وتأثرها وتأثيرها بالأزمة المالية العالمية، التعرض للكثير من الموضوعات، ربما في مقدمتها القاء نظرة على موقع الصناعات العسكرية في الاقتصاد الأميركي ودور المجمع المالي الصناعي والفكري العسكري في تحديد الخيارات العسكرية والسياسية والاقتصادية، فضلاً عن دور صفقات السلاح الكبيرة مع العديد من دول العالم في تجاوز الأزمة المالية. وتطرح السياسات الأميركية وخاصة في جانبيها العسكري والاقتصادي العديد من التساؤلات، وفي مقدمتها التساؤل حول من يدعم من؟ أهو الاقتصاد القوي الذي يقف وراء تقوية الدعامات العسكرية للدولة الأميركية أم أن الولايات المتحدة تستغل امكاناتها العسكرية المتفوقة في إدامة ريادتها الاقتصادية العالمية وفتح الطريق امامها للحصول على المكاسب الاقتصادية عبر استخدام القوة العسكرية؟ وتؤكد الوقائع أن الولايات المتحدة الأميركية بوصفها اكبر البلدان المصدرة للأسلحة، تستخدم المبيعات العسكرية الخارجية ليس فقط لتوسيع النفوذ السياسي، بل لتكون أيضاً بديلاً عن الوجود العسكري الأجنبي المباشر. فعلى الرغم من التكاليف العالية للمعدات أمريكية الصنع، إلا أن حصتها في السوق تتوسع عاما بعد عام، وحتى في السنوات القليلة الماضية عندما تقلصت سوق الأسلحة على الصعيد الدولي، فان مكانة الولايات المتحدة الأميركية الدولية جعلت مبيعاتها من الأسلحة في ارتفاع مستمر. وتقدم الصناعات العسكرية في الولايات المتحدة نموذجاً فريداً للعلاقات التبادلية بين المؤسسات التنفيذية والتشريعية والمؤسسة العسكرية، كما أن تطور صناعة السلاح رافقته تطورات في ميادين أخرى، ولاسيما على صعيد وضع الخطط الإستراتيجية والدراسات، إلى جانب تنشيط البحث والتطوير، في مجالات التقنية والعلوم المختلفة، وفي إيجاد فرص عمل واسعة وفي التنمية الاقتصادية. وقدمت الأزمة المالية في الولايات المتحدة فرصة للصناعات العسكرية في إنقاذ الاقتصاد وتقديم فرص لمواجهة الأزمة، ليس فقط عبر زيادة الإنفاق العسكري وإنما عبر توسيع سوق السلاح الأميركي وإيجاد منافذ جديدة لتسويقه وتطوير الإنتاج.


Article
Ethnic conflicts in Africa and ways to manage
النزاعات الإثنية في أفريقيا وطرق إدارتها

Loading...
Loading...
Abstract

If the ethnic pluralism management strategies representing the general framework from which the ruling regimes in dealing with the demands of the ethnic groups, and if the political institutions as buildings which are made through interaction with and respond to the demands of the group’s operations. Systems are ruling employ as tools of public policies to achieve many of the purposes or objectives and without the system's ability to utilize public resources and use them in maintaining stability, it will not be able to him to maintain continuity in the light of what posed the alternative elites of the demands and challenges of the practices of the system and the foundations upon which the matter. On the other hand we see that the effectiveness of the group's demands depends on the size of the ethnic group and the aspirations of its elite and the degree of cohesion and regional concentration observed territory of wealth and poverty, where we can say that there is a direct correlation between each of these elements and the effectiveness of the demands of the ethnic group.إذا كانت استراتيجيات إدارة التعددية الإثنية تمثل الإطار العام الذي تنطلق منه النظم الحاكمة في تعاملها مع مطالب الجماعات الإثنية، وإذا كانت المؤسسات السياسية بمثابة الأبنية التي تتم عبرها عمليات التفاعل والتجاوب مع مطالب الجماعات. فالنظم الحاكمة توظف السياسات العامة كأدوات لتحقيق العديد من الاغراض أو الاهداف وبدون قدرة النظام على تعبئة الموارد العامة واستخدامها في حفظ الاستقرار فإنه لن يقدر له الحفاظ على استمراريته في ظل ما تطرحه النخب البديلة من مطالب وتحديات لممارسات النظام والأسس التي يقوم عليها الأمر. من جهة أخرى نرى أن فاعلية مطالب الجماعة تعتمد على حجم الجماعة الإثنية وطموحات نخبتها ودرجة تماسكها وتركزها الإقليمي وحظ اقليمها من الغنى والفقر حيث يمكن القول أن ثمة علاقة طردية بين كل عنصر من تلك العناصر وفاعلية مطالب الجماعة الإثنية.


Article
Iraq's role in the change strategy in the Middle East
دور العراق في استراتيجية التغيير في الشرق الأوسط

Loading...
Loading...
Abstract

With the beginning of the Arab revolutions at the end of 2010 and the fall of many of the regimes in Tunisia, Egypt, Libya and Yemen, it seemed clear that the entire Arab region on the verge of big changes. These changes reach the level of geopolitical turning points on the sense of split states to each other and the emergence of new political entities. The revolutions in some countries have been evolved to stage of political instability, such as Syria, which has turned into a stage of civil war and Libya as well as well as Yemen, who lives several years ago an internal split that could lead to fragmentation into several states. That critical stage in the life of the Arab political systems open the door to questions about the potential role that Iraq could play in light of these changes, which seem to be the external factor was an active by virtue of the Arab region is a strategic attraction point for international intersections area. The questions revolves around the potential and opportunities for Iraq in which he can play a regional role, or turned into an arena for regional and international conflicting roles in the region.مع بداية الثورات العربية نهاية عام 2010 وسقوط العديد من الأنظمة الحاكمة في تونس ومصر وليبيا واليمن بدا واضحاً أن المنطقة العربية برمتها مقبلة على تغييرات كبيرة قد تصل إلى مستوى التغييرات الجيوبولتيكية بمعنى انقسام دول على بعضها ونشوء كيانات سياسية جديدة خصوصاً مع وصول بعض دول الثورات إلى مرحلة متأزمة من عدم الاستقرار السياسي مثل سوريا التي تحولت إلى مرحلة الحرب الاهلية وليبيا كذلك فضلاً عن اليمن الذي يعيش منذ سنوات عدة انقسام داخلي قد تؤدي إلى تفتيته إلى دويلات عدة. أن هذه المرحلة الحرجة في حياة الأنظمة السياسية العربية تفتح الباب واسعاً امام التساؤل عن الدور المحتمل الذي يمكن أن يلعبه العراق في ظل هذه التحولات التي يبدو أن العامل الخارجي كان فاعلاً فيها بحكم أن المنطقة العربية هي منطقة جذب استراتيجي ونقطة للتقاطعات الدولية وعليه كانت أسئلة ومحاور البحث تدور حول الإمكانات والفرص المتاحة أمام العراق التي يمكن من خلالها أن يؤدي دوراً اقليمياً أو أن يتحول إلى ساحة للأدوار الإقليمية والدولية المتصارعة في المنطقة.


Article
The position of the international law of the separation wall
موقف القانون الدولي من الجدار العازل

Loading...
Loading...
Abstract

The idea of construction the separation wall in the modern Palestinian land was not modern as claimed by the leaders of the Zionist entity, but that idea dug deep into the Zionist thought since its inception .. It is what was written by Theodor Herzl in his book "The Jewish State" who's counting stone contemporary Zionism has confirmed that the Jewish state in Palestine will be European part of the fence in front of Asia. After more than a hundred years, the body of Sharon's wall full embodiment of this vision. The importance of this study lies in shedding the light on the cause of the most serious cases on the rights of the Palestinian people to self-determination and to build an independent state since the wall charges a lot of Palestinian land and destroyed a lot of buildings and property and hindered the movement of people and disrupted the educational process in some Palestinian areas ... and this is the Zionist entity has violated international conventions which prohibit such actions as well as this study has developed a vision the future of what was issued by the International Court of Justice on the wall ... I study resolved to answer questions related to the competence of the international Court of Justice to consider this issue and the extent of the application of the law international humanitarian and human rights law in the occupied Palestinian territories, particularly with regard to the wall. In order to achieve the objectives of this study in an attempt to answer its questions have been her plan included three chapters and a conclusion and the main conclusions and recommendations reached situation In the first study deals with the historical roots of the wall and the real goals of Zionism from its construction and full specifications him and regions through which the land areas that looted the residence. The second chapter discusses the legal aspect of the construction of the wall and the position of international law and human rights law in addition to the role of the United Nations, particularly the Security Council and the General Assembly and the decisions made on the construction of the wall. The third chapter discusses the role of the International Court of Justice in the Wall case, based on the Opinion issued by the court on its construction in the Palestinian territories, and the political and legal importance of this opinion. The study concluded finale and a number of recommendations emphasized the need to strive for the issuance of decisions designed to take the necessary measures to ensure compliance with the Zionist entity, the decision of the International Court of Justice actions in order to stop him for his work and the pressure on the United States not to use the veto on this issue.لم تكن فكرة بناء الجدار العازل في الأراضي الفلسطينية حديثة كما تدعي قيادات الكيان الصهيوني لكنها فكرة محفورة عميقاً داخل الفكر الصهيوني منذ نشأته.. وكان ما كتبه ثيودور هرتزل في كتابه " دولة اليهود" الذي عّد حجراً للصهيونية المعاصرة قد أكد أن دولة اليهود في فلسطين ستشكل جزءاً من السور الأوربي أمام آسيا. وبعد أكثر من مئة عام جسد جدار شارون هذه الرؤيا تجسيداً كاملاً. وتكمن أهمية هذه الدراسة من أنها القت الضوء على قضية من أبرز القضايا خطورة على حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة إذ أن الجدار التهم الكثير من الأراضي الفلسطينية ودمر الكثير من الأبنية والممتلكات وأعاق حركة الأفراد وعطل العملية التعليمية في بعض المناطق الفلسطينية... وبهذا يكون الكيان الصهيوني قد انتهك المواثيق الدولية التي تحظر هذه الأعمال إضافة إلى أن هذه الدراسة قد وضعت تصوراً مستقبليا لما صدر عن محكمة العدل الدولية بشأن الجدار... لقد حسمت الدراسة الإجابة على التساؤلات المتعلقة باختصاص محكمة العدل الدولية بالنظر في هذه القضية ومدى تطبيق القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبالذات فيما يخص الجدار. وتحقيقا لأهداف هذه الدراسة وفي محاولة للإجابة على تساؤلاتها تم وضع خطة لها تضمنت ثلاثة فصول وخاتمة وابرز النتائج والتوصيات التي تم التوصل إليها ففي الفصل الأول تناولت الدراسة الجذور التاريخية للجدار والأهداف الصهيونية الحقيقية من بنائه والمواصفات الكاملة له والمناطق التي يمر بها ومساحات الأراضي التي نهبت لإقامته... وتناول الفصل الثاني الجانب القانوني لبناء الجدار وموقف القانون الدولي وقانون حقوق الإنسان منه إضافة إلى عرض دور الأمم المتحدة ولا سيما مجلس الأمن والجمعية العامة والقرارات التي صدرت حول بناء الجدار. وتناول الفصل الثالث دور محكمة العدل الدولية في قضية الجدار وذلك بالاعتماد على الفتوى التي صدرت من المحكمة حول تشييده في الأراضي الفلسطينية ثم الأهمية السياسية والقانونية لهذه الفتوى. وخلصت الدراسة إلى خاتمة وجملة من التوصيات أكدت على ضرورة السعي لإصدار قرارات تهدف إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان انصياع الكيان الصهيوني لقرار محكمة العدل الدولية بهدف ايقافه عن عمله هذا والضغط على الولايات المتحدة الامريكية بعدم استخدام حق النقض الفيتو تجاه هذه القضية.


Article
The Influence of Repentance on Punishments and Penalties
أثر التوبة في القصاص والحدود

Loading...
Loading...
Abstract

As a kind of His mercy and justice, Allah paves the way for the criminals and aggressors to come back to the right path through repentance. Thus, in addition to forgiveness in the Hereafter, repentance has a significant effect on changing, dilution and, in some cases, canceling the sentences issued against the sinful people in this world. However, because the wide spread of crimes and guilt in the contemporary Islamic societies, many people think that there is no more room for repentance. Due to the fact that this subject is of a high significance, the aim of this research is to clarify the influence of repentance on the punishments and penalties posed by the Islamic law against the sinful and criminals. The research is divided into two main parts: 1. the meaning of repentance, and 2. its effect on the Islamic penal law. Finally, it is concluded that: 1.The real repentance can uproot crimes so long the ultimate end of punishment is to correct the behavior of people, and that is because the repentance is stimulated by an internal motivation based on trust in Allah’s mercy. 2.Repentance could lead to modifying or canceling the sentences issued against criminals and guilty people.إن من رحمة الله وعدله أن جعل للمجرمين والمعتدين على حقوق الله وحقوق الناس طريقا للرجوع عن الذنوب وتركها، وهي التوبة. فالتوبة أكبر الأثر في محو الذنوب وتركها في الدنيا والآخرة . ففي الدنيا لها أثر في تغيير حجم العقوبات في الغالب ، فأحيانا تقلل من حجمها، وأحياناً أخرى تسقطها، وفي بعض الأحيان لا تؤثر. ولكثرة الجرائم وارتكاب المعاصي وانتشارها في المجتمعات الاسلامية في الوقت الحاضر بسبب الابتعاد عن دين الله وشرعه يعتقد الكثيرون أن لا توبة لهم، أو ليس لها أثر، فيزداد المجرمون إجراماً، والعاصون عصياناً وذنباً. ولأهمية هذا الموضوع أحببت أن أبين التوبة وتأثيرها على العقوبات التي فرضها الله ورسوله على العاصين والمجرمين. وتأثير تلك التوبة في رفع أو إسقاط أو تخفيف تلك العقوبات، وخاصة القصاص والحدود، من خلال البحث في هذا الموضوع الذي أسميته : (أثر التوبة في القصاص والحدود). وقد قسمت بحثي على : مقدمة، ومبحثين، وخاتمة. بينت في المقدمة أهمية الموضوع، وسبب اختياري له، وتقسيمي له. والمبحث الأول : ماهية التوبة. وقد جعلته على مطلبين . المبحث الثاني : أثر التوبة على القصاص والحدود. وجعلته على مطلبين أيضاً. أما الخاتمة، فقد بينت فيها أهم النتائج التي توصلت إليها خلال البحث، والتي من أهمها : 1- إن التوبة الصادقة تستأصل الجريمة ، لأن الغاية الأولى من العقوبة هي صلاح المجرم، والتوبة أقوى في تحقيق هذه الغاية لصدورها عن باعث ذاتي، وهو الإيمان بالله وواسع رحمته . والتوبة تفتح باب الأمل أمام المجرمين المخطئين المذنبين، وتدفعهم إلى تصحيح ما أخطؤوا فيه، ليكونوا بناة للحياة بفعالية وحيوية جديدة . 2- إن للتوبة الأثر الكبير في تغيير العقوبات من قصاص وحد، من خلال رفعها أو إسقاطها أو تخفيفها .

Keywords

التوبة


Article
International organization In Islamic political thought - case study : Jamal AL-Den AL-Afghany
التنظيم الدولي في الفكر السياسي العربي الإسلامي _ جمال الدين الأفغاني انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The international organization in Islamic political thought designated the goals aiming to put an end of armed conflicts and wars ,In order to establish a new world based on cooperation, solidarity and welfare for all human beings. By many rules set out in Wholly Quran and Al-Sunnah , in addition to other sources including Al-Ejtehad and consent to organize international relations based on union among Islamic nations against intervention and aggression . This is what the Islamic league called for by Jamal al-den Al-Afghany, in order to develop Arab Islamic countries, and cooperate to confronting European intervention to achieve freedom, independence and comprehensive development. The study Hypothesis : The Islamic political thought organizing the international relations base many rules : peace, security, equality which its practice draw the political thought of Al-Afghany.جسد التنظيم الدولي على صعيد الفكر السياسي العربي الإسلامي المساعي الرامية لوضع حد للحروب والصراعات المسلحة وإقامة عالم يسوده التعاون والتضامن من أجل الخير والفضيلة للبشرية جمعاء من خلال طائفة من القواعد المنظمة التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة إضافة لمصادر أخرى مصدرها الإجتهاد والاجماع لتنظيم العلاقات بين مختلف الجماعات والدول مستندة إلى قاعدة التعاون والتناصر بين المسلمين في مواجهة التدخل والعدوان, وهو ما رمت إليه فكرة الجامعة الإسلامية التي دعا إليها جمال الدين الأفغاني كوسيلة أو صيغة يبتغي من ورائها يقظة الشعوب العربية والإسلامية واستنهاض هممهم من أجل التعاون والتآزر لمواجهة التدخل الاوربي وتحقيق الحرية والاستقلال والتنمية الشاملة. بناءً على ذلك فقد توخى البحث اثبات فرضية مفادها أن الفكر السياسي العربي الإسلامي أسهم في تأصيل قواعد تنظم العلاقات الدولية على قاعدة السلم والأمن والمساواة تجسدت تطبيقاتها في أفكار جمال الدين الأفغاني الداعية إلى تأسيس منظمة اقليمية إسلامية باسم الجامعة الإسلامية.


Article
The American Existence in the African Continent after the Cold War and the Futurist China Challenge.
الوجود الأمريكي في القارة الأفريقية بعد الحرب الباردة والتحدي الصيني المستقبلي

Loading...
Loading...
Abstract

The changes in the international system since the end of the Cold War and the collapse of the Soviet Union, is a matter made the decision-makers in the United States re-evaluate America’s national interests and priorities. In spite of the difference in opinions, there is one fact that the role of the United States should be reinforced all over the world. Hence, the United States has started new steps towards Africa like expanding its domination, influence and interests in this vital region as well as trying to involve the continent in the world economic system. It also seeks to change Africa’s ideologies towards liberalism. On the other hand, China starts to expand its domination all over the world, including the African continent, and that was the result of its economic development during last years. Therefore, China starts to look forward and transcends its national borders searching for raw materials needed for its developed industries and finding markets to sell its products. China’s economic, military, and cultural domination in Africa considered as a form of competition to the growing U.S. domination in the continent.كان للتغيُرات الهيكلية التي شهدها النظام الدولي منذ إنتهاء الحرب الباردة وإنهيار الإتحاد السوفيتي أن دفعت بصانعي القرار في الولايات المتحدة من ناحية، إلى إعادة تقويم وترتيب منظومة مصالحها وأولوياتها القومية. وعلى الرغم من تباين الإتجاهات والأفكار المطروحة بهذا الصدد، فإن ثمة إتفاقاً على ضرورة دفع ودعم دور ومكانة الولايات المتحدة في شتى أرجاء المعمورة. ومن ثم فقد قامت الولايات المتحدة بطرح رؤية أمريكية جديدة تجاه أفريقيا من خلال زيادة مساحة نفوذها ومصالحها فيها كونها تشكل منطقة حيوية بالنسبة لها، فضلاً عن محاولة دمج القارة في منظومة الاقتصاد العالمي، وتحويل قناعاتها الأيديولوجية بإتجاه مبادئ الفلسفة الليبرالية. ومن ناحية أخرى، فإن الصين هي الأخرى والتي تُعد من القوى الفاعلة على الساحة الدولية، فقد أخذ نفوذها يتسع ويمتد شيئاً فشيئاً في جميع مناطق العالم ومنها القارة الإفريقية، وذلك بفعل التطور والنمو الإقتصادي الكبير الذي حققته خلال السنوات الأخيرة، وهذا ما دفعها للتوجه خارج حدودها الوطنية بحثاً عن المواد الخام التي تحتاجها صناعاتها المتطورة من جهة، والبحث عن الأسواق الخارجية لتصريف منتجاتها من جهة أخرى. ومن ثم فأن نفوذ الصين في القارة الأفريقية، ولاسيما في المجال الإقتصادي، فضلاً عن نفوذها العسكري والسياسي والثقافي عُد شكلاً من أشكال المنافسة مع النفوذ الأمريكي المتزايد في القارة.


Article
Iraqi African Relations: foreseeing future
العلاقات العراقية الأفريقية: استشراف مستقبلي

Loading...
Loading...
Abstract

In light of events in the Iraqi political arena after 2003. Iraq's foreign relations has become one of the most prominent challenges facing the Iraqi political decision-maker. Among the most prominent of these relations is the (Iraqi-African relations) and that have been affected, and dramatically. Those changes were faced many cracks in different time stages at a time when Iraq began to restore diplomatic relations and the obstacles that hit those relationships. Has started to clear that Africa has not given enough attention by the Iraqi political decision-maker after 2003, because of the nature of the circumstances and events through which Iraq. As well as the priorities of the Iraqi political system at the present time is the order of the internal staff of the House and the Iraqi countries strengthen their relations and regional and international parties, which are of great influence on the future of Iraq, like the United States and Iran, the USA, Europe and others. في ظل الاحداث التي شهدتها الساحة السياسية العراقية بعد عام 2003، اصبحت علاقات العراق الخارجية إحدى أبرز التحديات التي تواجه صانع القرار السياسي العراقي، ومن أبرز هذه العلاقات هي (العلاقات العراقية الأفريقية) والتي تأثرت، وبشكل كبير، بتلك التغييرات والتي شابها الكثير من التصدعات في مراحل زمنية مختلفة في الوقت الذي بدأ فيه العراق إلى اعادة العلاقات الدبلوماسية وتجاوز العقبات التي اصابت تلك العلاقات. وقد بدا واضحاً أن أفريقيا لم تحظ بالاهتمام الكافي من قبل صانع القرار السياسي العراقي بعد عام 2003، بسبب طبيعة الظروف والاحداث التي يمر بها العراق فضلاً عن أن من أولويات النظام السياسي العراقي في الوقت الحالي هو ترتيب أركان البيت الداخلي العراقي وتقوية علاقاتها بالدول والاطراف الاقليمية والدولية التي تعُد ذات تأثير كبير على مستقبل العراق كالولايات المتحدة الامريكية وإيران وأوربا وغيرها.


Article
The legal framework for the parallel education under Iraqi law
الإطار القانوني للتعليم الموازي في ظل القانون العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The term parallel education as a proposed method of study is used in the Iraqi Ministry of Higher Education and Scientific Research institutions against wages collected from students studying. However, there are some types of study in Iraqi universities and institutes, such as the evening study and private study students which are for wages collected from students. To determine the position of the Iraqi legislation from free in charge education and of paid education, the extent of its compulsory for educational institutions, and the suitableness of parallel education idea for both types of educations. The researcher addresses the topic through two sections each of them ensure two demands by means of which he, the researcher, shows the attitude of all Iraqi legislation including the constitutions and rules organized the subject matter of free education and non free as well as the overlap of both ideas with the concept of parallel education.درج في الآونة الأخيرة استعمال مصطلح التعليم الموازي كأسلوب مقترح للدراسة في مؤسسات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية مقابل أجور تستوفى من الطلبة الدارسين على الرغم من وجود بعض أنواع الدراسة في الجامعات والمعاهد العراقية, مثل الدراسة المسائية وطلبة النفقة الخاصة, التي تكون مقابل أجور تستوفى من الطلبة, ولتحديد موقف التشريعات العراقية من مجانية التعليم وعدم مجانيته ومدى الزاميتها للمؤسسات التعليمية, ومدى ملائمة فكرة التعليم الموازي لكلا النوعين من التعليم, تصدى الباحث لموضوع البحث من خلال مبحثين تضمن كل منهما مطلبين تناول خلالهما موقف جميع التشريعات العراقية من دساتير وقوانين نظمت موضوع التعليم المجاني وغير المجاني وتداخل كلا الفكرتين مع مفهوم التعليم الموازي.


Article
Precedence diplomatic niceties of international relations
الأسبقية والمجاملات الدبلوماسية في العلاقات الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

Diplomacy is regarded as a significant tool for managing the international relations. Accordingly, the diplomatic activities must be characterized by stabile and respectable principles in order to make this tool more effective and successful. Precedency and diplomatic compliments are among the principles needed for an influential diplomacy. The aim of this research is to deal with the role of these principles in the diplomatic relations amongst the world’s states. The research assumes that the principles of precedency and diplomatic compliments are related to the national pride and dignity. That is why, following these principles could ensure a mutual respect among the states, and increase their cooperation. In contrast, the violation of these principles could lead to dislike and inactive relationships among them.تناول البحث دراسة موضوع الأسبقية والمجاملات الدبلوماسية في العلاقات الدولية، وبيان قواعدها وأهمية احترامها في العمل الدبلوماسي، ذلك أن الدبلوماسية هي أداة لإدارة العلاقات الدولية، وأن هذه الأداة قد وضعت لها القواعد الثابتة والمجاملات التي تكفل لها تحقيق إدارة جيدة للعلاقات بين الدول. ولهذا فإن أهمية الالتزام بقواعد الأسبقية والمجاملات الدبلوماسية تنبع من كونها تؤمن الاحترام المتبادل، وتسهل سبل التعامل بين الدول، وتؤدي لإنجاح العلاقات فيما بينها، أما الإخلال بتلك القواعد قد يؤدي إلى نتائج جدية وخطيرة، وذلك لارتباطها الوثيق بالكرامة الوطنية لكل دولة.

Table of content: volume:3 issue:2