Table of content

AL-MANSOUR JOURNAL

مجلة المنصور

ISSN: 18196489
Publisher: Private Mansour college
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Mansour journal is a biannual refereed journal, issued by Al-Mansour University College.
First issue was in the year2000 with consigning Number in Books & Documents House 686-1999.
Al-Mansour University College aims at being a standard academic center for specialists and academic staffs in universities, institutes and other scientific organizations in the fields of knowledge within Al-Mansour Journal concern.

Loading...
Contact info

mucj@muc.edu.iq
zaid.ghanim@muc.edu.iq

Table of content: 2016 volume: issue:25

Article
A Proposed Algorithms to Design Support Multimodal biometric System
اقتراح خوارزمیات لتصمیم نظام حصین متعدد الوسائط للتعرف على الھویة الشخصیة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is an attempt to address the biometric security issue and improve the system accuracy through introducing a design for multimodal biometric verification system using multiple traits (Iris, fingerprint) and adding another phase called liveness detection to the phases of multimodal system the purpose of this phase is to protect the multimodal biometric systems against spoofing attacks. The system is tested in two levels, unimodal level and multimodal level (fusion level). in unimodal level two tests have been performed, one for iris verification phase performed on two types of database MMU DB (Multi Media University database) for 180 samples and CASIA DB (Chinese Academy of Sciences database) for 90 samples. and gave accuracy (99.44%) with FAR (False Acceptance Rate) of (0.0277) and FRR (False Reject Rate) (0.0055) for MMU DB, and accuracy (97.77%) with FAR of (0.0333) and FRR (0.0222) for CASIA DB, and other for fingerprint verification phase performed on database collected from two types of database for 60 samples and gives accuracy of 95% with FAR of 0.1% and FRR of 0.05%. In multimodal level the system is tested on database composed of 60 samples for iris images and 60 samples for fingerprint images and gives an overall accuracy of 100% with FRR of 0%, and FAR of 0.0166%.هذا البحث هي محاولة لمعالجة امن انظمة التحقق من الهوية الحيوي ولتحسين دقة النظام بتقديم تصميم لنظام التحقق متعدد الوسائط باستخدام ميزات متعددة (قزحية العين وبصمة الاصبع) واضافة مرحلة اخرى تدعى مرحلة تحديد الحيوية (Liveness Detection) الى مراحل النظام المتعدد لحماية نظام التحقق من الهوية الحيوي المتعددة الوسائط من هجمات الاختراق بالتحايل. أُختبرت كفاءة التحقق للنظام في مستويين, المستوى الاحادي الوسائط والمستوى المتعدد الوسائط. إذ أُختبر النظام ضمن المستوى الاحادي باستخدام قزحية العين ولنوعين من قواعد البيانات قاعدة بيانات جامعة الوسائط المتعددة (MMU DB) وكان عددها 180 عينة لـ 30 شخصاً، وقاعدة بيانات الاكاديمية الصينية (CASIA DB) كان عددها 90 عينة لـ 30 شخصاً. وأعطى دقة (99.44٪) مع FAR (0.0277) وFRR (0.0055) للMMU DB، ودقة (97.77٪) مع FAR (0.0333) و FRR 0.0222)) للCASIA DB، والاختبار الآخر ضمن المستوى الاحادي للتحقق من الشخص عن طريق البصمة التي أجريت على قاعدة البيانات تتكون من 60 عينة لـ 15 شخصا ومنحت دقة 95٪ مع FAR (0.1%) و FRR (0.05%). اختبر النظام في مستوى المتعدد الوسائط على قاعدة بيانات تتكون من 60 عينة لصور قزحية العين و60 عينة لصور بصمة اصبع وقد وصلت دقة النظام حسب نتائج الاختبار الى 100% مع FAR (0.0166) و FRR (0%).


Article
The competitiveness of Arab Countries exports (Analytical study of the competitiveness index in some Arab countries)
القدرة التنافسية للصادرات العربية (دراسة تحليلية لمؤشر التنافسية في بعض الدول العربية)

Loading...
Loading...
Abstract

Because of the developing globalization, the gradual reduction of traditional barriers, the focus on quality, and the accession, National Arab Industry has lost a lot of protective and supportive measures. The markets of this industry exhibit various manufactured imported goods because of the insufficiency of local product and its decreasing ability concerning international competitiveness. The paper tries to analyze the competitive situation in some Arab Countries through analyzing a number of competitive indicators, taking into account the data of certain period in connection to Arab Countries. But the unavailability of data for all Arab countries in international sources has led to limit the study to the available data of some years. The paper concludes that the performance of the Arab Countries in current Competitiveness is much better than their performance in the underling competitiveness because of the application of strict economic stabilization policies. بسبب تنامي العولمة والتخفيض التدريجي للحواجز التقليدية لانسياب السلع المصنعة مثل التعرفة الجمركية وأنظمة الحصص وازدياد التركيز على معايير الجودة والمحافظة على البيئة وانضمام العديد من الدول العربية إلى منظمة التجارة العالمية وبعض التكتلات والاتفاقيات الإقليمية والدولية فقدت الصناعة العربية الوطنية الكثير من الإجراءات الحمائية الداعمة لها وأصبحت أسواقها تعرض مختلف السلع المصنعة المستوردة نظراً لعدم كفاية الإنتاج المحلي وتدني قدرته على المنافسة الدولية . يسعى البحث إلى تحليل الوضع التنافسي لبعض الدول العربية من خلال تحليل عدد من المؤشرات للتنافسية، وقد روعي اختيار بيانات فترة حديثة للدول العربية ، غير أن عدم توفر بيانات لكافة الدول العربية في المصادر الدولية أدى إلى اقتصار الدراسة على بعض الدول العربية وحسب البيانات المتوفرة لبعض السنوات . استنتج إن أداء الدول العربية في التنافسية الجارية أفضل بكثير من أدائها في التنافسية الكامنة بسبب تطبيق سياسات الاستقرار الاقتصادي الصارمة . فضلاً إلى تحسن الوضع التنافسي للدول الخليجية إذ يعود إلى تحسن البيئة الاقتصادية الكلية وأداء التجارة الخارجية بفضل ارتفاع أسعار النفط بالإضافة إلى توظيف عوائده في تطوير البنى والهياكل الاقتصادية والاجتماعية.


Article
Image Seam Carving Based on Content Aware Resizing by Gradient Method
صورة نحت التماس على أساس تحجيم المحتوى عن طريق أسلوب التدرج

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, bilateral filter and seam carving is implemented to get an image that is retargeted to a new size and has a clear appearance. Bilateral filter is used to enhance images by smoothing texture and preserving edges. The implemented seam carving for content aware image resizing gives better results in resizing images than the standard scaling and cropping techniques. Also, six types of edge detection filters are used in this paper to preserve the energy of image objects, and evaluation for these filters is done to find the best energy preserver among those six types.في هذا البحث يتم تنفيذ المرشح الثنائي وتقنية نحت التماس للحصول على صورة يتم اعادة توجيهها الى حجم جديد ذات مظهر واضح. يستخدم المرشح الثنائي لتحسين الصورة عن طريق تجانس النسيج والحفاظ على الحواف. ان تنفيذ نحت التماس يدرك تغير لمحتوى حجم الصورة ويعطي نتائج افضل في تغير حجم الصورة من تحجيم الطرق القياسية وتقنيات الاقتصاص , استخدمت ستة انواع من فلاتر كشف الحواف للحفاظ على طاقة الاجسام في الصورة وجرى تقييم لهذه المرشحات للعثور على افضل طاقة بين هذه الانواع الستة.


Article
The Crime of Fraud in witchcraft and Sorcery
جريمة الاحتيال بالسحر والشعوذة

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of fraud through witchcraft and sorcery has been quite important not only in the legal area but also in life, in general. Because the practice of witchcraft and sorcery in the community has increased and because there is no clear article in the Iraqi legislation condemning these acts which are done for the sake of getting money, this state has terribly affected both the individual and the community (including rulers, kings and presidents).many have lost their peace of mind as a result of listening to these tricky persons. In reality, people have embarked on these practices to solve their problems and to get some comfort but that has deplorably made them more miserable. Those practicing this kind of crime have different names such as fortune- tellers, astrologers, magicians and horoscope reader. Jurists and legislators differ in looking at these evil acts. Some have described them as special crimes. Still others have considered them as crimes of fraud. These things constitute, in fact, some difficulty concerning regulations, censorship and adoption, a thing which has required that these practices should be treated through legislations. The researcher, accordingly, has discussed tow topics in the paper. The first topic surveys the historical and legal development of the crime of fraud by witchcraft and sorcery. The second one deals with the basic elements of the crime of fraud by witchcraft, suggesting its characteristics. The research ends by providing a conclusion. كان لموضوع جريمة الاحتيال بالسحر والشعوذة اهمية في الحياة بشكل عام وليس حصراً على الواقع القانوني , ونظراً لأتساع ممارسة السحر والشعوذة في المجتمع , ولخلو التشريع العراقي من نص صريح يجرم افعال الذين يقومون باعمال السحر للحصول على المال . لأتساع هذا النوع ونموه متخذين اسماء وعناوين مختلفة فمنهم من يسمى نفسه (العراف) او (المنجم) او (الساحر) او (قارئ الطالع) فقد بثت بين اوساط الناس سواء منهم المتعلم والجاهل الخراب والدمار فأصابت الفرد والمجتمع بل حتى وصلت آثارها الى الحكام والملوك والرؤساء فأخذوا يتدخلون في مصير البلاد والعباد بطريق السحر , هذا بالأضافه الى ان الكثير من فقدوا رآحة القلب وطمأنينه النفس بلجؤهم الى السحرة والمشعوذين لحل مشاكلهم فكانوا كالمستجير من الرمضاء بالنار . وكان اختلاف الفقهاء والمشرعين بنظرتهم لهذه الافعال فمنهم من وصفها كونها من جرائم التشرد والآخر اعتبرها جريمة خاصة بينما عدها آخرون جريمة احتيال وعدت من غيرهم آحتيال ونصب هذه الامور تشكل صعوبة في التكييف والتنظيم والرقابه لذلك يتطلب الامر معالجتها تشريعياً . لذا فقد قسمنا هذا الموضوع الى مبحثين :- تناولنا في المبحث الاول التطور التاريخي والتشريعي لجريمة الاحتيال بالسحر ومبحث ثاني اركان جريمة الاحتيال بالسحر وخصائصها وانواعها.

Keywords

crime of fraud --- witchcraft --- sorcery


Article
Using Shape Representation to Design Panorama Video System
استخدام طریقة تمثیل الشكل لبناء نظام فدیو بانورامي

Loading...
Loading...
Abstract

The panoramic scene generation is a research active area. The importance of panorama generation is increasing the view angle. Using video to generate the panoramic video, a single camera cannot meet the objective to generate the panoramic view in suitable angle. To solve this problem, two or more video sequences are required to produce the panoramic video. This will give a scene wider than that with a single camera. When the number of cameras is increased, the panoramic video view angle will increase. The goal of this research is to generate a new form of video called panoramic video using two or more videos. The panoramic video is generated using two proposed methods. First, the system of panoramic generation depends on the capturing of samples by using normal cameras and the operation will be done through capturing samples for fixed place at the same time. Secondly, the estimation of motion between sample transformation considers on the challenge in the field which depends on the feature-based method. Feature- based method must be strong enough to extract the fixed features in different circumstances like: distortion, light change, noise and blurring by different transformations (scaling, rotation, translation... etc.) and also the use of the shape representation (region - based method) to resolve the problem of overlapping region. The experimental results show that the system can generate panoramic video from two cameras in different places. لقد اصبح توليد المشهد البانورامي مجالا فعالا للبحث . ان اهمية توليد البانوراما هو لزيادة نطاق الرؤيا للمشهد باستخدام الفديو لتوليد فديو بانورامي. ان استخدام كامرا واحدة غير كافية لتوليد نطاق رؤيا مناسب. لحل هذه المشكلة يتم استخدام كامرتين او اكثر لتوليد فديو بانوراما ذات نطاق رؤيا واسع افضل مما لو تم استخدام كامرا واحدة، حيث انه كلما زاد عدد الكامرات زادت القابلية على توليد نطاق الرؤيا . ان الهدف الاساسي من هذا البحث هو انشاء نموذج فديو جديد يدعى فديو بانورامي باستخدام اكثر من فديو ، لهذا الغرض تم اقتراح طريقتين للانشاء . الاولى هي القيام بعملية التقاط عينات لمشاهد معينة بواسطة كامرات عادية . الثانية هي القيام بحساب درجة التحول ما بين العينات التي تم تسجيلها وتسجيل درجة الحركة وذلك من خلال الاعتماد على خوارزميات الخصائص كأساس ( Feature Based) لاستقطاع المعلومات المهمة ويعتبر التحدي الرئيس في هذا البحث، وكذالك تمثيل الشكل (Shape Representation) وطريقة المنطقة كأساس (Region- Based Method)لحل مشكلة منطقة التداخل (overlap Region)مابين العينات التي تم التقاطها من خلال الكامرات وذالك للحصول على فديو بنورامي صحيح باستخدام كامرتين في اماكن مختلفة


Article
Criminal Policy of the Iraqi Law maker in The Face of Corruption Crimes
السياسة الجنائية للمشرع العراقي في مواجهة جرائم الفساد

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the phenomena of corruption has become one of the issues that imposes itself on the local and international level, as it has become a key impediment to community development in various fields. If the traditional concept of crime is usually committed by poor people, disadvantaged individuals, or outlaws groups, the reality today, in the age of globalization, indicates that the crime can be committed by people in authority and those affiliating to them, and political and commercial governing elites. This thing has allowed corruption to be considered criminality of authority wherever and whenever the positions of authority or state bodies and organizations are exploited to achieve personal interest instead of performing its basic role in the interest of general good. For this. We find that the world Bank has focused on the concept of good government and the criminal policy of the following fundamental ideas. First : equality of all citizens in front of the law without partiality. Second: Having equal opportunities of getting benefits from public services. Third : The necessity of holding those who have been selected to rule on behalf of the people accountable for their failures. Hence, we are committed to present the problem of this paper to demonstrate the effectiveness of the criminal and political efficacy pursued by the Iraqi legislature in this kind of crimes? We also like to see if the Penal Code has become incapable of facing situations in the light of changes occurring concerning these kind of criminal patterns related to corruption. مما لاشك فيه ان ظاهرة الفساد اصبحت من القضايا التي تفرض نفسها على الصعيد المحلي والدولي، باعتبارها باتت تشكل معوقاً اساسياً للتنمية المجتمعية في مختلف مجالاتها. واذا كانت الجريمة بالمفهوم التقليدي ترتكب عادة من الفقراء او المحرومين افراداً اومجموعات خارجة عن القانون ، فان الواقع اليوم وفي ظل عصر العولمة ، يشير الى ان الجريمة يمكن ان تُرتكب من اشخاص ذوي سلطة او من المحسوبين عليها او من النخب المتحكمة سياسياً او اقتصادياً ، الامر الذي عدّ معه الفساد إجراماً للسلطة حيثما تم تسخير مواقع سلطة القرار او اجهزة الدولة ومؤسساتها لتحقيق منافع شخصية بديلاً عن دورها الاساسي في خدمة المصلحة العامة والمجتمع بنحو أعّم . لهذا نجد ان البنك الدولي قد ركز في مفهوم السياسة الجنائية والحكم الرشيد على الافكار الاساسية التالية :- الاولى: تساوي المواطنين امام القانون دون محاباة . الثانية:ايجاد فرص متساوية في الاستفادة من الخدمات العامة . الثالثة: ضرورة مساءلة من تم اختيارهم للحكم بأسم الشعب عن اخفاقاتهم. وبالنظر لأهمية الموضوع وكونه اصبح قضية دولية عابرةً للحدود ، فان ذلك استدعى واقتضى وضع ستراتيجيات وسياسات فعالة لمساعدة الدول والحكومات لمواجهة هذا النوع من الاجرام كمحاولة منها للوقاية والعلاج او التخفيف من آثاره الى حد بعيد. ومن هنا اصبح لزاماً علينا طرح اشكالية البحث ، لبيان مدى فعالية ونجاعة السياسية الجنائية التي انتهجها المشرع العراقي في مواجهة هذا النوع من الاجرام ؟ وهل اصبح قانون العقوبات قاصراً عن المواجهة في ظل المتغيرات التي طرأت على هذه الانماط الاجرامية ذات الصلة بالفساد .


Article
Rotation Invariant Palmprint Recognition Using Radial Harmonic Fourier Moments
تمييز راحة اليد المضاد للتدوير بأستخدام عزوم فوريير توافقية نصف القطر

Loading...
Loading...
Abstract

The accuracy of a Palmprint recognition system is highly depending on the extracted features from Palmprint image. The radial harmonic Fourier moments have attractive characteristics such as rotation invariant, high resistance against image noise, and less redundancy, therefore, they have the capability to provide distinct features about Palmprint image. In this work a Palmprint recognition method was proposed based on radial harmonic Fourier moments as a feature extraction descriptor to provide distinct and rotation invariant features about Palmprint images. The analysis of the results of the extensive experiments conducted over two standard Palmprint databases refers that the proposed method is rotation invariant and achieves high recognition rate even in presence of image noise. Furthermore, the proposed method outperforms other Palmprint recognition methods which utilized other orthogonal rotation invariant moments such as pseudo Zernike moments and Zernike moments.ان دقة نظام تمييز راحة اليد تعتمد كثيرا على الصفات المستخلصة من راحة اليد. عزوم فوريير توافقية نصف القطر لها خصائص جذابة مثل عدم التأثر بالدوران, مقاومة عالية ضد تشويش الصورة, وكثافة بيانات اقل, لذالك لها القابلية على استخلاص صفات مميزة عن راحة اليد. في هذا العمل اقترحت طريقة لتمييز راحة اليد اعتمادا على عزوم فورييرتوافقية نصف القطر كمستخلص صفات للتزويد بصفات مميزة ومضادة للتدوير. ان تحليل نتائج التجارب المكثفة التي اجريت على اثنين من قواعد بيانات راحة اليد القياسية تشير الى ان الطريقة المقترحة مضادة للتدوير وتحقق معدل تمييز عالي حتى مع وجود تشويش الصورة. علاوة على ذالك فأن الطريقة المقترحة تتفوق على طرق تمييز راحة اليد الاخرى التي تستخدم طرق العزوم المضادة للتدويرالمتعامدة الاخرى مثل عزوم زرنايك الزائفة وعزوم زرنايك.


Article
The impact of strategic flexibility for business organizations in the assumption of strategic decisions
اثر المرونة الاستراتيجية لمنظمات الأعمال في ترشيد قراراتها الاستراتيجية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to determine the nature of the strategic flexibility relationship and its impact on the rationalization of strategic decisions in business organization. Strategic flexibility forms the basic engine for all the changes that the organizations can do to adapt to the environment in which it operates. Besides, the rationalization of the strategic decisions taken by senior management helps the organization to stay and continue to work through the exploitation of the opportunities and to avoid threats posed by the surrounding environment. The problem of the research has indicated that there is a clear lack of employment of strategic flexibility to rationalize the strategic decisions of the organization surveyed. The General Company for Vegetable Oils has selected as a field of application. The research sample is a simple random one, consisting of 76 members of the human resources in the company already mentioned . a questionnaire has been prepared on the basis of a number of ready measures after being subjected to tests of validity and reliability. The ready- made statistical program (SPSS) is used in the introduction and analysis of the research date. Among the statistical tools used in the analysis are: “the percentage of recurrence, the arithmetic means standard deviation, coefficient of variation, the link of the Spearman coefficient and simple linear regression” . The statistical tools have had results, most of which, has an association with and the impact of moral significance for strategic flexibility in the rationalization of strategic decisions. Accordingly, the major and minor assumptions of the research have been accepted. The research has recommended the need of the surveyed organization to identity the most important strategic flexibility aspects which could be invested in the rationalization of its strategy.يهدف هذا البحث الى تحديد طبيعة علاقة المرونة الاستراتيجية واثرها في ترشيد القرارات الاستراتيجية في منظمات الأعمال ، اذ تشكل المرونة الاستراتيجية المحرك الاساسي لكافة التغييرات التي يمكن للمنظمة القيام بها للتكيف مع البيئة التي تعمل ضمنها ، كما ان ترشيد القرارات الاستراتيجية التي تتخذها الادارة العليا يساعد المنظمة على البقاء والاستمرار في العمل من خلال استغلال الفرص وتفادي التهديدات التي تفرضها البيئة المحيطة بالمنظمة . وقد اشارت مشكلة البحث الى وجود قصور واضح في توظيف المرونة الاستراتيجية في ترشيد القرارات الاستراتيجية لدى المنظمة المبحوثة ، واختيرت الشركة العامة للزيوت النباتية كميدان للتطبيق ، وتم اختيار عينة البحث بطريقة العينة العشوائية البسيطة والمكونه من (76) فرداً من الموارد البشرية في الشركة اعلاه ، وقد اعتمدت الاستبانة كاداة للحصول على بيانات البحث التي تم اعدادها بالاستناد الى عدد من المقاييس الجاهزة بعد اخضاعها لاختبارات الصدق والثبات ، واستخدم البرنامج الإحصائي الجاهز (SPSS) في ادخال وتحليل بيانات البحث ، ومن الادوات الإحصائية التي استخدمت في التحليل : " النسبة المئوية للتكرار ، الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الاختلاف ، معامل الارتباط لسبيرمان ، والانحدار الخطي البسيط" ، وقد اسفرت الادوات الإحصائية عن عدد من النتائج اكدت معظمها على وجود علاقة ارتباط وتاثير ذات دلاله معنوية للمرونة الاستراتيجية في ترشيد القرارات الاستراتيجية وبناء على ذلك تم قبول الفرضيات الرئيسة والفرعية التي تضمنها البحث ، وعليه اوصى الباحث ضرورة قيام المنظمة المبحوثة بتحديد اهم المجالات التي تتمتع بها في مجال المرونة الاستراتيجية والتي من الممكن ان توظفها في ترشيد قراراتها الاستراتيجية .


Article
Design and Implementation of Hiding Secure Information Based Transposition Cipher Technique for National Identification Card
تصميم وتنفيذ إخفاء معلومات الآمنة بالاعتماد على تقنية شفرة إبدال الموضع لبطاقة الهوية الوطنية

Loading...
Loading...
Abstract

The Security of information on web has turn into a former thing. In spite of the fact that any message is scrambled utilizing a stronger cryptography method, it can't evade the suspicion of interloper. This paper proposes a methodology in such way that, identity information (ID) is encoded utilizing transposition cipher algorithm and afterward this ciphertext is hiding in person image utilizing LSB method. Also in this paper, a ciphertext and biometric key generation algorithm are combined using an effective algorithm to protect the ID information. The purpose of proposed algorithm is to prevent unauthorized persons from viewing or modifying the data and has resistance to Brute-force attack. The obvious attributes of the individual picture prior and then afterward disguise remained just about the same. This algorithm can provide better security to ID card information. The algorithm has been executed utilizing Matlab.اصبح أمن المعلومات على شبكة الإنترنت من الاشياء المهمة. وعلى الرغم من حقيقة أن أي رسالة تشفر باستخدام طريقة تشفير قويه، فإنه لا يمكن التهرب من شبهة الدخيل. تقترح هذه الورقة منهجية في مثل هذه الطريقة التي، يتم ترميز معلومات الهوية (ID) باستخدام خوارزمية شفرة أبدال الموضع ومن ثم يتم اخفاء المعلومات المشفره في صورة باستخدام طريقةLSB . أيضا في هذه الورقة ،تم الجمع بين النص المشفر و خوارزمية توليد مفاتيح باستخدام خوارزمية فعالة لحماية المعلومات الشخصية. والغرض من الخوارزمية المقترحة هو منع الأشخاص غير المخولين من عرض أو تعديل البيانات ولديها مقاومة لكسر الشفرة. ان السمات الواضحة للصورة الفردية قبل و بعد تنفيذ النظام المقترح ظلت بدون تغيير. توفر هذه الخوارزمية أمن أفضل لمعلومات بطاقة الهوية. تم تنفيذ الخوارزمية باستخدام برنامج الماتلاب.


Article
The Concept of Terrorism and the Iraqi Legislation Position (comparative Study)
فهوم الإرهاب واتجاهات المشرع العراقي (دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

The research examines whether there is a unified definition towards terrorism that can be capable to identify exactly what terrorism is, and reflect such definition towards the Iraqi anti-terrorism law enacted in 2005. The research has explored that whether the Iraqi legislator has succeeded in defining terrorism in the new enacted legislation. The research has concluded that the problem exists in the global and national conflict towards the accurate definition towards the acts of terrorism, which has caused the change of terrorism meaning in various history stages, such result has generated the impossibility to stand on one definition. Therefore the Iraqi legislator has followed the paths that have been implemented in other legislative experiences all over the world in defining terrorism. The difficulty in finding a unified definition to terrorism has emerged a difficulty in finding an accurate legal criterion, to solve such problem and in order to remedy such lack of legal criterion the research has concluded that a more developed process toward observing the process of the judicial system involved in terrorism cases must be applied, in addition the employment of new technologies that can be effective in exposing the accurate evidence and that the accused has definitely has committed such salvage crimes is essential. يتفحص البحث إمكانية وجود تعريف موحد حول الإرهاب يتمكن من تحديد معنى الإرهاب بصورة دقيقة ، وانعكاس هذا التعريف تجاه تعريف قانون الارهاب لدى قانون مكافحة الارهاب العراقي المشرع عام 2005. ان البحث قد اكتشف مدى نجاح المشرع العراقي في تعريف الارهاب في قانون الارهاب الجديد المشرع في عام 2005 . فقد استخلص البحث على ان مشكلة تعريف الارهاب هي معضلة قانونية عالمية ومحلية تعاني منه التشريعات تجاه وجود تعريف دقيق للارهاب، مما تسبب في تغير معنى فعل الارهاب خلال حقب تاريخية مختلفة، وولد استحالة الوقوف على تعريف محدد للارهاب. لذلك نجد ان المشرع العراقي وعلى غرار التشريعات العالمية في استنباط تجاربها تجاه تعريف الارهاب . ان صعوبة وجود تعريف دقيق للارهاب سبب إرباك في تطبيق معيار قانوني دقيق نحو مكافحة الإرهاب وحلا لهذه المشكلة ولنكون اما جهاز قضائي اكثر فعالية في مكافحة الارهاب استخلص البحث على ضرورة تطبيق إجراءات عملية اكثر تطورا تراقب النظام القانوني المختص بقضايا الارهاب ، بالإضافة الى قيام الجهاز التنفيذي المسئول عن متابعة قضايا الإرهاب باستخدام التكنولوجيا الحديثة كأساس لغرض استعراض الأدلة الدقيقة والتأكيد على ان المتهم قد ارتكب فعلا مثل هكذا جرائم وحشية.


Article
Guilt and Inevitable Punishment: A Study in Thomas Hardy’s Novel The Mayor of Casterbridge
الذنب و العقاب المحتوم : دراسة في رواية توماس هاردي عمدة كاستربرج

Loading...
Loading...
Abstract

Thomas Hardy (1840 - 1920), English poet and novelist has been regarded by many as one of the greatest figures in English literature. He is well- known for the readers and students of literature by his masterpieces Far from the Maddingrowd (1874), The Return of the Native(1878) , Jude the Obscure ( 1895) and other novels. The conflict between Man and the inevitable fate is a recurrent and favorite theme in his fiction. This study is an attempt to explore this theme in Hardy’s novel The Mayor of Casterbridge (1886) through a profound analysis of the central character in the novel: Michael Henchard and some other characters and circumstances around him. The poor young man Henchard sells , drunkenly, his wife and little daughter in a village fair and although he shows a real repentance and transfers to an honest man and becomes powerful and wealthy, his old sin resurfaces to torture him and cause his downfall in an obvious significance that the guilty Man cannot escape the judgment of fate. توماس هاردي روائي و شاعر انكليزي يعتبره الكثيرون أحد عظماء الأدب الإنكليزي و هو معروف جيدا لدى القراء و طلبة الأدب الإنكليزي برواياته الرائعة ) : بعيدا عن الضوضاء1874) و(عودة المواطن1878) و ( جود المجهولة 1895) و روايات أخرى. و موضوعة الصراع بين الأنسان وقدره المحتوم هي احدى الموضوعات المفضلة و المتكررة في أدب هاردي القصصي و هذه الدراسة هي محاولة لاكتشاف هذه الموضوعة في رواية هاردي) عمدة كاستربرج 1886) عبر دراسة معمقة للشخصية المحورية في الرواية مايكل هنجارد وبعض الشخصيات و الظروف المحيطة به . يقدم الشاب الفقير هنجارد على بيع زوجته و ابنته الصغيرة في سوق القرية و هو مخمور و رغم أنه يبدي ندمه فورا و يتحول الى انسان صالح و ثري و ذو سلطة الا أن ذنبه القديم يظهر للعلن بعد زمن طويل ليتسبب بعذابه و سقوطه و خسارته للسلطة و الثروة معا في دلالة واضحة على أن الأنسان المذنب لا يستطيع الفرار من عقاب القدر المحتوم.


Article
Thermal Analysis of Chimneys by Finite Element
التحليلات الحرارية للمداخن باستخدام طريقة العناصر المحدد

Loading...
Loading...
Abstract

The study is concerned with effect of thermal stresses on chimneys, where the thermal loads considerate are based on actual field measurements of temperature variation in Al-Dora chimney- Baghdad.These temperature variations are divided into two parts: 1- Uniform heating. 2- Temperature gradient across the thickness of chimney shell due to flue gases. Thermal analyses were carried out using ACI-307-08 provisions, and STAAD.Pro-V8i using (3D – plate element). Comparison studies in thermal analyses were made on four chimneys similar in dimensions, but different in materials, (Reinforced Concrete, Steel, Stainless Steel, and Aluminum). It was found that the metal chimneys give higher results in radial and vertical displacements, while higher results in the bending moments and membrane stresses were found in the reinforced Concrete chimney. Thermal analyses were carried out to study the effect of chimney shell thickness. It was found that the reactions at the base of the chimney are proportional to the thickness of the shell, but the radial and vertical displacements are inversely proportional with the thickness of the shell, While the effect of changing thickness on the bending moments and membrane stresses was found to be small which indicates that increasing the thickness of shell chimney doesn’t lead to smaller thermal stresses. Finally, it was found that the Uniform heating component is more effective on the bending moments, membrane stresses and vertical displacements, while the rotations were not affected much by thermal loads. Winter time is found to be more critical since it gives higher temperatures gradient. هذا البحث يعنى بدراسة تأثير الاحمال الحرارية على المداخن , حيث ان الاحمال الحرارية المأخوذة بنظر الاعتبار في هذا البحث مبنية على القياسات الحقلية الواقعية لتغاير درجات الحرارة على مدخنة الدورة وبالتالي اعتبارها كبيانات واقعية لدرجات الحرارة لاي مدخنة يتم انشاؤها في بغداد . وهذه التغيرات الحرارية تقسم الى قسمين من حيث التأثير وهما: 1- التسخين المنتظم (Uniform heating). 2- الانحدار الحراري (Temperature gradient) عبر سمك قشرة المدخنة نتيجة لمرور الابخرة والغازات خلال المدخنة. تم انجاز التحليلات الحرارية باستخدام اشتراطات المواصفة الأمريكية (ACI-307-08) وذلك لحساب الاحمال الحرارية ومن ثم استخدام برنامج STAAD.Pro-V8i و بتعريف المنشأ باستخدام عنصر 3D - plate element. تم دراسة سلوك اربعة مداخن متشابهة بالشكل والابعاد ولكنها تختلف بمواد انشاؤها(الخرسانية المسلحة, الحديدية, الحديدية غير القابلة للصدأ, والالمنيومية), وقد وجد بان المداخن المعدنية تعطي نتائج اعلى للازاحة الشعاعية والعمودية ,بينما بالنسبة لعزوم الانحناء (bending moments) والاجهادات الغشائية (Membrane Stresses) وردود الافعال فأن المدخنة الخرسانية المسلحة اعطت نتائج اكبر من المداخن المعدنية. تم دراسة تأثير تغير سمك قشرة المدخنة , ووجد بان الازاحة الشعاعية والعمودية تتناسب عكسيا مع سمك قشرة المدخنة لكن ردود الافعال عند قاعدة المدخنة تتناسب طرديا مع سمك قشرة المدخنة, اما تأثير السمك على عزوم الانحناء (bending moments) والاجهادات الغشائية (Membrane Stresses) فهو قليل وبالتالي لا داعي لتكبير سمك قشرة المدخنة بهدف تقليل الاجهادات الحرارية وانما الاعتناء بطبقة التبطين والتهوية لانها الاكثر تأثيرا بتقليل الاجهادات الحرارية. وأخيرا وجد ان مركبة الحمل الحراري الاولى (Uniform heating) هي الاكثر تأثيرا على الاجهادات الغشائية والعزوم والازاحة العمودية وان الدوران لا يتأثر كثيرا بالاحمال الحرارية, و بان فصل الشتاء هو الاكثر خطورة لانه يعطي الانحدار الحراري الاكبر في قشرة المدخنة.

Table of content: volume: issue:25