Table of content

Anbar University Journal of Islamic Sciences

مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية

ISSN: 20716028
Publisher: University of Anbar
Faculty: Islamic Science / Ramady
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Al-Anbar University for Islamic Sciences was founded in 2009 by Al-Anbar University for Islamic Sciences with four issues a year. It publishes research in Islamic disciplines related to the previously unpublished Shari'ah sciences in the field of forensic science. The research is accepted for publication and published in scientific faculties. And other colleges. In addition, the work of the conference is being held at our College and the University Conference. The journal is a quarterly journal dealing with publishing research for the purposes of promotion of university professors.
The first issue was issued in 2009, and attracted research from outside the country. This magazine has received the International Standard Classification ISSN: 2071-602 and is continuing to provide its issuance to all Iraqi universities and educational institutions in addition to the relevant ministries. Books and Documents in Baghdad (1235) for the year 2009.

Loading...
Contact info

isl.firasy@uoanbar.edu.iq

Table of content: 2016 volume:7 issue:26

Article
آيـات الإصلاح بين الزوجـين فـي سـورة النساء( دراسة موضوعية)

Loading...
Loading...
Abstract

How to treat women and recalcitrance through sanctions or embargo on her husband. 2 - how to treat men and recalcitrance profaning the Wife. 3 - the wisdom of legislation reform and reconciliation between the spouses 4 - take advantage of the reason for the revelation of verses creams competent in this regard in Nisa. 5 - reform of the provisions sent to the couple in order to bring them, in order to maintain family life and children . 1- كيفية علاج نشوز المرأة وتطاولها على زوجها. 2- كيفية علاج نشوز الرجل وتطاوله على زوجه. 3- الحكمة من تشريع الإصلاح بين الزوجين. 4- الإفادة من سبب نزول الآيات الكريمات المختصة بهذا الصدد في سورة النساء. 5- الإصلاح من خلال بعث الحكمين إلى الزوجين بغية جمعهما ، ومن أجل المحافظة على الحياة الأسرية والأولاد.


Article
التَوجِيهُ التَفسِيري للقِراءاتِ القُرآنيةِ العَشْرِ سُورَةُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ أنموذجًا

Loading...
Loading...
Abstract

The title of this research is " The interpreting guide of the ten readings ways or recitation of Surat Mohammed peace be up on him as a sample " This research included: an introduction , two parts of discussions and a conclusion. Here is in a brief: 1. The interpreting recitation or reading is a way in interpreting .This way of reading depends on or aims to discover the secrets of the Holy Qur'an revelation. 2. The differences of reciting the Holy Qur'an is a differences of linguistics structures not a kind of contrast nor changing into against meanings as it happened with some scientists or mullahs. 3. The well known copy of The Holy Qur'an which is between our hands , that we worship Allah in recitation. This copy has been written on the form of Haffs from Asim the mercy of Our God "Allah" for them. It is just one way of reading or recitation from the ten ways were followed in Arabic language to The Holy Qur'an Readings, all of these ten ways of reading are from Allah, which comes from the way of revelation of The Holly Qur'an. 4. The interpreting guide of these ten readings ways or recitation of The Holy Qur'an, are important means that help us to understand the real or right meaning of the Holy Qur'an. It is an active device in Arabic language among its people عنوانُ البحثِ: « التَوجِيهُ التَفسِيري للقِراءاتِ القُرآنيةِ العَشْرِ سُورَةُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ أنموذجًا »، واشتملَ البحثُ على مقدمةٍ، ومبحثينِ، وخاتمةٍ، ويتلخص بما يأتي: 1. القراءاتُ المُفسِّرة هي منهجٌ في التفسير، يعتمدُ القراءة التي تهدف إلى الكشفِ عن أسرار التنزيل. 2. الاختلافُ في القراءاتِ القرآنيةِ هو اختلافُ تنوعٍ وتغايرٍ، لا اختلاف تناقضٍ في المقروء وتضادٍ، كما يحصلُ في اختلافِ الفقهاء. 3. إنَّ المصحفَ الذي اشتهرَ بين أيدينا اليوم، والذي نتعبدُ اللهَ تعالى به، مطبوعًا برواية حفص عن عاصم رحمهما الله، ليس إلَّا روايةً واحدةً لقراءةٍ من عشر قراءاتٍ متواتراتٍ، كلها قرآنٌ مُنزلٌ من عند اللهِ تعالى، ضمنَ الأحرفِ السبعةِ التي نزل بها القرآن الكريم. 4. التوجيهُ التفسيري للقراءاتِ القرآنيةِ، وسيلةٌ مهمةٌ تساعد على فهم مراد الله تعالى من كتابه، كما أنَّها وسيلةٌ فاعلةٌ في إحياء اللغة العربية عند أهلها.


Article
آية [ لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ] بين حرية الإعتقاد وعقوبة الردّة في الإسلام

Authors: صباح ستار سعيد
Pages: 90-144
Loading...
Loading...
Abstract

Apostate from Islam is an issue which takes discrepancies specially lately as in the previous times the general view about it was that the subordinated one is to be killed by beheading and there was no room for disagreement between them not that just but there was a kind of reunion on it ,whereas some contemporary personalities think that killing the Apostate is not mentioned in Quran and that the case it that this Apostasy destroys all his works and to be judged in the judgment day but in world he is free and not one can Judge him For that owners of both opinions claim having evidence from Quran and Sunnat The researcher thinks that some clues from both parties could not be relied on as it is been taken out from its main aim (deviated ) for which the original text has come ,so taking it for a clue is not in its proper place here ,that widened the gap between them . Plus ,there are some misconceptions in the case of Apostasy and its punishment in Islam ,as it was not been answered clearly ,it led to division in opinion and discrepancies in Judging . The researcher has tried to uncover t what is vague about this matter and to answer the misconceptions and clarify them ,plus there are other matters mentioned in the research that could not be neglected and to stay silent about ,we are about to discuss a jurisprudence matter like that ,hence ,the importance of the research liesالردة أو الارتداد عن الدين الاسلامي مسألة كثر فيها الخلاف لاسيما في الآونة الأخيرة فبينما كان الرأي السائد لدى الفقهاء القدامى هو أن المرتد يقتل حداً لا خلاف عندهم في هذا بل نقلوا الاجماع فيه، في حين يرى بعض المعاصرين أن قتل المرتد غير مؤصل في القرآن الكريم وغاية ما فيه أنه يحبط جميع عمله ويحاسب يوم القيامة حساباً عسيراً، أما في الدنيا فهو حرٌّ لا محاسبة عليه الا اذا كان من باب التعزير. هذا ولأصحاب الرأيين أدلة من الكتاب والسنة استدلوا بها واستندوا عليها. والباحث يرى أن بعض الأدلة من الطرفين لايمكن الاستدلال بها هنا ، لأنه أخرج عن مقصوده الأصلي الذي ورد النص لأجله والأستدلال به هنا في غير محله، مما زاد في تبايين الرأي بينهما. كما ان هناك جملة من الشبهات في مسألة الردة وعقوبتها في الاسلام، فبما أنه لم يجب عنها بشكل صريح وواضح فأدّت الى هذا الأنقسام في الراي والخلاف في الحكم. هذا وقد حاول الباحث كشف اللثام عمّا غمض من مسائل في هذا الموضوع، ورد الشبهات وايضاحها، كما ان هناك مسائل دقيقة أخرى مذكورة في ثنايا البحث لا يمكن اغفالها والسكوت عنها ونحن بصدد البحث عن مسالة فقهية كهذه، وهنا تكمن اهمية هذا البحث.


Article
حقوق المرأة العامة في الفقه الإسلامي " ضمان نفقة المرأة أُنموذجا "

Authors: داود سلمان صالح
Pages: 145-192
Loading...
Loading...
Abstract

Aims of Islam through the Holy Quran and the Sunnah legitimizes of marriage to build an integrated society and the creation of a cohesive family, and to fortify the couple and spend Grazathma innate within the limits and controls legitimacy, and thus achieve housing, affection and compassion between spouses, Voojd Islam the marriage contract for controlling it all, but to the different typ may you get problems between the couple can not be achieved with the desired objectives of the marriage contract, so put Islamic law solutions to all the problems that may occur after the contract between the couple. Among the most prominent is the status of Islam has a solution that damage to the wife by the husband for any reason, multiple reasons, including lack of spouse spend on his wife, and not spent may be a deliberate will of the pair, was the fact that compelling against his will, and that Kaasar spouse alimony, and every cases damage is done to the wife as a result of not spending it, and orthodox Islam came to lift the embarrassment and damage and hardship for the people, and the goal here to pay damage to the wife and the damage is expected to raise them as much as possible. The goal of this research to the statement of wife's right to seek a separation between them and her husband because of the lack of spending .الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين, وبعد: فيهدف الإسلام من خلال القران الكريم والسنة النبوية المطهرة بتشريعه للزواج إلى بناء مجتمع متكامل وإيجاد أسرة متماسكة، وإلى تحصين الزوجين وقضاء غريزﺗﻬما الفطرية ضمن الحدود والضوابط الشرعية، وبالتالي تحقيق السكن والمودة والرحمة بين الزوجين، فأوجد الإسلام عقد الزواج ليضبط ذلك كله، لكن لاختلاف الطباع قد تحصل بين الزوجين مشاكل لا تتحقق معها المقاصد المرجوة من عقد الزواج، لذا وضعت الشريعة الإسلامية الحلول لكل المشاكل التي قد تحدث بين الزوجين بعد العقد. ومن أبرز ما وضع الإسلام له حلا ذلك الضرر الواقع على الزوجة من قِبل الزوج لأي سبب من الأسباب ،والأسباب متعددة منها عدم إنفاق الزوج على زوجته ، وعدم إنفاقه قد يكون متعمدا بإرادة الزوج، وقد كون قهرية رغمًا عنه، وذلك كإعسار الزوج بالنفقة، وفي كل الحالات يقع الضرر على الزوجة نتيجة عدم الإنفاق عليها، والإسلام الحنيف جاء لرفع الحرج والمشقة والضرر عن الناس، وهدف هنا إلى دفع الضرر الواقع على الزوجة ورفع الضرر المتوقع عنها قدر الإمكان. هدف هذا البحث إلى بيان حق الزوجة في طلب التفريق بينها وبين زوجها بسبب عدم إنفاقه .


Article
حكم الحج و الصدقة بالمال الحرام في الفقه الإسلامي دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

–The fact pilgrimage and charity money,land , Hajj in the language : the intent , visit , and idiomatically: in order for the house of God an ad hoc basis at the time of an ad hoc ad hoc ribbons. –The charity is in the language:what I gave him in the same God of the poor, which is spokenby the volunteers, andidiomatically :Attiyah which is intended to be the reward from God Almighty. –And to steal money : he took people's money is not resolved with the consent headed usury , bribery , without satisfaction Kalgsb and Altaadih. –The aspects of the Sacred Ten earn money to make money without satisfaction headedKalgsb and Altaadih and the like,and with the consent of sixteen headed usury , bribery , gambling and so on. –The rule of the Holy Hajj money Vllalme two opinions: the first : true pilgrimage with money but no man is not hostile and be a sinner , and the second is not true pilgrimage Grand money,that is not sufficient for him to not be rewarded for it and he must return , and the correct view is the first. –The rule of charity money Grand Vtl will not be accepted and be a sinner , and the rule of givingmoneytocharity ,land , if he knew the owner shall reply to him , but if ignoranceowner Vllgahae two opinions: passport giving money to charity Sacred and Motassadaq intended to dispose of it for its owner , and the second : hatecharity money Haram and desirable to choose for his money and farther from land , and the correct view is the first. –The ruling on talking the poor alms from the hands of his money is haram four Vllgahae sayings :I hated taking the poor charity whose wealth is haraam more or less shall not be refused unless he knows the sanctity of a particular intake did not reply intended for the owner that knew him , and the second: hates taking poor charity who wealth is haraam more or less aware of it, did not know that the money in the basic principle is forbidden is permitted , and the third prohibits taking the poor charity who are more charity money is haram , IV: poor permissible to take charity from the hands of his money is haram , and the correct view is the first. –Find a conclusion and then sealed the most important findings reported , and after the sources and erferences adopted in my research that this. –The last pretext that Praise to Allah , the Lord of the Worlds and peace and blessing be upon our Prohpet Muhammed and his family and companions. حقيقة الحج والصدقة بالمال الحرام ، فالحج في اللغة : القصد ، والزيارة ، واصطلاحا : قصد لبيت الله تعالى بصفة مخصوصة في وقت مخصوص بشرائط مخصوصة . والصدقة في اللغة : ما أعطيته في ذات الله تعالى للفقراء ، وهي تقال للمتطوع به ، واصطلاحا : هي العطية التي يبتغى بها الثواب عند الله تعالى . والمال الحرام : هو أخذ أموال الناس من غير حلها برضا أربابها كالربا والرشوة ، وبغير رضاهم كالغصب والتعدية . أما أوجه كسب المال الحرام فعشرة للكسب بغير رضا أربابها كالغصب والتعدية ونحوها ، وستة عشر برضا أربابها كالربا والرشوة والقمار ونحوها . أما حكم الحج بالمال الحرام فللعلماء قولان : الأول : يصح الحج بالمال الحرام إلا أنه غير متقبل ويكون عاصيا ، والثاني : لا يصح الحج بالمال الحرام ،أي أنه لا يجزئه ولا يثاب عليه ويلزمه الإعادة ، والراجح هو القول الأول . أما حكم الصدقة من المال الحرام فتكره ولا تقبل ويكون آثما ، أما حكم التصدق بالمال الحرام ، فإذا كان يعلم صاحبه فيرد إليه ، أما إذا جهل صاحبه فللفقهاء قولان : جواز التصدق بالمال الحرام وأن يقصد المتصدق التصرف به عن صاحبه ، والثاني : تكره الصدقة بالمال الحرام ويستحب أن يختار أجل ماله وأبعد عن الحرام ، والراجح هو القول الأول . أما حكم أخذ الفقير الصدقة من يد من ماله حرام فللفقهاء أربعة أقوال : الأول يكره أخذ الفقير الصدقة ممن ماله حرام قل أو كثر ولا يحرم إلا إن علم حرمة المأخوذ بعينه ولم يقصد رده لمالكه إن عرفه ، والثاني : يكره أخذ الفقير الصدقة ممن في ماله حرام قل أو كثر إن علم به ، فان لم يعلم أن في المال حراما فالأصل الإباحة ، الثالث : يحرم أخذ الفقير الصدقة ممن أكثر ماله حرام ، الرابع : جواز أخذ الفقراء الصدقة من يد من ماله حرام ،والراجح هو القول الأول. ثم ختمت البحث بخاتمة ذكرت فيها أهم النتائج التي توصلت إليها ، وبعدها ذكرت المصادر والمراجع التي اعتمدتها في بحثي هذا . وآخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


Article
الصفات عند الإمام عبدالله بن المبارك 118هـ -181هـ

Authors: ضياء عليوي فياض
Pages: 257-316
Loading...
Loading...
Abstract

This study focuses on the efforts offorts of Iman Abdullah ibin Almubark to illustrate some topics of religion and sunnahby : 1- Explain the doctrine of sahabah , their beliefs and how they do not follow the corresponding quranic verses . 2- Show the doctrine of mutazila who think that Allha is old and being old is one of his characteristics. They believe that Allah knows by himself , able by himself. His ablity, knowledge and eternity related to Allah 3- The sunna and jamat proved the chararacteristics that are mentioned in Quraan and sunnah without any corresponding or representations theref ore sunni method considered intermegiary doctrine between almushabiha and mutazila. 4- sunni and jamat prove the characteristics of Allah that are mentioned in Quran and sunah. 5- imam ibin mubarrak prove the characteristics of Allah without corresponding "Allah" almighty has names and characteristics and his characteristics are his description" he also said "we believe of what is told by Allah and prophetيهدف هذا البحث إلى ابراز جهود الإمام عبدالله ابن المبارك ( 181ه) في سبيل إظهار الدين وإقامة السنة من خلال الأمور التالية : 1- بيان عقيدة الصحابة رضي الله عنهم وأنهم آمنوا بالله وبآياته كما وردت في كتابه العزيز ، ولم يخوضوا في المتشابه به قال تعالى :( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) البقرة :285. 2- بيان عقيدة المعتزلة التي تقوم بأن الله تعالى قديم والقدم أخص وصف لذاته ونفوا الصفات القديمة أصلا، فقالوا هو عالم بذاته قادر بذاته حي بذاته لا بعلم وقدرة وحياة هي صفات قديمة ومعان قائمة به. 3- أما أهل السنة والجماعة عندما احتاج المسلمون الى بيان وتوضيح ما تشابه عليهم ، فقد أثبتوا الصفات الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية من غير تشبيه ولا تعطيل ولا تمثيل وبذلك صار مذهبهم مذهبا وسطا بين المشبه وبين المعتزلة . 4- إن اهل السنة والجماعة كما علمنا يثبتون كل ما وصف الله به نفسه في القرآن الكريم والسنة النبوية ويقرون بكل ما جاء به الشرع في ذلك . 5- أثبت الإمام عبدالله بن المبارك صفات الله تعالى الواردة في القرآن الكريم والسنة النبوية من غير تشبيه فيقول :(فلله عز اسمه اسماء وصفات صفاته اوصافه ) ، وقال ايضا :(اثبات الباري جل جلاله يقع به مفارقة التعطيل واثبات وحدانيته لتقع به البراءة من الشرك واثبات انه ليس بجوهر ولا عرض ليقع به البراءة من التشبيه).


Article
معاني الحروف الثلاثية في سورة الكهف دراسة نحوية بيانية

Loading...
Loading...
Abstract

After surveying of linguistic and grammatical sources and books of Holy Qur'an interpretation in the area of tripartite letters and their meanings, we managed to reach important results stating that the context of the Qur'an chooses words that coordinate into full cohesion, and that the lexical item in the dictionary has multiple potential meanings but they are determined by the context and this is what we found in this type of letters. Moreover, the combination of statements of exegetes, especially linguists and obtaining an objective vision of these letters and their characterization in the Qur'an, generates as many meanings to these letters. The views of scholars and exegetes provided in addressing these letters were not opposing; but they were grammatical and linguistic diversity infused these letters their privacy and their conditions. It is noted that the integration of linguistic, lexical and syntactic study in Quranic studies is of great importance. The linguistic study shows the semantic meaning of the words upon which the speech is structured. Such letters in Quranic structure have contributed - especially being conjunctions to Arabic sentences - in projecting the aesthetic image gained through context. It is a link between the meanings and connecting it to an aesthetic significance of meaning.بعد أن استقرينا ما جاء في مصادر اللغة والنحو وكتب تفسير القرآن الكريم في باب الحروف الثلاثية ومعانيها استطعنا أن نتوصل إلى نتائج مهمة تتلخص في أنَّ السياق القرآني يختار الألفاظ التي تلتحم به التحاماً كاملاً, وأنّ اللفظة في المعجم تكون ذات معانٍ متعددة محتملة ولكن معناها يتحدد عندما ترد في سياق وهذا ما وجدناه مع هذا النوع من الحروف , وكذلك الجمع بين أقوال المفسرين وخاصة أهل اللغة منهم واستحصال رؤية موضوعية في مسائل لمثل هذه الحروف وخواصها في القرآن, والحصول على العديد من المعاني لهذه الحروف, وإنَّ آراء العلماء والمفسرين التي وردت في توجيه هذه الحروف لم تكن آراء متضادة ؛ بل كانت خلافاً نحوياً لغوياً أكسب هذه الحروف من الأقوال في خصوصيتها و أحوالها ، والملاحظ أنَّ دمج الدراسة اللغوية المعجمية والنحوية في الدراسات القرآنية لها أهمية كبيرة كما لاحظنا ذلك فالدراسة اللغوية تبين المعنى الدلالي المراد من الألفاظ التي يبنى عليها الكلام حيث يُركب منها ,وقد أسهمت مثل هذه الحروف - لاسيما كونها روابط للجمل العربية - في التركيب القرآني في بيان الصورة الجمالية التي اكتسبتها من خلال السياق فهي حلقة وصل بين المعنى وتوصيله بصورة جمالية في دلالتها على المعنى.

Table of content: volume:7 issue:26